العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-12-10, 03:14 PM   رقم المشاركة : 1
نور حسيني
اثني عشري







نور حسيني غير متصل

نور حسيني is on a distinguished road


لماذا سكت الإمام علي عندما هجم عمر بن الخطاب على دار الزهراء ؟

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

8
8
8



ودائما يتهجمون علينا لماذا سكت الإمام علي عليه السلام عندما ضرب عمر فاطمة الزهراء عليها السلام ،،


هاكم إقرأو ومن مصادركم إخوتي السنة فأنتم إخوة لنا مهما قلتم او فعلتم ،، فهدى الله الجميع لما نحبه ونرضاه ،،
اقسم عليكم واستحلفكم بالله يا أهل السنة إذا لم يعجبكم اي شيء بالموضوع لا أريد إساءة او كلام جارح لا يليق بمسلم كان سنيا و شيعياً ولا اريد إساءة إلي شخصياً ،، وفي النهاية كلن يرينا بحواره اخلاقيات مذهبه ،،( انتم تمثلون مذهبكم وعلماؤكم )



لماذا سكت الإمام علي عندما هجم عمر بن الخطاب على دار الزهراء ولماذا لم يدافع عنها.؟!!!



الإجابة:


في حادثة الهجوم على الدار النبوية هبَّ علي (صلوات الله عليه) كالليث من داخل بيته بمجرد أن سمع استغاثة الزهراء (صلوات الله عليها) عند الباب، فأخذ بتلابيب عمر وطرحه أرضا ووجأ أنفه ورقبته وجلس على صدره وهمّ بقتله لولا أنه تذكر عهد رسول الله (صلى الله عليه وآله) فقال له: "يا ابن صهاك! والذي أكرم محمدا - صلى الله عليه وآله - بالنبوة؛ لولا كتاب من الله سبق وعهد عهده إليَّ رسول الله لعلمتَ أنك لا تدخل بيتي". (كتاب سُليم بن قيس الهلالي ص387).


فمن ذا يقول بأن أمير المؤمنين (صلوات الله عليه) لم يدافع عن زوجته بضعة رسول الله صلى الله عليه وآله؟! فالأمير (عليه السلام) هبّ لنجدة زوجته وحامى عنها بمجرّد أن سمع استغاثتها، بل وهمّ بقتل عمر لولا أن تذكر الوصية، لا كما يتوهّم هؤلاء الجهلة من أنه كان ساكتاً ينظر والعياذ بالله. أما ما وقع قبل ذلك من أحداث فإنما جرت فلتة وبشكل متسارع بعدما تطوّر الموقف فجأة واقتحم الأوغاد الدار.


أما أنه لماذا لم يقتص علي (صلوات الله عليه) من أبي بكر وعمر ؟
فجوابه: أنه (عليه السلام) حاول ذلك، غير أن القوم كانت لهم عصابة، وهو واحد، فينبغي أن يعدّ لهم عدّة من الرجال. وبالفعل فقد تحرّك أمير المؤمنين (صلوات الله عليه) في هذا الاتجاه ودعا الناس إلى مبايعته على جهاد القوم، لكن العدة التي بها يمكن تحقيق الانتصار عليهم لم تكتمل، وهي عدة الأربعين رجلاً، فقد علم أمير المؤمنين من أخيه رسول الله (صلى الله عليهما وآلهما) أنه بغير تحقق هذا العدد من الرجال لا يتحقق الانتصار.


روى سُليم بن قيس في حديث أن الأشعث بن قيس (لعنه الله) قال لأمير المؤمنين عليه السلام: "ما منعك يابن أبي طالب حين بويع أخو تيم بن مرة وأخو بني عدي بن كعب وأخو بني أمية بعدهما؛ أن تقاتل وتضرب بسيفك؟ وأنت لم تخطبنا خطبة - منذ كنتَ قَدِمْتَ العراق - إلا وقد قلتَ فيها قبل أن تنزل عن منبرك: والله إني لأولى الناس بالناس وما زلت مظلوما منذ قبض الله محمدا صلى الله عليه وآله. فما منعك أن تضرب بسيفك دون مظلمتك؟ فقال له علي عليه السلام: يابن قيس! قلتَ فاسمع الجواب: لم يمنعني من ذلك الجبن ولا كراهية للقاء ربي، وأن لا أكون أعلم أن ما عند الله خير لي من الدنيا والبقاء فيها، ولكن منعني من ذلك أمر رسول الله صلى الله عليه وآله وعهده إلي، أخبرني رسول الله صلى الله عليه وآله بما الأمة صانعة بي بعده، فلم أكُ بما صنعوا - حين عاينته - بأعلم مني ولا أشد يقيناً مني به قبل ذلك، بل أنا بقول رسول الله صلى الله عليه وآله أشد يقينا مني بما عاينت وشهدت، فقلت: يا رسول الله؛ فما تعهد إليَّ إذا كان ذلك؟ قال: إنْ وجدتَ أعواناً فانبذ إليهم وجاهدهم، وإن لم تجد أعواناً فاكفف يدك واحقن دمك حتى تجد على إقامة الدين وكتاب الله وسنتي أعوانا". (كتاب سليم بن قيس ص214)


وروى أيضاً عن سلمان الفارسي المحمدي رضوان الله تعالى عليه: "فلما كان الليل حمل علي فاطمة على حمار وأخذ بيدي ابنيه الحسن والحسين عليهم السلام فلم يدع أحداً من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إلا أتاه في منزله، فناشدهم الله حقه ودعاهم إلى نصرته، فما استجاب منهم رجل غيرنا الأربعة (سلمان وأبو ذر والمقداد والزبير)فإنّا حلقنا رؤوسنا وبذلنا له نصرتنا، وكان الزبير أشدنا بصيرة في نصرته". (كتاب سليم ص146)فقط اربعة يا عقـــــلاء المسلمين أربعة !!


وروى أيضاً أن أمير المؤمنين (عليه السلام) قال لأبي بكر وعمر : "أما والله لو أن أولئك الأربعين رجلاً الذين بايعوني وفوا لي؛ لجاهدتكم في الله". (كتاب سليم ص275)


ومن مصادر أهل الخلاف( انتم اهل السنة )؛ قال ابن أبي الحديد: "وقد روى كثير من المحدثين أنه عقيب يوم السقيفة تألم و تظلم واستنجد واستصرخ حيث ساموه الحضور والبيعة وأنه قال وهو يشير إلى القبر: يا ابْنَ أُمَّ إِنَّ الْقَوْمَ اسْتَضْعَفُونِي وَكادُوا يَقْتُلُونَنِي! وأنه قال: وا جعفراه! ولا جعفر لي اليوم! وا حمزتاه! ولا حمزة لي اليوم". (شرح النهج لابن أبي الحديد ج11 ص111 وقريب منه رواه ابن قتيبة في الإمامة والسياسة ج1 ص31)


وروى أيضاً: "إنّ علياً عليه السلام لمّا استنجد بالمسلمين عَقيب يوم السقيفة( سقيفة النذاله ) وما جرى فيه، وكان يحمِل فاطمة عليها السلام ليلاً على حمارٍ، وابناها بين يدي الحِمار وهو عليه السلام يسوقه، فيَطْرُق بيوت الأنصار وغيرهم، ويسألهم النُّصرة والمَعُونة، أجابه أربعون رجلاً، فبايعهم على الموت، وأمرهم أن يُصْبِحوا بُكرةً مُحلّقي رُؤوسهم ومعهم سلاحهم، فأصبح لم يُوافِهِ عليه السلام منهم إلا أربعة: الزبير، والمِقداد، وأبو ذرّ، وسلمان. ثمّ أتاهم من الليل فناشدهم، فقالوا: نُصبّحك غُدوة، فما جاءه منهم إلا الأربعة، وكذلك في الليلة الثالثة، و كان الزبير أشدّهم له نُصرة، وأنفذهم في طاعته بصيرةً، حلق رأسه وجاءه مِراراً وفي عنقه سيفه، وكذلك الثلاثة الباقون، إلّا أنّ الزبير هو كان الرأس فيهم". (شرح النهج لابن أبي الحديد ج11 ص14)


ومن مجموع الروايات يُستفاد أن عليا (صلوات الله عليه) قد بدأ حملة التحشيد للاقتصاص والأخذ بالثأر وإرجاع الحق إلى نصابه عبر قتال أبي بكر وعمر وعصابتهما الانقلابية، وبايعه أربعون رجلاً على ذلك، فاكتملت العدة، إلا أنه لم يفِ منهم إلا أربعة، فاضطر للعدول عن القتال. فدعوى أنه (عليه السلام) لم يحاول جهاد المجرمين الغاصبين باطلة، أما قعوده بعد ذلك فهو فيه معذور لأنه لم يجد أعواناً بعدة أربعين رجلاً يكفون للقتال كما أمره الله تعالى ورسوله (صلى الله عليه وآله) بذلك. وهذا نظير قعود رسول الله (صلى الله عليه وآله) عن قتال قريش قبل بدر رغم إجرامها بحق المسلمين، وما ذلك إلا لأن العدة المطلوبة - وهي ثلاثمئة وثلاثة عشر رجلاً - لم تكتمل، وحين اكتملت أعلن رسول الله (صلى الله عليه وآله) الجهاد بأمر الله تعالى.


فلا يُقال: ولماذا الأربعون؟ إذ يُقال: إن الله تعالى هو مَن يحدّد، وكما حدّد عدة الثلاثمئة وثلاثة عشر رجلاً شرطاً لقتال قريش، كذلك حدّد عدة الأربعين رجلاً لقتال أبي بكر وعمر والمنافقين. فإذا لم يتحقق الشرط سقط القتال. ولهذا نظائر كثيرة في سيرة الأنبياء والأوصياء عليهم السلام. والله هو العالم العارف بالمصالح، ولا يُسأل عما يفعل وهم يُسألون، فليس لأحد الاعتراض على ما يحكم به.


وأما أنه لماذا لم يستخدم علي (عليه السلام) قوته الإعجازية المودعة فيه من قبل الله تعالى فيكتفي بنفسه في قتال أبي بكر وعمر؟ فجوابه: إنه لم يؤذن له في ذلك، وإلا فإن رسول الله (صلى الله عليه وآله) لديه أضعاف تلك القوة الإعجازية، ومع ذلك لم يستخدمها في غزواته وحروبه، وقاتل برجاله حتى خسر معركة أحد، وكان (صلى الله عليه وآله) يكفيه أن يدعو الله تعالى أن يزلزل الأرض تحت أقدام أعدائه فيستغني بذلك عن دعوة رجاله إلى القتال وخيانتهم له بفرارهم، لكنه لم يفعل ذلك إجمالاً، وما هذا إلا لأن الله تعالى أبى في مثل هذه الموارد إلا أن تجري الأمور بين أوليائه وأعدائه بحسب السياقات الطبيعية لا الإعجازية، ليعلم الذين جاهدوا ويعلم الصابرين، وليعلم أيضاً من يتخلف وينكث. ولو أنه سبحانه أذن لنبيّه أو وليّه وأجرى الإعجاز على يديه في مناجزة أعدائه على الدوام؛ لبطل الامتحان الإلهي للبشر، إذ كيف يُختبر الناس ليُرى وفاؤهم بالعهد الذي عاهدوا الله عليه إذا لم يُدعوا إلى القتال؟!


فهذا ما صنعه علي (عليه السلام) بأمر الله تعالى، إنه دعا الناس إلى القتال انتصاراً للحق والعدل، وثأراً لرسول الله وبضعته الزكية صلوات الله عليهما وآلهما، غير أن القوم خذلوا ولم يستجب منهم إلا أربعة. فماذا يفعل وليس مأذوناً له أن يقاتل بنفسه وذلك أمر محرّمٌ عليه بأمر الله ورسوله صلى الله عليه وآله؟! إذ الأولوية شرعاً عليه هي حفظ نفسه.


ثم إن النبي الأعظم (صلى الله عليه وآله وسلم) لم يقتص ممن حاولوا قتله بنفر ناقته على العقبة مخافة أن يُقال أن محمداً لما ظفر بأصحابه أخذ يقتّلهم، فكذلك فعل أمير المؤمنين عليه السلام، لأن محمداً وعلياً وكذا أهل البيت الطاهرين (صلوات الله عليهم) إنما يفدون بأرواحهم دين الله تعالى، فيضحّون ويصبرون على مَن ظلمهم - إن لم تكتمل العدة -انتظاراً لأمر الله وانتقامه، وتقديماً للأهم على المهم.


ولو أن عليّاً (صلوات الله عليه) ناجز القوم القتال والحال هذه لما كان هو علي الذي نعرفه! إنما يكون رجلاً آخر، فعلي الذي قد عرفته صفحات المجد في الإسلام إنما هو ذلك الرجل الذي يقدّم الدين على نفسه، فلو تزاحم أمر حفظ الدين مع أمر اقتصاصه ممن ظلمه وظلم أهله؛ فلا شكّ أنه يقدّم الأول على الثاني، فداءً لدين الله تعالى وقرباناً إليه. ذلك هو أبو الحسن (عليه السلام) الذي كان قادراً على أن ينتقم لكنه صبر، وتلك هي خصال العظماء، فأن تكون عاجزاً فتصبر فأنت معذور، أما أن تكون قادراً فتصبر مراعاةً لما هو أهم والتزاماً بالشرط ووفاءً بالعهد، فأنت حينذاك تُجلُّ إجلالاً وتُرى بعين الإعظام والإكبار.


وأيضاً من الأسباب التي دعت الإمام علي عليه السلام إلى السكوت:


( 1 ) - إقتداء الإمام علي (ع) برسول الله ( ص) في تركه جهاد المشركين بمكة ثلاثة عشرة سنة بعد النبوة ، وبالمدينة تسعة عشر شهراًً ، وذلك لقله أعوانه عليهم ، وكذلك علي (ع) ترك مجاهدة أعدائه لقله أعوانه عليهم ، فلما لم تبطل نبوة رسول الله (ص) مع تركه الجهاد ثلاثة عشر سنة وتسعة عشر شهراًً ، كذلك لم تبطل إمامة علي (ع) مع تركه الجهاد خمساًً وعشرين سنة إذ كانت العلة المانعة لهما من الجهاد واحدة.


( 2 ) - الخوف على الأمة من الفتنة الداخلية وشق العصى والدولة الإسلامية حديثة مما يؤدي الى ضعفها وتفككها ، بعد أن كان الفرس والروم يتربصون بدولة الإسلام الجديدة والناشئة حديثاًًًً ، وينتظرون أي فرصة ضعف لينقضوا عليها وإنهائها.


( 3 ) - وصية النبي الأكرم (ص) له بالسلم وعدم محاربه من سينقلبون عليه إلاّّ بعد التمكن.


( 4 ) - عدم مفاجئةالإمام علي (ع) بما سيجري عليه ، حيث أن النبي (ص) قد أخبره مسبقاً بأن الناس ستنقلب عليه ويلقي منها الظلم والضيم.


( 5 ) - إصرار الإمام علي (ع) على أن تكون المعارضة سلمية لا تتعدى حدود الإحتجاج وقطع الأعذار ، ولو كلف ذلك أن يجر إبن أبي طالب ويسحب من بيته سحباً للمبايعة ، أو إن يتعرض البيت الطاهر إلى التهديد بالإحراق ( اين انتم يا صحابة رسول الله من هذا تحرق بيت بنت رسول الله وانتم تنظرون وتضحكون علاما كنتم تخافون على عروشكم ام على حياتكم واااا ويلاااااه ثم وااا ويلاااااااااه على بنت رسول الله،، لقد جااار عليكم الزمان )، ويلاحظ هنا أن الإمام علياًً (ع) عندما جاء ، أبو سفيان ، وقال له : ( لو شئت لأملأنها عليهم خيلاً ورجالاً ) ، نهرهالإمام (ع) ورفض مبادرته.


( 6 ) - قلة الناصر والمعين ، فالإمام عرف غدر الناس وتركهم له مسبقاً ، قبل وفاة النبي (ص) ، لما رفضوا كتابة النبي (ص) للكتاب وقالوا :حسبنا كتاب الله ، ويقصدون بها لا حاجة لنا بعترتك ويكفينا القرآن الكريم فقط.


( 7 ) - تفضيل المصلحة الإسلامية على المصلحة الشخصية ، فالإمام ضحى ببيته وزوجته ونفسه فقط لكي يحافظ على الثقلين ( القرآن والإمامة ) مستمرة في الأمة ، تنفيذا لقول النبي (ص) : ( إني تارك فيكم الثقلين ، كتاب الله حبل ممدود ما بين السماء والأرض وعترتي أهل بيتي ولن يتفرقا حتى يردا علي الحوض ).


( 8 ) - المحافظة على الإمامة وهي عصب إستمرار الإسلام المحمدي الصحيح حيث كان الحسن والحسين (ع) أطفال صغار غير مهيئين لخوض المعارك ، وبموتهم ينقطع أحد الثقلين ، وهذا ما تقيد به كل الأئمة (ع) مع طواغيت عصورهم.


والله ولي التوفيق وبهِ نستعين...~






التوقيع :
اللهم صلي على محمد وال محمد : نحن الشيعة الأبية, شجاعتنا نبوية , غيرتنا حيدرية, حشمتنا فاطمية , ادابنا حسنية , كرامتنا حسينية , عزتنا زينبية , ادعيتنا سجادية , علومنا باقرية , احاديثنا جعفرية ,سجداتنا كاظمية , صلواتنا رضوية, كرامتنا جوادية انباؤنا هادية , حكمتنا عسكرية , انتصاراتنا مهدوية

((حسن قائد وبشرف نال القياده ضد طواغيت العصر اعلن جهاده))

((الاسلام محمدي الوجود حسيني البقااء))
من مواضيعي في المنتدى
»» ابغى رد اهل السنه على هالمقاطع
»» لماذا سكت الإمام علي عندما هجم عمر بن الخطاب على دار الزهراء ؟
»» اللطم والتطبير ظواهر يساء فهمها
»» من يشاهد هذا ولم يتشيع فهو ممن ختم الله على قلبه.
 
قديم 04-12-10, 07:25 PM   رقم المشاركة : 2
أبو ياسين
مشرف








أبو ياسين غير متصل

أبو ياسين is on a distinguished road


Talking

تجدين هنا ما ينسف موضوعك نسفا نوويا .................هارد لكِ أيتها الزميلة .............وهناك أشياء أخرى غيرها ........احتفظ بها.........

http://www.alrad.net/hiwar/hadith/56.htm







التوقيع :


(رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ )
( أَفَأَنْتَ تُسْمِعُ الصُّمَّ أَوْ تَهْدِي الْعُمْيَ وَمَنْ كَانَ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ )






أعتذر عن غيابي الطويل ..لظروفي القاهرة جدا...وسيكون تواجدي قليلا ومتقطعا حسب الظروف وقد أنقطع لفترات متباعدة وطويلة...وكل عام وأنتم بخير.
من مواضيعي في المنتدى
»» حجج إسماعيلية قوية جدا ...تستحق المناقشة..
»» الشاهين الأبيض
»» آخــــــر نـــكــتــــة ....بقلم حسن فرحان المالكي
»» يا إسماعيلية نصدق مين ...نصدقكم أم نصدق الرسول الأمين عليه أفضل الصلاة والتسليم
»» أيها الأشتر ادفع عن دينك هذا الشر
 
قديم 04-12-10, 07:46 PM   رقم المشاركة : 3
المركزي
عضو ماسي






المركزي غير متصل

المركزي is on a distinguished road


انت قلت من مصادرنا ولا يوجد شيء مما ذكر من مصادرنا

هل تعلمين أولا من هو سليم بن قيس وما هو نهج البلاغه حتى تقولين من مصادرنا







التوقيع :
قف وانتبه
لقد جعل الله الغيظ من الصحابه عنوان للكافر فما بالك بمن يلعنهم
من مواضيعي في المنتدى
»» سؤال بريء
»» قصه وحديث / 2
»» لماذا سمي النبي عليه الصلاة والسلام بالنبي ألأمي
»» هل تعيين الحاكم يتم من قبل الله أم هو حق من حقوق البشر ألتي كفلها الله لهم
»» يا فاطمة بنت محمد ، سليني ما شئت من مالي ، لا أغني عنك من الله شيئا
 
قديم 04-12-10, 07:50 PM   رقم المشاركة : 4
يحي الحربي
عضو نشيط







يحي الحربي غير متصل

يحي الحربي is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نور حسيني مشاهدة المشاركة
  
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

8
8
8



ودائما يتهجمون علينا لماذا سكت الإمام علي عليه السلام عندما ضرب عمر فاطمة الزهراء عليها السلام ،،


هاكم إقرأو ومن مصادركم إخوتي السنة فأنتم إخوة لنا مهما قلتم او فعلتم ،، فهدى الله الجميع لما نحبه ونرضاه ،،
والله ولي التوفيق وبهِ نستعين...~
[/COLOR]


[/color][/quote]

لا حولا ولا قوة الا بالله العلي العظيم
واين هي مصادر اهل السنة؟
كتاب سليم بن قيس مرجع شيعي ... وهو شخصية وهمية لا وجود حقيقي لها
نهج البلاغة مرجع شبعي ايضا ..... الخ يبدو انك متحمسة اكثر من اللازم للدفاع عن معتقداتك وهذا من حقك ولكن
نصيحتي لك يابنتي ان تتخلصي من حكاية القص واللصق والبتر المعمم واعتمدي على ما تحصل عندك من علم موثق واطرحيه للنقاش

اسال الله لنا ولك ولباقي الزملاء الهداية والرشاد






التوقيع :
اقول : اذا رايت من يحيد عن النص ويطعن في الشخص ، فاعلم انه مكابر معاند كذاب لا يهمه الحق ، والاجدى هو اهمال الرد عليه
من مواضيعي في المنتدى
»» ايران الرافضية المجوسية تقطع المصحف / فيديو
»» إذا نفد عدد حروف بسم الله الرحمن الرحيم يكون أوان ولادة المهدي ماذا تعني يا شيعة ؟
»» صفعة من الكافي الى الرافضة
»» الزملاء الشيعة فسروا لنا هذا النص لو تكرمتم
»» قاض أسترالي يأمر الرجال بمغادرة المحكمة أثناء إدلاء مسلمة بشهادتها وهي تخلع النقاب
 
قديم 04-12-10, 07:56 PM   رقم المشاركة : 5
على الحق اسير
عضو






على الحق اسير غير متصل

على الحق اسير is on a distinguished road


أرى فيك حسن الخلق وأتمنى أن نتوصل لنتيجه

نحن أهــل السنه والجمــآعه وفي جميع مصآدرنــآ وكتبنــآ حب الصحــآبه لبعضهم


فلنتــنــآقش بكتــآب الله هو بــآقي إلى يوم القيآمه ومحفوظ من التحريف والتعطيل كمــآ قــآله الله في كتابه الكريم




قآل تعالى (
مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلا مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الإِنْجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا)


لآشــك أن عمر وأبو بكر وعثمان وعلي وبقية الصحــآبه الكرآم والمبشرين بالجنه رضوآن الله عليهم هم المقصودون

ولا يــوجد آيه في القرآن الكريم تخرجهم من هذه الآيه

وكما نؤمن نحن المسلمون أن القرآن جعله الله صالح لكل زمان ومكان حكمته جل في علاه

فلو أرتد بعض الصحابه كما تزعموون لوجدت آيه في القرآن الكريم تبين هذآ الشئ

كما فضح الله المنافقين قادر على أن يفضح غيرهم

لأن الله تعالى جعل القرآن مقروءً إلى يوم القيآمه ولا يأتيه البآطل من بين يديه ولا من خلفه كمآ ذكر الله سبحانه وتعالى

قال تعالى
((لا يأتِيهِ البَاطِلُ مِنْ بَينِ يَدَيهِ ولا مِنْ خَلفِهِ))

فو الله أن الصحــآبه الكرآم رضوآن الله عليه لم يأذوآ علي رضي الله عنه بشئ ولآ بنت رسول الله فكوآ ثيد عقوولكم أقرؤآ القرآن الكريم بتمعن وبيقين أن الله تعالى عليم حكيم عظيم قــآدر على كل شئ وأن القرآن بآقي من غير تحريف تبديل



وجميع مصآدرنا تبين حب الصحابه لآل البيت

ونحن نقتدي بهم وأقسم قسمآ لا إثم فيه أنا نحب آل بيت الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم

فيـــآرب احبنــآ






التوقيع :
عفـــوكـ يــآرب
من مواضيعي في المنتدى
»» فيديو مؤثر جدا لتوبة شاب شيعى / اللهم ثبته واغفر له
»» كل عام وأنتم بخير بس ليه علي رضي الله عنه زوج عمر رضي الله عليه إبنته ..؟؟؟
 
قديم 04-12-10, 08:00 PM   رقم المشاركة : 6
أبو خالد الجنوبي
عضو نشيط






أبو خالد الجنوبي غير متصل

أبو خالد الجنوبي is on a distinguished road



لا حول ولا قوة الا بالله

وتتوسلين بعدم الاساءة اليك وقلنا أنك بتجيبين الذيب من ذيله

طلعتي شربه وماعندك سالفه

الله يصلحك ويهديك الى طريق الحق









 
قديم 04-12-10, 08:04 PM   رقم المشاركة : 7
وطــن
عضو ذهبي







وطــن غير متصل

وطــن is on a distinguished road



اللهم اهدنـــا وثبتنا على الحق وإياها حتى نلقاك






التوقيع :
[ وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ ]

[ إِذْ تَلَقَّوْنَهُ بِأَلْسِنَتِكُمْ وَتَقُولُونَ بِأَفْوَاهِكُم مَّا لَيْسَ لَكُم بِهِ عِلْمٌ وَتَحْسَبُونَهُ هَيِّنًا وَهُوَ عِندَ اللَّهِ عَظِيمٌ ]



النبي صلى الله عليه وسلم قال: يقول الله سبحانه وتعالى: شتمني عبدي يقول اتخذ الله ولدا وأنا الأحد الصمد الذي لم ألد ولم أولد ولم يكن لي كفوا أحد.


قال الله تعالى: يؤذيني ابن آدم يسب الدهر, وأنا الدهر بيدي الأمر أقلب الليل والنهار.


[ اللهم اهدِ الشيعه ]
من مواضيعي في المنتدى
»» انظروا إلى تهجم سيدهم على رسول الله صلِّ الله عليه وسلم
»» استمعوا إلى الزول المعمم و طاوله الحمار
»» قُرءآن يُتلى إلى قيام الساعة
»» الملك عبد الله يُطمئن كُل من سأل عنه
»» دُعاء لأمي وأبي , أسأل الله أن يرزقني برهما
 
قديم 04-12-10, 08:07 PM   رقم المشاركة : 8
الدردور
عضو ماسي






الدردور غير متصل

الدردور is on a distinguished road


يا نور حسيني

حدث العاقل بما لا يليق فإن صدق فلا عقل له

لماذا إذن تطعنون بالزبير بن العوام رضي الله عنه

ألا يوجد 313 رجلا مع المسردب عليه النعال

و شيعة إيران تقريبا 35 مليون

تقولين أن علي رضي الله عنه كاد يقتل عمر رضي الله عنه

و أن علي إنتصر لزوجته من ضاربها

إذن كيف زوج علي إبنته أم كلثوم رضي الله عنها لعمر

ما هذا التناقض






التوقيع :
لتستغفر لذنوبك فتغفر لك باذن الله في دقيقتين.

http://www.2min.way2sunnah.net



أعتز بأهل الفخر و الكرامة ,,, و أصلي من وادي الدواسر علامة
من مواضيعي في المنتدى
»» إنهيار التومان الإيراني
»» دعوة للنقاش
»» دفاعا و نصرة لديننا الحنيف و نبي الرحمة صلى الله عليه و سلم
»» دعوى قضائية لوقف القنوات الشيعية
»» المهتوك الصفوي النجس نبيل رجب يصف أهل السنة بأبناء الزنا , فماذا تنتظرون
 
قديم 04-12-10, 08:20 PM   رقم المشاركة : 9
فراس الشمري
اثني عشري






فراس الشمري غير متصل

فراس الشمري is on a distinguished road


بسم الله الرحمن الرحيم
وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى اله الطيبين الطاهرين

حياك الله اختنا الغالية نور حسيني لقد كنت بحق نور يسطع في الظلام .. نثمن لك مجهودك المبارك هذا .. الذي بينتي فيه قضية لطالما شرحناها للزملاء ولكن لا حياة لمن تنادي ..






 
قديم 04-12-10, 08:22 PM   رقم المشاركة : 10
الدردور
عضو ماسي






الدردور غير متصل

الدردور is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فراس الشمري مشاهدة المشاركة
  
بسم الله الرحمن الرحيم
وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى اله الطيبين الطاهرين

حياك الله اختنا الغالية نور حسيني لقد كنت بحق نور يسطع في الظلام .. نثمن لك مجهودك المبارك هذا .. الذي بينتي فيه قضية لطالما شرحناها للزملاء ولكن لا حياة لمن تنادي ..



و كم رددنا عليكم و فهمناكم و لكن لا عقول لديكم

لا حياة لمن تنادي






التوقيع :
لتستغفر لذنوبك فتغفر لك باذن الله في دقيقتين.

http://www.2min.way2sunnah.net



أعتز بأهل الفخر و الكرامة ,,, و أصلي من وادي الدواسر علامة
من مواضيعي في المنتدى
»» موقع لكشف و تدوين جرائم الرافضة
»» تاريخ النصيرية
»» مواقف الزبير بن العوام رضي الله عنه
»» القلاف و سوريا ..... و البحرين و السعودية !
»» ( مجموعة حقائق الرافضة ) أجوبة شيخ الإسلام إبن تيمية في الرافضةالشيعة العالمية
 
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:12 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "

vBulletin Optimisation by vB Optimise (Reduced on this page: MySQL 0%).