العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 21-11-10, 10:08 AM   رقم المشاركة : 1
المركزي
عضو ماسي






المركزي غير متصل

المركزي is on a distinguished road


سمعنا وأطعنا

العباده
هي أصل الإصول وهي الغايه من خلق الله للبشر وإرسال الرسل وإنزال الكتب
والأصل في العباده أن توجه لله فقط وحده لاشريك له
قال تعالى
وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ{56} مَا أُرِيدُ مِنْهُم مِّن رِّزْقٍ وَمَا أُرِيدُ أَن يُطْعِمُونِ{57}
وقوله تعالى إياك نعبد وإياك نستعين – تحديد من الله بأن العباده والإستعانه هي له وحده لا شريك له
فمعنى العباده لغة هي الخضوع والذل لمن تعبد
وهي طاعة العابد للمعبود فيما أمر ونهى
وهي شرعا إسم يجمع كمال الحب لله ونهايته وكمال الذل لله ونهايته
ومقتضى العباده أن يقول الله جل جلاله أمرت ونهيت ونقول نحن العبيد سمعنا وأطعنا
فالعباده تشمل حياتنا كلها لأنها غاية خلقنا ووجودنا نسلم فيها أنفسنا وبصرنا وسمعنا وعقولنا وجوارحنا لله وحده لاشريك له
والعباده تستلزم وجود الطائع ووجود العاصي
فمن الناس من يوجه عبادته لغير الله خاضعا متذللا لغير الله يقبل أوامر ونواهي غير الله يقبل أن يحللو له ماحرم الله ويحرمو عليه ما أحل الله وهو بهذا جعلهم أندادا لله يعبدهم من دون الله
فالأصل في العباده أن يقول الخالق أمرت ونهيت ويقول العبد سمعت وأطعت
الله خلقنا وترك لنا الإختيار في أن نطيعه او نعصيه
في أن نذهب إليه أو نذهب عنه
في أن نؤمن به أو لانؤمن به
في أن نتبع أونعصي أوامره ونواهيه
لأنه جل في علاه أراد أن تكون عبادتنا له عبادة حب وطاعه لا عبادة قهر وإجبار
فإذا إخترت محبة الله وطاعته فأنت ستتنازل عن مايغضبه محبة له
ومن اكبر الكبائر التي تغضب الله ونهانا عنها الشرك
فالشرك هو الذنب الوحيد الذي قال الله إنه لن يغفره وهذا دليل على كبر وعظمة هذا الذنب عنده
فالله خلقنا لعبادته هو وحده لاشريك له ولايمكن أن يرضى أن يجعل له شريكا توجه له أي نوع من أنواع العبادات
سواء كان هذا الشريك ملك مقرب أو نبي مرسل فما بالك ببشر أوحجر أو قبر
فانتبه
إن العباده هي حق لله على عباده وهي توجه لله فقط وحده لاشريك له
وإن توجهك بأي نوع من أنواع العبادات لغير الله هوشرك بالله
إنتبه
إن الله أمرنا أن لا نجعل له أندادا نطيعهم كطاعتنا لله
ومن جعل من عباد الله أندادا لله يطيعهم كطاعته لله فقد كفر وأشرك بالله
إنتبه
إن الله جل في علاه قال
وإن المساجد لله فلا تدعو مع الله احدا
ومن دعا مع الله أحد فقد أشرك به
أجارنا الله من أن نظلم أنفسنا ونرضى أن نجعل له شريكا نتوجه اليه بأي نوع من أنواع العبادات يحلل ويحرم لنا ماحلل وحرم ربنا نجعله ندا للخالق وهو مخلوق ندعوه مع الله وهو لايملك لنفسه ضرا ولا نفعا
والحمدلله على نعمة العقل والبصر والبصيره
فهل يجوز أن نتوجه لمخلوق بعباده ونطلب منه ما لا يستطيعه إلا ألخالق







التوقيع :
قف وانتبه
لقد جعل الله الغيظ من الصحابه عنوان للكافر فما بالك بمن يلعنهم
من مواضيعي في المنتدى
»» إحصائيات بسيطه تهدم الكافي
»» خبر عاجل الروافض يعتدون على القنصليه السعوديه في طهران
»» أللهم صلي وسلم على سيدنا محمد وعلى أله وصحبه أجمعين
»» المعصوم يخالف وصية الرسول عليه الصلاة والسلام
»» التجسيم من كتب الروافض – هديه للأشتر ومن ينكر ذلك
  رد مع اقتباس
قديم 21-11-10, 03:08 PM   رقم المشاركة : 2
موسى المدني
عضو ماسي







موسى المدني غير متصل

موسى المدني is on a distinguished road


بارك الله في عمرك أخانا المركزي و جعله لله وحده كله طاعة و عبادة
الموضوع قد يغفل عنه الكثير و هو أهم شيء في الحياة فكما ذكرت في قولك أن الله لا يغفر أن يشرك به و يغفر مادون ذلك لمن يشاء و إنه الاستثناء الوحيد من المغفرة بنص الآية و لا يمكن أن يجتمع في قلب واحد توحيد و شرك بالله و الله توعد الذين يعبدون الله و معه غيره من شركائهم بأن تحبط أعمالهم فلا يقبل منهم عبادتهم لله و قد جمعوا معها الظلم (إن الشرك لظلم عظيم) و ما كان منهم لله ذهب لشركائهم. فالأمر جلل يتطلب التفكر و التدبر كي لا نقع في المحظور فتكون أعمالنا كسراب بقيعة أو نظن أننا نحسن صنعا و عند الله نكون من الخاسرين نعوذ بالله أن تحبط أعمالنا أو أن نشرك بالله أو ندعوا للشرك
و قد أردت إظافة نقطة بعد إذن أخينا المركزي و أظنها مهمة لأن البعض قد يظن أن العبادة هي الصلاة و الصوم و الحج و يتجاهل غيرها من العبادات أو يجعلها من غير العبادات فيجعلها لغير الله و تكون شركا و هو بحسن الظن لا يعلمها فوجب التنبيه و التذكير لكي لا نقع فيها
إن الله تعالى يقول : اتَّخَذُوا۟ أَحۡبَارَهُمۡ وَرُهۡبَانَهُمۡ أَرۡبَابًا مِّن دُونِ اللّهِ وَالۡمَسِيحَ ابۡنَ مَرۡيَمَ وَمَا أُمِرُوا۟ إِلاَّ لِيَعۡبُدُوا۟ إِلَهًا وَاحِدًا لاَّ إِلَٰهَ إِلاَّ هُوَ سُبۡحَانَهُ عَمَّا يُشۡرِكُونَ
إن من المعلوم أن النصارى لا يعبدون رهبانهم و أحبارهم فيصلون لهم أو يصومون لهم أو يحجون إليهم لكن الله وصفهم بأنهم اتخذوهم أربابا من دون الله و جعل بالمقابل أن الله لم يأمرهم غلا بعبادة الله وحده و سماه شركا أي أن الله وصف النصارى بأنهم يعبدون أحبارهم و رهبانهم. و بما أن القرآن هو المصدر الأول لشرع الله و للحق فإن كلمة البعادة و الشرك و اتخاذ ما دون الله اربابا لا بد متحققة فيهم و نقول صدق ربنا و ليس أصدق من كلام الله. و عليه فلا بد أن نعرف كيف كان النصارى يعبدون الأحبار و الرهبان فقضية العبادة لهم متحققة و ليست محلا للتحقق منها و إذا عرفنا أن الصلاة لهم منفية فلا بد أن تكون تكل العبادة غير الصلاة. و الحمد لله أن في الأثر ما يزيل اللبس فقد رد نبينا صلى الله عليه و سلم عن هذا الإشكال فذكر نوعا من العبادة قد لا يخطر ببال البعض كما حصل لسيدنا سلمان عليه الرضوان فقد قال بأن النصارى لا يعبدون أحبارهم و رهبانهم فكان الجواب بتوضيح المقصود من الآية فكانت هي تحليل الحرام و تحريم الحلال أي التشريع فمن أخذ الشرع من غير مصدره و هو الله فقد اشرك و من أحل حرام الله و حرم حلال الله فقد كان عند من يتبعه شريكا لله في حكمه.
و إن الله ختم التبليغ برسالة خاتم النبيين عليهم السلام و قد أكمل الله دينه و شرعه و ارتضاه لنا فنقول سمعنا و أطعنا و ليس لأحد بعد رسولنا صلى الله عليه و سلم أن يشرع باسم الله أو يحرم ما أحله الله أو يحلل ما حرمه الله. و إن علماءنا من السلف الصالح قد فهموا ذلك على أحسن وجه فقد كان الإمام أحمد رحمه الله يتحرج من قول أن هذا الفعل حرام و ليس فيه نص بل يقول بكراهيته خشية أن ينسب له التشريع و إن كثيرا من أقواله يقول فيها أكرهه أو أكره ذلك و هو يقصد التحريم.
و نقطة أخرى مهمة و هي الدعاء فإن الله يقول : وَقَالَ رَبُّكُمُ ادۡعُونِى أَسۡتَجِبۡ لَكُمۡ إِنَّ الَّذِينَ يَسۡتَكۡبِرُونَ عَنۡ عِبَادَتِى سَيَدۡخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ
فقد جعل الله الدعاء عبادة و من جعلها لغير الله فقد اشرك و استكبر عن عبادة الله بالنص الصريح و إن من وضع إشكال طلب حاجة من العبادة مخالفا لنص الآية إنما هو من الفهم المنكوس و محاولة مخالفة الآية فالله سبحانه و تعالى قد وضح الدعاء المقصود بالآية في كثير من الآيات. و كذلك وضح ذلك رسوله صلى الله عليه و سلم ذلك فطلب الحاجة من العبادة التي في مقدورهم لا تعتبر من الشرك بل هي من دفع الناس بعضهم لبعض.
لكن طلب الرزق و الشفاء و المغفرة و كشف الضر و جلب النفع فلا تكون إلا من الله وحده و من طلبها من غيره فقد اشرك و إن ما لم يكن في مقدور العبد لا يمكن طلبه إلا من القادر عليه و هو الله و حتى ما يكون عادة في مقدور العبد فإن التوفيق يكون من الله وحده فإنه لو اجتمعت الإنس و الجن أن يضروك بشيء لم يكتبه الله لك لم يضروك و لو اجتمعوا ليضروك لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله لك.
إن طلب الدواء و الاستطباب لا يعتبر دعاء لغير الله بل هو من السعي المطلوب فقد جعل الله لكل شيء سببا و اتخاذ الأسباب ليس مناقضا لطلب الإعانة من الله بل هو منه إذ أن الاسباب لا تتحقق إلا بقدر الله فيكون طلب العون من الله و اتخاذ الأسباب سعي فقط و ليس الذهاب للطبيب أو للميكا************ي دعاء من دون الله بل هو اتخاذ للاسباب بعد دعاء الله.
قال تعالى :
** أَمَّن يُجِيبُ الۡمُضۡطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكۡشِفُ السُّوءَ وَيَجۡعَلُكُمۡ خُلَفَآءَ الۡأَرۡضِ أَإِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ قَلِيلًا مَّا تَذَكَّرُونَ
** وَاتَّبَعُوا۟ مَا تَتۡلُوا۟ الشَّيَاطِينُ عَلَىٰ مُلۡكِ سُلَيۡمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيۡمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيۡاطِينَ كَفَرُوا۟ يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحۡرَ وَمَا أُنزِلَ عَلَىٰ الۡمَلَكَيۡنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنۡ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولاَ إِنَّمَا نَحۡنُ فِتۡنَةٌ فَلاَ تَكۡفُرۡ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنۡهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيۡنَ الۡمَرۡءِ وَزَوۡجِهِ وَمَا هُم بِضَآرِّينَ بِهِ مِنۡ أَحَدٍ إِلاَّ بِإِذۡنِ اللّهِ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمۡ وَلاَ يَنفَعُهُمۡ وَلَقَدۡ عَلِمُوا۟ لَمَنِ اشۡتَرَاهُ مَا لَهُ فِى الآخِرَةِ مِنۡ خَلاَقٍ وَلَبِئۡسَ مَا شَرَوۡا۟ بِهِ أَنفُسَهُمۡ لَوۡ كَانُوا۟ يَعۡلَمُونَ
** قُلۡ أَنَدۡعُو مِن دُونِ اللّهِ مَا لاَ يَنفَعُنَا وَلاَ يَضُرُّنَا وَنُرَدُّ عَلَىٰ أَعۡقَابِنَا بَعۡدَ إِذۡ هَدَانَا اللّهُ كَالَّذِى اسۡتَهۡوَتۡهُ الشَّيَاطِينُ فِى الأَرۡضِ حَيۡرَانَ لَهُ أَصۡحَابٌ يَدۡعُونَهُ إِلَى الۡهُدَى ائۡتِنَا قُلۡ إِنَّ هُدَى اللّهِ هُوَ الۡهُدَىَ وَأُمِرۡنَا لِنُسۡلِمَ لِرَبِّ الۡعَالَمِينَ
** وَيَعۡبُدُونَ مِن دُونِ اللّهِ مَا لاَ يَضُرُّهُمۡ وَلاَ يَنفَعُهُمۡ وَيَقُولُونَ هَٰٓؤُلآءِ شُفَعَآؤُنَا عِندَ اللّهِ قُلۡ أَتُنَبِّئُونَ اللّهَ بِمَا لاَ يَعۡلَمُ فِى السَّمَاوَاتِ وَلاَ فِى الأَرۡضِ سُبۡحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشۡرِكُونَ
** وَلاَ تَدۡعُ مِن دُونِ اللّهِ مَا لاَ يَنفَعُكَ وَلاَ يَضُرُّكَ فَإِن فَعَلۡتَ فَإِنَّكَ إِذًا مِّنَ الظَّالِمِينَ
أسأل الله أن يعيذنا من الشرك ما ظهر منه و ما بطن و أن يغفر لنا ذنوبنا و يتوفانا مع المؤمنين
و صلى الله على سيدنا محمد و على أزواجه و ذرياته و أصحباه و من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين







التوقيع :
اللهم اجعل ما نقول زادا إلى حسن المصير إليك , وعتادا إلى يمن القدوم عليك , إنك بكل جميل كفيل , وانت حسبنا ونعم الوكيل
من مواضيعي في المنتدى
»» أسباب عدم الرجوع للحق و دواؤها
»» إلى الزميلة تلاقينا وحدها وفقط
»» إلى أختنا تلميذة الفاروق
»» كيف تقنع شيعيا رافضيا؟؟؟؟
»» أمر مهم و قد أتى رمضان
  رد مع اقتباس
قديم 21-11-10, 03:11 PM   رقم المشاركة : 3
الدردور
عضو ماسي






الدردور غير متصل

الدردور is on a distinguished road


جزاك الله خير الجزاء أخي الحبيب المركزي

و بارك الرحمن لك و بك على الطرح الطيب






التوقيع :
لتستغفر لذنوبك فتغفر لك باذن الله في دقيقتين.

http://www.2min.way2sunnah.net



أعتز بأهل الفخر و الكرامة ,,, و أصلي من وادي الدواسر علامة
من مواضيعي في المنتدى
»» موقع لكشف و تدوين جرائم الرافضة
»» أخبار محزنة من داخل مصر المحروسة
»» حركة حماس و منظمة فتح
»» تصحيح خطأ تاريخي حول الوهابية
»» إنهيار التومان الإيراني
  رد مع اقتباس
قديم 22-11-10, 09:36 AM   رقم المشاركة : 4
المركزي
عضو ماسي






المركزي غير متصل

المركزي is on a distinguished road


اخي موسى المدني بارك الله فيك على هذه الإضافه الرائعه سرني مرورك وتعقيبك

اخي الدردور وفيك بارك الله وأسعد الله أيامك







التوقيع :
قف وانتبه
لقد جعل الله الغيظ من الصحابه عنوان للكافر فما بالك بمن يلعنهم
من مواضيعي في المنتدى
»» زميلي صادقي هل أخطاء علي رضي الله عنه أم إنكم أكثر علما ودينا منه
»» تطورات الأوضاع الميدانية والإنسانية في دمًاج وحصار الرافضة لها .. متابعة
»» يستحيل أن يكون القرأن محرف وإليكم الأدلة
»» ابو هاشم الجعفري هل دفع الزكاة أثناء ألصلاة واجب أم مستحب أم مكروه
»» هل ألأحزاب الدينيه الحاليه مؤهله لتقيم دولة الخلافه ألإسلاميه
  رد مع اقتباس
قديم 30-05-11, 10:59 PM   رقم المشاركة : 5
mmg75
عضو فضي






mmg75 غير متصل

mmg75 is on a distinguished road


أعاننا الله على طاعته وهدانا لما يحبه ويرضاه .
بارك الرحمن جهودكم .






التوقيع :
" قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ
إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ (53)"
من مواضيعي في المنتدى
»» يا مسلم أيهما تختار ؟
»» أمر النملة ،، وأمر الامامة
»» هلموا يا شباب لنجدد منتدانا بأيدينا
»» أريد نصيحتك زميلنا رافضى حتى النخاع 2011
»» ? Why we love Mohammed
  رد مع اقتباس
قديم 26-06-11, 06:48 PM   رقم المشاركة : 6
أبو حفصة المديني
عضو نشيط






أبو حفصة المديني غير متصل

أبو حفصة المديني is on a distinguished road


باركك المولى أخانا المركزي
و الموضوع من عنوانه يضع قاعدة الدين الاساسية و لو علمنا كيف أن المسلمين لما نزل قوله تعالى : لِّلَّهِ مَا فِى ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَمَا فِى ٱلْأَرْضِ ۗ وَإِن تُبْدُوا۟ مَا فِىٓ أَنفُسِكُمْ أَوْ تُخْفُوهُ يُحَاسِبْكُم بِهِ ٱللَّهُ ۖ فَيَغْفِرُ لِمَن يَشَآءُ وَيُعَذِّبُ مَن يَشَآءُ ۗ وَٱللَّهُ عَلَىٰ كُلِّ شَىْءٍۢ قَدِيرٌ
فهنا رأى فيها خير الخلق أكبر من جهدهم و قدرتهم بأن يحاسبوا على كل ما يظهرون و يبطنون فلما جاؤوا رسول الله صلى الله عليه و سلم و أخبروه بذلك نهاهم عن ذلك و ذكرهم بأن بنوا إسرائيل هم من يقولون سمعنا و عصينا فأمرهم بأن يقولوا سمعنا و أطعنا فقالها كل منهم فأنزل الله التخفيف عليهم ببركة قولهم ذلك أن سمعنا و أطعنا فقال تعالى : لَا يُكَلِّفُ ٱللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا ۚ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا ٱكْتَسَبَتْ ۗ
فيا ليتنا جميعا نعمل بهذه القاعدة العظيمة فلا نقدم على قول الله أو قول رسوله صلى الله عليه و سلم اي قول و بذلك نفوز و نسعد
و الموضوع في هذا القسم و إن كان موجها للزملاء الاثني عشرية فليس معناه اختصاصهم به بل كلنا به معنيون و باتباعه ملزمون إن أردنا الفوز
و ما توجيهه للزملاء إلا لكون قاعدة بني إسرائيل أن سمعنا و عصينا هي الغالبة في المعتقدات التي يعتمدها الزملاء بأن يردوا قول الله و قول رسوله بقول غيرهم و ليتهم حين ينسبونها لآل البيت الطاهرين تكون منهم أكيدة الصدور بل هي إلى الكذب أوكد و اقرب






التوقيع :
قال شيخ الإِسلام ابن تيمية -رحمه الله تعالى- في ((الفتاوى)) (28 / 53) :(المؤمن للمؤمن كاليدين تغسل إِحداهما الأُخرى وقد لا ينقلع الوسخ إِلا بنوع من الخشونة, لكن ذلك يوجب من النظافة والنعومة, ما نحمد معه ذلك التخشين)
من مواضيعي في المنتدى
»» نونية رد البهتان فيمن قال بخلق القرآن
»» من أول من قال بخلق القرآن؟؟؟؟
»» إلى الأخت عبق الورد أرجو توضيح قولك
»» سؤال عن الرؤية
»» سؤال بسيط للاثني عشرية
  رد مع اقتباس
قديم 29-06-11, 07:02 PM   رقم المشاركة : 7
المركزي
عضو ماسي






المركزي غير متصل

المركزي is on a distinguished road


بارك الله فيك أخي الكريم أبو حفصه الفاطمي

سرني مروك الكريم وتعقيبك القيم وأعتذر عن تأخري في الرد بسبب الكهرباء التي لم نعد نراها إلا حوالي ساعتين إلى أربع ساعات في اليوم

والشكر موصول لأخي الفاضل mmg75






التوقيع :
قف وانتبه
لقد جعل الله الغيظ من الصحابه عنوان للكافر فما بالك بمن يلعنهم
من مواضيعي في المنتدى
»» لماذا لم تطبق النايل سات شروطها ومعاييرها على القنوات الرافضية
»» أهم ألأحاديث الشيعيه في إثبات إمامة ألإثناعشريه
»» هل من رافضي يفكر ويتدبر ويرد
»» هل ستصغي السعودية للروافض كما صغت مصر
»» عينه من طعن الرافضه في الزهراء رضي الله عنها
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:02 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "