العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-10-10, 06:23 PM   رقم المشاركة : 1
الجمال
عضو ماسي








الجمال غير متصل

الجمال is on a distinguished road


الأستاذ الفهرس تفضل هنا بخصوص تعريف أهل البيت عليهم السلام

في موضوع أخينا الشيعي الإمامي محب جابر الأنصاري


طال بيني وبينك النقاش في تعريف أهل البيت مع أن ذلك الموضوع مخصص للوضوء والصلاة عند الرافضة
فأحببت أن نتناقش في موضوع منفصل لتحديد أهل البيت المختلف حولهم

وبداية أسألك بحكم أن القرآن الكريم عربي مبين كما وصفه منزله
على من يطلق العرب عبارة أهل البيت مع الدليل من قواميس اللغة ؟

أرجو الإلتزام بعدم خلط النقاط ببعضها ليتسنى لنا النقاش بشكل علمي
لأننا سنأتي على كل ما يدور في بالك تدريجيا لنوفي كل نقطة حقها من البحث
والإبتعاد عن النسخ واللصق ليعتمد كل منا على ما وهبه الله من عقل والذي سيحاسب بموجبه يوم القيامة

بإنتظار إجابتك على السؤال بدون توسع فقط أذكر المعنيين بعبارة أهل البيت في لغتنا الجميلة مع الدليل


اللهم اهدنا و اهد بنا


للمتابعة والتعليق يرجى الدخول للموضوع
متابعة الحوار بين الأستاذ الفهرس والجمال بخصوص تعريف أهل البيت عليهم السلام
تحت الرابط
http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=113632






التوقيع :
بارك الله فيمن وجد فيما أكتبه باطلا فرده علي أو وجد حقا فنشره
من مواضيعي في المنتدى
»» هل نسي الإمام الإمامة في وصيته عند الموت ؟
»» بحث في آية التطهير .. جدير بالتوقف عنده وقرائته
»» هذا الحمار لا يريد جزاء الأخرة ويزعم أن اضلاله لقومه خالص لوجه الزهراء الكريم فقط
»» من اكتشافات أئمة الرافضة الجغرافية ... البحر المحيط
»» ضل من صلت به يهود .. يهودي يؤم الرافضة !!!
  رد مع اقتباس
قديم 02-10-10, 06:34 PM   رقم المشاركة : 2
الفهرس
اثني عشري






الفهرس غير متصل

الفهرس is on a distinguished road


إستاذي الفاضل الملقب بالجمال :
قبل أن تشرع بشرح آل البيت عليهم السلام أرجو أن لا يتدخل أحد من الأعضاء ويفتح مواضيع جانبيه أو يتطاول ويشتم .







  رد مع اقتباس
قديم 02-10-10, 07:13 PM   رقم المشاركة : 3
الجمال
عضو ماسي








الجمال غير متصل

الجمال is on a distinguished road


بارك الله في اخوتي ومشائخي الكرام

أرجو من الجميع عدم فتح مواضيع جانبية والالتزام بنقطة الحوار مع الضيف و القيام بواجب الضيافة
وأنتم أهل لذلك حفظكم الله

الزميل الكريم الفهرس

تفضل






التوقيع :
بارك الله فيمن وجد فيما أكتبه باطلا فرده علي أو وجد حقا فنشره
من مواضيعي في المنتدى
»» الزملاء الرافضة هل حجة الله على خلقه بارسال سيدنا محمد تامة أم ناقصة ؟
»» أين أختفى زميلنا الشيعي الامامي ؟
»» الزميل أبو قيدار تفضل هنا لتثبت بأن أئمتك رسلا من الله
»» حديث الكساء هل يصلح لأن يعارض دلالة آية التطهير ؟
»» تحدي الى أهل السنة والجماعة
  رد مع اقتباس
قديم 02-10-10, 08:09 PM   رقم المشاركة : 4
الفهرس
اثني عشري






الفهرس غير متصل

الفهرس is on a distinguished road


أستاذي الفاضل ( الجمال )
في عقيدتي أن أهل البيت هم سيد الخلق محمد صلى الله عليه وآله وعلي والزهراء والحسن والحسين والأئمه التسعه من ولد الإمام الحسين عليه السلام .

أما على يطلق أهل البيت في لغتنا العربيه فأن أهل بيت الرجل هم عشيرته وعصبته وذوو قرباه .
أما ( أهل الرجل ) بدون كلمة (بيت) فهن زوجاته







  رد مع اقتباس
قديم 02-10-10, 08:41 PM   رقم المشاركة : 5
الجمال
عضو ماسي








الجمال غير متصل

الجمال is on a distinguished road


عزيزي الفهرس
لم يكن السؤال عن هويتهم في عقيدتك فلم يحن الوقت لذلك

وتعريفك لأهل البيت الذي أحضرته يحتاج أن تدعمه بنقل من قواميس اللغة العربية
وللعلم يا زميلي فلا فرق عندنا بين أهل الرجل وآله وأهل بيته

سأساعدك هذه المرة وأحضر لك تعريف أهل البيت حسب قواميس اللغة العربية من أجل الزمالة

لسان العرب [11 /28]
وأَهْلُ الإِسلام مَن يَدِين به وأَهْلُ الأَمر وُلاتُه وأَهْلُ البيت سُكَّانه وأَهل الرجل أَخَصُّ الناس به
كتاب العين [4 /89]
وأهل البيت : سُكّانُه وأهلُ الإسلام : من يَدينُ به ومن هذا يُقال : فلان أهل كذا أو كذا
القاموس المحيط [ص 1245]
وأَهْلُ الأمرِ : وُلاتُه و للبيتِ : سُكَّانُه و للمَذْهَبِ : من يَدينُ به و للرجُل : زَوْجَتُه كأَهْلَتِه
تاج العروس من جواهر القاموس [28 /41]
الأَهْلُ لِلبَيتِ : سُكَّانُه ومِن ذلك : أَهْلُ القُرَى : سُكَّانُها . الأَهْلُ لِلْمَذْهَبِ : مَن يَدِينُ بِه ويَعْتقِدُه .
المحيط في اللغة [1 /320]
وأهل الرجل أخص الناس به. وقيل أهل البيت سكانه، وأهل الإسلام من يدين به. وجمعه أهلون وأهالٍ وأهلات. ومكان مأهول وآهل له أهل.
المحكم والمحيط الأعظم [4 /355]
وأهلُ المذهب : من يدين به .
وأهلُ الأمر : ولاته .
وأهلُ البيت : سكانه
المغرب في ترتيب المعرب ـ مشكول [1 /87]
وَأَهْلُ الْبَيْتِ سُكَّانُهُ وَأَهْلُ الْإِسْلَامِ مَنْ يَدِينُ بِهِ وَأَهْلُ الْقُرْآنِ مَنْ يَقْرَءُوهُ وَيَقُومُ بِحُقُوقِهِ وَالْجَمْعُ أَهْلُونَ وَالْأَهَالِي عَلَى غَيْرِ قِيَاسٍ

كما ترى عينـاك يا زميلي
فقواميس اللغة تجمع على أن أهل البيت هم سكانه
فما رأيك الآن
هل توافق على أن أهل البيت سكانه أم تأتينا بتعاريف مخالفة لعبارة أهل البيت ؟

بإنتظار تعليقك دون الخروج على المعنى اللغوي لأهل البيت حتى ننتهي منه

اللهم اهدنا و اهد بنا






التوقيع :
بارك الله فيمن وجد فيما أكتبه باطلا فرده علي أو وجد حقا فنشره
من مواضيعي في المنتدى
»» إِنَّمَا أَنْتَ مُنْذِرٌ وَلِكُلِّ قَوْمٍ هَادٍ تدمير آخر لخيالات الرافضة
»» أين كان النص يا أدعياء النص ؟
»» وَجَعَلْنَاهُمْ أَئِمَّةً الزميل أبو قيدار كيف تثبت أن الآية في أئمتك ؟
»» الزملاء الإباضية مالفرق بينكم وبين الرافضة في هذه
»» يا رافضة لماذا ميز الله أهل بيت النبي على أئمتكم بمضاعفة العقاب والثواب ؟
  رد مع اقتباس
قديم 02-10-10, 10:19 PM   رقم المشاركة : 6
الفهرس
اثني عشري






الفهرس غير متصل

الفهرس is on a distinguished road



أستاذي الفاضل ( الجمال )
أنا معك فيما تقول وفي ما تقوله القواميس
تفضل أكمل بارك الله فيك







  رد مع اقتباس
قديم 02-10-10, 10:53 PM   رقم المشاركة : 7
الجمال
عضو ماسي








الجمال غير متصل

الجمال is on a distinguished road


الأستاذ الفهرس

إذا فاللغة تقول بأن أهل بيت الرجل هم من يسكنون بيته
ولكننا سنصادف مشكلة هنا
فإخوتك وأخواتك وأمك وأبوك لايسكنون بيتك بعد زواجك ومع ذلك نطلق عليهم أنهم أهل بيتك في لغتنا
فلا تفسير لذلك إلا لكونك كنت تسكن معهم في بيت أبيك
فيصبحون من أهل بيتك بهذا المعنى لأنهم شملهم وإياك بيت واحد فيما مضى
ولكن البيت هنا ليس بيتك الشخصي بل بيت أبيك

وكذلك جدك وجدتك وأعمامك وعماتك وأبناء عمومتك فإنا نطلق عليهم بأنهم أهل بيتك
بسبب اجتماعهم سابقا مع أبيك في بيت جدك فالبيت في هذه الحالة ليس بيتك بل بيت جدك
وهذا سبب تسمية من يجتمعون في نسب واحد بأنهم أهل بيت واحد

فهل توافق على هذا المعنى لتبرير دخول الأقارب غير الزوجة والأبناء في مسمى أهل البيت ؟

أم أن عندك تفسير آخر ليستحقوا به أن يكونوا من أهل بيتك ؟


اللهم اهدنا و اهد بنا






التوقيع :
بارك الله فيمن وجد فيما أكتبه باطلا فرده علي أو وجد حقا فنشره
من مواضيعي في المنتدى
»» الرافضة تروي عن الملائكة واللوح والقلم بعد عفير
»» لهوان دين الرافضة الإثني عشرية تنقضه كلمة من أربعة أحرف
»» قال الإباضي لم يقل أحد بأن الإباضية هم الخوارج عدا الوهابية فهل صدق ؟
»» الزميلة أنوار الغري والورع الزائف
»» القول الفصل في آية الولاية " إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللَّهُ "
  رد مع اقتباس
قديم 03-10-10, 01:04 PM   رقم المشاركة : 8
الفهرس
اثني عشري






الفهرس غير متصل

الفهرس is on a distinguished road


أستاذي الفاضل ( الجمال )

أنا لا أوافقك الرآي حيث تقول أن من يسكن معك بالبيت يصبح من أهل البيت
وأضرب لك مثال أستاذي الفاضل فالخادمه إذا كانت تسكن في بيت سيدها فنحن لا نسميها من أهل ذلك البيت أو إذا كان شخص يسكن مع شخص آخر في غرفه واحده أو بيت واحد لا يستطيع أن يقول للناس إذا رآه في مكان عام بأن إن هذا الشخص من أهل بيتي .

وأهل البيت هنا يقصد به أهل بيت النبوه لا يخضع لمكان محدد

ملاحظه لزميلي الفاضل :
أعتذر عن التأخير بالرد عليكم أستاذي الفاضل وسأرسل لك رساله سأوضح لك على البريد الخاص بك
موعد تصفحي للنت يوميا وشكرا .







  رد مع اقتباس
قديم 03-10-10, 01:58 PM   رقم المشاركة : 9
الفهرس
اثني عشري






الفهرس غير متصل

الفهرس is on a distinguished road


أخي الجمال أود الإشارة إلى أن للنبي صلوات الله عليه عدة زوجات، وكل واحدة منهن تسكن في بيت مستقل، ولفظ (البيت) الوارد في عبارة (أهل البيت) واحد وليس متعدد، فلا يستقيم أن يدخل في (اهل بيت النبي) زوجاته لأنه ليس بيتا واحدا وإنما بيوت، والظاهر من لفظ البيت في (اهل البيت) ان الالف واللام عهدية.
أولاً: يحدد المفهوم اللغوي لكلمة أهل بما يضاف اليها، فأهل القرى: سكانها، وأهل الكتاب، اتباعه، وأهل الرجل: عشيرته وذو قرباه (القاموس المحيط) واخص الناس به (لسان العرب)، ومن يجمعه واياهم نسب أو دين (مفردات الراغب)، وأهل بيت الرجل: ذو قرباه ومن يجمعه واياهم نسب (مفردات الراغب) واطلقت في الكتاب الكريم على أولاد ابراهيم (عليه السلام) واولاد أولاده، قال تعالى: (( رحمة الله وبركاته عليهم اهل البيت انه حميد مجيد )) .
وهناك فرق بين أهل الرجل وأهل بيت الرجل، فقد عبر في اللغة مجازاً بأهل الرجل عن امرأته. قال الزبيدي في (تاج العروس): ((ومن المجاز: الاهل للرجل زوجته))، أما أهل بيت الرجل: فهم من يجمعه واياهم نسب، وتعورف في اسرة النبي (صلى الله عليه وآله) (مفردات الراغب) (مودة أهل البيت / مركز الرسالة).
ثانياً: من الواضح أن (أهل البيت) متكونة من لفظتين هي (أهل) التي ذكروا أنها ولفظة (آل) بمعنى واحد, وذكروا لهما معاني متعددة بين الضيق والسعة يرجع اليها في البحث المتعلق بمعنى (الآل) وهل هم أقرباء النبي (صلى الله عليه وآله) او اتباعه او غير ذلك.
واللفظة الاخرى فهي (البيت) فهل المراد منها المعنى الموضوع لها وهو مكان السكن المتكون من الطين والخشب أي البيت المادي, او المراد منها هنا المعنى الاستعمالي وهو بيت الذروة والشرف ومجمع السيادة أي بيت النبوة.
(مع أنه قد عرفنا من تنصيص أهل اللغة ما هو المعنى المراد من استعمال (أهل البيت) اذا جاءا معاً عند العرب وبالتالي لا فرق بين تعيين أي من المعنيين، ولكن المعنيان المذكوران اصبحا مورداً لظهور شبهة سوف تأتي الاشارة اليها في النقاط التالية.
ثالثاً: من الواضح ان المقصود من البيوت في (( وقرن في بيوتكن )) و (( واذكرن ما يتلى في بيوتكن )) هي البيوت المبنية من الطين والخشب، وكذا في قوله (بيوت النبي) وهو غير المعنى المراد من مجموع لفظتي (أهل البيت) كما عرفت من تنصيص أهل اللغة، سواء قلنا أن المراد من لفظة بيت فيه الطين والخشب أو بيت الذروة والشرف وذلك واضح من الآية: (( انما يريد الله ليذهب عنكم الرجس اهل البيت ويطهركم تطهيراً )).
أما اذا قلنا أن المراد من (البيت) فيها هو بيت الطين والخشب فلانه قد أضاف جمع البيوت في (بيوتكن) الى النساء وفي (بيوت النبي) الى النبي، وهنا عرف البيت بالألف واللام العهدية لا الجنسية أو الاستغراقية كما هو واضح فانه لا يريد جنس البيوت ولا كل بيت بيت.
فتحصل أن هذا البيت المعهود ليس أحد تلك البيوت المنسوبة للنساء! والا فما هو المرجح بينها؟! وانما هو بيت آخر غيرها معهوداً بين المتكلم والمخاطب (صلى الله عليه وآله)، قد يكون بيت علي (عليه السلام) كما ذكر ذلك رسول الله (صلى الله عليه وآله) عندما اشار اليه أبو بكر وقال: هل هذا البيت منها؟ أي من البيوت التي اذن الله أن ترفع كما جاء في الآية، فاجابه (صلى الله عليه وآله) ان: (نعم, بل من افضلها) ـ وبيت علي (عليه السلام) هو بيت النبي (صلى الله عليه وآله) بلا اشكال.
وهذا، فيما لو تنزلنا وقلنا بان المراد هو هذا المعنى (أي المصنوع من الطين والخشب) وهو مورد الشبهة التي جاء عن العامة الذين قالوا بأن أهله كل من دخل تحت سعفه فالازواج من أهله، وقد عرفت الجواب! مع أنا قد ذكرنا ان المعنى المستعمل في المركب من اللفظين (أهل) و (البيت) هو غير المعنى المفرد لكل منهما كما عرفت من تنصيص أهل اللغة، فلاحظ.
وأما إذا أريد من البيت هو بيت الذروة والشرف وبيت النبوة وان المراد منه كما يراد من مثل قولهم أهل القرآن وأهل الله، فعند ذلك لا يصح الدخول فيه الا لمن حصل له الاهلية والاستعداد الكامل الذي يكون السبب في التنصيص عليهم من قبل الله، فلا يراد منه الا المنتمون الى النبوة والوحي بوشائج روحية خاصة ولا يشمل كل من يرتبط ببيت النبوة من طريق السبب او النسب فحسب، ولذا سألت ام سلمة عن دخولها فيه فجائها الجواب بالنفي، وهذا البيت هو المراد من (( بيوت اذن الله ان ترفع ويذكر فيها اسمه... )) كما تقدم سابقاً في جواب النبي (صلى الله عليه وآله) لأبي بكر.
وورد أيضاً ان قتادة لما جلس إمام الباقر (عليه السلام) قال: لقد جلست بين يدي الفقهاء وقدام ابن عباس فما اضطرب قلبي قدام واحد منهم ما اضطرب قدامك؟! قال له أبو جعفر الباقر (عليه السلام): (ويحك أتدري أين أنت؟ أنت بين يدي ((بيوت اذن الله ان ترفع ويذكر فيها اسمه يسبح له فيها بالغدو الآصال * رجال لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله واقام الصلاة وايتاء الزكاة))، فانت ثم ونحن أولئك). فقال قتاده: صدقت والله جعلني الله فداك، والله ما هي بيوت حجارة ولا طين.
ولعل هذا المعنى الثاني للبيت مأخوذ من المعنى المستعمل فيه (أهل البيت) كما نقلنا عن أصحاب اللغة.
رابعاً: وبعد كل ما تقدم فقد عرفت ما هو المراد من لفظتي (أهل البيت) فيما اذا وردتا معاً، وقد عرفت ان النزاع قائم في ان معنى أهل البيت هل هو واسع يشمل الزوجات أو انه مقتصر على أشخاص معينين هم أصحاب الكساء، ما فترق المسلمون الى أقوال ونحن نستدل بحديث الكساء الصحيح على حصرهم بالخمسة اصحاب الكساء اضافة الى ما تقدم كله.
فاذا تقرر ذلك: نقول: هل يمكن ان تستفيد من نفس الآية حصراً بغض النظر عن الادلة الاخرى اختلاف المراد من (بيوتكن) و (أهل البيت)، وبالتالي عدم دخول الزوجات في أهل البيت (عليهم السلام). فنقول: من الواضح أن المراد في (بيوتكن) هو بيت الطين والخشب وهو يجمع اذ لو كان لشخص معين عدة زوجات وكل منها اسكنها في بيت فيقال (هذه بيوت هذا الرجل) أو (بيوت زوجاته)، وأن المراد من (أهل البيت) معنى آخر هو ذو قرباه ومن يجمعه واياهم نسب (مفردات الراغب). ولا تجمع لفظة (البيت) فيه بهذا المعنى، اذ لم يعرف من كلام العرب ان يقولوا (أهل بيوت النبي) ويراد به هذا المعنى المتقدم، فاذا كان للرجل عدد من الاولاد من زوجات مختلفة اسكنهم في بيوت مختلفة فانهم يقال لكل اولاده (أهل بيت الرجل). نعم، قد يستعمل (أهل بيوت الرجل) لكن بمعنى من كان تحت سقوف بيوته أي يمكن أن يجمع بذلك المعنى الاول.
فاذا نظرنا الى الآية نجد أن البيوت جاءت مجموعة عندما أضيفت الى النساء، وانها جاءت مفرداً عندما عرفت بالالف واللام وتعلقت بالاهل فتعرف ان البيوت المرادة هناك غير البيت المراد هنا. فيمكن أن تكون اشارة لطيفة بلاغية على الاختلاف، نظراً لابدال التعبير من الجمع الى المفرد ثم الى الجمع في نفس الآيات، ولكن لا يمكن أن يكون دليلاً مستقلاً وذلك لانا قلنا أن البحث حول دخول الزوجات أو عدم دخولهن مرتبط بتحديد معنى ومفهوم (أهل البيت) سواء من اللغة أو القرآن أو السنة على الخلاف بين الآراء، فاختلاف المعاني المرادة من البيت لا يعني بالضرورة عدم دخول النساء في (أهل البيت)، الا ترى أنه لا تناقض في الآيات لو ثبت فرضاً من دليل خارج أن النساء داخلات في (أهل البيت)!
نعم، نعود ونقول: أنه مؤيد واشارة لطيفة تتم اذا ادعى مدعي ان المراد من (البيت) في (أهل البيت) في الآية هو البيت المحسوس من الطين والخشب وتتأكد هذه الاشارة التي نوهنا اليها هنا اذا لاحظنا العودة الى جمع (البيوت) مرة اخرى في آية (واذكرن) بعد آية التطهير فكأنها تؤكد ان هذه البيوت غير ذلك البيت والا لماذا عاد للتفريق بالجمع والاضافة اليهن بعد الافراد والتعريف بالالف واللام العهدية.







  رد مع اقتباس
قديم 03-10-10, 07:30 PM   رقم المشاركة : 10
الجمال
عضو ماسي








الجمال غير متصل

الجمال is on a distinguished road


العزيز الفهرس

المسألة لا تخضع لرأيي أو رأيك حتى تقول
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفهرس مشاهدة المشاركة
  
أنا لا أوافقك الرآي حيث تقول أن من يسكن معك بالبيت يصبح من أهل البيت

لأن اللغة لا تؤخذ لا مني ولا منك ولا من نسخت عنهم وخالفت الاتفاق

وقواميس اللغة تقول بأن أهل البيت سكانه

و أنت قد وافقت على ذلك بقولك :
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفهرس مشاهدة المشاركة
  
أستاذي الفاضل ( الجمال )

أنا معك فيما تقول وفي ما تقوله القواميس

تفضل أكمل بارك الله فيك

فمالك قد انتكست يا صديقي ؟

وتقول :
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفهرس مشاهدة المشاركة
  
وأضرب لك مثال أستاذي الفاضل فالخادمه إذا كانت تسكن في بيت سيدها فنحن لا نسميها من أهل ذلك البيت أو إذا كان شخص يسكن مع شخص آخر في غرفه واحده أو بيت واحد لا يستطيع أن يقول للناس إذا رآه في مكان عام بأن إن هذا الشخص من أهل بيتي .

يا عزيزي لاشأن لإستخدامنا المعاصر بما تفرضه اللغة العربية
ولا يكون صديقك الذي تسكن معه من أهل بيتك لأن البيت ليس بيتك ولست أنت رئيسه و القيم عليه وليس بيت أباك ولا جدك فلا تخلط
أما الخادمة التي في بيتك فمن أهل بيتك الشخصي واقعا لكونها تحت قوامتك وتعيلها مع عيالك

وقد كان سيدنا علي رضي الله عنه من أهل بيت النبي الشخصي رغم أنه ليس ابنه لأنه قد عاش معه صغيرا تحت وصايته
بينما سيدنا عبدالله بن عباس فمن أهل بيت سيدنا محمد بالنسب فقط
لأنه لم يعش معه في بيته الشخصي وإنما التقيا في بيت عبدالمطلب حيث كان أبويهما يسكنان وكلاهما ابنا عم للنبي

وقد أحضر لك أخي مهذب قول إمامك أبي عبدالله الصادق بأن الهرة التي تعيش في بيتك من أهل بيتك

فلا تكابر وإلا كذبت إمامك ورددت كلامه



ثم تكرر مقالة من لا أرى لهم حظا في اللغة ولا الشرع لتقول :
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفهرس مشاهدة المشاركة
  
وأهل البيت هنا يقصد به أهل بيت النبوه لا يخضع لمكان محدد

أقول معك ألف سنة يا عزيزي لتثبت أن للنبوة بيتا تبات فيه
أين قال الله أو الرسول أو العرب بأن للنبوة والرسالة بيتا ؟
عندما يقول أحد عبارة مثل " بيت النبوة " أو بيت الرسالة " في كلامه فلا يعقل أن يقصد المعنى الحرفي يا صديقي
وإنما القصد هو بيت النبي الشخصي أو العام لأن الله قد شرف ذلك البيت بالرسول عليه أفضل الصلاة والسلام
فالكلام هو عن بيت سيدنا محمد إما الشخصي الذي يأهله هو مع نساءه وبناته وإما العام وهو بيت هاشم لا بيته هو وهو بيت النسب

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفهرس مشاهدة المشاركة
   ملاحظه لزميلي الفاضل :
أعتذر عن التأخير بالرد عليكم أستاذي الفاضل وسأرسل لك رساله سأوضح لك على البريد الخاص بك

موعد تصفحي للنت يوميا وشكرا


يسعدني ذلك زميلي الكريم

وعلى رغم عتبي عليك للجوءك الى النسخ واللصق إلا انني سأرد لآخر مرة على ذلك النسخ فلا تعد لمثلها بارك الله فيك


فقد رددت فيه على شبهة تعدد بيوت النبي في النقطة رقم 8 فراجعه جيدا

وأنصحك بعدم الأخذ عمن نقلت عنه لأسباب :
أولا : لأنه زنديق مكذب لله ورسوله
حيث فسر البيوت التي أذن الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه ببيوت الأئمة وربنا عز وجل قد قال :
" فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَن تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ (36) رِجَالٌ لَّا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلَا بَيْعٌ عَن ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلَاةِ وَإِيتَاء الزَّكَاةِ يَخَافُونَ يَوْمًا تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالْأَبْصَارُ (37) " النور

وقال أيضا :
" الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِن دِيَارِهِمْ بِغَيْرِ حَقٍّ إِلَّا أَن يَقُولُوا رَبُّنَا اللَّهُ وَلَوْلَا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُم بِبَعْضٍ لَّهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيرًا وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ (40) " الحج
فعلمنا أن تلك البيوت هي المساجد وخير ما فسر به القرآن هو القرآن نفسه وليست روايات الغلاة فتنبه.
ثانيا : الرجل أضل من حمار أهله في اللغة العربية
حيث يظن أن كون اللام عهدية في أهل البيت يحعل العبارة تدل على غير حقيقتها ومعنى عهدية أي تعود الى ما يعهده السامع فلا ينصرف ذهنه الى بيت غير المقصود ولا يخفى أن البيت المقصود واضح وهو البيت الشخصي لسيدنا محمد لأن الخطاب لأزواجه وأن أل العهدية تعود الى بيت سيدنا محمد لا غيره .
ثالثا : الرجل غير أمين في النقل من معاجم اللغة
وكمثال نقل
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفهرس مشاهدة المشاركة
   وهناك فرق بين أهل الرجل وأهل بيت الرجل، فقد عبر في اللغة مجازاً بأهل الرجل عن امرأته. قال الزبيدي في (تاج العروس): ((ومن المجاز: الاهل للرجل زوجته))، .

ويريد المغالط بأن كون المرأة من أهل بيت الرجل ليس حقيقيا بل مجازا وقد اقتطع التعريف عامدا ليصل الى إضلال القارئ
وها أنا أنقل لك كلام الزبيدي كاملا :
تاج العروس من جواهر القاموس [28 /41]
الأَهْلُ لِلبَيتِ : سُكَّانُه ومِن ذلك : أَهْلُ القُرَى : سُكَّانُها . الأَهْلُ لِلْمَذْهَبِ : مَن يَدِينُ بِه ويَعْتقِدُه . من المَجاز : الأَهْلُ لِلرَّجُلِ : زَوْجَتُه ويدخلُ فيه الأولادُ ، وبه فُسِّر قولُه تعالَى : وَسَارَ *!بِأَهْلِهِ أي زوجتِه وأولادِه *!كأهْلَتِهِ بالتاء . (و) *!الأَهْلُ للنَّبي صلّى اللّه عليه وسلّم : أزواجُه وبَناتُه وصِهْرُه علي رضي اللّه عنه ، أو نِساؤُه .

الزبيدي يقول بأن من المجاز قولنا أهل الرجل لزوجته وأولاده وقد صدق في هذا
فمن المجاز الأهل للرجل ومن الحقيقة الأهل للبيت
لأن زوجته وأولاده لا يأهلونه هو بل يأهلون بيته فهم أهل بيته على الحقيقة وأهله على المجاز لأن الرجل لا يؤهل ويسكن

لا حظ أن الرافضي البغيض قد اقتصر على ذكر الزوجة دون الأولاد ليدلس المعنى على المساكين من دافعي الخمس
بينما مقصود الزبيدي أن كلمة الأهل لا تأتي للرجل الا على سبيل المجاز لأن الرجل لايؤهل ويسكن بل بيته

فجمع الى الجهل بفهم قول الزبيدي البهتان والكذب على أمة محمد عامله الله بما يستحق
رابعا : الرجل مغالي ملعون يصادر البيت من سيدنا محمد ليعطيه لسيدنا علي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفهرس مشاهدة المشاركة
  
وانما هو بيت آخر غيرها معهوداً بين المتكلم والمخاطب (صلى الله عليه وآله)، قد يكون بيت علي (عليه السلام) كما ذكر ذلك رسول الله (صلى الله عليه وآله) عندما اشار اليه أبو بكر وقال: هل هذا البيت منها؟ أي من البيوت التي اذن الله أن ترفع كما جاء في الآية، فاجابه (صلى الله عليه وآله) ان: (نعم, بل من افضلها) ـ وبيت علي (عليه السلام) هو بيت النبي (صلى الله عليه وآله) بلا اشكال.

يقول الجاهل أن البيت غير معهود مع أنه بنفسه قد قرر بأن اللام عهدية
وقد اتفقت الأمة على أن المقصود بأهل البيت أهل بيت النبي وليس أهل بيت علي
مرآة العقول في شرح أخبار آل الرسول - العلامة المجلسي - (3 / 28)
أقول: لا خلاف بين الأمة في أن المراد بأهل البيت في آية التطهير أهل بيت نبينا صلى الله عليه و آله و سلم، و إن اختلف في تعيينهم .

يا عزيزي لو ذهبت أستقصي ضلالات من نقلت عنه لطال بنا المقام
فلا تعد للأخذ عن الضالين المكذبين وأعتمد على عقلك لأنك ستحاسب على قدر ما أعطاك الله من العقل

بعد أن فضحنا لك رافضيك الذي تنقل عنه مع الرأفة
أرجو أن نعود الى موضوعنا دون تشتيت ولا نسخ ولصق

كنت قد وافقت أنت على تعريف أهل البيت بأنهم سكانه حسب قواميس اللغة وما اتفقت عليه
فهل تراجعت ؟
إذا كنت قد تراجعت
تفضل وأتحفنا بتعريف أهل البيت من قواميس اللغة العربية مع ذكر اسم المرجع ورقم الصفحة كما أفعل أنا


بانتظار إعادة الإتفاق على أن أهل البيت سكانه أو إعطاء تعريف مغاير تقره قواميس اللغة



اللهم اهدنا و اهد بنا






التوقيع :
بارك الله فيمن وجد فيما أكتبه باطلا فرده علي أو وجد حقا فنشره
من مواضيعي في المنتدى
»» الزميل أبو قيدار تفضل هنا لتثبت بأن الإمامة أهم من التوحيد
»» الزميلة أنوار الغري والورع الزائف
»» يارافضة هل تجوز إمامة الملعون ؟
»» الزملاء الرافضة فضلا أخبروني ماهي مظاهر إمامة سيدنا ابراهيم ؟
»» هدية للزملاء الباطنية - حديث الكساء ضدكم وليس معكم
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:47 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "

vBulletin Optimisation by vB Optimise (Reduced on this page: MySQL 0%).