العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-08-10, 12:41 PM   رقم المشاركة : 1
تقي الدين السني
عَامَلَهُ الْلَّهُ بِلُطْفِه








تقي الدين السني غير متصل

تقي الدين السني is on a distinguished road


Smile فتح القدير بدراسة أسانيد الغدير

الحمد لله رب العالمين

قد ورد لي في حديث الغدير 65 طريق أكثرها لا تخلوا من الضعف .

سيكون هذا البحث بإذن الله تعالى حول هذا الحديث والكلام عليه . والله الموفق .

تقي الدين السني







التوقيع :
قال الإمام الشافعي -رحمه الله-:
«لوددت أن الناس تعلموا هذا العلم ولا يُنسبُ إلىَّ شيءٌ منه أبدا فأوجرُ عليه ولا يحمدوني!» تهذيب الأسماء واللغات(1/53)
من مواضيعي في المنتدى
»» " الإباضية " وأصل عقيدة [ خلق القرآن ] ..!!
»» كسر أنف العنيد الطاعن في يزيد [ تدليس وكذب محامي الخيبة في كتابه] " وثائق "
»» في البالتوك / هل أهل البيت مأمورون بالتمسك بالكتاب والسنة أم بالكتاب وأنفسهم
»» أين فضائل الصحابة في مسند الربيع بن حبيب الفراهيدي .. ؟
»» نقول دفاعا عن الصحابة وردا على المنافقين الشيعة الرافضة في طعنهم بهم
 
قديم 20-08-10, 12:51 PM   رقم المشاركة : 2
تقي الدين السني
عَامَلَهُ الْلَّهُ بِلُطْفِه








تقي الدين السني غير متصل

تقي الدين السني is on a distinguished road


روايات أبي سعيد الخدري رضي الله عنهُ :

‏مسند الإمام أحمد
حدثنا عبد الله حدثني أبي حدثنا أبو النضر حدثنا محمد يعني ابن طلحة الأعمش عن عطية العوفي عن أبي سعيد الخدري:عن النبي صلى الله عليه وسلم إني أوشك أن أدعى فأجيب وإني تارك فيكم الثقلين كتاب الله عز وجل وعترتي كتاب الله حبل ممدود من السماء الى الارض وعترتي أهل بيتي وإن اللطيف الخبير أخبرني أنهما لن يفترقا حتى يردا علي الحوض فانظروني بما تخلفوني فيهما.‏


قلتُ : وهذه ضعيفة جداً , مدرارها عطية بن سعيد العوفي , وهو مجمع على ضعفهِ .

تهذيب التهذيب 7/201 .
قال البخاري قال لي علي عن يحيى عطية وأبو هارون وبشر بن حرب عندي سوي وكان هشيم يتكلم فيه وقال مسلم بن الحجاج قال أحمد وذكر عطية العوفي فقال هو ضعيف الحديث ثم قال بلغني ان عطية كان يأتي الكلبي ويسأله عن التفسير وكان يكنيهبأبي سعيد فيقول قال أبو سعيد وكان هشيم يضعف حديث عطية.

قال أحمد وحدثنا أبو أحمد الزبيري سمعت الكلبي يقول كناني عطية أبو سعيد وقال الدوري عن ابن معين صالح وقال أبو زرعة لين وقال أبو حاتم ضعيف يكتب حديثه وأبو نضرة أحب إلي منه وقال الجوزجاني مائل وقال النسائي ضعيف وقال ابن عدي قد روى عن جماعة من الثقات ولعطية عن أبي سعيد أحاديث عدة وعن غير أبي سعيد وهو مع ضعفه يكتب حديثه وكان يعد مع شيعة أهل الكوفة.

قال الحضرمي توفي سنة إحدى عشرة ومائة .

قلت: وقيل مات سنة (27) ذكره ابن قانع والقراب وقال ابن حبان في الضعفاء بعد ان حكى قصته مع الكلبي بلفظ مستغرب فقال سمع من أبي سعيد أحاديث فلما مات جعل يجالس الكلبي يحضر بصفته فإذا قال الكلبي قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كذا فيحفظه وكناه أبا سعيد ويروي عنه فإذا قيل له من حدثك بهذا فيقولحدثني أبو سعيد فيتوهمون انه يريد أبا سعيد الخدري وإنما أراد الكلبي قال لا يحل كتب حديثه إلا على التعجب ثم اسند إلى أبي خالد الاحمر قال لي الكلبي قال لي عطية كنيتك بأبي سعيد فأنا أقول حدثنا أبو سعيد وقال ابن سعد أنا يزيد بن هارون أنا فضيل عن عطية قال لما ولدت أتى بي أبي عليا ففرض لي في مائة.

وقال ابن سعد خرج عطية مع ابن الاشعث فكتب الحجاج إلى محمد بن القاسم ان يعرضه على سب علي فإن لم يفعل فاضربه أربعمائة سوط واحلق لحيته فاستدعاه فأبى أن يسب فأمضى حكم الحجاج فيه ثم خرج إلى خراسان فلم يزل بها حتى ولي عمر بن هبيرة العراق فقدمها فلم يزل بها إلى أن توفي سنة (11) وكان ثقة إن شاء الله وله أحاديث صالحة ومنالناس من لا يحتج به وقال أبو داود ليس بالذي يعتمد عليه.

قال أبو بكر البزار كان يعده في التشيع روى عنه جلة الناس وقال الساجي ليس بحجة وكان يقدم عليا على الكل.

تهذيب الكمال للمزي 20/147 .
قال البخاري (1): قال لي علي عن يحيى وهو ابن سعيد: عطية، وأبو هارون، وبشر بن حرب عندي سواء، وكان هشيم يتكلم فيه.
وقال مسلم بن الحجاج: قال أحمد وذكر عطية العوفي، فقال: هو ضعيف الحديث.
ثم قال: بلغني أن عطية كان يأتي الكلبي ويسألهعن التفسير وكان يكنيه بأبي سعيد فيقول: قال أبو سعيد، وكان هشيم يضعف حديث عطية.
وقال أحمد: حدثنا أبو أحمد الزبيري، قال: سمعت الكلبي قال: كناني عطية أبا سعيد.
وقال عبد الله بن أحمد بن حنبل (2) عن أبيه نحو ذلك.
وقال: كان الثوري وهشيم يضعفان حديث عطية.
وقال عباس الدوري (3)، عن يحيى بن معين: صالح (4).
__________
(1) تاريخه الصغير: 1 / 291 - 292.
(2) ضعفاء العقيلي: الورقة 166.
والجرح والتعديل: 6 / الترجمة 2125.
وعلل أحمد: 1 / 198.
وليس فيه تضعيف الثوري له.
(3) تاريخه: 2 / 407.
(4) قال الدوري: سألت يحيى عن عطية العوفي وعن أبي نضرة ؟ فقال: أبو نضرة أحب إلي (تاريخه: 2 / 407).
وقال ابن طهمان عن يحيى ليس به بأس.
قيل: يحتج به ؟ قال: ليس به بأس (سؤالاته: الترجمة 256).
وقال ابن الجنيد عن ابن معين: كان ضعيفا في القضاء، ضعيفا في الحديث (سؤالاته: الورقة 18).
وفي كتاب أبي الوليد بن أبي الجارود، عن يحيى: ضعيف (ضعفاء العقيلي: الورقة 166).وقال ابن أبي مريم

وقال أبو زرعة (1): لين.
وقال أبو حاتم (2): ضعيف، يكتب حديثه، وأبو نضرة أحب إلي منه.
وقال إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني (3): مائل.
وقال النسائي (4): ضعيف.
وقال أبو أحمد بن عدي (5): وقد روى عنه جماعة من الثقات، ولعطية عن أبي سعيد أحاديث عدد، وعن غير أبي سعيد وهو مع ضعفه يكتب حديثه، وكان يعد مع شيعة أهل الكوفة.
قال محمد بن عبد الله الحضرمي: توفي سنة إحدى عشرة ومئة (6).
__________
= عن ابن معين: ضعيف إلا أنه يكتب حديثه (الكامل لابن عدي: 2 / الورقة 328).
(1) الجرح والتعديل: 6 / الترجمة 2125.
(2) نفسه.
(3) أحوال الرجال: الترجمة 42.
(4) الضعفاء والمتروكون: الترجمة 481.
(5) الكامل: 2 / الورقة 328.
(6) وكذا ذكر وفاته محمد بن سعد، قال: كان ثقة إن شاء الله، وله أحاديث صالحة، ومن الناس من لا يحتج به (طبقاته: 6 / 304).
وقال خليفة بن خياط: مات سنة سبع وعشرين ومئة (طبقاته: 160).
وقال البخاري: كان يحيى يتكلم فيه (تاريخه الكبير: 4 / الترجمة 2041).
وقال في موضع آخر: قال أحمد في حديث عبد الملك، عن عطية عن أبي سعيد، قال النبي صلى الله عليه وسلم: تركت فيكم الثقلين.
أحاديث الكوفيين هذه مناكير (تاريخه الصغير: 1 / 267).
وقال الآجري عن أبي داود: ليس بالذي يعتمد عليه (سؤالاته: 3 / الترجمة 105).
وقال سالم المرادي: كان عطية العوفي يتشيع (ضعفاء العقيلي: الورقة 166).
وذكره ابن حبان في " المجروحين " (2 / 176).
وذكر فيه قصة الكلبي.
وقال: فلا يحل الاحتجاج به ولا كتابة حديثه إلا على جهة التعجب.
وقال الدارقطني: مضطرب الحديث (العلل: 4 / 6).
وقال في موضع آخر: ضعيف = (*)

الكامل في ضعفاء الرجال 5/369 .
1530 - عطية بن سعد العوفي كوفي يكنى أبا الحسن حدثنا علي بن أحمد بن سليمان ثنا بن أبي مريم سألت يحيى بن معين عن عطية العوفي فقال ضعيف إلا أنه يكتب حديثه حدثنا بن حماد حدثني عبد الله بن أحمد عن أبيه قال كان سفيان الثوري يضعف حديثه عطية قال وسمعت أبي وذكر عطية العوفي قال هو ضعيف الحديث ثم قال بلغني أن عطية كان يأتي الكلبي فيأخذ عنه التفسير قال وكان يكنيه بأبي سعيد فيقول قال أبو سعيد وكان هشيم يضعف حديث عطية حدثنا بن حماد قال حدثني عبد الله بن أحمد حدثني أبي ثنا أبو أحمد سمعت سفيان الثوري يقول سمعت الكلبي يقول قال كناني عطية أبا سعيد سمعت بن حماد يقول قال السعدي عطية بن سعد العوفي مائل حدثنا أبو العلاء محمد بن أحمد الكوفي بمصر ثنا محمد بن الصباح الدولابي ثنا إبراهيم بن سليمان بن رزين وهو أبو إسماعيل المؤدب ثنا عطية العوفي في سنة عشر وماية عن أبي سعيد الخدري قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ان أهل عليين ليراهم من تحتهم كما ترون الكوكب الدري بالأفق وإن أبا بكر وعمر منهم وانعما قال بن الصباح يعني وانعما يعني وارفعا وهذا معروف لعطية وقد رواه عنه جماعة من الثقات ولعطية عن أبي سعيد الخدري أحاديث عداد عن غير أبي سعيد وهو مع ضعفه يكتب حديثه وكان يعد من شيعة الكوفة .

الكامل 5/369 .
عطية بن سعد العوفي كوفي يكنى أبا الحسن حدثنا علي بن أحمد بن سليمان ثنا بن أبي مريم سألت يحيى بن معين عن عطية العوفي فقال ضعيف إلا أنه يكتب حديثه حدثنا بن حماد حدثني عبد الله بن أحمد عن أبيه قال كان سفيان الثوري يضعف حديث عطية قال وسمعت أبي وذكر عطية العوفي قال هو ضعيف الحديث ثم قال بلغني أن عطية كان يأتي الكلبي فيأخذ عنه التفسير قال وكان يكني معبد سعيد فيقول قال أبو سعيد وكان هشيم يضعف حديث عطية حدثنا بن حماد قال حدثني عبد الله بن أحمد حدثني أبي ثنا أبو أحمد سمعت سفيان الثوري يقول سمعت الكلبي يقول قال كناني عطية أبا سعيد سمعت بن حماد يقول قال السعدي عطية بن سعد العوفي مائل .


فقال أحمد _ كما في العلل (رقم 1306) _ : ( كان هشيم يضعف حديث عطية ). وانظر : التاريخ الصغير (1/267) .
وقال أحمد _ كما في العلل (رقم 4502) _ : ( وكان سفيان _ يعني الثوري _ يضعف حديث عطية ).
وأسند أبوداود _ كما في سؤالات الآجري (1/238رقم308) _ أن الشافعي قال : سمعت سفيان بن عيينة يقول : ( عطية ما أدري ما عطية ! ). وانظر : مناقب الشافعي للبيهقي (1/549)
وقال البخاري _ كما في التاريخ الكبير (4/رقم 2041): ( كان يحيى يتكلم فيه ) . وانظر : التاريخ الكبير (5/360) والصغير (1/267).
وقال عبدالله بن أحمد _ كما في العلل (رقم 1306) _ : سمعت أبي ذكر عطية العوفي فقال : ( هو ضعيف الحديث ).
وقال البخاري _ كما في التاريخ الصغير (1/267) _ قال أحمد في حديث عبدالملك عن عطية عن أبي سعيد قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( تركت فيكم الثقلين ) : ( أحاديث الكوفيين هذه مناكير ).
وقال يحيى بن معين _ في رواية ابن الجنيد (رقم 234) _ : ( كان ضعيفاً في القضاء ، ضعيفاً في الحديث ).
وقال _ في رواية أبي الوليد بن أبي الجارود كما في الضعفاء للعقيلي (3/359) _ : (كان عطية العوفي ضعيفاً ).
وقال _ في رواية ابن أبي مريم كما في الكامل (7/84) _ : ( ضعيف إلا أنه يكتب حديثه ).
وقال أبوحاتم الرازي _ كما في الجرح والتعديل (3/1/رقم 2125) _: ( ضعيف ، يكتب حديثه ، وأبونضرة أحب إليّ منه ).
وقال أبوزرعة الرازي _ الموضع السابق من الجرح _ : ( ليّن ).
وقال أبوداود _ كما في سؤالات الآجري ( 1/264رقم376) _: ( ليس بالذي يُعتمد عليه ).
وقال النسائي _ كما في الضعفاء والمتروكون (رقم 481) _ : ( ضعيف ).
وقال الجوزجاني _ كما في أحوال الرجال (رقم 42) _ : ( مائل ).
وقال ابن خزيمة _ كما في صحيحه (4/68) _ : ( في القلب من عطية بن سعد العوفي ).
وقال الساجي _ كما في تهذيب التهذيب _ : ( ليس بحجة ، وكان يقدم علياً على الكل ).
وقال ابن حبان _ كما في المجروحين (2/176) بعد أن ذكر قصته مع الكلبي _ : ( فلا يحل الاحتجاج به ، ولا كتابة حديثه إلا على جهة التعجب ).
وقال ابن عدي _ كما في الكامل (7/85) _ : ( وقد روى عنه جماعة من الثقات ، ولعطية عن أبي سعيد ( الخدري ) أحاديث عداد ، وعن غير أبي سعيد ، وهو مع ضعفه يكتب حديثه ، وكان يعد من شيعة الكوفة ).
وقال الدارقطني _كما في السنن (4/39) _ : ( ضعيف ) .
وقال _ كما في العلل (4/6) _ : ( مضطرب الحديث ).
وقال الحاكم _ كما في المستدرك (2/290) _ : ( وإنما يعرف هذا الحديث من حديث سوار بن مصعب عن عطية العوفي عن أبي سعيد ، وليس من شرط هذا الكتاب ).
وقال _ كما في المستدرك (4/392) _ : ( وقد روي في هذا الباب عن عطية العوفي حديث لم أر من إخراجه بدا وقد علوت فيه أيضاً ).
وقال البيهقي _ كما في السنن الصغير (2/101) وفي المعرفة (6/144) _ : ( ضعيف ).
وقال _ كما في السنن الكبرى (8/126) _ : ( لا يحتج بروايته ).
وانظر : السنن الكبرى (7/66) (2/126) (6/30) والصغير (2/217) .
ورجح الذهبي _ كما في السير (5/325) _ أنه : ( ضعيف الحديث ).
وانظر : الميزان (5/100) .
بل قال _ كما في المغني (2/436) _ : ( تابعي مشهور ، مجمع على ضعفه ) .
أما ابن حجر فقال _ كما في التقريب (رقم 4616) _ : ( صدوق يخطىء كثيراً ، وكان شيعياً مدلساً ، من الثالثة ، مات سنة إحدى عشرة ( يعني ومائة ) ).


يتبين مما سبق أنه ضعيف الحديث وهو قول عامة أهل الحديث ، وهم : سفيان الثوري وابن عيينة وهشيم ويحيى القطان وأحمد وأبوحاتم وأبوزرعة الرازيان وأبوداود والنسائي والجوزجاني والساجي وابن خزيمة وابن حبان وابن عدي والدارقطني والحاكم والبيهقي.

وأما توثيق ابن معين له فقد جاء عنه روايات أخرى فيها تضعيفه ، وقد قرر ابن شاهين _ كما في كتابه المختلف فيهم في عدة مواضع _ أنه إذا كان للإمام الواحد قولان مختلفان فأولاهما بالصواب ما وافقه عليه غيره من النقاد .

وأما توثيق ابن سعد له فهو قول شاذ منه ، وإن كان ابن حجر _ كما في هدي الساري _ قرر أنه لا يعتمد على قوله لأن مادته من الواقدي . والذي يظهر لي هو أنه ممن يعتمد قوله في الجرح والتعديل ، إلا أنه شذ هنا كما قد يحصل لغيره من النقاد .

وقد عد ابن حجر عطية العوفي من المدلسين ، ووضعه في المرتبة الرابعة ، وهذا مما لا يوافق عليه ، وقد وجدت لشيخنا الشريف حاتم العوني حفظه الله كلاماً له حول تدليسه ، فأحببت ذكره والاقتصار عليه ، وإليك كلامه :

قال _ كما في أحاديث الشيوخ الثقات (2/526رقم 83) :
( قلت : وضع عطية العوفي في الطبقة الرابعة من المدلسين فيه نظر ، حتى عند من وصفه بالتدليس ! حيث إن الطبقة الرابعة من المدلسين طبقة من اتفق على أنه لا يحتج بشيء من حديثهم إلا بما صرحوا فيه بالسماع ، وعطية العوفي حتى وإن قال : ( حدثني أبوسعيد ) لا يُقبل حديثه عند من وصفه بالتدليس ، لأن تدليسه تدليس شيوخ ، لا تدليس إسناد حتى يؤثر في قبول عنعنته !!.

قال الإمام أحمد في العلل (رقم 1306) : ( هو ضعيف الحديث . بلغني أن عطية كان يأتي الكلبي فيأخذ عنه التفسير ، وكان يكنيه بأبي سعيد ، فيقول : قال أبوسعيد ).

وقال ابن حبان في المجروحين (2/167_177) : ( سمع من أبي سعيد الخدري أحاديث ، فلما مات أبوسعيد جعل يجالس الكلبي ويحضر قصصه … وكنّاه أباسعيد ، ويروي عنه ، فإذا قيل له : من حدثك بهذا ؟ فيقول : حدثني أبوسعيد ، فيتوهمون أنه يريد أباسعيد الخدري ، وإنما أراد الكلبي . ( ثم أسند ابن حبان إلى ) أبي خالد الأحمر قال : قال لي الكلبي : قال لي عطية ، كنيتك بأبي سعيد ، قال : فأنا أقول : حدثنا أبوسعيد ).

وقال ابن رجب في شرح علل الترمذي (2/823) بعد نقل كلام الكلبي عن تدليس عطية العوفي له : ( ولكن الكلبي لا يُعتمد على ما يرويه . وإن صحت هذه الحكاية عن عطية ، فإنما يقتضي التوقف فيما يحكيه عن أبي سعيد من التفسير خاصة . فأما الأحاديث المرفوعة التي يرويها عن أبي سعيد فإنما يريد أبا سعيد الخدري ، ويصرح في بعضها بنسبته ).

وقد كنت على أن عطية العوفي يدلس هذا التدليس القبيح حتى تنبهت إلى أن الإمام الترمذي كان جارياً في جامعه على تحسين ما يستغربه من حديث عطية العوفي عن أبي سعيد ، فانظر جامعه ( رقم 1329، 2174، 2351، 2524، 2590، 2926، 1935، 3071، 3192، 3727).

فدليل ابن حبان الذي أسنده ، وأخرجه الإمام أحمد في العلل (رقم 4500) والعقيلي (3/359) وابن عدي (5/369) إنما هو من كلام الكلبي نفسه عن عطية ، والكلبي كذاب ، فكيف يُقبل نقله في جرح راوٍ أو وصفه بالتدليس ؟!!

ولعل الإمام أحمد لذلك لم يجزم بالخبر ، وإنما قال : ( بلغني ) .
أما ابن حبان فجزم ، ولما ذكر دليله على هذا الجزم ألفيناه غير صالح للاستدلال ! .
فرحم الله الترمذي ! كم يُتهم بالتساهل ؟! وإنما ذنبه أنه علم ما جهله غيره !! . ).

قلتُ : وكان الإمام الترمذي شديد التساهل :
قال الذهبي ميزان الاعتدال (7\231): «فلا يُغتَرّ بتحسين الترمذي. فعند المحاقَقَةِ غالبُها ضعاف». وفي نصب الراية (2\217): قال ابنُ دِحْيَة في "العَلَم المشهور": «وكم حَسّن الترمذي في كتابه من أحاديث موضوعة وأسانيد واهية!». وقال الذهبي في السير (13\276) عن سنن الترمذي: «"جامعه" قاضٍ له بإمامته وحفظه وفقهه. ولكن يترخّص في قبول الأحاديث، ولا يُشدّد. و نفَسهُ في التضعيف رَخو».

وقال ابن القيم في "الفروسية" (ص243): «الترمذي يصحّح أحاديثَ لم يتابعه غيره على تصحيحها. بل يصحّح ما ‏يضعّفه غيره أو ينكره»، ثم ضرب عدة أمثلة .

وأخرج الترمذي حديث: «المسلمون على شروطهم، إلا شرطاً حرّم حلالاً أو أحلّ حرماً». قال الترمذي: «هذا حديث حسن صحيح». لكن في ‏إسناده كثير بن عبد الله بن عمرو بن عوف عن أبيه، وهو مُجمعٌ على ضعفه كما قال ابن عبد البر. وقال فيه الشافعي وأبو داود: هو ركنٌ من أركان الكذب. ‏وقال النسائي: ليس بثقة. وقال ابن حبان: له عن أبيه عن جده نسخة موضوعة. وضرب أحمد على حديثه. وقال ابن معين: ليس بشيء. وقال الدارقطني وغيره: ‏متروك.‏

وقال الذهبي في ميزان الاعتدال (5\493): «وأما الترمذي فروى من حديثه الصلح جائز بين المسلمين، وصحّحه. فلهذا لا يعتمد العلماء على تصحيح ‏الترمذي». قلت: فقد نقل الذهبي (وهو من أهل الاستقراء التام كما يصفه الحفاظ) عن جمهور العلماء: عدم الاعتماد على تصحيح الترمذي، وهو الصواب إن شاء الله.‏ وليس ذلك معناه إسقاط الإمام الترمذي وتجاهل أحكامه، بل المقصود أن تصحيحه في بعض التساهل، فيجب إعادة النظر فيه. وقد اعترض أحد المعاصرين على مقولة الذهبي، فرد عليه الألباني في السلسلة الضعيفة (3|30) وقال: «تساهُل الترمذي، إنكارُه مكابرةٌ، لشهرته عند العلماء. وقد تتبعتُ أحاديث "سننه" حديثاً حديثاً، فكان الضعيفُ منها نحو ألف حديث، أي: قريباً من خُمس مجموعها، ليس منها ما قَوّيتُه لمتابعٍ أو شاهد».

قال الدكتور بسام فرج في كتابه عن نقد الفكر السياسي عند ابن تيمية (ص137): «وقد دافع نور الدين عتر عن الترمذي في رسالته الدكتوراه (ص264-269) بغير حق. وادعى بأن الترمذي كالإمام البخاري ومسلم وقع في بعض الأخطاء كما وقعا. وبما أنه لم يحط ذلك من مرتبتهما العلمية، فكذلك لا يحط من مرتبته. ونحن لا نوافقه في الشق الأول من ادعاءه، إذ أن وقوع الترمذي وتساهله مشهور عند العلماء كما قال الذهبي، وليس الأمر كذلك مع البخاري ومسلم فإن أخطاءهما قليلة جداً بالنسبة لغيرهم من المحدثين. وأما بالنسبة لإمامة الترمذي وتقدمه في علم الحديث، فهذا لا يخالِفُ فيه إلا من جَهِل قدر العلم والعلماء عموماً وقدر الترمذي خصوصاً، وليس هو موضوعنا. وللأسف أن بعض الباحثين في الأشخاص يجند نفسه للدفاع عمن يكتب عنه من بداية البحث، مما يبعده عن الحقيقة العلمية كما فعل د. العتر هنا».


المجروحين 2/176 .
عطية بن سعد بن جنادة العوفى: روى ابن سعد أن عليا رضى الله عنه هو الذى سماه وفرض له خرج عطية ابن الاشعث على الحجاج وبعد الهزيمة هرب إلى فارس، وكتب الحجاج بتعذيبه فعذب، ولم يزل بخراسان حتى ولى عمر بن هبيرة العراق فأذن له فقدم الكوفة، وما زال بها حتى مات سنة إحدى عشرة ومائة خلافا لما ذكره ابن حبان عن تاريخ وفاته.
قال ابن سعد: كان ثقة إن شاء الله وله أحاديث صالحة ومن الناس من لا يحتج به، وقال أبو حاتم: يكتب حديثه.ضعيف.
وقال ابن معين، صالح، وقال أحمد ضعيف الحديث.
وكان هشيم يتكلم فيه.
الميزان 79 / 3 التاريخ الكبير 8 / 7 الطبقات الكبرى 217 / 6 دول الاسلام للذهبي 27

سمعت مكحولا يقول: سمعت جعفر بن أبان يقول: ابن نمير يقول: قال لى أبو خالد الاحمر قال لى الكلبى: قال لى عطية: كنيتك بأبى سعيد قال: فأنا أقول: حدثنا أبو سعيد.
عمارة بن جوين: أبو هارون العبدى (1)، يروى عن أبى سعيد الخدرى روى عنه الثوري، كان رافضيا يروى عن أبى سعيد ما ليس من حديثه، لا يحل كتابة حديثه إلا على جهة التعجب، أخبرنا الحنبلى قال: سمعت أحمد بن زهير عن يحيى بن معين قال.
أبو هارون العبدى كانت عنده صحيفة يقول هذه الصحيفة صحيفة الوصي.
يعنى عليا.
سمعت إسحق بن إبراهيم القاضى ببست (2) يقول: سمعت أبا داود السجستاني يقول سمعت أحمد بن حنبل يقول: أبو هارون العبدى متروك، عنبسة بن مهران الحداد (3): من أهل البصرة، يروى عن الزهري، روى عنه عبد الله بن رجاء والمكى بن إبراهيم، وهو الذى روى عنه أبو عاصم ويقول: حدثنا عنبسة الصنبعى كان ممن يروى عن الزهري ما ليس من حديثه، وفى حديثه من المناكير التى لا يشك من الحديث صناعته أنها مقلوبة.
روى عن الزهري عن سعيد بن المسيب عن أبى هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " أنا زعيم بقصر في أعلى الجنة وقصر في وسط الجنة وقصر في ربض الجنة لمن ترك المراء وإن كان محقا ولمن ترك المزاح وإن كان مماريا ولمن حسن خلقه ".


تهذيب الكمال للمزي 3/318 .
ولم يذكر أحد وفاته، وترجمه الامام الذهبي في المتوفين في الطبفة العاشرة (91 - 100) من تاريخ الاسلام (3 / 338).3) عطية بن سعد العوفي البجلي، أبو الحسن الكوفي.4) كتاب النكاح، باب صداق النساء (1890)، وفي إسناده عطية العوفي ضعيف.*) .


لسان الميزان 2/337 .
5 - الحكم بن فضيل عن عطية العوفي قال أبو زرعة ليس بذاك وقال الأزدي منكر الحديث وقال بن عدي الحكم بن فضيل العبدي عن عطية وخالد الحذاء تفرد بما لا يتابع عليه حدثنا القاسم بن زكريا ثنا سويد أنا الحكم بن فضيل ثنا عطية عن أبي سعيد رضي الله عنه مرفوعا اليدان جناح والرجلان بريد والأذنان قمع والعينان دليل واللسان ترجمان والطحال ضحك والرية نفس والكليتان مكر والكبد رحمة والقلب ملك فإذا فسد الملك فسد جنوده قلت وقد وثقه أبو داود وعطية واه قال الخطيب الحكم بن فضيل واسطي سكن المداين يكنى أبا محمد عن سيار أبي الحكم ويعلى بن عطاء روى عنه عاصم بن علي ومحمد بن أبان الواسطي وقال كان من العباد وقال الدارقطني توفي سنة خمس وسبعين يعني ومائة وقال إسحاق بن منصور عن بن معين ليس به بأس وقال عاصم كان أعبد أهل زمانه .


العلل ومعرفة الرجال 1/548 .
1306 - سمعت أبي ذكر عطية العوفي فقال هو ضعيف الحديث قال أبي بلغني أن عطية كان يأتي الكلبي فيأخذ عنه التفسير وكان يكنيه بأبي سعيد فيقول قال أبو سعيد وكان هشيم يضعف حديث عطية .

1307 - حدثني أبي قال حدثنا أبو أحمد الزبيري قال سمعت سفيان الثوري قال سمعت الكلبي قال كناني عطية أبا سعيد .


سير أعلام النبلاء 8/341
(1) وأخرجه أبو داود (3987)، والترمذي (3659)، وابن ماجه (96)، وعطية ضعيف لا يحتج به، لكن تابعه أبو الوداك جبر بن نوف في سند المؤلف، وعند أحمد 3 / 26، ولا بأس بإسناده فيتقوى به.

العوفي قاضي الشرقية ببغداد ثم قاضي عسكر المهدي العلامة أبو عبد الله الحسين بن الحسن بن المحدث عطية العوفي الكوفي الفقيه روى عن أبيه وعن الأعمش وأبي مالك الأشجعي وعبد الملك بن أبي سليمان حدث عنه ابنه حسن وابن أخيه سعد بن محمد وبقية بن الوليد وهو أكبر منه وإسحاق بن بهلول وعمر بن شبة قال ابن معين كان ضعيفا في القضاء ضعيفا في الحديث وقال الحسين بن فهم كانت لحيته تبلغ ركبته قلت له حكايات في القضاء وفيه دعابة وكان مسنا كبيرا قال خليفة توفي سنة إحدى ومئتين .


سير أعلا النبلاء 7/74 .
(3) ورد ذكر الحجاج بن أرطاة في المرتبة الرابعة من " طبقات المدلسين "، والتي تضم معه:
بقية بن الوليد الحمصي، وحميد بن الربيع الكوفي الخزاز، وسويد بن سعيد الحدثاني، وعباد بن منصور الناجي، وعطية بن سعيد العوفي، وعمر بن علي المقدمي، وعيسى بن موسى البخاري، ومحمد بن إسحاق بن يسار، ومحمد بن عيسى بن القاسم بن سميع، والوليد بن مسلم الدمشقي، ويعقوب بن عطاء بن أبي رباح.


الضعفاء والمتروكين 1/85 .
481 - عطية العوفي ضعيف .


قلتُ : وهو يروي عن محمد بن السائب الكلبي , ومن هو هذا الكلبي أحبتي .

الاسم :
محمد بن السائب بن بشر بن عمرو بن الحارث الكلبى ، أبو النضر الكوفى ، النسابة المفسر

الطبقة :
الطبقة 6 من الذين عاصروا صغار التابعين

روى له :
ت فق

الجرح والتعديل :
قال المزي في تهذيب الكمال :
( ت فق ) : محمد بن السائب بن بشر بن عمرو بن الحارث بن عبد الحارث بن عبد العزى الكلبى ، أبو النضر الكوفى من بنى عبد ود . اهـ .
و قال المزى :
قال أبو بكر بن خلاد الباهلى ، عن معتمر بن سليمان ، عن أبيه : كان بالكوفة كذابان أحدهما الكلبى .
و قال عمرو بن الحصين ، عن معتمر بن سليمان ، عن ليث بن أبى سليم : بالكوفة كذابان : الكلبى و السدى ، يعنى محمد بن مروان .
و قال عباس الدورى ، عن يحيى بن معين : ليس بشىء .
و قال معاوية بن صالح ، عن يحيى بن معين : ضعيف .
و قال أبو موسى محمد بن المثنى : ما سمعت يحيى و لا عبد الرحمن يحدثان عن سفيان عن الكلبى .
و قال البخارى : تركه يحيى بن سعيد و ابن مهدى .
و قال عباس الدورى ، عن يحيى بن يعلى المحاربى : قيل لزائدة : ثلاثة لا تروى عنهم : ابن أبى ليلى ، و جابر الجعفى ، و الكلبى .
قال : أما ابن أبى ليلى فبينى و بين آل ابن أبى ليلى حسن فلست أذكره ، و أما جابر الجعفى فكان والله كذابا يؤمن بالرجعة ، و أما الكلبى فكنت أختلف إليه فسمعته يقول يوما : مرضت مرضة فنسيت ما كنت أحفظ فأتيت آل محمد فتفلوا فى فى فحفظت ما كنت نسيت . فقلت : والله لا أروى عنك شيئا ، فتركته .
و قال الأصمعى ، عن أبى عوانة : سمعت الكلبى يتكلم بشىء من تكلم به كفر .
و قال مرة : لو تكلم به ثانية كفر ، فسألته عنه فجحده .
و قال عبد الواحد بن غياث ، عن ابن مهدى : جلس إلينا أبو جزء على باب أبى عمرو ابن العلاء فقال : أشهد أن الكلبى كافر .
قال : فحدثت بذلك يزيد بن زريع فقال : سمعته يقول : أشهد أنه كافر . قال : فماذا زعم ؟ قال : سمعته يقول : كان جبريل يوحى إلى النبى صلى الله عليه وسلم فقام النبى صلى الله عليه وسلم لحاجة و جلس على فأوحى إلى على . قال يزيد : أنا لم أسمعه يقول هذا ، و لكنى رأيته يضرب على صدره و يقول : أنا سبأى أنا سبأى ! ! قال أبو جعفر العقيلى : هم صنف من الرافضة أصحاب عبد الله بن سبأ .
و قال واصل بن عبد الأعلى : حدثنا محمد بن فضيل عن مغيرة ، عن إبراهيم أنه قال لمحمد بن السائب : ما دمت على هذا الرأى لا تقربنا ، و كان مرجئا .
و قال زيد بن الحباب : سمعت سفيان الثورى يقول : عجبا لمن يروى عن الكلبى .
قال عبد الرحمن بن أبى حاتم : فذكرته لأبى ، و قلت : إن الثورى قد روى عنه . قال : كان لا يقصد الراوية عنه و يحكى حكاية تعجبا فيعلقه من حضره ، و يجعلونه رواية عنه .
و قال وكيع : كان سفيان لا يعجبه هؤلاء الذين يفسرون السورة من أولها إلى آخرها مثل الكلبى .
و قال على بن مسهر ، عن أبى جناب الكلبى : حلف أبو صالح أنى لم أقرأ على الكلبى من التفسير شيئا .
و قال أبو عاصم النبيل : زعم لى سفيان الثورى ، قال : قال لنا الكلبى : ما حدثت عن أبى صالح عن ابن عباس فهو كذب ، فلا ترووه .
و قال الأصمعى ، عن قرة بن خالد : كانوا يرون أن الكلبى يزرف ، يعنى يكذب .
و قال أحمد بن سنان القطان الواسطى ، عن يزيد بن هارون : كبر الكلبى و غلب النسيان ، فجاء إلى الحجام و قبض على لحيته ، فأراد أن يقول : خذ من ها هنا يعنى ما جاوز القبضة ، فقال : خذ ما دون القبضة ! .
و قال أبو حاتم : الناس مجمعون على ترك حديثه ، لا يشتغل به ، هو ذاهب الحديث . و قال النسائى : ليس بثقة و لا يكتب حديثه .
و قال أبو أحمد بن عدى : و للكلبى غير ما ذكرت من الحديث ، أحاديث صالحة و خاصة عن أبى صالح ، و هو معروف بالتفسير ، و ليس لأحد تفسير أطول منه ، و لا أشبع منه ، و بعده مقاتل بن سليمان ، إلا أن الكلبى يفضل على مقاتل لما قيل فى مقاتل من المذاهب الرديئة .
و حدث عن الكلبى الثورى و شعبة فإن كانا حدثا عنه بالشىء اليسير غير المسند .
و حدث عنه ابن عيينة ، و حماد بن سلمة ، و هشيم ، و غيرهم من ثقات الناس و رضوه فى التفسير . و أما الحديث ، خاصة إذا روى عن أبى صالح ، عن ابن عباس ، ففيه مناكير و لشهرته فيما بين الضعفاء يكتب حديثه ! .
و قال عبد الرحمن بن أبى حاتم : كتب البخارى فى موضع آخر : محمد بن بشر سمع عمرو بن عبد الله الحضرمى ، سمع منه محمد بن إسحاق ، و هو الكلبى .
قال محمد بن عبد الله الحضرمى : مات بالكوفة سنة ست و أربعين و مئة .
روى له الترمذى ، و ابن ماجة فى " التفسير " . اهـ .
ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ
قال الحافظ في تهذيب التهذيب 9 / 180 :
ساق ابن سعد نسبه إلى كلب بن وبرة ، قال : و كان جده بشر و بنوه السائب و عبيد
و عبد الرحمن شهدوا الجمل مع على ، و شهد محمد بن السائب الجماجم مع ابن الأشعث
و كان عالما بالتفسير و أنساب العرب و أحاديثهم ، توفى بالكوفة سنة ست و أربعين
أخبرنى ذلك ابنه هشام ، قالوا : و ليس ذاك ، فى روايته ضعيف جدا .
و قال على بن الجنيد ، و الحاكم أبو أحمد ، و الدارقطنى : متروك .
و قال الجوزحانى : كذاب ، ساقط .
و قال ابن حبان : وضوح الكذب فيه أظهر من أن يحتاج إلى الإغراق فى وصفه ، روى
عن أبى صالح التفسير ، و أبو صالح لم يسمع من ابن عباس ، لا يحل الاحتجاج به .
و قال الساجى : متروك الحديث ، و كان ضعيفا جدا لفرطه فى التشيع ، و قد اتفق ثقات أهل النقل على ذمه و ترك الرواية عنه فى الأحكام و الفروع .
قال الحاكم أبو عبد الله : روى عن أبى صالح أحاديث موضوعة .
و ذكر عبد الغنى بن سعيد الأزدى أنه حماد بن السائب الذى روى عنه أبو أسامة .
و تقدم فى ترجمة عطية أنه كان يكنى الكلبى أبا سعيد و يروى عنه . اهـ .
ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ

رتبته عند ابن حجر :
متهم بالكذب ، و رمى بالرفض

رتبته عند الذهبي :
قال البخارى : تركه القطان و ابن مهدى .


للحديث تتمة بإذن الله تعالى .







التوقيع :
قال الإمام الشافعي -رحمه الله-:
«لوددت أن الناس تعلموا هذا العلم ولا يُنسبُ إلىَّ شيءٌ منه أبدا فأوجرُ عليه ولا يحمدوني!» تهذيب الأسماء واللغات(1/53)
من مواضيعي في المنتدى
»» حرم حرام ليحل حرام !!
»» ما هي عقيدة علي رضي الله عنهُ بالشيخين ؟
»» وإجعلنا للمتقين إماماً وسقوط إمامة الرافضة
»» المعصوم وإباحة نكاح الدبر يمنع دخول الموحدات من نساء السنة
»» يا رافضة ما هو التوحيد ؟
 
قديم 20-08-10, 08:15 PM   رقم المشاركة : 3
السمعاني
موقوف






السمعاني غير متصل

السمعاني is on a distinguished road


تسجيل متابعة






 
قديم 20-08-10, 08:56 PM   رقم المشاركة : 4
على درب السلف
عضو ماسي






على درب السلف غير متصل

على درب السلف is on a distinguished road


بارك الله فيك اخي تقي الدين
وكما يقول الرافضه لم تدع لهم حديث الا بينت لهم انه ضعيف وقيضت دينهم
متابع بارك الله فيك







التوقيع :
اللهم اني بريئ من الرافضه والصوفيه وما يعبدون من دونك


من مواضيعي في المنتدى
»» عندما تذرف دمعت الام
»» استفاقة الاسلام بعد سبات دام طويلا يرعب العالم كله
»» هذا ما قاله علماء المسلمين عن الحرب الصليبيه على مالي
»» سؤال للشيعه عموما فتفضلو حتى تجيبو عليه
»» احذرو من خطة الاخضر الصهيوني فهي بلاء عظيم
 
قديم 20-08-10, 09:04 PM   رقم المشاركة : 5
الجمال
عضو ماسي








الجمال غير متصل

الجمال is on a distinguished road


متابع لأتعلم

لا حرمنا الله من علمكم أستاذي الحبيب







التوقيع :
بارك الله فيمن وجد فيما أكتبه باطلا فرده علي أو وجد حقا فنشره
من مواضيعي في المنتدى
»» ليغيظ بهم الكفار أدركوا أنفسكم وأهليكم يارافضة
»» القول الفصل في آية الغار " ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ "
»» هل كان سيدنا علي وصيا على الإسلام أم وصيا على المسلمين ؟
»» محصنين غير مسافحين يا محب الولاية المدافع عن المتعة القذرة
»» يارافضة من القائل" إن الذي لا يسهو هو الله الذي لا إله إلا هو"
 
قديم 20-08-10, 10:01 PM   رقم المشاركة : 7
طالت وشمخت
عضو فعال






طالت وشمخت غير متصل

طالت وشمخت is on a distinguished road


-
أستاذنا وشيخنا الغالي: تقي الدين
حفظك الله لنا ونفع بك الإمة وأعانك على دك الرافضة.
متابعيـن إن شـاء الله







التوقيع :
يَهُـودَ المُسلِميـن رَوافضوُهُـم - إلهــي لا تــدعْ مِنهـــم بَقـيّـة
فقـدْ كَرِهُـو الكِتـابَ وَ حرّفــوهُ - لكيْ تخفـىَ أمُورَهـمُ الشنيّـة
|
اللهم إني أسألكَ الشِفـاء وَ العَافيـهْ
من مواضيعي في المنتدى
»» التمتع مع الرجال عند الشيعة / صورة
»» ذكر الإمام علي في القرآن سبحان الله
»» حقيقة المهدي المنتظر في كتب الشيعة
»» صـور الرافضي "شوقي أحمد" وهو يسدُّ أذنيه لكي لا يستمع للشيخ دمشقيه ..!
»» صوت الله .. و النبي .. و جبريل .. و ميكائيل !!!!!!!!!!!!
 
قديم 21-08-10, 06:30 AM   رقم المشاركة : 8
تقي الدين السني
عَامَلَهُ الْلَّهُ بِلُطْفِه








تقي الدين السني غير متصل

تقي الدين السني is on a distinguished road


بارك الله في جميع الأحبة كلٌ بإسمهِ ورسمهِ ما أنا إلا تلميذكم وأقلكم علماً ونفعاً .

الطريق الثاني :

النور المشتعل من كتاب من القرآن في علي عليه السلام
" 4- حدثنامحمد بن أحمد بن علي بن مخلد, قال: حدثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة, قال : حدثني يحيى الحماني قال: حدثنا قيس بن الربيع, عن أبي هارون العبدي:عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم دعا الناس إلى عليه عليه السلام في غدير خم وأمر بما تحت الشجر من الشوك فقّم وذلك يم الخميس فدعا عليا فأخذ بضبعيه فرفعهما حتى نظر الناس إلى بياض إبطي رسول الله صلى الله عليه وعلى اله وسلم ثم لم يتفرقوا حتى نزلت هذه الاية: (اليوم اكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الاسلام دينا)فقال رسول الهل صلى الله عليه وعلى اله وسلم: الله أكبر على إكمال الدين وإتمام النعمة وضى الرب برسالتي وبالولاية لعلي عليه السلام من بعدي.ثم قال: من كنت مولاه فعلي مولاه اللهم وال من والاه وعاد من عاداه وانصر من نصره واخذل من خذله.فقال حسان بن ثابت: إئذن لي يا رسول الله أن أقول في علي أبياتا تسمعهن. فقال: قل على بركة الله.فقام حسان فقال. يا معشر مشيخة قريش اتبعوا قولي بشهادة من رسول الله صلى الله عليه واله وسلم في الولاية ماضية, ثم قال:
يناديهم يوم الغدير نبيهم.....بخم واسمع بالغدير المناديا
يقول: فمن مولاكم ووليكم؟.... فقالوا- ولم يبدوا هناك التعاديا
إلهك مولانا وأنت ولينا .... ومالك منا لك اليوم عاصيا
فقال له: قم يا علي فإنني .... رضيتك من بعدي امام وهاديا
هناكل دعا اللهم وال وليه .... وكن للذي عادى عليا معاديا .

قلتُ : وهذه الرواية ضعيفة جداً لا ترقى لدرجة الإحتجاج بها .

محمد بن عثمان بن أبي شيبة :

قلتُ : سبق وأن ترجمتُ له في حديثنا حول رواية ( النظر لوجه علي عبادة ) , قلتُ تكلم فيه إبنُ مطين , وذكرهُ في الكامل للضعفاء , وقال لم أجد له حديثاً منكراً فقال في

الكامل لضعفاء الرجال (6/295).

محمد بن عثمان بن أبي شيبة كوفي يكنى أبا جعفر كان محمد بن عبد الله الحضرمي مطين يسيء الرأي فيه ويقول عصا موسى تلقف ما يأفكون وسألت عبدان عنه فقال كان يخرج إلينا كتب أبيه المسند بخطه في أيام أبيه وعمه فيسمعه من أبيه قلت له وكان إذ ذاك رجلا قال نعم قال الشيخ ومحمد بن عثمان هذا على ما وصفه عبدان لا بأس به وابتلى مطين بالبلدية لأنهما كوفيان جميعا قال فيه ما قال وتحول محمج بن عثمان بن أبي شيبة إلى بغداد وترك الكوفة ولم أر له حديثا منكرا فأذكره .

يحيى الحماني :

الكامل في ضعفاء الرجال (7/237/238).
2138 يحيى بن عبد الحميد بن عبد الرحمن بن بشمين أبو زكريا الحماني العكلي الكوفي سمعت طريفا الموصلي يقول كأني انظر الى يحيى الحماني شيخ ضعيف أعور عين اليسار منحني العنق يقول ثنا شريك ثنا الجنيدي ثنا البخاري قال مات فيها يعنى سنة ثمان وعشرين ومائتين يحيى بن عبد الحميد بن عبد الرحمن الحماني كوفي كان احمد وعلي يتكلمان فيه ثنا بن حماد ثنا عبد الله بن احمد قلت لأبي ان بنى أبي شيبة ذكروا انهم يقدمون بغداد فما تري فيهم قال قد جاء بن الحماني الى هاهنا فاجتمع عليه الناس وكان يكذب جهارا بن أبى شيبة على حال يصدق ما زلنا نعرف بن الحماني انه يسرق الأحاديث ويتلقطها سمعت بن حماد يقول قال البخاري يحيى بن عبد الحميد بن عبد الرحمن أبو زكريا الكوفي عن شريك يتكلمون فيه سمعت بن حماد يقول قال السعدي يحيى بن عبد الحميد ساقط ملون وقال النسائي يحيى الحماني كوفي ضعيف ثنا احمد بن الحسن القمي ثنا عبد الله بن احمد بن حنبل قلت لأبي ان بن الحماني حدث عنك عن إسحاق الأزرق عن شريك عن بيان عن قيس عن المغيرة عن النبي صلى الله عليه وسلم أبردوا بالصلاة قال كذاب ما حدثته سمعت عبدان الأهوازي يقول كنا عند أبى بكر بن أبى شيبة وكان عنده انسان خراساني ومعه بن له فجعل يقول لأبي بكر ابنى يحفظ الحديث فقال له يوما من الأيام ما كان ابنك أنس يحفظ فقال الصبي حدثني الحماني فذكر حديثا وقال حدثني أبى ثنا الحماني وذكر حديثا آخر وقال حدثني أبى حدثنا الحماني حديثا آخر فقال أبو بكر الحماني لا يحتمل أكثر من ثلاث أحاديث أو كما قال قال لنا بن عبدان قال بن نمير الحماني كذاب .

قال عثمان كان شيخا فيه غفلة لم يكن يقدر يصون نفسه كما يفعل أصحاب الحديث وربما يجيء رجل فيشتمه وربما يلطمه يعنى بن الحماني ثنا عمر بن سنان ثنا إبراهيم بن سعيد الجوهري ثنا أبو الجواب عن عمار بن زريق عن بشمين جد يحيى بن عبد الحميد الحماني وكان حائكا قال أبو إسحاق كنت تنعي على الحماني انه حائك يقوم من هاهنا ويقعد ها هنا وعن أبى زرعة عن أبى هريرة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من بدل السنة خشية فليس منا ثنا عبد الله بن محمد بن عبد العزيز ثنا يحيى الحماني ثنا أبو خالد الأحمر عن عمرو بن قيس عن أبى إسحاق عن هبيرة عن عبد الله عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من اتى كاهنا أو عرافا فصدقة بما يقول فقد برئ مما انزل الله على محمد قال لنا بن عبد العزيز اسنده الحماني وثناه هارون بن إسحاق ثنا أبو خالد بإسناده من قول عبد الله وليحيى الحماني مسند صالح ويقال انه أول من صنف المسند بالكوفة وأول من صنف المسند بالبصرة مسدد وأول من صنف المسند بمصر أسد السنة واسد قبلهما واقدم موتا ويحيى الحماني يقال بن عبد الله بن عبد الرحمن السمرقندي أودعه كتبه لما خرج الى مكة فلما انصرف وجد كتبه مملولا فقال عبد الله انه يسرق من كتبه أحاديث لسليمان بن بلال حدث بها الحماني عن سليمان نفسه فكان هذا أخذ عن يحيى الحماني وتكلم فيه احمد كما ذكرت وعلي بن المديني ويحيى بن معين حسن الثناء عليه وعلى أبيه وذكر ان الذي تكلم فيه تكلم من حسد ولم ار في مسنده وأحاديثه أحاديث مناكير فاذكرها وأرجو انه لا باس به .

قلتُ : وأثنى عليهِ إبن معين خيراً , وقال صاحب الكامل أرجوا أن لا بأس بهِ , وتلكم فيه جمعٌ من أئمة الحديث , وروى الإمام مسلم لأبيه في المقدمة , وأبيه ثقة إلا أن يحيى متكلم فيه , وقد ضعفهُ الذهبي في سير أعلام النبلاء وساق لهُ حديث , وقال وفيه يحيى الحماني وهو ضعيف . والله أعلم بالصواب .

قيس بن الربيع :

أحوال الرجال (1/66).
3 قيس بن الربيع ساقط .

التاريخ الصغير (2/158).
كان يحيى وعبد الرحمن لا يحدثان عن قيس بن الربيع وكان عبد الرحمن حدثنا عنه ثم تركه .

التاريخ الكبير (7/156).
704 - قيس بن الربيع أبو محمد الاسدي الكوفى عن ابى حصين قال على كان وكيع يضعفه .

الضعفاء للبخاري (1/115).
316- قيس بن الربيع أبو محمد الأسدي الكوفي عن أبي حصين، قال علي: كان وكيع يضعفه، وقال أبو نعيم: مات سنة سبع وستين ومائة، كان وكيع يضعف قيسا، وقال أبو داود: إنما أتي قيس من قبل ابنه، كان ابنه يأخذ أحاديث الناس، فيدخلها في فرج كتاب قيس، ولا يعرف الشيخ ذلك.

الضعفاء والمتروكين لأبن الجوزي (3/19).
2774 قيس بن الربيع أبو محمد الأسدي الكوفي يروي عن أبي حصين وأبي إسحاق الهمداني قال يحيى ليس بشيء وقال مرة ضعيف وقال مرة لا يكتب حديثه وقيل لأحمد لم ترك الناس حديثه قال كان يتشيع وكان [ كثير ] الخطأ في الحديث وروى أحاديث منكرة وكان ابن المديني ووكيع يضعفانه وقال السعدي ساقط وقال الدارقطني ضعيف الحديث وقال النسائي متروك الحديث وكان شعبة وشريك يثنيان عليه وقال أبو داود إنما أتي قيس من قبل ابنه كان يدخل أحاديث الناس فيدخلها في فرج كتاب قيس ولا يعرف الشيخ ذلك وقال ابن حبان تتبعت حديثه فرأيته صادقا إلا أنه لما كبر ساء حفظه فيدخل عليه فيجيب فيه ثقة بابنه فوقعت في المناكير في روايته فاستحق المجانبة قال أبو الفتح الأزدي حدثنا ابن منيع حدثنا محمود بن غيلان قال قال لي محمد بن عبيد ( ( كان قيس بن الربيع استعمله أبو جعفر على المدائن فكان يعلق النساء بأثدائهن ويرسل عليهن الزنابير ) ) .

قلتُ : أسألُ الله تعالى السلامة .

الضعفاء والمتروكين للنسائي (1/228).
قيس بن الربيع متروك الحديث كوفي .

الكاشف في معرفة من له رواية في الكتب الستة (2/139).
- قيس بن الربيع أبو محمد الكوفي عن حبيب بن أبي ثابت وعمرو بن مرة وعنه أبو نعيم وعفان وخلق كان شعبة يثني عليه وقال بن معين ليس بشئ وقال أبو حاتم ليس بقوي ومحله الصدق وقال بن عدي عامة رواياته مستقيمة.

قلتُ : بل هي ضعيفة لا يعتبرُ بها , وفيه تشيع إلي ضعفهِ .

الكامل في ضعفاء الرجال (6/39).
1586 قيس بن الربيع أبو محمد الأسدي الكوفي رحمه الله سمعت أحمد بن علي بن المثنى يقول سئل يحيى بن معين يعني وهو حاضر عن قيس بن الربيع فقال ليس بشيء حدثنا بن حماد ثنا معاوية عن يحيى قال قيس بن الربيع ضعيف حدثنا بن أبي عصمة ثنا أبو طالب قلت يعني لأحمد بن حنبل قيس لم ترك الناس حديثه قال كان يتشيع وكان كثير الخطأ في الحديث أخبرنا الساجي حدثني أحمد بن محمد قال سمعت أحمد بن حنبل وذكر قيسا فقال كان له بن يأخذ حديث مسعر وسفيان الثوري والمتقدمين فيدخلها في حديث أبيه وهو لا يعلم حدثنا بن حماد عن عبد الله بن أحمد سمعت أبي قال سمعت وكيعا يقول ثنا قيس بن الربيع والله المستعان حدثنا علان ثنا بن أبي مريم سألت يحيى عن قيس بن الربيع قال ضعيف لا يكتب حديثه كان يحدث بالحديث عن عبدة وهو عبدة عن منصور حدثنا محمد بن علي ثنا عثمان قلت ليحيى بن معين فقيس بن الربيع قال ليس بشيء حدثنا بن حماد ثنا عباس عن يحيى قال قيس بن الربيع ليس بشيء وفي موضع آخر لا يساوي شيئا وفي موضع آخر سئل يحيى عن قيس بن الربيع فقال قال عفان اتيناه وكان يحدث قديما ادخل حديث مغيره في حديث منصور أخبرنا الساجي ثنا الحسن بن أحمد ثنا محمد بن أبي عمر الضرير عن أبيه قال سألت بن المبارك عن قيس فقال في حديثه خطأ أخبرنا الساجي سمعت بن المثنى يقول كان شعبة وسفيان يحدثان عن قيس وكان يحيى وعبد الرحمن لا يحدثان عنه .

الكواكب النيرات (1/492).
33 - قيس بن الربيع الأسدي أبو محمد الكوفي
روى عن أبي إسحاق السبيعي والمقدام بن شريح وابن أبي ليلى والأعمش والسدي وغيرهم
وعنه أبان بن تغلب وشعبة والثوري وعبد الرزاق ووكيع وأبو داود الطيالسي وغيرهم
قال ابن سعد: كان يقال لقيس: الجوال لكثرة سماعه وعلمه
وذكره البخاري في الضعفاء وقال: كان وكيع يضعفه
وقال ابن معين: ليس حديثه بشيء وقال في رواية أخرى: ضعيف الحديث لا يساوي شيئا
وقال أبو حاتم ليس بقوي ومحله الصدق يكتب حديثه .

قلتُ : وذكره إبن حبان في المجروحين , وقال صدوق في نفسهِ سيء الحفظ , وساق رحمهُ الله تعالى تضعيف أئمة الجرح والتعديل لهُ , فروايتهُ ليست بشيء كما قال إمام الجرح والتعديل يحيى بن معين رحمهُ الله تعالى , وفيه تشيع , وهذا كافٍ برد روايتهِ وإن كان صدوقاً . والله تعالى أعلم بالصواب , وذكرهُ إبن معين في تاريخهِ برواية الدارمي , والدوري , ونقلا تضعيف إبن معين له إنظر تاريخ إبن معين رحمهُ الله تعالى .

المغني في الضعفاء (2/526).
5062 - د ت ق / قيس بن الربيع الأسدي الكوفي صدوق سيء .

تقريب التهذيب (1/457).
5573 قيس بن الربيع الأسدي أبو محمد الكوفي صدوق تغير لما كبر وأدخل عليه ابنه ما ليس من حديثه فحدث به من السابعة مات سنة بضع وستين د ت ق .

من كلام أبي زكريا في الرجال (1/112).
360 قيس بن الربيع ليس حديثه بشيء .

ميزان الإعتدال (1/393).
6911 - قيس بن الربيع[ د، ت، ق ] الاسدي الكوفى.
أحد أوعية العلم.
صدوق في نفسه، سيئ الحفظ.
كان شعبة يثنى عليه.
وقال أبو حاتم: محله الصدق، وليس بقوى.
وقال يحيى: ضعيف.
وقال - مرة: لا يكتب حديثه.
وقيل لاحمد: لم تركوا حديثه ؟ قال: كان يتشيع، وكان كثير الخطأ، وله أحاديث منكرة، وكان وكيع وعلى بن المدينى يضعفانه.
وقال النسائي: متروك.
وقال الدارقطني: ضعيف.
قال قراد: سمعت شعبة يقول: ما أتينا شيخا بالكوفة إلا وجدنا قيسا قد سبقنا إليه، كنا نسميه قيسا الجوال.
وقال محمد بن عبيد الطنافسى: كان قيس بن الربيع استعمله أبو جعفر على المدائن فكان يعلق النساء بثديهن، ويرسل عليهن الزنابير، ولم يكن قيس عندنا بدون سفيان، إلا أنه لما استعمل أقام على رجل الحد فمات فطفى أمره.
وقال محمد بن المثنى: كان شعبة وسفيان يحدثان عن قيس، وكان يحيى وابن مهدى لا يحدثان عنه.
وحدث عنه عبدالرحمن ثم أمسك. هذا والله تعالى أعلى وأعلم .

وأبي هارون العبدي : عمارة بن جوين .

سيأتي ترجمتهُ في التي بعدها بإذن الله تعالى . والله أعلم







التوقيع :
قال الإمام الشافعي -رحمه الله-:
«لوددت أن الناس تعلموا هذا العلم ولا يُنسبُ إلىَّ شيءٌ منه أبدا فأوجرُ عليه ولا يحمدوني!» تهذيب الأسماء واللغات(1/53)
من مواضيعي في المنتدى
»» الدين الحنيف تفضل هنا لمناظرة ثنائية لبيان الحق
»» جعفر الصادق في ميزان أهل السنة والجماعة
»» ثقة جليل من أعظم تلامذة العاملي صاحب الوسائل روى إثنى عشر ألف حديث بلا سند
»» سَلامٌ على المُجاهدين وعُلماء الأمة النَافعين مِنْ أرض الرباطِ فلسطين
»» الزميلة الكريمة شيعية ولي الفخر حوار ثنائي بيني وبينك تفضلي
 
قديم 21-08-10, 06:41 AM   رقم المشاركة : 10
تقي الدين السني
عَامَلَهُ الْلَّهُ بِلُطْفِه








تقي الدين السني غير متصل

تقي الدين السني is on a distinguished road


أخي الحبيب الواثق .

نفع الله بك في بحثنا هذا تحري الصحيح من الضعيف , لا التضعيف نفع الله بك . والله الموفق







التوقيع :
قال الإمام الشافعي -رحمه الله-:
«لوددت أن الناس تعلموا هذا العلم ولا يُنسبُ إلىَّ شيءٌ منه أبدا فأوجرُ عليه ولا يحمدوني!» تهذيب الأسماء واللغات(1/53)
من مواضيعي في المنتدى
»» [ تحريفات كتاب التهذيب والإستبصار ]
»» الفاضلة بفخار وحتى الموت [ رافضية ] تفضلي لي سؤال بسيط ..
»» اية الولاية وعلاقتها بالامامة
»» الرافضي / السماوي ادعوك للمناظرة بيننا
»» بطلان استدلال الرافضة بحديث فاطمة بضعه مني من اغضبها فقد اغضبني
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:02 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "