العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 18-07-10, 04:08 AM   رقم المشاركة : 1
محمد المبارك
عضو ذهبي






محمد المبارك غير متصل

محمد المبارك is on a distinguished road


فضائح آل الحكيم

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ


هل تعلم أن شقيق عبدالعزيز الحكيم (محمد جواد محسن حكيم)
مقيم باسرائيل ويزّود فرق الموت الصهيونية بقوائم أسماء العلماء بهدف اغتيالهم..!

معلومات خطيرة عن أصول عائلة الحكيم



بقلم: أحمد الجبوري

عائلة الحكيم سرطان خبيث في الجسد العراقي هل من صحوه لاجتثاثها؟ وهو واجب كل عراقي وطني اصيل..
رضعت هذه العائلة من مرضعين مرضع يهودي فجدهم الاول يهودي سكن جبل عامل في لبنان وادعى الاسلام حين اكتشفته السلطات التركية هناك زيف اسلامه هاجر الى ايران واحتضنه الشاه الصفوي وهذا الحكيمي اليهودي لم تكن له علاقه بأبن طبطبا، اما لقب حكيم فأخذه من جدهم مهدي الذي نزح من ايران إلى النجف وكان يعمل في طب الاعشاب فأطلقوا عليه حكيم..!

هذين المرضعين جعل من هذه العائله التي لايتعدى تعدادها في النجف اكثر من ثلاثين بيتا موزعين بين كربلاء والنجف تمتلك غرائز عجائبية في الخيانه والعماله وزرع الفتنه والاجرام للارض التي احتضنتهم كمستوطنين وحصلوا على الجنسية العراقية زورا وبهتانا يغطون جرائمهم بالصبغة الطائفيه كجزء من تفكيرهم المنحرف وتخطيطهم الاجرامي الذي يلتقي مع اهداف اجدادهم من بني صهيون وفارس وهم لا يمثلون بأي شكل من الاشكال موقف المذهب الشيعي الجعفري في العراق على الاطلاق وانما هم مجرمون فرس متشيعون تشيعا صفويا اما من سار بركبهم من الشيعة العراقيين فهم من نزعوا وطنيتهم وانتمائهم مقابل التومان والوظيفه او ممن اعمى الله بصرهم وبصيرتهم..

ان في تاريخ هذه العائله شواهد على مرضعهم اليهودي فهذه العائله احتفلت بخسارة العرب والمسلمين لحرب حزيران عام 1967 وهي التي وظفت ابنائها بالتجسس لصالح اسرائيل وكان المقبور (مهدي محسن حكيم) يدير أكبر شبكة تجسس صهيونية وأخيه (محمد جواد محسن حكيم) المتجنس بالجنسية الدنماركيه والمتزوج من اسرائيلية مقيم الان في اسرائيل ويرسل الاموال عبر شركات صهيونية يديرها لاحياء التراث اليهودي في العراق ولم تتطرق وسائل الاعلام لحكومة مراعي المنطقه الخضراء ولا وسائل الاعلام العربيه لدوره في تزويد فرق الموت الاسرائيله بقوائم عن علماء العراق عبر اخيه العاق عبد العزيز الحكيم لغرض تصفيتهم..

ولهذه العائلة شواهد على مرضعهم الفارسي منذ ان كان والدهم على رأس مرجعية النجف وكان رأس الحربه في التاّمر على العراق فكان موقفه المؤيد للاستعمار البريطاني للعراق وهو موقف معظم االمراجع الايرانيين المستوطنين في العراق ولنا مثال في المرجع االايراني اليزدي الذي كان مؤيدا للاحتلال البريطاني وتعاون معهم في تمرير سياساتهم وتذليل الصعوبات واستخدم التأويل وقال يجب علينا ان لانحارب الانكليز ولكننا نحمل السلاح ضدهم اذا هاجموا مدننا كما وفعلها السستاني صاحب الخطوط الحمر للنجف وكربلاء ولا يهمه مدن العراق الاخرى وحتى خطوطه الحمر تخلى عنها للامريكيين ليهاجموا النجف وكما فعلها مقتدى عندما دعا اتباعه بعدم مقاتلة المحتلين الا في حالة الدفاع عن النفس اما العراق شيء اّخر في عقولهم الفارسيه العفنة..!

فقد توارث أبناء الحكيم الاربعة من زوجته اللبنانية جريا وراء الاب الخيانه والعماله للامريكان والصهاينه والفرس ووضعوا انفسهم في خدمة المشروع الصهيوني القبيح والاطماع الفارسيه الموروثه فالمقبور محمد باقر الحكيم قبل ان يلبس العمامه كان وراء اثارة الشغب في طريق كربلاء نجف عام 1977 عندما قام نفر من الساقطين اخلاقيا والمعروفين في الشارع النجفي انهم مجموعه من اللـ..... السلبين والايجابيين وعلى رأسهم (ابن عجينه) الذي كان يعمل مصلح سيارات في الحي الصناعي واحد المتسكعين في الشوارع (المدعو صاحب ابو كلل)، بأستغلال الزائرين مشيا على الاقدام في اربعينية الحسين الى كربلاء ورفعوا شعارات طائفيه ضد الدولة..


المقبور محمد باقر الحكيم
شكّل الايرانيون مجلسا يضم الجماعات المناهضة للنظام الوطني السابق واعطيت رئاسته الى الايراني محمود الهاشمي واصبح محمد باقر ناطقا له وفي عام 1982 اختير رئيسا له قام بتجنيد الاسرى العراقيين وكون تشكيلا عسكريا اسماه الوحده العسكريه رأسه التركماني محمد تقي المولى من اهالي تلعفر خرج بشكل رسمي من العراق الى المانيا لانه سرق الاموال (من الخمس) العائده للمرجع الخوئي حيث كان وكيله في تلعفر ومن المانيا ذهب الى ايران والتحق بمجموعة محمد باقر وحاليا هو امير الحج.. دفع محمد باقر فيلق بدر الى العراق عام 1991 بعد ان قام بعمليات اعدام واسعه للجنود العراقيين الذي رفضوا الانضمام الى فيلق بدر بدم بارد وهي الجرائم الذي تنصل منها المجرم خامنئي وقال ذنبها في رقبة من ارتكبها ثم شكل مجاميع عام 1991 تسمى مجاميع الحكيم قامت بعمليات تفجير وقتل للعراقيين

وفي عام 1991 دخلت مجاميع بدر وحزب الدعوة الايراني والمجرمين من حرس خميني الى العراق ارتكبوا جرائم بحق الشيعه العراقيين العرب في جنوب ووسط العراق قلّ نظيرها في التاريخ وبطرق من القتل لم يرتكبها حتى العتاة والقتله من الصهاينه في فلسطين وبطرق اما اجبار الشخص على شرب مادة البانزين واحراقه بالنار واما وضع اطارات السيارات القديمه في رقاب الضحايا وسكب مادة البانزين عليها واحراقها واما تقطيع الرؤوس والايدي بالقامات والخناجر او قطع السنتهم وجرت فصول هذا الاجرام في النجف وكربلاء وبابل واسموها (الانتفاضه الشعبانيه) وبوش المجرم يحاكم قادة العراق الشرعيين الذين تصدوا لعتات المجرمين ولو ان جريمه واحده من نوع الجرائم المذكوره وقعت في امريكا او أي بلد اوربي لدمرت بلدان كما فعلها بوش في افغانستان بتهديم البرجيين ومن ثم تدمير..

ساهمت هذه العائلة مساهمة فعالة بدفع الامريكيين لاحتلال العراق وقتل مليون ونصف عراقي وتهجير خمسة ملايين ومليون ونصف ارمله ومليوني يتيم و15500 طفل مشرد وقتل خيرة رجال العراق ومفكريه واطباءه وهتك اعراض العراقيات سواء في السجون الامريكيه او في سجون حكومة الصفويين وقبل حرب العراق افتى المقبور محمد باقر بما نصه (رغم نهي القراّن عن اتخاذ الكفار اولياء الا انني اجيز هذا لانه من مصلحة العراق..!) صحيفة الشهادة 956)، اما أخيه عزيز حكيم فقد قال لصحيفة (الرأي) الكويتيه اثناء عودته من امريكا (بأن وثيقه من 16 صفحه قدمها هو شخصيا الى الجانب الامريكي تتحدث عن تسليح العراق ككل بأسلحة الدمار الشامل والكيمياوية وان هذه الوثيقه في غاية السريه وقد تمكن خبرائه من المجلس الاسفل الحصول عليها من محفظة النظام السابق وبعد دراسة الخبراء من قبلنا لهذه الوثيقه تأكد لنا استخدام نظام صدام لهذه الاسلحة!).

ولانه يأتي كل سنة لاخذ العيدية من حكومة الكويت التقاه وزير الخارجيه الكويتي حينذاك وهو حاليا امير الكويت وسلمه حقيبه من المال وطرح عليه سؤال ترسيم الحدود (واذا به يظهر منديله ويضعه على عينيه باكيا - عاد ما ادري الدموع نزلت من عينه العوره ام من الصاحية - قال ان النظام العراقي نظام اجرامي تجاوز على الكويت الشقيقة وان حدودها صفوان ولو كانت حقيبة ثانية لقال حدودها النجف وباع الامام على الكويتيين).

ماذا فعل اولاد الحكيم عند دخولهم مع الاحتلال!!؟؟
اطلقوا كلاب ايران المسعوره من حزب الدعوه بجناحيه جناح الاشيقر المالكي قبل الطلاق بينهما وجناح العنزي الذي كان يعمل راعيا للغنم عند امراء الكويت (وصوته يشبه صوت العنز) قتلوا الالاف من البعثيين وضباط القوات المسلحة والطيارين والعلماء والاطباء بنفس طرقهم الاجرامية وانضم اليهم فيما بعد جيش المهدي بعد ان فجر الايرانيين مرقد الاماميين واستغل قردة بدر هذا الحادث ليقوم الصغير وغيره بعملية شحن طائفي لرعاع مقتدى على انهم من اتباع المهدي وقد تفجرت قبة امامهم وقاموا بمجازر قل نظيرها في التاريخ ضد الطائفة الاخرى وقتلوا 500 ألف ولم يعي الرعاع المخطط الذي يتبناه عزيز حكيم وجعل منهم رأس حربه ولم يضعوا تجربتهم مع المجلس الاعلى عندما تعاون مع الامريكيين في القضاء على اتباع مقتدى في معركة النجف وكيف كانت منظمة بدر تزود الامريكيين بمواقع اتباع مقتدى وهم من اطلق عليهم بجيش (المكبسلين) في اعلامهم المقروء والمرئي عبر فضائية الفرات وهم اول من اشاروا الى مسالخ الجلود البشرية، فيما سميت بالمحاكم الشرعية للتيار الصدري في النجف ونشروها على وسائل الاعلام..

وتماشيا مع شذوذهم الاخلاقي المعروف فقد حوّل ال الحكيم مدينة النجف التي يحكمونها دون منازع الى مدينه للفساد والمخدرات لقد اثمرت دراسة قامت بها منظمة للمتابعة والرصد العراقية زيادة نسبه كبيره في الامراض الجنسية في محافظة النجف وهذه الزيادات اقترنت بظاهرة تفشي المتعة بعد ان كانت ممنوعه في ظل نظام الرئيس الراحل صدام حسين (رحمه الله) وليطلع المواطن العراقي والعربي على مثال واحد على خسة هؤلاء بين اخلاقية هؤلاء مدعين الاسلام وبين اخلاقية و المؤمنين بالله وشرعه ممن يسمونهم (بالنظام الدكتاتوري السابق).. هذه العائلة الفارسية اليهودية الاجراميه حوّلت الاماكن المقدسه في النجف وكربلاء الى اماكن لتناول الحشيشة واماكن للرذيلة والفساد لانهم اولاد مشهورين بالشذوذ الجنسي واهالي النجف يحتفضون بقصص كثيره عن شذوذهم..

ووقعت ورقة مختومة وموقعة من قبل (اية الله) محمد سعيد حكيمي يجيب على سؤال لاحد مقلديه والسؤال هو :
(سيدنا ومولانا ادام ظلكم هل يجوز التمتع بالبنت الباكر بدون علم ولي امرها؟)
الجواب: (يجوز التمتّع بالبت الباكر بدون علم ولي أمرها إذا كان ذلك مكبحا لجماح الشهوة!) وبعد ان تمت مواجهته من قبل أحد ضباط الامن وعرض عليه الورقه المختومه بختمه لم يملك جوابا سوى قوله : (انا لله وانا اليه راجعون)، ولم يرفع رأسه بوجه ضابط الامن وحذره من استخدام مثل هذه الفتاوى التي تهدم قيم المجتمع الاخلاقية، يقول التقرير ان اكثر الاصابات تفشيا بين قادمين من ايران الى مدينة النجف فيما يعرف بالسياحة الدينية وتعد المتعة القصيرة أي يرتبطون بعلاقات عن طريق علاقة المتعة لمرات عدة في اليوم الواحد..!

وقد وضع عمار الحكيم عدة فنادق انشأها بعد الاحتلال وعلى اراضي مستولى عليها من قبلهم او بأجور رمزية من قبل حكومة العار لتصبح اماكن للممارسة افعال الزنى وقد سقطت في حبال هذه الظاهره فتيات من طالبات الجامعة ويكفي ان تقول لمن تتمتع بها (تقول البنت زوجتك نفسي للمدة كذا ويقول الرجل قبلت التزويج..!)، لقد فضحهم الله في الدنيا والاخره الملعون (محمد باقر الحكيم) فجر سيارته من قبل اسياده الايرانيين ولم يبقى منه غير المحبس الذي دفن في قبره وفي ارض مغصوبة ملك الدولة واصبح مزارا للشاذين من أمثاله..

ولانهم صفويين فقد اطلقوا عليه لقب (شهيد المحراب) وهذه الصفة لا تطلق الا على الامام علي (ع) لانه استشهد وهو يصلي في محرابه..! أين الولاء لاهل البيت الذي يتشدقون به ويجعلوا من منارة قبر المقبور أعلى من منارة مرقد الامام علي (ع)، اما عبد العزيز فقد ابتلاه الله بمرض (الايدز) واصبح وجهه يشبه وجهه الـ.... الاجرب اما الولد عمار ذات الصوت الانثوي المغنج..!

وهنا أوجه نداء الى كل الشرفاء الوطنيين من ابناء العراق وعلى وجه الخصوص ابناء الفرات والجنوب من الشيعة العراقيين العرب الاصلاء أن يجتثوا هذه العائلة من العراق ذات الخلفيات التاريخيه المغموسة بالعمالة والخيانة والاجرام والشذوذ الجنسي.. وتأكدوا اذا ماحقق آل الحكيم حلمهم وحلم اجدادهم المجوس واليهود في اقامة دويلة الجنوب فعند ذاك لا تقوم لكم قائمة وستكون عوائلكم سبايا لهذه العائلة المجرمة، فهل من صحوة لاجتثاث هذه العائله التي عاثت بأرض العراق قتلا وفسادا ونهب ثرواته يؤازرها قردة حزب الدعوه ذو النشأة الايرانيه فكرا وتوجها.. وهل نسمع ومعي كل العراقيين الوطنيين أهزوجتكم عندما لقنتم الفرس في بصرتنا درسا في الوطنية والأباء تلك الاهزوجه التي لازالت بذاكرة العراقيين والعرب



(حضك يلعاثر دهرابه وشجابك لابن أم عصابه)


http://www.albasrah.net/ar_articles_...ori_081008.htm







التوقيع :
هدية الى كل طلب حق

http://saaid.net/Warathah/Alkharashy/40.htm
من مواضيعي في المنتدى
»» الطريقة العزمية في مصر بين ادعائها السنية وحقيقتها الشيعية
»» ثلاث آيات تنسف مذهب الشيعة
»» كاتب إيراني يترك التشيع و يعتنق الإسلام الصحيح
»» سلسلة فلم فضح الشيعه..!!!
»» عزت الشهبندر القيادي في حزب الدعوة . يفضح حزبه العميل
  رد مع اقتباس
قديم 18-07-10, 06:07 AM   رقم المشاركة : 2
أبـو يوسف
عضو فعال






أبـو يوسف غير متصل

أبـو يوسف is on a distinguished road


كبيرهم الذي علمهم هو ابن سبأ اليهودي
فلا غرابة لو اتبعوا كبيرهم هذا







التوقيع :
استودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه
وابرأ من موسى المدني كبراءة الذئب من دم يوسف عليه السلام
من مواضيعي في المنتدى
»» جديد الرافضة / مقاطع فيديو ووثائق
»» سيكون لساني هذه المرة شيعيا إثنى عشريا
»» لأن يهدي الله بك رجلا واحدا خير لك من حمر النعم
»» السلطات الإيرانية تعتقل قضاة ومسؤولين في الأمن والحرس الثوري
»» فسألوا أهل الذكر ؟
  رد مع اقتباس
قديم 18-07-10, 06:09 AM   رقم المشاركة : 3
تقي الدين السني
عَامَلَهُ الْلَّهُ بِلُطْفِه








تقي الدين السني غير متصل

تقي الدين السني is on a distinguished road


ملة الكفرة لا تتغير .







التوقيع :
قال الإمام الشافعي -رحمه الله-:
«لوددت أن الناس تعلموا هذا العلم ولا يُنسبُ إلىَّ شيءٌ منه أبدا فأوجرُ عليه ولا يحمدوني!» تهذيب الأسماء واللغات(1/53)
من مواضيعي في المنتدى
»» يا رافضة أبا بكر ثم ابا بكر ثم ابا بكر
»» الزوجة من أهل البيت كما يقول الكافي ( يمنع دخول نساء السنة العفيفات )
»» ردت الرافضة على أخي " الحوزوي " حول عبدة الغلمان والمردان فأظهرت سخافة الولدان
»» يا رافضة هل بنو اسرائيل ائمة معصومون ؟
»» بلسان علي بن ابي طالب هذه حال اصحاب نبينا محمد من المهاجرين والأنصار
  رد مع اقتباس
قديم 20-07-10, 03:14 PM   رقم المشاركة : 4
محمد المبارك
عضو ذهبي






محمد المبارك غير متصل

محمد المبارك is on a distinguished road


مشكور ين اخواني الكرام

بارك الله فيكم






التوقيع :
هدية الى كل طلب حق

http://saaid.net/Warathah/Alkharashy/40.htm
من مواضيعي في المنتدى
»» خوش جمهورية اسلامية
»» فيلم أيتها الشيعية الحرة
»» أسئلة قادت المنصفين من المتصوفة إلى الحق
»» شيعي لبناني يفحم علماء الروافض
»» الوعد الكاذب = كشف حقيقة حزب الله
  رد مع اقتباس
قديم 20-07-10, 10:07 PM   رقم المشاركة : 5
عمرالمختار
عضو نشيط






عمرالمختار غير متصل

عمرالمختار is on a distinguished road


الرافضة كلهم من طينة واحدة ، اعداء للاسلام والمسلمين







التوقيع :
وقالوا ربنا إنا أطعنا سادتنا وكبراءنا فأضلونا السبيلا ربنا آتهم ضعفين من العذاب والعنهم لعنا كثيرا
من مواضيعي في المنتدى
»» ثقة الإسلام الكليني يعترف بزواج عمر بن الخطاب من أم كلثوم بنت علي بن أبي طالب رضي الل
»» جديد فضائح الشيعة
»» الاستخارة عند الرافضة بواسطة الانترنت
»» الإئمة تحتوي اجسادهم على خمسة ارواح
»» فى دين الروافض 4000 ملك لانقاذ الحسين تاخروا عليه فقتل !! فرق التوقيت
  رد مع اقتباس
قديم 21-07-10, 03:21 PM   رقم المشاركة : 7
محمد المبارك
عضو ذهبي






محمد المبارك غير متصل

محمد المبارك is on a distinguished road


بعض فضائح ال الحكيم وتاريخهم الاسود



نوري المرادي كاتب شيعي


تعود مجددا تلك التساؤلات القديمة عن ماهية سلوك آل الحكيم ومنابعه.
المرة الأولى التي هربوا فيها تاركين أتباعهم نهب الموت كانت بعد أن دخل بعضهم سرا إلى العراق عام 1991 ليتولى أمر ما يسمونه الانتفاضة، ويحتويها وكأنها من تدبيرهم. ولكن وحين رد الجيش العراقي الباسل الكرة على الرعاع كان آل العقور الحكيم أول الهاربين. أما المرة الثانية ففي معركة النجف الأولى، والثالثة في معركة النجف الثانية، وهذه الرابعة. وإن أعدنا النظر في المرة الرابعة هذه، فسنجدها خدعة لصالحهم في جزء، وعليهم في الأعم. فهم وبدفع من مالكي هربوا إلى إيران، درء الانتقام خلال العمليات ضد التيار الصدري. وكل الشعب العراقي على أحر من الجمر للقصاص من هذه العائلة المجرمة وبما لا يبقى لهم بعدها أحد. إنما في الجزء الأعم، فهي لعبة من مالكي، ليجعل هذه العائلة تتبعه وليس العكس. فهو ومع افتراضه أنه سيتمكن من تصفية مواقع التيار الصدري، فهو أيضا قد ضرب البنية التنظيمية لبدر وأمن آل الحكيم وأجهزتهم السرية والسياسية، وبمختلف الذرائع. وآل العقور الحكيم وحين فهموا الخدعة لاحقا، سربوا دعاية أن إيران استدعتهم لتعد عبد العزيز الحكيم لخلافة سستاني، الذي يقال أنه الآن في غيبوبة شبه كاملة. أما إن هذا هو سستاني الأصل أم نسخة محسنة، فهذا شأن آخر. إنما قد رد مالكي على آل الحكيم بأن سرّب قضية اكتشاف أصولهم اليهودية. ذلك الاستنتاج الذي انفرد به كاتب السطور. ولا أعلم كم من فرد أخذ بالتسريب، إلا أن أحدهم اتصل من النجف ليلة أمس مستفسرا عن أصل هذه العائلة ولماذا انفردت أنا تحديدا بالكشف عن أصولهم اليهودية.وبغض النظر عن حاضر آل العقور الحكيم، فليس لما يشيعوه عن أصلهم من حظ بالصمود أمام النقد. فهم ينسبون لقبهم - الطبطبائي، إلى حكاية أن جدهم إسماعيل الديباج خيّر ابنه إبراهيم بين قميص وقباء، فقال إبراهيم: "طبا طبا" ويعني قباء قباء، فسرت عليه. الأمر المضحك ومن عدة وجوه. فلقب الديباج سيطغى حتما على كلمة قالها صبي صغير كإبراهيم بين عدة إخوة له في بيت واحد. وإن سارت كلمة طباطبا على هذا الصغير حقا، فمحال أن تطغى على عائلة كاملة لتصبح لقبا متوارثا. وما من عائلة ستتخلى عن لقب متوارث كالديباح لتأخذ لقب سفيه بليد المصدر من قبيل طبا طبا. وإن أخذت فلابدها بلا أصل تفتخر به أو عشيرة. كما إن إسماعيل تزوج في وعاش في تبريز، قلب فارس. ومحال أن يتحدث الطفل الفارسي اللغة العربية، أو تكون العربية لغة طفولته اليومية. ومحال إذن، أن يكون إسماعيل الديباج سأل ابنه إبراهيم المولود بفارس باللغة العربية، ليرد عليه هذا الطفل باللغة العربية طالبا "القباء" لتسري عليه لقبا ثم على كل عائلته. والحقيقة أن إسماعيل (أو صموئيل) كان مواطنا عثمانيا من يهود الدونمة وأعلن إسلامه مع عائلته رياءا، وصار اسمع إسماعيل. وحين انكشف أمره وأبيه هرب إلى جبل عامل في لبنان واشتغل عطـّار أعشاب مع أبيه فسرى عليه اسم الحكيم، التي تعني الطبيب. وحين اكتشفت السلطات العثمانية أمرهما هرب إسماعيل إلى فارس ليحتمي بالشاه الصفوي هناك، واستقر في تبريز. وعادة الفرس الغالبة أن يتلقبوا بالمدن. ولم ينشأ إسماعيل صموئيل في مدينة فارسية، إنما وتوددا للشاه لقب نفسه بفارس عامة، فسمى نفسه إسماعيل طبطباي (تبتباي) التي تعني الفارسي2. وعلى منوال الإسلام فلا أحد يهتم بماض الفرد طالما هجره هو طائعا وأسلم. ولا مسلم سيأخذ على آل الحكيم أصولهم أيا كانت، طالما تصرفوا بالمعيار الذي يقوله الإسلام، وهو أن الإسلام يجب ما قبله شريطة عدم الارتداد والرياء. وقسم من عائلة خوئي أسلموا فصعد أحدهم إلى مرحل متقدمة إسلاميا. ولن نتحدث هنا عن اليهودية كدين، إنما الأمر محصور إن كان آل العقور الحكيم قد أخلصوا حقا لدينهم الجديد. وإذ لا أعرف ما كان عليه اللاحقون من آل الحكيم بعد إسماعيل، فسلوك المتأخرين وحصرا محسن حكيم وأولاده يشير بلا أدنى شكوك إلى أن في إسلامهم مطعون به وأنهم باقون على ديانة أجدادهم. فمحسن حكيم كان في أربعينيات وخمسينيات القرن الماضي من كبار مراجع الشيعة، أو هو الثاني خلال حياة السيد أبو الحسن، والأول بعد وفاته. وأول فتوى إجرامية له بعد تصدره أمر الشيعة، كانت عام 1959 والتي قالت مضمونا "الشيوعية كفر وإلحاد أو ترويج للكفر والإلحاد، من يعتنقها يباح دمه، ومن أيد معتنقها يسري عليه الحكم ذاته". وهي أول فتوى جرت بسببها الدماء. فلعنة الله عليه وعلى آبائه إلى يوم يبعثون. ما بالك وقد لفق إلى جانبها تهمة أن الشيوعيين مزقوا القرآن. على أن هذه الفتوى تبقى أسهل من تكفيره للزعيم الوطني عبد الكريم قاسم، هذا البطل الذي كان زعيم الفقراء ومن الشيعة أصلا قبل غيرهم. ثم فتواه بتحريم قتال مافيا الانفصاليين الأكراد، وهو يعلم اليقين أنهم إنما يقومون بعمليات حربية ضد الجيش العراقي وتحت قيادة ضباط إسرائيليين، ويعلم اليقين أيضا أن مصطفى البرزاني يحمل رتبة لواء في الجيش الإسرائيلي، وزار إسرائيل عدة مرات. وهذه الفتوى إجرامية، ليس لما تجهر به فقط، بل لما تؤول إليه أيضا. فهي لم تحرّم الحرب الأهلية أو الحرب بين الحكومة وانفصالي الكرد عموما. بل حرمت قتال طرف فأباحت دم الآخر. فهي ملزمة للجنود الشيعة فقط. بينما مقاتلو الكرد، هم أصلا على غير مذهب الحكيم، فلا تلزمهم. وهكذا تكون الفتوى قد حرّمت على الجندي "الشيعي " الدفاع عن نفسه. وحين احتل اليهود فلسطين، صمت محسن حكيم دون غيره من مراجع الإسلام، ولم يقل كلمة ضد هذا الاحتلال. اللهم سوى فتوى متأخرة منه عام 1968 بجواز التبرع لفقراء اللاجئين الفلسطينيين. الفتوى التي إن دققناها، وجدنا أن الأصل فيها منع التبرع للفلسطينيين (أو منظماتهم المقاتلة) عموما، وجوازه فقط للفقراء. بل ومع هذه الفتوى المشبوهة فقد احتفلت قم وبشهادة هاني فحص بانتصار اليهود على المسلمين في معركة حزيران 1967. وقم هي مرجعية محسن حكيم ومن معه. وإن تعذر أحد بأنه لم يكن محتفلا فعلى الأقل كان سينتقد هذا الاحتفال لو صدق إسلامه. ومهدي - الابن الأكبر لمحسن حكيم قاد وبشكل مباشر شبكة تجسس إسرائيلية عملت في العراق ما بين 1950 – 1960 وحكم بالإعدام بمحكمة علنية عام 1969 قاضيها كان من عائلة شيعية مرجعية معروفة وهي عائلة وتوت. ولم يستطع أخوه عبد العزيز حكيم حين تسود على العراق سوى نهب أرشيف القضية وليس دحضها. فإن لم يشرف محسن حكيم على نشاط ابنه مهدي، فكان حتما يعلم به، لأنه يعيش معه في بيت واحد. وإن لم يعلم فقد لاحظ الأدلة الثبوتية لأن المحكمة كانت علنية وتبث مباشرة. ولو طلب الأدلة لأعطيت له. المهم إنه لم ينتقد ابنه ولم يكفره، إذا كان حقا يأخذ بتحريم القرآن لاتخاذ اليهود والنصارى أولياءً. وقد نال مهدي جزاءه ونفذ به حكم القصاص في الخرطوم. كما لم يقل آل العقور الحكيم ولو تلميح نقد على ما فعلته إسرائيل بلبنان والفلسطينيين حتى اليوم، ورغم مذبحة قانا، ورغم تهديم الجزء الشيعي من بيروت خلال حرب 2006. وفوق هذا فهم يعتبرون السيدين حسن فضل الله وحسن نصرالله من ألد الأعداء لكونهما يقاومان إسرائيل. إنما وسيرا على خطى أبيه وأخيه الأكبر، فقد أفتى باقر حكيم قائلا بالحرف: " رغم نهي القرآن عن اتخذا أعداء الله أولياء، فأني أجيز التعاون مع الأمريكان لأن هذا من مصلحة العراق" وهو يعلم ديانة الأمريكان وديانة حليفتهم في الغزو إسرائيل. وباقر وأحوه كانا تحت إدارة وإشراف مسؤولي الملف العراقي في خارجية ومخابرات أمريكا وهما اليهوديان مارتن أنديك وريتشارد دوني ما بين 1991 - 2003. وعبد العزيز حكيم دخل دورة تدريبية في مستعمرة نتساريا لثلاثة أشهر تمهيدا لمهمته في عراق ما بعد الاحتلال. وتاريخيا يعتبر آل العقور الحكيم تحرير صلاح الدين الأيوبي للقدس بيعا. ربما لأنه أعادها للمسلمين وليس لليهود. وتاريخيا أيضا فالمعروف أن قمر بني هاشم هو العباس. لكن صار لعمار الحكيم، مثلما صار لقب شهيد المحراب التاريخي، إلى المجرم باقر حكيم بدل الإمام علي.







التوقيع :
هدية الى كل طلب حق

http://saaid.net/Warathah/Alkharashy/40.htm
من مواضيعي في المنتدى
»» شيعي سابق يتذكر ..
»» فضائح الروافض المكارمة
»» زنار الكليني .
»» كيف يرى الشيعة الجنس البشري الكردي؟
»» إتصالات من شيعه مهتدون
  رد مع اقتباس
قديم 21-07-10, 03:24 PM   رقم المشاركة : 8
محمد المبارك
عضو ذهبي






محمد المبارك غير متصل

محمد المبارك is on a distinguished road


مشكور ين اخواني الكرام

بارك الله فيكم



....................






التوقيع :
هدية الى كل طلب حق

http://saaid.net/Warathah/Alkharashy/40.htm
من مواضيعي في المنتدى
»» أحرج موقف يمر على الرافضي منذ أن تُمُتِّع بأمِّه
»» حوار مع شيعي
»» وزير التجارة ابن اخت وكيل السيستاني بالبصرة يحرق مخازن الحبوب !!
»» تاريخ الشيعة (الرافضة)عبر العصور والازمنة
»» من قضى على حكم الاسرة الهاشمية في العراق ..؟؟
  رد مع اقتباس
قديم 21-07-10, 07:37 PM   رقم المشاركة : 9
ابو معاذ البغدادي
عضو نشيط







ابو معاذ البغدادي غير متصل

ابو معاذ البغدادي is on a distinguished road


اقتباس:
لقد فضحهم الله في الدنيا والاخره الملعون (محمد باقر الحكيم) فجر سيارته من قبل اسياده الايرانيين ولم يبقى منه غير المحبس الذي دفن في قبره وفي ارض مغصوبة ملك الدولة واصبح مزارا للشاذين من أمثاله..

ولانهم صفويين فقد اطلقوا عليه لقب (شهيد المحراب) وهذه الصفة لا تطلق الا على الامام علي (ع) لانه استشهد وهو يصلي في محرابه..! أين الولاء لاهل البيت الذي يتشدقون به ويجعلوا من منارة قبر المقبور أعلى من منارة مرقد الامام علي (ع)

وكانت العملية بتنفيذ الاخ ابي البراء تقبله الله
وليس الايرانيين كما يزعم البعض

جزيت خيرا






التوقيع :
http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=98279

لم نخش طاغوتاً يحاربنا ولو ¤¤¤ نصب المنايا حولنا أسوارا

ندعو جهاراً لا إله سوى الذي ¤¤¤ خلق الوجود وقدر الأقدارا

نفوسنا يا رب فوق أكفنا ¤¤¤ نرجو ثوابك مغنماً وجوارا

كنا نرى الأصنام من ذهب ¤¤¤ فنهدمها ونهدم فوقها الكفارا

حمل اروع النشيد
من مواضيعي في المنتدى
»» مفجأة معلومات عن كتاب جفر ومصحف فاطمة للمنكرين
»» ابو عبيدة العراقي سؤال لو سمحت
»» اي رافضي يتفضل عندي استفسار لو سمحتم
»» قصة مرعبة عن حرق شباب أهل السنة في الأفران
»» اسلوب جديد في التفسير التفسير بالهوى
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:56 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "

vBulletin Optimisation by vB Optimise (Reduced on this page: MySQL 0%).