العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتـــــــــديات العـــــــــــامـــة > الــــحــــــــــــوار العــــــــــــــــــام

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 24-04-15, 05:28 PM   رقم المشاركة : 1
امـ حمد
عضو ذهبي







امـ حمد غير متصل

امـ حمد is on a distinguished road


مالفرق بين عباد وعبيد

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مالفرق بين عباد،وعبيد
عباد،تأتي في سبيل المدح,قال تعالى(وعباد الرحمن)قال أهل العلم، العِباد تأتي أحياناً للصالحين أي،تختصُ بالصالحين(مقصورة على أهل الصلاح والإيمان )
وعباد،تضاف إلى لفظ الجلالة فالذين يعبدون الله يضافون للفظ الجلالة فيزدادون تشريفاً فيقال،عباد الله
كما ورد في سورة الفرقان( وَعِبَادُ الرَّحْمَٰنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْنًا وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلَامًا )
فالعباد،التي هي جمع عبد هو عبد الشكر،العبد الذي عرف الله،وعبده وأحبه وأطاعه
وأحسن إلى عباده، فهذا العبد يجمع على عباد،فالذي عرف الله وأحبه، وأطاعه، فهذا من عباد الرحمن،
﴿ وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ﴾الفرقان،
أول صفة من صفاتهم أنهم يمشون على الأرض هوناً،
كان عليه الصلاة والسلام،إذا مشى كأنه ينحط من صمد، كان يسرع في المشي،
كان عمر رضي الله عنه تقول عنه السيدة عائشة،رحم الله عمراً ما رأيت أذهب منه، كان إذا سار أسرع، وإذا قال أسمع، وإذا أطعم أشبع، وإذا ضرب أوجع،
إذاً المشي بسرعة من صفات المؤمن،
هوناً،استنبط علماء التفسير أن الهون هنا أن المؤمن عرف الله، وعرف هدفه وهي الجنة،
عبيد، فقد جاء مضافاّ إلى المولى عز وجل وخاصاّ به،وذلك قوله تعالى(ذلك بما قدمت أيديكم وأن الله ليس بظلام للعبيد)أي ليس بظلام لعبيده سبحانه وتعالى،سواءً كان صالحاً أو مُسيئاً،كما ورد في سورة ق( مَا يُبَدَّلُ الْقَوْلُ لَدَيَّ وَمَا أَنَا بِظَلَّامٍ لِلْعَبِيدِ )والفرق كبير بين العبيد والعباد،
فالعبد الذي عرف الله،وأقبل عليه،وانضبط بمنهجه فهذا العبد يجمع على عباد،قال تعالى(إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ )
ومن ذلك ما رواه أحمد،والبخاري،من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال(‏‏عن ‏أبي هريرة ‏،‏قال، ‏قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم(‏إياكم والظن فإن الظن أكذب الحديث ولا ‏ ‏تحسسوا ‏ولا ‏‏تجسسوا ‏‏ولا تباغضوا ولا ‏ ‏تدابروا ‏ ‏وكونوا عباد الله إخوانا)أي،تعاملوا وتعاشروا معاملة الإخوة ومعاشرتهم في المودة والرفق،والشفقة والملاطفة,والتعاون في الخير,ونحو ذلك,مع صفاء القلوب, والنصيحة بكل حال،
قال بعض العلماء،وفي النهي عن التباغض،
إياكم والظن،وكونوا عبيد الله إخوانا )لأن الشيطان ليس له سلطان على جميع الناس،
كما قال تعالى(وما كان لي عليكم من سلطان إلا أن دعوتكم فاستجبتم لي)
وهناك آيات أخرى تدل على عدم اختصاص (العباد) بما ذكر،وقوله تعالى (يا حسرة على العباد)
كما قال تعالى(سبحان الذي أسرى بعبده ليلا)
قال بعض العلماء ما معناه،لو كان هناك من وصف أشرف من العبودية لوصف الله نبيه به لأن هذا الموطن أشرف المواطن،
اللهم اجعلنا من عبادك التائبين الصادقين المتقين،
قال تعالى﴿ إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَنَهَرٍ ،ِي مَقْعَدِ صِدْقٍ عِنْدَ مَلِيكٍ مُقْتَدِرٍ ﴾القمر،
قال ابن كثير،رحمه الله،قوله﴿ إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَنَهَرٍ ﴾أي بعكس ما الأشقياء فيه من الضلال، والسعر، والسحب على النار على وجوههم مع التوبيخ والتقريع والتهديد.







 
قديم 24-04-15, 07:24 PM   رقم المشاركة : 2
الفاروقة
عضو نشيط








الفاروقة غير متصل

الفاروقة is on a distinguished road


اقتباس:
اللهم اجعلنا من عبادك التائبين الصادقين المتقين،

اللهم آمين .. جزاك الله خير






التوقيع :
http://im81.gulfup.com/Ecp1yn.jpg

* يَقول إبن القيّم :


لو أن أحدكم همّ بإزالة جبل ، وهو ( واثق بالله ) لأزاله
من مواضيعي في المنتدى
»» فأكره أن أكون له مجيبا ~ أخلاق رفيعه!
»» أنتِ فتنة !
»» شعر عن الفاروق عمر رضي الله عنه
»» القارورة
»» متجدد .. من تصاميمِي
 
قديم 25-04-15, 02:49 AM   رقم المشاركة : 3
امـ حمد
عضو ذهبي







امـ حمد غير متصل

امـ حمد is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفاروقة مشاهدة المشاركة
   اللهم آمين .. جزاك الله خير

تسلمين اختي الغاليه
بارك الله فيج






 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:53 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "