العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتـــــــــديات العـــــــــــامـــة > منتدى فضح النشاط الصفوى > منتدى نصرة سنة العراق

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 17-08-20, 03:49 PM   رقم المشاركة : 681
سيد قطب
عضو ماسي






سيد قطب غير متصل

سيد قطب is on a distinguished road


اخطر وثيقة منذ 1400 سنة وحتى الآن
وثيقة التآمر
الأمريكي الإيراني الإسرائيلي
للقضاء على العرب والمسلمين
وثيقة سرية وضعت قبل احتلال العراق :
السيستاني : الله سخر لنا الأمريكان حتى يعود الحق إلى أهله، إنهم كالثور في يد الفلاح ويجب توجيههم لمحاربة النواصب
جريدة المحرر العربي العدد 648 (4-7-2008)
وثيقة الفتنة :
التوقيع على احتلال العراق وإبادة العرب
وثيقة سرية محدودة التداول
بقلم : رضا جواد الوائلي .
الحوزة الشيعية – النجف .
تمهيد:
إن من خان دينه ومذهبه ووطنه ووقع على استباحة الدين والشرف والوطن يجب إن يحاكم من قبل الشعب العراقي في محكمة جرائم الحرب والتي ندعوا إليها ولغرض إن يتم وضع النقاط على الحروف فيجب اطلاع العرب والمسلمين والعالم على ما يجري في العراق وما سيجرى خلال السنوات القادمة في البلاد العربية والإسلامية وأليكم جزء بسيط من الحقيقة وهذا ما توصل أليه بعض ممن أفاقت ضمائرهم...
أنا شيعي عربي من العراق أعمل في أرشيف المرجع علي السيستاني بدأت مع العديد من إخواني في المذهب نتساءل لماذا العداء للمذهب الحنيف ولإخواننا في الدين من العرب السنة وما هو الذنب الذي اقترفوه حتى تتم إبادتهم بهذا الشكل المريع وحرقهم وتقطيع رؤوسهم واختلاق الفتن الواحدة تلو الأخرى لإبادتهم وموالاة الشيطان الأكبر أمريكا وإسرائيل في القضاء عليهم وبتدريب وتنفيذ الميليشيات الشيعية وبمؤازرة من الميليشيات الكردية في جمهورية إيران الإسلامية والكويت ولبنان .
وبدأت إنا وزملائي في البحث بكل حذر حتى توصلنا إلى أسماء المراجع الموقعون على احتلال العراق وتقسيمه وإبادة العرب السنة فيه وفي أدناه قائمة بـ (36) مرجع شيعي اتفقوا على بنود سرية خطط لها في جمهورية إيران الإسلامية :
1 - عبدالهادي الفضلي(1935) (موقع (
2 - علي السّيستاني (1930 ) (موقع(
3 - حسين وحيد الخراساني (1924 (
4 - علي الخامنئي (1939) (موقع)
5 - محمد تقي بهجت الفومني (1916(
6 - لطف الله الصافي الكلبايكاني (1919) (موقع(
7 - ناصر مكارم الشيرازي (1926) (موقع(
8 - حسين النوري الهمداني (1935) (موقع(
9 - عبد الكريم الموسوي الاردبيلي (1926) (موقع(
10 - محمد سعيد الحكيم (1936) (موقع(
11 - محمد موسى اليعقوبي (1960) (موقع(
12 - بشير النجفي (1942) (موقع(
13 - محمد حسين النجفي (1932) (موقع(
14 - محمد إسحاق الفياض (1930) (موقع(
15 - محمد الشاهرودي (1925) (موقع(
16 - محمد صادق الروحاني (1926) (موقع(
17 - موسى الشبيري الزنجاني (1928(
18 - محمد علي العلوي الجرجاني (1940(
19 - محمد حسين فضل الله (1935) (موقع) ( صورة المنافق أعلاه (
20 - جعفر السبحاني (1928) (موقع(
21 - علاء الدين الغريفي (1946) (موقع(
22 - صادق الشيرازي (1942) (موقع(
23 - آية الله الشيخ يوسف الصانعي (1937) (موقع(
24 - محمد تقي مصباح اليزدي (1934) (موقع(
25 - محسن الأراكي (1956(
26 - محمود الشاهرودي (1948) (موقع(
27 - محمد سند (1959) (موقع)
28 - علي الميلاني (1948) (موقع(
29 - كاظم الحائري (1938) (موقع(
30 - محمد تقي المدرسي (1945) (موقع(
31 - الشيخ محمد صادق الكرباسي (1947) (موقع(
32 - قربان علي الكابلي (1927) (موقع(
33 - محمد جواد الغروي العلياري (1936) (موقع(
34 - محمد بحر العلوم (1923(
35 - الميرزا عبدالله الحائري الإحقاقي (1963(
36 - الميرزا كمال الدين الحائري الإحقاقي (1962(
وتوصلنا إلى بعض تلك الأهداف وهي :

1 - التحالف مع قوى الاستكبار العالمي (الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وإسرائيل)على إسقاط جمجمة العرب العراق لأنه معروف لدينا في المرجعيات العلمية انه بسقوط العراق يسقط العرب ويقضى على مذهب السنة وهذا أساس نتفق فيه مع اليهود لإقامة دولة صاحب الزمان الحجة .
2 - التحالف مع الأكراد ( الكيولية ) وتوجيه نيرانهم على إخوانهم في مذهب الضلالة وبالتالي فالقاتل والمقتول هو مكسب لنا والنار والحطب من جسد واحد.
3 - إن لحكام الكويت الشرفاء من آل الصباح دور كبير في مساعدة شيعة أهل البيت وهي أكثر دولة قدمت ومدت يد العون لنا في حربنا على تصفية العرب السنة وإسقاط الدولة العربية السنية في العراق وقد تحقق لنا نصر من خلال تشييع عدد من شيوخ آل الصباح ونسائهم وان الكويت مهمة جدا لنا حيث ستكون المفتاح غالى الجزيرة والخليج الفارسي .
4 - إن إقامة دولة صاحب الزمان والقضاء على النواصب من السنة لا يتم إلا بالقضاء على الدولة في العراق وإشاعة التخريب والفوضى وإبادة اكبر عدد من العرب السنة وإرهاب الباقي كي يتحولوا إلى مذهب الحق ويتبعوا سيرة الأئمة المعصومين كما قام بذلك السيد إسماعيل ألصفوي رحمه الله وحول إيران وبلاد فارس إلى المذهب الحق مذهب الشيعة الرباني .
5 - تهيئة دستور وانتخابات وسحب رموز وقيادات عربية إلى آتون البرلمان وشرائهم والعمل على تشيعهم لنكون إمام العالم دولة ديمقراطية ذات دستور وسيادة وبرلمان وان جميع المراجع يعتبرون هذا واجب ديني لا يعلوا عليه واجب.
6 - أن الجهاد الأكبر هو في القضاء على العرب الرعاع ومذهبهم الضال وإعادة الخلافة المسلوبة غالى اتلها بعد غياب دام لأكثر من 1400 سنة وهي واجب ديني يعتمده مراجع أهل البيت ومقلديه .
7 - يحرم مقاتلة قوى الاستكبار العالمي التي حررت البلاد والعباد وإنما هي أداة بيد المرجعية ولها واجبات قادمة أرسلها لنا الله لإقامة دولة المذهب العالمية ومن يقاتل بالسلاح قوات التحالف فأنه خارج عن ملتنا نحن أهل البيت، ولا يوجد بيننا وبينهم إي عداء وإنما هم مستكبرون في الأرض وهم كالثور في يد الفلاح يحرث به الأرض ونحن بإذن الله نوجههم لمحاربة النواصب من الإعراب ومن مذهب السنة حتى يعود الحق إلى أهله ويباد السنة في العالم وقد وعدنا بذلك فسينادي في أقصى الشرق منادي ليقول هل من سني ناصبي وينادي كذلك في أقصى الغرب منادي هل من سني ناصبي لأنحر ثغره فلا من مجيب .
8 - يعمل المراجع العظام على نشر التشيع بجميع الوسائل والاعتماد على الإعلام وشراء القنوات الفضائية والصحف ودفع الهدايا للمسؤولين العرب في جميع الدول العربية لغرض تحييدهم إمام المد الإلهي ودفع النساء والبنات من مذهب أهل البيت للتزوج من المسؤولين وهذا بمثابة الجهاد الأكبر لإقامة دولة الحق وتحرير بلاد العرب من الفكر والمذهب الناصبي .
9 - التثقيف العام نحو الإرهاب واستغلال الإعلان العالمي الذي تقوده دولة الاستكبار في محاربة الإرهاب ووضع العرب السنة في هذه الخانة كي يقضى عليهم وإلصاق تهم الإرهاب في كل عمل تقوم به القوات القائمة على تأسيس دولة الإمام الحجة وإثارة الشارع الشيعي ضد الإرهاب (العرب السنة من النواصب) وبذلك حقق لنا الأئمة المعصومون ما وعدونا به من إن إمبراطورية الاستكبار ستكون خاتما في يد مراجعنا العظام ليقضوا بها على دولة النواصب (العرب السنة) ويعيدوا الحق المغتصب إلى أهل البيت.
10- دعم الانشقاقات في الجسد العربي وفي العراق وجميع البلدان العربية وتقوية ضعفاء العرب السنة ودعمهم ماليا وإعلاميا لأنهم أداة بيد مراجعنا العظام . ودفعهم إلى البرلمان العراقي والبرلمانات العربية سواء كانوا على دراية بما يعملون أو اجتهدوا باجتهادات شخصية إلا إن عملهم سيصب في النهاية في أسس بناء الإمبراطورية الشيعية .
منقول من جريدة المحرر العربي ــ 000000

باعوا اربع عواصم للخامنئي وقتلوا اربع ملايين وشردوا لنا عشرة ملايين ولما تريد ان تضع النقاط على الحروف وتحديد المجرم بلا مجاملة يجيك ساقط ابن ٧٧ قندرة يطالبك بمهادنة السفلة والمجرمين فيقول لك الفتنة نائمة.
فعلا القندرة هي اروع وارقى اختراع عرفته البشرية عبر كل العصور.
0000000

صارت بشكل علني وبدون خجل ولا مستحى

معاون حركة النجباء الشيخ يوسف الناصري

يطالب بحل الجيش العراقي فورا ويعتبر مرتزق ، وإسناد مهامهِ إلى الحشد الشعبي.

الحرس الثوري العراقي قريباً في العراق بقيادة الملالي
000000000
جرائم الابادة الجماعية ضد مكون عراقي معروف

مجزرة رهيبة في جرف الصخر
اكثر من (٧٠٠٠ معتقل من مناطق الانبار والموصل وصلاح الدين وديالى وحزام بغداد بسجون ومعتقلات تابعه للحشد الشعبي الذي شكلته المرجعية الشيعية في النجف وتشرف عليه ) حيث يتم اعدامهم على وجبات ودفنهم في مقبرة النجف بأسماء مجهولين.
كي لا تكتشف اكبر جريمة للابادة الجماعية في القرن الحادي والعشرين ضد مكون عراقي بذاته .
وأليكم الادله
ويقوم بتنفيذ عمليات جمع الجثث للمغودرين ( الحجي رائد محمد ناصر الشوك ) قيادي بالحشد الشعبي وصاحب محل اطارات وبطاريات اسمه رعد الشوك ، وهو صاحب مؤسسة فاطمة الزهراء وينتمي الى فصيل معروف -حجي حمزة رقم-٢-لدفن الجثث .

من سيفتح هذه المقابر الجماعية ويقيم محكمة جنايات لاكبر جريمة في العصر لتصفية مكون رئيسي في العراق وتدمير مدنه ؟؟؟؟
هذا الاسم الوهمي المستعار لعمليات القتل والتعذيب ونقل جثث المغدورين من المكون السني العراقي
اين العالم مما يجري في جرف الصخر
شعب كامل يعذب و يقتل تحت مرأى ومسمع العالم
اين منظمات حقوق الانسان والحيوان واين مجلس النواب العراقي واين الجامعه العربية
والدول العربية من هذه المجزرة الرهيبة بحق المكون السني العربي في العراق
ر . ع

000000000

حين طالبت نائبة الرئيس الإيراني، معصومة ابتكار العراق بدفع تعويضات عن الأضرار التي لحقت ببلادها جراء حرب الثمان سنوات فضحت ما كان سياسيو العراق يرغبون في أن يبقى مستورا.

لا يكفي أن يتنقل قاسم سليماني بين جبهات القتال في المحافظات العراقية التي احتلها داعش باعتباره قائدا عسكريا.

لا يكفي أن يصرح وزير خارجية العراق بأن سليماني يعمل مستشارا عسكريا لدى القائد العام للقوات المسلحة العراقية.

لا يكفي أن يُعلن زعماء ميليشيات الحشد الشعبي ولاءهم المطلق لإيران وايمانهم بمبدأ ولاية الفقيه باعتبارهم جنودا لدى المرشد الأعلى للثورة الإسلامية في إيران.

لا يكفي أن التومان الإيراني صار عملة رسمية يتم تداولها في عدد من المدن العراقية.

لا يكفي أن تزين عدد من المدن العراقية واجهاتها وشوارعها بصور خميني وخامنئي.

لا يكفي أن يقاتل العراقيون في أفواج الحرس الثوري الإيراني في سوريا.

لا يكفي أن يعارض العراق في الجامعة العربية كل قرار يتعلق بإيران.

لا يكفي أن يتحول العراق إلى مختبر لمختلف أنواع المخدرات القادمة من إيران.

لا يكفي أن تتم عمليات شراء العملة الصعبة في البنك المركزي العراقي لصالح إيران.

لا يكفي أن تتحكم إيران بما يرد إلى عراقيي الجنوب من كهرباء وماء صاف.

لا يكفي أن يكون مصير مئات المليارات من الدولارات التي اختفت من الخزينة العراقية غامضا وهناك مَن يجزم أنها ذهبت إلى إيران.

لا يكفي أن المسؤولين العراقيين الذين يُفتضح أمر فسادهم يهربون إلى إيران محملين بالأموال التي سلبوها.

لا يكفي أن المرشح لمنصب رئاسة الوزراء في العراق لا يصل إلى منصبه إلا بعد موافقة إيرانية.

لا يكفي أن عددا من سياسيي العراق الكبار يذهبون إلى السفارة الإيرانية ببغداد للإدلاء بأصواتهم باعتبارهم مواطنين إيرانيين.

لا يكفي أن الميليشيات قتلت عددا كبيرا من الأطباء وأساتذة الجامعة والطيارين وكبار ضباط الجيش العراقي بناء على قوائم أعدت في طهران.

لا يكفي أن علي السيستاني وهو إيراني الأصل والجنسية لا يزال صوته مهيمنا على عقول مقلديه من الشيعة البسطاء في العراق.

لا يكفي أن لإيران ممثلا رفيع المستوى في كل وزارة سيادية عراقية.

لا يكفي أن هناك سفراء عراقيين يتحدثون الفارسية بطلاقة لأنهم قضوا الجزء الأكبر من حياتهم في إيران ويحمل البعض منهم الجنسية الإيرانية.

لا يكفي أن مجلس النواب المقبل سيضم في عضويته نوابا سبق أن قاتلوا ضمن قطعات الجيش الإيراني ضد العراق في حرب الثمان سنوات.

كل هذا وسواه لا يكفي من أجل أن ينسى الإيرانيون حقدهم على العراق
00000000
دوله المليشيات الطائفية المجرمة

في ٢٢ آب ٢٠١٤ هاجم أفراد ينتمون إلى الميليشيات، من عشيرة الزركوش يقودهم المدعو مزهر حاچم الزركوشي، مسجد مصعب بن عمير في ديالى، وقتلوا ٣٤ مصلياً كانوا يقيمون صلاة الجمعة.
في ٢٦ أيار ٢٠١٥ أصدرت وزارة الداخلية العراقية بياناً قالت فيه إن: "محكمة جنايات الرصافة الهيئة الأولى وبموجب قرارها المرقم ١٦١/ج١/ ٢٠١٥ أصدرت، اليوم، حكمها بالإعدام شنقاً حتى الموت بحق المدانين الذين ثبت جرمهم في قضية الحادث الإرهابي الذي أدى إلى مقتل مصلين في جامع مصعب بن عمير بمحافظة ديالى". وكان هناك عشرات من شهود العيان من الناجين قد شهدوا ضدهم.

اليوم، وبعد خمس سنوات، يصدر قرار تمييزي بالافراج عن القتلة ويتم استقبالهم بالهتافات واطلاقات النار في منطقة حمرين التابعة لناحية السعدية! ببساطة لأنّ التجريم في العراق يتم على أساس الفاعل وليس على أساس الفعل! وبتواطؤ جماعي غير قابل للانتهاك!

السؤال البريء هنا أي إنشاء يمكن له أن يسلّي أرامل ويتامى وهم يشاهدون قاتليهم وهم يرقصون حقيقة وليس مجازاً؟

00000000
كان عدد الناس تسكن الكوفة 21 الف نسمة وكانت عدد النفوس يأخذ على الرجال ، تسعة الاف فارسي وسبعة الاف يهودي وثلاثة الاف عربي شيعي والفان ونص من الديلم والروم والذين كانوا اسرى حرب في عهد النبي وسكنوا الكوفة

اما الموالين للحسين وهم الثلاثة الاف فارس وهم جيش سفير الامام الحسين الاول فقد اعتقلوا جميعا مع قائدهم قيس ابن مصهر وقد قاموا بتعذيب قيس ابن مصهر في السجن حتى مات وحين قدم مسلم ابن عقيل الى الكوفة وجد ان جميع الجيش الذي كان ينتظره في السجن ارسل الى الامام الحسين ان لا يقدم الى الكوفة

وقد جمع عبيد الله بن زياد الباقين وعددهم18 الف وجندهم ضد الامام الحسين ع فتكون بذلك لايران حصة الاسد من المهاجمين بوجه الامام الحسين

اما بخصوص الثلاثة الاف فارس الموجودين في السجن فقد قام بأخراجهم المختار الثقفي بعد اعطاء الرشاوي الكثيرة للسجانين وقاموا بالثورة المعروفة وهذة الحقيقة قد اخفتها ايران عن جميع المسلمين وامرت بعدم ذكرها لان في ذكرها لاتصب في صالح ايران

ما قاله أهل البيت عليهم السلام في حق إيران
الخصال - الشيخ الصدوق - ص 507: عن جعفر بن محمد عليهما السلام قال: ستة عشر صنفا من أمة جدي لا يحبونا ولا يحببونا إلى الناس - إلى أن قال - وأهل مدينة تدعى سجستان( سيستان حاليا؟) هم لنا أهل عداوة ونصب وهم شر الخلق والخليقة ، عليهم من العذاب ما على فرعون . وأهل مدينة تدعى الري هم أعداء الله وأعداء رسوله وأعداء أهل بيته يرون حرب أهل بيت رسول الله صلى الله عليه وآله جهادا ، و مالهم مغنما ، فلهم عذاب الخزي في الحياة الدنيا والآخرة ولهم عذاب مقيم.

00000000

قبل سقوط نظام صدام بأشهر التقى قادة أحزاب إسلامية شيعية يتقدمهم عبد العزيز الحكيم ببوش الابن في البيت الأبيض وعرضوا عليه أحقيتهم في حكم العراق لرفع المظلومية عن الشيعة! وأفلحوا بأخذ عهد منه بذلك مؤكدين له أن الإيرانيين سيضمنون سلامة الجنود الأمريكان في العراق!

كانوا قبل هذا قد أصدروا بيانهم سيء الصيت " إعلان شيعة العراق" والذي كتب بين قم ولندن وقدح شرارة الطائفية في العراق، وحفز السنة في العراق وفي المنطقة ليتأهبوا لمشاريع انتقام وعداء وأحقاد آتية ضمن حلف أمريكي إيراني طائفي محلي انضم إليه متزعمو الكرد مقابل إطلاق أيديهم في كردستان!

ومنذ ذلك الحين أخذ إرهابيو الزرقاوي و"أنصار السنة" يتقاطرون على العراق!

بعد سقوط النظام وعودة قادة الأحزاب الطائفية هؤلاء إلى العراق حظوا بمباركة السيد على السيستاني ودعمه الكبير لهم مطالبا بوجوب الإسراع بإجراء الانتخابات غير معترض على ظهور صورته المؤثرة في الناس على أوراق دعاياتهم الانتخابية بينما نصح خبراء كثيرون بضرورة تأجيلها لفترة انقالية إنضاجية تمتد لخمس سنوات في الأقل!

عند كتابة الدستور أدرجوا فيه صفحات من إعلان شيعة العراق كديباجة طويلة في سابقة لا وجود لها في دساتير العالم ولعبوا دورا حاسما في تقييد كل مادة حرة ديمقراطية بعبارة "على أن لا تتعارض مع مبادئ الإسلام" ويقصدون بها المذهب أيضا، وحجتهم في ذلك أنهم يريدون حماية قيم ومبادئ أتباع أهل البيت!

إن كون الشيعة هم الأكثرية في البلاد لا يعني أن قادة الأحزاب الإسلامية لهم الأكثرية وحق الحكم أيضا. فالأكثرية لدى مجتمعات العالم المتحضرة هي سياسية لا طائفية. والشيعة متنوعون في تفكيرهم واتجاهاتهم السياسية، فيهم المستقلون والديمقراطيون والقوميون والشيوعيون والبعثيون وحتى الملحدون، وفيهم أتباع المذهبية الأخبارية وجماعة الخالصي وغيرهم ممن هم قريبون من كافة المذاهب الإسلامية!

لكن هذه الأحزاب استلمت الحكم وفق دعوى المظلومية ومنذ 2003 مضى قادتها في تناهب المناصب والمواقع واقتسامها بين عوائلهم وأصحابهم وأعوانهم القادمين من إيران المشبعين بأحقادهم على العراق وأهله!

فأقاموا كيانا مشوها ممسوخا يحكم ويروج للخرافة والشعوذة والدجل والكذب والتضليل بل أعطوه قداسة وتبجيلا دينيا عبر فتاوى المرجعيات فهيمنوا به على خزائن البلاد، وثرواتها يغرفون منها بشهية جهنمية. متبعين قاعدة "لكي تكون فاسدا كبيرا وتمر بغنيمتك بسلام افسد من حولك ولا تقرب إليك غير الفاسدين واجمع ملفات فضائح على هذا وذاك"!

استطاع حزب الدعوة لعوامل كثيرة تقدم صفوفهم ولم يجد صعوبة في ضم الأخوان المسلمين لسلطته فهو نسختهم الشيعية والمطابق لهم مزاجا وأخلاقا واستعدادا لاستثمار الدين كتجارة رابحة! واجتذب مجموعات أخرى من الانتهازيين والمنتفعين السنة كديكور وشهود زور فأغتنى هؤلاء وطفحت حساباتهم في بنوك بيروت وسويسرا فصاروا نماذج للبلاهة والفساد والاستهتار فأخذوا علنا يبيعون الوزارات والمناصب والمقاولات الوهمية في الملاهي وصالات الفنادق في عمان والإمارات وبيروت ويتباهون في كونهم حواضن للإرهابيين والقتلة والمجرمين وإنهم ممثلو السنة أصحاب المظلومية الجديدة!

برز مقتدى الصدر متزعما للشيعة من داخل البلاد، وقد حاول تمييز نفسه عن رؤساء الأحزاب الشيعية القادمين من الخارج وطروحاتهم الطائفية المستفزة، فلم يتحدث عن المظلومية، ودخل في خلافات واحترابات دموية معها ومع سلطتها إلا إنه سرعان ما شاركها العملية السياسية واقتسم معها مغانمها ومواقعها وصار له نواب ووزراء كثر في الدولة افتضح بعضهم بأعمال فساد فطردهم من صفوفه.

ظهر حزب المهدي جناحه العسكري بقوة في الحرب الأهلية التي اندلعت بين الشيعة والسنة إثر تفجير مرقد الإمامين العسكريين في سامراء والذي كشف قائد القوات الأمريكية كيسي أنه كان بتدبير من إيران!

وعندما تفاقمت اعتداءات وتجاوزات جيش المهدي قام مقتدى بتجميده وحله فخرجت منه ميليشيات متطرفة كثيرة أخطرها عصائب أهل الحق!

قطع مقتدى طريقا طويلا ومتعرجا ومعقدا ليصل إلى موقعه الأخير الخاص به وليندد بقوة بالنهج الطائفي وينادي بالوطنية. كانت آخر جولاته أنه قطف ثمار الانتفاضة السابقة بالصناديق الانتخابية "لسائرون"، وهو يبدو الآن الأقرب للمنتفضين كما إن المنتفضين لم يهاجموا مقراته أو يتعرضوا لنهجه السياسي بنقد أو معارضة! لذا ثمة من يقول أنه يساهم في تأجيج الانتفاضة ليحول دون تمرير مؤامرة تحاك ضد فوزه الانتخابي كما حدث لعلاوي مع المالكي!

بعد أن تمكنت أحزاب المظلومية الشيعية مع حكام طهران من أقامة حلف سري صارت فيه مصالح إيران هي العليا انقلبوا على الأمريكان وطالبوا بخروجهم فحقق لهم أوباما ذلك سريعا لتوقيع الاتفاق النووي مع إيران! وأصبح الحكم في بغداد امتداد للحكم في طهران ويتفرع منه إلى لبنان وسوريا واليمن وكان ثمن هذه الشبكة الإستراتيجية عشرات مليارات الدولارات تخرج من ميزانية العراق سرا إلى بنوك طهران! ولا أحد يعرف هل هي رواتب ومصاريف جيب للمستشار متعدد المواهب قاسم سليماني أم هي مجرد ودائع للعراق لدى إيران! لكن ملالي طهران قطعوا الكهرباء عن العراق مدعين أنه لم يسدد حساباته بالدولار ، أين ذهبت تلك المليارات؟ وأين ذهب المليار دولار الذي ألقي القبض عليه في وكر لحزب الله في بيروت ولم يعد أحد يسمع عنه شيئا؟

فعلو كل ذلك بدعوى المظلومية، وبينما أموالهم وقصورهم ويخوتهم وأرصدتهم تتضخم وتتسع نجد معظم الشيعة الذين صعدوا على أكتافهم في ضيم وفقر وعوز، لا كهرباء لديهم ولا ماء صالح للشرب، ولا مستشفيات كافية لا مدارس ولا تعليم صحيح ( يعلمون أولادهم في المدارس طرق التطبير، وكيف يصلي الشيعي وكيف يصلي السني،وأسئلة الامتحانات تباع علنا ) وإذا تقدم أحدهم لوظيفة صغيرة "عامل أو شرطي؛ أو فراش" لا يحصل عليها إلا إذا دفع رشوة بآلاف الدولارات! كيف لا ينتفضوا ويثورا؟

00000000

حسين الزيادي
ان هناك جيش قوامه 150الف جاء من ارض الري ايران
لقتال الامام الحسين ع فلما وصلوا وجدوا الامام مقتول فطالبوا عبيد اللّـه ابن زياد بالغنائم فأعطى كل واحد منهم ربع درهم فسموا بجيش الربع
ولكن لماذا لم يذكر هذه الحقيقه احد؟؟؟!!!!!
ولماذا لم نسمع خطيب حسيني ولو لمره واحده يذكر هذه الحقيقه التى تحاول ايران جاهده بأن تغيبها في سجلات الكتب
والحقيقه الاخرى هي ان الامام الحسين ع ينادي في الطف باول كلمات له وهي (هل فيكم عربيا اخاطبه ) وهذة الكلمات موجودة في مقتل ابي عبد الله والذي يقراه القارىء عبد الزهرة الكعبي في مقدمة القراة وهذا المقطع الذي طالما ايران تحاول ان تتخلص منه باي طريقة كانت وهو يقوم بفضح الجيوش التي هجمت على الحسين بأنها ليست عراقية اطلاقا







 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:03 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "