العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتـــــــــديات العـــــــــــامـــة > منتدى فضح النشاط الصفوى > منتدى نصرة سنة إيران

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13-02-13, 07:36 AM   رقم المشاركة : 1
خيل الشام.
عضو نشيط






خيل الشام. غير متصل

خيل الشام. is on a distinguished road


استدعاءات واعتقالات للإصلاحيين تطول عرب الأحواز قبل الانتخابات في إيران

المختصر / عشية الانتخابات الرئاسية، تخشى الحكومة الايرانية من اي تحرك تقوم بها الحركة الاصلاحية المعروفة بالحركة الخضراء التي يرأسها ميرحسين الموسوي ومهدي كروبي المرشحان الخاسران في الانتخابات الرئاسية عام 2009.


وتتهم المعارضة، السلطة الايرانية وعلى رأسها المرشد الاعلى علي خامنئي بتزوير نتائج الانتخابات لصالح الرئيس الحالي احمدي نجاد الذي بدوره اختلف مع المرشد الاعلى منذ عامين.



هذا وافاد موقع كلمة المتحدث باسم الحركة الخضراء في ايران عن استدعاء العديد مما وصفهم بالنشطاء السياسيين والمدنيين الاصلاحيين والمنتقدين للنظام الايراني الى وزارة الاستخبارت وقسم الاستخبارات التابع للحرس الثوري في طهران وفروعهما في المدن الاخرى، حيث تم تفتيش منازلهم واحيانا مصادرة وثائقهم وبعض من اموالهم الشخصية.



وادعا الموقع ان عناصر الامن حذروا بالتهديد، بعض المستدعين، عن التحدث بشأن الانتخابات الحرة ورفع الحجز عن قادة الحركة الخضراء، او اي نوع من العمل التنظيمي والاعلامي، والقيام بتجميع التواقيع من اجل الافراج عن السجناء السياسيين، والتحدث عن ترشح الرئيس السابق محمد خاتمي للانتخابات الرئاسية المقبلة واي نشاط من اجل هذه الانتخابات.


وعلمت الزمان من مصادر اهوازية مطلعة ان قوات الامن الايراني قامت يوم الجمعة الماضي باعتقال اكثر من 50 ناشطا عربيا ابناء حي الملاشية بمدينة الاهواز عاصمة اقليم عربستان الواقع في جنوب غرب ايران ذات الاغلبية العربية.



واضافت المصادر ان قوات الامن والشرطة حاصرت الحي المعروف بانتفاضاته السابقة ضد الاضطهاد والتمييز القومي، لبث الرعب بين المواطنين العرب بعد ان قام عدد من النشطاء باقامة امسيات شعرية في الليالي الماضية.


وقد داهمت قوات الامن بيوت المطلوبين ونقلتهم الى اماكن مجهولة وصادرت اجهزة كامبيوتر وكتب عربية.



وقد اجتمع يوم امس الاول ذووالمعتقلين امام محكمة الثورة في الاهواز دون ان يرد احد من المسؤولين على اسئلتهم حول مكان ومصير المعتقلين.



وقد شهدت احياء مدينة الاهواز ومنها كوت عبدالله و الملاشية في الايام الاخيرة كتابة شعارات تندد باحكام الاعدام الصادرة ضد 5 من النشطاء والمثقفين الاهوازيين.


وقد حصلت الزمان على اسماء 16 من هؤلاء المعتقلين العرب وهم عبدالله السيلاوي، ومحمد الباوي، وجواد بدوي بن جليل، وحبيب كروشات بن عودة، وماجد الهاشمي بن عُبيد، وصدوق بداوي، وتوفيق الصرخي، وسالم الدغاغله زادغان، ونواف الحمودي، 30 عاما، وحسين الحمودي، 24 عاما، وحكيم الخسرجي 21 عاما، وخيرالله المنصوري 21 عاما، وناجي بوعذار بن حميد 19 عاما، ويوسف الزهيري بن يعقوب، وسجاد بدوي بن حسين، وخليل مرواني بن محسن 22 عاما.


ويعتقد المراقبون الاهوازيون ان هذه الاعتقالات تتم كاجراءات وقائية خشية قيام المواطنين العرب القيام باحتجاجات على احكام الاعدام الانفة الذكر وذلك بعد ما شهد حي كوت عبدالله تحركات احتجاجية في هذا المجال. يذكر ان السلطات الايرانية اعدمت 4 من ابناء حي الملاشية في حزيران الماضي، منهم 3 اشقاء بسبب نشاطاتهم السياسية من اجل احقاق الحقوق القومية للشعب العربي الاهوازي.



وعلى نفس الصعيد اعلن اصغر مهرنيا، نائب المدعي العام في مدينة عبادان في جنوب اقليم عربستان عن اعتقال مجموعة وصفها بانها تعتنق المذهب الوهابي.



وادعا ان هؤلاء الاشخاص كانوا يقومون بجذب بعض الاشخاص الى المذهب السني بعد زيارات تدربيبة قاموا بها لدول الخليج.
وقد تم التعرف على امكنة اجتماعاتهم اثر عمليات استخبارية ومن ثم قمنا باعتقالهم .








واضاف المسؤول الايراني عثرنا على كتب عربية لكتاب عرب في منازل هؤلاء المعتقلين وتم اكمال الملفات القضائية بعد التحقيقات واخذ الاعترافات منهم واصبح الامر حاليا بيد محكمة الثورة الاسلامية في عبادان .


كما اعتقلت قوات الامن عدد من معتنقي المذهب السني في مدينة الخلفية الواقعة في شرق اقليم عربستان عُرف منهم سعيد عساكرة بن يدام، 37 سنة.



ولم يعرف ذوو المعتقلين مكان اعتقالهم ويخشون من تعرضهم للتعذيب والسلوك غيرالانساني والمحاكمات غير العادلة التي تتم عادة ضد السجناء عامة والمعتقلين العرب خاصة في ايران.


كما شهدت مدينة عبادان والمحمرة قبل فترة اعتقالات مماثلة لمتهمين باعتناق المذهب السني بينهم شقيقين هما نادر ومكي حلمي زادة.



ويرى المراقبون ان الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد قام هو واجهزته الامنية في عربستان بعد ان طلب شيخ الازهر منه التسامح مع اهل السنة في ايران خلال زيارته الاخيرة للقاهرة، بعكس ما طلبه منه الشيخ احمد الطيب.



ويعتقد نشطاء حقوق الانسان في ايران ان اعتقال المواطنين العرب في عربستان بتهم الوهابية و التسنن انتهاكا لحقوق الانسان وحرية الضمير والمعتقد بل وللدستور الايراني ذاته.
المصدر: الزمان







التوقيع :
ياأيراني كلبك ودع
ساقط ساقط يابشار
يابشار ياديوس على راسك بدنا ندوس
من مواضيعي في المنتدى
»» إنشاء 26 ألف مقر أمني للحرس الثوري بالمدن والقرى الأحوازية
»» صحيقة ايران تخطط لمهاجمة السعودية
»» ننصح اصحاب القلوب الضعيفة عدم مشاهدة الفيديو _نحر المسلمين في سوريا
»» إيران تعتقل ابنتي المعارض حسين موسوى
»» إيران تنتقد تركيا والسعودية وقطر بسبب دعم المعارضة السورية
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:22 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "