العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-10-03, 01:32 PM   رقم المشاركة : 11
عاشق المصطفى
رافضــــــــــي





عاشق المصطفى غير متصل

عاشق المصطفى


نعم يا أخي الكريم قرأته ووعيته جيدا، ولكنك لم تجب على تساؤلي، الذي أريد من خلاله الوصول لأمر معين، بما أنك لم تجب فسأكشف لك أوراقي وهي:

أنتم لا تجدون غضاضة في قول إبن تيمية بمقولة الاستقرار على العرش، التي لم ترد لا في الكتاب ولا في السنة، وهي تستدعي التجسيم، كما أن فيها ما فيها من التطاول على مقام الالوهية، وفي الوقت نفسه تتهمون الشيعة وغير الشيعة بالشرك والكفر على أمور أقل بكثير من هذه، وتصفونها بأنها شرك ينافي التوحيد أو كمال التوحيد، ومن أمثلة ذلك:

عندما يسمي أحد الشيعة أبنا له بأسم " عبد النبي أو عبد الحسين أو عبد علي" تُقيمون الدنيا ولا تقعدوها، وتقولون بأن ذلك شرك بالله وهو ينافي التوحيد، علما بأن لفظة عبد تأتي بمعني " الخادم " أو " المُطيع "، فيكون معني " عبدالنبي أي خادمه ومٌطيعه، و عبد الحسين أي خادمه و مُطيعه "، كما أنه صلى الله عليه وسلم كان يُسمي الرقيق الذين يُأسر في الحرب مع الكفار " عبد فلان من الصحابة "، وليس القصد بالعبوديةهنا الشرك بالله بل هي بمعي "الخادم"، وللمرأ الشرف أن يكون خادما للنبي ومطيعا له، كما أن له الشرف في أن يكون خادما لعلي والحسين ومُطيعا لهما، فكل أوامرهم عليهم السلام هي طاعة لله، حيث يستحيل على الرسول الامر بمعصية الله، وكذلك الحال بالنسبة لبقية أئمة أهل بيت النبوة التذين يعتقد الشيعة بإمامتهم وعصمتهم.وأنتم تزعمون بجهلكم أن ذلك شرك مُنافي للتوحيد ، فحري بكم وصف التطاول على مقام الاولوهية بأنه شرك منافي التوحيد أيضا ، إذا كان هدفكم الاسمي هو نشر عقيدة التوحيد، التي تتشدقون بها ليل نهار وهي منكم براء!!!!!!!!!!!

ثم إنه إذا كانت أولت قول بإن تيمية وإبن عثيمين بالاستقرار على أنه عنا به الاستواء، وهو اللفظ الوارد في القران الكريم في قوله { الرحمن على العرش إستوي}، فلماذا لا تقبلون تفسير الشيعة وتأويلهم للفظة "العبد" ب " الخادم" أو " المطيع"، أم أنكم تستخدمون ميزانا مُزدوجا؟؟؟؟

كما أنكم إذا سمعتم أحد هم يقول " والنبي " (( كما يقول إخوننا المصريون)) أو " وحق النبي " تثور ثائرتكم وتعتبرون ذلك حلفا بغير الله ، وتقولون بأنه شرك ينافي كمال التوحيد، في حين أن هذا الشخص قصده تأكيد قوله أو كلامه بذكر النبي، فيعلم السامع بأنه صادق في قوله لأنه يبعُد أن يكون كاذبا ما دام ذكر حق النبي، وذلك لعظم حقه ومكانته صلى الله عليه وآله عند المسلم، فيُحمل قوله على الصدق.

والخلاصة أنكم تتشدقون بأنكم حماة عقيدة التوحيد، في حين أنكم تسمحون لإبن تيمية وغيره ، بوصف الله تعالى بصفات، لا تجوز نسبتها إليه مثل الاستقرار على ظهر بعوضة، أو حتي الاستقرار عموما وهو لم يرد لا في الكتاب ولا في السنة، وتقولون بأن لله يد ورجل و .... الخ ، وأن الؤمن يري الله يوم القيامة ومُقتضي ذلك أنكم تقولون بأنه تعالى جسم، فأنتم مُجسمة تبعا لذلك سواء أقررتم أم لم تُقروا، وإلا لما كان لكم أن تصفوا الله تعالي بانه يُري في حين أنه تعالى يقول { لا تدركه الابصار }، فأنتم أي الوهابية يا من تزعمون بأنكم من تمثلون عقيدة التوحيد، أكبر من يصف الله تعالى بأوصاف لا تُنافي كمال التوحيد فحسب ، بل تنافي التوحيد من إساسه.....

فهلا أدلوت لنا بدلوك يا عدو المؤمنين في هذه الامور؟؟؟؟

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين







  رد مع اقتباس
قديم 01-10-03, 02:27 PM   رقم المشاركة : 12
عدو المشركين
عضو ذهبي






عدو المشركين غير متصل

عدو المشركين is on a distinguished road


كلامك هذا بله و أشرب مايه

هات نقد علمي رصين على ما كتبته لك وبلاش تخبطات وهلوسات ما دخل عبد النبي وعبد الحسين و (( وصف الله تعالى بصفات، لا تجوز نسبتها إليه مثل الاستقرار على ظهر بعوضة،)) هل هذه من صفات الله عندنا يا أحمق ؟؟؟

ثم تعال هنا ... ما وجه الربط بين عنوان مقالتك وبين عبد النبي وعبد الحسين و .. و النبي ؟؟؟؟

مرة اخرى ... اقراء ما كتبته لك ثم هات التعليق عليه وليس على عبد النبي وعبد الحسين







  رد مع اقتباس
قديم 01-10-03, 02:41 PM   رقم المشاركة : 13
مؤدب
اعطوني ذا عقل
 
الصورة الرمزية مؤدب







مؤدب غير متصل

مؤدب is on a distinguished road


عاشق المصطفى المحترم ..

حدد نقاشك حتى تصل ونصل إلي نتيجه ..

أنت أعرفك محاور " جيد " ما بالك اليوم

هل انت تتحاور معنى عن ( قدرة الله علي الإستقرار علي ظهر البعوضة ) -تعالي الله-
أم تسأل عن استواء الله علي العرش ؟؟

حدد ..

لا تذهب يمينة يم تعود يسرة ..


مؤدب







التوقيع :
لمن يريد أن يسبني أو يشتمني أو يقلل من قدري فله ذلك . على هذا الإميل .


[email protected]

( ألا يسع الرافضة ما وسع أمير المؤمنين من السكوت عن الصحابة لو فرضنا ظلمهم له ) ؟
من مواضيعي في المنتدى
»» من الذي قام بتغسيل النبي صلى الله عليه وآله وسلم / مؤدب
»» سالت مها ولم تجب لاباس ان اسال احدهم اذن
»» بالأمس فضيحة واليوم إن شاء الله فضيحة / مؤدب
»» كيف تثقون بأقوال علمائكم / مؤدب
»» طلبٌ غريبٌ بتنوين الباء
  رد مع اقتباس
قديم 02-10-03, 01:26 AM   رقم المشاركة : 14
شـــداد
عضو فعال







شـــداد غير متصل

شـــداد is on a distinguished road


الهروب من المناقشات مذهبكم يارافضة







التوقيع :
أقسم بالله العظيم بأنني أحبكم أخواني أهل السنة والجماعة في الله
من مواضيعي في المنتدى
»» كيف استعيد ماحذفته
»» في يوم هلاك السيد الحكيم ... رجل يرى الصحابي علي في منامه
»» سؤال بسيط وبديهي للرافض عن زواج المتعة ؟؟!!
»» يالى ياشباب كلنا بصوت واحد ( واااااااااااااا عجاااااااه ) يمكن يطلع !
»» الدليل على أن الشيعة يعبدون غير الله ..
  رد مع اقتباس
قديم 02-10-03, 03:28 AM   رقم المشاركة : 15
الرئيسي
عضو






الرئيسي غير متصل

الرئيسي


بسم الله الرحمن الرحيم

أثبت من القرآن والسنة بجواز إطلاق لفظ "جسم" على الله سواء بالنفي أو الإثبات.







  رد مع اقتباس
قديم 02-10-03, 06:55 AM   رقم المشاركة : 16
الأعشى
عضو فعال





الأعشى غير متصل

الأعشى is on a distinguished road


بسم الله الرحمن الرحيم,

أجيبك يا عاشق, بإذن الله, فيما يلي:

اقتباس:
أنتم لا تجدون غضاضة في قول إبن تيمية بمقولة الاستقرار على العرش

لعلك تعني "لا تجدون غضاضة في قول ابن عباس –رضي الله عنهما- بمقولة الإستقرار على العرش, حيث أنه أقدم من نسبت إليه هذه المقولة. و ابن عباس –رضي الله عنه- هو ترجمان القرآن و قد دعا النبي –صلى الله عليه و سلم- له بالفقه في الدين و تعلم القرآن, فقوله حجة إن لم يخالفه أحد

اقتباس:
، التي لم ترد لا في الكتاب ولا في السنة

الصفة هي الإستواء على العرش, و أما الإستقرار فهو بيان لها من قول ابن عباس –رضي الله عنهما- و علماء التفسير و منهم الكلبي الشيعي. فالصفة هي الإستواء و هي واردة في كتاب الله و بيانها: الإستقرار, العلو, الإرتفاع ,و الصعود.

قال ابن القيم في نونيته:

و أقرأ تفاسير الأئمة ذاكري الإس **** ناد فهي هدايةالحيران

إلى أن قال:

فلهم عبارات عليها أربع **** قد حصلت للفارس الطعان
و هي استقر و قد علا و كذلك ار**** تفع الذي ما فيه من نكران
و كذاك قد صعد الذي هو أربع

اقتباس:
، وهي تستدعي التجسيم

هذا بفهمك السقيم, و إلا فنحن نثبت استواء استقرار كيف شاء الله و أراد على ما يليق بعظمته لا استقرار راحة كما يستريح الخلق.

اقتباس:
، كما أن فيها ما فيها من التطاول على مقام الالوهية

إذا كان الله أثبت لنفسه في كتابه الإستواء فأي تطاول هذا؟! هل أنتم أعلم من الله و نبيه بما يليق بوصفه و ما لا يليق؟! سبحانك هذا بهتان عظيم. ثم تقولو ن بأن الله جوهر و أن الله لا خارج الكون و لا داخله و تأتون بأوصاف ما أنزل الله بها من سلطان و عدلتم عما و صف الله به نفسه وما وصفه النبي –صلى الله عليه و سلم- به لأوصافكم هذه؟!


اقتباس:
ثم إنه إذا كانت أولت قول بإن تيمية وإبن عثيمين بالاستقرار على أنه عنا به الاستواء، وهو اللفظ الوارد في القران الكريم في قوله { الرحمن على العرش إستوي}، فلماذا لا تقبلون تفسير الشيعة وتأويلهم للفظة "العبد" ب " الخادم" أو " المطيع"، أم أنكم تستخدمون ميزانا مُزدوجا؟؟؟؟

أولا نحن لا نتأول قولهما أن الإستقرار هو الإستواء بل هذا هو حقيقة قولهما على ما سبق أن بيناه من قول السلق و قول ابن القيم. و أما قولكم عبدالحسين فلماذا لا تقولون خادم الحسين أو مطيع الحسين و تستخدمون لفظة عبد التي تعني العبودية لهم؟!

و حتى مع كون العبد بمعنى خادما فقد نهى عنها النبي –صلى الله عليه و سلم-: " لا يقل أحدكم أطعم ربك وضيء ربك و ليقل سيدي و مولاي و لا يقل أحدكم: عبي و أمتي و ليقل قتاي و قتاتي و غلامي"

قال الله تعالى-: " إن كل من في السموات و الأرض إلا آتي الرحمن عبدا" ففي إطلاق هاتين الكلمتين علي غير الله تشريك في اللفظ, فنهاهم عن ذلك , كما أن لو شخصا سمى نفسه بالرحمن و قصد بذلك بأني الرحمن بين قومي فلا أرحم مني بينهم لم يعتبر بتأويله بل ينكر عليه و يعزر من قبل السلطان و كذلك عبد الحسين و عبد الرضا. و كذلك من سجد لقبر الحسين و قال لا أقصد عبادته و لكن أسجد لله عند قبره لكرامته عند الله و فضله, لم يأخذ بقوله و ينكر عليه و يعزر من قبل السلطان إن لم ينتهي. فأين هذا اللفظ المنهي عنه شرعا من بيان للفظ شرعي ورد على لسان ترجمان القرآن؟!

و عبد الرحمن بن عوف –رضي الله عنه- كان اسمه في الجاهلية عبد عمرو فسماه النبي –صلى الله عليه و سلم- عبد الرحمن و عمرو ليس بإله يعبد من دون الله عند الكفار , فلم نجد أن النبي –صلى الله عليه و سلم- أبقى تسميته و تأولها بمعنى خادم و مطيع؟!

على أن هذه التسميات بعبد الحسين و عبد الرضا محدثة عند الإثني عشرية حين زاد غلوهم في الأئمة و شركهم فيهم و ما علمنا بأن القدماء كانوا يتسمون بها.

و أما قول العامي (و حق النبي) فهذا منهي عنه. قال النبي –صلى الله عليه و سلم-: " من كان حالفا فليحلف بالله أو ليصمت" أو كما قال –صلى الله عليه و سلم- و هناك أحاديث أخري في النهي عن الحلف بغير الله و أما التأويلات التي أتيت بها , و هي في الحقيقة من تلبيس إبليس, و هي: " في حين أن هذا الشخص قصده تأكيد قوله أو كلامه بذكر النبي، فيعلم السامع بأنه صادق في قوله لأنه يبعُد أن يكون كاذبا ما دام ذكر حق النبي، وذلك لعظم حقه ومكانته صلى الله عليه وآله عند المسلم، فيُحمل قوله على الصدق" فهذا هو معنى القسم و الحلف بعينه: و هو تأكيد قول المتكلم أو كلامه بذكر عظيم فالمخلوقات يقسمون بالله و الله يقسم بما عظم من مخلوقاته و هذا كثير في القرآن (و الليل , و الفجر , و الشمس ...).

و أما إنكارك على إنكاركنا فهو جهل بالشريعة و ما نهى النبي –صلى الله عليه و سلم- عنه, و لو كنت عالما بأحاديث النبي –صلى الله عليه و سلم- لنهيت كذلك إن كنت مخلصا في دينك, و عاشقا للمصطفى -صلى الله عليه و سلم- كما تزعم و من حب المرء (و لا أقول عشق فهذه الكلمة لا تناسب العلاقة بيننا و بين رسول الله -صلى الله عليه و سلم- لأن لها دلالات سلبية كأن تكون بدافع جنسي) لمن يحب حفظه لحديثه و تتبعه و الحرص عليه

. و قد لاحظت أنك تعقب بالجواب على السؤال الذي تورده كقولك " أولت قول بإن تيمية وإبن عثيمين بالاستقرار على أنه عنا به الاستواء" و قبلها قد صرحت بنسبة النص الذي سقته إلى عثمان بن سعيد الدارمي مع قولك قال ابن تيمية كذا مما يدل على أنك مماطل قد أكثر الجدال في هذه المواضيع و حفظ جواب خصمه فلا أرى خيرا في إجابتك بل الخير في تجاهلك , و إنشاء الله يكون هذا آخر رد مني على ما تتطرحه.


هذا والله أعلم و صلى الله و سلم على نبينا محمد و على آله و صحبه و سلم.






التوقيع :
يا من لتبصرة الخميني أذعنا **** فوق الرضيعة إذ تراه يُقبِّلُ

هلا عتقت رضيعة من شهوة **** و غدوت في ساحات قم ترفلُ

لا ترهب الزوار إنك قاصد **** أخت الرضا لوسيلة تتبتلُ

بينا ترى نجم السعادة طالعا **** يرمي إليك بناظريه و يأملُ

عقد القران لساعة أو نحوها **** من غير ما والٍ رقيبٍ يسألُ


[http://groups.yahoo.com/group/sunnashia]موقع مجموعتي للحوار:

http://www.uae88.net/images/twqe3_2/t001.jpg
من مواضيعي في المنتدى
»» The backbone of prostitution in Pakistan
»» غيبة السني من أفضل الطاعات
»» جزاء وفاقا: نساء آل شيرازي تحت سلطة رجال المخابرات
»» إفك النواصب في إفك عائشة -رضي الله عنها-
»» بشهادة ابن عبد ربه الشيعي : عمر يمدح أهل البيت
  رد مع اقتباس
قديم 02-10-03, 01:46 PM   رقم المشاركة : 17
عدو المشركين
عضو ذهبي






عدو المشركين غير متصل

عدو المشركين is on a distinguished road


اقتباس:
هل مشكلتك في التعبير فقط ؟؟؟

نسبة الولد لله سبحانه تعتبر ( سبا ) لله سبحانه و العياذ بالله

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحديث القدسي (( شتمني ابن آدم وما ينبغي له أن يشتمني، وكذبني وما ينبغي له أن يكذبني، أما شتمه إياي فقوله: إن لي ولدا. وأنا الله الأحد الصمد، لم ألد ولم أولد ولم يكن لي كفوا أحد، وأما تكذيبه إياي فقوله: ليس يعيدني كما بدأني. وليس أول الخلق بأهون علي من إعادته ))

ومع كونها شتيمة للذات الإلهية فقد جاء القرآن بقوله تعالى (( قُلْ إِن كَانَ لِلرَّحْمَنِ وَلَدٌ فَأَنَا أَوَّلُ الْعَابِدِينَ ))

وكذلك إفتراض الشرك على الأنبياء كقوله تعالى (( وَلَقَدْ أُوحِيَ إِلَيْكَ وَإِلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكَ لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ وَلَتَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ ))
هذه نقطة

الثانية ... الكلام واضح انه في مجال بيان قدرة الله سبحانه وليس كما تقول (( السؤال ليس في القدرة من عدمها )) ؟!!!

انظر النص جيدا يامن اعمته العصبية الجهلاء (( ولم يحمله العرش عظما ولا قوة ولا حملة العرش حملوه بقوتهم ولا استقلوا بعرشه ولكنهم حملوه بقدرته وقد بلغنا أنهم حين حملوا العرش وفوقه الجبار في عزته وبهائه ضعفوا عن حمله واستكانوا وجثوا على ركبهم حتى لقنوا لا حول ولا قوة إلا بالله فاستقلوا به بقدرة الله وإرادته ولولا ذلك ما استقل به العرش ولا الحملة ولا السموات ولا الأرض ولا من فيهن ولو قد شاء لاستقر على ظهر بعوضة فاستقلت به بقدرته ولطف ربوبيته فكيف على عرش عظيم أكبر من السموات والأرض ))

بين لنا الآن موطن اعتراضك بوضوح على الفقرة السابقة ... هل تجد فيها ما يخالف عقيدتك كرافضي يدعي الإسلام ؟؟

ثالثا مسئلة الإستقرار ... بيان مولانا الأعشى ما عليه مزيد
ويؤيده قول الإمام مالك (( الأستواء معلوم و الكيف مجهول )) نحن نعرف معنى الإستواء .. لأنها كلمة عربية مفهومة ولها دلالة واضحة

جاء في الجامع لأحكام القرآن (( ولم ينكر أحد من السلف الصالح أنه استوى على عرشه حقيقة. وخص العرش بذلك لأنه أعظم مخلوقاته، وإنما جهلوا كيفية الاستواء فإنه لا تعلم حقيقته. قال مالك رحمه الله: الاستواء معلوم - يعني في اللغة - والكيف مجهول، والسؤال عن هذا بدعة )) تفسير الآية 54 سورة الأعراف

وجاء في مجموعة التوحيد النجدية ردّاً للشيخ عبد الرحمن بن حسن بن محمد بن عبد الوهاب عن معنى. {الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى} قال: إِن معنى استوى [استقر وارتفع وعلا]. وكلها بمعنى واحد لا ينكرها إِلا جهميّ زنديق يحكم على اللَّه وعلى أسمائه وصفاته بالتعطيل {قَاتَلَهُمْ اللَّه أَنَّى يُؤْفَكُونَ}.

وذكر ابن قتيبة في كتابه [الاختلاف في اللفظ، والرد على الجهمية والمشبهة] في قولهم: "الرحمنُ على العَرشِ استْوى". إِنه استقرّ كما قال تعالى: {فَإِذَا اسْتَوَيْتَ أَنْتَ وَمَنْ مَعَكَ عَلَى الْفُلْكِ}. أي: "استقررت"

فمن حيث المعنى تكلم الدارمي وإن كان الأصح التوقف على الألفظ التي جاء بها القرآن و السنة .. وهذا دليل على عدم عصمة أحد في هذه الامة مهما على شأنه سوى رسول الله صلى الله عليه وسلم

وتلخيصا للنقاط

1- المبحث كان عن إثبات القدرة لله سبحانه وان حملة العرش ما حملوه إلا بقدرة الله سبحانه
2- فرض المستحيل مثل المقارنة بين الإستقرار على ظهر بعوضة وبين نسبة الولد لله سبحانه وكذلك افتراض الشرك على الأنبياء أمر قد يحتاج له المناظر
3- معنى أستوى للغوي يحتمل الإستقرار و العلو والمعاني الأخرى التي ينزه الله سبحانه عنها لا إعتبار لها ومنها الإستيلاء
4- إستخدام الألفاظ التي جاء بها الكتاب و السنة دون غيرها هو الصحيح

وفي النهاية .. الباحث في هذه المسائل الدقيقة سيعثر على امور وقع فيها أكابر وجهابذة علماء الأمة في إختلاف فلا يصح ضرب قول عمرو بقول زيد بل التوقف على أدلة العلماء وقبول الصحيح ورد ما سواه فالعصمة لصاحب القبر فقط صلى الله عليه وسلم







  رد مع اقتباس
قديم 02-10-03, 05:25 PM   رقم المشاركة : 18
القعقاع بن عمرو
( من حرّاس العقيدة )







القعقاع بن عمرو غير متصل

القعقاع بن عمرو is on a distinguished road


اقتباس:
1- أن الكلام ليس كلام ابن تيمية .. بحسب مصدرك
وأنه نقله عن الدارمي ..
وكلامه من غير بتر هو
" ان ابن تيمية نقل عن عثمان بن سعيد الدارمي في رده على المريسي أنه " أي المريسي " أنكر ان يكون الله فوق العرش فقال الدارمي ( لو شاء الله لأستقر في ظهر بعوضه فأستقلت به بقدرته ولطف ربوبيته "

ثانيا ::
أن هذا من باب فرض مالم يكن ..
كقوله تعالى
" ولوكان فيهما اله الإ الله لفسدتا "
وايضا ..
" قل إن كان للرحمن ولد فأنا أول العابدين "
" مااتخذ الله من ولد وماكان معه اله أذا لذهب كل اله بما خلق ولعلا بعضهم على بعض
.."

فكل هذا من باب الإستحاله .
وليس فيه غضاضه على الإطلاق .. فالله قد استوى على العرش.

" الرحمن على العرش استوى "
والعرش مخلوق فهو لايسأل عما يفعل .. وهو يسألون ..

فتبين أن المقصود هو الإستحاله ..

هل فهمت أم اعيد بأسلوب اخر ؟؟






  رد مع اقتباس
قديم 29-04-20, 06:13 PM   رقم المشاركة : 19
ابو عيسى السني
عضو نشيط







ابو عيسى السني غير متصل

ابو عيسى السني is on a distinguished road


(( لو شاء الله )) ولم يقل الله استقر على ظهر بعوضة

لو) لا تفيد الوقوع وإنما هى من باب بيان عظم الله وقدرته على كل شيء وإن لم يكن فعل ذلك هنا لأنه من النقائص فالله قادر على الظلم ومع ذلك لم يفعله وحرمه على نفسه****

فالله تعالى أيضا يقول :****((لَوْ أَرَادَ اللَّهُ أَنْ يَتَّخِذَ وَلَدًا لَاصْطَفَى مِمَّا يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ سُبْحَانَهُ هُوَ اللَّهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ****[الزمر/4]****

وهذا من باب لو اراد لفعل ولم يفعل فلم يتخذ الله ولداً وكذلك لم يستوِ على ظهر بعوضة ...

فكلام الله هنا معناه لو اراد الله ان يتخذ ولد لفعل أيضا من باب بيان قدرة الله على ذلك مع عدم فعله ذلك فنحن لا ننكر ذلك على الخالق عز وجل نعوذ بالله من ذلك المسلم لا ينكر قدرة الله على فعل أى شىء... لو شاء الله ان يستوي على بعوضة لفعل ولكنه لم يفعل الا الذى يليق بجلاله . لو شاء ان يتخذ ولدا لاخذ ولد ولكنه لم يفعل الا الذى يليق بكماله .. المغزى من كلام ابن تيمية واضح قال ذلك او لم يقل .. فكل ما تريده يارافضي هو ان تقر بان الله فعل كل شىء الى ان وصل لدرجة تجسده فى إنسان خلقه وهذا ليس فى الإسلام****
أدعو الله ان يهديك وإيانا

قال الله

قُلْ إِنْ كَانَ لِلرَّحْمَنِ وَلَدٌ فَأَنَا أَوَّلُ الْعَابِدِينَ}

حسب فهم الرافضي الله له ولد

قال الله

قُل لَّوْ كَانَ فِي الْأَرْضِ مَلَائِكَةٌ يَمْشُونَ مُطْمَئِنِّينَ لَنَزَّلْنَا عَلَيْهِم مِّنَ السَّمَاءِ مَلَكًا رَّسُولًا

حسب فهم الرافضي هناك ملايكة لهم رسول يمشون بالارض

(قُل لَّوۡ كَانَ مَعَهُۥۤ ءَالِهَةࣱ كَمَا یَقُولُونَ إِذࣰا لَّٱبۡتَغَوۡا۟ إِلَىٰ ذِی ٱلۡعَرۡشِ سَبِیلࣰا)
[سورة الإسراء 42]


حسب فهم الرافضي اللطام لراسه هناك الهة مع الله سبحانه



قال الله

(قُل لَّوۡ كَانَ فِی ٱلۡأَرۡضِ مَلَـٰۤىِٕكَةࣱ یَمۡشُونَ مُطۡمَىِٕنِّینَ لَنَزَّلۡنَا عَلَیۡهِم مِّنَ ٱلسَّمَاۤءِ مَلَكࣰا رَّسُولࣰا)
[سورة الإسراء 95]

القول في تأويل قوله تعالى: ﴿قُلْ لَوْ كَانَ مَعَهُ آلِهَةٌ كَمَا يَقُولُونَ إِذًا لابْتَغَوْا إِلَى ذِي الْعَرْشِ سَبِيلا (٤٢) ﴾
يقول تعالى ذكره لنبيه محمد ﷺ: قل يا محمد لهؤلاء المشركين الذين جعلوا مع الله إلها آخر: لو كان الأمر كما تقولون: من أن معه آلهة، وليس ذلك كما تقولون، إذن لابتغت تلك الآلهة القُربة من الله ذي العرش العظيم، والتمست الزُّلْفة إليه، والمرتبة منه.قُلْ﴾ للمشركين الذين يجعلون مع الله إلها آخر: ﴿لَوْ كَانَ مَعَهُ آلِهَةٌ كَمَا يَقُولُونَ﴾ أي: على موجب زعمهم وافترائهم ﴿إِذًا لَابْتَغَوْا إِلَى ذِي الْعَرْشِ سَبِيلًا﴾(لَّوۡ أَرَادَ ٱللَّهُ أَن یَتَّخِذَ وَلَدࣰا لَّٱصۡطَفَىٰ مِمَّا یَخۡلُقُ مَا یَشَاۤءُۚ سُبۡحَـٰنَهُۥۖ هُوَ ٱللَّهُ ٱلۡوَ ٰ⁠حِدُ ٱلۡقَهَّارُ)

قُل لَّوۡ كَانَ ٱلۡبَحۡرُ مِدَادࣰا لِّكَلِمَـٰتِ رَبِّی لَنَفِدَ ٱلۡبَحۡرُ قَبۡلَ أَن تَنفَدَ كَلِمَـٰتُ رَبِّی وَلَوۡ جِئۡنَا بِمِثۡلِهِۦ مَدَدࣰا)
[سورة الكهف 109]


قال الله
[سورة الزمر 4](قُلۡ إِن كَانَ لِلرَّحۡمَـٰنِ وَلَدࣱ فَأَنَا۠ أَوَّلُ ٱلۡعَـٰبِدِینَ ۝ سُبۡحَـٰنَ رَبِّ ٱلسَّمَـٰوَ ٰ⁠تِ وَٱلۡأَرۡضِ رَبِّ ٱلۡعَرۡشِ عَمَّا یَصِفُونَ)
[سورة الزخرف 81 - 82]قُلْ إنْ كانَ لِلرَّحْمَنِ ولَدٌ فَأنا أوَّلُ العابِدِينَ﴾ أيْ قُلْ لَهم جَدَلًا وإفْحامًا، (p-٢٦٤)ولَقَّنَهُ كَلامًا يَدُلُّ عَلى أنَّهُ ما كانَ يَعْزُبُ عَنْهُ أنَّ اللَّهَ لَيْسَ لَهُ ولَدٌ ولا يَخْطُرُ بِبالِهِ أنَّ لِلَّهِ ابْنًا.قُلْ إنْ كانَ لِلرَّحْمَنِ ولَد﴾ فَرْضًا ﴿فَأَنا أوَّل العابِدِينَ﴾ لِلْوَلَدِ لَكِنْ ثَبَتَ أنْ لا ولَد لَهُ تَعالى فانْتَفَتْ عِبادَته(سُبۡحَـٰنَهُۥ وَتَعَـٰلَىٰ عَمَّا یَقُولُونَ عُلُوࣰّا كَبِیرࣰا)
[سورة الإسراء 43]

لو لو لو يارافضي







التوقيع :
لاي شخص الحق باقتباس مواضيعي وردودي ونشرها دون نسبها الي فهو في حل فكل الحقوق محفوظة لكل مسلم
من مواضيعي في المنتدى
»» فهرس موثق بالكتب والصور والمصدر من بطون كتب الشيعه الاثنى عشرية اقيمت الحجة عليكم ؟
»» بوسترات وانفوجرافيك مهمة للسنة والشيعه
»» الاباضي يقول جعلناه قرانا اي خلقناه يلزمه ان اليهود والمشركين ايضا خلقوا كلام الله
»» بكتاب العبقات العنبرية لكاشف الغطاء مانصه:ما هدم الدين إلاَّ مرتين ..يوم مولد المفيد
»» 164سؤال وجواب في عقائد الشيعة الإثني عشرية الشيخ الشتري موثق بالمصادر
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:25 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "