العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 23-05-20, 03:12 AM   رقم المشاركة : 1
سلماان
عضو ماسي







سلماان غير متصل

سلماان is on a distinguished road


العسر : مرتضى الأنصاري وتحريف القرآن ودور المؤسّسات!!



# ربّما لا تتعقّل قولنا لك: إنّ المرحوم الصّدوق حكّم منطلقاته الآيدلوجيّة ومرتكزاته العقائديّة الإثني عشريّة في التعامل مع النّصوص الرّوائية حذفاً وإضافةً وتطبيقاً، وتبادر لاستبعاد ذلك في حقّ شخص تعتقد بأنّه مولود بدعاء الحجّة “ع”، وتبدأ بالتّأويلات تلو التأويلات، تاركاً عقلك خلفك وأحياناً بجانبك… نعم ربّما لا تتعقّل ذلك لكنّي لا أظنّ إنّك ستتردّد في التّصديق إذا ما نقلت لك مثالاً حيّاً معاصراً يتحدّث عن الأمانة العلميّة لمؤسّساتنا الشّيعيّة الإثني عشريّة في النّشر والتّحقيق، وفي أعلى مستوياتها ومن على قمّة الهرم، فإذا كان الأمر كذلك في حاضرنا، فهل ستستبعد ذلك في ماضينا بإمكانيّاته المتواضعة في التّتبع والاستقصاء والطّباعة والنّشر قياساً بما وصلنا إليه؟!

# للمرحوم مرتضى الأنصاري المعروف في الأوساط الحوزويّة بـ “الشّيخ الأعظم” كتاب فقهيّ حمل عنوان: “كتاب الصّلاة”، وقد كانت طبعته الحجريّة متداولة حتّى قامت لجنة التّحقيق الخاصّة بتراث الشّيخ الأعظم المنبثقة من المؤتمر العالمي بمناسبة الّذكرى المئوية الثّانية لميلاد الشّيخ الأنصاري بتحقيق هذا الكتاب وإعادة طباعته بحلّة قشيبة في ثلاثة أجزاء في جمادي الأوّل من عام: “1415هـ” في مدينة قم الإيرانيّة، لكن هذا التّحقيق احتوى على مفارقات لافتة وظريفة وطريفة في نفس الوقت، تعالوا معي لأقصّها عليكم :
في مبحث القراءة من الصّلاة فتح الشّيخ الأنصاري بحث القراءات القرآنيّة وتقويم الأخبار الآمرة بالقراءة كما يقرأ النّاس أو المخالفون حسب اصطلاحهم، ونصّ على إنّ ملاحظة صدر الأخبار وعجزها يكشف عن إنّ المراد منها حذف الزّيادات الّتي كان يتكلّم بها أصحاب الأئمّة “ع” بحضرتهم حتّى قيام القائم “ع” فيُظهر قرآن أمير المؤمنين “ع” على حدّ تعبيره، وفي هذا السّياق استمرّ في الحديث عن اعتبار الخصوصيّات في القراءة ومطلوبيّتها شرعاً وذكر بيانات ثلاثة وبدأ بنقاشها على طريقته في البحث، وهكذا استمرّ في الحديث والمناقشة إلى أن قال في مناقشة قول ابن الجزري على ما حُكي عنه: «وأنت خبير بأنّ السّند الصّحيح ـ بل المتواتر باعتقادهم ـ [ويعني بهم أهل السُنّة] من أضعف الأسانيد عندنا؛ لأنّهم يعتمدون في السّند على من لا نشكّ نحن في كذبه، وأمّا موافقة المصاحف العثمانيّة فهي أيضاً… …، وطيخوا المصاحف الأُخر لكتّاب الوحي». [كتاب الصّلاة: ج1، ص362].

# لكنّك ستسأل: لماذا وضعت هذه النّقاط السّت وهل هي في المصدر الأصلي؟!

# والجواب: نعم؛ هذه النّقاط هي من المصدر الأصلي للكتاب المحقّق، واُدرج هامشان في موطنها قالوا في الأوّل: «مقدار سطرين من العبارة وردت في هامش [النّسخة] “ق” ترتبط بالموضوع، وقد أصابهما الماء فلم يمكن إيراده هنا»، وقالوا في الثّاني الوارد بعد مفردة: وطيخوا: «كذا ظاهراً؛ والكلمة غير واضحة، من طاخ الأمر طيخاً: أفسده، ويُحتمل: طلخ، وهو بمعنى إفساد الكتاب» [كتاب الصّلاة: ج1، ص362].

# ولكن هل تعلم ما هي العبارة الّتي لم يتمكّن محقّقو هذا الكتاب ـ وأحجم عن ذكر اسمائهم دفعاً لإحراجهم ـ من قراءتها، وادّعوا إنّ سقوط الماء عليها منع من ذلك؟! أسمح لي أن أنقل لك العبارة كما وردت في مصدرها الأصلي ونقلها بعض الفقهاء أيضاً في مدوّناتهم الفقهيّة حيث قال الأنصاري ما يلي: «وأمّا موافقة أحد المصاحف العثمانيّة فهي أيضاً من الموهنات عندنا، سيّما مع تمسّكهم على اعتبارها بإجماع الصّحابة عليها الّذين جعل الله الرُشد في خلافهم؛ حيث إنّهم غيّروا من القرآن ما شاءوا، ولذا أعرضوا عن مصحف مولانا ومولاهم أمير المؤمنين “ع” لمّا عرضه عليهم، فأخفى لولده القائم “فداه أبي وأمّي”، وطُبخت المصاحف الأُخر لكتّاب الوحي».

# وحيث إنّ العبارة الآنفة الذّكر تسبّب إرباكاً كبيراً في الوسط الإثني عشريّ فضلاً عن غيره لصراحتها ووضوحها في وقوع التّحريف في القرآن وهو موضوع طالما نفاه المراجع المعاصرون بشتّى الحيل، وإنّ العناوين الثّانويّة الحوزويّة تقتضي الحفاظ على سمعة الشّيخ الأنصاري وكسر الجرّة برأس تلميذه المحدّث النّوري المسكين الّذي لم يكتب سوى الرّوايات الصّحيحة وآراء العلماء الإثني عشريّة في تحريف القرآن، قام محقّقو الكتاب بحذف العبارة وكتبوا في الهامش تعليقاً مضحكاً ومبكياً كما قرأتم قبل قليل، مع إنّ هذه العبارة إذا لم تكن واضحة في جميع النّسخ الخطيّة بل وفي الطّبعة الحجريّة للكتاب أيضاً وهذا الاحتمال كما ترى، فقد نقلها بعينها المرحوم الإغا رضا الهمداني في مصباح فقيهه [كتاب الصّلاة من مصباح الفقيه، الطّبعة الحجريّة: ص275]، وكان بإمكانهم أن يستعينوا بهذا الكتاب لقراءتها لو فرضنا سقوط الماء على جميع النُسخ وإمكانيّات الدّولة تحت أيديهم.

# وكيف كان؛ أوردت هذا الشّاهد البسيط كي أدعو الباحثين المحايدين إلى الالتفات إلى خطورة الموقف، وإنّ استساغة مثل هذه التّدليسات في أعصارنا يؤكّد لنا بوضوح استساغتها في تلك الأعصار بشكل أكبر أيضاً كما سنثبّت من تراث الصّدوق وفي نفس موضوع تحريف القرآن أيضاً، فتفطّن واغتنم، ورحم الله المحدّث النّوري الّذي ظُلم بسبب شجاعته في هذا المجال كثيراً كثيراً، والله من وراء القصد.
#ميثاق_العسر







التوقيع :
ارهاب السبئية لا حدود له
من مواضيعي في المنتدى
»» الشيخ محمد شعاع فاخر : وجاهة الزهراء أشبه بالهراء
»» فبلغ أذاهم له حداً دفعه إلى وصفهم بالحمير
»» في مذهب الشيعة : المخالفين للشيعة خنازير ولا كرامة لهم
»» من اعمال مهدي الشيعة: إقامة الحد على عائشة لما أتت به في طريق البصرة
»» سر في تغير ألوان بشرة الأئمة
  رد مع اقتباس
قديم 27-05-20, 11:18 PM   رقم المشاركة : 2
كتيبة درع الاسلام
عضو ذهبي







كتيبة درع الاسلام غير متصل

كتيبة درع الاسلام is on a distinguished road


مشكور اخي سلمان على الالتفاتة وسأصور كلا المصدرين في صورة واحدة للمقارنة.
فالموضوع متميز ومضحك جدا جدا وتتجدد مصادره كل فترة وهي فضيحة عليهم بكل ما للكلمة من معنى.
اما اعترافات علمائهم بما ادعاه شيخهم الاعظم الانصاري فهي كثيرة :


يقول علامة الشيعة الاية العظمى محمد حسن الآشتياني :
المشهور بين المجتهدين عدم وقوع التغيير مطلقا
والمشهور بين المجتهدين والأصوليين بل أكثر المحدثين : عدم وقوع التغيير مطلقا. بل ادعى غير واحد الإجماع على ذلك سيما بالنسبة إلى الزيادة. وعن المولى الفريد البهبهاني(3) وجماعة من المتأخرين نفي الزيادة وأن النقيصة لو كانت واقعة فإنما هي في غير آيات الأحكام. بل استظهر بعضهم : وقوع النقيصة في غير آيات الأحكام(4) وكان شيخنا الأستاذ العلامة (قده) [يقصد مرتضى الانصاري صاحب المتن] يميل إلى هذا القول أي : وقوع النقيصة في غير الأحكام بعض الميل فإن القرآن المنزل على ما صرح به في غير واحد من الأخبار ( أربعة أرباع : ربع في الأئمة عليهم‌ السلام وربع في أعدائهم وربع في القصص والأمثال وربع في القضايا والأحكام). والداعي للتغيير إنما هو في الربعين الأولين.

يقول محقق الكتاب محمد حسن الموسوي :
(3) انظر مصابيح الظلام : ج٧ / ٢٢٤.
(4) انظر قوانين الأصول : ج١ / ٤٠٦.
المصدر :
بحر الفوائد في شرح الفرائد ج1 ص465

ـ

يقول ايضا علامة الشيعة الاية العظمى محمد حسن الآشتياني :
مما ذكرنا كله يعرف المراد مما أفاده (قده) [يقصد شيخه مرتضى الانصاري] في (الكتاب) في حكم العلم الإجمالي بحصول التغيير وعدم قدحه في حجية الظواهر. ودعوى : قدح العلم الإجمالي مع فرض العلم بما يوجب تغيير المعنى في خصوص آيات الأحكام ـ نظرا إلى كون الشبهة غير محصورة ـ كما ترى.
فالأولى التمسك بأحد الوجوه المذكورة والمنع من قدح العلم بحصول التحريف بالمعنى الأعم الشامل للأقسام المذكورة كما يحمل عبارة (الكتاب) عليه لا ما يقابل الزيادة والنقيصة في ظواهر آيات الأحكام.
المصدر :
بحر الفوائد في شرح الفرائد ج1 ص477

ـــــ

يقول علامة الشيعة النوري الطبرسي :
وممن ذهب اليه .... وصريح شيخنا المحقق الانصاري (قده) في بحث القراءة من كتاب الصلاة.
المصدر :
فصل الخطاب في تحريف كتاب رب الارباب ص31

ـــــ

يقول علامة الشيعة اغا بزرك الطهراني :
(145 : رجاء الغفران في مهمات القرآن) للمولى محمد رضا بن أسد الله الشيرازي وقد رتبه على مقدمة وخمسة مقاصد وخاتمة. ألفه عام (1331هـ) وطبع بتلك السنة وفي اوله فهرس المطالب المندرجة في طي المقاصد.
1) في اعجاز القرآن.
2) في معنى كلام الله وما يتعلق به
3) في مسألة التحريف.
4) في الناسخ والمنسوخ.
5) في المحكم والمتشابه والخاتمة في القراآت وذكر في (ص338) منه ما نقله الميرزا محمد حسن الآشتياني عن استاذه الشيخ الانصاري (المتوفى 1281هـ) من تقوية القول بوقوع نقص شيء غير معين عندنا من الوحي الآلهي القرآني. وفي (ص 242) صرح بان النقص المعلوم بالاجمال مستفاد من التواتر المعنوي في الاخبار بعد طرح جميع خصوصياتها لكونها اخبار الآحاد ويبقى ما هو مدلول كل واحد منها وهو نقص ما معلوما، لتواتر تلك الاخبار المشتمل على هذا الجامع واما شيخنا الخراساني في مبحث حجية ظواهر الكتاب من الكفاية قوى قول استاذه الشيخ الانصاري لكن لا من التواتر المعنوي لكونه قابلا للمنع بل من جهة التواتر الاجمالي بتقريب انه إذا وصلت الينا عدة اخبار لا تبلغ حد التواتر عشرة أو اقل ولكن علمنا علما وجدانيا بان احدى هذه العدة صادرة عن المعصوم عليه السلام فيصير المضمون الذى هو اخص مضامين هذه العدة مقطوع الصدور عن المعصوم ويصير حجة لنا للقطع بصدور هذا المضمون الخاص.
المصدر :
الذريعة ج10 ص78 و 79






  رد مع اقتباس
قديم 28-05-20, 01:14 AM   رقم المشاركة : 3
كتيبة درع الاسلام
عضو ذهبي







كتيبة درع الاسلام غير متصل

كتيبة درع الاسلام is on a distinguished road


الـــــيـــكــــم الـــوثــــيـــقــــة :






الصور المرفقة
 
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:36 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "