العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 21-04-20, 07:31 PM   رقم المشاركة : 1
عبد الملك الشافعي
شيعي مهتدي






عبد الملك الشافعي غير متصل

عبد الملك الشافعي is on a distinguished road


بائقة للسبحاني تتمزَّق لها القلوب:اعتقاد تحريف القرآن اجتهاد خاطئ لم يرتقِ ليكون سيئة

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد ، فلا أدري كيف يُصَدِّق المسلم بتعظيم كتاب الله تعالى في قلوب علماء الإمامية وهم يُكْرمون ويُعَظِّمون الطاعن به والمُشَكِّك بسلامته من التحريف والمُكَذِّب لوعد الله تعالى بحفظه وصيانته ؟!!!
فهاهو مرجعهم ومحققهم جعفر السبحاني يدافع عن القائل بالتحريف ويرفض تكفيره !!!
بل لم يتوقف دفاعه الأثيم عند ذلك حتى راح يُبَرِّر لفعله بعدِّه اجتهاداً خاطئاً !!!
وأخيراً ختم دفاعه الأثيم بتلك البائقة المهلكة بعدم استطاعته تسمية اعتقاده بتحريف القرآن سيئة !!!

فقال في كتابه (رسائل ومقالات)(8/340-341):[ أقول: إنّ الإنصاف يقتضي أن ينظر الإنسان إلى أعمال الآخرين بعين العدل، لا بعين الرضى أو بعين السخط، وأن يزن الأعمال بميزان الحق. والموقف الذي يُفترض أن يتخذه ممّن نجمت بين حسناته الكثيرة سيئة واحدة مثلاً، ينبغي أن تحدّده طبيعة تلك الأعمال، فيضع تلك في موضعها، وهذه في موضعها، حتّى لا يجور في الحكم، فيواجه بالنقد والاستنكار العمل السيّئ، ويكيل المدح والثناء للأعمال الحسنة . وما أشار إليه الكاتب بخصوص بعض علمائنا القائلين بالتحريف، هو من هذا القبيل، فلا يحلّ بخس حقوقهم في مجال الحسنات فيما لو صدر عنهم رأي خاطئ ، قال سبحانه: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ للهِ شُهَدَاءَ بِالْقِسْطِ وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْم عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُوا اِعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُوا اللهَ إِنَّ اللهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ). وكأنّ القائل لم يقرأ قوله سبحانه: (وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَآمَنُوا بِمَا نُزِّلَ عَلَى مُحَمَّد وَهُوَ الْحَقُّ مِنْ رَبِّهِمْ كَفَّرَ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَأَصْلَحَ بَالَهُمْ) ، وقد مرّ أنّ مسألة عدم التحريف ليست من المسائل الضرورية وإنّما هي مسألة نظرية اجتهادية، فلو انتهى اجتهاد إنسان إلى وجود نقص في القرآن فغاية ما يمكن، تخطئة فكرته ونقد كلامه وإبطال عقيدته، وليس لنا تسمية عمله سيئة وإنّما هو اجتهاد منه وإن كان اجتهاداً خاطئاً ].
وأخيراً أقول للسبحاني:
لو كان قولك (اعتقاد تحريف القرآن هو اجتهاد خاطيء) صواباً ، فهل أخطأ إمامك الخميني بتهويله ، وذلك عند مهاجمته للنوري الطبرسي بتأليفه كتابه (فصل الخطاب في تحريف كتاب رب الأرباب) حتى وصفه بقوله في كتابه (أنوار الهداية)(1/245):[ والعجب من معاصريه من أهل اليقظة ! كيف ذهلوا وغفلوا حتى وقع ما وقع مما بكت عليه السماوات ، وكادت تتدكدك على الأرض ؟! ].







التوقيع :
حسابي في تويتر / المهتدي عبد الملك الشافعي / alshafei2019
رابط جميع مواضيع المهتدي من التشيع .. عبد الملك الشافعي :

وأرجو ممن ينتفع من مواضيعي أن يدعو لي بالتسديد والقبول وسكنى الحرم
من مواضيعي في المنتدى
»» كوارث الصحيفة السجادية على أصول الشيعة الإمامية
»» هل آية ( الله لطيف بعباده ) تعني يجب عليه سبحانه فعل اللطف بالمصطلح الكلامي ؟!!!
»» باؤنا لا تجرّ: التأويل للفاروق يوم الحديبية ممنوع، ولزرارة شكِّه بصدق المعصوم مشروع!
»» آيتهم العظمى السبحاني يرسم لنفسه صورة مهزوزة برده على موضوعي ( إلى صناديد الإمامية )
»» عاجل ومهم .. كتابي ( صلاة الشيعة في مساجد المسلمين ) في قناة وصال غداً الخميس مساءاً
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:23 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "