العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-08-11, 05:42 AM   رقم المشاركة : 31
تقي الدين السني
عَامَلَهُ الْلَّهُ بِلُطْفِه








تقي الدين السني غير متصل

تقي الدين السني is on a distinguished road


(14) حديث الصحابي جابر بن عبد الله الأنصاري :

1- الصفار في بصائر الدرجات قال: حدّثنا محمد بن الحسين بن أبي الخطاب عن النضر بن سويد عن خالد بن زياد القلانسي عن رجل عن أبي جعفر عن جابر بن عبد الله قال: قال رسول الله: يا أيّها النّاس إنّي تارك فيكم الثّقلين الثّقل الأكبر والثّقل الأصغر إن تمسّكتم بهما لن تضلّوا ولن تبدلّوا فإنّي سألت الله اللّطيف الخبير ألا يفترقان حتى يردا عليّ الحوض فأعطيت ذلك فقيل: فما الثّقل الأكبر وما الثّقل الأصغر؟ فقال: الثّقل الأكبر كتاب الله عزّ وجل سبب طرفه بيد الله عز وجل وطرف بأيديكم والثّقل الأصغر عترتي أهل بيتي (
[5]) .

قلتُ : وهذه الرواية ضعيفة لا تصح .

جابر بن عبد الله الأنصاري :


الكافي - الشيخ الكليني - ج 1 - ص 532
محمد بن يحيى ، عن محمد بن الحسين ، عن ابن محبوب ، عن أبي الجارود ، عن أبي جعفر عليه السلام عن جابر بن عبد الله الأنصاري قال : دخلت على فاطمة عليها السلام وبين يديها لوح فيه أسماء الأوصياء من ولدها ، فعددت اثني عشر آخرهم القائم عليه السلام ، ثلاثة منهم محمد وثلاثة منهم علي ( 1 ) . فكيف يروي المعصوم عن غير المعصوم وقد نقل الكشي في كتابه أن جابر بن عبد الله الأنصاري لم يكن إمامياً .

عن رجل .
فيها مجهول لم يعرف من يكون هذا الرجل .

2- الصدوق في كمال الدين قال: حدّثنا الحسن بن علي بن شعيب أبو محمد الجوهري قال: حدّثنا عيسى بن محمد العلوي قال: حدّثنا الحسين بن الحسن الحميري بالكوفة قال: حدّثنا الحسن بن الحسن المغربي عن عمرو بن جميع عن أبي المقدام عن جعفر بن محمد عن أبيه قال: mأتيت جابر بن عبد الله فقلت: أخبرني عن حجّة الوداع، فذكر حديثاً طويلاً ثم قال: قال رسول الله: إنّي تارك فيكم الثّقلين ما إن تمسّكتم به لن تضلّوا من بعدي كتاب الله عزّ وجل وعترتي أهل بيتي ثم قال: اللّهم اشهد، ثلاثاً (
[6])

قلتُ : هذه ضعيفة لا تصح كذلك .

الحسن بن علي بن شعيب .

المفيد من معجم رجال الحديث للجواهري ص 143 .
2968 - 2967 - 2975 - الحسن بن علي بن شعيب : الجوهري ، من مشايخ الصدوق ، ترضى عليه في الأمالي - مجهول - . 2969
- 2968 - 2976 - الحسن بن علي بن شعيب : الصائغ ، المعروف ، بأبي صالح ، روى في التهذيب ج 6 ح 147 - مجهول - .

الحسين بن الحسن الحميري .

مستدركات علم رجال الحديث للشاهرودي (3/3) .
4 - الحسين بن الحسن الحيري : لم يذكروه . وقع في طريق الصدوق ، عن عيسى بن محمد العلوي ، عنه ، عن عمرو بن جميع حديث تفسير قوله تعالى : ( فأما إن كان من المقربين ) - الآيات ، في أهل الولاية والعداوة . كتاب الايمان ص 105 ، وجد ج 68 / 9 . وفي كمال الدين ج 1 باب 22 عنه ، عنه - ووصفه بالحميري بدل الحيري - عن الحسن بن الحسين العرني ، عن عمرو بن جميع .


[1]أمالي الطوسي ص548 مجلس 20 حديث 4 وعنه غاية المرام ج2 ص338 رقم16.
[2]كتاب سليم ص 457 وعنه غاية المرام ج2 ص345 رقم 36.
[3]غاية المرام ج2 ص346 رقم 38 وبحار الأنوار ج37 ص 346.
[4]كمال الدين ص 239 حديث 59 وعنه غاية المرام ج2 ص363 رقم 72.
[5]باب في قول رسول الله o إنّي تارك فيكم الثّقلين كتاب الله وأهل بيتي.
[6]كمال الدين للصدوق ص 237 حديث 53 وعنه غاية المرام ج2 ص362 رقم 67







التوقيع :
قال الإمام الشافعي -رحمه الله-:
«لوددت أن الناس تعلموا هذا العلم ولا يُنسبُ إلىَّ شيءٌ منه أبدا فأوجرُ عليه ولا يحمدوني!» تهذيب الأسماء واللغات(1/53)
من مواضيعي في المنتدى
»» العضـــو رضا غلام ما هي عقيدتك بالتحديد ... !!
»» أمهات المؤمنين من أهل البيت شئتم أو أبيتم يا روافض !! ...
»» فصل الخطاب في إثبات إمامة إبن الخطاب ومنزلته
»» [ ثقة جليل القدر محب لأهل البيت ] مات [ مسود الوجه ] وكان [ خماراً ] يشرب الخمر ... !
»» تقسيم الخوارج للبشر
  رد مع اقتباس
قديم 08-08-11, 05:42 AM   رقم المشاركة : 32
تقي الدين السني
عَامَلَهُ الْلَّهُ بِلُطْفِه








تقي الدين السني غير متصل

تقي الدين السني is on a distinguished road


(15) حديث أم المؤمنين أم سلمة :

الشيخ الطوسي في أماليه قال: أخبرنا جماعة عن أبي المفضل قال: حدّثنا محمد بن جعفر الرزاز القرشي قال: حدّثنا جدّي لأمي محمد بن عيسى القيسي قال: حدّثنا إسحاق بن يزيد الطائي، قال: حدّثنا هاشم بن البريد، عن أبي سعيد التيمي، قال: سمعت أبا ثابت مولى أبي ذر (رحمه الله) يقول سمعت أم سلمة تقول: سمعت رسول الله في مرضه الذي قبض فيه يقول وقد امتلأت الحجرة من أصحابه: (أيّها النّاس أوشك أن أقبض قبضاً سريعاً فينطلق بي وقد قدّمت إليكم القول معذرةً إليكم ألا إنّي مخلّف فيكم كتاب ربّي عزّ وجل وعترتي أهل بيتي - ثم أخذ بيد علي فرفعها - فقال: هذا علي مع القرآن والقرآن مع علي خليفتان بصيران لا يختلفان لا يفترقان حتى يردا عَليّ الحوض فأسألهما ما خلّفت فيهما)(
[3]) .

قلتُ : وهذه ضعيفة لا تصح .

ثابت مولى أبي ذر .

مستدركات علم رجال الحديث للشاهرودي (2/76) .
2339 - ثابت ، مولى أبي ذر : لم يذكروه . روى الشيخ باسناده ، عن أبي سعيد التيمي ، عنه أنه شهد يوم الجمل مع مولانا أمير المؤمنين صلوات الله عليه وقاتل أعدائه قتالا شديدا بعد ما شك وزال الشك عنه ، ثم نقل ذلك لام سلمة فقالت له : أحسنت ، سمعت رسول الله يقول : على مع القرآن والقرآن معه لا يفترقان حتى يردا على الحوض . كمبا ج 6 / 725 ، وج 8 / 437 ، وجد ج 22 / 222 ، وج 32 / 206 . روايته عن أم سلمة ، عن النبي صلى الله عليه وآله : على مع الحق والحق معه . . . إلى آخره . جد ج 38 / 29 و 36 و 118 ، وكمبا ج 9 / 266 و 268 و 288 .

إسحاق بن يزيد الطائي .
ليس له ترجمة في كتب رجال الحديث عند الرافضة .

أخبرنا جماعة عن أبي المفضل قال .
جماعة من المجاهيل لا يعرف حالهم ولا من يكونوا .. !!

وللحديث بقية بحول الله .







التوقيع :
قال الإمام الشافعي -رحمه الله-:
«لوددت أن الناس تعلموا هذا العلم ولا يُنسبُ إلىَّ شيءٌ منه أبدا فأوجرُ عليه ولا يحمدوني!» تهذيب الأسماء واللغات(1/53)
من مواضيعي في المنتدى
»» عارٌ عليكم يا إباضية إستسلامكم لأبي عبد الله الأثري وأمثاله " صرخة من المجرة "
»» هل الناسخ والمنسوخ من اختراع أهل السنة يا رافضة ؟
»» الصحابي الجليل معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنهُ وشبهة التمتع
»» من يثبت أن " مجهول عند الحفاظ " لم يكذب على الإمام البخاري .. ؟
»» إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا سقط دين الرافضة
  رد مع اقتباس
قديم 08-08-11, 05:43 AM   رقم المشاركة : 33
تقي الدين السني
عَامَلَهُ الْلَّهُ بِلُطْفِه








تقي الدين السني غير متصل

تقي الدين السني is on a distinguished road


(16) حديث أبو هريرة :

الخزار القمي في الكفاية قال: حدّثنا أبو عبد الله أحمد بن محمد بن عبيد الله الجوهري، قال حدّثنا عبد الصمد بن علي بن محمد بن مكرم، قال حدّثنا الطيالسي أبو الند، عن أبي الزياد عبد الله بن ذكوان، عن أبيه عن الأعرج، عن أبي هريرة قال: سألت رسول الله عن قوله عز وجل وَجَعَلَهَا كَلِمَةً بَاقِيَةً فِي عَقِبِهِ. قال: جعل الإمامة في عقب الحسينD، يخرج من صلبة تسعة من الأئمة، ومنهم مهدي هذه الأمة. ثم قالD: لو أنّ رجلاً ضعن بين الركن والمقام ثم لقي الله مبغضاً لأهل بيتي دخل النار.

وبهذا الإسناد قال: قال رسول الله: إنَي تارك فيكم الثّقلين كتاب الله عزّ وجل من اتّبعه كان على الهدى ومن تركه كان على الضلالة، ثم أهل بيتي، أذكركم الله في أهل بيتي - ثلاث مرات - فقلت لأبي هريرة: فمن أهل بيته نساؤه؟ قال: لا، أهل بيته صلبه وعصبته، وهم الأئمة الإثنا عشر الذين ذكرهم الله في قوله وَجَعَلَهَا كَلِمَةً بَاقِيَةً فِي عَقِبِهِ (
[4])

هذه الأسانيد لا تحتاجُ لدراسة يكفيك عن من كفرهُ اعداء الله ورسولهُ وهو أبي هريرة رضي الله عنهُ , فهذه الرواية هالكة لأن الأغبياء يكفرون أبي هريرة رضي الله تعالى عنهُ .

الإيضاح للفضل بن شاذان الأزدي (260 هـ) صفحة539
ولا يذهب عليك أن الرواية الأولى مع أن راويها أبو هريرة الكذاب ينادي ببطلانها سخافة أسلوبها وبعث أبي هريرة مبشرا للناس وجعل النعلين علامة لصدقه وقد أرسل الله تعالى رسوله - صلى الله عليه وآله - مبشرا " ونذيرا " للناس وأمره أن يبلغ ما أنزل إليه من ربه ولم يجعل أبا هريرة نائبا " له في ذلك ولم يكن القوم المبعوث إليهم أبو هريرة غائبين عنه حتى يتعذر عليه أن يبشرهم بنفسه وكان الأحرى تبليغ تلك البشارة في المسجد وعند اجتماع الناس لا بعد قيامه من بين القوم وغيبته عنهم واستتاره بالحائط ولم تكن هذه البشارة مما يفوت وقته بالتأخير إلى حضور الصلاة واجتماع الناس أو رجوعه ع عن الحائط وكيف جعل النعلين علامة " لصدق أبي هريرة مع أنه يتوقف على العلم بأنهما نعلا رسول الله صلى الله عليه وآله وقد جاز أن لا يعلم ذلك من يلقاه أبو - هريرة فيبشره وإذا كان ممن يظن الكذب بأبي هريرة أمكن أن يظن أنه سرق نعلي رسول الله صلى الله عليه وآله فلا يعتمد على قوله ( إلى آخر ما قال في الطعن على الخبر فمن أراده فليطلبه من هناك ) ومن أراد ملاحظة الحديث في شرح ابن الحديد فليراجع أوائل الجزء الثاني عشر فإن هذا الجزء بأسره في ترجمة عمر لأن الجزء مصدر بكلام لأمير المؤمنين علي ع وهو " لله بلاد فلأن فقد قوم الأود وداوى العمد وأقام السنة وخلف الفتنة ذهب نقي الثوب قليل العيب أصاب خيرها وسبق شرها أدى إلى الله طاعته واتقاه بحقه رحل وتركهم في طرق متشعبة لا يهتدى بها الضال ولا يستيقن المهتدي " والجزء الثاني عشر بتمامه شرح الكلام وذلك أن ابن أبي الحديد صرح بأنه وجد تصريح الرضي جامع نهج البلاغة بأن المراد بالموصوف في الكلام عمر بن الخطاب فجعل الجزء في شرحه وخاض في ترجمة هذا الخليفة بما في وسعه فصار الجزء ترجمة له فمن أراد ترجمته بأحسن وجه فليراجع هناك والحديث المشار إليه في أوائل الجزء ( أنظر ص 108 من المجلد الثالث من الشرح من طبعة مصر سنة 1329 ) . وهذه تكفي في رأي الرافضة في أحد أخيار الصحابة أبي هريرة ويروون عنهُ رواية الثقلين لله العجب دين خرافي عجيب رهيب لم نرى مثله في حياتنا .

([1])باب في قول رسول الله o إنّي تارك فيكم الثّقلين كتاب الله وأهل بيتي.
([2])كمال الدين للصدوق ص 237 حديث 53 وعنه غاية المرام ج2 ص362 رقم 67..
([3])أمالي الطوسي ص478 مجلس 17 حديث 14 وعنه غاية المرام ج2 ص358 رقم54.
([4])كفاية الأثر الخزاز القمي ص 86 – 87 باب ماجاء عن أبي هريرة من النصوص.

وللحديث بقية .






التوقيع :
قال الإمام الشافعي -رحمه الله-:
«لوددت أن الناس تعلموا هذا العلم ولا يُنسبُ إلىَّ شيءٌ منه أبدا فأوجرُ عليه ولا يحمدوني!» تهذيب الأسماء واللغات(1/53)
من مواضيعي في المنتدى
»» إلي الإباضية / من أين أخذتم إعتقادكم .. ؟
»» الرد على شبهة [ طعن آحاد رجال السنة في زوجات الأنبياء بالزنا أو الريب فيهن ]
»» وَتَقَطَّعَتْ بِهِمُ الأَسْبَابُ
»» تسديد الملك الوهاب في الذب عن محمد بن عبد الوهاب
»» إلي ياسر الخبيث أدعوك للمباهلة في البالتك أوصلوا رسالتي له
  رد مع اقتباس
قديم 08-08-11, 05:43 AM   رقم المشاركة : 34
تقي الدين السني
عَامَلَهُ الْلَّهُ بِلُطْفِه








تقي الدين السني غير متصل

تقي الدين السني is on a distinguished road


(17) حديث الصحابي زيد بن أرقم :

1- الصدوق في كمال الدين قال: حدّثنا أحمد بن الحسن القطان قال: حدّثنا العباس بن الفضل المقري قال: حدّثنا محمد بن علي بن منصور قال: حدّثنا عمرو بن عون قال: حدّثنا خالد عن الحسن بن عبد الله عن أبي الضحى عن زيد بن أرقم قال: قال رسول الله: إنّي تارك فيكم الثّقلين كتاب الله وعترتي أهل بيتي فإنّهما لن يفترقا حتى يردا عَليّ الحوض (
[1]).

قلتُ : وهذه الرواية ضعيفة لا تصح .

العباس بن الفضل المقري .

مستدركات علم رجال الحديث للشاهرودي (4/305) .
7460 - العباس بن الفضل بن شاذان المقري أبو القاسم : لم يذكروه . روى الصدوق في أماليه ص 330 عن أحمد بن الحسن القطان رضي الله عنه ، عنه ، عن جعفر بن محمد بن هارون ، الحديث النبوي العلوي عليه السلام : يا علي ، من فارقك ، فقد فارقني . ومن فارقني ، فقد فارق الله عز وجل ، وكمبا ج 9 / 269 ، وجد ج 38 / 39 . وفي أمالي الصدوق ص 60 عنه ، عنه ، عن علي بن الفرات الأصبهاني ، رواية أخرى في ذم سب أمير المؤمنين عليه السلام ، وجد ج 39 / 311 ، وكمبا ج 9 / 416 . وفي الأمالي ص 283 عنه ، عنه ، عن أبي زرعة ، الحديث النبوي صلى الله عليه وآله : ولايتي وولاية أهل بيتي أمان من النار . وفي الاكمال ج 1 / 344 عنه ، عنه ، عن محمد بن علي بن منصور ، حديث الثقلين .

أحمد بن الحسن القطان .

المفيد من معجم رجال الحديث للجواهري ص 23 .
492 - 492 - 495 - أحمد بن الحسن بن علي : بن عبدويه " ربه " أبو علي القطان من مشايخ الصدوق ، الخصال - مجهول - وهو أحمد بن الحسن القطان " المجهول الآتي 508 " .

محمد بن علي بن منصور .
لم أجد له ترجمة في كتب الرجال عند الرافضة فهو مجهول .

يتبع تتمة حديث زيد بن الأرقم .







التوقيع :
قال الإمام الشافعي -رحمه الله-:
«لوددت أن الناس تعلموا هذا العلم ولا يُنسبُ إلىَّ شيءٌ منه أبدا فأوجرُ عليه ولا يحمدوني!» تهذيب الأسماء واللغات(1/53)
من مواضيعي في المنتدى
»» الشيعة وأكذوبة محبة آل البيت تقي الدين
»» تخريج حديث كشف بيت فاطمة رضي الله عنها
»» الشيعه يتجاهلون الله سبحانه وتعالى بشكل واضح وفاضح
»» لماذا لا يوجد حديث واحد صحيح في كتب ومصادر الشيعة ؟!
»» يا رافضة هل تستطيعون اثبات إيمان مهديكم قبل اثبات وجوده ,, ؟؟
  رد مع اقتباس
قديم 08-08-11, 05:44 AM   رقم المشاركة : 35
تقي الدين السني
عَامَلَهُ الْلَّهُ بِلُطْفِه








تقي الدين السني غير متصل

تقي الدين السني is on a distinguished road



2- الصدوق في كمال الدين قال: حدّثنا محمد بن إبراهيم بن أحمد بن يونس قال: حدّثنا العباس بن الفضل عن أبي زرعة عن كثير بن يحيى أبي مالك عن أبي عوانة عن الأعمش قال: حدّثنا حبيب بن أبي ثابت عن عامر بن واثلة عن زيد بن أرقم قال: لما رجع رسول الله من حجة الوداع فنزل بغدير خم وأمر بدوحات فقم ما تحتهن ثم قال: (كأنّي قد دعيت فأجبت إنّي قد تركت فيكم الثّقلين، أحدهما أكبر من الآخر، كتاب الله وعترتي، فانظروا كيف تخلِّفوني فيهما فإنّهما لن يفترقا حتى يَردا عَليّ الحوض، ثم قال: إنّ الله مولاي وأنا مولى كل مؤمنٍ ومؤمنةٍ، ثم أخذ بيد علي بن أبي طالب ثم قال: مَن كنت وليّه فهذا علي وليّه، اللّهم والِ من والاه وعادِ من عاداه). قال: فقلت لزيد بن أرقم: وأنت سمعت من رسول الله؟ فقال: ما كان في الدوحات أحد إلا قد رآه بعينيه وسمعه بأذنيه([2]).

قلتُ : وهذا الحديث ضعيف لا يصح .

حبيب بن ابي ثابت .

ليس له ترجمة في كتب الرافضة وهو مدلس من الطبقة الثالثة عندنا .

ابي الضحى مسلم بن صبيح عن زيد بن ارقم .

مستدركات علم الرجال لعلي النمازي الشاهرودي (8/319) .
17033 - أبو الضحى العطار : هو مسلم بن صبيح الهمداني . وعن ابن حبان أنه ذكره في الثقات . روى عن زيد بن أرقم ، عن النبي صلى الله عليه وآله حديث الثقلين . ك ج 1 / باب 22 . ورواه في كتاب الإمامة والتبصرة ، عن الحسن بن عبيد الله ، عنه ، عن زيد بن أرقم . عرفنا حالهُ عندنا نحن أهل السنة والجماعة ولكن ما حالهُ عندكم أنتم إذ لم أرى ما يثبت أن الرجل من الثقات في دين القوم رغم أن الرافضي قال في مقدمة البحث الذي كتبهُ في إثبات صحة الحديث أنهُ سيعتمد على الطرق الشيعية ... !!

سليمان بن مهران الاعمش .

رجال أبي داود لأبي داود الحلي صفحة 100 .
سليمان بن مهران أبو محمد الأعمش الأسدي الكوفي مولاهم ق ( جخ ) مهمل .


العباس بن الفضل المقري .

مستدركات علم رجال الحديث للشاهرودي (4/305) .
7460 - العباس بن الفضل بن شاذان المقري أبو القاسم : لم يذكروه . روى الصدوق في أماليه ص 330 عن أحمد بن الحسن القطان رضي الله عنه ، عنه ، عن جعفر بن محمد بن هارون ، الحديث النبوي العلوي عليه السلام : يا علي ، من فارقك ، فقد فارقني . ومن فارقني ، فقد فارق الله عز وجل ، وكمبا ج 9 / 269 ، وجد ج 38 / 39 . وفي أمالي الصدوق ص 60 عنه ، عنه ، عن علي بن الفرات الأصبهاني ، رواية أخرى في ذم سب أمير المؤمنين عليه السلام ، وجد ج 39 / 311 ، وكمبا ج 9 / 416 . وفي الأمالي ص 283 عنه ، عنه ، عن أبي زرعة ، الحديث النبوي صلى الله عليه وآله : ولايتي وولاية أهل بيتي أمان من النار . وفي الاكمال ج 1 / 344 عنه ، عنه ، عن محمد بن علي بن منصور ، حديث الثقلين .


وللحديث بقية .







التوقيع :
قال الإمام الشافعي -رحمه الله-:
«لوددت أن الناس تعلموا هذا العلم ولا يُنسبُ إلىَّ شيءٌ منه أبدا فأوجرُ عليه ولا يحمدوني!» تهذيب الأسماء واللغات(1/53)
من مواضيعي في المنتدى
»» المقطع الذي أبكى تقي الدين السني بشدة
»» سوء أدب أصحاب الصادق .... !!
»» إلي الباطنية قاطبة ما الدليل على إمامة محمد بن إسماعيل النص
»» دعوى المقبالي بإضطراب حديث الجارية ( مناظرته المزعومة مع طلبة العلم في السعودية )
»» لماذا تتداوون في المستشفيات يا رافضة إن كان عندكم العلاج لكل مرضٍ مسبقاً ؟
  رد مع اقتباس
قديم 08-08-11, 05:45 AM   رقم المشاركة : 36
تقي الدين السني
عَامَلَهُ الْلَّهُ بِلُطْفِه








تقي الدين السني غير متصل

تقي الدين السني is on a distinguished road


3- الصدوق في كمال الدين قال: حدّثنا الحسن بن عبد الله بن سعيد قال: أخبرنا أحمد بن محمد بن حمدان القشيري قال: حدّثنا أبو حاتم المغيرة بن محمد بن المهلب قال: حدّثنا عبد الغفار بن محمد بن كثير الكلابي الكوفي عن جرير بن عبد الحميد عن الحسن بن عبيد الله عن أبي الضحى عن زيد بن أرقم قال: قال رسول الله: إنّي تارك فيكم .

قلتُ : وهذه الرواية ضعيفة لا تصح .

ابي الضحى مسلم بن صبيح عن زيد بن ارقم .

مستدركات علم الرجال لعلي النمازي الشاهرودي (8/319) .
17033 - أبو الضحى العطار : هو مسلم بن صبيح الهمداني . وعن ابن حبان أنه ذكره في الثقات . روى عن زيد بن أرقم ، عن النبي صلى الله عليه وآله حديث الثقلين . ك ج 1 / باب 22 . ورواه في كتاب الإمامة والتبصرة ، عن الحسن بن عبيد الله ، عنه ، عن زيد بن أرقم . عرفنا حالهُ عندنا نحن أهل السنة والجماعة ولكن ما حالهُ عندكم أنتم إذ لم أرى ما يثبت أن الرجل من الثقات في دين القوم رغم أن الرافضي قال في مقدمة البحث الذي كتبهُ في إثبات صحة الحديث أنهُ سيعتمد على الطرق الشيعية ... !!

جرير بن عبد الحميد .

المفيد من معجم رجال الحديث للجواهري ص 104.
2088 - 2087 - 2095 - جرير بن عبد الحميد : الضبي ، كوفي ، نزل الري - من أصحاب الصادق ( ع ) - مجهول - .

عبد الغفار بن محمد بن كثير الكلابي الكوفي .

مستدركات علم رجال الحديث للشاهرودي (4/305) .
7937 - عبد الغفار بن محمد بن كثير الكلابي الكوفي : لم يذكروه . وقع في طريق الصدوق في الأمالي ص 7 عن المغيرة بن محمد بن المهلب ، عنه ، عن عمرو بن ثابت ، عن جابر ، عن الباقر عليه السلام ، فضل حب النبي وآله صلوات الله عليهم . ومثله في بشارة المصطفى ص 17 . نص : عنه ، عنه ، منسوبا إلى جده ، عن إبراهيم بن حميد ، رواية مجيء نعثل اليهودي عند النبي صلى الله عليه وآله ، وهو حديث شريف في الفضائل و النصوص . كمبا ج 19 / 139 ، وجد ج 36 / 283 .

المغيرة بن محمد بن المهلب .
لم أجد لهُ ترجمة في الكتب الرجالية عند الرافضة .

أحمد بن محمد بن حمدان القشيري .
هذا تصحيف ففي مستدركات علم الرجال للنمازي الشاهرودي المعنون بإسم عمر بن محمد بن حمدان القشيري وقد قال النمازي في كتابه مستدركات علم رجال الحديث " لم يذكوره " وفي الرواية تصحيف وعلى سبيل القبول فأحمد مجهول .

4- الصدوق في كمال الدين قال: حدّثنا أبي (رضي الله عنه) قال: حدّثنا علي بن محمد بن قتيبة قال: حدّثنا الفضل بن شاذان قال: حدّثنا إسحاق بن إبراهيم عن جرير عن الحسن بن عبيد الله عن أبي الضحى عن زيد بن أرقم عن النبيقال: إنّي تارك فيكم الثّقلين كتاب الله وعترتي أهل بيتي فإنّهما لن يفترقا حتى يردا عليّ الحوض)([4]).

قلتُ : هذه الرواية ضعيفة لا تصح .

جرير بن عبد الحميد .

المفيد من معجم رجال الحديث للجواهري ص 104.
2088 - 2087 - 2095 - جرير بن عبد الحميد : الضبي ، كوفي ، نزل الري - من أصحاب الصادق ( ع ) - مجهول - .

علي بن محمد بن قتيبة .

المفيد من معجم رجال الحديث للجواهري ص 132 .
2 - أقول : علي بن محمد بن قتيبة مجهول .

5- الصدوق في كمال الدين قال: حدّثنا محمد بن عمرو قال: حدّثني عبد الله بن يزيد أبو محمد البجلي قال: حدّثنا محمد بن طريف قال: حدّثنا أبو فضيل عن الأعمش عن عطية عن أبي سعيد عن حبيب بن أبي ثابت عن زيد بن أرقم قال: قال رسول الله: إنّي قد دعيت وأجبت وإنّي تارك فيكم الثّقلين، أحدهما أعظم من الآخر، كتاب الله عزّ وجل حبل ممدود من السماء إلى الأرض وعترتي أهل بيتي، فإنّهما لن يزالا أبداً حتى يردَا عليّ الحوض، فانظروا كيف تخلِّفوني فيهما (
[5]) .

قلتُ : وهذه الرواية ضعيفة لا تصح .

حبيب بن أبي ثابت .
ليس له ترجمة في كتب رجال الحديث عند الرافضة .

سليمان بن مهران الاعمش .



رجال أبي داود لأبي داود الحلي صفحة 100 .
سليمان بن مهران أبو محمد الأعمش الأسدي الكوفي مولاهم ق ( جخ ) مهمل .

عطية العوفي .
مجهول كما في المفيد من معجم رجال الحديث وقد تقدم .

وللحديث بقية وحديث عبد الله بن عباس .







التوقيع :
قال الإمام الشافعي -رحمه الله-:
«لوددت أن الناس تعلموا هذا العلم ولا يُنسبُ إلىَّ شيءٌ منه أبدا فأوجرُ عليه ولا يحمدوني!» تهذيب الأسماء واللغات(1/53)
من مواضيعي في المنتدى
»» هدية إلي صبية الحك / أحد أصحاب معاوية يروي حديث [ سيدا شباب أهل الجنة ] فماذا تقولون
»» كتاب والله وعترتي أم كتاب الله وسنتي من كتب الرافضة
»» إلي الإباضية نريدُ حديث صحيح يثبتُ أن مرتكب الكبيرة في النار من [ كتبكم ]
»» سلسلة الدفاع عن شيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب / شبهة تكفيره عموم الناس 1
»» تخريج حديث " كشف بيت فاطمة " رداً على أهل البدع والأهواء
  رد مع اقتباس
قديم 08-08-11, 06:35 PM   رقم المشاركة : 37
تقي الدين السني
عَامَلَهُ الْلَّهُ بِلُطْفِه








تقي الدين السني غير متصل

تقي الدين السني is on a distinguished road


(18) (19) عبد الله بن عباس والفضل بن عباس وأمير المؤمنين:

الشيخ المفيد في أماليه قال: أخبرني أبو حفص عمر بن محمد الصيرفي قال: أخبرني جعفر بن محمد الحسني قال: حدّثنا عيسى بن مهران قال: أخبرنا يونس بن محمد قال: حدّثنا عبد الرحمن بن الغسيل قال: أخبرني عبد الرحمن بن خلاء الأنصاري عن عكرمة عن عبد الله ابن عباس قال: إن علي بن أبي طالب والعباس بن عبد المطلب والفضل بن العباس دخلوا على رسول الله في مرضه الذي قبض فيه فقالوا: يا رسول الله هذه الأنصار في المسجد تبكي ورجالها ونساؤها عليك فقال: وما يبكيهم؟ قالوا: يخافون أن تموت، فقال: (إعطوني أيديكم، فخرج في ملحفة وعصابة حتى جلس على المنبر فحمد الله وأثنى عليه ثم قال: أمّا بعد أيّها الناس، فما تنكرون من موت نبّيكم ألم أنع إليكم وتنع إليكم أنفسكم؟ ! لو خلّد أحد قبلي ثم بعثه الله لخلدت فيكم، ألا إنّي لاحق بربّي، وقد تركت فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلّوا، كتاب الله تعالى بين أظهركم تقرؤونه صباحاً ومساءً فلا تنافسوا ولا تحاسدوا ولا تباغضوا، وكونوا إخواناً كما أمركم الله، وقد خلّفت فيكم عترتي أهل بيتي، وأنا أوصيكم بهذا الحي من الأنصار فقد عرفتم بلاهم عند الله عزّ وجل وعند رسوله وعند المؤمنين، ألم يوسعوا في الديار ويشاطروا الثّمار ويؤثروا وبهم خصاصة فمن ولي منكم يضر فيه أحد وينفعه فليقبل من محسن الأنصار، وليتجاوز عن مسيئهم). وكان آخر مجلس جلسة حتى لقي الله عزّ وجل(
[6]) .

قلتُ : وهذه الرواية ضعيفة لا تصح .

عبد الله بن عباس رضي الله تعالى عنهُ .

ولقد تداولت الشيعة أنباء هذه "الأسطورة" في المعتمد من كتبها، فسجلوا ذلك في أول كتاب ظهر لهم وهو كتاب سليم بن قيس [انظر: كتاب سليم بن قيس: ص74-75 ] ، ثم تتابعت كتبهم في تقرير ذلك وإشاعته وعلى رأسها الكافي [ الكليني / الكافي : 2/244 ] أوثق كتبهم الأربعة ، ورجال الكشي [ رجال الكشي : ص6، 7، 8، 9، 11 ] عمدتهم في كتب الرجال ، وغيرها من مصادرهم كتفسير العياشي [ تفسير العياشي : 1/199 ] ، والبرهان [ هاشم البحران/ البرهان : 1/319 ] ، والصافي [ محسن الكاشاني / الصافي : 1/389 ] ، وتفسير نور الثقلين [ الحويزيني / نور الثقلين : 1/396 ] ، والاختصاص [ المفيد / الاختصاص : ص4-5 ] ، والسرائر [ ابن إدريس / السرائر : ص468 ] ، وبحار الأنوار [ بحار الأنوار : 22/345 ، 351 ، 352 ، 440 ] .

وفي رجال الكشي : " اللهم العن ابني فلان واعم أبصارهما ، كما عميت قلوبهما.. واجعل عمى أبصارهم دليلاً على عمى قلوبهما " [رجال الكشي : ص53 ] . وعلق على هذا شيخهم حسن المصطفوي فقال : " هما عبد الله بن عباس وعبيد الله بن عباس " [ رجال الكشي : ص53 (الهامش) ] .ا.هـ. فهذا شيخكم في تعليقه على رجال الكشي يثبت أن المراد هو عبد الله بن عباس وعبيد الله بن عباس , فهل هناك طعن صريح أكثر من هذا الطعن بأهل البيت رضي الله عنهم ...

قبل التعليق على تضعيف " محمد بن سنان " فالغريب أن هذا الراوي لهُ أكثر من رواية في أوثق كتبكم وهو كتاب الكافي , فكيف يروي في كتاب الكافي كل هذه الروايات وهو ضعيف , بل " كذاب " كما إتهمه بذلك الفضل بن شاذان , فهل يعتمد الكُليني على الهالكين إلي هذه الدرجة , ولماذا أخرج له الكليني في كتابه الكافي إن كان بهذا " الضعف " أيها البروبر فهل لك أن تفسر لنا هذا .

الفهرست الشيخ الطوسي ص5 .
35 - محمد بن سنان ، عده العلامة في الإجازة من مشايخه من العامة .

خلاصة الأقوال للعلامة الحلي ص391.
[ ] 17 - محمد بن سنان - بالسين المهملة ، والنون قبل الألف وبعدها - أبو جعفر الزاهري ، من ولد زاهر مولى عمرو بن الحمق الخزاعي ، وكان أبو عبد الله بن عياش يقول : حدثنا أبو عيسى محمد بن أحمد بن محمد بن سنان ، قال : هو محمد بن الحسن بن سنان مولى زاهر ، توفي أبوه الحسن وهو طفل ، وكفله جده سنان فنسب إليه . وقال ابن الغضائري : أبو جعفر الهمداني - بالدال المهملة - مولاهم ، هذا أصح ما نسب إليه . وقد اختلف علماؤنا في شأنه ، فالشيخ المفيد رحمه الله قال : انه ثقة ، واما الشيخ الطوسي رحمه الله فإنه ضعفه ، وكذا قال النجاشي ، وابن الغضائري قال : انه ضعيف غال لا يلتفت إليه ، وروى الكشي فيه قدحا عظيما ، وأثنى عليه أيضا . قلتُ : يروي فيه القدح ثم يثني عليه .. غريب هذا العلم في دينكم يا رافضة بل هذه التناقضات عند علماء الجرح والتعديل في دينكم لا يمكن أن يغفل عنها بشر فالله المستعان .

والوجه عندي التوقف فيما يرويه ، فان الفضل بن شاذان رحمه الله قال في بعض كتبه : ان من الكذابين المشهورين ابن سنان ، وليس بعبد الله ، ورفع أيوب بن نوح إلى حمدويه دفترا فيه أحاديث محمد بن سنان ، فقال : ان شئتم ان تكتبوا ذلك فافعلوا ، فاني كتبت عن محمد بن سنان ، ولكني لا أروي لكم عنه شيئا ، فإنه قال قبل موته : كل ما حدثتكم به لم يكن لي سماعا ولا رواية ، وانما وجدته . !!!!!!!!! لله العجب ما هذه الحال التي يتقلب فيها الرجل في كتبكم بهذه الطريقة ..!

إكليل المنهج في تحقيق المطلب الخرساني صفحة 251 .
[ 430 ] زياد بن المنذر [ أبو الجارود الهمداني ] قوله : ( زيدي المذهب ) . مضى في الإكليل في عنوان البترية ذكر منه ، ولعله يقول بإمامة أبي عبد الله ( عليه السلام ) كما يظهر من آخر الترجمة " جع " . قوله : ( أصحابنا يكرهون [ ما رواه محمد بن سنان عنه ] ) . لعله وجدوا فيما يروي عنه محمد بن سنان مشتملا على التخليط ونحوه ، وأما ما رواه محمد عنه نقي واضح الدلالة موافق للقواعد الشرعية " جع " . فتأمل النصوص في الكلام حول رواية محمد بن سنان , وكون روايتهُ عن أبي الجارود وأبي الجارود في دينكم ضعيف ولكنهم علقوا على كون روايته ضعيفة فتأمل يا بروبر .

إكليل المنهج في تحقيق المطلب للخرساني صفحة 419 .
وقد استبان مما ذكرنا أن المذكورات في كتب الرجال من الاصطلاحات ليست بذاك ، وقد يقال في مقام الطعن على بعض : إنه يروي عن الضعفاء أو يعلق الإسناد بالإجازات أو نحو ذلك ، ومن المعلوم أنه لا يوجب قدحا على ما زعموا ، ألا ترى أن الثقات يروون عن محمد بن سنان مثلا كما ذكر في ترجمته ، فمن جعل ابن سنان ثقة مستقيم الرأي لزوال اضطرابه جعل ذلك تقوية في الاعتماد عليه ، ومن جعله ضعيفا فاسد الرأي يصح له أن يقول في حق الثقات الراوين عنه أنهم يروون عن الضعفاء لروايتهم عن ابن سنان . قلتُ : وشهد شاهدٌ من أهلها فرواية محمد بن سنان مقبولة .

إكليل المنهج في تحقيق المطلب للخرساني صفحة 419 .
هذا هو الذي يروي الكليني عنه بواسطة في باب ما يهدى إلى الكعبة : محمد بن يحيى ، عن بنان بن محمد ، عن موسى بن القاسم ( 3 ) ، وفي ترجمة محمد بن سنان : وجدت بخط أبي عبد الله الشاذاني أني سمعت العاصمي يقول : إن عبد الله بن محمد بن عيسى الأسدي الملقب ببنان قال : كنت مع صفوان بن يحيى بالكوفة في منزل إذ دخل علينا محمد بن سنان ( 4 ) . وبنان هذا أيضا الذي وقع في أسناد الكليني ، وعلى كل حال ليس هو المذكور في قسم الضعفاء ، ولم يكن هذا المقام محل هذا التحقيق ، واللائق بالمقام أن يقول : بنان هذا حاله غير معلوم ، والعلامة لم يذكر هذا في القسمين لأن " صه " وضعه لإيراد الممدوحين والمذمومين " جع " .

إكليل لمنهج في تحقيق المطلب للخرساني صفحة 419 .
وفيه دلالة على أن محمد بن سنان هذا يروي عن الصادق ( عليه السلام ) ، ومن أصحابنا من ينسب الراوي لأمثال هذه الرواية إلى الغلو ، ومعلوم أن مثل ذلك دون معجزات نبينا ( صلى الله عليه وآله ) " جع " . قوله : ( فالشيخ المفيد رحمه الله قال : إنه ثقة ) . فهو ثقة في دينكم ولا يمكن الطعن فيه بأي شكل من الأشكال فلله المشتكى , حالكم والله يرثى لهُ فالله تعالى المستعان .

أما الرواية الثانية وفيها جعفر بن معروف .

الفهرست لشيخ الطائفة الطوسي ص405 .
[ 6041 ] 6 - جعفر بن معروف ، يكنى أبا محمد ، من أهل كش ، وكيل ، وكان مكاتبا .

رجال إبن الغضائري لأبن الغضائري ص46 .
[ 26 ] - 5 - جعفر بن معروف ، أبو الفضل ، السمرقندي . يروي عنه العياشي كثيرا . كان في مذهبه ارتفاع . وحديثه يعرف تارة ، وينكر أخرى . ( 5 ) فالرجل يتوقف في روايتهِ والغريب يا بروبر أنكم لا تفقهون دينكم فلا أدري هل علينا أن نعلمكم دينكم يا بني أصلحك الله تعالى وهداك .. !!!

إكليل المنهج في تحقيق المطلب للخرساني ص156 .
[ 220 ] جعفر بن معروف لا يخفى أنه لا وجه لذكر العلامة جعفر بن معروف في القسم الأول ( 5 ) ، والظاهر أنه سقط من قلم العلامة لفظ " وكيل " واعتماده على وجودها وإفادتها التوثيق ، وفيه تأمل ، ذكرنا وجهه في موضع مما كتبناه " م د " . ويأتي ذكر منه في فوائد المصنف على الحاشية على عنوان زرارة ، ولعله كان وكيلا للأبواب لأنه لم يرو عن الأئمة ( عليهم السلام ) ، والظاهر أن الوكالة تفيد التوثيق كما يظهر من ترجمة خيران الخادم " جع " . قوله : ( ثم في القسم الثاني ) . لا وجه لسوق الكلام على هذا الوجه ، بل كان الأولى أن يذكر كل واحد على حدة تحت عنوان كما فعل في نقد الرجال ( 1 ) " جع " . قوله : ( كما نقل " د " ) . في نقد الرجال : جعفر بن معروف يكنى أبا محمد من أهل كش وكيل وكان مكاتبا " لم ، جخ " ( 2 ) " جع " . إذاً فالوكالة عند الخرساني تفيد التوثيق , فهل هناك كلام بعد علمائكم يا بني أصلحك الله تعالى , فلله الحمد والمنة عقيدتكم هشة .

عكرمة مولى بن عباس .

* قال الكشي عكرمة مولى ابن عباس :
[ حدثنا محمد بن مسعود ، قال: حدثني ابن ارداد ( ازداد ) بن المغيرة ، قال : حدثني الفضل بن شاذان ، عن ابن أبي عمير ، عن حماد بن عيسى ، عن حريز ، عن زرارة ، قال : قال أبو جعفر: لو أدركت عكرمة عند الموت لنفعته ، قيل لابي عبد الله عليه السلام بماذا ينفعه ؟ قال : كان يلقنه ما أنتم عليه فلم يدركه أبو جعفر ولم ينفعه.
قال الكشي : وهذا نحو ما يروي : ( لو اتخذت خليلا لاتخذت فلانا خليلا ) :
لم يوجب لعكرمة مدحا بل أوجب ضده ] ([1]).
* قال العلامة الحلي :
[ عكرمة مولى ابن عباس : ليس على طريقنا ، ولا من اصحابنا ] ([2]).
* قال ابو داود الحلي :
[ عكرمة مولى ابن عباس ( كش ) ضعيف ] ([3]).
* قال الشيخ حسن صاحب المعالم :
[ عكرمة مولى ابن عباس : ورد حديث يشهد بانه على غير الطريق ، وحاله في ذلك ظاهر لا يحتاج الى اعتبار رواية ] ([4])


* قال السيد علي الميلاني في ترجمته :
1 - إنه كان يرى رأي الخوارج وكان داعية إليه ، وقد أخذ كثيرون من أهل أفريقية رأي الصفرية من عكرمة .


قال الذهبي : قد تكلم الناس في عكرمة لأنه كان يرى رأي الخوارج .


2 - وكان يطعن في الدين ، ويستهزئ بالأحكام ، فقد نقلوا عنه قوله : إنما أنزل الله متشابه القرآن ليضل به . وقال في وقت الموسم : وددت أني اليوم بالموسم وبيدي حربة فأعترض بها من شهد الموسم يمينا وشمالا . ووقف على باب مسجد النبي وقال : ما فيه إلا كافر .


3 - وكان كذابا ، حتى أوثقه علي بن عبد الله بن عباس على باب كنيف الدار، فقيل له : تفعلون هذا بمولاكم ؟ ! فقال : إن هذا يكذب على أبي . واشتهر قول عبد الله ابن عمر لمولاه نافع : اتق الله ، لا تكذب علي كما كذب عكرمة على ابن عباس .


وعن ابن سيرين ، ويحيى بن معين ، ومالك ، وجماعة غيرهم : كذاب .


4 - وعكوفه على أبواب الأمراء للدنيا مشهور ، حتى قيل له : تركت الحرمين وجئت إلى خراسان ؟ ! فقال : أسعى على بناتي . وقال لآخر : قدمت آخذ من دنانير ولاتكم ودراهمهم .


5 - ولأجل هذه الأمور وغيرها ترك الناس جنازته ، فما حمله أحد ، وأكتروا له أربعة رجال من السودان ([5]).


* قال اية الله جعفر سبحاني في كتابه ( اهل البيت سماتهم وحقوقهم ) وهو يرد رواية عكرمة التي يثبت من خلالها ان اية : }إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً { (الأحزاب: من الآية33).


انما نزلت بحق ازواج النبي صلى الله عليه وسلم ، فتحت عنوان ( عكرمة من الخوارج لا قيمة لقوله ) ، قال :[ والاسف ان المفسرين نقلوا أقواله وأرسلوها ولم يلتفتوا الى ان الرجل كذاب على مولاه وعلى المسلمين ، فواجب على عشاق الكتاب العزيز وطلاب التفسير تهذيب الكتب عن اقواله واراء ذلك الدجال ومن يحذو حذوه ] ([6]) .


([1])[ معجم رجال الحديث / السيد الخوئي ج 12 ص 177 ]
([2])[ خلاصة الاقوال / العلامة الحلي ص 383 ] [ جامع الرواة / محمد علي الاردبيلي ج1 ص 540 ] [طرائف المقال / السيد علي البروجردي ج2 ص 32 ]
([3])[ رجال ابو داود / ابو داود الحلي ص 258 ]
([4])[ التحرير الطاووسي / الشيخ حسن صاحب المعالم ص 436 ]
([5]) [ الرسائل العشر / السيد علي الميلاني ص 33 ] [ مجلة تراثتا / مؤسسة ال البيت ج12 ص 119 ] [ نفحات الازهار / علي الميلاني ج12 ص 239 ] [ محاظرات في الاعتقادات / السيد علي الميلاني ج1 ص 59 ] [ اية التطهير / السيد علي الميلاني ص 16 ] [ نظرة عابرة الى الصحاح الستة / عبد الصمد شاكر ص 56 ] [ اضواء على الصحيحين / الشيخ محمد صادق النجمي ص 89 ]
([6])[ اهل البيت سماتهم وحقوقهم / جعفر سبحاني ص 40].

عبد الرحمن بن خلاء الأنصاري .
7663 - عبد الرحمن بن خلاد الأنصاري : لم يذكروه . يأتي في عبد الرحمن بن الغسيل . المستدركات للنمازي الشاهرودي .

عبد الرحمن بن الغسيل .

مستدركات علم رجال الحديث للشاهرودي (4/305) .
7742 - عبد الرحمن بن الغسيل : لم يذكروه . روى يونس بن محمد ، عنه ، عن عبد الرحمن بن خلاد الأنصاري ، عن عكرمة . أمالي المفيد مج 6 .

وللحديث بقية بحول الله وقوتهِ.






التوقيع :
قال الإمام الشافعي -رحمه الله-:
«لوددت أن الناس تعلموا هذا العلم ولا يُنسبُ إلىَّ شيءٌ منه أبدا فأوجرُ عليه ولا يحمدوني!» تهذيب الأسماء واللغات(1/53)
من مواضيعي في المنتدى
»» طعن الرافضة في سيد الخلق محمد صلى الله عليه وسلم
»» الرؤية في الآخرة ....!!
»» إلي الإباضية / من أين أخذتم إعتقادكم .. ؟
»» الفضيحة الثانية محب الولاية عمر وأبي بكر من أهل البيت !!
»» كفار ومذاهبهم مضطربه ولكنهم ثقات
  رد مع اقتباس
قديم 08-08-11, 06:36 PM   رقم المشاركة : 38
تقي الدين السني
عَامَلَهُ الْلَّهُ بِلُطْفِه








تقي الدين السني غير متصل

تقي الدين السني is on a distinguished road


(20) (21) (22) الصحابة: عمار بن ياسر والمقداد وإبن مسعود :

و أبو ذر وحذيفة بن اليمان وامير المؤمنين مضت رواياتهم
الصدوق في الخصال قال: حدّثنا محمد بن الحسن بن سعيد الهاشمي الكوفي بالكوفة قال: حدّثنا فرات بن إبراهيم بن فرات الكوفي قال: حدّثني عبيد بن كثير قال: حدّثنا يحيى ابن الحسن، وعباد بن يعقوب، ومحمد بن الجنيد قالوا: حدّثنا أبو عبد الرحمن المسعودي، قال: ؟ الحارث بن حصيرة، عن الصخر بن الحكم الفزاري، عن حيان ابن الحارث الأزدي، عن الربيع بن جميل الضبي عن مالك بن ضمرة الرواسي قال: لما سير أبو ذر (رحمه الله) اجتمع أبو ذر وعلي بن أبي طالب والمقداد بن الأسود وعمار بن ياسر وحذيفة بن اليمان وعبد الله بن مسعود، فقال أبو ذر حدّثوا حديثاً نذكر به رسول الله ونشهد له وندعوا له ونصدقه بالتوحيد. فقال علي: لقد علمتم ما هذا زمان حديثي قالوا: صدقت قال: حدّثنا يا حذيفة قال: لقد علمتم أنّي سئلت المعضلات وخبرتهن لم أسأل عن غيرها قالوا: صدقت قالوا حدّثنا يا ابن مسعود قال: لقد علمتم أنّي قد قرأت القرآن لم أسأل عن غيره، ولكن أنتم أصاحب الحديث قالوا: صدقت قال: حدّثنا يا مقداد قال: لقد علمتم أنّي إنّما كنت صاحب الفتيا لا أسأل عن غيرها، ولكن أنتم أصحاب الحديث فقالوا: صدقت فقالوا: حدّثنا يا عمار فقال: لقد علمتم أنّي رجل نسي لا أذكر فأذكر، فقال أبو ذر (قدّس سرّه): فأنا أحدّثكم بحديث قد سمعتموه ومن سمعه منكم قال: قال رسول الله: (ألستم تشهدون أنّ لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله وأنّ الساعة آتية لا ريب فيها وأنّ الله يبعث من في القبور وأنّ البعث حق والنار حق وأنّ الجنة حق قالوا؟ نشهد قال: فأنا معكم من الشاهدين. ثم قال: ألستم تشهدون أنّ رسول الله قال: شرّ الأوّلين والآخرين إثنا عشر ستة من الأوّلين وستّة من الآخرين، ثم سمّى الستّة من الأوّلين، ابن آدم الذي قتل أخاه، وفرعون وهامان وقارون والسامري والدّجال إسمه في الأوّلين ويخرج في الآخرين، وأمّا الستّة من الآخرين: فالعجل وهو نعثل، وفرعون وهو معاوية، وهامان هذه الأمّة وهو زياد، وقارونها وهو سعيد، والسامريّ وهو أبو موسى الأشعري عبد الله بن قيس لأنّه قال كما قال سامري قوم موسى: لا مساس ... إلخ .

قلتُ : وهذه الرواية ضعيفة جداً .

عبيد بن كثير بن محمد .

قال أخي الحبيب [ ما يهزك ريح ] في شبكة الدفاع عن السنة في تعليقه على هذه الرواية : " [ 620 ] عبيد بن كثير بن محمد وقيل: عبيد بن محمد بن كثير بن عبد الواحد بن عبد الله بن شريك بن عدي، أبو سعيد العامري الكلابي الوحيدي، واسم الوحيد عامر بن كعب بن كلاب، وعبد الله بن شريك هو الذي هو جد جد عبيد روى عن علي بن الحسين و أبي جعفر عليهما السلام، وكان يكنى أبا المحجل وكان عندهما وجيها مقدما. و عبيد كوفي، طعن أصحابنا عليه وذكروا أنه يضع الحديث. له كتاب يعرف بكتاب التخريج في بني الشيصبان، وأكثره موضوع مزخرف، والصحيح منه قليل، رواه أبو عبد الله بن عياش عن أبي الحسين عبد الصمد بن علي بن مكرم الطستي قال: قرأته على عبيد. وله كتاب الفضائل، وكتاب المعرفة. [ و ] توفى عبيد في شهر رمضان سنة أربع وتسعين ومائتين " إنتهى نصُ كلامه وفقه الله تعالى لكل خير ونفع الله بعلمهِ .

خلاصة الاقوال للعلامة الحلي ص 380 .
[ ] 16 - عبيد بن كثير - بالثاء المنقطة فوقها ثلاث نقط - ابن محمد ، وقيل : عبيد بن محمد بن كثير بن عبد الواحد بن عبد الله بن شريك العامري الوحيدي الكلابي ، أبو سعيد . طعن أصحابنا فيه ، وذكروا انه كان يضع الحديث مجاهرة ، ولا يحتشم الكذب الصراح ، وأمره مشهور ، وعبد الله بن شريك جد جده يكنى أبا المحجل ، روى عن زين العابدين والباقر ( عليهما السلام ) ، وكان عندهما وجيها مقدما .

رجال إبن داود الحلي لأبن داود الحلي ص 251 .
294 - عبيد بن كثير بن محمد وقيل عبيد بن محمد بن كثير العامري الكلابي الوحيدي يكني أبا المحجل ( غض ) طعن أصحابنا عليه وذكروا أنه يضع الحديث . قد يقول القائل أن كتاب إبن الغضائري لا يصح إلي مؤلفهِ فنرد عليه بان نقول ....

الكتاب: رجال ابن الغضائري
المؤلف: أحمد بن الحسين الغضائري الواسطي البغدادي
الجزء:
الوفاة: ق ٥
المجموعة: أهم مصادر رجال الحديث عند الشيعة
تحقيق: السيد محمد رضا الجلالي
الطبعة: الأولى
سنة الطبع: ١٤٢٢ - ١٣٨٠ش
المطبعة: سرور
الناشر: دار الحديث
ردمك: ٩٦٤-٧٤٨٩-٠٩-٩
ملاحظات: الرجال لإبن الغضائري - أحمد بن الحسين الغضائري الواسطي البغدادي (ق٥) / دار الحديث للطباعة والنشر - قم - شارع آية الله المرعشي النجفي - قرب ساحة الشهداء / الهاتف : ٧٧٤١٦٥ ، ٧٧٤٠٥٢٣ - ص . ب : ٤٤٦٨ / ٣٧١٨٥ .

اختفاء الكتاب طيلة قرنين (٤٥٠ ه‍ وحتى ٦٤٤ ه‍) لا يشكل عقبة في تصحيح نسبته:أولا، لأن الفترة تلك تعد من أظلم الفترات في تاريخ التراث الشيعي، والتي قلت عنها المصادر والأخبار، وما يوجد منها لا يكشف عن جهود كثيرة، إلا الأعمال العظيمة التي تمكنت من الظهور، رغم الضباب والتعتيم، فاخترقتها كالشمس في رائعة النهار، وهي قليلة تعد بالأصابع.

كما أن اعتماد مثل العلامة الحلي - الفقيه الأعظم، والرجالي الأكبر، والمحدث الأعلم في عصره - على النسخة وما فيها، دليل قطعي على صحة النسبة ووصولها إليه بطرق صحيحة مأمونة، كما هو شأن سائر مصادره المعروفة.

ولا دليل على أنه أخذها عن أستاذه السيد ابن طاووس، الذي صرح بأنه ليس له طريق إلى النسخة، وإنما أخذها وجادة، مع أن الوجادة تلك - وفي عصر قريب من المؤلف - لا بد أن تكون معتبرة عند السيد، بحيث أطلق النسبة، واستخرج النصوص، وسجلها في كتاب رجاله منسوبة إلى الغضائري.

أن الكتاب ثابتٌ ، وابن الغضائري نقّاد ، وقوله يُقدم على قول الطوسي والنجاشي ، وهذا قول السيستاني .

مرجع الشيعة الإثنى عشرية المعاصر علي السيستاني يعتمد على أحكام ابن الغضائري في الرجال ويعتبرها مقدمة ً حتى على رأي النجاشي وشيخ الطائفة الطوسي ، فقد جاء في سيرته الذاتية في موقعه الرسمي : ( وله آراء خاصة يخالف بها المشهور مثلاً ما اشتهر من عدم الاعتماد بقدح ابن الغضائري، أما لكثرة قدحه أو لعدم ثبوت نسبة الكتاب إليه. فإن سيدنا الأُستاذ لايرتضي ذلك، بل يري ثبوت الكتاب، وإن ابن الغضائري هو المعتمد في مقام الجرح والتعديل أكثر من النجاشي والشيخ وأمثالهما ) .

http://www.sistani.org/local.php?modules=nav&nid=1#bm4

أشار جعفر السبحاني إلى قبول تصنيفات ابن الغضائري المذهبية للرواة ، فقال : ( نعم ، كلامه حجة في غير هذا المجال [ أي التوثيق والتضعيف ] ، كما إذا وصف الراوي بأنه كوفي أو بصري أو واقفي أو فطحي أو له كتب ) كليات في علم الرجال [ ص 103 ] . وبهذا يتبين أن الكتاب صحيح نسبتهُ إلي إبن الغضائري وتضعيفهُ معتبر فلا يصح هذا الخبر عن بكرة أبيه .

طرائف المقال لعلي البروجردي (2/7) .
6815 - عبيد بن كثير بن محمد ، وقيل بالعكس في الأب والجد ، أبو سعيد العمري الكلابي ، وفي " جش " وعبد الله بن شريك هو جد جد عبيد روى عن " ين " و " قر " عليهما السلام ، وكان يكنى أبا الحجل ، وكان عندهما وجها مقدما ، وعبيد كوفي طعن أصحابنا عليه ، وذكروا أنه يضع الحديث ، وفي " مشكا " ابن كثير العامري عنه عبد الصمد بن علي ، وهو عن " ين " و " قر " أقول : وكأن ذلك اشتباه ظاهر ، للزوم اتحاد طبقته مع جد جده ، فلا يناسب ذكره هنا كما لا يخفى .

الحسن بن سعيد الهاشمي .

مستدركات علم رجال الحديث للنمازي (3/3) .
4658 - الحسين بن محمد بن سعيد الهاشمي : لم يذكروه . وهو من مشائخ الصدوق . روى عنه في كتبه كثيرا " . منها في الأمالي مج 63 ص 244 عنه ، عن فرات بن إبراهيم بن فرات الكوفي . والعلل عنه ، عن فرات بن إبراهيم . كمبا ج 14 / 623 ، وجد ج 63 / 236 . و غير ذلك . وروى السيد عن تفسير محمد بن العباس ، عنه ، عن محمد بن البيض بن الفياض . كمبا ج 6 / 374 ، وجد ج 18 / 317 .

وللحديث بقية بحول الله وقوتهِ .







التوقيع :
قال الإمام الشافعي -رحمه الله-:
«لوددت أن الناس تعلموا هذا العلم ولا يُنسبُ إلىَّ شيءٌ منه أبدا فأوجرُ عليه ولا يحمدوني!» تهذيب الأسماء واللغات(1/53)
من مواضيعي في المنتدى
»» هدية شهر رمضان : إسكات الحمار المحتج بأثر إبن عمر [ أتنصت كأنك حمار ] ... !!
»» تكفير الرافضة لأهل السنة لعدم ايمانهم بولاية أهل البيت ....!!!!!
»» أينفي الإباضية صفة " الكلام " لله تعالى بعد هذا . !!
»» القاصمة الثانية الكرباسي البخاري حافظ عالم زاهد
»» صفعة قوية للرافضة المعصوم يفتك بقصة ارض فدك ويهدم دين شيعته
  رد مع اقتباس
قديم 08-08-11, 06:36 PM   رقم المشاركة : 39
تقي الدين السني
عَامَلَهُ الْلَّهُ بِلُطْفِه








تقي الدين السني غير متصل

تقي الدين السني is on a distinguished road


(23) (24) عن جابر بن عبد الله الأنصاري :
وسمعه أيضاً أبو أيوب الأنصاري وانس بن مالك

الشيخ في أماليه قال: أخبرنا جماعة عن أبي المفضل قال: حدّثنا الحسن بن علي بن زكريا أبو سعيد البصري قال: حدّثنا محمد بن صدقة العنبري قال: حدّثنا موسى بن جعفر عن أبيه جعفر بن محمد عن أبيه محمد بن علي عن أبيه محمد بن علي عن جابر بن عبد الله الأنصاري قال: صلّى بنا رسول الله يوما صلاة الفجر ثم انفتل وأقبل علينا يحدّثنا ثم قال: (أيّها الناس من فقد الشمس فليتمسّك بالقمر، ومن فقد القمر فليتمسّك بالفرقدين، قال: فقمت أنا وأبو أيوب الأنصاري ومعنا أنس بن مالك فقلنا: يا رسول الله من الشّمس؟ قال: أنا، فإذا هو قد ضرب لنا مثلاً فقال: إنّ الله تعالى خلقنا فجعلنا بمنزلة نجوم السماء، كلّما غاب نجم طلع نجم فأنا الشّمس فإذا ذهب بي فتمسّكوا بالقمر، قلنا: فمن القمر؟ قال: أخي ووصيّي ووزيري وقاضي ديني وأبو ولدي وخليفتي في أهلي علي بن أبي طالب، قلنا: فمن الفرقدان؟ قال: الحسن والحسين - ثم مكث ملياً - فقال: وفاطمة هي الزهرة، وعترتي أهل بيتي هم مع القرآن والقرآن معهم لا يفترقان حتى يَردا عَليّ الحوض)(
[1]) .

قلتُ : وهذه الرواية ضعيفة جداً لا يصح البتة .

قال أخي الحبيب [ ما يهزك ريح ] : " الرواية ضعيفة ففيها جماعة ولا نعلم من هم !! " وذكر الحسن بن علي بن زكريا في مشائخ ثقات : " الحسن بن علي بن زكريا العدوى البصري أبو سعيد 14 / 12، لم يذكر " صفحة 119 فبارك الله فيك .

الحسن بن علي بن زكريا .

خلاصة الأقوال للعلامة الحلي ص337 .
[ ] 16 - الحسن بن علي بن زكريا البزوفري العدوي ، من عدي الرباب ، ضعيف جدا . قال ابن الغضائري : وروى نسخة عن محمد بن صدقة ، عن موسى بن جعفر ( عليه السلام ) ، وروى عن خراش عن انس ، وأمره أشهر من أن يذكر .

رجال إبن داود لأبن داود الحلي ص 236 .
127 - الحسن بن علي بن زكريا البزوفري العدوي ( غض ) ضعيف جدا .

المفيد من معجم رجال الحديث للجواهري ص143 .
2959 - 2958 - 2966 - الحسن بن علي بن زكريا : البزوفري ، العدوي ، ضعيف جدا ، روى نسخة عن محمد بن صدقة ، عن موسى بن جعفر ( ع ) و روى عن خراش عن انس . . . ذكره ابن الغضائري ( 1 ) .

محمد بن صدقة العنبري .

المفيد من معجم رجال الحديث للجواهري ص 537 .
محمد بن صدقة العنبري : البصري أبو جعفر من أصحاب موسى والرضا ( ع ) - روى عن أبي الحسن موسى وعن الرضا ( ع ) له كتاب عن موسى بن جعفر ( ع ) قاله النجاشي - روى في كامل الزيارات - روى الشيخ في الأمالي رواية صريحة في وثاقته إلا انها ضعيفة فيتوقف في الحكم بوثاقته - روى في التهذيب ج 5 ح 157 بعنوان محمد بن صدقة البصري ولكن في الاستبصار ج 2 ح 529 محمد بن صدقة الشعيري وهو تحريف .



(25) حديث عمران بن حصين :

الخزار القمي قال أخبرنا أحمد بن محمد بن عبيد الله الحسن العطاردي، قال حدّثني جدّي عبيد الله بن الحسن، عن أحمد بن عبد الجبار العطاردي، قال حدّثنا محمد بن عبد الله الرقاشي، قال حدّثنا جعفر ابن سلمان الضبعي، عن يزيد الرشك ويقال: قيس فقير، عن مطرف بن عبد الله، عن عمران بن حصين قال: خطبنا رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلم فقال: معاشر الناس إنّي راحل عن قريب ومنطلق إلى المغيب، أوصيكم في عترتي خيراً. فقام إليه سلمان فقال: يا رسول الله أليس الأئمة بعدك من عترتك؟ قال: نعم الأئمة بعدي من عترتي عدد نقباء بني إسرائيل، تسعة من صلب الحسين، ومنا مهدي هذه الأمة، فمن تمسك بهم فقد تمسك بحبل الله، لا تعلِّموهم فإنهم أعلم منكم، واتّبعوهم فإنّهم مع الحق والحق معهم، حتى يردوا عَليّ الحوض(
[2]) .

قلتُ : وهذه الرواية ضعيفة جداً لا تصح .




أحمد بن عبد الجبار العطاردي .

مستدركات علم رجال الحديث لعلي النمازي ج1 .
1071 - أحمد بن عبد الجبار بن محمد التميمي العطاردي الكوفي : لم يذكروه . وقع في طريق الصدوق في كمال الدين ج 1 باب 12 ص 172 ح 29 عن محمد بن يعقوب الأصم ، عنه عن يونس بن بكير ، ونقله في جد ج 15 ص 144 ، وكمبا ج 6 ص 33 . قال أخي وقرة عيني [ ما يهزك ريح ] : " العطاردي والرقاشي والرشك ما وجدت لهم ترجمة !!أضف إلى ذلك أن الرواية متنها استخفافي بحت حيث يقول صلى الله عليه وسلم (لا تعلموهم فإنهم اعلم منكم ) ثم الرسول في بداية الخطبة يقول (أوصيكم في عترتي خيراً) ولو لم يقم سلمان لقلنا أن ما ذهب إليه الشيعة من عبادتهم وتقديسهم خاطئ إذ أن الرواية توصي بأهل البيت خيراً لا توصي بهم أتباعا وعبادة " .

وللحديث بقية بإذن الله تعالى .






التوقيع :
قال الإمام الشافعي -رحمه الله-:
«لوددت أن الناس تعلموا هذا العلم ولا يُنسبُ إلىَّ شيءٌ منه أبدا فأوجرُ عليه ولا يحمدوني!» تهذيب الأسماء واللغات(1/53)
من مواضيعي في المنتدى
»» الفرقان في بطلان صلاة شيعة الشيطان
»» أحدُ جهلة شبكة البق يظنُ أنهُ أمسك شيئاً على إبن خلكان
»» تِلْكَ أُمَّةٌ قَدْ خَلَتْ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَلَكُمْ مَا كَسَبْتُمْ
»» إلي الباطنية أين سند القرآن عندكم ... ؟؟
»» هل رد الإمام أحمد كل أحاديث الإمام مجاهد بسبب الإختلاط ... ؟
  رد مع اقتباس
قديم 08-08-11, 06:40 PM   رقم المشاركة : 40
تقي الدين السني
عَامَلَهُ الْلَّهُ بِلُطْفِه








تقي الدين السني غير متصل

تقي الدين السني is on a distinguished road



26) سبعون بدرياً:

سليم بن قيس عن أمير المؤمنين (ع) وشهد له سبعون بدرياً :
النعماني في الغيبة قال: ومن كتاب سليم بن قيس الهلالي: ما رواه أحمد بن محمد بن سعيد بن عقدة، ومحمد بن همام بن سهيل، وعبد العزيز وعبد الواحد إبنا عبد الله بن يونس الموصلي، عن رجالهم، عن عبد الرزاق ابن همام، عن معمر بن راشد، عن أبان بن أبي عياش، عن سليم بن قيس. وأخبرنا به من غير هذه الطرق هارون بن محمد، قال: حدّثني أحمد بن عبيد الله بن جعفر بن المعلى الهمداني، قال: حدّثني أبو الحسن عمرو بن جامع بن عمرو بن حرب الكندي، قال: حدّثنا عبد الله بن المبارك شيخ لنا كوفي ثقة، قال: حدّثنا عبد الرزاق بن همام شيخنا، عن معمر، عن أبان بن أبي عياش، عن سليم بن قيس الهلالي. وذكر أبان أنّه سمعه أيضاً عن عمر بن أبي سلمة. قال معمر: وذكر أبو هارون العبدي أنّه سمعه أيضاً عن عمر بن أبي سلمة، عن سليم:..ثم قال عليd لأبي الدرداء وأبي هريرة ومن حوله: (أيّها الناس أتعلمون أنّ الله أنزل في كتابه إِنَّما يُرِيدُ اللهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً فجمعني رسول الله
وفاطمة وحسناً وحسيناً في كساءٍ فقال ........إلخ

أشهد بأن أبان ابن أبي عياش وفر علينا كثيراً فهو سوسة نخر كتاب سليم بن قيس فأصبح مطعون فيه ولا يعتمد عليه
ترجمته

رجال الطوسي - الشيخ الطوسي - ص 126
[ 1264 ] 36 - أبان بن أبي عياش فيروز ، تابعي ، ضعيف .
رجال ابن الغضائري - أحمد بن الحسين الغضائري الواسطي البغدادي - ص 36
- 1 - أبان بن أبي عياش ، واسم أبي عياش : فيروز . ( 1 ) تابعي ، روى عن أنس بن مالك . وروى عن علي بن الحسين ( عليهما السلام ) . ضعيف ، لا يلتفت إليه . وينسب أصحابنا وضع " كتاب سليم بن قيس " ( 2 ) إليه . ( 3 )

رجال ابن داود - ابن داوود الحلي - ص 225 - 226
2 - أبان بن أبي عياش ، بالياء المثناة تحت والشين المعجمة ، ‹ صفحة 226 › فيروزين ( جخ غض ) ضعيف ، قيل إنه وضع كتاب سليم بن قيس .

نقد الرجال - التفرشي - ج 1 - ص 39
10 / 2 - أبان بن أبي عياش فيروز ( 4 ) : تابعي ضعيف ، من أصحاب علي بن الحسين ( 5 ) والباقر ( 6 ) والصادق ( 7 ) عليهم السلام ، رجال الشيخ . تابعي ، روى عن أنس بن مالك ، وروى عن علي بن الحسين عليهما السلام ، ضعيف لا يلتفت إليه ، ونسب ( 8 ) وضع كتاب سليم بن قيس إليه ( 9 ) ،

رجال ابن الغضائري ( 10 )
جامع الرواة - محمد علي الأردبيلي - ج 1 - ص 9
ابان بن أبي عياش فيروز تابعي ضعيف
طرائف المقال - السيد علي البروجردي - ج 2 - ص 7
6 - أبان بن أبي عياش فيروز ، تابعي ضعيف " ين " " قر " " ق " وزاد " صه " عن " غض " روى عن أنس بن مالك ، روى عن " ين " عليه السلام لا يلتفت إليه ، وينسب أصحابنا وضع كتاب سليم بن قيس إليه .

الوضاعون وأحاديثهم - الشيخ الأميني - ص 315
( 1 / 104 ) . وهذا جعفر بن الزبير ، كان مجتهدا في العبادة ، وهو وضاع ( 2 ) . وهذا أبان بن أبي عياش ، رجل صالح ، كان من العباد ( 3 ) ، وهو كذاب .

مستدركات علم رجال الحديث - الشيخ علي النمازي الشاهرودي - ج 1 - ص 83
21 - أبان بن أبي عياش فيروز البصري أبو إسماعيل : عده الشيخ في رجاله من أصحاب السجاد والباقر والصادق صلوات الله عليهم ، وقال : تابعي ضعيف . تبعه العلامة في صه حيث نقل الضعف عنه .
معجم رجال الحديث - السيد الخوئي - ج 1 - ص 129 - 130
1 - أبان بن أبي عمران : الفزاري الكوفي . من أصحاب الصادق عليه السلام
،
رجال الشيخ ( 185 ) 22 - أبان بن أبي عياش فيروز : عده الشيخ في رجاله من أصحاب السجاد ( 10 ) والباقر ( 36 ) والصادق ( 190 ) عليهم السلام ، وقال - عند ذكره في أصحاب الباقر عليه السلام - تابعي ضعيف ، وعند ذكره في أصحاب الصادق عليه السلام : البصري تابعي . وقال ابن الغضائري : أبان بن أبي عياش - واسم عياش هارون - تابعي ، روى عن أنس بن مالك ، وروى عن علي بن الحسين عليهما السلام ،
ضعيف لا يلتفت إليه.


[ ما يهزك ريح ] وفقه الله للخير .

وأضيفُ انا ...

سليم بن قيس الهلالي .


لابد من الكلام حول ترجمة سليم بن قيس الهلالي بالكامل , ومناقشة ما ذكره النجاشي في رجالهِ , مع العلم أن الترجمة التي أوردتها عزيزة أيها الفاضل وهذا والأولى بك أن تورد ترجمة سليم بن قيس الهلالي كاملة من كتبكم ولكن علنا نناقش هذه الترجمة التي أوردتها بإذن الله تعالى لأن الأخبار وجب مناقشتها بما يقتضيه العلم .

ولكن لنقف الآن على ترجمة سليم بن قيس .

ولن أتكلم في طريق الكتاب , وكما هو البحث العلمي فحياك الله تعالى .

قلت أن النجاشي ذكرهُ في زمرة سلفكم الصالح .

ولم تشر إلي هذا النص في كتب النجاشي فهلا أوردت النص .

إختيار معرفة الرجال لشيخ الطائفة الطوسي (1/260) .
167 - حدثني محمد بن الحسن البراثي قال : حدثنا الحسن بن علي بن كيسان ، عن إسحاق بن إبراهيم بن عمر اليماني ، عن ابن أذينة ، عن أبان بن أبي عياش ، قال : هذا نسخة كتاب سليم بن قيس العامري ثم الهلالي ، دفعه إلى ابان ابن أبي عياش وقراه ، وزعم ابان انه قرأه على علي بن الحسين عليهما السلام قال : صدق سليم رحمة الله عليه هذا حديث نعرفه . وهذه هي الرواية التي نقلها الخوئي في معجم رجال الحديث ومع قبولك لها , أوردنها لأن لدينا بعض الإشكالات حول هذه المسألة ورواية الشيخ الطوسي في كتاب إختيار معرفة الرجال أيها الفاضل العمامة السوداء .

1) الرواية وإن كانت ضعيفة سنداً فكيف يقبل متنها وما هي أسسُ هذا القبول .
2) رواية أبان بن أبي عياش عن سليم بن قيس الهلالي لكتابهِ فكيف يكونُ قرينة على صحة الكتاب مع العلم أن علمائكم قالوا بوضع الكتاب على صاحبهِ أيها المكرم .
3) النسخ من رواية أبان بن أبي عياش عن سليم بن قيس الهلالي , وإن قلت أنهُ رواها إبراهيم بن عمر اليماني وهو متكلم فيه وفي روايته وهو من رجال الكليني في الكافي , فكيف يروي عن سليم بن قيس الهلالي وبينهُ واسطتين .. ؟

بالنسية لقول شيخكم مسلم الدواري .
فإن كلامهُ سيتم مناقشتهُ في ذكر طرق الكتاب لا في ترجمة سليم .

الإشكال الذي أحبُ أن أعرفهُ /
هل كل أصحاب أمير المؤمنين ثقات , فضلاء عظماء المنزلة أيها المكرم .. ؟
وما هي القرينة التي بني عليها توثيق سليم بن قيس الهلالي في حين .

يقول هشام معروف الحسيني .

دراسات في الحديث والمحدثين - هاشم معروف الحسني - الصفحة 194/ 200 .
ومهما كان الحال فسنتعرض في هذا الفصل لجماعة من المتهمين بالانحراف والمطعون بهم من رجال الكافي معتمدين على الكتب الشيعيةالتي تعرضت لأحوال الرجال وتأريخهم مع الاختصار حسب الامكانتهربا من التطويل والملل الذي يحسه الكثير من القراء. - سليم بن قيس بن سمعان، وثقه جماعة، وضعفه آخرون،وادعى جماعة من المحدثين، ان الكتاب المعروف بكتاب سليم بن قيس من الموضوعات، وأطالوا الحديث حوله وحول كتابه، وجاء فيه ان الأئمة ثلاثة عشر إماما، وان محمد بن أبي بكر وعظ أباه عند الموت مع أنه كان في حدود السنتين. فهل هشام معروف متروك عندكم أيها لفاضل .. !!

فهنا هشام معروف الحسيني يتكلم في سليم بن قيس الهلالي .

وقولهُ " من أصحاب أمير المؤمنين " ليست قرينة على التوثيق الصريح فما أطلبهُ .
هو توثيق صريح لسليم بن قيس الهلالي , لا قول من أصحاب أمير المؤمنين فقط .

رجال إبن الغضائري صفحة 109 .
[ 193 ] - 34 - سليم بن قيس الهلالي . لم يرو عنه إلا أبان بن أبي عياش .

لم أخض بعد في طرق رواية كتاب سليم بن قيس الهلالي , وهنا إشكال آخر لماذا لم يوثق إبن الغضائري سليم بن قيس الهلالي مع العلم أن سليم بن قيس الهلالي من أصحاب أمير المؤمنين كما نقلت أنت في ترجمته من كتاب النجاشي , وأعتبُ عليك نقلك من كتب عزيزة ترجمة سليم بن قيس الهلالي , لأن هذا الأمر لا يستقيم .

خلاصة الأقوال للعلامة الحلي صفحة 161 .
وقال السيد علي بن أحمد العقيقي : كان سليم بن قيس من أصحاب أمير المؤمنين ( عليه السلام ) طلبه الحجاج ليقتله ، فهرب وآوى إلى أبان بن أبي عياش ، فلما حضرته الوفاة قال لأبان : ان لك علي حقا وقد حضرني الموت يا بن أخي انه كان من الامر بعد رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) كيت وكيت ، وأعطاه كتابا ، فلم يرو عن سليم بن قيس أحد من الناس سوى أبان بن أبي عياش ، وذكر ابان في حديثه ، قال : كان شيخا متعبدا له نور يعلوه .

وقال ابن الغضائري : سليم بن قيس الهلالي العامري ، روى عن أبي عبد الله والحسن والحسين وعلي بن الحسين ( عليهم السلام ) ، وينسب إليه هذا الكتاب المشهور ، وكان أصحابنا يقولون : ان سليما لا يعرف ولا ذكر في خبر ، وقد وجدت ذكره في مواضع من غير جهة كتابه ولا من رواية أبان بن أبي عياش عنه ، وقد ذكر له ابن عقدة في رجال أمير المؤمنين ( عليه السلام ) أحاديث عنه ، والكتاب موضوع لا مرية فيه . كلام العلامة الحلي هنا أن سليم بن قيس الهلالي مجهول الحال لا يعرف لهُ ذكر ولا حتى من رواية أبان بن أبي عياش عنهُ , فكيف يقامُ لرواية سليم قدراً .. ؟

علةُ المتأخرين في توثيق سليم أن إبن الغضائري لا تصح نسبة الكتاب إليه .
قلتُ : وهذا محل نظر , فالكتاب صحيح إلي إبن الغضائري وهو متعمد عند الأصولية .

رجال إبن داود لأبن داود الحلي صفحة 249 .
226 - سليم بن قيس الهلالي ى ، ن ، سين ، ين ( جخ ) ينسب إليه الكتاب المشهور وهو موضوع بدليل أنه قال : إن محمد بن أبي بكر وعظ أباه عند موته . وقال فيه : إن الأئمة ثلاثة عشر مع زيد . وأسانيده مختلفة ( غض ) : لم يرو عنه إلا أبان بن أبي عياش وفي الكتاب مناكير مشتهرة ، وما أظنه إلا موضوعا .قد تشكل في صحة كتاب إبن الغضائري إليه أقول أقوالك هي مخل نظر لأعتماد من هو مثل الحلي وإبن داود عليه في رجالهم .
فخلاصة قولي أن إبن الغضائري عمدة كثير من علماء الرجال عندكم .

التحرير للطاووسي للشيخ حسن صاحب المعالم صفحة 247 .
180 - سليم بن قيس ( 2 ) . تضمن الكتاب ما يشهد بشكره وصحة كتابه ( 1 ) ، والطريق غير معتبر ، فيه إبراهيم بن عمر الصنعاني وأبان بن أبي عياش ، طعن فيهما ابن الغضائري ( 2 ) . وروى شئ من ذلك أيضا ( 3 ) ، فيه ابن أبي عياش المذكور ، وقد سلف الطعن فيه في حرف الهمزة ( 4 ) . ولعلنا ننظر إلي ما قال المحقق في حاشية الكتاب أيها المكرم العمامة السوداء .

( 2 ) ذكره النجاشي في رجاله : 8 رقم 4 عند ذكره الرجال الطبقة الأولى فقال : " سليم بن قيس الهلالي ، له كتاب ، يكنى أبا صادق . . " ، وذكره الشيخ الطوسي في الفهرست : 81 رقم 336 بمثل ذلك ، وعده في رجاله : 43 رقم 5 من أصحاب أمير المؤمنين عليه السلام وفى : 68 رقم 1 من أصحاب الحسن عليه السلام ، وفى : 74 رقم 1 من أصحاب الحسين عليه السلام وفى : 91 رقم 6 من أصحاب السجاد عليه السلام قائلا : " سليم بن قيس الهلالي ثم العامري الكوفي ، صاحب أمير المؤمنين عليه السلام " ، وفى : 124 رقم 1 من أصحاب الباقر عليه السلام لكن بعنوان " سلمة بن قيس الهلالي " . وعده البرقي في رجاله : 4 من الأولياء من أصحاب أمير المؤمنين عليه السلام ، وفى : 7 و 8 و 9 من أصحاب الحسن والحسين والباقر عليهم السلام ، وقد ذكر السيد الخوئي في معجم رجال الحديث : 8 / 217 ان البرقي قد عده أيضا في أصحاب السجاد عليه السلام مقتصرا على كنيته ، لكن المذكور في رجال البرقي صفحة : 8 في أصحاب السجاد عليه السلام هو " أبو صادق كليب الحرمي " ، فلاحظ . وقد ذكره ابن شهرآشوب في معالمه : 58 رقم 390 ، والعلامة في القسم الأول من رجاله : 82 - 83 رقم 1 ، وابن داود في القسم الأول من رجاله : 106 رقم 732 وفى القسم الثاني منه في : 249 رقم 226 . وليس في كلام المحقق إثبات لوثاقة سليم بن قيس الهلالي أيها المكرم , فالتوثيق لم يثبت لسليم بن قيس الهلالي أيها الفاضل العمامة السوداء .

( 1 ) الاختيار : 104 صدر رقم 167 . ( 2 ) ورد في رجال العلامة : 6 رقم 15 طعن ابن الغضائري في " إبراهيم بن عمر اليماني الصنعاني " فقد قال : " انه ضعيف جدا ، روى عن أبي جعفر وأبى عبد الله عليهما السلام له كتاب ، ويكنى أبا إسحاق " . أما طعنه في " أبان بن أبي عياش " فقد ورد في رجال العلامة أيضا في : 206 رقم 3 فقال : " تابعي ، ضعيف جدا ، روى عن أنس بن مالك ، وروى عن علي بن الحسين عليهما السلام لا يلتفت إليه ، وينسب أصحابنا وضع كتاب سليم بن قيس إليه " . ( 3 ) الاختيار : 104 - 105 ذيل رقم 167 . ( 4 ) لم يرد لأبان بن أبي عياش ذكر في حرف الهمزة من هذا الكتاب ، ولعل السيد ابن طاووس رحمه الله قد أفرد له ترجمة في كتابه " حل الاشكال " وأورد فيها طعنه من الكتب الرجالية الأربعة - رجال النجاشي والرجال والفهرست للشيخ الطوسي ورجال ابن الغضائري - وبما أن الشيخ حسن قد انتزع ما ورد في كتاب السيد ابن طاووس من كتاب الاختيار ، لذا لم ترد ترجمته في التحرير ، فلاحظ . ثم إن الشيخ الطوسي قد ضعف " أبان بن أبي عياش " في رجاله : 106 رقم 36 عند ذكره له في أصحاب الباقر عليه السلام . فأرجوا منكم التأمل في حال سليم بن قيس الهلالي فرغم إطلاعي على كتب الرجال عندكم فلم أجد لسليم بن قيس الهلالي توثيقاً كاملاً لهُ والله تعالى المستعان .

وثقهُ الخوئي ونقل توثيقهُ المفيد في معجم رجال الحديث .
ولكن الإشكال هنا على ماذا إعتمد الخوئي في توثيق سليم بن قيس الهلالي . وليس لهُ سلف في توثيق سليم بن قيس الهلالي , فمادام لا سلف لهُ فكيف وثقهُ .

الخلاصة : سليم بن قيس الهلالي : مجهول الحال ، وله كتاب منسوب إليه موضوع ، قال الممقاني : قال الغضائري روى سليم بن قيس عن الإمام الصادق والإمام الحسن والإمام الحسين وعلي بن أبي طالب ، ولكن يقول أصحابنا الشيعة وعلماء الشيعة إن سليماً لم يُعرف ، ويُشك في أصل وجوده ، ولم يذكروه بالخير ، والكتاب المنسوب إليه موضوع قطعاً وفيه أدلة كافية للدلالة على وضعه . فحياك الله وهذه إشكالاتنا حول ترجمة سليم بن قيس الهلالي. فالرجل مجهول الحال لا يعتمدُ على روايتهِ .

قال الخوئي في معجم رجال الحديث .
وقال الشيخ المفيد (رحمه اللّه) في آخر كتابه (تصحيح الاعتقاد): (وأما ماتعلّق به أبو جعفر (رحمه اللّه) من حديث سليم الذي رجع فيه إلى الكتاب المضافإليه برواية أبان بن أبي عيّاش فالمعنى فيه صحيح غير أنهذا الكتاب غيرموثوق به وقد حصل فيه تخليط وتدليس فينبغي للمتدين أن يجتنب العمل بكلمافيه ولا يعول على جملته والتقليد لروايته وليفزع الى العلماء فيما تضمنه منالاحاديث ليوقفوه على الصحيح منها والفاسد واللّه الموفق للصواب) (إنتهى).

أبان بن أبي عيّاش فيروز:
عدّه الشيخ في رجاله من أصحاب السجّاد (10) والباقر (36) والصادق (190) عليهم السلام، وقال : عند ذكره في أصحاب الباقر عليه السلام :تابعيّ ضعيف، وعند ذكره في أصحاب الصادق عليه السلام: البصري تابعىّ.

وقال ابن الغضائرى: أبان بن أبي عيّاش : واسم عيّاش هارون : تابعىّ، روى عن أنس بن مالك، وروى عن علي بن الحسين عليهما السلام، ضعيف لايلتفت إليه، وينسب أصحابنا وضع كتاب سليم بن قيس إليه.

روى أبان بن أبي عيّاش عن سليم بن قيس، أو سليم بن قيس الهلالى، وروى عنه عمر بن أذينة، أو ابن أذينة. الكافي: الجزء 1، الكتاب 2، باب إستعمال العلم 13، وباب المستأكل بعلمه والمباهي به 14، الحديث 1، والجزء 2، الكتاب 1، باب البداء 131، الحديث 3، وباب دعائم الكفر وشعبه 167، الحديث 1 - ، وباب أدنى مايكون به العبد مؤمناً 179، الحديث 1، والتهذيب: الجزء 4، باب تمييز أهل الخمس ومستحقّه، الحديث 362.

روى أبان بن أبي عيّاش عن سليم بن قيس، أو س بن أذينة، أو ابن أذينة. الكافي: الجزء 1، الكتاب 2، باب إستعمال العلم 13، وباب المستأكل بعلمه والمباهي به 14، الحديث 1، والجزء 2، الكتاب 1، باب البداء 131، الحديث 3، وباب دعائم الكفر وشعبه 167، الحديث 1 - ، وباب أدنى مايكون به العبد مؤمناً 179، الحديث 1، والتهذيب: الجزء 4، باب تمييز أهل الخمس ومستحقّه، الحديث 362.

وروى عن سليم بن قيس الهلالى، وروى عنه حمّاد بن عيسى وعثمان بن عيسى، وإبراهيم بن عمر اليماني وذكره الشيخ (348) في ترجمة سليم بن قيس.هل الطاعن في أبان بن عياش كان جرحهُ " مفسراً " قليلاً من الفهم أيها المكرم لنسهل وصول الإجابة إليك إن إدعيت خلاف ذلك فدعني انا وأنت أولاً نقف على ترجمة " أبان بن عياش " في كتبكم وما قيل فيه من قبل علمائكم وهل إختلف في حالهِ أم هو من الضعفاء , فالذي أطلبهُ منك قليلاً من الإنصاف لا تسعف ما أنت فيه بإستدلالك من كتبنا فمنذُ متى تأخذون علومكم من أهل السنة والجماعة أيها المكرم .

إنظر معي إختيار معرفة الرجال للشيخ الطوسي (1/260) .
167 - حدثني محمد بن الحسن البراثي قال : حدثنا الحسن بن علي بن كيسان ، عن إسحاق بن إبراهيم بن عمر اليماني ، عن ابن أذينة ، عن أبان بن أبي عياش ، قال : هذا نسخة كتاب سليم بن قيس العامري ثم الهلالي ، دفعه إلى ابان ابن أبي عياش وقراه ، وزعم ابان انه قرأه على علي بن الحسين عليهما السلام قال : صدق سليم رحمة الله عليه هذا حديث نعرفه . لاحظ أن الكتاب دفع إلي أبان بن أبي عياش ولم يدفع لغيرهِ وهو راويه ومع ذلك فإن ضعفهُ مشهور عند علمائكم , وقال " زعمَ " أي أنهُ كذب في هذا الموطن .

وقال إبن الغضائري في رجالهِ (36) .
[ 1 ] - 1 - أبان بن أبي عياش ، واسم أبي عياش : فيروز . ( 1 ) تابعي ، روى عن أنس بن مالك . وروى عن علي بن الحسين ( عليهما السلام ) . ضعيف ، لا يلتفت إليه . وينسب أصحابنا وضع " كتاب سليم بن قيس " ( 2 ) إليه . ( 3 ).

2 . لاحظ ترجمة سليم هنا برقم [ 55 ] والمستدرك [ 193 ] .
3 . نقله كله العلامة في خلاصة الأقوال ، القسم الثاني ( ص 206 ، رقم 3 ) إلا أنه قال : ضعيف جدا . وذكره ابن داوود في القسم الثاني ( رقم 2 ) ، وذكره في الفصل الذي عقده لمن قيل : إنه يضع الحديث ( رقم 1 ) . ونقل عن ابن الغضائري أنه ضعيف ، قيل : إنه وضع كتاب سليم . فهذا كلام المحقق في الحاشية وليس كلام إبن الغضائري فإنظر لكلام جيداً وحاول أن تعرف عن ماذا تتكلم وإلا فإن الكتاب لم يتكلم فيه إبن الغضائري وحسب بل غيره بل ألا يكفيك إعتماد العلامة الحلي على إبن الغضائري لأعتماد قولهِ .. !

وفي رجالهِ أنهُ قال : " [ 193 ] - 34 - سليم بن قيس الهلالي . لم يرو عنه إلا أبان بن أبي عياش " فلم يروي عن سليم بن قيس الهلالي إلا أبان بن أبي عياش الضعيف فكيف يوثق الكتاب , فأيها المكرم شيخ الطائفة لا أطلب منك شيء سوى أن تركز معي قليلاً في طلبي لا أكثر طلبت القرينة على توثيق كتاب سليم بن قيس الهلالي ولم أجدها .

ثم قولك إختلف في حال أبان بن عياش هذا ما لم أرهُ في كتب الرجال , حيث ضعفهُ كل من تطرق لحالهِ , ورماهُ بوضع كتاب سليم بن قيس الهلالي , فهو ضعيف لا يعتبرُ بما يرويه فكيف تقبلون كتاب سليم بن قيس الهلالي بعدما تبين أن أبان بن عياش هو من وضع الكتاب .. !!

خلاصة الأقوال للعلامة الحلي .
[ ] 3 - أبان بن أبي عياش - بالعين غير المعجمة ، والشين المعجمة - واسم أبي عياش ، فيروز - بالفاء المفتوحة ، والياء المنقطة تحتها نقطتين الساكنة ، وبعدها راء ، وبعد الواو زاي - تابعي ضعيف جدا . روى عن انس بن مالك ، وروى عن علي بن الحسين ( عليهما السلام ) ، لا يلتفت إليه ، وينسب أصحابنا وضع كتاب سليم بن قيس إليه ، هكذا قاله ابن الغضائري . وقال السيد علي بن أحمد العقيقي في كتاب الرجال : أبان بن أبي عياش كان سبب تعريفه هذا الامر سليم بن قيس ، حيث طلبه الحجاج ليقتله حيث هو من أصحاب علي ( عليه السلام ) ، فهرب إلى ناحية من ارض فارس ولجأ إلى أبان بن أبي عياش ، فلما حضرته الوفاة قال لابن أبي عياش : ان لك حقا وقد حضرني الموت يا ابن أخي انه كان من الامر بعد رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) كيت وكيت ، وأعطاه كتابا ، فلم يرو عن سليم بن قيس أحد من الناس سوى ابان . وذكر ابان في حديثه قال : كان شيخا متعبدا له نور يعلوه . والأقوى عندي التوقف فيما يرويه لشهادة ابن الغضائري عليه بالضعف ، وكذا قال شيخنا الطوسي رحمه الله في كتاب الرجال قال : انه ضعيف ( 1 ) . فهذا كفيل بإسقاط الكتاب وإلا فأتني بسند أخر لكتاب سليم بن قيس الهلالي خلاف أبان بن أبي عياش الضعيف أيها المحترم.

فالكتاب سلمهُ سليم بن قيس لأبان وأبان سلمهُ لعمرو بن أذينه .

وقد ذكرنا لك كلام الطاووسي في التحرير وقلت أنهُ نقلهُ عن الغضائري ..

وفي طرائف المقال للسيد علي البروجردي .
6556 - أبان بن أبي عياش فيروز ، تابعي ضعيف " ين " " قر " " ق " وزاد " صه " عن " غض " روى عن أنس بن مالك ، روى عن " ين " عليه السلام لا يلتفت إليه ، وينسب أصحابنا وضع كتاب سليم بن قيس إليه . فإن قلت أنهم نقلوا عن إبن الغضائري فكتاب إبن الغضائري صحيح إليه وإن نفيت هذا فعليك بالبينة لأن من حقق الكتاب أثبت صحتهُ إليه .

رجال الطوسي لشيخ الطائفة الطوسي (221) .
[ 1264 ] 36 - أبان بن أبي عياش فيروز ، تابعي ، ضعيف .

رجال إبن الغضائري (63) .
55 ] - 1 - سليم بن قيس ، الهلالي ، العامري . روى عن أميرالمؤمنين ( 1 ) ، والحسن ، والحسين ، وعلي بن الحسين ( عليهم السلام ) . وينسب إليه هذا الكتاب المشهور . ( 2 ) وكان أصحابنا يقولون : إن سليما لا يعرف ، ولا ذكر في خبر . وقد وجدت ذكره في مواضع من غير جهة كتابه ، ولا من رواية أبان ابن أبي عياش عنه . ( 3 ) وقد ذكر له ابن عقدة في " رجال أمير المؤمنين ( عليه السلام ) " أحاديث عنه . والكتاب موضوع ، لا مرية فيه ، وعلى ذلك علامات فيه تدل على ما ذكرناه . منها : ما ذكر أن محمد بن أبي بكر وعظ أباه عند موته . ومنها : أن الأئمة ثلاثة عشر . وغير ذلك . ( 1 ) فنرى أن إبن الغضائري يجزم بوضع الكتاب , ولا يصحُ إلي سليم بن قيس الهلالي أيها الفاضل .

يقول محقق كتاب إبن الغضائري صفحة 18 .
إن اختفاء الكتاب طيلة قرنين (٤٥٠ ه‍ وحتى ٦٤٤ ه‍) لا يشكل عقبة في تصحيح نسبته:أولا، لأن الفترة تلك تعد من أظلم الفترات في تاريخ التراث الشيعي، والتي قلت عنها المصادر والأخبار، وما يوجد منها لا يكشف عن جهود كثيرة، إلا الأعمال العظيمة التي تمكنت من الظهور، رغم الضباب والتعتيم، فاخترقتها كالشمس في رائعة النهار، وهي قليلة تعد بالأصابع.

كما أن اعتماد مثل العلامة الحلي - الفقيه الأعظم، والرجالي الأكبر، والمحدثالأعلم في عصره - على النسخة وما فيها، دليل قطعي على صحة النسبة ووصولها إليه بطرق صحيحة مأمونة، كما هو شأن سائر مصادره المعروفة.

ولا دليل على أنه أخذها عن أستاذه السيد ابن طاووس، الذي صرح بأنه ليس له طريق إلى النسخة، وإنما أخذها وجادة، مع أن الوجادة تلك - وفي عصر قريب من المؤلف - لا بد أن تكون معتبرة عند السيد، بحيث أطلق النسبة، واستخرج النصوص، وسجلها في كتاب رجاله منسوبة إلى الغضائري.

وإلا كيف يجوز له كل ذلك؟ ومن أين عرف النسبة إلى ابن الغضائري؟ وهو على ما هو من الورع والتقى والاجتهاد. وكذا المتأخرون عنه، وهم من هم في الاحتياط والمحافظة على الضبط، و المعرفة التامة بالرجال والكتب!

فلا بد من الوثوق بما قدموه من هذا الكتاب، كسائر ما جاء في أعمالهم من النصوص المنقولة عن كتب القدماء، والتي تفقد اليوم أعيانها. مع أن بعض الأعلام (كالشهيد الثاني) قد صرح بطريقه إلى صاحب الكتاب ابن الغضائري كما قيل. فكما نرى فإنهُ يثبت صحة الكتاب إلي إبن الغضائري . إنتهى . فكما نرى نفهم من كلام المحقق أن الكتاب تصح نسبتهُ إلي إبن الغضائري فلا يمكن أن يرد كلام الغضائري كما أن النجاشي وثقهُ ولم يبين العلة في توثيقهِ كما هو ظاهر أيها الرافضي عبد الخالق فتنبه .

رجال ابن الغضائري - أحمد بن الحسين الغضائري الواسطي البغدادي - الصفحة 22.
بالرغم من اشتهار عمل ابن الغضائري في كتابه، بأنه يذكر الضعفاء ويلتزم جرح الرواة، فإنه:
أولا: قد وثق مجموعة من الرواة في كتابه، ونقل عنه التوثيق خارج الكتاب
أيضا.
ثانيا: نقل عنه الانفراد بتوثيق عدة من الرواة، دون جميع علماء الرجال.
ثالثا: إنه يناقش بعض التضعيفات المنقولة عن السابقين، كالقميين .

ومن التدقيق في هذه الجهات، يحصل الاطمئنان، بالخطأ في ما اشتهر عنه من كونه مختصا بالتضعيف، وأنه ديدنه، أو متسر إليه، أو لا يسلم منه أحد، أو جراح وطعان، وغير ذلك مما لم يطلقه إلا القاصر عن درك منهج الكتاب وأهداف مؤلفه العظيم، ومدى موقعيته العلمية في فن الرجال. فكيف يطعن في توثيق كتاب إبن الغضائري أيها المكرم .. ؟

دراسات في علم الدراية علي أكبر غفاري .
المتهمون بالكذب أو الوضع أو التخليط أو التدليس ، والذين يجب التبين في نبئهم عملا بكريمة " إن جاء كم فاسق بنبأ فتبينوا " والمشهورون منهم هؤلاء أبان بن أبي عياش أبو إسماعيل البصري اتهم بوضع كتاب سليم بن قيس ، وتقدم الكلام فيه . ( صه ). قد أشرتُ في كلامي السابق أني لن أتكلم فيما توردهُ من كتب أهل السنة فنحن نتكلم عن ما في كتبكم أيها المكرم شيخ الطائفة أصلحك الله تعالى وهداك , بل واجبٌ عليك الإلتزام بما أشرتُ إليه في كلامي , وإن إنتهينا من الحوار حول كتاب سليم بن قيس الهلالي حاورتك في قواعد المصطلح والحديث عندنا إلا أني أطلبُ منك الآن فضلاً لا أمراً أن تكفَ عن النقل من كتبنا أيها الفاضل لأني لن أعلق عليها لأن مبحثي خاص بما ورد في كتبكم .

قولك أن التضعيف لما ورد إلي إبن الغضائري من النسخة , والمطلوب الآن إثبات صحة باقي النسخ من كتاب سليم بن قيس الهلالي , لأنه إن كانت هذه النسخة التي تتكلم عنها هي التي وصلت إلي إبن الغضائري فما نطلبه الآن منك هو إثبات صحة باقي النسخ فلا توهم القارئ أن هناك نسخ صحيحة حتى تثبت صحتها أيها المكرم فهمتني ... !!

الآن لنناقش معاً قول الخوئي أيها الفاضل أصلحك الله تعالى .
1- قال بضعف نسبة كتاب إبن الغضائري إليه , ولكن السيستاني ومحقق الكتاب يخالفون الخوئي في نظرته إلي كتاب إبن الغضائري فقد تقدم إثبات أن الكتاب صحيح نسبتهُ إلي إبن الغضائري نفسهُ , وأستغرب حقيقة من ذكر قولكم عن النسخ ولم يرد منها ما هو صحيح , ولا أظنك تخالفني حين تعرف أن رواية أبان بن أبي عياش عن سليم بن قيس الهلالي في كتبكم المعتبرة , فأين هي النسخ الصحيحة التي تخلوا من الكلام .... ؟

المكرم " شيخ الطائفة " لا توهم القرائ أن هناك نسخ صحيحة أو ضعيفة فالذي بين أيدينا هي النسخة المروية من طريق أبان بن عياش , فلا اعرف نسخة أخرى من كتاب سليم بن قيس الهلالي , فالمطلوب من شيخ الطائفة المكرم أن يثبت لنا أن هناك نسخ صحيحة ثابتة , بل صحيحة من غير رواية أبان بن عياش الضعيف " فيروز " فلا توهم القارئ بما تقول أيها المكرم دون إثبات ما تدعوا إليه والله تعالى المستعان وعليه التكلان . فلا تثبت وثاقة أبان بن أبي عياش وهو متهم في روايته والله تعالى الموفق . وللحديث بقية .






التوقيع :
قال الإمام الشافعي -رحمه الله-:
«لوددت أن الناس تعلموا هذا العلم ولا يُنسبُ إلىَّ شيءٌ منه أبدا فأوجرُ عليه ولا يحمدوني!» تهذيب الأسماء واللغات(1/53)
من مواضيعي في المنتدى
»» [ المير حامد حسين ] يكذب على أهل السنة في [ أبان بن عياش ] .
»» هدم أدلة الرافضة وإمامتهم المزعومة وجعلناهم أئمة يقتدى بهم يا رافضة
»» يا أهل السنة إلي هنا وفقكم الله ( لخطورة الامر )
»» اخي الحبيب ابن مصر عفا الله عما سلف
»» على ذمة الخوئي / يجوز التمتع بالطفلة الصغيرة من أجل تحليل أمها
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:12 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "