العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-08-11, 06:17 PM   رقم المشاركة : 21
تقي الدين السني
عَامَلَهُ الْلَّهُ بِلُطْفِه








تقي الدين السني غير متصل

تقي الدين السني is on a distinguished road


16- الصّدوق في كمال الدين قال: حدّثنا الحسن بن عبد الله بن سعيد قال: أخبرنا محمد بن أحمد ابن حمدان القشيري قال: حدّثنا الحسين بن حميد قال: حدّثني أخي الحسن بن حميد قال: حدّثني علي بن ثابت الدهان قال: حدّثنا سعادة وهو إبن سليمان عن أبي إسحاق عن حارث عن علي قال: قال رسول الله : إنّي امرئ مقبوض وأوشك أن أدعى فأجيب وإنّي قد تركت فيكم الثّقلين، أحدهما أفضل من الآخر، كتاب الله وعترتي أهل بيتي فإنّهما لن يفترقا حتى يردا عليّ الحوض ([1]) .


قلتُ : وهذه أيضاً ضعيفة لا تصح .


الحسن بن عبد الله بن سعيد .


المفيد من معجم رجال الحديث لمحمد الجواهري ص143.
2906 - 2905 - 2914 - الحسن بن عبد الله بن سعيد : العسكري ، أبو أحمد ، من مشايخ الصدوق ، العيون - مجهول - .


محمد بن أحمد ابن حمدان القشيري .
ليس له ترجمة وقد روى عن من فوقهُ وهو الحسين بن حميد .


الحسين بن حميد .


مستدركات علم رجال الحديث لعلي النمازي الشاهرودي (3/3) .
4319 - الحسين بن حميد : لم يذكروه . روى محمد بن أحمد بن حمدان القشيري ، عنه ، عن أخيه الحسن بن حميد ، عن علي بن ثابت حديث الثقلين .


الحسن بن حميد .


مستدركات علم رجال الحديث لعلي النمازي الشاهرودي (2/253).
3497 - الحسن بن حميد : لم يذكروه .


علي بن ثابت الدهان .
لم أجد له ترجمة في كتب رجال الحديث وهو مجهول .


17- وعن موسى بن عقبة أنّ معاوية أمر الحسينD أن يصعد المنبر فيخطب، فحمد الله وأثنى عليه ثم قال: نحن حزب الله الغالبون، وعترة نبيّه الأقربون، أحد الثّقلين اللذين جعلنا رسول الله صلى الله عليه وآله ثاني كتاب الله، فيه تفصيل لكلّ شيءٍ، لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه، والمعوّل علينا في تفسيره، لا نتظنّى تأويله، بل نتّبع حقايقه، فأطيعونا فانّ طاعتنا مفروضة إذ كانت بطاعة الله ورسوله مقرونة قال الله: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الأمْرِ مِنْكُمْ فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللهِ وَالرَّسُول وقال: ولو ردّوه إلى الرّسول وإلى أولي الأمر منهم لعلمه الذين يستنبطونه منهم([2]).


قلتُ : هذا الخبر ضعيف .


موسى بن عقبة .


المفيد من معجم رجال الحديث لمحمد الجواهري ص623 .
12805 - 12801 - 12830 - موسى بن عقبة : بن أبي عياش المدني تابعي - من أصحاب الصادق ( ع ) - مجهول - .


وبهذا تنتهي الرواية من طريق علي بن أبي طالب رضي الله عنهُ , ولا تصح بالجملة , لما فيه من المجاهيل وما أكثر المجاهيل في رواة القوم واخبارهم وأحاديثهم , فلا ندري كيف يثبت الحمقى صحة هذا الحديث ورواياتهم كلها مبنية على المجاهيل والضعفاء هل يعي الرافضة .... !!


وللحديث بقية ..






التوقيع :
قال الإمام الشافعي -رحمه الله-:
«لوددت أن الناس تعلموا هذا العلم ولا يُنسبُ إلىَّ شيءٌ منه أبدا فأوجرُ عليه ولا يحمدوني!» تهذيب الأسماء واللغات(1/53)
من مواضيعي في المنتدى
»» الخَلاص إلي حال عكرمة مولى إبن عباس " رداً على أهل الضلال "
»» المعصوم يقول ردوا أمركم الي الله ورسوله فهل تفعلون كما أمركم االمعصوم
»» فساد عقيدتهِ لا تضر وثاقتهُ رجال الرافضة يتفردون بفسادة العقيدة !!
»» معاوية بن الحكيم المتوفي سنة 300 يروي عن الصادق في التهذيب [ وتعليق المحقق ]
»» أتجهيلُ هذا [ العلم ] جهلٌ من الخوئي وتلميذهِ أم غباءٌ مستفحل ...!!!
  رد مع اقتباس
قديم 07-08-11, 06:18 PM   رقم المشاركة : 22
تقي الدين السني
عَامَلَهُ الْلَّهُ بِلُطْفِه








تقي الدين السني غير متصل

تقي الدين السني is on a distinguished road


(7) حديث الإمام الحسين بن علي بن ابي طالب (ع)

- وعن موسى بن عقبة أنّ معاوية أمر الحسين أن يصعد المنبر فيخطب، فحمد الله وأثنى عليه ثم قال: نحن حزب الله الغالبون، وعترة نبيّه الأقربون، أحد الثّقلين اللذين جعلنا رسول الله صلى الله عليه وآله ثاني كتاب الله، فيه تفصيل لكلّ شيءٍ، لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه، والمعوّل علينا في تفسيره، لا نتظنّى تأويله، بل نتّبع حقايقه، فأطيعونا فانّ طاعتنا مفروضة إذ كانت بطاعة الله ورسوله مقرونة قال الله: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الأمْرِ مِنْكُمْ فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللهِ وَالرَّسُول وقال: ولو ردّوه إلى الرّسول وإلى أولي الأمر منهم لعلمه الذين يستنبطونه منهم(
[1])..

قلتُ : وهذه الرواية ضعيفة لا تصح .

موسى بن عقبة .


المفيد من معجم رجال الحديث لمحمد الجواهري ص623 .
12805 - 12801 - 12830 - موسى بن عقبة : بن أبي عياش المدني تابعي - من أصحاب الصادق ( ع ) - مجهول - .

وللحديث بقية ..






التوقيع :
قال الإمام الشافعي -رحمه الله-:
«لوددت أن الناس تعلموا هذا العلم ولا يُنسبُ إلىَّ شيءٌ منه أبدا فأوجرُ عليه ولا يحمدوني!» تهذيب الأسماء واللغات(1/53)
من مواضيعي في المنتدى
»» أبي عبد الله الحاكم " ولم أستحسن ذكر أسماء المدلسين من أئمة المسلمين " .. !!
»» الرافضة وطعنهم في ام المؤمنين عائشة رضي الله عنها
»» علي بن أبي طالب / الوقوف بين ( يدي ) الحكم العدل
»» السيف البتار في إثبات نزول آية التطهير في نساء النبي الأطهار
»» هل يفرقُ الرافضة بين كتاب الله وعترتي وأذكركم الله في أهل بيتي ؟
  رد مع اقتباس
قديم 08-08-11, 05:36 AM   رقم المشاركة : 23
تقي الدين السني
عَامَلَهُ الْلَّهُ بِلُطْفِه








تقي الدين السني غير متصل

تقي الدين السني is on a distinguished road


(8) حديث الإمام الحسن بن علي بن ابي طالب (ع)

1- الخزار القمي في كفاية الأثرقال: حدّثنا علي بن الحسين بن محمد قال: حدّثنا عتبة بن عبد الله الحمصي بمكة قراءة عليه سنة ثمانين وثلاثمائة قال: حدّثني علي بن موسى الغطفاني قال: حدّثنا أحمد بن يوسف الحمصي قال: حدّثني محمد بن عكاشة قال: حدّثنا حسين بن يزيد بن عبد علي قال: حدّثني عبد الله بن الحسن عن أبيه عن الحسن قال: (خطب رسول اللهo يوماً فقال بعدما حمد الله وأثنى عليه: معاشر الناس كأنّي أُدعى فأجيب وإنّي تاركُ فيكم الثّقلين كتاب الله وعترتي أهل بيتي ما إن تمسّكتم بهما لن تضلّوا فتعلّموا منهم ولا تعلِّموهم فإنهم أعلم منكم لا تخلوا الأرض منهم ولو خلت لانساخت بأهلها ثم قال: اللّهم إنّي أعلم أن العلم لا يبيد ولا ينقطع وإنّك لا تخلي الأرض من حجّة لك على خلقك ظاهرا ليس بالمطاع أو خائف مغمور كيلا تبطل حجّتك ولا تضلّ أوليائك بعد إذ هديتهم أولئك الأقلّون عدداً الأعظمون قدراً عند الله، فلمّا نزل عن منبره قلت له: يا رسول الله أما أنت الحجّة على الخلق كلهم؟ قال: يا حسن إن الله يقول: إِنَّما أَنْتَ مُنْذِرٌ وَلِكُلِّ قَوْمٍ هادٍ فأنا المنذر وعليّ الهادي قلت: يا رسول الله قولك: إنّ الأرض لا تخلو من حجّة قال: نعم، عليّ هو الإمام والحجّة بعدي، وأنت الإمام والحجّة بعده، والحسين الإمام والحجّة والخليفة من بعدك، ولقد نبّأني اللّطيف الخبير أن يخرج من صلب الحسين ولدُ يقال له عليّ سميُّ جدّه، فإذا مضى الحسين قام بعده عليّ إبنه وهو الإمام والحجّة بعد أبيه ويخرج الله من صلب علي ولداً سمييِّ وأشبه النّاس بي علمه علمي وحكمه حكمي، وهو الإمام والحجّة بعد أبيه، ويخرج الله تعالى من صلب محمّد مولوداً يقال له جعفر أصدق النّاس فعلاً وقولاً وهو الإمام والحجّة بعد أبيه، ويخرج الله تعالى من صلب جعفر مولوداً يقال له موسى سميُّ موسى بن عمران أشدُّ الناس تعبداً فهو الإمام والحجّة بعد أبيه، ويخرج الله من صلب موسى ولداً يقال له عليّ معدن علم الله وموضع حكمه وهو الإمام والحجة بعد أبيه، ويخرج الله من صلب عليّ مولوداً يقال له محمّد فهو الإمام والحجّة بعد أبيه، ويخرج الله من صلب محمد ولداً يقال له عليّ فهو الإمام والحجّة بعد أبيه، ويخرج الله من صلب علي مولوداً يقال له الحسن فهو الإمام والحجّة بعد أبيه، ويخرج الله من صلب الحسن الحجّة القائم إمام شيعته ومنقذ أوليائه، يغيب حتى لا يرى ويرجع عن أمره قوم ويثبت عليه آخرون وَيَقُولُونَ مَتى هذَا الْوَعْدُ إِنْ كُنْتُمْ صادِقِينَ ولو لم يكن من الدنيا إلا يوم واحد لطوّل الله عزّ وجل ذلك اليوم حتى يخرج قائمنا فيملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت جوراً وظلماً فلا تخلو الأرض منكم، أعطاكم الله علمي وفهمي ولقد دعوت الله تبارك وتعالى أن يجعل العلم والفقه في عقبي وعقب عقبي وفي زرعي وزرع زرعي)(
[2]) .

قلتُ : وهذه ضعيفة لا تصح .

محمد بن عكاشة .

المفيد من معجم رجال الحديث لمحمد الجواهري ص 539 .
11249 - 11244 - 11271 - محمد بن عكاشة : مجهول - روى رواية في التهذيب ج 1 ح 166 .

مستدركات علم الرجال للنمازي الشاهرودي ج7 .
13898 - محمد بن عكاشة : لم يذكروه . تقدم في أحمد بن يوسف الحمصي روايته الشريفة المهمة . ذمه في كتاب الغدير ط 2 ج 5 / 276 . جملة من رواياته في أمالي الشيخ ج 1 / 253 ، وج 2 / 246 ، ويب ج 1 باب صفة الوضوء ص 59 .

أحمد بن يوسف الحمصي .

مستدركات علم رجال الحديث لعلي النمازي ج 1 .
1877 - أحمد بن يونس الحمصي : لم يذكروه ، وقع في طريق الخزاز في كتابه النصوص باب 24 عن علي بن موسى الغطفاني ، عنه ، عن محمد بن عكاشة في حديث شريف مفصل عن الحسن المجتبى ( صلوات الله عليه ) في النصوص على الأئمة الاثني عشر وفضائلهم ( صلوات الله عليهم ) ، ونقله في كمبا ج 9 ص 153 ، وجد ج 36 ص 338 .

علي بن موسى الغطفاني .

مستدركات علم رجال الحديث للنمازي الشاهرودي ج 5 .
لم يذكروه . نص : علي بن الحسن بن محمد ، عن عتبة بن عبد الله الحمصي ، عنه ، عن أحمد بن يوسف الحمصي - الخ . جد ج 36 / 338 ، وكمبا ج 9 / 153 ، وكفاية الأثر باب 24 .

2- الشيخ في أماليه قال: أخبرنا الشيخ المفيد أبو عبد الله محمد بن محمد بن النعمان (رحمه الله) قال: أخبرني أبو القاسم إسماعيل بن محمد الأنباري الكاتب قال: حدّثنا أبو عبد الله إبراهيم بن محمد الأزدي، قال: حدّثنا شعيب بن أيوب، قال: حدّثنا معاوية بن هشام عن سفيان عن هشام بن حسان قال: سمعت أبا محمد الحسن بن علي فيخطب الناس بعد البيعة له بالأمر فقال: نحن حزب الله الغالبون وعترة رسول الله الأقربون وأهل بيته الطيبون الطاهرون وأحد الثّقلين الذين خلفهما رسول الله في أمّته والثاني كتاب الله فيه تفصيل كل شئ لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه فالمعوّل علينا في تفسيره ولا نظنّ تأويله بل نتيقن حقائقه فأطيعونا فإنّ طاعتنا مفروضة إذ كانت بطاعة الله عزّ وجل ورسوله مقرونة قال الله عزّ وجل: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الأمْرِ مِنْكُمْ * فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللهِ وَالرَّسُولِ فإن تنازعتم في شئ فردّوه إلى الله والرّسول * وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُولِي الأمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ وأحذّركم الإصغاء لهتاف الشّيطان فإنّه لكم عدوّ مبين فتكونوا كأوليائه الذين قال لهم: لاَ غَالِبَ لَكُمُ الْيَوْمَ مِنَ النَّاسِ وَإِنِّي جَارٌ لَكُمْ فَلَمَّا تَرَاءتِ الْفِئَتَانِ نَكَصَ عَلَى عَقِبَيْهِ وَقَالَ إِنِّي بَرِيءٌ مِنْكُمْ إِنِّي أَرَى مَا لاَ تَرَوْنَ فتلقون إلى الرّماح وزراً وإلى السّيوف جزراً وللعمد حطماً وإلى السّهام غرضاً ثم لاَ يَنْفَعُ نَفْساً إِيمَانُهَا لَمْ تَكُنْ آمَنَتْ مِنْ قَبْلُ أَوْ كَسَبَتْ فِي إِيمَانِهَا خَيْراً(
[3]) ....

قلتُ : وهذه الرواية ضعيفة جداً .

معاوية بن هشام .

مستدركات علم رجال الحديث لعلي النمازي ج7 .
15052 - معاوية بن هشام بن حسان : لم يذكروه . وقع في طريق الصدوق في أماليه ص 280 عن زيد بن إسماعيل الصائغ ، عنه ، عن سفيان ، عن عبد الملك بن عمير - الخ . ونقله في حد ج 41 / 44 ، و كمبا ج 9 / 518 .

وللحديث بقية .






التوقيع :
قال الإمام الشافعي -رحمه الله-:
«لوددت أن الناس تعلموا هذا العلم ولا يُنسبُ إلىَّ شيءٌ منه أبدا فأوجرُ عليه ولا يحمدوني!» تهذيب الأسماء واللغات(1/53)
من مواضيعي في المنتدى
»» [ القاصمة ] تخريج حديث [ المغيرة بن شعبة سب علي ] رداً على المفلسين
»» حديث الأثني عشر خليفة وأحلامُ الإمامة
»» كفار ومذاهبهم مضطربه ولكنهم ثقات
»» ضيفنا محتاج هنا مناظرةٍ ثنائية بيني وبينك
»» معاوية بن الحكيم المتوفي سنة 300 يروي عن الصادق في التهذيب [ وتعليق المحقق ]
  رد مع اقتباس
قديم 08-08-11, 05:36 AM   رقم المشاركة : 24
تقي الدين السني
عَامَلَهُ الْلَّهُ بِلُطْفِه








تقي الدين السني غير متصل

تقي الدين السني is on a distinguished road


(9) حديث فاطمة الزهراءعليها السلام :

قال الطبري الامامي بعد أن نقل الخطبة الفدكية:
( نظرت في جميع الرّوايات، فلم أجد فيها أتمّ شرح، وأبلغ في الإلزام، وأؤكد بالحجّة من هذه الرواية، ونظرت إلى رواية عبد الرّحمن بن كثير فوجدته قد زاد في هذا الموضع: أَنسيتم قول رسول الله وبدأ بالولاية: أنت مني بمنزلة هارون من موسى وقوله:إنّي تارك فيكم الثّقلين..؟ ! ما أسرع ما أحدثتم ! وأعجل ما نكصتم
وهو في بقيّة الحديث على السّياقة )([1]) .


قلتُ : وأما أسانيد الخطبة الفدكية فلا تصح كلها , كما حققها أحد الاخوة الحوزوي وفقه الله تعالى للخير فلا يصح سند لخطبة فاطمة الفدكية رضي الله عن فاطمة وخصوصاً ما نقله الطبري في دلائل الإمامة أسانيد الخطبة الفدكية مضطربة وهذا ما ثبت من بحث أخينا الحبيب الحوزوي فنفع الله به وجزاه كل خير لدراسة أسانيد القوم .

(10) حديث عبد الله بن عباس :

الصدوق في الأمالي قال: حدّثنا محمد بن عمر الحافظ البغدادي، قال: حدّثنا أبو عبد الله محمد بن أحمد بن ثابت بن كنانة، حدّثنا محمد بن الحسن بن العبّاس أبو جعفر الخزاعي قال: حدّثنا حسن بن الحسين العرني قال: حدّثنا عمرو بن ثابت عن عطا بن السائب عن أبي يحيى عن إبن عباس قال: صعد رسول الله المنبر فخطب واجتمع الناس إليه فقال: ( يا معشر المؤمنين إنّ الله عزّ وجل أوحى إليّ أنّي مقبوض، وأنّ إبن عمي مقبوض، وأنّ ابن عمّي علياً مقتول، وأنّي أيّها النّاس أخبركم خبراً إن علمتم به سلمتم وإن تركتموه هلكتم، إنّ إبن عمّي عليّاً هو أخي ووزيري وهو خليفتي وهو المبلِّغ عنّي وهو إمام المتّقين وقائد الغرّ المحجّلين، وإن استرشدتموه أرشدكم، وإن تبعتموه نجوتم، وإن خالفتموه ضللتم، وإن أطعتموه فالله أطعتم، وإن عصيتموه فالله عصيتم، وإن بايعتموه فالله بايعتم، وإن نكثتم بيعته فبيعة الله نكثتم، إنّ الله عزّ وجل أنزل عليّ القرآن وهو الذي من خالفه ضلَّ من ابتغى علمه عند غير عليّ هلك، أيّها النّاس إسمعوا قولي وإعرفوا حق نصيحتي ولا تخالفوني في أهل بيتي إلاّ بالذي أمرتم به من حفظهم، وإنّهم حامّتي وقرابتي وإخوتي وأولادي وأنتم مجموعون ومسائلون عن الثّقلين فانظروا كيف تخلِّفوني فيهما إنّهم أهل بيتي فمن آذاهم آذاني، ومن ظلمهم ظلمني، ومن أذلّهم أذلّني، ومن أعزّهم أعزّني. ومن أكرمهم أكرمني، ومن نصرهم نصرني، ومن خذلهم خذلني، ومن طلب الهدى من غيرهم فقد كذّبني، أيّها النّاس إتّقوا الله وانظروا ما أنتم قائلون إذا لقيتموه، فإنّي خصم لمن آذاهم ومن كنت خصمه خصمته، أقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولكم([2]).

قلتُ : وهذه الرواية ضعيفة لا تصح .

4- عبد الله بن عباس رضي الله تعالى عنهُ .



ولقد تداولت الشيعة أنباء هذه "الأسطورة" في المعتمد من كتبها، فسجلوا ذلك في أول كتاب ظهر لهم وهو كتاب سليم بن قيس [انظر: كتاب سليم بن قيس: ص74-75 ] ، ثم تتابعت كتبهم في تقرير ذلك وإشاعته وعلى رأسها الكافي [ الكليني / الكافي : 2/244 ] أوثق كتبهم الأربعة ، ورجال الكشي [ رجال الكشي : ص6، 7، 8، 9، 11 ] عمدتهم في كتب الرجال ، وغيرها من مصادرهم كتفسير العياشي [ تفسير العياشي : 1/199 ] ، والبرهان [ هاشم البحران/ البرهان : 1/319 ] ، والصافي [ محسن الكاشاني / الصافي : 1/389 ] ، وتفسير نور الثقلين [ الحويزيني / نور الثقلين : 1/396 ] ، والاختصاص [ المفيد / الاختصاص : ص4-5 ] ، والسرائر [ ابن إدريس / السرائر : ص468 ] ، وبحار الأنوار [ بحار الأنوار : 22/345 ، 351 ، 352 ، 440 ] .

وفي رجال الكشي : " اللهم العن ابني فلان واعم أبصارهما ، كما عميت قلوبهما.. واجعل عمى أبصارهم دليلاً على عمى قلوبهما " [رجال الكشي : ص53 ] . وعلق على هذا شيخهم حسن المصطفوي فقال : " هما عبد الله بن عباس وعبيد الله بن عباس " [ رجال الكشي : ص53 (الهامش) ] .ا.هـ. فهذا شيخكم في تعليقه على رجال الكشي يثبت أن المراد هو عبد الله بن عباس وعبيد الله بن عباس , فهل هناك طعن صريح أكثر من هذا الطعن بأهل البيت رضي الله عنهم ...

قبل التعليق على تضعيف " محمد بن سنان " فالغريب أن هذا الراوي لهُ أكثر من رواية في أوثق كتبكم وهو كتاب الكافي , فكيف يروي في كتاب الكافي كل هذه الروايات وهو ضعيف , بل " كذاب " كما إتهمه بذلك الفضل بن شاذان , فهل يعتمد الكُليني على الهالكين إلي هذه الدرجة , ولماذا أخرج له الكليني في كتابه الكافي إن كان بهذا " الضعف " أيها البروبر فهل لك أن تفسر لنا هذا .

الفهرست الشيخ الطوسي ص5 .
35 - محمد بن سنان ، عده العلامة في الإجازة من مشايخه من العامة .


خلاصة الأقوال للعلامة الحلي ص391.
[ ] 17 - محمد بن سنان - بالسين المهملة ، والنون قبل الألف وبعدها - أبو جعفر الزاهري ، من ولد زاهر مولى عمرو بن الحمق الخزاعي ، وكان أبو عبد الله بن عياش يقول : حدثنا أبو عيسى محمد بن أحمد بن محمد بن سنان ، قال : هو محمد بن الحسن بن سنان مولى زاهر ، توفي أبوه الحسن وهو طفل ، وكفله جده سنان فنسب إليه . وقال ابن الغضائري : أبو جعفر الهمداني - بالدال المهملة - مولاهم ، هذا أصح ما نسب إليه . وقد اختلف علماؤنا في شأنه ، فالشيخ المفيد رحمه الله قال : انه ثقة ، واما الشيخ الطوسي رحمه الله فإنه ضعفه ، وكذا قال النجاشي ، وابن الغضائري قال : انه ضعيف غال لا يلتفت إليه ، وروى الكشي فيه قدحا عظيما ، وأثنى عليه أيضا . قلتُ : يروي فيه القدح ثم يثني عليه .. غريب هذا العلم في دينكم يا رافضة بل هذه التناقضات عند علماء الجرح والتعديل في دينكم لا يمكن أن يغفل عنها بشر فالله المستعان .


والوجه عندي التوقف فيما يرويه ، فان الفضل بن شاذان رحمه الله قال في بعض كتبه : ان من الكذابين المشهورين ابن سنان ، وليس بعبد الله ، ورفع أيوب بن نوح إلى حمدويه دفترا فيه أحاديث محمد بن سنان ، فقال : ان شئتم ان تكتبوا ذلك فافعلوا ، فاني كتبت عن محمد بن سنان ، ولكني لا أروي لكم عنه شيئا ، فإنه قال قبل موته : كل ما حدثتكم به لم يكن لي سماعا ولا رواية ، وانما وجدته . !!!!!!!!! لله العجب ما هذه الحال التي يتقلب فيها الرجل في كتبكم بهذه الطريقة ..!

إكليل المنهج في تحقيق المطلب الخرساني صفحة 251 .
[ 430 ] زياد بن المنذر [ أبو الجارود الهمداني ] قوله : ( زيدي المذهب ) . مضى في الإكليل في عنوان البترية ذكر منه ، ولعله يقول بإمامة أبي عبد الله ( عليه السلام ) كما يظهر من آخر الترجمة " جع " . قوله : ( أصحابنا يكرهون [ ما رواه محمد بن سنان عنه ] ) . لعله وجدوا فيما يروي عنه محمد بن سنان مشتملا على التخليط ونحوه ، وأما ما رواه محمد عنه نقي واضح الدلالة موافق للقواعد الشرعية " جع " . فتأمل النصوص في الكلام حول رواية محمد بن سنان , وكون روايتهُ عن أبي الجارود وأبي الجارود في دينكم ضعيف ولكنهم علقوا على كون روايته ضعيفة فتأمل يا بروبر .


إكليل المنهج في تحقيق المطلب للخرساني صفحة 419 .
وقد استبان مما ذكرنا أن المذكورات في كتب الرجال من الاصطلاحات ليست بذاك ، وقد يقال في مقام الطعن على بعض : إنه يروي عن الضعفاء أو يعلق الإسناد بالإجازات أو نحو ذلك ، ومن المعلوم أنه لا يوجب قدحا على ما زعموا ، ألا ترى أن الثقات يروون عن محمد بن سنان مثلا كما ذكر في ترجمته ، فمن جعل ابن سنان ثقة مستقيم الرأي لزوال اضطرابه جعل ذلك تقوية في الاعتماد عليه ، ومن جعله ضعيفا فاسد الرأي يصح له أن يقول في حق الثقات الراوين عنه أنهم يروون عن الضعفاء لروايتهم عن ابن سنان . قلتُ : وشهد شاهدٌ من أهلها فرواية محمد بن سنان مقبولة .


إكليل المنهج في تحقيق المطلب للخرساني صفحة 419 .
هذا هو الذي يروي الكليني عنه بواسطة في باب ما يهدى إلى الكعبة : محمد بن يحيى ، عن بنان بن محمد ، عن موسى بن القاسم ( 3 ) ، وفي ترجمة محمد بن سنان : وجدت بخط أبي عبد الله الشاذاني أني سمعت العاصمي يقول : إن عبد الله بن محمد بن عيسى الأسدي الملقب ببنان قال : كنت مع صفوان بن يحيى بالكوفة في منزل إذ دخل علينا محمد بن سنان ( 4 ) . وبنان هذا أيضا الذي وقع في أسناد الكليني ، وعلى كل حال ليس هو المذكور في قسم الضعفاء ، ولم يكن هذا المقام محل هذا التحقيق ، واللائق بالمقام أن يقول : بنان هذا حاله غير معلوم ، والعلامة لم يذكر هذا في القسمين لأن " صه " وضعه لإيراد الممدوحين والمذمومين " جع " .


إكليل لمنهج في تحقيق المطلب للخرساني صفحة 419 .
وفيه دلالة على أن محمد بن سنان هذا يروي عن الصادق ( عليه السلام ) ، ومن أصحابنا من ينسب الراوي لأمثال هذه الرواية إلى الغلو ، ومعلوم أن مثل ذلك دون معجزات نبينا ( صلى الله عليه وآله ) " جع " . قوله : ( فالشيخ المفيد رحمه الله قال : إنه ثقة ) . فهو ثقة في دينكم ولا يمكن الطعن فيه بأي شكل من الأشكال فلله المشتكى , حالكم والله يرثى لهُ فالله تعالى المستعان .


أما الرواية الثانية وفيها جعفر بن معروف .

الفهرست لشيخ الطائفة الطوسي ص405 .
[ 6041 ] 6 - جعفر بن معروف ، يكنى أبا محمد ، من أهل كش ، وكيل ، وكان مكاتبا .


رجال إبن الغضائري لأبن الغضائري ص46 .
[ 26 ] - 5 - جعفر بن معروف ، أبو الفضل ، السمرقندي . يروي عنه العياشي كثيرا . كان في مذهبه ارتفاع . وحديثه يعرف تارة ، وينكر أخرى . ( 5 ) فالرجل يتوقف في روايتهِ والغريب يا بروبر أنكم لا تفقهون دينكم فلا أدري هل علينا أن نعلمكم دينكم يا بني أصلحك الله تعالى وهداك .. !!!


إكليل المنهج في تحقيق المطلب للخرساني ص156 .
[ 220 ] جعفر بن معروف لا يخفى أنه لا وجه لذكر العلامة جعفر بن معروف في القسم الأول ( 5 ) ، والظاهر أنه سقط من قلم العلامة لفظ " وكيل " واعتماده على وجودها وإفادتها التوثيق ، وفيه تأمل ، ذكرنا وجهه في موضع مما كتبناه " م د " . ويأتي ذكر منه في فوائد المصنف على الحاشية على عنوان زرارة ، ولعله كان وكيلا للأبواب لأنه لم يرو عن الأئمة ( عليهم السلام ) ، والظاهر أن الوكالة تفيد التوثيق كما يظهر من ترجمة خيران الخادم " جع " . قوله : ( ثم في القسم الثاني ) . لا وجه لسوق الكلام على هذا الوجه ، بل كان الأولى أن يذكر كل واحد على حدة تحت عنوان كما فعل في نقد الرجال ( 1 ) " جع " . قوله : ( كما نقل " د " ) . في نقد الرجال : جعفر بن معروف يكنى أبا محمد من أهل كش وكيل وكان مكاتبا " لم ، جخ " ( 2 ) " جع " . إذاً فالوكالة عند الخرساني تفيد التوثيق , فهل هناك كلام بعد علمائكم يا بني أصلحك الله تعالى , فلله الحمد والمنة عقيدتكم هشة .الآن هل هناك روايات تمدح عبد الله بن عباس , بسند صحيح .. ؟


عطاء بن السائب .

المفيد من معجم رجال الحديث لمحمد الجواهري صفحة 374 .
7690 - 7688 - 7701 - عطاء بن السائب : مجهول - روى عن علي بن الحسين ( ع ) رواية في الفقيه ، أقول : يظهر منها انه كان شيعيا ويظهر من بعض علماء العامة انه ثقة في حديثه القديم لكنه تغير : كان من العامة سابقا ثم استبصر - روى غيرها في الفقيه والكافي و التهذيب - طريق الصدوق اليه في المشيخة ضعيف - .


الحسن بن الحسين العرني .
لم أجد له ترجمة في كتب الرجال ولا في كتبهم المعتبرة .


محمد القيسي .

مستدركات علم رجال الحديث لعلي النمازي الشاهرودي (6/325) .
12451 - محمد بن أحمد بن ثابت بن كنانة القيسي أبو عبد الله : لم يذكروه . قال علي بن إبراهيم في تفسيره سورة ص : حدثنا محمد بن أحمد بن ثابت قال : حدثنا القاسم بن إسماعيل الهاشمي - الخ ، وكمبا ج 2 / 105 ، و ج 5 / 41 ، و جد ج 4 / 1 ، و ج 11 / 153 . وروى في سورة الواقعة ، عنه ، عن الحسن بن محمد بن سماعة وأحمد بن الحسن القزاز جميعا - الخبر . وجد ج 9 / 241 ، و ج 58 / 313 ، و ج 92 / 81 ، و ج 103 / 29 ، و كمبا ج 4 / 66 ، و ج 14 / 168 ، و ج 23 / 11 ، وكتاب القرآن ص 22 . وروى في سورة المنافقين ، عنه ، عن أحمد بن ميثم . جد ج 20 / 288 ، وكمبا ج 6 / 547 .


[1] دلائل الإمامة ص 124 125.
[2]أمالي الصدوق ص 121 مجلس 15 حديث 11.


للحديث بقية ..






التوقيع :
قال الإمام الشافعي -رحمه الله-:
«لوددت أن الناس تعلموا هذا العلم ولا يُنسبُ إلىَّ شيءٌ منه أبدا فأوجرُ عليه ولا يحمدوني!» تهذيب الأسماء واللغات(1/53)
من مواضيعي في المنتدى
»» طالب علم1 تفضل علينا بعلمك
»» أولُ اهل بيتي لحاقاً بي ومحسن الرافضة
»» الضربة القاضية لعقيدة " المقبالي " قولهُ (( القرآن القطعي المتواتر )) في الإحتجاج
»» يا إسماعيلية هل ذكرت الشهادتين في أركان الاسلام عندكم ؟
»» ملف تحريف الرافضة لكتاب الله / وثائق
  رد مع اقتباس
قديم 08-08-11, 05:37 AM   رقم المشاركة : 25
تقي الدين السني
عَامَلَهُ الْلَّهُ بِلُطْفِه








تقي الدين السني غير متصل

تقي الدين السني is on a distinguished road


(11) حديث الصحابي زيد بن ثابت :


1- الصدوق في أماليه قال: حدّثنا الحسن بن علي بن شعيب الجوهري (قدّس سرّه) قال: حدّثنا عيسى بن محمد العلوي قال: حدّثنا أبو عمرو أحمد بن أبي حازم الغفاري قال: حدّثنا عبيد الله بن موسى عن شريك عن ركين بن الربيع عن القاسم بن حسان عن زيد بن ثابت قال: قال رسول اللهo: mإنّي تارك فيكم الثّقلين كتاب الله وعترتي أهل بيتي ألا وهما الخليفتان من بعدي ولن يفترقا حتى يردا عَليّ الحوض n([1])
وعلّق عليه العلّامة المجلسي فقال:
(بيان: المراد بعدم افتراقهما أنّ لفظ القرآن كما نزل وتفسيره وتأويله عندهم، وهم يشهدون بصحّة القرآن، والقرآن يشهد بحقّيتهم وإمامتهم، ولايؤمن بأحدهما إلا من آمن بالآخر.)
وقد علّق المحشي على كلام المجلسيّ وقال:
(أو المراد أن القرآن كما هو حجّة على النّاس إلى يوم القيامة فعترته وهم الأئمة G قولهم حجّة على الناس إلى يوم القيامة، وأنّ القرآن كما هو باق إلى يوم القيامة ولايرتفع ولاتنسخه شريعة أخرى، فكذلك عترته صلّى الله عليه وآله باقية إلى يوم القيامة، وثابتة خلافتهم إلى آخر الدهر.) .



2- الصدوق في كمال الدين قال: حدّثني شريف الدين الصدوق أبو علي محمد بن أحمد بن محمد بن زياد بن عبد الله بن الحسن بن الحسين بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب صلوات الله عليهم قال: حدّثنا علي بن محمد بن قتيبة قال: حدّثنا الفضل بن شاذان النيشابوري قال: حدّثنا عبد الله بن موسى قال: حدّثنا شريك عن ركين بن الربيع عن القاسم بن حسان عن زيد بن ثابت قال: قال رسول الله: إنّي تارك فيكم خليفتين، كتاب الله وعترتي أهل بيتي فإنّهما لن يفترقا حتى يردا عَليّ الحوض ([2])


قلتُ : وهذه الرواية ضعيفة بل ساقطة .


زيد بن ثابت رضي الله تعالى عنهُ .


المفيد من معجم رجال الحديث لمحمد الجواهري صفحة 236 .
4840 - 4839 - 4849 - زيد بن ثابت : من أصحاب رسول الله ( ص ) - في الكافي عن أبي جعفر ( ع ) قال ( ع ) الحكم حكمان حكم الله وحكم الجاهلية . . . واشهدوا على زيد بن ثابت لقد حكم في الفرائض بحكم الجاهلية " وقال النجاشي في ترجمة سعد بن عبد الله ومن كتب سعد بن عبد الله كتاب احتجاج الشيعة على زيد بن ثابت في الفرائض - روى في الكافي و التهذيب ولكن في التهذيب يزيد بن ثابت وهو تحريف كما يأتي في يزيد بن ثابت " 13645 " - نسب اليه جمع القرآن وتعرضنا لذلك ونقده في كتابنا " البيان " . فالصحابي زيد بن ثابت مطعون فيه عند الرافضة أخزاهم الله تعالى فكيف يقبلون روايتهُ لحديث الثقلين لله العجب دين متناقض لا تقومُ لهُ قائمة والله المستعان.



مستدركات علم الرجال لعلي النمازي الشاهرودي (3/414) .
5902 - زيد بن ثابت : هو الذي أمره رسول الله صلى الله عليه وآله أن يذهب إلى شجرتين بعيدتين . يأمرهما عن قبله بأن يجتمعا حتى يستتر حين تخليه ، ثم بعد قضاء حاجته أمرهما بالرجوع إلى مكانهما فرجعا . تفصيل ذلك في كمبا ج 6 / 272 ، وجد ج 17 / 315 . روايته حديث الثقلين . كمبا ج 7 / 31 ، وجد ج 23 / 151 . وحكم في الفرائض بحكم الجاهلية كما قاله الباقر عليه السلام في رواية أبي بصير المروية في الكافي ج 7 / 407 . وعده النجاشي في ترجمة سعد بن عبد الله وعد من كتبه ، كتاب احتجاج الشيعة على زيد بن ثابت في الفرائض .



وعقد في كفاية الأثر بابا " في رواياته النصوص والفضائل . توفي 45 - 48 ، و قيل بعد الخمسين ، وابنه سلمان يأتي . ويظهر من السفينة أن زيد بن ثابت ، جمع القرآن بأمر أبي بكر وكان عثمانيا " يحرض الناس على سب مولانا أمير المؤمنين عليه السلام ، وجمع عثمان الناس على قراءة زيد بن ثابت . عثماني يسب أمير المؤمنين عليه السلام ويروي حديث الثقلين والذي فيه فضل أهل البيت لله العجب ما هذا التناقض.


ركين بن الربيع .


نقد الرجال للتفرشي (2/248) .
1997 / 1 - ركين بن الربيع : من أصحاب الصادق عليه السلام ، رجال الشيخ ( 6 ) . فالتفرشي لم يوثق ركين بن الربيع , وهو مجهول كما نرى في البداية .



طرائف المقال لعلي البروجردي (1/392) .
4014 - ركين بن الربيع " ق " لم أقف له على أزيد من العنوان ، فهو كأضرابه غير مقبول القول مطروح الحديث فقاهة . فبعد كل هذا يقول الرافضة أن الحديث فيه تواتر لله العجب , وأكثر الرواة متكلم فيهم حتى الصحابة رضي الله تعالى عنهم أجمعين .



مستدركات علم الرجال لعلي النمازي الشاهرودي (3/380) .
5663 - ركين بن الربيع الفزاري : من أصحاب الصادق عليه السلام ، وقع في طريق المفيد عن سفيان بن عيينة ، عنه ، عن الحسين بن قبيصة عن جابر الأنصاري خطبة النبي صلى الله عليه وآله في الولاية . جد ج 38 / 118 ، وكمبا ج 9 / 288 ، وأمالي الشيخ ج 2 / 32 وكذا الصدوق في كمال الدين باب 22 . وروى شريك عنه ، وعن القاسم بن حسان ، عن زيد بن ثابت . كفاية الأثر باب 12 .


المفيد من معجم رجال الحديث لمحمد الجواهري صفحة 226.
ركين بن الربيع : - من أصحاب الصادق ( ع ) - مجهول - .

أكتفي بهذه العلل التي في الحديث وللحديث بقية .







التوقيع :
قال الإمام الشافعي -رحمه الله-:
«لوددت أن الناس تعلموا هذا العلم ولا يُنسبُ إلىَّ شيءٌ منه أبدا فأوجرُ عليه ولا يحمدوني!» تهذيب الأسماء واللغات(1/53)
من مواضيعي في المنتدى
»» طعن الرافضة لعنهم الله في ال البيت رضوان الله عليهم
»» سؤال للضحك أخبروني من يكون النبي ( ص ) يا رافضة ؟
»» [ ثقات الرافضة يحدثون بالأحاديث وهم يلعبون الكرة ] نموذج [ محمد بن الفرات ]
»» بحث حديثي إثباتُ شرك الرافضة وطعنهم في النبي ونسبهم إليه الأمر بالشرك عياذاً بالله
»» شبهة شرب [ الوليد بن عقبة ] للخمر عرض ونقد
  رد مع اقتباس
قديم 08-08-11, 05:38 AM   رقم المشاركة : 26
تقي الدين السني
عَامَلَهُ الْلَّهُ بِلُطْفِه








تقي الدين السني غير متصل

تقي الدين السني is on a distinguished road


(12) حديث الصحابي أبو سعيد الخدري :

1- الشيخ في أماليه قال: أخبرنا أبو عمر عبد الواحد بن محمد بن عبد الله بن محمد بن مهدي قال: أخبرنا أبو العباس أحمد بن محمد بن سعيد بن عقدة قال: حدّثنا عبد الله بن أحمد بن المستورد قال: حدّثنا إسماعيل بن صبيح قال: حدّثنا سفيان - هو إبن إبراهيم - عن عبد المؤمن - وهو إبن القاسم - عن الحسن بن عطية العوفي عن أبيه عن أبي سعيد الخدري أنّه سمع رسول الله يقول: إنّي تارك فيكم الثقلين إلا أنّ أحدهما أكبر من الآخر كتاب الله حبل ممدود من السماء إلى الأرض وعترتي أهل بيتي وإنّهما لن يفترقا حتى يردا عَليّ الحوض وقال: (ألا إنّ أهل بيتي عيبتي التي آوي إليها وإنّ الأنصار كرشي فاعفوا عن مسيئهم وأعينوا محسنهم) (
[1]) .

قلتُ : وهذه الرواية ضعيفة لا تصح .

الحسن بن عطية العوفي .
لم أجد له ذكر في كتب الشيعة الرافضة والله تعالى أعلى وأعلم .


إسماعيل بن صبيح .

مستدركات علم رجال الحديث لعلي النمازي الشاهرودي ج 1 .
338 / 2021 - إسماعيل بن صبيح اليشكري : لم يذكروه . روى أبو كريب محمد بن العلاء ، عنه ، عن شريك بن عبد الله و غيره ، حديثين في النص على الأئمة الاثني عشر وأسمائهم صلوات الله عليهم ، كما في كتاب النصوص للخزاز باب 10 و 27 ص 90 و 191 . ووقع في طريق الشيخ في أماليه في روايات متعددة : منها : فيه ج 1 / 83 : عن سعيد بن عبد الرحمن ، عنه ، عن صباح المزني . وفيه ص 153 : عن زيد بن محمد بن جعفر السلمي ، عنه ، عن خالد بن العلاء .

عبد الله بن أحمد بن المستورد .

مستدركات علم رجال الحديث لعلي النمازي الشاهرودي (4/305) .
8061 - عبد الله بن أحمد بن المستورد الأشجعي أبو محمد : لم يذكروه . وقع في طريق الشيخ في أماليه ج 1 / 340 عن أحمد بن محمد بن عقدة ، عنه ، عن يوسف بن كليب ، رواية شريفة ، وكمبا ج 9 / 246 ، وجد ج 37 / 290 .

2- شرف الدين في تأويل الآيات قال: محمد بن العباس عن عبد الله بن محمد بن ناجية عن مجاهد بن موسى عن ابن مالك عن حجام عن عطية عن أبي سعيد الخدري قال: قال النبي: إنّي تارك فيكم الثّقلين أحدهما أكبر من الآخر كتاب الله حبل ممدود من السماء إلى الأرض وعترتي أهل بيتي لن يفترقا حتى يردا عَليّ الحوض . وإنّما سمّاهما الثّقلين لعظم خطرهما وجلالة قدرهما.(
[2]) .

قلتُ : وهذه الرواية ضعيفة لا تصح .

محمد بن العباس عن عبد الله بن محمد بن ناجية .
لم أجد له ترجمة في كتب الرجال عند الرافضة أخزاهم الله .

مجاهد بن موسى .
لم أجد له ترجمة والله المستعان .

3- الشيخ المفيد في أماليه قال: أخبرني أبو الحسن علي بن محمد الكاتب قال: حدّثنا الحسن بن علي الزعفراني قال: حدّثنا إبراهيم بن محمد الثقفي قال: حدّثني أبو عمر وحفص بن عمر الفراء قال: حدّثنا زيد بن الحسن الأنماطي عن معروف بن خربوذ قال: سمعت أبا عبيد الله مولى العباس يحدّث أبا جعفر محمد بن علي قال: سمعت أبا سعيد الخدري يقول: إنّ آخر خطبة خطبنا بها رسول الله لخطبة خطبنا في مرضه الذي توفّي فيه، خرج متوكّئاً على يد علي بن أبي طالب وميمونة مولاته فجلس على المنبر ثم قال: (يا أيّها النّاس إنّي تارك فيكم الثّقلين - وسكت - فقام رجل فقال: يا رسول الله ما هذان الثّقلان؟ فغضب حتى احمرّ وجهه، ثم سكن وقال: ما ذكرتهما إلّا وأنا أريد أن أخبركم بهما، ولكن ربوت فلم أستطع سبب طرفه بيد الله وطرف بأيديكم، تعملون فيه كذا وكذا، ألا وهو القرآن، والثّقل الأصغر أهل بيتي، ثم قال: وأيّم الله والله إنّي لأقول لكم هذا ورجال في أصلاب أهل الشرك أرجى عندي من كثير منكم، ثم قال: والله لا يحبّهم عبد إلا أعطاه الله نوراً يوم القيامة حتى يرد عَليّ الحوض فقال أبو جعفر: إنّ أبا عبد الله يأتينا بما يعرف)(
[3]) .

قلتُ : وهذه الرواية ضعيفة لا تصح .

ابا عبيد الله مولى العباس .

نقد الرجال للتفرشي (3/54) .
2883 / 60 - عبد الرحمن بن كثير ( 3 ) الهاشمي ( 4 ) : مولى العباس بن محمد بن علي بن عبد الله بن العباس ، كان ضعيفا ، غمز أصحابنا عليه وقالوا : كان يضع الحديث ، له كتب ، روى عنه : علي بن حسان ، رجال النجاشي ( 5 )


زيد بن الحسن الأنماطي .
قالت الرافضة أسند عنهُ , وروى عنه الوشاء ولكن لا ترجمة له.

يتبع وللحديث بقية .






التوقيع :
قال الإمام الشافعي -رحمه الله-:
«لوددت أن الناس تعلموا هذا العلم ولا يُنسبُ إلىَّ شيءٌ منه أبدا فأوجرُ عليه ولا يحمدوني!» تهذيب الأسماء واللغات(1/53)
من مواضيعي في المنتدى
»» هل للإباضية منهجية (( خاصة بالفقه )) .. ؟
»» الحيدري الكلب العاوي يطعن في علي رضي الله عنه
»» براءة أبي الشعثاء جابر بن زيد من الإباضية وتفنيد شبههم
»» الأحمد في الذب عن مسند أحمد [ إشكالات الرافضة حول المسند ]
»» زواج المتعة (( منهج الطالبين )) ثابت عند الإباضية
  رد مع اقتباس
قديم 08-08-11, 05:39 AM   رقم المشاركة : 27
تقي الدين السني
عَامَلَهُ الْلَّهُ بِلُطْفِه








تقي الدين السني غير متصل

تقي الدين السني is on a distinguished road


4- الصدوق في كمال الدين قال: حدّثنا محمد بن جعفر بن الحسين البغدادي قال: حدّثنا عبد الله بن محمد العزيز إملاء قال: حدّثنا حسين بن الوليد قال: حدّثنا محمد بن طلحة عن الأعمش عن عطية بن سعيد عن أبي سعيد الخدري أنّ النبي قال: إنّي أوشك أن أدعى فأجيب وإنّي تارك فيكم الثّقلين كتاب الله عز وجل حبل ممدود بين السّماء والأرض وعترتي أهل بيتي، ونبّأني اللّطيف الخبير أنّهما لن يفترقا حتى يردا عَليّ الحوض فانظروا بماذا تخلِّفوني فيهما ([4])
5- الصدوق في كمال الدين قال: حدّثنا الحسن بن عبد الله بن سعيد قال: حدّثنا القشيري قال: حدّثنا المغيرة بن محمد بن المهلب قال: حدّثني أبي عن عبد الله بن أبي داود عن الفضيل بن مرزوق عن عطية العوفي عن أبي سعيد الخدري قال: قال رسول الله: إنّي تارك فيكم أمرين أحدهما أطول من الآخر، كتاب الله حبل ممدود من السماء إلى الأرض، طرف بيد الله، وعترتي ألا وإنّهما لن يفترقا حتى يردا عَليّ الحوضn فقلت لأبي سعيد: من عترته؟ قال: أهل بيته(
[5]).
6- الصدوق في كمال الدين قال: حدّثنا عبد الواحد بن محمد بن عبدوس النيشابوري (رضي الله عنه) قال: حدّثنا علي بن محمد بن قتيبة عن شاذان قال: حدّثنا إسحاق بن إبراهيم قال: حدّثنا عيسى بن يونس قال: حدّثنا زكريا عن أبي زائدة عن أبي عطية العوفي عن أبي سعيد الخدري قال: قال رسول الله: إنّي تارك فيكم الثّقلين أحدهما أكبر من الآخر، كتاب الله حبل ممدود من السماء إلى الأرض وعترتي أهل بيتي فإنّهما لن يفترقا حتى يردا عَليّ الحوض ([6])
7- الصدوق في كمال الدين قال: حدّثنا محمد بن عمر الحافظ قال: حدّثنا القاسم بن عباد قال: حدّثنا سويد قال: حدّثنا عمرو بن صالح عن زكريا عن عطية عن أبي سعيد قال: قال رسول الله: إنّي تارك فيكم ما إن تمسّكتم به لن تضلّوا، كتاب الله عزّ وجل حبل ممدود، وعترتي أهل بيتي لن يفترقا حتى يردا عَليّ الحوض ([7])
8- الصدوق في كمال الدين قال: حدّثنا محمد بن عمر: حدّثنا أبو جعفر محمد بن حسين بن حفص عن عباد بن يعقوب عن أبي مالك عن عمرو بن هاشم الجنبي عن عبد الملك بن عطية أنّه سمع أبا سعيد يرفع ذلك إلى النبي قال: أيّها النّاس إنّي تارك فيكم الثّقلين، ما إن أخذتم به لن تضلّوا من بعدي: أحدهما أكبر من الآخر، كتاب الله حبل ممدود من السماء إلى الأرض، وعترتي أهل بيتي، ألا وإنّهما لن يفترقا حتى يردا عَلّي الحوض ([8])

قلتُ : وهذه الرواية ضعيفة وسأكتفي بعلة واحدة .

عطية العوفي .


المفيد من معجم رجال الحديث للجواهري صفحة 375 .
7709 - 7707 - 7720 - عطية العوفي : ذكره البرقي من أصحاب الباقر ( ع ) ونسبه الميرزا والقهبائي إلى رجال الشيخ ، ولكن في المطبوع من رجال الشيخ عطية الكوفي ولا يبعد كونه محرف العوفي - مجهول - لا يبعد اتحاده مع لاحقه .

وبهذا فالحديث لا يصح البتة .

[1]أمالي الطوسي ص255 مجلس 9 حديث 52.

[2]تأويل الآيات ج2 ص638 حديث 19 سورة الرحمن ذيل آية ) سَنَفْرُغُ لَكُمْ أَيُّهَا الثَّقَلاَنِ ) وعنه غاية المرام ج2 ص344 رقم 33.

[3]أمالي المفيد ص135 مجلس 16 حديث 3 وعنه غاية المرام ج2 ص359 – 360.

[4]كمال الدين ص235 حديث 46 وعنه غاية المرام ج2 ص361 رقم 61.

[5]كمال الدين ص 236 حديث 50 وعنه غاية المرام ج2 ص362.

[6]كمال الدين ص240 حديث 61.

[7]كمال الدين ص235 حديث 48.

[8]كمال الدين ص 238 حديث 57.








التوقيع :
قال الإمام الشافعي -رحمه الله-:
«لوددت أن الناس تعلموا هذا العلم ولا يُنسبُ إلىَّ شيءٌ منه أبدا فأوجرُ عليه ولا يحمدوني!» تهذيب الأسماء واللغات(1/53)
من مواضيعي في المنتدى
»» في دين الرافضة الصلاة عند قبر الحسين والطواف به تعادل الف حجة وتفضل كربلاء على الكعبة
»» الأخت ( بنت يام السنية ) هنا أيتها الفاضلة للحوار الثنائي
»» دراسة علمية لحديث [ توسل آدم بالنبي صلى الله عليه وسلم ]
»» يا رافضة هل الرسول اطاع الله فيما امره و نهاه ام عصاه
»» لا يحتفل بعاشوراء إلا ناصبي كذاب !!
  رد مع اقتباس
قديم 08-08-11, 05:40 AM   رقم المشاركة : 28
تقي الدين السني
عَامَلَهُ الْلَّهُ بِلُطْفِه








تقي الدين السني غير متصل

تقي الدين السني is on a distinguished road


(13) حديث الصحابي أبو ذر الغفاري :

1- الطوسي في أماليه قال: أخبرنا جماعة عن أبي المفضل قال: حدّثنا الحسن بن علي بن زكريا العاصمي قال: حدّثنا أحمد بن عبيد الله العدلي قال: حدّثنا الربيع بن سيار قال: حدّثنا الأعمش عن سالم بن أبي الجعد يرفعه إلى أبي ذر (رضي الله عنه) وذكر حديث مناشدة أمير المؤمنين لأهل الشّورى فيما ذكر لهم من فضائله وسوابقه في الإسلام والنص عليه من رسول الله فقال فيما ذكر لهم : فهل تعلمون أنّ رسول الله قال: إنّي تارك فيكم الثّقلين كتاب الله وعترتي أهل بيتي وإنّهما لن يفترقا حتى يردا عَليّ الحوض وإنّكم لن تضلّوا ما إن اتّبعتموهما واستمسكتم بهما ؟ قالوا: نعم. (
[1]) .

قلتُ : وهذه الرواية ضعيفة لا تصح .

سليمان بن مهران الاعمش .

رجال أبي داود لأبي داود الحلي صفحة 100 .
سليمان بن مهران أبو محمد الأعمش الأسدي الكوفي مولاهم ق ( جخ ) مهمل .

الربيع بن يسار .

مستدركات علم رجال الحديث لعلي النمازي الشاهرودي (3/380) .
5597 - الربيع بن يسار : لم يذكروه . وقع في طريق الشيخ أماليه ج 2 / 159 عن أحمد بن عبيد الله ، عنه ، عن الأعمش ، حديث المناشدة .

الحسن بن علي بن زكريا العاصمي .

مستدركات علم رجال الحديث لعلي النمازي (2/253) .
3748 - الحسن بن علي بن زكريا العاصمي : لم يذكروه . وقع في طريق الشيخ في أماليه ج 2 / 159 عن أبي المفضل ، عنه ، عن أحمد بن عبيد الله العدلي حديث المناشدة يوم الشورى . وفيه ج 2 / 224 عن أبي المفضل ، عنه ، عن صهيب بن عباد بن صهيب ، عن أبيه ، عن الصادق عليه السلام حديث الفضائل .

أخبرنا جماعة .
جماعة من المجاهيل لا نعرف من هم .

2- سليم بن قيس الهلالي قال: بينا أنا وحبيش بن المعتمر بمكة إذ قام أبو ذر فأخذ بحلقة الباب ثم نادى بأعلى صوته في الموسم: أيّها النّاس من عرفني فقد عرفني ومن جهلني فأنا جندب [ بن جنادة ] أنا أبو ذر، أيّها الناس إنّي سمعت نبيكم يقول: إنّ مثل أهل بيتي كمثل سفينة نوح في قومه من ركبها نجا ومن تركها غرق ومثل باب حطّة في بني إسرائيل. أيّها النّاس إنّي سمعت نبيّكم يقول: إنّي قد تركت فيكم أمرين لن تضلّوا ما تمسكتم بهما: كتاب الله وأهل بيتي.. إلى آخر الحديث(
[2]).

قلتُ : وهذه ضعيفة لا تصح .

قال الخوئي في معجم رجال الحديث .
وقال الشيخ المفيد (رحمه اللّه) في آخر كتابه (تصحيح الاعتقاد): (وأما ماتعلّق به أبو جعفر (رحمه اللّه) من حديث سليم الذي رجع فيه إلى الكتاب المضافإليه برواية أبان بن أبي عيّاش فالمعنى فيه صحيح غير أنهذا الكتاب غيرموثوق به وقد حصل فيه تخليط وتدليس فينبغي للمتدين أن يجتنب العمل بكلمافيه ولا يعول على جملته والتقليد لروايته وليفزع الى العلماء فيما تضمنه منالاحاديث ليوقفوه على الصحيح منها والفاسد واللّه الموفق للصواب) (إنتهى).

أبان بن أبي عيّاش فيروز:
عدّه الشيخ في رجاله من أصحاب السجّاد (10) والباقر (36) والصادق (190) عليهم السلام، وقال : عند ذكره في أصحاب الباقر عليه السلام :تابعيّ ضعيف، وعند ذكره في أصحاب الصادق عليه السلام: البصري تابعىّ.

وقال ابن الغضائرى: أبان بن أبي عيّاش : واسم عيّاش هارون : تابعىّ، روى عن أنس بن مالك، وروى عن علي بن الحسين عليهما السلام، ضعيف لايلتفت إليه، وينسب أصحابنا وضع كتاب سليم بن قيس إليه.

روى أبان بن أبي عيّاش عن سليم بن قيس، أو سليم بن قيس الهلالى، وروى عنه عمر بن أذينة، أو ابن أذينة. الكافي: الجزء 1، الكتاب 2، باب إستعمال العلم 13، وباب المستأكل بعلمه والمباهي به 14، الحديث 1، والجزء 2، الكتاب 1، باب البداء 131، الحديث 3، وباب دعائم الكفر وشعبه 167، الحديث 1 - ، وباب أدنى مايكون به العبد مؤمناً 179، الحديث 1، والتهذيب: الجزء 4، باب تمييز أهل الخمس ومستحقّه، الحديث 362.

روى أبان بن أبي عيّاش عن سليم بن قيس، أو س بن أذينة، أو ابن أذينة. الكافي: الجزء 1، الكتاب 2، باب إستعمال العلم 13، وباب المستأكل بعلمه والمباهي به 14، الحديث 1، والجزء 2، الكتاب 1، باب البداء 131، الحديث 3، وباب دعائم الكفر وشعبه 167، الحديث 1 - ، وباب أدنى مايكون به العبد مؤمناً 179، الحديث 1، والتهذيب: الجزء 4، باب تمييز أهل الخمس ومستحقّه، الحديث 362.

وروى عن سليم بن قيس الهلالى، وروى عنه حمّاد بن عيسى وعثمان بن عيسى، وإبراهيم بن عمر اليماني وذكره الشيخ (348) في ترجمة سليم بن قيس.

هل الطاعن في أبان بن عياش كان جرحهُ " مفسراً " قليلاً من الفهم أيها المكرم لنسهل وصول الإجابة إليك إن إدعيت خلاف ذلك فدعني انا وأنت أولاً نقف على ترجمة " أبان بن عياش " في كتبكم وما قيل فيه من قبل علمائكم وهل إختلف في حالهِ أم هو من الضعفاء , فالذي أطلبهُ منك قليلاً من الإنصاف لا تسعف ما أنت فيه بإستدلالك من كتبنا فمنذُ متى تأخذون علومكم من أهل السنة والجماعة أيها المكرم .

إنظر معي إختيار معرفة الرجال للشيخ الطوسي (1/260) .
167 - حدثني محمد بن الحسن البراثي قال : حدثنا الحسن بن علي بن كيسان ، عن إسحاق بن إبراهيم بن عمر اليماني ، عن ابن أذينة ، عن أبان بن أبي عياش ، قال : هذا نسخة كتاب سليم بن قيس العامري ثم الهلالي ، دفعه إلى ابان ابن أبي عياش وقراه ، وزعم ابان انه قرأه على علي بن الحسين عليهما السلام قال : صدق سليم رحمة الله عليه هذا حديث نعرفه . لاحظ أن الكتاب دفع إلي أبان بن أبي عياش ولم يدفع لغيرهِ وهو راويه ومع ذلك فإن ضعفهُ مشهور عند علمائكم , وقال " زعمَ " أي أنهُ كذب في هذا الموطن .

وقال إبن الغضائري في رجالهِ (36) .
[ 1 ] - 1 - أبان بن أبي عياش ، واسم أبي عياش : فيروز . ( 1 ) تابعي ، روى عن أنس بن مالك . وروى عن علي بن الحسين ( عليهما السلام ) . ضعيف ، لا يلتفت إليه . وينسب أصحابنا وضع " كتاب سليم بن قيس " ( 2 ) إليه . ( 3 ).

2 . لاحظ ترجمة سليم هنا برقم [ 55 ] والمستدرك [ 193 ] .
3 . نقله كله العلامة في خلاصة الأقوال ، القسم الثاني ( ص 206 ، رقم 3 ) إلا أنه قال : ضعيف جدا . وذكره ابن داوود في القسم الثاني ( رقم 2 ) ، وذكره في الفصل الذي عقده لمن قيل : إنه يضع الحديث ( رقم 1 ) . ونقل عن ابن الغضائري أنه ضعيف ، قيل : إنه وضع كتاب سليم . فهذا كلام المحقق في الحاشية وليس كلام إبن الغضائري فإنظر لكلام جيداً وحاول أن تعرف عن ماذا تتكلم وإلا فإن الكتاب لم يتكلم فيه إبن الغضائري وحسب بل غيره بل ألا يكفيك إعتماد العلامة الحلي على إبن الغضائري لأعتماد قولهِ .. !

وفي رجالهِ أنهُ قال : " [ 193 ] - 34 - سليم بن قيس الهلالي . لم يرو عنه إلا أبان بن أبي عياش " فلم يروي عن سليم بن قيس الهلالي إلا أبان بن أبي عياش الضعيف فكيف يوثق الكتاب , فأيها المكرم شيخ الطائفة لا أطلب منك شيء سوى أن تركز معي قليلاً في طلبي لا أكثر طلبت القرينة على توثيق كتاب سليم بن قيس الهلالي ولم أجدها .

ثم قولك إختلف في حال أبان بن عياش هذا ما لم أرهُ في كتب الرجال , حيث ضعفهُ كل من تطرق لحالهِ , ورماهُ بوضع كتاب سليم بن قيس الهلالي , فهو ضعيف لا يعتبرُ بما يرويه فكيف تقبلون كتاب سليم بن قيس الهلالي بعدما تبين أن أبان بن عياش هو من وضع الكتاب .. !!

خلاصة الأقوال للعلامة الحلي .
[ ] 3 - أبان بن أبي عياش - بالعين غير المعجمة ، والشين المعجمة - واسم أبي عياش ، فيروز - بالفاء المفتوحة ، والياء المنقطة تحتها نقطتين الساكنة ، وبعدها راء ، وبعد الواو زاي - تابعي ضعيف جدا . روى عن انس بن مالك ، وروى عن علي بن الحسين ( عليهما السلام ) ، لا يلتفت إليه ، وينسب أصحابنا وضع كتاب سليم بن قيس إليه ، هكذا قاله ابن الغضائري . وقال السيد علي بن أحمد العقيقي في كتاب الرجال : أبان بن أبي عياش كان سبب تعريفه هذا الامر سليم بن قيس ، حيث طلبه الحجاج ليقتله حيث هو من أصحاب علي ( عليه السلام ) ، فهرب إلى ناحية من ارض فارس ولجأ إلى أبان بن أبي عياش ، فلما حضرته الوفاة قال لابن أبي عياش : ان لك حقا وقد حضرني الموت يا ابن أخي انه كان من الامر بعد رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) كيت وكيت ، وأعطاه كتابا ، فلم يرو عن سليم بن قيس أحد من الناس سوى ابان . وذكر ابان في حديثه قال : كان شيخا متعبدا له نور يعلوه . والأقوى عندي التوقف فيما يرويه لشهادة ابن الغضائري عليه بالضعف ، وكذا قال شيخنا الطوسي رحمه الله في كتاب الرجال قال : انه ضعيف ( 1 ) . فهذا كفيل بإسقاط الكتاب وإلا فأتني بسند أخر لكتاب سليم بن قيس الهلالي خلاف أبان بن أبي عياش الضعيف أيها المحترم.

فالكتاب سلمهُ سليم بن قيس لأبان وأبان سلمهُ لعمرو بن أذينه .

وقد ذكرنا لك كلام الطاووسي في التحرير وقلت أنهُ نقلهُ عن الغضائري ..

وفي طرائف المقال للسيد علي البروجردي .
6556 - أبان بن أبي عياش فيروز ، تابعي ضعيف " ين " " قر " " ق " وزاد " صه " عن " غض " روى عن أنس بن مالك ، روى عن " ين " عليه السلام لا يلتفت إليه ، وينسب أصحابنا وضع كتاب سليم بن قيس إليه . فإن قلت أنهم نقلوا عن إبن الغضائري فكتاب إبن الغضائري صحيح إليه وإن نفيت هذا فعليك بالبينة لأن من حقق الكتاب أثبت صحتهُ إليه .

رجال الطوسي لشيخ الطائفة الطوسي (221) .
[ 1264 ] 36 - أبان بن أبي عياش فيروز ، تابعي ، ضعيف .

رجال إبن الغضائري (63) .
55 ] - 1 - سليم بن قيس ، الهلالي ، العامري . روى عن أميرالمؤمنين ( 1 ) ، والحسن ، والحسين ، وعلي بن الحسين ( عليهم السلام ) . وينسب إليه هذا الكتاب المشهور . ( 2 ) وكان أصحابنا يقولون : إن سليما لا يعرف ، ولا ذكر في خبر . وقد وجدت ذكره في مواضع من غير جهة كتابه ، ولا من رواية أبان ابن أبي عياش عنه . ( 3 ) وقد ذكر له ابن عقدة في " رجال أمير المؤمنين ( عليه السلام ) " أحاديث عنه . والكتاب موضوع ، لا مرية فيه ، وعلى ذلك علامات فيه تدل على ما ذكرناه . منها : ما ذكر أن محمد بن أبي بكر وعظ أباه عند موته . ومنها : أن الأئمة ثلاثة عشر . وغير ذلك . ( 1 ) فنرى أن إبن الغضائري يجزم بوضع الكتاب , ولا يصحُ إلي سليم بن قيس الهلالي أيها الفاضل .

يقول محقق كتاب إبن الغضائري صفحة 18 .
إن اختفاء الكتاب طيلة قرنين (٤٥٠ ه‍ وحتى ٦٤٤ ه‍) لا يشكل عقبة في تصحيح نسبته:أولا، لأن الفترة تلك تعد من أظلم الفترات في تاريخ التراث الشيعي، والتي قلت عنها المصادر والأخبار، وما يوجد منها لا يكشف عن جهود كثيرة، إلا الأعمال العظيمة التي تمكنت من الظهور، رغم الضباب والتعتيم، فاخترقتها كالشمس في رائعة النهار، وهي قليلة تعد بالأصابع.

كما أن اعتماد مثل العلامة الحلي - الفقيه الأعظم، والرجالي الأكبر، والمحدثالأعلم في عصره - على النسخة وما فيها، دليل قطعي على صحة النسبة ووصولها إليه بطرق صحيحة مأمونة، كما هو شأن سائر مصادره المعروفة.

ولا دليل على أنه أخذها عن أستاذه السيد ابن طاووس، الذي صرح بأنه ليس له طريق إلى النسخة، وإنما أخذها وجادة، مع أن الوجادة تلك - وفي عصر قريب من المؤلف - لا بد أن تكون معتبرة عند السيد، بحيث أطلق النسبة، واستخرج النصوص، وسجلها في كتاب رجاله منسوبة إلى الغضائري.

وإلا كيف يجوز له كل ذلك؟ ومن أين عرف النسبة إلى ابن الغضائري؟ وهو على ما هو من الورع والتقى والاجتهاد. وكذا المتأخرون عنه، وهم من هم في الاحتياط والمحافظة على الضبط، و المعرفة التامة بالرجال والكتب!

فلا بد من الوثوق بما قدموه من هذا الكتاب، كسائر ما جاء في أعمالهم من النصوص المنقولة عن كتب القدماء، والتي تفقد اليوم أعيانها. مع أن بعض الأعلام (كالشهيد الثاني) قد صرح بطريقه إلى صاحب الكتاب ابن الغضائري كما قيل. فكما نرى فإنهُ يثبت صحة الكتاب إلي إبن الغضائري . إنتهى . فكما نرى نفهم من كلام المحقق أن الكتاب تصح نسبتهُ إلي إبن الغضائري فلا يمكن أن يرد كلام الغضائري كما أن النجاشي وثقهُ ولم يبين العلة في توثيقهِ كما هو ظاهر أيها الرافضي عبد الخالق فتنبه .

رجال ابن الغضائري - أحمد بن الحسين الغضائري الواسطي البغدادي - الصفحة 22.
بالرغم من اشتهار عمل ابن الغضائري في كتابه، بأنه يذكر الضعفاء ويلتزم جرح الرواة، فإنه:
أولا: قد وثق مجموعة من الرواة في كتابه، ونقل عنه التوثيق خارج الكتاب
أيضا.
ثانيا: نقل عنه الانفراد بتوثيق عدة من الرواة، دون جميع علماء الرجال.
ثالثا: إنه يناقش بعض التضعيفات المنقولة عن السابقين، كالقميين .

ومن التدقيق في هذه الجهات، يحصل الاطمئنان، بالخطأ في ما اشتهر عنه من كونه مختصا بالتضعيف، وأنه ديدنه، أو متسر إليه، أو لا يسلم منه أحد، أو جراح وطعان، وغير ذلك مما لم يطلقه إلا القاصر عن درك منهج الكتاب وأهداف مؤلفه العظيم، ومدى موقعيته العلمية في فن الرجال. فكيف يطعن في توثيق كتاب إبن الغضائري أيها المكرم .. ؟

دراسات في علم الدراية علي أكبر غفاري .
المتهمون بالكذب أو الوضع أو التخليط أو التدليس ، والذين يجب التبين في نبئهم عملا بكريمة " إن جاء كم فاسق بنبأ فتبينوا " والمشهورون منهم هؤلاء أبان بن أبي عياش أبو إسماعيل البصري اتهم بوضع كتاب سليم بن قيس ، وتقدم الكلام فيه . ( صه ). قد أشرتُ في كلامي السابق أني لن أتكلم فيما توردهُ من كتب أهل السنة فنحن نتكلم عن ما في كتبكم أيها المكرم شيخ الطائفة أصلحك الله تعالى وهداك , بل واجبٌ عليك الإلتزام بما أشرتُ إليه في كلامي , وإن إنتهينا من الحوار حول كتاب سليم بن قيس الهلالي حاورتك في قواعد المصطلح والحديث عندنا إلا أني أطلبُ منك الآن فضلاً لا أمراً أن تكفَ عن النقل من كتبنا أيها الفاضل لأني لن أعلق عليها لأن مبحثي خاص بما ورد في كتبكم .

قولك أن التضعيف لما ورد إلي إبن الغضائري من النسخة , والمطلوب الآن إثبات صحة باقي النسخ من كتاب سليم بن قيس الهلالي , لأنه إن كانت هذه النسخة التي تتكلم عنها هي التي وصلت إلي إبن الغضائري فما نطلبه الآن منك هو إثبات صحة باقي النسخ فلا توهم القارئ أن هناك نسخ صحيحة حتى تثبت صحتها أيها المكرم فهمتني ... !!

الآن لنناقش معاً قول الخوئي أيها الفاضل أصلحك الله تعالى .
1- قال بضعف نسبة كتاب إبن الغضائري إليه , ولكن السيستاني ومحقق الكتاب يخالفون الخوئي في نظرته إلي كتاب إبن الغضائري فقد تقدم إثبات أن الكتاب صحيح نسبتهُ إلي إبن الغضائري نفسهُ , وأستغرب حقيقة من ذكر قولكم عن النسخ ولم يرد منها ما هو صحيح , ولا أظنك تخالفني حين تعرف أن رواية أبان بن أبي عياش عن سليم بن قيس الهلالي في كتبكم المعتبرة , فأين هي النسخ الصحيحة التي تخلوا من الكلام .... ؟

المكرم " شيخ الطائفة " لا توهم القرائ أن هناك نسخ صحيحة أو ضعيفة فالذي بين أيدينا هي النسخة المروية من طريق أبان بن عياش , فلا اعرف نسخة أخرى من كتاب سليم بن قيس الهلالي , فالمطلوب من شيخ الطائفة المكرم أن يثبت لنا أن هناك نسخ صحيحة ثابتة , بل صحيحة من غير رواية أبان بن عياش الضعيف " فيروز " فلا توهم القارئ بما تقول أيها المكرم دون إثبات ما تدعوا إليه والله تعالى المستعان وعليه التكلان . فلا تثبت وثاقة أبان بن أبي عياش وهو متهم في روايته والله تعالى الموفق .

وللحديث بقية من حديث أبي ذر .







التوقيع :
قال الإمام الشافعي -رحمه الله-:
«لوددت أن الناس تعلموا هذا العلم ولا يُنسبُ إلىَّ شيءٌ منه أبدا فأوجرُ عليه ولا يحمدوني!» تهذيب الأسماء واللغات(1/53)
من مواضيعي في المنتدى
»» إلي الباطنية قاطبة ما الدليل على إمامة محمد بن إسماعيل النص
»» يا إباضية من وثق الربيع بن حبيب الفراهيدي ؟
»» حديث قتال علي رضي الله عنهُ على التأويل
»» تحدي جديد للباطنية فمن لها !!
»» إنها فتنةٌ كقطع الليل المُظلم : (( رسالةُ مُشفق لمُجاهدي الشام )) نُصرة ودولةً
  رد مع اقتباس
قديم 08-08-11, 05:41 AM   رقم المشاركة : 29
تقي الدين السني
عَامَلَهُ الْلَّهُ بِلُطْفِه








تقي الدين السني غير متصل

تقي الدين السني is on a distinguished road


3- علي بن إبراهيم في تفسيره قال: حدّثني أبي عن صفوان بن يحيى عن أبي الجارود عن عمران بن هيثم عن مالك بن ضمرة عن أبي ذر (قدّس سرّه) قال: لمّا نزلت هذه الآية يوم يَوْمَ تَبْيَضُّ وُجُوهٌ وَتَسْوَدُّ وُجُوهٌ قال رسول الله: ترِد عَليّ أمّتي يوم القيامة على خمس رايات فراية مع عجل هذه الأمة فأسألهم ما فعلتم بالثّقلين من بعدي؟ فيقولون: أمّا الأكبر فحرّفناه ونبذناه وراء ظهورنا وأمّا الأصغر فعاديناه وأبغضناه وظلمناه، فأقول: ردوا إلى النّار ظماء مظمئين مسودّة وجوهكم، ثم ترِد علي راية مع فرعون هذه الأمة فأقول لهم: ما فعلتم بالثّقلين من بعدي؟ فيقولون: أمّا الأكبر فحرّفناه ومزّقناه وخالفناه وأمّا الأصغر فعاديناه وقاتلناه، فأقول: ردوا إلى النّار ظماء مظمئين مسودة وجوهكم، ثم ترد علي راية هي مع سامريّ هذه الأمة فأقول لهم: ما فعلتم بالثّقلين من بعدي؟ فيقولون: أمّا الأكبر فعصيناه وتركناه وأمّا الأصغر فخذلناه وضيّعناه، فأقول: ردوا إلى النار ظماء مظمئين مسودّة وجوهكم، ثم ترد علي راية ذي الثديّة مع أول الخوارج وآخرهم وأسألهم ما فعلتم بالثّقلين من بعدي؟ فيقولون: أمّا الأكبر فمزّقناه وبرئنا منه وأمّا الأصغر فقاتلناه وقتلناه فأقول: ردوا إلى النّار ظماء مظمئين مسودّة وجوهكم، ثم ترد عليّ راية مع إمام المتّقين وسيّد المسلمين وقائد الغرّ المحجّلين ووصيّ رسول ربّ العالمين فأقول لهم: ما فعلتم بالثّقلين من بعدي؟ فيقولون: أمّا الأكبر فاتّبعناه وأطعناه وأمّا الأصغر فأجبناه وواليناه ووازرناه ونصرناه حتى أهريقت فيهم دماؤنا، فأقول: ردوا إلى الجنّة رواء مرويين مبيضّة وجوهكم، ثم تلا رسول اللهيَوْمَ تَبْيَضُّ وُجُوهٌ وَتَسْوَدُّ وُجُوهٌ فَأَمَّا الَّذِينَ اسْوَدَّتْ وُجُوهُهُمْ أَكَفَرْتُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ فَذُوقُوا الْعَذَابَ بِمَا كُنْتُمْ تَكْفُرُونَ * وَأَمَّا الَّذِينَ ابْيَضَّتْ وُجُوهُهُمْ فَفِي رَحْمَةِ اللهِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ ([3]).

قلتُ : هذه الرواية ضعيفة لا تصح .

مالك بن ضمرة الرواسي .
12102 - مالك بن ضمرة الرواسي : كان من خواص أصحاب أمير المؤمنين عليه السلام ، وممن استبطن من جهته علما كثيرا . وكان قد صحب أبا ذر وأخذ من علمه . جد ج 41 / 347 . وفيه إخباراته عن الآتي وما يجري بعده فراجع إليه وإلى كمبا ج 9 / 594 ، و ج 8 / 731 ، وجد ج 34 / 304 . تنبيه / من لم أذكر فيه ترجمة فهو إما ثقة عند القوم , او فيه كلام خفيف ووثقه الرافضة في كتبهم والله تعالى الموفق .

أبي الجارود .

رجال‏الكشي ص : 230
413- حكي أن أبا الجارود سمي سرحوبا و نسبت إليه السرحوبية من الزيدية، سماه بذلك أبو جعفر و ذكر أن سرحوبا اسم شيطان أعمى يسكن البحر، و كان أبو الجارود مكفوفا أعمى أعمى القلب.

414- إسحاق بن محمد البصري، قال حدثني محمد بن جمهور، قال حدثني موسى بن بشار الوشاء، عن أبي بصير، قال كنا عند أبي عبد الله )ع( فمرت بنا جارية معها قمقم فقلبته، فقال أبو عبد الله )ع( إن الله عز و جل إن كان قلب قلب أبي الجارود كما قلبت هذه الجارية هذا القمقم فما ذنبي.

415- علي بن محمد، قال حدثني محمد بن أحمد، عن علي بن إسماعيل، عن حماد بن عيسى، عن الحسين بن المختار، عن أبي أسامة، قال، قال لي أبو عبد الله )ع( ما فعل أبو الجارود أما و الله لا يموت إلا تائها.
416- علي بن محمد، قال حدثني محمد بن أحمد، عن العباس بن معروف عن أبي القاسم الكوفي، عن الحسين بن محمد بن عمران، عن زرعة، عن سماعه، عن أبي بصير، قال ذكر أبو عبد الله )ع( كثير النواء و سالم بن أبي حفصة و أبا الجارود، فقال كذابون مكذبون كفار عليهم لعنة الله، قال قلت جعلت فداك كذابون قد عرفتهم فما معنى مكذبون قال كذابون يأتونا فيخبرونا أنهم يصدقونا و ليسوا كذلك و يسمعون حديثنا فيكذبون به.

417- حدثني محمد بن الحسن البراني و عثمان بن حامد الكشيان، قالا حدثنا محمد بن زياد، عن محمد بن الحسين، عن عبد الله المزخرف، عن أبي سليمان الحمار، قال سمعت أبا عبد الله )ع( يقول لأبي الجارود بمنى في فسطاطه رافعا صوته يا أبا الجارود و كان و الله أبي إمام أهل الأرض حيث مات لا يجهله إلا ضال، ثم رأيته في العام المقبل قال له مثل ذلك، قال، فلقيت أبا الجارود بعد ذلك بالكوفة فقلت له أ ليس قد سمعت ما قال أبو عبد الله )ع( مرتين قال إنما يعني أباه علي بن أبي طالب . فالرواية ضعيفة لا تصح مع العلم أن القمي وأبيه لم يرد فيهم توثيق صريح ومع ذلك إعتمد عليهم الرافضة , وهم مجاهيل وهذا الصحيح فيهم .


عمران بن هيثم .

مستدركات علم الرجال علي النمازي الشاهرودي (6/3) .
11205 - عمران بن هيثم : لم يذكروه . روى القمي في تفسيره ص 98 عن أبيه ، عن صفوان بن يحيى ، عن أبي الجارود ، عنه ، عن مالك بن ضمرة ، عن أبي ذر ، حديث الرايات الخمس يوم القيامة . كمبا ج 9 / 259 ، وجد ج 37 / 346 .

وللحديث بقية .







التوقيع :
قال الإمام الشافعي -رحمه الله-:
«لوددت أن الناس تعلموا هذا العلم ولا يُنسبُ إلىَّ شيءٌ منه أبدا فأوجرُ عليه ولا يحمدوني!» تهذيب الأسماء واللغات(1/53)
من مواضيعي في المنتدى
»» كلام نفيس من نهج البلاغة ينسف فلم الامامة
»» لِئَلاَّ يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللَّهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُلِ
»» ماذا يجري وفقكم الله للخير ؟؟
»» بشـرى للأحبة أسألكم الدعاء بالتوفيق
»» السهو والأخطاء [ للعلامة الحلي ] شيخ النجاشي في خلاصة الأقوال
  رد مع اقتباس
قديم 08-08-11, 05:41 AM   رقم المشاركة : 30
تقي الدين السني
عَامَلَهُ الْلَّهُ بِلُطْفِه








تقي الدين السني غير متصل

تقي الدين السني is on a distinguished road



4- الصدوق في كمال الدين قال: حدّثنا أبو محمد جعفر بن نعيم بن شاذان النيسابوري قال: حدّثني عمي أبو عبد الله محمد بن شاذان عن الفضل بن شاذان قال: حدّثنا عبيد الله بن موسى قال: حدّثنا إسرائيل عن أبي إسحاق عن عيسى بن المعتمر قال: رأيت أبا ذر الغفاري (رحمه الله) آخذاً بحلقة باب الكعبة وهو يقول: ألا من عرفني فقد عرفني، ومن لم يعرفني فأنا أبو ذر جندب بن جنادة سمعت رسول الله يقول: إنّي مخلّف فيكم الثّقلين، كتاب الله وعترتي أهل بيتي وإنّهما لن يفترقا حتّى يردا عَليّ الحوض، ألا وإنّ مثلهما كسفينة نوح من ركب فيها نجا ومن تخلّف عنها غرق ([4]) .

قلتُ : وهذه الرواية ضعيفة لا تصح .

عيسى بن المعتمر ( المعمر ) .

11414 - عيسى بن المعتمر : لم يذكروه . روى عن أبي ذر حديث الثقلين . ك باب 22 كما في نسخة .

أبو محمد جعفر بن نعيم بن شاذان النيسابوري .
ترضى عنهُ الصدوق , وهو من مشيختهِ لكن الخوئي قال أن الترضي لا يفيد التوثيق , وليس في ترضي الصدوق توثيقاً لهذا الرجل فهو مجهول الأرجع عندي رد روايتهُ .


إنتهى حديث أبي ذر الغفاري رضي الله عنهُ .






التوقيع :
قال الإمام الشافعي -رحمه الله-:
«لوددت أن الناس تعلموا هذا العلم ولا يُنسبُ إلىَّ شيءٌ منه أبدا فأوجرُ عليه ولا يحمدوني!» تهذيب الأسماء واللغات(1/53)
من مواضيعي في المنتدى
»» زميلنا BoJaSoM10 ما هو الغلو
»» من يخرج لنا الجبان من حفرته
»» " الإباضية " وأصل عقيدة [ خلق القرآن ] ..!!
»» الرد على من أنكر نسبة كتاب [ الرد على الجهمية ] لشيخنا الراجحي
»» رضى الله عن خلافة أبوبكر وعمر وعثمان بلسان علي
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:52 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "