العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-10-10, 11:16 PM   رقم المشاركة : 21
الجمال
عضو ماسي








الجمال غير متصل

الجمال is on a distinguished road


العزيز الفهرس
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفهرس مشاهدة المشاركة
  
ما تفضلت به مقبول وكنت قد وافقت عليه في الجملة في مشاركة سابقة،

أشكرك على الموضوعية

التي ناقضتها لاحقا بقولك :

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفهرس مشاهدة المشاركة
  
ولكن يرد عليه أن (اهل بيت الرجل) إذا أطلقت بحسب اللغة يتبادر منها من يسكنون معه في البيت،

بالعكس هذا لايرده ولكن يؤكده وسترى

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفهرس مشاهدة المشاركة
  
وأما دلالتها على غيرهم كأمه وابيه واخوته وعمومته وغيرهم من سائر أقاربه فيفتقر إلى قرينة، ولا قرينة في البين، هذا أولا.


هذا لأن هؤلاء أهل بيتك مجازا وليس حقيقة ياصديقي

فهم لايأهلون بيتك وإنما وصفناهم بأنهم أهل بيتك على إعتبار ما كان من اجتماعك معهم في بيت واحد
فكل ما أحتاج الى قرينة يكون مجازا

قواعد البلاغة [ص 2]
المجاز اللغوي هو: اللفظ المستعمل في غير ما وضع له لعلاقة مع قرينة مانعة من إرادة المعنى الحقيقي.
والعلاقة بين المعنى الحقيقي والمعنى المجازي قد تكون المشابهة وقد تكون غيرها والقرينة قد تكون لفظية وقد تكون حالية.
ومن يجمعك بهم النسب يكونون أهل بيتك مجازا وليس حقيقة ببساطة لأنهم لا يأهلون بيتك واقعا
تاج العروس ج28/ص41
فأَهْلُ الرجُلِ في الأصل مَن يَجمعُه وإيَّاهُم مَسْكَنٌ واحِدٌ ثمّ تُجُوِّزَ به فقيلِ أهلُ بَيْتِه مَن يَجْمعُه وإيّاهُم نَسَبٌ


التعاريف ج1/ص105

فاهل الرجل في الأصل من جمعه وإياهم مسكن واحد ثم تجوز به فقيل أهل بيته من يجمعه وإياهم نسب أو ما ذكر وعبر عن أهله بامرأته


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفهرس مشاهدة المشاركة
  
وثانيا: إن لفظ (البيت) الذي أضيف إليه (أهل) أي البيوت هو؟ فإذا كان للرجل ثماني بيوت مثلا وقد التزمنا بأن المقصود من البيت هو بيت الطين والخشب فيجب أن نقول أن هؤلاء هم (اهل بيوت الرجل) بالجمع لا بالإفراد،أليس كذلك؟

ليس كذلك يا زميلي فالعرب لا تقول أهل بيوت فلان أبدا بل أهل بيته فقط مهما تعددت بيوتهم


فلو وضعت أبناءك العشرة في عشرة قصور ونساءك الأربعة في أربعة قصور

لقلنا عن تلك القصور بأنها بيوتك ولكن من يأهلها لا يقال لهم أهل بيوتك بل أهل بيتك

واللغة كما تعلم سماعية وليست عقلية فالعرب لا تعدد البيوت اذا ارتبطت بالأهل مهما تعددت



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفهرس مشاهدة المشاركة
  
فإذا كان العرب يجوزون ذلك بحسب اللغة فينبغي أن يكون للنبي صلى الله عليه وآله أكثر من اهل بيت، فهل تلتزم بذلك؟

قد أخبرتك بأن العرب لا تعدد البيوت المضافة للشخص اذا أرتبطت بأهله

وان كنت تشير الى الألفاظ القرآنية "بيوت النبي" و "بيوتكن"
فهي عبارة عن حجرات في بيت النبي قال تعالى :

"إِنَّ الَّذِينَ يُنَادُونَكَ مِن وَرَاء الْحُجُرَاتِ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْقِلُونَ (4) " الحجرات
فسماها الله حجرات لأنها حجرات في بيت النبي المكون من تلك الحجرات
وكل حجرة منهن تكون بيتا له لأنه يبات فيها مع أزواجه
تهذيب اللغة ج14/ص238
والبيت سمي بيتاً لأنه يُبَات فيه وبَيَّتهم العدُوُّ إذا جاءهم ليلاً
المغرب في ترتيب المعرب ج1/ص94
والبيت اسم لمسقف واحد وأصله من بيت الشعر أو الصوف سمي به لأنه يبات فيه
ما تبات فيه يكون بيتك يا عزيزي سواء كان قصرا منيفا أو حجرة واحدة أو خيمة أو حتى صندقة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفهرس مشاهدة المشاركة
  
وإذا لم يجز ذلك وأن للنبي صلى الله عليه وآله أهل بيت واحد يلزم امرين لا ثالث لهما:

قد تم شرح هذا بشكل وافي فهي حجرات في منزل واحد و متجاورة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفهرس مشاهدة المشاركة
  
الأول: أن يكون البيت المقصود ليس هو بيت الخشب والطين بل بيت النبوة (بيت العز والشرف) وهو امر معنوي لا مادي كما أثبتناه.

قد أخبرتك سابقا بأن النبوة ليست بشرا لتبات في البيوت

وأنما يقصد بالعبارة بيت النبي ولم تنقض ذلك ولن تجد له نقضا
وبيت العز والشرف كما تسميه هو بيت النسب ويشمل أهل بيتك بالمعنى المجازي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفهرس مشاهدة المشاركة
  
الثاني:أن يقصد بأهل البيت (أهل أحد تلك البيوت) لا جميعها، وحينئذ نفتقر إلى قرينة لتعيين أحدها، فهل تجد ثمة قرينة مع أن العبارة مطلقة في غالب الاستعمالات؟

قد تم الرد وتوضيح عدم تعدد البيوت المرتبطة بالأهل للرجل سابقا

وبالنسبة للقرينة فمن يحتاجها هم أهل بيت النسب المجازي وليس أهل البيت الحقيقي



للتمثيل على ذلك



لو أعطاك أبوك قطعة قماش وقال لك اصنع منها لأهل بيتك ثوبا
فلن تصنعه لأمك ولا أختك ولا عمتك ولا خالتك بل ولا حتى جدتك

ولن ينصرف ذهنك الا لزوجتك لأنها الوحيدة التي يصدق عليها أنها أهل بيتك
فكل واحدة من بقية الأقارب لا تكون أهل بيتك لوحدها ولكن يصدق عليها أنها من أهل بيتك ولا تستقل بذلك البيت لأنه مجازي وليس حقيقي
أما الزوجة فهي الوحيدة من بينهن التي تستقل بالمسمى لوحدها فتدبر



ولكن لو جاءك صديق وأعطاك قطعة قماش وقال لك اعطها احدى أهل بيتك

فإنك قد تختار أي من قريباتك أو زوجتك لتعطيها تلك القطعة

فهل اتضحت الصورة يا عزيزي


عندما أطلقنا اللفظ أهل بيتك لم ينصرف الذهن الى غير الزوجة
وعندما أدخلنا كلمة إحدى كقرينة دخل في أهل البيت بقية القريبات


وهذا هو الفرق بين الحقيقة والمجاز ياصديقي







اللهم اهدنا و اهد بنا






التوقيع :
بارك الله فيمن وجد فيما أكتبه باطلا فرده علي أو وجد حقا فنشره
من مواضيعي في المنتدى
»» بحث في آية التطهير .. جدير بالتوقف عنده وقرائته
»» يارافضة لماذا كان حديث ائمتكم صعب مستصعب ؟
»» ضل من صلت به يهود .. يهودي يؤم الرافضة !!!
»» يا إثني عشرية .. هل تصح عندكم إمامة الجبان أو الضعيف ؟
»» أيها الرافضة .. كيف تفسرون هذا ؟
  رد مع اقتباس
قديم 04-10-10, 11:49 PM   رقم المشاركة : 22
الجمال
عضو ماسي








الجمال غير متصل

الجمال is on a distinguished road


عزيزي الفهرس
اذا سلمت بالدلالة اللغوية لأهل البيت
وأن العبارة تختص في الحقيقة بمن يأهل بيتك ويسكنه
وأن الأهل وأهل البيت واحد
فأهل الرجل مجازا لأنهم لايستطيعون أن يأهلوه ويسكنوه هم نفسهم أهل بيته

إن سلمت بما سبق يمكنك التوجه لآية التطهير لنناقش ألفاظها ودلالتها وكل ما يتعلق بها من حصر و ضمائر
أو أن تتوجه لحديث الكساء فتختار لنا رواية صحيحة واحدة تظنها الأقوى في الدلالة للنناقشها سويا
وابدأ بأيهما أردت لأن النقاش يجب أن يشملهما جميعا للوصول الى الدلالة الاصطلاحية لأهل البيت كما تسميها

وإن لم تسلم بالمعنى اللغوى كما اتضح فبإمكانك الإستمرار ومحاولة نقض ما أثبته زميلك الجمال


اللهم اهدنا و اهد بنا






التوقيع :
بارك الله فيمن وجد فيما أكتبه باطلا فرده علي أو وجد حقا فنشره
من مواضيعي في المنتدى
»» ما هي فائدة أئمة الرافضة إذ عجزوا عن تعليمهم القرآن الكريم وهو أهم مايجب تعليمه ؟
»» يارافضة الحق .... أثبتوا لنا إيمان مهديكم قبل أن تثبتوا مهديته
»» الزميل انا حبي حسيني هل ترضى المتعة لأهلك ؟
»» ماهي البيوت التي أذن الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه عند الرافضة ؟
»» لا يفوتك نموذج من شقاوة الأئمة في الصغر أين العصمة ؟
  رد مع اقتباس
قديم 05-10-10, 01:21 AM   رقم المشاركة : 23
الفهرس
اثني عشري






الفهرس غير متصل

الفهرس is on a distinguished road


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أشكر سعة صدرك أخي العزيز الجمال
اقتباس:
أشكرك على الموضوعية

التي ناقضتها لاحقا بقولك :

لم أنقض قولي ولم أناقضه، فقد كانت موافقتي اجمالية، أما النقض فوارد على ما حاولت أثباته انت في تفاصيل هذه المسألة وقد ناقشتك فيه.
اقتباس:
بالعكس هذا لايرده ولكن يؤكده وسترى

كيف ذلك يا شيخي العزيز؟ وانت قد اعترفت ضمنا فيما يلي من ردك بوجود استعمالين (حقيقي ومجازي) والمجازي لابد له من قرينة تصرفه عن المعنى الحقيقي، ومعلوم أن عبارة (أهل البيت) التي تتحدث عنها قد وردت مطلقة، فيكون استعمالها فيما نروم مناقشته استعمالا حقيقيا لا مجازيا، وحينئذ فلا شغل لنا في المجاز وقد تطرقتَ إليه لدواعٍ استطرادية أو لأجل ابراز مقدرتك اللغوية. وحسنا فعلت.
اقتباس:
هذا لأن هؤلاء أهل بيتك مجازا وليس حقيقة ياصديقي

فهم لايأهلون بيتك وإنما وصفناهم بأنهم أهل بيتك على إعتبار ما كان من اجتماعك معهم في بيت واحدفكل ما أحتاج الى قرينة يكون مجازا

فإذا كان هؤلاء أهل بيتي مجازا فلمَ تقحمهم في النقاش؟ مع أن استعمال المجاز من دون قرينة في القضايا العلمية معيب، فالآن عد واستخرج المجاز في استعمالات (أهل البيت) الواردة في الأيات والروايات، هذا إن وجدتها!
اقتباس:
ومن يجمعك بهم النسب يكونون أهل بيتك مجازا وليس حقيقة ببساطة لأنهم لا يأهلون بيتك واقعا

فما شغلنا بهم إذن، فلنطو كشحا عنهم ولنركز على من يستحقون اطلاق اللفظ (حقيقة) عليهم.
اقتباس:
فأَهْلُ الرجُلِ في الأصل مَن يَجمعُه وإيَّاهُم مَسْكَنٌ واحِدٌ ثمّ تُجُوِّزَ به فقيلِ أهلُ بَيْتِه مَن يَجْمعُه وإيّاهُم نَسَبٌ

التعاريف ج1/ص105

فاهل الرجل في الأصل من جمعه وإياهم مسكن واحد ثم تجوز به فقيل أهل بيته من يجمعه وإياهم نسب أو ما ذكر وعبر عن أهله بامرأته

نحن نتكلم في (أهل بيت الرجل) لا في (أهل الرجل) فهذه التعريفات إذن أجنبية عن موضوعنا، وذكرها هنا إن كان اشتباها فكلنا يقع في الاشتباه، وإن كان بقصد فنرجو أن لا يكون من قبيل الاستغفال أو التدليس أعاذك الله منهما أخي الفاضل.
اقتباس:
ليس كذلك يا زميلي فالعرب لا تقول أهل بيوت فلان أبدا بل أهل بيته فقط مهما تعددت بيوتهم

أحسنت يا صديقي، هذا هو الصواب.
اقتباس:
فلو وضعت أبناءك العشرة في عشرة قصور ونساءك الأربعة في أربعة قصور

لقلنا عن تلك القصور بأنها بيوتك ولكن من يأهلها لا يقال لهم أهل بيوتك بل أهل بيتك

هذا يدلك على أن (أهل البيت) بحسب اللغة لا يراعى فيه عدد البيوت، والآن لو فرضنا انسانا يسكن في العراء وله زوجة وأولاد فهل يوافق العرب على تسمية هؤلاء بأهل بيته أم لا؟ لا اظنك ستجيب بـلا، فهؤلاء هم أهل بيت هذا الرجل المسكين مع أنه لا بيت له!!! فظهر أن البيت في لفظة أهل البيت لا يشترط فيه وجود البيت أصلا، وحينئذ فالسكنى في البيت التي اشترطتها لصحة الاطلاق قد تبخرت في الهواء.
اقتباس:
وان كنت تشير الى الألفاظ القرآنية "بيوت النبي" و "بيوتكن"فهي عبارة عن حجرات في بيت النبي قال تعالى :

انا وأنت نعلم أن كلمة البيت في الوقت الراهن تدل على الدار في اللغة، وهذا أمر ملتفت إليه إن شاء الله تعالى. والدار خارح عن محل النزاع.

اقتباس:
ما تبات فيه يكون بيتك يا عزيزي سواء كان قصرا منيفا أو حجرة واحدة أو خيمة أو حتى صندقة

فمن يبيت في الغابة أو في الصحراء أو في العراء مع أهله وولده لا يستحق أهله اطلاق (اهل البيت) عليهم، لأنهم من دون بيت. وهذا خلاف العرف.

اقتباس:
قد أخبرتك سابقا بأن النبوة ليست بشرا لتبات في البيوت

وأنما يقصد بالعبارة بيت النبي ولم تنقض ذلك ولن تجد له نقضا
وبيت العز والشرف كما تسميه هو بيت النسب ويشمل أهل بيتك بالمعنى المجازي

نعم أخبرتني بأن النبوة ليست بشرا تبات في البيوت ولكنك لم تشأ أن تعترف بصحة هذا التركيب (بيت النبوة) بل فسرته ببيت النبي، اي انك جعلت النبوة والنبي سيان مع أنهما مختلفان بحسب اللغة والوجدان. أما اعتبار بيت النسب الذي دعوته أنا (بيت الشرف والعز) الذي هو في قبال (بيت الطين والخشب) شاملا لأهل البيت بالمعنى المجازي بحسب تقريرك فيفتقر إلى تأمل.
اقتباس:
وبالنسبة للقرينة فمن يحتاجها هم أهل بيت النسب المجازي وليس أهل البيت الحقيقي

سلمنا بأن القرينة تكون دائما مع المجاز، ولكن لا نسلم بأن لفظة (اهل البيت) شاملة للمعنى الحقيقي والمجازي معا، بل قد أوضحنا أن الاطلاق دليل الحقيقة، وهو مستفاد من تبادر اهل اللغة، والمجاز لا تأتيه النوبة في ان يكون مدلولا عليه إلا بذهاب الاطلاق بورود القيد، ولا قيد في البين يا صاحبي العالم، فلماذا نتعرض لمناقشة المجاز أصلا؟

دمت برعاية الله







  رد مع اقتباس
قديم 05-10-10, 07:38 AM   رقم المشاركة : 24
الجمال
عضو ماسي








الجمال غير متصل

الجمال is on a distinguished road


العزيز الفهرس
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفهرس مشاهدة المشاركة
  
أشكر سعة صدرك أخي العزيز الجماللم أنقض قولي ولم أناقضه، فقد كانت موافقتي اجمالية،

موافقتك اجمالية على ماذا ؟
على أن أهل البيت سكانه وأن أهل بيت الرجل هم سكان بيته
وأن إنتماءهم اليه إما الى بيته الشخصي أو الى بيت سلف له
فهذا هو ما تقرر قبل أن توافق !!


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفهرس مشاهدة المشاركة
  
أما النقض فوارد على ما حاولت أثباته انت في تفاصيل هذه المسألة وقد ناقشتك فيه.

جيد اذا حدد أي التفاصيل لا توافق عليها وأنقضها تحديدا
لأنني أراك تحاول ايجاد ما ينقض اتفاقك على المعنى اللغوي لأهل البيت متأثرا بتراثك فكن موضوعيا يا صديقي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفهرس مشاهدة المشاركة
  
كيف ذلك يا شيخي العزيز؟ وانت قد اعترفت ضمنا فيما يلي من ردك بوجود استعمالين (حقيقي ومجازي) والمجازي لابد له من قرينة تصرفه عن المعنى الحقيقي، ومعلوم أن عبارة (أهل البيت) التي تتحدث عنها قد وردت مطلقة، فيكون استعمالها فيما نروم مناقشته استعمالا حقيقيا لا مجازيا، وحينئذ فلا شغل لنا في المجاز وقد تطرقتَ إليه لدواعٍ استطرادية أو لأجل ابراز مقدرتك اللغوية. وحسنا فعلت.

أي عبارة أهل بيت قد وردت مطلقة حدد ؟
فلقد أعطيتك مثالين للإستخدامين احداهما مطلقة والثانية مقيدة بقرينة فلم تعقب
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفهرس مشاهدة المشاركة
  
فإذا كان هؤلاء أهل بيتي مجازا فلمَ تقحمهم في النقاش؟
مع أن استعمال المجاز من دون قرينة في القضايا العلمية معيب،


يظهر أن هناك مشكلة في تعريف المجاز
المجاز مستخدم بقوة في لغتنا يا عزيزي وقد سبقت الاشارة
بأن قولنا أهل الرجل حتى للزوجة والأبناء لا يكون حقيقيا بل مجازا
لأنهم لا يأهلون الرجل بل بيته وقد جئتك بالتعريف من القواميس
واستخداماتنا اليومية تقحمهم ولست أنا

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفهرس مشاهدة المشاركة
   فالآن عد واستخرج المجاز في استعمالات (أهل البيت) الواردة في الأيات والروايات، هذا إن وجدتها!

في الآيات والرويات أنت لم تدع أن المعنى الذي فيها لأهل البيت لغويا

بل زعمت أنه اصطلاحيا وسنأتي لإجلاء هذا المعنى وهل هو حقيقي أو مجازي
عند التعرض الى شطر الآية المختلف حوله وتشريح ألفاظه وكذلك سنفعل بحديث الكساء
ولكن بعد أن نتفق على الواضحات في اللغة يا عزيزي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفهرس مشاهدة المشاركة
  
فما شغلنا بهم إذن، فلنطو كشحا عنهم ولنركز على من يستحقون اطلاق اللفظ (حقيقة) عليهم.

لا أظن أنك ستقول أن من يستحق اطلاق اللفظ عليهم حسب اللغة ابن العم وزوجته وابنيه فقط
لاحظ أننا نتكلم عن لغة العرب وليس عن فهمكم لآية التطهير فلا تخلط الأمور
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفهرس مشاهدة المشاركة
  
نحن نتكلم في (أهل بيت الرجل) لا في (أهل الرجل) فهذه التعريفات إذن أجنبية عن موضوعنا،

ولكن اللغة لا تفرق بين أهل الرجل وأهل بيته فهما عبارتان لنفس الشئ
احداهما حقيقية وهي أهل البيت لأنهم بالفعل يأهلون البيت
والأخرى مجازية لأن الرجل لا يؤهل ويسكن وهذه قد كررناها كثير فلا تعد للتفريق بين اللفظين الا بدليل أصلحك الله
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفهرس مشاهدة المشاركة
  
وذكرها هنا إن كان اشتباها فكلنا يقع في الاشتباه، وإن كان بقصد فنرجو أن لا يكون من قبيل الاستغفال أو التدليس أعاذك الله منهما أخي الفاضل.

أين الاستغفال والتدليس هداك الله ؟
هل تفرق أنت بين الأهل وأهل البيت وما دليلك من لغتنا الجميلة ؟
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفهرس مشاهدة المشاركة
  
هذا يدلك على أن (أهل البيت) بحسب اللغة لا يراعى فيه عدد البيوت، والآن لو فرضنا انسانا يسكن في العراء وله زوجة وأولاد فهل يوافق العرب على تسمية هؤلاء بأهل بيته أم لا؟ لا اظنك ستجيب بـلا، فهؤلاء هم أهل بيت هذا الرجل المسكين مع أنه لا بيت له!!! فظهر أن البيت في لفظة أهل البيت لا يشترط فيه وجود البيت أصلا، وحينئذ فالسكنى في البيت التي اشترطتها لصحة الاطلاق قد تبخرت في الهواء.


أضحك الله سنك يا زميلي
أين يبات ذلك الرجل ؟
المكان الذي يبات فيه هو بيته ولن نغير اللغة
فلو كان يسكن تحت شجرة أو في كهف أو تحت صخرة لصار ذلك بيته
وكل من يشاركه تلك السكنى هو من أهل بيته
أنت تخلط خلطا قبيحا بين البيت و البنيان الذي لم نذكره بتاتا
فقد يكون البيت غير مبنيا كالسكن في الكهوف وتحت الأشجار وغيرها
فالبيت عندنا سمي بيتا لأنه يبات فيه وقد جئتك بالتعريف
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفهرس مشاهدة المشاركة
   فمن يبيت في الغابة أو في الصحراء أو في العراء مع أهله وولده لا يستحق أهله اطلاق (اهل البيت) عليهم، لأنهم من دون بيت. وهذا خلاف العرف.

أين دليلك على هذه الشطحة ؟
أنت بنفسك تقول بأنه يبات في غير مبنى وعندنا فبيته هو المكان الذي يبات فيه
هل اذا جئت لتأخذ منه زوجته وأولاده لا يحق له الاعتراض لأنهم حسب نظرتك ليسوا أهل بيته لأنه لم يبني لهم بنيانا
طيب سأراعيك
هل هم أهله وكيف يأهلونه هو ؟
وما الفرق بين الأهل وأهل البيت مع الإستدلال من لغتنا ؟
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفهرس مشاهدة المشاركة
  
انا وأنت نعلم أن كلمة البيت في الوقت الراهن تدل على الدار في اللغة، وهذا أمر ملتفت إليه إن شاء الله تعالى. والدار خارح عن محل النزاع.


البيت قد يكون دارا مبنية وقد يكون كهفا كما تقدم فلا تتعلق بخيوط العنكبوت هداك الله
فبيت الرجل هو مكان مبيته مهما سميته فلا تخلط المسميات
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفهرس مشاهدة المشاركة
   نعم أخبرتني بأن النبوة ليست بشرا تبات في البيوت ولكنك لم تشأ أن تعترف بصحة هذا التركيب (بيت النبوة) بل فسرته ببيت النبي، اي انك جعلت النبوة والنبي سيان مع أنهما مختلفان بحسب اللغة والوجدان.


ممتاز جدا
أنا الآن أريد دليلا واضحا بأن للنبوة بيتا على المعنى الحقيقي تبات فيه وليس على المعنى المجازي
راجع تعريف البيت عند العرب أصلحك الله
وتذكر أن تأتيني بالفرق بين قولنا " أهل بيت النبي " وأهل بيت النبوة "
ولن تجد ذلك الفرق يا عزيزي
فأهل البيت الذي لاينتسبون لنبي ليسوا أهل بيت النبوة
ومن لا ينتسبون لملك ليسوا أهل بيت الملك
لذا فلا فرق بين قولنا أهل بيت النبي وقولنا أهل بيت النبوة فلا تضحك علينا المتابعون
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفهرس مشاهدة المشاركة
   أما اعتبار بيت النسب الذي دعوته أنا (بيت الشرف والعز) الذي هو في قبال (بيت الطين والخشب) شاملا لأهل البيت بالمعنى المجازي بحسب تقريرك فيفتقر إلى تأمل.


طيب تأمل كما تريد يا عزيزي ولكن حافظ على استخدام المنطق واللغة كما يستخدمها أهلها
بانتظار تأملك وأتمنى أن لايطول
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفهرس مشاهدة المشاركة
   سلمنا بأن القرينة تكون دائما مع المجاز، ولكن لا نسلم بأن لفظة (اهل البيت) شاملة للمعنى الحقيقي والمجازي معا، بل قد أوضحنا أن الاطلاق دليل الحقيقة،


هذه جديدة علي
هل تريد لفظين مختلفين لكل من الحقيقة والمجاز ؟
هذا من أعجب العجب لأنه لن يكون مجاز حينئذ يا صديقي بل حقيقة أخرى
لا يوجد هناك اطلاق في كل الأحوال بل إننا قد نستخدم أحيانا قرينة حتى لا يفهم أننا نقصد الحقيقة فالقرينة تأتي لدفع الالتباس
وقد مثلت لك ولكنك فضلت تجاهل الأمثلة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفهرس مشاهدة المشاركة
  
وهو مستفاد من تبادر اهل اللغة، والمجاز لا تأتيه النوبة في ان يكون مدلولا عليه إلا بذهاب الاطلاق بورود القيد، ولا قيد في البين يا صاحبي العالم، فلماذا نتعرض لمناقشة المجاز أصلا؟



هذا الكلام أقرب الى الفلسفة منه الى اللغة
حاول أن تستخدم لغة أسهل
بانتظارك أن تثبت معنى آخر من قواميس اللغة لعبارة أهل البيت غير سكانه
وبانتظارك أن تثبت أن أهل الرجل ليسوا أهل بيته وأن لهما معنيان مختلفان

فتقيد بهذه النقطتين معتمدا على الاثبات من قواميس اللغة

أو أعلن صراحة بأن أهل البيت سكانه على الحقيقة
وأن كل المعاني الأخرى مجازية كما أثبتنا


اللهم اهدنا و اهد بنا






التوقيع :
بارك الله فيمن وجد فيما أكتبه باطلا فرده علي أو وجد حقا فنشره
من مواضيعي في المنتدى
»» نموذج لتهافت علماء الرافضة وكذبهم لتجنب شهادة القرآن بكفرهم
»» الزميل بصير مطلوب هنا بخصوص الصحابة رضي الله عنهم
»» مهم جدا أرجو الدخول
»» يارافضة ... هل يجوز للإمام المعصوم أن يفتي برأيه ؟
»» يا إثني عشرية لماذا تسمون إمامكم الغائب بقية الله ؟
  رد مع اقتباس
قديم 07-10-10, 11:01 PM   رقم المشاركة : 25
الفهرس
اثني عشري






الفهرس غير متصل

الفهرس is on a distinguished road


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اعتذر لتأخر الرد وذلك لوجود مشكلة في النت

اقتباس:
يظهر أن هناك مشكلة في تعريف المجاز
المجاز مستخدم بقوة في لغتنا يا عزيزي وقد سبقت الاشارة
بأن قولنا أهل الرجل حتى للزوجة والأبناء لا يكون حقيقيا بل مجازا
لأنهم لا يأهلون الرجل بل بيته وقد جئتك بالتعريف من القواميس
واستخداماتنا اليومية تقحمهم ولست أنا

ما من مشكلة في تعريف المجاز ياصديقي العزيز، بل المشكلة لديك في عدم التمييز بين الوضع والاستعمال، صحيح أن كلمة أهل وضعت لكل ما يؤهل غير أن إضافتها إلى الرجل ليس استعمالا مجازيا كما تدعي، والسبب أن الحقيقة والمجاز تابعان للاستعمال وحينئذ فإن أهل الرجل حقيقة هم ابنائه وزوجته لا مجازا فتبادر أهل اللغة علامة الحقيقة.
اقتباس:
في الآيات والرويات أنت لم تدع أن المعنى الذي فيها لأهل البيت لغويا

نعم لم أقل أن المعنى في الايات والروايات لغويا، ولكني أحببت أن أشير إلى الخلط الذي وقعت فيه بين الوضع والاستعمال حيث حسبتَ أن الحقيقة والمجاز فرع الوضع والحال أنهما فرع الاستعمال.. فلاحظ.
اقتباس:
لا أظن أنك ستقول أن من يستحق اطلاق اللفظ عليهم حسب اللغة ابن العم وزوجته وابنيه فقط

نعم أقول ذلك لكني لا أقول فقط، وإنما أقول (فقط) حين يأتي البحث في الاصطلاح.
اقتباس:
لاحظ أننا نتكلم عن لغة العرب وليس عن فهمكم لآية التطهير فلا تخلط الأمور

فهمنا لآية التطهير مترتب على نصوص واضحة وصحيحة بخصوص من هم المعنيون بأهل البيت، وسيأتي.
اقتباس:
ولكن اللغة لا تفرق بين أهل الرجل وأهل بيته فهما عبارتان لنفس الشئ

أنّ مفهوم أهل البيت في اللغة هم الذين لهم صلة وطيدة بالبيت، وأهل الرجل من له صلة به بنسب أو سبب أو غيرهما. هذا بحسب اللغة . فاللغة إذن تفرق بينهما.
اقتباس:
احداهما حقيقية وهي أهل البيت لأنهم بالفعل يأهلون البيت
والأخرى مجازية لأن الرجل لا يؤهل ويسكن وهذه قد كررناها كثير فلا تعد للتفريق بين اللفظين الا بدليل أصلحك الله

قد تقدم أنك تخلط بين الوضع والاستعمال، وان الحقيقة والمجاز كليهما متفرعان على الاستعمال. نعم إن الاستعمال المجازي وإن كان يحتاج إلى قرينة في بداية الامر - ولكن إذا كثر استعمال اللفظ في المعنى المجازي بقرينة وتكرر ذلك بكثرة قامت بين اللفظ والمعنى المجازي علاقة جديدة ، وأصبح اللفظ نتيجة لذلك موضوعا لذلك المعنى وخرج عن المجاز إلى الحقيقة. ولا تبقى بعد ذلك حاجة إلى قرينة .
اقتباس:
أين الاستغفال والتدليس هداك الله ؟
هل تفرق أنت بين الأهل وأهل البيت وما دليلك من لغتنا الجميلة ؟

نعم أنا أفرق بين الأهل وأهل البيت، وهذا دليلي من لغتنا الجميلة: قال ابن منظور: أهل البيت سكانه، وأهل الرجل أخص الناس به، وأهل بيت النبي : أزواجه وبناته وصهره، أعني: علياً (عليه السلام) ، وقيل: نساء النبي والرجال الذين هم آله . (لسان العرب: 11|29، مادة : أهل)
فلقد أحسن الرجل في تحديد المفهوم أوّلاً ، وتوضيح معناه في القرآن الكريم ثانياً، كما أشار بقوله: «قيل» إلى ضعف القول الآخر، لاَنّه نسبه إلى القيل.
اقتباس:
أنت تخلط خلطا قبيحا بين البيت و البنيان الذي لم نذكره بتاتا
فقد يكون البيت غير مبنيا كالسكن في الكهوف وتحت الأشجار وغيرها
فالبيت عندنا سمي بيتا لأنه يبات فيه وقد جئتك بالتعريف

البيت أخص من البنيان لأنه من مصاديقه ولا يطلق العرب على المكان الذي يأوي إليه الناس إذا لم يكن مبنيا بالبيت ولذلك صح قولهم في من لا يملك بنيانا يسكن فيه بأنه لابيت له، فالذي ينام في العراء لا تقول العرب عنه أنه ينام في بيت، حتى ولو اتخذ العراء مسكنا.
فظهر أنني لم أخلط خلطا قبيحا يا صديقي العزيز.
اقتباس:
أين دليلك على هذه الشطحة ؟

ليست شطحة لأنني عقبتها بقولي: وهذا خلاف العرف.. فقد ذكرت ذلك مستشكلا.
اقتباس:
هل هم أهله وكيف يأهلونه هو ؟
وما الفرق بين الأهل وأهل البيت مع الإستدلال من لغتنا ؟

أجبتك مفصلا وأوضحت أن (أهل الرجل) حقيقة في ابنائه وزوجه وليس مجازا.
اقتباس:
البيت قد يكون دارا مبنية وقد يكون كهفا كما تقدم فلا تتعلق بخيوط العنكبوت هداك الله
فبيت الرجل هو مكان مبيته مهما سميته فلا تخلط المسميات

نعم الكهف يكون بيتا ولكنه ليس بيت الانسان، فقد يسكنه الانسان ولكن لا يقال: هو بيته. وبعبارة أوضح: إن نقاشنا في بيت (الانسان) وليس في مطلق البيوت فلا شغل لنا في بيت الاسد ولا بيت الهر ولابيت الافعى ولا بيت العنكبوت: وإن أوهن البيوت لبيت العنكبوت.
اقتباس:
أنا الآن أريد دليلا واضحا بأن للنبوة بيتا على المعنى الحقيقي تبات فيه وليس على المعنى المجازي

لعلك تظن أنني أعتقد بأن النبوة تبات في بيت مبني من الآجر أو الطين أو الخشب، كلا يا أخي ولكني أقول : إن بيت النبوة من جهة المعنى يدل على مقام الشرف والعز ومهبط الوحي.. ولفظ (البيت) الوارد قي عبارة (أهل البيت) يشير إليه، وليس البيت هو (البيت المبني من الطوب او الطين او الخشب او الاجر أو الاسمنت) أي أن (البيت) في أهل البيت هو الامر المعنوي لا المادي.
اقتباس:
لذا فلا فرق بين قولنا أهل بيت النبي وقولنا أهل بيت النبوة فلا تضحك علينا المتابعون

قد ظهر الفرق جلياِ، وأما من يضحك فليضحك على جهله.

دمت في رعاية الله وحفظه








  رد مع اقتباس
قديم 08-10-10, 03:59 AM   رقم المشاركة : 26
الجمال
عضو ماسي








الجمال غير متصل

الجمال is on a distinguished road


عزيزي الفهرس

كان طلبي الرئيسيان هما :
بانتظارك أن تثبت معنى آخر من قواميس اللغة لعبارة أهل البيت غير سكانه
وبانتظارك أن تثبت أن أهل الرجل ليسوا أهل بيته وأن لهما معنيان مختلفان

وقد فشلت تماما في إحضار معنى آخر لعبارة أهل البيت من اللغة

كما أنك ذهبت الى المغالطة بزعمك أن الأهل غير أهل البيت واستشهدت بما هو ضدك

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفهرس مشاهدة المشاركة
  
نعم أنا أفرق بين الأهل وأهل البيت، وهذا دليلي من لغتنا الجميلة: قال ابن منظور: أهل البيت سكانه، وأهل الرجل أخص الناس به، وأهل بيت النبي : أزواجه وبناته وصهره، أعني: علياً (عليه السلام) ، وقيل:نساء النبي والرجال الذين هم آله . (لسان العرب: 11|29، مادة : أهل)

فلقد أحسن الرجل في تحديد المفهوم أوّلاً ، وتوضيح معناه في القرآن الكريم ثانياً، كما أشار بقوله: «قيل» إلى ضعف القول الآخر، لاَنّه نسبه إلى القيل.

نعم ياعزيزي لقد أحسن بن منظور إذ قال أن أهل بيته أزواجه وأدخلهن في القولين
وأنت يا عزيزي لا تقول بقول بن منظور فلماذا تستشهد به ؟
فابن منظور لا يخرج الأزواج من أهل البيت ولا يفرق بين الأهل وأهل البيت

لنحرر نقطة الخلاف ونجليها الآن
أنت يا عزيزي تنكر أن الزوجة من أهل البيت رغم النقولات الكثيرة الدالة على أن أهل البيت سكانه في مشاركتي رقم 9
وكأن الزوجة لا تسكن البيت
وتزعم أن الزوجة من الأهل فقط ولا تكون من أهل البيت لأنك تفرق بين اللفظين
فكأني بك تقول كما قال شيخكم الماحوزي بأن أزواج النبي من أهله ولسن من أهل بيته
كتاب الأربعين - الشيخ الماحوزي - ص 41
قلت : قوله ( عليه السلام ) في جواب أم سلمة ( بلى ) مصادم للأخبار الصحيحة المستفيضة الساقة الناطقة بخروجها من أهل بيته ، مع أنه إنما يدل على أنها من أهله لامن أهل بيته ، كم لا يخفى .


فضلا التقيد بالمطلوب حتى أعرف كيف أرد عليك لكي لا يتشتت البحث

هل أزواج النبي من أهله فقط ولسن من أهل بيته ؟

بانتظارك



اللهم اهدنا و اهد بنا






التوقيع :
بارك الله فيمن وجد فيما أكتبه باطلا فرده علي أو وجد حقا فنشره
من مواضيعي في المنتدى
»» لماذا لا تجوز التقية للنبي وتجوز للإمام ؟ افتونا مأجورين
»» مؤمن ويسمي الحجة وأخاه عبدين للأصنام دون الواحد العلام
»» يارافضة ..... هل يجوز للإمام المعصوم أن يفتي برأيه ؟
»» كيف خدع علماء الرافضة أتباعهم بسوء فهم عبارة نزلت هذه الآية في الروايات
»» يارافضة على أي سنة أمرتم بعرض رواياتكم ؟
  رد مع اقتباس
قديم 08-10-10, 07:24 AM   رقم المشاركة : 27
الفهرس
اثني عشري






الفهرس غير متصل

الفهرس is on a distinguished road


السلام عليكم

اقتباس:
بانتظارك أن تثبت معنى آخر من قواميس اللغة لعبارة أهل البيت غير سكانه
وبانتظارك أن تثبت أن أهل الرجل ليسوا أهل بيته وأن لهما معنيان مختلفان

حسنا يا عزيزي لكي أكون دقيقا فعلي أولا أن انقل لك ما ذكره بعض علماء اللغة في معاني (بيت) فإذا ظهر أن للبيت معان لغوية أخرى غير مكان السكنى فيسهل إثبات أن أهل البيت هم ذوي العز والشرف والمنزلة الرفيعة وليس مجرد أشخاص سكنوا في حجرات النبي صلى الله عليه وآله:
قال الزبيدي في تاج العروس: ويقَالُ : بَيْتُ تَمِيم في بني حَنْظَلَةَ أي : شَرُفُهَا . وقال العَبّاس رضي الله عنه يمدَحُ سيِّدنا رسولَ الله صلى الله عليه وسلم :
حتى احْتَوَى بَيْتُكَ المهَيْمِنُ مِن ... خِنْدِفَ عَلْيَاءَ تَحْتَهَا النُّطُقُ
أَراد ببيتِه شَرَفَه العالِيَ . البَيْتُ أَيضاً : الشرِيفُ وفلانٌ بَيتُ قومِه : أَي شَريفُهم.
اقتباس:
وقد فشلت تماما في إحضار معنى آخر لعبارة أهل البيت من اللغة

كما أنك ذهبت الى المغالطة بزعمك أن الأهل غير أهل البيت واستشهدت بما هو ضدك

بل أفلحت يا زميلي العالم، وليس من شأني المغالطة أو المشاغبة، وما قلته ليس زعما بل حقا. طيب: الأهل مفرد وأهل البيت مركب وزيادة المباني تدل على زيادة المعاني كما قيل، فكيف يكون الأهل وأهل البيت مترادفان أو سيان؟
اقتباس:
نعم ياعزيزي لقد أحسن بن منظور إذ قال أن أهل بيته أزواجه وأدخلهن في القولين

وأدخل عليا علي السلام في أهل البيت رغم أنه صهره، وضعّف أن يكون معنى أهل البيت نساؤه كما يذهب إلى ذلك بعض جهالكم، فهذه نقطة اتفاق أولي بيننا وسيكون لها فائدة في البحث القرآني والروائي إن شاء الله.
اقتباس:
لنحرر نقطة الخلاف ونجليها الآن
أنت يا عزيزي تنكر أن الزوجة من أهل البيت رغم النقولات الكثيرة الدالة على أن أهل البيت سكانه في مشاركتي رقم 9
وكأن الزوجة لا تسكن البيت

لا أنكر ذلك بحسب اللغة. ولذلك استشهدت بقول ابن منظور، وخرجت منه بفائدتين، دخول صهر النبي صلوات الله عليه في أهل بيته، وتضعيف قول من يدعي أن أهل البيت هم نساؤه فحسب.
اقتباس:
هل أزواج النبي من أهله فقط ولسن من أهل بيته ؟

جواب هذا السؤال لا محل له في البحث اللغوي، فنحن نتكلم عن مطلق الازواج بالقياس الى لفظ أهل البيت، لا أزواج النبي بالقياس إلى أهل بيته.

دمت في رعاية الله وحفظه







  رد مع اقتباس
قديم 08-10-10, 02:45 PM   رقم المشاركة : 28
الجمال
عضو ماسي








الجمال غير متصل

الجمال is on a distinguished road


عزيزي الفهرس
نسألك عن البيت المرتبط بكلمة أهل فتذهب الى كلمة بيت بدون أهل
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفهرس مشاهدة المشاركة
  
أَراد ببيتِه شَرَفَه العالِيَ . البَيْتُ أَيضاً : الشرِيفُ وفلانٌ بَيتُ قومِه : أَي شَريفُهم.

لابأس يازميلي فحتى الزوجة تسمى بيتا مع أنها من أهل بيت زوجها كما أقررت أخيرا بقولك :
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفهرس مشاهدة المشاركة
   لا أنكر ذلك بحسب اللغة. ولذلك استشهدت بقول ابن منظور، وخرجت منه بفائدتين، دخول صهر النبي صلوات الله عليه في أهل بيته، وتضعيف قول من يدعي أن أهل البيت هم نساؤه فحسب.

وكررت الإقرار بأن الزوجة من أهل البيت بقولك :

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفهرس مشاهدة المشاركة
   فيصبح لأهل البيت بحسب الدليل اللغوي الذي تقدمت به أكثر من معنى ومنها المعنيان اللذان دار النقاش حولهما: 1- الناس الذين يسكنون مكانا واحدا (بناءً) وتربطهم صلة نسب أو سبب. 2- الناس الذين ينتسبون إلى مقام الشرف والعز (مقام النبوة).



وكنت قد أقررت بأن الزوجة من أهل زوجها بقولك :
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفهرس مشاهدة المشاركة
   أجبتك مفصلا وأوضحت أن (أهل الرجل) حقيقة في ابنائه وزوجه وليس مجازا.

فصار عندنا أن الزوجة بحسب اللغة داخلة في أهل البيت وفي الأهل


وأرجو أن لاتنكر ذلك مستقبلا


خاصة وقد نقلت لك اقرارك بهاتين النقطتين في الإقتباسين أعلاه

فلم يعد هناك معنى لإصرارك على التفريق بين اللفظين أصلحك الله بقولك :
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفهرس مشاهدة المشاركة
   طيب: الأهل مفرد وأهل البيت مركب وزيادة المباني تدل على زيادة المعاني كما قيل، فكيف يكون الأهل وأهل البيت مترادفان أو سيان؟

ومع عدم فائدة تفريقك الغير منطقي ولا المدعوم بالدليل بين الأهل وأهل البيت

فسأنقل لك تقرير قواميس اللغة لحقيقة أن الأهل وأهل البيت واحد


المصباح المنير في غريب الشرح الكبير [1 /161]
( ء هـ ل ) : أَهَلَ الْمَكَانُ أُهُولًا مِنْ بَابِ قَعَدَ عَمَرَ بِأَهْلِهِ فَهُوَ آهِلٌ وَقَرْيَةٌ آهِلَةٌ عَامِرَةٌ وَأَهَلْت بِالشَّيْءِ أَنِسْت بِهِ وَأَهَلَ الرَّجُلُ يَأْهَلُ وَيَأْهِلُ أُهُولًا إذَا تَزَوَّجَ وَتَأَهَّلَ كَذَلِكَ وَيُطْلَقُ الْأَهْلُ عَلَى الزَّوْجَةِ وَالْأَهْلُ أَهْلُ الْبَيْتِ وَالْأَصْلُ فِيهِ الْقَرَابَةُ وَقَدْ أُطْلِقَ عَلَى الْأَتْبَاعِ وَأَهْلُ الْبَلَدِ مَنْ اسْتَوْطَنَهُ .
وأزيدك من كتبكم أن الأهل وأهل البيت واحد فلا تعد للإنكار وإلا كذبت من تعصم

الأمالي - الشيخ الطوسي - ص 565
فجللنا ونفسه في كساء لام سلمة خيبري ، وذلك في حجرتها وفي يومها ، فقال : اللهم هؤلاء أهل بيتي ، وهؤلاء أهلي وعترتي


خلاصة عبقات الأنوار - السيد حامد النقوي - ج 1 - ص 234
قال زيد بن أرقم رضي الله عنه : أهل بيته أهله وعصبته الذين حرموا الصدقة بعده : آل علي وآل عقيل وآل جعفر وآل عباس .
الكافي - الشيخ الكليني - ج 1 - ص 287
فأدخلهم رسول الله صلى الله عليه وآله تحت الكساء في بيت أم سلمة ، ثم قال : اللهم إن لكل نبي أهلا وثقلا وهؤلاء أهل بيتي وثقلي ، فقالت أم سلمة : ألست من أهلك ؟ فقال : إنك إلى خير ولكن هؤلاء أهلي وثقلي ،
الحدائق الناضرة - المحقق البحراني - ج 13 - ص 326
وأما ما تقدم في رواية أبي بصير من أنه يقضي عنه أفضل أهل بيته ، ومرسلة الفقيه : يقضي عنه من شاء من أهله
جامع المدارك - السيد الخوانساري - ج 2 - ص 229
وكذلك المسافر إذا أكل من أول النهار ، ثم قدم أهل بيته يؤمر بالامساك تأديبا وليس بفرض وكذلك الحائض إذا طهرت أمسكت بقية يومها ) وموثقة سماعة ( عن مسافر دخل أهله قبل زوال الشمس وقد أكل قال : لا ينبغي له أن يأكل يومه ذلك شيئا
الأمالي - الشيخ الصدوق - ص 310
فنظر إلى جارية قاعدة على الطريق تبكي ، فقال لها رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : ما شأنك ؟ قالت : يا رسول الله ، إن أهل بيتي أعطوني أربعة دراهم لاشتري لهم بها حاجة فضاعت ، فلا أجسر أن أرجع إليهم . فأعطاها رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) أربعة دراهم وقال : ارجعي إلى أهلك

أتوقع من تكذيب اللغة والمعصومين أن تعود الى التفريق بين الأهل وأهل البيت بعد هذا النقل

نلخص

يظهر أننا قد اتفقنا أن الزوجة من الأهل ومن أهل البيت عند العرب

وقد اقتبست لك موافقتك أعلاه

أريدك الآن أن تؤكد هذه العبارة

الزوجة من الأهل ومن أهل البيت عند العرب

قبل أن نستمر فمن المتعب على القراء أن نطيل في ايضاح الواضحات ثم نعيد ما أوضحناه






اللهم اهدنا و اهد بنا








التوقيع :
بارك الله فيمن وجد فيما أكتبه باطلا فرده علي أو وجد حقا فنشره
من مواضيعي في المنتدى
»» سلسلة استدلالات الرافضة بالإفتراضات واللابديات الإستدلال 2 / لعصمة الأئمة الباطلة
»» من مبلغ عني جهال هجر لماذا جبنتم عن مقابلة تحدي الجمال
»» يارافضة من القائل" إن الذي لا يسهو هو الله الذي لا إله إلا هو"
»» يا اباضية ماذا تسمون الكلام الذي لا يفهم معناه من ظاهره على وجه الجزم ؟
»» أين أختفى زميلنا الشيعي الامامي ؟
  رد مع اقتباس
قديم 08-10-10, 03:52 PM   رقم المشاركة : 29
الفهرس
اثني عشري






الفهرس غير متصل

الفهرس is on a distinguished road


الاخ الجمال المحترم.. السلام عليكم ورحمة الله.

اقتباس:
نسألك عن البيت المرتبط بكلمة أهل فتذهب الى كلمة بيت بدون أهل

هذا إشكال قد تمت الاجابة عنه في ردي على الاخ (محب الخير).
اقتباس:
لابأس يازميلي فحتى الزوجة تسمى بيتا مع أنها من أهل بيت زوجها

رضوخ ثان للحق، بارك الله فيك.
اقتباس:
فصار عندنا أن الزوجة بحسب اللغة داخلة في أهل البيت وفي الأهل

نعم داخلة ما دامت زوجة..فالقضية التي تريد أن تحصل بها على إقرار مني هي: الزوجة من أهل البيت ما دامت زوجة..فاطلاق الاهل على ذي الرحم ودخوله فيه مما لا ريب، وأما الازواج فعلى فرض الاطلاق فليس اطلاقا ذاتيا بل معلقا على الوصف وهو الزوجية.
إن لفظة الأهل لم تكن تطلق في ألسنة العرب على الأزواج الا بضرب من التجوز، ففي صحيح مسلم: ان زيد بن أرقم سئل عن المراد بأهل البيت هل هم النساء؟ «قال: لا وايم الله، ان المرأة تكون مع الرجل العصر من الدهر، ثم يطلقها، فترجع الى أبيها وقومها (صحيح مسلم، باب فضائل علي).
اقتباس:
وأرجو أن لاتنكر ذلك مستقبلا

لست منكرا له فيما مضى ولا انكره في المستقبل، ولكن سيكون حوارنا اصطلاحيا في المستقبل فلا تظن أن هذا (الاقرار اللغوي) سينفعك، لأنني قد اشرت إلى أن مصطلح أهل البيت في الاسلام قد صار مختصا بجماعة ليس من بينهم الزوجة، فتذكر هذا جيدا.
اقتباس:
فلم يعد هناك معنى لإصرارك على التفريق بين اللفظين أصلحك الله

الفرق أظهر من نار على علم، ولا أدري لماذا لا تعترف يه.
اقتباس:
ومع عدم فائدة تفريقك الغير منطقي ولا المدعوم بالدليل بين الأهل وأهل البيت

أصحح: لا يقال الغير منطقي، بل غير المنطقي...
الدليل في اللغة موجود ارجع إلى ابن منظور وغيره لتعرف بأن هنالك ثمة فرق ولو كان طفيفا.
اقتباس:
يظهر أننا قد اتفقنا أن الزوجة من الأهل ومن أهل البيت عند العرب

بشرط بقاء وصف الزوجية.
أما ما اقتبسته من كتبنا فينقلنا خطوة إلى الامام باتجاه البحث القرآني والروائي الآتي، ولا دلالة له على ترادف الأهل وأهل البيت (لغة).

دمت مرعيا محفوظا








  رد مع اقتباس
قديم 08-10-10, 04:52 PM   رقم المشاركة : 30
الجمال
عضو ماسي








الجمال غير متصل

الجمال is on a distinguished road


عزيزي الفهرس
أشكرك على تكرير الإقرار بأن الزوجة من أهل البيت عند العرب
وعلى استخدامك للفظي الأهل وأهل البيت كمترادفات في ردك التالي :

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفهرس مشاهدة المشاركة
   نعم داخلة ما دامت زوجة..فالقضية التي تريد أن تحصل بها على إقرار مني هي: الزوجة من أهل البيت ما دامت زوجة..فاطلاق الاهل على ذي الرحم ودخوله فيه مما لا ريب، وأما الازواج فعلى فرض الاطلاق فليس اطلاقا ذاتيا بل معلقا على الوصف وهو الزوجية.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفهرس مشاهدة المشاركة
   لست منكرا له فيما مضى ولا انكره في المستقبل، ولكن سيكون حوارنا اصطلاحيا في المستقبل فلا تظن أن هذا (الاقرار اللغوي) سينفعك، لأنني قد اشرت إلى أن مصطلح أهل البيت في الاسلام قد صار مختصا بجماعة ليس من بينهم الزوجة، فتذكر هذا جيدا.
الفرق أظهر من نار على علم، ولا أدري لماذا لا تعترف يه.

ولا معنى لقولك متعلقا بوصف الزوجية لأن وصف الزوجية هو ما جعلها من أهل بيت زوجها فإن طلقها صارت من أهل بيت غيره
إذ أنه تحصيل حاصل
ولا معنى لإصرارك على التفريق بين الأهل وأهل البيت بعد هذا الإقرار وبعد نصوص أئمتك التي أوردناها


الآن وبعد اقرارك أن لفظ أهل البيت يطلق على الزوجات عند العرب
ننتقل الى زعمك بأن اللفظ قد تطور

حدثني والمتابعين كيف تطور اللفظ ليدل على غير دلالته عند العرب
ومن قبلك قد قال بأن هذا اللفظ قد تطور لأننا لم نجد قواميس اللغة تقول بتطوره

أرجو أن يكون الرد مختصرا وفي نقطة البحث مباشرة مع ايراد دليل قوي وتجنب الإنشاء

اللهم اهدنا و اهد بنا






التوقيع :
بارك الله فيمن وجد فيما أكتبه باطلا فرده علي أو وجد حقا فنشره
من مواضيعي في المنتدى
»» الرافضة وحكايتهم مع عمود الامام العجيب الضحك ممنوع
»» يارافضة على أي سنة أمرتم بعرض رواياتكم ؟
»» ما معنى محدث يا فلاسفة ؟
»» الزملاء الرافضة نريد دليلا على إمامة سيدنا محمد
»» عندما يصفع الرافضة أئمتهم / كلما ازدادت روايات الأئمة صحة تزداد ضعفا بإعراض الرافضة
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:16 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "