العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-01-15, 03:38 AM   رقم المشاركة : 81
بحار400
عضو ماسي







بحار400 غير متصل

بحار400 is on a distinguished road


يضع الشيعي صورة صنم يقول تكتيفه مثل صلاة السنة تكتييف
يمكن ان نضع صورة صنم ونقول مثل صلاة الشيعة اسبال







الصور المرفقة
 
  رد مع اقتباس
قديم 25-10-15, 07:50 PM   رقم المشاركة : 82
Muhamad Sulaiman
عضو فضي








Muhamad Sulaiman غير متصل

Muhamad Sulaiman is on a distinguished road




((عاشوراء)) في دين شيعة كسـ آل بيت النار ــري يوم الشرك الأكبر وإنتهاك الحرمات


مع تحفظنا على لفظة (شعيرة) فالشعيرة تطلق على ما تتعلق بها العبادة مثل الهدي في الحج
قال الله عز وجل:
۩ وَالْبُدْنَ جَعَلْنَاهَا لَكُمْ مِنْ شَعَائِرِ اللَّهِ... ۩ سورة الحج: من الآية 36



تنفس الصبح ذكراً
مع نسائم الايمان في هذا الصباح المبارك الذي يستعد عدد كبير من الناس للاهتمام فيه (بشعيرة من شعائر معتقداتهم) نجد بان هناك فرق شاسع بين هذه الديانات.

اليهود يعلمون بأن يوم العاشر من المحرم هو يوم أنجى الله فيه سيدنا/ موسى عليه الصلاة والسلام من فرعون لعنه الله فيتراقصون ويتغنون باهازيجهم الدينية لهذه المناسبة ويعتبرون ان هذا يوم النصر العظيم لشعب الله المختار وياتون فيه بالدجاج النافق معتقدين انه يموحوا الخطايا .

وعلى النقيض تماماً ياتي الرافضـ شيعة إبليس ـة عليهم لعنة الله ليحولوا هذا اليوم الى مناحةٍ يلطمون فيها وجوههم ويضربون اجسادهم بالسياط والسلاسل على انغام اهازيج يرددها الرادود ( المنشد ) حزناً على مقتل الحسين بن علي رضي الله عنهما، ويطلبون النصر في هذه الاهازيج من علي ومن الحسين رضي الله عنهما على المسلمين قتلة الحسين(زعموا).

وهنا تتجلى لنا عظيم نعمة الله علينا حيث انا نصوم التاسع قبل العاشر مخالفة لليهود واتباعاً لسنة النبي صلى الله عليه وعلى أزواجه وذريته.
ونحن نحمد الله على ان انجى سيدنا/ موسى عليه الصلاة والسلام من فرعون وجنده في اليوم العاشر من المحرم
ومخالفين للمبتدعة والفرق الضالة المنتسبة إفكاً زوراً لدين الإسلام فلا نقوم في هذا اليوم إلا بالصيام والذكر وقراءة القران وإلاكثار من حميد الفعل والقول.
فلك الحمد يا رب العباد على نعمك.


ولعلنا يستوقفنا في هذا اليوم عبور قوم سيدنا/ موسى عليه الصلاة والسلام، للبحر بعد ان شقه الله سبحانه لهم وأغرق من خلفهم في معجزة خص الله تعالى بها كليمه سيدنا/ موسى عليه الصلاة والسلام، ليكمل مسيرته في تبليغ رسالة ربه سبحانه
۩ اذْهَبْ إِلَى فِرْعَوْنَ إِنَّهُ طَغَى ۩ سورة طه: الآية 24









الصور المرفقة
  
التوقيع :
روابط هامة:
موسوعة بيان الإسلام: الرد على الإفتراءات والشبهات


من المواضيع المميزة للشيخ/ الجمال:
القرآن الكريم يقر بإمامة المهاجرين والأنصار ويهمل إمامة أئمة الرافضة

نظرات في آية تطهير نساء النبي

القول الفصل في آية الولاية "إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللَّهُ"

نموذج لتهافت علماء الرافضة وكذبهم لتجنب شهادة القرآن بكفرهم

د/ أمير عبد الله
حِوار بين د.أمير و مؤمِن مسيحي " مُصحف ابن مسعود وقرآنية المعوذتين"

ِعلْم الرّجال عِند أمة محمد ... تحَدٍ مفتوح


من مواضيعي في المنتدى
»» منكر السنة/ ايمن1 - ما هي الأدوات اللازمة لفهم وتدبر القرآن الكريم
»» صاعقة من نار على الرافضة، أخرجوا علياً من المنافقين والمرتدين الذين لا يردون الحوض
»» هل أمر معاوية سعداً بسب علي – رضي الله عنهم وأرضاهم أجمعين.
»» بيان الإسلام: تبشير الكتاب المقدس بنبوة محمد صلى الله عليه وسلم
»» بيان الإسلام: الرد على افتراء أن تقديس الحجر الأسود عبادةٌ وثنية
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:58 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "