العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الحــوار مع الــصـوفــيـــة

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 31-01-14, 11:31 PM   رقم المشاركة : 11
شهد الشام
عضو ماسي







شهد الشام غير متصل

شهد الشام is on a distinguished road


جهود طيبة
جزاكم الله خيرا ونفع بكم






التوقيع :
مهما فرح الخائن وتألم المغدور !
تذكر !!
أن عقارب الساعة تدور ،،
.
.
.

﴿ وَلَا يَحِيقُ الْمَكْرُ السَّيِّئُ إِلَّا بِأَهْلِهِ ﴾
من مواضيعي في المنتدى
»» فضيحة أخلاقية لمدير قناة الميادين الموالية للنظام السوري
»» ايران: الزحف الجديد على الخليج .. على نفسها جنت براقش
»» هجرة السوريين بسبب الحرب هى الأكبر فى العالم منذ ثلاثة عقود
»» تشويه صورة الجيش الحر ، وخوف الأقليات في سوريا ..
»» موجة عداء للاجئين السوريين في دول عربية عدة
 
قديم 01-02-14, 12:13 AM   رقم المشاركة : 12
أبو فراس السليماني
عضو ماسي








أبو فراس السليماني غير متصل

أبو فراس السليماني is on a distinguished road


بارك الله فيكِ يا أختي
``````````````````````


فهذه بعض ضلالات الرجل وخزعبلاته
لمن أراد الحق أو أراد أن يتبع سبيل الرشاد ،

فهو مهرطق زنديق
لم يسبق زمانه إلا بالضلال والكفر ،
وليس له نور وحكمة
بل هو في ظلمة الجهل .


وقد سقنا إليك من كلام العلماء غير ابن تيمية
ما يبين كفر ابن عربي
حتى لا تظن أن شيخ الإسلام انفرد بتكفيره



ونحن نسألك بالله الذي لا إله إلا هو
هل الذي يقول إن المخلوق جزء من الخالق
هو إنسان مسلم ؟


بناء على جوابك تعرف حقيقة إسلامك ،
والله الهادي إلى سواء السبيل ..



الإسلام سؤال وجواب

الشيخ محمد صالح المنجد
جزاه الله تعالى خير الجزاء





انتهى مختصرا






من مواضيعي في المنتدى
»» مُدارسة الــتـوحــيـد - الشيخ أ.د. عبد القادر صــوفـــي
»» الصوفية : فضائحها وفظائعها / بقلم محمد الوليدي
»» مقالات شرك العبادة - فضيلة الشيخ لطف الله خوجه
»» القبورية في اليمن : نشأتها – آثارها – موقف العلماء منها
»» ويحك أتدري ما الله ؟
 
قديم 01-02-14, 08:11 AM   رقم المشاركة : 13
أبو فراس السليماني
عضو ماسي








أبو فراس السليماني غير متصل

أبو فراس السليماني is on a distinguished road


```````````````````````````
فضائح الزنديق ابن عربي الصوفي


```````````````````````````
( 2 )


ملاحظات على أفكار صوفية


د. لطف الله بن ملا عبد العظيم خوجه ( * )


( 2 ) ما هو ابن عربي ؟!!


يكثر المتصوفة من الاعتذار لابن عربي، مع ما جاء عنه من قول بالحلول والاتحاد والوحدة، لأجل:



- الإبقاء عليه ضمن دائرة التصوف؛ فهو يمثل عمق التصوف وحقيقته، ومشكلته عندهم:


أنه أفصح بوضوح عن الفكرة الصوفية، كما هي؛


وبذلك أحرج المتصوفة:



- فبراءتهم منه يعني إبطال حقيقة التصوف، القائم على الحلول والاتحاد والوحدة. وهذا يحرجهم مع الفكرة، ومع أنفسهم.



- وقبولهم به يعني الاعتراف بأن فكره هو التصوف الحقيقي. وهذا يحرجهم مع غير المتصوفة، فلا يستطيعون ترويج الفكرة، ولا الذب عن أنفسهم.



ما وجدوا من هذا الحرج مخرجا إلا أن يقولوا:



- أن كلامه دقيق، لا يفهمه أحد من خارج التصوف،


بل فهمه يحتاج إلى شروط صوفية،


وهو أن يرتقي السالك في المنازل والمعارج،



حتى يصل إلى مرتبة يصح له فيها فهم الكلام الصوفي.




وهكذا تخلصوا، ولو ظاهريا، من إلزامهم بالفكرة الحلولية،


بدعواهم دقة كلام ابن عربي،



واحتفظوا في الوقت نفسه بالصلة بينهم وبين هذه الفكرة،



بتعظيم ابن عربي وكلماته.





هذه الطريقة المترددة بين وجهين من الكلام،


هي طريقة ابن عربي نفسه،


فمرة يقول الكلام، ثم يكر عليه ليأتي بضده،


وهو بذلك سهل لأتباعه التزام العذر له...




سئل مرة عما يعنيه بقوله:



يا من يراني ولا أراه **** كم ذا أراه ولا يراني



يشير بذلك إلى مذهبه في وحدة الوجود،


وأنه يرى الحق متجليا في صور أعيان الممكنات،


ولا يراه الحق؛ لأنه هو المتجلي في صورته،




فأجاب من فوره:



يا من يراني مجرما **** ولا أراه آخذا


كم ذا أره منعما **** ولا يراني لائذا(7).






يقول محقق كتاب الفصوص أبو العلا عفيفي،


وهو تلميذ المستشرق الإنجليزي نـيــكلسون:




"يغلب على ظني أنه يعتمد تعقيد البسيط وإخفاء الظاهر لأغراض في نفسه،


فعباراته تحتمل في أغلب الأحيان معنيين على الأقل:





- أحدهما ظاهر، وهو ما يشير به ظاهر الشرع.


- والثاني باطن، وهو ما يشير به إلى مذهبه.



ولو أن من يعمق النظر في معانيه ويدرك مراميه،


لا يسعه إلا القول بأن الناحية الثانية


هي الهدف الذي يرمي إليه،






أما ما يذكره مما له صلة بظاهر الشرع،


فإنما يقدمه إرضاء لأهل الظاهر من الفقهاء،




الذين يخشى أن يتهموه بالخروج والمروق"
(8).




وكل من تعمق في مذهبه، وقرأ له زمنا،



وكان منصفا، مبتغيا الحق،



لم يجد عذرا صحيحا يحسن به مذهبه،



إلا أن يكون على عقيدته، فيلبس كتلبيسه.





غير أنه قد يرد ذلك إلى مرض غلب عليه،




اختل به مزاجه، فصدر منه ما صدر،



فقد نقل ملا علي القارئ عن الجزري قوله:


"وأحسن ما عندي في أمر هذا الرجل أنه لما ارتاض غلبت عليه السوداء، فقال ما قال،


فلهذا اختلف كلامه اختلافا كثيرا،


وتناقض تناقضا ظاهرا،


فيقول اليوم شيئا، وغدا بخلافه"(9).




************


=======================

(*) عضو هيئة التدريس بجامعة أم القرى.

(7) الفتوحات المكية 2/491.

(8) مقدمة الفصوص 1/17، 18.

(9) الرد على القائلين بوحدة الوجود ص34.






من مواضيعي في المنتدى
»» نقد مواقف بعض أتباع المذهب السلفي في موقفهم من الأشعري والأشعرية
»» وَدَعُـوني أَجُرُّ ذَيلَ فــخَـارٍ *** عِندَما تُـخْـجِـلُ الجـبـانَ العُـيُـوبُ
»» تمحيص جهاد الشام / للشيخ محمد بن صالح المنجد
»» فوائد مختارة من مجموع الفتاوى لشيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله
»» معنى { والذين لا يدعون مع الله إلهاً آخر }/ سماحة الإمام عبد العزيز بن باز
 
قديم 01-02-14, 10:57 AM   رقم المشاركة : 14
أبو فراس السليماني
عضو ماسي








أبو فراس السليماني غير متصل

أبو فراس السليماني is on a distinguished road


ما هو ابن عربي؟! / للشيخ لطف الله خوجه


إذا كان الأمر كذلك،
فالاعتذار عنه بادعاء أن كلامه دقيق، لا يفهمه كل أحد:
غير مقبول.

وكذلك القول بأنه مدسوس عليه،
دع عنك القول ببطلان نسبة كتبه إليه: الفصوص، والفتوحات.


مردود غير مقبول للأسباب التالية:


1- أن أصل فكرته: التجلي الإلهي في صور الكائنات.
وهي نفس فكرة الحلول والاتحاد والوحدة، تملؤ كتبه،
فإنك تجدها في كل صفحة، وفصل، وباب.
وفي مثل هذا الحال يتعذر قبول دعوى أنها مدسوسة،
فالمدسوس لا يغلب.

2- أن المتصوفة المتقدمين قبلوا بهذه الكتب،
وشرحوها، كالقاشاني، والنابلسي.

3- أن المعتنين بتراث ابن عربي اليوم، الناشرين لها،
كالدكتور عثمان يحيى، والدكتور أبو العلا عفيفي، والدكتور سعاد الحكيم،
وكل هؤلاء باحثون مدققون،
لم يؤثر عنهم إنكار النسبة.



****






من مواضيعي في المنتدى
»» قصيدة أبي تمام ( السيف أصدق أنباء من الكتب )
»» ثمرات التوحيد
»» أبيات جميلة من نونية الإمام القحطاني الأندلسي
»» توبة الشيخ تقي الدين الهلالي من الطريقة التجانية
»» تنزيه الدين وحملته ورجاله مما افتراه القصيمي في أغلاله
 
قديم 01-02-14, 01:49 PM   رقم المشاركة : 15
أبو فراس السليماني
عضو ماسي








أبو فراس السليماني غير متصل

أبو فراس السليماني is on a distinguished road


ما هو ابن عربي؟! / للشيخ لطف الله خوجه

نبذ من كلام ابن عربي


هذه نبذ من كلام ابن عربي، الذي يزعمون أنه دقيق،
يظهر فيه حقيقة مذهبه،
فماذا يقول:

* "فشهوده للحق في المرأة أتم وأكمل.


لأنه يشاهد الحق من حيث هو فاعل منفعل،
ومن نفسه من حيث هو منفعل خاصة.


فلهذا أحب صلى الله عليه وسلم النساء،
لكمال شهود الحق فيهن...


فشهود الحق في النساء أعظم الشهود وأكمله،
وأعظم الوصلة النكاح،

وهو نظير التوجه الإلهي على من خلقه على صورته،
ليخلقه فيرى فيه نفسه،
فسواه وعدله، ونفخ فيه من روحه الذي هو نفسه،
فظاهره خلق وباطنه حق ".







من مواضيعي في المنتدى
»» الرسائل العقدية - لفضيلة الشيخ العلامة أبي بكر محمد عارف خوقير
»» التربية الذليلة في الصوفية وأثرها في إضعاف الأجيال المسلمة
»» الاحتفاء الشيعي بضريح أبو لؤلؤة المجوسي
»» ألفاظ صحيحة وألفاظ خاطئة
»» أسئلة متنوعة عن صيام رمضان / أجاب عليها الشيخان ابن باز وابن عثيمين رحمهما الله
 
قديم 01-02-14, 03:58 PM   رقم المشاركة : 16
أبو فراس السليماني
عضو ماسي








أبو فراس السليماني غير متصل

أبو فراس السليماني is on a distinguished road


ما هو ابن عربي؟! / للشيخ لطف الله خوجه

وفي الفص الإدريسي في تفسير قوله تعالى:
{ وخلق منها زوجها } قال

ـ تعالى الله عما يقول هذا وأمثاله من الملحدين:

"فما نكح سوى نفسه،

فمنه الصاحبة والولد والأمر الواحد في العدد".


وجاء عبدالغني النابلسي فشرح هذه الكلمة شرحا موافقا لقول ابن عربي، فقال:

" وفي الحقيقة حضرة إلهية توجهت على حضرة إلهية أخرى
من قبيل المغايرة بين الواحد ونفسه إذا كان معلوما"


انظر: شرح جواهر النصوص في حل كلمات الفصوص للنابلسي 1/129.







من مواضيعي في المنتدى
»» فهارس ومراجع كتاب هذه هي الصوفية للشيخ عبدالرحمن الوكيل
»» النعامة الصوفية
»» ذم الغناء وشطحات الصوفية / قصيدة للإمام ابن القيم رحمه الله تعالى
»» بيان حال ابن عطاء الله السكندري وكتابه الحكَم الإلهية
»» الجانب المظلم : الطرق الصوفية وعلاقتها بمردة الجن - فيديو
 
قديم 01-02-14, 04:17 PM   رقم المشاركة : 17
أبو فراس السليماني
عضو ماسي








أبو فراس السليماني غير متصل

أبو فراس السليماني is on a distinguished road


ما هو ابن عربي؟! / للشيخ لطف الله خوجه

* يقول في ترجمان الأشواق(11) :


كل ما أذكره من طلل **** أو ربوع أو مغان كل ما
أو نساء كاعبات نهّد **** طالعات أو شموس أو دمى
صفة قدسية علوية **** أعلمت إن لمثلي قدما


وتمثل الحضرة الإلهية في المرأة، تعالى وتقدس،
ليست شناعة انفرد بها ابن عربي،
بل سبق إليها المتصوفة القدماء،
حيث نزلوا أشعار الغزل في الذات الإلهية،


وتغزلوا كما يتغزلون
بالمرأة،


كما قال أبو عبد الله المغربي:




لا تدعني إلا بيا عبدها **** فإنها أصدق أسمائي (12).





وهي موجودة عند ابن الفارض، والجيلي الذي يقول:




وكل كحيل الطرف يقتل صبّه ****
بماض كسيف الهند حالا مضارع



وكل اسمرار في القوائم كالقنا ****

عليه من الشعر الرسيل شرائع



وكل مليح بالملاحة قد زها ****

وكل جميل بالمحاسن بارع



وكل لطيف جلّ أو دق حسنه ****

وكل جليل فهو باللطف صادع



محاسن من أنشاه ذلك كله ****

فوحد ولا تشرك به فهو واسع (13).




والمقام لا يتسع لاستزادة من الأمثلة،
لكنها حقائق ثابتة في التصوف.









=================

(11) ص10.
(12) طبقات الصوفية للسلمي ص245.
(13) الإنسان الكامل 1/90.






من مواضيعي في المنتدى
»» تعريف موجز بــ Sufism
»» قناة العربية والعداء المستحكم لدين جمهورها
»» اللهم لك الحمد أنت نور السماوات والأرض ومن فيهن
»» ابن عربي - عقيدته وموقف علماء المسلمين منه
»» قصيدة أبي تمام ( السيف أصدق أنباء من الكتب )
 
قديم 01-02-14, 07:04 PM   رقم المشاركة : 19
أبو فراس السليماني
عضو ماسي








أبو فراس السليماني غير متصل

أبو فراس السليماني is on a distinguished road


```````````````````````````
فضائح الزنديق ابن عربي الصوفي

```````````````````````````
( 3 )



قول الصوفية للقرآن ظاهر وباطن




يقول الشيخ عباس بن منصور السكسكي رحمه الله ،
المتوفى سنة (683 هـ)،
في كتابه: البرهان في معرفة عقائد أهل الأديان:

((قد ذكرتُ هذه الفرقة الهادية المهديَّة -أي: أهل السنة -
وأنَّها على طريقةٍ متَّبعةٍ لهذه الشريعة النبويَّة...
وغير ذلك مما هو داخل تحت الشريعة المطهرة،

ولم يشذ أحدٌ منهم عن ذلك سوى فرقة واحدةٍ تسمَّت بـالصوفية ،
ينتسبون إلى أهل السنة ، وليسوا منهم،
قد خالفوهم في الاعتقاد، والأفعال، والأقوال.

أمَّا الاعتقاد: فسلكوا مسلكاً للباطنية الذين قالوا:
إن للقرآن ظاهراً، وباطناً،
فالظاهر: ما عليه حملة الشريعة النبويَّة،
والباطن: ما يعتقدونه، وهو ما قدَّمتُ بعض ذكره.

فكذلك أيضاً فرقة الصوفية ،
قالت: إنَّ للقرآن والسنَّة حقائق خفيَّة باطنة
غير ما عليه علماء الشريعة مِن الأحكام الظاهرة
التي نقلوها خَلَفاً عن سلف،
متصلة بالنَّبيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بالأسانيد الصحيحة،
والنقلة الأثبات، وتلقته الأمَّة بالقبول،
وأجمع عليه السواد الأعظم،

ويعتقدون أنَّ الله عز وجل حالٌّ فيهم!!
[ وممازج ] لهم!!

وهو مذهب الحسين بن منصور الحلاج
المصلوب في بغداد في أيام المقتدر
-الذي قدمتُ ذكره الروافض في فصل فرقة الخطابيَّة -

ولهذا قال: أنا الله -تعالى الله عن ذلك علوّاً كبيراً-

وأنَّ ما هجس في نفوسهم، وتكلموا به في تفسير قرآنٍ،
أو حديثٍ نبويٍّ، أو غير ذلك مما شَرَعوه لأنفسهم،
واصطلحوا عليه:
منسوب إلى الله تعالى، وأنَّه الحق،

وإِنْ خالف ما عليه جمهور العلماء، وأئمَّة الشريعة،
وفسَّرتْه علماء أصحابه، وثقاتهم،
بناءً على الأصل الذي أصَّلوه مِن الحلول، والممازجة،

ويدَّعون أنَّهم قد ارتفعت درجتُهم
عن التعبدات اللازمة للعامَّة،

وانكشفت لهم حُجُب الملكوت،
واطَّلعوا على أسراره،
وصارت عبادتهم بالقلب لا بالجوارح.







من مواضيعي في المنتدى
»» فضائل وثمرات الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم
»» التكفير عند بعض علماء الأشاعرة / للشيخ سلطان العميري
»» لماذا يفرض الصوفية طاعة الشيخ ؟ / للشيخ لطف الله خوجه
»» أصول الإسماعيلية - للدكتور سليمان السلومي
»» من الأخلاق المذمومة : الجُبْن
 
قديم 01-02-14, 08:26 PM   رقم المشاركة : 20
أبو فراس السليماني
عضو ماسي








أبو فراس السليماني غير متصل

أبو فراس السليماني is on a distinguished road


قول الصوفية للقرآن ظاهر وباطن

وقالوا:
لأنَّ عمل العامة بالجوارح سُلَّمٌ يؤدِّي إلى علم الحقائق،
إذ هو المقصود على الحقيقة، وهي البواطن الخفيَّة عندهم،
لا عملٌ بالجوارح،


قد وصلنا، واتصلنا، واطَّلعنا على علم الحقائق
الذي جهلته العامَّة، وحملة الشرع،


وطعنوا حينئذٍ في الفقهاء والأئمَّة والعلماء،
وأبطلوا ما هم عليه،
وحقَّروهم وصغَّروهم عند العوام والجهَّال،

وفي أحكام الشريعة المطهرة،



وقالوا:
نحن العلماء بعلم الحقيقة،
الخواص الذين على الحق،
والفقهاء هم العامة؛
لأنَّهم لم يطلعوا على علم الحقيقة،
وأعوذ بالله من معرفة الضلالة،


فلمَّا أبطلوا علم الشريعة، وأنكروا أحكامها:
أباحوا المحظورات، وخرجوا عن إلزام الواجبات،


فأباحوا النظر إلى المردان، والخلوة بأجانب النسوان،
والتلذذ بأسماع أصوات النساء والصبيان،
وسماع المزامير والدفاف والرقص والتصفيق
في الشوارع والأسواق بقوة العزيمة، وترك الحشمة،


وجعلوا ذلك عبادة يتدينون بها، ويجتمعون لها،
ويؤثرونها على الصلوات، ويعتقدونها أفضل العبادات،


ويحضرون لذلك المغاني من النساء، والصبيان،
وغيرهم مِن أهل الأصوات الحسنة للغناء بالشبابات،
والطار، والنقر، والأدفاف المجلجلة، وسائر الآلات المطربة،

وأبيات الشعر الغزلية التي توصف فيها محاسن النِّسوان،
ويذكر فيها ما تقدم من النساء التي كانت الشعراء تهواها،
وتشبب بها في أشعارها، وتصف محاسنها
كليلى، ولبنى، وهند، وسعاد، وزينب، وغيرهنَّ،


ويقولون:
نحن نُكنِّي بذلك عن الله عز وجل!!
ونَصرف المعنى إليه )).


(الدر النضيد في إخلاص كلمة التوحيد 59 /60).






من مواضيعي في المنتدى
»» أبيات جميلة من نونية الإمام القحطاني الأندلسي
»» إِنَّا فَتَحْنَا لَكَ فَتْحًا مُّبِينًا
»» كتب عن الإباضية هداهم الله تعالى
»» اللهم لك الحمد أنت نور السماوات والأرض ومن فيهن
»» Meaning of life \ معنى الحياة / فيديو رائع مترجم
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:05 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "