العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتـــــــــديات العـــــــــــامـــة > الــــحــــــــــــوار العــــــــــــــــــام

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
Prev المشاركة السابقة   المشاركة التالية Next
قديم 07-10-11, 01:55 PM   رقم المشاركة : 1
جاسمكو
عضو ماسي






جاسمكو غير متصل

جاسمكو is on a distinguished road


تقرير الأزهر عن "الوقاحة" الإيرانية

تقرير الأزهر عن "الوقاحة" الإيرانية
مادة متنوعة

أضيفت في: 3 - 12 - 2008


المصدر: جمال سلطان / المصريون

قرأت باندهاش النص الكامل لتقرير الأزهر حول كتاب العالم الشيعي الإيراني أبو الحسين الخوئيني المسمى "فصل الخطاب في تاريخ قتل ابن الخطاب" ، وأذهلني ما فيه من الوقاحة منقطعة النظير في سب أصحاب النبي والابتهاج الكبير بجريمة قتل أمير المؤمنين عمر ابن الخطاب رضي الله عنه ، وتسجيل الكتاب أن الشيعة يعتبرون هذا اليوم عيدا من أعيادهم الكبيرة يغتسلون فيه ويلبسون الثياب الجديدة ويزعمون أن القلم يرفع عن الخلق ثلاثة أيام يفعلون فيها ما يشاءون دون حساب أو عقاب ، ولذلك تكثر في تلك الأيام الفواحش بمختلف ألوانها ، المثير للدهشة أن هذا الكتاب يطبع ويوزع أساسا في مطبعة ودار نشر بالضاحية الجنوبية من بيروت التي يسيطر عليها ويديرها تنظيم حزب الله ، الذي يحدثنا كثيرا عن وحدة الصف وأنه يرفض الطائفية ولا يقبل سب الصحابة ، بينما هو يرعى مثل هذا الكتاب الفاحش ويصدره إلى بلاد الدنيا ، ومنها ـ مع الأسف ـ مصر ، ولا أعرف بأي ضمير أو خلق سمح لنفسه مسؤول في وزارة الثقافة أن ينشر هذا "الهراء" والسوداوية على الرأي العام المصري ، ويباع علنا في معرض القاهرة الدولي للكتاب ، ولو نشرت قطرة واحدة من السباب والحقد الأسود الذي اشتمل عليه في كتاب يتعلق برئيس الجمهورية أو حرمه لقامت الدنيا ولم تقعد ، ولما جرؤ مسؤول واحد على السماح بدخول الكتاب إلى مصر ، لفت نظري وقوف تقرير الأزهر طويلا عند الهالة الكبيرة التي يضعها الشيعة حول شخصية أبو لؤلؤة المجوسي المجرم قاتل أمير المؤمنين عمر بن الخطاب ، والمزار الديني الكبير الذي أقاموه لهذا المجرم في مدينة كاشان ، وما ذكره التقرير نقلا عن كتاب رجل الدين الإيراني نصا يقول : (إن زيارة قبر أبو لؤلؤة في كاشان أولى وأوجب من زيارة سائر المؤمنين ، فهو مبشر بالجنة)!!! وأضاف المؤلف بأن زيارة مقام أبو لؤلؤة (كزيارة الأئمة المعصومين ، والشيعة في إيران منذ قديم الزمان قد بنوا على قبر أبي لؤلؤة رحمه الله ، القبة والأبراج ، وجعلوا له رواقا وصحنا ، وما زالوا يحسنون بناءه تعظيما لشأنه وتسهيلا على الزائرين الذين يأتون من كل أقطار العالم الشيعي متقربين إلى الله تعالى بزيارته ، معتقدين بعلو مقامه ، وكونه ممن يقضي الله بهم الحاجات!! ، بل كان أكثر علماء الشيعة يزورونه ، خصوصا في عيد الزهراء عليها السلام ، حيث يزدحم حرمه الشريف بالعلماء والموالين من كافة المناطق والبلدان) ، وكان محمد علي التسخيري قد كذبني بداية عندما ذكرت له فضيحة "مقام أبو لؤلؤة" في كاشان ، ثم اعتذر بعد شهر وأرسل رسالة إلى الدكتور محمد سليم العوا يعترف فيها بهذا المزار ولكنه يزعم أنه من أعمال العامة وأنهم سوف يزيلونه ، ثم أتى من بعده علي أكبر محتشمي رجل الدين ووزير الداخلية الأسبق فراوغ بكلام لا يليق بمن هو في مكانه ، فزعم لبعض الصحفيين العرب بأن هذا المقام لشاعر اسمه أبو لؤلؤة ، وليس لأبو لؤلؤة الذي قتل عمر بن الخطاب ، وهذه كلها أكاذيب شديدة التبجح ، رغم أن كتب الشيعة مترعة بالحديث عنه وعن قبره وعن فضائله المزعومة وأنه ولي من أولياء الله الصالحين على النحو المذهل الذي احتواه كتاب "الخوئيني" والذي عرضه تقرير الأزهر ، وأنا لا أملك هنا أن أضيف شيئا بعد أن قال الأزهر كلمته التاريخية في نص التقرير هذا الفكر الشيطاني الذي امتلأت به صفحات هذا الكتاب ، والذي طفح بثقافة الكراهية السوداء ضد صحابة رسول الله ، وخاصة الراشد الثاني الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه ، ليس مجرد وسوسة شيطانية لمؤلف هذا الكتاب ، وإنما هو موقف مذهب الباطنية الغنوصية في هؤلاء الصحابة ، حواريي رسول الله الذين صنعهم على عينه) ، وأتمنى أن يكون التقرير كاشفا لغمامة التضليل التي غشيت أعينا كثيرة في مصر والعالم العربي







 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:39 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "