العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الحــوار مع الــصـوفــيـــة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-12-16, 11:35 PM   رقم المشاركة : 131
أبو سناء
عضو ماسي






أبو سناء غير متصل

أبو سناء is on a distinguished road


المكرم مقداد الصوفي
هل تعلم أن الله وصف من يكذِّب بآياته بالمجرم فمن الَّذِي كذَّب بأمر الله وآياته في سورة الجن عندما قال ( فلا تدعوا مع الله أحدا)، ودعوتم مع الله الأموات بغير إذنٍ من الله تعالى . وخالفتم قول الله تعالى(وقال ربكم إدعوني أستجب اكم ) وقوله تعالى( قريب أجيب دعوة الداعِ إذا دعان ). فحدَّدَ إن يدعى الله . بقوله تعالى ( إذا دعان)
وقوله تعالى (فادعوا الله مخلصين له الدين ولو كره الكافرون ).
ألست أنت ومن على شاكلتك مِمَّا يدعون أصحاب المراقد والقبور بتكذيبكم آبات الله تعالى
فكيف تطلب من المسلمون أن يعتقدون عقيدتك وأنت مكذِّباً بآيات ربِّك ؟.!!!
وكيف تطلب من المسلمون أنْ يعتقدوا عقيدتك وأنت مبتدع ومشرِّع شريعةً لم يأذن الله لك بها قال الله تعالى ((أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُم مِّنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَن بِهِ اللَّهُ ۚ وَلَوْلَا كَلِمَةُ الْفَصْلِ لَقُضِيَ بَيْنَهُمْ ۗ وَإِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (21)
وقد نهاك نبينا محمدٍ صلى الله عليه وسلَّم .
‎عَنْ أُمِّ المُؤمِنِينَ أُمِّ عَبْدِ اللهِ عَائِشَةَ - رَضِيَ اللهُ عَنْهَا - قَالَتْ: قَالَ رَسُوْلُ اللهِ : (مَنْ أَحْدَثَ فِيْ أَمْرِنَا هَذَا مَا لَيْسَ مِنْهُ فَهُوَ رَدٌّ) رواه البخاري ومسلم، وفي رواية لمسلم (مَنْ عَمِلَ عَمَلاً لَيْسَ عَلَيْهِ أَمْرُنَا فَهُوَ رَدٌّ).
‎فبعد تخبُّطك وإفتراءاتك وكذبك على أهل السُّنَّة
‎والجماعة بأنَّهم إفتروا على الله ورسوله من عند أنفسهم ففضح الله كذبك بحفظه للقرآن والسُّنَّة فهي موجودة بفضل الله ورحمته بين أيدينا .
وأمَّا علم البدع والدجل والكذب فقد إستخدمه الصوفي .
ألم تسمع قول الله تعالى (مَا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِنْ رِجَالِكُمْ وَلَكِنْ رَسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا (40).
فمشائخك ليسوا رسلاً ولا أنبياء
فكيف أصبح علم علماءك وأفتراءاتهم وبدعهم وكفرهم وشركهم بدعاء من هم دون الله مقَّدماً على أوامر الله تعالى ونواهيه
ألم تسمع قول الله تعالى(ذَلِكُمْ بِأَنَّهُ إِذَا دُعِيَ اللَّهُ وَحْدَهُ كَفَرْتُمْ وَإِنْ يُشْرَكْ بِهِ تُؤْمِنُوا فَالْحُكْمُ لِلَّهِ الْعَلِيِّ الْكَبِيرِ (12) .
فَحَكَمَ الله العليّ الكبير بكفر من لا يدعوا الله وحده بقوله ( كفرتم).
وبشرك من دعى غير الله تعالى بقوله تعالى (وَإِنْ يُشْرَكْ بِهِ )... تؤمنوا بالشرك وتدعو غير الله تعالى عندما طلبتم حاجاتكم من أصحاب القبور.
ألم تسمع في سورة النمل قول الله تعالى (أَمَّن يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاءَ الْأَرْضِ ۗ أَإِلَٰهٌ مَّعَ اللَّهِ ۚ قَلِيلًا مَّا تَذَكَّرُونَ (62) .
فهل أصبح من ترجون منهم إجابة المضطر وكشف السوء من المقبورين والأحجبة والتمائم أَإِله مع الله ؟ .!!!!
إذا لم يكونوا آلة مع الله فكيف تعتقدون نفعهم بعد بيان الله تعالى .
هل تريد منِّي ومن المتابعين تصديق مفترياتكم وتكذيب كلام الله تعالى وأحاديث نبينا محمد صلى الله عليه وسلَّم .
أرجوا أن تستمع للبشارة من كلام الله تعالى بتوقيعي أسفل المشاركة لعلَّك تعقل كلام الله تعالى وتستعد للجواب عندما يسألك الله تعالى عن آياته الَّتي تلوناها عليك لعلَّك تعقل قبل موتك على الكفر والشرك .
واستمع لمقاطع الشيخ / مزمَّل فقيري ... والبرهان من كلام الله تعالى على صدق ماندعوك إليه .
وإن رفضت فلا تلومنَّ إلَّا نفسك بعد أن تليت عليك آيات ربِّك فكذَّبت بها واتبعت هواك ..







التوقيع :
{ تِلْكَ آيَاتُ اللَّهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بِالْحَقِّ فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَ اللَّهِ وَآيَاتِهِ يُؤْمِنُونَ (6)
وَيْلٌ لِّكُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيمٍ (7) يَسْمَعُ آيَاتِ اللَّهِ تُتْلَى عَلَيْهِ ثُمَّ يُصِرُّ مُسْتَكْبِراً كَأَن لَّمْ يَسْمَعْهَا فَبَشِّرْهُ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ (8)}

من مواضيعي في المنتدى
»» الصوفية وامثالهم كفروا بآيات ربهم فضل سعيهم
»» يحزنني صيام الشيعة ؟
»» الولاية بين الحق والباطل
»» الزميل / الأمبريال تفضل هنا بناء على طلبك ..
»» يوتيوب مقطع اعجبني
  رد مع اقتباس
قديم 09-12-16, 03:20 PM   رقم المشاركة : 132
مهذب
عضو ماسي






مهذب غير متصل

مهذب is on a distinguished road


.
الصوفي البليد mogdad ..

تعليقك على مشاركتي فيه تناقضات كثيرة غريبة ... !!!

لعلّي أعود إليه لاحقاً إن شاء الله .






التوقيع :

{وَقُلْ لِعِبَادِي يَقُولُوا الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنْزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلْإِنْسَانِ عَدُوًّا مُبِينًا (53)}
[الإسراء: 53]


إن كانت الأحداث المعاصرة أصابتك بالحيرة ، فاقرأ هذا الكتاب فكأنه يتكلم عن اليوم :
مدارك النَّظر في السّياسة بين التطبيقات الشّرعية والانفعالات الحَمَاسية
http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=174056

من مواضيعي في المنتدى
»» جيش العدل : نطالب بحقوق البلوش والسنة في إيران
»» جن جنون الآيات في قم بعد عاصفة الحزم
»» قنوت النوازل / اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
»» الإستعانة بالكافر على المسلم / الإمام عبد العزيز بن باز رحمه الله
»» أحمد شيخو / الملائكة تنادي أن الله يحب بشار والملائكة ومن في الأرض يحبونه
  رد مع اقتباس
قديم 23-12-16, 05:53 PM   رقم المشاركة : 133
أبو سناء
عضو ماسي






أبو سناء غير متصل

أبو سناء is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو سناء مشاهدة المشاركة
   المكرم مقداد الصوفي
هل تعلم أن الله وصف من يكذِّب بآياته بالمجرم فمن الَّذِي كذَّب بأمر الله وآياته في سورة الجن عندما قال ( فلا تدعوا مع الله أحدا)، ودعوتم مع الله الأموات بغير إذنٍ من الله تعالى . وخالفتم قول الله تعالى(وقال ربكم إدعوني أستجب اكم ) وقوله تعالى( قريب أجيب دعوة الداعِ إذا دعان ). فحدَّدَ إن يدعى الله . بقوله تعالى ( إذا دعان)
وقوله تعالى (فادعوا الله مخلصين له الدين ولو كره الكافرون ).
ألست أنت ومن على شاكلتك مِمَّا يدعون أصحاب المراقد والقبور بتكذيبكم آبات الله تعالى
فكيف تطلب من المسلمون أن يعتقدون عقيدتك وأنت مكذِّباً بآيات ربِّك ؟.!!!
وكيف تطلب من المسلمون أنْ يعتقدوا عقيدتك وأنت مبتدع ومشرِّع شريعةً لم يأذن الله لك بها قال الله تعالى ((أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُم مِّنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَن بِهِ اللَّهُ ۚ وَلَوْلَا كَلِمَةُ الْفَصْلِ لَقُضِيَ بَيْنَهُمْ ۗ وَإِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (21)
وقد نهاك نبينا محمدٍ صلى الله عليه وسلَّم .
‎عَنْ أُمِّ المُؤمِنِينَ أُمِّ عَبْدِ اللهِ عَائِشَةَ - رَضِيَ اللهُ عَنْهَا - قَالَتْ: قَالَ رَسُوْلُ اللهِ : (مَنْ أَحْدَثَ فِيْ أَمْرِنَا هَذَا مَا لَيْسَ مِنْهُ فَهُوَ رَدٌّ) رواه البخاري ومسلم، وفي رواية لمسلم (مَنْ عَمِلَ عَمَلاً لَيْسَ عَلَيْهِ أَمْرُنَا فَهُوَ رَدٌّ).
‎فبعد تخبُّطك وإفتراءاتك وكذبك على أهل السُّنَّة
‎والجماعة بأنَّهم إفتروا على الله ورسوله من عند أنفسهم ففضح الله كذبك بحفظه للقرآن والسُّنَّة فهي موجودة بفضل الله ورحمته بين أيدينا .
وأمَّا علم البدع والدجل والكذب فقد إستخدمه الصوفي .
ألم تسمع قول الله تعالى (مَا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِنْ رِجَالِكُمْ وَلَكِنْ رَسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا (40).
فمشائخك ليسوا رسلاً ولا أنبياء
فكيف أصبح علم علماءك وأفتراءاتهم وبدعهم وكفرهم وشركهم بدعاء من هم دون الله مقَّدماً على أوامر الله تعالى ونواهيه
ألم تسمع قول الله تعالى(ذَلِكُمْ بِأَنَّهُ إِذَا دُعِيَ اللَّهُ وَحْدَهُ كَفَرْتُمْ وَإِنْ يُشْرَكْ بِهِ تُؤْمِنُوا فَالْحُكْمُ لِلَّهِ الْعَلِيِّ الْكَبِيرِ (12) .
فَحَكَمَ الله العليّ الكبير بكفر من لا يدعوا الله وحده بقوله ( كفرتم).
وبشرك من دعى غير الله تعالى بقوله تعالى (وَإِنْ يُشْرَكْ بِهِ )... تؤمنوا بالشرك وتدعو غير الله تعالى عندما طلبتم حاجاتكم من أصحاب القبور.
ألم تسمع في سورة النمل قول الله تعالى (أَمَّن يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاءَ الْأَرْضِ ۗ أَإِلَٰهٌ مَّعَ اللَّهِ ۚ قَلِيلًا مَّا تَذَكَّرُونَ (62) .
فهل أصبح من ترجون منهم إجابة المضطر وكشف السوء من المقبورين والأحجبة والتمائم أَإِله مع الله ؟ .!!!!
إذا لم يكونوا آلة مع الله فكيف تعتقدون نفعهم بعد بيان الله تعالى .
هل تريد منِّي ومن المتابعين تصديق مفترياتكم وتكذيب كلام الله تعالى وأحاديث نبينا محمد صلى الله عليه وسلَّم .
أرجوا أن تستمع للبشارة من كلام الله تعالى بتوقيعي أسفل المشاركة لعلَّك تعقل كلام الله تعالى وتستعد للجواب عندما يسألك الله تعالى عن آياته الَّتي تلوناها عليك لعلَّك تعقل قبل موتك على الكفر والشرك .
واستمع لمقاطع الشيخ / مزمَّل فقيري ... والبرهان من كلام الله تعالى على صدق ماندعوك إليه .
وإن رفضت فلا تلومنَّ إلَّا نفسك بعد أن تليت عليك آيات ربِّك فكذَّبت بها واتبعت هواك ..

ألم أقل لك أنَّك لا تستطيع الرَّد لأن ليس لديك برهان من كلام الله تعالى على ما تفترون .
أين الجواب على أسئلتي ؟.. وهذا دليل على أنَّ من تدعوهم ليسوا آلهة
ولم يأمركم الله بدعائهم ومن لا يدعوا الله وحده بالكافر.
ومن دعى غير الله بالمشرك كما أبانه الله في آية 12 من سورة غافر.






التوقيع :
{ تِلْكَ آيَاتُ اللَّهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بِالْحَقِّ فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَ اللَّهِ وَآيَاتِهِ يُؤْمِنُونَ (6)
وَيْلٌ لِّكُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيمٍ (7) يَسْمَعُ آيَاتِ اللَّهِ تُتْلَى عَلَيْهِ ثُمَّ يُصِرُّ مُسْتَكْبِراً كَأَن لَّمْ يَسْمَعْهَا فَبَشِّرْهُ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ (8)}

من مواضيعي في المنتدى
»» يحزنني صيام الشيعة ؟
»» الولاية بين الحق والباطل
»» الصوفية وامثالهم كفروا بآيات ربهم فضل سعيهم
»» الزميل / الأمبريال تفضل هنا بناء على طلبك ..
»» الشيعة وأمثالهم كفروا بأيات ربهم فضل سعيهم
  رد مع اقتباس
قديم 24-12-16, 02:37 PM   رقم المشاركة : 134
mogdad
عضو






mogdad غير متصل

mogdad is on a distinguished road


بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على سيدنا محمد النور الذاتي و السرالساري في سائرالاسماء والصفات وعلى اله وصحبه و سلم
الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات و بعد

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو سناء مشاهدة المشاركة
   ألم أقل لك أنَّك لا تستطيع الرَّد لأن ليس لديك برهان من كلام الله تعالى على ما تفترون .
أين الجواب على أسئلتي ؟.. وهذا دليل على أنَّ من تدعوهم ليسوا آلهة
ولم يأمركم الله بدعائهم ومن لا يدعوا الله وحده بالكافر.
ومن دعى غير الله بالمشرك كما أبانه الله في آية 12 من سورة غافر.


لم ننتهه من الحوار بعد وانا عند وعدي للقراء بتقديم الدليل على الطريقة و التصوف من القران و االحديث الصحيح و ما اخرني الا بعض المشاغل قد اتفرغ لك هذا الاسبوع او الاسبوع القادم ان شاء الله
لكن لم نر منك جوابا على اي سؤال سالناكه منذ المشاركات الاولى الى اخر مشاركة
كيف يكتمل علم المسلم و ايمانه و دينه(العقيدة الحكمة القصص ووو )في حياة الرسول دون الحاجة الى الاحاديث= لم نر جوابا
كيف يبين الرسول ما نزل الي المسلمين من ربهم في حياته و هم لم يسمعوا احاديثه و لم يجتمعوا به= لم نر جوابا

لماذا لم يحفظ الله الاحاديث حتى اثناء حياة الرسول هل لانها ليست ما جاء به الرسول = لم نر جوابا
لماذا لم يحقظ الله الاحاديث في حياة الرسول الانه لم يعتمدها لحفظ الدين وانتقاله للاجيال = لم نر جوابا
و اخيرا و هو اهم سؤال لم تجب عليه منذ المشاركات الاولى و هو
احاديث الرسول في العقائد أليست بلاغات من الله و رسوله يجب ان تحفظ الى يوم الدين لانها حق كل مسلم على الله و رسوله مادام الرسول اخرجها للمسلمين ؟ لماذا لم يحفظها الله و ردها علماءكم احتياطا لعقيدتهم ظاهرا و لانقطاع سندهم بالعلم النبوي في الحقيقة
  1. هل تدعوننا الى عقيدة اخرجها رسول الله للمسلمين في حياته ثم ضيعها الصحابة من بعده و نتهم الله و رسوله و الصحابة بالتقصير ام يجب ان تعترفوا بانقطاع سندكم برسول الله في العقيدة و كل العلوم و تعترفوا ان كل ما اخبر به رسول الله من عقائد يجب ان يعرفها كل مسلم في كل مكان و في كل زمان و هذا لا يمكن ان يكون الا بالتعليم الغيبي الذي اشرنا اليه و سنبينه لكم في المشاركات القادمة ان شاء الله
نحن نلزمكم ان توضحوا رايكم ليظهر الحق و تجيبوا على السؤال الاخير لماذا لم يحفظ الله احاديث الرسول في العقائد و هي اهم ركن ينلني عليه الدين و المعاد
يجب ان توضحوا و تجيبوا على هذا السؤال يرحمنا الله و اياكم

و الصلاة و السلام على سيدنا محمد و على اله و صحبه و سلم








  رد مع اقتباس
قديم 12-01-17, 02:17 AM   رقم المشاركة : 135
mogdad
عضو






mogdad غير متصل

mogdad is on a distinguished road


بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على سيدنا محمد النور الذاتي و السرالساري في سائرالاسماء والصفات وعلى اله وصحبه و سلم
الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات و بعد


بداية اذكرالاخوة ان موضوع النقاش هو ما يقدمه التصوف(التربية الايمانية على منهج النبوة او التاهيل للتحصيل العلمي السليم و الصحيح و المقبول عند الله )
هذا التاهيل للتحصيل كما اشرنا اليه في المشاركات السابقة من نتائجه و مظاهره و لوازمه هي العصمة من النفس و من الشيطان العصمة بمعنى عمل الجوارح و ادوات الوعي و الفهم و الادراك بصفة سليمة من النقص الذي هو ميل و انحراف لعمل تلك الجوارح و الحواس
فالعمل السليم لمنظومة الحواس و المدارك و انسجامها مع بعضها في العمل و تكاملها في العمل هو العصمة التي نقصدها و هو ما يعطي تحصيلا علميا سليما
و العمل الغير المنتظم لمنظومة الحواس هو مظهر الشيطان و ميول النفس و يعطي تحصيلا علميا منحرفا
فرسالة الاسلام كما جاء بها الرسل من لدن ادم عليه السلام الى رسالة سيدنا محمد خاتم النبوة هدفها الاسمى و حقيقتها هي التاهيل للتحصيل العلمي السليم كما سنبينه ان شاء الله اي تؤهل كل مسلم في حواسه و مداركه للعمل السليم و المنسجم و المتكامل لتعطيه تحصيلا علميا سليما مقبولا عند الله و عند الرسول
التحصيل المقبول عند الرسول سببه ان اكتمال التاهيل تم على يدي الرسول او سنده(المشائخ)
هذه الحقيقة و هذا العلم بسنده و حقائقه لم يعرفه احد في امة محمد الا الصوفية لانهم تلقوه بالسند المتصل برسول الله و بضمانة رسول الله
و بما ان باقي الفرق و الطوائف من الامة التي اعتمدت الحديث و نقله ليس لها سند برسول الله في العلم فقد عادوا هذا المنهج و كفروا اهله جهلا منهم بحقيقة الدين و بسبب بعدهم عن اصل العلم النبوي و ضنهم ان دين الله يحفظ وو ينقل للاجيال بالحديث رغم انهم يعلمون علم اليقين انهم ينقلون ضنونا
فاكتمال العلم و الايمان يكتمل بشرطين اثنين و هما التحصيل و اليقين
فاليقين يحصل بشرط انعدام التشويش على الجوارح و ادوات الادراك و الوعي و هذا يحدث بعد تاهيل الجوارح و تزكية الرسول لها (او الوارث للرسول)في منظومتها العملية على منهج النبوة
و التحصيل العلمي اثناء و بعد التاهيل يتحقق باتباع منهج النبوة في التحصيل العلمي كالتقوى ( اتقوا الله و يعلمكم الله) او الاذكار مثلا
و اليقين و العلم و الايمان يتحقق باتباع منهج الرسول الذي طبقه مع الصحابة لتحصيلهم العلمي و اكتمال العلم و الايمان لديهم دون الحاجة الى هجر اوطانهم و اعمالهم و مسؤولياتهم و ترك معاشهم للتفرغ الى الجلوس عند الرسول لاكتمال علمهم و دون الحاجة لوساط تشوش بينهم و بين تحصيل المعلومة من عند الرسول من ناقلين للحديث بين ناسي و كذاب و مخرف

فالتحصيل العلمي السليم الناتج عن تاهيل حواس الوعي عند الصوفية (يسميه اخواننا المخالفين بالتلقي عن الله بمعنى الوحي لغير النبي عند المخالفين) بسبب جهلهم بحقيقة النبوة و جهلهم الفرق بين الولي (في تحصيله العلمي باستعمال جوارحه و حواسه بعد تاهيلها على يدي نبي كبشر )و بين النبي في تحصيله العلمي كمتلق عن الله(الكتب او الايحاءات من الله من جهة و تحصيله العلمي الناتج عن حواسه و جوارحه كفهمه عن الله) و مساواتهم لهما في علمهم و تحصيلهم من حيث استعمال جوارحهم كبشر
لقد بينا في المشاركات السابقة انقطاع سند مخالفينا في العلم و اوضحنا بالتفصيل اتهامهم لله و لرسوله بالغفلة عن منهج يحفظ الله به دينه و ينقله للاجيال دون تحريف و لا زيادة و لا نقصان و هو حق كل مسلم على الله و رسوله في كل زمان و في كل مكان
( وهم لا يشعرون)
و قد طلبنا و لا زلنا نجدد طلبنا لاخواننا و للقراء المخالفين ان يسالوا علماءهم و ياتونا برد علمي (اية او حديث) يدفعون به ما يعتقده الصوفية بالسند المتصل برسول الله
لكن لحد الساعة و منذ بداية حوارنا معهم من شهور لم يستطع اخواننا المشاركون ان يدحضوا ما بيناه لهم بالنسبة للتصوف رغم ان ما ندعيه يدخل في ابجديات الدين و الاعتقاد وهي النبوة و الوحي
و بعد حوار حاولوا فيه تضليل القارئ و التستر عن الحقيقة اضفنا لهم سؤال اخر و طلبنا منهم ان يسالوا علماءهم و يجيبوا عليه لنستبين الحق
لقد كررنا عليهم سؤالا طرحناه في المشاركات الاولى و تهربوا من الاجابة عليه و هو عن احاديث الاحاد في العقيدة

اقتباس:
و اخيرا و هو اهم سؤال لم تجب عليه منذ المشاركات الاولى و هو
احاديث الرسول في العقائد أليست بلاغات من الله و رسوله يجب ان تحفظ الى يوم الدين لانها حق كل مسلم على الله و رسوله مادام الرسول اخرجها للمسلمين ؟ لماذا لم يحفظها الله و ردها علماءكم احتياطا لعقيدتهم ظاهرا و لانقطاع سندهم بالعلم النبوي في الحقيقة


احاديث الرسول في العقائد أليست بلاغات من الله و رسوله يجب ان تحفظ الى يوم الدين لانها حق كل مسلم على الله و رسوله مادام الرسول اخرجها للمسلمين ؟ لماذا لم يحفظها الله و ردها علماءكم احتياطا لعقيدتهم ظاهرا و لانقطاع سندهم بالعلم النبوي في الحقيقة
ان قاصمة الظهر بالنسبة للمنهج الذي اعتمد الحديث للتحصيل العلمي هو جوابهم على هذا السؤال
فوجود احاديث العقائد و ردهم لها بزعمهم الاحتياط لعقيدتهم انما حقيقته انهم مقطوعوا السند برسول الله في العلم و هم يشهدون على انفسهم بهذا العمل و ردهم لاحاديث الرسول في العقيدة انهم مقطوعوا السند في العلم بعيدون عن طريق اليقين في المعلومة غرباء عن مصدر المعلومة اليقينية و يشهدون ان العقائد التي اخرجها الرسول للمسلمين لم تحفظ و لم يبلغها الرسول لكل المسلمين رغم انها حق كل مسلم و مسلمة على الله و رسوله ان يبلغوها لهم كاملة صحيحة بطريق اليقين و رغم ان تبليغها من مهام الرسول وواجباته
فكيف تستقيم لكم عقيدة او يستقيم لكم علم او سند و قد ضيعتم عقيدة الرسول التي اخرجها للمسلمين؟أهكذا الدين و العقيدة عندكم؟ابعد تضييعكم للعقيدة يصح في العقل ان لكم يقين وسند؟

فلا يكابرن احد بعد الاجابة على هذا السؤال و لا يتشدقن بوهمه ان رسول الله اعتمد الحديث في تعليم كل المسلمين فردا فردا و تبليغهم و تبيينه لهم لدينه فردا فردا
فالاجابة على هذا السؤال تبين للقارئ الكريم الباحث عن الحقيقة الناصعة و الواضحة كالشممس في رابعة النهار ان الرسول لم يعتمدالحديث في تعليم الناس و لم
يعتمده في تبليغ رسالته و لم يعتمده في حفظ دينه و انتقاله للاجيال
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مهذب مشاهدة المشاركة
   .
الصوفي البليد mogdad ..
تعليقك على مشاركتي فيه تناقضات كثيرة غريبة ... !!!
لعلّي أعود إليه لاحقاً إن شاء الله .

ان كان لك تعقيبات في موضوع الخضر فنتمنى ان تعجل به لنثري الموضوع و نستفيد
اما ان كنت تقصد تطبيق الشريعة على الولي فلقد نبهت في اول مشاركة لي اوضحت فيها ما يقدمه التصوف و قلت ان الشريعة تطبق على الولي و قلت انني لن ادخل في تفاصيل عن تطبيق الشريعة لانه ليس موضوعنا وما اجبتك الا لكي لا يقال انني اتغافل عن اسئلتكم
http://www.dd-sunnah.net/forum/showp...7&postcount=17


اقتباس:
عن المريدين( الاهداف المقصودة من التربية الصوفية و الانتساب الى الطريقة)
ا_ الغاية من الدين و التدين الذي جاء به رسول الله هو ان يجعل الله بينه و بين المسلم صلة اي يتلقى عنه( وهذا لا يعنى ان ما يلقى الى العبد يكون حجة على غيره او يكون ملزما لغيره - وتطبق عليه احكام الشريعة اذا خالفها -مجرد تنبيه لكي لا نبتعد عن صلب الموضوع )

فان كنت انت الحاكم فطبق شريعتك و ان كنت انا الولي فلا يهم في اي جنب كان في الله مصرعي و الله يفصل بيننا يوم القيامة
فلقد اوضحت وجهة نظري حسب شريعتك
اتمنى ان لا تحتارمن تطبيق الشريعة لكن اتمنى ان يقض مضجعك ان تكون مقطوع السند بعلم رسول الله و تبحث عن الحقيقة و اليقين
كل من تابع الحوار من بدايته يرى ان محاورينا لم يجيبوا على اي سؤال طرحناه عليهم بل يحاولون التضليل و الغش و التشويش و تحريف الموضوع عن اصله للدخول في نقاشات جانبية
كل ما سالناهم وواجهناهم بالحق تغافلوا عن الاجابة و يقولون انكم مشركون
كلما واجهناهم بالحق و اوضحنا خللهم و انقطاع سندهم و بينا اوهامهم و سالناهم تفسيرا لذلك جاءتنا الاجابة متكررة انتم مشركون
اضطرابهم في الاخذ باحاديث الاحاد في العقيدة كانت الاجابة عنه اننا
حن الصوفية مشركون
انقطاع سندهم في العقيدة
كانت الاجابة عنه اننا نحن الصوفية مشركون
انقطاع سندهم في التفسير
كانت الاجابة عنه اننا نحن الصوفية مشركون
لماذا لم يحفظ الله الاحاديث في حاة الرسول و بعد مماته
كانت الاجابة عنه اننا نحن الصوفية مشركون
اننا نحن الصوفية مشركون تتكرر في كل مشاركة نطالبهم فيها بالدفاع عن معتقدهم و منهجم
فالحمد لله الذي اظهر انهم مقطوعوا السند برسول الله في كل علومهم بدون استثناء و الحمد لله ان تبين لنا انهم غرباء في منهجهم و علمهم عن عدول امة محمد الحاملين لدين رسول الله بالسند المتصل و الدليل القاطع من القران و الحديث الصحيح
و نساله ان يوفقنا الى تبيين ما بقي و هو التاصيل للتربية الصوفية من القران و الحديث الصحيح
بداية و قبل الشروع في توضيح الدليل على التحصيل العلمي الغيبي و التاهيل لا بد ان ننتبه الى اسس نفهم بها ما نقصده.
اول شيء يجب توضيحه هو حقيقة الكمال الانساني الذي ننسبه للرسل
ان كمال االرسل معتبرعندنا بسبب اعتقادنا والتزامنا لاوامر ديننا لانهم قدوتنا و ليس لدينا عليه دليل منطقي و عقلي الا منطق اعتقادنا فبالنسبة للكافر و الملحد ليس عنده عنهم دليل و لا برهان على تميزهم بالكمال
فالرسول من حيث هو بشر في تكوينه و تركيبته يشبه ككل البشر من ناحية امتلاكه للحواس و ادوات الوعي و الفهم و الادراك
فان كان في حواسه العضوية و التكوينية كسائر البشر فما الذي يجعله كاملا بمعنى ما الذي يميز الكمال فيه؟ او ما هو الكمال الذي يمثله الرسول ؟
هل هو تكويني من حيث نوعية و كمية الحواس ام هو عملي من حيث عمل تلك الحواس و الادوات التي يتم بها الفهم و الوعي و العمل
اذا علمنا ان مصدر العلم و المعلومة هو الله(الكتب و الايجاءات) فان هذا لا مزية فيه للرسول تجعله يتميز عن سائر البشر
و ان كان في حواسه و جوارجه كسائر البشر فما سبب تميزه عن باقي البشر؟
فكمال الرسول ان كان سببه العلم فهو لا مزية له فيه لان المبادر بالتعليم هو الله
و ان كان في حفظ الكم من المعلومات واستحضار ها و الفهم و التحكم في النفس و الفعل و القدرة على الفهم اي تطبيق ما علم فان هذا يعود للعمل السليم للجوارح و الحواس و انسجامها و تكاملها في عملها
و منه نفهم ان تميز الرسول من حيث كماله لا يعود لتفرده من ناحية التكوين البشري في جوارحه و اعضائه لانه ان حدث فقد اصبح مختلفا عن سائر البشر و بالتالي لا يصح في العقول الاقتداء به
و عليه لم يبق سبب تميز الرسول بالكمال الا بسبب عمل جوارحه و حواسه
فالمنظومة العملية للحواس و الجوارح و المدارك عند الرسول هي سبب فهمه لما اوحي اليه (كتاب)و استنباطاته و علمه و تخلقه و ايمانه و يقينه
يتبع










  رد مع اقتباس
قديم 12-01-17, 10:47 AM   رقم المشاركة : 136
mogdad
عضو






mogdad غير متصل

mogdad is on a distinguished road


بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على سيدنا محمد النور الذاتي و السرالساري في سائرالاسماء والصفات وعلى اله وصحبه و سلم
الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات و بعد

كما ذكرت سابقا اذا كان اعتبارنا للرسل اناس كاملون و يمثلون اعلى مراتب مظاهر الانسانية فان هذا امر الزمنا به انفسنا نتيجة لعقائدنا و اوامر ديننا
فكل انسان لا يدين بديننا بالنسبة له الرسل مثلهم مثل سائر البشر في تكوينهم البيولوجي الظاهر او تكوينهم الروحي الباطني (نقصد الانسان السوي الطبيعي)لا يختلفون في شيء عن باقي البشر فلا خصوصية لهم و لا تميز
و هذا الالزام (اعتبار الرسل كاملين)له تبعات و حقائق
فاذا كانوا في تكوينهم الظاهر و الباطن كسائر البشر السوي و اذا كان سبب علمهم (النبوة الكتاب المنزل و الوحي) مصدره الله و لا مزية لهم فيه فلا هم سعوا اليه و لا اخترعوه
لم يبق سبب لتميزهم الا عمل حواسهم و ادوات معرفتهم و مداركهم (بالنسبة للانسان السوي)
فاذا كان سبب كمالهم هو في عمل حواسهم السليم و المتناسق في تفاعلها و انفعالها عرفنا ان العصمة لديهم التي لا تتنافى مع التكليف و المسؤولية هي نتيجة العمل الطبيعي لحواس و جوارح الرسول حتى يصح في العقل الاقتداء بالرسول
فالعمل الطبيعي لحواس و مدارك الرسول هو الذي يعطيه الاستنباط او الفهم عن الله و الفهم لنصوص الوحي و عليه تبني احكام الرسول و افعاله و من هذا الباب كان ياتي
الوحي ليصحح للرسول ليعطيه علما على اساسه يصحح اعماله (تحريم اكل العسل , عبس و تولى .....)
و على هذا الوضع عند الرسول كونه قدوة و مثالا نفهم ان العمل الطبيعي للجوارح و الحواس هو الهدى و هو الاستقامة والخلق و هو الفطرة التي فطر الله الناس عليها بحكم انهم يولدون على الفطرة و يبقون عليها
و نفهم كذلك ان العمل الطبيعي للحواس و المدارك عند الرسول هو الذي يعطيه تمييز الضلال و الانحراف بعد توجيهات الوحي
و العمل الطبيعي للجوارح و الحواس هو الذي يمكن الرسول من التمييز بين الشيطان (صورة و عملا)و الملك(صورة و عملا)لان اي صورة للشيطان او الملك او اي شيء اخر لا تتميز عند الرسول الا بسبب تاثيرها في حواس و شعور الرسول سواء كانت صورا مادية او خيالية او معنوية فهي لن تخرج عن شعور و حواس و مدارك النبي من كونه بشرا و شعوره بها و ادراكه لها يقع تحت العمل الطبيعي لمداركه و حواسه و جوارحه

من كونه بشرا
فعلى هذا الوضع و هذه الحال يكون الكمال و العصمة هو العمل الطبيعي السليم و النموذجي للمدارك و الحواس بعد توجيهات الوحي ( بينت في ما سبق ان العصمة هي العمل بالعلم حتى تصح القدوة و الاقتداء وهذا يعني ان الرسول في افعاله و اعماله على طبيعته )
http://www.dd-sunnah.net/forum/showp...7&postcount=69
الى هنا يمكننا ان نتساءل
اذا كان الكمال في حقيقته هو العمل الطبيعي للحواس و المدارك و الجوارح فلا شك ان الانحراف و الضلال هو عكس ذلك اي العمل الغير طبيعي و الغير سليم هو مظهر الانحراف في العلم و العمل
و من هنا يدرك كل عاقل ان من اراد الكمال لاتباعه فما عليه الا ان يجعل مداركهم و حواسهم و جوارحهم تعمل على طبيعتها الحقيقية و المنسجمة لان فيها الموازين التي يرجع اليها الفرد في تعامله في حياته و في احواله الخاصة و العامة حتى يكون عمله طبيعيا على الهدي كما قال رسول الله
لا يؤمن احدكم حتى يكون هواه تبعا لما جئت به اي يكتسب الموازين و التاهيل ليكون على هدى طبيعيا في كل احواله و افعاله ظاهرا و باطنا دون الرجوع الى الاستفتاء و الفتوى الا للارشاد و التوجيه
و هذا الذي كنت اقصده عندما قلت ان التربية الصوفية تقدم للمسلم العصمة من النفس و من الشيطان (العمل الطبيعي للجوارح و الحواس و المدارك بلا تكلف و لا تنطع)
لان التربية الصوفية مدارها هو تاهيل الحواس و الجوارح و المدارك للعمل الطبيعي الفطري السليم الذي يجعل نتيجة عملها الطبيعي هدى و اخلاقا و من معاني العصمة هي التمييز الطبيعي للهدى و الضلال و تمييز صور الشر و الخير
قال الرسول الحرام ما حاك في نفسك وان افتاك المفتون
فالحديث يعني ان بعد التاهيل و الاجازة تكون نفسك و تمييزك انت الانسان البسيط اعلم من المفتين اصحاب العلم و الراي و هذا لا يتاتي الا بالسند و الاجازة المتصلة برسول الله حتى يكون حكمك و تمييزك حجة لك امام الله و رسوله
فكل القران و الاحتاديث توضح هذه المعاني من التربية و التاهيل لكن الله يفتح على من يشاء
بقي ان نتساءل كذلك

هل هناك فرق بين النبي او الولي و الانسان العادي من ناحية عمل حواسه و جوارحه ومداركه ؟ اي ما سبب انحراف الانسان العادي هل هو لعدم تشغيل كل حواسه و مداركه ؟ اي هل الكمال يكون بتنشيط و عمل كل الحواس و المدارك (انها لا تعمى الابصار و لكن تعمى القلوب التي في الصدور)( لهم قلوب لا يعقلون بها )
هذا ما يسنبينه في المشاركات القادمة ان شاء الله(التزكية النبوية هي التاهيل للعمل الطبيعي و الفطري و السليم للحواس و الجوارح و تنشيط ما كان خاملا منها)
و الاهم من ذلك ان نبين دليله من القران و الحديث الصحيح و سنلتزم بصحيحي البخاري و مسلم بعد القران حتى تكون حجتنا قوية و ملزمة بقوة و الزامية الحديث
و الصلاة و السلام على سيدنا محمد و على اله و صحبه و سلم







  رد مع اقتباس
قديم 15-01-17, 03:56 PM   رقم المشاركة : 137
mogdad
عضو






mogdad غير متصل

mogdad is on a distinguished road


بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على سيدنا محمد النور الذاتي و السرالساري في سائرالاسماء والصفات وعلى اله وصحبه و سلم
الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات و بعد

قبل مواصلة الحوار اتمنى من الادارة فتح باب المشاركة للاخوة الزوار حتى يمكننا الاجابة على اسئلتهم او استفساراتهم او ننتفع من تعليقاتهم و اسهاماتهم حتى تتم الفائدة للجميع

ما زلنا في توضيح بعض الافكار والمقدمات حتى نستند اليها في فهم ما سنقدمه من ادلة على ان التربية الصوفية هي التربية النبوية الربانية التي اعتمدها الانبياء من لدن ادم عليه السلام الى سيدنا رسول الله و نفهم ان كل القران الكريم في محوره الاساسي هو حول التاهيل للتحصيل العلمي و ترقية حواس و جوارح التحصيل العلمي و لنا في حياة الانبياء و المرسلين اسوة حسنة في هذه العملية من حيث تجدد الخبرات و التعامل مع انواع الالقاءات الربانية و الوحي و انواعه كتحصيل علمي فردي كسبي او وهبي سنبينه في و قته ان شاء الله في المشاركات القادمة ,

منذ فجر الانسانية بعث الله بالانبياء و المرسلين برسالة التوحيد و في خطابهم للناس على اختلاف عقولهم و فهومهم جاؤوا بادلة عقلية خاطبوا بها فئة من الناس (لو كان فيهما الهة الا الله لفسدتا)كما جاؤوا بمناهج اشاروا بها للناس لكي تساعدهم في ادراك الحقيقة و الايمان برسالة الانبياء و الرسل (
قل إنماأعظكم بواحدة أن تقوموا لله مثنى وفرادى ثم تتفكرواما بصاحبكم من جنة إن هوإلانذير لكم بين يدي عذاب شديد سبأ : 46)
كما بينوا حقيقة علمهم و مصدره وادوات تحصيله و كيفية تحصيله و اكتسابه و تعليمه

وهو باب العلم والمعرفة والايمان والهدى والإرث النبوي و ما يتعلق به من مصادر العلم و أدواته و أعضاء الإنسان التي تدخل في عملية العلم والتلقي والإستيعاب فهذا هو المحور الذي تدور حوله دعوة الرسل وبيٌنه القرآن والسنة وهذا ما سنحاول أن نسلط عليه الضوء فيما يلي

ان كل الانبياء اشاروا الى اقوامهم الى تاهيل ادوات التحصيل العلمي واكتساب المعرفة و الايمان و اليقين(سنفصله في وقته ان شاء الله) قال تعالى

وَحَآجَّهُ قَوْمُهُ قَالَ أَتُحَاجُّونِّي فِي اللّهِ وَقَدْ هَدَانِ وَلاَ أَخَافُ مَا تُشْرِكُونَ بِهِ إِلاَّ أَن يَشَاءَ رَبِّي شَيْئاً وَسِعَ رَبِّي كُلَّ شَيْءٍ عِلْماً أَفَلاَ تَتَذَكَّرُونَ (80) وَكَيْفَ أَخَافُ مَا أَشْرَكْتُمْ وَلاَ تَخَافُونَ أَنَّكُمْ أَشْرَكْتُم بِاللّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ عَلَيْكُمْ سُلْطَاناً فَأَيُّ الْفَرِيقَيْنِ أَحَقُّ بِالأَمْنِ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ )
الانعام 81
وقال تعالىقَالَ يَا قَوْمِ أَرَأَيْتُمْ إِنْ كُنْتُ عَلَىٰ بَيِّنَةٍ مِنْ رَبِّي وَرَزَقَنِي مِنْهُ رِزْقًا حَسَنًا ۚ وَمَا أُرِيدُ أَنْ أُخَالِفَكُمْ إِلَىٰ مَا أَنْهَاكُمْ عَنْهُ ۚ إِنْ أُرِيدُ إِلَّا الْإِصْلَاحَ مَا اسْتَطَعْتُ ۚ وَمَا تَوْفِيقِي إِلَّا بِاللَّهِ ۚ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ
هود 88
قال ياقوم أرأيتم إن كنت على بينة من ربي وآتاني رحمة من عنده فعميت عليكم أنلزمكموها وأنتم لها كارهون

ان الانبياء في تحققهم بما اخبروا به او في تحصيلهم العلمي (وحي الهام منام رؤية الملك او الملائكة رؤية الجنة النار ووووو)
لم يخرجوا عن استعمال حواسهم البشرية التي يمتلكها كل البشر لينطبق عليهم مفهوم البشرية
و عليه يمكننا ان نتساءل
الحواس اليشرية العادية التي عند الرسول و التي بها ادرك الغيبيات كما بينها القران و السنة
(وحي الهام منام رؤية الملك او الملائكة رؤية الجنة النار ووووو) هل ادراكها لتلك الغيبيات عمل طبيعي لها ام هو و قف على الانبياء و المرسلين؟
فاذا كانت هذه الحواس و المدارك لم تخرج عن كونها بشرية عند كل الناس و ان كانت في عملها عند الرسول لم تخرج عن مهمتها الطبيعية و عملها الطبيعي الفطري بمعنى تمكنها من ادراك الغيبيات هو من عملها الطبيعي الفطري عند كل البشر
هذا الحال من عمل حواس الرسول الطبيعية يمكننا من ان نسال هل هناك منهج استعمله الانبياء و المرسلون لاستعمال هذه الخاصية المشتركة عند جميع البشر لايصال المسلم الى اليقين او عين اليقين الذي هو مطلوب من كل انسان مسلم ان يصل اليه و يتحقق به
فكل الناس قد تتفاوت في الفهوم و العقول لكنهم لن يتفاوتوا في ما تدركه حواسهم ان ادركوا تلك الغيبيات بحواسهم كما ادركها الانبياء و المرسلون
و هذا الحال هو الذي يتساوى فيه كل الناس عالمهم و جاهلهم في التحقق اليقيني من علم الانبياء و المرسلين و هو ادنى اليقين الذي يمكن ان يتحقق به المسلم و بعده تبقى اذواق و امكانيات وعلى هذا الاساس كان الخطاب التكليفي لكل الناس
فالسؤال هل جاء القران و السنة بمنهج سلوكي عملي به يمكن للمسلم ان ينشط حواسة البشرية حتى يدرك ما ادركه الرسول من غيبيات و يتحقق بادنى ما طولب به ان يتحقق به و هي اركان الايمان (الايمان بالله و ملائكته و كتبه و رسله و اليوم الاخر و القدر خيره و شره)؟
بمعنى هل جاء الرسول بمنهج تحصيل اليقين ؟
فاغلب الناس لا تنتبه الى المطلوب منها ’ فان كان المطلوب من المسلم ان يكون مؤمنا مو قنا فعليه ان يوجه السؤال للرسول
يا ايها الرسول انت تطلب مني ان اكون من الموقنين ليكتمل ديني و علمي فهل اليقين كسبي ام وهبي؟
و كل عاقل يرى ان ما طلب منه تحقيقه يجب ان يكون كسبيا و عليه نتساءل
يا ايها الرسول اليس من المطلوب منك ان تعطينا منهجا و طريقة و سبيلا نكسب به هذا اليقين الذي تطلبه منا لان هذا خارج امكانياتنا العلمية ؟ ليس هذا فقط بل من المنطق و العقل انه يجب عليك ان تعطينا طريقة نتاكد منها اننا و صلنا الى اليقين الذي تطلبه منا
ليس هذا فقط بل ووجب عليك ان تعطينا كل ما نحتاجه من علم لنحافظ و نبقي على هذا الكسب و هذا اليقين
فالاجابة على هذا السؤال العادي و المنطقي (اليقين هل هو كسبي ام و هبي ان كان وهبيا فليس من العقل و المنطق ان يطالبنا الله بما ليس في امكاننا و ان كان كسبيا و جب على الله ان يعطينا و يدلنا على طريق كسب هذا اليقين (علما و معلما مسندا) و هذا امر بديهي يعرفه كل ذو عقل سليم )هي التي تجعل الانسان الباحث عن الحقيقة ان يسال و يتساءل على منهج النبوة في تحصيل اليقين على اساس ان هذا اليقين كسبي لا يتعدى العمل الطبيعي و الفطري للحواس البشرية سواء اكانت عند النبي او غيره
يتبع ان شاء الله








  رد مع اقتباس
قديم 19-01-17, 11:01 AM   رقم المشاركة : 138
أبو سناء
عضو ماسي






أبو سناء غير متصل

أبو سناء is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mogdad مشاهدة المشاركة
   بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على سيدنا محمد النور الذاتي و السرالساري في سائرالاسماء والصفات وعلى اله وصحبه و سلم
الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات و بعد

لم ننتهه من الحوار بعد وانا عند وعدي للقراء بتقديم الدليل على الطريقة و التصوف من القران و االحديث الصحيح و ما اخرني الا بعض المشاغل قد اتفرغ لك هذا الاسبوع او الاسبوع القادم ان شاء الله
لكن لم نر منك جوابا على اي سؤال سالناكه منذ المشاركات الاولى الى اخر مشاركة
كيف يكتمل علم المسلم و ايمانه و دينه(العقيدة الحكمة القصص ووو )في حياة الرسول دون الحاجة الى الاحاديث= لم نر جوابا
كيف يبين الرسول ما نزل الي المسلمين من ربهم في حياته و هم لم يسمعوا احاديثه و لم يجتمعوا به= لم نر جوابا

لماذا لم يحفظ الله الاحاديث حتى اثناء حياة الرسول هل لانها ليست ما جاء به الرسول = لم نر جوابا
لماذا لم يحقظ الله الاحاديث في حياة الرسول الانه لم يعتمدها لحفظ الدين وانتقاله للاجيال = لم نر جوابا
و اخيرا و هو اهم سؤال لم تجب عليه منذ المشاركات الاولى و هو
احاديث الرسول في العقائد أليست بلاغات من الله و رسوله يجب ان تحفظ الى يوم الدين لانها حق كل مسلم على الله و رسوله مادام الرسول اخرجها للمسلمين ؟ لماذا لم يحفظها الله و ردها علماءكم احتياطا لعقيدتهم ظاهرا و لانقطاع سندهم بالعلم النبوي في الحقيقة
  1. هل تدعوننا الى عقيدة اخرجها رسول الله للمسلمين في حياته ثم ضيعها الصحابة من بعده و نتهم الله و رسوله و الصحابة بالتقصير ام يجب ان تعترفوا بانقطاع سندكم برسول الله في العقيدة و كل العلوم و تعترفوا ان كل ما اخبر به رسول الله من عقائد يجب ان يعرفها كل مسلم في كل مكان و في كل زمان و هذا لا يمكن ان يكون الا بالتعليم الغيبي الذي اشرنا اليه و سنبينه لكم في المشاركات القادمة ان شاء الله
نحن نلزمكم ان توضحوا رايكم ليظهر الحق و تجيبوا على السؤال الاخير لماذا لم يحفظ الله احاديث الرسول في العقائد و هي اهم ركن ينلني عليه الدين و المعاد
يجب ان توضحوا و تجيبوا على هذا السؤال يرحمنا الله و اياكم

و الصلاة و السلام على سيدنا محمد و على اله و صحبه و سلم



المكرم مقداد الصوفي
لا تزال في غيِّك وضلالك تعمه وتستمر . حتَّى في الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلَّم تفترون البدع فهات الدليل من كلام الله تعالى يدل على مفتراكم وقولكم (النور الذاتي و السرالساري في سائرالاسماء والصفات ).فكيف أصبح نوراً من ذاته والله تعالى يقول (وَكَذَٰلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ رُوحًا مِّنْ أَمْرِنَا ۚ مَا كُنتَ تَدْرِي مَا الْكِتَابُ وَلَا الْإِيمَانُ وَلَٰكِن جَعَلْنَاهُ نُورًا نَّهْدِي بِهِ مَن نَّشَاءُ مِنْ عِبَادِنَا ۚ وَإِنَّكَ لَتَهْدِي إِلَىٰ صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ (52) صِرَاطِ اللَّهِ الَّذِي لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۗ أَلَا إِلَى اللَّهِ تَصِيرُ الْأُمُورُ (53). سورة الزخرف . فالله وحده نور السموات والأرض كما أخبرنا بذلك أيُّها المفترون الكذب على رسول الله صلى الله عليه وسلَّم .
والله وحده له الأسماء الحسنى . فالرسول بشر وليس إله وعندما نصلِّي عليه صلى الله عليه وسلم نصلَّي عليه طاعةً لأمر الله تعالى وكما ورد بالسنة عن كبفية الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم فما لهؤلاء المفترون لا يفقهون كلام الله تعالى وسنَّة نبينا محمدٍ صلى الله عليه وسلم .
كيف أصبح نورذاتي وسر ساري في سائر الأسماء والصفات . هات البرهان على ماتفترون من أكاذيب. فالله العليم الخبير أخبرنا في سورة الإسراء بقوله تعالى ( قُلْ سُبْحَانَ رَبِّي هَلْ كُنتُ إِلَّا بَشَرًا رَّسُولًا (93).
فالحمد لله اللَّذي بنعمه تتم الصالحات فالله أكمل الدين وأتم النعمة ولكن الصوفيَّة رفسوها بأقدامهم وأتَّبعوا زخرف أقوال شياطينهم المفترية وخالفوا كلام الله تعالى وسنَّة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم الصحيحة السند وأتبعوا أهوائهم من البدع المحدثة والطرق المفتراة والروايات المكذوبة وأقوال الشعراء الضَّالين المُضِلِّين الناس بأناشيدهم التي غلوا بها وجعلوا البشر بمنزلة خالق البشر عندما دعوا من لا يسمعوا دعائهم ولو سمعهم لن يستجيب لهم إلى يوم القيامة بل سيكونون المدعوا عدوَّاً لمن دعاه كما أخبرنا الله تعالى في آياته .
ولن يطلب مقداد الصوفي أن أذكر آيات الله تعالى التي تفضح كذب ومفتريات الصوفيَّة لأنَّ الصوفيَّة ومن على شاكلتهم في الضَّلال يكفرون ولا يؤمنون بالآيات التي يأمرهم الله تعالى بها بدعائه وحده بإخلاص وينهاهم عن دعاء أيِّي أحد مع الله عندما قال ( فادعوا الله مخلصين له الدين ولو كره الكافرون).وقوله تعلى ( فلا تدعوا مع الله أحدا). فالصوفيَّة ومن على شاكلتهم في الضَّلال يكفرون إذا دُعِيَ الله وحده ويؤمنون بالشرك ودعاء غير الله .ولهذا فَصَلَ الله بقوله الفصل وحكم بكفر وشرك من دعى غير الله في سورة غافر بقوله تعالى(ذَلِكُمْ بِأَنَّهُ إِذَا دُعِيَ اللَّهُ وَحْدَهُ كَفَرْتُمْ وَإِنْ يُشْرَكْ بِهِ تُؤْمِنُوا فَالْحُكْمُ لِلَّهِ الْعَلِيِّ الْكَبِيرِ (12) .
فهذا حكم الله بيننا وبينكم أيُّها المفترون الكذب والمتَّبعون الروايات والأحاديث المكذوبة فالحكم نأخذه من كلام الله العلي الكبير
فالله تعالى أخبرنا أنَّهُ يُجِيبُ دعوة من دعى الله وحده بإخلاص . فلا يحب مقداد الصوفي أن يسمع كلام الله ولهذا لا يطلب البرهان على صدق مانقول .
راجعوا أيُّها المتابعون الحوار تجدون مقداد الصوفي يماطل ويراوغ ويعد ويقول سأرد وكما قلت له لن يستطيع الرَّد .
أتعلمون لماذا لا يستطيع مقدادالصوفي الرَّد ؟.
لأنَّ مقداد الصوفي محارب لله ورسوله . والبرهان على صدق ما أقول هو كلام الله تعالى .
ولا زال مقداد الصوفي يفتري على علمائنا ويقول ليس لديهم سند وهذه الكتب التسعة من الأحاديث بأسانيدها بين أيدينا وحفظها الله بأن قيَّظ لها علماء الحديث وحفظها الله بأمره وقوله تعالى عندما أمرنا بالتثبُّت من الأنباء عندما تأتينا فنعرضها على كلام الله تعالى وبمعرفة الرواة والسند والإسناد وألفاظ الحديث فبعلم الجرح حفظها الله تعالى للناس جيلاً بعد جيل فمن أمرنا بطاعة رسولة وإتِّباعة فيما ينطق هو الله القائل (إِنَّا نَحْنُ نـزلْنَا الذِّكْرَ ) وهو القرآن ( وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ ) . وقوله تعالى ( وما ينطق عن الهوى) فأين إيمانك وأنت مكذب لكلام الله تعالى القائل ( فلا تدعوا مع الله أحدا).
فالله هو اللَّذي سمَّى من يكذِّب ولا يعمل بقول الله بالكافر ومن يدعوا غير الله بالمشرك وليس نحن عندما قال (ذَلِكُمْ بِأَنَّهُ إِذَا دُعِيَ اللَّهُ وَحْدَهُ كَفَرْتُمْ وَإِنْ يُشْرَكْ بِهِ تُؤْمِنُوا فَالْحُكْمُ لِلَّهِ الْعَلِيِّ الْكَبِيرِ (12) في سورة غافر . فبماذا سمَّى الله دعاءكم لأولياءكم .. ألستم تدعون البدوي وعبد القادرالجيلاني والدسوقي وود حسونه وغيرهم أما تخافون الله .. أليس سمَّاه الله بالشرك بالأية رقم 12 من سورة غافر بالشرك اللَّي تؤمنون به وتدعوننا لنؤمن به . فأيِّ عقيدة تؤمن بها. ألم يأمركم الله تعالى بقوله (فَادْعُوا اللَّـهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ وَلَوْ كَرِ‌هَ الْكَافِرُ‌ونَ ﴿14﴾...فنحن لم نأتك بأمرٍ من عندنا.
فنحن نؤمن بما نزِّل على نبينامحمد صلى الله عليه وسلم كما أمرنا الله تعالى بقوله (الَّذِينَ كَفَرُوا وَصَدُّوا عَن سَبِيلِ اللَّهِ أَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ (1) ﴿وَالَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَآَمَنُوا بِمَا نُزِّلَ عَلَى مُحَمَّدٍوَهُوَ الْحَقُّ مِنْ رَبِّهِمْ كَفَّرَ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَأَصْلَحَ بَالَهُمْ (2)﴾. [ سورة محمد ].
فكيف تدعونا لعقيدتك المفتراة بالبدع والمخالفات لما نزِّل على نبينا محمد صلى الله عليه وسلَّم وما أجرأك يا مقداد على الكذب على الله ورسوله والصحابة عندما إتَّهمت الله ورسوله والصحابة بإضاعة السُّنَّة فليس غريباً عليك الكذب على مشائخنا .
فنحن نردُّ على كذبك أنت ومشائخك بالبرهان من كلام الله تعالى وأحاديث نبينا محمدٍ صلى الله عليه وسلم الصحيحة السند وهذه مشاركاتي خير شاهدٍ على إفتراءاتك وكذبك فعندما نأتيك بالبرهان من كلام الله تعالى على تكذيبك وكفرك وشركك وندعوك للإيمان بكلام الله تعالى لتنقذ نفسك من الموت على الكفر والشرك تتهمنا تثبتنا بعلم الجرح بأننا نرد السُّنَّة ونحن نطبق أمر الله تعالى لنا بالتثبُّت من الأحاديث المكذوبة والمنسوبة لنبينا وصحابته زوراً وبهتاناً . فعلماء الحديث بعلم الجرح تم حفظ السُّنَّة وتدوينا فلا يزاد فيها ولا ينقص من قبل ظهور بدع الصوفيَّة وغيرهم فالحمد لله اللِّذي حفظ لنا دينه ودافع عن المؤمنين فإتهاماتك لله ورسوله والصحابة بالتقصير وعدم حفظ السَّنَّة مردود عليك فهذه الكتب التسعة خير اللَّتي بين أيدينا خير شاهدٍ على كذبك وكلام الله تعالى اللَّذي ندمغ بهما إفتراءاتك أنت ومشائخ الصوفية وغيرهم من أهل البدع والضلالات .
فدع عنك المراوغة والكذب فالعلم الغيبي اللَّذي تضحك به أنت ومشائخك لتخدع الناس وتقنعهم أن مشائخك يجب أن يتبعوا نثبت كذبك وندمغ إفتراءاتك ونَرُدُّ عليك بقول الله تعالى القائل (المص (1) كِتَابٌ أُنزِلَ إِلَيْكَ فَلَا يَكُن فِي صَدْرِكَ حَرَجٌ مِّنْهُ لِتُنذِرَ بِهِ وَذِكْرَىٰ لِلْمُؤْمِنِينَ (2) اتَّبِعُوا مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُمْ وَلَا تَتَّبِعُوا مِن****دونه أولياء قليلاً ما تذكَّرون ).فنحن ندعوكم للإيمان بما أنزل الله وأنت تدعونَا وتقنعنا بالإيمان بالعلم الغيبي لدجاجلة الصوفيَّة ومن على شاكلتهم ... فالله تعالى فضح ودمغ كلام وإفتراءات جميع المفترين بكلامه المحكم .
ألم أقل لك أنَّك لن تستطيع الرَّد فكيف تَرُدُّ على قول الله تعالى اللَّذي يأمرك بإتباع ما أنزل على رسوله وينهاك عن إتِّباع أولياء من دونه...(
‎وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا مَا أَنزَلَ اللَّهُ قَالُوا بَلْ نَتَّبِعُ مَا أَلْفَيْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا ۗ أَوَلَوْ كَانَ آبَاؤُهُمْ لَا يَعْقِلُونَ شَيْئًا وَلَا يَهْتَدُونَ ).... قال الله تعالى (وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا مَا أَنزَلَ اللَّهُ قَالُوا بَلْ نَتَّبِعُ مَا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا ۚ أَوَلَوْ كَانَ الشَّيْطَانُ يَدْعُوهُمْ إِلَىٰ عَذَابِ السَّعِيرِ ). ... فأنت يا مقداد الصوفي تعاند وتكذِّب كلام الله تعالى فبزخرف أقوالك الخالية من البرهان من كلام الله تعالى لا تعلم أنَّك تجادل وتخاصم الله بتكذيبك لما أمرك الله تعالى به فلا تعالم أنَّك أحد شياطين الإنس اللَّذين وصفهم الله تعالى لنا بقوله تعالى(وَكَذَٰلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا شَيَاطِينَ الْإِنسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَىٰ بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُورًا ۚ وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ ۖ فَذَرْهُمْ وَمَا****يفترون)....
فشياطين الجن لا نراهم ولكن شياطين الإنس نراهم يعيشون بيننا ونعرفهم من لحن وزخرف أقوالهم المكذِّبة لله تعالى ولسنَّة نبينا محمدٍ صلى الله عليه وسلَّم الصحيحة السند .... فلا تكن يامقداد واحداً منهم وأنت لا تشعر .
فما اللَّذي يمنعك من الإيمان بكلام الله تعالى ويجعلك تخالفه .
ويجعلك تؤمن بالعلم الغيبي لزخرف أقوال شياطين إنس كذَّبوا كلام ربهم وعصوا أوامر الله ونواهيه ... فكيف إقتنعت بمفترياتهم وصدَّقتهم بغير هدىً من الله تعالى .
فمادمت لا تؤمن بكلام الله تعالى لن تنتفع من هذا الحوار لأن الله تعالى أخبرنا بقوله تعالى ( وذكرَى للمؤمنين ). فمادمت مُصِرَّاً على تصديق مفتريات وبدع مشائخك وتكذيب أوامر ربِّك فمشائخك ليسوا على هدىً من كلام الله تعالى وهم يعملون خلافه ...فشياطين إنسكم يدعونكم إلى عذاب السعير كما أخبرنا الله تعالى بالآية السَّابقة .
فماذا عساك أن تقول لربِّك بعد أن يسألك عن آياته وسنَّة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم وقد تليت عليك فكذَّبت بها وقد قال الله تعالى ( إلا لنعلم من يتبع الرسول ممن ينقلب على عقبيه وإن كانت لكبيرة إلا على الذين هدى الله وما كان الله ليضيع إيمانكم إن الله بالناس لرءوف رحيم ).
فلماذا رفض مشائخك إتِّباع الرسول صلى الله عليه وسلَّم عندما قال (عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد ) رواه البخاري ومسلم ، وفي رواية لمسلم : ( من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد ) .


الشرح

اقتضت حكمة الله سبحانه وتعالى أن يكون هذا الدين خاتم الأديان ، وآخر الشرائع ، ليتخذه الناس منهاجا لهم ، وسبيلا إلى ربهم ، ومن هنا جاءت تعاليمه شاملة لجوانب الحياة المختلفة، فلم تترك خيرا إلا دلت البشريّة عليه ، ولا شرا إلا حذّرت منه ، حتى كملت الرسالة بموت نبينا صلى الله عليه وسلم ، يقول الله تعالى : { اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا } ( المائدة : 3 ) .


وبتمام هذا الدين ، لم يعد هناك مجال للزيادة فيه ، أو إحداث شيء في أحكامه ؛ لأن الشارع قد وضّح معالم الدين ، وجعل لأداء العبادات طرقا خاصة في هيئتها وعددها ، وفي زمانها ومكانها ، ثم أمر المكلّف بالتزام هذه الكيفيات وعدم تعدّيها ، وجعل الخير كل الخير في لزوم تلك الحدود والتقيد بتلك الأوامر ، حتى تكون العبادة على الوجه الذي يرتضيه الله سبحانه وتعالى .


إن كتاب الله تعالى وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم لم يتركا سبيلا لقول قائل أو تشريع مشرّع، ومن رام غير ذلك ، وزعم قدرته على الإتيان بما هو خير من هدى الوحيين مما استحسنه عقله ، وأُعجب له فكره ، فهو مردود عليه .


هذه هي القضية التي تناولها الحديث ، وأراد أن يسلط الضوء عليها ، فكان بمثابة المقياس الذي يُعرف به المقبول من الأعمال والمردود منها ، مما جعل كثيرا من العلماء يولون هذا الحديث اهتماماً ودراسةً ، ويعدّونه أصلا من أصول الإسلام .


يقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه ) ، إنه النهي عن كل طريقة مخترعة في الدين ، والتحذير من إدخال شيء ليس فيه من الأمور العباديّة ؛ ولذلك قال هنا : ( في أمرنا ) ، فأمر الله : هو وحيه وشرعه ، كما قال الله تعالى : { وكذلك أوحينا إليك روحا من أمرنا } ( الشورى : 52 ) .


وعليه : فإن كل عبادة لا بد أن تكون محكومة بالشرع ، منقادة لأمره ، وما سوى ذلك فإنه مردود على صاحبه ، ولو كان في نظره حسنا ، إذ العبرة في قبول العمل عند الله أن يكون صواباً موافقاً لأمره ، وهذا الاعتبار يدلّ عليه قول الله تعالى : { فمن كان يرجو لقاء ربه فليعمل عملا صالحا ولا يشرك بعبادة ربه أحدا } ( الكهف : 110 ) ، يقول الفضيل بن عياض : " إن الله تعالى لا يقبل من العمل إلا ما كان خالصا ، ولا يقبله إذا كان خالصا له إلا على السنة " .


وفي ضوء ذلك ، فليس أمام المكلّف سوى أحد طريقين لا ثالث لهما : طريق الوحي والشرع ، وطريق الضلال والهوى .


إن من ضلّ وابتدع ، وأدخل في دين الله ما ليس منه ، هو في حقيقته قادح في كمال هذا الدين وتمامه ، لأن مقتضى الزيادة في الدين الاستدراك على ما حوته الشريعة ، فكأنه جاء بفعله هذا ليكمل الدين .


ومن ناحية أخرى فإن من أتى ببدعة محدثة لم يحقّق شهادة أن محمدا رسول الله****- والتي تقتضي اتباع سنته وعدم الحيدة عنها -، كما قال تعالى : { وأن هذا صراطي مستقيما فاتبعوه ولا تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله ذلكم وصاكم به لعلكم تتقون } ( الأنعام : 153 ) .


وثمّة ملمح مهم في قوله صلى الله عليه وسلم : ( من أحدث في أمرنا هذا ) ، وهو أن البدعة هي ما كانت في العبادات ، بخلاف ما أُحدث في حياة الناس من أمور الدنيا كالصناعات والمخترعات ، وتدوين الكتب وإصلاح الطرق ، وما أشبه ذلك من أمور الدنيا ، فهي وإن كانت " محدثة " من ناحية اللغة ، ولكنها لا تدخل في الإحداث المذموم ، بدلالة القيد المذكور في نص الحديث : ( أمرنا ) .


كذلك في قوله : ( ما ليس منه ) إيماء إلى أن الإحداث المنهيّ عنه هو ما كان خارجا عن الهدي والسنة ، بخلاف ما ظنّه الناس بدعة مذمومة بينما هو سنّة مهجورة ، وهذا يحدث كثيرا لاسيما مع وجود الجهل بين الناس وغربة الدين ، وهذا يدعونا إلى عدم التسرّع في إطلاق الحكم على العبادات حتى نتأكّد من عدم ورود الدليل المعتبر على فعلها .


وختاما : فسبيل الله واحد ، واضح المعالم ، كالمشكاة المنيرة ، إذا اقتربت منها أحدٌ أنارت له السبيل ، وتبيّنت له معالم الطريق ، وإن ابتعد عنها تخبّط في ظلمات الجهل ، وتردّى في دركات الهوى ، فما على المسلم إلا أن يتعلّم الدين ويتقيّد بتعاليمه إن أراد النجاح والفلاح .
فالمرجع لنا هو قول الله تعالى وسُنَّة رسوله صلى الله عليه وسلَّم ندعوكم للإيمان والعمل بها فلا رأي لدينا نعترض به على أوامر ونواهي الله تعالى ورسوله محمد صلى الله عليه وسلم .






التوقيع :
{ تِلْكَ آيَاتُ اللَّهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بِالْحَقِّ فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَ اللَّهِ وَآيَاتِهِ يُؤْمِنُونَ (6)
وَيْلٌ لِّكُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيمٍ (7) يَسْمَعُ آيَاتِ اللَّهِ تُتْلَى عَلَيْهِ ثُمَّ يُصِرُّ مُسْتَكْبِراً كَأَن لَّمْ يَسْمَعْهَا فَبَشِّرْهُ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ (8)}

من مواضيعي في المنتدى
»» بين السائل والمجيب
»» يحزنني صيام الشيعة ؟
»» الولاية بين الحق والباطل
»» الصوفية وامثالهم كفروا بآيات ربهم فضل سعيهم
»» يوتيوب مقطع اعجبني
  رد مع اقتباس
قديم 19-01-17, 04:48 PM   رقم المشاركة : 139
mogdad
عضو






mogdad غير متصل

mogdad is on a distinguished road


بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على سيدنا محمد النور الذاتي و السر الساري في سائر الاسماء و الصفات و على أله و صحبه و سلم
الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات و بعد
بداية اعيد عرض رغبتي على الادارة ان تسمح للزوار بالمشاركة في الموضوع حتى نثريه و تتم المنفعة و و تتوسع المناقشة خاصة ان الموضوع سنعرض فيه ادلة تاصيلية للتربية الصوفية من الكتاب و الحديث الصحيح كما تلقيناه عن مشائخنا لعلنا نجيب على تساؤلاتهم و نوضح لهم حقيقة التصوف و الطرق الصوفية

الحمد لله على عودة الاخ ابو سناء للحوار بعد غياب طويل و نتمنى منه و من الاخوة الاخرين ان يتابعوه معنا بمشاركتهم الى اخره كما نشجع اخرين على المشاركة حتى نشرح بتفصيل و نوضح افكارنا بالتفصيل لازالة اللبس
لقد سالنا الاخوة المخالفين اسئلة واضحة مباشرة تستلزم اجابة واضحة مختصرة لكن منذ المشاركات الاولى لم يجب احد منهم على اي سؤال من الاسئلة التي نطرحها عليهم و ما ذلك الا لقوة الحق الذي نبينه لهم و قوة الحجة التي اظهرناها لهم و سنواصل ان شاء الله هدم ما بقي من اسس و اعتقادات بنوا عليها دينهم و منهجهم لكن المؤسف هو اننا لم نر تجاوبا من الاخوة المحاورين و لم نر منهم اعطاءا لحق الحوار و القراء
فكان من الواجب عليهم ان يجيبوا مباشرة على ما نسالهم عليه او يعترفوا بالحق المبين الذي نبينه لهم و هذه اخلاق المسلمين كما عهدناها في حياتنا لكن ان يتهربوا من كل الزام معنوي و خلقي فهذا الذي اتضح للقراء و تاكد لهم منذ المشاركات الاولى
فنحن هنا في منبر حوار لكشف الحقيقة و ليس للتستر عنها و عدم الاجابة على ما نطرحه من اسئلة و عدم دفاعكم على ما بيناه للقارئ من حقائق تبين لكل ذي عقل سليم حقيقة انقطاع سندكم في العلم و المعلومة و تبين جليا ان الرسول ما اعتمد يوما في حياته على الحديث كوسيلة لتبليغ علمه لكل مسلم فردا فردا و لم يعتمد الحديث كوسيلة ليبين للمسلمين ما نزل اليهم من ربهم فردا فردا في كل زمان و في كل مكان و لم يعتمده في حفظ دينه و نقله للاجيال
فقد بينا كما سبق في المشاركات السابقة ان من يعتمد الحديث كمنهج للتحصيل العلمي و كمنهج لرسالة الرسول و تبليغه انما في حقيقته يتهم الرسول بالتقصير و التفريط و تضييع رسالته تجاه كل مسلم
فمنهجكم في اعتماد الحديث يقول حاله ان الرسول التقى بمسلم فاقره على عمل فاصبح سنة تقريرية و التقى باخر عمل معه عملا او راه اخر يعمل عملا فاصبح سنة فعلية و التقى باخر تكلم معه كلاما فاصبح سنة قولية ثم ذهب الى ربه بعد ان كتم على امته علومه ( حاشاه رسول الله )و قواعد معرفته التي بنى عليها اقراراته و اعماله و اقواله و هو بعمله هذا اضطر امته ان يتتبعوا اثاره بين الناس البسطاء و الكذابين و المخرفين ليستنبطوا منها علومه و معارفه و قواعدها التي بنى عليها سننه التقريرية و الفعلية و القولية و كل فقهه و معاملاته و اعتقادته
فالرسول في منهجكم قد كتم على امته قواعد علمه التي بني عليها سنته و اضطركم الى تتبع اثاره عند البسطاء و الكذابين لتستنبطوا قواعد فقهه و سننه و فاته منهج يعلم به المسلم و يبين له به ما انزل اليه من ربه و فاته كذلك منهج يحفظ به دينه و ينقله به للاجيال
هذه حال مكنهجكم كما بيناه لكم و انتم لا تشعرون و لا نضن ان العقل السليم يقبل ان يتدين بهذا المنهج الذي يتهم الرسول في عقله و علمه و دينه و امانته
ان عمدة الدين هي العقيدة و انتم في منهجكم اعترفتم بوجود احاديث صحيحة في العقائد (احاديث الاحاد)لكنكم تردونها عن علم مدعين الاحتياط لعقيدتكم لكن في الحقيقة سبب ردكم لها هو شكوككم و انقطاع سندكم بمصدر المعلومة
و هذه تهمة بينه واضحة للرسول في عدم تبليغ كل المسلمين فردا فردا و اتهام للصحابة بعدم نقل بلاغات الرسول في العقائد و اتهام لله و لرسوله و للصحابة بعدم حفظ العقيدة التي اخرجها رسول الله للناس و بينها لهم و جمعها محدثيكم و علمائكم
فلماذا لا تعترفون بهذا الواقع الذي بيناه لكم و سالناكم حوله
احاديث الرسول في العقائد أليست بلاغات من الله و رسوله يجب ان تحفظ الى يوم الدين لانها حق كل مسلم على الله و رسوله مادام الرسول اخرجها للمسلمين ؟ لماذا لم يحفظها الله و ردها علماءكم احتياطا لعقيدتهم ظاهرا و لانقطاع سندهم بالعلم النبوي في الحقيقة

هل تظنون بهروبكم من الاعتراف بهذه الحقيقة و الهروب من الاجابة على هذا السؤال هل تظنون انكم تنصرون دين الله و تتبعون الحق حيث كان ؟هل تظنون ان هروبكم من الاجابة و الاعتراف بالحقيقة انكم تنصحون لله و لرسوله و للمؤمنين؟ نحن و القراء اصبحنا نشك في ذلك
فعدم اعترافكم بالحقيقة و عدم اجابتكم على السؤال و الحقائق الواضحة التي نبينها لكم دليل على عدم اعطائكم لحق الحوار و نصرة الحق و الحقيقة و دليل على عدم نصحكم لله و لرسوله و للمؤمنين فاتقوا الله في انفسكم و في المسلمين
نحن نتفهم انكم تنكرون علينا عقيدتنا و تنكرون علينا ان ندعو سيدي عبد القادر الجيلالي او غيره من الاولياء
نعم نتفهم ان عقولكم لا تقبلها ضنا منكم انها تخالف التوحيد الذي جاء به القران و الحديث الصحيح و نتفهم ان تصدموا بحقيقة انقطاع سندكم
برسول الله في المعلومة
لكن هذا لا يبرر لكم سلوككم في عدم الاعتراف بالحقيقة و اعطاء حق الحوار و حق القراء عليكم و تادية امانة الله و رسوله في الصدق و اتباع الحق حيث كان
كان الاولى بكم ان تطالبونا بالبرهان على ما نعتقده من القران و الحديث الصحيح بعدها تحكمون علينا او لنا
فانا لم اقل ان عقيدة التوحيد عندك تخالف القران و السنة و الحديث الصحيح و لم اقل ان عقيدتك غير مقبولة عند الله
لكن انا قلت انك لم تصل الى العقيدة الحقيقية التي جاء بها القران و الحديث الصحيح و التي لا تستطيع فهمها و ادراكها على حقيقتها الا بعد تاهيل و تربية
فانا منذ سؤالك الاول اجبتك و اعترفت بلا لف و لا دوران و لا مراوغة انني ادعوا الاولياء الاحياء و الاموات و قلت ان هذه عقيدتي التي ادين الله بها على بينة و دليل من القران و الحديث الصحيح و بالسند المتصل برسول الله
فتكرارك في كل مشاركاتك اننا ندعو غير الله لا قيمة له بعد ان اعترفت لك و اقررت على نفسى بعقيدتي لكن كا ن من المنطقي و المفترض منك ان تطالبني بالدليل على ما ادعي و تركز اهتمامك على الدفاع على عقيدتك و منهجك الذي تريد ان تدعوني اليه بعد ان بينت انحرافه و بعده عن الحقيقة
فلا يلومن احد الصوفية لعدم رجوعهم لمنهج اخواننا الذين اعتمدوا الحديث في التحصيل العلمي بعد ما بيناه من خللق في منهجهم



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو سناء مشاهدة المشاركة
  
المكرم مقداد الصوفي
لا تزال في غيِّك وضلالك تعمه وتستمر . حتَّى في الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلَّم تفترون البدع فهات الدليل من كلام الله تعالى يدل على مفتراكم وقولكم (النور الذاتي و السرالساري في سائرالاسماء والصفات ).فكيف أصبح نوراً من ذاته والله تعالى يقول (وَكَذَٰلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ رُوحًا مِّنْ أَمْرِنَا ۚ مَا كُنتَ تَدْرِي مَا الْكِتَابُ وَلَا الْإِيمَانُ وَلَٰكِن جَعَلْنَاهُ نُورًا نَّهْدِي بِهِ مَن نَّشَاءُ مِنْ عِبَادِنَا ۚ وَإِنَّكَ لَتَهْدِي إِلَىٰ صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ


ليس موضوعنا الصلاة على النبي وما لونته لك هو اعتقادك انت و ليس اعتقادي انا و سنناقشك فيه عندما تاتي في حوار العقيدة و دعاءنا للاولياء سواء الاحياء او الاموات فلا تستعجل و لا تمني نفسك فسننسف اعتقادكم كما نسفنا سندكم ان شاء الله من القران و الحديث الصحيح

اقتباس:
ولن يطلب مقداد الصوفي أن أذكر آيات الله تعالى التي تفضح كذب ومفتريات الصوفيَّة لأنَّ الصوفيَّة ومن على شاكلتهم في الضَّلال يكفرون ولا يؤمنون بالآيات التي يأمرهم الله تعالى بها بدعائه وحده بإخلاص وينهاهم عن دعاء أيِّي أحد مع الله عندما قال ( فادعوا الله مخلصين له الدين ولو كره الكافرون).وقوله تعلى ( فلا تدعوا مع الله أحدا). فالصوفيَّة ومن على شاكلتهم في الضَّلال يكفرون إذا دُعِيَ الله وحده ويؤمنون بالشرك ودعاء غير الله

اعترفت لكم بعقيدتي و دعائي للاولياء احياء و امواتا فلم يبق لك الا ان تطالبني بالدليل و تدافع انت عن معتقدك في حينه ان شاء الله
اقتباس:
فلا يحب مقداد الصوفي أن يسمع كلام الله ولهذا لا يطلب البرهان على صدق مانقول .

حاشا لله ان نكذبكم في ما تقولون و حاشا لله ان ننكر عليكم اعتقادكم كما بينتموه لنا في الايات لكن نحن نقول ان فهمكم لتلك الايات لم يرق الى حقيقة التوحيد الذي و رثناه عن رسول الله بالسند المتصل
اقتباس:
راجعوا أيُّها المتابعون الحوار تجدون مقداد الصوفي يماطل ويراوغ ويعد ويقول سأرد وكما قلت له لن يستطيع الرَّد .
أتعلمون لماذا لا يستطيع مقدادالصوفي الرَّد ؟.

حوارنا مسؤولية امام الله و رسوله و المؤمنين و انا عند وعدي بتقديم الدليل على الطرق الصوفية من القران و السنة لكن نتمنى ان تلتزم الاجابة على ما سنسالكم عنه حتى تتم الفائدة و نتمنى ان تصبر على الوقت


اقتباس:
ولا زال مقداد الصوفي يفتري على علمائنا ويقول ليس لديهم سند وهذه الكتب التسعة من الأحاديث بأسانيدها بين أيدينا وحفظها الله بأن قيَّظ لها علماء الحديث وحفظها الله بأمره

الاولى باظهار الحقيقة ان تجيب لماذا تردون احاديث الاحاد في العقيدة رغم ان الرسول قالها و تتهمون الله و رسوله بعدم حفظ الدين و العقيدة, بعدها نصدقكم ان عندكم سند فاتقوا الله في انفسكم و في المسلمين رحمنا الله و اياكم
اقتباس:
فبماذا سمَّى الله دعاءكم لأولياءكم .. ألستم تدعون البدوي وعبد القادرالجيلاني والدسوقي وود حسونه وغيرهم أما تخافون الله .. أليس سمَّاه الله بالشرك بالأية رقم 12 من سورة غافر بالشرك اللَّي تؤمنون به وتدعوننا لنؤمن به . فأيِّ عقيدة تؤمن بها. ألم يأمركم الله تعالى بقوله (فَادْعُوا اللَّـهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ وَلَوْ كَرِ‌هَ الْكَافِرُ‌ونَ ﴿14﴾...فنحن لم نأتك بأمرٍ من عندنا.

نعم اعترفت اننا ندعوهم جهارا نهارا و لم يعد امامك الا مطالبتنا بالدليل و الحكم للقراء بعد ان تلتزم بالاجابة على ما نوجهه لكم من اسئلة حتى نتباثث الحق و الحقيقة
اقتباس:
فنحن نؤمن بما نزِّل على نبينامحمد صلى الله عليه وسلم كما أمرنا الله تعالى بقوله (الَّذِينَ كَفَرُوا وَصَدُّوا عَن سَبِيلِ اللَّهِ أَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ (1) ﴿وَالَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَآَمَنُوا بِمَا نُزِّلَ عَلَى مُحَمَّدٍوَهُوَ الْحَقُّ مِنْ رَبِّهِمْ كَفَّرَ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَأَصْلَحَ بَالَهُمْ (2)﴾. [ سورة محمد ].

لم نتهمكم في عقيدتكم و لم ننكر عليكم فهمكم
اقتباس:
فكيف تدعونا لعقيدتك المفتراة بالبدع والمخالفات لما نزِّل على نبينا محمد صلى الله عليه وسلَّم وما أجرأك يا مقداد على الكذب على الله ورسوله والصحابة عندما إتَّهمت الله ورسوله والصحابة بإضاعة السُّنَّة فليس غريباً عليك الكذب على مشائخنا .

ادعوك بعد ان اوضح لك الدليل و البرهان على ما اعتقده
انا لم اتهم الله و لا رسوله و لم اتهمكم انتم بل قلت ان منهجكم لمن يتامل فيه يعلم انه يتهم الله و رسوله بعدم حفظ العقيدة و ان اردت ان تثبت عكس ذلك فما عليك الا تجيب القراء لماذا تردون احاديث الرسول في العقيدة (الاحاد)بعد ان اخرجها رسول الله؟ فهل هذا من حفظ الله للعقيدة ؟ اليس هذا هو منهجكم ؟انتم لا تشعرون باتهامكم لله و لرسوله و للصحابة بمنهجكم فلسنا نتهممكم بقصدكم و لا نيتكم حاشا لله
حاولوا ان تقرؤوا الردود بموضوعية فنحن نبحث عن الحق بعيدا عن العصبية

اقتباس:
فدع عنك المراوغة والكذب فالعلم الغيبي اللَّذي تضحك به أنت ومشائخك لتخدع الناس وتقنعهم أن مشائخك يجب أن يتبعوا نثبت كذبك وندمغ إفتراءاتك ونَرُدُّ عليك بقول الله تعالى القائل (المص (1) كِتَابٌ أُنزِلَ إِلَيْكَ فَلَا يَكُن فِي صَدْرِكَ حَرَجٌ مِّنْهُ لِتُنذِرَ بِهِ وَذِكْرَىٰ لِلْمُؤْمِنِينَ (2) اتَّبِعُوا مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُمْ وَلَا تَتَّبِعُوا مِن****دونه أولياء قليلاً ما تذكَّرون ).فنحن ندعوكم للإيمان بما أنزل الله وأنت تدعونَا وتقنعنا بالإيمان بالعلم الغيبي لدجاجلة الصوفيَّة ومن على شاكلتهم ... فالله تعالى فضح ودمغ كلام وإفتراءات جميع المفترين بكلامه المحكم .

العلم الغيبي سنبينه لكم ان شاء الله من القران و الحديث الصحيح فلا تستعجل
اقتباس:
ألم أقل لك أنَّك لن تستطيع الرَّد فكيف تَرُدُّ على قول الله تعالى اللَّذي يأمرك بإتباع ما أنزل على رسوله وينهاك عن إتِّباع أولياء من دونه

نتفهم استعجالك لمعرفة الحقيقة و البرهان لكن لكل اجل كتاب فاصبر حتى يحين وقته
اقتباس:
من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد ) رواه البخاري ومسلم ، وفي رواية لمسلم : ( من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد ) .[

نصدق و نؤمن ان هذا الحديث ثابث عن رسول الله و نعمل به لكن ليس على فهمكم لان الذي باستطاعته ان يقول هذا من امر رسول الله و هذا ليس منه انما هو صاحب الاحاطة العلمية الذي نصبه رسول الله بالسند المتصل ان يتكلم باسمه و يدافع رسول الله عن قوله و فعله وحكمه وهذا ليس من مقام المحدث و لا الفقيه و لا المفسر منكم كما ببييناه لكم
فان كنت انت اومشائخك لكم سند متصل برسول الله و حكمكم هو حكم الله و رسوله حقيقة بامر رسول الله واذنه و شهادته و دفاعه و ضمانته عند الله و تشهد على نفسك ان رسول الله امرك ان تتكلم باسمه فلك ذلك و نتبعك اما دون ان تشهد ان رسول الله امرك بهذاو لست متاكدا ان ما تقوله يرضى به الله و رسوله في الدنيا و الاخرة فهذا ليس منهجنا و لا طريقنا
فمنهجنا ان ناخذ العلم و المعلومة بالضمانة و القبول عند الله و رسوله في الدنيا و الاخرة و اليقين بالسند المتصل بالرسول انها من امر رسول الله و باذنه و لن نقبلها من احد لا يشهد له رسول الله بالعلم و اليقين و الايمان و يضمن انه مؤمن يموت على الايمان و يبعث عليه
هذا هو منهجنا من القران و الحديث الصحيح بالسند المتصل في العلم و المعلومة اليقين اليقين و لا شيء غير اليقين
و الصلاة و السلام على سيدنا محمد و على اله و صحبه و سلم







  رد مع اقتباس
قديم 19-01-17, 11:30 PM   رقم المشاركة : 140
mogdad
عضو






mogdad غير متصل

mogdad is on a distinguished road


بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على سيدنا محمد النور الذاتي و السر الساري في سائر الاسماء و الصفات و على أله و صحبه و سلم
الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات و بعد
كما ذكرت سابقا كل المسلمين يعلمون أنهم مامورون بأن يكونوا من المؤمنين و أن يكونو من المحسنين و أن يكونوا من التائبين إلى غير ذلك من المقامات والأخلاق لكن نلاحظ أن هذه المقامات والمراتب والأخلاق ليس في مقدور أي بشر ان يرقى لعلمها ويعرف كيفية الوصول إليها والتمكن فيها على وجه الكمال كما يحبه الله ويرضاه لأن علم النفوس البشرية وما يتعلق بها من إصلاح أو إفساد من علم الله كما أن موضوعات الإيمان و التي هي الله والملائكة والكتب و الرسل واليوم الآخر و القضاء خيره وشره هي من علم الله ومراداته وبالتالي فالمنطقي أن الله هو من يقوم بتعليم الرسول بأسرار النفوس وطرق تزكيتها وكيفية التأكد من الوصول إلى تلك المقامات والتمكن فيها على أرقى كمالاتها كما يعلٌمه كيف يدخل الايمان و اليقين الى القلب بالطريقة التي يريدها الله واختارها الله حتى تُقبل من صاحبها و تصل بصاحبها الى ما يحبه الله ويرضاه
أن المسلم مطالب بأن يرقى إلى أعلى مقامات الإيمان ويتخلق بأحسن الأخلاق كما ان القران امتدح اهل الايمان و اليقين و اصحاب المثل فلا بد عقلا و شرعا ان يكون ما طولب به ان يكونه و ما امتدح به اهل اليقين و الايمان و الصلاح ان يكون كسبيا اختياريا في مقدور كل مسلم ان يصل اليه
فكل انسان سوي العقل يعلم ان الايمان و اليقين يجب ان يكون كسبيا حتى يستقيم في العقل التكليف به و الامتداح عليه فلا يصح في العقل امتداح ما لا كسب و لا فضل فيه للجهد و المجهود

لكن ما دام الانسان العادي موصوفا بالجهل و الضلال فلا بد عقلا و شرعا ان يقدم الله له المعلم صاحب العلم و الخبرة( علما و معلما مسندا يشهد بالايمان و اليقين و العلم لكل من المعلم و ما ينتجه من رجال ) حتى ينقل المسلم من الجهل الى العلم و من الاسلام الى الايمان الى الاحسان و ينتقل من مقام عموم المسلمين الى خواص المؤمنين و الموقنين حسب ما طولب به, ايمانا و يقينا بحجة مسندة الى صاحب الرسالة
قال الله تعالى تعالى
قالت الأعراب آمنا قل لم تؤمنوا ولكن قولوا أسلمنا ولما يدخل الإيمان في قلوبكم وإن تطيعوا الله ورسوله لا يلتكم من أعمالكم شيئا إن الله غفور رحيم الحجرات 14
و كل من يقرأ هذه الآية يدرك أنه ليس كل من دخل الاسلام أو من وُلد مسلما فهو مؤمن أو عالم
بل لا بد له من اتخاذ الإسباب التي ارتضاها رب العباد ليكتسب هذا الإيمان وهذا العلم و لا سبيل إلى ذلك إلا باتباع الرسول و الالتزام بمنهجه في كسب و تحصيل الايمان و اليقين
قال الله تعالى هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَ رَسُولًا مِنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُبِينٍ الجمعة 2
فمهمة الرسول صلى الله عليه وسلم هي تزكية الانسان و تاهيله ليدخل الايمان قلبه و يتحقق باليقين المطلوب منه . و تعلم الكتاب و الحكمة تاهيل لاستيعاب العلم و فهم الحكمة و هذا تاهيل لحواس الفهم و الادراك لاستيعاب الفهوم و العلوم و ترق للمسلم في مقامات الفهم و العلم بحكم ان الدين جاء للناس كافة عالمهم و جاهلهم و جميعهم مطالب بالايمان و اليقين و هذا يتاتي بتاهيل حواس العلم لتتمكن من فهم حقائق الوجود التي شغلت الانسانية و شغلت كبار العلماء و الفلا سفة منذ و جودها على الارض
فطلب المشرع من عموم المسلمين و بسطائهم ان يكونوا موقنين عالمين فاهمين لحقائق الوجود مستوعبين لفلسفات عالية عجزت عنها خيار العقول البشرية (فلاسفة و علماء حكماء)عبر العصور لابد ان يوجب عليه عقلا و شرعا منهجا تعليميا يؤهل عموم المسلمين و بسطائهم ليفهموا تلك الحقائق و تلك الفلسفات وهذا المنهج التاهيلي ليس بالتدريس و الملازمة المكانية للمعلم
فعبرعصور التاريخ اخبرنا القران ببعثة الرسل و كلهم يامرون اتباعهم المسلمين من البسطاء و عمومهم و من الرعاع يامرونهم ان يكونوا مؤمنين و موقنين و يامرونهم ان يكونوا عالمين بحقائق الوجود و يفهموا ما اوضحه لهم الرسل من حقائق الوجود و فلسفات و جودية شغلت البشرية منذ وجودها على الارض لكن كما قلنا مادام العقل السليم يقر بان اليقين كسبي و الايمان كسبي و الفهم كسبي فلا بد ان ياتي الرسل بمنهج يؤهل المسلم لكسب الايمان و اليقين و يفهم حقائق العالم و فلسفاته الحقة
لكن الظاهر ان الرسل و حتى رسول الله لم ياتوا بمنهج للتحصيل العلمي كما نعرفه اليوم مثل التدريس و ملازمة المعلم
فالتدريس كما عرفناه منهج نخبوي بيد ان الراعي و الفلاح و ساكن القفار و الفقير و المسكين وكل المسلمين بدون استثناء طالبهم الرسل عبر العصور بان يكونوا مؤمنين موقنين محسنين علماء صلحاء لكن ما سمعنا ان احدا منهم طلب من الفلاح و لا من الراعي و لا من الفقير ولا ولا
ولا ولا ان يتركوا اعمالهم و اوطانهم و يجلسوا بين يدي رسلهم و يكتبوه ليتعلموا ما فرض عليهم وما رغبوا فيه ان يكونوه
فالبين لكل عقل سليم ان يكون الرسل في رسالتهم يمارسون منهجا تعليميا تاهيليا به يحقق كل مسلم ما طولب منه من ايمان و يقين و علم و صلاح مع بقاء كل مسلم في موطنه و مهنته و حياته دون الحاجة الى ورقة و لا قلم يتحقق معه و به تنفيذ كل رسول لرسالته و تبيينه تفاصيل عقيدته لكل مسلم و مسلمة في موطنه و مهنته في كل زمان و مكان كل حسب امكاناته و استعداداته و توقيته و مكانه و لن يتاتي هذا عند كل عاقل الا بالتعليم الغيبي او التحصيل العلمي بممارسة الحياة
و لكي نتمكن من استيعاب و فهم هذا المنهج التربوي الذي يوصل المسلم لليقين علينا ان نفهم الية الوحي و التحصيل العلمي كما اشار اليها القران الكريم و حديث رسول الله
وَحَآجَّهُ قَوْمُهُ قَالَ أَتُحَاجُّونِّي فِي اللّهِ وَقَدْ هَدَانِ وَلاَ أَخَافُ مَا تُشْرِكُونَ بِهِ إِلاَّ أَن يَشَاءَ رَبِّي شَيْئاً وَسِعَ رَبِّي كُلَّ شَيْءٍ عِلْماً أَفَلاَ تَتَذَكَّرُونَ (80) وَكَيْفَ أَخَافُ مَا أَشْرَكْتُمْ وَلاَ تَخَافُونَ أَنَّكُمْ أَشْرَكْتُم بِاللّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ عَلَيْكُمْ سُلْطَاناً فَأَيُّ الْفَرِيقَيْنِ أَحَقُّ بِالأَمْنِ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ )
قَالَ يَا قَوْمِ أَرَأَيْتُمْ إِنْ كُنْتُ عَلَىٰ بَيِّنَةٍ مِنْ رَبِّي وَرَزَقَنِي مِنْهُ رِزْقًا حَسَنًا ۚ وَمَا أُرِيدُ أَنْ أُخَالِفَكُمْ إِلَىٰ مَا أَنْهَاكُمْ عَنْهُ ۚ إِنْ أُرِيدُ إِلَّا الْإِصْلَاحَ مَا اسْتَطَعْتُ ۚ وَمَا تَوْفِيقِي إِلَّا بِاللَّهِ ۚ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ
قال ياقوم أرأيتم إن كنت على بينة من ربي وآتاني رحمة من عنده فعميت عليكم أنلزمكموها وأنتم لها كارهون
كل من يقرأ هذه الآيات يرى جليا إشارة الرسل إلى الهدى الذي هداهم الله إليه وبالتالي هم ينبهون إلى مصدر علمهم ومصدر تلقيهم ولا شك عند كل عاقل أن علمهم هذا تلقوه بكيفية معينة و وعته وتأثرت به حواس معينة واستودع في محتويات معينة تأثرت به وكان له مواضع مخصوصة
و كمسلمين نعلم أن من يأتي بالهدى والوحي هم الملائكة لكن فضول الناس دعاهم أن يطلبوا من الرسل أن يأتي معهم ملك يصدقهم في ما يقولون فأجابهم الله بقوله
فلعلك تارك بعض ما يوحى إليك وضائق به صدرك أن يقولوا لولا أنزل عليه كنز أو جاء معه ملك إنما أنت نذير والله على كل شيء وكيل وقالوا يا أيها الذي نزل عليه الذكر إنك لمجنون لو ما تأتينا بالملائكة إن كنت من الصادقين
و قال الله تعالى
ولو جعلناه ملكا لجعلناه رجلا وللبسنا عليهم ما يلبسون

هذه الآيات تشير اشارة واضحة إلى حواس الانسان الرسول و التي تدخل في إدراك الملك والتعرف عليه والتواصل معه و فيها إشارة إلى كل ما يتعلق ويرتبط بهذه العملية من إدراك وتمييز ووعي و استيعاب وفهم
ان الله في هذه الاية ينبه كل شخص الى ان الله اذا بعث ملكا مع الرسول للزم ان يكون بادي الراي رجلا و لالتبس على الناس امرهم و لن يستطيعوا التعرف عليهم
و في نفس الوقت الاية تحفز كل مسلم ان يدخل الى باب العلم و المعرفة من هذا الباب
فكل مسلم يمكن ان يسال نفسه لماذا الرسول يتعرف على الملك بحواسه البشرية اذا ظهر معه في صورة بشرية و انا لا استطيع ذلك رغم اننا نرى نفس ما يراه الرسول بنفس الحواس في نفس الوقت؟هل المانع في التعرف على الملك هو نتيجة حواسي البشرية التي تعمل نفس العمل عند الرسول؟ ام هناك اسباب اخرى

لماذا لا يمكننا نحن المسلمين العاديين ان نتعرف على الملك؟لماذا يُستثنى الرسول؟
فمن يتأمل هذه الآية يراها تنبه السامع إلى أن يتساءل عن حال الرسول كإنسان مثلهم أي بشر يدرك بمدارك مثلهم فما الشيء الذي تميز به عنهم حتى يمكنه أن يتعرف على الملك و يتواصل معه ؟
فما الذي جد عليه حتى يقول ما قال؟
وهل الحواس التي تدخل في هذه العملية أي الإتصال والتواصل مع الملك تخرجه عن الإنسانية؟
وهل هي مشتركة عند كل البشر ؟
وإذا كانت مشتركة عند كل البشر في تكوينها و عملها الفطري وهي حواس علم ومعرفة وإدراك و وعي فهل يمكن لسائر البشر من غير الأنبياء أن يختبرها كما اختبرها الرسول وبالتالي يتعلم بها بعض علم الأنبياء(على الاقل الكسبي منه)؟
وإذا كان ذلك ممكنا فإلى أي مدى يمكن الوصول في هذا الإختبار وإلى أي مدى يمكن استيعاب ما استوعبه الرسول خلال تجربته ؟
هل الحواس البشرية عند الرسول تمكنه من الاتصال بالسماء؟ كيف له ان يتصل ؟
ولعل اهم تامل يصل إلى الفكر والذهن من إشارة هذه الآية و يستحق الوقوف عنده هو بداية الإتصال بالسماء
و لكي نقرب حالة الرسول هذه من فهم القارئ فما عليك ايها القارئ اوالقارئة الا ان تتخيل نفسك مكان الرسول
انت في مكان ما وحدك و فجاة تظهر لك صورة تدركها بحواسك و تتفاعل معها بكيانك و تعطيك حواسك منها فهما و معنى هو ان تلك الصورة ملك و هي صلتك بالسماء
لما تتصور نفسك في هذا الموقف تنهال عليك عدة تساؤلات يسألها أي إنسان سليم العقل
انت لا تعرف الملك و لم يسبق لك ان عرفت و لم يسبق لك ان اختبرت وحيا
**/فمن أين لك أن تعرف أن الصورة التي ظهرت لك و أدركتها بحواسك و انت حاضر الوعي والذهن هي ملك وليس شيئا آخر؟
**/كيف لك أن تتأكد وتعرف أن ما أدركته ليس نابعا إلا من نفسك او اوهامك او شيطانك ؟
**/كيف يمكنك أن تتأكد أن ما أدركته و رايته هو ملك فعلا ؟
**/من يجيبك على سؤالك و كيف يتأكد ؟
**/كيف يمكنك أن تثق في ما تدركه وتثق فيما تتلقاه من علم او معرفة وكل ما تعطيه لك هذه الصورة من معارف وأخبار؟
**/أي حواس من كيانك دخلت في هذه العملية ؟
**/هل ما أدركته له آثار وتأثير في العالم الخارجي حتى تتأكد ام هو في خيالك و اوهامك و حديث نفسك؟
**/كيف تضمن صدق ما تتلقاه ؟
**/كيف تنسجم معه قواك العقلية والنفسية حتى تستوعب تلك العلوم والمعارف و تستقيم مع قواعد العقل والمنطق عندك و في واقعك ؟
**/ألهذا الأمر تأثير على قدراتك الذهنية والعقلية ؟ إلى غير ذلك مما يمكن أن يطرح من تساؤلات
فانت لا ترى الله لكي يخبرك و يصدق ما تراه انه ملك و تتاكد او يؤكد لك و ليس لديك علم و لا اهلية و لا خبرة لتتعرف و تتاكد انه ملك او شيطان او اوهام او احاديث نفسك
هذا توصيف لحالة الرسول اول ما يبدا الوحي عنده اجعل نفسك مكانه كما وصفنا لك حاله و اجب على ما بيناه من تساؤلات لنسير معا في ما هو ات من استدلالات
ننتظر منكم اجابة لنسير معا في الشرح و الاستدلال و نفهم الادلة كما اصلها القران و الحديث


و الصلاة و السلام على سيدنا محمد و على اله و صحبه و سلم










  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:35 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "