العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديات العلمية > منتدى الرد على كتاب المراجعات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-10-06, 10:51 PM   رقم المشاركة : 1
الواضح2
عضو نشيط







الواضح2 غير متصل

الواضح2 is on a distinguished road


الحجج الدامغات لنقض كتاب المراجعات

الحجج الدامغات لنقض كتاب المراجعات

--------------------------------------------------------------------------------

هذا الكتاب للشيخ أبو مريم محمد الأعظمي رد فيه على كتاب المراجعات والكتاب يقع في مجلدين (يمكن تحميله من مكتبة صيد الفوائد) وقد ذيله بهذا الملخص
ملخص إحصائي يبين طبيعة الاحتجاجات في (المراجعات) وما فيه من الأمور
المخزية التي تسقط قيمته العلمية مطلقا
بعد النظر السريع في ردنا على كتاب (المراجعات) يتضح أن هناك ما يقرب من (600) موضع وردت في ذلك الكتاب، وهي مما تجب الإشارة إليه في هذا الملخص لكونها تعطي فكرة ولو بسيطة عن قيمة ذلك الكتاب الحقيقية، وكيف أنه يخلو من أبسط صور التحقيق العلمي. ويمكن تقسيم هذه المواضع الى ما يأتي:-
أولا – الاحتجاجات: عدد المواضع المشار إليها من احتجاجاته (375) موضعا وقد زعم أنه يحتج على أهل السنة بنصوص صريحة وصحيحة عندهم ومن كتبهم، لكنه لم يوف بعشر معشار قوله هذا، وإليك البيان:
1- الآيات: عدد الآيات التي احتج بها (60) آية، منها (47) آية لم يصح
تفسيرها بما احتج عليه وإنما اعتمد على إخبار واهية، والباقي (13) آية خارج الموضوع المحتج بها عليه.
2-الأحاديث: عدد الأحاديث التي احتج بها (196) حديثا، منها (163) حديثا ما بين ضعيف إلى موضوع مكذوب، والباقي (33) حديثا خارج الموضوع المحتج به عليه.
3- الآثار: عدد الآثار التي احتج بها (71) أثرا، منها (66) أثرا ما بين ضعيف الى مكذوب، والباقي (5) آثار فقط صحيحة لكنها خارج الموضوع المحتج به عليه.
4- اضطر في كثير من المواضع إلى الاحتجاج بأقوال أئمته الذين لا حجة فيهم على أهل السنة، أو بالنقل من كتب الشيعة الرافضة دون كتب أهل السنة. وعدد هذه المواضع (39) موضعا تجدها في الصفحات:
(ج1/34 ,106 ,112 ,115 ,141 ,149 ,152 ,172 ,180-181 ,200، ,202 241 ,282 ,380 ,390 ,421 ,458 ,461 ,529)-(ج2/39 ,48 ,115-116 ,156 ,174 ,176, 217 ,225 ,254 ,280 ,296 ,305 ,347 ,389 ,393 ,395 ,398 ,405 ,407 ,432-433 ).
5- هناك عدد من المواضع كان احتجاجه فيها منقلبا عليه أو ناقضا لأحد أصوله، وعددها (9) تجدها في الصفحات:
(ج1/ 111 ,122 ,147 ,173 ,219-220 ,220-221 ,244 ,536 ) – (ج2/ 148-149 ).
ثانيا – المواضع المخزية في نقولاته وتصريحاته:
وقد أمكننا أن نجمع من ذلك (187) موضعا، وهي كما يأتي:
1- المواضع التي فيها كذب في النقل:
وهي المواضع التي يدّعي وجود شيء لا أساس له من الصحة كأن يدّعي وجود حديث وهو غير موجود أو غير ذلك. وقد جمعنا من ذلك (18)موضعا فيها كذب صريح في النقل تجدها في الصفحات:
(ج1/ 48 ,66 ,116 ,164-165 ,175 ,180 ,182 ,364 ,410-412 ,429 ,462 ,522 ,532 )-(ج2/ 9 , 49 ,141, 223 ).
2- المواضع التي فيها تغيير في النقل:
وهي المواضع التي ينقل فيها شيئا هو موجود فعلا لكنه يغيّر في العبارات ويبدل فيها، وفرق هذا عن الأول ؛ أن الأول ينقل ما لا وجود له، و أما الثاني فهو موجود لكنه يبدل في النقل وهو نوع من الكذب أيضا. وقد جمعنا من ذلك (15) موضعا تجدها في الصفحات:
(ج1/ 212 ,265 ,321 ,395 ,397 ,399 ,508 ,510 ,515 )-(ج2/ 29 , 156-157 ,157-158 ,171-172 ,255 ,300 ).
3- المواضع التي فيها اقتطاع من النقل:
وهي المواضع التي يقتطع من النقولات ما لا يصح اقتطاعه، لأنّ فيه ما هو دليل عليه فيقدم على حذفه واقتطاعه حتى من الآيات، وقد جمعنا من ذلك (30)موضعا تجدها في الصفحات:
(ج1/39 ,68-69 ,167 ,171 ,171-172 ,186-187 ,233 ,236 ,238 ,276 ,281 ,286 ,291 ,292-293 ,307 ,317 ,320 ,324 ,367 ,368 ,386 ,486-487 ,515 ,548) - (ج2/ 43-44 ,97 ,148 ,217-218 ,354 ,400-401 ).
4- المواضع التي فيها كذب صريح:
وهي المواضع التي فيها كذب في النقل، بل هذه كذب في الدعوى والإخبار، وقد جمعنا من ذلك (27) موضعا تجدها في الصفحات:
(ج1/46-47 ,124 ,126 ,167 ,203 ,275 ,305-306 ,334 ,336-337 ,358 ,362 ,397 ,400 ,416 ,417 ) –(ج2/ 18 ,18-19 ,29 ,57-58 ,85 ,224-225 ,253 ,318 ,319 ,344 ,433 ,434 ).
5- المواضع التي فيها تدليس وغش:
وهي بأن يحاول الإيهام بأمر لا حقيقة له مستغلا عبارات غير صريحة، وقد جمعنا من ذلك (36) موضعا تجدها في الصفحات:
(ج1/59 ,60 ,61 ,115 ,124 ,173 ,253 ,265 ,270-271 ,295-296 ,296-297 ,321 ,322-323 ,338-339 ,354 ,357 ,358 ,375 ,499-500 ,500-501 ,516)-(ج2/ 37 ,62 ,66 ,229 ,230 ,245-264 ,248 ,324-325 ,325 ,341-342 ,366-382 ,429 ,430 ,441 ,444 ,446-447).
6- المواضع التي فيها كتمان:
وهي بأن يكتم أمرا في نقولاته لا يصح كتمانه مع أنه ينقل من نفس موضعه غيره، وقد جمعنا من ذلك (47) موضعا تجدها في الصفحات:
(ج1/38-39، 56، 59، 60، 61، 82، 163، 263، 269، 270، 274، 277، 289-290، 291، 307، 320، 323-324 ,337، 337-338، 342، 345، 362- 363، 382، 386، 388، 406، 407، 412، 416، 417، 418، 424، 444، 469، 470، 478، 520) – (ج2/90، 161، 171، 172، 248، 321-322 , 335، 338-339، 402، 445-446).
7-المواضع التي فيها تناقض في نفس كتابه:
كأن يدعي أمرا في موضع ثم يعود فينقضه في موضع آخر، أو يثني على رجل ثم يعود فيطعن فيه وغير ذلك، وقد جمعنا من ذلك (14) موضعا تجدها في الصفحات:
(ج1/153-154، 188، 254، 281، 287، 324 –325، 361، 501) –(ج2/48، 233، 249، 313 –314، 431-432، 438).
ثالثا:- المواضع التي لا يمكن أن يقر عليها شيخ الأزهر أو أحد من أهل السنة:
وذلك لما فيها من المطاعن والمعارضة لما عليه أهل السنة، وعدد هذه المواضع (33)، وهي كما يلي:
1- مواضع فيها طعن بالصحابة:
وهو إما أن يكون طعنا عاما بهم أو خاصا بأفرادهم كأبي بكر وعمر وعثمان وعائشة، وقد جمعنا من ذلك (22) موضعا تجدها في الصفحات:
(ج1/41، 54، 85، 112، 376)–(ج2/43، 72 – 74، 122، 129-130، 155-163، 178، 182-205، 221، 261، 287-288، 300، 301 -302، 323، 334، 349-350، 365، 386).
2- مواضع فيها طعن بأئمة أهل السنة وعلمائهم:
وهذا أيضا إما أن يكون طعنا عاما أو بأفراد مخصوصين منهم، وقد جمعنا من ذلك (11) موضعا تجدها في الصفحات:
(ج1/56-57، 266-267، 286، 295، 358 –359، 360، 441)
(ج2/33، 144، 295، 434- 435).
ولا شك أن أي كتاب حوى بعض هذا الذي ذكرناه حريّ بأهل الإنصاف أن يسقطوه ويهملوه، فكيف إذا اجتمعت كلها فيه!!، والحمد لله على توفيقه.







  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:50 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "