العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديات العلمية > منتدى الرد على كتاب المراجعات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-08-03, 05:32 PM   رقم المشاركة : 1
السعدي 2
( مؤسس شبكة الدفاع عن السنة )







السعدي 2 غير متصل

السعدي 2 is on a distinguished road


Lightbulb الرد على المراجعة الخامسة

[ALIGN=JUSTIFY]المراجعة 5
9 ذي القعدة سنة 1329



1 ـ اعترافه بما قلنا
2 ـ التماسه الدليل على سبيل التفصيل
1ـ أخذت كتابك الكريم مبسوط العبارة ، مشبع الفصول ، مقبول الاطناب ، حسن التحرير ، شديد المراء قوي اللداد ، لم يدخر وسعا في بيان عدم وجوب اتباع شيء من مذاهب الجمهور في الاصول والفروع ، ولم يأل جهدا في إثبات بقاء باب الاجتهاد مفتوحا .
فكتابك قوي الحجة في المسألتين ، صحيح الاستدلال على كل
---------------------------------------------------
( 12 ) التضارب بين المذاهب الاربعة في المناقب والمثالب .
راجع : الغدير للاميني ج 5 ص 277 ـ 288 ط بيروت ، الامام الصادق والمذاهب الاربعة ج 1 ص 187 ـ 202 وج 5 ص 172 ـ 173 .
---------------------------------------------------


منهما ، ونحن لا ننكر عليك الامعان في البحث عنهما ، واستجلاء غوامضهما ، وإن لم يسبق منا التعرض لهما صريحا ـ والرأي فيهما ما رأيت ـ .
2 ـ وإنما سألناك عن السبب في إعراضكم عن تلك المذاهب التي أخذ بها جمهور المسلمين ، فأجبت بأن السبب في ذلك إنما هو الادلة الشرعية وكان عليك بيانها تفصيلا ، فهل لك أن تصدع الآن بتفصيلها من الكتاب أو السنة أدلة قطعية تقطع ـ كما ذكرت ـ على المؤمن وجهته ، وتحول بينه وبين ما يروم ، ولك الشكر والسلام .
[/ALIGN]







التوقيع :
قال سماحة الشيخ مفتي الديار السعودية محمد بن إبراهيم آل الشيخ رحمه الله الشيعة لايجوز تولية قاض منهم ولو فيهم

وقال رحمه الله : أما الرافضة فأفتينا الإمام أن يلزموا بالبيعه على الإسلام ، ويمنعوا من إظهار شعائر دينهم الباطل .
من مواضيعي في المنتدى
»» الكليني شيخ الشيعة الأكبر يقول أن الناس كلهم أبناء زنى إلا الشيعة
»» من يشارك معنا في نشر سير هؤلاء الأعلام ( مشروع خاص لشبكة الدفاع عن السنة )
»» كيف تكره أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها علي بن أبي طالب وهي تروي فضائله
»» الكليني يكذب على النبي صلى الله عليه وسلم !!! وهل هذه مكانة المرأة ؟؟
»» أستمع لشيخ الرافضة حسين الفهيد وهو يتجرأ على الله عز وجل .
  رد مع اقتباس
قديم 11-02-04, 11:12 AM   رقم المشاركة : 2
Thumbel_Leena
مشترك جديد





Thumbel_Leena غير متصل

Thumbel_Leena


جزاك الله خيرا







  رد مع اقتباس
قديم 30-08-04, 04:59 AM   رقم المشاركة : 3
الأعشى
عضو فعال





الأعشى غير متصل

الأعشى is on a distinguished road


جزاك الله خيرا شيخنا السعدي و بارك فيكم,

هل ما أوردته هنا جميع ما في المراجعة الخامسة؟

لأني لا أرى في هذه المادة شبهة أو قول يحتاج الرد , فإذا كان الأمر كذلك فهل يمكن الإنتقال إلى المراجعة السادسة؟







التوقيع :
يا من لتبصرة الخميني أذعنا **** فوق الرضيعة إذ تراه يُقبِّلُ

هلا عتقت رضيعة من شهوة **** و غدوت في ساحات قم ترفلُ

لا ترهب الزوار إنك قاصد **** أخت الرضا لوسيلة تتبتلُ

بينا ترى نجم السعادة طالعا **** يرمي إليك بناظريه و يأملُ

عقد القران لساعة أو نحوها **** من غير ما والٍ رقيبٍ يسألُ


[http://groups.yahoo.com/group/sunnashia]موقع مجموعتي للحوار:

http://www.uae88.net/images/twqe3_2/t001.jpg
من مواضيعي في المنتدى
»» Believing in a guardian for the 12 Imam can kill you!
»» The Discourse
»» أكبر عملية نصب
»» الرد النوراني على أكذوبة الكوراني
»» Q&A about the awaited Imam - from Shia source
  رد مع اقتباس
قديم 31-08-04, 01:11 PM   رقم المشاركة : 4
ابو عبدالرحمن السلفي
عضو ذهبي





ابو عبدالرحمن السلفي غير متصل

ابو عبدالرحمن السلفي is on a distinguished road


انا مع أخي الاعشى نرجو الانتقال للمراجعة السادسة







  رد مع اقتباس
قديم 12-12-04, 11:40 AM   رقم المشاركة : 5
أخوكم بالشهادتين
حبشي





أخوكم بالشهادتين غير متصل

أخوكم بالشهادتين is on a distinguished road


الرد على المراجعة السادسة

المراجعة (6): ش:
1-الإشارة الإجمالية إلى أدلّة وجوب الأخذ بمذهب أهل البيت.

2- احتجاجه بأقوال علي زين العابدين نقلاً من (نهج البلاغة) و(الصواعق المحرقة).

الردّ على المراجعة (6):

1- هذه الأقوال بحاجة إلى تصحيح نسبتها أولاً. ثم إثبات كونها حجّة ثانياً، مع كلمة عن (نهج البلاغة).
2- التعريف بكتاب (الصواعق المحرقة) وقيمته العلمية، ثم التعقيب على النّصوص المنقولة منه هنا.

1- جميع ما ذكره في هذه المراجعة (ص 44- 48) من الأدلة إنما هو منقول من كتابهم (نهج البلاغة) فهو يحتاج أولاً إلى تصحيح نسبة هذا الكلام إلى عليّ رضي الله عنه، بذكر إسناد له ولو واحد وتبيين صحته، هذا أولاً . . وثانياً: يحتاج إلى دليل آخر خارجي يثبت حجّية قول عليّ رضي الله عنه- وكذا قول غيره من الصحابة على السواء- خصوصاً في مثل هذه المسألة المهمة.

ولا بد من وقفة نبين فيها حقيقة هذا الكتاب (نهج البلاغة) وصحّة نسبة النّصوص الواردة فيه إلى عليّ رضي الله عنه، وقد قام بذلك خير قيام الدكتور صبري إبراهيم السّيّد في تحقيقه وتوثيقه للنهج ببحث يمتاز بالدقة والصبر والتأنّي- كما وصفه مقدّمه الأستاذ المحقق عبد السّلام محمّد هارون- فبعد أن أثبت نسبة نهج البلاغة إلى الشريف الرضي لا إلىلا أخيه الشريف المرتضى – قال (ص19- 20): (كأنت نسبة ما في " نهج البلاغة" إلى الأمام عليّ مثاراً للشكّ عند العلماء والباحثين، المتقدمين والمتأخرين على مرّ العصور، كما أثار الجدل حول النّصوص ذاتها التي حواها الكتاب، فكثير من علماء القرن السادس الهجري كانوا يزعمون أن معظم ما في نهج البلاغة لا يصحّ إلى عليّ بن أبي طالب وإنما ألّفه قومٌ من فصحاء الشيعة، من بينهم السيد الرضي . ولعل ابن خلّكان أول من أثار الشكوك في قلوب الباحثين بنسبته الكتاب إلى الشريف المرتضى تأليفاً . ثم جاء من بعده الصفدي، وغيرُه من كتّاب التراجم فتابعوه على ذلك، وحينئذٍ قويَ الشك وتمكّن . يقول ابن خلكان: (وقد قيل إنه ليس من كلام عليّ وإنما الذي جمعه ونسَبه اليه هو الذي وضعه) (وفيات الأعيان) (3/ 416). ويقول الذهبي: (ومَن طالع كتاب "نهج البلاغة" جزم بأنه مكذوب على أمير المؤمنين عليّ رضي الله عنه) (الميزان) (3/ 124).
وأهم ما نجده من أسباب للشك في نسبة النّصوص الواردة في كتاب نهج البلاغة عن القدماء والمحدثين ما يلي) ثم ساق الدكتور صبري عشرة أسباب لذلك ننقلها من كلامه بشيء من الإختصار والتصرّف:

1- إن في الكتاب من التعريض بصحابة رسول الله صَلّى الله عليه وسلّم ما لا يصحّ نسبته إلى عليّ رضي الله عنه.
وهو ما قرّره الحافظ ابن حجر في (اللسان) (4/ 223) بقوله: (ففيه السبّ الصراح والحطّ على السيدين أبي بكر وعمر رضي الله عنهما) .
2- إنّ فيه من السجع والتنميق اللفظي وآثار الصنعة ما لم يعهده عهد عليّ ولا عرفَه.
3- إنّ فيه من دقة الوصف واستفراغ صفات الموصوف كما تراه في الخفاش والطأووس وغير ذلك مما لم تعرفه العرب إلاّ بعد تعريب كتب اليونان والفرس الأدبية والحكمية.
4- إنّ فيه بعض الألفاظ الإصطلاحية التي لم تعرف إلا من بعد كالأين والكيف وكاصطلاحات المتكلّمين وأصحاب المقولات مثل (المحسوسات) و(الصفات الذاتية والجسمانية) .
5- إنّ فيه ما يُشَمّ منه ريح ادّعاء صاحبه علم الغيب.
6- إنّ في خطبه مقاطع طويلة وقصيرة تروى على وجهين مختلفين يتّفقان في المعنى، ولكن يختلفان في اللفظ.
7- خلوّ الكتب الأدبية والتاريخية التي ظهرت قبل الشريف الرضي من كثير مما في النهج.
8- طول الكلام غير المعهود في ذلك الوقت كما في عهده إلى الأشتر النخعي، والمعروف عن عليّ رضي الله عنه التوسّط إن لم يكن الإيجاز.
9- ما في الكتب من الخطب الكثيرة والرسائل المتعددة التي من الواضح انها مختلقة لأغراض مذهبية شيعية.
10- عدم ذكر المصادر المنقول منها خطب علي رضي الله عنه ولا الشيوخ الذين رووا ذلك.
ثم ساق الدكتور صبري جواب أئمة الشيعة وغيرهم ممن يدّعي صحة نسبة ما في الكتاب إلى عليّ رضي الله عنه، عن هذه الشبهات بالتفصيل (ص28- 65) ونقضها وبين استقامة هذه الشبهات وكونها أسباباً حقيقية واقعية تمنع من نسبة معظم ما في الكتاب إلى عليّ رضي الله عنه (ص65- 79) . وكان من كلامه أن قال (ص67): (وإذا كان بعض هؤلاء ممّن ينتسبون إلى مذهب الشيعة قد وصل به الأمر إلى الكذب على الله تعالى والخوض في آياته أفلا نتصوّر بعد هذا أن يكون البعض قد خاض أيضاً في خطب عليّ فضمّ اليها ما ليس له ؟ ولما لا نجد مثل هذه الخطب إلاّ في كتب الشيعة والمتأخرين منهم ولا نجد لها ذكرا في كتب السنّة ؟ ولماذا لم نعثر على كثير من هذه الخطب في بطون الكتب الأدبية المعروفة ؟ وما الذي يضير علياّ ألاّ يكون له مثل هذا الكم الهائل من الخطب غير المعروفة المصدر أو الرواية ؟) ثم بين الدكتور صبر بحجج واضحة أن كثيراً مما أسند إلى علي في (النهج) من خطب ورسائل وحكم تثبت نسبتها لآخرين من الصحابة والتابعين وتابعي التابعين، بل تجأوز الأمر هذه العهود إلى عهود متأخرة كالخليفة المأمون، وأكثر من ذلك نسبة أحاديث النبي صَلّى الله عليه وسلّم اليه أو حتى أقوال المسيح عليه السّلام، وكل هذا باقرار المحققين من السّنّة والشّيعة على السواء، بل من أئمة الشيعة الكثيرين أقروا بنسبة كثير منها إلى غير عليّ رضي الله عنه، وهو ما نقله عنهم الدكتور صبري (ص 68- 77).

وأخيراً يخلص الدكتور في نتائج توثيقه (ص 81) إلى أن أكثر من نصف الخطب في (النهج) لم تثبت صحة نسبتها إلى علي رضي الله عنه، وان حوالي ثلث ما فيه من الرسائل كذلك، وأكثر من ثلثي الحكم فيه لم تثبت صحة نسبتها اليه، وكذلك أكثر من نصف الغريب من الكلام فيه .

وبعد . . فهل يُمكن لأحد أن يحتجّ بما في (نهج البلاغة) خصوصاً على أهل السّنّة بعد هذا التحقيق الوافي ؟

فنحن نرد عليه وننازعه بعدم صحة هذا القول عن علي، وإلاّ فليظهر لنا إسناداً صحيحاً له، إذ سيقت كلُّ هذه الخطب في ذلك الكتاب بلا إسناد مثلها مثل حاطبٍ بليل، ثم ننازعه في صحّة قوله رضي الله عنه في مثل هذه المسألة المهمّة شأنه في ذلك شأن غيره من الصحابة والتابعين، ونحن نقول: كلّ رجل يؤخذ منه ويُرد عليه إلاّ رسول الله صَلّى الله عليه وسلّم-كما قال سلفنا الصالح- فما هي الحجّة بقول عليّ أو باقي الصحابة إن لم يثبت صحة المتن والسند وتواتر الخبر!؟

2- غير أنه أشار في بعض هوامشه إلى نقله من كتاب (الصواعق المحرقة في الرّدّ على أهل البدع والزّندقة) للحافظ أحمد بن حجر الهيثمي، وسيتكرر نقله منه كثيراً مما يحتم علينا بيان حقيقة الكتاب.

قال ابن حجر في مقدمة كتابه أنه صنّف كتاباً في حقيقة خلافة أبي بكر وإمارة عمر رضي الله عنهما، وإنه بعد مدّة طلب منه قراءته في المسجد الحرام، وذلك سنة خمسين وتسعمائة لكثرة الشيعة والرافضة هناك في ذلك الوقت، ثم سنح له أن يزيد عليه أضعاف ما فيه من فضائل الأربعة أبي بكر وعمر وعثمان وعلي وما يتبع ذلك من فضائل الحسن وأهل البيت .

والمهم هنا إنه لم يدّع صحّة ما ساقه فيه من الأحاديث والآثار ولم يلتزم ذلك، بل تجده كثيراً ما يورد حديثاً أو أثراً وينبّه إلى ضعفه وسقوطه عن الإحتجاج- كما سننقله عنه إن شاء الله- شأنه في ذلك شأن معظم علماء عصره في تصانيفيهم، يكون همّهم ذكر واستقصاء ما ورد في تلك المسألة تاركين تصحيحها وبيان ثبوتها أما اكتفاء بذكر إسنادها أو اعتماداً على أقوال أصحاب العلم في ذلك في مواضع أخرى، ثم ان هذه الطريقة الوحيدة التي أمكننا بواسطتها معرفة الصحيح والثابت ومعرفة الضعيف والمردود والمكذوب، ولو اقتصر أهل السّنّة على ما صحّ عندهم لما أمكنهم تمييز الحق من الباطل من أقوال أهل البدع.

والذي ينبغي لنا بيانه أن يعلم بأن أهل السّنّة لا يقولون بصحّة أحاديث كتاب سوى الصحيحين البخاري ومسلّم، وما سوى ذلك خاضع للدراسة والتمحيص . ولا يمكن أحداً أ ن يُلزمهم به حتى يصحّ عندهم ويثبت.

وأمّا ما نقله من (الصواعق المحرقة) في هذه المراجعة فأوله قول ابن عباس رضي الله عنهما: (نحن أهل البيت شجرة النبوّة . . .) الذي نقله في الهامش (12/ 46) وقد كفانا ابن حجر مؤونة ردّه إذ قال: (وجاء عن ابن عباس بسند ضعيف انه قال . . .) فتعمّد في إخفائه هذا الموسوي لأنه يسقط حجيّته.

والثاني قول علي رضي الله عنه (15/ 47) وقد كفانا ابن حجر- رحمه الله- مؤونه ردّه إذ قال: (عن عليّ بسند ضعيف) فها هو ابن حجر يضعّفه فأين الحجّة فيه يا موسوي؟

والثالث قول الحسن بن علي رضي الله عنهما (16/ 47) وقد اختصر هذا الموسوي عبارة ابن حجر اختصاراً سيئاً، وإليك نصّ كلامِه: (وقد صرح الحسن رضي الله عنه بذلك، فإنّه حين استخلف وثب عليه رجلٌ من بني أسد فطعنه وهو ساجد بخنجر لم يبلغ منه مبلغاً , ولذا عاش بعده عشر سنين فقال: يا أهل العراق اتّقوا الله فينا فإنّا أمراؤكم وضيفانكم . . .) إ. ه. فأولا هذا القول موجّه إلى أهل العراق ليس عامّاً إلى الكلّ وثانياً وهو المهم انه قال ذلك حين استخلف فقوله (إنا امراؤكم) باعتبار أنه أمير عليهم، وهو يصحّ من كل من كان أميراً على قوم، وان لم يبلغ من الصلاح والتقوى والعلم ما يؤهله لذلك، فإنّما هو اخبار عن ولايته علهيم ليس إلاّ، وإنه يجب عليهم باعتبار ذلك طاعته في المعروف.

لكن هذا الموسوي تصرّف في النص بما يوافق هواه موهِماً أنه قال ذلك على وجه العموم، وهذا كله على فرض ثبوت ذلك عن الحسن رضي الله عنه، إذ لم يبينه ابن حجر ولم يذكر إسناده . والرابع قول زين العابدين (17/ 48) وقد ذكره ابن حجر دون بيان صحّته ولا إسناده أيضاً سوى عزوه للثعلبي في تفسيره وهو لا يغني شيئاً فالثعلبي كحاطب بليل وكثيراً ما يروي الموضوعات المكذوبات.







  رد مع اقتباس
قديم 13-12-04, 02:11 PM   رقم المشاركة : 6
الأعشى
عضو فعال





الأعشى غير متصل

الأعشى is on a distinguished road


بسم الله الرحمن الرحيم

جزاك الله خيرا أخي الكريم,

حبذا لو نقل أحد المشرفين الرد على المراجعة السادسة إلى موضوع جديد كي يتسلسل الرد في قائمة المواضيع







التوقيع :
يا من لتبصرة الخميني أذعنا **** فوق الرضيعة إذ تراه يُقبِّلُ

هلا عتقت رضيعة من شهوة **** و غدوت في ساحات قم ترفلُ

لا ترهب الزوار إنك قاصد **** أخت الرضا لوسيلة تتبتلُ

بينا ترى نجم السعادة طالعا **** يرمي إليك بناظريه و يأملُ

عقد القران لساعة أو نحوها **** من غير ما والٍ رقيبٍ يسألُ


[http://groups.yahoo.com/group/sunnashia]موقع مجموعتي للحوار:

http://www.uae88.net/images/twqe3_2/t001.jpg
من مواضيعي في المنتدى
»» The Discourse
»» سلوني قبل أن تفقدوني
»» يا من يزعم أن علي كرار و غيره من الخلفاء فرار...
»» مذهب أهل البيت الطاهرين في الصحابة المكرمين
»» اقرأ مكابرة الطوسي لصريح القرآن
  رد مع اقتباس
قديم 14-12-04, 07:30 AM   رقم المشاركة : 7
أخوكم بالشهادتين
حبشي





أخوكم بالشهادتين غير متصل

أخوكم بالشهادتين is on a distinguished road


وإياكم أخي الكريم

في الحقيقة حاولت أن أفتح في هذا القسم موضوع جديد ولكن لم أعط الصلاحية على مايبدو فلذلك أنزلت الرد في الخامسة.







  رد مع اقتباس
قديم 02-12-05, 07:29 PM   رقم المشاركة : 8
محب الشيخان
عضو





محب الشيخان غير متصل

محب الشيخان is on a distinguished road


شكرالك لهذاااا الموضوع







  رد مع اقتباس
قديم 10-12-05, 12:55 AM   رقم المشاركة : 9
saleh6004
عضو نشيط







saleh6004 غير متصل

saleh6004 is on a distinguished road


بارك الله فيكم على جهدكم وذبكم عن السنة النبويه

وهذا هو جهاد القلم

ولدي مشاركة وهو رأيي الخاص ربما يكون صواب

وهو ان يكون مشروع الرد يقتصر على ادلة الرجل التي ساقها فقط حتى يكون الكتاب سهل المنال قريب من الاذهان

فقد تصفحت الكتاب بالكامل ولم اجد رد واحد لمفتي مصر بل كانت ثناء ووفاء

ففي الاقتصار على ادلة الرجل وفضح ما استدل به ربما يكون انفع واوعا للقارء

سيما ان الكتاب بالكامل يدور حو موضوع واحد وهو مسألة الائمامة وفي الرد بهذه الطريقة ربما لو اخرج الكتاب كان

عدد صفحاته تجاوز الالف صفحه

هذا ما لدي وفق الله الجميع لكل خير وبر







  رد مع اقتباس
قديم 17-11-06, 04:55 PM   رقم المشاركة : 10
خالد القسري
عضو فضي







خالد القسري غير متصل

خالد القسري


لعل هذا الكلام مفيد وهو عن حفيد سليم البشري الذي نقله القرضاوى وهو داعية للتقريب في برنامج الشريعة والحياة
يقول الدكتور . يوسف القرضاوي: لا دا هو فيه يعني محاورات يعني رواها أحد.. الشيخ حسين كاشف الغطاء محاورات بينه وبين الشيخ سليم البشري، يعني ذكرها، وإن كان لما سألنا الأستاذ طارق البشري عن هذه. قال إحنا بحثنا عن أصول أو أي مسوَّدات لهذه المحاورات في أوراق الشيخ فلم نجد لها أثراً يعني.
الرابط
http://www.aljazeera.net/Channel/arc...rchiveId=92328







التوقيع :
عن عليّ [ رضي الله عنه ] ، قال : قال رسول الله : « فيك مثَلَ من عيسى ، أبغضتهُ اليهودُ حتى بَهَتوا أُمَّه ، وأحبَّته النصارى حتى أنزلوه بالمنزلة التي ليست له » . ثم قال : يهلك فيَّ رجلانِ : مُحِبٌّ مفرط يقرِّظني بما ليس فيَّ ، ومبغضٌ يحمله شنآني على أن يَبهتني . رواه أحمد .
واحفظ لأهل البيت واجب حقهم **** واعرف عليا أيـما عـرفـان
لا تـنـتقـصـه ولا تـزد فـي قـدره **** فعليه تصلى النار طائفتان
إحداهـمـا لا ترتــضـيـه خـلـيــفة **** وتنصه الأخرى إلها ثانـي
من مواضيعي في المنتدى
»» محتاج كتب للشيعة ( هدية )
»» من كان في السعودية فليسارع إلى ...
»» تصميم فوتوشوب في الخميني أتمنى أن ينال إعجابكم ونتمنى رأي الأستاذ إسلامي
»» فتوى الحكيم المعلومة لتحضير المؤامرة المشؤومة
»» لوحة إرشادية جديدة ( لا يفوتكم )
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:13 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "