العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديات العلمية > منتدى اللغة العربية وعلومها

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-03-14, 08:15 PM   رقم المشاركة : 11
خالد ابو على
عضو نشيط






خالد ابو على غير متصل

خالد ابو على is on a distinguished road


يقال في العامية عندنا :تكّك السروال أي قال بتضييقه وإخاطته حسب الخصر ،ومنه في اللغة المعنى
تكك (تاج العروس)
والتِّكَّهُ بالكسرِ : رِباطُ السَّراوِيلِ قالَ ابنُ دُرَيْد : لا أَحْسَبُها إِلاَّ دَخِيلاً وِإن كانُوا قد تَكلمُوا بِهَا قَدِيماً تِكَكٌ كعِنَبٍ . قال : واسْتَتَكَّ التكَّةَ أي : أَدْخَلَها فيه أي في السراوٍيل وفي الأَساسِ : هو يستَتِكُّ بالحَرِيرِ : أي يتَّخِذُ منه تِكَّة
والمِتَكُّ كمِصَك بكسر الميمِ : ما تُدْخِلُ به التِّكَّةَ في السَّراوِيلِ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
افتراضي
يقال عندنا في العامية :مڨهوم (مقهوم) أي التخمة وعدم تشهّي النفس الطعام ،وفي اللغة كذلك
قهم (لسان العرب)
القَهِمُ القليل الأَكل من مرض أَو غيره وقد أَقْهَمَ عن الطعام وأَقْهى أي أَمْسَكَ وصارلا يشتهيه
قَهِمَ (المعجم الوسيط)
ـَ قَهَماً: قلَّت شهوته للطّعام من مرض أو غيره. فهو قَهِم.( أقْهَمَ ) عن الشيء: كرهه. وـ عن الطَّعام أو الشراب: لم يشتهه. وـ السماءُ: انقشع عنها الغيم. وـ في الشيء: أغمض فيه.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال في العامية عندنا :حاجة رهيفة أي دقيقة ورقيقة وضعيفة ..إلخ ،وفي اللغة كذلك
ومنه مرهف الحس
رهف (تاج العروس)
رَهَفَ السَّيْفَ كَمَنَعَ يَرْهَفُهُ رَهْفَا : رَقَّقَه كَأَرْهَفَهُ فهو مُرْهَفٌ ومَرْهُوفٌ قد رَهُفَ ككَرُمَ رَهَافَةً ورَهَفَاً : دَقَّ هكذا في النُّسَخِ وفي بعضٍ : رَقَّ ولَطُفَ وشاهِدُ الرَّهَفَ بمعنَى الرِّقَّةِ واللُّطْفِ
أَنْشَدَ ابنُ الأَعْرَابِيِّ :
" حَوْرَاءُ فِي أُسْكُفِّ عَيْنَيْهَا وَطَفْ
" وفي الثَّنَايَا الْبِيضِ مِنْ فِيهَا رَهَفْ من المَجَازِ : فَرَسٌ مُرْهَفٌ كَمُكْرَمٍ : أَي خَامِصُ البَطْنِ لاَحِقُهُ مُتَقَارِبُ الضُّلُوعِ قال ابنُ دُرَيْدٍ : وهو عَيْبٌ . قال والرُّهَافَةُ كَثُمَامَةٍ : ع زَعَمُوا . وممّا يُسْتَدْرَكُ عَلَيْه : الرَّهْفُ بالفَتْحِ : الرِّقَّةُ واللُّطْفُ لُغَةٌ في التَّحْرِيكِ كما في المُحْكَمِ . وَرَجلٌ مَرْهُوفٌ البَدَنِ : أي لَطِيفُ الجِسْمِ رَقِيقُةُ وهو مَجَازٌ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال عندنا في العامية :أنده الدابّة أي إضربها وأشر عليها لتمشي وتتحرّك ،وفي اللغة كذلك ،ومنه:بالعامية كذلك ولد يتندّه أي يطيع الأوامر ...إلخ
نده (لسان العرب)
النَّدْهُ الزَّجْرُ عن كل شيء والطرد عنه بالصِّياح وقال الليث النَّدْهُ الزجر عن الحَوْض وعن كل شيء إذا طُرِدَتِ الإبلُ عنه بالصياح.
قال ابن الأَثير والنَّدْهُ الزجر بِصَه ومَه ونَدَهَ الإبلَ يَنْدَهُها نَدْهاً ساقها وجمعها ولا يكون إلا للجماعة منها وربما اقْتاسُوا منه للبعير وقال أَبو زيد يقال للرجل إذا رأَوْهُ جَريئاً على ما أَتى أَو المرأَةِ إِحْدَى نَوادِهِ البَكْرِ والنَّدْهَة والنُّدْهَةُ بفتح النون وضمها الكثرة من المال.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــ
يقال عندنا في العامية الصرّ _بفتح الصاد _ أي شدة البرد تصيب الأيدي والأقدام ،وفي اللغة كذلك
صَرَّ (المعجم الوسيط)
( الصِّرُّ ): شِدَّة البَرْد. ويقال: ريح صِرّ، وريح فيها صِرّ: شديدة البرد. وفي التنزيل العزيز: {كَمَثَلِ رِيحٍ فِيهَا صِرٌّ أَصَابَتْ حَرْثَ قَوْمٍ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ}
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال عندنا في العامية :الخذمي أي الخنجر أو الموس ،يستعمل عادة لتقطيع اللحم ،وفي اللغة له المعنى .
خذم (لسان العرب)
...والخَذْمُ سرعة القطع خَذَمَةُ يَخْذِمُه خَذْماً أَي قطعه
...والمِخْذَمُ: السيق القاطع. وسيف خَذِمٌ وخَذُومٌ ومِخْذَمٌ: قاطع.
ومِخْذَمٌ ورَسُوبٌ: اسمان لسَيْفَي الحرثِ بن أَبي شَمِرٍ، وعليه قول عَلْقَمَةَ:
مظاهِرُ سِرْبالَيْ حَديدٍ، عليهما عَقِيلا سُيوفٍ: مِخْذَمٌ ورَسُـوبُ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال عندنا في العامية بعج أي شق البطن وبقره ،وفي اللغة كذلك
بعج: بَعَجَ بَطْنَه بالسكين يَبْعَجُه بَعْجاً، فهو مَبْعُوجٌ وبَعِيجٌ، وبَعَّجه: شَقَّهُ فزال ما فيه من موضعه وبدا متعلقاً. قال أَبو ذؤَيب: فذلك أَعْلَى مِنْكَ فَقْداً لأَنه كريمٌ، وَبَطْنِي بالكرامِ بَعِيجُ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال عندنا في العامية شوّط الشيئ أي مرره على النار دون طهيه أو إحراقه ،ومنه شوّط السابل أي أحرق مافيها من شعيرات زائدة ،وفي اللغة كذلك
شوط (تاج العروس)
...وقالَ الكِلابِيُّ : شَوَّطَ القِدْرَ وشَيَّطَها إذْ أَغْلاها . وقالَ ابن عَبَّادٍ : شَوَّطَ اللَّحْمَ وشَيَّطَه : أَنْضَجَه هَكَذا نَقَلَهُ عنه الصَّاغَانِيّ وسَيَأْتِي أنَّ تَشْيِيطَ اللَّحْمِ وتَشْويطَه هو : أنْ يُدَخِّنَه ولا يُنْضِجَه . وشَوَّطَ الصَّقيعُ النَّبْتَ : أَحْرَقَه وكَذلِكَ الدَّواءُ تَذُرُّه عَلَى الجُرْحِ . وتَشَوَّطَ الفَرَسَ إِذا أَدامَ طَرْدَه إِلَى أنْ أَعْيا ولَغَبَ .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال عندنا في العامية :نكع الصبي أي رضع من أمه ،وله في اللغة المعنى
نكع (تاج العروس)
.....ونَكَعَ الماشِيَةَ يَنْكَعُهَا نَكْعاً وتَنْكَاعاً بفَتْحِهِما : جَهَدَها حَلْباً وهُوَ أنْ يَضْرِبَ ضَرْعَها لتَدِرَّ وكذلكَ نَكَّعَهَا كما تَقَدَّمَ

لسان العرب
...وذكر في ترجمة لكع: ولَكَعَ الرجلُ الشاةَ إِذا نَهَزَها، ونكَعَها إِذا فعل بها ذلك عند حَلْبِها، وهو أَن يضرب ضَرْعَها لِتَدِرَّ.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يتبع بحول الله .







التوقيع :
قَالَ إِبْرَاهِيمُ بْنُ أَدْهَمَ: «مَا صَدَقَ اللهَ عَبْدٌ أَحَبَّ الشُّهْرَةَ».
من مواضيعي في المنتدى
»» جديد.مِن أسبابِ انتشارِ دِينِ الشِّيعة الرَّافضةِ في بلادِ العِراق والجَزيرَة:
»» أخبار إخواننا في دماج
»» أول اجتماع (لشيعة) في الجزائر!
»» إعلان عن دورة باتنة حول خطر التشيع تسجيل الدورة سيرفع حصريا على موقع (راية الإصلاح)
»» يا لطيـــــــــف
  رد مع اقتباس
قديم 21-03-14, 05:26 PM   رقم المشاركة : 12
خالد ابو على
عضو نشيط






خالد ابو على غير متصل

خالد ابو على is on a distinguished road


يقال عندنا في العامية واحد شارف أي كبير في السن ،تقال للإنسان والحيوان ،وفي اللغة كذلك
شرف ( الصحاح في اللغة)
والشارِفُ: المُسِنَّةُ من النوق، والجمع الشُرْفُ. ويقال: سهمٌ شارِفٌ، إذا وُصِفَ بالعِتْقِ والقِدَمِ. قال أوس بن حجر: يُقَلِّبُ سهماً راشَهُ بِمَـنـاكِـبِ ظُهارٍ لُؤَامٍ فهو أَعْجَفُ شارفُ
شرف (تاج العروس)
...... الشُّرْفُ : جَمْعُ شَارِفٍ وهي النَّاقَةُ الهَرِمَةُ ...
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال عندنا في العامية عن حال شخص مصاب أو فقير الخ ...:يشف ،يدعوا للشفقة ،أو منكسر الهيئة ،وغيره من المعاني ،وله في اللغة المعنى
شفف (تاج العروس)
وشَفَّ جِسْمُهُ يَشِفُّ شُفُوفاً : إِذا نَحَلَ مِن هَمٍّ ووَجْدٍ
وشَفَّهُ الْهَمُّ : هَزَلَهُ يَشِفُّه شَفًّا نَقَلَهُ الجَوْهَرِيُّ وزادَ غيرُه : وأَضْمَرَهُ حتى دَقَّ ومنه قَوْلُ العَرْجِىِّ :
إِنِّي امْرُؤٌ لَجَّ بِي حُبٌّ فأَحْرَجَنِي ... حتى بَلِيتُ وحتى شَفَّنِي السَّقَمُ
وفي المُحْكَمِ : شَفَّةُ الحُزْنُ والحُبُّ يَشِفُّه شَفّاً وشُفُوفاً : لَذَعَ قَلْبَهُ وقيل : أَنْحَلَهُ وقيل : أَذْهَبَ عَقْلَهُ
ويُقَال : شَفَّهُ الحَزَنُ : إِذا أَظْهَرَ ما عندَه مِن الجَزَعِ
والشَّفِيفُ كَأَمِيرٍ : البَرْدُ وقيل : لَذْعُ الْبَرْدِ وبه فُسِّرَ قَوْلُهم : وَجَدَ في أَسْنَانِهِ شَفِيفاً.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال عندنا في العامية :ملص الشيئ اي إنفلت من اليد وزلق ، أوغيرها ،وفي اللغة كذلك .
ملص (مختار الصحاح)
م ل ص : المَلَصُ بفتحتين الزلق و انْمَلَصَ الشيء أفلت
ملص (لسان العرب)
أَمْلَصَت المرأَةُ والناقةُ وهي مُمِلصٌ رمَتْ ولدها لغير تمام والجمع مَمالِيصُ
وكل ما زَلِقَ من اليد أَو غيرها فقد مَلِصَ مَلَصاً قال الراجز يصف حبل الدلو فَرَّ وأَعْطاني رِشاءً مَلِصا كذَنَبِ الذِّئْب يُعَدّى هَبَصا ويروى يُعَدّى القَبَصا يعني رَطْباً يزلق من اليد
ومَلِصَ الشيءُ بالكسر من يدي مَلَصاً فهو أَمْلَصُ ومَلِصٌ ومَليص وامَّلَصَ وتملَّص زَلّ انسلالاً لمَلاستِه وخص اللحياني به الرِّشاءَ والعِنانَ والحبل قال وانْمَلَصَ الشيء أَفْلَت.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال عندنا في العامية :الدماس أي شدة الظلام بالليل ،وفي اللغة كذلك .
دمس (تاج العروس)
دَمَسَ الظَّلامُ يَدْمِسُ بالكَسْرِ ويَدْمُسُ بالضَّمِّ دُمُوساً كقُعُودٍ : اشْتَدَّ . ولَيْلٌ دَامِسٌ إِذا أَظْلَمَ . وقيل : اشْتَدَّ وقد دَمَسَ يَدْمِسُ ويَدْمُسُ دَمْساً ودُمُوساً . إِذا اخْتَلَطَ ظَلاَمُه .
دمس (لسان العرب)
دَمَس الظلامُ وأَدْمَسَ وليلٌ دامسٌ إِذا اشتدّ وأَظلم وقد دَمَسَ الليل يَدْمِسُ ويَدْمُسُ دَمْساً ودُمُوساً وأَدْمَسَ أَظل
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال عندنا في العاميّة :نشّح الماء أي شربه كلّه ومصّه،وكذلك في اللغة ،ويراد به كذلك عكس المعنى ،وهو متعلّق بالشرب .
نشح (لسان العرب)
نَشَحَ الشاربُ يَنْشَحُ نَشْحاً ونُشُوحاً وانْتَشَح إِذا شرب حتى امتلأَ وقيل نَشَحَ شَرب شُرْباً قليلاً دون الريّ قال ذو الرمة فانْصاعتِ الحُقْبُ لم تَقْصَعْ صَرائِرَها وقد نَشَحْنَ فلا رِيٌّ ولا هِيمُ
نشح ( الصحاح في اللغة)
نَشَحَ نَشْحاً ونُشوحاً: شرب دون الريّ. والنَشوحُ بالفتح: الماء القليل.
ــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال عندنا في العامية :لبد في الأرض أي استلقى على الأرض ولصق بها مختبأ،ومنه:_ تلبّد _أي اختبأ،وفي اللغة كذلك .
لبد (تاج العروس)
ولُبَّادَي بالضمّ والتشديد ويُخَفَّفُ عن كُراع : طائِرٌ على شَكْلِ السُّمَانَي إِذا أَسَفَّ على الأَرْضِ لَبِدَ فلم يَكَدْ يَطِير حتى يُطَارَ وقيل : لُبَّادَي : طائر يُقَالُ له : لُبَادَي الْبُدِي لا تَطِيري ويُكَرَّرُ حتَّى يَلْتَزِقَ بالأَرْض فيُؤْخَذَ
وَتَلَبَّدَ الشَّعَرُ والصُّوفُ ونَحْوُه كالوَبرِ كالْتَبَدَ : تَدَاخَلَ ولَزِقَ بَعضُه ببعْضٍ وفي التهذيب : تَلَبَّدَ الطائر بالأرْضِ أَي جَثَمَ عَلَيْهَا وكُلُّ شَعَرٍ أَو صُوفٍ مُتَلَبِّدٍ وفي بعض النسخ ملْتَبِد أَي بعضُه على بعْضٍ فهو لِبْدٌ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــ
يقال عندنا في العاميّة :قلّث أي خلط الأشياء مع بعضها ،وفي اللغة كذلك
غَلَثَ (المعجم الوسيط)
الشيءَ بالشيء ـِ غَلْثاً: خلطه به. يقال: غلث الحنطة بالشعير، واللبن بالماء.( غَلِثَ ) في الحرب ـَ غَلَثاً: اشتدّ فيها. فهو غَلِث. وـ بالشيء: لزمه. يقال: غلث الذئبُ بالغنم: إذا لزمها يفترسها
غلث (لسان العرب)
الغَلْثُ الخَلْطُ وفي المحكم الغَلْثُ خَلطُ البُرِّ بالشعير أَو الذُّرة وعَمَّ به بعضُهم غَلَثَه يَغْلِثُه بالكسر غَلْثاً فهو مَغْلُوثٌ وغَلِيثٌ واغْتلَثه.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــ
يقال عندنا في العامية :حتّت ،الطين مثلا ، أي فركه وقشّره من الثياب ،وفي اللغة كذلك. _وليس هو نحت _
حتت (تاج العروس)
حَتَّهُ أَي الشَّيْءَ عن الثَّوْب وغيرِه يَحُتُّهُ حَتًّا : فَرَكَهُ وقَشَرَهُ فانْحَتَّ وتَحَاتَّ . واسْمُ ما تَحاتَّ منه : الحُتاتُ كالدُّقاق . وهذا البِناءُ من الغالب على مثل هذا وعامَّتُه بالهَاءِ . وكُلُّ ما قٌشِرَ فقد حُتَّ
حتت (لسان العرب)
الحَتُّ فَرْكُكَ الشيءَ اليابسَ عن الثَّوْب ونحوه حَتَّ الشيءَ عن الثوب وغيره يَحُتُّه حَتًّا فَركَه وقَشَره فانْحَتَّ وتَحاتَّ واسمُ ما تَحاتَّ منه الحُتاتُ كالدُّقاقِ وهذا البناء من الغالب على مثل هذا وعامَّتِه الهاءُ وكلُّ ما قُشِرَ فقد حُتَّ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــ
يقال عندنا في بعض الأماكن :الطابونة أي الموقد أو الكانون كما هو معروف ،وله أصل في اللغة
طَبَنَ (المعجم الوسيط)
النارَ ـِ طَبْناً: دفنها في الطابون لكيْلا تطفأ
طبن ( الصحاح في اللغة)
الطَبَنُ بالتحريك: الفطنةُ
وطَبَنْتُ النار: دفنتُها لئلا تطفأ؛ وذلك الموضع الطابونُ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال عندنا في العامية :دشّش ،الفول مثلا أي دق حبوبه وكسّرها ،وله في اللغة المعنى
دشش (تاج العروس)
الدَّشُّ أَهمَلَه الجَوْهَرشيُّ وقالَ ابنُ الأَعْرَابِيّ : هو السَّيْرُ . وقالَ اللَّيْثُ : الدَّشُّ : اتِّخَاذُ الدَّشِيشَةِ وهُوَ حَسْوٌ يُتَخَذُ مِنْ بُرٍّ مَرْضُوضٍ لُغَةٌ في الجَشِيشَةِ وقَالَ الأَزْهَرِيّ : ليست بِلُغَةٍ ولكِنّها لُكْنَةٌ . وممّا يُسْتَدْرَك عليه : الدَّشُّ : كَثْرَةُ الكَلامِ يُقَالُ : فلانٌ يَدشُّ وهو كِنايةٌ . والدَّشّاشُ : من يَرُضُّ الحُبُوبَ ويُقَالُ : حَبٌّ مَدْشُوشٌ.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يتبع بحول الله .







التوقيع :
قَالَ إِبْرَاهِيمُ بْنُ أَدْهَمَ: «مَا صَدَقَ اللهَ عَبْدٌ أَحَبَّ الشُّهْرَةَ».
من مواضيعي في المنتدى
»» طهران تتبرأ من الفضائيات الحاقدة على الصحابة وأم المؤمنين؟؟؟؟؟؟؟؟
»» نصيحة العلامة ربيع بن هادي المدخلي بقتال الحوثيين
»» أول اجتماع (لشيعة) في الجزائر!
»» لك الله يا أمة الإسلام ،ويا سجناء العراق ،وووو...
»» شارلي ايبدو ...مختصر القول هو...
  رد مع اقتباس
قديم 22-03-14, 07:41 PM   رقم المشاركة : 13
خالد ابو على
عضو نشيط






خالد ابو على غير متصل

خالد ابو على is on a distinguished road


يقال عندنا في العامية :سدّى أي نسج ،وتقال عن الزرابي والبساطات وليس الثياب ،وهي السدوة ،وله في اللغة المعنى
سدا (لسان العرب)
....منه أَسْدَيْتُ الثوبَ وأَسْتَيْته وسَدى الثوبَ يَسْدِيه وسَتاهُ يَسْتيه ويقال ما أَنت بلُحْمة ولا سَداةٍ ولا سَتاةٍ يُضرَب مثلاً لمن لا يَضُر ولا ينفع وأَنشد شمر فما تأْتُوا يكنْ حسناً جميلاً وما تَسْدُوا لمَِكْرُمةٍ تُنيرُوا يقول إذا فعلتم أَمراً أَبْرَمْتُموه الأَصمعي الأُسْديُّ والأُسْتيُّ سَدى الثوب وقال ابن شميل أَسْدَيتُ الثوب بسَداهُ وقال الشاعر إذا أَنا أَسْدَيْتُ السَّداةَ فأَلْحِما ونِيرا فإنِّي سوف أَكْفِيكُما الدّما وإذا نَسَج إنسانٌ كلاماً أَو أَمراً بين قومٍ قيل سَدَّى بينهم والحائكُ يُسْدي الثوبَ ويَتَسَدّى لنفسه وأَما التسدية فهي له ولغيره وكذلك....

سَدَا (المعجم الوسيط)
( السَّدَى ) من الثوبِ: خِلاف اللُّحمَةِ، وهو ما يمدُّ طولاً في النسيج.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال عندنا في العامية "النِّيرة وهي إحدى أدوات النسّاج يمررها في المنسج ،وتطلق كذلك على مسافة يتخّذها الحصّاد ويمضي خلالها إلى أن ينتهي إلى طرف الحصاد ثم يعود بأخرى ،ولها في اللغة المعنى ،ولها معاني عدة.
نير (تاج العروس)
النِّيرُ بالكسْر : القَصَبُ والخُيوطُ إذا اجتمعَتْ
نير (لسان العرب)
والنِّيْرَةُ أَيضاً من أَدوات النَّسَّاج يَنْسجُ بها وهي الخشبة المعترضة ويقال للرجل ما أَنتَ بِسَتَاةٍ ولا لُحْمَةٍ ولا نِيرَةٍ يضرب لمن لا يضر ولا ينفع
والطُّرَّةُ من الطريق تسمَّى النِّير تشبيهاً بنِيرِ الثوب وهو العَلَمُ في الحاشية.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

يقال عندنا في العامية وصفا :قاسح ويراد به الشدّة والزيادة على المعتاد كاللون و الذوق والطبع والبرد مثلا ،وغيرها ،وفي اللغة كذلك :
قسح (تاج العروس)
قَسَحَ الشّيءُ كمَنَعَ قَسَاحةً بالفتح وقُسُوحَةً بالضَّمّ : صَلُبَ . وقَسَحَ الرّجُلُ : أَنعظَ أَو كَثُرَ إِنعاظُه يَقْسًح قُسُوحاً كأَقْسَحَ من باب الإِفْعَال وفي بعض النُّسخ كاقتسح من باب الافتعال
ورُمْحٌ قاسِحٌ : صُلبٌ شديدٌ
قسح (لسان العرب)
القَسْحُ والقُساحُ والقُسوحُ بقاء الانعاظ وقيل هو شدّة الانعاظ ويُبْسُه
والقُسوحُ اليُبْسُ وقَسَحَ الشيءُ قَساحةً وقُسوحةً إِذا صَلُبَ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال عندنا في العامية :همد أي خَفَتَ وزال ضجيجه وهَفَتَ وسكن ...إلخ ،وفي اللغة كذلك
همد (لسان العرب)
الهَمْدَةُ السَّكْتةُ هَمَدَتْ أَصواتُهم أَي سكَنَتْ
وهَمَدَتِ النارُ تَهْمُدُ هُمُوداً طُفِئَتْ طُفُوءاً وذهبت البتة فلم يَبِنْ لها أَثَر وقيل هُمُودُها ذَهابُ حرارتِها........
هَمَدَ (المعجم الوسيط)
الشيءُ ـُ هَمْداً، وهُمُوداً: خمد وضعف. يقال: همدت النارُ: انطفأت، أو ذهبت حرارتها. وهمد الرّجلُ: مات......
همد ( الصحاح في اللغة)
والهَمْدَةُ: السكتة. وهَمَدَ الثوبُ يَهْمُدُ هُموداً: بَلِيَ. وأَهْمَدَ في المكان: أقام.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال عندنا في العامية :دنّڨ أي أنظر وأبصر ،وله في اللغة المعنى
دنق (تاج العروس)
والتَّدْنِيقُ : إدامَةُ النَّظَرِ إِلى الشَّيْءَ مثلُ التَّرْنِيقِ يُقال : دَنَّقَ إِليه النَّظَر ورَنَّقَ وكذلِك النَّظَرُ الضَّعِيفُ كما في الصِّحاح .
وقال أَبو زَيْدٍ : من العُيونِ : الجاحِظَةُ والظاهِرَةُ والمُدَنِّقَة وهو سَواءٌ وهو خُروجُ العَيْنِ وظُهورُها
فلانٌ مُدَنق : إَذا كانْ يُداقَُّ النَّظَرَ في مُعامَلاتِه ونَفَقاتِه ويَسْتَقْصى . وقالَ الأَزْهرِىُّ : التَّدْنِيقُ والمُداقَّةُ والاسْتِقْصاءُ : كِنايات عن البُخْلِ والشُّحّ.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال عندنا في العامية :نتاج أو واحد نتيج واحد ،أي هما في نفس السن ،وله في اللغة المعنى .
نتج (تاج العروس)
يقال للشَّاتَيْنِ إِذا كانتا سِنّاً واحدةً : هما نَتِيجةٌ وكذلك " غَنَمِي نَتائِجُ : إذا كانَتْ في سِنٍّ واحدة "
نتج (لسان العرب) ،نتج ( الصحاح في اللغة)
ويقال للشاتيْن إذا كانتا سِنًّا واحدةً: هما نَتيجَةٌ. وغنمُ فلان نَتائِجُ، أي في سنّ واحدة.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال عندنا في العامية :اللبا ،وهو مزيج من لبن يصنع من أول حليب من البقرة _خاصة _بعد وضعها الحمل مع القمح المحمّص .وفي اللغة كذلك .
لبأ (لسان العرب)
اللِّبَأُ على فِعَلٍ بكسر الفاء وفتح العين أَوّلُ اللبن في النِّتاج أَبو زيد أَوّلُ الأَلْبانِ اللِّبَأُ عند الوِلادةِ وأَكثرُ ما يكون ثلاثَ حَلْباتٍ وأَقله حَلْبةٌ
لَبَأ (المعجم الوسيط)
البقرةَ ونحوها ـَ لَبْئاً: احتلب لِبَأها. وـ الأُمّ ولدَها: أرضعته اللّبَأ. وـ القوم: أطعمهم اللّبَأ. وـ اللّبَأ: طبخه
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال عندنا في العامية :دڨدڨ أي حطّم وكسّر الشيى ،إلى غير ذلك ،وله في اللغة المعنى .
دَكْدَكَ (المعجم الوسيط)
(تدكْدَكتِ) الجبال: تهدَّمت.(الدَّكْداك، والدَِّكدَِك): أَرض فيها غِلظ
ـــــــــــــــــــــــــــ
يقال عندنا في العامية :مدكّس أي ممتلئ جيدا ومرصوص ،أو هو التراكم ،وله في اللغة المعنى .
دكس (تاج العروس)
والدَّكَسُ بالتَّحْرِيكِ : تَرَاكُبُ الشَّيْءِ بَعْضِهِ عَلَى بَعْضٍ وفي التَّكْمِلَةِ : في بَعْضٍ . والدُّكَاسُ كغُرَابٍ : ما يَغْشَى الإِنْسَانَ مِنَ النُّعَاس ويَتَرَاكَبُ عليه...
دكس (لسان العرب)
دَكَسَ الشيءَ حَشَاه ...
والدَوْكَسُ العدد الكثير ومالٌ دَوْكَس كثير عن كراع وَنَعَمٌ دَوْكسٌ ودَيْكَسٌ أَي كثير
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال عندنا في العامية :هترف _في الليل _أي قام يتكلّم ويهذي وهو نائم ،وتطلق كذلك على غيره ،وقد وجدت كلمة هتر بنفس المعنى ،أظن _والله أعلم _أن الفاء مما طرأ ودخل على الفصحى من كلام ولهجات العرب .
هتر (تاج العروس)
... الهِتْرُ بالكسر : الكَذِب . يقال : قولٌ هِتْرٌ أي كذبٌ...
والهِترُ : السَّقَطُ من الكلامِ والخطأ فيه والباطل يقولون : مضى هِتْرٌ من الليل أي النِّصفُ الأوّلُ من الليل
...الهُتْرُ بالضمّ : ذَهابُ العقلِ من كِبَرٍ أو مرضٍ أو حُزْن عن ابْن الأَعْرابِيّ وقد أَهْتَرَ الرجلُ فهو مُهْتَرٌ بفتح التاء : فَقَدَ عَقْلَه من أحدِ هذه الأشياء وهو شاذٌّ....
هتر (لسان العرب)
.....ورجلٌ مُهْتَرٌ مُخْطِئٌ في كلامه والهُتْرُ بضم الهاء ذهاب العقل من كبر أَو مرض أَو حزن والمُهْتَرُ الذي فَقَدَ عقلَه من أَحد هذه الأَشياء وقد أَهْتَرَ نادرٌ وقد قالوا أَهْتَرَ وأُهْتِرَ الرجلُ فهو مُهْتَرٌ إِذا فقد عقله من الكِبَرِ وصار خَرِفاً ....
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال عندنا في العامية :مفدوق ـ للعجين أو الطين أو للشخص البدين ـ ويراد بها الإنحلال والطلاقة وما كثر فيه الماء .وله في اللغة المعنى وهو الفتق .
فتق (تاج العروس):... الفَتْق : شَقُّ عَصا المُسْلِمين بعدَ اجْتِماعِ الكَلِمةِ من قِبَل حرْبٍ في ثَغْرٍ أو غيْرِ ذلك ...،... قولُ أبي محمّدِ الحَذْلَمي يصِفُ الإبلَ :
" إنّ لَها في العام ذِي الفُتوقِ والفَتْقُ : عِلّة في الصِّفاقِ ونُتُوٌّ في مَراقِّ البطْنِ بأنْ ينْحَلَّ الغِشاءُ ويقَعَ فيه شَقٌّ .....
فتق (لسان العرب):وقد أَفْتَقَ القوم إِفْتاقاً إِذا سمنت دوابهم فَتَقَتَّقَت وتَفَتَّقَت خواصر الغنم من البقل إِذا اتسعت من كثرة الرعي وبعير فَتِيقٌ وناقة فَتِيقٌ أَي تَفَتَّقَتْ في الخصب وقد فَتِقَتْ تَفْتَقُ فَتَقاً وعام فَتِقٌ خصيب وانْفَتَقَت الماشية وتَفَتَّقَتْ سمنت وجمل فَتِيقٌ إِذا تَفَتَّقَ سمناً وفي حديث عائشة فمُطِروا حتى نبت العُشْب وسمنت الإِبل حتى تَفَتَّقَتْ أَي انتفخت خواصرها واتسعت من كثرة ما رعت فسمي عام الفَتَقِ أَي الخصب الفراء ...
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال عندنا في العامية :الخُرْطي أي الكذب والزور وغير ذلك ،وله في اللغة المعنى .
خرط (تاج العروس)
.... ومن المَجَازِ : الخَرُوطُ : مَنْ يَتَخَرَّطُ في الأُمورِ جَهْلاً أَي يركَبُ فيها رَأْسَهُ من غيرِ عِلْمٍ ولا معْرِفَةٍ.......... وكَذلِكَ : انْخَرَطَ في الأَمْرِ وتَخَرَّطَ إِذا رَكِبَ رأْسَهُ جَهْلاً من غيرِ معرِفَةٍ . وقِيل : انْخَرَطَ عَلَيْنا فُلانٌ إِذا انْدَرَأَ بالقَبِيحِ من القَوْلِ والفِعْلِ وأَقْبَلَ وهو مَجَازٌ نَقَلَهُ الجَوْهَرِيّ مُخْتَصَراً ...
خرط (لسان العرب)
.... ورَجل خَرُوط : يَنْخَرِطُ في الأُمور بالجهْلِ .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال عندنا في العامية :الزغلي أي الطعام اللذي مرقه لايؤكل ولا يصلح للطعام أو المغشوش إلى غير ذلك وفي المثل :الزغلي والما يغلي.وله في اللغة المعنى
زغل (تاج العروس)+زغل (لسان العرب)...
زَغَلَهُ كمَنَعَهُ يَزْغَلُهُ زَغْلاً : صَبَّهُ دُفَعاً ومَجَّهُ كأَزْغَلَهُ ......ويُقال أَزْغِلْ لِي زُغْلَةً مِنْ إِنائِكَ : أي صُبَّ لِي شَيْئاً مِنَ اللَّبَنِ وقال الأَزْهَرِيُّ : سَمِعْتُ أَعْرَابِيّاً يَقولُ لآخَرَ : اسْقِنِي زُغْلَةً مِن اللَّبَنِ يُرِيدُ قَدْرَ ما يَمْلأُ فَمَهُ ..... والزَّغَلُ مُحَرَّكَةً : الغِشُّ وهوَ زُغَلِيٌّ بِضَمٍّ ففَتْحٍ هكذا تقولُ به العامَّةُ والخَاصَّةُ

يتبع بحول الله







التوقيع :
قَالَ إِبْرَاهِيمُ بْنُ أَدْهَمَ: «مَا صَدَقَ اللهَ عَبْدٌ أَحَبَّ الشُّهْرَةَ».
من مواضيعي في المنتدى
»» بالصور ،بين الجزائر والإمارات ،سيارة النمر الحربية المدرعة
»» قصة النضر بن شميل مع المأمون .
»» إخواني صريح .
»» الرافضة يخترقون موقع الشيخ الألباني...هل من منتصر ؟
»» المثال الماليزي في دحر التشيّع .
  رد مع اقتباس
قديم 24-03-14, 11:34 PM   رقم المشاركة : 14
خالد ابو على
عضو نشيط






خالد ابو على غير متصل

خالد ابو على is on a distinguished road


يقال عندنا في العامية :يَدغَل أي يغشّ،ويراد به كذلك الحسد والكراهية ،وفي اللغة كذلك .
دغل (تاج العروس)
الدَّغَلُ مُحَرَّكَةً : دَخَلٌ في الأَمْرِ مُفْسِدٌ..... أَدْغَلَ به : خانَهُ واغْتَالَه أَدْغَل به أيضاً : إذا وَشَى به .... والداغِلَةُ : الحِقْدُ المُكْتَتَمُ أيضاً : القَومُ يَلتَمِسُونَ عَيبَك وخِيانتك كما في المحكَم.
دغل (لسان العرب)
وأَدْغَلَ في الأَمر أَدخل فيه ما يُفْسِده ويخالفه ورجل مُدْغِل مُخابٌّ مُفْسد والدَّغَل الشجر الكثير الملتفُّ.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال عندنا في العامية :لَرْڨط أي اللذي في جلده ووبره بقع أخرى مخالفة وتكون كالنقط،وفي اللغة كذلك .
رقط (تاج العروس)
الرُّقْطَةُ بالضَّمِّ سَوادٌ يَشوبُه نُقَطُ بَياضٍ ....الرُّقْطَةُ : نُقَطٌ صِغارٌ من بَياضٍ وسَوادٍ أَو حُمْرَةٍ وصُفْرَةٍ في الحَيوان وَقَدْ ارْقَطَّ ارْقِطاطاً وارْقاطَّ ارْقِيطاطاً فهو أَرْقَطُ بَيِّنُ الرُّقْطَةِ وهي رَقْطاءُ... ومن المَجَازِ : الرَّقْطاءُ : من أَسماءِ الفِتْنَة : لتَلَوُّنِها و
رقط (لسان العرب)
الرُّقْطةُ سواد يشوبُه نُقَطُ بَياضٍ أَو بياضٌ يشوبُه نُقَطُ سوادٍ
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال عندنا في العامية :يهجّي الحروف والقرأن أي يتعتع فيها ويعيدها ،وله في اللغة أصل .
هجأ (تاج العروس)
والهِجاءُ ممدودٌ : تَهْجِئَةُ الحُروفِ . وتَهَجَّأَ الحَرْفَ بهمزٍ مثل تَهَجَّاهُ بتبديل
ــــــــــــــــــــــــــــ
يقال العامية :الحسيفة أي الضغينة والشحناء تكون بين إثنين تبقى في القلب
وفي اللغة كذلك .
حسف (تاج العروس) ،والحُسَافَةُ : الْغَيْظُ والْعَدَاوَةُ كالْحَسِيفَةِ كسَفِينَة فِيهِمَا : أَي في الغَيْظِ والعَدَاوَةِ يُقَالُ في صَدْرِهِ عَلَيِّ حَسِيفَةٌ وحُسَافَةٌ : أَي غَيْظٌ وعَدَاوَةٌ وقال أَبو عُبَيْدٍ : في قَلْبِهِ عليه كَتِيفَةٌ وحَسِيفَةٌ وحَسِيكَةٌ وسَخِيمَةٌ : بمعنىً واحِدٍ وبالْحَسِفَةِ - بِمَعْنَى الضَّغِينَةِ
حسف (لسان العرب) .الحُسافُ بَقِيّةُ كلِّ شيء أُكل فلم يبق منه إلا قليل...والحَسِيفةُ الضَّغِينةُ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال عندنا في العامية:مَشَّڨْ _الرضيع _أي أصابه إهتراء واحتراق في جلده بين الفخذين بسب التبوّل أو التعرّق ،وفي اللغة كذلك .
مشق (لسان العرب) ...المشقة في ذوات الحافر تَفَحُّجٌ في القوائم وتشَحُّج ... وقال ابن الأَعرابي المَشْقُ في ظاهر الساق وباطنها احْتِراقٌ يصبيها من الثوبِ إذا كان خشناً ومَشَقَها الثوب يَمْشُقُها أَحرقها والاسم من جميع ذلك المُشْقة ... وتَمَاشَقَ القوم اللحم إذا تجاذبوه.
ـــــــــــــــــــــــــــــ
يقال عندنا في العامية :يعكّي أي هو أن يقوم شخص بتقليد شخص ما في هيئتة أو صفاته إستهزاءا به أو لإغضابه ،وله في اللغة المعنى .
عكك (لسان العرب) +عكك (تاج العروس) ...
وعَكَّني بالأمر عَكّاً إذا ردّده عليك حتى يُتْعِبَك وكذلك عَكَّه بالقول عَكّاً إذا ردّه عليه متعنتاً.....ورجل مِعَكٌّ إذا كان ذا لَدَد والتواء وخصوم..... تقول ما زلتُ أَعُكُّهُ بالقول حتى غضب أَي أُردِّدُ عليه الكلام ومنه عَكَّتْه الحُمَّى
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال عندنا في العامية :ڨلتة،وهي حفرة كبيرة في مصب الوادي ،أو تكون محفورة قصدا لتجميع المياه ,وفي اللغة كذلك .
قلت (لسان العرب) .قلت (تاج العروس) .
القَلْتُ بإِسكان اللام النُّقْرةُ في الجَبَل تُمْسكُ الماءَ وفي التهذيب كالنُّقْرة تكون في الجبل يَسْتَنْقِعُ فيها الماءُ والوَقْبُ نحوٌ منه كذلك كلُّ نُقْرة في أَرضٍ.....والقَلْتُ حُفْرَة يَحْفِرها ماءٌ واشلٌ يَقْطُرُ من سَقْفِ كَهْفٍ على حَجَرٍ لَيِّنٍ فيُوَقِّبُ على مَرِّ الأَحْقابِ فيه وَقْبةً مستديرةً وكذلك إِن كان في الأَرض الصُّلْبة فهو قَلْتٌ كقَلْتِ العين ..
والقَلْتُ ما بين التَّرْقُوَة والعُنُق وقَلْتُ العين نُقْرَتُها....
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ
يقال عندنا في العامية :يعزّم عليها ،ويراد به عادة كأنها طقوس تستعمل عندما يصعب الأمر أو عندما يستحيل أمر ما يقال لازم تعزّم عليه أي تريد المستحيل ،وهو غير ذلك إذ العزائم والرقى هي القراءة على المرضى . وعزائم الله: فرائضه التي أوجبها
عَزَمَ (المعجم الوسيط).عزم (لسان العرب)
ويقال: عزّم الرّاقي: قرأ العزائم. وـ الأمرَ، وعليه: أراد فعله وعقد عليه نيّته......
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال عند البعض في العامية :لمّّظ أي أحدث صوتا عند الأكل ،وله في اللغة المعنى .
لمظ (تاج العروس) :لَمَظَ يَلْمَظُ لَمْظاً منْ حَدِّ نَصَرَ إِذا تَتَبَّع بلِسَانِهِ بَقِيَّةَ اللُّمَاظَةِ بالضّمِّ اسْمٌ لبَقِيَّةِ الطَّعَامِ في الفَمِ بَعْدَ الأَكْلِ . ولَمَظَ : إِذا أَخْرَجَ لِسَانَهُ فَمَسَحَ به شَفَتَيْهِ...
لمظ (لسان العرب)
التَّلمُّظ والتمطُّق التذَوُّقُ واللمْظ والتلمُّظُ الأَخذ باللسان ما يَبْقى في الفم بعد الأَكل

يتبع بحول الله







التوقيع :
قَالَ إِبْرَاهِيمُ بْنُ أَدْهَمَ: «مَا صَدَقَ اللهَ عَبْدٌ أَحَبَّ الشُّهْرَةَ».
من مواضيعي في المنتدى
»» الشيخ الفوزان : دعائم الدعوة الصحيحة
»» حاجه عجيبه جدا :.
»» في فضل أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم
»» اللي يخاف يموت من الضحك ما يدخل
»» أين الخلل ؟؟؟
  رد مع اقتباس
قديم 28-03-14, 04:51 PM   رقم المشاركة : 15
خالد ابو على
عضو نشيط






خالد ابو على غير متصل

خالد ابو على is on a distinguished road


يقال عندنا في العامية :الڨوب ــ عافاكم الله ــمرض جلدي يتقشر منه الجلد ويصير أبيضا ،أو هو الجرب ،وفي اللغة كذلك .
قوب (تاج العروس):.....والمُتَقَوِّب : المُتَقَشِّرُ . الأَسْوَدُ المُتَقَوِّب : هو الَّذِي سَلَخَ جِلْدَهُ من الحَيَّاتِ . المُتَقَوِّبُ : مَن تَقَشَّرَ عن جِلْدِهِ الجَرَبُ وقال اللَّيْث : الجَرَبُ يُقَوِّبُ جِلْدَ البعير فترى فيه قُوباً قد انجردتْ من الوَبَر وانْحَلَقَ شَعرُهُ عنه وهي القُوبَةُ.....
قوب (لسان العرب) :....والقُوَباءُ الذي يَظْهَر في الجسد ويخرُج عليه وهو داءٌ معروف يَتَقَشَّر ويتسعُ يعالج ويُدَاوى بالريق وهي مؤَنثة لا تنصرف وجمعها قُوَبٌ ...
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال عندنا في العامية :الڨرّة،وهو مايعرف بالعواصف الثلجية شديدة البرودة ،وأصله من القرّ وهو البرد ،وله في اللغة المعنى .
قرر (لسان العرب).قرر (تاج العروس)
القُرُّ البَرْدُ عامةً بالضم وقال بعضهم القُرُّ في الشتاء والبرد في الشتاء والصيف يقال هذا يومٌ ذو قُرٍّ أَي ذو بَرْدٍ والقِرَّةُ ما أَصاب الإِنسانَ وغيره من القُرِّ والقِرَّةُ أَيضاً البرد يقال أَشدُّ العطش حِرَّةٌ على قِرَّةٍ ............
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عندنا :الأغواط ،من ولايات الوطن ،وللتسمية أصل في اللغة مثل الغوطة بسوريا العروبة .
غوط (مقاييس اللغة): الغين والواو والطاء أصلٌ صحيح يدلُّ على اطمئنانٍ وغَور. من ذلك الغائط: المطمئِنُّ من الأرض، والجمع غِيطان وأغواط.وغُوطَة دِمَشْقَ يقالُ إنها مِن هذا، كأنها أرضٌ منخفضة.
غوط (لسان العرب): ويقال اغْوِطْ بئرك أَي أَبْعِدْ قَعْرَها وهي بئر غَوِيطة بعيدة القعر والغَوْطُ والغائطُ المُتَّسِعُ من الأَرض مع طُمَأْنينةٍ وجمعه أَغْواطٌ وغُوطٌ وغِياطٌ وغِيطاتٌ......
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال عندنا في العامية :يتْرش أي من تختلط أموره لحادث طارئ عليه أو صدمة مثلا ويدخل في دوامة من التيهان ،وله في اللغة المعنى .
ترش (لسان العرب). ترش (تاج العروس) : التهذيب ابن دريد التَّرَش خِفَّة ونَزَقٌ تَرِشَ يَتْرَش تَرَشاً فهو تَرِش وتارِش .
والنزق هو :نزق (لسان العرب) النَّزَقُ خفة في كل أَمر وعجلة في جهل وحُمْق ابن سيده النَّزَقُ الخفة والطيش
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال عندنا في العامية :فعص ،إنفعص اصبعه ومرفقه أي أنفصل وانفتق وانكسر ،وله في اللغة المعنى .
فعص (لسان العرب)
الفَعْصُ الانفراجُ وانْفَعَص الشيء انْفَتَق وانفَعَصْت عن الكلام انفرجت واللّه أَعلم
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال عندنا في العامية :الرمْشْ ،وهو ما يتبقى من فتات السنابل والحشائش أو هو دقيق الأعشاب وغيرها ،وله في اللغة المعنى .
رمش (لسان العرب) : ....وأَرْمَشَ الشجرُ أَورقَ....وأَرض رَمْشاء كثيرة العُشْب كرَشْماء والرَّمْشُ الطاقةُ من الحَماحِم الرَّيْحانِ ونحوه والرَّمْشُ أَن تَرْعى الغنمُ شيئاً يسيراً ....
رَمَشَ (المعجم الوسيط) ...الشيءَ ـُِ رَمْشاً: تناوله بأَطراف الأَصابع
رمش (تاج العروس) :.... وأَرْضٌ رَمْشَاءُ كمَرْشاءَ : رَبْشَاءُ كَثِيرَةُ العُشْبِ مُخْتَلِفٌ أَلوانُهَا عن الكِسَائيّ . وأَرضٌ رَمْشاءُ : جَدْبَةٌ نقله ابنُ فارِسٍ كَأَنَّهُ ضِدٌّ


يتبع بحول الله .







التوقيع :
قَالَ إِبْرَاهِيمُ بْنُ أَدْهَمَ: «مَا صَدَقَ اللهَ عَبْدٌ أَحَبَّ الشُّهْرَةَ».
من مواضيعي في المنتدى
»» جريدة الشروق الجزائرية تدخل الأحزان على أهل الجزائر.
»» فهمي هويدي : إيران نختلف معها بشدة وهي تمارس التمدد والتودد
»» مالموقف الشرعي ؟؟؟قضية للنقاش الأخوي
»» الرافضة يخترقون موقع الشيخ الألباني...هل من منتصر ؟
»» صفحة :الفاضح لشيعة الجزائر
  رد مع اقتباس
قديم 30-03-14, 05:35 PM   رقم المشاركة : 16
خالد ابو على
عضو نشيط






خالد ابو على غير متصل

خالد ابو على is on a distinguished road


يقال عندنا في العامية :ينْهتْ أي يتنفس بسرعة من جراء الجري مثلا ويأخذ أنفاسا سريعة ،وليس هو التنهّد =تنفذس الصعداء ،وله في اللغة المعنى .
نهت (تاج العروس) :...والنَّهِيتُ أَيضاً : صَوْتُ الأَسَدِ دُونَ " الزَّئِير و " قيل : هو مِثْلُ " الزَّحِير " والطَّحِير وقيل هو الصَّوْتُ من الصَّدْرِ عِنْدَ المَشَقَّةِ .....
نهت (لسان العرب):النَّهِيتُ والنُّهاتُ الصيَاح وقيل هو مثل الزَّحير والطَّحِير وقيل هو الصوت من الصدر عند المَشَقَّة........
ـــــــــــــــــــــــــــــــ

يقال عندنا في العامية :فوّر ،الخضار والكسكس مثلا أي جعله ينضج على البخار ،وله في اللغة المعنى
فور (مقاييس اللغة): الفاء والواو والراء كلمةٌ تدلُّ على غَلَيان، ثم يقاس عليها. فالفَوْر: الغَلَيان. يقال: فارت القدرُ تَفورُ فَوراً. قال:ونَفْثَؤُها عنَّا إذا حَمْيُها غلا
وفار غضبُه، إذا جاشَ.وممَّا قِيس على هذا قولُهم: فَعَله من فَوْره، أي في بدء أمرِه، قبل أنْ يسكُن.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال عندنا في العامية :يرْديْ ،ويراد بها جري الصبيان دون الكبار أو شخص يمشي قافزا على رجل واحدة ،وله في اللغة المعنى .
ردي (مقاييس اللغة)
الراء والدال والياء أصلٌ واحدٌ يدلُّ على رَمْيٍ أو تَرَامٍ وما أشبه ذلك......
والرَّدْي ثلاثة مواضع ترجع إلى قياس [ما] قد ذكرناه. فالأول رَدَى الحجرَ.
والثاني رَدَى الفرسُ: أسرع.
وَرَدَتِ الجارية، إذا رفعَتْ إحدى رجلَيها وقفزت بواحدة، وهو الثالث.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال عندنا في العامية :مبزّع أي كثير ومتدفق وغيرها من معاني الكثرة ،وله في اللغة المعنى
بزع (مقاييس اللغة)
وتَبَزَّع الغُلامُ ظَرُف، ولا يكونُ ذلك إلا مِن صِفَة الأحداث.
وربما قالوا تَبزعَ الشّرُّ إذا تفاقَمَ، فإن كان صحيحاً فهو أصلٌ ثان.

بزع (لسان العرب).....وتبزَّع الشرُّ: هاجَ وتَفاقَمَ، وقيل: أَرْعَدَ ولمّا يَقَعْ....
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال عندنا في العامية :السخفة أي شدة الجوع أو تشهّي طعام معيّن ،وله في اللغة المعنى .
سخف (مقاييس اللغة):...قال الخليل: السُّخْف في العقل خاصة، والسَّخافة عامّةٌ في كلِّ شيء.
ويقال وجدت سَخْفَة من جوع، وهي خِفّـةٌ تعتري الإنسانَ إذا جاعَ.
سخف (لسان العرب) :...وسَخْفة الجوعِ: رِقَّتُه وهُزالُه.
ويقال: به سخفة من جوع. أَبو عمرو: السخف، بالفتح، رِقَّةُ العيش، وبالضم رقة العقل
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال عندنا في العامية :فْحمْ الطفل أي انقطع صوته ونفسه من شدة البكاء ،وكذلك في اللغة .
فحم (مقاييس اللغة): الفاء والحاء والميم أصلانِ، يدلُّ أحدُهما على سوادٍ والآخر على انقطاع.فالأوَّل الفحْم ويقال الفَحَم،....والأصل الآخر: بكى الصَّبيّ حتَّى فَحُم ، أي انقطع صوتُه من البُكاء.
فحم (لسان العرب)........وفَحَم الصبيُّ، بالفتح، يَفْحَم، وفَحِمَ فَحْماً وفُحاماً وفُحوماً وفُحِمَ وأُفْحِمَ كل ذلك إذا بكى حتى ينقطع نفَسُه وصوته
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال عندنا في العامية :النَفْطَةأو الدملة أي حبة متقرّحة،ذات ألم ،وله في اللغة المعنى أو أقرب منه ،ويراد به تورّم الكف من العمل .
نفط (مقاييس اللغة)...
النون والفاء والطاء: ثلاثُ كلماتٍ: النِّفط معروف، مكسور النون.
والنَّفَط قَرْحٌ يخرج في اليَدِ من العمل.
نفط (لسان العرب)
...والنَّفْطةُ بَثْرةٌ تخرج في اليد من العمل ملأى ماء ...
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

يقال عندنا في العامية :ضَبَّة أي رقعة تجعل على مكان الثقب والقطع في اللباس _بالأخص _والخشب و الحديد وغيرها ،وكذلك في اللغة
ضب (مقاييس اللغة):الضاد والباء أصلٌ واحدٌ يدلُّ عُظْمُه على الاجتماع... من ذلك ضَبَّة الحديد، والجمع ضَبَّات....ومنه الضَّبَاب، وهو الذي كأنَّه غبارٌ يجتمع فيَستُر......
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال عندنا في العامية :ذْربْ أو ذَرْبُو ربي أي فسد خلقه وطبعه ،وكذلك في اللغة
ذرب (مقاييس اللغة):الذال والراء والباء أصلٌ واحدٌ يدلُّ على خلاف الصَّلاح في تصرُّفه، مِن إقدامٍ وجرأةٍ على ما لا ينبغي. فالذَّرَبُ: فَسادُ المَعدة. قال أبو زيد: في لِسانِ فلان ذَرَبٌ، وهو الفُحْش....ويقال ذَرِبَ الجُرح، إذا كان يزدادُ اتِّساعاً ولا يَقبل دواء. قال:
أنت الطبيبُ لأدْواء القلوب إذا خِيِفَ المُطَاوِلُ من أدوائِها الذّرِبُ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال عندنا في العامية :يَلْقَفْ أي يأخذ الشيئ بسرعة وقوة مثل خَطَف ،وكذلك في اللغة
لقف (لسان العرب)
اللَّقْفُ: تناوُل الشيء يرمى به إليك. تقول: لَقَّفَني تَلْقِيفاً فلَقِفْته. ابن سيده: اللَّقْفُ سرعة الأَخذ لما يرمي إليك باليد أَو باللسان. لَقِفَه، بالكسر، يلقَفه لَقْفاً ولَقَفاً والتقَفه وتَلقَّفه: تناوَله بسرعة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال عندنا في العامية :يدْرسْ أي يطحن ،ومنه الدَرْسَة،والدْرِيْس طريقة تقليدية لطحن الحبوب بالأحصنة ،وله في اللغة المعنى .
درس (مقاييس اللغة): الدال والراء والسين أصلٌ واحد يدلُّ على خَفاء وخفضٍ وعَفَاءٍ. فالدَّرْس: الطَّريق الخفيّ. يقال دَرَسَ المنزلُ: عفا........ودَرَسْتُ الحَنْطَة وغيرَها في سُنْبُلها. إذا دُسْتَها. فهذا محمولُ على أنّها جُعِلت تحتَ الأقدام، كالطَّريق الذي يُدرْس ويُمشَى فيه...
درس (لسان العرب): ودُرِسَ الطعامُ يُدْرسُ دِراساً إِذا دِيسَ.
والدِّراسُ: الدِّياسُ، بلغة أَهل الشام، ودَرَسُوا الحِنْطَة دِراساً أَي داسُوها
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال عندنا في العامية :مْنَمَّش أو النمْشْ أي نقط صغيرة تكون على الجلد ،وكل شيئ،وله في اللغة المعنى .
نمش (مقاييس اللغة): النون والميم والشين أصلٌ يدلُّ على تخطيطٍ في شيء. منه النَّمَش، وهي خُطوط النُّقوش، والنَّعت نَمِشٌ.
ومن الباب النَّمْش كما يفعله العابثُ إذا التقط شيئاً وخَطَّط بأصابعه. قال:ونَمَشَ الجرادُ الأرضَ: جَرَدَها.
نمش (لسان العرب): والنَّمَشُ بياضٌ في أُصول الأَظفار يذهب ويعود، والنَّمَشُ يقَعُ على الجِلْد في الوجه يخالف لونَه، وربما كان في الخَيل، وأَكثرُ ما يكون في الشُّقْر، نَمِشَ نَمَشاً وهو أَنْمَشُ.

يتبع بحول الله







التوقيع :
قَالَ إِبْرَاهِيمُ بْنُ أَدْهَمَ: «مَا صَدَقَ اللهَ عَبْدٌ أَحَبَّ الشُّهْرَةَ».
من مواضيعي في المنتدى
»» الكلام على أبيات أمام قبر النبي صلى الله عليه وسلم
»» يا لطيـــــــــف
»» جريدة الشروق الجزائرية تدخل الأحزان على أهل الجزائر.
»» طهران تتبرأ من الفضائيات الحاقدة على الصحابة وأم المؤمنين؟؟؟؟؟؟؟؟
»» أخبار إخواننا في دماج
  رد مع اقتباس
قديم 03-04-14, 02:47 PM   رقم المشاركة : 17
خالد ابو على
عضو نشيط






خالد ابو على غير متصل

خالد ابو على is on a distinguished road


يقال عندنا في العامية :الزَردة أي ما يقيمه الصوفية من الولائم حول الأضحة ،وهي الوعدة ،وله في اللغة المعنى .
زرد (لسان العرب):وزَرِدَ الشيءَ واللقمة، بالكسر، زَرَداً وزَرَده وازدَرَده زَرْداً: ابتلعه. أَبو عبيد: سَرَطْتُ الطعام وزَرَدْتُه وازدَرَدْتُه ازْدِراداً. نوادر الأَعراب: طعام زَمِطٌ وزَرِدٌ أَي لين سريع الانحدار....
زرد (مقاييس اللغة):الزاء والراء والدال حرف واحد، وهو يدلُّ على الابتلاع، والزّاء فيه مبدلةٌ من سين. يقال ازدَرَدَ اللقمة يَزْدَرِدها.
وممكنٌ أن يكون الزَّرَد من هذا، على أن أصله السين، ومعنى الزّرَّاد السَّرَّاد.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال عندنا في العامية :الجَعْبَة ،أي الأنبوب الممتد من البندقية إلى الأمام، أو مخرج البارود ،وله في اللغة المعنى.
جعب (لسان العرب)
الجَعْبةُ: كِنانةُ النُّشَّابِ، والجمع جِعابٌ........وقال ابن شمَيل(*): الجَعْبَةُ: الـمُسْتَدِيرةُ الواسِعةُ التي على فمها طَبَقٌ من فَوْقِها. قال: والوَفْضَةُ أَصغر منها، وأَعلاها وأَسْفَلُها مُسْتَوٍ، وأَما الجَعْبةُ ففي أَعلاها اتِّساعٌ وفي أَسفلها تَبْنِيقٌ.....
جعب (مقاييس اللغة):الجيم والعين والباء أصلٌ واحد، هو الجَمْع. قال ابن دريد: جَعَبْتُ الشيء جَعْباً. قال: وإنما يكون ذلك في الشيء اليسير.
وهذا صحيح.،ومنه الجَعْبَةُ وهي كِنانة النُّشّاب.

* العلامة الإمام الحافظ أبو الحسن المازني البصري النحوي.
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال عندنا في العامية :نفَّض أي قام بشد الشيئ وحركه من أجل إزالة ما به من غبار وعوالق ،والشجرة من أجل جني ثمرها ،وفي اللغة كذلك .
نفض (لسان العرب)
النَّفْضُ: مصدر نفَضْتُ الثوبَ والشجَرَ وغيره أَنْفُضُه نَفْضاً إِذا حرَّكْتَه ليَنْتَفِضَ، ونَفَّضْتُه شُدِّد للمبالغة.
والنَّفَضُ، بالتحريك: ما تَساقَط من الورق والثَّمَر وهو فَعَلٌ بمعنى مفْعُول كالقَبَضِ بمعنى المَقْبُوضِ.
نفض (مقاييس اللغة): النون والفاء والضاد أصلٌ صحيح يدلُ على تحريكِ شيءٍ لتنظيفه من غبارٍ أو نحوه، ثم يُستَعار.
ونَفَضت الثّوبَ وغيرَه نَفْضاً،...والنَّافض: الحُمَّى ذات الرِّعْدة، لأنَّها تَنفُض البَدن نَفْضاً.
ـــــــــــــــــــــــــــــ
يقال عندنا في العامية :عوّل ،أي عزم على الأمر ،ويكون بمعنى الإتكال كذلك ،وله في اللغة المعنى :
عول (لسان العرب): ...والعَوْل المُستعان به، وقد عَوِّلَ به وعليه.ويقال: عَوَّلْ عليه أَي اسْتَعِنْ به...وعَوَّل عليه: اتَّكَلَ واعْتَمد؛ عن ثعلب؛ قال اللحياني: ومنه قولهم: إِلى الله منه المُشْتَكى والمُعَوَّلُ ويقال: عَوَّلْنا إِلى فلان في حاجتنا فوجَدْناه نِعْم المُعَوَّلُ .
ــــــــــــــــــــــــــ
يقال عندنا في العامية :الرَخف ،أي طلاقة ورخوة وفتور ،رباط مرخوف أي مطلق،وفي اللغة كذلك .
رخف (لسان العرب) الرَّخْفُ: المُسْترخِي من العَجِينِ الكثير الماء. رَخِفَ، بالكسر، رَخَفاً مثل تَعِبَ تَعَباً ورَخَفَ يَرْخُفُ رَخْفاً ورَخافَةً ورُخُوفةً
رخف (مقاييس اللغة) الراء والخاء والفاء أُصَيلٌ يدلُّ على رَخاوةٍ ولِين. فيقال: إن الرَّخْفَة: الزُّبدة الرَّقيقة....ويقال أرْخَفْتُ العَجين، إذا كثَّرْتَ ماءَه حتَّى يَستَرخِيَ.....والرَّخْفة حجارةٌ خِفافٌ جُوفٌ.

يتبع بحول الله .







التوقيع :
قَالَ إِبْرَاهِيمُ بْنُ أَدْهَمَ: «مَا صَدَقَ اللهَ عَبْدٌ أَحَبَّ الشُّهْرَةَ».
من مواضيعي في المنتدى
»» الشيخ الفوزان : دعائم الدعوة الصحيحة
»» الشيخ الفوزان : لا تشغلوا الطلاب بقضايا "الربيع الغربي" ودعوها للهيئات العلمية.
»» أخبار إخواننا في دماج
»» مخرج أوبريت الجنادرية ينضم للخندق الإيراني
»» وعجز والي البلد!...في الشدة على الشيعة .
  رد مع اقتباس
قديم 04-04-14, 05:52 PM   رقم المشاركة : 19
خالد ابو على
عضو نشيط






خالد ابو على غير متصل

خالد ابو على is on a distinguished road


وفيك بارك الله أخانا .







التوقيع :
قَالَ إِبْرَاهِيمُ بْنُ أَدْهَمَ: «مَا صَدَقَ اللهَ عَبْدٌ أَحَبَّ الشُّهْرَةَ».
من مواضيعي في المنتدى
»» مفهوم العمل السياسي
»» أسباب النصر الشرعية للشيخ زيد المدخلي
»» لا يجوز انتقاد صحابة رسول الله عموماً والخلفاء الراشدين خصوصاً
»» بُشرى: قريبا العدد (52) من المجلة الغرَّاء فخر الجزائر "مجلَّة الإصلاح" فترقبوه
»» بدعة تقسيم الدين إلى حقيقةٍ وشريعةٍ،ردا على الصوفية
  رد مع اقتباس
قديم 11-04-14, 02:21 PM   رقم المشاركة : 20
خالد ابو على
عضو نشيط






خالد ابو على غير متصل

خالد ابو على is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو فراس السليماني مشاهدة المشاركة
  
أحسنت
بورك فيك

وفيك بارك الله






التوقيع :
قَالَ إِبْرَاهِيمُ بْنُ أَدْهَمَ: «مَا صَدَقَ اللهَ عَبْدٌ أَحَبَّ الشُّهْرَةَ».
من مواضيعي في المنتدى
»» العجب بالنفس والاعتداد بالرأي.
»» من درر النصح :مجتمعنا يختلف عن مجتمع غيرنا يا حليمة.،،،الشيخ الفوزان
»» كارثة جوية عاشتها الجزائر البارحة
»» شرقت مرارة وبكيت جمرا ....
»» إخواني صريح .
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:39 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "