العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الحوار مع الأباضية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-01-14, 02:58 PM   رقم المشاركة : 51
عائشه اليامي
عضو نشيط






عائشه اليامي غير متصل

عائشه اليامي is on a distinguished road


الحمدلله حمدا كثيرا .. اسأل الله لك الثبات والتوفيق وان يشرح صدرك ويسخر لك عباده سبحانه

الصبر الصبر فالجنة غاليه







التوقيع :
اللهم لا نضام وأنت حسبنا .......


من مواضيعي في المنتدى
»» استفتاء لبني الاسماعيلية
»» الإمامة اصل عظيم من اصول الدين لديكم اثبت لنا يا اسماعيلي !
»» غداً صيام يا اسماعيلية الثامن عشر من ذي الحجة !
»» الله تعالى أرسل النبي محمد إلى من بالضبط يا اسماعيلية وما الهدف من إرساله ؟
»» رحلة المكرمي الدعوية !
  رد مع اقتباس
قديم 12-01-14, 02:17 PM   رقم المشاركة : 52
متبع لا مبتدع
عضو ماسي






متبع لا مبتدع غير متصل

متبع لا مبتدع is on a distinguished road


نبارك للاخ هدايته ونسأل الله لنا وله الثبات على الحق االلهم أمين







التوقيع :
لعنة الله على من لعن ابابكر وعمر وعائشة

رضى الله عنهم وارضاهم
من مواضيعي في المنتدى
»» داعش الرأى والرأى الاخر ،،
»» أتعرفون من هذا المثلم 1؟؟؟
»» إيران (تفرم) المصاحف لتحشو صناديق التفاح
»» مادة القران لابنى اباض
»» تطبير ياسر الخبيث وزمرته ورد عقلاء الشيعة علية ،،
  رد مع اقتباس
قديم 30-01-14, 10:31 AM   رقم المشاركة : 53
باحث مغربي
مشترك جديد







باحث مغربي غير متصل

باحث مغربي is on a distinguished road


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته







  رد مع اقتباس
قديم 30-01-14, 08:26 PM   رقم المشاركة : 54
أبو عائشة المطيري
عضو








أبو عائشة المطيري غير متصل

أبو عائشة المطيري is on a distinguished road


وعليكم السﻻم ورحمة الله وبركاته







  رد مع اقتباس
قديم 23-03-18, 06:04 PM   رقم المشاركة : 56
ابو عيسى السني
مشترك جديد







ابو عيسى السني غير متصل

ابو عيسى السني is on a distinguished road


الله اكبر


هنيئا لك

واسال الله ان يثبتك ويجلعنا واياك هداه مهتدين والقارى

فلينهج الاباضية هذا النهج لاسيما وقد اقيمت عليهم الحجه بوجود العلماء والكتب والانترنت والمناظرات فوالله ان عدم مناظراتهم مع اهل السنة لهو اكبر دليل على ان ماهم عليه باطل فصاحب الحق لايهرب وهذا المنتدى موجود للحوار بقوة الله



قد وَكَلَ إلى نبيه صلى الله عليه وسلم مهمة البيان للقرآن ،


فقال عز وجل :


( وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ) ،

وقال: ( وَمَا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ إِلاّ لِتُبَيِّنَ لَهُمُ الَّذِي اخْتَلَفُوا فِيهِ وَهُدىً وَرَحْمَةً لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ).


فقامَ رسول الله صلى الله عليه وسلم بذلك خير قيام : يُفَصِّلُ مُجْمَلَهُ ، ويُقَيِّدُ مطلقه ، ويشرح ألفاظه ، ويُوَضِّحُ أحكامه ومعانيه ، فكان هذا البيان منه صلى الله عليه وسلم هو سُنَّتَه التي بين أيدينا .


ولما كان هذا البيان منه صلى الله عليه وسلم بياناً لكتاب الله ، فإنه كان مؤيداً في ذلك من الله عز وجل ، وكانت سُنَّتُه وحياً من عند الله ، كما قال سبحانه وتعالى : ( وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى إِنْ هُوَ إِلاّ وَحْيٌ يُوحَى).

أدلة حجية السنّة التي ليست عند الاباضية الا بسند مقطوع :

أولا : دلالة القرآن الكريم على حجية السنة :

وذلك من وجوه :

الأول - قال الله تعالى : ( من يطع الرّسول فقد أطاع الله ) ، فجعل الله تعالى طاعة رسوله صلى الله عليه وسلم من طاعته .

ثم قرن طاعته بطاعة رسوله ، قال تعالى : ( يـا أيّها الّذين أمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرّسول ) .

الثاني - حذر الله عز وجل من مخالفة رسوله صلى الله عليه وسلم ، وتوعد من عصاه بالخلود في النار ، قال تعالى : ( فليحذر الّذين يخالفون عن أمره أن تصيبهم فتنة أو يصيبُهم عـذاب ألـيم) .

الثالث - جعل الله تعالى طاعة رسوله صلى الله عليه وسلم من لوازم الإيمان ، ومخالفته من علامات النفاق ، قال تعالى : ( فلا وربك لا يؤمنون حتّى يحكمُّوك فيما شجر بينهم ثمّ لا يجدوا في أنفسهم حرجاً مـمّا قضيت ويسلموا تسليماً ) .

الرابع :- أمر سبحانه وتعالى عباده بالاستجابة لله والرسول ، قال تعالى : ( يا أيّـُها الّذين أمنوا استجيبوا لله وللرّسول إذا دعاكم لما يُحييكم ..) .

الخامس : - ثم أمرهم سبحانه برد ما تنازعوا فيه إليه ، وذلك عند الاختلاف ، قال تعالى : ( فإن تنازعتم في شيء فردّوُه إلى الله والرّسول ) .


وعن المقدام بن معد يكرب رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :
( أَلَا إِنِّي أُوتِيتُ القُرآنَ وَمِثلَهُ مَعَهُ ، أَلَا يُوشِكُ رَجُلٌ شَبعَان عَلَى أَرِيكَتِهِ يَقُولُ : عَلَيكُم بِهَذَا القُرآنِ ، فَمَا وَجَدتُم فِيهِ مِن حَلَالٍ فَأَحِلُّوهُ ، وَمَا وَجَدتُم فِيهِ مِن حَرَامٍ فَحَرِّمُوهُ ، أَلَا وَإِنَّ مَا حَرَّمَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ كَمَا حَرَّمَ اللَّهُ )
رواه الترمذي (2664) وقال : حسن غريب من هذا الوجه ، وحسنه الألباني في "السلسلة الصحيحة" (2870)

والحمد لله كتبت السنة في زمن النبي عليه الصلاة والسلام الادله


قصة أبي شاهٍ اليمني في التماسه من رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏أن يكتب له شيئاً سمعه في خطبته عام فتح مكة" وقوله صلى الله عليه وسلم " اكتبوا لأبي ‏شاة" متفق عليه من حديث أبي هريرة.

وفي الصحيحين من حديث علي رضي الله عنه أنه ‏قال في حديث له (وما في هذه الصحيفة) ثم ذكر أحاديث عن النبي صلى الله عليه وسلم ‏مكتوبة فيها.


وفي البخاري من حديث أبي هريرة رضي الله عنه: (لم يكن أحد أكثر حديثاً ‏عنه مني إلا ما كان من عبد الله بن عمرو، فإنه كان يكتب ولا أكتب" وفي رواية: ‏استأذن رسول الله في الكتابة فأذن له.

وفي السنن: أن عبد الله بن عمرو قال يا رسول ‏الله: أكتب عنك في الرضا والغضب؟ فقال اكتب فو الذي نفسي بيده ما يخرج منه إلا ‏حق" وأشار بيده إلى فيه…







  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:20 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "