العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية > الرد على شبهات الرافضة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 28-04-17, 03:20 AM   رقم المشاركة : 151
حجازية 1
عضو ماسي








حجازية 1 غير متصل

حجازية 1 is on a distinguished road



دعوى رد كبار الصحابة أحاديث أبي هريرة

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=186353

في الرابط أعلاهـ تفنيد لأهم الشبهات التي طالت الصحابي الجليل ( ابي هريرة ) رضي الله عنه سواء في قصة ليالي بيشاور و غيرهـ فأتمنى من الشيعة العودة له و القراءة إن كانوا يريدون الحق .






  رد مع اقتباس
قديم 19-05-17, 12:16 AM   رقم المشاركة : 152
حجازية 1
عضو ماسي








حجازية 1 غير متصل

حجازية 1 is on a distinguished road


( دعوة للتفكر )

يزعم - مؤلف ليالي بيشاور - أن كتابه يحكي وقائع مناظرة بين السنة و الشيعة أليس كذلك ؟

حسناً .. أليس من أركان المناظرة و قواعدها ( إلزام الخصم بما ألزم به نفسه) أي إلزام - الخصم - بكتبه و مصادره المعتمدة !!

و قد شاهدنا ( مؤلف ليالي بيشاور ) يحتج على أهل السنة بالبخاري و مسلم و النسائي و أبو داوود و أبن ماجه و الترمذي و الأحاديث الضعيفة و الموضوعة ، بل و تجازو به الأمر بأن يحتج على - السني - بعلماء الفرق الأخرى من أمثال المعتزلة و الصوفية بل و المترفضين أيضاً ..

يا من قرأت- ليالي بيشاور - مر معك كتب أهل السنة و كتب الصوفية و كتب المعتزلة و مر معك كم هائل من الأحاديث الضعيفة و كنت ترى ( مؤلف ليالي بيشاور ) و هو يلزم السني بكل هذا ..

( و لكن )

كم مره مر معك في هذه المناظرة المزعومة إلزام من الطرف السني لمؤلف قصة ليالي بيشاور - بعلمائه ؟

كم مره ذكر كتاب الكافي ؟

كم مره ذكر كتاب من لا يحضره الفقيه ؟

كم مره ذكر كتاب تهذيب الأحكام ؟

كم مره ذكر كتاب الإستبصار ؟

ألم يزعم ( مؤلف ليالي بيشاور ) أنه كان في مناظرة كبيرة !!

و أليست هذه الكتب الأربعة ( الكافي - من لا يحضره الفقيه - تهذيب الأحكام - الإستبصار ) من أهم المصادر الحديثية المعتمدة عند الشيعة !!

كتاب الكافي مثلاً ألم يقل علماء الشيعة فيه :

1. قال المفيد و هو يمتدح كتاب الكافي : " الكافي هو من أجلّ كتب الشيعة و أكثرها فائدة " .
2. قال محمد بن جمال الدين مكي العاملي المعروف بالشهيد الأول : " كتاب الكافي في الحديث الذي لم يعمل الأصحاب مثله " .
3. قال الفيض الكاشاني : " الكافي أشرفها و أوثقها و أتمها و أجمعها لاشتماله على الأصول من بينها و خلوه من الفضول و شينها " .
4. قال زين الدين بن نورالدين علي بن أحمد العاملي الجُبَعي المعروف بالشهيد الثاني : " الكتاب الكافي و المنهل العذب الصافي ، و لعمري لم ينسج على منواله ، و منه يعلم قدر منزلته و جلالة حاله " .
5. قال المجلسي : " أضبط الأصول و أجمعها ، و أحسن مؤلفات الفرقة الناجية و أعظمها " .


فلماذا لم يحتج الطرف السني بكتاب الكافي و لا مرة في المناظرة ؟

لماذا لم يحتج بكتاب من لا يحضره الفقيه ؟

لماذا لم يحتج بكتاب تهذيب الأحكام ؟

لماذا لم يحتج بكتاب الإستبصار ؟

لماذا لم تأتي الأطراف السنية بهذه الكتب و تلزم بها الرافضي ؟

لم يترك الرافضي - مؤلف ليالي بيشاور - متردية ولا نطيحة من علماء المعتزلة و الصوفية إلا و آتى بكتبهم بينما السني و لا شيء !!

لم يأتي على ذكر كتاب الكليني - الكافي - سوى مرة واحدة و ذلك في صفحة - 143 - و الذي آتى على ذكره هو مؤلف - ليالي بيشاور - ..

يعني حتى في المرة الوحيدة التي آتى على ذكر كتاب - الكافي - كان الذاكر له هو الرافضي مؤلف ليالي بيشاور ..


أما الكتب الـ 3 الآخرى فلم يأتي ذكر في ليالي بيشاور نهائياً بينما ألزم - مؤلف ليالي بيشاور - الطرف السني بالمعتزلي المترفض أبن أبي الحديد ما يقارب 400 مرة !!

بينما جميع الأطراف السنية لم تأتي على ذكر هذه الكتب و لو بجزء من حديث ، فقط أحتج - الحافظ السني - مرة واحدة بكتاب بحار الأنوار و مرة ذكر كتاب تفسير و كان للفيض الكاشاني و حينها تفلسف الرافضي و تحدث عن وجوب النظر لسند الروآية و هو لم يترك حديث ضعيف في كتب التفسير و الأحاديث - يعتب عليه :) - ..


فلماذا كتب ( الشيعة المعتبرة و المعتمدة ) مغيبة من كتاب ( ليالي بيشاور ) بينما كتب المعتزلة و الصوفية و المترفضة الأقزام من أمثال ( الجويني - و سبط بن الجوزي - و الكنجي - المسعودي و غيرهم ) متواجدين ؟؟

و لماذا غابت أحاديث المصادر الشيعية الـ 4 ، بينما لم يتركـ سلطان الشياطين حديثاً ضعيفاً يخص أهل البيت من كتب أهل السنة و الجماعة ، أو حتى من كتب المعتزلة و الصوفية و المترفضة إلا و آتى على ذكره ، حتى أصبح كتاب ( ليالي بيشاور ) أشبه بكتب ( الأحاديث الضعيفة و الموضوعة ) عندنا نظراً لمحتواها ..



الخلاصة :

إن غياب ذكر أهم المصادر الشيعية عن المناظرة دليلاً قاطعاً على أن المناظرة مكذوبة و تبرهن أنها من تأليف طرف واحد يتحاشى ذكر ما في مذهبه و كتبه بينما يزج الأكاذيب و الشبهات على خصمه الوهمي ..

فالمناظرة أكذوبة كذبها معمم و صدقها السذج .






  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:33 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "