العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية > الرد على شبهات الرافضة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-08-12, 08:05 AM   رقم المشاركة : 11
جاسمكو
عضو ماسي






جاسمكو غير متصل

جاسمكو is on a distinguished road




فامضوا إلى ذكر الله



اعلم أن القرآن قد أنزله الله سبحانه وتعالى على سبعة أحرف، فقد تختلف بعض الأحرف من قراءة صحابي لآخر، وتكون من إقراء النبي صلى الله عليه وسلم لهم، وهي من الأحرف التي نزل بها القرآن، إلا أن المعنى لا يتناقض، وذلك نحو قراءة عمر وغيره لآية الجمعة (فامضوا إلى ذكر الله)، وقراءة أبي بن كعب وغيره لآية الليل (والذكر والأنثى)، وقراءة ابن مسعود لآية الكفارة (فصيام ثلاثة أيام متتابعات)، وقراءة عائشة لآية الصلاة الوسطى (حافظا على الصلوات والصلاة الوسطى صلاة العصر)، وغيرها، والأدلة على أن هذه القراءات هي من الأحرف التي نزل بها القرآن كثيرة، وسوف أذكر الأحاديث التي تبين ذلك ثم أنقل من كلام أهل العلم ما تيسر:

فقد ثبت في الصحيحين عن عروة بن الزبير أن المسور بن مخرمة وعبد الرحمن بن عبد القاري حدثاه: أنهما سمعا عمر بن الخطاب رضي الله عنه يقول:
سمعت هشام بن حكيم يقرأ (سورة الفرقان) في حياة رسول الله صلى الله عليه وسلم، فاستمعت لقراءته فإذا هو يقرأ على حروفٍ كثيرةٍ لم يقرئنيها رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فكدت أساوره في الصلاة فتصبرت حتى سلم فلبّبته بردائه.
فقلت: من أقرأك هذه السورة التي سمعتك تقرأ ؟.
قال: أقرأنيها رسول الله صلى الله عليه وسلم.
فقلت: كذبت فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد أقرأنيها خلاف ما قرأت.
فانطلقت به أقوده إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم.
فقلت: إني سمعت هذا يقرأ بسورة الفرقان على حروفٍ لم تقرئنيها.
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أرسله، اقرأ يا هشام.
فقرأ عليه القراءة التي سمعته يقرأ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: كذلك أنزلت.
ثم قال: اقرأ يا عمر. فقرأت القراءة التي أقرأني. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: كذلك أنزلت، إن هذا القرآن أنزل على سبعة أحرف، فاقرؤوا ما تيسر منه.

وثبت أيضاً في الصحيحين عن ابن شهاب عن عبيد الله بن عبد الله عن ابن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
(أقرأني جبريل على حرف، فلم أزل أستزيده حتى انتهى إلى سبعة أحرف).

وثبت في صحيح مسلم عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن أبي بن كعب قال:
كنت في المسجد فدخل رجل يصلي فقرأ قراءة أنكرتها عليه، ثم دخل آخر فقرأ قراءة سوى قراءة صاحبه. فلما قضينا الصلاة دخلنا جميعا على رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقلت: إن هذا قرأ قراءة أنكرتها عليه، ودخل آخر فقرأ سوى قراءة صاحبه.
فأمرهما رسول الله صلى الله عليه وسلم فقرءا فحسّن النبي صلى الله عليه وسلم شأنهما، فسقط في نفسي من التكذيب ولا إذ كنت في الجاهلية، فلما رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم ما قد غشيني ضرب في صدري ففضت عرقاً وكأنما أنظر إلى الله عز وجل فرقاً.
فقال لي: يا أبي، أرسل إلّي أن اقرأ القرآن على حرف. فرددت إليه: أن هوّن على أمتي. فرد إليّ الثانية: اقرأه على حرفين. فرددت إليه: أن هوّن على أمتي. فرد إليّ الثالثة: اقرأه على سبعة أحرف. فلك بكل ردة رددتكها مسألة تسألنيها. فقلت: اللهم اغفر لأمتي، اللهم اغفر لأمتي، وأخرت الثالثة ليوم يرغب إلي الخلق كلهم حتى إبراهيم صلى الله عليه وسلم.

وقد قال ابن عبد البر رحمه الله تعالى في معنى (الأحرف) (التمهيد) لابن عبد البر 8 / 281:
(وقالوا إنما معنى السبعة الأحرف: سبعة أوجه من المعاني المتفقة المتقاربة بألفاظ مختلفة؛ نحو: أقبل وتعال وهلم، وعلى هذا الكثير من أهل العلم.
فأما الآثار المرفوعة فمنها - وساق بسنده- :
أن أبا جهيم الأنصاري قال: إن رجلين اختلفا في آية من القرآن، فقال أحدهما: تلقيتها من رسول الله صلى الله عليه وسلم. وقال الآخر: تلقيتها من رسول الله صلى الله عليه وسلم.
فسئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عنها فقال: إن القرآن نزل على سبعة أحرف، فلا تماروا في القرآن، فإن المراء فيه كفر.
-وساق بسنده- عن عبد الله بن مسعود قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أنزل القرآن على سبعة أحرف، لكل آية منها ظهر وبطن ولكل حد ومطلع.
وروى حماد بن سلمة قال: أخبرني حميد عن أنس عن عبادة بن الصامت عن أبي بن كعب عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: أنزل القرآن على سبعة أحرف.
وروى همام بن يحيى عن قتادة عن يحيى بن يعمر عن سليمان بن صرد عن أبي بن كعب قال: قرأ أبي آية، وقرأ ابن مسعود آية خلافها، وقرأ رجل آخر خلافهما، فأتينا النبي صلى الله عليه وسلم.
فقلت: ألم تقرأ آية كذا وكذا كذا وكذا ؟.
وقال ابن مسعود: ألم تقرأ آية كذا وكذا كذا وكذا ؟.
فقال النبي صلى الله عليه وسلم: كلكم محسن مجمل.
قال: قلت: ما كلنا أحسن ولا أجمل.
قال: فضرب صدري، وقال: يا أبي، إني أقرئت القرآن. فقيل: على حرف أو حرفين ؟. فقال لي الملك الذي عندي: على حرفين. فقلت: على حرفين. فقيل: على حرفين أو ثلاثة ؟ فقال الملك الذي معي: على ثلاثة. فقلت: على ثلاثة. هكذا حتى بلغ سبعة أحرف، ليس منها إلا شاف كاف قلت: غفوراً رحيماً، أو قلت: سميعاً حكيماً، أو قلت: عليماً حكيماً، أو عزيزاً حكيماً، أي ذلك قلت فإنه كما قلت.
وزاد بعضهم في هذا الحديث: ما لم تختم عذاباً برحمة، أو رحمة بعذاب.
قال أبو عمر -أي ابن عبد البر -: أما قوله في هذا الحديث قلت: سميعاً عليماً وغفوراً رحيماً وعليماً حكيماً ونحو ذلك؛ فإنما أراد به ضرب المثل للحروف التي نزل القرآن عليها أنها معان متفق مفهومها مختلف مسموعها، لا تكون في شيء منها معنى وضده، ولا وجه يخالف وجهاً خلافا ينفيه أو يضاده، كالرحمة التي هي خلاف العذاب وضده وما أشبه ذلك. وهذا كله يعضد قول من قال أن معنى السبعة الأحرف المذكورة في الحديث سبعة أوجه من الكلام المتفق معناه المختلف لفظه؛ نحو: هلم وتعال، وعجل وأسرع، وانظر وأخر، ونحو ذلك، وسنورد من الآثار وأقوال علماء الأمصار في هذا الباب ما يتبين لك به أن ما اخترناه هو الصواب فيه إن شاء الله - ثم سرد ما ذكر فراجعه في التمهيد- ).

وقال القرطبي رحمه الله تعالى في تفسير هذه الأحرف (تفسير القرطبي) 1 / 42:
(الذي عليه أكثر أهل العلم: كسفيان بن عيينة وعبد الله بن وهب والطبري والطحاوي وغيرهم:
أن المراد: سبعة أوجه في المعاني المتقاربة بألفاظ مختلفة؛ نحو: أقبل وتعال وهلم.
قال الطحاوي: وأبين ما ذكر في ذلك حديث أبي بكرة قال جاء جبريل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: اقرأ على حرف. فقال ميكائيل: استزده. فقال: اقرأ على حرفين. فقال ميكائيل: استزده. حتى بلغ إلى سبعة أحرف. فقال: اقرأ، فكل شاف كاف، إلا أن تخلط آية رحمة بآية عذاب، أو آية عذاب بآية رحمة. على نحو: هلم وتعال وأقبل، واذهب وأسرع وعجل. وروى ورقاء عن ابن أبي نجيح عم مجاهد عن ابن عباس عن أبي بن كعب: أنه كان يقرأ (للذين آمنوا انظرونا ) ( للذين آمنوا أمهلونا) (للذين آمنوا أخرونا) (للذين آمنوا ارقبونا). وبهذا الإسناد عن أبي: أنه كان يقرأ (كلما أضاء لهم مشوا فيه) (مروا فيه) (سعوا فيه).
وفي البخاري ومسلم قال الزهري: إنما هذه الأحرف في الأمر الواحد، ليس يختلف في حلال ولا حرام.
قال الطحاوي: إنما كانت السعة للناس في الحروف لعجزهم عن أخذ القرآن لأنهم كانوا أميين لا يكتب إلا القليل منهم، … فوسع لهم في اختلاف الألفاظ إذا كان المعنى متفقاً، فكانوا كذلك حتى كثر منهم من يكتب وعادت لغاتهم إلى لسان رسول الله صلى الله عليه وسلم فقدروا بذلك على تحفظ ألفاظه، فلم يسعهم حينئذ أن يقرءوا بخلافها.
قال ابن عبدالبر: فبان بهذا أن تلك السبعة الأحرف إنما كان في وقت خاص لضرورة دعت إلى ذلك ثم ارتفعت تلك الضرورة فارتفع حكم هذه السبعة الأحرف وعاد ما يقرأ به القرآن على حرف واحد.
روى أبو داود عن أبي قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: يا أبي، إني أقرئت القرآن، فقيل لي: على حرف أو حرفين ؟. فقال الملك الذي معي: قل على حرفين. فقيل لي: على حرفين أو ثلاثة؟ فقال الملك الذي معي: قل على ثلاثة. حتى بلغ سبعة أحرف. ثم قال: ليس منها إلا شاف كاف إن قلت: سميعاً عليماً عزيزاً حكيماً، ما لم تخلط آية عذاب برحمة، أو آية رحمة بعذاب.
وأسند ثابت بن قاسم نحو هذا الحديث عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم وذكر من كلام ابن مسعود نحوه.)

وقد تكلم شيخ الإسلام على هذا بكلام شاف كاف لمن أراد الحق، فقال رحمه الله تعالى (مجموع الفتاوى) 13/389 وما بعدها جواباً على سؤال عن قول النبي صلى الله عليه وسلم ( أنزل القرآن على سبعة أحرف):
ما المراد بهذه السبعة ؟.
وهل هذه القراءات المنسوبة إلى نافع وعاصم وغيرهما هي الأحرف السبعة ؟
أو واحد منها ؟.
وما السبب الذي أوجب الاختلاف بين القراء فيما احتمله خط المصحف؟.
وهل تجوز القراءة برواية الأعمش وابن محيصن وغيرهما من القراءات الشاذة أم لا ؟.
وإذا جازت القراءة بها فهل تجوز الصلاة بها أم لا ؟.


فأجاب:
الحمد لله رب العالمين:
هذه مسألة كبيرة قد تكلم فيها أصناف العلماء من الفقهاء والقراء وأهل الحديث والتفسير والكلام وشرح الغريب وغيرهم، حتى صنف فيها التصنيف المفرد،..ولكن نذكر النكت الجامعة التي تنبه على المقصود بالجواب، فنقول:
لا نزاع بين العلماء المعتبرين أن الأحرف السبعة التي ذكر النبي صلى الله عليه وسلم أن القرآن أنزل عليها ليست هي قراءات القراء السبعة المشهورة بل، أول من جمع قراءات هؤلاء هو الإمام أبو بكر بن مجاهد وكان على رأس المائة الثالثة ببغداد، …
إلى أن قال: ولا نزاع بين المسلمين أن الحروف السبعة التي أنزل القرآن عليها لا تتضمن تناقض المعنى وتضاده، بل قد يكون معناها متفقاً أو متقارباً، كما قال عبد الله بن مسعود: إنما هو كقول أحدكم: أقبل وهلم وتعال.
وقد يكون معنى أحدهما ليس هو معنى الآخر، لكن كلا المعنيين حق، وهذا اختلاف تنوع وتغاير، لا اختلاف تضاد وتناقض. وهذا كما جاء في الحديث المرفوع عن النبي في هذا حديث (أنزل القرآن على سبعة أحرف، إن قلت: غفوراً رحيماً، أو قلت: عزيزاً حكيماً، فالله كذلك، ما لم تختم آية رحمة بآية عذاب أو آية عذاب بآية رحمة ) …
ومن القراءات ما يكون المعنى فيها متفقاً من وجه، متبايناً من وجه، كقوله (يخدعون) و (يخادعون) و (يكذبون) و (يكذبون) و (لمستم) و(لامستم) و (حتى يطهُرن) و(يطَّهّرن) ونحو ذلك، فهذه القراءات التي يتغاير فيها المعنى كلها حق، وكل قراءة منها مع القراءة الأخرى بمنزلة الآية مع الآية يجب الإيمان بها كلها، واتباع ما تضمنته من المعنى علماً وعملاً، لا يجوز ترك موجب إحداهما لأجل الأخرى ظناً أن ذلك تعارض، بل كما قال عبد الله بن مسعود رضى الله عنه (من كفر بحرف منه فقد كفر به كله)…
ولذلك لم يتنازع علماء الإسلام المتبوعين من السلف والأئمة في أنه لا يتعين أن يقرأ بهذه القراءات المعينة في جميع أمصار المسلمين، بل من ثبت عنده قراءة الأعمش شيخ حمزة أو قراءة يعقوب بن إسحق الحضرمي ونحوهما، كما ثبت عنده قراءة حمزة والكسائي، فله أن يقرأ بها بلا نزاع بين العلماء المعتبرين المعدودين من أهل الإجماع والخلاف.
بل أكثر العلماء الأئمة الذين أدركوا قراءة حمزة كسفيان بن عيينة وأحمد بن حنبل وبشر بن الحارث وغيرهم يختارون قراءة أبى جعفر بن القعقاع وشيبة بن نصاح المدنيين وقراءة البصريين كشيوخ يعقوب بن اسحق وغيرهم على قراء حمزة والكسائي.
وللعلماء الأئمة في ذلك من الكلام ما هو معروف عند العلماء ولهذا كان أئمة أهل العراق الذين ثبتت عندهم قراءات العشرة أو الأحد عشر كثبوت هذه السبعة يجمعون ذلك في الكتب ويقرؤونه في الصلاة وخارج الصلاة، وذلك متفق عليه بين العلماء لم ينكره أحد منهم.
وأما الذي ذكره القاضي عياض - ومن نقل من كلامه - من الإنكار على ابن شنبوذ الذي كان يقرأ بالشواذ في الصلاة في أثناء المائة الرابعة، وجرت له قصة مشهورة، فإنما كان ذلك في القراءات الشاذة الخارجة عن المصحف كما سنبينه.
ولم ينكر أحد من العلماء قراءة العشرة، ولكن من لم يكن عالماً بها أو لم تثبت عنده كمن يكون في بلد من بلاد الإسلام بالمغرب أو غيره ولم يتصل به بعض هذه القراءات فليس له أن يقرأ بما لا يعلمه؛ فإن القراءة كما قال زيد بن ثابت: سنة يأخذها الآخر عن الأول. كما أن ما ثبت عن النبي من أنواع الاستفتاحات في الصلاة ومن أنواع صفة الأذان والإقامة وصفة صلاة الخوف وغير ذلك كله حسن يشرع العمل به لمن علمه.
وأما من علم نوعاً ولم يعلم غيره فليس له أن يعدل عما علمه إلى ما لم يعلمه، وليس له أن ينكر على من علم ما لم يعلمه من ذلك ولا أن يخالفه، كما قال النبي: لا تختلفوا فان من كان قبلكم اختلفوا فهلكوا.
وأما القراءة الشاذة الخارجة عن رسم المصحف العثماني، مثل:
قراءة ابن مسعود وأبى الدرداء رضى الله عنهما (والليل إذا يغشى، والنهار إذا تجلى، والذكر والأنثى) كما قد ثبت ذلك في الصحيحين.
ومثل: قراءة عبد الله (فصيام ثلاثة أيام متتابعات).
وكقراءته (إن كانت إلا زقية واحدة ).
ونحو ذلك؛ فهذه إذا ثبتت عن بعض الصحابة فهل يجوز أن يقرأ بها في الصلاة ؟.
على قولين للعلماء - هما روايتان مشهورتان عن الإمام أحمد وروايتان عن مالك -:
إحداهما: يجوز ذلك؛ لأن الصحابة والتابعين كانوا يقرؤون بهذه الحروف في الصلاة.
والثانية: لا يجوز ذلك، وهو قول أكثر العلماء؛ لأن هذه القراءات لم تثبت متواترة عن النبي وإن ثبتت فإنها منسوخة بالعرضة الآخرة؛ فإنه قد ثبت في الصحاح عن عائشة وابن عباس رضى الله عنهم: أن جبريل عليه السلام كان يعارض النبي بالقرآن في كل عام مرة فلما كان العام الذي قبض فيه عارضه به مرتين والعرضة الآخرة هي قراءة زيد بن ثابت وغيره وهي التي أمر الخلفاء الراشدون أبو بكر وعمر وعثمان وعلي بكتابتها في المصاحف …
وهذا النزاع لابد أن يبنى على الأصل الذي سأل عنه السائل وهو أن القراءات السبعة هل هي حرف من الحروف السبعة أم لا ؟.
فالذي عليه جمهور العلماء من السلف والأئمة أنها حرف من الحروف السبعة، بل يقولون إن مصحف عثمان هو أحد الحروف السبعة، وهو متضمن للعرضة الآخرة التي عرضها النبي على جبريل والأحاديث والآثار المشهورة المستفيضة تدل على هذا القول.
وذهب طوائف من الفقهاء والقراء وأهل الكلام إلى أن هذا المصحف مشتمل على الأحرف السبعة، وقرر ذلك طوائف من أهل الكلام كالقاضي أبى بكر الباقلانى وغيره بناء على أنه لا يجوز على الأمة أن تهمل نقل شيء من الأحرف السبعة، وقد اتفقوا على نقل هذا المصحف الإمام العثماني وترك ما سواه، حيث أمر عثمان بنقل القرآن من الصحف التي كان أبو بكر وعمر كتبا القرآن فيها ثم أرسل عثمان بمشاورة الصحابة إلى كل مصر من أمصار المسلمين بمصحف وأمر بترك ما سوى ذلك.
قال هؤلاء: ولا يجوز أن ينهى عن القراءة ببعض الأحرف السبعة.
ومن نصر قول الأولين يجيب تارة بما ذكر محمد بن جرير وغيره: من أن القراءة على الأحرف السبعة لم يكن واجباً على الأمة وإنما كان جائزاً لهم مرخصاً لهم فيه، وقد جعل إليهم الاختيار في أي حرف اختاروه، كما أن ترتيب السور لم يكن واجباً عليهم منصوصاً، بل مفوضاً إلى اجتهادهم؛ ولهذا كان ترتيب مصحف عبد الله على غير ترتيب مصحف زيد، وكذلك مصحف غيره.
وأما ترتيب آيات السور فهو منزل منصوص عليه فلم يكن لهم أن يقدموا آية على آية في الرسم كما قدموا سورة على سورة؛ لأن ترتيب الآيات مأمور به نصاً، وأما ترتيب السور فمفوض إلى اجتهادهم.
قالوا: فكذلك الأحرف السبعة؛ فلما رأى الصحابة أن الأمة تفترق وتختلف وتتقاتل إذا لم يجتمعوا على حرف واحد اجتمعوا على ذلك اجتماعاً سائغاً، وهم معصومون أن يجتمعوا على ضلالة ولم يكن في ذلك ترك لواجب ولا فعل محظور.
ومن هؤلاء من يقول: بأن الترخيص في الأحرف السبعة كان في أول الإسلام لما في المحافظة على حرف واحد من المشقة عليهم أولا، فلما تذللت ألسنتهم بالقراءة وكان اتفاقهم على حرف واحد يسيراً عليهم وهو أرفق بهم أجمعوا على الحرف الذي كان في العرضة الآخرة، ويقولون: إنه نسخ ما سوى ذلك.
وهؤلاء يوافق قولهم قول من يقول: إن حروف أبى بن كعب وابن مسعود وغيرهما مما يخالف رسم هذا المصحف منسوخة.
وأما من قال عن ابن مسعود: إنه كان يجوز القراءة بالمعنى فقد كذب عليه، وإنما قال: قد نظرت إلى القراء فرأيت قراءتهم متقاربة، وإنما هو كقول أحدكم: أقبل وهلم وتعال، فاقرؤوا كما علمتم. - أو كما قال -.
ثم من جوّز القراءة بما يخرج عن المصحف مما ثبت عن الصحابة قال: يجوز ذلك لأنه من الحروف السبعة التي أنزل القرآن عليها، ومن لم يجوّزه فله ثلاثة مآخذ:
تارة يقول: ليس هو من الحروف السبعة.
وتارة يقول: هو من الحروف المنسوخة.
وتارة يقول: هو مما انعقد إجماع الصحابة على الإعراض عنه.
وتارة يقول: لم ينقل إلينا نقلاً يثبت بمثله القرآن.
وهذا هو الفرق بين المتقدمين والمتأخرين.
ولهذا كان في المسألة قول ثالث - وهو اختيار جدي أبى البركات - أنه إن قرأ بهذه القراءات في القراءة الواجبة وهى الفاتحة عند القدرة عليها لم تصح صلاته؛ لأنه لم يتيقن أنه أدى الواجب من القراءة لعدم ثبوت القرآن بذلك، وإن قرأ بها فيما لا يجب لم تبطل صلاته؛ لأنه لم يتيقن أنه أتى في الصلاة بمبطل لجواز أن يكون ذلك من الحروف السبعة التي أنزل عليها.

إلى أن قال: وكذلك ليست هذه القراءات السبعة هي مجموع حرف واحد من الأحرف السبعة التي أنزل القرآن عليها باتفاق العلماء المعتبرين، بل القراءات الثابتة عن أئمة القراء كالأعمش ويعقوب وخلف وأبى جعفر يزيد بن القعقاع وشيبة بن نصاح ونحوهم هي بمنزلة القراءات الثابتة عن هؤلاء السبعة عند من ثبت ذلك عنده كما ثبت ذلك، وهذا أيضا مما لم يتنازع فيه الأئمة المتبوعون من أئمة الفقهاء والقراء وغيرهم وإنما تنازع الناس من الخلف في المصحف العثماني الإمام الذي أجمع عليه أصحاب رسول الله والتابعون لهم بإحسان والأمة بعدهم:
هل هو بما فيه من القراءات السبعة وتمام العشرة وغير ذلك: هل هو حرف من الأحرف السبعة التي أنزل القرآن عليها ؟ أو هو مجموع الأحرف السبعة ؟.
على قولين مشهورين:
والأول: قول أئمة السلف والعلماء.
والثاني: قول طوائف من أهل الكلام والقراء وغيرهم.
وهم متفقون على أن الأحرف السبعة لا يخالف بعضها بعضاً خلافاً يتضاد فيه المعنى ويتناقض، بل يصدق بعضها بعضاً، كما تصدق الآيات بعضها بعضاً.)







التوقيع :
دعاء : اللهم أحسن خاتمتي
وأصرف عني ميتة السوء
ولا تقبض روحي إلا وأنت راض عنها .
#

#
قال ابن قيم الجوزية رحمه الله :
العِلمُ قَالَ اللهُ قَالَ رَسولُهُ *قَالَ الصَّحَابَةُ هُم أولُو العِرفَانِ* مَا العِلمُ نَصبكَ لِلخِلاَفِ سَفَاهَةً * بينَ الرَّسُولِ وَبَينَ رَأي فُلاَنِ

جامع ملفات ملف الردود على الشبهات

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=83964
من مواضيعي في المنتدى
»» سلسلة عجائب و بدع الإباضية
»» الطعن في ضبط أبي هريرة لرواية الحديث
»» التشيع "الاثنا عشري".. يولد ميتاً أحمد الكاتب
»» تجسيم و تشبيه الشيعة الله عز وجل ينزل الى سرير الحسين ويضع يده على راس الحسين
»» الطلبة الشيعة الكويتيين المبتعثين الي استراليا يشاركون في مظاهرات ضد دول الخليج
  رد مع اقتباس
قديم 16-08-12, 08:19 AM   رقم المشاركة : 12
جاسمكو
عضو ماسي






جاسمكو غير متصل

جاسمكو is on a distinguished road



اما قولك ان هناك سورتي قنوت فهذا لا يوجد

الذي تفضلت به دعاء القنوت يا هذا

ثم ان الرواية التي يقول فيها سورتين هذه الرواية غريبة ومرسلة فلا يحتج بها







التوقيع :
دعاء : اللهم أحسن خاتمتي
وأصرف عني ميتة السوء
ولا تقبض روحي إلا وأنت راض عنها .
#

#
قال ابن قيم الجوزية رحمه الله :
العِلمُ قَالَ اللهُ قَالَ رَسولُهُ *قَالَ الصَّحَابَةُ هُم أولُو العِرفَانِ* مَا العِلمُ نَصبكَ لِلخِلاَفِ سَفَاهَةً * بينَ الرَّسُولِ وَبَينَ رَأي فُلاَنِ

جامع ملفات ملف الردود على الشبهات

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=83964
من مواضيعي في المنتدى
»» المهدي يحتاج الي300 شيعي ليخرج
»» الاتحاد الأوربي يعترف بالمجلس الوطني السوري ويدعو بشار للتنحي
»» هل باع حافظ الأسد الجولان كما هو منسوب للسادات ؟
»» ملف السيستاني
»» الرد على ان معاوية امر في النيروز
  رد مع اقتباس
قديم 16-08-12, 08:32 AM   رقم المشاركة : 13
جاسمكو
عضو ماسي






جاسمكو غير متصل

جاسمكو is on a distinguished road



اما سورة الاحزاب فهي نسخت وهذا الامر معروف

اقتباس:
##
ولو إن ابن ادم سال واديا من مال
###

وهذا مما نسخ من القرآن

فكيف تقول انه تحريف ؟

ومن قال لك اني انفر منها لا ننفر من الحق والنسخ حق وهوا عندكم


لكننا هنا نتكلم عن اقوال واعتقادات علمائكم في التحريف

هل تنكر ان الجزائري شهر بكل علمائك وقال انهم انكرو التحريف تقية ؟

==================

علماء الشيعة وللأسف لم يجدوا مخرجا من هذا الخزي الذي سطره علماؤهم وهو القول بتحريف القران ورأوا أن السبيل الى الخروج من هذا المأزق هو اتهام اهل السنة بهذا الكفر ايضا وبما انهم لم يجدوا ولن يجدوا عالما او طالب علم او جاهلا من اهل السنة يقول بالتحريف تعلقوا بما ثبت عند اهل السنة من نسخ التلاوه واختلاف القراءات او الاحاديث او القراءات الضعيفه الشاذه التى وردت على شكل احاديث في كتب اهل السنة واولوها كذبا وزورا بانها طعن في كتاب الله وقبل ان نذكر الروايات والرد عليها سنذكر الرد بشكل عام لهذه الشبهات


اولا : نسخ التلاوة


ان من احكام القران عند اهل السنة النسخ والنسخ لغة بمعنى الازاله او النقل تقول نسخت الشمس الظل أي ازالته وتقول نسخت الكتاب أي نقلته وهو ينقسم الى ثلاثة اقسام

النوع الاول نسخ التلاوة والحكم معا
النوع الثاني نسخ الحكم وابقاء التلاوة
النوع الثالث نسخ التلاوة مع ابقاء الحكم
( مباحث علوم القران ص236 د مناع القطان وانظر الاتقان في علوم القران للسيوطي ص 700 ))

والدليل على جواز النسخ عقلا ووقوعه شرعا للادله التاليه

1-لان افعال الله لاتعلل بالاغراض فله ان يامر بشئ في وقت وينسخه بالنهي عنه في وقت وهو اعلم بمصالح العباد
2-لان نصوص الكتاب والسنة دالة على جواز النسخ ووقوعه
أ- قال تعالى(( وإذا بدلنا اية مكان ايه)) 101 النحل
قال تعالى (( ما ننسخ من اية او ننسها نات بخير منها او مثلها )) البقرة 106
وقال تعالى (( يمحو الله ما يشاء ويثبت وعنده ام الكتاب )) الرعد 39
وقال تعالى (( ولئن شئنا لنذهبن بالذي اوحينا اليك )) الاسراء 86

وهذه الايات تدل على النسخ بانواعه أي نسخ التلاوة ونسخ الحكم ونسخ الحكم مع التلاوة

ب- وفي الصحيح عن ابن عباس رضي الله عنه قال قال عمر رضي الله عنه اقرؤنا أبي واقضانا وانا لندع من قول ابي وذاك ان ابيا يقول لا ادع شيئا سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد قال الله تعالى (( ما ننسخ من اية او ننسها نأت بخير منها او مثلها ))

وقد اقر علماء الرافضه بانواع النسخ بما فيها نسخ التلاوة وسنذكر بعض علماء الرافضه الذين أقروا بالنسخ وسيفصل كلامهم في الروايات القادمة باذن الله ومن علماء الرافضه الذين اقروا بالنسخ

1-الشيخ ابو علي الفضل الطبرسي ( صاحب كتاب مجمع البيان في تفسير القران ) وذكر النسخ حين شرح اية النسخ ايه 106 سورة البقرة
2-ابو جعفر محمد الطوسي الملقب عند الرافضه بشيخ الطائفه وذكر انواع النسخ في كتابة التبيان في تفسير القران 1- 13 مقدمة المؤلف وايضا كتابة العدة في اصول الفقه ج 2 ص 516 ط ستارة قم
3-كمال الدين عبد الرحمن العتائقي الحلي في كتابه الناسخ والمنسوخ ص 35
4-محمد علي في كتابه لمحات من تاريخ القران ص 222
5-العلامة محسن الملقب بالفيض الكاشاني فقد اقر بنسخ التلاوة حين شرح اية ما ننسخ من ايه او ننسها قال ما ننسخ من ايه بان نرفع حكمها وقال او ننسها بان نرفع رسمها انتهى شرح الكاشاني والمعروف ان نرفع رسمها أي نرفع خطها وهذا يعني رفع تلاوتها تفسير الصافي شرح اية 106 سورة البقرة
6-العلامة محمد باقر المجلسي صحح روايه ايه الرجم التى في الكافي وقال وعدت هذه الايه ممن نسخت تلاوتها دون حكمها (( مراة العقول ج 23 ص 267
7-الفقية حمزة بن علي بن زهرة الحلبي جوز انواع النسخ بما فيها نسخ التلاوة في كتابة غنية النزوع الى علمي الاصول والفروع ج 2 ص 343 344 ط قم
8-السيد المرتضي الملقب علم الهدى جوز انواع النسخ بما فيها نسخ التلاوة في كتابة الذريعه الة اصول الشريعه ج1 ص428 ط انتشارات طهران
فمن المستغرب حقا وبعد اقرار علماء الرافضه بنسخ التلاوة ان يتهمنا امثال الخوئي بتحريف القران فيقول (( ان القول بالتحريف هو مذهب اكثر علماء اهل السنة لانهم يقولون بجواز نسخ التلاوة )) البيان في تفسير القران ص 205
فنقول للرافضه اما ان تكونوا مع رأي الخوئي فهذا يعني اتهامكم لبعض علمائكم الذين اعترفوا بنسخ التلاوة بتحريف القران كما قال الخوئي
او تكونوا ضد رأي الخوئي فيسلم اهل السنة من اتهامكم لهم بالتحريف بقولهم بنسخ التلاوة فما تختارون؟؟؟؟


ثانيا اختلاف القراءات


وقد لبس بعض علماء الرافضه على عوامهم بان اهل السنة يقولون بتحريف القران لانهم يقولون بتعدد القراءات وهذا يدل على جهلهم فالقراءات السبع ثابته متواتره وانكارها كفر صريح ثم ان علماء الرافضه انفسهم أثبتوا هذة القراءات

فقد بوب الحر العاملي في موسوعته وسائل الشيعة بابا بعنوان (( وجوب القراءه في الصلاة وغيرهما بالقراءات السبعة المتواترة دون الشواذ والمرويه )) وسائل الشيعة 4- 812

وبوب ايضا ابو جعفر بن بابويه القمي في كتابه الخصال باب بعنوان (( القران نزل على سبعة احرف )) وكتب فيه احاديث منها
1-عن حماد بن عثمان قال قلت لابي عبد الله ع ان الاحاديث تختلف عنكم قال فقال ان القران نزل على سبعة احرف وادنى ماللامام ان يفتي على سبعة وجوه ثم قال هذا عطاؤنا فامنن او امسك بغير حساب )) تفسير العياشي 1-24 , بحار الانوار 92- 49 , مستدرك الوسائل 17 -305
2-عن عبد الله الهاشمي عن ابائه ع قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم اتاني ات من الله فقال ان الله عز وجل يامرك ان تقرأ القران على حرف واحد فقلت يا رب وسع على امتي ... فقال ان الله عز وجل يامرك ان تقرا القران على سبعة احرف )) بحار الانوار 92-49 , وسائل الشيعة 4- 822 حديث 7635
3-قال الخميني الاحوط عدم التخلف عن احدى القراءات السبع كما ان الاحوط عدم التخلف عما في المصاحف الكريمه الموجودة بين ايدي المسلمين وان كان التخلف في بعض الكلمات مثل (( ملك يوم الدين )) و (( كفوا أحد )) غير مضر بل لا يبعد جواز القراءة باحدى القراءات )) تحرير الوسيلة 1-167,168 ومنهاج الصالحين للسستاني 1-209
4-قال الخوئي تجوز قراءة مالك يوم الدين وملك يوم الدين ويجوز في الصراط بالصاد والسين ويجوز في كفوا ان يقرأ بضم الفاء وبسكونها مع الهمزه او الواو وقال الاحوط القراءة باحدى القراءات السبع وان كانا لاقوى جواز القراءة بجميع القراءات التى كانت متداوله في زمان الائمة ع (( منهاج الصالحين للخوئي 1-163,164 ومنهاج الصالحين للسستاني 1-209

ثالثا مسألة البسملة


زكذا من تلبيسهم انهم قالوا ان اهل السنة لا يقراون البسملة في الفاتحه في صلاتهم فهم قد حرفوا القران وهذا باطل فان البسملة ثابته في المصحف واختلاف اهل السنة فيها مرتبط باختلاف القراءات فالبسملة ثابته في قراءة منفية في قراءة اخرى وهذا موجود في المصاحف المطبوعة الان فمصحف ورش وقالون لاتعد البسملة من الفاتحة وفي مصحف نافع تعد اية وهو مثل اثبات (من ) في قولة تعالى (( تجري من تحتها الانهار )) وحذفها في قراءة اخرى (( تجري تحتها الانهار )) وكذا اثبات هو في قولة تعالى فان الله هو الغني الحميد وحذفها في قراءة فان الله الغني الحميد وروايات الائمة في كتب الرافضه تثبت ما يفعلة اهل السنة
عن مسمع البصري قال صليت مع ابي عبد الله ع فقرأ بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين ثم قرأ السورة التى بعد الحمد ولم يقرأ بسم الله الرحمن الرحيم ثم قال في الثانيه فقرأ الحمد ولم يقرأ بسم الله الرحمن الرحيم (( التهذيب للطوسي 2-288 رواية 10 وسائل الشيعة 4-748

عن محمد بن علي الحلبي ان ابا عبد الله سئل عمن يقرأ بسم الله الرحمن الرحيم حين يريد ان يقرا فاتحه الكتاب
قال نعم ان شاء سرا وان شاء جهرا فقيل افيقرأها مع السور الاخرى قال لا (( الاستبصار للطوسي 1-312 رواية 8 وسائل الشيعة 4- 748


الروايات والرد عليها


بعد ما ابطلنا بتوفيق الله وبشكل عام تهمة الرافضه الى اهل السنة القائلة بان اهل السنة يقولون بنقص القران سنسرد باذن الله وتوفيقه روايات موجودة في كتب اهل السنة ونرد عليها وهي لاتخرج من انها اما نسخ تلاوة او قراءة شاذة او اختلاف القراءات او روايات ضعيفه او صحيحه لكنها فسرت تفسيرا خاطئا واستغلها الشيعة ليطعنوا في اهل السنة



الروايه الاولى


روى ابن عباس عن عمر انه قال ان الله عز وجل بعث محمدا بالحق وانزل معه الكتاب فكان مماانزل اليه اية الرجم فرجم رسول الله صلى الله عليه وسلم ورجمنا بعده ثم قال كنا نقرأ ولاترغبوا عن ابائكم فانه كفر بكم أو ان كفرا بكم ان ترغبوا عن ابائكم

وقد اوردها الخوئي في كتابة البيان متهما اهل السنة بحذف اية الرجم (( البيان ص 203))
واردها السيوطي في كتابة الاتقان تحت عنوان ما نسخ تلاوته دون الحكم ((الاتقان ج 2 ص718

ونقول كما قال علماء المسلمين ومنهم السيوطي ان اية الرجم (( الشيخ والشيخه اذا زنيا)) هي اية نسخت تلاوتها وقد اعترف بهذا النسخ علماء الرافضه ومنهم

الشيخ ابو علي الفضل الطبرسي

اذ قال النسخ في القران على ضرب ومنها ما يرتفع اللفظ ويثبت الحكم كاية الرجم (( مجمع البيان في تفسير القران ج 1 ص 406 شرح اية 106 من سورة البقرة


ابو جعفر محمد الطوسي الملقب بشيخ الطائفة

اذ قال النسخ في القران من اقسام ثلاثة منها ما نسخ لفظة دون حكمه كاية الرجم وهي قولة ((الشيخ والشيخة اذا زنيا )) التبيان في تفسير القران ج 1 ص13 مقدمة المؤلف وايضا ص 394 شرح اية 106 البقرة

كمال الدين عبد الرحمن العتائقي الحلي من علماء المئة الثامنة

اذ قال المنسوخ على ثلاث ضروب منها ما نسخ خطه وبقي حكمه فما روى من قوله ((الشيخ والشيخه اذا زنيا فارجموهما البته نكالا من الله ))الناسخ والمنسوخ ص 35 مؤسسه اهل البيت ع بيروت

محمد علي اذ قال انواع المنسوخ ثلاثة منها ما نسخ خطه وبقي حكمه كاية الرجم

( لمحات من ةتاريخ القران ص222 منشورات الاعلمي

وذكر الكليني

اية الرجم في الكافي وقال محقق الكافي علي اكبر الغفاري نسخت تلاوتها (( الكافي ج 7 ص 176 بالهامش دار الاضواء بيروت

محمد باقر المجلسي صحح رواية اية الرجم التى في الكافي وقال وعدت هذة الاية مما نسخت تلاوتها دون حكمها (( مراة العقول ج 23 ص 267

السيد المرتضي علم الهدى ذكر اية الرجم في كتابة الذريعه الى اصول الشريعة ج 2 ص 429

الفقيه حمزه بن علي بن زهرة ذكر اية الرجم في كتابة غنية النزوع الى علمي الاصول والفروع ج 2 ص 343

وايضا الشطر الثاني من الرواية قوله تعالي (( ولا ترغبوا عن ابائكم فانة كفر بكم )) فان هذة الاية مما نسخت تلاوته وقد اوردها السيوطي في الاتقان تحت عنوان ما نسخ تلاوته دون حكمه (( الاتقان ج2 ص 720

==============

وقد اعترف بهذا النسخ علماء الرافضه ومنهم

الشيخ ابو علي الفضل الطبرسي

اذاقال النسخ في القران على ضروب منها ان يرفع حكم الايه وتلاوتها كما روى عن ابي بكر انه قال كنا نقرا (( لاترغبوا عن ابائكم فانه كفر )) مجمع البيان في تفسير القران شرح ايه 106 البقرة

ابو جعفر الطوسي اذ قال كانت اشياء في القران ونسخت تلاوتها ومنها (( لاترغبوا عن ابائكم فانه كفر )) التبيان ج 1 ص394 شرح ايه 106 البقرة


الرواية الثانيه


وروت عمرة عن عائشه انها قالت كان فيما انزل من القران عشر رضعات معلومات يحر من ثم نسخن بخمس معلومات فتوفي رسول الله صلى الله عليه وسلم وهن فيما يقرأ من القران ))

اوردها الخوئي في كتاب البيان متهما اهل السنة بالطعن في القران

(البيان ص204 )

اوردها السيوطي في الاتقان تحت عنوان ما نسخ تلاوته وحكمه معا

(( الاتقان ج 1 ص715 ))

ونقول كما قال علماء اهل المسلمين ان هذه الرضعات مما نسخنا تلاوة وحكما

وقد اعترف بهذا النسخ علماء الرافضه ومنهم

ابو جعفر الطوسي

قال قد نسخ التلاوة والحكم معا مثل ما روي عن عائشه انها قالت كان فيما انزل الله عشر رضعات يحرمن ثم نسخن (( التبيان ج 1 ص13 مقدمة المؤلف وايضا كتابه العدة في اصول الفقة ج2 ص517 قم


السيد المرتضي

ذكر نسخ حديث الرضعات في كتابه الذريعه الى اصول الشريعه ج1 ص429

الفقيه حمزه بن علي بن زهرة الحلبي

ذكر نسخ حديث الرضعات في كتابه ( غنيه النزوع الى علمي الاصول والفروع ج 2 ص344


الروايه الثالثه


(( بعث ابو موسى الاشعري الى قراء اهل البصرة فدخل عليه ثلاثمائه رجل قد قراوا القران فقال انتم خيار اهل البصرة وقراؤهم فاتلوه ولا يطولن عليكم الامد فتقسوا قلوبكم كما قست قلوب العرب من كان قبلكم وانا كنا نقرأ سورة كنا نشبهها في الطول والشدة ببراءة فانسيتها غير اني قد حفظت منها لو كان لابن ادم واديان من مال لابتغى واديا ثالثا ولا يملا جوف ابن ادم الا التراب وكنا نقرأ سورة كنا نشبهها باحدى المسبحات فانسيتها غير اني حفظت منها يا ايها الذين امنوا لم تقولون مالا تفعلون فتكتب شهادة في اعناقكم فتسألون عنها يوم القيامة



اوردها الخوئي في البيان متهما اهل السنة بالطعن في القران

((البيان ص 204 ))

وارودها السيوطي في روايتين منفصلتين في الاتقان تحت عنوان ما نسخ تلاوته دون حكمه (( الاتقان ج2 ص 719 ))

وقد اعترف بهذا النسخ علماء الرافضه ومنهم

ابو علي الطبرسي
قال جاءت اخبار كثيرة بان اشياء كانت في القران فنسخ تلاوتها فمنها ما روي عن ابي موسى انهم كانوا يقرأون (( لو كان لابن ادم واديين من مال لابتغى اليهما ثالثا ولا يملا جوف ابن ادم الا التراب ويتوب الله على من تاب ثم رفع (( مجمع البيان شرح اية 106 البقرة


كمال الدين العتائقي الحلي

قال ما نسخ خطه وحكمه هي ( لو ان لابن ادم واديين من فضه لابتغى لهما ثالثا ولو ان له ثالثا لابتغى رابعا ولا يملا جوف ابن ادم الا التراب ويتوب الله على من تاب ) الناسخ والمنسوخ ص 34

ابو جعفر الطوسي
قال كانت اشياء في القران ونسخت تلاوتها ومنها ( لايملا جوف ابن ادم الا التراب ويتوب الله على من تاب ثم رفع )

التبيان ج 1 ص 394 شرح ايه 106 البقرة


الروايه الرابعه

روى المسور بن مخرمه (( قال عمر لعبد الرحمن بن عوف الم تجد فيما انزل علينا ان جاهدوا كما جاهدتم اول مرة فانا لانجدها قال اسقطت فيما اسقط من القران ))

اورد هذه الروايه الخوئي في كتابه البيان متهما اهل السنة بالطعن في القران
( البيان ص 204 )

واوردها السيوطي في الاتقان تحت عنوان مانسخ تلاوتها دون حكمه (( الاتقان ج2 ص 720

ونقول كما قال علماء المسلمين فان الراوي اسقطت فيما اسقط من القران أي نسخت تلاوتها في جملة ما نسخت تلاوته من القران


الروايه الخامسه


روى ابو سفيان الكلاعي ان مسلمة بن مخلد الانصاري قال لهم ذات يوم اخبروني بايتين في القران لم يكتبا في المصحف فلم يخبروه وعندهم ابو الكنود سعد بن مالك فقال ابن مسلمة ( إن الذين امنوا وهاجروا وجاهدوا في سبيل الله باموالهم وانفسهم الا ابشروا انتم المفلحون والذين اووهم ونصروهم وجادلوا عنهم القوم الذين غضب الله عليهم اولئك لاتعلم نفس ما اخفي لهم من قرة اعين جزاء بما كانوا يعلمون ))

اوردها الخوئي في كتابه البيان متهما اهل السنة بالطعن في القران

( البيان ص 205 )

واوردها السيوطي في كتابه الاتقان تحت عنوان ما نسخ تلاوته دون حكمه 0

( الاتقان ج2 ص 721 ))

فنقول ان صحت هذه الروايه فستكون مما نسخت تلاوتها


الروايه السادسه


وروي زر قال قال ابي بن كعب يازر ( كأي تقرأ سورة الاحزاب قلت ثلاث وسبعين اية قال ان كانت لتضاهي سورة البقرة او هي اطول من سورة البقرة )


اوردها الخوئي في كتابه البيان متهما اهل السنة بالطعن في القران
( البيان ص 204 )

واوردها السيوطي في الاتقان تحت عنوان ما نسخ تلاوته دون حكمه

( الاتقان ج 2 ص 718 )

وقد اعترف بهذا النسخ علماء الرافضه منهم
الشيخ ابو علي الطبرسي

قال... ثالثا ان يكون معنى التاخير ان ينزل القران فيعمل به ويتلى ثم يأخر بعد ذلك بان ينسخ فيرفع تلاوته البته ويمحى فلا تنسأ ولا يعمل بتاويله مثل ما روى عن زر بن حبيش ان ابيا قال له كم تقرأ ون الاحزاب ؟ قال بضعا وسبعين ايه قال قد قرأتها ونحن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم اطول من سورة البقرة

(( مجمع البيان ج 1 ص 409 شرح ايه 106 البقرة ))

ابو جعفر الطوسي
قال وقد جاءت اخبار متظافره بانه كانت اشياء في القران نسخت تلاوتها وعددها وذكر منها ان سورة الاحزاب كانت تعادل سورة البقرة في الطول
( التبيان ج1 ص 394 شرح ايه 106 البقرة ))


الروايه السابعه


عن انس في قصه اصحاب بئر معونه الذين قتلوا وقت رسول الله صلى الله عليه وسلم يدعوعلى قاتليهم قال انس ونزل فيهم قران قرأناه حتى رفع (( ان بلغوا عنا قومنا انا لقينا ربنا فرضى عنا وارضانا )

اوردها الرافضي رسول جعفريان في كتابه اكذوبه التحريف متهما اهل السنة بالطعن في القران

( اكذوبه التحريف ص 47 )

واوردها السيوطي في الاتقان تحت عنوان ما نسخ تلاوته دون حكمه
( الاتقان ج 2 ص720 )






التوقيع :
دعاء : اللهم أحسن خاتمتي
وأصرف عني ميتة السوء
ولا تقبض روحي إلا وأنت راض عنها .
#

#
قال ابن قيم الجوزية رحمه الله :
العِلمُ قَالَ اللهُ قَالَ رَسولُهُ *قَالَ الصَّحَابَةُ هُم أولُو العِرفَانِ* مَا العِلمُ نَصبكَ لِلخِلاَفِ سَفَاهَةً * بينَ الرَّسُولِ وَبَينَ رَأي فُلاَنِ

جامع ملفات ملف الردود على الشبهات

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=83964
من مواضيعي في المنتدى
»» الرد على الرافضي المدعو الصقر عن العلم اللدني و الحكمة و العصمة و الخلفاء المهديين
»» الامام القرطبي عن الصوفية مذهب الصوفية بطالة و جهالة و ضلالة
»» الرد على الميلاني / الشيعة الازورية الحسن و الحسين ليسوا ابناء علي
»» العالم النووي " عبد القدير خان ".. البرادعى عميل زرعه الغرب في مصر
»» الاكرنبج الشيعي الشيرازي
  رد مع اقتباس
قديم 16-08-12, 08:49 AM   رقم المشاركة : 14
جاسمكو
عضو ماسي






جاسمكو غير متصل

جاسمكو is on a distinguished road


روايات في كتب اهل السنة يستغلها الرافضه ليتهموا اهل السنة بتحريف القران

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=35812







التوقيع :
دعاء : اللهم أحسن خاتمتي
وأصرف عني ميتة السوء
ولا تقبض روحي إلا وأنت راض عنها .
#

#
قال ابن قيم الجوزية رحمه الله :
العِلمُ قَالَ اللهُ قَالَ رَسولُهُ *قَالَ الصَّحَابَةُ هُم أولُو العِرفَانِ* مَا العِلمُ نَصبكَ لِلخِلاَفِ سَفَاهَةً * بينَ الرَّسُولِ وَبَينَ رَأي فُلاَنِ

جامع ملفات ملف الردود على الشبهات

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=83964
من مواضيعي في المنتدى
»» دليل وثاقة محمد بن سنان في كتب الشيعة
»» الرد على رسالة المفكرين الايرانيين الي رئيس مصر محمد مرسي
»» ملف نسف العصمة
»» بان كي مون: لم أصف خامنئي بقائد العالم الإسلامي
»» اعتراف عبد الله بن اباض ان الاباضية خوارج
  رد مع اقتباس
قديم 16-08-12, 08:51 AM   رقم المشاركة : 15
جاسمكو
عضو ماسي






جاسمكو غير متصل

جاسمكو is on a distinguished road



مشاركات ذات صلة

آية الله العظمى الخامنئي (( مما يؤسف له أن بامكننا بدء الدراسة ومواصلتنا لها الى حين أستلام إجازة الإجتهاد من دون أن نراجع القرآن ولو مرة واحده !!! لماذا كل هذا ؟؟؟ لأن دروسنا لا تعتمد على القرآن )) كتاب ثوابت وتغيرات الحوزة العلميه ,, د/ جعفر الباقري ص / 110

ويقول الخامنئي

(( قد ترد في الفقه بعض الآيات القرآنية ولكن لاتدرس ولا تبحث بشكل مستفيض كما يجري في الروايات )) المرجع السابق نفس الصفحة


نحن اهل السنة القرآن لدينا بالتواتر ولا نقول بتحريفه والعياذ بالله
والنسخ والمنسوخ مثبوت بالقرآن ..


لكن انتم الرافضة .. تدعون بتحريف القرآن

وهذا راجع لعدة اسباب

اولها ...
زنادقتكم من علماء الرافضة ... لم يحفظوا القرآن
ويدعون أنهم مقربين من آل البيت ومن الائمة المعصومين ومع ذلك لم يأتوا لنا بالقرآن الصحيح
يا سحبان الله معصوم وليس لديه قرآن يثبت به عصمته

ثانياً ... كرهكم للصحابة وبغضكم لهم جعلكم تطعنون في هذا القرآن الذي وصل من خلالهم ولم يصلكم من آل البيت المعصومين الذين يعلمون بالغيب


لو كان علمائكم .. اصحاب حق ودين لحفظوا القرآن من الائمة المعصومين
لكنهم علماء هواء وزندقه .. اخذوا المتعة من المعصوم لكن لم يأخذوا منه كتاب الله


فهل عرفت مقدار علمائكم ؟؟؟؟

بالله عليك .. كيف تأخذ الدين من هؤلاء وهم لم ينقلوا لكم القرآن ؟؟؟؟
ولم ينقلوا لكم الا المتعة والخمس

===============

اطلب من الرافضي ..

أن يأتي لنا بالقرآن الصحيح كامل ... برواية متواترة من احد معصومية
حتى نبدأ نناقش في القرآن وونناقش فيما عندنا وعندهم ..

لكن للأسف
لم ولن يأتي بهذا القرآن ..

فهل رأيتم ابجح من الرافضة
يطعنون فيما لا يملكونه بالاصل ؟!!!

الا يجدر من المتهم الذي يقر بتحريف القرآن ان يكون لديه نسخه من الأصل تثبت قوله ؟؟؟؟؟
أو أن الأمر هواء وزندقة .. وخمس ومتعة ..

وكتاب الله ليس مهم !!!!



مذهب ينقل المتعة والخمس
ويترك القرآن
لا حاجة لنا به

===========

هل يوجد ... من علماء السنة من قال ( ان القرآن محرف ) ؟؟؟؟؟؟؟

اما ما وضعته لا يوجد به ما يدل على قول أهل السنة بتحريف القرآن

ومحاولتك ضرب القرآن بروايات تتحدث عن بعض اختلاف الصحابة في بعض الايآات او المعوذتين .. فأن العبرة في التواتر وليس في اختلاف الرجل الواحد .. فأهل السنة منهجهم في القرآن التواتر .. ما ثبت بالتواتر يأخذ به ويترك مخالفه ...

اما سورة الاحزاب ... أنها اطول من سورة البقرة ..

فأنا أعذرك .. لأن مثلك جاهل .. فمن لم يتعلم القرآن ولم يحفظه .. لا يعلم عنه شيئاً

القرآن الكريم فيه الناسخ والمنسوخ ...
والنسخ هو الغاء الاية من القرآن والبقاء على حكمها .. مثل آية الرجم التي نسخت وبقي على حكمها ..
أو الغاء الحكم والبقاء على الآية ... مثل آية ( يا أيها الذين آمنوا لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى )
فهذه الاية نسخ حكمها .. لكنها بقيت في القرآن ..



والنسخ والمنسوخ مثبوت في القرآن الكريم يقول الله تعالى (( ما ننسخ من آية أو ننسها نأت بخير منها أو مثلها ألم تعلم أن الله على كل شيء قدير )) البقرة 106


لكن بما أنك تنتهج ذلك المذهب الذي لم يحفظ كتاب الله ولا يعرف علومه ويطعن في رواته .. لا نستغرب مثل هذه الردود التي تحاول أن تبرر لمذهبها الذي لا يعرف من القرآن الا اسمه ..











التوقيع :
دعاء : اللهم أحسن خاتمتي
وأصرف عني ميتة السوء
ولا تقبض روحي إلا وأنت راض عنها .
#

#
قال ابن قيم الجوزية رحمه الله :
العِلمُ قَالَ اللهُ قَالَ رَسولُهُ *قَالَ الصَّحَابَةُ هُم أولُو العِرفَانِ* مَا العِلمُ نَصبكَ لِلخِلاَفِ سَفَاهَةً * بينَ الرَّسُولِ وَبَينَ رَأي فُلاَنِ

جامع ملفات ملف الردود على الشبهات

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=83964
من مواضيعي في المنتدى
»» الكريسماس في عقيدة المسيحيين هو الاحتفال بولادة ابن الله و ذلك مخالف لعقيدة المسلم
»» ملف صفات الله سبحانه في عقيدة اهل السنة و باطل الشيعة الاثناعشرية
»» الرد على ادعاء ان عبدالله بن عمر استخدم التقية في اعطاء الصدقة و الزكاة الي الامراء
»» ملف طائفية الشيعة
»» ملف الشيخ علي جمعة /الليونز/ الخمر /الجزمة
  رد مع اقتباس
قديم 16-08-12, 09:03 AM   رقم المشاركة : 16
جاسمكو
عضو ماسي






جاسمكو غير متصل

جاسمكو is on a distinguished road



إذن ماذا تقول في اعتماد علماء الشيعة والسنة للآتي

(فامضوا إلى ذكر الله) بدلاً من (فاسعوا إلى ذكر الله)
(أفلم يتبين) بدلاً من (أفلم ييأس)
{وجاءت سكرة الموت بالحق}بدلاً من {وجاءت سكرة الحق بالموت)
وكل هذا الاختلاف في الكلمات السابقة وغيرها متفق عليه بين السنة والشيعة

من كتب الشيعة الاثناعشرية هذا كلام المجلسي

وقرأ " إذا نودي للصلاة من يوم الجمعة فامضوا إلى ذكر الله " ( 11 )
وقرأ " فستبصرون ويبصرون ، بأيكم الفتون " ( 12 )
وقرأ " وما جعلنا الرؤيا التي أريناك إلا فتنة لهم ليعموا فيها " ( 13 ) .
وقرأ " ولقد نصركم الله ببدر وأنتم ضعفاء ( 14 ) قال أبو عبد الله عليه السلام : ما كانوا أذلة ورسول الله صلوات الله عليه وآله فيهم ، وقرأ " وكان ورائهم ملك يأخذ كل سفينة صالحة غصبا " ( 15 )
وقرأ " أفلم يتبين الذين آمنوا أن لو يشاء الله ‹ صفحة 64 › لهدى الناس جميعا " ( 1 ) .
وقرأ " هذه جهنم التي كنتم بها تكذبان * اصلياها فلا تموتان فيها ولا تحييان " ( 2 ) .
وقرأ : " فان الله بيتهم من القواعد " ( 3 ) قال أبو عبد الله عليه السلام " بيت مكرهم هكذا نزلت
وقرأ : " يحكم به ذو عدل منكم ) ( 4 ) يعني الامام
وقرأ : " وما نقموا منهم إلا أن آمنوا بالله " ( 5 )
وقرأ " ويسئلونك الأنفال "







التوقيع :
دعاء : اللهم أحسن خاتمتي
وأصرف عني ميتة السوء
ولا تقبض روحي إلا وأنت راض عنها .
#

#
قال ابن قيم الجوزية رحمه الله :
العِلمُ قَالَ اللهُ قَالَ رَسولُهُ *قَالَ الصَّحَابَةُ هُم أولُو العِرفَانِ* مَا العِلمُ نَصبكَ لِلخِلاَفِ سَفَاهَةً * بينَ الرَّسُولِ وَبَينَ رَأي فُلاَنِ

جامع ملفات ملف الردود على الشبهات

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=83964
من مواضيعي في المنتدى
»» ملف الطائفي نوري المالكي
»» عراقيون حاولوا خطفه واجباره على تصوير أفلام إباحية ومقاومته أدت لجلطة في المخ
»» الكريسماس في عقيدة المسيحيين هو الاحتفال بولادة ابن الله و ذلك مخالف لعقيدة المسلم
»» نواب الشيعة.. في الكويت و المأساة السورية / خليل حيدر
»» أســـئلة تــسـتـطـيع أن تحاج بها أي رافضي ## لأنـهـم لا يـسـتـطـيعون الأجابة عليها @@
  رد مع اقتباس
قديم 16-08-12, 09:05 AM   رقم المشاركة : 17
جاسمكو
عضو ماسي






جاسمكو غير متصل

جاسمكو is on a distinguished road





قال الله ( لقد رضي الله عن المؤمنين إذ يبايعونك تحت الشجرة)
قال الله(لقد تاب الله على النبي والمهاجرين والأنصار)
قال الله(إذ يقول لصاحبه لاتحزن إن الله معنا)وقال (وإن الله لمع المحسنين)
(لا يستوي منك من أنفق من قبل الفتح وقاتل أولئك أعظم درجة من الذين أنفقوا من بعد و قاتلوا وكلاً وعد الله الحسنى)
قال الله(للفقراء المهاجرين الذين أخرجوا من ديارهم وأموالهم)
قال الله( إن الذين آمنوا وهاجروا وجاهدوا بأموالهم وأنفسهم في سبيل الله والذين آووا ونصروا أولئك بعضهم أولياء)
قال الله تعالى(محمد رسول الله والذين معه.....ليغيظ بهم الكفار)







التوقيع :
دعاء : اللهم أحسن خاتمتي
وأصرف عني ميتة السوء
ولا تقبض روحي إلا وأنت راض عنها .
#

#
قال ابن قيم الجوزية رحمه الله :
العِلمُ قَالَ اللهُ قَالَ رَسولُهُ *قَالَ الصَّحَابَةُ هُم أولُو العِرفَانِ* مَا العِلمُ نَصبكَ لِلخِلاَفِ سَفَاهَةً * بينَ الرَّسُولِ وَبَينَ رَأي فُلاَنِ

جامع ملفات ملف الردود على الشبهات

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=83964
من مواضيعي في المنتدى
»» الصدر يعترف: منشقون لا صدريون يقاتلون مع قوات الاسد
»» اجوبة عن حرب الجمل و صفين
»» سورة الكهف - صفحة واحدة فضل فرائتها يوم الجمعة
»» صورة للصلاة تقية خلف السني مثال صورة لصلاة الشيعي خلف الشيخ حسون يؤم شيعة
»» الصراع بين فكر مرتضى العاملي و المرجع فضل الله و الملحمة الحسينية/ماساة الزهراء
  رد مع اقتباس
قديم 16-08-12, 09:56 AM   رقم المشاركة : 18
جاسمكو
عضو ماسي






جاسمكو غير متصل

جاسمكو is on a distinguished road




البهتان العظيم لأعداء هذا الدين " دعاوي تحريف القرآن الكريم "



http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=134946







التوقيع :
دعاء : اللهم أحسن خاتمتي
وأصرف عني ميتة السوء
ولا تقبض روحي إلا وأنت راض عنها .
#

#
قال ابن قيم الجوزية رحمه الله :
العِلمُ قَالَ اللهُ قَالَ رَسولُهُ *قَالَ الصَّحَابَةُ هُم أولُو العِرفَانِ* مَا العِلمُ نَصبكَ لِلخِلاَفِ سَفَاهَةً * بينَ الرَّسُولِ وَبَينَ رَأي فُلاَنِ

جامع ملفات ملف الردود على الشبهات

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=83964
من مواضيعي في المنتدى
»» دليل الفتن و الزلازل في العراق و ايران ز الجزيرة العربية مقارنة
»» مشايخ شيعة متورطين في تصنيع حبوب مخدرة في لبنان و علاقة حزب الله
»» الدعاة و العلماء الحنفية الذين إتبعوا عقيدة السلف رضوان الله عليهم.
»» النبي محمد صلى الله عليه وسلم أمر بالاقتداء بالشيخين ابوبكر و عمر
»» طرق إثبات الإمامة لكل إمام / أحمد الكاتب
  رد مع اقتباس
قديم 16-08-12, 10:04 AM   رقم المشاركة : 19
جاسمكو
عضو ماسي






جاسمكو غير متصل

جاسمكو is on a distinguished road



اقتباس:
##
الإختلاف في جزئية البسملة عند السنة

1 - قال ابن كثير في تفسيره ( 1 : 15 ) : ( وممّن حكي عنه أنّـها آية من كُلّ سورة إلاّ براءة إبن عبّاس وإبن عمر وإبن الزبير وأبو هريرة وعلي , ومن التابعين عطاء وطاوس وسعيد بن جبير ومكحول والزهري ، وبه يقول عبد الله بن المبارك والشافعي وأحمد بن حنبل في رواية عنه وإسحاق بن راهويه وأبو عبيد القاسم بن سلام (ر) ، وقال مالك وأبو حنيفة وأصحابـهما : ليست آية من القرآن ولا من غيرها من السور , وقال الشافعي في قول في بعض طرق مذهبه : هي آية من الفاتحة وليست من غيرها , وعنه أنّها بعض آية من أوّل كُلّ سورة وهما غريبان , وقال داود : هي آية مستقلّة في أوّل كُلّ سورة لا منها وهذا رواية عن الإمام أحمد بن حنبل وحكاه أبو بكر الرازي عن أبي الحسن الكرخي وهما من أكابر أصحاب أبي حنيفة (ر) ).
###

اقتباس:
##
ذهاب بعض القرآن


1 - قال الحافظ إبن عبد البر في التمهيد ( 4 : 275 ) : ( وروى أبو نعيم الفضل بن دكين ، قال : حدّثنا سيف ، عن مجاهد قال : كانت الأحزاب مثل سورة البقرة أو أطول ، ولقد ذهب يوم مسيلمة قرآن كثير ، ولم يذهب منه حلال ولا حرام )
.###

اقتباس:
##

2 - قال الحافظ عبد الرزّاق الصنعاني في المصنّف ( 7 : 330 ) : ( قال سفيان الثوري : وبلغنا أنّ أناساً من أصحاب النبيّ (ص) كانوا يقرؤون القرآن أصيبوا يوم مسيلمة فذهبت حروف من القرآن ).

4 - وأخرج عبد الرزّاق الصنعاني في المصنّـف ( 7 : 345 ) : ( عن يوسف بن مهران أنّه سمع إبن عبّاس يقول : أمر عمر بن الخطّاب منادياً ، فنادى : إنّ الصلاة جامعة , ثمّ صعد المنبر فحمد الله وأثنى عليه ، ثمّ قال : يا أيّها الناس ، لا يجزعن من آية الرجم فإنّها آية نزلت في كتاب الله وقرأناها ولكنّها ذهبت في قرآن كثير ذهب مع محمّد ).

###

اقتباس:
##
وأخرج أبو عبيد وابن الضريس وابن الأنباري في المصاحف عن ابن عمر قال: لا يقولن أحدكم قد أخذت القرآن كله، ما يدريه ما كله؟ قد ذهب منه قرآن كثير ولكن ليقل: قد أخذت ما ظهر منه.
###

اقتباس:
##
3 - وفي الدر المنثور ( 6 : 422 ) : أخرج إبن مردويه ، ( عن عمر بن الخطّاب ، قال : قال رسول الله (ص) : القرآن ألف ألف حرف وسبعة وعشرون ألف حرف , فمن قرأه صابراً محتسباً فله بكلّ حرف زوجة من الحور العين ) ، وحروف القرآن الموجود الآن بين أيدي جميع المسلمين هي ثلاثمائة ألف وثلاثة وعشرون حرفاً وستّمائة وواحد وسبعون حرفاً يعني ذهب أكثر القرآن.
###

الرد في الرابط ادناه


http://www.dd-sunnah.net/forum/showp...5&postcount=32






التوقيع :
دعاء : اللهم أحسن خاتمتي
وأصرف عني ميتة السوء
ولا تقبض روحي إلا وأنت راض عنها .
#

#
قال ابن قيم الجوزية رحمه الله :
العِلمُ قَالَ اللهُ قَالَ رَسولُهُ *قَالَ الصَّحَابَةُ هُم أولُو العِرفَانِ* مَا العِلمُ نَصبكَ لِلخِلاَفِ سَفَاهَةً * بينَ الرَّسُولِ وَبَينَ رَأي فُلاَنِ

جامع ملفات ملف الردود على الشبهات

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=83964
من مواضيعي في المنتدى
»» المسمار الاول في نعش الشيعة الاثناعشرية عبدالله الفقير
»» معنى اهل البيت عند الشيعة اهل بيت علي لا النبي
»» العصمة الشيعية وموقف أهل السنة منها الزيدية الإمامية الإسماعيلية
»» بيان لحال مجوس هذه الأمة الاثني عشرية من خلال الضروريات الخمس للحياة.
»» مقارنة بين تويتر و المنتديات المنتديات افضل من تويتر وهذه هي الاسباب
  رد مع اقتباس
قديم 16-08-12, 10:10 AM   رقم المشاركة : 20
جاسمكو
عضو ماسي






جاسمكو غير متصل

جاسمكو is on a distinguished road



==========================================

روايات في كتب أهل السنة يستغلها الرافضة ليتهموا أهل السنة بتحريف القرآن
============================================


نقلا عن كتاب : الشيعة وتحريف القرآن للشيخ : عبد الله بن عبد العزيز بن علي الناصر
جزاه الله عنا وعن الإسلام خيرا .
http://www.dd-sunnah.net/forum/showp...6&postcount=33

شبهات وردود حول إدعاءات تحريف القرآن الكريم
فيض الرحمن في الرد علي من ادعي ان الفاتحة قد تم تحريفها بواسطة عبد الملك بن مروان :

عن الزهرِي أنه بلغه ((( و اكرر ))) --- بلغه--- أن النبي وأَبا بكر وعمر وعثمان ومعاوية وابنه يزيد كانوا يقرؤون مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ قال الزهري: وأول من أحدث: مَلِكِ هو مروان

http://www.dd-sunnah.net/forum/showp...7&postcount=34

اقتباس:
##
اقتباس:

التحريف في سورة الأحزاب

1 - أخرج أحمد بن حنبل في مسنده ( 5 : 123 ) : ( حدّثنا عبد الله ، ثنا خلف بن هشام ثنا ، حماد بن زيد ، عن عاصم بن بهدلة ، عن زرّ عن أبي بن كعب أنّه قال : كم تقرؤون سورة الأحزاب ؟ قلت : ثلاثاً وسبعين آية ، قال : قط ! لقد رأيتها وأنّها لتعادل سورة البقرة وفيها آية الرجم ! ، قال زرّ : قلت : وما آية الرجم ؟ قال : ( الشيخ والشيخة إذا زنيا فارجموهما البتة نكالاً من الله والله عزيز حكيم ).
2 - وفي الإتقان ( 2 : 25 ) : ( عن عروة بن الزبير ، عن عائشة ، قالت : كانت سورة الأحزاب تقرأ في زمن النبيّ مائتي آية ، فلمّا كتب عثمان المصاحف لم نقدر منها إلاّ ما هو الآن ).

###

اقتباس:
##
تباس:

التحريف في آية الرجم

1 - وأخرج النسائي في سننه الكبرى ( 4 : 272 ) : ( أخبرنا العبّاس بن محمّد الدوري ، قال : ثنا أبو نوح عبد الرحمن بن غزوان , قال : ثنا شعبة ، عن سعد بن إبراهيم ، عن عبيد الله بن عبد الله ، عن بن عبّاس ، عن عبد الرحمن بن عوف ، قال : خطبنا عمر فقال : ثمّ قد عرفت أنّ أناساً يقولون : إنّ خلافة أبي بكر كانت فلتة , ولكن وقى الله شرّها ، وإنّه لا خلافة إلاّ عن مشورة ، وأيما رجل بايع رجلاً مشورة لا يؤمر واحد منهما تغرة أن يقتلا ، قال شعبة : قلت لسعد : ما تغرة أن يقتلا؟ ، قال : عقوبتهما أن لا يؤمر واحد منهما ، ويقولون : والرجم؟ وقد رجم رسول الله ورجمنا وأنزل الله في كتابه ، ولولا أنّ الناس يقولون زاد في كتاب الله لكتبته بخطّي حتّى ألحقه بالكتاب ).
2 - قال الزيلعي في نصب الراية ( 3 : 318 ) : ( قلت : روى البخاري ومسلم عن إبن عبّاس أنّ عمر بن الخطّاب خطب فقال : إنّ الله بعث محمّداً بالحقّ ، وأنزل عليه الكتاب فكان فيما أنزل عليه آية الرجم فقرأناها ووعيناها ورجم رسول الله ورجمنا من بعده ، وإنّي حسبت أن طال بالناس الزمان أن يقول قائل ما نجد آية الرجم في كتاب الله ، فيضلّوا بترك فريضة أنزلها الله فالرجم حقّ على من زنى من الرجال والنساء إذا كان محصناً إن قامت البيّنة أوكان حمل أو إعتراف ، وأيم الله ! لولا أن يقول الناس زاد عمر في كتاب الله عزّ وجلّ لكتبتها ).
3 - وفي السنن الكبرى ( 4 : 273 ) : ( عن الحسين بن إسماعيل بن سليمان ، قال: ثنا حجّاج بن محمّد ، عن شعبة ، عن سعد بن إبراهيم ، قال : سمعت عبيد الله بن عبد الله يحدّث عن بن عبّاس ، عن عبد الرحمن بن عوف ، قال : ثمّ حجّ عمر فأراد أن يخطب الناس خطبته ، فقال له عبد الرحمن بن عوف : إنّه قد إجتمع عندك رعاع الناس وسفلتهم فأخّر ذلك حتّى تأتي المدينة ، قال : فلمّا قدم المدينة دنوت قريباً من المنبر فسمعته يقول : إنّي قد عرفت أنّ ناساً يقولون إنّ خلافة أبي بكر كانت فلتة , وإنّ الله وقى شرّها ، إنّه لا خلافة إلاّ عن مشورة ولا يؤمر واحد منهما تغرة أن يقتلا ، وأنّ ناساً يقولون : ما بال الرجم وإنّما في كتاب الله الجلد ؟ وقد رجم رسول الله ورجمنا بعده ، ولولا أن يقولوا أثبت في كتاب الله ما ليس فيه لأثبّتها كما أنزلت ).
4 - وفي مصنّف عبد الرزّاق ( 7 : 345 ) : ( عن ابن عبّاس ، قال : أمر عمر بن الخطّاب منادياً فنادى : إنّ الصلاة جامعة , ثمّ صعد المنبر فحمد الله وأثنى عليه ثمّ قال : يا أيها الناس ، لا تخدعنّ عن آية الرجم فإنّها آية نزلت في كتاب الله وقرأناها , ولكنّها ذهبت في قرآن كثير ذهب مع محمّد ).

###

اقتباس:
##
التحريف في آية الرضاع

1 - أخرج مسلم في صحيحه ( 4 : 167 ) ، أنّ عائشة قالت : ( كان فيما أنزل من القرآن ( عشر رضعات معلومات يحرمن ) ، ثمّ نسخن ( بخمس معلومات ) ، فتوفّي رسول الله وهن فيما يقرأ من القرآن ) ، قال الترمذي في السنن ( 2 : 309 ) : ( وبهذا كانت عائشة تفتي وبعض أزواج النبيّ ، وهو قول الشافعي وإسحاق ، وقال أحمد بحديث النبيّ ( لا تحرّم المصّة ولا المصّتان ) ، وقال : إن ذهب ذاهب إلى قول عائشة في خمس رضعات فهو مذهب قويّ وجبن عنه أن يقول فيه شيئاً ).
2 - وأخرج عبد الرزّاق الصنعاني في مصنّفه ( 7 : 496 ) : ( أخبرنا عبد الرزّاق ، قال : أخبرنا إبن جريج ، قال : سمعت نافعاً يحدّث أنّ سالم بن عبد الله حدّثه : أنّ عائشة زوج النبيّ أرسلت به إلى أختها أمّ كلثوم إبنة أبي بكر لترضعه عشر رضعات ليلج عليها إذا كبر , فأرضعته ثلاث مرّات , ثمّ مرضت فلم يكن سالم يلج عليها ، قال : زعموا أنّ عائشة قالت : لقد كان في كتاب الله عزّ وجلّ عشر رضعات ثمّ ردّ ذلك إلى خمس ، ولكن من كتاب الله ما قبض مع النبيّ ).
3 - وقد ذكرت عائشة بأنّ هذه الآية أكلها الداجن ، قال إبن حزم في المحلّى ( 11 : 235 ) : ( ثمّ اتّفق القاسم بن محمّد وعمرة كلاهما عن عائشة أمّ المؤمنين ، قال: لقد نزلت آية الرجم والرضاعة فكانتا في صحيفة تحت سريري فلمّا مات رسول الله تشاغلنا بموته , فدخل داجن فأكلها ) ، قال أبو محمّد - إبن حزم - : وهذا حديث صحيح ).
4 - وفي سنن ابن ماجة عن عائشة ( 1 : 625 ) : ( لقد نزلت آية الرجم ، ورضاعة الكبير عشراً ، ولقد كان في صحيفة تحت سريري ، فلمّا مات رسول الله وتشاغلنا بموته ، دخل داجن فأكلها ).
5 - وأخرج الطبراني في المعجم الأوسط ( 8 : 12 ) : ( عن عبد الله بن أبي بكر ، عن عمرة ، عن عائشة وعن عبد الرحمن بن القاسم ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : نزلت آيه الرجم ورضاع الكبير عشراً فلقد كان في صحيفة تحت سريري فلمّا مات رسول الله تشاغلنا بموته فدخل داجن فأكلها ).

###

اقتباس:

##

حذف المعوذتين من القرآن

1 - في مجمع الزوائد ( 7 : 149 ) : ( عن زرّ قال: قلت لأبيّ : إنّ أخاك يحكّهما من الصحف ! قيل لسفيان : إبن مسعود ، فلم ينكر ، قال : سألت رسول الله فقال : فقيل لي ، فقلت :
فنحن نقول كما قال رسول الله ).
2 - وفي مصنّف ابن أبي شيبة ( 1 : 538 ) : ( حدّثنا أبو الأحوص ، عن أبي إسحاق ، عن عبد الرحمن بن يزيد ، قال : رأيت عبد الله مـحا المعوذتين من مصاحفه ، وقال : لا تخلطوا فيه ما
ليس منه ).
3 - وقال إبن حجر العسقلاني في فتح الباري ( 8 : 743 ) : وقد أخرجه عبد الله بن أحمد في زيادات المسند والطبراني وإبن مردويه من طريق الأعمش عن أبي إسحاق عن عبد الرحمن بن
يزيد النخعي ) ، ( قال : أن إبن مسعود يحكّ المعوذتين من مصاحف ويقول : إنّهما ليستا من كتاب الله ).
4 - وفي مسند أحمد ( 5 : 130 ) : ( حدّثنا عبد الله ، حدّثني أبي ثنا سفيان بن عيينة ، عن عبدة وعاصم ، عن زرّ قال : قلت لأبي : إنّ أخاك يحكّهما من المصحف ! فلم ينكر , قيل لسفيان :
إبن مسعود ، قال : نعم ، وليسا في مصحف إبن مسعود كان يرى رسول الله يعوذ بـهما الحسن والحسين ولم يسمعه يقرؤهما في شيء من صلاته , فظنّ أنّهما عوذتان وأصرّ على ظنّه
, وتحقّق الباقون كونهما من القرآن فأودعوهما إيّاه

###

اقتباس:
##
قتباس:

فقدان سورتين إحدهما تعدل التوبة والأخرى المسبحات

1 - روى مسلم في صحيحه ( 3 : 100 ) : ( عن أبي الأسود ظالم بن عمرو ، قال : بَعثَ أبو موسى الأشعري إلى قرّاء أهل البصرة ، فدخل عليه ثلاثمائة رجلٍ قد قرأوا القرآن , فقال : أنتم
خيار أهل البصرة وقرّاؤهم , فاتلوه ولا يطولن عليكم الأمد فتقسوا قلوبكم كما قست قلوب من كان قبلكم ، وإنّا كنّا نقرأ سورةً كنّا نشبِّهـها في الطّول والشدّة ببراءة ، فأنْسيتُها ، غير أنّي قد
حفظت منها : ( لوكان لإبن آدم واديان من مالٍ لابتغى وادياً ثالثاً ، ولا يملأ جوف إبن آدم إلاّ التراب ) , وكنّا نقرأ سورةً كنّا نشبـهها بإحدى المسبِّحات فأنسيتها غير إنّي حفظت منها ( يا أيّها
الذين آمنوا لم تقولون ما لا تفعلون فتكتب شهادةٌ في أعناقكم فتُسألون عنها يوم القيامة ).
2 - وفي الدر المنثور : ( 1 : 105 ) ( وأخرج أبو عبيد في فضائله وإبن الضريس عن أبي موسى الأشعري ، قال : ( نزلت سورة شديدة نحو براءة في الشدّة ثمّ رفعت وحفظت منها ( إنّ الله
سيؤيّد هذا الدين بأقوام لا خلاق لهم ) ).
3 - وفي مجمع الزوائد ( 5 : 302 ) : ( عن أبي موسى الأشعري ، قال : نزلت سورة نحواً من براءة فرفعت فحفظت منها ( إنّ الله سيؤيّد هذا الدين بأقوام لا خلاق لهم ) ، دعني أذكر لك
إقرار بعض علماء السلف تأكيداً على ما ذكرته لك:


###

http://www.dd-sunnah.net/forum/showt...t=76130&page=4

اقتباس:
##
اقتباس:

أقوال علماء السنة وإعترافهم بالتحريف

1 - أقرّ الإمام أبو زكريا يحيى بن زياد الفرّاء في تفسيره المسمّى بمعاني القرآن بإعتقاد بعض السلف من الصحابة وغيرهم تحريف بعض المقاطع من القرآن قال الفراء في كتابه ( 3 : 483 )
: وقوله ( إن هذان لساحران ) قد إختلف فيه القرّاء ، فقال بعضهم : هو لحن , ولكنّا نمضي عليه لئلاّ نخالف الكتاب , حدّثنا أبو العبّاس ، قال : ( حدّثنا محمّد ، قال : حدّثنا الفراء ، قال : حدّثني
أبو معاوية الضرير ، عن هشام بن عروة بن الزبير ، عن أبيه ، عن عائشة أنّها سُئلت عن قوله في النساء ( لكن الراسخون في العلم منهم … والمقيمين الصلاة ) , وعن قوله في المائدة ( إن
الذين آمنوا والذين هادوا والصابئون ) ، وعن قوله ( إن هذان لساحران )؟ ، فقالت: يابن أخي هذا كان خطأ من الكاتب , وقرأ أبو عمرو ( إن هذين لساحران ) , وإحتجّ أنّه بلغه عن بعض
أصحاب محمّد أنّه قال : إنّ في المصحف لحناً وستقيمه العرب ).
###

اقتباس:
##


2 - إعترف الإمام أبو جعفر النحّاس أن إبن عبّاس كان يقول بوقوع التحريف في القرآن الكريم ، كما في تفسير معاني القرآن ( 4 : 516 ) ، ( وقوله جلّ وعزّ ( يا أَيها الذين آمنوا لا تدخلوا
بيوتا غير بيوتكم حتى تستأنسوا وتسلموا على أهلها ) ( النور : 27 ) ، قال عبد الله بن عبّاس : إنّما هو ( حتّى تستأذنوا ).


###

اقتباس:
##
اقتباس:

3 - إعترف الإمام العزّ بن سلام بإنكار إبن مسعود للمعوّذتين وأنّهما في نظره ليستا من كتاب الله , قال في تفسير القرآن ( 3 : 509 ) : ( وهي والتي بعدها معوّذتا الرسول حيث سرحته
اليهوديّة , وكان يقال لهما : المشقشقتان , أي تبرآن من النفاق ، وخالف إبن مسعود (ر) الإجماع بقوله هما عوذتان وليستا من القرآن الكريم ).

####

اقتباس:
##
قتباس:


4 - إعترف الإمام إبن الجوزي بإنكار بعض سلفهم الصالح قرآنيّة بعض كلمات القرآن كما ذكر ذلك في زاد المسير ( 5 : 297 ) :
( وإختلفت القرّاء في قوله تعالى : ( قالوا إن هذان لساحران ) ( طه : 63 ) فقرأ أبو عمرو بن العلاء ( إنَّ هذين ) على إعمال ( إنّ ) ، وقال : إنّي لأستحي من الله أن أقرأ ( هَذَانِ ) ، فأمّا
قراءة أبي عمرو فإحتجاجه في مخالفة المصحف بما روي عن عثمان وعائشة أنّ هذا غلط من الكاتب ).


5 - إعترف القرطبي بقول بعض سلفهم الصالح بوقوع التحريف والخطأ في كتابة المصحف كما في الجامع لأحكام القرآن : ( 20 : 251 ) : ( وقد خطّأها قوم حتّى قال أبو عمرو : إنّي لأستحي
من الله أن أقرأ ( وإن هذان لساحران ) ، وروي عن عروة ، عن عائشة (ر) أنّها سألت عن قوله تعالى : ( لكن الراسخون في العلم ) ثمّ قال : ( والمقيمين ) , وفي المائدة ( إن الذين آمنوا
والذين هادوا والصابئون ) ، ( وإن هذان لساحران ) فقالت : يابن أختي ، هذا من خطأ الكُـتـّاب ).
###

اقتباس:
##

6 - إعتراف إبن تيميّة بأنّ بعض السلف قال بالتحريف ، قال في مجموع الفتاوى ( 12 : 492 ) : ( وأيضا فإنّ السلف أخطأ كثير منهم في كثير من هذه المسائل ، واتّفقوا على عدم التكفير
بذلك ، مثل ما أنكر بعض الصحابة أن يكون الميّت يسمع نداء الحي , وأنكر بعضهم أن يكون المعراج يقظة , وأنكر بعضهم رؤية محمّد ربّه ولبعضهم في الخلافة والتفضيل كلام معروف ، وكذلك
لبعضهم في قتال بعض ولعن بعض وإطلاق تكفير بعض أقوال معروفة ).
وكان القاضي شريح يذكر قراءة من قرأ ( بل عجبتُ ) ويقول : إنّ الله لا يعجب! ، فبلغ ذلك إبراهيم النخعي فقال : إنّما شريح شاعر يعجبه علمه ، وكان عبد الله أفقه منه ، فكان يقول : ( بل
عجبت ) , فهذا قد أنكر قراءة ثابتة ، وأنكر صفة دلّ عليها الكتاب والسنّة ، واتّفقت الأمّة على أنّه إمام من الأئمّة , وكذلك بعض السلف أنكر بعضهم حروف القرآن , من إنكار بعضهم قوله: (
أفلم ييئس الذين آمنوا ) ( الرعد : 31 ) , وقال : إنّما هي ( أولم يتبيّن الذين آمنوا ) ، وأنكر الآخر قراءة قوله ( وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه ) ( الإسراء : 23 ) وقال : إنّما هي ( ووصّى ربّك
) ، وبعضهم كان حذف المعوذتين ، وآخر يكتب سورة القنوت ، وهذا خطأ معلوم بالإجماع والنقل المتواتر ، ومع هذا فلم يكن قد تواتر النقل عندهم بذلك لم يكفروا ، وإن كان يكفر بذلك من قامت عليه الحجّة بالنقل المتواتر ).


###


http://www.dd-sunnah.net/forum/showt...t=76130&page=5







التوقيع :
دعاء : اللهم أحسن خاتمتي
وأصرف عني ميتة السوء
ولا تقبض روحي إلا وأنت راض عنها .
#

#
قال ابن قيم الجوزية رحمه الله :
العِلمُ قَالَ اللهُ قَالَ رَسولُهُ *قَالَ الصَّحَابَةُ هُم أولُو العِرفَانِ* مَا العِلمُ نَصبكَ لِلخِلاَفِ سَفَاهَةً * بينَ الرَّسُولِ وَبَينَ رَأي فُلاَنِ

جامع ملفات ملف الردود على الشبهات

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=83964
من مواضيعي في المنتدى
»» المجلس الأعلى الإسلامى العراقى فى الميزان / نبيل الحيدرى
»» فرق الشيعة الاثناعشرية المعاصرة
»» معمم صفوي : على المسلمين التصدي للزمرة الوهابية وإظهار البغض لهم
»» الرد على الاثناعشري عن تواتر القرآن
»» الرد على حقيقة الوهابية مصورة من كتبهم. وردود اهل السنة عليهم وفضحهم
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:22 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "