العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-02-11, 07:05 PM   رقم المشاركة : 1
تقي الدين السني
عَامَلَهُ الْلَّهُ بِلُطْفِه








تقي الدين السني غير متصل

تقي الدين السني is on a distinguished road


Smile " تحقيق كتاب " مقتل الحسين لــ " أبو مخنف الأزدي "

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

قد أكثر الرافضة من الإستدلال بكتاب [ مقتل الحسين ] للراوي " أبو مخنف الأزدي " وهو " لوط بن يحيى الأزدي " [ متروك ] عند أهل العلم , ولكن أكثروا من الإستدلال بأخبار هذا الرجل فطعنوا في الدين من طريق الروايات التي أخرجها هذا " أبو مخنف " في كتاب [ مقتل الحسين ] وسيكون لنا بإذن الله تبارك وتعالى نظرة إلي كتابهِ " مقتل الحسين " بتحقيق الأخبار التي جاءت من طريقهِ , وبروايتهِ ومن روى عنهم , وسنبدأها بترجمة كاملة لــ [ أبو مخنف الأزدي ] ومن بعدها نبدأ بالتطرق إلي ما أوردهُ هذا الرجل في كتاب [ مقتل الحسين ] وأسأل الله تعالى التوفيق .

تقي الدين السني






التوقيع :
قال الإمام الشافعي -رحمه الله-:
«لوددت أن الناس تعلموا هذا العلم ولا يُنسبُ إلىَّ شيءٌ منه أبدا فأوجرُ عليه ولا يحمدوني!» تهذيب الأسماء واللغات(1/53)
من مواضيعي في المنتدى
»» الباطنية والشركُ بالله رب العالمين [ مزاج التسنيم ] ( وثيقة )
»» من الصوفية من هُمْ أكفر من أبي جهلٍ وأبي لهبٍ
»» رواية أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يذكر أية التطهير على باب علي وفاطمة من طرقهم
»» مشكلة في البالتوك !! .
»» نوف العجمي تفضلي قولي ما تريدي
 
قديم 12-02-11, 07:12 PM   رقم المشاركة : 2
طائرالخليج
مشترك جديد






طائرالخليج غير متصل

طائرالخليج is on a distinguished road


بارك الله فيك اخي العزيز متابعين معاك







 
قديم 12-02-11, 07:15 PM   رقم المشاركة : 3
أبو عاتكه
عضو ذهبي







أبو عاتكه غير متصل

أبو عاتكه is on a distinguished road


بارك الله فيك شيخنا تقي الدين

ذب الله عنك النار كما ذببت عن دينه

رضي الله عنك وارضاك






التوقيع :
لمّا عفوت ولم أحقد على أحدٍ أرحت نفسي من هم العداواتٍ
إني أحيي عدوي حين رؤيته لأدفــع الشـــرعنـي بالتحيــاتٍ

من مواضيعي في المنتدى
»» مقطع فيديو يكشف عمالة الشوارع السائبة في الرياض‎ / حصري
»» الرافضة كفار الرافضة كفار عيال كفار وعيال كفار ومن عادة الكفار نقض العهودي
»» أهم 4 أسئلة لـ 4 مسؤولين سعوديين‎
»» الزواج للرجل والمرأة محاضرة مهمة لمن يريد الزواج
»» تلوث مدينة الرياض يهدد خطر على السكان حصري
 
قديم 12-02-11, 08:32 PM   رقم المشاركة : 4
تقي الدين السني
عَامَلَهُ الْلَّهُ بِلُطْفِه








تقي الدين السني غير متصل

تقي الدين السني is on a distinguished road


وإياكم أخوي , ونفع الله بكم ورزقكم الله تعالى الجنة .

نبدأ بحول الله تبارك وتعالى التعريف بــ " أبو مخنف الأزدي " وهو من روى لهُ " الطبراني " في كتاب الكامل في التاريخ أخباراً ليست بتلك , أو بالمعتبرة فهي ساقطة لأن ما يرويهِ أبو مخنف " هالك عند أهل العلم " وقد سبر خبر " سيف بن عمر " في التاريخ إلا الفتن وقد تكلم أهل العلم فأجادوا الكلام حول الروايات التي يرويها " أبو مخنف " و " سيف بن عمر التميمي " إن لم تخني ذاكرتي في التاريخ , وأما " أبو مخنف " فهو ساقط الخبر لا يعتبر بما يرويه , وسنحقق بإذن الله تعالى كتابهُ [ مقتل الحسين ] تحقيقاً حديثياً يتبين لنا إستدلالات " أبو مخنف " للأخبار وحقيقة صحتها من ضعفها , وسنبدأ مبحثنا ودراستنا نسأل الله تعالى التوفيق فيها [ ترجمة أبو مخنف الأزدي ] وما قال عنهُ أهل العلم في كتب الرجال والعلل , وأرجوا أن يكون مبحثنا ذا فائدة وأن لا يتدخل فيه أحد الرافضة حتى ننتهي من الكلام حول الكتاب كاملاً , والله تعالى الموفق والمعين على القول والحق والمسدد .

قال الحافظ إبن حجر في لسان الميزان (7/104) : [ أبو مخنف اسمه لوط بن يحيى هالك قد ذكر ] وقال الحافظ الذهبي في سير أعلام النبلاء : [ أبو مخنف لوط بن يحيى الكوفي صاحب تصانيف وتواريخ روى عن جابر الجعفي ومجالد بن سعيد وصقعب بن زهير وطائفة من المجهولين وعنه عبد الرحمن بن مغراء وعلي بن محمد المدائني قال يحيى بن معين ليس بثقة وقال أبو حاتم متروك الحديث وقال الدارقطني أخباري ضعيف قلت توفي سنة سبع وخمسين ومئة وهو من بابة سيف بن عمر التميمي صاحب الردة وعبد الله بن عياش المنتوف وعوانة بن الحكم ] أما [ أبي مخنف الازدي ] فهو [ ساقط ] لا يقبل خبرهُ وما يرويهِ في الأخبار في التاريخ وقد تكلم أهل العلم في رواية [ أبي مخنف الأزدي ] للتاريخ وطعن فيها وهو [ هالك ] والله المستعان قال إبن معين رحمه الله تعالى في تاريخ إبن معين رواية الدوري (1/208) : [ ليس بثقة ] , وقال إبن تيمية في رأس الحسين صفحة (198) : [ ومن المعلوم : أن الزبير بن بكار ، صاحب كتاب الأنساب ، ومحمد إبن سعد كاتب الواقدي ، صاحب الطبقات ونحوهما من المعروف بالعلم والثقة والإطلاع : أعلم بهذا الباب ، وأصدق فيما ينقلوا به من المجاهيل والكذابين ، وبعض أهل التواريخ الذين لا يوثق بعلمهم ولا أصدقهم ، بل قد يكون الرجل صادقاًً ، ولكن لا خبرة له بالأسانيد ، حتى يميز بين المقبول والمردود ، أو يكون سئ الحفظ أو متهماً بالكذب ، أو بالتزيد في الرواية ، كحال كثير من الإخبارين والمؤرخين ، ولا سيما إذا كان مثل أبي مخنف لوط بن يحيى وأمثاله. ] وقال أبو حاتم الرازي في الجرح والتعديل (7/182) : [ لوط بن يحيى أبو مخنف روى ، عن صقعب بن زهير ومجالد بن سعيد روى عنه أبو زهير عبد الرحمن بن مغراء سمعت أبي يقول ذلك ، نا : عبد الرحمن قال : قرئ على العباس بن محمد الدوري قال : سمعت يحيى بن معين يقول أبو مخنف ليس بثقة ، نا : عبد الرحمن قال : سمعت أبي يقول أبو مخنف متروك الحديث ] , وقال في (8/307) : [ مصعب بن قيس روى ، عن خالد بن قطن ، عن علي (ر) روى عنه لوط بن يحيى ، خط على إسمه أبى وقال : لوط بن يحيى أبو مخنف متروك الحديث. ] , وذكرهُ الحافظ إبن حجر في لسان الميزان , وقال الحافظ الذهبي في سير أعلام النبلاء (3/177) : [ تهذيب إبن عساكر 3 / 414 ، وأبو محنف لوط بن يحيى إخباري تالف لا يوثق به ، تركه أبو حاتم وغيره. ] , وقال الحافظ إبن حجر في لسان الميزان [ إخباري هالك ] فأبو مخنف الازدي لوط بن يحيى مجمع على ضعفهِ وخبرهِ وقد إحتج الرافضي في زعمهِ لتحقيق مقتل الحسين بن علي رضي الله تعالى عنهُ في [ 3 ] مواضع كلها ساقطة بسقوط [ ابو مخنف الازدي ] . فهو متفق على ضعفهِ عند أهل العلم والدراية بالحديث , وسننظر الآن إلي مقدمة كتابهِ " مقتل الحسين " والاخبار التي اوردها في المقدمة والحكم عليها بحول الله تعالى .

وسيكونُ كلامنا [ بنقل من كتاب ] مقتل الحسين . والله الموفق .

قال أبو مخنف الأزدي في كتاب [ مقتل الحسين ] من الصفحة 2 إلي الصفحة 7 :[ بسم الله الرحمن الرحيم خلافة يزيد بن معاوية قال هشام بن محمد عن ابي مخنف : ولي يزيد في هلال رجب سنة 60 وامير المدينة الوليد بن عتبة بن ابي سفيان ، وامير الكوفة النعمان بن بشير الانصاري ، وامير البصرة عبيدالله بن زياد ، وامير مكة عمرو بن سعيد بن العاص . ولم يكن ليزيد همة حين ولي الابيعة النفر الذين أبوا على معاوية الاجابة إلى بيعة يزيد حين دعا الناس إلى بيعته ، وانه ولي عهده بعده والفراغ من امرهم ، فكتب إلى الوليد : بسم الله الرحمن الرحيم من يزيد أمير المؤمنين إلى الوليد بن عتبة اما بعد : فان معاوية كان عبدا من عباد الله اكرمه الله واستخلفه وخوله ومكن له فعاش بقدر ومات بأجل فرحمه الله فقد عاش محمودا ومات برا تقيا والسلام . وكتب إليه في صحيفة كأنها أذن فأرة أما بعد : فخذ حسينا وعبد الله بن عمر وعبد الله بن الزبير بالبيعة اخذا شديدا ليست فيه رخصة حتى يبايعوا والسلام . فلما اتاه نعى معاوية فظع به وكبر عليه فبعث إلى مروان بن الحكم فدعاه إليه وكان الوليد يوم قدم المدينة قدمها مروان متكارها . فلما راى ذلك الوليد منه شتمه عند جلسائه ، فبلغ ذلك مروان فجلس عنه وصرمه فلم يزل كذلك حتى جاء نعى معاوية إلى الوليد ... إلخ ] ولمن أراد النظر إلي كلام أبو مخنف الأزدي في هذا الباب فلينظر الرابط .

http://www.shiaweb.org/ahl-albayt/al-hussain/maqtal/pa1.html

نظراً لكون الوثائق كثيرة في الأخبار وفي هذا الباب , في كتاب مقتل الحسين بن علي رضي الله عنهُ لـــ " أبو مخنف الأزدي " فإننا والله المستعان عدنا إلي الكلام حول الأخبار من أحد مواقع الرافضة , وفي هذه المسائل , وسنبين بإذن الله تعالى ما كتبهُ في هذا الموقع من كتاب [ أبو مخنف ] مع ذكر علل هذه الأخبار , وسائل الله تعالى التوفيق والمنة , فالخبر أعلاه [ منكر ] فأبو مخنف [ ضعيف ] قد تقدم الكلام عليه في المقدمة , وبيان حالهِ , وأما [ هشام بن محمد بن السائب الكلبي ] فأبوهُ [ محمد بن السائب الكلبي ] [ كذاب رافضي ] أما ولدهُ وهو [ هشام بن محمد بن السائب الكلبي ] فنقول بحول الله تبارك وتعالى : ذكرهُ الحافظ إبن حجر رحمه الله تعالى في ( لسان الميزان ) , قال الهيثمي في مجمع الزوائد (13911) : [ رواه الطبراني ، من طريق هشام بن محمد بن السائب الكلبي عن أبيه وكلاهما متروك.ا.هـ. ] .

يقول عنه ابن حجر: في اللسان "هشام بن محمد بن أبوالمنذر الأخباري النسابة العلامة روى عن أبيه أبي المفسر وعن مجالد وحدث عنه جماعة قال أحمد بن حنبل إنما كان صاحب سمر ونسب ما ظننت أن أحداً يحدث عنه وقال الدارقطني وغيره متروك وقال ابن عساكر رافضي ليس بثقة" وذكره الخطيب البغدادي في تاريخه بعد أن ساق بسنده قائلاً: " حدثنا عبد الله بن احمد قال سمعت أبى يقول هشام بن محمد من يحدث عنه إنما هو صاحب نسب وسمر وما ظننت أن أحداً يحدث عنه بلغني أن هشام مات في سنة أربع ومائتين وقيل سنة ست ومائتين" وقال ابن عدي في كتابه الكامل في ضعفاء الرجال: " هشام بن محمد بن السائب ومحمد بن السائب والده صاحب التفسير سمعت ا بن حماد يقول حدثني عبد الله سمعت أبى يقول هشام من يحدث عنه إنما هو صاحب سمر ونسبة وما ظننت ان أحدا يحدث عنه وهذا كما قال احمد هشام الغالب عليه الاخبار والاسمار والنسبة ولا اعرف له شيئا من المسند" فهذا الخبر ضعيف .








التوقيع :
قال الإمام الشافعي -رحمه الله-:
«لوددت أن الناس تعلموا هذا العلم ولا يُنسبُ إلىَّ شيءٌ منه أبدا فأوجرُ عليه ولا يحمدوني!» تهذيب الأسماء واللغات(1/53)
من مواضيعي في المنتدى
»» يا رافضي إن الله رضي عنهم وأنتَ تسبهم هل أنت غبي ؟؟
»» إبن سعد " رحمه الله " يترجمُ لرواة بعد وفاتهِ
»» ضيفنا محتاج المعصوم يقول عائشة راس اهل البيت فهل تتبعه
»» أبو مؤيد تفضل يا طيب
»» هل رد الإمام أحمد كل أحاديث الإمام مجاهد بسبب الإختلاط ... ؟
 
قديم 12-02-11, 08:33 PM   رقم المشاركة : 5
تقي الدين السني
عَامَلَهُ الْلَّهُ بِلُطْفِه








تقي الدين السني غير متصل

تقي الدين السني is on a distinguished road


قال أبو مخنف الأزدي في كتاب [ مقتل الحسين ] صفحة [8 إلي 10 ] :
http://www.shiaweb.org/ahl-albayt/al...aqtal/pa2.html

قال أبو مخنف وحدثني عبدالملك بن نوفل بن مساحق عن ابي - سعيد المقبرى قال : نظرت إلى الحسين داخلا مسجد المدينة وانه ليمشى وهو معتمد على رجلين يعتمد على هذا مرة وعلى هذا مرة وهو يتمثل بقول ابن مفرغ . قال : فقلت في نفسي : والله ما تمثل بهذين البيتين الا لشئ يريد ، قال فما مكث الا يومين حتى بلغني انه سار إلى مكة . ثم ان الوليد بعث إلى عبدالله بن عمر فقال : بايع ليزيد ، فقال إذا بايع الناس بايعت ، فقال رجل ما يمنعك أن تبايع انما تريدان يختلفوا الناس بينهم فيقتتلوا ويتفانوا فإذا جهدهم ذلك قالوا : عليكم بعبدالله بن عمر لم يبق غيره بايعوه ، قال عبدالله : ما أحب ان يقتتلوا ولا يختلفوا ولا يتفانوا ، ولكن إذا بايع الناس ولم يبق غيري بايعت ، قال : فتركوه وكانوا لا يتخوفونه . قال : ومضى ابن الزبير حتى اتى مكة وعليها عمرو بن سعيد ، فلما دخل مكة قال : انما انا عائذ ولم يكن يصلى بصلوتهم ولا يفيض .... إلي آخر الكلام ] إنظر الرابط .

قلتُ : وهذا الخبر منكر , فيه " أبو مخنف " وهو [ ضعيف ] كما تقدم في ترجمتهِ عن " عبد الملك بن نوفل بن مسحاق " ذكرهُ إبن حبان في الثقات , وهو مقبول عند الحافظ إبن حجر في التقريب من الطبقة الثالثة , و " أبي سعيد المقبري " وهناك فرق فهناك " كيسان " وهو ثقة قال إبن عدي " ثقة ولكنهُ إختلط قبل موتهِ قال الحافظ الذهبي ما أحسبهُ روى شيء بعد إختلاطهِ , فعلة الحديث هو أبو مخنف وهو منكر الحديث قد تقدمت ترجمتهُ فلا يصح الإحتجاج بخبر أبو مخنف الأزدي . والله أعلم

يتبع بإذن الله تعالى .








التوقيع :
قال الإمام الشافعي -رحمه الله-:
«لوددت أن الناس تعلموا هذا العلم ولا يُنسبُ إلىَّ شيءٌ منه أبدا فأوجرُ عليه ولا يحمدوني!» تهذيب الأسماء واللغات(1/53)
من مواضيعي في المنتدى
»» الخلق هم الذين جعلوا لله أسماء و صفات فلما أفناهم بقي بلا إسم ولا صفة ..!.!!!
»» الإباضية تروي عن [ علي رضي الله عنهُ ] وتكذبُ عليه بالرواية ... !!
»» نظرة عبارة إلي إسناد [ كنا نتحدث أن أفضل أهل المدينة ]
»» [ الحمد لله ربي أن إبتلاني ] عدنا إلي شبكة [ الحك ] فكان تكرمينا كالآتي ..
»» ياذاكر الاصحابِ كن متأدباً ..
 
قديم 12-02-11, 08:33 PM   رقم المشاركة : 6
تقي الدين السني
عَامَلَهُ الْلَّهُ بِلُطْفِه








تقي الدين السني غير متصل

تقي الدين السني is on a distinguished road


قال أبو مخنف في النسخة المطبوعة [ المقدمة ] صفحة [ 5 ] : [ قال أبو مخنف حدثنا أبو المنذر هشام عن محمد بن سائب الكلبي قال حدثنا عبد الرحمن بن جندب الأزدي دخلتُ انا وسليمان بن صرد الخزاعي والمسيب بن نجية وسعيد بن عبد الله الحنفي , على الحسين بن علي بن أبي طالب , وسلمنا عليه فرداً ] فساق الحديث إلي الصفحة [ 24 ] , قلتُ وهذا الخبر منكر فيه " محمد بن السائب الكلبي " قال أبو حاتم الرازي في الجرح والتعديل (7/207) : [ محمد بن السائب الكلبي أبو النضر وهو بن السائب بن بشر بن عبد ود روى عن أبى صالح باذام وعن اصبغ بن نباتة وعن الشعبي وعن أخيه سلمة بن السائب روى عنه الثوري وابن جريج ومعمر وحماد بن سلمة ومحمد بن إسحاق وأبو عوانة وهشيم وابن عيينة وأبو بكر بن عياش وابن المبارك وعيسى بن يونس ويعلى ومحمد ابنا عبيد سمعت أبى يقول ذلك نا عبد الرحمن نا عمر بن شبة النميري البصري بسامراء حدثني أبو بكر بن خلاد نا معتمر عن أبيه قال كان بالكوفة كذابان أحدهما الكلبي نا عبد الرحمن نا العباس بن محمد الدوري نا يحيى بن يعلى بن الحارث المحاربي قال قيل لزائدة لم لا تروى عن الكلبي قال كنت أختلف اليه فسمعته يوما وهو يقول مرضت مرضة فنسيت ما كنت احفظ فأتيت آل محمد صلى الله عليه و سلم فنفثوا في في فحفظت ما كنت نسيت فقلت لا والله لا أروى عنك بعد هذا شيئا فتركته حدثنا عبد الرحمن نا احمد بن سليمان الرهاوي فيما كتب الى قال سمعت زيد بن حباب يقول سمعت سفيان الثوري يقول عجبا لمن يروى عن الكلبي نا عبد الرحمن قال فذكرته لأبي وقلت له ان الثوري يروى عن الكلبي قال كان لا يقصد الرواية عنه ويحكى حكاية تعجبا فيعلقه من حضره ويجعلونه رواية عنه حدثنا عبد الرحمن حدثنا عبد الملك بن أبى عبد الرحمن المقرى نا عبد الرحمن يعنى بن الحكم بن بشير نا وكيع قال كان سفيان لا يعجبه هؤلاء الذين يفسرون السورة من أولها الى آخرها مثل الكلبي نا عبد الرحمن نا وهب بن إبراهيم الفامي نا زكريا بن عدى نا على بن مسهر عن أبى جناب قال حلف أبو صالح انى لم اقرأ على الكلبي من التفسير شيئا نا عبد الرحمن نا عمر بن شبة نا أبو عاصم يعنى الضحاك بن مخلدا النبيل قال زعم لي سفيان الثوري قال قال لنا الكلبي ما حدثت عنى عن أبى صالح عن بن عباس فهو كذب فلا تروه نا عبد الرحمن حدثني أبى نا نصر بن على وسليمان بن معبد المروزي قالا حدثنا الأصمعي نا قرة بن خالد قال كانوا يرون ان الكلبي يزرف يعنى يكذب نا عبد الرحمن نا على بن الحسين بن الجنيد نا محمد بن المثنى قال كان يحيى بن سعيد وعبد الرحمن بن مهدى لا يحدثان عن رجل عن الكلبي نا عبد الرحمن نا أبى نا احمد بن أبى الحواري قال قال لي مروان بن محمد تفسير الكلبي باطل نا عبد الرحمن قال قرئ على العباس بن محمد الدوري عن يحيى بن معين انه قال الكلبي ليس بشيء نا عبد الرحمن نا احمد بن سنان الواسطي قال سمعت يزيد بن هارون يقول كبر الكلبي وغلب عليه النسيان فجاء الى الحجام وقبض على لحيته فأراد أن يقول خذ من ههنا يعنى ما جاوز القبضة فقال خذ ما دون القبضة نا عبد الرحمن قال سألت أبى عن محمد بن السائب الكلبي فقال الناس مجتمعون على ترك حديثه لا يشتغل به هو ذاهب الحديث وكتب البخاري في موضع آخر محمد بن السائب بن بشر سمع عمرو بن عبد الله الحضرمي سمع منه محمد بن إسحاق وهو الكلبي ] و " عبد الرحمن بن جندب الازدي " روى لهُ الطبري في التاريخ , وأبو مخنف في كتابهِ مقتل الحسين " ولم أعرفه " . يتبع .








التوقيع :
قال الإمام الشافعي -رحمه الله-:
«لوددت أن الناس تعلموا هذا العلم ولا يُنسبُ إلىَّ شيءٌ منه أبدا فأوجرُ عليه ولا يحمدوني!» تهذيب الأسماء واللغات(1/53)
من مواضيعي في المنتدى
»» فضيحة لأحد الرافضة وحواري معه في البالتك حول رواية وهو ولي كل مؤمن
»» صدق النبأ في بيان حقيقة عبد الله بن سبأ
»» حديث (( عرض السنة على القرآن )) دراسةً وتوضيحاً .. !!
»» الرافضة وطعنهم في ام المؤمنين عائشة رضي الله عنها
»» سؤال الي الزملاء الشيعية ( تحدي )
 
قديم 12-02-11, 08:34 PM   رقم المشاركة : 7
تقي الدين السني
عَامَلَهُ الْلَّهُ بِلُطْفِه








تقي الدين السني غير متصل

تقي الدين السني is on a distinguished road


مقتل الحسين لأبو مخنف صفحة 12 إلي صفحة 14 سير الحسين إلي مكة .
http://www.shiaweb.org//al-hussain/maqtal/pa3.html

[ ذكر قصة مسلم بن عقيل وشخوصه إلى الكوفة ومقتله واما مخنف فانه ذكر من قصة مسلم بن عقيل وشخوصه إلى الكوفة ومقتله قصة هي اشبع واتم من خبر عمار الدهني عن ابي جعفر الذي ذكرناه ما حدثت عن هشام بن محمد عنه قال : حدثني عبد الرحمان بن جندب ، قال : حدثني عقبة بن سمعان مولى الرباب ابنة امرئ القيس الكلبية امرأة حسين وكانت مع سكينة ابنة حسين وهو مولى لابيها وهي إذ ذاك صغيرة ، قال : خرجنا فلزمنا الطريق الاعظم . فقال للحسين اهل بيته : لو تنكبت الطريق الاعظم كما فعل ابن الزبير لا يلحقك الطلب قال : لا والله لا افارقه حتى يقضى الله ما هو احب إليه قال : فاستقبلنا عبدالله ابن مطيع .


فقال للحسين : جعلت فداك اين تريد ؟ قال : اما الآن فاني اريد مكة ، واما بعدها فاني استخير الله ، قال : خار الله لك وجعلنا فداك فإذا أنت اتيت مكة فاياك ان تقرب الكوفة فانها بلدة مشؤمة بها قتل ابوك وخذل اخوك واغتيل بطعنة كانت تأتيعلى نفسه ، الزم الحرم فانك سيد العرب لا يعدل بك والله اهل الحجاز احدا ويتداعى اليك الناس من كل جانب لا تفارق الحرم فذاك عمي وخالي فوالله لئن هلكت لنسترقن بعدك ، فأقبل حتى نزل مكة فأقبل اهلها يختلفون إليه ويأتونه ومن كان بهامن المعتمرين واهل الافاق وابن الزبير بها قد لزم الكعبة فهو قائم يصلي عندها عامة النهار ويطوف ويأتي حسينا فيمن يأتيه فيأتيه اليومين المتواليين ويأتيه بين كل يومين مرة ولا يزال يشير عليه بالرأى وهو اثقل خلق الله على ابن الزبير قد عرف اناهل الحجاز لا يبايعونه ولا يتابعونه ابدا ما دام حسين بالبلد وان حسينا اعظم في اعينهم وانفسهم منه واطوع في الناس منه . فلما بلغ اهل الكوفة هلاك معاوية ارجف اهل العراق بيزيد وقالوا قد امتنع حسين وابن الزبير ولحقا بمكة وكتب اهل الكوفة إلى حسين وعليهم النعمان ابن بشير ] ...

قلتُ : وهذه قصة منكرة " هشام بن محمد بن السائب الكلبي " قد تقدم وهو " ضعيف " , فيهِ " عبد الرحمن بن جندب " ذكرت الرافضة في طرائف المقال وغيرها أنهُ من " أصحاب علي " ولم تذكر فيه جرحاً أو تعديلاً , وقال الشاهرودي في مستدركات علم الرجال (4/305) : [ عبد الرحمن بن جندب بن عبد الله الفزاري : لم يذكروه . ] و " عقبة بن سمعان " عدوهُ في صحبة الحسين بن علي رضي الله عنهُ , ولم يذكروهُ بجرح أو تعديل , وقد ذكر لهُ الطبري رواية في الكامل في التاريخ ولم أعرفهُ بحال سواء أكان بجرح أو بتعديل , فالقصة في أحسن أحوالها منكرة لا يصح الإستدلال بها .

وفي مقتل الحسين لأبو مخنف صفحة 14 إلي 16 .
http://www.shiaweb.org/ahl-albayt/al...aqtal/pa3.html

[ قال أبو مخنف : فحدثني الحجاج بن علي عن محمد بن بشر الهمداني قال : اجتمعت الشيعة في منزل سليمان بن صرد فذكرنا هلاك معاوية فحمدنا الله عليه ، فقال لنا سليمان بن صرد : ان معاوية قد هلك وان حسينا قد تقبض على القوم ببيعته وقد خرج إلى مكة وانتم شيعته وشيعة أبيه ، فان كنتم تعلمون انكم ناصروه ومجاهد وعدوه فاكتبوا إليه ، وان خفتم الوهل والفشل فلا تغروا الرجل من نفسه . قالوا لا بل نقاتل عدوه ونقتل انفسنا دونه . قال : فاكتبوا إليه ، فكتبوا إليه ( بسم الله الرحمن الرحيم ) لحسين بن علي من سليمان بن صرد والمسيب بن نجمة ورفاعة بن شداد وحبيب بن مظاهر وشيعته من المؤمنين والمسلمين من اهل الكوفة سلام عليك فانا نحمد اليك الله الذي لا إله إلا هو . اما بعد فالحمد لله الذي قصم عدوك الجبار العنيد الذي انتزى على هذه الامة فابتزها امرها وغصبها فيأها وتأمر عليها بغير رضى منها ، ثم قتل خيارها واستبقى شرارها وجعل مال الله دولة بين جبابرتها ... إلي أخر الرواية ] .

قلتُ : وهذا الخبر منكر " أبو مخنف " قد تقدم وهو " ضعيف " , " الحجاج بن علي " روى عنهُ أبو مخنف ذكرهُ إبن حجر في " لسان الميزان " ولا يذكر في لسان الميزان إلا من هو متكلم فيه وفي روايتهِ , وقد دلس الرافضة في تحقيق هذا الكتاب , وحذف كلمة " مجهول " من لسان الميزان للحافظ إبن حجر رحمه الله تعالى وإليك القول الصحيح , لسان الميزان للحافظ إبن حجر (2/178) : [ 799 - حجاج بن علي شيخ روى عنه أبو مخنف مجهول وأبو مخنف هالك انتهى وروى حجاج عن عبد الله بن عباد بن يغوث ] , فالذي روى عنهُ أبو مخنف فضلاً إلي ضعف أبو مخنف [ مجهول ] وأما " محمد بن السائب الكلبي " فهو " ضعيف " وقد تقدم حالهُ . وبهذا لا تصح هذه الأخبار .







التوقيع :
قال الإمام الشافعي -رحمه الله-:
«لوددت أن الناس تعلموا هذا العلم ولا يُنسبُ إلىَّ شيءٌ منه أبدا فأوجرُ عليه ولا يحمدوني!» تهذيب الأسماء واللغات(1/53)
من مواضيعي في المنتدى
»» قذائف الحق حول البدع
»» هل ملة معاوية هي نفسها ملة الإمام علي ..... !!!
»» [ هدية لأبي ياسين ] الطلاسمُ في دين الباطنية مع ترجمتها للعربية ( وثيقة )
»» سلسلة التحديات اليامية ( 3 ) هل للباطنية إسناد متصل إلي النبي ؟
»» من الصوفية من هُمْ أكفر من أبي جهلٍ وأبي لهبٍ
 
قديم 12-02-11, 08:35 PM   رقم المشاركة : 8
تقي الدين السني
عَامَلَهُ الْلَّهُ بِلُطْفِه








تقي الدين السني غير متصل

تقي الدين السني is on a distinguished road


مقتل الحسين " أبو مخنف " صفحة 17 إلي 19 باب قراءة الحسين كتب الكوفة .
http://www.shiaweb.org/ahl-albayt/al-hussain/maqtal/pa4.html

[ قال أبو مخنف : وذكر ( 1 ) أبو المخارق الراسبي قال : اجتمع ناس من الشيعة بالبصرة في منزل امرأة من عبدالقيس يقال لها : مارية ابنة سعد أو منقذاياما وكانت تشيع وكان منزلها لهم مألفا يتحدثون فيه . وقد بلغ ابن زياد اقبال الحسين فكتب إلى عامله بالبصرة : ان يضع المناظر ويأخذ بالطريق ، قال : فاجمع يزيد بن نبيط الخروج وهو من عبدالقيس إلى الحسين ، وكان له بنون عشرة ، فقال : ايكم يخرج معي ؟ فانتدب معه ابنان له : عبدالله وعبيدالله ، فقال لاصحابه في بيت تلك المرأة : اني قد ازمعت على الخروج وانا خارج ، فقالوا له : انا نخاف عليك اصحاب ابن زياد ، فقال : اني والله لوقد استوت اخفافهما بالجدد لهان على طلب من طلبني . قال : ثم خرج فقوى في الطريق حتى انتهى إلى حسين ( ع ) فدخل في رحله بالابطح وبلغ الحسين مجيئه فجعل يطلبه ، وجاء الرجل إلى رحل الحسين فقيل له : قد خرجإلى منزلك فاقبل في اثره ، ولما لم يجده الحسين جلس في رحله ينتظره ، وجاء البصري فوجده في رحله جالسا فقال : بفضل الله وبرحمته فبذلك فليفرحوا قال : فسلم عليه وجلس إليه فخبره بالذي جاء له ، فدعا له بخير ، ثم أقبل معه حتى اتى فقاتل معه فقتل معه هو وابناه . ثم دعا مسلم بن عقيل فسرحه مع قيس بن مسهر الصيداوي و عمارة بن عبيد السلولى وعبد الرحمان بن عبدالله بن الكدن الارحبي فأمره بتقوى الله وكتمان امره واللطف ، فان رأى الناس مجتمعين مستوثقين عجل إليه بذلك ، فاقبل مسلم حتى أتى المدينة فصلى في مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم وودع من أحب من أهله . ثم استأجر دليلين من قيس فاقبلا به فضلا الطريق وجاراو أصابهم عطش شديد ، وقال الدليلان : هذا الطريق حتى ينتهي إلى الماء وقد كادوا ان يموتوا عطشا .


فكتب مسلم بن عقيل مع قيس بن مسهر الصيداوي إلى حسين وذلك بالمضيق من بطن الخبيت . اما بعد فاني اقبلت من المدينة معي دليلان لي فجارا عن الطريق وضلا واشتد علينا العطش فلم يلبثنا ان ماتا واقبلنا حتى انتهينا إلى الماء فلم ننج الا بخشاشة انفسنا وذلك الماء بمكان يدعى المضيق من بطن الخبيت وقد تطيرت من وجهي هذا فان رأيت اعفيتني منه وبعثت غيري والسلام . فكتب إليه حسين : اما بعد فقد خشيت الا يكون حملك على الكتاب إلى في الاستعفاء من الوجه الذي وجهتك له الا الجبن ، فامض لوجهك الذي وجهتك له والسلام عليك . فقال مسلم لمن قرأ الكتاب : هذا ما لست اتخوفه على نفسي ، فاقبل كما هو حتى مر بماء لطيئ فنزل بهم ثم ارتحل منه فإذا رجل يرمى الصيد فنظر إليه قد رمى ظبيا حين اشرف له فصرعه ، فقال مسلم : يقتل عدونا ان شاء الله .

ثم اقبل مسلم حتى دخل الكوفة فنزل دار المختار بن ابي عبيد وهي التي تدعى اليوم دار مسلم بن المسيب ، واقبلت الشيعة تختلف إليه ، فلما اجتمعت إليه جماعة منهم قرأ عليهم كتاب حسين فأخذوا يبكون ، فقام عابس بن ابي شبيب الشاكري فحمد الله واثنى عليه ثم قال : اما بعد فاني لا اخبرك عن الناس ، ولا اعلم ما في انفسهم ، وما اغرك منهم ، والله احدثك عما انا موطن نفسي عليه ، والله لاجيبنكم إذا دعوتم ، ولا قاتلن معكم عدوكم ولا ضربن بسيفي دونكم حتى القى الله ، لا اريد بذلك الا ما عند الله . فقام حبيب بن مظاهر الفقعسى فقال : رحمك الله قد قضيت ما في نفسك بواجز من قولك ، ثم قال : وانا والله الذي لا إله إلا هو على مثل ما هذا عليه .ثم قال الحنفي مثل ذلك ، فقال الحجاج بن علي : فقلت لمحمد بن بشر فهل كان منك انت قول ؟ فقال : ان كنت لاحب ان يعز الله اصحابي بالظفر وما كنت لاحب ان اقتل وكرهت ان اكذب ، واختلفت الشيعة إليه حتى علم مكانه فبلغ ذالك النعمان بن بشير ] .

قلتُ : وهذا الخبر منكر " أبو مخنف " قد تقدم وهو "ضعيف" , وأما " أبو المخارق الكوفي " قال الحافظ في تهذيب التهذيب (12/246) : [ ت الترمذي أبو المخارق الكوفي عن بن عمران الكافر ليجر لسانه وعنه الفضل بن يزيد الثمالي صوابه أبو العجلان المحاربي وقد تقدم التنبيه عليه وقال الحاكم أبو أحمد أبو مخارق مغراء العبدي حديثه في الكوفيين روى عن بن عمر وعنه أبو إسحاق السبيعي والحسن بن عبيد الله النخعي قلت وقال الترمذي عقب حديثه أبو المخارق ليس بالمعروف ] كالعادة دلس " الرافضي " في تحقيقه كتاب مقتل الحسين وحذف كلمة " أبو المخارق ليس بالمعروف " سبحان الله ما أكثر تدليسات الرافضة وما أكثر بترهم , فالخبر ضعيف والله أعلى واعلم .






التوقيع :
قال الإمام الشافعي -رحمه الله-:
«لوددت أن الناس تعلموا هذا العلم ولا يُنسبُ إلىَّ شيءٌ منه أبدا فأوجرُ عليه ولا يحمدوني!» تهذيب الأسماء واللغات(1/53)
من مواضيعي في المنتدى
»» يا رافضة من اسلم على يد علي بن ابي طالب من الصحابه؟؟
»» يا رافضة إن كنتم تحبون الحسين فابقروا بطونكم تقرباً له
»» مشكلة في البالتوك !! .
»» حديث الثقلين لا يثبت ما يدعيه الرافضة
»» [ كتاب ] بلوغ القمة في الذب عن بني أمية
 
قديم 12-02-11, 08:35 PM   رقم المشاركة : 9
تقي الدين السني
عَامَلَهُ الْلَّهُ بِلُطْفِه








تقي الدين السني غير متصل

تقي الدين السني is on a distinguished road


أبو مخنف " مقتل الحسين " صفحة 20 إلي 23 قال في كتابهِ .
http://www.shiaweb.org/ahl-albayt/al-hussain/maqtal/pa5.html

[ قال أبو مخنف حدثني نمر بن وعلة عن ابي الوداك قال خرج الينا النعمان بن بشير فصعد المنبر فحمد الله واثنى عليه ثم قال : اما بعد فاتقوا الله عباد الله ولا تسارعوا إلى الفتنة والفرقة فان فيهما يهلك الرجال وتسفك الدماء وتغصب الاموال وكان حليما ناسكا يحب العافية . قال : اني لم اقاتل من لم يقاتلني ولا أثب على من لا يثب على ولا اشاتمكم ولا اتحرش بكم ولا آخذ بالقرف ولا الظنة ولا التهمة ولكنكم ان ابديتم صفحتكم لي ونكثتم بيعتكم وخالفتم امامكم فوالله الذي لا اله غيره لاضربنكم بسيفي ما ثبت قائمه في يدي ولو لم يكن لي منكم ناصر ، اما اني ارجو أن يكون من يعرف الحق منكم اكثر ممن يرديه الباطل ، قال فقام إليه عبدالله بن مسلم بن سعيد الحضرمي حليف بني امية فقال : انه لا يصلح ما ترى إلى الغشم ان هذا الذي انت عليه فيما بينك وبين عدوك رأى المستضعفين . فقال : أن أكون من المستضعفين في طاعة الله احب إلى من أن اكون من الاعزين في معصية الله ، ثم نزل وخرج عبدالله بن مسلم وكتب إلى يزيد بن معاوية اما بعد : فان مسلم بن عقيل قد قدم الكوفة فبايعته الشيعة للحسين بن علي ، فان كان لك بالكوفة حاجة فابعث إليها رجلا قويا ينفذ امرك ويعمل مثل عملك في عدوك ، فان النعمان بن بشير رجل ضعيف وهو يتضعف فكان اول من كتب إليه . ثم كتب إليه عمارة بن عقبة بنحو من كتابه ثم كتب إليه عمر بن سعد بن ابي وقاص بمثل ذلك . قال هشام : قال عوانة : فلما اجتمعت الكتب عند يزيد ليس بين كتبهم الا يومان دعا يزيد بن معاوية سرجون مولى معاوية فقال : ما رأيك ؟ فان حسينا قد توجه نحو الكوفة ، ومسلم بن عقيل بالكوفة يبايع للحسين ، وقد بلغني عن النعمان ضعف وقولسيئ ، واقرأه كتبهم فما ترى من استعمل على الكوفة ؟ وكان يزيد عاتبا على عبيدالله بن زياد ، فقال سرجون : أرايت معاوية لو نشر لك أكنت آخذا برأيه ؟ قال : نعم فأخرج عهد عبيدالله على الكوفة فقال : هذا رأى معاوية ومات أمر بهذا الكتاب ، فأخذ برأيه وضم المصرين إلى عبيدالله وبعث إليه بعهده على الكوفة ، ثم دعا مسلم بن عمر والباهلي وكان عنده فبعثه إلى عبيدالله بعهده إلى البصرة وكتب إليه معه : اما بعد فانه كتب إلى شيعتي من أهل الكوفة يخبرونني أن عقيل بالكوفة يجمع الجموع لشق عصا المسلمين ، فسرحين تقرأ كتابي هذا حتى تأتي أهل الكوفة فتطلب ابن عقيل كطلب الخرزة حتى تثقفه فتوثقه أو تقتله أو تنفيه والسلام . فأقبل مسلم بن عمر وحتى قدم على عبيدالله بالبصرة فأمر عبيدالله بالجهاز والتهيئ والمسير إلى الكوفة من الغد وقد كان حسين كتب إلى اهل البصرة كتابا ] .

قلتُ : وهذا الخبر منكر , " أبو مخنف " قد تقدم " ضعفهُ " , وأما " نمير بن وعلة " وهو الصحيح وليس " نمر " كما قال الرافضي في الرابط وكالعادة دلس الرافضي في ترجمة " نمير بن وعلة " دون ذكر كلام أهل الحديث " بروايتهِ " قال أبو حاتم الرازي في الجرح والتعديل (8/498) : [ 2278 - نمير بن وعلة روى عن الشعبي روى عنه أبو مخنف سمعت أبي يقول ذلك ويقول هو مجهول ] , وقال الحافظ إبن حجر في لسان الميزان (3/76) : [ مجهول ] , وفي ميزان الإعتدال في نقد الرجال (4/273) : [ مجهول ] , فالذي يظهر لي أن الراوي هذا مجهول , ولكن الرافضة بترت النصوص كما في الرابط وقالت بتوثيقهِ والله المستعان فبترت النص دون التطرق إلي جرحهِ .. !! , أما " أبو الوداك " فقد وثقهُ إبن معين وذكرهُ إبن حبان في الثقات , وقال الحافظ " صدوق متهم " والخبر بهذا الطريق ضعيف لا يصلح الإحتجاجُ بهِ وهو منكر والله المستعان .








التوقيع :
قال الإمام الشافعي -رحمه الله-:
«لوددت أن الناس تعلموا هذا العلم ولا يُنسبُ إلىَّ شيءٌ منه أبدا فأوجرُ عليه ولا يحمدوني!» تهذيب الأسماء واللغات(1/53)
من مواضيعي في المنتدى
»» القول الوثيق في لقب أبي بكر ( الصديق )
»» التبيان الجلي لكذب الرافضي [ أمانة البخاري ] ..
»» إنهم يصلون ويزكون ويحجون ولكنهم كفّار
»» أسطورة الخطبة الفدكية خطبة فاطمة في الميزان تحقيق حديثي ردا على عشاق الخرافات
»» المعصوم يقول أن شيعته كفروا بأن عبدوا الرهبان والاحبار !!!
 
قديم 12-02-11, 09:32 PM   رقم المشاركة : 10
تقي الدين السني
عَامَلَهُ الْلَّهُ بِلُطْفِه








تقي الدين السني غير متصل

تقي الدين السني is on a distinguished road


أبو مخنف " مقتل الحسين " صفحة 23 إلي 26 باب ورود مسلم بن عقيل الكوفة .
http://www.shiaweb.org/ahl-albayt/al-hussain/maqtal/pa5.html

[ قال هشام قال أبو مخنف حدثني الصقعب بن زهير عن ابي عثمان النهدي قال : كتب حسين مع مولى لهم يقال له : سليمان ، وكتب بنسخة إلى رؤس الاخماس بالبصرة والى الاشراف ، فكتب إلى مالك بن مسمع البكري ، والاى الاحنف بن قيس ، والى المنذر بن الجارود ، والى مسعود بن عمرو ، والى قيس بن الهيثم ، والى عمرو بن عبيدالله بن معمر فجاءت منه نسخة واحدة إلى جميع اشرافها . اما بعد فان الله اصطفى محمدا صلى الله عليه وآله على خلقه واكرمه بنبوته واختاره لرسالته ثم قبضه الله إليه ، وقد نصح لعباده وبلغ ما أرسل به صلى الله عليه وآله وكنا اهله واوليائه واوصياءه وورثته واحق الناس بمقامه في الناس ، فاستأثر عليناقومنا بذلك ، فرضينا وكرهنا الفرقة وأحببنا العافية ، ونحن نعلم أنا أحق بذلك الحق المستحق علينا ممن تولاه ، وقد احسنوا وأصلحوا وتحروا الحق ، فرحمهم الله وغفر لنا ولهم ، وقد بعثت رسولي اليكم بهذا الكتاب وأنا أدعوكم إلى كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وآله فان السنة قد اميتت ، وان البدعة قد احييت ، وأن تسمعوا قولى وتطيعوا أمري أهدكم سبيل الرشاد ، والسلام عليكم ورحمة الله .فكل من قرء ذلك الكتاب من أشراف الناس كتمه غير المنذر بن الجارود فانه خشى بزعمه ان يكون دسيسا من قبل عبيدالله ، فجاءه بالرسول من العشية التي يريد صبيحتها أن يسبق إلى الكوفة وأقرأه كتابه ، فقدم الرسول فضرب عنقه وصعد عبيداللهمنبر البصرة فحمد الله وأثنى عليه ثم قال : أما بعد فوالله ما تقرن بي الصعبة ، ولا يقعقع لي بالشنان ، واني لنكل لمن عاداني ، وسم لمن حاربني ، أنصف القارة من راماها ، يا أهل البصرة ان أمير المؤمنين ولاني الكوفة وأنا غاد إليها الغداة ، وقداستخلفت عليكم عثمان بن زياد بن أبي سفيان ، واياكم والخلاف والارجاف ، فوالذي لا اله غيره لئن بلغني عن رجل منكم خلاف لاقتلنه وعريفه ووليه ، ولاخذن الادنى بالاقصى حتى تستمعوا لي ولا يكون فيكم مخالف ولا مشاق ، أنابن زياد أشبهته من بين من وطئ الحصى ولم ينتزعني شبه خال ولا ابن ]

قلتُ : وهذا الخبر منكر , " هشام بن محمد بن السائب الكلبي " وقد تقدم وهو " ضعيف , و" أبو مخنف الأزدي " وقد تقدم وهو " ضعيف " , أما " الصعقب بن زهير " بحثتُ في تراجم الرجال ولم أعرفهُ " لهُ رواية في تاريخ دمشق وطبقات إبن سعد " , أما " أبو عثمان النهدي " ذكرهُ الإمام البخاري في التاريخ الكبير (9/83) ولم يذكر لهُ ترجمة , وهو " ثقة " وثقهُ الحافظ في تقريب التهذيب , وأبو حاتم الرازي في الجرح والتعديل , وقد أدرك الجاهلية , والله تعالى










التوقيع :
قال الإمام الشافعي -رحمه الله-:
«لوددت أن الناس تعلموا هذا العلم ولا يُنسبُ إلىَّ شيءٌ منه أبدا فأوجرُ عليه ولا يحمدوني!» تهذيب الأسماء واللغات(1/53)
من مواضيعي في المنتدى
»» من يذكر لنا نسب شيخهم أحمد الخليلي .. ؟
»» المختار الإمامي تقدم هنا لأطحنك طحناً [ زعم الرافضي هروبي من مناظرتهِ ]
»» علماء واعلام أهل البيت يشربون الخمر !!
»» طعن الرافضة في سيد الخلق محمد صلى الله عليه وسلم
»» صفعة / المجلسي يخرج حديث الإفك وتبرئة أم المؤمنين وأنها من أهل بيته
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:49 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "