العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية > الرد على شبهات الرافضة

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 25-12-10, 03:25 PM   رقم المشاركة : 71
al3wasem
عضو ماسي







al3wasem غير متصل

al3wasem is on a distinguished road


Lightbulb


بسم الله الرحمن الرحيم


الرد على الشبهة رقم 57 والاخيرة
اقتباس:

57ـ ذكر في كتب علماء أهل السنة أن عائشة ـ وهي صحابية ـ لعنت عمرو بن العاص ـ وهو صحابي ـ متهمة إياه بالكذب (المستدرك على الصحيحين: 4/14 وقال الحاكم: هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه، ووافقه الذهبي في التلخيص ( " .

الرد وبالله نستعين


الرواية كما وردت بالمستدرك على الصحيحين للحاكم :


6744 - أخبرنا أبو إسحاق إبراهيم بن محمد بن يحيى، ومحمد بن محمد بن يعقوب الحافظ، قالا: ثنا محمد بن إسحاق الثقفي، ثنا قتيبة بن سعيد، ثنا جرير، عن الأعمش، عن أبي وائل، عن مسروق، قال: قالت لي عائشة، رضي الله عنها: «إني رأيتني على تل وحولي بقر تنحر» فقلت لها: لئن صدقت رؤياك لتكونن حولك ملحمة، قالت: «أعوذ بالله من شرك، بئس ما قلت» ، فقلت لها: فلعله إن كان أمرا سيسوءك، فقالت: «والله لأن أخر من السماء أحب إلي من أن أفعل ذلك» ، فلما كان بعد ذكر عندها أن عليا رضي الله عنه قتل ذا الثدية، فقالت لي: «إذا أنت قدمت الكوفة فاكتب لي ناسا ممن شهد ذلك ممن تعرف من أهل البلد» ، فلما قدمت وجدت الناس أشياعا فكتبت لها من كل شيع عشرة ممن شهد ذلك قال: فأتيتها بشهادتهم فقالت: «لعن الله عمرو بن العاص، فإنه زعم لي أنه قتله بمصر» هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه "
[التعليق - من تلخيص الذهبي] 6744 - على شرط البخاري ومسلم





تفنيد الشبهة


إن كان ظاهر إسناده الصحة ، إلا أن هذه الزيادة في الحديث لاتثبت


الشاهد :

فقد أخرج هذا الأثر أبو بكر بن أبي شيبة في المصنف بهذا اللفظ فقط
30513 حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن شقيق عن مسروق عن عائشة قالت رأيتني على تل و أن حولي بقرا ينحرن فقال مسروق إن استطعت أن لا تكوني أنت هي فافعلي قال فابتليت بذلك رحمها الله

وهذا الإسناد صحيح ، من أصح الأسانيد عن الأعمش فإن محمد بن خازم الضرير أبو معاوية من أصح الناس رواية عن الأعمش وهو مقدم على غيره في الرواية عن الأعمش..

ذكر الحافظ ابن حجر في ترجمة محمد بن خازم في تهذيب التهذيب( ع الستة محمد بن خازم التميمي السعدي مولاهم أبو معاوية الضرير الكوفي يقال عمي وهو بن ثمان سنين أو أربع
قال أيوب بن إسحاق بن سافري سألت أحمد ويحيى عن أبي معاوية وجرير قالا أبو معاوية أحب إلينا يعنيان في الأعمش
وقال عبد الله بن أحمد سمعت أبي يقول أبو معاوية الضرير في غير حديث الأعمش مضطرب لا يحفظها حفظا جيدا
وقال الدوري عن ابن معين أبو معاوية أثبت في الأعمش من جرير
وقال النسائي ثقة
وقال بن خراش صدوق وهو في الأعمش ثقة وفي غيره فيه اضطراب
وقال النسائي ثقة في الأعمش
وقال بن أبي حاتم عن أبيه الناس أثبت في الأعمش سفيان ثم أبو معاوية ومعتمر بن سليمان أحب إلي من أبي معاوية يعني في حديث الأعمش ) انتهى مختصرا.

تبين لنا أن الإمام ابن معين رحمه الله قدم رواية محمد بن خازم الضرير على رواية جرير في حديث الأعمش

وجرير بن عبدالحميد الذي روى اللفظ الثاني عند الحاكم
وزاد فيه الزيادة فهي غير مقبولة لمخالفته لمحمد بن خازم الضرير وجرير ثقة ولكن قد وقع في حديثه اختلاط ونسب في آخر عمره إلى سوء الحفظ
(حاشية تهذيب الكمال (4\551)

فعلى هذا تكون هذه الزيادة التي فيها اللعن شاذة، والله أعلم.

شاهد لهذه الرواية :

جاء عند البيهقي في الدلائل _ ( 6 / 434 ) ط دار الكتب العلمية
باب ماجاء في إخباره بخروجهم ؛ وسيماهم ؛ والمخدَّاج الذي فيهم ؛ [ وأجر من قتلهم ] ، واسم من قتل المخدج منهم ، وإشارته على علي رضي الله عنه بقتالهم ، وما ظهر بوجوه الصدق في إخباره بآثار النبوة

أخبرنا أبو عبدالله الحافظ أخبرنا الحسين بن حسن بن عامر الكندي بالكوفة من أصل سماعه حدثنا أحمد بن محمد بن صدقة الكاتب قال : حدثنا[ عمر بن عبدالله بن عمر بن محمد بن أبان بن صالح قال هذا كتاب جدي : محمد بن أبان فقرأت فيه حدثني الحسن بن الحرِّ قال : حدثنا الحكم بن عتيبة وعبد الله بن أبي السفر عن عامر الشعبي عن مسروق قال :
قالت عائشة : عندك علم من ذي الثدية الذي أصابه علي في الحرورية ؟
قلت : لا
قالت : فاكتب لي بشهادة من شهدهم .
فرجعت إلى الكوفة وبها يومئذ أسباع فكتبت شهادة عشرة من كل سبع ثم أتيتها بشهادتهم فقرأتها عليها
قالت : أكل هؤلاء عاينوه ؟
قلت لقد سألتهم فأخبروني أن كلهم قد عاينه .

فقالت لعن الله فلانا ، فأنه كتب إلَّى أنه أصابهم بليل مصر ، ثم ارخت عينيها فبكت فلما سكتت عبرتها قالت : رحم الله عليا لقد كان على الحق وما كان بيني وبينه إلا كما يكون بين المرأة وأحمائها ..

وقد وقع في هذه الرواية تصحيف وسقط في الاسناد عند ابن كثير في البداية والنهاية حوادث سنة 37 هـ ( 7 / 242 ) ط دار الكتب العلمية

الحكم عليها :

هذه الرواية لا تصح لعلتين والله أعلم :

1- أن عبدالله بن عمر بن محمد بن أبان [ مشكدانة ] لم يسمع من جده هذا الكتاب ؛ وإنما هو واجده كما هو ظاهر من سياق الاسناد ، ومعلوم أن الوجادة لا يقبلها غالب أهل العلم والله أعلم ، وهو غال في التشيع ، فلا تقبل منه مثل هذه الرواية التي تؤيد بدعته ،
وقد ذكره العقيلي في الضعفاء [ لعله بسبب بدعته والله أعلم ] .
2- أن محمد بن أبان بن صالح بن عمير الأسدي ضعيف ..
وقد ضعفه :ابن معين ، والنسائي ، ابن حبان ،
وقال أبو حاتم : ليس هو بقوي .
وجاءت قصة رؤيا عائشة رضي الله عنها دون ذكر عمر أو غيره من الصحابة :

شاهد آخر :

أخرج نعيم بن حماد في كتاب الفتن _ ( ص 50 ) ط دار الكتب _ قصة مسروق مع عائشة بدون ذكر لعن عَمْرٍ رضي الله عنه :

181_ حدثنا هشيم عن حصين عن أبي وائل عن مسروق قال لما نشب الناس في أمر عثمان رضى الله عنه أتيت عائشة رضى الله عنها فقلت لها إياك أن يستنزلوك عن رأيك فقالت بئس ما قلت يا بني ! لأن أقع من السماء إلى الأرض _ إلى غير عذاب الله أحب إلي من أن أعين على دم رجل مسلم وذلك أني رأيت رؤيا رأيتني كأني على ظرب وحولي غنم أو بقر ربوض فوقع فيها رجال ينحرونها حتى ما أسمع لشيء منها خوار ،
قالت فذهبت أنزل من الظرب فكرهت أن أمرُّ على الدماء فيصيبني منها شيء وكرهت أن أرفع ثيابي فيبدوا مني ما لا أحب
فبينا أنا كذلك إذ أتاني رجلان أو ثوران واحتملاني حتى جازا بي تلك الدماء .
قال حصين فحدثنا أبو جميلة قال : رأيت يوم الجمل حيث عقر بها بعيرها ؛ أتاها عمَّار ومحمد بن أبي بكر فقطعا الرحل ثم احتملاها في هودجها حتى أدخلاها دار أبي خلف ، فسمعت بكاء أهل الدار على رجل أصيب يومئذ قالت ما هؤلاء ؟
قالوا يبكون على صاحبهم .
قالت أخرجوني أخرجوني .

وهي تفيد افك الشيعة الروافض قبحهم الله تعالى فيما يريدون من ذكر لعن عمرو رضي الله عنه بالكذب في الرواية التي أخرجها الحاكم

شاهد اخر :

أ _ حدثنا هشيم عن مجالد عن الشعبي عن عائشة رضى الله عنها أنها رأت كأنها على ظرب وحولها غنم وبقر ربوض فوقع فيها رجل فقصت ذلك على أبي بكر رضى الله عنه ابن أبي شيبة ( 7/ 240 ) ط الباز

شاهد اخر :
وتابعه (يحيى بن سعيد )
ج _ حدثني أبو موسى محمد بن المثنى الزمن الزبن قال حدثنا يحيى بن سعيد عن مجالد عن عامر قال قالت عائشة لأبي بكر رأيت كأني على أكمة وبقر ننحر حولي قال لئن صدقت رؤياك ليقتلن حولك فئام من الناس . أ.هـ .
الإشراف في منازل الأشرف لابن أبي الدنيا .

وهذه الروايات الثلاث الأخيرة [ مرسلة ] لا تصح : لأن الشعبي لم يسمع من عائشة رضي الله عنها كما نص على ذلك أبو حاتم رحمه الله ، فهو لا يروي عنها إلا بواسطة مسروق بن الأجدع رحمه الله تعالى .

فيظهر أن جميع الروايات التي فيها لعن عمرو بن العاص رضي الله عنه لا تصح
وأن الروايات الصحيحة هي التي فيها ذكر رؤيا عائشة رضي الله عنها مجردة عن غيرها



اخر الردود على الشبهات ال 57 والحمد لله رب العاليمن

كل ما وفقت واصبت فيه فمن فضل الله تعالى ومنته وحده لاشريك له

وكل ما اخطأت فيه فيه او وهمت فيه او سهوت عنه فمنى

يا رب لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك








التوقيع :
يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلّاً لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ - الحشر10

هذا ميزان الايمان من الله لكل المسلمين المؤمنين بكتاب الله فمن لم يرضى بالقرآن ويعمل به فهو رافض لله ورسوله استحوذ عليه الشيطان فـعمى قلبه

الحقيقة المؤكدة : ابليس هو اول الروافض لكلام وامر الله تعالى ثم اتبع ابليس كل الروافض من الانس والجن
من مواضيعي في المنتدى
»» القراءة الأولية تثبت ماسونية وثيقة المبادئ الحاكمة للدستور
»» فى دين الروافض 4000 ملك لانقاذ الحسين تاخروا عليه فقتل معلش فرق التوقيت ؟
»» تسجيلات ومرئيات من مخازى وفضائح الشيعة الروافض
»» التشيع دين متكامل الاركان وليس بدعة وليس مذهب
»» أسماء الدعاة والعملاء للمذهب الشيعى الرافضى في مصر
 
قديم 10-01-11, 01:18 AM   رقم المشاركة : 72
al3wasem
عضو ماسي







al3wasem غير متصل

al3wasem is on a distinguished road


الرد على الشبهة 58

إن الرافضه أكذب الناس في المنقول . . وأجهل الناس في المعقول


58 - ذكر ابن الأثير في "أسد الغابة" (3/416) أن الصحابي "عقبة بن الحارث بن عامر" شرب الخمر في مصر.

النص كما ورد بأسد الغابة لابن الاثير :

3704- عقبة بن الحارث
ب د ع: عقبة بن الحارث بن عامر بن نوفل بن عبد مناف بن قصي القرشي النوفلي يكنى أبا سروعة، وأمه بنت عياض بن رافع امرأة من خزاعة.
سكن مكة في قول مصعب، وهو قول أهل الحديث، وأما أهل النسب، فإنهم يقولون: إن عقبة هذا هو أخو أبي سروعة، وأنهما أسلما جميعا يوم الفتح، وهو أصح،
قال الزبير: هو الذي قتل خبيب بن عدي، يعني أبا سروعة.
(1061) أخبرنا إبراهيم بن محمد وإسماعيل، وغيرهما، بإسنادهما إلى أبي عيسى الترمذي، حدثنا علي بن حجر، حدثنا إسماعيل بن إبراهيم، عن أيوب، عن عبد الله بن أبي مليكة، قال: حدثني عبيد بن أبي مريم، عن عقبة بن الحارث، قال: وسمعته من عقبة، ولكن لحديث عبيد أحفظ،
قال: تزوجت امرأة، فجاءتنا امرأة سوداء،
فقالت: إني قد أرضعتكما،
فأتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم
فقلت: إني تزوجت فلانة بنت فلان، فجاءتنا امرأة سوداء،
فقالت: إني قد أرضعتكما، وهي كاذبة، فأعرض عني،
قال: فأتيته من قبل وجهه، فقلت: إنها كاذبة،
قال: " وكيف وقد زعمت أنها قد أرضعتكما؟ ! دعها عنك ".
وكانت المرأة التي تزوجها أم يحيى بنت أبي إهاب، وهو الذي شرب الخمر مع عبد الرحمن بن عمر بن الخطاب بمصر،
أخرجه الثلاثة
أسد الغابة ابن الاثير ط العلمية ج4/ ص 48
الرد على الشبهة:
اولا : على غير عادة الرافضى اكتفى فقط بنقل النص وسكت واراحنا من غباؤه ولكن هذه حادثة شهيرة جدا جدا لا تخفى وخاصة على الشيعة الروافض احقد خلق الله على امير المؤمنين الفاروق عمر بن الخطاب رضى الله عنه وكالعادة يحاولوا استغفال وخداع من لايعرف الحقيقة التى سنعرضها ونترك للقارىء المسلم التاكد من كذب وتدليس وخداع الروافض لشباب المسلمين .

ثانيا : الواقعة الشهيرة كما اوردها الحافظ ابن الجوزى فى كتابة المنتظم في تاريخ الملوك والأمم ج 4/ ص 184 :

أخبرنا عبد الرحمن بن محمد القزاز، قال: أخبرنا أحمد بن علي بن ثابت، أخبرنا أحمد بن محمد بن رزق، والحسن بن أبي بكر قالا: أخبرنا محمد بن عبد الله أبو عبد الله الهروي، حدثنا علي بن محمد بن عيسى الحكاني، حدثنا أبو اليمان، أخبرنا شعيب عن الزهري، قال: أخبرني سالم بن عبد الله ، أن عبد الله بن عمر قال:
شرب عبد الرحمن بن عمر، وشرب معه أبو سروعة عقبة بن الحارث، ونحن بمصر في خلافة عمر بن الخطاب، فسكرا،
فلما أصبحوا انطلقا إلى عمرو بن العاص وهو أمير مصر،
فقالا: أطهرنا فإنا قد سكرنا من شراب شربناه.
قال عبد الله بن عمر: ولم أشعر أنهما أتيا عمرو بن العاص.
قال: فذكروا أخي أنه قد سكر،
فقلت له: ادخل الدار أطهرك، فآذنني أنه حدث الأمير.
فقال عبد الله بن عمر: فقلت: والله لا يحلق اليوم على رءوس الناس، ادخل أحلقك- وكانوا إذ ذاك يحلقون مع الحد، فدخل معي الدار، فحلقت أخي بيدي، ثم جلدهما عمرو بن العاص فسمع عمر بن الخطاب بذلك،
فكتب إلى عمرو: أن ابعث إلي بعبد الرحمن بن عمر على قتب، ففعل ذلك عمرو...
فلما قدم عبد الرحمن على عمر جلده وعاقبه من أجل مكانه منه، ثم أرسله، فلبث شهرا صحيحا ثم أصابه قدره..
فتحسب عامة الناس أنه مات من جلد عمر، ولم يمت من جلده.
ولا ينبغي أن يظن بعبد الرحمن أنه شرب الخمر، إنما شرب النبيذ متأولا، فظن أن ما شرب منه لا يسكر، وكذلك أبو سروعة.....
فلما خرج الأمر بهما إلى السكر طلبا التطهير بالحد، وقد كان يكفيهما مجرد الندم، غير أنهما غضبا لله تعالى على أنفسهما المفرطة، فأسلماها إلى إقامة الحد.
وأما إعادة عمر الضرب فإنما ضربه تأديبا لا حدا...
المنتظم في تاريخ الأمم والملوك 4/ ص 184
قال عقبة بن الحارث بن عامر ابو سروعة لعمرو بن العاص والى مصر أطهرنا فإنا قد سكرنا من شراب شربناه.
فقال عبد الرحمن بن عمر بن الخاب لعمرو بن العاص والى مصر أطهرنا فإنا قد سكرنا من شراب شربناه.

ثالثا : الادلة على على صحة الواقعة وصحة الاحداث كما اوردها الحافظ ابن الجوزى :

1 – الشاهد الاول :
17275 - أخبرنا أبو سعيد بن أبي عمرو أنبأ أبو محمد المزني أنبأ علي بن محمد بن عيسى ثنا أبو اليمان أخبرني شعيب عن الزهري أخبرني سالم أن عبد الله بن عمر قال شرب أخي عبد الرحمن بن عمر وشرب معه أبو سروعة عقبة بن الحارث ونحن بمصر في خلافة عمر بن الخطاب رضي الله عنه فسكرا فلما صحا انطلقا إلى عمرو بن العاص وهو أمير مصر
فقالا طهرنا فأنا قد سكرنا من شراب شربناه
قال عبد الله بن عمر فلم أشعر أنهما أتيا عمرو بن العاص قال فذكر لي أخي أنه قد سكر فقلت له ادخل الدار أطهرك قال إنه قد حدث الأمير قال عبد الله فقلت والله لا تحلق اليوم على رؤوس الناس أدخل أحلقك وكانوا ذاك يحلقون مع الحد فدخل معي الدار قال عبد الله فحلقت أخي بيدي ثم جلدهما عمرو بن العاص فسمع عمر بن الخطاب رضي الله عنه بذلك فكتب إلي عمرو أن أبعث إلى عبد الرحمن بن عمر على قتب ففعل ذلك عمرو فلما قدم عبد الرحمن على عمر رضي الله عنه جلده وعاقبه من أجل مكانه منه ثم أرسله فلبث أشهرا صحيحا ثم أصابه قدره فيحسب عامة الناس أنه مات من جلد عمر ولم يمت من جلده قال الشيخ رحمه الله والذي يشبه أنه جلده جلد تعزير فإن الحد لا يعاد والله أعلم
سنن البيهقي الكبرى:ج8/ص312 ح17275
2 – الشاهد الثانى :
17047 - أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن الزهري عن سالم عن ابن عمر قال شرب أخي عبد الرحمن بن عمر وشرب معه أبو سروعة عقبة بن الحارث وهما بمصر في خلافة عمر فسكرا
فلما أصبحا انطلقا إلى عمرو بن العاص وهو أمير مصر فقالا طهرنا فإنا قد سكرنا من شراب شربناه
فقال عبد الله فذكر لي أخي أنه سكر فقلت ادخل الدار أطهرك ولم أشعر أنهما أتيا عمروا فأخبرني أخي أنه قد أخبر الأمير بذلك
فقال عبد الله لا يحلق القوم على رؤوس الناس ادخل الدار أحلقك وكانوا إذ ذاك يحلقون مع الحدود
فدخل الدار فقال عبد الله فحلقت أخي بيدي ثم جلدهم عمرو
فسمع بذلك عمر فكتب إلى عمرو أن أبعث إلي بعبد الرحمن على قتب
ففعل ذلك فلما قد على عمر جلده وعاقبه لمكانه منه ثم أرسله فلبث شهرا صحيحا ثم أصابه قدره فمات فيحسب عامة الناس أنما مات من جلد عمر ولم يمت من جلد عمر
مصنف عبد الرزاق:ج9/ص232 ح17047

3 – الشاهد الثالث :
عن ابن عمر قال شرب أخي عبد الرحمن وشرب معه أبو سروعة عقبة بن الحارث وهما بمصر في خلافة عمر فسكرا
فلما أصبحا انطلقا إلى عمرو بن العاص وهو أمير مصر فقالا طهرنا فإنا قد سكرنا من شراب شربناه
قال عبد الله فذكر لي أخي أنه سكر فقلت ادخل الدار أطهرك ولم أشعر أنهما قد أتيا عمرا فأخبرني أخي أنه قد أخبر الأمير بذلك
فقلت لا تحلق اليوم على رؤوس الناس ادخل الدار أحلقك وكانوا إذ ذاك يحلقون مع الحد فدخلا الدار
وقال عبد الله فحلقت أخي بيدي ثم جلدهم عمرو
فسمع بذلك عمر فكتب إلى عمرو أن ابعث إلي بعبد الرحمن على قتب
ففعل ذلك فلما قدم على عمر جلده وعاقبه لمكانه منه ثم أرسله فلبث شهرا صحيحا ثم أصابه قدره فمات
فيحسب عامة الناس أنما مات من جلد عمر ولم يمت من جلد عمر .
كنز العمال:ج0/ص0 ح36014

4 –الشاهد الرابع :
- 373 أخبرنا سالم، ان عبد الله بن عمر قال: شرب أخي عبد الرحمن بن عمر فشرب معه أبو سروعة عقبة بن الحارث ونحن بمصر في خلافة عمر بن الخطاب فسكرا فلما صحوا انطلقا إلى عمرو بن العاص وهو أمير مصر فقالا: طهرنا فإنا قد سكرنا من شراب شربناه
المنتقى من مسموعات مرو للضياء المقدسي - مخطوط (ن) ص 211

5 – اوردها جامع الاحاديث :
- 30248 عن ابن عمر قال: شرب أخى عبد الرحمن وشرب معه أبو سروعة عقبة بن الحارث وهما بمصر فى خلافة عمر فسكرا،
فلما أصبحا انطلقا إلى عمرو بن العاص وهو أمير مصر فقالا: طهرنا فإنا قد سكرنا من شراب شربناه،
قال عبد الله: فذكر لى أخى أنه سكر فقلت: ادخل الدار أطهرك، ولم أشعر أنهما قد أتيا عمرا، فأخبرنى أخى أنه قد أخبر الأمير بذلك، فقلت: لا تحلق اليوم على رؤوس الناس، ادخل الدار أحلقك، وكانوا إذ ذاك يحلقون مع الحد، فدخلا الدار وقال عبد الله: فحلقت أخى بيدى ثم جلدهم عمرو،
فسمع بذلك عمر فكتب إلى عمرو أن ابعث إلى بعبد الرحمن على قتب
ففعل ذلك،
فلما قدم على عمر جلده وعاقبه لمكانه منه ثم أرسله،
فلبث شهرا صحيحا ثم أصابه قدره فمات،
فيحسب عامة الناس أنما مات من جلد عمر ولم يمت من جلد عمر
(عبد الرزاق، والبيهقى وسنده صحيح) [كنز العمال 36014]
أخرجه عبد الرزاق (9/232، رقم 17047) ، والبيهقى (8/312، رقم 17275) .

6 –واوردها الحافظ أبو عبد الله الهمذاني الجورقاني :
578 - أخبرنا محمد بن عبد الغفار، أخبرنا هارون بن طاهر بن باهلة، إجازة، قال: أخبرنا أبو الفضل صالح بن أحمد بن محمد الحافظ، في كتابه، قال: حدثنا أبو أحمد القاسم بن بندار، سنة تسع عشرة وثلاث مائة، قال: حدثنا إبراهيم بن الحسين، قال: حدثنا الحكم بن نافع، قال: حدثنا شعيب بن أبي حمزة، عن الزهري، حدثني سالم بن عبد الله، أن عبد الله بن عمر، قال: " شرب أخي عبد الرحمن بن عمر، وشرب عمه أبو سروعة عقبة بن الحارث، ونحن بمصر في خلافة عمر، فسكرا، فلما صحوا انطلقا إلى عمرو بن العاص، وهو أمير مصر فقالا: طهرنا، فإنا قد سكرنا من شراب شربناه، قال عبد الله بن عمر: ولم أشعر أنهما أتيا عمرو بن العاص، قال: فذكر لي أخي أنه قد سكر فقلت له: ادخل الدار أطهرك، فأخبرني أنه حدث الأمير،
فقال عبد الله بن عمر: فقلت: والله لا تحلقن اليوم على رءوس الناس، ادخل، أحلقك، وكانوا إذ ذاك يحلقون مع الحد، قال: فدخل معه الدار،
فقال عبد الله: فسمع عمر بذلك، فكتب إليه أن ابعث إلي عبد الرحمن بن عمر على قتب، ففعل ذلك عمرو،
فلما قدم عبد الرحمن جلده وعاقبه من أجل مكانه منه، ثم أرسله، فلبث شهرا صحيحا ثم مات،
فيحسب عامة الناس أنه مات من جلد عمر، ولم يمت من جلده ".
هذا حديث ثابت، وإسناده متصل صحيح
الأباطيل والمناكير والصحاح والمشاهير ج 2/ص 236

--------------------
7 –الشاهد الرابع من تاريخ بغداد ج1/ ص 425 :
أخبرني شعيب بن دينار، عن ابن شهاب الزهري، أخبرني سالم بن عبد الله بن عمر أن عبد الله بن عمر قال:
شرب عبد الرحمن بن عمر وشرب معه أبو سروعة عقبة بن الحارث - ونحن بمصر في خلافة عمر بن الخطاب - فسكرا،
فلما صحوا انطلقا إلى عمرو بن العاص - وهو أمير مصر - فقالا: طهرنا فإنا قد سكرنا من شراب شربناه،
قال عبد الله بن عمر: ولم أشعر أنهما أتيا عمرو بن العاص،
قال: فذكر لي أخي أنه قد سكر،
فقلت له: ادخل الدار أطهرك. فأذنني أنه قد حدث الأمير.
قال عبد الله بن عمر: فقلت والله لا تحلق اليوم على رءوس الناس، ادخل أحلقك – وكانوا إذ ذاك يحلقون مع الحد فدخل معي الدار،
قال عبد الله: فحلقت أخي بيدي، ثم جلدهم عمرو بن العاص فسمع عمر بن الخطاب.
فكتب إلى عمرو: أن ابعث إلي بعبد الرحمن بن عمر على قتب، ففعل ذلك عمرو،
فلما قدم عبد الرحمن على عمر جلده وعاقبه من أجل مكانه منه، ثم أرسله،
فلبث أشهراً صحيحاً ثم أصابه قدره،
فيحسب عامة الناس أنه مات من جلد عمر ولم يمت من جلده.
-------------
8 – الشاهد الخامس :
أخبرنا أبو البركات وجيه بن طاهر الشحامي أنا أبو حامد أحمد بن الحسن بن محمد الأزهري أنا أبو سعيد محمد بن عبد الله بن حمدون التاجر أنا أبو حامد أحمد بن الحسن بن الشرقي نا أبو عبد الله محمد بن يحيى الذهلي نا أبو اليمان أنا شعيب عن الزهري عن سالم بن عبد الله بن عمر أن عبد الله بن عمر قال :
شرب أخي عبد الرحمن بن عمر وشرب معه أبو سروعة عقبة بن الحارث ونحن بمصر في خلافة عمر فسكرا
فلما صحوا انطلقا إلى عمرو بن العاص وهو أمير مصر فقالا طهرنا فإنا قد سكرنا من شراب شربناه
فقال عبد الله بن عمر ولم أشعر أنهما أتيا عمرو بن العاص قال فذكر لي أخي أنه قد سكر فقلت له ادخل الدار أطهرك فآذنني أنه قد حدث الأمير قال عبد الله بن عمر قلت والله لا يحلق اليوم على رءوس الناس ادخل أحلقك وكانوا إذ ذاك يحلقون مع الحد فدخل معه الدار
قال عبد الله بن عمر فحلقت أخي بيدي ثم جلدهم عمرو بن العاص
فسمع عمر بذلك فكتب إلي ابعث إلي بعبد الرحمن بن عمر على قتب ففعل
ذلك عمرو فلما قدم عبد الرحمن على عمر جلده وعاقبه من أجل مكانه منه ثم أرسله
فلبث شهرا صحيحا ثم أصابه قدره
فحسب عامة الناس أنه مات من جلد عمر ولم يمت من جلده
تاريخ دمشق لابن عساكر ج 44/ ص 324
ان الله يحب التوابين ويحب المتطهرين

الخلاصة:

إن الرافضه أكذب الناس في المنقول . . وأجهل الناس في المعقول

لا شبهة

فمن شرب الخمر تاب وتطهر باقامة الحد عليه وبناء على طلبهم

1 - ان الله يحب التوابين ويحب المتطهرين

2 - وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ وَمَنْ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا اللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَى مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ (135) أُولَئِكَ جَزَاؤُهُمْ مَغْفِرَةٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَجَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ (136) ال عمران

3 - ورحم الله الامام ابن القيم الجوزية إذ قال عن الرافضة:
" وتأمل حكمته تعالى في مسخ من مسخ من الأمم في صور مختلفة مناسبة لتلك الجرائم، فإنها لما مسخت قلوبهم وصارت على قلوب تلك الحيوانات وطباعها اقتضت الحكمة البالغة أن جعلت صورهم على صورها لتتم المناسبة ويكمل الشبه، وهذا غاية الحكمة.
واعتبر هذا بمن مسخوا قردة وخنازير كيف غلبت عليهم صفات هذه الحيونات وأخلاقها وأعمالها.
ثم إن كنت من المتوسمين فاقرأ هذه النسخة من وجوه أشباههم ونظرائهم! كيف تراها بادية عليها، وإن كانت مستورة بصورة الإنسانية فاقرأ نسخة القردة من صور أهل المكر والخديعة والفسق الذين لا عقول لهم، بل هم أخف الناس عقولا وأعظمهم مكرا وخداعا وفسقا، فإن لم تقرا نسخة القردة من وجوهم فلست من المتوسمين!
واقرأ نسخة الخنازير من صور أشبهاهم ولا سيما أعداء خيار خلق الله بعد الرسل وهم أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم، فإن هذه النسخة ظاهرة على وجوه الرافضة يقرأها كل مؤمن كاتب وغير كاتب!
وهي تظهر وتخفى بحسب خنزيرية القلب وخبثه، فإن الخنزير أخبث الحيوانات وأردؤها طباعا، ومن خاصيته أنه يدع الطيبات فلا يأكلها ويقوم الإنسان عن رجيعه فيبادر إليه!
فتأمل مطابقة هذا الوصف لأعداء الصحابة كيف تجده منطبقا عليهم، فإنهم عمدوا إلى أطيب خلق الله وأطهرهم فعادوهم وتبرؤوا منهم...
ثم والوا كل عدو لهم من النصارى واليهود والمشركين، فاستعانوا في كل زمان على حرب المؤمنين الموالين لأصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم بالمشركين والكفار، وصرحوا بأنهم خير منهم!
فأي شبه ومناسبة أولى بهذا الضرب من الخنازير؟
فإن لم تقرأ هذه النسخة من وجوههم فلست من المتوسمين." اهـ.
مفتاح دار السعادة ومنشور ولاية العلم والإرادة (1/ 255 )

4 – وقال الامام ابن القيم ايضا :
" وَهَذَا بِخِلَاف من انجاز عَنْهُم واشتغل بالطعن عَلَيْهِم وَالْعَيْب والذم لَهُم كَفعل الرافضة والخوارج والمعتزلة وَغَيرهم
فَإِن قُلُوبهم ممتلئة نحلا وغشا وَلِهَذَا تَجِد الرافضة ابعد النَّاس من الاخلاص اغشهم للائمة والامة واشدهم بعدا عَن جمَاعَة الْمُسلمين
فَهَؤُلَاءِ اشد النَّاس غلا وغشا بِشَهَادَة الرَّسُول والامة عَلَيْهِم وشهادتهم على انفسهم بذلك
فانهم لايكونون قطّ الا اعوانا وظهرا على اهل الاسلام فاي عَدو قَامَ للْمُسلمين كَانُوا اعوان ذَلِك الْعَدو وبطانته وَهَذَا امْر قد شاهدته الامة مِنْهُم وَمن لم يُشَاهد فقد سمع مِنْهُ مَا يصم الاذان ويشجي الْقُلُوب "
مفتاح دار السعادة ومنشور ولاية العلم والإرادة (1/ 73)

5 - ولا فائدة من نقاش الشيعة الروافض ، إلاّ أن يُورثوا الإنسان المسلم شَكًّا ، أو يُسمعوه كذبا وزورا وبهتانا . والله تعالى أعلم .

6 - وقد قرر علماء المسلمين واجماع الائمة أن الصحابة رضي الله عنهم كلهم عدول، ولا ينتقص أحدا منهم إلا زنديق.

7 - وهذا ما دل عليه صريح القرآن في قوله تعالى:
(محمد رسول الله والذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم تراهم ركعا سجدا يبتغون فضلا من الله ورضوانا سيماهم في وجوههم من أثر السجود ذلك مثلهم في التوراة ومثلهم في الإنجيل كزرع أخرج شطأه فآزره فاستغلظ فاستوى على سوقه يعجب الزراع ليغيظ بهم الكفار).

8 - وعن جعفر بن محمد ابن علي عن أبيه عن جده علي بن الحسين رضي الله عنه، أنه جاءه رجل فقال له : يا ابن بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ما تقول في عثمان ؟
فقال له : يا أخي أنت من قوم قال الله فيهم : (لِلْفُقَرَاءِ الْمُهَاجِرِينَ الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ وَأَمْوَالِهِمْ يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا وَيَنْصُرُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُولَئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ (8) الحشر) الآية ؟
قال : لا !
قال : فو الله لئن لم تكن من أهل الآية ،
فأنت من قوم قال الله فيهم : (وَالَّذِينَ تَبَوَّءُوا الدَّارَ وَالْإِيمَانَ مِنْ قَبْلِهِمْ يُحِبُّونَ مَنْ هَاجَرَ إِلَيْهِمْ وَلَا يَجِدُونَ فِي صُدُورِهِمْ حَاجَةً مِمَّا أُوتُوا وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنْفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ وَمَنْ يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (9) الحشر) الآية ؟
قال : لا .
قال : فو الله لئن لم تكن من أهل الآية الثالثة لتخرجن من الإسلام ، وهي قوله تعالى : (وَالَّذِينَ جَاءُوا مِنْ بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ (10) الحشر ) الآية .
تفسير القرطبي (18/ 31) - تفسير اللباب في علوم الكتاب أبو حفص سراج الدين الحنبلى النعمانى (18/ 596) - السراج المنير في الإعانة على معرفة بعض معاني كلام ربنا الحكيم الخبير الخطيب الشربيني الشافعي(4/ 250)

9 - وقد قيل: إن محمد ابن علي بن الحسين، رضي الله عنهم، روى عن أبيه: أن نفرا من أهل العراق جاءوا إليه، فسبوا أبا بكر وعمر- رضي الله عنهما- ثم عثمان- رضي الله عنه- فأكثروا....
فقال لهم: أمن المهاجرين الأولين أنتم؟
قالوا لا.
فقال: أفمن الذين تبوءوا الدار والايمان من قبلهم؟
فقالوا لا.
فقال: قد تبرأتم من هذين الفريقين!
أنا أشهد أنكم لستم من الذين قال الله عز وجل: والذين جاؤ من بعدهم يقولون ربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان ولا تجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا ربنا إنك رؤف رحيم
قوموا، فعل الله بكم وفعل!!
ذكره النحاس.
تفسير القرطبي (18/ 32) - السراج المنير في الإعانة على معرفة بعض معاني كلام ربنا الحكيم الخبير الخطيب الشربيني الشافعي(4/ 250)

يتبع باذن الله تعالى

العواصم






التوقيع :
يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلّاً لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ - الحشر10

هذا ميزان الايمان من الله لكل المسلمين المؤمنين بكتاب الله فمن لم يرضى بالقرآن ويعمل به فهو رافض لله ورسوله استحوذ عليه الشيطان فـعمى قلبه

الحقيقة المؤكدة : ابليس هو اول الروافض لكلام وامر الله تعالى ثم اتبع ابليس كل الروافض من الانس والجن
من مواضيعي في المنتدى
»» الرافضى حسن شحاتة فقد عقله بسبب التعذيب فى وكر الأفاعى
»» رفع الاستار عن واضع مقوله يوم الخندق أفضل من أعمال أمتي إلى يوم القيامة
»» الفرق والمذاهب المخالفة لأهل السنة
»» صور أسد الإسلام الشيخ محمد العريفى قاهر الروافض على الجبهة
»» لماذا لاتتبعون اهل البيت فى محبة الصحابة ولا انت شيعة كلام فقط
 
قديم 10-01-11, 03:14 PM   رقم المشاركة : 73
القلم 1
مشترك جديد






القلم 1 غير متصل

القلم 1 is on a distinguished road


يعطيك العافية استاذي رائع رائع رااااااائع

جعل يدك ما تمسها النار







 
قديم 12-01-11, 03:11 AM   رقم المشاركة : 74
al3wasem
عضو ماسي







al3wasem غير متصل

al3wasem is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة القلم 1 مشاهدة المشاركة
   يعطيك العافية استاذي رائع رائع رااااااائع

جعل يدك ما تمسها النار


حياك الله اخى الكريم القلم 1

وجزاك الله الخير والعفو والعافية والقبول من الله فى الدنيا والاخرة والجنة وكل المسلمين من اهل التوحيد .








التوقيع :
يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلّاً لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ - الحشر10

هذا ميزان الايمان من الله لكل المسلمين المؤمنين بكتاب الله فمن لم يرضى بالقرآن ويعمل به فهو رافض لله ورسوله استحوذ عليه الشيطان فـعمى قلبه

الحقيقة المؤكدة : ابليس هو اول الروافض لكلام وامر الله تعالى ثم اتبع ابليس كل الروافض من الانس والجن
من مواضيعي في المنتدى
»» يا على أدن منى ضع خمسك فى خمسى يا على خلقت أنا وأنت من شجرة أنا أصلها وأنت فرعها
»» أميركا وإسرائيل يُرعبان العالم بـسلاح الكيمتريل
»» اظهار الحق فى راوى شيعى كذاب قال علي خير البشر من أبي فقد كفر
»» صور أسد الإسلام الشيخ محمد العريفى قاهر الروافض على الجبهة
»» مناظرات غرفة السرداب غرفة منهاج السنة على البالتوك
 
قديم 12-01-11, 03:27 AM   رقم المشاركة : 75
al3wasem
عضو ماسي







al3wasem غير متصل

al3wasem is on a distinguished road


الرد على الشبهة 59

إن الرافضه أكذب الناس في المنقول . . وأجهل الناس في المعقول


اقتباس:
59 - ذكر ابن الأثير في "أسد الغابة" (5/135) أن الصحابي "أبو الأزور الأحمري" من وجوه الصحابة، وقال إن قصته في شرب الخمر مشهورة.

الرد على الشبهة:
وسبق التحذير من تكرار الروافض للشبهات لزيادة عددها لخداع ومحاولة استغفال القارىء المسلم الذى يصدقهم لا يتتبع ما يسطروه ..
وقد سبق التنبيه والاشارة اليه فى الرد على الشبهة رقم 19

1 – كهنة الشيعة الروافض ياتوا بشبهة شرب الخمر باسم ابو الازور مرة فى( الشبهة رقم 59 ) لنفس الواقعة

2 -ثم ياتى كهنة الشيعة الروافض بشبهة شرب الخمر باسم أبو الأزور الأحمري مرة اخرى فى تعليقه فى الشبهة ( الشبهة رقم 61 ) لنفس الواقعة

ابو الازور = أبو الأزور الأحمري هو نفس الشخص الواحد لنفس الواقعة

اولا تحقيق الاسماء:

حتى لا تعمد الشيعة الروافض على اظهار من تعاطى الخمر اكثر من الثلاثة للكذب والتلبيس على القارىء المسلم فى الاسماء صححها ودققها الحافظ ابن حجر والحافظ احمد الحاكم.
اسماء الذين شربوا الخمر وتأولوا في شربها :

ابى جندل هو:

9704 -أبو جندل بن سهيل شامي له إدراك وسمع من بلال
ذكره الحاكم أبو أحمد وفرق بينه وبين أبي جندلبن سهيل بن عمرو الماضي ذكره في الأول .
وأخرج من طريق عبد الله بن عبيد الكلاعي عن مكحول عن الحارث بن معاوية الكندي وأبي جندل بن سهيل قالا سألنا بلالا مؤذن النبي صلى الله
عليه وسلم فذكر حديثه.
قال الحاكم قال فيه بعض الرواة عن أبي جندل بن سهيل بن عمرو من بني عامر بن لؤي وهو وهم لأن أبا جندل العامري استشهد باليمامةولم يدركه مكحول ولا روى هو عن بلال.
وذكر بن عساكر نحو ما ذكر الحاكم أبو أحمد أن الزبير بن بكار فرق بينهما أيضا والرواية التي في هذه القصة فيها أبو جندل بن سهيل بن عمرو وأخرجها تمام في فوائده
الاصابة فى معرفة الصحابة ج 7 ص 76

*فالصواب ماذهب اليه الحافظ ابن حجر العسقلانى ابو جندل بن سهيل شامي
وليس ماذهب اليه ابن الاثير انه ابو جندل بن سهيل بن عمرو العامري.

ضرار بن الخطاب هو:

4177 - ضرار بن الخطاب بن مرداس بن كثير بن عمرو بن شيبان بن محارب بن فهر القرشي الفهري قال بن حبان له صحبة وكان فارسا شاعرا وكان أبوه رئيس بني فهر في زمانه
الاصابة فى معرفة الصحابة ج 3 ص 483

ابو الازور:

4176 -ضرار بن الأزور واسم الأزور مالك بن أوس بن جذيمة بن ربيعة بن مالك بن ثعلبة بن دودان بن أسد بن خزيمة الأسدي أبو الأزور ويقال أبو بلال قال البخاري وأبو حاتم وابن حبان له صحبة
الاصابة فى معرفة الصحابة ج 3 ص 384

اورده ابن الاثير فى اسد الغابة:

أبو الأزور الأحمري.
من وجوه الصحابة، وقصته مشهورة في شرب الخمر، كان أبو الأزور، وأبو جندل، وضرار بن الخطاب قد تأولوا في الخمر، وترد القصة في أبي جندل.
اسد الغابة فى تميز الصحابة ج 3 ص 163

والصواب ما صححه واورده الحافظ ابن حجر العسقلانى فى الاصابة:

9505 - أبو الأزور آخر خلطه أبو عمر بالذي قبله (ابو الازور الاحمرى) والصواب التفرقة .
قال عبد الرزاق في مصنفه عن بن جريج أخبرت أن أبا عبيدة بالشام يعني لما كان أميرا عليها وجد أبا جندل بن سهيل وضرار بن الخطاب وأبا الأزور وهم من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قد شربوا الخمر .
فقال أبو جندل : ليس على الذين آمنوا وعملوا الصالحات جناح فيما طعموا إذا ما اتقوا وآمنوا وعملوا الصالحات الآيات فكتب أبو عبيدة إلى عمر يخبره بأن أبا جندل خصمني بهذه الآيات.
فكتب عمر إليه الذي زين لأبي جهل الخطيئة ومن له الخصومة فاحددهم
فقال أبو الأزور إن كنتم تحدوننا فدعونا نلقى العدو غدا فإن قتلنا فذاك وإن رجعنا إليكم فحدونا فلقوا العدو فاستشهدوا أبو الأزور وأحد الآخران انتهى
ودليل التفرقة أن الأحمري (ابو الازور الاحمرى) تأخر حتى روى عنه أبو سفيان الثقفي وأبو سفيان لم يدرك خلافة عمر
الاصابة فى تميز الصحابة ان حجر العسقلانى ج 7 ص 10

ملحوظة اضافيه:

كلاهما يكنى ابو الازور وان كان ضرار بن الازور الاشهر بالكنية وهو المعنى بها فى الرواية:
9502 - أبو الأزور ضرار بن الخطاب تقدم
9503 - أبو الأزور ضرار بن الأزور تقدم
الاصابة فى تميز الصحابة لابن حجر ج 7 ص 10

الخلاصة:

إن الرافضه أكذب الناس في المنقول . . وأجهل الناس في المعقول

لا شبهة

انظر كيف يزيد الرافض عدد الشبهات للخداع المسلمين بالكذب والتدليس:

1 - فياتوا بشبهة شرب الخمر باسم ابا الجندل مرة فى ( الشبهة رقم 19 ) لنفس الواقعة

2 -ثم ياتوا بشبهة شرب الخمر باسم أبا جندل بن سهيل مرة اخرى( الشبهة رقم 60 ) لنفس الواقعة

ابا جندل = أبا جندل بن سهيل هو نفس الشخص المقصود لنفس الواقعة

3 - فياتوا بشبهة شرب الخمر باسم ضرار بن الازور مرة فى( الشبهة رقم 24 )

4 – ثم ياتوا بشبهة شرب الخمر باسم ضرار بن الخطاب مرة اخرى ( الشبهة رقم 61 ) لنفس الواقعة

ضرار بن الازور = ضرار بن الخطاب هو نفس الشخص لنفس الواقعة

5 – فياتوا بشبهة شرب الخمر باسم ابو الازورالأحمري مرة فى( الشبهة رقم 59 ) لنفس الواقعة
6 -ثم ياتوا بشبهة شرب الخمر باسم أبو الأزور مرة اخرى ( الشبهة رقم 61 ) لنفس الواقعة

ابو الازور = أبو الأزور الأحمري هو نفس الشخص لنفس الواقعة

7 - ثم ياتوا بشبهة شرب الخمر مجمع فيها اسماء الثلاثة مرة اخرى لنفس الواقعة " روى ذلك عبد الرزاق في "المصنف " (9/244). فى نفس الواقعة لنفس الاشخاص الثلاثة

واقعة واحدة فقط حدثت مرة واحدة فقط فجعلها الشيعة الروافض الكذابين الحاقدين 7 شبهات ليثبتوا عوام الشيعة على ضلالهم وليخدعوا المسلمين ويشككوهم فى دينهم بالكذب .

محاولات مستميته من كهنة الشيعة الروافض لخداع واستغفال القارىء المسلم الذى يصدقهم و لايراجع ما ينقلوه

ليظن انها 6 وقائع وحوادث مختلفة لشرب الخمر فى حين انها واقعة واحدة حدثت مرة واحدة فقط من 3 من الصحابة وتم اقامة الحد بعد انتهاء المعركة مع الروم على اثنين وهما ابا الجندل و ابو الازور الاحمرى واستشهد فى المعركة الصحابى الثالث ضرار بن الخطاب قبل اقامة الحد عليه رضى الله عنهم جميعا . . .

فليحذر ولينتبه المسلمين جيدا لكل هذا الكذب والتدليس والحقد من الشيعة الروافض وهكذا يصنع كهنة الروافض شبهاتهم فى الاسلام وصحابة رسول الله وهم فى هذا السفه اغبى من النصارى فى وضع الشبهات .

إِنَّمَا يَفْتَرِي الْكَذِبَ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْكَاذِبُونَ (105) النحل
8 - لكن الشيعة الروافض دينهم مبنى على روايات بائعى الخمور ومتعادى شرب الخمور يوميا ويسطرون الالاف الرويات والاحاديث كلها هذيان وافتراء فاتخذها الشيعىة الروافض دينا ولم يقم عليهم الحد تطهيرا لهم على فورهم وارتكاب الكبائر والامام علي رضى الله عنه القائل : " إذا شرب سكر وإذا سكر هذي وإذا هذي افترى وعلى المفتري ثمانون جلدة فأمر عمر فجلد ثمانين "

2234 - أخبرني أبو جعفر محمد بن صالح بن هانئ حدثنا أبو عبد الله محمد بن أحمد بن أنس القرشي حدثنا عبد الله بن يزيد المقري أنبأ حيوة بن شريح أنبأ مالك بن الخير الزبادي أن مالك بن سعد التجيبي حدثه أنه سمع بن عباس يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول أتاني جبريل فقال يا محمد إن الله لعن الخمر وعاصرها ومعتصرها وشاربها وحاملها والمحمولة إليه وبايعها وساقيها ومسقيها هذا حديث صحيح الإسناد وشاهده حديث عبد الله بن عمر ولم يخرجاه
المستدرك على الصحيحين:ج2/ص37 ح2234

2899 - حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا أبو عبد الرحمن ثنا حيوة أخبرني مالك بن خير الزيادي أن مالك بن سعد التجيبي حدثه أنه سمع بن عباس يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول أتاني جبريل فقال يا محمد ان الله عز وجل لعن الخمر وعاصرها ومعتصرها وشاربها وحاملها والمحمولة إليه وبائعها ومبتاعها وساقيها ومستقيها
مسند أحمد:ج1/ص316 ح2899

5288 - أخبرنا محمد بن عبد الله بن عبد الرحيم البرقي قال ثنا سعيد بن جعفر قال ثنا يحيى بن فليح بن سليمان المدني عن ثور بن زيد عن عكرمة عن بن عباس أن الشراب كانوا يضربون في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم بالأيدي والنعال والعصي حتى توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم وكانوا في خلافة أبي بكر أكثر منهم في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال أبو بكر لو فرضنا لهم حدا فتوخى نحو ما كانوا يضربون في عهد رسول الله فكان أبو بكر يجلدهم أربعين حتى توفي ثم كان عمر بعد فجلدهم كذلك أربعين حتى أتي برجل من المهاجرين الأولين قد شرب فأمر به أن يجلد فقال لم تجلدني بيني وبينك كتاب الله قال عمر وأي كتاب الله تجد أن لا أجلدك قال له إن الله يقول في كتابه ليس على الذين آمنوا وعملوا الصالحات جناح فيما طعموا الآية فأنا من الذين آمنوا وعملوا الصالحات ثم اتقوا وآمنوا ثم اتقوا وأحسنوا شهدت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم بدرا وأحدا والخندق والمشاهد فقال عمر ألا تردون عليه ما يقول فقال بن عباس إن هؤلاء الآيات أنزلن عذرا للماضين وحجة على الباقين فعذر الماضين بأنهم لقوا الله قبل أن تحرم عليهم الخمر وحجة على الباقين لأن الله يقول يا أيها الذين آمنوا إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان الآية ثم قرأ أيضا الآية الأخرى فإن كان من الذين آمنوا وعملوا الصالحات ثم اتقوا وآمنوا ثم اتقوا وأحسنوا فإن الله قد نهاه أن يشرب الخمر فقال عمر صدقت فما ترون فقال هل إنه إذا شرب سكر وإذا سكر هذي وإذا هذي افترى وعلى المفتري ثمانون جلدة فأمر عمر فجلد ثمانين
السنن الكبرى:ج3/ص252 ح5288

17321 - أخبرنا أبو بكر الحارث الأصبهاني أنبأ أبو محمد بن حيان الأصبهاني حدثني الوليد بن أبان ثنا يعقوب بن سفيان ثنا سعيد بن كثير بن عفير ثنا يحيى بن فليح أخو محمد بن فليح عن ثور بن زيد عن عكرمة عن بن عباس أن الشراب كانوا يضربون على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم يعني بالأيدي والنعال والعصي قال وكانوا في خلافة أبي بكر رضي الله عنه أكثر منهم في عهد النبي صلى الله عليه وسلم فقال أبو بكر رضي الله عنه لو فرضنا لهم هذا فتوخى نحوا مما كانوا يضربون في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فكان أبو بكر رضي الله عنه يجلدهم أربعين حتى توفي ثم كان عمر رضي الله عنه من بعدهم فجلدهم كذلك أربعين حتى أتي برجل من المهاجرين الأولين وقد شرب فأمر به أن يجلد فقال لم تجلدني بيني وبينك كتاب الله قال وفي أي كتاب الله تجد أن لا أجلدك قال إن الله تعالى يقول في كتابه ليس على الذين آمنوا وعملوا الصالحات جناح فيما طعموا الآية شهدت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم بدرا وأحدا والخندق والمشاهد فقال عمر رضي الله عنه ألا تردون عليه ما يقول فقال بن عباس إن هؤلاء الآيات نزلت عذرا للماضين وحجة على الباقين فعذر الماضين لأنهم لقوا الله عز وجل قبل أن تحرم عليهم الخمر وحجة على الباقين لأن الله تعالى يقول يا أيها الذين آمنوا إنما الخمر والميسر والأنصار والأزلام الآية فإن كان من الذين أمنوا وعملوا الصالحات ثم اتقوا وأحسنوا فإن الله قد نهى أن تشرب الخمر قال عمر رضي الله عنه فماذا ترون قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه نرى أنه إذا شرب سكر وإذا سكر هذى وإذا هذى افترى وعلى المفتري ثمانون جلدة فأمر عمر فجلد ثمانين
سنن البيهقي الكبرى:ج8/ص320 ح17321

245 - نا أبو الحسن علي بن محمد المصري نا يحيى بن أيوب العلاف حدثني سعيد بن عفير حدثني يحيى بن فليح بن سليمان حدثني ثور بن زيد عن عكرمة عن بن عباس أن الشراب كانوا يضربون في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم بالأيدي والنعال وبالعصي ثم توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم فكان في خلافة أبي بكر أكثر منهم في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فكان أبو بكر يجلدهم أربعين حتى توفى فكان عمر من بعده فجلدهم أربعين كذلك حتى أتى برجل من المهاجرين الأولين وقد شرب فأمر به أن يجلد فقال لم تجلدني بين وبينك كتاب الله فقال عمر وأي كتاب الله تجد أن لا أجلدك فقال له إن الله عز وجل يقول في كتابه ليس على الذين آمنوا وعملوا الصالحات جناح فيما طعموا الآية فأنا من الذين آمنوا وعملوا الصالحات ثم أتقوا وآمنوا ثم اتقوا وأحسنوا والله يحب المحسنين شهدت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم بدرا وأحدا والخندق والمشاهد فقال عمر ألا تردون عليه ما يقول فقال بن عباس إن هؤلاء الآيات أنزلت عذرا للماضين وحجة على المنافقين لأن الله عز وجل يقول يا أيها الذين آمنوا إنما الخمر والميسر الآية ثم قرأ حتى أنفذ الآية الأخرى فإن كان من الذين آمنوا وعملوا الصالحات الآية فإن الله قد نهاه أن يشرب الخمر فقال عمر رضي الله عنه صدقت ماذا ترون قال علي رضي الله عنه إنه إذا شرب سكر وإذا سكر هذى وإذا هذى افترى وعلى المفتري ثمانون جلدة فأمر به عمر فجلد ثمانين
سنن الدارقطني:ج3/ص166 ح245

مثال على ذلك الراوى الشيعى عوف العقيلي:

عن فرات بن أحنف قال: العقيلي كان من أصحاب أمير المؤمنين (ع) وكان خمّاراً ولكنه يؤدي الحديث كما سمع ؟؟؟!!!!
(رجال الكشي 90، معجم رجال الحديث 11/160، مجمع الرجال 1/290، تنقيح المقال 2/355).

ولا ندري كيفية تأديته للحديث، هل في حالة السكر؟ او هذيان ؟ أم بعد أن يفيق؟.

سؤال لكهنة الشيعة الروافض واضعى الشبهات ؟:

لماذا لم يقم الامام المعصوم بحد شارب الخمر الراوى عوف العقيلي كما كان يفعل امير المؤمنين عمر ين الخطاب وامير المؤمنين على بن ابى طالب اليس المعصوم امين على دين محمد ؟؟؟؟
اليس هذا تفريط وتبديل فى دين محمد ؟؟؟

ام ان المعصوم فى دين الشيعة الروافض لايهتم بشرع الله ودين محمد رسول الله ويرضى للشيعة ان تتخذ روايان السكرانين والصابين بالهذيان من السكر والمفترين بسبب السكر ليخذه الشيعة دينا يحلون لهم الحرام ويحرمون عليهم الحلال فيصدوا الكذابين ويكذبوا الصادقين كما يحب ان يصوره رواه الشيعة الروافض ائمتهم واقوالهم ؟؟؟؟


يتبع ان شاء الله تعالى

العواصم






التوقيع :
يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلّاً لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ - الحشر10

هذا ميزان الايمان من الله لكل المسلمين المؤمنين بكتاب الله فمن لم يرضى بالقرآن ويعمل به فهو رافض لله ورسوله استحوذ عليه الشيطان فـعمى قلبه

الحقيقة المؤكدة : ابليس هو اول الروافض لكلام وامر الله تعالى ثم اتبع ابليس كل الروافض من الانس والجن
من مواضيعي في المنتدى
»» الكشف الجلى لمن وضع يا علي إن لك في الجنة كنزاً وإنك ذو قرنيها
»» كشف مستور الراوى المنهال بن عمرو الاسدي بين وجه نعرفه والوجه الخفى المسكوت عنه
»» رسالة إلى كل شيعي 30 نقطة هامة لم يفكر فيها الشيعة بوعى صادق
»» مناظرات غرفة السرداب غرفة منهاج السنة على البالتوك
»» أسماء الدعاة والعملاء للمذهب الشيعى الرافضى في مصر
 
قديم 14-01-11, 01:07 AM   رقم المشاركة : 76
al3wasem
عضو ماسي







al3wasem غير متصل

al3wasem is on a distinguished road


الرد على الشبهة 60



إن الرافضه أكذب الناس في المنقول . . وأجهل الناس في المعقول

اقتباس:

60ـ وذكر ابن الأثير في "أسد الغابة" (5/161) أن الصحابي "أبا جندل بن سهيل" شرب الخمر في الشام.


الرد على الشبهة:

اولا : هى تكرار متعمد للشبهة رقم 19 لزيادة عدد الشبهات لخداع القارىء بان هناك العديد من شاربى الخمور وفى الحقيقة هم ثلاثة فقط من الصحابة فى واقعة واحدة فقط و لزيادة العدد واستغفال القراء ذكرهم 7 مرات
1 - الروافض سطروا شبهة شرب الخمر باسم ابا الجندلمرة فى(الشبهة رقم 19) لنفس الواقعة

2 -ثم سطر الروافض شبهة شرب الخمر باسم أبا جندل بن سهيل مرة اخرى(الشبهة رقم 60 ) لنفس الواقعة وهو نفس الشخص
ابا جندل = أبا جندل بن سهيل هو نفس الشخص المقصود لنفس الواقعة

تحقيق الاسماء:

حتى لا تعمد الشيعة الروافض اظهار من تعاطى الخمر اكثر من الثلاثة للكذب والتلبيس على القارىء المسلم فى الاسماء صححها ودققها الحافظ ابن حجر والحافظ احمد الحاكم.
اسماء الذين شربوا الخمر وتأولوا في شربها :
ابى جندل هو:

9704 -أبو جندل بن سهيل شامي له إدراك وسمع من بلال
ذكره الحاكم أبو أحمد وفرق بينه وبين أبي جندلبن سهيل بن عمرو الماضي ذكره في الأول .
وأخرج من طريق عبد الله بن عبيد الكلاعي عن مكحول عن الحارث بن معاوية الكندي وأبي جندل بن سهيل قالا سألنا بلالا مؤذن النبي صلى الله
عليه وسلم فذكر حديثه.
قال الحاكم قال فيه بعض الرواة عن أبي جندل بن سهيل بن عمرو من بني عامر بن لؤي وهو وهم لأن أبا جندل العامري استشهد باليمامةولم يدركه مكحول ولا روى هو عن بلال.
وذكر بن عساكر نحو ما ذكره الحاكم أبو أحمد أن الزبير بن بكار فرق بينهماأيضا والرواية التي في هذه القصة فيها أبو جندل بن سهيل بن عمرو وأخرجها تمام في فوائده
الاصابة فى معرفة الصحابة ج 7 ص 76

* فالصواب ماذهب اليه الحافظ ابن حجر العسقلانى ابو جندل بن سهيل شامي
وليس ماذهب اليه ابن الاثير انه ابو جندل بن سهيل بن عمرو العامري.
ضرار بن الخطاب هو:
4177 - ضرار بن الخطاب بن مرداس بن كثير بن عمرو بن شيبان بن محارب بن فهر القرشي الفهري قال بن حبان له صحبة وكان فارسا شاعرا وكان أبوه رئيس بني فهر في زمانه
الاصابة فى معرفة الصحابة ج 3 ص 483

ابو الازور:

4176 - ضرار بن الأزور واسم الأزور مالك بن أوس بن جذيمة بن ربيعة بن مالك بن ثعلبة بن دودان بن أسد بن خزيمة الأسدي أبو الأزور ويقال أبو بلال قال البخاري وأبو حاتم وابن حبان له صحبة
الاصابة فى معرفة الصحابة ج 3 ص 384
اورده ابن الاثير فى اسد الغابة:

أبو الأزور الأحمري.
من وجوه الصحابة، وقصته مشهورة في شرب الخمر، كان أبو الأزور، وأبو جندل، وضرار بن الخطاب قد تأولوا في الخمر، وترد القصة في أبي جندل.
اسد الغابة فى تميز الصحابة ج 3 ص 163

والصواب ما صححه واورده الحافظ ابن حجر العسقلانى فى الاصابة:

9505 - أبو الأزور آخر خلطه أبو عمر بالذي قبله (ابو الازور الاحمرى) والصواب التفرقة .
قال عبد الرزاق في مصنفه عن بن جريج أخبرت أن أبا عبيدة بالشام يعني لما كان أميرا عليها وجد أبا جندل بن سهيل وضرار بن الخطاب وأبا الأزور وهم من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قد شربوا الخمر .
فقال أبو جندل : ليس على الذين آمنوا وعملوا الصالحات جناح فيما طعموا إذا ما اتقوا وآمنوا وعملوا الصالحات الآيات فكتب أبو عبيدة إلى عمر يخبره بأن أبا جندل خصمني بهذه الآيات.
فكتب عمر إليه الذي زين لأبي جهل الخطيئة ومن له الخصومة فاحددهم
فقال أبو الأزور إن كنتم تحدوننا فدعونا نلقى العدو غدا فإن قتلنا فذاك وإن رجعنا إليكم فحدونا فلقوا العدو فاستشهدوا أبو الأزور وأحد الآخران انتهى
ودليل التفرقة أن الأحمري ( ابو الازور الاحمرى) تأخر حتى روى عنه أبو سفيان الثقفي وأبو سفيان لم يدرك خلافة عمر
الاصابة فى تميز الصحابة ان حجر العسقلانى ج 7 ص 10

ملحوظة اضافيه:

كلاهما يكنى ابو الازور وان كان ضرار بن الازور الاشهر بالكنية
وهو المعنى بها فى الرواية
:

9502 - أبو الأزور ضرار بن الخطاب تقدم
9503 - أبو الأزور ضرار بن الأزور تقدم
الاصابة فى تميز الصحابة لابن حجر ج 7 ص 10

الخلاصة:

إن الرافضه أكذب الناس في المنقول . . وأجهل الناس في المعقول

لا شبهة

اولا : انظر يا مسلم كيف يزيد الروافض عدد الشبهات للخداع المسلمين واستغفال عوام الشيعة بالكذب والتدليس:

1 - فياتى الروافض بشبهة شرب الخمر باسم ابا الجندل مرة فى ( الشبهة رقم 19 ) لنفس الواقعة

2 -ثم ياتى الروافض بشبهة شرب الخمر باسم أبا جندل بن سهيل مرة اخرى( الشبهة رقم 60 ) لنفس الواقعة وهو نفس الشخص

ابا جندل = أبا جندل بن سهيل هو نفس الشخص المقصود لنفس الواقعة

3 - فياتى الروافض بشبهة شرب الخمر باسم ضرار بن الازور مرة فى ( الشبهة رقم 24 )
4 – ثم ياتى الروافض بشبهة شرب الخمر باسم ضرار بن الخطاب مرة اخرى ( الشبهة رقم 61 ) لنفس الواقعة وهو نفس الشخص
ضرار بن الازور = ضرار بن الخطاب هو نفس الشخص لنفس الواقعة

5 – فياتى الروافض بشبهة شرب الخمر باسم ابو الازورالأحمري مرة فى( الشبهة رقم 59 ) لنفس الواقعة
6 -ثم ياتى الروافض بشبهة شرب الخمر باسم أبو الأزور مرة اخرى ( الشبهة رقم 61 ) لنفس الواقعة وهو نفس الشخص

ابو الازور =أبو الأزور الأحمريهو نفس الشخص لنفس الواقعة
7 - ثم ياتى الروافض بشبهة شرب الخمر مجمع فيها اسماء الثلاثة مرة اخرى لنفس الواقعة " روى ذلك عبد الرزاق في "المصنف " (9/244).فى نفس الواقعة لنفس الاشخاص الثلاثة

واقعة واحدة فقط حدثت مرة واحدة فقط . . .
فجعلها الشيعة الروافض الكذابين الحاقدين 7 شبهات ليثبتوا عوام الشيعة على ضلالهم وليخدعوا المسلمين ويشككوهم فى دينهم بالكذب .

محاولات مستميته من كهنة الشيعة الروافض لخداع واستغفال القارىء المسلم الذى يصدقهم و لايراجع ما ينقلوه ....

ليظن انها 6 وقائع وحوادث مختلفة لشرب الخمر فى حين انها واقعة واحدة حدثت مرة واحدة فقط من 3 من الصحابة وتم اقامة الحد بعد انتهاء المعركة مع الروم على اثنين وهما ابا الجندل و ابو الازور الاحمرى واستشهد فى المعركة الصحابى الثالث ضرار بن الخطاب قبل اقامة الحد عليه رضى الله عنهم جميعا . . .

فليحذر ولينتبه المسلمين جيدا لكل هذا الكذب والتدليس والحقد من الشيعة الروافض وهكذا يصنع كهنة الروافض شبهاتهم فى الاسلام وصحابة رسول الله وهم فى هذا السفه اغبى من النصارى فى وضع الشبهات .

إِنَّمَا يَفْتَرِي الْكَذِبَ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْكَاذِبُونَ (105) النحل

ثانيا : عينة من الرواة الشيعة الروافض شاربى الخمورالمحرمة وهو أبو حمزة الثمالي:

ثابت بن دينار: عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب قال: كنت أنا وعامر بن عبد الله بن جذاعة الأزدي وحجر بن زائدة جلوساً على باب الفيل إذ دخل علينا أبو حمزة الثمالي ثابت بن دينار، فقال لعامر بن عبد الله: يا عامر أنت حرّشت (أغريته) عليّ أبا عبد الله فقلت: أبو حمزة يشرب النبيذ.

فقال له عامر: ما حرّشت عليك أبا عبد الله ولكن سألت أبا عبد الله عن المسكر. فقال: كل مسكر حرام.
وقال: لكن أبا حمزة يشرب.

قال: فقال أبو حمزة: أستغفر الله وأتوب إليه

(رجال الكشي 176-177، معجم رجال الحديث 3/389-390، التحرير الطاووسي 63، تنقيح المقال 1/191).
وقال علي بن الحسن بن فضّال: وكان أبو حمزة يشرب النبيذ ومتهم به (مجمع الرجال 1/289، معجم رجال الحديث 3/389، تنقيح المقال 1/191).

وهذا الخمّار السكرن ثقة عند الشيعة فى رواياته بالالاف ؟؟

فقد نص على توثيقه كثيرٌ من علماء الشيعة مثل: الطوسي في "الفهرست" ص70 ترجمة رقم 138، القهبائي في "مجمع الرجال" 1/289، الأردبيلي في "جامع الرواة" 1/134 ترجمة رقم 1072، الكشي في رجاله ص176 ترجمة رقم 81، حسن ابن الشهيد الثاني في "التحرير الطاووسي" ص61 ترجمة رقم 67، الحر العاملي في "وسائل الشيعة" 20/149 ترجمة رقم 207، عباس القمي في "الكنى والألقاب" 1/118، المامقاني في "تنقيح المقال" 1/189 ترجمة رقم 1494، الحلّي في "رجاله" القسم الأول ص59 ترجمة 277، الخوئي في "معجم رجال الحديث" 3/385 ترجمة رقم 1953 .

سؤال لكهنة الشيعة الروافض واضعى الشبهات ؟:

لماذا لم يقم الامام المعصوم بحد شارب الخمر الراوى أبو حمزة الثمالي كما كان يفعل امير المؤمنين عمر ين الخطاب وامير المؤمنين على بن ابى طالب اليس المعصوم امين على دين محمد ؟؟؟؟
اليس هذا تفريط وتبديل فى دين محمد ؟؟؟

ام ان مذهب اهل البيت عند كهنة الشيعة الروافض مجرد كلام فى كلام ولا تنفيذ فيه لحدود الله على الشيعة وما اخذ به امير المؤمنين علي بن ابى طالب رضى الله عنه ..

فهل لهذا يحبون ويروجون لمذهب اهل البيت الذى صنعوا رواياته وفقهه سب ولعن المسلمين والتفريظ والتغافل عن تطبيق حدود الله علي الشيعة ...

ام ان المعصوم فى دين الشيعة الروافض لايهتم بشرع الله ودين محمد رسول الله كما يصوره رواه الشيعة الروافض ؟؟؟؟
غريب امر الشيعة الروافض سطرت عليهم اللعنه فلا يفقهوا ولا يعقلوا ابدا
اضاعوا كل حياتهم فى اتهام ولعن الصحابة رضى الله عنهم وهم اولى باللعن والاتهام والفسق والتفريط فى دين الله

فلكل داء دواء يستطب به ........ الا الحماقة اعيت من يداويها


ثالثا : امير المؤمنين على بن ابى طالب رضى الله عنه ادعى الشيعة انه اول الائمة قد بين العله فى حد شارب الخمور وجلد فيها 80 جلده ولانر شارب الخمور سكران و يهذى بل يعد مفترى

وسطر ودون علماء الروافض ان ائمتهم وعلمائهم ضربوا بكلام امير المؤمنين علي رضى الله عنه عرض الحائط ولم يجلدوا واحد من عتاه رواتهم وعلمائهم واصحابهم ائمتهم من بائعى وشاربى الخمور السكرانين الهذيانين المفترين بل ويعتبرونهم الثقات فى عشرات الالاف من الرويات التى بنوا عليها دينهم ..

فدين الشيعة الروافض بنى على الالاف من روايات السكرانين الهاذيين المفترين ويدعى الروافض ان نتاج هذا السكر والهذيان والافتراء هو من عند الله وهو علم ومدرسة ال البيت والمذهب الشائع فى معظم رواة الشيعة من اهل الكوفة منذ القرن الثانى استحلال شرب النبيذ وهو حرام .

" قال علي رضي الله عنه إنه إذا شرب سكر وإذا سكر هذى وإذا هذى افترى وعلى المفتري ثمانون جلدة فأمر به عمر فجلد ثمانين"
سنن الدارقطني:ج3/ص166 ح245
سنن البيهقي الكبرى:ج8/ص320 ح17321
السنن الكبرى:ج3/ص252 ح5288

. وعلة ضرب القاذف وشارب الخمر ثمانين جلدة لان في القذف نفي الولد، وقطع النسل، وذهاب النسب، وكذلك شارب الخمر لانه إذا شرب هذى وإذا هذى افترى فوجب حد المفتري
بحار الانوار الجامعة لدرر أخبار الائمة المجلسى (6/ 52)
----------
- 76أقول: روى في جامع الاصول من المؤطأ عن ثور بن زيد الدئلي أن عمر استشار في حد الخمر فقال له علي عليه السلام: أرى أن تجلده ثمانين جلدة، فإنه إذا شرب سكر، وإذا سكر هذى، وإذا هذى افترى، فجلد عمر في حد الخمر ثمانين (تيسير الوصول 2: 16. وفيه: ثمانين جلدة في حد الخمر).
بحار الانوار الجامعة لدرر أخبار الائمة المجلسى (40/ 95)
------------
فقال لأمير المؤمنين : أَشر عليَّ في حدّه ، فقال : «حدّه ثمانين ، إِنّ شاربَ الخمر إِذا شَرِبها سَكر، وإِذا سَكَر هذى، وإذا هَذى افترى» فَجَلده عمر ثمانين وصار إِلى قوله في ذلك (روي نحوه في الكافي 7 : 215 / 10 ، التهذيب 10 : 93، تفسير العياشي 1 : 341 / 289 ، علل الشرائع : 539 / 7 ، سنن الدار قطني 3 : 166 ، والدر المنثور 3 : 161 ولم يذكرا اسم قدامة بن مظعون ، ونقله العلامة المجلسي في البحار40 : 249 /43 ، 79 : 159 / 14 .).
الارشاد المفيد (1/ 162)
-------------
روي: ان عمر استشار الصحابة، فقال: ان الناس قد تبايعوا في شرب الخمر، واستحقروا حدها، فما ترون؟ فقال علي عليه السلام: انه إذا شرب سكر، فإذا سكر هذى، وإذا هذى افترى، فيحد به حد المفتري (الكافي 6: 215 حديث 7، والتهذيب 10: 90 حديث 346 والموطأ 2: 842 حديث 2، ومسند الشافعي 2: 90، والمصنف لعبد الرزاق 7: 387 حديث 13542، وعمدة القاري 23: 266،).
الخلاف الطوسي (5/ 255)
------------
7 - علي بن إبراهيم، عن محمد بن عيسى، عن يونس، عن زرارة، عن أبي جعفر عليه السلام قال: قال: عليا عليه السلام كان يقول: إن الرجل إذا شرب الخمر سكر وإذا سكر هذى وإذا هذى افترى فاجلدوه حد المفتري.
8 - محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن الحسن بن علي، عن إسحاق بن عمار، عن أبي بصير، عن أحدهما عليهما السلام قال: كان علي عليه السلام يضرب في الخمر والنبيذ ثمانين الحر والعبد واليهودي والنصراني، قلت: وما شأن اليهودي والنصراني؟
قال: ليس لهم أن يظهروا شربه، يكون ذلك في بيوتهم.
الكافي الكليني (13/ 285)
------------------------
(346) 3 - يونس عن زرارة عن ابي جعفر عليه السلام قال: قال علي عليه السلام: ان الرجل إذا شرب الخمر سكر وإذا سكر هذى، وإذا هذى افترى فاجلدوه حد المفتري.
تهذيب الأحكام الطوسي (10/ 41)
---------------------
فدرء عمر عنه القتل ولم يدر كيف يحده فقال لأمير المؤمنين عليه
السلام أشر على في حده فقال حده ثمانين ان شارب الخمر إذا شربها
سكر وإذا سكر هذى وإذا هذى افترى فجلده عمر ثمانين وصار إلى
قوله في ذلك.
1490 ( 2 ) كافى 214 ج 7 - علي بن إبراهيم عن محمد بن عيسى عن
تهذيب 91 ج
10 - يونس عن أبي بصير عن أبي عبد الله عليه السلام قال عن أبيه عن ابن أبي عمير عن حماد بن عثمان عن الحلبي عن أبي
عبد الله عليه السلام قال قلت له أرأيت النبي صلى الله عليه وآله كيف كان
يضرب في الخمر قال كان يضرب بالنعال ويزيد إذا أتى بالشارب ثم لم
يزل الناس يزيدون حتى وقف ذلك على ثمانين أشار بذلك على صلوات
الله عليه على عمر .
1492 ( 4 ) تفسير العياشي 342 ج 1 - عن أبي الربيع عن أبي عبد الله
عليه السلام في الخمر والنبيذ قال إن النبيذ ليست بمنزلة الخمر ان الله
حرم الخمر بعينها فقليلها وكثيرها حرام كما حرم الميتة والدم ولحم
الخنزير وحرم رسول الله صلى الله عليه وآله الشراب من كل مسكر فما
حرمه رسول الله صلى الله عليه وآله فقد حرم الله
قلت فكيف كان ضرب رسول الله صلى الله عليه وآله في الخمر
فقال كان يضرب بالنعل ويزيد وينقص
وكان الناس بعد ذلك يزيدون وينقصون ليس بحد محدود حتى وقف علي بن أبي طالب عليه السلام في شارب الخمر على ثمانين جلدة
صفحة 503
جامع أحاديث الشيعة البروجردي (24/ 769) ..
-----------
- 10يونس عن زرارة عن أبي جعفر عليه السلام قال قال ( إن - كان ) عليا عليه السلام ( كان يقول - كا ) إن الرجل إذا شرب الخمر سكر وإذا سكر هذى وإذا هذى افترى فاجلدوه حد المفترى .
1498 ( 10 ) علل الشرائع 539 ج
2 - حدثنا محمد بن الحسن عن زرارة قال سمعت أبا جعفر عليه السلام وسمعتهم يقولون ان عليا عليه السلام قال إذا شرب الرجل الخمر فسكر هذى فإذا هذى أفترى فإذا فعل ذلك فاجلدوه حد المفترى ثمانين .
1499 ( 11 ) كافى 214 ج 7 - تهذيب 90 ج 10 - علي بن إبراهيم عن أبيه عن ابن أبي عمير عن حماد بن عثمان عن بريد بن معاوية قال سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول إن في كتاب علي عليه السلام يضرب شارب الخمر ثمانين وشارب النبيذ ثمانين .
جامع أحاديث الشيعة البروجردي (24/ 775)
-----------------------
6 - حدثنا محمد بن موسى بن المتوكل عن اسحاق بن عمار قال: سألت أبا عبد الله عليه السلام عن رجل شرب حسوة خمرة، قال يجلد ثمانين جلدة، قليلها وكثيرها حرام.
7 - وعن أبي عبد الله عليه السلام قال: اتي عمر بن الخطاب بقدامة بن مظعون قد شرب الخمر، فقامت عليه البينة فسأل عليا عليه السلام فأمره أن يجلده ثمانين جلدة، فقال قدامة: يا أمير المؤمنين ليس على جلد أنا من أهل هذه الآية (ليس على الذين آمنوا وعملوا الصالحات جناح فيما طعموا) فقرء الآية حتى اتمها،
فقال له علي عليه السلام فانت لست من أهل فيما طعم اهلها وهو لهم حلال، قال: وقال علي عليه السلام: ان الشارب إذا شرب لم يدر ما يأكل ولا ما يصنع فاجلدوه ثمانين جلدة.
8 - حدثنا محمد بن الحسن عن زرارة، قال: سمعت أبا جعفر عليه السلام وسمعتهم يقولون ان عليا عليه السلام قال: إذا شرب الرجل الخمر فسكر هذي، فإذا هذي أفترى، فإذا فعل ذلك فاجلدوه حد المفترى ثمانين.
قال أبو جعفر عليه السلام إذا سكر من النبيذ المسكر والخمر جلد ثمانين.
9 - وبهذا الاسناد عن أحدهما عليه السلام قال: كان علي عليه السلام يضرب في الخمر والنبيذ ثمانين جلدة، الحر والعبد واليهودي والنصراني، فقال: ليس لهم ان يظهروا شربه يكون ذلك في بيوتهم،
قال: سمعته يقول من شرب الخمر فاجلدوه فان عاد فاجلدوه، فان عاد فاقتلوه في الثالثة.
علل الشرائع الصدوق (2/ 539)
----------------
(باب 335 - العلة التي من أجلها صار حد القاذف وشارب الخمر ثمانين)
1 - حدثنا علي بن احمد رحمه الله قال: حدثنا محمد بن أبي عبد الله عن محمد بن اسماعيل عن علي بن العباس قال: حدثنا القاسم بن الربيع الصحاف عن محمد بن سنان، ان ابا الحسن الرضا عليه السلام كتب إليه فيما كتب من جواب مسائله علة ضرب القاذف وشارب الخمر ثمانين جلدة، لان في القذف نفي الولد وقطع النسل وذهاب النسب، وكذلك شارب الخمر إذا شرب هذى، وإذا هذى افترى وإذا افترى جلد، فوجب عليه حد المفتري.
علل الشرائع الصدوق (2/ 545)
----------------------
وعلة ضرب القاذف وشارب الخمر ثمانين جلدة لأن في القذف نفي الولد وقطع النفس وذهاب النسب وكذلك شارب الخمر لانه إذا شرب هذى وإذا هذى افترى فوجب عليه حد المفتري.
عيون أخبار الرضا الصدوق (1/ 104)
-------------------------
ويضرب الشارب عريانا على ظهره وكتفيه، ويتقى وجهه وفرجه.
ولا يقام عليه الحد حتى يفيق.
تحديد حد الشرب بثمانين متفق عليه بين الاصحاب.
ومستندهم الاخبار (1). وسيأتي بعضها.
وروى العامة والخاصة (2) أن النبي صلى الله عليه وآله كان يضرب الشارب بالايدي والنعال، ولم يقدروه بعدد، فلما كان في زمن عمر استشار أمير المؤمنين عليه السلام في حده، فأشار عليه بأن يضربه ثمانين.
وعلله بأنه إذا شرب سكر، وإذا سكر هذى، وإذا هذى افترى، فجلده عمر ثمانين .
(من أبواب حد المسكر ح 1، 3. (3) المصنف لعبد الرزاق 7: 378 ح 13542، تلخيص الحبير 4: 75 ح 1795، الموطاء 2: 842 ح 2، مستدرك الحاكم 4: 375 - 376، سنن البيهقي 8: 320 - 321.). ..
مسالك الأفهام الشهيد الثاني (21/ 4649)
----------------------
منها رواية أبي بصير عن أحدهما عليهما السلام قال:
(كان علي عليه السلام يجلد الحر والعبد واليهودي والنصراني في الخمر والنبيذ ثمانين،
فقلت: ما بال اليهودي والنصراني؟
فقال: إذا أظهروا ذلك في مصر من الامصار، لانه ليس لهم أن يتظاهروا بشربها) (4).
ورواية زرارة عن أبي جعفر عليه السلام قال: (قال علي عليه السلام: إن الرجل إذا شرب الخمر سكر، وإذا سكر هذى، وإذا هذى افترى، فاجلدوه جلد المفتري)
(الكافي 7: 215 ح 7، التهذيب 10: 90 ح 346، الوسائل 18: 467 ب (3) من أبواب حد المسكر ح 4.).
مسالك الأفهام الشهيد الثاني (21/ 465)
----------------
(34470) 4 - محمد بن علي بن الحسين في (العلل) و (عيون الأخبار) بأسانيده عن محمد بن سنان، عن الرضا عليه السلام فيما كتب إليه: وعلة ضرب القاذف وشارب الخمر ثمانين جلدة لان في القذف نفى الولد وقطع النسل وذهاب النسب، وكذلك شارب الخمر لأنه إذا شرب هذى، وإذا هذى افترى، فوجب عليه حد المفتري.
وسائل الشيعة الإسلامية الحر العاملي (18/ 4434)
----------------
1 - محمد بن محمد المفيد في (الإرشاد) قال: روت العامة والخاصة أن قدامة بن مظعون شرب الخمر فأراد عمر أن يحده فقال: لا يجب على الحد إن الله
يقول: " ليس على الذين آمنوا وعملوا الصالحات جناح فيما طعموا إذا ما اتقوا وآمنوا " فدرأ عنه عمر الحد، فبلغ ذلك أمير المؤمنين عليه السلام فمشى إلى عمر فقال: ليس قدامة من أهل هذة الاية ولا من سلك سبيله في ارتكاب ما حرم الله، إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات لا يستحلون حراما فاردد قدامة فاستتبه مما قال فان تاب فأقم عليه الحد وإن لم يتب فاقتله فقد خرج من الملة، فاستيقظ عمر لذلك وعرف قدامة الخبر فأظهر التوبة والاقلاع فدرأ عنه القتل ولم يدر كيف يحده، فقال لعلي عليه السلام: أشر على، فقال: حده ثمانين جلدة إن شارب الخمر إذا شربها سكر وإذا سكر هذى، وإذا هذى افترى، فجلده عمر ثمانين جلدة.
أقول: وتقدم ما يدل على ذلك في مقدمة العبادات وغيرها.
وسائل الشيعة الإسلامية الحر العاملي (18/ 467)
------------
4 - وعنه، عن محمد بن عيسى، عن يونس، عن زرارة، عن أبي جعفر عليه السلام قال: قال: إن عليا عليه السلام كان يقول: إن الرجل إذا شرب الخمر سكر، وإذا سكر هذى، وإذا هذى افترى، فاجلدوه حد المفتري.
ورواه المفيد في (الارشاد) مرسلا نحوه.
5 - وبالأسناد عن يونس، عن عبد الله بن سنان قال: قال أبو عبد الله عليه السلام: الحد في الخمر أن يشرب منها قليلا أو كثيرا ثم قال: اتي عمر بقدامة بن مظعون وقد شرب الخمر وقامت عليه البينة، فسأل عليا عليه السلام فأمره أن يجلده ثمانين.
فقال قدامة: يا أمير المؤمنين ليس على حد أنا من أهل هذه الاية " ليس على الذين آمنوا وعملوا الصالحات جناح فيما طعموا " فقال علي عليه السلام: لست من أهلها إن طعام أهلها لهم حلال ليس يأكلون ولا يشربون إلا ما أحل الله لهم،
ثم قال عليه السلام: إن الشارب إذا شرب لم يدر ما يأكل ولا ما يشرب، فاجلدوه ثمانين جلدة.
محمد بن الحسن باسناده عن يونس مثله وكذا الذي قبله. ورواه الصدوق في (العلل) مرسلا.
وسائل الشيعة الإسلامية الحر العاملي (18/ 468)
---------------------

7 - وعن زرارة قال: سألت [ سمعت ] أبا جعفر عليه السلام وسمعتهم يقولون: إنه عليه السلام قال: إذا شرب الرجل الخمر فسكر هذى، فإذا هذى افترى، فإذا فعل ذلك فاجلدوه جلد المتفري ثمانين.
8 - قال أبو جعفر عليه السلام: إذا سكر من النبيذ المسكر والخمر جلد ثمانين. أقول: وتقدم ما يدل على ذلك، ويأتي ما يدل عليه.
5 - باب انه يجوز للامام ضرب الشارب بسوط له طرفان أربعين جلدة مع المصلحة
1 - محمد بن يعقوب، عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن علي بن الحكم، عن موسى بن بكر، عن زرارة قال: سمعت أبا جعفر عليه السلام يقول: إن الوليد ابن عقبة حين شهد عليه بشرب الخمر قال عثمان لعلي عليه السلام: اقض بينه وبين هؤلاء الذين زعموا أنه شرب الخمر، فأمر علي عليه السلام بسوط له شعبتان أربعين جلدة.
وسائل الشيعة الإسلامية الحر العاملي (18/ 471)

اليس هذا تفريط وتبديل فى دين محمد ؟؟؟

ام ان مذهب اهل البيت عند كهنة الشيعة الروافض مجرد كلام فى كلام لا تنفيذ فيه لحدود الله على الشيعة الفاسقين المارقين وهو بخلاف ما اخذ به امير المؤمنين علي بن ابى طالب رضى الله عنه؟؟؟ ..

فهل لهذا السبب يروج ويبشر كهنة الشيعة الروافض لمذهب اهل البيت الذى صنعوا رواياته وووضعوا فقهه فقط من اجل سب ولعن وتكفير الصحابة وامهات المؤمنين وكل اهل البيت من دون ائمتهم والمسلمين والتفريط والتغافل عن تطبيق حدود الله علي الشيعة ؟؟؟؟...



يتبع ان شاء الله تعالى


العواصم






التوقيع :
يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلّاً لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ - الحشر10

هذا ميزان الايمان من الله لكل المسلمين المؤمنين بكتاب الله فمن لم يرضى بالقرآن ويعمل به فهو رافض لله ورسوله استحوذ عليه الشيطان فـعمى قلبه

الحقيقة المؤكدة : ابليس هو اول الروافض لكلام وامر الله تعالى ثم اتبع ابليس كل الروافض من الانس والجن
من مواضيعي في المنتدى
»» كتاب نظم الآلئ بالمائة العوالي تخريج ابن حجر العسقلانى بصيغة الشاملة
»» الكذب فرض عين على كل شيعى ولا عدالة لكل الرواة الشيعة لانهم كذابين
»» لماذا لاتتبعون اهل البيت فى محبة الصحابة ولا انت شيعة كلام فقط
»» اضحك مع الشيعة أخيراً أثبتوا الإمامة من القرآن !
»» صور أسد الإسلام الشيخ محمد العريفى قاهر الروافض على الجبهة
 
قديم 22-01-11, 04:55 PM   رقم المشاركة : 77
al3wasem
عضو ماسي







al3wasem غير متصل

al3wasem is on a distinguished road


Lightbulb

الرد على الشبهة 61

إن الرافضه أكذب الناس في المنقول . . وأجهل الناس في المعقول
اقتباس:


61ـ وذكر ابن الأثير في "أسد الغابة" (5/161) أن الصحابي "ضرار بن الخطاب" شرب الخمر.
أقول الرواية السنية تنص على أن الصحابة الثلاثة: أبا الأزور وأبا جندل وضرارًا كانوا معًا في هذه المفخرة، روى ذلك عبد الرزاق في "المصنف" (9/244).



الرد على الشبهة:
اولا : هى تكرار متعمد للشبهة رقم 24 لزيادة عدد الشبهات لخداع القارىء بان هناك العديد من شاربى الخمور وفى الحقيقة هم ثلاثة فقط من الصحابة فى واقعة واحدة فقط و لزيادة العدد واستغفال القراء ذكرهم 7 مرات
1 - فياتوا الروافض بشبهة شرب الخمر باسم ضرار بن الازور مرة فى( الشبهة رقم 24 )
1 – ثم ياتوا الروافض بشبهة شرب الخمر باسم ضرار بن الخطاب مرة اخرى ( الشبهة رقم 61 ) لنفس الواقعة وهو نفس الشخص
ضرار بن الازور = ضرار بن الخطاب هو نفس الشخص لنفس الواقعة
تحقيق الاسماء:
حتى لا تعمد الشيعة الروافض اظهار من تعاطى الخمر اكثر من الثلاثة للكذب والتلبيس على القارىء المسلم فى الاسماء صححها ودققها الحافظ ابن حجر والحافظ احمد الحاكم.
اسماء الذين شربوا الخمر وتأولوا في شربها :

ابى جندل هو:

9704 - أبو جندل بن سهيل شامي له إدراك وسمع من بلال
ذكره الحاكم أبو أحمد وفرق بينه وبين أبي جندلبن سهيل بن عمرو الماضي ذكره في الأول .
وأخرج من طريق عبد الله بن عبيد الكلاعي عن مكحول عن الحارث بن معاوية الكندي وأبي جندل بن سهيل قالا سألنا بلالا مؤذن النبي صلى الله
عليه وسلم فذكر حديثه.
قال الحاكم قال فيه بعض الرواة عن أبي جندل بن سهيل بن عمرو من بني عامر بن لؤي وهو وهم لأن أبا جندل العامري استشهد باليمامةولم يدركه مكحول ولا روى هو عن بلال.
وذكر بن عساكر نحو ما ذكره الحاكم أبو أحمد أن الزبير بن بكار فرق بينهماأيضا والرواية التي في هذه القصة فيها أبو جندل بن سهيل بن عمرو وأخرجها تمام في فوائده
الاصابة فى معرفة الصحابة ج 7 ص 76
* فالصواب ماذهب اليه الحافظ ابن حجر العسقلانى ابو جندل بن سهيل شامي
وليس ماذهب اليه ابن الاثير انه ابو جندل بن سهيل بن عمرو العامري.

ضرار بن الخطاب هو:
4177 - ضرار بن الخطاب بن مرداس بن كثير بن عمرو بن شيبان بن محارب بن فهر القرشي الفهري قال بن حبان له صحبة وكان فارسا شاعرا وكان أبوه رئيس بني فهر في زمانه
الاصابة فى معرفة الصحابة ج 3 ص 483

ابو الازور:
4176 - ضرار بن الأزور واسم الأزور مالك بن أوس بن جذيمة بن ربيعة بن مالك بن ثعلبة بن دودان بن أسد بن خزيمة الأسدي أبو الأزور ويقال أبو بلال قال البخاري وأبو حاتم وابن حبان له صحبة
الاصابة فى معرفة الصحابة ج 3 ص 384

اورده ابن الاثير فى اسد الغابة:

أبو الأزور الأحمري.
من وجوه الصحابة، وقصته مشهورة في شرب الخمر، كان أبو الأزور، وأبو جندل، وضرار بن الخطاب قد تأولوا في الخمر، وترد القصة في أبي جندل.
اسد الغابة فى تميز الصحابة ج 3 ص 163

والصواب ما صححه واورده الحافظ ابن حجر العسقلانى فى الاصابة:

9505 - أبو الأزور آخر خلطه أبو عمر بالذي قبله (ابو الازور الاحمرى) والصواب التفرقة .
قال عبد الرزاق في مصنفه عن بن جريج أخبرت أن أبا عبيدة بالشام يعني لما كان أميرا عليها وجد أبا جندل بن سهيل وضرار بن الخطاب وأبا الأزور وهم من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قد شربوا الخمر .
فقال أبو جندل : ليس على الذين آمنوا وعملوا الصالحات جناح فيما طعموا إذا ما اتقوا وآمنوا وعملوا الصالحات الآيات فكتب أبو عبيدة إلى عمر يخبره بأن أبا جندل خصمني بهذه الآيات.
فكتب عمر إليه الذي زين لأبي جهل الخطيئة ومن له الخصومة فاحددهم
فقال أبو الأزور إن كنتم تحدوننا فدعونا نلقى العدو غدا فإن قتلنا فذاك وإن رجعنا إليكم فحدونا فلقوا العدو فاستشهدوا أبو الأزور وأحد الآخران انتهى
ودليل التفرقة أن الأحمري ( ابو الازور الاحمرى) تأخر حتى روى عنه أبو سفيان الثقفي وأبو سفيان لم يدرك خلافة عمر
الاصابة فى تميز الصحابة ان حجر العسقلانى ج 7 ص 10

ملحوظة اضافيه:
كلاهما يكنى ابو الازور وان كان ضرار بن الازور الاشهر بالكنية وهو المعنى بها فى الرواية:
9502 - أبو الأزور ضرار بن الخطاب تقدم
9503 - أبو الأزور ضرار بن الأزور تقدم
الاصابة فى تميز الصحابة لابن حجر ج 7 ص 10

الخلاصة:

إن الرافضه أكذب الناس في المنقول . . وأجهل الناس في المعقول

لا شبهة

انظر يا اخى مسلم واختى المسلمة كيف يزيد الروافض عدد الشبهات للخداع المسلمين واستغفال عوام الشيعة بالكذب والتدليس:

1 - فياتوا الروافض بشبهة شرب الخمر باسم ابا الجندل مرة فى( الشبهة رقم 19 ) لنفس الواقعة
2 -ثم ياتوا الروافض بشبهة شرب الخمر باسم أبا جندل بن سهيل مرة اخرى( الشبهة رقم 60 ) لنفس الواقعة وهو نفس الشخص
ابا جندل = أبا جندل بن سهيل هو نفس الشخص المقصود لنفس الواقعة

3 - فياتوا الروافض بشبهة شرب الخمر باسم ضرار بن الازور مرة فى( الشبهة رقم 24 )
4 – ثم ياتوا الروافض بشبهة شرب الخمر باسم ضرار بن الخطاب مرة اخرى ( الشبهة رقم 61 ) لنفس الواقعة وهو نفس الشخص
ضرار بن الازور = ضرار بن الخطابهو نفس الشخص لنفس الواقعة

5 – فياتوا الروافض بشبهة شرب الخمر باسم ابو الازورالأحمري مرة فى( الشبهة رقم 59 ) لنفس الواقعة
6 -ثم ياتوا الروافض بشبهة شرب الخمر باسم أبو الأزور مرة اخرى ( الشبهة رقم 61 ) لنفس الواقعة وهو نفس الشخص
ابو الازور =أبو الأزور الأحمريهو نفس الشخص لنفس الواقعة

7 - ثم ياتوا الروافض بشبهة شرب الخمر مجمع فيها اسماء الثلاثة مرة اخرى لنفس الواقعة " روى ذلك عبد الرزاق في "المصنف " (9/244).فى نفس الواقعة لنفس الاشخاص الثلاثة
لا يصدق احد الشيعة الروافض الا مغفل جاهل مفتون بالكذب

واقعة واحدة فقط حدثت مرة واحدة فقط . . . فجعلها الشيعة الروافض الكذابين الحاقدين 6 شبهات ليثبتوا عوام الشيعة على ضلالهم وليخدعوا المسلمين ويشككوهم فى دينهم بالكذب .
محاولات مستميته من كهنة الشيعة الروافض لخداع واستغفال القارىء المسلم الذى يصدقهم و لايراجع ما ينقلوه ....
ليظن انها 6 وقائع وحوادث مختلفة لشرب الخمر فى حين انها واقعة واحدة حدثت مرة واحدة فقط من 3 من الصحابة وتم اقامة الحد بعد انتهاء المعركة مع الروم على اثنين وهما ابا الجندل و ابو الازور الاحمرى واستشهد فى المعركة الصحابى الثالث ضرار بن الخطاب قبل اقامة الحد عليه رضى الله عنهم جميعا . . .
فليحذر ولينتبه المسلمين جيدا لكل هذا الكذب والتدليس والحقد من الشيعة الروافض وهكذا يصنع كهنة الروافض شبهاتهم فى الاسلام وصحابة رسول الله وهم فى هذا السفه اغبى من النصارى فى وضع الشبهات .
إِنَّمَا يَفْتَرِي الْكَذِبَ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْكَاذِبُونَ (105) النحل
الخلاصة :
موضوع شرب الصحابة الثلاثة الخمر فى الشبهة رقم 19
هو نفس الموضوع فى الشبهة رقم 24
وهو نفس الموضوع فى الشبهة رقم 59
وهو نفس الموضوع فى الشبهة رقم 60
وهو نفس الموضوع فى الشبهة رقم 61
وهو مثال تطبقى ونموذجى على كذب وتدليس وحقد الشيعة الروافض لاستغفال وتضليل عوام الشيعة وخداع و تشكيك المسلمين فى دينهم .


نماذج من مفخرة رواة الشيعة الروافض الكذابين الدجالين :
ومن العجب العجاب أن يعيب الرافضة على بعض الصحابة كثرة مروياتهم عن النبي صلَّى الله عليه وسلَّم مثل أبي هريرة رضي الله عنه اكثر من 3000 ثلاثة الاف رواية بينما نجد أن بعض رواة الشيعة فاق أبا هريرة رضي الله عنه في المرويات بعشرات ومئات المرات ..
فهذا راوي الإفك والضلال
1- أبان بن تغلب روى " 30000 " ثلاثين ألف رواية عن جعفر الصادق رحمه الله تعالى(1) .
2 - محمد بن مسلم فيذكرون أنه سمع من الباقر ثلاثين ألف حديث " 30000" ومن الصادق ستة عشر ألف حديث " 16000 " (2)
مع العلم بأنه ملعون على لسان أئمة الشيعة.
3 - جابر الجعفي فيقولون أنه روى عن الباقر سبعين ألف حديث " 70000 " وعن باقي الأئمة مائة وأربعين ألف حديث " 140000 " (3)
مع أنه لم يدخل على الصادق مرة واحدة ولم يراه عند أبيه إلا مرة واحدة: عن زرارة قال: سألت أبا عبد الله (ع) عن أحاديث جابر. فقال: ما رأيته عند أبي قط إلا مرة واحدة وما دخل عليّ قط(4) .
ولنا أن نتساءل عن كثرة مروياته عن الصادق وأبيه، وهو لم يدخل إلا مرة واحدة على والد الصادق؟؟؟!!
ويزعم جابر الجعفي أنه روى خمسين ألف حديث " 50000 " ما سمع منه تلك المرويات أحد(5)
وإنما كان يذهب إلى الجبال فيحفر حفرة ويُدلّ رأسه فيها ويقول: حدثني محمد بن علي بكذا وكذا(6) ؟؟؟؟!!!!!!!!!!! ..
وصدق جعفر الصادق رحمه الله تعالى حيث قال: "إن ممن ينتحل هذا الأمر لمن هو شرٌّ من اليهود والنصارى والمجوس والذين أشركوا"
(رجال الكشي 252) .
يقول الدكتور الموسوي :
"ان العصمه التي نسبت الى الائمة كان الغرض منها تثبيت تلك الروايات الكاذبه التي تتنافى مع العقل و المنطق , والتي نسبت الى الامام كي يسد باب النقاش في محتواها على العقلاء و الاذكياء , ويرغم الناس على قبولها , لانها صدرت عن معصوم لا يخطئ "
الشيعة والتصحيح 81-82 .
فلكل داء دواء يستطب به ........ الا الحماقة اعيت من يداويها
------------------------------
قال شيخ الاسلام ابن تيمية فى الشيعة الروافض :

فمن جرب الرافضة في كتابهم وخطابهم علم أنهم من أكذب خلق الله، فكيف يثق القلب بنقل من كثر منهم الكذب قبل أن يعرف صدق الناقل؟ وقد تعدى شرهم إلى غيرهم من أهل الكوفة وأهل العراق حتى كان أهل المدينة يتوقون أحاديثهم..

وكان مالك يقول: نزلوا أحاديث أهل العراق منزلة أحاديث أهل الكتاب: لا تصدقوهم ولا تكذبوهم .

وقال له عبد الرحمن مهدي : يا أبا عبد الله: سمعنا في بلدكم
أربعمائة حديث في أربعين يوما، ونحن في يوم واحد نسمع هذا كله!
فقال له: يا عبد الرحمن .. ومن أين لنا دار الضرب؟

أنتم عندكم دار الضرب تضربون بالليل وتنفقون بالنهار.
وهذا مع أنه كان في الكوفة وغيرها من الثقات الأكابر كثير، لكن لكثرة الكذب الذي كان أكثره في الشيعة صار الأمر يشتبه على من لا يميز بين هذا وهذا...
بمنزلة الرجل الغريب إذا دخل بلدا نصف أهله كذابون خوانون فإنه يحترس منهم حتى يعرف الصدوق الثقة...

وبمنزلة الدراهم التي كثر فيها الغش فإنه يحترس عن المعاملة بها من لا يكون نقادا...
ولهذا كره لمن لا يكون له نقد وتمييز النظر في الكتب التي يكثر فيها الكذب في الرواية والضلال في الآراء ككتب أهل البدع...
وكره تلقي العلم من القصاص وأمثالهم الذين يكثر الكذب في كلامهم، وإن كانوا يقولون صدقا كثيرا.

فالرافضة أكذب من كل طائفة باتفاق أهل المعرفة بأحوال الرجال.
منهاج السنة النبوية (2/ 467)

يتبع باذن الله تعالى

العواصم






التوقيع :
يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلّاً لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ - الحشر10

هذا ميزان الايمان من الله لكل المسلمين المؤمنين بكتاب الله فمن لم يرضى بالقرآن ويعمل به فهو رافض لله ورسوله استحوذ عليه الشيطان فـعمى قلبه

الحقيقة المؤكدة : ابليس هو اول الروافض لكلام وامر الله تعالى ثم اتبع ابليس كل الروافض من الانس والجن
من مواضيعي في المنتدى
»» الرد على 200 شبهة للشيعة وكشف الحقائق الغامضة في دين الشيعة الروافض
»» رافضية وافتخر سابقا سمر حاليا تفضح الروافض في البالتولك
»» اضحك مع الشيعة أخيراً أثبتوا الإمامة من القرآن !
»» نتيجة لتحريض شنودة وكهنة الكنيسة اغتصاب طفلة مسلمة من قبطى ومصرع 8 واصابة 17 بنجع حما
»» لن ترى اغبى من الروافض
 
قديم 22-01-11, 08:57 PM   رقم المشاركة : 78
al3wasem
عضو ماسي







al3wasem غير متصل

al3wasem is on a distinguished road


Lightbulb

الرد على الشبهة 62

إن الرافضه أكذب الناس في المنقول . . وأجهل الناس في المعقول

اقتباس:
62ـ ذكر الحافظ الذهبي في "سير أعلام النبلاء" (3/39) ما هو إشارة واضحة على لسان الإمام الحسن عليه السلام إلى أنَّ الصحابي "معاوية بن حديج" من المنافقين الذين سوف يذودهم الإمام علي عليه السلام عن حوض رسول الله (ص) يوم القيامة؛ وذلك بسبب أن معاوية بن حديج ـ حسب الرواية ـ كان من أكثر الناس سبًّا للإمام علي عليه السلام.. وإليك نص الرواية: "علي ابن أبي طلحة مولى بني أمية قال: حج معاوية ومعه معاوية بن حديج، وكان من أسب الناس لعلي، فمر في المدينة، والحسن جالس في جماعة من أصحابه، فأتاه رسول، فقال: أجب الحسن. فأتاه، فسلم عليه، فقال له: أنت معاوية بن حديج؟ قال: نعم. قال: فأنت الساب عليًّا رضي الله عنه؟ قال: فكأنه استحيى. فقال: أما والله لئن وردت عليه الحوض - وما أراك ترده - لتجدنه مشمر الإزار على ساق، يذود عنه رايات المنافقين ذود غريبة الإبل، قول الصادق المصدوق، وقد خاب من افترى" انتهى بنصه.


ما ورد فى كتاب سير اعلام النبلاء للحافظ الذهبى :
10 - معاوية بن حديج بن جفنة بن قتيرة الكندي (د، س، ق)
الأمير، قائد الكتائب، أبو نعيم، وأبو عبد الرحمن الكندي، ثم السكوني.
له: صحبة، ورواية قليلة عن النبي -صلى الله عليه وسلم -.
وروى أيضا عن: عمر، وأبي ذر، ومعاوية.
حدث عنه: ابنه؛ عبد الرحمن، وعلي بن رباح، وعبد الرحمن بن شماسة المهري، وسويد بن قيس التجيبي، وعرفطة بن عمرو، وعبد الرحمن بن مالك الشيباني، وصالح بن حجير، وسلمة بن أسلم.
وولي إمرة مصر لمعاوية، وغزو المغرب، وشهد وقعة اليرموك.
روى أحمد بن الفرات في (جزئه): أخبرنا عبد الله بن يزيد، عن سعيد بن أبي أيوب، عن يزيد بن أبي حبيب، عن سويد بن قيس، عن معاوية بن حديج، قال:
قال النبي -صلى الله عليه وسلم -: (إن كان في شيء شفاء، فشربة عسل، أو شرطة محجم، أو كية بنار، وما أحب أن أكتوي). (3/38)
حماد بن سلمة: أخبرنا ثابت، عن صالح بن حجير، عن معاوية بن حديج - وكانت له صحبة - قال: (من غسل ميتا، وكفنه، وتبعه، وولي جنته، رجع مغفورا له). هذا موقوف.
أخرجه: أحمد في (مسنده) هكذا، عن عفان، عنه.
جرير بن حازم: حدثنا حرملة بن عمران؛ عن عبد الرحمن بن شماسة، قال:
دخلت على عائشة، فقالت: ممن أنت؟
قلت: من أهل مصر.
قالت: كيف وجدتم ابن حديج في غزاتكم هذه؟
قلت: خير أمير، ما يقف لرجل منا فرس ولا بعير إلا أبدل مكانه بعيرا، ولا غلام إلا أبدل مكانه غلاما.
قالت: إنه لا يمنعني قتله أخي أن أحدثكم ما سمعت من رسول الله -صلى الله عليه وسلم - إني سمعته يقول: (اللهم من ولي من أمر أمتي شيئا فرفق بهم، فارفق به، ومن شق عليهم، فاشقق عليه).
أخبرنا ابن عساكر؛ عن أبي روح الهروي، أخبرنا تميم، أخبرنا الكنجروذي، أخبرنا ابن حمدان، أخبرنا أبو يعلى، حدثنا إسماعيل بن موسى السدي، حدثنا سعيد بن خثيم، عن الوليد بن يسار الهمداني، عن علي بن أبي طلحة مولى بني أمية، قال:
حج معاوية ومعه معاوية بن حديج، وكان من أسب الناس لعلي، فمر في المدينة، والحسن جالس في جماعة من أصحابه، فأتاه رسول، فقال: أجب الحسن.
فأتاه، فسلم عليه، فقال له: أنت معاوية بن حديج؟
قال: نعم.
قال: فأنت الساب عليا - رضي الله عنه -؟
قال: فكأنه استحيى.
فقال: أما والله لئن وردت عليه الحوض - وما أراك ترده - لتجدنه مشمر الإزار على ساق، يذود عنه رايات المنافقين ذود غريبة الإبل، قول الصادق المصدوق: {وقد خاب من افترى}. (3/39)
وروى نحوه: قيس بن الربيع، عن بدر بن الخليل، عن مولى الحسن بن علي، قال:
قال الحسن: أتعرف معاوية بن حديج؟
قلت: نعم...، فذكره.
قلت: كان هذا عثمانيا، وقد كان بين الطائفتين من أهل صفين ما هو أبلغ من السب؛ السيف، فإن صح شيء، فسبيلنا الكف والاستغفار للصحابة، ولا نحب ما شجر بينهم، ونعوذ بالله منه، ونتولى أمير المؤمنين عليا.
وفي كتاب (الجمل) لعبد الله بن أحمد من طريق ابن لهيعة: حدثنا أبو قبيل، قال:
لما قتل حجر وأصحابه، بلغ معاوية بن حديج بإفريقية، فقام في أصحابه، وقال: يا أشقائي وأصحابي وخيرتي!
أنقاتل لقريش في الملك، حتى إذا استقام لهم وقعوا يقتلوننا؟
والله لئن أدركتها ثانية بمن أطاعني من اليمانية لأقولن لهم:
اعتزلوا بنا قريشا، ودعوهم يقتل بعضهم بعضا، فمن غلب اتبعناه.
قلت: قد كان ابن حديج ملكا مطاعا من أشراف كندة، غضب لحجر بن عدي لأنه كندي.
قال ابن يونس: مات بمصر، في سنة اثنتين وخمسين، وولده إلى اليوم بمصر.
قلت: ذكر الجمهور أنه صحابي.
وقال ابن سعد: له صحبة.
وذكره في بقعة أخرى في الطبقة الأولى بعد الصحابة، فقال: معاوية بن حديج الكندي، لقي عمر. (3/40)
سير أعلام النبلاء الحافظ الذهبى (5/ 37)

الرد على الشبهة:

اولا : تطبيق القاعدة الذهبية على كل استنتاجات ومقولات الشيعة الروافض:

اذا قال اواستنتج الرافضى اى شىء فتاكد تماما انك ستقرأ اوستسمع شيئا غبيا جدا مبنى على الحقد والكذب للتدليس اوالجهل المركب مع الكراهية للاسلام ورسوله وصحابته واهل بيته وسائر علوم ومصنفات المسلمين.

فلماذا اخفى قول الحافظ الذهبى فى نفس الفقرة تعليقا على هذه الرواية الا لتعمده الكذب ومحاولة المستمرة لاستغفال كل من يصدق قوله ولا يتابع وراءه ما نقل من المصدر :

" قلت ( الحافظ الذهبى ): كان هذا عثمانيا، وقد كان بين الطائفتين من أهل صفين ما هو أبلغ من السب؛ السيف، فإن صح شيء، فسبيلنا الكف والاستغفار للصحابة، ولا نحب ما شجر بينهم، ونعوذ بالله منه، ونتولى أمير المؤمنين عليا.
"
فذكر الحافظ الرواية بصيغة التمريض والتضعيف " فإن صح شيء، "
ثانيا دراسة الرواية السابقة سندا ومتنا :
أخبرنا أبو يعلى : ثقة
إسماعيل بن موسى السدي : قال الحافظ الذهبى : صدوق شيعى.
قال الحافظ ابن حجر :صدوق يخطىء رمى بالرفض
" والراوى الشيعى لا يأتمن ابدا على صدقه فى الروايات التى تنصر وتروج لمذهبه فى التشيع . . فعقيدة التشيع قائمة على التكفير والطعن والسب فى صحابة رسول الله وامهات المؤمنين والكذب عليهم وتكفير ولعن كل من قال فيهم خيرا او يتولاهم من المسلمين .
ووكذلك الغلوا فى اهل البيت والكذب عليهم بما ليس فيهم او صدر منهم حتى جعلوا ائمتهم شركاء الله فى كل شىء "
سعيد بن خثيم : قال الحافظ بن حجر صدوق شيعىله اغاليط
" والراوى الشيعى لا يأتمن ابدا على صدقه فى الروايات التى تنصر وتروج لمذهبه فى التشيع . . فعقيدة التشيع قائمة على التكفير والطعن والسب فى صحابة رسول الله وامهات المؤمنين والكذب عليهم وتكفير ولعن كل من قال فيهم خيرا او يتولاهم من المسلمين .
ووكذلك الغلوا فى اهل البيت والكذب عليهم بما ليس فيهم او صدر منهم حتى جعلوا ائمتهم شركاء الله فى كل شىء"
قال الحافظ الفتح الازدى قال ضعيف الحديث .. وقال حاتم الرازى : لا اعرفه
الوليد بن يسار الهمداني مجهول الحال
علي بن أبي طلحة مولى بني أمية :
قال الحافظ بن حجر صدوق يخطىء وقال الامام احمد له مناكير وابو داود الساجستانى له رأى سوء ويرى مذهب الخوارج فى الخروج على ائمة الجور ( الامام على – الخليفة معاوية ) وعده الحافظ العقيلى والحافظ يعقوب الفسوى من الضعفاء
الرواية اسنادها ضعيف جدا فيها مجهول " الوليد بن يسار " و خارجى "على بن ابى طلحة " واكثر من راوى شيعى فالخواج والشيعة تشترك مذاهبهم فى مصلحة مشتركة فى الطعن والانتقاص والمثالب وتكفير الصحابة .
قال الحافظ ابن حجر العسقلانى فى روايات الشيعة التى تؤيد وتنصر مذهبهم وعقائدهم فى الصحابة وامهات المؤمنين
"وَكُلّ طَرِيق مِنْهَا لَا يَخْلُو مِنْ شِيعِيّ فَلَا يُلْتَفَت إِلَيْهِمْ" فتح البارى ج8 ص 139
وردت فى طبعات "وَكُلّ طَرِيق مِنْهَا لَا يَخْلُو مِنْ شِيعِيّ فَلَا يُلْتَفَت إِلَيْهِا"

المتن : منكر فيه تحامل وتزايد لم تؤيدها رواية صحيحة من غير طريق الرواة الشيعة او الخوارج حتى يمكن التعويل عليها .
فالرواية ضعيفة جدا سندا منكرة ومقابلة الحسن بن على و معاوية ابن حديج والحوار الذى دار بينهم غير مثبت برواية صحيحة وهى من كذب الشيعة وتصل لمرتبة الوضع من الرواة الشيعة والخوارج للطعن فى صحابة رسول الله
وايرادها فى سير اعلام النبلاء من شان الاحصاء التاريخى والتعقيب عليها من الحافظ الذهبى كافى و خير دليل على شكه التام فى صحتها وعلى ذلك قال " ، فإن صح شيء، فسبيلنا الكف والاستغفار للصحابة، ولا نحب ما شجر بينهم، ونعوذ بالله منه، ونتولى أمير المؤمنين عليا."
ثالثا : من هو القائد والصحابى والفاتح معاوية بن حديج الذى يطعن به الشيعة ؟ :
انه قائد وبطل شجاع من ابطال المسلمين الفاتحين ومن رافعى راية الاسلام شارك فى فتح مصر وفتح بلاد النوبة وبلاد المغرب وافريقية وحسن القيادة

والرحمة والرفق بالمسلمين ...


1- ما اورده العلامة ابن الاثير فى كتاب اسد الغابة لابن الاثير :

4980- معاوية بن حديج
معاوية بن حديج بن جفنة السكوني وقيل: الخولاني، وقيل: هو من تجيب، قال هذا أبو نعيم.وقال ابن منده: معاوية بن حديج الخولاني.
وقال أبو عمر: معاوية بن حديج بن جفنة بن قتيرة بن حارثة بن عبد شمس بن معاوية بن جعفر بن أسامة بن سعد بن أشرس بن شبيب بن السكون بن أشرس بن ثور، وهو كندة، السكوني، وقيل: الكندي، وقيل: الخولاني، وقيل: التجيبي، والصواب إن شاء الله: السكوني، ومثله نسبه ابن الكلبي.
يكنى أبا عبد الرحمن، وقيل: أبو نعيم.
يعد في أهل مصر، وحديثه عندهم، قيل: هو الذي قتل محمد بن أبي بكر بأمر عمرو بن العاص.
وغزا إفريقية ثلاث مرات، فأصيبت عينه في إحداها، وقيل: غزا الحبشة مع ابن أبي سرح، فأصيبت عينه هناك.
(1546) أخبرنا أبو ياسر ابن هبة الله بإسناده، عن عبد الله بن أحمد، قال: حدثنا أبي، حدثنا يحيى بن إسحاق، حدثنا ابن لهيعة، عن يزيد بن أبي حبيب، أو عن سويد بن قيس، عن معاوية بن حديج،
قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: " غدوة في سبيل الله أو روحة، خير من الدنيا وما فيها "
وروى عبد الله بن شماسة المهري، قال: دخلنا على عائشة، فسألتنا: كيف كان أميركم في غزاتكم؟
تعني: معاوية بن حديج، فقالوا: ما نقمنا عليه شيئا، وأثنوا عليه خيرا، قالوا: إن هلك بعير أخلف بعيرا، وإن هلك فرس أخلف فرسا، وإن أبق خادم أخلف خادما،
فقالت: أستغفر الله، إن كنت لأبغضه من أنه قتل أخي( محمد بن ابى بكر)
وقد سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: " اللهم، من رفق بأمتي فارفق به، ومن شق عليهم فاشقق عليه ".
[أسد الغابة ط العلمية 5/ 198]
2 – ما اورده الحافظ لابن عبد البر فى الاستيعاب في معرفة الأصحاب:
قال أبو عمر: كان معاوية بن حديج قد غزا إفريقية ثلاث مرات مفترقات فيما ذكر ابن وهب وغيره، أصيبت عينه في مرة منها. وقيل: بل غزا الحبشة مع ابن أبي سرح، فأصيبت عينه هناك.
وروى ابن وهب، عن عمرو بن الحارث بإسناده، وعن عمرو بن حرملة بن عمران بإسناده- أن عبد الرحمن بن ثمامة المهري قال: دخلنا على عائشة، فسألتنا كيف كان أميركم هذا وصاحبكم في غزاتكم- تعني معاوية بن حديج؟ فقالوا: ما نقمنا عليه شيئا، وأثنوا عليه خيرا، قالوا: إن هلك بعير أخلف بعيرا، وإن هلك فرس أخلف فرسا، وإن أبق خادم أخلف خادما. فقالت حينئذ: أستغفر الله، اللهم اغفر لي، إن كنت لأبغضه. من أجل أنه قتل أخي،
وقد سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: اللهم من رفق بأمتي فارفق به، ومن شق عليهم فاشقق عليه
[الاستيعاب في معرفة الأصحاب 3/ 1414]
3 – ما اورده الحافظ ابن حجر فى كتاب الإصابة في تمييز الصحابة :
8080 - معاوية بن حديج:
بمهملة ثم جيم مصغرا، ابن جفنة، من تجيب، أبو نعيم، ويقال أبو عبد الرحمن السّكوني.
وقال البخاريّ: خولاني- نسبه الزهري، يعد في المصريّين.
وقال البغويّ: كان عامل معاوية على مصر.
قلت: إنما أمّره معاوية على الجيش الّذي جهزه إلى مصر، وبها محمد بن أبي بكر الصديق، فلما قتلوه بايعوا لمعاوية، ثم ولي إمرة مصر ليزيد.
وذكره ابن سعد فيمن ولي مصر من الصحابة.
وقال ابن يونس في تاريخه «3» : يكنى أبا نعيم، وفد على رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وآله وسلم، وشهد فتح مصر، ثم كان الوافد «4»
على عمر بفتح الإسكندرية، ذهبت عينه في غزوة النوبة «1» مع ابن أبي سرح، وإلى غزو المغرب مرارا آخرها سنة خمسين، ومات سنة اثنتين وخمسين.
وأخرج له أبو داود والنسائي حديثا في السهو في الصلاة، والنسائيّ حديثا في التداوي بالحجامة والغسل،
والبغويّ حديثا قال فيه: سمعت رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وآله وسلم يقول: «غدوة في سبيل اللَّه أو روحة خير من الدّنيا وما فيها» .
وأخرج أحمد الأحاديث الثلاثة، وكلّها من طريق يزيد بن أبي حبيب، عن سويد بن قيس عنه.
وقد أخرج أيضا من طريق ثابت البناني، عن صالح بن حجير، عنه، حديثا مرفوعا في دفن الميت.
ومن طريق ابن لهيعة، عن الحارث بن يزيد، عن عليّ بن رباح، عنه، قال: هاجرنا على عهد أبي بكر، فبينا نحن عنده ... فذكر قصّة زمزم.
قال الأثرم، عن أحمد: ليست له صحبة.
وذكره يعقوب بن سفيان، وابن حبّان في التابعين، لكن ابن حبّان ذكره في الصحابة أيضا.
قال البخاريّ: مات قبل أبي عمرو.
[الإصابة في تمييز الصحابة 6/ 116]

الخلاصة:

إن الرافضه أكذب الناس في المنقول . . وأجهل الناس في المعقول
لا شبهة
الرواية ضعيفة جدا وامثالها وهو من اكاذيب رواة الشيعة والخوارج على صحابة رسول الله والطعن فيهم للترويج لمذهبهم ولهواهم الخاص فى نشر عقيدتهم الضالة المضله وحقدهم المبين .

1- فالرافضى يحاول بشتى الطرق خداع القارىء المسلم واستغفال من لا يتابع ورائهم من المصادر نفسها التى اورد منها نقله المبتور عمدا لتضليل المسلمين بان هناك من الصحابة كانوا يكرهوا او يحقدوا على اهل البيت لاثبات صحة مذهبهم الفاسد ولذلك تعمد عدم ايراد الاسطر التاليه التى اوردها الحافظ الذهبى فى تعليقة على الرواية :
" قلت: كان هذا عثمانيا، وقد كان بين الطائفتين من أهل صفين ما هو أبلغ من السب؛ السيف، فإن صح شيء، فسبيلنا الكف والاستغفار للصحابة،
ولا نحب ما شجر بينهم، ونعوذ بالله منه، ونتولى أمير المؤمنين عليا.
" اهـ.

2- قال الحافظ ابن القيم الجوزية فى المنار المنيف فى الصحيح والضعيف :
247- وأما ما وضعه الرافضة في فضائل علي فأكثر من أن يعد.
قال الحافظ أبو يعلى الخليلي في كتاب (الإرشاد) وضعت الرافضة في فضائل علي رضي الله عنه وأهل البيت نحو ثلاث مئة ألف حديث.
ولا تستبعد هذا فإنك لو تتبعت ما عندهم من ذلك لوجدت الأمر كما قال.
[المنار المنيف في الصحيح والضعيف " نقد المنقول والمحك المميز بين المردود والمقبول " للحافظ ابن القيم الجوزية ص: 116]

" وكذلك عد الحافظ ابن القيم كل هذه الاحاديث كذب ومن الموضوعات :"

251- ومن ذلك الأحاديث في ذم معاوية.
252- وكل حديث في ذمه فهو كذب.
253- وكل حديث في ذم عمرو بن العاص فهو كذب.
254- وكل حديث في ذم بني أمية فهو كذب.
255- وكل حديث في مدح المنصور والسفاح والرشيد فهو كذب.
256- وكل حديث في مدح بغداد أو ذمها والبصرة والكوفة ومرو وعسقلان والإسكندرية ونصيبين وأنطاكية فهو كذب.
257- وكل حديث في تحريم ولد العباس على النار فهو كذب.
258- وكذا كل حديث في ذكر الخلافة في ولد العباس فهو كذب.
259- وكل حديث في مدح أهل خراسان الخارجين مع عبد الله بن علي ولد العباس فهو كذب.
260- وكل حديث فيه أن مدينة كذا وكذا من مدن الجنة أو من مدن النار فهو كذب
261- وحديث عدد الخلفاء من ولد العباس كذب.
262-وكذلك أحاديث ذم الوليد وذم مروان بن الحكم.
263- وحديث ذم أبي موسى من أقبح الكذب.
[المنار المنيف في الصحيح والضعيف " نقد المنقول والمحك المميز بين المردود والمقبول " للحافظ ابن القيم الجوزية ص: 117]

3- ممن يستمد الشيعة الروافض دينهم ومن هم رواتهم اصحاب ائمتهم المعصومين ؟:

معلوم ان كتب الشيعة كالكافي وغيره وما فيها من احاديث ....
رويت عن طريق رواة مشهورون عند الشيعة كزرارة وغيره إلا ان هؤلاء الرجال الذين يعتمد على احاديثم المذهب الشيعي قدح الائمة فيهم بل ولعنهم ائمتهم وقيل فيهم كلام يسقط عدالتهم .
بغض النظر عن زرارة بن أعين أو غيره من رواة الرافضة .
الأغلبية الساحقة من رواة الرافضة هم مجاهيل لا يُعرفون بجرح ولا تعديل باعترافهم .
وهذا ما اضطر علماء الرافضة إلى اختراع القواعد الرجالية لتوثيق هؤلاء الرواة المجاهيل .
ومن هذه القواعد التي ما أنزل الله بها من سلطان ولا يُعرف لها وجه أو برهان :
1 - قاعدة : ( توثيق مشايخ النجاشي( . ؟؟؟؟
2 - قاعدة : ( توثيق رواة تفسير القمي( .؟؟؟؟؟
3 - قاعدة : ( توثيق رواة كامل الزيارات( .؟؟؟؟؟
4 - قاعدة : ( توثيق من ترحم عليه النجاشي( .؟؟؟؟؟
5 - قاعدة : ( توثيق رواة نوادر الحكمة( .؟؟؟؟
6 - قاعدة : ( الذين لا يروون إلا عن ثقة ) ،؟؟؟؟
فعلاً عصابةمن الكذابين الشياطين اولاد ابليس اول الروافض .
و بعض علماء الرافضة قال بتوثيق جميع أصحاب جعفر الصادق رضي الله عنه ( طبعاً مع تكفير أصحاب النبي عليه الصلاة والسلام والطعن في عدالتهم ) .
وقد اضطر المتأخرون من علماء الرافضة كالعلامة الحلي وابن داود وغيرهما إلى توثيق من لا يُعرف بجرح ولا تعديل في كتب الرجال الرافضية المتقدمة كرجال النجاشي ورجال الطوسي ... الخ .
ولتعرف كيف أن القوم يخترعون من عقولهم قواعد ما أنزل الله بها من سلطان لتوثيق الرواة ولإنقاذ ما يمكن إنقاذه من الروايات المتهالكة والزرافات من الرواة المجاهيل ،
فتأمل قول الشيخ الرافضي جعفر السبحاني في جامع الرواة للعلامة الرافضي الأردبيلي :
(تأليف الشيخ محمد بن علي الاردبيلي.

صرف من عمره في جمعه ما يقرب من عشرين سنة ، وابتكر قواعد رجالية صار ببركتها كثير من الاخبار التي كانت مجهولة أو ضعيفة أو مرسلة ، معلومة الحال ، صحيحة مسندة) .

المصدر : كليات علم الرجال لجعفر السبحاني .

وحتى هذه القواعد التي اصلوها يجب ان تستند الى أدلة في ذلكأما زرارة فلعنه جعفر الصادق رحمه الله

قال فيه: (لعن الله زرارة) (133الكشي) .
وقال أ أيضاً: اللهم لو لم تكن جهنم إلا سكرجة لوسعها آل أعين بن سنسن (133الكشي) .
وقال : لعن الله بريداً، لعن الله زرارة (134الكشي) .
وقال أيضاً: لا يموت زرارة إلا تائهاً عليه لعنة الله (الكشي134)،
وقال أبو عبد الله أيضاً: هذا زرارة بن أعين، هذا والله من الذين وصفهم الله تعالى في كتابه العزيز (وَقَدِمْنَا إِلَى مَا عَمِلُواْ مِنْ عَمَلٍ فَجَعَلْنَاهُ هَبَاءً مَّنثُوراً) [الفرقان:23] (رجال الكشي 136) .

3- من رواة الشيعة رواة يشربون الخمر والمسكر :
-1عوف العقيلي
-2 ابوحمزة الثمالي ثابت ابن دينار
-3 عبدالله بن ابي يعفور

أولاً عوف العقيلي:
عن فرات بن احنف قال: العقيلي كان من أصحاب أمير المؤمنين عليه السلام وكان خماراً ولكنه يؤدي الحديث كما سمع
المصدر/ رجال الكشي ص90 ، معجم رجال الحديث ج11 ص160
مجمع الرجال ج1ص290 ، تنقيح المقال ج2ص355

ثانياً أبوحمزة الثمالي ثابت بن دينار:
عن محمد بن الحسين بن ابي الخطاب قال:كنت أنا وعامر بن عبد الله
بن جذاعة الازدي وحجر بن زائدة جلوساً على باب الفيل اذ دخل علينا ابوحمزة الثمالي ثابت بن دينار ، فقال لعامر بن عبد الله : يا عامر أنت حرشت - أغريت - علي أبا عبد الله عليه السلام فقلت: ابو حمزة يشرب النبيذة.
فقال له عامر : ما حرشت عليك ابا عبد الله ولكن سألت ابا عبدالله عن المسكر ، فقال كل مسكر حرام ،
فقلت : لكن ابا حمزة يشرب ،
قال : فقال ابوحمزة :استغفر اللهمنه الآن وأتوب اليه.
المصدر/رجال الكشي 176-177 ، معجم رجال الحديث ج3ص389
التحرير للطاووسي 63، تنقبح المقال ج1 ص 191
-وقال علي بن الحسن بن فضال: وكان ابوحمزة يشرب النبيذ ومتهم به .
المصدر/مجمع الرجال 1/289 ، معجم رجال الحديث 3/389
تنقيح المقال 1/191

ثالثاً عبد الله بن ابي يعفور:

عن ابن مسكان عن ابن ابي يعفور قال: كان اذا اصابتههذه الاوجاع، فاذا اشتد به شرب الحسو من النبيذ فسكنعنه ، فدخل على ابي عبدالله عليه السلام فأخبره بوجعه وانه اذا شرب الحسو من النبيذ سكن عنه ،
فقال له: لا تشرب ،
فلما ان رجع الى الكوفة هاج به الوجع ، فاقبل اهله فلم يزالوا به حتى شرب ، فساعة شرب سكن عنه ،
فعاد الى ابي عبدالله عليه السلام فقال له : ياابن ابي يعفورلا تشرب فانه حرام ، انما هو الشيطان موكل بك ، ولوقد يئس منك ذهب.
المصدر/رجال الكشي 214 ، تنقيح المقال ج2 ص 166
معجم رجال الحديث ج10 ص98
كلنا يعرف حال السكران يهذى ، فانه يقول كلاماً لا يعيهفكيف يؤتمن مثل هؤلاء على حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم وآل بيته ؟
وهل ما نقلوه من روايات وسمعوه وهم في حالة صحو ام سكر وخمر وهذيان ؟

4- من أشهر رواة الشيعة جابر بن يزيد الجعفي :

قال الحر العاملي: " روى سبعين ألف حديث عن الباقر ع ـ وروى مائة وأربعين ألف حديث . وسائل الشيعة " . 20/151
انه محظوظ فلا بد انه كان من خواص تلاميذ الباقر الملازمين له طيلة الوقت فلا يترك فرصة ليأخذ عن الباقر الا استغلها فهل كان كذلك ؟
لنقرأ هذه الرواية جعفر الصادق يوضح حال جابر مع ابيه الباقر فقد جاء في رجال الكشي ص191:
عن زرارة بن أعين قال: سألت أبا عبد الله عليه السلام عن أحاديث جابر ؟ فقال: " ما رأيته عند أبي إلا مرة واحدة ، وما دخل علي قط" . !!
فتأملوا كيف يروي سبعين ألف رواية عن الباقر رغم أنه لم يلقه إلا مرة !!!
وتأملوا تكذيب الصادق رحمه الله له .
السؤال :
من اين أتى جابر بكل هذه الأحاديث السبعين الفا ؟
و كيف أن مجموع الروايات في كتب الأربعة المشهورة لم تبلغ سوى ( 44244 ) وهذا الأفاك يروي أكثر من ثلاثة أضعاف تلك الكتب . !!

فأين هذه الاحاديث الاخرى ومن اطلع عليها حتى يعدها والسؤال من يكذب على من ولصالح من ؟!!!!!!!!!

يتبع ان شاء الله تعالى

العواصم






التوقيع :
يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلّاً لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ - الحشر10

هذا ميزان الايمان من الله لكل المسلمين المؤمنين بكتاب الله فمن لم يرضى بالقرآن ويعمل به فهو رافض لله ورسوله استحوذ عليه الشيطان فـعمى قلبه

الحقيقة المؤكدة : ابليس هو اول الروافض لكلام وامر الله تعالى ثم اتبع ابليس كل الروافض من الانس والجن
من مواضيعي في المنتدى
»» موضح أوهام الجمع والتفريق الخطيب البغدادي
»» التجسيم والتشبة والتعطيل عند الشيعة الامامية الاثنى عشرية الروافض
»» فى دين الروافض الحج الشرعى صحيح فى ملاعب الكورة و الهاند بول
»» من مواقع الشيعة مئات الآلاف في إيران تركوا التشيع وأصبحوا سنة / وثائق
»» اسطورة قتل عمر بن الخطاب لفاطمة رضي الله عنهما للكاتب الشيعى احمد الكاتب
 
قديم 23-01-11, 07:11 AM   رقم المشاركة : 79
al3wasem
عضو ماسي







al3wasem غير متصل

al3wasem is on a distinguished road


الرد على الشبهة 63

إن الرافضه أكذب الناس في المنقول . . وأجهل الناس في المعقول

اقتباس:
63ـ روى علماء أهل السنة في العديد من المصادر أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: "إذا رأيتم معاوية على منبري فاقتلوه" . (ابن عدي في الكامل 7 : 83 و 5 : 103 ، والبلاذري في أنساب الأشراف 5 : 130 ، برقم 378 ، وكذا في 5 : 128 ) .

الرواية كما وردت فى الكامل فى ضعفاء الرجال للحافظ ابن عدى الجرجانى :
343- جعفر بن سليمان الضبعي بصري أبو سليمان مولى ابن الحارث.
...........................
حدثنا محمد بن إبراهيم الأصبهاني، حدثنا أحمد بن الفرات، حدثنا عبد الرزاق أخبرنا جعفر بن سليمان عن علي بن زيد، عن أبي نضرة عن بي سعيد عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: إذا رأيتم معاوية على منبري فاقتلوه.
قال الشيخ: وهذا الحديث إنما رواه عبد الرزاق، عن ابن عيينة عن علي بن زيد وهكذا قال أحمد بن الفرات، وعبد الرزاق عن جعفر، وعلي بن زيد، وهو بجعفر أشبه.
حدثنا الحسن بن سفيان، حدثنا إسحاق بن راهويه أخبرنا عبد الرزاق، عن ابن عيينة عن علي بن زيد فذكر هذا الحديث.
وثناه محمد بن سعيد بن معاوية النصيبي، حدثنا سليمان بن أيوب الصريفيني، حدثنا ابن عيينة عن علي بن زيد فذكر هذا الحديث.
ورواه حماد بن سلمة، عن علي بن زيد كذلك ولم أسمع بذكر جعفر بن سليمان عن علي بن زيد إلا في هذه الرواية التي ذكرتها.
[الكامل في ضعفاء الرجال 2/ 382].
----------------------------
395- الحكم بن ظهير الفزاري الكوفي.
................
حدثنا القاسم، حدثنا إبراهيم بن يوسف الصيرفي، حدثنا الحكم بن ظهير عن السدي، عن أبي مالكعن بن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم سجد في ص
أخبرنا علي بن العباس، حدثنا عباد بن يعقوب، حدثنا الحكم بن ظهير، عن عاصم عن زر عن عبد الله أن رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى الله عليه وسلم قال: إذا رأيتم معاوية على منبري فاقتلوه.
[الكامل في ضعفاء الرجال 2/ 491]
-----------------------
1278- عمرو بن عبيد بن باب أبو عثمان بصري مولى بني تميم.
...........................
حدثنا محمد، قال: حدثنا أبو الأحوص، قال: حدثني خالد، قال: سمعت حماد بن زيد يقول أو، حدثني سليمان بن حرب، قال: قيل لأيوب إن عمرو بن عبيد يقول عنالحسن إذا رأيتم معاوية على منبري فاقتلوه فقال أيوب كذب عمرو.
حدثنا محمد، قال: حدثنا أبو الأحوص، قال: حدثنا خالد، قال: حدثنا بكر بن حمران، قال: قيل لابن عون إن عمرو بن عبيد يقول عن الحسن كذا وكذا، قال: فقال ابن عون ما لنا ولعمرو عمرو يكذب على الحسن.
[الكامل في ضعفاء الرجال 6/ 180]
-----------------------------------
1463- عبد الرزاق بن همام بن نافع أبو بكر الصنعاني.
..................................
قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا رأيتم معاوية على منبري فاقتلوه.
وهذا حديث يعرف بعبد الرزاق، عن ابن عيينة وقد روي عن عبد الرزاق، عن ابن عيينة.
حدثناه محمد بن سعيد بن معاوية بنصيبين، قال: حدثنا سليمان بن أيوب الصريفيني، حدثنا ابن عيينة عن علي بن زيد بإسناده، نحوه.
ولم أكتبه بعلو إلا، عن ابن معاوية هذا.
وقد رواه علي بن المديني عن عيينة.
حدثناه محمد بن العباس الدمشقي عن عمار بن رجاء عن علي بن المديني (ح) وحدثنا محمد بن إبراهيم الأصبهاني، حدثنا أحمد بن الفرات، حدثنا عبد الرزاق عن جعفر بن سليمان عن علي بن زيد بإسناده، نحوه.
وجعفر بن سلمان هذا هو يعد في الشيعة من أهل البصرة، وعبد الرزاق أيضا يعد في الشيعة وهذا الحديث بجعفر بن سليمان أشبه من بن عيينة على أن بن عيينة كوفي
[الكامل في ضعفاء الرجال 6/ 543]
-----------------
2007- الوليد بن القاسم بن الوليد الخبذعي الهمداني الكوفي.
....................................
حدثنا علي بن المثنى، حدثنا الوليد بن القاسم، عن مجالد، عن أبي الوداك، عن أبي سعيد، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: إذا رأيتم معاوية على منبري فاقتلوه.
قال وهذا رواه عن مجالد محمد بن بشر وغيره
[الكامل في ضعفاء الرجال 8/ 367]
--------------
الرواية كما وردت فى انساب الاشراف للبلاذرى :
369- حدثنا يوسف بن موسى وأبو موسى إسحاق الفروي قالا حدثنا جرير بن عبد الحميد حدثنا إسماعيل والأعمش عن الحسن قال، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
إذا رأيتم معاوية على منبري فاقتلوه ، فتركوا أمره فلم يفلحوا ولم ينجحوا .
[أنساب الأشراف للبلاذري 5/ 128]


الرد على الشبهة:

اولا : تطبيق القاعدة الذهبية على كل استنتاجات ومقولات الشيعة الروافض:

اذا قال اواستنتج الرافضى اى شىء فتاكد تماما انك ستقرأ اوستسمع شيئا غبيا جدا مبنى على الحقد والكذب للتدليس اوالجهل المركب مع الكراهية للاسلام ورسوله وصحابته واهل بيته وسائر علوم ومصنفات المسلمين.

1 - الرافضى جاهل كذاب لا يسعى الا استغفال القارىء الذى لا يتابع وراءة او لا يعرف ان كتاب الكامل فى ضعفاء الرجال للحافظ ابن عدى الجرجانى مخصص لذكر الاحاديث والروايات الضعيفة والموضوعات فى اطار الجرح والتعديل للرجال الرواة وذكر الضعفاء والوضاعين والكذابين منهم واتى بها ليوهم القارىء المسلم ان هناك 7 تعدد مصادر الرواية ومجرد ذكر رواية من كتب الضعفاء يعنى انها مجروحة مابين ضعيفة جدا ومصروحة او من الموضوعات والاكاذيب

2 – كتاب الانساب للبلاذرى هو كتاب فى الادب وذكر الانساب ومدح وواشعار الخلفاء وذم ومدح للمشاهير ويشتمل على الكثير من الروايات والاثار المنكرة و الضعيفة والموضوعات
أحمد بن يحيى بن جابر بن داود البلاذري: مؤرخ، جغرافي، نسابة، له شعر. من أهل بغداد.
جالس المتوكل العباسي، ومات في أيام المعتمد، وله في المأمون مدائح.
وكان يجيد الفارسية وترجم عنها كتاب (عهد أزدشير) وأصيبفي آخر عمره بذهول شبيه بالجنون فشد بالبيمارستان إلى أن توفي
[الأعلام للزركلي 1/ 267]

فالبلاذرى لايعرف له جرحا ولا تعديلا فى الرواية والدرايه ولا يحتج بروايته ...
اتهمه محمد بن شاكر صلاح الدين فى كتاب فوات الوافيات" وكان كثير الهجاء بذيء اللسان آخذاً لأعراض الناس" .

ثانيا : بالنسبة لكل الروايات التى وردت فى كتاب الكامل فى ضعفاء الرجال :

1- الروايات التى وردت فى كتاب الكامل فى ضعفاء الرجال هى ما بين ضعيفة او موضوعة او كذب فاورداها الحافظ ابن عدى الجرجانى فى معرض جرحه للراوى المتهم بها وبين فى معرض التدليل على الجرح انها احد الاسباب والادله على جرحة وتضعيفه وتضعيف روايته ...

2- ولمن لم يقرأ كتاب الكامل فى ضعفاء الرجال فمنهج الحافظ ابن عدى يورد اسم الراوى اولا ...
ثم يورد اقوال الائمة السابقين فى جرح او تعديل هذا الراوى واذا كان له مذهب او بدعه ...
ثم يورد اشهر الروايات الضعيفة او المنكرة او الموضوعة او المكذوبة المنسوبة اليه .

ثالثا : الرواية التى وردت فى كتاب انساب الاشراف للبلاذرى :

حدثنا يوسف بن موسى وأبو موسى إسحاق الفروي قالا حدثنا جرير بن عبد الحميد حدثنا إسماعيل والأعمش عن الحسنقال، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
بهذا الطريق الذى رواه البلاذرى لا يعرف كتب الحديث ولم يرد الا فى كتاب البلاذرى فقط وهو ليس من رجال الحديث او حجة فى الرواية والدراية والذى ورى ويعرف به هو :
أنبأنا به محمد بن أبي طاهر أنبأنا أبو إسحاق البرمكي أنبأنا محمد بن عبد الله بن خلف الدقاق حدثنا عمر بن محمد الجوهري حدثنا أبو بكر الأثرم حدثنا سليمان بن حرب حدثنا حماد بن يزيد قال قيل لأيوب إن عمرو بن عبيد يروي عن الحسن أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :

وبالرغم من كل ما سبق :

1 – هذا الاسناد فيه موضع ارسال فهذا الروايه موقوفه الى الحسن بن على رضى الله عنه وهى لا تصح :

رواية الاعمش واسماعيل عن الحسن بن على مباشرة لا تعرف ولا بد من وجود واسطة
توفى الحسن بن على عام 49 هـ وقال البخارى سنة 51 هـ
الاعمش " سليمان بن مهران الأسدى الكوفى "ولد بعد وفاة الحسن باكثر من عشرة عام 61 هـ و توفى 149 هـ
ولا يروى ابدا عن الحسن بن على رضى الله عنه الا بواسطة
وكذلك اسماعيل بن ابى خالد البجلى الكوفى سنة 146 هـ
ولم يروى اسماعيل الا عن 6 من الصحابة فقط ليس من بينهم الحسن بن على رضى الله عنه وهم :
قال ابن أَبي حاتم: حَدَّثَنَا إِسماعيل بن أَبي الحارث، حَدَّثَنَا جعفر بن عون، عن إِسماعيل ابن أَبي خالد، قال: أدركت من أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم ستة: أنس بن مالك، وعَمْرو بن حريث، وابن أَبي أوفى، وأبا جحيفة.
قال جعفر: نسيت اثنين" (الجرح: 1 / 1 / 174) .

وكان ابن سعد قد روى هذا الخبر عن شهاب بن عباد العبدي، وذكر الاثنين وهما: أبو كاهل وطارق بن شهاب (6 / 240) .

فهنا موضع ارسال لرواه مجاهيل ..

2 - جرير بن عبد الحميد الضبي القاضى الكوفى وهو من الشيعة الغلاه :

ما ورد فيه جرحا :

قال البيهقي : نسب في آخر عمره إلى سوء الحفظ ولم أر ذلك لغيره.
ابو داود السجستانى : كان يصر من التشيع على أمر عظيم
احمد بن حنبل :لم يكن بالذكي ، اختلط عليه حديث أشعث وعاصم الأحول حتى قدم عليه بهز ، فعرفه ،
ومرة : جرير أقل سقطا من شريك
ابن الكيال :اختلط عليه حديث أشعث وعاصم الأحول حتى قدم عليه بهز فعرفه
سليمان بن حرب :كان جرير وأبو عوانة يتشابهان ، ما كان يصلحان إلا أن يكونا راعيين.
سليمان الشاذكونى :وروى عنه ما يدل على التدليس
قتيبة بن سعيد :الحافظ المقدم ، لكنى سمعته يشتم معاوية علانية ، ونسبه إلى التشيع المفرط
يحى ابن معين :مثل جرير يتهم في الحديث هو أعلم بحديث منصور من شريك ، وهو أحب إلي في هشام بن عروة من يونس بن بكير.

فهو حديث ضعيف اسنادا منكر متنا
و لايصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا عن الحسن بن على رضى الله عنهما

قال الحافظ ابن حجر مؤكدا الى تعمد الشيعة وضع روايات لتعارض السنة الصحيحة فى معرض شرح لحديث ام المؤمنين عائشة "وَكُلّ طَرِيق مِنْهَا لَا يَخْلُو مِنْ شِيعِيّ فَلَا يُلْتَفَت إِلَيْهِمْ" فتح البارى ج8 ص 139
وردت فى طبعات " وَكُلّ طَرِيق مِنْهَا لَا يَخْلُو مِنْ شِيعِيّ فَلَا يُلْتَفَت إِلَيْهِا"
أهـ.

فالرواة الشيعة وغيرهم من اصحاب البدع والمذاهب لا يعتد بهم فى اى رواية او اثر تؤيد مذهبهم اوتقويه وخاصة الشيعة يامرهم مذهبهم بالكذب على المسلمين عمدا لنصره مذهبهم او لاخفاء حقيقتة عقيدتهم .

" والراوى الشيعى لا يأتمن ابدا على صدقه فى الروايات التى تنصر وتروج لمذهبه فى التشيع . . فعقيدة التشيع قائمة على التكفير والطعن والسب فى صحابة رسول الله وامهات المؤمنين والكذب عليهم وتكفير ولعن كل من قال فيهم خيرا او يتولاهم من المسلمين .
ووكذلك الغلوا فى اهل البيت والكذب عليهم بما ليس فيهم او صدر منهم حتى جعلوا ائمتهم شركاء الله فى كل شىء "

رابعا :ما اوردة الحافط ابن الجوزى فى كتابه الموضوعات الكبرى عن هذه الرواية :

" إذا رأيتم معاوية يخطب على منبري هذا فاقتلوه"

فالحديث الأول في أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بقتله إذا صعد على منبره وهو يروي من حديث ابن مسعود وأبي سعيد والحسن مرسلا.
فأما حديث ابن مسعود فأنبأنا محمد بن ناصر قال أنبأنا عبد القادر بن محمد ابن يوسف أنبأنا أبو إسحاق البرمكي حدثنا أبو بكر أحمد بن إبراهيم بن شاذان أنبأنا أبو بكر عبد الله بن سليمان بن الأشعث حدثنا عباد بن يعقوب الرواجني حدثنا الحكم بن ظهير عن عاصم عن زر عن عبد الله إن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " إذا رأيتم معاوية يخطب على منبري هذا فاقتلوه ".

وأما حديث أبي سعيد فله طريقان:

الطريق الأول :

أنبأنا إسماعيل بن أحمد
أنبأنا إسماعيل بن مسعدة أنبأنا حمزة بن يوسف أنبأنا أبو أحمد بن عدي أنبأنا علي بن العباس حدثنا علي بن المثنى حدثنا الوليد بن القاسم عن مجالد عن أبي الدواك عن أبي سعيد الخدري قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
" إذا رأيتم معاوية على منبري فاقتلوه ".

الطريق الثاني:
أنبأنا محمد بن عبد الملك أنبأنا إسماعيل بن مسعدة أنبأنا حمزة بن يوسف أنبأنا أبو أحمد بن عدي حدثنا محمد بن سعيد بن معاوية النصيبي حدثنا سليمان بن أيوب النصيبي حدثنا سفيان بن عيينة عن علي بن زيد بن جدعان عن أبي نضرة عن أبي سعيد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "إذا رأيتم معاوية على منبري فارجموه".
قال ابن عدي: وحدثنا الحسن بن سفيان قال قال حدثنا إسحاق بن راهويه عن عبد الرزاق عن أبي معمر عيينة وذكره.
قال ابن عدى: وقد روى هذا عن عبد الرزاق عن جعفر بن سليمان عن علي بن زيد عن أبي نضرة عن أبي سعيد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " إذا رأيتم معاوية على هذه الأعواد فاقتلوه، فقام إليه رجل من الأنصار وهو يخطب بالسيف، فقال أبو سعيد: ما تصنع؟
قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: إذا رأيتم معاوية يخطب على هذه الأعواد فاقتلوه.
فقال له أبو سعيد إنا قد سمعنا ما قد سمعت ولكنا نكره أن نسل السيف على عهد عمر حتى نستأمره، فكتبوا إلى عمر في ذلك فجاء موته قبل أن يأتي جوابه ".

وأما حديث الحسن بن على :

أنبأنا به محمد بن أبي طاهر أنبأنا أبو إسحاق البرمكي أنبأنا محمد بن عبد الله بن خلف الدقاق حدثنا عمر بن محمد الجوهري حدثنا أبو بكر الأثرم حدثنا سليمان بن حرب حدثنا حماد بن يزيد قال قيل لأيوب إن عمرو بن عبيد يروي عن الحسن أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

" إذا رأيتم معاوية على منبري فاقتلوه " فقال: كذب عمرو.

هذا حديث موضوع لا يصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.

أما حديث ابن مسعود ففيه رجلان متهمان بوضعه :
أحدهما عباد بن يعقوب وكان غاليا في التشيع روى أحاديث أنكرت عليه في فضائل أهل البيت ومثالب غيرهم.

قال ابن حبان: كان رافضيا داعية يروي المناكير عن المشاهير فاستحق الترك،

والثاني الحكم بن ظهير.
قال يحيى بن معين: ليس بشئ.
وقال مرة: كذاب.
وقال السعدي: ساقط.
وقال النسائي: متروك الحديث.
وقال ابن حبان: كان يروي عن الثقاة الموضوعات.

وأما حديث أبي سعيد :

ففي الطريق الأول: مجالد.
قال ابن مهدي وأحمد بن حنبل: ليس بشئ.
وقال يحيى: لا يحتح بحديثه.
وقال مرة: كذاب.
وكذلك قال البخاري.
وفيه الوليد بن القاسم ضعفه يحيى.
وقال ابن حبان: انفرد عن الثقاة بما لا يشبه حديث الأثبات، فخرج عن حد الاحتجاج بأفراده.

وفي الطريق الثاني : علي بن زيد.

قال أحمد ويحيى: ليس بشئ.
وذكر شعبة أنه اختلط.
قال ابن حبان: كان يهم ويخطئ، فكثر ذلك فاستحق الترك.

وأما طريق الحسن :

فإن عمرو بن عبيد كذبه يونس وابن عيينة.
قال يحيى: ليس بشئ.
وقال أبو حاتم: متروك الحديث.
قال بعض الحفاظ: سرق مجالد هذا الحديث من عمرو بن عبيد فحدث به عن أبي الوداك.
قال أبو جعفر العقيلي لا يصح في هذا المتن عن رسول الله صلى الله عليه وسلم شئ يثبت.
[الموضوعات لابن الجوزي 2 / 24 - 26]


خامسا : اوردها الحافظ جلال الدين السيوطى فى اللآلىء المصنوعة فى الاحاديث الموضوعة :

1- (ابن عدي) أنبأنا علي العباس حدثنا علي بن المثنى حدثنا الوليد بن القاسم عن مجالد عن أبي الوداك عن أبي سعيد مرفوعاً إذا رأيتم معاوية على منبري فاقتلوه.

[اللآلئ المصنوعة في الأحاديث الموضوعة السيوطى 1/ 335]
2 - (أخبرنا) محمد بن ناصر الحافظ أنبأنا عبدالقادر بن محمد أنبأنا أبو إسحق البرمكي أنبأنا أحمد بن إبراهيم بن شاذان قال قال لي أبو بكر بن أبي داود لما روى حديث إذا رأيتم معاوية على منبري فاقتلوه

هذا معاوية بن تابوت رأس المنافقين وكان حلف أن يبول ويتغوط على منبره وليس هو معاوية بن سفيان قال المؤلف وهذا يحتاج إلى نقل ومن نقل هذا (قلت) قال ابن عساكر هذا تأويل بعيد والله أعلم ورواه بعضهم فاقبلوه بالموحدة.
[اللآلئ المصنوعة في الأحاديث الموضوعة السيوطى 1/ 336]


سادسا : اورده الحافظ محمد بن طاهر القيسرانى المقديسى فى كتابه تذكرة الحفاظفى الموضوعات :

63 - " إذا رأيتم معاوية على منبري فاقتلوه " .
رواه الحكم بن ظهير الفزاري الكوفي، عن عاصم، عن زر بن حبيش، عن عبد الله بن مسعود .والحكم هذا يضع الحديث.
وسرقه منه عباد بن يعقوب الرواجني، فرواه عن شريك، عن عاصم، عن زر، عن عبد الله.

وعباد هذا من غلاة الروافض، ويروي المناكير عن المشاهير، فاستحق الترك، وإن كان محمد بن إسماعيل يروي عنه حديثا واحدا في الجامع، فلا يدل ذلك على صدقه، لأن البخاري يروي عنه حديثا وافقه عليه غيره من الثقات.
وأنكر الأئمة في عصره عليه روايته عنه.

وترك الرواية عن عباد جماعة الحفاظ.

قال ابن عدي : وعباد يروي أحاديث أنكرت عليه في فضائل أهل البيت ومثالب غيرهم، وقد اختلف عليه، فرواه محمد بن صالح عنه عن شريك.رواه علي بن العباس عنه، عن الحكم بن ظهير، فدل على أن تلك الرواية عن شريك لا أصل لها، والحديث راجع إلى الحكم، وهو كذاب.

قال المقدسي الحافظ رحمه الله : ولما دخلت جرجان قرئ هذا الحديث في جملة كتاب الكامل لابن عدي رحمه الله على أبي القاسم الإسماعيلي، وكان في المجلس جماعة من الرافضة،
فقرأ القارئ " إذا رأيتم معاوية فاقبلوه " بالباء المعجمة بواحدة من تحت،
فقال بعض الغاوية : إنما روي بالتاء المعجمة باثنتين،
فقال : معاذ الله أن الأمة خالفت أمر نبيها على أن الحديث موضوع مطروح،
وقال : والله ما رأيت تصحيفا أحسن من هذا
[تذكرة الحفاظ محمد بن طاهر القيسرانى المقديسى ص: 8]


سابعا : واورده الامام الشوكانى فى الفوائد المجموعة فى الاحاديث الموضوعة فى جمله روايات فى الطعن بمعاوية رضى الله عنه :

162 - حديث: "لكل أمة فرعون، وفرعون هذه الأمة معاوية.
هو موضوع.

163 - حديث: "إذا رأيتم معاوية يخطب على منبري فاقتلوه".
رواه ابن عدي، عن ابن مسعود مرفوعا، وهو موضوع، وفي إسناده: عباد بن يعقوب، وهو رافضي، آخر كذاب.
وقال العقيلي: لا يصح في هذا المتن شيء.
وقد رواه الخطيب عن جابر مرفوعا بلفظ: فاقبلوه _ بالباء الموحدة _ وزاد: فإنه أمين مأمون، وأكثر إسناده مجاهيل، كما قال الخطيب.
وقال ابن عدي: هذا اللفظ مع بطلانه قد قرئ بالباء الموحدة، ولا يصح ايضا.

164 - حديث: " أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم سمع صوت غناء فقال: انظروا ما هذا؟
قال أبو برزة: فصعدت فنظرت فإذا معاوية وعمرو بن العاص يتغنيان، فجئت فأخبرت النبي صلى الله عليه وآله وسلم.
فقال: اللهم اركسهما في الفتنة ركسا ودعهما إلى النار دعا".
رواه أبو يعلى عن أبي برزة مرفوعا. وقد ذكره ابن الجوزي في موضوعاته. وقال: لا يصح: يزيد بن أبي زياد كان يتلقن.

قال في اللآلىء: هذا لا يقتضي الوضع ((1) لكنه مظنة رواية الموضوع، فإن معنى قبول التلقين أنه قد يقال له: أحدثك فلان عن فلان بكيت وكيت؟ فيقول: نعم حدثني فلان ابن فلان بكيت وكيت. مع أنه ليس لذلك أصل، وإنما تلقنه، وتوهم أنه من حديثه. وبهذا يتمكن الوضاعون أن يضعوا ما شاءوا ويأتوا إلى هذا المسكين فيلقنونه فيتلقن ويروي ما وضعوه. وشيخ يزيد في هذا الخبر سليمان بن عمرو بن الأحوص، مجهول الحال، كما قال ابن القطان، ولا يدفع ذلك ابن حبان له في الثقات. ولا أرى البلاء إلا من يزيد، فإنه من أئمة الشيعة الكبار والراوي عنه لهذا الخبر شيعي،وله عنه خبر آخر باطل، وإذا كان من أئمة الشيعة فلا بدع أن يستحوذ عليه بعض دجاجلتهم فيلقنه الموضوعات، وجاء من وحه آخر عن يزيد هذا عن عبد الله بن الحارث بن نوفل عن المطلب بن ربيعة، وسنده مظلم، وفيه عمرو بن عبد الغفار الفقيمي رافضي متهم، ولم يسم الرجلين في هذه الرواية.) ،
والحديث أخرجه أحمد في المسند.
قال: حدثنا عبد الله بن محمد حدثنا ابن فضيل، حدثنا يزيد بن أبي زياد عن سليمان بن عمرو بن الأحوص عن أبي برزة فذكره، وله شاهد من حديث ابن عباس. ذكره الطبراني في الكبير بنحوه ((2) ساق سنده في اللآلىء على خطأ فيه، وهو من طريق عيسى بن سوادة النخعي وهو كذاب) .

ورواه من طريق أخرى عنه ((3) ليس عن ابم عباس، وإنما هو عن شقران، وفي السند سيف بن عمر وهو هالكومن لم أتحقق معرفته) وذكر فيه أن المتغنيين: معاوية بن رافع، وعمرو بن رفاعة بن التابوت.

قال في اللآلىء: وهذه الرواية أزالت الإشكال.
وثبت إن الوهم وقع في الحديث الأول في لفظة واحدة، هي قوله ابن العاص، وإنما هو ابن رفاعة أحد المنافقين. والله أعلم.
[الفوائد المجموعة ص: 407 - 408]

ثانيا : اورد الامام الحافظ ابن القيم الجوزية فى كتابة الشهير المنار المنيف فى الصحيح والضعيف :
ومن ذلك ( الموضوعات ) الأحاديث في ذم معاوية.
252- وكل حديث في ذمه فهو كذب.
253- وكل حديث في ذم عمرو بن العاص فهو كذب.
254- وكل حديث في ذم بني أمية فهو كذب.
255- وكل حديث في مدح المنصور والسفاح والرشيد فهو كذب.
256- وكل حديث في مدح بغداد أو ذمها والبصرة والكوفة ومرو وعسقلان والإسكندرية ونصيبين وأنطاكية فهو كذب.
257- وكل حديث في تحريم ولد العباس على النار فهو كذب.
258- وكذا كل حديث في ذكر الخلافة في ولد العباس فهو كذب.
259- وكل حديث في مدح أهل خراسان الخارجين مع عبد الله بن علي ولد العباس فهو كذب.
260- وكل حديث فيه أن مدينة كذا وكذا من مدن الجنة أو من مدن النار فهو كذب
261- وحديث عدد الخلفاء من ولد العباس كذب.
262-وكذلك أحاديث ذم الوليد وذم مروان بن الحكم.
263- وحديث ذم أبي موسى من أقبح الكذب.
264- وحديث نظر رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى معاوية وعمرو بن العاص فقال: " اللهم اركسهما في الفتنة ركسا ودعهما إلى النار دعا " كذب مختلق.

[المنار المنيف في الصحيح والضعيف " نقد المنقول والمحك المميز بين المردود والمقبول " للحافظ ابن القيم الجوزية ص: 117]


الخلاصة:

إن الرافضه أكذب الناس في المنقول . . وأجهل الناس في المعقول
لا شبهة
1 - غالبا شبهات الشيعة الروافض تؤسس دائما على روايات تعد بمرتبة الميته والمخنقة والموقوذة والمتردية و النطيحة وما اكل السبع لنكارتها او لشدة ضعفها و كذبها ومن الموضوعات وهذا مبلغ الشيعة الروافض من العلم!!!

2 - و ذكر ابن القيم الجوزية أن الرافضة – الشيعة – وضعت من فضائل علي و أهل البيت نحو ثلاثمائة ألف حديث

247 - وأما ما وضعه الرافضة في فضائل علي فأكثر من أن يعد.
قال الحافظ أبو يعلى الخليلي في كتاب (الإرشاد) وضعت الرافضة في فضائل علي رضي الله عنه وأهل البيت نحو ثلاث مئة ألف حديث.
ولا تستبعد هذا فإنك لو تتبعت ما عندهم من ذلك لوجدت الأمر كما قال.
المنار المنيف في الصحيح والضعيف (2/ 97) :


3 - هناك اربعة أسباب رئيسية دفعت الشيعة الروافض إلى الكذب علي أئمتهم ووضع الروايات لدين الشيعة الروافض بكل مذاهبهم :

أولا : لما كان الشيعة الروافض الأوائل على منهاج باطل من الغلوا و الفكر الضال ، ومخالفين لأهل البيت وغدروا بهم وخانوهم ، فزعموا أنهم على منهاجهم و فكرهم ، ودفعهم ذلك إلى الكذب عليهم ،و تأسيس مذهب جديد يوافق أفكارهم الضالة المنحرفة ، ثم نسبوه لأهل البيت لتأكيد عقائدهم واكسابها قداسة وقبولا عند المسلمين .

ثانيا : لما كانت الشيعة بالعراق وفارس اهل خذلان وغدر وخيانة فغدروا وخدعوا و قتلوا اهل البيت وغدروا بأئمتهم فوضعت الشيعة واحفادهم الروايات عن ائمتهم وكذبوا على رسول الله والامام علي والحسن والحسين وباقى ائمة اهل البيت سواء فى حياتهم وبعد مماتهم بزعم نصرتهم وذكر مناقب ملفقه لهم و روايات مكذوبة ليستروا ويمحوا بها خيانتهم وخذلانهم والغدر بأئمتهم فى حياتهم بتسطير بالاكاذيب والاباطيل ووضع محاسن متوهمة والغلوا فيهم وجعلوا ائئمتهم فوق البشر والملائكة وفى مصاف الالهة ..

ووضع الشيعة لانفسهم فى هذه الروايات الموضوعة بطولات وتضحيات ومظلوميات و ورفعوا انفسهم مكانا عليا بين البشر وقد كذب الشيعة كل ائمتهم فى حياتهم واقروا بكذب غالبيه من ادعى التشيع لهم عليهم ...

ثالثا لما كان مذهب الراقضة – على اختلاف تياراته – يتناقض تماما مع القرآن الكريم ، دفعهم ذلك إلى الكذب على أهل البيت ، و اتخاذ أقولهم المكذوبة عليهم أدلة شرعية مقدسة لرد ما جاء في القرآن الكريم ، و تأسيس مذهبهم الباطل .

رابعا لما كانت السنة النبوية الصحيحة ، و الحوادث التاريخية المتواترة تناقض مذهبهم ، لجؤوا إلى الكذب على رسول الله –صلى الله عليه وسلم- و أهل بيته و صحابته ، لرد المتواترات من السنة النبوية ، و الحوادث التاريخية ، تأسيسا لمذهبهم و انتصارا لباطلهم .

4- الأسباب الحقيقية لوضع الأحاديث بإيجاز:

1 - الخلافات السياسية والمذهبية :
وذلك من أجل أن يثبت كل فريق أحقيته بالخلافة وأفضليته بالاتباع، وكان من أكثر الذين وضعوا الأحاديث هم الرافضة، حتى سئل الإمام مالك عنهم فقال: "لا تكلموهم، ولا ترو عنهم فإنهم يكذبون"( الوضع في الحديث، عمر بن حسن فلاتة 1/246)
وقال الامام الشافعي: "ما رأيت في أهل الأهواء قومًا أشهد بالزور من الرافضة"( الوضع في الحديث، عمر بن حسن فلاتة 1/246).
ويكفي ما قال عنهم الخليلي في الإرشاد: "وضعت الرافضة في فضائل علي وأهل بيته ثلاثمائة ألف حديث"، ومن أشهر الأحاديث الموضوعة حديث الوصية في غدير خم..

والذي يروي فيه الرافضة أن الرسول - صلى الله عليه وسلم - أخذ بيد علي بعد رجوعه من حجة الوداع وقال للصحابة: "هذا وصيي وأخي والخليفة من بعدي فاسمعوا له وأطيعوا" وقد كذّب أهل السنة هذا الحديث وعدّوه في الموضوعات.

وبالمقابل ظهرت بعض الأحاديث الموضوعة من بعض المتعصبين من الأمويين مثل: "الأمناء ثلاثة أنا وجبريل ومعاوية"
وحديث: "أنت مني يا معاوية وأنا منك".

2 - الزندقة:
وقد ظهرت بعد أن فتحت البلاد وتوسعت سيطرة الخلافة الإسلامية، وصارت للدين شوكة ومنعة، وتنعم الناس في ظل الدين بالأمن والاستقرار، فلم يستطع أعداء الدين النيل منه علنًا أو مواجهة، وإنما اتخذوا سبيلاً آخر، وذلك بالدخول في الإسلام وتمزيق صفه من الداخل، فتستر هؤلاء بالتصوف والزهد والتشيع وغيرها، ووضعوا آلاف الأحاديث للطعن في الدين، ومن هذه الأحاديث الموضوعة: "ينزل ربنا عشية عرفة على جمل أورق يصافح الركبان ويعانق المشاة" و"خلق الله الملائكة من شعر ذراعيه وصدره". وقد لاحق بعض خلفاء بني العباس هؤلاء الزنادقة وقتلوهم وحبسوهم، حتى ضعفت شوكتهم وتم القضاء عليهم نهائيا.

3 - القصص والوعظ:
حيث ظهرت حركة للقصاص الذين يجتمع حولهم الناس ليسمعوا رواياتهم وقصصهم ووعظهم، وهم لا يتورعون أن يكذبوا ويضعوا الأحاديث في سبيل أن يجذبوا الناس إليهم، أو يبكوهم في مجالسهم، فيكسبوا بذلك جاهًا ومكانة، ومثل هذه الأحاديث "من قال لا إله إلا الله خلق الله من كل كلمة طيرًا منقاره من ذهب وريشه من مرجان".

4 - الخلافات الفقهية والمذهبية:
وهذه الخلافات أدت إلى أن تتعصب كل جماعة لمذهبهم وإمامهم، فوضعوا الأحاديث التي تساندهم، ومن ذلك القول المكذوب: "من رفع يديه في الصلاة فلا صلاة له".

5 - الجهل بالدين مع الرغبة في الخير:
حيث قامت طائفة من العبّاد والزهاد بوضع الأحاديث ليرجعوا الناس إلى دين الله وكتابه، ظانين أن ذلك من العبادات المستحبة والأعمال الفاضلة، وقالوا إننا لم نكذب على رسول الله وإنما نكذب لرسول الله - صلى الله عليه وسلم -.

6 - التقرب إلى الأمراء والملوك: وذلك بوضع الأحاديث التي تناسب أوضاعهم وأحوالهم، وأهواءهم ورغباتهم، ومن ذلك ما فعله غياث بن إبراهيم الذي دخل على المهدي وهو يلعب بالحَمَام فروى له الحديث المشهور "لا سبق إلا في نصل أو خف أو حافر" وزاد غياث "أو جناح" إرضاء للمهدي الذي منحه عشرة آلاف درهم، ثم قال بعد أن ولَّى: "أشهد أن قفاك قفا كذاب على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وأمر بذبح الحمام"( ينظر: السنة ومكانتها في التشريع الإسلامي، مصطفى السباعي، ص75-88.).

هذا وإن علماء الأمة لم يقفوا مكتوفي الأيدي أمام هذه الظاهرة الخطيرة التي تهدد أهم مصدر من مصادر التشريع، فقد بذلوا جهودًا عظيمة لتنقية السنة من الشوائب والزيادات والأكاذيب، ووضعوا قواعد وأسسًا ينهجون عليها من ذلك:

1 - إسناد الحديث:
لم تظهر متابعة الإسناد إلا بعد ظهور الفتنة وانقسام المسلمين، وبعد ظهور اليهودي عبدالله بن سبأ الذي دعا إلى تأليه علي رضي الله عنه، فحينها لم يأخذ الصحابة الذين عاشوا إلى ذلك الوقت وكذلك التابعون من الأحاديث إلا ما عرف سنده وهذه كانت الخطوة الأولى لتصفية الحديث من غيره، حتى قال ابن المبارك: "الإسناد من الدين ولولا الإسناد لقال من شاء ما شاء"
( (1) مقدمة صحيح مسلم بشرح النووي(1/87)، الجرح والتعديل(2/16).).

2 - التأكد والتوثق من الأحاديث :
وذلك بالرجوع إلى الصحابة والتابعين وأئمة الحديث، فقد صار هؤلاء مرجعًا للناس عند سماعهم حديثًا عن النبي - صلى الله عليه وسلم -، فإذا أقروا أخذوا به وإن لم يقروه ضربوا به عرض الحائط. وقد سَخَّر كثير من الناس أنفسهم لخدمة الحديث وذلك بالسفر من بلد إلى آخر للتحقق من صحة الأحاديث المروية عن النبي - صلى الله عليه وسلم -، ومن بين هؤلاء الإمام البخاري ومسلم وغيرهما رضي الله عنهم جميعًا لما قاموا به من عمل جليل سيبقى ذخرًا للأمة إلى يوم الدين.

3 - نقد الرواة:
وبيان حالهم من صدق أو كذب، وهذا الأصل كان من أهم الأصول التي اتبعوها في تنقية الأحاديث، حيث لم يحرجهم شيء في أن يقولوا عن الرواة ما فيهم من عيب أو كذب، وقد قيل ليحيى بن سعيد القطان: "أما تخشى أن يكون هؤلاء الذين تركت حديثهم خصماءك عند الله يوم القيامة؟
فقال: لأن يكون هؤلاء خصمي أحب إليّ من أن يكون خصمي رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول: لِمَ لم تذب الكذب عن حديثي"

( (2) السنة ومكانتها في التشريع الإسلامي، مصطفى السباعي، ص90-92.).
وهذا الإيجاز فيه بيان كاف للذين اتخذوا من وضع الأحاديث مطية يمتطون بها على السنة كلها، ويشككون فيها من كل الجهات والأطراف، ولكنهم خابوا وخسروا، وذهبت جهودهم وأقاويلهم مع رياح الحق التي أزهقتهم وأثبتت السنة الصحيحة.

الاستشراق وموقفه من السنة النبوية (ص: 63)

يتبع ان شاء الله

العواصم







التوقيع :
يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلّاً لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ - الحشر10

هذا ميزان الايمان من الله لكل المسلمين المؤمنين بكتاب الله فمن لم يرضى بالقرآن ويعمل به فهو رافض لله ورسوله استحوذ عليه الشيطان فـعمى قلبه

الحقيقة المؤكدة : ابليس هو اول الروافض لكلام وامر الله تعالى ثم اتبع ابليس كل الروافض من الانس والجن
من مواضيعي في المنتدى
»» تسلية الغرباء بقصص الأغبياء من الشيعة السفهاء مجموعة من الأخبار المضحكة
»» كشف مستور الراوى المنهال بن عمرو الاسدي بين وجه نعرفه والوجه الخفى المسكوت عنه
»» اسلام مطرب من أشهر مطربي غناء الراب في أمريكا
»» الرحلة في طلب الحديث الخطيب البغدادي بنسق الشاملة
»» فيديو ثلاثة أسود من أهل السنة يقفون بالمرصاد لجحافل الشيعة الرافضة في نيويورك
 
قديم 25-01-11, 10:05 AM   رقم المشاركة : 80
al3wasem
عضو ماسي







al3wasem غير متصل

al3wasem is on a distinguished road


الرد على الشبهة 64

إن الرافضه أكذب الناس في المنقول . . وأجهل الناس في المعقول

اقتباس:
64 ـ جاء في كتاب سير أعلام النبلاء للحافظ الذهبي 19 : 328 أن أبا حامد الغزالي – وهو من أشهر علماء أهل السنة – اتهم عمر بن الخطاب بمخالفة إمامة علي عليه السلام بسبب الهوى وحب الرئاسة، ونص ما في كتاب الذهبي:
"ولأبي المظفر يوسف سبط ابن الجوزي في كتاب "رياض الأفهام" في مناقب أهل البيت قال: ذكر أبو حامد في كتابه "سر العالمين وكشف ما في الدارين" فقال في حديث "من كنت مولاه فعلي مولاه" : أن عمر قال لعلي : بخ بخ ، أصبحت مولى كل مؤمن ومؤمنة . قال أبو حامد: وهذا تسليم ورضى، ثم بعد هذا غلب عليه الهوى حبا للرياسة، وعقد البنود، وأمر الخلافة ونهيها، فحملهم على الخلاف، فنبذوه وراء ظهورهم، واشتروا به ثمنا قليلاً، فبئس ما يشترون... وسرد كثيراً من هذا الكلام الفسل الذي تزعمه الإمامية، وما أدري ما عذره في هذا؟ والظاهر أنه رجع عنه، وتبع الحق، فإن الرجل من بحور العلم، والله أعلم".
أقول: النقل يثبت طعن الغزالي في عمر بن الخطاب، ودعوى تراجع الغزالي لا دليل عليها.


ما ورد فى كتاب سير اعلام النبلاء للحافظ الذهبى :

ولأبي المظفر يوسف سبط ابن الجوزي في كتاب "رياض الأفهام" في مناقب أهل البيت قال: ذكر أبو حامد في كتابه "سر العالمين وكشف ما في الدارين"
فقال في حديث: "من كنت مولاه، فعلي مولاه" 1 أن عمر قال لعلي: بخ بخ، أصبحت مولى كل مؤمن ومؤمنة. قال أبو حامد: وهذا تسليم ورضا، ثم بعد هذا غلب عليه الهوى حبا للرياسة، وعقد البنود، وأمر الخلافة ونهيها، فحملهم على الخلاف، فنبذوه وراء ظهورهم، واشتروا به ثمنا قليلا، فبئس ما يشترون، وسرد كثيرا من هذا الكلام الفسل الذي تزعمه الإمامية، وما أدري ما عذره في هذا؟
والظاهر أنه رجع عنه، وتبع الحق، فإن الرجل من بحور العلم، والله أعلم.
هذا إن لم يكن هذا وضع هذا وما ذاك ببعيد،
ففي هذا التأليف بلايا لا تتطبب، وقال في أوله: إنه قرأه عليه محمد بن تومرت المغربي سرا بالنظامية، قال: وتوسمت فيه الملك.
قلت: قد ألف الرجل في ذم الفلاسفة كتاب "التهافت"، وكشف عوارهم، ووافقهم في مواضع ظنا منه أن ذلك حق، أو موافق للملة، ولم يكن له علم بالآثار ولا خبرة بالسنن النبوية القاضية على العقل، وحبب إليه إدمان النظر في كتاب "رسائل إخوان الصفا" وهو داء عضال، وجرب مرد، وسم قتال، ولولا أن أبا حامد من كبار الأذكياء، وخيار المخلصين، لتلف.
فالحذار الحذار من هذه الكتب، واهربوا بدينكم من شبه الأوائل، وإلا وقعتم في الحيرة، فمن رام النجاة والفوز، فيلزم العبودية، وليدمن الاستغاثة بالله، وليبتهل إلى مولاه في الثبات على الإسلام وأن يتوفى على إيمان الصحابة، وسادة التابعين، والله الموفق، فيحسن قصد العالم يغفر له وينجو، إن شاء الله.
سير أعلام النبلاء ط الحديث (14/ 269)
--------------------------------------------
الرد على الشبهة :

اولا : تطبيق القاعدة الذهبية على كل استنتاجات ومقولات الشيعة الروافض:

اذا قال اواستنتج الرافضى اى شىء فتاكد تماما انك ستقرأ اوستسمع شيئا غبيا جدا مبنى على الحقد والكذب للتدليس اوالجهل المركب مع الكراهية للاسلام ورسوله وصحابته واهل بيته وسائر علوم ومصنفات المسلمين.
تعالوا لتتأكدوا ان حقيقة الرافضى حمار كبير له اذنان كبيرتان وذيل طويل وشكله وريحته مقرفة .والدليل عليها

ماذا قال الرافضى :
اقتباس:
أقول: النقل يثبت طعن الغزالي في عمر بن الخطاب، ودعوى تراجع الغزالي لا دليل عليها

.

وكلام الرافضى كله كذب وغباء والدليل عليها

الرافضى تعمد اخفاء الاسطر التالية مباشرة لانها تنسف شبهته لماذا :

1 - قال الشيخ الذهبى :
اقتباس:
والظاهر أنه رجع عنه، وتبع الحق، فإن الرجل من بحور العلم، والله أعلم.

لماذا ؟

لان الشيخ ابو حامد الغزالى له عشرات الكتب المنشورة غير هذا الكتاب الغامض ( والمنسوب بالكذب كما ساثبت ذلك ) تنفى اى عقيدة او توجه لمفاهيم الشيعة الامامية الكاذبة الباطله واورد الذى هذا النص للدفاع عن الامام الغزالى رحمهم الله فانه كان حربا على المذاهب الباطنية الشيعة كلها والفلاسفة والزنادقة وعلماء الكلام وعمت شهرة الغزالى الخافقين ..

2 – بين الشيخ الذهبى بهذه العبارة انها قد تكون كذب و وضع من الرافضى الكذاب سبط بن الجوزى على الشيخ ابو حامد الغزالى والدليل عليها :

" هذا إن لم يكن هذا وضع هذا وما ذاك ببعيد "
"هذا إن لم يكن هذا "( يقصد الذهبى الكلام المذكور عن الشيخان فى كتاب جلاء الافهام لسبط بن الجوزى ) " وضع هذا "( يقصد الذهبى وضع من سبط بن الجوزى الرافضى ) " وما ذاك ببعيد؟؟؟"
وهى حق و فراسة المؤمن من الامام الذهبى كما سنثبت بالدليل والبرهان منذ اكثر من 800 سنة مضت .

3 - اكمل الامام الذهبى رحمة الله بالشك فى اصل كتاب ( سر العالمين وكشف ما فى الدارين ) المنسوب للامام ابو حامد الغزالى رحمة الله والدليل عليها .
" ففي هذا التأليف بلايا لا تتطبب، وقال في أوله: إنه قرأه عليه محمد بن تومرت المغربي سرا بالنظامية، قال: وتوسمت فيه الملك."
4- وتاكيد الامام الذهبى من براءه الامام ابو حامد من هذا السخف والكذب
بقوله واورد الذهبى هذا النص للدفاع عن الامام الغزالى رحمهم الله فانه كان حربا على المذاهب الباطنية الشيعة كلها و والزنادقة و الفلاسفة وعلماء الكلام وعمت شهرة الغزالى الخافقين والدليل عليها :

اقتباس:
" ولولا أن أبا حامد من كبار الأذكياء، وخيار المخلصين، لتلف."

5 – مدح وشهادة الامام الذهبى رحمه الله تعالى مؤكدا مكانته بين العلماء والدليل عليها :
1 - فقال الذهبى :

اقتباس:
" فإن الرجل من بحور العلم "


2 - وقال انه الغزالى مجدد الدين على راس المائة الخامسة والدليل عليها :

قلت: وقد كان على رأس الأربع مائة الشيخ أبو حامد الإسفراييني، وعلى رأس الخمس مائة أبو حامد الغزالي، وعلى رأس الست مائة الحافظ عبد الغني، وعلى رأس السبع مائة شيخنا أبو الفتح ابن دقيق العيد.
[سير أعلام النبلاء ط الرسالة 14/ 203]


وقال فى ترجمة الغزالى انه حجة الاسلام واعجوبة الزمان والدليل عليها :

- 204 الغزالي أبو حامد محمد بن محمد بن محمد *
الشيخ، الإمام، البحر، حجة الإسلام، أعجوبة الزمان، زين الدين، أبو حامد محمد بن محمد بن محمد بن أحمد الطوسي، الشافعي، الغزالي، صاحب التصانيف، والذكاء المفرط.
تفقه ببلده أولا، ثم تحول إلى نيسابور في مرافقة جماعة من الطلبة، فلازم إمام الحرمين، فبرع في الفقه في مدة قريبة، ومهر في الكلام والجدل، حتى صار عين المناظرين، وأعاد للطلبة، وشرع في التصنيف، فما أعجب ذلك شيخه أبا المعالي، ولكنه مظهر للتبجح به، ثم سار أبو حامد إلى المخيم السلطاني، فأقبل عليه نظام الملك الوزير، وسر بوجوده، وناظر الكبار بحضرته، فانبهر له، وشاع أمره، فولاه النظام تدريس نظامية بغداد، فقدمها بعد الثمانين وأربع مائة، وسنه نحو الثلاثين، وأخذ في تأليف الأصول والفقه والكلام والحكمة، وأدخله سيلان ذهنه في مضايق الكلام، ومزال الأقدام، ولله سر في خلقه (1) .
وعظم جاه الرجل، وازدادت حشمته، بحيث إنه في دست أمير، وفي رتبة رئيس كبير، فأداه نظره في العلوم، وممارسته لأفانين الزهديات إلى رفض الرئاسة، والإنابة إلى دار الخلود، والتأله، والإخلاص، وإصلاح النفس، فحج من وقته، وزار بيت المقدس، وصحب الفقيه نصر بن إبراهيم (2) بدمشق، وأقام مدة، وألف كتاب (الإحياء) ، وكتاب (الأربعين) ، وكتاب (القسطاس) ، وكتاب (محك النظر) .
وراض نفسه وجاهدها، وطرد شيطان الرعونة، ولبس زي الأتقياء، ثم بعد سنوات سار إلى وطنه، لازما لسننه، حافظا لوقته، مكبا على العلم.

[سير أعلام النبلاء ط الرسالة 19/322 - 323]

6 - فهل الان واحد من المسلمين يتصور ان الرافضى الكذاب لو كان متاكد ان المسلمين ستراجع للمصدر وتقرأ ما كتبة الامام الذهبى لتعرف حقيقة ما نقله او لحاول استغفالهم والكذب عليهم وتحرير هذه الشبهة . . .

ولكن الرافضى لا يصدق الا نفسه فهو حمار له اذنان كبيرتان وذيل طويل وريحته وشكله مقرف .

ثانيا : مكانة و عدالة سبط بن الجوزى الرافضى عند الامام الذهبى رحمة الله والدليل عليها :

17 - يوسف بن قزغلي أبو المظفر سبط ابن الجوزي
« روى عن جده و طائفة و ألف كتاب مرآة الزمان فتراه يأتي فيه بمناكير الحكايات وما أظنه بثقة فيما ينقله
بل يجنف و يجازف ثم إنه ترفض وله مؤلف في ذلك نسأل الله العافية.
مات سنة أربع وخمسين وستمائة بدمشق
قال الشيخ محي الدين السوسي لما بلغ جدي موت سبط ابن الجوزي
قال لا رحمه الله كان رافضيا
قلت : كان بارعا في الوعظ و مدرسا للحنفية»
(ميزان الاعتدال الامام الذهبى 4/471)
-----------------

ثالثا : هناك فتوى شهيرة فى الشام والعراق للامام ابو حامد الغزالى فى شأن لعن يزيد بن معاوية والدليل عليها :

ويرى فيها -إجابة عن سؤال في لعن يزيد بن معاوية- أنه لايجوز لعنه.
وهذه الفتوى كما يقول الدكتور بدوي هي في غاية الأهمية "فيما يتصل بموقف الغزالي من التشيُّع لأهل البيت، فمن الواضح أنها تنفي كل مظنة تشيُّع لآل علي من جانبه.
وهذا في غاية الأهمية بالنسبة إلىما نسب إلى الغزالي من كتب تشتم منها رائحة التشيُّع أو تسودها روح التشيُّع..
فهي قطعاً موضوعة وليست للغزالي. فهنا معيار دقيق للفصل في أمر هذه الكتب ذات النزعة الشيعية التي نسبت إلى الغزالي."
[ الدكتور بدوي ، عبد الرحمن: مؤلفات الغزالي، ص 49]
ذكر هذه الفتوى ابن خلكان والدميري في كتابه "حياة الحيوان".
[ الدكتور بدوي ، عبد الرحمن: مؤلفات الغزالي، ص 47 ،]

واليكم نص الفتوى كما اوردها ابن خلكان فى وفيات الاعيان :


نص فتوى الامام ابو حامد الغزالى بعدم جواز لعن يزيد بن معاوية
" وقد أفتى الإمام أبو حامد الغزالي، رحمه الله تعالى، في مثل هذه المسألة بخلاف ذلك..
فإنه سئل عمن صرح بلعن يزيد (2) :
هل يحكم بفسقه أم هل يكون ذلك مرخصاً فيه ؟
وهل كان مريداً قتل الحسين، رضي الله عنه، أم كان قصده الدفع ؟
وهل يسوغ الترحم عليه أم السكوت عنه أفضل ؟
ينعم بإزالة الاشتباه مثاباً،
فأجاب:

لا يجوز لعن المسلم أصلاً، ومن لعن مسلماً فهو الملعون، وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (المسلم ليس بلعانٍ) ،
وكيف يجوز لعن المسلم ولا يجوز لعن البهائم وقد ورد النهي عن ذلك، وحرمة المسلم أعظم من حرمة الكعبة بنص النبي، صلى الله عليه وسلم.
ويزيد صح إسلامه، وما صح قتله الحسين، رضي الله عنه، ولا أمره لا رضاه بذلك،
ومهما لم يصح ذلك منه لا يجوز أن يظن ذلك به فإن إساءة الظن بالمسلم أيضاً حرام،
وقد قال تعالى: (اجتنبوا كثيراً من الظن إن بعد الظن اثم )،
وقال النبي، صلى الله عليه وسلم: (إن الله حرم من المسلم دمه وماله وعرضه وأن يظن به ظن السوء) ،
ومن زعم أن يزيد أمر بقتل الحسين، رضي الله عنه، أو رضي به فينبغي أن يعلم به غاية حماقة،
فإن من قتل من الأكابر والوزراء والسلاطين في عصره لو أراد أن يعلم حقيقة من أمر بقتله ومن الذي رضي به ومن الذي كرهه لم يقدر على ذلك،
وإن كان قد قتل في جواره وزمانه وهو يشاهده، فكيف لو كان في بلد بعيد وزمن قديم قد انقضى،
فكيف يعلم ذلك فيما انقضى عليه قريب من أربعمائة سنة في كان بعيد وقد تطرق التعصب في الواقعة فكثرت فيها الأحاديث من الجوانب فهذا أمرٌ لا تعرف حقيقته أصلاً،
وإذا لم يعرف وجب إحسان الظن بكل مسلم يمكن إحسان الظن به،
ومع هذا فلو ثبت على مسلم أنه قتل مسلماً فمذهب الحق أنه ليس بكافر، والقتل ليس بكفر بل هو معصية، وإذا مات القاتل فربما مات بعد التوبة،
والكافر لو تاب من كفره لم تجز لعنته، فكيف من تاب عن قتل وبم يعرف أن قاتل الحسين رضي الله عنه، مات قبل التوبة وهو الذي يقبل التوبة عن عباده،
فإذاً لا يجوز لعن أحد ممن مات من المسلمين، ومن لعنه كان فاسقاً عاصياً لله تعالى،
ولو جاز لعنه فسكت لم يكن عاصياً بالإجماع،
بل لو لم يلعن إبليس طول عمره لا يقال له يوم القيامة: لم لم تلعن إبليس،
ويقال للاعن: لم لعنت ومن أين عرفت أنه مطرود ملعون والملعون وهو المبعد من الله عز وجل، وذلك غيب لا يعرف إلى فيمن مات كافراً فإن ذلك علم بالشرع،
وأما الترحم عليه جائز، بل هو مستحب، بل هو داخل في قولنا في كل صلاة (اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات) ، فإنه كان مؤمناً والله أعلم؛
كتبه الغزالي. أهـ "

[وفيات الأعيان ابن خلكان 3/ 288]
(2) م: وسئل الغزالي هل يجوز لعن يزيد وقد فعل كذا وكذا فأجاب.

فهل صاحب هذه الفتوى . . يتهم صاحبها بالتشيع او الرفض او بعدم اتباع مذهب اهل السنة والجماعة او انه يتهم الشيخان اولا يتولاهما ... محال ومحض كذب وافتراء . . . ولنتابع مع المزيد من الحقائق ..
----------------

رابعا : بطلان نسبة كتاب سر العالمين الى الامام ابو حامد الغزالى والدليل عليها :

هذا الكتاب ليس للغزالي بل هو منحول عليه وقد اتفق الباحثون قطعاً على انه منحول.
1 - يقول شاه عبد العزيز الدهلوي في كتابه "تحفة اثنا عشرية" ص 87 : "إن الكتاب منحول وليس للغزالي".
2 - وكذلك يرى د . بدوي، وكذلك يرى المستشرقون مثل: جولديستهر وبويج ومكدونالد. (بدوي ص 271).
واقول انه منحول على الغزالي من قبل الباطنية الإسماعيلية للأسباب الواضحة أدناه:

3 - قال الإمام الذهبي في كتابه "سير أعلام النبلاء" ج19 ص 328:
"ولأبي المظفر يوسف سبط ابن الجوزي في كتاب "رياض الأفهام" في مناقب أهل البيت قال: ذكر أبو حامد في كتابه "سر العالمين وكشف مافي الدارين" ... وسرد كثيراً من هذا الكلام الفسل الذي تزعمه الإمامية وما أدري ما عذره في هذا؟ ... هذا إن لم يكن هذا وضع هذا، وما ذاك ببعيد، ففي هذا التأليف بلايا لاتتطبب."

وهذا يعني صراحة ان الإمام الذهبي يشك في نسبة الكتاب للإمام الغزالي، ويرى انه موضوع عليه ولايستبعد ان يكون سبط ابن الجوزي نفسه قد وضعه لقوله: "إن لم يكن هذا وضع هذا، وما ذاك ببعيد".

4 - يذكر المؤلف أبو العلاء المعري الشاعر ويقول: أنه أنشده لنفسه: "وانشدني المعري لنفسه وأنا شاب في صحبة يوسف بن علي شيخ الإسلام " (رسائل الغزالي ج6 ص 74 )، ثم يذكر بعض الأبيات الشعرية.
ومن الحقائق التاريخية المعروفة ان المعري توفي سنة 448 للهجرة والغزالي ولد سنة 450 للهجرة فكيف أنشده لنفسه، ولانعلم ان المعري قد بعث من قبره قبل يوم النشور. أنظر بدوي ص 272 .

5 - يذكر الكاتب أبو العلاء المعري الشاعر بقوله: "وأنشد الشيخ أبو العلاء المعري لنفسه رحمه الله:
يا قوم أذني لبعض الحي عاشقة * * * والأذن تعشق قبل العين أحيانا
إن العيون التي في طرفها مرض * * * قتلننا ثم لم يحيين قتلانا
يصرعن ذا اللب حتى لا حراك به * * * وهن أضعف خلق الله أركانا"
( رسائل الغزالي ج6 ص 84 )

ويلاحظ على هذا النص خطأين تاريخيين:
أولاً: أنه ذكر المعري بوصفه شيخاً ولايعقل أن فقيهاً كالغزالي يقول هذا، لاسيما وان المعري قد أُتّهِم بالزندقة وهو الذي قال :
هفت النصارى وحنيفة ما أهتدت * * * ويهود حارت والمجوس مضللة

ثانياً: الأبيات الشعرية الثلاثة المذكورة أعلاه يدرك كل من له ثقافة عامة غير تخصصية وحتى الطالب في مرحلة الدراسة الثانوية أو التوجيهية أنها من شعر جرير وأنها ليست للمعري.

6 - يكرر المؤلف موضوع الإمامة وكل من الإمام علي ومعاوية رضي الله عنهما ويركز على النزاع بينهما وعدم أهلية معاوية للخلافة ، وهذا يقطع بأنها من دس الباطنية الأسماعيلية عليه . فالمؤلف يذكر على سبيل المثال في آخر الكتاب ما يلي: "وقد سمعت كلاماً لمعاوية إذ قال: هموا بمعالي الأمور لتنالوها ،فإني لم أكن للخلافة أهلاً فهممت بها فنلتها " (رسائل الغزالي ج6 ص 96)
وهذا هو نفسه الذي ذكره المؤلف في بداية الكتاب: "كما قال معاوية رضي الله عنه : همّوا بمعالي الأمور لتنالوها ، فإني لم أكن للخلافة أهلاً فهممت بها فنلتها " (رسائل الغزالي ج6 ص 5 )
وتكرار هذا القول في فاتحة الكتاب وفي خاتمة الكتاب لم يأت اعتباطاً وانما جاء مقصوداً ومبيتاً للتقرير في الأذهان أن معاوية لم يكن للخلافة أهل، وهو ذم وان جاء وكأنه في سياق المدح.

7 - والرسالة عموماً تغلب عليها المسحة الشيعية التي تمتاز بالغلو في علي كرَّم الله وجهه، خذ على سبيل المثال هذا النص السقيم :
"وأعجب من هذا الحديث حديث بلوقيا وعفان ، فحديثهما طويل، وإشارة منه كافية، فقد بلغ من سفرهما حتى وصلا إلى المكان الذي فيه سليمان، فتقدم بلوقيا ليأخذ الخاتم من أصبعه، فنفخ فيه التنين الموكل معه، فأحرقه فضربه عفان بقارورة فأحياه، ثم مد يده ثانية وثالثة فأحياه بعد ثلاث، فمد يده رابعة فاحترق وهلك فخرج عفان وهو يقول: أهلك الشيطان أهلك الشيطان، فناداه التنين: ادن أنت وجرب، فهذا الخاتم لا يقع في يد أحد إلا في يد محمد صلى الله عليه وسلم إذا بعث، فقل له إن أهل الملأ الأعلى قد اختلفوا في فضلك وفضل الأنبياء قبلك، فاختارك الله على الأنبياء، ثم أمرني فنزعت خاتم سليمان فجئتك به، فأخذه رسول الله صلى الله عليه وسلم فأعطاه عليّاً فوضعه في أصبعه، فحضر الطير والجان والناس يشاهدون ويشهدون، ثم دخل الدمرياط الجني، وحديثه طويل، فلما كانوا في صلاة الظهر تصور جبرائيل عليه السلام بصورة سائل طائف بين الصفوف، فبينا هم في الركوع إذ وقف السائل من وراء علي عليه السلام طالباً، فأشار علي بيده فطار الخاتم إلى السائل، فضجت الملائكة تعجباً، فجاء جبرائيل مهنياً وهو يقول أنتم أهل بيت أنعم الله عليكم "ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيراً" فأخبر النبي بذلك علياً فقال علي عليه السلام: ما نصنع بنعيم زائل، وملك حائل، ودنيا في حلالها حساب، وفي حرامها عقاب؟ فإن اعترض المفتي وقال: كيف قاتل معاوية على الدنيا؟ فالجواب أنه قاتل على حق هو له يصل به إلى حق؛ وأما التحكيم فباطل غير صحيح؛ لأن التحكيم إنما يكون على موجود ومحدود ومعروف ومعلوم غير مجهول؛ هذا فقه وشرع؛ ثم قولوا ما تريدون، فمن أراد أن ينظر في كشف ما جرى فيطلع في كتاب صنفته وسميته " كتاب نسيم التسنيم "، وفي قصص ذي القرنين كفاية، وكتاب رياض النديم لابن أبي الدنيا وانظر في كتاب الأقاليم، وانظر في كتاب المسالك والممالك، وكتب الماوردي الموصلي." (رسائل الغزالي ج6 ص 92 - 93 )

8 - إن الكتاب مليء بالخرافات وماهو اخطر من ذلك ان الكتاب يحتوي على شرك واضح وعبادة للكواكب خذ مثالاً على ذلك :
" المقالة الثامنة عشرة : في عزائم التسخير
تقف أول ساعة من يوم السبت مستقبل الغرب بثياب سوداء وزرق بأبخرة مذكورة مثل اللبان والحرمل وقشور الرمان والخردل البري، ثم تقول في وقت سعيد من تثليث أو تسديس مناط إلى شرف فتقول: "أيها السلطان الأعظم والملك العرمرم، مالك الفلك التابعة له النجوم، الخاسف المزلزل: زحل أنت أشرف الكواكب وسيدها وقائدها ومؤيدها، أسألك أن تعطيني وأن تمنحني ما يصلح منك لي " وتقول يوم الأحد عند طلوع الشمس وأنت مستقبلها بهمة مصروفة إليها: " أيتها السيدة الرفيعة والملائكية المطيعة والمدبرة الكبيرة التي جادت بفيضها على الظلام فصارت نوراً، ذاتها طاهرة وسلطنتها قاهرة، أسألك أن تعطيني ما يصلح منك لي، واصرفي همتك إليَّ وأنت الملكة العزيزة .." (رسائل الغزالي ج6 ص 62 )
ثم يستمر الكاتب الى نهاية أيام الإسبوع لكل يوم كوكب يسأله بدل أن يسأل الله سبحانه وتعالى. وحاشا لعلماء المسلمين أن يخوضوا في مثل هذا .

9 - والرسالة فيها أثر كلام اخوان الصفاء وخلان الوفاء من مسحة افلوطينية فيضية ومسحة شيعية اسماعيلية:
"والسعادة الكلية هي من الفيض الأول، ثم يفيض من طريق التحري إلى كل محل بما يقبله. والفيض الأول من العلة الأولى يتناشى بطريق الفيض الوهمي الذي عجزت العقول عن تحصيل كنهه.
والذي صدر عن علة العلل من الفيض الأول هو العقل الفعال الصادر بالكلية عنه، والنفس الكلية هي التي تفيض النفوس عنها،
والذي يتجلى للخلق من العقل هو بقدر نزول الشعاع للشمس في النوافذ والنور.
ومثل تجلي العقل للأنبياء كمثل الشمس المنخرقة في الأرض الفلاة."ص30 .
ومن له دراية بالفلسفة يعلم ان هذه الترهات هي من أقوال المجموعة الباطنية التي سمت نفسها "إخوان الصفا"، ومن المعلوم ان اخوان الصفاء مجموعة حركية اسماعيلية.
فالرسالة قطعاً منحولة من الشيعة الإسماعيلية على الإمام الغزالي، سيما وان الإمام الغزالي قد كتب في الباطنية كتباً ورسائل أعيتهم وكشفت حقيقتهم فحاولوا الطعن فيه ماأستطاعوا ولكنهم لم يفلحوا.

10 - يذكر المؤلف عدداً كبيراً من الكتب على أنها له (للغزالي) مثل: " وإن أردت سلوك طريق السلف الصالح فعليك بكتاب "نجاة الأبرار" وهو آخر ما صنفناه في أصول الدين." (رسائل الغزالي ج6 ص 91 ) ومن المعلوم قطعاً أنه ليس للغزالي على الإطلاق كتاباً تحت هذا العنوان في أصول الدين.

وكذلك يذكر المؤلف الكتب الآتية على أنها من مؤلفاته (أي ان الغزالي كتبها) :
"كتاب عين الحياة" ، "كتاب السبيل" ، "كتاب نسيم التسنيم" و "كتاب مغايب المذاهب"، ومعلوم قطعاً قديماً وحديثاً أن الغزالي لم يؤلف أياً من الكتب اعلاه فكيف يذكرها الغزالي والكاتب أعلم الناس بما كتب وصنَّف.

ويقول بدوي ان عنوانات هذه الكتب لم ترد إلا في "سر العالمين" ولاتوجد في غيره. ( عبد الرحمن بدوي ص 40).
كتاب كُتُب الإمام الغزالي الثَّابت مِنها والمنحول د. مشهد العلاّف ص 20 -22


خامسا : مقتطفات من مؤلفات ابو حامد الغزالى تبين عقيدته ومدى اجلاله لامير المؤمنين عمر بن الخطاب وكل صحابة رسول الله وامهات المؤمنين وهى لا تحصى وما ياتى ذكر الفاروق عمر بن الخطاب الا وترضى عنه و اتخذ من اقواله وحياته منهجا كريما للتربية والوعظ للسلطان والمسلمين والدليل عليها :

أبي حامد محمد بن محمد بن محمد الغزالي
450 – 505 هـ / 1058 – 1111 م

1 - " حديث أفضل الناس بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم أبو بكر ثم عمر ثم عثمان ثم عليأخرجه البخاري
من حديث ابن عمر قال كنا نخير بين الناس في زمن النبي صلى الله عليه وسلم فخير أبا بكر ثم عمر بن الخطاب ثم عثمان بن عفان
ولأبي داود كنا نقول ورسول الله صلى الله عليه وسلم حي أفضل أمة النبي صلى الله عليه وسلم أبو بكر ثم عمر ثم عثمان رضي الله عنهم
زاد الطبراني ويسمع ذلك النبي صلى الله عليه وسلم ولا ينكره "
إحياء علوم الدين (1/ 93)
----------------------

2 – ابو حام الغزالى يعرض عقيدته :
" وأن يؤمن بإخراج الموحدين من النار بعد الانتقام حتى لا يبقى في جهنم موحد بفضل الله تعالى فلا يخلد في النار موحد (5)
وأن يؤمن بشفاعة الأنبياء ثم العلماء ثم الشهداء ثم سائر المؤمنين على حسب جاهه ومنزلته عند الله تعالى ومن بقي من المؤمنين ولم يكن له شفيع أخرج بفضل الله عز وجل فلا يخلد في النار مؤمن بل يخرج منها من كان في قلبه مثقال ذرة من الإيمان (6)
وأن يعتقد فضل الصحابة رضي الله عنهم وترتيبهم وأن أفضل الناس بعد النبي صلى الله عليه وسلم أبو بكر ثم عمر ثم عثمان ثم علي رضي الله عنهم (7)
وأن يحسن الظن بجميع الصحابة ويثني عليهم كما أثنى الله عز وجل ورسوله صلى الله عليه وسلم عليهم أجمعين (8) .
فكل ذلك مما وردت به الأخبار وشهدت به الآثار فمن اعتقد جميع ذلك موقناً به كان من أهل الحق وعصابة السنة وفارق رهط الضلال وحزب البدعة
فنسأل الله كمال اليقين وحسن الثبات في الدين لنا ولكافة المسلمين برحمته إنه أرحم الراحمين وصلى الله على سيدنا محمد وعلى كل عبد مصطفى "
إحياء علوم الدين (1/ 93)
------------------------------------
3 – "
وقال ابن حصين إن أحدهم ليفتي في مسئلة لو وردت على عمر بن الخطاب رضي الله عنه لجمع لها أهل بدر.
فلم يزل السكوت دأب أهل العلم إلا عند الضرورة"
إحياء علوم الدين (1/ 70)
--------------------------

4 – " وقال سري السقطي لو أن إنساناً دخل بستاناً فيه من جميع الأشجار عليها من جميع الطيور فخاطبه كل طير منها بلغة فقال السلام عليك يا ولي الله فسكنت نفسه إلى ذلك كان أسيراً في يديها فهذه الأخبار والآثار تعرفك خطر الأمر بسبب دقائق النفاق والشرك الخفي وأنه لا يؤمن منه حتى كَانَ عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ يسأل حذيفة عن نفسه وأنه هل ذكر في المنافقين"
إحياء علوم الدين (1/ 124)
-------------------------

5 – "وقد كان الشيوخ يقدمون الشباب بالعلم
كان عمر بن الخطاب رضي الله عنه يقدم ابن عباس وهو حديث السن على أكابر الصحابة ويسأله دونهم
وقال ابن عباس رضي الله عنهما ما آتى الله عز وجل عبدا علما إلا شابا والخير كله في الشباب ثم تلا قوله عز وجل {قالوا سمعنا فتى يذكرهم يقال له إبراهيم}
وقوله تعالى {إنهم فتية آمنوا بربهم وزدناهم هدى}
وقوله تعالى {وآتيناه الحكم صبيا}"
إحياء علوم الدين (1/ 144)
------------------------------

6 – "وروي أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال على المنبر إن الرجل ليشيب عارضاه في الإسلام وما أكمل لله تعالى صلاة
قيل وكيف ذلك
قال لا يتم خشوعها وتواضعها وإقباله على الله عز وجل فيها"
إحياء علوم الدين (1/ 172)
-----------------------

7 - ترضي ابو حامد الغزالى دائما على امهات المؤمنين وانهن القدوة للمسلمين :
"وكانت عائشة وأم سلمة رضي الله عنهما إذا أرسلتا معروفا إلى فقير قالتا للرسول احفظ ما يدعو به
ثم كانتا تردان عليه مثل قوله وتقولان هذا بذاك حتى تخلص لنا صدقتنا
فكانوا لا يتوقعون الدعاء لأنه شبه المكافأة وكانوا يقابلون الدعاء "
إحياء علوم الدين (1/ 217)
------------------------

8 - "وهكذا فعل عمر بن الخطاب وابنه عبد الله رضي الله عنهما وهكذا كان أرباب القلوب يداوون قلوبهم ولا دواء من حيث الظاهر إلا هذه الأعمال الدالة على التذلل والتواضع وقبول المنة ومن حيث الباطن المعارف التي ذكرناها هذا من حيث العمل وذلك من حيث العلم
ولا يعالج القلب إلا بمعجون العلم والعمل وهذه الشريطة من الزكوات تجري مجرى الخشوع من الصلاة"
إحياء علوم الدين (1/ 218)
--------------------------------

9 - "وكتب عمر بن الخطاب رضي الله عنه إلى أمراء الأجناد اخلولقوا واخشوشنوا أي البسوا الخلقان واستعملوا الخشونة في الأشياء وقد قيل زين الحجيج أهل اليمن لأنهم على هيئة التواضع والضعف وسيرة السلف"
إحياء علوم الدين (1/ 264)
--------------------------
10 - "ويروى أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه استسقى بالعباس رضي الله عنه فلما فرغ عمر من دعائه
قال العباس اللهم إنه لم ينزل بلاء من السماء إلا بذنب ولم يكشف إلا بتوبة وقد توجه بي القوم إليك لمكاني من نبيك صلى الله عليه وسلم وهذه أيدينا إليك بالذنوب ونواصينا بالتوبة وأنت الراعي لا تهمل الضالة ولا تدع الكبير بدار مضيعة فقد ضرع الصغير ورق الكبير وارتفعت الأصوات بالشكوى وأنت تعلم السر وأخفى اللهم فأغثهم بغياثك قبل أن يقنطوا فيهلكوا فإنه لا ييأس من روح الله إلا القوم الكافرون قال فما تم كلامه حتى ارتفعت السماء مثل الجبال"
إحياء علوم الدين (1/ 308)
------------------------

11 - "وقال عمر بن الخطاب رضي الله عنه أن الرجل ليخرج من منزله وعليه من الذنوب مثل جبال تهامة فإذا سمع العالم خاف واسترجع عن ذنوبه وانصرف إلى منزله وليس عليه ذنب فلا تفارقوا مجالس العلماء فإن الله عز وجل لم يخلق على وجه الأرض تربة أكرم من مجالس العلماء"
إحياء علوم الدين (1/ 349)
--------------------------
12- "عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال صلى الله عليه وسلم من نام عن حزبه أو عن شيء منه بالليل فقرأه بين صلاة الفجر والظهر كتب له كأنما قرأه من الليل (1)"
إحياء علوم الدين (1/ 355)
---------------------

13 - "وكان عمر بن الخطاب رضي الله عنه يقول ما أعطى العبد بعد الإيمان بالله خيرا من امرأة صالحة وإن منهن غنما لا يحذى منه ومنهن غلالا يفدى منه"
إحياء علوم الدين (2/ 31)

--------------------------
14 – "وقال عمر بن الخطاب رضي الله عنه سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول بئس القوم قوم لا يأمرون بالقسط وبئس القوم قوم لا يأمرون بالمعروف ولا ينهون عن المنكر (3) "
إحياء علوم الدين (2/ 311)
----------------------
15 - "إنما يبتلى به العوام دون من بلغ مبلغهم فى العلم.. فأما هم فإنهم أعظم عند الله من أن يبتليهم.. فظهرت عليهم مخايل الكبر والرياسة.. وطلبوا العلو والشرف.. وغرورهم أنهم ظنوا ذلك ليس تكبرا.. وإنما هو عز الدين، وإظهار لشرف العلم.. ونصرة الدين.. وغفلوا عن فرح إبليس به.. ونصرة النبي صلّى الله عليه وسلّم لماذا كانت؟.. وبماذا أرغم الكافرين؟
وغفلوا عن تواضع الصحابة رضوان الله عليهم أجمعين.. وتذللهم وفقرهم ومسكنتهم حتى عوتب عمر رضى الله عنه فى بذاذته عند قدومه إلى الشام فقال: إنا قوم عزنا الله بالإسلام.. ولا نطلب العزة فى غيره..."
أصناف المغرورين (ص: 39)
-----------------------------------

16 - "وكان عمر بن الخطاب يخرج كل ليلة يطوف مع العسس حتى يرى خللاً يتداركه وكان يقول: لوتركت عنزاً جرباء على جانب ساقية لم تدهن لخشيت أن أسئل عنها في القيامة.
فانظر أيها السلطان إلى عمر مع احتياطه وعدله وما وصل أحد إلى تقواه وصلاته كيف يتفكر ويتخوف من أهوال يوم القيامة وأنت قد جلست لاهياً عن أحوال رعيتك غافلاً عم أهل ولايتك."
التبر المسبوك في نصيحة الملوك (ص: 17)
------------------------------

17 - "قال عبد الله بن عمر وجماعة من أهل بيته: كنا ندعو الله أن يرينا عمر في المنام، فرأيته بعد أثني عشر كأنه قد اغتسل وهو متلفع فقلت: يا أمير المؤمنين كيف وجدت ربك وبأي حسناتك جازاك؟
فقال: يا عبد الله كم لي منذ فارقتك؟
فقلت: إثنتا عشرة سنة.
فقال: منذ فارقتكم في الحساب وخفت أن أهلك إلا أن الله غفور رحيم، جواد كريم. فهذا حال عمر ولم يكن له من دنياه شيء من أسباب الولاية سوى درة.
حكاية: أرسل قيصر ملك لروم رسولاً إلى عمر بن الخطاب لينظر أحواله ويشاهد فعاله، فلما دخل المدينة سأل أهلها وقال: أين ملككم؟
قالوا: ليس لنا ملك، بل لنا أمير قد خرج إلى ظاهر المدينة.
فخرج الرسول في طلبه فوجده نائماً في الشمس على الأرض فوق الرمل الحار وقد وضع درته كالوسادة تحت رأسه والعرق يسقط منه إلى أن بل الأرض، فلما رآه على هذه الحالة وقع الخشوع في قلبه
وقال: رجل تكون جميع ملوك الأرض لا يقر لهم قرار من هيبته، وتكون هذه حالة، ولكنك يا عمر عدلت فأمنت فنمت وملكنا يجور لا جرم أنه لا يزال ساهراً خائفاً. أشهد أن دينكم لدين الحق ولولا أني أتيت رسولاً لأسلمت، ولكن سأعود بعد هذا وأسلم.
أيها السلطان خطر الولاية عظيم، وخطبها جسيم، والشرح في ذلك طويل، ولا يسلم الوالي الا بمقارنة عملاء الدين ليعلموه طرق العدل ويسهلوا عليه خطر هذا الأمر."
التبر المسبوك في نصيحة الملوك ابو حامد الغزالى (ص: 18)
------------------------

18 – " كما يقال أن شقيقاً البلخي دخل على هارون الرشيد فقال له: أنت شقيق الزاهد؟ فقال: أنا شقيق ولست بزاهد.
فقال له: أوصني.
فقال: إن الله تعالى قد أجلسك مكان الصديق، وأنه يطلب منك مثل صدقة، وأنه أعطاك موضع عمر بن الخطاب الفاروق، وأنه يطلب منك الفرق بين الحق والباطل مثله،
وأنه أقعدك موضع عثمان بن عفان ذي النورين وهو يطلب منك مثل حيائه وكرمه،
وأعطاك موضع علي بن أبي طالب وهو يطلب منك مثل العلم والعدل كما يطلب منه."
التبر المسبوك في نصيحة الملوك (ص: 19)
-----------------------------------

19 - "وقال عمر ابن الخطاب رضى الله عنه : لا تعتمد على خلق رجل حتى تجربه عند الغضب."
التبر المسبوك في نصيحة الملوك (ص: 24)
-----------------------------

20 - "الأصل العاشر
إن لا يطلب رضا أحد من الناس بمخالفة الشرع
فإن من سخط بخلاف الشرع لا يضر سخطه.
كان عمر ابن الخطاب، رضي الله عنه، يقول: إني لأصبح ونصف الخلق علي ساخط، ولابد لكل من يؤخذ منه الحق أن يسخط، ولا يمكن أن يرضى الخصمين، وأكثر الناس جهلاً من ترك الحق لأجل رضا الخلق."
التبر المسبوك في نصيحة الملوك (ص: 28)
---------------------------------------

سادسا : اخر كتاب الفه الامام ابو حامد الغزالى هو كتاب الجام العوام عن علم الكلام "رسالة فى مذهب اهل السلف " :
وهو كتاب في مذهبه الحقيقي وهو مذهب أهل السلف رضي الله تعالى عنهم :

49 - "إلجام العوام عن علم الكلام" المسمى بـ "رسالة في مذهب أهل السلف"
وهو آخر ماكتب الإمام الغزالي، كتبه في اوائل جمادي الآخرة سنة 505 للهجرة أي قبيل وفاته بزمن قصير جدا، أقلّ من أسبوعين، حيث توفي رحمه الله يوم الاثنين14 جمادي الآخرة عام 505 للهجرة .
وهذا الكتاب يعد من الكتب المهمة جدا للإمام الغزالي لأنك تقرأ فيه بوضوح مذهب الغزالي الذي هو مذهب السلف الصالح ،
حتى ان هذا الكتاب عُنْوِنَ في في بعض المخطوطات بعنوان : " رسالة في مذهب أهل السلف " وهذا وصف دقيق للكتاب، حيث يقول الإمام الغزالي :


" اعلم: أن الحق الصريح الذي لا مراء فيه عند أهل البصائر هومذهب السلف أعني مذهب الصحابة والتابعين وها أنا أورد بيانه وبيان برهانه.
فأقول: حقيقة مذهب السلف ، وهو الحق عندنا ، أن كل من بلغه حديث من هذه الأحاديث من عوام الخلق يجب عليه فيه سبعة امور : التقديس، ثم التصديق، ثم الاعتراف بالعجز، ثم السكوت، ثم الإمساك، ثم الكف، ثم التسليم لأهل المعرفة."
ثم يجعل من قول الإمام مالك رضي الله تعالى عنه مقدمة مهمة جداً في هذا الموضوع يأخذ به ويكرره في عدة مواضع، حيث يقول الإمام مالك رضي الله عنه عندما سُئل عن الإستواء:
" الإستواء معلوم، والكيفية مجهولة، والإيمان به واجب، والسؤال عنه بدعة. "

ويعقد الإمام الغزالي فصلاً في ان الجواب الحق عن هذه المساءل هو جواب الإمام مالك رضي الله تعالى عنه.
وهذا الكتاب من أصحِّ الكتب نسبة إليه إلا أن المستشرقين أعرضوا عنه لما فيه من إتِّباع للسنة النبوية الشريفة ولما فيه من مبادىء وفوائد في توحيد صف المسلمين وهدايتهم الى الصراط المستقيم. فحاول المستشرقون إهماله وصرف طلبة العلم عنه.
وهذا الكتاب قد ورد أيظاً في بعض المخطوطات تحت عنوان :"كتاب الوظائف" كما في مخطوطة المتحف البريطاني.[117]
ذكره العلامة تاج الدين السبكي في كتابه "طبقات الشافعية الكبرى" ج6 ، ص225 وقال:

"إلْجام العوام في علم الكلام".
فقد أورد "في" بدلاً "عن" ، والأولى (في) تفيد معنى: إلجام العوام في مبحث علم الكلام، بينما الثانية (عن) تفيد معنى: إلجام العوام عن الخوض في مبحث علم الكلام ، والمعنى واحد والله أعلم.
وممن ذكره كذلك طاش كبرى زاده، وابن قاضي شهبة، والزبيدي، والحسيني الواسطي في "الطبقات العلية".[118]
وللكتاب عدة مخطوطات تنتظر عناية الباحثين الغيورين من أهل السنة والجماعة. وقد ذكر بدوي المخطوطات في كتابه ص 231 - 232 .
وقد قام كاتب هذه السطور بتحقيق الكتاب على مخطوطة مانشستر، وقدم له بدراسة عن فقه وفلسفة الحضارة عند الإمام الغزالي.
وقد ترجم الكتاب الى اللغة الإسبانية.
وقد طبع الكتاب عدة طبعات ، منها:
استانبول سنة 1278 هـ، وفي مدراس سنة 1306 هـ، وفي القاهرة سنة 1303 هـ، 1309 هـ، 1328 هـ، 1350 هـ ، 1351 هـ،[119] وفي مصر ضمن "القصور العوالي"، وفي بيروت، دار الكتب العلمية "مجموعة رسائل الإمام الغزالي" ج4 ، 1414 هـ/1994م، وهذه الأخيرة ماهي إلا نسخ عن "القصور العوالي".
كُتُب الإمام الغزالي الثَّابت مِنها والمنحول د. مشهد العلاّف من ص 17

سابعا :اسماء بعض كتب الامام الغزالى الشيهرة فى نقض مذاهب الزندقة ومذاهب الشيعة الباطنية وتأييد مذهب السلف الصالح :
فى الفِرَق وبيان فساد مذهب الباطنية:

36-"فيصل التفرقه بين الاسلام والزندقة"
ذكره الغزالي في "المستصفى" و "المنقذ".
وهو في العقيدة وفي تعريف أو حدّ الكفر ومحاولة أصيلة لتقليل المشاحنات بين الفرق والمذاهب الإسلامية واتهام بعضها البعض بالكفر والزندقة. وفيه رد شديد على المتكلمين.

40 - "فضائح الباطنية وفضائل المستظهرية"
هكذا سمَّاه الغزالي كما ذكر في مقدمة الكتاب.[87] ويلقَّب بـ "المستظهري" أحياناً، قال الغزالي في "جواهر القرآن":
"والذي أوردناه في الرد على الباطنية في الكتاب الملقَّب "المستظهري"."[88]
ويسمى "فضائح الباطنية" إختصاراً.
وهو في الرد على الباطنية التعليمية التي انتشرت في زمن الإمام الغزالي.

41- "حجة الحق"
هكذا سمَّاه الغزالي في "المنقذ من الضلال".
وهو في بيان فساد مذهب الباطنية.

42- " قواصم الباطنية"
هكذا ظهر إسمه في "جواهر القرآن". وورد اسمه في "القسطاس المستقيم " على أنه "القواصم".
وهو في بيان فساد مذهب الباطنية.
ذكره الغزالي في "جواهر القرآن" كما تقدم أعلاه مع كتاب "حجة الحق"، وذكره الغزالي كذلك في "القسطاس المستقيم"، حيث قال:
"ذكرناها في "القواصم" وفي "جواب مفصل الخلاف" والكتاب "المستظهري " وغيرهما من الكتب المستعملة"[96].

44- "الدرج المرقوم بالجداول"
ذكره الغزالي في "المنقذ" كما تقدم.
وهو رد على الباطنية في مسائل عرضت عليه بطوس ، يقول:
" وهو من ركيك كلامهم الذي عرض عليّ بطوس "[103].

45- "القسطاس المستقيم"
هكذا سمَّاه الغزالي في "المنقذ" وفي "فيصل التفرقة بين الإسلام والزندقة".
ذكره الغزالي في "المنقذ" وقال عنه:
"وفي كتاب "القسطاس المستقيم" خامساً ، وهو كتاب مستقل مقصوده بيان ميزان العلوم وإظهار الإستغناء عن الإمام المعصوم لمن أحاط به."[105]

47-"المنقذ من الضلال"
أو " المنقذ من الضلال والموصل الى ذي العزة والجلال" .
وهو من كتبه المشهورة . وهو عبارة عن سيرة علمية فلسفية، ووثيقة نفيسة في تاريخ الفكر البشري وفي البحث عن الحقيقة.
فيه انتصر الإمام الغزالي للنبوة وبين فيه حدود العقل المعرفية وتخومه المنطقية، ونخل فيه علم الكلام نخلاً ، وقصم فيه للباطنية ظهراً، وعاب على مدعي التصوف إباحيتهم وإنكارهم التكاليف، ثم عقَّب على الفلاسفة وأظهر أن قولهم في إبطال النبوة تجديف ما بعده إلا التخريف،
كل هذا وهو يدفع الحجة بالحجة ويسوق الدليل بعد الدليل ويذود عن حوض النبوة بكل ما آتاه الله من علم وقوة، فجزاه الله عنا خير الجزاء ، ولو لم يكن له بعد الإسلام من حَسَنة إلا هذا الكتاب لكفته.
والكتاب أيضاً عبارة عن سيرة ممتعة في التطور الروحي والنقد الذاتي الجريء وإخلاص العبودية لله تعالى، فما أجمله وأمتعه من جليس.
وقد أفاد الباحثون شرقاً وغرباً من هذا الكتاب ونشروه وترجموه الى عدة لغات. وأفاد منه الفلاسفة وخصوصاً ديكارت في الشك المنهجي، وعمانوئيل كانت في حدود العقل المعرفية كما في كتابه "نقد العقل النظري" .
ترجم الى اللاتينية والفرنسية عدة مرات وإلى الإنجليزية عدة مرات والى التركية وإلى الأوردية وإلى الهولندية وإلى الألمانية. وكتبت عنه العديد من الدراسات.[111]
وذكره العلامة تاج الدين السبكي في كتابه "طبقات الشافعية الكبرى" ج6 ، ص 225 وقال: "المنقذ من الضلال".
وذكره آخرون مثل : الحسيني الواسطي في " الطبقات العلية" ، وطاش كبرى زاده، وابن العماد، والزبيدي.[112]
وهو مطبوع عدة طبعات.
مختصرا من كتاب
كُتُب الإمام الغزالي الثَّابت مِنها والمنحول د. مشهد العلاّف من ص 15 - 19
------------

الخلاصة:

إن الرافضه أكذب الناس في المنقول . . وأجهل الناس في المعقول

لا شبهة

اولا : الرافضى جاهل كذاب يحاول خداع المسليمن واستغفال من لا يتابع وراء كل ما ينقله لتشكيك المسلمين فى دينهم وتثبت عوام الشيعة على ضلالهم وباطلهم وان عقائد المكذوبة الباطله لها اصل عند ائمة اهل السنة ومثبته فى كتبهم .

ثانيا : اعتمدت الروافض قديما على عشرات الرواة الشيعة لدس عقائدهم الكاذبة الفاسدة وكذلك مئات من النساخ والوراقين الشيعة الكتبة باصدار نسخ مكذوبة كتب ولادخال عبارات باشهر كتب لعلماء المسلمين الذين اشتهروا بتفيد مزاعم الشيعة والباطنية والزنادقة كيدا هؤلاء العلماء الراحلين ولامة الاسلام واعتمادا على بعد البلدان وان مرور الزمان الطويل سيجعل الناس تعتقد ان هذه الكتب المنحولة هى للعلماء المسلمين ..
ويمكن لاى مسلم التعرف عليها بسهولة لكثرة اعتماد الشيعة عليها والاستدلال ونشرها فى ذكر الشبهات او لتاكيد عقائدهم الفاسدة استندا لهذه الاكاذيب لتشكسك المسلمين وتثبت عوام الشيعة على معتقداتهم الفاسدة فى مراجهم المسطرة منذ مئات السنين والتى كانت كلها سرية لا تنشر ولا توزع ولا يطلع عليها الا القله فى حوزاتهم حتى 30 سنة مضت فقط عندما سمح الخمينى لهم بطبعها ونشرها .
فالشيعة الروافض اعتمدت على الرواة الشيعة الكذابين ( التقية والكذب على المسلمين ) لدس بدعهم وافكارهم فى روايت مرة واعتمدت على النساخ والوراقين الشيعة الف مرة لدس عبارتهم واقوالهم فى بعض النسخ من كتب العلماء فنجحوا مرات وفشلوا مئات المرات لسعة انتشار كتب العلماء الاعلام فى كل البلدن فتسهل المقارنة وكشف الزيف والمنحول منها .

ثالثا : من اشهر الكتب التى نسبت للامام ابو حامد الغزالى وهى كذب محض :

حجة الاسلام أبي حامد محمد بن محمد بن محمد الغزالي
450 – 505 هـ / 1058 – 1111 م

1- كتاب سِرُّ العاَلَمين وَكَشْفُ مَافي الدَّارَين، ليس للغزالي
3- كتاب مكاشفة القلوب المقرب الى حضرة علاّم الغيوب: ليس للغزالي
3 – كتاب المضنون الصغير ليس للغزالى
4- كتاب المضنون به على غير أهله : لم يثبت للغزالي
5-معارج القدس في مدارج معرفة النفس لم يثبت للغزالي
6- الرسالة اللدنية : أو رسالة في بيان العلم اللدني . لم تثبت للغزالي:
7- كتاب منهاج العارفين : لم يثبت للغزالي :
8- كتاب منهاج العابدين:ليس للغزالي.
9- رسالة الطير : لم تثبت للغزالي
10. كتاب خلاصة التصانيف، منحول على الغزالى
نقلته باختصار خشية الاطالة والملل ومن اراد التفاصيل فليرجع الى كتاب
كُتُب الإمام الغزالي الثَّابت مِنها والمنحول د. مشهد العلاّف من ص 42 –50
وكتاب مؤلفات الغزالى د. عبد الرحمن بدوى ففيهم الفائدة

يتبع ان شاء الله تعالى


العواصم






التوقيع :
يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلّاً لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ - الحشر10

هذا ميزان الايمان من الله لكل المسلمين المؤمنين بكتاب الله فمن لم يرضى بالقرآن ويعمل به فهو رافض لله ورسوله استحوذ عليه الشيطان فـعمى قلبه

الحقيقة المؤكدة : ابليس هو اول الروافض لكلام وامر الله تعالى ثم اتبع ابليس كل الروافض من الانس والجن
من مواضيعي في المنتدى
»» من هم الصحابة والادلة على عدالتهم بحث قيم للشيخ عثمان الخميس
»» رفع الاستار عن واضع مقوله يوم الخندق أفضل من أعمال أمتي إلى يوم القيامة
»» المُنصر الكبير أسامة منير المذيع المشهور باذاعة نجوم fm وبرامج التليفيزيون
»» اعلان اسلام جاكلين فى منتدى حراس العقيدة 4-5-2010
»» رئيس تحرير الصحيفة الدنماركية التي نشرت الرسم المسيئة عمل جاسوس لإسرائيل
 
 

الكلمات الدلالية (Tags)
للشيعة, الروافض الشيعة, السنة, رد الشبهات, شبهة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:17 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "