العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية > الرد على شبهات الرافضة

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 25-12-10, 02:58 PM   رقم المشاركة : 51
al3wasem
عضو ماسي







al3wasem غير متصل

al3wasem is on a distinguished road


الرد على الشبهة 39

إن الرافضه أكذب الناس في المنقول . . وأجهل الناس في المعقول
اقتباس:

39 ـ في كتاب "أنساب الأشراف" للبلاذري (279 هـ) : (6/203 ـ 204) دار الفكر ـ بيروت ، أنَّ أبا الجَهْم بن حذيفة العدوي مع مجموعة أرادوا أن يصلوا على عثمان بن عفان فعارضهم مجموعة من رجال الأنصار قائلين : "لاندعكم تصلون عليه"، فأجابهم أبو الجهم : "إلاَّ تدعونا نصلِّي عليه فقد صلَّت عليه الملائكة"،
فقال الحجَّاج بن غَزِيَّة : "إن كنت كاذباً فأدخلك الله مدخله"، قال : "نعم حشرني الله معه"،
قال ابن غزية : "إنَّ الله حاشرك معه ومع الشيطان، والله إنَّ تركي إلحاقك به لخطأ وعجز" ، فسكت أبو الجهم .
أقول : هذا واعلم أن الحجاج بن غزية صحابي من الأنصار، ترجم له في "أسد الغابة": (1/382) .
واعلم أيضًا أن أبا الجهم صحابيٌّ ، ترجم له في "أسد الغابة": (5/162).







الرواية كما وردت فى كتاب أنساب الأشراف للبلاذري وتعمد الرافضى اخفاء السند للتدليس على المسلمين وخداعهم ليصدقوا شبهته وهو كذاب :

" ومن رواية أبي مخنف لوط بن يحيى: أن عثمان رضي الله عنه قتل يوم الجمعة فترك في داره قتيلاً،فجاء جبير بن مطعم، وعبد الرحمن بن أبي بكر،ومسور بن مخرمة الزهري،وأبو الجهم بن حذيفة العدوي ليصلوا عليه ويجنوه، فجاء رجال من الأنصار فقالوا: لا ندعكم تصلون عليه،
فقال أبوالجهم:إلا تدعونا نصلي عليه فقد صلت عليه الملائكة،
فقال الحجاج بن غزية: إن كنت كاذباً فأدخلك الله مدخله
قال: نعم حشرنى الله معه،
قال ابن غزية: إن الله حاشرك معه ومع الشيطان، والله إن تركي إلحاقك به لخطأ وعجزٌ، فسكت أبو الجهم.. "
الرد على الشبهة:

اولا : قال عبد الله بن المبارك :الإسناد من الدين و لولا الإسناد لقال من شاء ما شاء - مقدمة صحيح مسلم .

قال شيخ الإسلام ابن تيمية عن اهيمة الاسناد :
لا بد من ذكر الإسناد أولاً فلو أراد إنسان أن يحتج بنقل لا يعرف إسناده في جزرة بقل لم يقبل منه، فكيف يحتج به في مسائل الأصول
منهاج السنة النبوية 8/110.

ثانيا : الرواية المذكورة فى كتاب الانساب رواية ودراية :

المتن : لا اصل له وانفرد به ابى مخنفوهو شيعى محترق وكذاب متروك

قال العلامة الزين قاسم، في حاشيته على شرح النخبة لشيخه ابن حجر
قوة الحديث إنما هي بالنظر إلى رجاله لا بالنظر إلى كونه في كتاب كذا

الاسناد : لا يوجد اسناد الا لابو مخنف لوط بن يحى الاخبارى التالف الكذاب المتروك فقط .

عدالة ابى مخنف لوط بن يحى الاخبارى:

ابو احمد بن عدى الجرجانى : شيعى محترق صاحب أخبارهم
ابو جعفر العقيلى : ذكره في الضعفاء
ابو حاتم الرازى : متروك الحديث
ابو داود السجستانى : سئل عنه ، فقال : أحد يسأل عن هذا ؟!
ابن عراق : كذاب تالف
الدارقطنى : إخباري ضعيف.
ابن الجوزى: ذكره فى الضعفاء والمتروكين
الذهبى : أخباري تالف ، لا يوثق به ، وقال : هالك
يحى بن معين : ليس بثقة ، ومرة : ليس بشيء
ابن شاهين : ذكره فى الضعفاء والكذابين
ابو نعيم الاصبهانى : ذكره فى الضعفاء
ابن حجر العسقلانى : اخبارى تالف لا يوثق به ومرة اخرى : هالك
جلال الدين السيوطى : كذاب
الخلاصة : الرواية لا اصل لها موضوعة

المتهم بها ابى مخنف لوط بن يحى الشيعى الكذاب المتروك ولم ترد الا فى كتاب انساب الاشراف للبلاذرى.

ثالثا : تطبيق القاعدة الذهبية على مقولات الروافض:

اذا قال اواستنتج الرافضى اى شىء فتاكد تماما انكستقرأ اوستسمع شيئا غبيا جدا مبنى على الكذب والتدليس اوالجهل المركب مع الحقد والكراهية للاسلام ورسوله وصحابته واهل بيته وسائر المسلمين

ماذا قال الرافضى ؟:

الجزء الاول:

اقتباس:
أقول : هذا واعلم أن الحجاج بن غزية صحابي من الأنصار، ترجم له في "أسد الغابة": (1/382) .





الرد على مقولة الرافضى :

1 - نعم هو صحابى فما الجديد الذى اضفته فى هذا ؟؟؟
فلا تهمه ولا شبهة عليه ولم يتعدى بالقول او الفعل على ابا الجهم

الرواية التى وردت فيها وضعها شيعى كذاب هالك مثلك افترى فيها على صحابين بالباطل والكذب وخلق احداث لم تقع منهم .

الجزء الثانى من مقولات الرافضى :

اقتباس:
واعلم أيضًا أن أبا الجهم صحابيٌّ ، ترجم له في "أسد الغابة": (5/162).




الرد على مقولة الرافضى :

2- نعم ! وما الجديد فى هذا من 1400 سنة معروف انه صحابى ؟؟
ولم يشتم من احد ولم يهدده ابا الجهم ولم يسكت على قول ؟؟
ولم تقع الواقعة كلها التى اوردها الرافضى الحاقد الكذاب ابو مخنف .
فالرواية الذى اوردها الشيعى الكذاب ابو مخنف تبلها وتشرب مائها ولا عزاء للشيعة الروافض على كذبهم وحقدهم وغبائهم .

خلق الله الشيعة الروافض والله اعلم لغاية :

ان يطرقع على قفاهم وليوضعوا فى النكت للضحك و التسلية والترفيه للمسلمين ليحمدوا الله على التوحيد والاسلام والعزة والكرامة والحرية وليكون الشيعة الروافض عبره لمن مسخ الله عقولهم فاستحوذت عليهم كهنتهم اولياء الشياطين فزينوا فى دينهم و حياتهم فى الزحف كالحشرات والسحالى فى الطرقات والمراقد واكل التراب فجعلوا قمة الاخلاص والمولاه والمحبة والقبول فى دين الشيعة الروافض...

اى شيعى رافضى يغضب منك خذ خمس فلوسه واتمتع باهله ثم طبر على قفاه و راسه بالسيف او الساطور فيعلم ان موالى لمحمد وال محمد فحترمك جدا جدا ويقدم لك قفاه تطبرعليها حبا فى محمد وال محمد ..

بشرط مهم جدا تطرقع على قفاه مرة ثم تقول اللهم صلى على محمد وال محمد مرة ثم تطرقع قفاه مره وهكذا طريقة تشغيل هذا المخلوق الذى برمجه كهنه الشيعة الروافض المعممين .

وخاصة فى مواسم الطرقعة الاعظم على القفا والرزع الاكبر على الرؤوس والجلد الاقدس على الظهور فى عاشوراء . . . وما ادراك ما عاشوراء طرقعة ورزع وجلد ومس الشيطان بالليل والنهار فى الشيعة الروافض فيتخذونها دينا وقربى لله تعالى ووحبا ومولاه ال البيت؟؟!!

يتقربون بهذا الخبل والهبل ومس الشياطين لله تعالى ولا حول ولا قوة الا بالله ؟؟!!.

ثم ياتى من كان هذا دينه و عقله و تمييزه من الروافض ليضع شبهة فى الاسلام العظيم !!

يُخَادِعُونَ اللَّهَ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَمَا يَخْدَعُونَ إِلَّا أَنْفُسَهُمْ وَمَا يَشْعُرُونَ (9) فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ فَزَادَهُمُ اللَّهُ مَرَضًا وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْذِبُونَ (10) البقرة

الخلاصة:

إن الرافضه أكذب الناس في المنقول . . وأجهل الناس في المعقول

لا شبهة

1- الرواية من موضوعات الشيعى الكذاب ابو مخنف لوط بن يحى الهالك المتروك.

2- الأسباب التي حملت الوضاعين على اختلاق الأحاديث هي كثيرة نذكر أهمها:

الأول:قصد الواضع إلى إفساد الدين على أهله، كما فعلت الزنادقة إذ وضعوا أربعة عشر ألف حديث كما رواه العقيلي.
منهم عبد الكريم ابن أبي العوجاء الذي قتل وصلب في زمن المهدي. قال ابن عدي: لما أخذ يضرب عنقه قال: وضعت فيكم أربعة آلاف حديث أحرّم فيها الحلال وأحلِّل الحرام.
ومنهم محمد بن سعيد الشامي المصلوب روى عن حميد عن أنس مرفوعاً: أنا خاتم النبيين لا نبيَّ بعدي إلا أن يشاء الله وضع هذا الاستثناء لما يدعو إليه من التنبؤ والإلحاد.

الثاني: قصد الواضع نصرة مذهبه
كالشيعة الروافض بالغلو فى ال البيت ووضع المثالب فى الصحابة .
كما روى ابن أبي حاتم عن شيخ من الخوارج أنه كان يقول بعد ما تاب: انظروا عمن تأخذون دينكم! فإنا كنا إذا هوينا أمراً صيّرناه حديثاً.

الثالث: قصد الواضع التقرب إلى الرؤساء والأمراء بما يوافق فعلهم، كما في قصة غياث بن إبراهيم مع المهدي.

الرابع: رغبة الواضع في التكسب والارتزاق، كأبي سعيد المدائني.

الخامس: قصد الأجر والثواب في زعم الواضع.

كما فعله قوم من الجهلة حيث وضعوا أحاديث في الترغيب احتساباً في زعمهم الباطل.

يتبع باذن الله تعالى


العواصم






التوقيع :
يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلّاً لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ - الحشر10

هذا ميزان الايمان من الله لكل المسلمين المؤمنين بكتاب الله فمن لم يرضى بالقرآن ويعمل به فهو رافض لله ورسوله استحوذ عليه الشيطان فـعمى قلبه

الحقيقة المؤكدة : ابليس هو اول الروافض لكلام وامر الله تعالى ثم اتبع ابليس كل الروافض من الانس والجن
من مواضيعي في المنتدى
»» تاريخ ومخططات الشيعة في مصر
»» حز رؤوس الرافضة المجوس مجموعة حلقات لأبو جهاد سمير الجزائري
»» الرد على 200 شبهة للشيعة وكشف الحقائق الغامضة في دين الشيعة الروافض
»» تسلية الغرباء بقصص الأغبياء من الشيعة السفهاء مجموعة من الأخبار المضحكة
»» الأمالي المطلقة لابن حجر العسقلانى بصيغة الشاملة
 
قديم 25-12-10, 02:59 PM   رقم المشاركة : 52
al3wasem
عضو ماسي







al3wasem غير متصل

al3wasem is on a distinguished road


الرد على الشبهة 40

إن الرافضه أكذب الناس في المنقول . . وأجهل الناس في المعقول

اقتباس:
40 ـ في كتاب "المعجم الكبير" للطبراني : (3/71 ـ 72) برقم (2698) أنَّ عمرو بن العاص والمغيرة بن شعبة كليهما سبَّا الإمام عليًّا عليه السلام ، وفي نص الرواية : “ فصعد عمرو المنبر فذكرعليًّا ووقع فيه ، ثم صعد المغيرة بن شعبة فحمد الله وأثنى عليه ، ثم وقع في عليٍّ (رض)” .
"الرواية صحيحة السند " .



الحديث كما ورد فى المعجم الكبير للطبرانى :

2698 - حدثنا زكريا بن يحيى الساجي ثنا محمد بن بشار بندار ثنا عبد الملك بن الصباح المسمعي ثنا عمران بن حدير أظنه عن أبي مجلز قال :
قال عمرو بن العاص والمغيرة بن شعبة لمعاوية إن الحسن بن علي عيي وإن له كلاما ورأيا وإنه قد علمنا كلامه فيتكلم كلاما فلا يجد كلاما فقال لا تفعلوا فأبوا عليه فصعد عمرو المنبر فذكر عليا ووقع فيهثم صعد المغيرة بن شعبة فحمد الله وأثنى علي ثم وقع في علي رضي الله عنه ثم قيل للحسن بن علي اصعد فقال لا أصعد ولا أتكلم حتى تعطوني إن قلت حقا أن تصدقوني وأن قلت باطلا أن تكذبوني فأعطوه فصعد المنبر فحمد الله وأثنى عليه فقال بالله يا عمرو وأنت يا مغيرة تعلمان أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لعن الله السائق والراكب أحدهما فلان قالا اللهم نعم بلى قال أنشدك الله يا معاوية ويا مغيرة أتعلمان أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لعن عمرا بكل قافية قالها لعنة قالا اللهم بلى قال أنشدك الله يا عمرو وأنت يا معاوية بن أبي سفيان أتعلمان أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لعن قوم هذا قالا بلى قال الحسن فإني أحمد الله الذي وقعتم فيمن تبرأ من هذا وذكر الحديث
المعجم الكبير:ج3/ص71 ح2698

الرد على الشبهة :

اولا - تطبيق القاعدة الذهبية على مقولات الروافض:

اذا قال اواستنتج الرافضى اى شىء فتاكد تماما انك ستقرأ اوستسمع شيئا غبيا جدا مبنى على الكذب والتدليس اوالجهل المركب مع الحقد والكراهية للاسلام ورسوله وصحابته واهل بيته وسائر المسلمين

ماذا قال الرافضى ؟:

اقتباس:
"الرواية صحيحة السند "


الرد على اضافة الرافضى :

اولا : حاول الرافضى ان يخدع القارى ليوهمه ان الطبرى هو القائل ان الرواية صحية السند حتى يصدق المسلمين ان الشبهة صحيحه وهو ضال مضل و مدلس كذاب
من النظرة الاولية فقط للسند وقبل الدراسة المفصله للسند والمتن تظهر ان اسناد حسن وليس صحيح

1- زكريا بن يحى الساجى ثقة ولكن
لا توجد له رواية واحدة فى الصحاح والسنن الستة على الرغم من كونه شيخ احمد بن شعيب للنسائى و عبد الله بن احمد بن حنبل الشيبانى
والكثير من الحفاظ والمشاهير اصحاب التصانيف وسنسرد جزء منهم لاحقا .

2 - عبد الملك بن الصباح المسمعى فهو: صدوق
واتهمه ابو يعلى كان متهما بسرقة الحديث
وقال ابو حاتم صالح
وقال الحافظ بن حجر فى التقريب :صدوق
وقال الحافظ الذهبى : صدوق

ثانيا -العلة الاولى في الراوية أبي مجلز لاحق بن حميد فهو وإن كان ثقة مشهور لكنه متكلم فيهو بعض طرقه للرواية يعتبر فيها ضعيف :

احداث هذه الرواية سنة 41 هـ عندما تم الصلح بويع معاوية بالخلافة ودخلوا سويا الى الكوفة لانهاء النزاع والقتال بين المسلمين وهو تاريخ لم يكن فيه ابو مجلز مييزا .
فان كان لايجوز له الرواية عن الحسن وهو عاش بعد خطبة الكوفة عشر سنوات اخرى بالمدينة فمن باب اولى لايجوز الرواية عنما حدث فى سنة 41 هـ.
وروى الحسين وابن حبان عن ابن معين، قال: مضطرب الحديث

وقال أبو داود الطيالسي، عن شعبة: تجيئنا عنه أحاديث كأنه شيعي، وتجيئنا عنه أحاديث كأنه عثماني.
وقال العجلى: بصرى تابعى ثقة ، وكان يحب عليا
قال الحافظ الذهبي في الميزان: يدلس

وقال الحافظ ابن حجر فى اهل التقديس بمراتب الموصوفين بالتدليس :

31 - ع لاحق بن حميد أبو مجلز البصري التابعي المشهور صاحب أنس مشهور بكنيته أشار بن أبي خيثمة عن بن معين إلى انه كان يدلس
وجزم بذلك الدارقطني
فكأنه شيعي كما قال شعبة، ومثله لا يقبل ما رواه مما يؤيد بدعته، وهذا منها
فإن فيه حطًّا شديدًا على معاوية بن أبي سفيان وعمرو بن العاص والمغيرة بن شعبة رضي الله عنهم

والرواية فيها الكذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم لمخالفته صحيح الحديث :

" لَا يَكُونُ اللَّعَّانُونَ شُفَعَاءَ وَلَا شُهَدَاءَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ " و " لَمْ يَكُنْ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلمسَبَّابًا، وَلَا لَعَّانًا، وَلَا فَحَّاشًا "
بالاضافة الى ان أبا مجلز معروف بالإرسال
وقال الذهبى فى تاريخ الاسلام :
سمع: جندب ابن عبد الله العجلي، ومعاوية، وابن عبّاس، وسمرة بن جندب،
وأنس بن مالك،
وأرسل عن: عمر، وحذيفة، والكبار،

864 -لاحق بن حميد أبو مجلز قال شعبة لم يدرك حذيفة وقال أبو زرعة حديثه عن عمر مرسل رضي الله عنهما –
جامع التحصيل فى اخبار المراسيل لابو سعيد العلائى
والصيغة التي روى بها أَبِي مِجْلَزٍ، قَالَ: قَالَ عَمْرُو بن الْعَاصِ وَالْمُغِيرَةُ بن شُعْبَةَ لِمُعَاوِيَةَ: إِنَّ الْحَسَنَ بن عَلِيٍّ عَيِيٌّ ... )
فقال ( الحسن ) لا أصعد ولا أتكلم حتى تعطوني....
فقال ( الحسن ) بالله يا عمرو وأنت يا مغيرة تعلمان....
تشير للحضوره الواقعة وهو مالم يصح فيعد مرسلا ضعيفا ..

وقد قال ابن أبى خيثمة: سئل ابن معين عن حديث التيمى عن أبى مجلز: أن ابن عباس والحسن بن على مرت بهما جنازة، فقال: مرسل .
فهذا كذاك، وكلاهما عن الحسن بن علي، فيكون حكمهما واحدًا، والله أعلم.
فيكون الحديث مرسلا ضعيفا ، بل منكرا لما ذكرنا من نسبة أبي مجلزللتشيع

وبالاضافه لمعارضه متنه الصحيح من حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم فى النهى عن اللعان .

امثله على ارسال ابو مجلز لاحق بن حميد فى بعض رواياته :

1 - رواية لابو مجلز يرسل فيها عن ابو جهل

اورد الحافظالحنفى بدر الدين العينى وقال التيمي أيضا: قال أبو مجلز: قال أبو جهل: فلو غير أكار قتلني؟ وهذا في مسلم، وهو مرسل..
وأبو مجلز بكسر الميم وسكون الجيم وفتح اللام وفي آخره زاي، واسمه لاحق بن حميد السدوسي البصري التابعي المشهور،
عمدة القاري شرح صحيح البخاري ج 17 ص 86

2 -قوله آخر أخرجه الطبري أيضا من طريق عمران بن حدير عن أبي مجلز قال أخذ سليمان من كل دابة عهدا فإذا أصيب 55 رجل فسئل بذلك العهد خلي عنه فزاد الناس السجع و السحر وقالوا هذا كان يعمل به سليمان فقال الله تعالى وما كفر سليمان ولكن الشياطين كفروا وهذا سند صحيحلكنه في حكم المرسل لأن أبا مجلز تابعي وسط من طبقة محمد بن سيرين

العجاب في بيان الأسباب لابن حجر العسقلانى ج 1 - صفحة 313

قال الذهبى : وأرسل عن: عمر، وحذيفة، والكبار
سئل ابن معين عن حديث التيمى عن أبى مجلز: أن
ابن عباس والحسن بن على مرت بهما جنازة، فقال: مرسل

3 -وقال معتمر بن سليمان: حدّثني أبي، عن أبي مجلز: أنّ أبا طالب سافر إلى الشام ومعه محمد، فنزل منزلاً، فأتاه راهب فقال: فيكم رجل صالح،
ثم قال: أين أبو هذا الغلام - قال: أبو طالب: هاأنذا وليّه.
قال: احتفظ به ولا تذهب به إلى الشّام - إنّ اليهود قوم حسد، وإنّي أخشاهم عليه. فردّه.
تاريخ الاسلام الذهبى
وهذا مقطوع مرسل

* وهناك روايات تلزق على ابو مجلز وهو منها براء

4 -وقال علي ذكرت ليحيى بن سعيد حديث قتادة عن أبي مجلز كتب عمر إلى عثمان بن حنيف الحديث الطويل
قال هذا ملزق إلى أبي مجلز
قلت ليس هو من صحيح حديث
تهذيب التهذيب لابن حجر
-------------------

ثالثا : العلة الثانية فى السند هو زكريا بن يحى الساجى :

تعلم عنده اكثر من 70 راوى كثير منهم من المشاهير الاعلام والحفاظ الاثبات ولكن لم يروا عنه رواية واحده فى الصحاح والسنن والمسانيد الستة وهو امر ملفت بعدم اعتبار روايته ذات حجية على الرغم من كونه ثقة فى نفسه .

1 – الحافظ عبد الله بن احمد الشيبانى حافظ حجة روى عنه 1 رواية فقط وله 3693 رواية فى صحاح ومساند ومصنفات السنة .

2 - الحافظ احمد بن ابرهيم الجرجانى حافظ ثبت روى عنه 2 روايه فقط وله 946 رواية فى صحاح ومساند ومصنفات السنة .

3 – الحافظ احمد بن شعبة النسائى الحافظ الثقة الثبت روى عنه 2 رواية فقط وله 3238 رواية فى صحاح ومساند ومصنفات السنة .

4 – احمد بن محمد العنزى حافظ ثقة روى عنه 1 رواية فقط وله 1868
رواية فى صحاح ومساند ومصنفات السنة .

5 – سليمان بن احمد الطبرانى حافظ ثبت روى عنه 233 رواية وله 8702 رواية فى صحاح ومساند ومصنفات السنة .

6 – عبد الله بن عدى الجرجانى حافظ متقن روى عنه 1 رواية فقط وله 1033 رواية فى صحاح ومساند ومصنفات السنة .

7 – الحافظ عبد الله بن محمد الاصبهانى حافظ ثقة روى عنه 20 روايةفقط وله 3231 رواية فى صحاح ومساند ومصنفات السنة .

8 – الحافظ ابو حاتم بن حبان البستى راس فى معرفة الحديث روى عنه 15 رواية فقط وله 3401 رواية فى صحاح ومساند ومصنفات السنة .

9 – الحافظ محمد بن مخلد الدورى حافظ ثقة ثقة روى عنه1 روايةفقط وله 837 رواية صحاح ومساند ومصنفات السنة .

10 – الحافظ احمد بن عبيد الصفار حافظ ثقة روى عنه4 روايةفقط وله 1666 رواية صحاح ومساند ومصنفات السنة .

و زكريا بن يحى يعزى اليه اضطراب السند فى الرواية " أظنه عن أبي مجلز " يرجع اليه والله اعلم .
رابعا : بالنسبة للمتن فهو منكر جدا لعدم ملائمته للاحداث التاريخية المؤكده ووقوعها بعد الانتهاء من الاتفاق و اتمام الصلح الذى سعى اليه باصرار وجديه الامام الحسن بن على رضى الله عنه وكذلك معاوية وعمرو بن العاص رضى الله عنهم .

1- فالمتن ركيك لفظا ومعنى بافتعال التطاول على اطراف الصلح عمرو بن العاص ومعاوية من جانب والامام الحسن من جانب وقد تم الموافقة والاتفاق على جميع بنود وشروط الصلح الثلاثة ومنها عدم التطاول على الامام على رضى الله عنه وكان شرط مقبول من معاوية الذى كان لاستقرار الملك وعدم اثارة الاحقاد فى العراق بكل الطرق واختراع مثل هذا التطاول والتلاسن من اساليب الشيعة فى الطعن المتكرره .

2 - هذه الرواية انفرد بروايتها زكريا بن يحى الساجى ولم تعرف عن غيرهعلى الرغم من جسامة واهمية الحدث التاريخى فالصلح بعد حرب طويله قسمت امة الاسلام وهلك فيها عشرات الالاف فالتلاسن واثارة الاحقاد فى المسجد فى خطبة تسليم الخلافة وبعد الصلح تتم الخطبة بالتنابز بالالقاب والاحداث فتعد فى هذا المكان وهذا الزمان غير متصوره او ممكنه ابدا ...

اذ لو حدث شىء يعكر صفوة الاحتفال بالصلح لوجدنا الالاف الروايات بمئات الاسانيد المختلفة لكل من حضر بالمسجد وشاهد او عاصر الحدث التاريخى بالكوفة ولا يعقل ان تسجله رواية واحده فقط ؟؟!!!..

اللهم الا اذا كان كل من حضر الاحتفال بالمسجد كان ابو مجلز فقط ؟؟؟!!!!

لايقبل ان تكون هناك رواية وحيده فى كتاب كتب باصفهان حيث ينتشر النساخ والكتبة الشيعة باحقادهم وبدعهم وخيانتهم وكذبهم فى الدين .

3- هذه الرواية تخالف العقل والمنطق و لا يمكن قبول لاى تأويل لمعنى يرد فيها . . . فالامام الحسن بن علي ينتظر وفاء الخليفة معاوية رضى الله عنهما لما اتفقا عليه من شروط الصلح :

المادة الاولى: تسليم الامر إلى معاوية، على أن يعمل بكتاب الله وسنة رسوله وبسيرة الخلفاء الصالحين .

المادة الثانية: أن يكون الأمر للحسن من بعده وليس لمعاوية أن يعهد به إلى أحد .

المادة الثالثة:أن يترك سب أمير المؤمنين والقنوت عليه بالصلاة وأن لا يذكر عليا إلا بخير

فاى صاحب عقل يقبل ان يمر يوم واحد على الصلح يهين معسكر معاوية او الامام الحسن بعضهم البعض ويخرب صلح سعوا جميعا اليه ويخلق عداء جديد مع خليفة المسلمين ويعرض نفسه واهله وشيعته للمحن فى مقابل ماذا ؟؟ مجرد تلاسن و شهوة الكلام وقد انتهت الحرب ...
لا والله الصحابة اكبر واجل قدرا من هذا السفه الذى لاياتى الا من عقول الشيعة ؟؟؟!!!

4 - فالحقائق ومنطق الامور يؤكدان ان هذا الخبر وجسامة الحدث لايمكن باى حال من الاحوال يرويه الواحد او الاثنين فقط لو كان حدث ما يعكره لوجدنا من 1390 سنة مضت الالاف من الروايات التى روت لنا تفاصيل ما حدث وما تبعه من التداعيات .

5 – ويتهم بوضع امثال هذه الروايات التى تؤيد معتقدات وبدع الشيعة النساخ والكتبة والوراقين الشيعة وخاصة اذا كبر عمر الشيخ او اختلط عليه فكتب له ويملى والحافظ الطبرانى عاش بلغ عمره مائه عام ومات فى اصبهان من بلاد انتشار الشيعة .

فهناك فرصة متاحه لدس امثال هذه الروايات التى يؤيد وتروج لمذهبهم خاصة بعد وفاة الحافظ وكل من ساتى للحصول على نسخه مما صنفه الحافظ او ينقلها عن النسخ التى صحفت ودس فيها من الروايات وما لايعلمه الا الله والراسخون فى العلم فقط يميزوا هذا الكذب .
مثال على ذلك :

استغلال الشيعة لاى مناسبة للطعن والنيل من الصحابة ففى نفس عام الصلح سنة 40 هـ :
" حج بالناس في هذه السنة - أعني سنة أربعين - المغيرة بن شعبة، وزعم ابن جرير فيما رواه عن إسماعيل بن راشد أن المغيرة بن شعبة افتعل كتابا على لسان معاوية ليلي إمرة الحج عامئذ.

وبادر إلى ذلك عتبة بن أبي سفيان، وكان معه كتاب من أخيه بإمرة الحج، فتعجل المغيرة فوقف بالناس يوم الثامن ليسبق عتبة إلى الإمرة.
وهذا الذي نقله ابن جرير لا يقبل...
ولا يظن بالمغيرة رضي الله عنه ذلك، وإنما نبهنا على ذلك ليعلم أنه باطل، فإن الصحابة أجل قدرا من هذا، ولكن هذه نزعة شيعية. "
البداية والنهايه لابن كثير ج 8 ص 17
---------------------
خامسا : الشواهد على رواية الطبرانى من كتب السنة حتى ننهى حجيه مثل هذة الروايات الباطلة ودفاعا عن رسول الله من كذب الكذابين :

الشواهد على لعن الله السائق والراكب :

لايوجد الا 2 روايتن فيهم ذكراللعن للقائد والسائق والراكب
الرواية الاولى :

3839 -حَدَّثَنَا السَّكَنُ بْنُ سَعِيدٍ، قَالَ: نَا عَبْدُ الصَّمَدِ، قَالَ: نَا أَبِي.وَحَدَّثَنَا حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُمْهَانَ، عَنْ سَفِينَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، أَنّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم كَانَ جَالِسًا، فَمَرَّ رَجُلٌ عَلَى بَعِيرٍ وَبَيْنَ يَدَيْهِ قَائِدٌ وَخَلْفَهُ سَائِقٌ، فَقَالَ: " لَعَنَ اللَّهُ الْقَائِدَ، وَالسَّائِقَ وَالرَّاكِبَ "
البحر الزاخر البزار - المعجم الكبير للطبرانى ح رقم 90

السَّكَنُ بْنُ سَعِيدٍ هو السكن بن سعيد الجرموزيمجهول قال الهيثمى لا اعرفه
عَبْدُ الصَّمَدِ هو عبد الصمد بن عبد الوارث التميمي ثقة البصرة
أَبِي هو عبد الوارث بن سعيد العنبري البصرى ثقة ثبت رمى بالقدرية
حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ هو حماد بن سلمة البصري ثقة عابد ، تغير حفظه قليلا بآخره
سَعِيدِ بْنِ جُمْهَانَ هو سعيد بن جمهان الأسلمي صدوق
سَفِينَةَ هو مهران بن فروخ سفينة مولى النبي صحابي

الحكم على المتن: ضعيف
إسناد ضعيف فيه السكن بن سعيد الجرموزيوهو مجهول
------------------------------

عدالة سعيد بن جهمان :
ابو احمد الجرجانى : روي عنه عن سفينة أحاديث لا يرويها غيره وأرجو أنه لا بأس به فإن حديثه أقل من ذاك
ابوبكر البزار : ذكره في البحر الزخار ، وقال : بصري مشهور
ابو حاتم الرازى : يكتب حديثه ولا يحتج به
ابو حاتم بن حبان البستى : ذكره في الثقات
ابو داود السجستانى : ثقة ، ومرة : ثقة إن شاء الله ، وقوم يضعفونه
احمد بن حنبل : ثقة ، ومرة : اعترض على كلام ابن المديني فيه
احمد بن شعيب النسائى : ليس به بأس
ابن حجر العسقلانى : قال في التقريب : صدوق له أفراد
البخارى :في حديثه عجائب ، يعد في البصريين
الذهبى :صدوق وسط
زكريا بن يحى الساجى : لا يتابع على حديثه
يحى بن معين : ثقة
يعقوب بن سفيان الفسوى : ثقة
-------------------------
الرواية الثانية :

ج 5 : ص 136 - حَدَّثَنَا خَلَفٌ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الْوَارِثِ بنُ سَعِيدِ بْنِ جُمْهَانَ، عَنْ سَفِينَةَ مَوْلَى أُمِّ سَلَمَةَ، أَنَّ النَّبِيَّ " كَانَ جَالِسًا فَمَرَّ أَبُو سُفْيَانَ عَلَى بَعِيرٍ وَمَعَهُ مُعَاوِيَةُ وَأَخٌ لَهُ، أَحَدُهُمَا يَقُودُ الْبَعِيرَ وَالآخَرُ يَسُوقُهُ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ: " لَعَنَ اللَّهُ الْحَامِلُ وَالْمَحْمُولُ وَالْقَائدُ وَالسَّائِقُ "
انساب الاشراف للبلاذرى

خَلَفٌ هو خلف بن هشام البزار ثقة
عَبْدُ الْوَارِثِ بنُ سَعِيدِ بْنِ جُمْهَانَ هو مجهول
سَفِينَةَ هو مهران بن فروخ سفينة مولى النبي صحابى
الحكم على المتن: ضعيف
إسناده ضعيف فيه مجهول وهو عبد الوارث بن سعيد بن جمهان ، وأحمد بن يحيى البلازدي وهو صدوق اختلط بآخره
------------------------------

الخلاصة :
جميع الشواهد ضعيفه باطلة سندها فيها مجاهيل فضلا عن المتن يخالف الصحيح من السنة الصحية .


الشواهد على مخالفتها للصحيح السنة :

1 - لا يكون اللعانون شفعاء ولا شهداء يوم القيامة :

2600 - حَدَّثَنِي سُوَيْدُ بْنُ سَعِيدٍ، حَدَّثَنِي حَفْصُ بْنُ مَيْسَرَةَ، عَنْ زَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ، أَنَّ عَبْدَ الْمَلِكِ بْنَ مَرْوَانَ بَعَثَ إِلَى أُمِّ الدَّرْدَاءِ بِأَنْجَادٍ مِنْ عِنْدِهِ، فَلَمَّا أَنْ كَانَ ذَاتَ لَيْلَةٍ قَامَ عَبْدُ الْمَلِكِ مِنَ اللَّيْلِ، فَدَعَا خَادِمَهُ فَكَأَنَّهُ أَبْطَأَ عَلَيْهِ فَلَعَنَهُ، فَلَمَّا أَصْبَحَ، قَالَتْ لَهُ أُمُّ الدَّرْدَاءِ: سَمِعْتُكَ اللَّيْلَةَ لَعَنْتَ خَادِمَكَ حِينَ دَعَوْتَهُ، فَقَالَتْ: سَمِعْتُ أَبَا الدَّرْدَاءِ، يَقُولُ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: " لَا يَكُونُ اللَّعَّانُونَ شُفَعَاءَ وَلَا شُهَدَاءَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ".
حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ، وَأَبُو غَسَّانَ الْمِسْمَعِيُّ، وَعَاصِمُ بْنُ النَّضْرِ التَّيْمِيُّ، قَالُوا: حَدَّثَنَا مُعْتَمِرُ بْنُ سُلَيْمَانَ.
وحَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ، أَخْبَرَنَا عَبْدُ الرَّزَّاقِ كِلَاهُمَا، عَنْ مَعْمَرٍ، عَنْ زَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ، فِي هَذَا الْإِسْنَادِ بِمِثْلِ مَعْنَى حَدِيثِ حَفْصِ بْنِ مَيْسَرَةَ
صحيح مسلم
------------

2601 - حَدَّثَنَاأَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ، حَدَّثَنَا مُعَاوِيَةُ بْنُ هِشَامٍ، عَنْ هِشَامِ بْنِ سَعْدٍ، عَنْ زَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ، عَنْ أُمِّ الدَّرْدَاءِ، عَنْ أَبِي الدَّرْدَاءِ، سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ: " إِنَّ اللَّعَّانِينَ لَا يَكُونُونَ شُهَدَاءَ وَلَا شُفَعَاءَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ "
صحيح مسلم
--------------
4907 - حَدَّثَنَاهَارُونُ بْنُ زَيْدِ بْنِ أَبِي الزَّرْقَاءِ، حَدَّثَنَا أَبِي، حَدَّثَنَا هِشَامُ بْنُ سَعْدٍ، عَنْ أَبِي حَازِمٍ، وَزَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ، أَنَّ أُمَّ الدَّرْدَاءِ، قَالَتْ: سَمِعْتُ أَبَا الدَّرْدَاءِ، قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ: " لَا يَكُونُ اللَّعَّانُونَ شُفَعَاءَ وَلَا شُهَدَاءَ "
سنن ابو داود
-----------------
26980 -حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّزَّاقِ، حَدَّثَنَا مَعْمَرٌ، عَنْ زَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ، قَالَ: كَانَ عَبْدُ الْمَلِكِ بْنُ مَرْوَانَ يُرْسِلُ إِلَى أُمِّ الدَّرْدَاءِ، فَتَبِيتُ عِنْدَ نِسَائِهِ، وَيَسْأَلُهَا عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ: فَقَامَ لَيْلَةً فَدَعَا خَادِمَهُ، فَأَبْطَأَتْ عَلَيْهِ، فَلَعَنَهَا، فَقَالَتْ: لَا تَلْعَنْ، فَإِنَّ أَبَا الدَّرْدَاءِ حَدَّثَنِي، أَنَّهُ سَمِعَ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ: " إِنَّ اللَّعَّانِينَ لَا يَكُونُونَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ شُهَدَاءَ وَلَا شُفَعَاءَ "
مسند احمد بن حنبل
-------------------
ج 13 :ص 56 -أَخْبَرَنَا الْحُسَيْنُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ أَبِي مَعْشَرٍ بِحَرَّانَ، قَالَ: حَدَّثَنَا مَخْلَدُ بْنُ مَالِكٍ، قَالَ: حَدَّثَنَا حَفْصُ بْنُ مَيْسَرَةَ، عَنْ زَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ، قَالَ: كَانَ عَبْدُ الْمَلِكِ يُرْسِلُ إِلَى أُمِّ الدَّرْدَاءِ، قَالَ: وَرُبَّمَا بَاتَتْ عِنْدَهُ، قَالَ: فَدَعَا عَبْدُ الْمَلِكِ خَادِمًا فَأَبْطَأَ عَلَيْهِ، فَقَالَ: اللَّهُمَّ الْعَنْهُ، فَقَالَتْ لا تَلْعَنْهُ، فَإِنِّي سَمِعْتُ أَبَا الدَّرْدَاءِ يُحَدِّثُ، عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ: " إِنَّ اللَّعَّانَيْنَ لا يَكُونُونَ شُهَدَاءَ، وَلا شُفَعَاءَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ "
صحيح بن حبان
--------------------
ج 1 :ص 48 -فَحَدَّثَنَاهُ أَبُو بَكْرِ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ، أَنْبَأَ الْحَسَنُ بْنُ سُفْيَانَ، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمَّارٍ، ثنا الْمُعَافَى بْنُ عِمْرَانَ، عَنْ هِشَامِ بْنِ سَعْدٍ، عَنْ زَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ، عَنْ أُمِّ الدَّرْدَاءِ، قَالَتْ: سَمِعْتُ أَبَا الدَّرْدَاءِ، يَقُولُ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ:" لا يَكُونُ اللَّعَّانُونَ شُهَدَاءَ وَلا شُفَعَاءَ ".
وَقَدْ خَرَّجَهُ مُسْلِمٌ بِهَذَا اللَّفْظِ
المستدرك على الصحيحين للحاكم
------------------

ج 10 :ص 192 - أَخْبَرَنَا أَبُو الْحُسَيْنُ بْنُ بِشْرَانَ الْعَدْلُ بِبَغْدَادَ، أنبأ إِسْمَاعِيلُ بْنُ مُحَمَّدٍ الصَّفَّارُ، ثنا أَحْمَدُ بْنُ مَنْصُورٍ الرَّمَادِيُّ، ثنا عَبْدُ الرَّزَّاقِ، أنبأ مَعْمَرٌ، عَنْ زَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ، قَالَ: كَانَ عَبْدُ الْمَلِكِ بْنُ مَرْوَانَ يُرْسِلُ إِلَى أُمِّ الدَّرْدَاءِ فَتَبِيتُ عِنْدَ نِسَائِهِ وَيُسَائِلُهَا عَنِ الشَّيْءِ، قَالَ: فَقَامَ لَيْلَةً، فَدَعَا خَادِمَهُ فَأَبْطَأَتْ عَلَيْهِ، فَلَعَنَهَا، فَقَالَتْ: لا تَلْعَنْ، فَإِنَّ أَبَا الدَّرْدَاءِ، حَدَّثَنِي أَنَّهُ سَمِعَ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ: " إِنَّ اللَّعَّانِينَ لا يَكُونُونَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ شُفَعَاءَ وَلا شُهَدَاءَ ".رَوَاهُ مُسْلِمٌ فِي الصَّحِيحِ، عَنْ إِسْحَاقَ بْنِ رَاهَوَيْهِ عَنْ عَبْدُ الرَّزَّاقِ
السنن الكبرى للبيهقى
--------------------

39 - نامُعَاوِيَةُ بْنُ هِشَامٍ، عَنْ هِشَامِ بْنِ سَعِيدٍ، عَنْ زَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ، عَنْ أُمِّ الدَّرْدَاءِ، عَنْ أَبِي الدَّرْدَاءِ، قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ: " إِنَّ اللَّعَّانِينَ لا يَكُونُونَ شُهَدَاءَ، وَلا شُفَعَاءَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ "
مسند ابى شيبة
---------------------

4134 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيَى الْقَطِيعِيُّ، قَالَ: نا بِشْرُ بْنُ عُمَرَ، قَالَ: نا هِشَامُ بْنُ سَعْدٍ، عَنْ زَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ، عَنْ أُمِّ الدَّرْدَاءِ، عَنْ أَبِي الدَّرْدَاءِ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ، صلى الله عليه وسلم: مَا يَنْبَغِي لِلَعَّانٍ أَنْ يَكُونَ وَجِيهًا عِنْدَ اللَّهِ، تعالى وَهَذَا الْحَدِيثُ لا نَعْلَمُهُ يُرْوَى عَنْ رَسُولِ اللَّهِ، صلى الله عليه وسلم بِهَذَا اللَّفْظِ إِلا مِنْ هَذَا الْوَجْهِ، وَإِسْنَادُهُ حَسَنٌ، وَلا نَعْلَمُ رَوَى زَيْدُ بْنُ أَسْلَمَ، عَنْ أُمِّ الدَّرْدَاءِ غَيْرَ هَذَا الْحَدِيثِ
البحر الزاخر بمسند البزار
----------------------

4116 - حَدَّثَنَا أَبُو عَبْدِ اللَّهِ بْنُ مَخْلَدٍ، ثَنَا أَبُو إِسْمَاعِيلَ التِّرْمِذِيُّ، ثَنَا الْقَعْنَبِيُّ، قَالَ: قَرَأْتُ عَلَى هِشَامِ بْنِ سَعِيدٍ، عَنِ ابْنِ أَبِي حَازِمٍ، عَنْ أَبِي حَازِمٍ، وَزَيْدِ ابْنِ أسلم، عَنْ أُمِّ الدَّرْدَاءِ، أَنَّهَا كَانَتْ عِنْدَ عَبْدِ الْمَلِكِ بْنِ مَرْوَانَ ذَاتَ لَيْلَةٍ، فَدَعَا خَادِمًا لَهُ فَأَبْطَأَ عَلَيْهِ فَلَعَنَهُ، فَقَالَتْ أُمُّ الدَّرْدَاءِ سَمِعْتُ أَبَا الدَّرْدَاءِ، يَقُولُ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم:" لا يَكُونُ اللَّعَّانُونَ شُهَدَاءَ، وَلا شُفَعَاءَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ "، هَذَا حَدِيثٌ مَشْهُورٌ مِنْ حَدِيثِ أَبِي حَازِمٍ، لَمْ نَكْتُبْهُ إِلا مِنْ حَدِيثِ هِشَامِ بْنِ سَعِيدٍ
حلية الاولياء لابى نعيم الاصبهانى
---------------------------

2- لَمْ يَكُنْ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلمسَبَّابًا، وَلَا لَعَّانًا، وَلَا فَحَّاشًا :
11865 - حَدَّثَنَا أَبُو عَامِرٍ، حَدَّثَنَا فُلَيْحٌ، عَنْ هِلَالِ بْنِ عَلِيٍّ، عَنْ أَنَسٍ بن مالك، قَالَ: " لَمْ يَكُنْ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلمسَبَّابًا، وَلَا لَعَّانًا، وَلَا فَحَّاشًا، كَانَ يَقُولُ لِأَحَدِنَا عِنْدَ الْمُعَاتَبَةِ مَا لَهُ تَرِبَ جَبِينُهُ "
مسند احمد بن حنبل

6224 - حَدَّثَنَامُحَمَّدُ بْنُ مَعْمَرٍ، نا أَبُو عَامِرٍ، نا فُلَيْحٌ، يَعْنِي: ابْنَ سُلَيْمَانَ، عَنْ هِلالِ بْنِ عَلِيٍّ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ، قَالَ: لَمْ يَكُنْ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلمسَبَّابًا وَلا لَعَّانًا وَلا فَاحِشًا، كَانَ يَقُولُ لأَحَدِنَا عِنْدَ الْمُعَاتَبَةِ: مَا لَهُ تَرِبَ جَبِينُهُ
البحر الزاخر بمسند البزار
-------------------------
3 - إِنَّ اللَّهَ لَمْ يَبْعَثْكَ سَبَّابًا وَلا لَعَّانًا، وَإِنَّمَا بَعَثَكَ رَحْمَةً:
ج 2 :ص 210 - أَخْبَرَنَامُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الْحَافِظُ، ثنا أَبُو الْعَبَّاسِ مُحَمَّدُ بْنُ يَعْقُوبَ، ثنا بَحْرُ بْنُ نَصْرٍ الْخَوْلانِيُّ، قَالَ: قُرِئَ عَلَى ابْنِ وَهْبٍ، أَخْبَرَكَ مُعَاوِيَةُ بْنُ صَالِحٍ، عَنْ عَبْدِ الْقَاهِرِ، عَنْ خَالِدِ بْنِ أَبِي عِمْرَانَ، قَالَ: " بَيْنَا رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَدْعُو عَلَى مُضَرَ، إِذْ جَاءَهُ جَبْرَئِيلُ فَأَوْمَأَ إِلَيْهِ أَنِ اسْكُتْ فَسَكَتَ، فَقَالَ: يَا مُحَمَّدُ، إِنَّ اللَّهَ لَمْ يَبْعَثْكَ سَبَّابًا وَلا لَعَّانًا، وَإِنَّمَا بَعَثَكَ رَحْمَةً، وَلَمْ يَبْعَثْكَ عَذَابًا لَيْسَ لَكَ مِنَ الأَمْرِ شَيْءٌ، أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ، أَوْ يُعَذِّبَهُمْ فَإِنَّهُمْ ظَالِمُونَ ثُمَّ عَلَّمَهُ هَذَا الْقُنُوتَ: " اللَّهُمَّ إِنَّا نَسْتَعِينُكَ وَنَسْتَغْفِرُكَ، وَنُؤْمِنُ بِكَ، وَنَخْضَعُ لَكَ، وَنَخْلَعُ وَنَتْرُكُ مَنْ يَكْفُرُكَ، اللَّهُمَّ إِيَّاكَ نَعْبُدُ، وَلَكَ نُصَلِّي وَنَسْجُدُ، وَإِلَيْكَ نَسْعَى وَنَحْفِدُ، وَنَرْجُو رَحْمَتِكَ، وَنَخْشَى عَذَابَكَ، وَنَخَافُ عَذَابَكَ الْجِدَّ إِنَّ عَذَابَكَ بِالْكَافِرِينَ مُلْحِقٌ "، هَذَا مُرْسَلٌ، وَقَدْ رُوِيَ عَنْ عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ صَحِيحًا مَوْصُولا
السنن الكبرى البيهقى
------------------------

ج 1 : ص 133 -قَالَ ابْنُ وَهْبٍ، عن مُعَاوِيَةَ بْنِ صَالِحٍ، عن عَبْدِ الْقَاهِرِ، عن خَالِدِ بْنِ أَبِي عِمْرَانَ، قَالَ: " بَيْنَمَا رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَدْعُو عَلَى مُضَرَ إِذْ جَاءَهُ جِبْرِيلُ، فَأَوْمَأَ إِلَيْهِ أَنِ اسْكُتْ فَسَكَتَ، فَقَالَ: يَا مُحَمَّدُ، إِنَّ اللَّهَ لَمْ يَبْعَثْكَ سَبَّابًا وَلَا لَعَّانًا، وَإِنَّمَا بَعَثَكَ رَحْمَةً وَلَمْ يَبْعَثْكَ عَذَابًا
( لَيْسَ لَكَ مِنَ الْأَمْرِ شَيْءٌ أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ أَوْ يُعَذِّبَهُمْ فَإِنَّهُمْ ظَالِمُونَ ) ،
قَالَ: ثُمَّ عَلَّمَهُ هَذَا الْقُنُوتَ: " اللَّهُمَّ إِنَّا نَسْتَعِينُكَ، وَنَسْتَغْفِرُكَ، وَنُؤْمِنُ بِكَ، وَنَخْنَعُ لَكَ، وَنَخْلَعُ وَنَتْرُكُ مَنْ يَكْفُرُكَ، اللَّهُمَّ إِيَّاكَ نَعْبُدُ، وَلَكَ نُصَلِّي وَنَسْجُدُ، وَإِلَيْكَ نَسْعَى وَنَحْفِدُ، نَرْجُو رَحْمَتَكَ وَنَخَافُ عَذَابَكَ الْجِدَّ، إِنَّ عَذَابَكَ الْجِدَّ بِالْكَافِرِينَ مُلْحِقٌ "
المدونة الكبرى لانس بن مالك

الخلاصة:

إن الرافضه أكذب الناس في المنقول . . وأجهل الناس في المعقول

لا شبهة

1 – تكرار لشبهة قديمة ولكن مفضوحة لعرضها لاحقاد واكاذيب الشيعة فى اللعن والملا سنات والكذب على اهل البيت الكرام وصحابة رسول الله رضى الله عنهم بما ليس فيهم ومنهم .

2- التاكيد الدائم على اهمية التشبث بالاسناد :
قال عبد الله بن المبارك :الإسناد من الدين و لولا الإسناد لقال من شاء ما شاء. مقدمة صحيح مسلم

قال الشافعي رحمه الله:

مثل الذي يطلب العلم بلا إسناد مثل حاطب ليل يحمل حزمة حطب فيهاأفعى تلدغه وهو لا يدري (البيهقي في المدخل (210-211))


قال شيخ الإسلام ابن تيمية عن اهيمة الاسناد :

لا بد من ذكر الإسناد أولاً فلو أراد إنسان أن يحتج بنقل لا يعرف إسناده في جزرة بقل لم يقبل منه، فكيف يحتج به في مسائل الأصول .
منهاج السنة النبوية 8/110.

قال الحافظ ابن حزم رحمه الله :
نقل الثقة عن الثقة حتى يبلغ به النبي صلى الله عليه وسلم شيء خص به المسلمون دون جميع الملل والنحل...

وعن محمد بن حاتم بن المظفر رحمه الله قال:
إن الله أكرم هذه الأمة وشرفها بالإسناد وليس لأحد من الأمم قديمها وحديثها إسناد موصول..

3 - قال العلامة الزين قاسم، في حاشيته على شرح النخبة لشيخه ابن حجر " قوة الحديث إنما هي بالنظر إلى رجاله لا بالنظر إلى كونه في كتاب كذا

4 - ما حدث فى الكوفة والخطبة :

قال: وحينئذ دخل معاوية إلى الكوفة فخطب الناس بها بعد البيعة.وذكر ابن جرير أن عمرو بن العاص أشار على معاوية أن يأمر الحسن بن علي أن يخطب الناس ويعلمهم بنزوله عن الأمر لمعاوية،فأمر معاوية الحسن فقام في الناس خطيبا فقال في خطبته بعد حمد الله والثناء عليه والصلاة على رسوله صلى الله عليه وسلم: أما بعد أيها الناس!
فإن الله هداكم بأولنا وحقن دماءكم بآخرنا،وإن لهذا الأمر مدة، والدنيا دول، وأن الله تعالى قال لنبيه صلى الله عليه وسلم: * (وإن أدري لعله فتنة لكم ومتاع إلى حين) *فلما قالها غضب معاوية وأمره بالجلوس، وعتب على عمرو بن العاص في إشارته بذلك، ولم يزل في نفسه لذلك. والله أعلم

البداية والنهاية ج 8 ص 20


يتبع باذن الله

العواصم







التوقيع :
يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلّاً لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ - الحشر10

هذا ميزان الايمان من الله لكل المسلمين المؤمنين بكتاب الله فمن لم يرضى بالقرآن ويعمل به فهو رافض لله ورسوله استحوذ عليه الشيطان فـعمى قلبه

الحقيقة المؤكدة : ابليس هو اول الروافض لكلام وامر الله تعالى ثم اتبع ابليس كل الروافض من الانس والجن
من مواضيعي في المنتدى
»» يا على أدن منى ضع خمسك فى خمسى يا على خلقت أنا وأنت من شجرة أنا أصلها وأنت فرعها
»» فى دين الروافض الموالون المحبين لنكاح الصبيان لا تمسهم النار ؟؟
»» رسالة إلى كل شيعي 30 نقطة هامة لم يفكر فيها الشيعة بوعى صادق
»» أنقاب المدينة السبعة والمسيخ الدجال و 70 الف يهودى عليهم الطيلسان من اصبهان
»» هل كان السيستاني أقدس في نفوس الشيعة من رسول الله اهداء لاخى فى الله مفوز المبارك
 
قديم 25-12-10, 03:00 PM   رقم المشاركة : 53
al3wasem
عضو ماسي







al3wasem غير متصل

al3wasem is on a distinguished road


قصة الصلح بين الامام الحسن بن على و مع معاوية بن ابى سفيان رضى الله عنهما

وحقيقة ما جرى فى المسجد وخطبة الكوفة

خلافة الحسن بن علي رضي الله عنه

قد ذكرنا أن عليا رضي الله عنه لما ضربه ابن ملجم قالوا له: استخلف يا أمير المؤمنين فقال لا ولكن أدعكم كما ترككم رسول الله صلى الله عليه وسلم - يعني بغير استخلاف - فإن يرد الله بكم خيرا يجمعكم
على خيركم كما جمعكم على خيركم بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم، فلما توفي وصلى عليه ابنه الحسن - لأنه أكبر بنيه رضي الله عنهم - ودفن كما ذكرنا بدار الإمارة على الصحيح من أقوال الناس..
فلما فرغ من شأنه كان أول من تقدم إلى الحسن بن علي رضي الله عنه قيس بن سعد بن عبادة فقال له.
ابسط يدك أبايعك على كتاب الله وسنة نبيه، فسكت الحسن فبايعه ثم بايعه الناس بعده، وكانذلك يوم مات علي.
وكان موته يوم ضرب على قول وهو يوم الجمعة السابع عشر من رمضان سنة أربعين، وقيل إنما مات بعد الطعنة بيومين، وقيل مات في العشر الأخير من رمضان، ومن يومئذ ولي الحسن بن علي.
وكان قيس بن سعد على إمرة أذربيجان، تحت يده أربعون ألف مقاتل، قد بايعوا عليا على الموت، فلما مات علي ألح قيس بن سعد على الحسن في النفير لقتال أهل الشام، فعزل قيسا عن إمرة أذربيجان.
وولى عبيد الله بن عباس عليها، ولم يكن في نية الحسن أن يقاتل أحدا، ولكن غلبوه على رأيه، فاجتمعوا اجتماعا عظيما لم يسمع بمثله،
فأمر الحسن بن علي قيس بن سعد بن عبادة على المقدمة في اثني عشر ألفا (1) بين يديه، وسار هو بالجيوش في إثره قاصدا بلاد الشام، ليقاتل معاوية وأهل الشام فلما اجتاز بالمدائن (2) نزلها وقدم المقدمة بين يديه، فبينما هو في المدائن معسكرا بظاهرها....
إذ صرخ في الناس صارخ:
ألا إن قيس بن سعد بن عبادة قد قتل، فثار الناس فانتهبوا أمتعة بعضهم بعضا حتى انتهبوا سرادق الحسن، حتى نازعوه بساطا كان جالسا عليه،
وطعنه بعضهم حين ركب طعنة أثبتوه وأشوته فكرههم الحسن كراهية شديدة.... وركب فدخل القصر الأبيض من المدائن فنزله وهو جريح..
وكان عامله على المدائن سعد بن مسعود الثقفي - أخو أبي عبيد صاحب يوم الجسر - فلما استقر الجيش بالقصر .
قال المختار بن أبى عبيد قبحه الله لعمه سعد بن مسعود: هل لك في الشرف والغنى؟
قال: ماذا؟
قال: تأخذ الحسن بن علي فتقيده وتبعثه إلى معاوية!!؟؟؟
فقال له عمه: قبحكم الله وقبح ما جئت به، أغدر بابن بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم؟
ولما رأى الحسن بن علي تفرق جيشه عليه مقتهم وكتب عند ذلك إلى معاوية بن أبي سفيان - وكان قد ركب في أهل الشام فنزل مسكن - يراوضه على الصلح بينهما.
فبعث إليه معاوية عبد الله بن عامر وعبد الرحمن بن سمرة، فقدما عليه الكوفة فبذلا له ما أراد من الأموال..
فاشترط أن يأخذ من بيت مال الكوفة خمسة آلاف ألف درهم، وأن يكون خراج دار أبجرد له، وأن لا يسب علي وهو يسمع.
فإذا فعل ذلك نزل عن الإمرة لمعاوية، ويحقن الدماء بين المسلمين.

فاصطلحوا على ذلك واجتمعت الكلمة على معاوية على ما سيأتي بيانه وتفصيله،
وقد لام الحسين لأخيه الحسن على هذا الرأي فلم يقبل منه، والصواب مع الحسن رضي الله عنه كما سنذكر دليله قريبا.
وبعث الحسن بن علي إلى أمير المقدمة قيس بن سعد أن يسمع ويطيع، فأبى قيس بن سعد من قبول ذلك، وخرج عن طاعتهما جميعا، واعتزل بمن أطاعه ثم راجع الأمر فبايع معاوية بعد قريب كما سنذكره.
ثم المشهور أن مبايعة الحسن لمعاوية كانت في سنة أربعين، ولهذا يقال له عام الجماعة، لاجتماع الكلمة فيه على معاوية،
والمشهور عند ابن جرير وغيره من علماء السير أن ذلك كان في أوائل سنة إحدى وأربعين كما سنذكره إن شاء الله..
وحج بالناس في هذه السنة - أعني سنة أربعين - المغيرة بن شعبة، وزعم ابن جرير فيما رواه عن إسماعيل بن راشد أن المغيرة بن شعبة افتعل كتابا على لسان معاوية ليلي إمرة الحج عامئذ، وبادر إلى ذلك عتبة بن أبي سفيان، وكان معه كتاب من أخيه بإمرة الحج، فتعجل المغيرة فوقف بالناس يوم الثامن ليسبق عتبة إلى الإمرة.
وهذا الذي نقله ابن جرير لا يقبل، ولا يظن بالمغيرة رضي الله عنه ذلك، وإنما نبهنا على ذلك ليعلم أنه باطل، فإن الصحابة أجل قدرا من هذا، ولكن هذه نزعة شيعية.

قال ابن جرير: وفي هذه السنة بويع لمعاوية بإيلياء - يعني لما مات علي - قام أهل الشام فبايعوا معاوية على إمرة المؤمنين لأنه لم يبق له عندهم منازع، فعند ذلك أقام أهل العراق الحسن بن علي رضي الله عنه ليمانعوا به أهل الشام فلم يتم لهم ما أرادوه وما حاولوه، وإنما كانخذلانهم من قبل تدبيرهم وآرائهم المختلفة المخالفة لأمرائهم،
ولو كانوا يعلمون لعظموا ما أنعم الله به عليهم من مبايعتهم ابن بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم، وسيد المسلمين، وأحد علماء الصحابة وحلمائهم وذوى آرائهم.

والدليل على أنه أحد الخلفاء الراشدين الحديث الذي أوردناه في دلائل النبوة من طريق سفينة مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " الخلافة بعدي ثلاثون سنة ثم تكون ملكا " (1) وإنما كملت الثلاثون بخلافة الحسن بن علي.
فإنه نزل عن الخلافة لمعاوية في ربيع الأول من سنة إحدى وأربعين،
وذلك كمال ثلاثين سنة من موت رسول الله صلى الله عليه وسلم، فإنه توفي في ربيع الأول سنة إحدى عشرة من الهجرة، وهذا من دلائل النبوة صلوات الله وسلامه عليه وسلم تسليما.
وقد مدحه رسول الله صلى الله عليه وسلم على صنيعه هذا وهو تركه الدنيا الفانية، ورغبته في الآخرة الباقية، وحقنه دماء هذه الأمة، فنزل عن الخلافة وجعل الملك بيد معاوية حتى تجتمع الكلمة على أمير واحد.

سنة إحدى وأربعين

قال ابن جرير: فيها سلم الحسن بن علي الأمر لمعاوية بن أبى سفيان.
ثم روى عن الزهري أنه قال:
لما بايع أهل العراق الحسن بن علي طفق يشترط عليهم أنهم سامعون مطيعون مسالمون [من سالمت] محاربون [من حاربت] فارتاب به أهل العراق
وقالوا: ما هذا لكم بصاحب؟
فما كان عن قريب حتى طعنوه فأشووه فازداد لهم بغضا وازداد منهم ذعرا (2) ، فعند ذلك عرف تفرقهم واختلافهم عليه وكتب إلى معاوية يسالمه ويراسله في الصلح بينه وبينه على ما يختاران.
وقال البخاري في كتاب الصلح: حدثنا عبد الله بن محمد ثنا سفيان عن أبي موسى.
قال: سمعت الحسن يقول: " استقبل والله الحسن بن علي معاوية بن أبي سفيان بكتائب أمثال الجبال
فقال عمرو بن العاص: إني لأرى كتائب لا تولي حتى تقتل أقرانها،
فقال معاوية - وكان والله خير الرجلين -: إن قتل هؤلاء هؤلاء، وهؤلاء هؤلاء من لي بأمور الناس؟ من لي بضعفتهم؟
من لي بنسائهم، فبعث إليه رجلين من قريش من بني عبد شمس - عبد الرحمن بن سمرة، وعبد الله بن عامر - قال: اذهبا إلى هذا الرجل فاعرضا عليه وقولا له واطلبا إليه، فأتياه فدخلا عليه فتكلما وقالا له وطلبا إليه،
فقال لهما الحسن بن علي: إنا بنو عبد المطلب قد أصبنا من هذا المال، وإن هذه الأمة قد عاثت في دمائها،
قالا: فإنه يعرض عليك كذا وكذا، ويطلب إليك ويسالمك.
قال: فمن لي بهذا؟
قالا: نحن لك به، فما سألهما شيئا إلا قالا: نحن لك به، فصالحه " (3) ،

المادة الاولى: تسليم الامر إلى معاوية، على أن يعمل بكتاب الله وسنة رسوله [المدائني فيما رواه عنه ابن أبي الحديد في شرح النهج ج 4 / 8] وبسيرة الخلفاء الصالحين [فتح الباري فيما رواه ابن عقيل في النصائح الكافية ص 156 ط 1] .
المادة الثانية: أن يكون الأمر للحسن من بعده [تاريخ الخلفاء للسيوطي ص 194 والاصابة 2 / 12 و 13 الامامة والسياسة ص 150 دائرة معارف وجدي 3 / 443] وليس لمعاوية أن يعهد به إلى أحد [المدائني فيما يرويه عنه ابن أبي الحديد ج 4 / 8 والفصول المهمة لابن الصباغ وغيرهما] .
المادة الثالثة:أن يترك سب أمير المؤمنين والقنوت عليه بالصلاة وأن لا يذكر عليا إلا بخير [الاصفهاني مقاتل

قال الحسن: ولقد سمعت أبا بكرة يقول: رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم على المنبر والحسن بن علي إلى جنبه وهو يقبل على الناس مرة وعليه أخرى ويقول: " إن ابني هذا سيد ولعل الله أن يصلح به بين فئتين عظيمتين من المسلمين ".
وقال أحمد: حدثنا عبد الرزاق أنا معمر أخبرني من سمع الحسن يحدث عن أبي بكرة قال: " كان النبي صلى الله عليه وسلم يحدثنا يوما والحسن بن علي في حجره فيقبل على أصحابه فيحدثهم ثم يقبل عل الحسن فيقبله ثم قال: " إن ابني هذا سيد إن يعش يصلح بين طائفتين من المسلمين "
وقد رواه محمد بن إسحاق بن يسار عنه وسماه، ورواه أحمد بن هاشم عن مبارك بن فضالة عن الحسن بن أبي بكرة فذكر الحديث قال الحسن: فوالله والله بعد أن يولى لم يهراق في خلافته ملء محجمة بدم..

قال شيخنا أبو الحجاج المزي في أطرافه:
وقد رواه بعضهم عن الحسن عن أم سلمة. وقد روي هذا الحديث من طريق
جابر بن عبد الله الأنصاري رضي الله عنه، قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم للحسن: " إن ابني هذا سيد يصلح الله به بين فئتين من المسلمين ".
وكذا رواه عبد الرحمن بن معمر عن الأعمش به.
*** ما حدث فى الكوفة والخطبة الشهيره :

قال: وحينئذ دخل معاوية إلى الكوفة فخطب الناس بها بعد البيعة.

وذكر ابن جرير أن عمرو بن العاص أشار على معاوية أن يأمر الحسن بن علي أن يخطب الناس ويعلمهم بنزوله عن الأمر لمعاوية،
فأمر معاوية الحسن فقام في الناس خطيبا فقال في خطبته بعد حمد الله والثناء عليه والصلاة على رسوله صلى الله عليه وسلم: أما بعد أيها الناس!
فإن الله هداكم بأولنا وحقن دماءكم بآخرنا..

وإن لهذا الأمر مدة، والدنيا دول، وأن الله تعالى قال لنبيه صلى الله عليه وسلم: * (وإن أدري لعله فتنة لكم ومتاع إلى حين) *
فلما قالها غضب معاوية وأمره بالجلوس، وعتب على عمرو بن العاص في إشارته بذلك، ولم يزل في نفسه لذلك. والله أعلم
وقال الحافظ أبو بكر الخطيب البغدادي: ثنا إبراهيم بن مخلد بن جعفر، ثنا محمد بن أحمد بن إبراهيم الحكمي، ثنا عباس بن محمد، ثنا أسود بن عامر، ثنا زهير بن معاوية، ثنا أبو روق الهمداني، ثنا أبو العريف قال:

كنا في مقدمة الحسن بن علي اثنا عشر ألفا بمسكن ، مستميتين من الجد على قتال أهل الشام، وعلينا أبو الغمر طه فلما جاءنا بصلح الحسن بن علي كأنما كسرت ظهورنا من الغيظ،
فلما قدم الحسن بن علي الكوفة قال له رجل منا يقال له أبو عامر سعيد بن النتل: السلام عليك يا مذل المؤمنين
فقال: لا تقل هذا يا عامر!

لست بمذل المؤمنين ولكني كرهت أن أقتلهم على الملك.

ولما تسلم معاوية البلاد ودخل الكوفة وخطب بها واجتمعت عليه الكلمة في سائر الأقاليم والآفاق.
ورجع إليه قيس بن سعد أحد دهاة العرب - وقد كان عزم على الشقاق - وحصل على بيعة معاوية عامئذ الإجماع والاتفاق.
ترحل الحسن بن علي ومعه أخوه الحسين وبقية إخوتهم وابن عمهم عبد الله بن جعفر من أرض العراق إلى أرض المدينة النبوية على ساكنها أفضل الصلاة والسلام..

وجعل كلما مر بحي من شيعتهم يبكتونه على ما صنع من نزوله عن الأمر لمعاوية.

وهو في ذلك هو البار الراشد الممدوح، وليس يجد في صدره حرجا ولا تلوما ولا ندما، بل هو راض بذلك مستبشر به.

وإن كان قد ساء هذا خلقا من ذويه وأهله وشيعتهم، ولا سيما بعد ذلك بمدد وهلم جرا إلى يومنا هذا.

والحق في ذلك اتباع السنة ومدحه فيما حقن به دماء الأمة، كما مدحه على ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم كما تقدم في الحديث الصحيح ولله الحمد والمنة.

البداية والنهاية ج 8 ص 18 - 21






التوقيع :
يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلّاً لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ - الحشر10

هذا ميزان الايمان من الله لكل المسلمين المؤمنين بكتاب الله فمن لم يرضى بالقرآن ويعمل به فهو رافض لله ورسوله استحوذ عليه الشيطان فـعمى قلبه

الحقيقة المؤكدة : ابليس هو اول الروافض لكلام وامر الله تعالى ثم اتبع ابليس كل الروافض من الانس والجن
من مواضيعي في المنتدى
»» من صاحب المصلحة فى وضع مقولة من لم يقل على خير الناس فقد كفر ؟
»» فضح الكذاب على الرسول فقال هذا اخى ووصيي وخليفتى فيكم فاسمعوا واطيعوا
»» اعلان اسلام جاكلين فى منتدى حراس العقيدة 4-5-2010
»» كتاب نظم الآلئ بالمائة العوالي تخريج ابن حجر العسقلانى بصيغة الشاملة
»» أميركا وإسرائيل يُرعبان العالم بـسلاح الكيمتريل
 
قديم 25-12-10, 03:01 PM   رقم المشاركة : 54
al3wasem
عضو ماسي







al3wasem غير متصل

al3wasem is on a distinguished road


الرد على الشبهة 41

إن الرافضه أكذب الناس في المنقول . . وأجهل الناس في المعقول


اقتباس:
41 ـ في كتاب "المعجم الكبير" للطبراني : (3/71ـ 72) برقم (2698)
أنَّ رسول الله (ص) قال ـ يقصد معاوية وأبا سفيان ـ : "لعن الله السائق والراكب أحدهما فلان؟" . والسند صحيح . وكلمة "فلان" عبارة عن تحريف للكلمة الأصلية تستُّرًا على كرامة معاوية وأبيه . وسياق الرواية يدل على أن المقصود بهذه الرواية هو معاوية باعتباره أحد الملعونين. ويتأكد الأمر عندما نعرف أن هناك رواية في "وقعة صفين" ص220 نشر المؤسسة العربية ـ القاهرة ؛ تنص على أن النبي لعن معاوية وأباه وأخاه في سياق شبيه .




الرواية كما وردت فى المعجم الكبير للطبراني :

2698 - حدثنا زكريا بن يحيى الساجي، ثنا محمد بن بشار بندار، ثنا عبد الملك بن الصباح المسمعي، ثنا عمران بن حدير، أظنه عن أبي مجلز، قال: قال عمرو بن العاص والمغيرة بن شعبة لمعاوية: إن الحسن بن علي عيي، وإن له كلاما ورأيا، وإنه قد علمنا كلامه، فيتكلم كلاما فلا يجد كلاما. فقال: لا تفعلوا. فأبوا عليه، فصعد عمرو المنبر، فذكر عليا ووقع فيه، ثم صعد المغيرة بن شعبة، فحمد الله وأثنى عليه، ثم وقع في علي رضي الله عنه، ثم قيل للحسن بن علي: اصعد، فقال: لا أصعد ولا أتكلم حتى تعطوني إن قلت حقا أن تصدقوني، وإن قلت باطلا أن تكذبوني. فأعطوه، فصعد المنبر، فحمد الله وأثنى عليه، فقال: بالله يا عمرو وأنت يا مغيرة تعلمان أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «لعن الله السائق والراكب» أحدهما فلان؟ قالا: اللهم نعم بلى. قال: أنشدك الله يا معاوية ويا مغيرة أتعلمان أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لعن عمرا بكل قافية قالها لعنة؟ قالا: اللهم بلى. قال: أنشدك الله يا عمرو وأنت يا معاوية بن أبي سفيان، أتعلمان أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لعن قوم هذا؟ قالا: بلى. قال الحسن: فإني أحمد الله الذي وقعتم فيمن تبرأ من هذا.
وذكر الحديث
المعجم الكبير للطبراني (3 / 71)

الرد على الشبهة :


اولا : تطبيق القاعدة الذهبية على مقولات الروافض:

اذا قال اواستنتج الرافضى اى شىء فتاكد تماما انك ستقرأ اوستسمع شيئا غبيا جدا مبنى على الكذب والتدليس اوالجهل المركب مع الحقد والكراهية للاسلام ورسوله وصحابته واهل بيته وسائر المسلمينماذا قال الرافضى ؟:

الجزء الاول من استنتاجات الرافضى:


اقتباس:
أنَّ رسول الله (ص) قال ـ يقصد معاوية وأبا سفيان ـ

الرد على الجزء الاول من استنتاجات الرافضى :

هذه الرواية هى نفس الشبهة السابقة رقم 40 وما فعل الرافضى هذا الا ليخدع المسلمين بان هناك عشرات الشبهات وفى الحقيقة هى نفس الرواية ولكن يعيد تكرارها .
1- قلنا رد الشبهة السابقة ان هذه الرواية وان كان ظاهر الاسناد حسن الا ان ابو مجلز روايته عن الحسن وعمرو بن العاص مظلمه وضعيفة جدا.
2- نفى ابن معين ان يروى ابو مجلز عن الحسن بن على وعده مرسلا وتابعه الحافظ الذهيى وابن حجر العسقلانى
وقال الذهبى : وأرسل عن: عمر، وحذيفة، والكبار..

3 –الواقعه حدثت فى سنه 41 هـ ولم يكن ابو مجلز بلغ سن التمييز ليحضر الواقعة ليروىعنهم مباشرة قال عمرو – قال شعبة - قال الحسن – قال معاوية .


فالخلاصة : الاسناد من هذا الطريق ضعيف

فضلا ان المتن منكر مطروح لانه يخالف صحيح السنة ومن اراد المزيد عليه الرجوع للرد على الشبهة رقم 40 ومحال ان يكون موقف تاريخى بعد حروب طاحنة هلك فيها عشرات الالاف والمصالحة بالمسجد حيث الالاف حاضرين ويحدث فيهلا تلاسن ومشادات ثم يرويها واحد فقط وتدون فى كتاب واحد فقط فى اصبهان لم يكن بلغ سن الحلم والتمييز .

4 - ثم من اين اتى الرافضى باسم معاوية هو المقصود هل هو يخترع ؟؟ او بيألف من راسه ؟؟

فاذكى ما فى رأس الرافضى تجعله يضرب نفسه على قفاه ويتخذه دينا ويجلد ظهره ويعتقد انه حبا فى الله وال محمد ؟؟؟ ويزحف كالسحالى والحشرات فى الشوارع والمراقد وهى عنده اقرب الصلاوات الى الله وال محمد ؟؟!!

اذكى ما فى عقله جعلته عبدا لمس الشياطين هذا فاتخذه دينا وصلاة محببه لله تعالى وما هى وسيلته لغضب الله وجهنم تسبقه كهنته وشياطينه .

اين النص الصريح الصحيح يا رافضى ؟؟؟ عندما تجده فقط انسخه هنا مع المصدر

الجزء الثانى من استنتاجات الرافضى :

اقتباس:
وسياق الرواية يدل على أن المقصود بهذه الرواية هو معاوية باعتباره أحد الملعونين

الرد على الجزء الثانى من استنتاجات الرافضى :

من اين اعتبرت ان معاوية هو احد الملعونين ؟؟؟
اين النص الصحيح ؟؟ انسخه هنا !
فاستنتاجاتك كلها من نتائج الجلد على قفاك والزحف وسف التراب ؟؟ بصلاه على محمد وال محمد

الجزء الثالث من استنتاجات الرافضى :

اقتباس:
ويتأكد الأمر عندما نعرف أن هناك رواية في "وقعة صفين" ص220 نشر المؤسسة العربية ـ القاهرة ؛ تنص على أن النبي لعن معاوية وأباه وأخاه في سياق شبيه


الرد على الجزء الثالث من استنتاجات الرافضى:

لنرى ماذا اتى به يعشق الضرب على قفاه ليل نهار ويتخذ مس الشياطين هذا دينا
1- وقعة صفين - ابن مزاحم المنقريي
من هو نصر بن مزاحم المنقرى المتوفى سنة 212هـ

8127 -نصر بن مزاحم الكوفي

عن قيس بن الربيع وطبقته رافضي تركوه
مات سنة اثنتي عشرة ومائتين حدث عنه نوح بن حبيب وأبو سعيد الأشج وجماعة

قال العقيلي : شيعي في حديثه اضطراب وخطأ كثيروقال أبو خيثمة : كان كذابا وقال أبو حاتم : زائغ الحديث متروكوقال الدارقطني : ضعيفقلت وروى أيضا عن شعبة : ضعيف انتهى
وذكره بن حبان في الثقات فقال يروي عن الثوري وعنه إبراهيم بن يوسف المدلجي من أهل خراسان
وقال العجلي كان رافضيا غاليا وكان على السوق إمام أبي السرايا ليس بثقةولا مأمونوقال الخليلي : ضعفه الحافظ جدا وقال في موضع آخر لينوذكر له بن عدي أحاديث وقال هذه وغيرهما من أحاديث غالبها غير محفوظلسان الميزان الحافظ ابن حجر العسقلانى

ابراهيم بن يعقوب الجوزجانى : زائغ عن الحق مائلقال بن عراق : رافضي جلد ، تركوهصالح بن محمد : يروي عن الضعفاء أحاديث مناكير
---------


الرافضى المفلس يستعين بافضل واقوى ماعنده بجده نصر بن مزاحم الكوفى الرافضى الكذاب المتروك الحديث يكتب ما يمليه عليه شيطانة ويريد ان يتخذه المسلمين دينا كما يفعل مغفلين الشيعة ..

لتكون اخرتهم كالشيعة الروافض يضربون على قفاهم ويزحفون كالسحالى ويتخذون مس الشياطين هذا دينا يعبدون به الله وفى الاخرة خزى وعذاب اليم ..
-------------------


الرواية الثانية التى اوردها الرافضى :


اقتباس:
وفي رواية أخرى أخرجها الطبراني في "المعجم الكبير" (17/176) نصها ـ بعد حذف السند ـ : "عن نصر بن عاصم المؤذن عن أبيه قال : دخلت مسجد المدينة فإذا الناس يقولون : نعوذ بالله من غضب الله وغضب رسوله . قال : قلت : ماذا؟ قالوا : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يخطب على منبره فقام رجلٌ فأخذ بيد ابنه فأخرجه من المسجد .
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لعن الله القائد والمقود ، ويلٌ لهذه الأمة من فلان ذي الأستاه".

الرواية كما وردت فى المعجم الكبير للطبراني :


465 - حدثنا العباس بن الفضل الأسفاطي، ثنا موسى بن إسماعيل، ح وحدثنا عبد الرحمن بن الحسين الصابوني التستري، ثنا عقبة بن سنان الدارع قالا: ثنا غسان بن مضر، عن سعيد بن يزيد أبي مسلمة، عن بشر بن عاصم الليثي، عن أبيه، قال: دخلت مسجد المدينة فإذا الناس يقولون: نعوذ بالله من غضب الله وغضب رسوله قال: قلت: ماذا قالوا؟ كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يخطب على منبره فقام رجل فأخذ بيد ابنه فأخرجه من المسجد، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لعن الله القائد والمقود ويل لهذه يوما لهذه الأمة من فلان ذي الاستاه»
المعجم الكبير للطبراني ج 17 - ص 176

الرد على الشبهة :

1 - اين فى الرواية اسم معاوية اواسم ابيه ؟؟؟ لا يوجد

2 - فلا شبهة الرواية لم تحدد شخص بعينه والاغلب يمكن ان يكون احد الاعراب وما اكثر ورودهم الى المدينة ؟؟؟ والله اعلم

قال الله تعالى فى بعضهم :

الْأَعْرَابُ أَشَدُّ كُفْرًا وَنِفَاقًا وَأَجْدَرُ أَلَّا يَعْلَمُوا حُدُودَ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ عَلَى رَسُولِهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (97) وَمِنَ الْأَعْرَابِ مَنْ يَتَّخِذُ مَا يُنْفِقُ مَغْرَمًا وَيَتَرَبَّصُ بِكُمُ الدَّوَائِرَ عَلَيْهِمْ دَائِرَةُ السَّوْءِ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (98) وَمِنَ الْأَعْرَابِ مَنْ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَيَتَّخِذُ مَا يُنْفِقُ قُرُبَاتٍ عِنْدَ اللَّهِ وَصَلَوَاتِ الرَّسُولِ أَلَا إِنَّهَا قُرْبَةٌ لَهُمْ سَيُدْخِلُهُمُ اللَّهُ فِي رَحْمَتِهِ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (99) التوبة


3 – ولقد وردت روايتين اخرتين ولا يوجد فيهم اسم معاوية او ابيه :

فالروايتين مثل سابقتهم لا تشير الا لشخصين مجهولين

5398 -حَدَّثَنَا أَبُو عَمْرِو بْنُ حَمْدَانَ، ثنا الْحَسَنُ بْنُ سُفْيَانَ، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْعَلافُ، ثنا غَسَّانُ بْنُ مُضَرَ، ثنا سَعِيدُ بْنُ يَزِيدَ الطَّائي، عَنْ نَصْرِ بْنِ عَاصِمٍ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: دَخَلْتَ مَسْجِدَ الْمَدِينَةِ وَأَصْحَابُ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُونَ: نَعُوذُ بِاللَّهِ مِنْ غَضِبِ اللَّهِ وَرَسُولِهِ، قَالَ: قُلْتُ: مِمَّ ذَاكَ؟ قَالَ: إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم كَانَ يَخْطُبُ آنِفًا، فَقَامَ رَجُلٌ فَأَخَذَ بِيَدِ أَبِيهِ، ثُمَّ خَرَجَا، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: "لَعَنَ اللَّهُ الْقَائِدَ وَالْمَقُودَ، وَيْلٌ لِهَذِهِ الأُمَّةِ مِنْ فُلانٍ ذِي الاسْتَاهِ ".


رَوَاهُ مُوسَى بْنُ إِسْمَاعِيلَ، وَعُقْبَةُ بْنُ سِنَانٍ نَحْوَهُ، وَرَوَاهُ قَيْسُ بْنُ حَفْصٍ الدَّارِمِيُّ، عَنْ غَسَّانَ بْنِ مُضَرَ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ يَزِيدَ، عَنْ أَبِي حَرْبِ بْنِ أَبِي الأَسْوَدِ، عَنْ نَصْرِ بْنِ عَاصِمٍ. حَدَّثَنَاهُ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدٍ، ثنا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي عَاصِمٍ، قَالَ حَفْصُ بْنُ قَيْسٍ: ثنا غَسَّانُ، عَنْ سَعِيدٍ، عَنْ أَبِي حَرْبٍ بِهِمعرفة الاصحاب لابى نعيم

-----------

2675 - ب د ع: عاصم بْن عمرو بْن خَالِد بْن حرام بن أسعد بْن وديعة بْن مالك بْن قيس بْن عامر بْن ليث بْن بكر بْن عبد مناة بْن كنانة الكناني الليثي.روى عنه ابنه نصر أَنَّهُ قال: دخلت مسجد النَّبِيّ صلى الله عليه وسلم وأصحاب رَسُول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يقولون: نعوذ بالله من غضب اللَّه، وغضب رسوله، قلت: مم ذاك؟ قَالُوا: إن رَسُول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم كان يخطب آنفًا، فقام رجل فأخذ بيد ابنه ثم خرجا، فقال رَسُول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: " لعن اللَّه القائد والمقود، ويل لهذه الأمة من فلان ذي الأستاه ".اسد الغابة فى معرفة الصحابة لابن الاثير

--------


4 - الصحابى معاوية بن ابى سفيان من الشهرة بحيث لو كانت فى حقة رواية تحط من قدره فهل من الممكن ان يكون فى معسكره من يعلم انه ملعون فهذا محال فى حق وقدر صحابة رسول الله رضى الله عنهم .

5 – تعتبر خيانة فى حق الامام الحسن بن على رضى الله يعلم ان معاوية رضى الله عنه ملعون ويتنازل له عنه الخلافة المسلمين ؟؟!!
وخيانة من الامام الحسن لامة الاسلام والمسلمين ودين الاسلام ولجده رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو مالم يكن ..

6 -فترة الدولة العباسية حيث العداء على اشده لكل ما يمت للدولة الاموية بصله .. فلا يمكن اغفال ذكر ذلك الحدث شعرا ونثرا وتأريخا وهو مالم يكن ..

7 - لا وجود لاى شبهة والامر كله كذب من الشيعة الروافض و لعنه رسول الله لمعاوية لن تجدها الا فى رأس من اتخذ الطرقعه على قفاه والزحف كالسحالى دينا .

----------------------------------

الرواية الثالثة التى اوردها الرافضى :


اقتباس:
وهذا الاسم الذي أخفي هنا يظهر في رواية ابن سعد في الطبقات الكبرى (7/78) ولكن مع إخفاء اللعن ، علمًا أن السند ينتهي إلى الراوي نفسه (نصر بن عاصم عن أبيه) ، ونص الرواية : "... قلت ما هذا؟ قالوا : معاوية مر قبيل أخذ بيد أبيه ورسول الله (ص) على المنبر يخرجان من المسجد فقال رسول الله (ص) فيهما قولاً" . وبهذا يتضح أن القوم بذلوا قصارى جهدهم لستر هذه الفضيحة ولكن من غير جدوى ، فحيث تستروا على الاسم نسوا أن يخفوا المسبة، وحيث نشروا المسبة نسوا أن يكتموا الاسم ، فانفضح الأمر بالجمع بين الموردين .

الرواية كما وردت فى طبقات بن سعد :

قَالَ: أُخْبِرْتُ عَنْ أَبِي مَالِكٍ كَثِيرِ بْنِ يَحْيَى الْبَصْرِيِّ، قَالَ: حَدَّثَنَا غَسَّانُ بْنُ مُضَرَ، قَالَ: حَدَّثَنَا سَعِيدُ بْنُ يَزِيدَ، عَنْ نَصْرِ بْنِ عَاصِمٍ اللَّيْثِيِّ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: دَخَلْتُ مَسْجِدَ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم وَأَصْحَابُ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم يَقُولُونَ: نَعُوذُ بِاللَّهِ مِنْ غَضَبِ اللَّهِ، وَغَضَبِ رَسُولِهِ، قُلْتُ: مَا هَذَا؟ قَالُوا: مُعَاوِيَةُ مَرَّ قُبَيْلَ أَخَذَ بِيَدِ أَبِيهِ، وَرَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم عَلَى الْمِنْبَرِ، يَخْرُجَانِ مِنَ الْمَسْجِدِ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم فِيهِمَا قَوْلا "طبقات بن سعد ج 7 ص 55

الرد على الجرء الثالث من الشبهة :

اولا : اسناد هذه الرواية فيه معضلتان :

1 – وجود راوى شيعى كثير بن يحيى فى الاسناد متهم بالوضع والرواية تؤيد مذهبه وبدعته فى الطعن صحابة رسول الله وخاصة معاوية ومن كان فى معسكره مما يجعلها غير مقبولة وباطلة .

2 –وجود راوى من الخوارج نصر بن عاصم فى الاسناد فى رواية تؤيد مذهبه فى الطعن وتكفير كلا الصحابة فى معسكرى الامام على بن ابى طالب والصحابى معاوية بن ابى سفيان فيجعل الرواية غير مقبوله .

3 – الرواية دراية :

أَبِي مَالِكٍ كَثِيرِ بْنِ يَحْيَى الْبَصْرِيِّ هو كثير بن يحيى الحنفي صدوق شيعى اتهمه الازدى و الذهبى بالوضع وتابعهم ابن حجر
غَسَّانُ بْنُ مُضَرَ هو غسان بن مضر الأزدي ثقة سَعِيدُ بْنُ يَزِيدَ هو سعيد بن يزيد الطاحي ثقةنَصْرِ بْنِ عَاصِمٍ اللَّيْثِيِّ هو نصر بن عاصم بن الليثى البصرى ثقة رمي برأي الخوارج أَبِيهِ هو عاصم بن عمرو الليثي صحابى

--------------------

عدالة أَبِي مَالِكٍ كَثِيرِ بْنِ يَحْيَى الْبَصْرِيِّ

ابو الفتح الازدى : عنده مناكير واتهمه بالوضعابو حاتم الرازى : محله الصدق وكان يتشيعابو حاتم بن حبان البستى : ذكره في الثقات ، ابوزرعة : صدوقاحمد بن حنبل : يتشيعالذهبى : شيعي ، وقال في حديث له : هذا موضوعابن حجر: شيعى وقال في حديث له : هذا موضوععباس بن عبد العظيم العنبرى : نهى عن الأخذ عنه


الخلاصة :

الاسناد : ضعيف لوجود كثير بن يحيى شيعى متهم بالوضع

المتن : منكر مطروح لمخالفته الحقائق التاريخية الثابته والمنطق والعقل وفيه طعن فى صحابين جليلين معاوية بن ابى سفيان وابيه رضى الله عنهم ولا شاهد صحيح من سنه رسول الله بل مشتبه فى سندها بمن يكفر الصحابة ويحط منهم سواء من الخوارج نصر بن عاصم اومن الشيعة كثير بن يحي مما يعدها منكرة موضوعة .

ما اورده الرافضى من تعليق:

اقتباس:
وبهذا يتضح أن القوم بذلوا قصارى جهدهم لستر هذه الفضيحة ولكن من غير جدوى ،
فحيث تستروا على الاسم نسوا أن يخفوا المسبة ،
وحيث نشروا المسبة نسوا أن يكتموا الاسم ،
فانفضح الأمر بالجمع بين الموردين .





التعقيب على تعليق الرافضى :

ارجوا من الاخوة المسلمين القراءة يتانى فيما سطرته عبقرية الرافضى

فحيث تستروا على الاسم نسوا أن يخفوا المسبة

اذا: الاسم مختفى المسبة موجودة ومنشورة

وحيث نشروا المسبة نسوا أن يكتموا الاسم

اذا : المسبة موجودة ومنشورة الاسم موجود ومنشور

فأين المشكلة اذا كان الاسم منشور والمسبة منشوة معا وفى رواية واحدة ؟؟؟!!!

اين قصارى الجهد الذى بذله القوم واكتشفه عبقرى الشيعة الروافض الذى لم يجود الزمان بمثله !!؟؟؟

وكان من المفترض ان يكتبها الرافضى هكذا :

وحيث اخفوا المسبة نسوا فنشروا الاسم ؟!

لن يفلح ابدا من تربى على ضرب القفا وزحف السحالى ويتخذه دينا فهو ما يعبد الا شيطانا مريدا ..

فهل شهدتم .. اذكى ما في الروافض غبى جدا جدا !!!


ولا حول ولا قوة الا بالله

الخلاصة:

إن الرافضه أكذب الناس في المنقول . . وأجهل الناس في المعقول

لا شبهة

وانما حقد وجهل وسيل مستمر من الاكاذيب والتدليس من الرافضى عامله الله بما يستحق ..


يتبع ان شاء الله تعالى

العواصم







التوقيع :
يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلّاً لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ - الحشر10

هذا ميزان الايمان من الله لكل المسلمين المؤمنين بكتاب الله فمن لم يرضى بالقرآن ويعمل به فهو رافض لله ورسوله استحوذ عليه الشيطان فـعمى قلبه

الحقيقة المؤكدة : ابليس هو اول الروافض لكلام وامر الله تعالى ثم اتبع ابليس كل الروافض من الانس والجن
من مواضيعي في المنتدى
»» فى عزاء شهيده الارهاب والحجاب مروة وحملها فى المانيا
»» هل كان السيستاني أقدس في نفوس الشيعة من رسول الله اهداء لاخى فى الله مفوز المبارك
»» موضح أوهام الجمع والتفريق الخطيب البغدادي
»» بعض فتاوى الخوئي الاباحية ومدى الفساد فى عقيدة الروافض
»» بعد نشر مراجع دين الشيعة فهل مازلنا نعتبر الراوة الشيعة من اهل البدع ؟
 
قديم 25-12-10, 03:02 PM   رقم المشاركة : 55
al3wasem
عضو ماسي







al3wasem غير متصل

al3wasem is on a distinguished road


الرد على الشبهة 42

إن الرافضه أكذب الناس في المنقول . . وأجهل الناس في المعقول


اقتباس:
42ـ ذكر الدمشقي (ت 1089 هـ) في شذرات الذهب في أخبار من ذهب أن هناك مجموعة من الصحابة ساءت أحوالهم ولابسوا الفتن بغير تأويل ولا شبهة،
وذلك في (1/69) من الكتاب المذكور ، ط. دار الكتب العلمية ـ بيروت ، ونص كلامه كما يلي: "وذكر ابن عبد البر والذهبي وغيرهما مخازى مروان بأنه أول من شق عصا المسلمين بلا شبهة وقتل النعمان ابن بشير أول مولود من الأنصار في الإسلام وخرج على ابن الزبير بعد أن بايعه على الطاعة وقتل طلحة بن عبيد الله يوم الجمل وإلى هؤلاء المذكورين والوليد بن عقبة والحكم بن أبي العاص ونحوهم الإشارة بما ورد في حديث المحشر وفيه فأقول يارب أصحابي فيقال أنك لا تدري ما أحدثوا بعك ولا يرد على ذلك ما ذكره العلماء من الإجماع على عدالة الصحابة وأن المراد به الغالب وعدم الاعتداد بالنادر والذين ساءت أحوالهم ولا بسوا الفتن بغير تأويل ولا شبهة".




النص كاملا كما ورد فى كتاب شذرات الذهب :

وذكر ابن عبد البر والذهبي وغيرهما مخازى مروان بأنه أول من شق عصا المسلمين بلا شبهة
وقتل النعمان ابن بشير أول مولود من الأنصار في الإسلام وخرج على ابن الزبير بعد أن بايعه على الطاعة
وقتل طلحة بن عبيد الله يوم الجمل وإلى هؤلاء المذكورين والوليد بن عقبة والحكم بن أبي العاص ونحوهم الإشارة بما ورد في حديث المحشر وفيه فأقول يا رب أصحابي فيقال أنك لا تدري ما أحدثوا بعدك ولا يرد على ذلك ما ذكره العلماء من الإجماع على عدالة الصحابة وأن المراد به الغالب وعدم الاعتداد بالنادر والذين ساءت أحوالهم ولا بسوا الفتن بغير تأويل ولا شبهة

وقال اليافعي :
وأما حكم من قتل الحسين أو أمر بقتله ممن استحل ذلك فهو كافر وإن لم يستحل ففاسق فاجر .. والله أعلم
شذرات الذهب في أخبار من ذهب ابن العِماد العَكري
الرد على الشبهة :

اولا : مقدمة لابد منها حتى نتعرف على من يخرج الشبهات :

عندما تحاور شيعى رافضى فانت تناقش من قضى الله عليهم بالبلاده والغباء فهؤلاء اتخذوا من الطرقعة على قفاهم وجلدهم على ظهورهم وضربهم على رؤوسهم بالسيوف زحفهم فى الطرقات واكلهم التراب دينا .


ثانيا : الرافضى بليد لايدرك معانى اللغه العربية السهلة المباشرة فالروافض اجهل الناس فى المعقول .

1- بعدما ذكر المؤلف بعض الاسماء ابتداء من مروان بن الحكم الى الوليد بن عقبة والحكم بن العاص والحديث المحشرالذى يشير به المؤلف الى هؤلاء الثلاثة الذى اورد اسمائهم ..
قال : " ولا يرد على ذلك "

لايردهنا بمعنى لايدخل فيه / يخالفه (يَرِدُهُ وُرُودًا بَلَغَهُ وَوَافَاهُ مِنْ غَيْرِ دُخُولٍ وَقَدْ يَحْصُلُ دُخُولٌ فِيهِ المصباح المنير)

2- "ما ذكره العلماء من الاجماع على عدالة الصحابة"
(100000 مائه الف كما يقول الشيعة فقط حضروا يوم غدير خم بخلاف من كانوا فى البادية والقرى والمدن ولم يخرجوا للحج وهم اضعاف هذا الرقم ) .

3 - "وان المراد به الغالب وعدم الاعتداد بالنادر"
والنادر هنا ما اورده المؤلفابن العِماد من اسماء الثلاثة مروان بن الحكم الى الوليد بن عقبة والحكم بن العاص مائه الف فيهم ثلاثة فقط لهم مخازى فالنسبة 1: 33000

فى حين ان كهنة الشيعة الرافض اخبروا ان المعصوم الاول على الامام علي بن ابى طالب رضى الله عنه عند الشيعة الروافض
خرج عليه فى يوم واحد فقط 12000 اثنى عشر الف مقاتل من جيشه المكون من 70000 سبعون الف مقاتل والذى قاتل معه 18 شهرا اهل الشام بل و كفروا الامام علي وجيشه حاربوه؟؟؟؟!!!!
فالنسبة 1 : 5.8

فاين وجه المقارنه مع معصوم المسلمين رسول الله صلى الله عليه وسلم

1 : 33000 وبين 1: 5.8 ولم يقتل رسول الله احدا من اصحابة

وقتل الامام علي رضى الله عنه من الخوارج فى يوم واحد فقط 4000 اربعة الالاف يوم النهروان وهو ما لم يحدث مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فلم يقتل احدا من اصحابة حتى المنافقين وحتى من لم تقم عليهم البينة لعدم كفاية الشهود وقد كانوا بيتوا قتل رسول الله ولم يعلمهم الا حذيفة كشاهد وحيد ...
فعلى اى شىء يرى الرافضى الهالك ان هناك شبهة عليه ان يخنس ويخسأ .

4 – " والذين ساءت احوالهم ولابسوا الفتنة بغير تاويل ولا شبهة"

والمؤلف ابن العِماد العَكري يشير هنا الى شىء هام .. ليس كل من ساءت احوالهم بخارجين من الصحبة اذا كانوا متأولين او عندهم شبهة وهو يعنى من تورط يوما وشرب الخمر متأولا مثلأبا الجندل و ضرار بن الأزوراو فى الفتنة بين الامام على بن ابى طالب ومن معه والصحابى معاوية ومن معه . فكل هؤلاء كانوا متأولين او لوجود شبهة غير داخلين ممن عدهم فى المخازى مثل الثلاثة الين ذكرهم .

5- ثم لماذا تعمد الرافضى اخفاء السطر الاخير فى نفس الفقرة التى نقل منها

لانها ضده وضد عشيرته الشيعة وتدينهم فاخفاها متعمدا وهى :
" وقال اليافعي :

وأما حكم من قتل الحسين أو أمر بقتله ممن استحل ذلك فهو كافر وإن لم يستحل ففاسق فاجر .. والله أعلم "
فمن قتل الحسين هم شيعة العراق الذين كاتبوا وبايعوا الحسين على الامامة والخلافة والموت بين يديه عشرين الف مقاتل ؟؟؟ كلهم من شيعة العراق

ثم اشترك منهم فى مباشرة قتل وحصار الحسين سته ايام بكربلاء اكثر من 7000 الاف مقاتل شيعى من المكاتبين وباقى العشرين الف اختفوا وناموا فى بيوتهم حتى قتل الحسين وكلهم من المكاتبين والمبايعين للحسين رضى الله عنه من الكوفة والعراق وقاموا بقتل الحسين وكل من معه من اهل البيت مرة واحدة حتى يتخلصوا من البيعة التى فى رقبتهم الى الابد ...

* كل من قاتل الحسين من الشيعة اوغيرهم وهو يستحل قتل الحسين فهو كافر .
* كل من لم يستحل قتله من الشيعة اوغيرهم وغدر به بعد المعاهده والمكاتبة و نام او اختفى فى بيته هربا من الحسين حتى يقتل فهوفاسق فاجر .

ثالثا : الحقيقة فى مقتل الصحابى طلحة والصحابى النعمان ابن بشير كما اوردها الحافظ الذهبى :

102 - مروان بن الحكم بن أبي العاص الأموي
وكان كاتب ابن عمه عثمان، وإليه الخاتم، فخانه، وأجلبوا بسببه على عثمان، ثم نجا هو..
وسار مع طلحة والزبير للطلب بدم عثمان، فقتل طلحة يوم الجمل، ونجا - لا نجي - ثم ولي المدينة غير مرة لمعاوية.
وكان أبوه قد طرده النبي -صلى الله عليه وسلم - إلى الطائف، ثم أقدمه عثمان إلى المدينة لأنه عمه.
ولما هلك ولد يزيد... أقبل مروان، وانضم إليه بنو أمية وغيرهم، وحارب الضحاك الفهري، فقتله، وأخذ دمشق، ثم مصر، ودعا بالخلافة.
قلت: استولى مروان على الشام ومصر تسعة أشهر، ومات خنقا، من أول رمضان، سنة خمس وستين .
قال ابن سعد: كانوا ينقمون على عثمان تقريب مروان، وتصرفه.
وقاتل يوم الجمل أشد قتال، فلما رأى الهزيمة، رمى طلحة بسهم، فقتله، وجرح يومئذ، فحمل إلى بيت امرأة، فداووه، واختفى،
فأمنه علي، فبايعه، ورد إلى المدينة.
قلت: قاتل طلحة في الوزر، بمنزلة قاتل علي.
وكان يوم الحرة مع مسرف بن عقبة يحرضه على قتال أهل المدينة.
سير اعلام النبلاء الذهبى ج 5 ص 477

وانحاز عنه مروان بن الحكم في بني أمية إلى أرض حوران.
فوافاهم عبيد الله بن زياد بن أبيه من الكوفة على البرية منهزماً من أهلها. فقوي عزم مروان على طلب الخلافة.
وجرت أمور طويلة إلى أن التقى هو والضحاك بمرج راهط شرقي الغوطة. فقتل الضحاك، وقتل معه نحو ثلاثة آلاف.
وانتصر مروان. وذلك في آخر السنة. وبايعه أهل الشام.

وسار أمير حمص يومئذ النعمان بن بشير الأنصاري لنصر الضحاك فقتله أصحاب مروان.
العبر في خبر من غبر الذهبى ج 1 ص: 12

"وذكر المدائني عَنْ يعقوب بْن دَاوُد الثقفي، ومسلمة بْن محارب، وغيرهما، قَالُوا: لما قتل الضحاك بْن قَيْس بمرج راهط، وذلك للنصف من ذي الحجة سنة أربع وستين فِي أيام مروان-أراد النعمان بْن بشير أن يهرب من حمص، وَكَانَ عاملًا عليها، فخاف ودعا لابن الزُّبَيْر فطلبه أَهْل حمص فقتلوه، واحتزوا رأسه. "
"قَالَ المسعودي: كَانَ النعمان بْن بشير واليًا عَلَى حمص قد خطب لابن الزُّبَيْر ممالئا للضحاك بن قيس، فلما بلغه وقعة راهط وهزيمة الزبيرية، وقتل الضحاك-خرج عَنْ حمص هاربًا، فسار ليلة متحيرًا لا يدري أَيْنَ يأخذ، فاتبعه خَالِد بْن عدي الكلابي فيمن خف معه من أَهْل حمص، فلحقه وقتله، وبعث برأسه إِلَى مروان. "
ملحوظة: المسعودي شيعى معتزلى (346هـ) صاحب كتاب مروج الذهب

كثير الحمل على الصحابة وخاصة من بنى امية .
"وَقَالَ الْحَسَن بْن عُثْمَانَ:
وَفِي سنة أربع وستين قتلت خيلُ مروان النعمان بْن بشير الْأَنْصَارِيّ، وَهُوَ هارب من حمص.
وَقَالَ علي بْن المديني: قُتل النعمان بْن بشير بحمص غيلة، قتله أَهْل حمص وَهُوَ والٍ لابن الزُّبَيْر. "
الاستيعاب فى معرفة الاصحاب لابن عبد البر ج 4 ص 1500 طبعة دار الجيل


الخلاصة:

إن الرافضه أكذب الناس في المنقول . . وأجهل الناس في المعقول

لا شبهة

1 – الرافضى اجهل الناس فى المعقول فهو مغفل ينقل يفسد عليه ويدحض شبهته ومازال يظن الرافضى انها شبهة وفيها بيان الحقيقة وتبرئه للصحابة رسول الله رضى الله عنهم.

2 - الرافضى يتعمد اخفاء النصوص حتى يخدع المسلمين ويدلس عليهم الحقيقةويامل ان ينجح فى استغفال من يصدقة ولا يبحث وراءه ..
يا مسلمين اقرأوا من المصادر ولا تكتفوا بما يوره الروافض فهم كذابون فالكذب فرض عين على كل شيعى وشيعية
مادام المصدر صحيح من كتب علماء المسلمينالمشهود لهم وليس من المحسوبين علي المسلمين بالباطل امثال القندوزى – المسعودى – بن رستم الطبرى – اليعقوبى ... وغيرهم .

3 - ليخسأ الشيعة الروافض ويبحثوا ويعلموا ما احدثة اصحاب المعصومين مع المعصومين قبل ان يطعنوا فى رسول الله صلى الله عليه وسلم واصحابة رضى الله عنهم والتشويه المتعمد لحقائق ومصادر للاسلام بشبهات اخذوها من النصارى كما اخذ النصارى شبهات الروافض ليهاجموا بها سويا الاسلام والمسلمين للتشكيك فى دينهم والطعن فى صحابة رسول الله الذين جاهدوا فى الحفاظ على الاسلام ونشر وتعليم القرآن وسنة رسول الله وفتحوا البلدان شرقا وغربا شمالا وجنوبا فى حين تاريخ الشيعة من اوله لاخره خذلان وغدر وخيانة وحقد على المعصومين واهلهم وامة المسلمين .

4 - اوجز الامام على بن ابى طالب قولا فى الشيعة :
* المغرور و الله من غررتموه!
* و من فاز بكم فاز بالسهم الأخيب، ومن رمى بكم فقد رمى بأفوق ناصل.
* أصبحت و الله لا أصدق قولكم و لا أطمع في نصركم و لا أوعد العدو بكم!
* فرق الله بيني و بينكم، و أعقبني بكم من هو خير لي منكم، و أعقبكم مني من هو شر لكم مني!
* أما إنكم ستلقون بعدي ثلاثا:
ذلاً شاملاً، و سيفاً قاطعاً، و أثرة قبيحة يتخذها فيكم الظالمون سنة.....
فـتـبـكـي لذلك أعينكم و يدخل الفقر بيوتكم،
* و ستذكرون عند تلك المواطن فتودون أنكم رأيتموني و هرقتم دماءكم دوني، فلا يبعد الله إلا من ظلم.
* و الله!
* لوددت لو أني أقدر أن أصرفكم صرف الدينار بالدراهم عشرة منكم ( الشيعة ) برجل من أهل الشام ؟؟!!
نهج البلاغة ص 95 ـ 96

5 - بعد غدر الشيعة بالامام الحسين بن على رضى الله عنه وقتلوه وذبحوا كل من معه من اهل البيت حتى الاطفال عمدا لتخلصوا من بيعته ...

بدات بينهم مجموعة سموا انفسه التوابين ( وهى موجودة عند النصارى واليهود والهنوس والسيخ والبوذيين الى يومنا هذا ) لاعمل لهم بالليل والنهار الا يمشوا فى الطرقات وبجوار المراقد ان يضربوا انفسهم ويدموا رؤوسهم ويزحفوا وياكلوا التراب تحت مسمى الندم والتطهير من الذنوب ويتهموا غيرهم ويطالبوا بالثار وينادوا بالمظلومية ...
حتى اصبح هذا الخبل هو دين الشيعة الحقيقى ومعدن المولاه وميراث فى جيناتهم يتوارثوها الى اليوم كما فرض النصارى على انفسهم الرهبانية ابتدعوها وابتدع اليهود الكهانة كما ابتدع الشيعة مس الشياطين فاصبح فى جيناتهم الوراثية وما يستتبعه من ضرورة الغباء والبلاده والكذب فى التفكير والحقد والكراهية والخيانة والغدر حتى باهلهم .


يولد معظم اطفال الشيعة وهو فى الرضاع يضربوه على راسه بالسيوف والسكاكين وتجده يحب النواح ويعوى كالكلاب ويطالب بحقه فى جرعات الضرب على قفاه وراسه والجلد والزحف كالسحالى والحشرات ولعن المسلمين والسلف الصالح وحب الاستغفال من الكهنة المراجع باسم حب محمد وال محمد وهذا مبلغهم من العلم و معرفتهمك بالله ان العبادة بضرب القفا ..

ولا حول ولا قوة الا بالله


يتبع ان شاء الله تعالى


العواصم







التوقيع :
يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلّاً لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ - الحشر10

هذا ميزان الايمان من الله لكل المسلمين المؤمنين بكتاب الله فمن لم يرضى بالقرآن ويعمل به فهو رافض لله ورسوله استحوذ عليه الشيطان فـعمى قلبه

الحقيقة المؤكدة : ابليس هو اول الروافض لكلام وامر الله تعالى ثم اتبع ابليس كل الروافض من الانس والجن
من مواضيعي في المنتدى
»» للروافض فقط اشربوا بول وغائط ودم الأئمة تحرم عليكم النار وتدخلوا الجنة !؟؟؟؟؟
»» أسماء الدعاة والعملاء للمذهب الشيعى الرافضى في مصر
»» عدالة الصحابة رضى الله عنهم من كتب اهل السنة ومراجع الشيعة
»» المنهج الدراسي في مدارس الحوزة العلمية في النجف
»» بيع مسجد في روسيا هل من يوصل النداء لمن بيده الحل ويكسب الأجر
 
قديم 25-12-10, 03:02 PM   رقم المشاركة : 56
al3wasem
عضو ماسي







al3wasem غير متصل

al3wasem is on a distinguished road


الرد على الشبهة 43


إن الرافضه أكذب الناس في المنقول . . وأجهل الناس في المعقول


اقتباس:
43ـ سير أعلام النبلاء للذهبي: (3/128) ـ متحدِّثًا عن أتباع معاوية ـ :
"وفيهم جماعة يسيرة من الصحابة وعدد كثير من التابعين والفضلاء وحاربوا معه أهل العراق ونشؤوا على النصب نعوذ بالله من الهوى".
وبناءًا عليه يكون الذهبي قائلاً بأن هناك مجموعة من الصحابة كانوا نواصب، والناصبي منافق بدلالة الحديث الشريف الصحيح .




النص كما ورد فى سير اعلام النبلاء :
وخلف معاوية خلق كثير يحبونه ويتغالون فيه، ويفضلونه، إما قد ملكهم بالكرم والحلم والعطاء، وإما قد ولدوا في الشام على حبه، وتربى أولادهم على ذلك.

وفيهم جماعة يسيرة من الصحابة، وعدد كثير من التابعين والفضلاء، وحاربوا معه أهل العراق، ونشؤوا على النصب - نعوذ بالله من الهوى -.

كما قد نشأ جيش علي -رضي الله عنه - ورعيته - إلا الخوارج منهم - على حبه، والقيام معه، وبغض من بغى عليه، والتبري منهم، وغلا خلق منهم (منهم على حبه) في التشيع.
فبالله كيف يكون حال من نشأ في إقليم، لا يكاد يشاهد فيه إلا غاليا في الحب، مفرطا في البغض، ومن أين يقع له الإنصاف والاعتدال؟ "

فنحمد الله على العافية الذي أوجدنا في زمان قد انمحص فيه الحق، واتضح من الطرفين، وعرفنا مآخذ كل واحد من الطائفتين، وتبصرنا، فعذرنا،واستغفرنا، وأحببنا باقتصاد، وترحمنا على البغاة بتأويل سائغ في الجملة، أو بخطأ - إن شاء الله - مغفور، وقلنا كما علمنا الله: {ربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان، ولا تجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا} [الحشر: 10] .
سير أعلام النبلاء الذهبى ط الرسالة ج 3 / ص 128


الرد على الشبهة :

اولا : الرافضى كما تربى على الكذب والتدليس فأورد جزء من الكلام ليخدع المسلمين ان الحافظ الذهبى يقول ان الصحابة نواصب وهو طعن يخرج من العدالة فاخفى مدلسا ومتعمدا ما يدحض شبهته ان الامر منحصر او لكى ينجح يوما فى استغفال من لايبحث فيما يورده.
الحافظ الذهبى والمسلمين يعلموا ان الامر لايدخل فيه الصحابة لسبب بسيط

"ونشؤوا على النصب" لا تنسحب ابدا على الصحابة لان عمر اصغر صحابى ولد فى عام وفاة الرسول يكون عمره الخامسة وعشرين عاما عند بداية الصراع عام 36 مما لا تقبل معه " نشؤوا " .
ولكنها تكون صحيحة ومقبوله فى صغار التابعين وتابعى التابعين والاتباع من الشام .

النصب : هو كراهية اهل البيت لانهم فقط اهل البيت وهذا اسوأ انواع النصب وصاحبة
اشد المنافقين فسقا وبغيا .
الما النصب نتيجة الخلاف السياسى والصراع على التاويل والقصاص مثل الذى سار فالامام علي بن ابى طالب لم يعاديه احد لانه من اهل البيت ..
ففى معسكر معاوية يعرفوا للامام على قدره وسبقه ولكن متهم بالتقصير فى حق الخليفة عثمان .

الخلاف على عدم القصاص من قتله عثمان و اتهم بخذلانه عثمان فى حياته وبعد قتله ظلما وليس لانه من اهل البيت .

وهو ما يطابق الصحيح من الحديث :
3629 - حَدَّثَنِي عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدٍ، حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ آدَمَ، حَدَّثَنَا حُسَيْنٌ الْجُعْفِيُّ، عَنْ أَبِي مُوسَى، عَنْ الْحَسَنِ، عَنْ أَبِي بَكْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، أَخْرَجَ النَّبِيُّ ذَاتَ يَوْمٍ الْحَسَنَ فَصَعِدَ بِهِ عَلَى الْمِنْبَرِ، فَقَالَ: " ابْنِي هَذَا سَيِّدٌ وَلَعَلَّ اللَّهَ أَنْ يُصْلِحَ بِهِ بَيْنَ فِئَتَيْنِ مِنَ الْمُسْلِمِينَ "
صحيح البخارى

3773 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ بَشَّارٍ، حَدَّثَنَا الْأَنْصَارِيُّ مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ، حَدَّثَنَا الْأَشْعَثُ هُوَ ابْنُ عَبْدِ الْمَلِكِ، عَنِ الْحَسَنِ، عَنْ أَبِي بَكْرَةَ، قَالَ: صَعِدَ رَسُولُ اللَّهِ k الْمِنْبَرَ فَقَالَ: " إِنَّ ابْنِي هَذَا سَيِّدٌ يُصْلِحُ اللَّهُ عَلَى يَدَيْهِ فِئَتَيْنِ عَظِيمَتَيْنِ ".
جامع الترمذى

فئتين من المسلمين ولم يقل رسول الله ان احداهما منافقة مما يسقط حجة الرافضى الحاقد

فالحافظ الذهبى رحمه الله ينحصر كلامه فى مغلاة كلا المعسكرين وخروجهم وتجاوزهم حد الاعتدال والانصاف والتسامح.
وهذا الامر لم يخرج اى من الفريقين عن الاسلام عن الاسلام واركانه:

1 – فلم نرى منهم من اضاف ايه فى القرآن او حذف آية من القرآن او عدل آيه فى القران نصره لفريقه كما فعلت الشيعة الروافض

2 – لم نرى ان احدهم اضاق سنن ورواتب بخلاف الفريق الاخر وعمل على مخالفتهم متعمدا فى فناوية وفقه العبادات والمعاملات كما فعلت الشيعة الروافض.

3 – لم يقم اى من الفريقين باقتطاع اموال الناس بالباطل باسم الدين كما فعل الشيعة الروافض بالخمس .

4 – لم يحل احد المعسكرين اعراض الناس باسم الدين استجلاب لرضا الاتباع والمؤيدن ولاثارة شهواتهم وغرائزهم كما فعلت الشيعة الروافض .

5 – لم يقل احد المعسكرين فى مغالاته ان الله اعطى صاحبهم ادارة الكون كالولاية التكوينية وانه يدخل الناس الجنة والنار كما قالت الشيعة الروافض .
6 – لم يكفر احد الفريقين الاخر بل اعتبر كل منهم انه على الحق والطرف الاخر فى الفئة الباغية ولم يكفروا المسلمين كما ذهبت الشيعة الروافض.

وانحصر الامرفى ما كتبه الحافظ فى المغالاه فى اظهار الحب والمغالاه فى اظهار البغض بين الفريقين مما يخرج عن الاعتدال والانصاف.
* وانتهى الامر الى حد كبير بالصلح بين الفريقين والذى اتمه الامام الحسن بن على و الخليفة معاوية رضى الله عنهم واستباعب الحكم بلا تنازع حتى يزيد بن معاوية .

ثانيا : كما ابتدأ الحافظ الذهبى بتوضيح ما عليه معسكر معاوية وهو ما ذكره الرافضى فقط واخفى ما يوضح مثيله تماما فى معسكر الامام علي رضى الله عنه ( وما معه من الصحابة وعدد كثير من التابعين والفضلاء،الذين حاربوا معه أهل الشام ) حتى خرجوا عن حد الانصاف والاعتدال الذى هو جوهر الاسلام.

" كما قد نشأ جيش علي -رضي الله عنه - ورعيته - إلا الخوارج منهم - على حبه، والقيام معه، وبغض من بغى عليه، والتبري منهم، وغلا خلق منهم (على حبه) في التشيع ."
فبالله كيف يكون حال من نشأ في إقليم، لا يكاد يشاهد فيه إلا غاليا في الحب، مفرطا في البغض، ومن أين يقع له الإنصاف والاعتدال؟ "
سير أعلام النبلاء الذهبى ط الرسالة ج 3 / ص 128

--------

1376 - قال أبو عبد الرحمن حدثني سريج بن يونس أبو الحرث ثنا أبو حفص الأبار عن الحكم بن عبد الملك عن الحرث بن حصيرة عن أبي صادق عن ربيعة بن ناجذ عن على رضي الله عنه قال قال لي النبي صلى الله عليه وسلم فيك مثل من عيسى أبغضته اليهود حتى بهتوا أمه وأحبته النصارى حتى أنزلوه بالمنزلة التي ليس به ثم قال يهلك في رجلان محب مفرط يقرظني بما ليس في ومبغض يحمله شنآني على أن يبهتني
مسند أحمد:ج1/ص160 ح1376
------

ثالثا : ثم يذكر الحافظ الذهبى فضل الله ونعمته عليه وعلى المسلمين فى النجاة من هذه الفتن المهلكة وكان فى الاسلام على الاعتدال والانصاف
"
فنحمد الله على العافية الذي أوجدنا في زمان قد انمحص فيه الحق، واتضح من الطرفين، وعرفنا مآخذ كل واحد من الطائفتين، وتبصرنا، فعذرنا، واستغفرنا، وأحببنا باقتصاد، وترحمنا على البغاة بتأويل سائغ في الجملة، أو بخطأ - إن شاء الله - مغفور، وقلنا كما علمنا الله: {ربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان، ولا تجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا} [الحشر: 10]
وترضينا أيضا عمن اعتزل الفريقين، كسعد بن أبي وقاص، وابن عمر، ومحمد بن مسلمة، وسعيد بن زيد، وخلق. "
سير أعلام النبلاء الذهبى ط الرسالة ج 3 / ص 128

رابعا : يوضح الحافظ الذهبى ان الاعتدال والانصاف هو من اتباع مذهب السلف الصالح فكما جعله يحب فى الله ويميز فى الله وجعله بيغض فى الله الخوارج المارقين من الدين ولا يظلم فى الله فرحمة الله وسعت كل شىء والانصاف تجعل العبد لايقطع بشىء فى علم الله هو لايحيط بصحيح فيه :

وتبرأنا من الخوارج المارقين الذين حاربوا عليا، وكفروا الفريقين.

فالخوارج كلاب النار، قد مرقوا من الدين، ومع هذا فلا نقطع لهم بخلود النار، كما نقطع به لعبدة الأصنام والصلبان
لم يبلغ رسول الله انهم خالدين فى النار فلا نقول ولا نؤمن الا بما قاله الله ورسوله ونقف عند ذلك ولا نزيد اتباعا لرسول الله صلى الله عليه وسلم

خامسا : ما اورده الامام على فى سير اعلام النبلاء عن الشيعة والنواصب :

" وكان الناس في الصدر الأول بعد وقعة صفين على أقسام:

أهل سنة: وهم أولو العلم، وهم محبون للصحابة كافون عن الخوض فيما شجر بينهم: كسعد، وابن عمر، ومحمد بْن مسلمة، وأمم،

ثم شيعة: يتوالون وينالون ممن حاربوا عليا، ويقولون: إنهم مسلمون بغاة ظلمة،

ثم نواصب: وهم الذين حاربوا عليا يوم صفين، ويقرون بإسلام علي وسابقيه،
ويقولون: خذل الخليفة عثمان...
فما علمت في ذلك الزمان شيعيا كفر معاوية وحزبه، ولا ناصبيا كفر عليا وحزبه...
بل دخلوا في سب وبغض....

ثم صار اليوم شيعة زماننا يكفرون الصحابة، ويبرؤون منهم جهلا وعدوانا، ويتعدون إلى الصديق، قاتلهم اللَّه.
وأما نواصب وقتنا فقليل ، وما علمت فيهم من يكفر عليا ولا صحابيا.
سير أعلام النبلاء ط الرسالة ج5 / ص 374

* فهذا كلام الحافظ فاين ما حاول الرافضى تدليسه لخداع المسلمين واستدراجهم على عكس ما اراده الحافظ الذهبى من التعريف بهذه الفترة من الزمان..

الخلاصة:

إن الرافضه أكذب الناس في المنقول . . وأجهل الناس في المعقول

لا شبهة

1- الرافضى تعمد ايراد جزء من الفقرة للاساءة لبعض الصحابة مع الغفله ان الامر كان لفترة الحرب بين الفريقين ثم بعد ذلك الكثير منهم تاب ورجع عن مغالاته وخاصة بعد استتباب الملك لمعاوية .

2 –من غالى وافرط ومن ناصب وافرط فى ذلك الزمان لايمنع من توبته وتبرئه مما كان عليه فباب التوبة مفتوح لهم ما لم يقبض .

3 - والذى يهمنا هنا ما تبادلوه ووصلنا من سباب وبغض لم يؤخذ به اهل السلف الصالح وضعفوه بل وطرحوه من غالبية مؤلفاتهم الا فيما ندر ولا يؤخذ به ..
وهو ما مييز اهل السنة بالبعد وعدم الانجرار الى اتباع الهوى فى المحبة والبغض ولله الحمد والمنه.


يتبع باذن الله وفضله


العواصم









التوقيع :
يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلّاً لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ - الحشر10

هذا ميزان الايمان من الله لكل المسلمين المؤمنين بكتاب الله فمن لم يرضى بالقرآن ويعمل به فهو رافض لله ورسوله استحوذ عليه الشيطان فـعمى قلبه

الحقيقة المؤكدة : ابليس هو اول الروافض لكلام وامر الله تعالى ثم اتبع ابليس كل الروافض من الانس والجن
من مواضيعي في المنتدى
»» الكفاية في علم الرواية الحافظ الخطيب البغدادي بنسق الشاملة
»» المدخل إلى الإكليل للحاكم النيسابوري
»» اعلان اسلام جاكلين فى منتدى حراس العقيدة 4-5-2010
»» اسطورة قتل عمر بن الخطاب لفاطمة رضي الله عنهما للكاتب الشيعى احمد الكاتب
»» الله اكبر الله اكبر اسلام رئيس حملة منع بناء المساجد السويسرى ستريتش يشهر إسلامه
 
قديم 25-12-10, 03:03 PM   رقم المشاركة : 57
al3wasem
عضو ماسي







al3wasem غير متصل

al3wasem is on a distinguished road


الرد على الشبهة 44

إن الرافضه أكذب الناس في المنقول . . وأجهل الناس في المعقول



اقتباس:
44ـ في الإصابة للحافظ ابن حجر (2/525) أنَّ الصحابيَّ "زمان بن عمار الفزاري" ارتدَّ بعد النبي (ص) ثم رجع.



كما وردت فى كتاب الاصابة في تمييز الصحابة :

2980 - زمان بن عمار الفزاري كان ممن ارتد مع طليحة بن خويلد وحارب المسلمين ثم تاب وجاء إلى اليمامة فحذرهم عاقبة الردة ودعاهم إلى الإسلام ذكره وثيمة
الإصابة في تمييز الصحابة ابن حجر ج 2/ ص 637

الرد على الشبهة :

اولا : الرافضى اجهل من الدواب ينقل من كتاب الحافظ ولم يقرأ حتى المقدمة لانه كالعادة جاهل وحاقد واغبى خلق الله تعالى


ولا يدرى ان زمان بن عمار الفزاري فى القسم الثالث وهو مخصص فقط :

فيمن ذكر في الكتب المذكورة من المخضرمين الذين أدركوا الجاهلية والإسلام، ولم يرد في خبر قط أنهم اجتمعوا بالنبي صلى الله عليه وسلم، ولا رأوه، سواء أسلموا في حياته أم لا؛ وهؤلاء ليسوا أصحابه باتفاق أهل العلم

زمان بن عمار الفزاري تابعى وليس صحابى

ثانيا : كما ورد فى كتاب الاصابة لا يعد زمان بن عمار الفزاري من الصحابة .
ولا باس عليه ان عاد الى الايمان والاسلام بعد ان ارتد عاد للاسلام والحمد لله على هدايته وحس اسلامة ودعوته الناس الى الاسلام والهداية .

ثالثا : امير المؤمنين الامام على بن ابى طالب رضى الله عنه :

تركه جمع من
اصحابه وجيشة واتباعه فى يوم واحد بلغوا 12000 مقاتل وصاروا الخواج ومرقوا من الدين
بل كفروا الامام علي بن ابى طالب رضى الله عنه ومعاوية رضى الله عنه وكل من معهم من المسلمين وحاربوه وقاتلهم وقتل 4000 مقاتل ممنهم فى يوم واحد بالنهروان ..

فلماذا الشيعة الروافض تتعمد بالطعن فى صحابة رسول الله وفى كل مرة نتكلم عن واحد او اثنين ولا ينظروا الى الشيعة خرج منها الالاف فى ساعة واحده


الخلاصة:

إن الرافضه أكذب الناس في المنقول . . وأجهل الناس في المعقول

لا شبهة

انتهى الدرس يا رافضى يا اجهل الناس فى المعقول

تعلم اكثر واقرأ اكثر واجتهد اكثر قبل ان تكتب شبهة لا اصل لها وفضحت نفسك

بجهلك ومن المصدر الذى اخترته



يتبع باذن الله تعالى



العواصم






التوقيع :
يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلّاً لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ - الحشر10

هذا ميزان الايمان من الله لكل المسلمين المؤمنين بكتاب الله فمن لم يرضى بالقرآن ويعمل به فهو رافض لله ورسوله استحوذ عليه الشيطان فـعمى قلبه

الحقيقة المؤكدة : ابليس هو اول الروافض لكلام وامر الله تعالى ثم اتبع ابليس كل الروافض من الانس والجن
من مواضيعي في المنتدى
»» اظهار الحق فى راوى شيعى كذاب قال علي خير البشر من أبي فقد كفر
»» بيع مسجد في روسيا هل من يوصل النداء لمن بيده الحل ويكسب الأجر
»» معرفة علوم الحديث للحاكم النيسابوري بنسق الشاملة
»» فى دين الروافض علم آل محمد سر مستسر وسرلا يفيد إلا سر وسر على سر وسر مقنع بسر ؟؟؟
»» يا على أدن منى ضع خمسك فى خمسى يا على خلقت أنا وأنت من شجرة أنا أصلها وأنت فرعها
 
قديم 25-12-10, 03:03 PM   رقم المشاركة : 58
al3wasem
عضو ماسي







al3wasem غير متصل

al3wasem is on a distinguished road


الرد على الشبهة 45


إن الرافضه أكذب الناس في المنقول . . وأجهل الناس في المعقول

اقتباس:
45 ـ في الإصابة للحافظ ابن حجر (4/544) أنَّ الصحابيَّ "عمرو بن عبد العزى السلمي" ارتدَّ بعد النبي (ص) ثم عاد.





النص كما ورد فى الاصابة فى تمييز الصحابة :

5903 - عمرو بن عبد العزي بن عبد الله بن رواحة بن مليل بن عصية السلمي الشاعر
وقيل في نسبه غير ذلك : يكنى أبا شجرة ذكره الواقدي في كتاب الردة
وأنه كان ممن ارتد ثم عاد ومات بعد عمر
قال : وأمه الخنساء بنت الشريد الشاعرة المشهورة
ووقع ذكره في كتاب الردة لوثيمة
لكنه قال أبو شجرة بن شريد فكأنه نسب إلى جده لأمه وسيأتي بأبسط من هذا في أبي شجرة في الكنى
الإصابة في تمييز الصحابة ابن حجر المهذب ج 4 - ص 657

الرد على الشبهة :

اولا : الرافضى لا ياتى بجديد فبعد وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم ارتدت معظم الجزيرة العربية وهذا امر معروف ومثب والجميع يعلمه

فارسل خليفة رسول الله ابو بكر الصديق رضى الله عنه السرايا وغزاهم جميعا وادبهم واسترد الزكاة منهم وعادوا للاسلام فى عهد ابى بكر الصديق وعمر بن الخطاب رضى الله عنهم


وهذا الصحابى عمرو بن عبد العزي او أبو شجرة لا رواية له تعرف والمعروف عنه انه شاعر وله بعض الابيات عندما حاربهم خالد بن الوليد فى حروب الرده :

ولو سألت سلمى غداة مرامر* * * كما كنت عنها سائلا لو نأيتها
وكان الطعان في لؤي بن غا * * * لب غداة الجواء حاجة فقضيتها

قال وقال أيضا :
ورويت رمحي من كتيبة خالد * * * وإني لأرجو بعدها أن أعمرا

وعاد الصجابى عمرو بن عبد العزي الى الاسلام وصلح حالة وسيرته الى ان توفاه الله فى عهد امير المؤمنين عمر بن الخطاب رضى الله عنهم ..

وله قصة مع امير المؤمنين عمر بن الخطاب :
ذكرها بن المبرد في الكامل


قال : أتى أبو شجرة عمر يستحمله فقال له: من أنت ؟
قال أنا أبو شجرة السلمي فقال : يا عدو نفسه ألست القائل فذكر البيت
ثم انحنى عليه بالدرة فهرب وركب ناقته وهو يقول :

قد ضن عنا أبو حفص بنائله * * * وكل مختبط يوما له ورق

* ولكن يا روافض ماذا فعل صحابة وشيعة الحسين واهل البيت بالحسين
واهل البيت غدروا بهم وذبحوهم اجمعين ليتخلصوا من بيعته ولم يتوبوا حتى الان الا بضرب قفاهم والزحف فى الشوارع ؟؟!!


فالى ماذا يهدف الرافضى حتى يعلم المسلمين الى ماذا يرمى ؟؟

قال الرافضى وسط ال 75 شبهة فى اول الموضوع :
" أن الصحابة في التاريخ هم كغيرهم من البشر فيهم الصالح والطالح فلاينبغي لنا تعظيمهم بلا استثناء . . بل بعد التمحيص والدراسة وعلم الجرح والتعديل . "

الرافضى فى غيبوبة و افاق بعد 1400 سنة ليقول شىء غبى جدا ..
فلا باس ان نذكر اخوانى المسلمين شىء يسير من ادله عدالة الصحابة رضى الله عنهم وارضاهم .

ثانيا : عدالة الصحابة من القرآن الكريم :

1 - قوله تعالى {وكذلك جعلناكم أمة وسطاً لتكونوا شهداء على الناس و يكون الرسول عليكم شهيداً }البقرة/143 .
ووجه الاستدلال بهذه الآية : أن معنى كلمة ( وسطاً ) عدولاً خياراً ، ولأنهم المخاطبون بهذه الآية مباشرة . تفسير الطبري (2/7) و والجامع لأحكام القرآن (2/153) و تفسير ابن كثير (1/335) .

و قد ذكر بعض أهل العلم أن اللفظ وإن كان عاماً إلا أن المراد به الخصوص ، و قيل : إنه وارد في الصحابة دون غيرهم . الكفاية للخطيب (ص 64) . فالآية ناطقة بعدالة الصحابة رضي الله عنهم قبل غيرهم ممن جاء بعدهم من هذه الأمة .

2 - قوله تعالى {كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله }آل عمران/110 .

وجه الاستدلال : أنها أثبتت الخيرية المطلقة لهذه الأمة على سائر الأمم قبلها و أول من يدخل في هذه الخيرية المخاطبون بهذه الآية مباشرة عند النزول هم الصحابة الكرام رضي الله عنهم ، و ذلك يقتضي استقامتهم في كل حال و جريان أحوالهم على الموافقة دون المخاطبة ، و من البعيد أ يصفهم الله عز وجل بأنهم خير أمة ولا يكونوا أهل عدل واستقامة ، و هل الخيرية إلا ذلك ، كما أنهلا يجوز أن يخبر الله تعالى بأنه جعلهم أمة وسطاً أي عدولاً وهم غير ذلك . راجع الموافقات للشاطبي (4/40-41) .

3 - قوله تعالى {والذين آمنوا و هاجروا و جاهدوا في سبيل الله والذين آووا و نصروا أولئك هم المؤمنون حقاً ، لهم مغفرة و رزق كريم }الأنفال/74 .

ففي هذه الآية وصف الله تعالى عموم المهاجرين والأنصار بالإيمان الحق و من شهد الله له بهذه الشهادة فقد بلغ أعلى مرتبة العدالة .

4 - قوله تعالى { والسابقون الأولون من المهاجرين والأنصار والذين اتبعوهم بإحسان رضي الله عنهم و رضوا عنه وأعد لهم جنات تجري تحتها الأنهار خالدين فيها أبدا ذلك الفوز العظيم } التوبة/100 .

وجه الدلالة : أن الله تعالى أخبر فيها برضاه عنهم ولا يثبت الله رضاه إلا لمن كان أهلاً للرضا ، ولا توجد الأهلية لذلك إلا لمن كان من أهل الاستقامة في أموره كلها عدلاً في دينه .
5 - قوله تعالى { لقد رضي الله عنه المؤمنين إذ يبايعونك تحت الشجرة فعلم ما في قلوبهم فأنزل السكينة عليهم وأثابهم فتحاً قريباً }الفتح/18 .
و هذه الآية فيها دلالة واضحة على تعديل الصحابة الذين كانوا مع النبي صلى الله عليه وسلم يوم الحديبية ،

و وجه دلالة الآية على تعديلهم : أن الله تعالى أخبر برضاه عنهم و شهد لهم بالإيمان و زكاهم بما استقر في قلوبهم من الصدق والوفاء والسمع والطاعة ولا تصدر تلك التزكية العظيمة من الله تعالى إلا لمن بلغ الذروة في تحقيق الاستقامة على وقف ما أمر الله به .

6 - قوله تعالى { محمد رسول الله والذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم تراهم ركعاً سجداً يبتغون فضلاً من الله و رضواناً ، سيماهم في وجوههم من أثر السجود ذلك مثلهم في التوراة و مثلهم في الإنجيل .. الآية }الفتح/29 .

فهذا الوصف الذي وصفهم الله به في كتبه و هذا الثناء الذي أثنى به عليهم لا يتطرق إلى النفس معه شك في عدالتهم . راجع تفسير القرطبي (16/299) . إلى غيرها من الآيات الكريمة .

ثالثا : عدالة الصحابة من السنة النبوية الشريفة :-

فقد وصفهم النبي صلى الله عليه وسلم في أحاديث يطول تعدادها وأطنب في تعظيمهم وأحسن الثناء عليهم بتعديلهم ، ومن تلك الأحاديث :-
1 - مارواه الشيخان في صحيحيهما البخاري (1/31) و مسلم (3/1306) من حديث أبي بكرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( .. ألا ليبلغ الشاهد منكم الغائب ) الحديث .

وجه الدلالة : أن هذا القول صدر من النبي صلى الله عليه وسلم في أعظم جمع من الصحابة في حجة الوداع ، و هذا من أعظم الأدلة على ثبوت عدالتهم حيث طلب منهم أن يبلغوا ما سمعوه منه من لم يحضر ذلك الجمع دون أن يستثني منهم أحد .

2 - روى الشيخان في صحيحيهما البخاري (2/287-288) و مسلم (4/1964) من حديث عمران بن حصين رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( خير أمتي قرني ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم ) الحديث .

وجه الدلالة : أن الصحابة عدول على الإطلاق حيث شهد لهم النبي صلى الله عليه وسلم بالخيرية المطلقة .

3 - روى البخاري (2/292) بإسناده إلى أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( لا تسبوا أصحابي فلو أن أحدكم أنفق مثل أحد ذهباً ما بلغ مد أحدهم ولا نصيفه ) .

وجه الدلالة : أن الوصف لهم بغير العادلة سب لا سيما و قد نهى صلى الله عليه وسلم بعض من أدركه وصحبه عن العرض لمن تقدمه لشهود المواقف الفاضلة فيكون من بعدهم بالنسبة لجميعهم من باب أولى .

إلى غيرها من الأحاديث الكثيرة ، فالصحابة كلهم عدول بتعديل الله لهم و ثنائه عليهم و ثناء رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فليسوا بحاجة إلى تعديل أحد من الخلق .

رابعا : الإجماع على عدالة الصحابة رضي الله عنهم ..

أجمع أهل السنة والجماعة على أن الصحابة جميعهم عدول بلا استثناء من لابس الفتن وغيرها ولا يفرقون بينهم .

الكل عدول إحساناً للظن بهم و نظراً لما أكرمهم الله به من شرف الصحبة لنبيه عليه الصلاة والسلام ولما لهم من المآثر الجليلة من مناصرتهم للرسول صلى الله عليه وسلم والهجرة إليه والجهاد بين يديه ..

والمحافظة على أمر الدين والقيام بحدوده فشهاداتهم و رواياتهم مقبولة دون تكلف عن أسباب عدالتهم بإجماع من يعتد بقوله .
و قد نقل الإجماع على عدالتهم جم غفير من أهل العلم ، و من تلك النقول :-

1 - قال الخطيب البغدادي في الكفاية (ص 67) بعد أن ذكر الأدلة من كتاب الله و سنة رسول الله التي دلت على عدالة الصحابة وأنهم كلهم عدول ، قال : هذا مذهب كافة العلماء ومن يعتد بقوله من الفقهاء .

2 - قال ابن عبد البر في الاستيعاب حاشية على الإصابة (1/8) :
و نحن وإن كان الصحابة رضي الله عنهم قد كفينا البحث عن أحوالهم لإجماع أهل الحق من المسلمين و هم أهل السنة والجماعة على أنهم كلهم عدول فواجب الوقوف على أسمائهم .

3 - قال الحافظ ابن حجر في الإصابة (1/17) :
اتفق أهل السنة على أن الجميع عدول و لم يخالف ذلك إلا شذوذ من المبتدعة .

و غيرهم الكثير : انظر :
فتح المغيث شرح ألفية الحديث (3/112)
و تدريب الراوي للسيوطي (2/214)
والمستصفى للغزالي (1/164)
و مقدمة ابن الصلاح (ص 146-147) ،
و النووي في شرح مسلم (15/147)
و التقريب (2/214)
و ابن كثير في الباعث الحثيث (ص 181-182)
و شرح الألفية للعراقي (3/13-14)
والسخاوي في فتح المغيث (3/108) . و غيرها من الكتب .


الخلاصة:

إن الرافضه أكذب الناس في المنقول . . وأجهل الناس في المعقول

لا شبهة

1 - الرافضة لايملوكن نقلة لدينهم عدول ومن اقوال علمائهم لو طبقوا الشروط التى وضعوها للرواية لن يجدوا رواية واحده صحيحة . . .
فلكل داء دواء يستطب به ........ الا الحماقة اعيت من يداويها
يريدون الطعن فى نقله الدين لنتبع نقله دينهم الكذابين ومنتحلى الملل الفاسدة ليكون ديننا هو دينهم مبنى على الاتباع لمجموعة نصابين كذابين لايعرفوا ابائهم الا بالقرعة ..

والنتيخة يعبدوا الله تعالى بالضرب على قفاهم والجلد على ظهورهم كالبهائم والزحف كالسحالى والحشرات فى الشوارع واالمراقد تحت كذب حب محمد وال محمد .. فهكذا يعبدون الله وهذا مآل من تيع دين الشيعة الروافض .

2 – ماذا فعل صحابة وشيعة الامام الحسن بالامام الحسن :
البداية :
بعد استشهاد الامام على بن ابى طالب اتى الشيعة كعادتهم بلالاف ليجيروه بحرب الشام ومعاوية وانهم المغاوير النشامى قادرون على سحق الشام وبايعوا الامام الحسن كالعادة على الموت والشهادة تحت لوائه
الاحداث :
وكان قيس بن سعد على إمرة أذربيجان، تحت يده أربعون ألف مقاتل، قد بايعوا عليا على الموت، فلما مات علي ألح قيس بن سعد على الحسن في النفير لقتال أهل الشام، فعزل قيسا عن إمرة أذربيجان.
وولى عبيد الله بن عباس عليها، ولم يكن في نية الحسن أن يقاتل أحدا، ولكن غلبوه على رأيه، فاجتمعوا اجتماعا عظيما لم يسمع بمثله،
فأمر الحسن بن علي قيس بن سعد بن عبادة على المقدمة في اثني عشر ألفا بين يديه، وسار هو بالجيوش في إثره قاصدا بلاد الشام، ليقاتل معاوية وأهل الشام فلما اجتاز بالمدائن نزلها وقدم المقدمة بين يديه، فبينما هو في المدائن معسكرا بظاهرها....
إذ صرخ في الناس صارخ:
ألا إن قيس بن سعد بن عبادة قد قتل، فثار الناس فانتهبوا أمتعة بعضهم بعضا حتى انتهبوا سرادق الحسن، حتى نازعوه بساطا كان جالسا عليه..
وطعنه بعضهم حين ركب طعنة أثبتوه وأشوته فكرههم الحسن كراهية شديدة،

وركب فدخل القصر الأبيض من المدائن فنزله وهو جريح..
وكان عامله على المدائن سعد بن مسعود الثقفي - أخو أبي عبيد صاحب يوم الجسر - فلما استقر الجيش بالقصر ..
قال المختار بن أبى عبيد قبحه الله لعمه سعد بن مسعود: هل لك في الشرف والغنى؟
قال: ماذا؟
قال: تأخذ الحسن بن علي فتقيده وتبعثه إلى معاوية،
فقال له عمه: قبحكم الله وقبح ما جئت به، أغدر بابن بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم؟

ولما رأى الحسن بن علي تفرق جيشه عليه مقتهم وكتب عند ذلك إلى معاوية بن أبي سفيان - وكان قد ركب في أهل الشام فنزل مسكن
يراوضه على الصلح بينهما، فبعث إليه معاوية عبد الله بن عامر وعبد الرحمن بن سمرة، فقدما عليه الكوفة فبذلا له ما أراد من الأموال
البداية والنهاية ابن كثير ط إحياء التراث 8 / 17

الخاتمة :

كعادة الشيعة دائما كما قال الامام على :

صُمٌّ ذَوو أسماع وبُكْمٌ ذَووكلام . . . وعُمْي ذووأبصار
لا أحرارَ وصِدْقَ عنداللقاء . . . ولا إِخوانَ ثقَةٍ عندالبلاء..
قد انفرجتمعن ابنأبي طالب. . . انفَراجَ المرأة عن قُبُلِها"
نهج البلاغة ص 142

وكذلك فعلوا مع الامام الحسن بن على رضى الله عنهما

جيش الامام الحسن اكثر من 60000 ستون الفا مقاتل شيعى هربوا كلهم ولم يكتفوا بل سرقوا متاعه وخيله بل وسجادة الصلاة التى كان يجلس عليها وطعنوه فى بطنه فهكذا فعلت الشيعة فى معصوم الشيعة ... ولم يكتفوا بل سبوه بانه مذل المؤمنين ؟؟!!

فلما قدم الحسن بن علي الكوفة قال له رجل منا يقال له أبو عامر سعيد بن النتل (سفيان بن الليل البهمي) : السلام عليك يا مذل المؤمنين
فقال: لا تقل هذا يا عامر!

لست بمذل المؤمنين ولكني كرهت أن أقتلهم على الملك
وجعل كلما مر بحي من شيعتهم يبكتونه على ما صنع من نزوله عن الأمر لمعاوية،وهو في ذلك هو البار الراشد الممدوح، وليس يجد في صدره حرجا ولا تلوما ولا ندما، بل هو راض بذلك مستبشر به، وإن كان قد ساء هذا خلقا من ذويه وأهله وشيعتهم، ولا سيما بعد ذلك بمدد وهلم جرا إلى يومنا هذا.
البداية والنهاية ابن كثير ط إحياء التراث 8 / 17

60000 ستون الف مقاتل شيعى ارتدوا عن امامهم وهربوا من الميدان وتركوه وناموا فى منازلهم ...
والذى عاد منهم ضربوا الامام الحسن وطعنوه وسرقوه فارغمته الخيانة والغدر والخذلان من الشيعة كالعادة .

على تسليم الامامة والخلافة والولاية لمعاوية بن ابى سفيان رضى الله عنهما ..

الخلاصة :

فالشيعة صُمٌّ ذَوو أسماع . . . وبُكْمٌ ذَووكلام وعُمْي ذووأبصار
لا أحرارَ وصِدْقَ عنداللقاء . . . ولا إِخوانَ ثقَةٍ عندالبلاء..
قد انفرجت الشيعةعن الحسن بن علي . . . انفَراجَ المرأة عن قُبُلِها

يكفيكم عاركم وخذلانكم ولا امل او رجاء فيمن اتخذ من الضرب على قفاه والزحف دينا


يتبع باذن الله تعالى


العواصم








التوقيع :
يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلّاً لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ - الحشر10

هذا ميزان الايمان من الله لكل المسلمين المؤمنين بكتاب الله فمن لم يرضى بالقرآن ويعمل به فهو رافض لله ورسوله استحوذ عليه الشيطان فـعمى قلبه

الحقيقة المؤكدة : ابليس هو اول الروافض لكلام وامر الله تعالى ثم اتبع ابليس كل الروافض من الانس والجن
من مواضيعي في المنتدى
»» التجسيم والتشبة والتعطيل عند الشيعة الامامية الاثنى عشرية الروافض
»» كتاب نظم الآلئ بالمائة العوالي تخريج ابن حجر العسقلانى بصيغة الشاملة
»» الكفاية في علم الرواية الحافظ الخطيب البغدادي بنسق الشاملة
»» الأمالي المطلقة لابن حجر العسقلانى بصيغة الشاملة
»» الجامع لأخلاق الراوي وآداب السامع الخطيب البغدادي بنسق الشاملة
 
قديم 25-12-10, 03:05 PM   رقم المشاركة : 59
al3wasem
عضو ماسي







al3wasem غير متصل

al3wasem is on a distinguished road


الرد على الشبهة 46



إن الرافضه أكذب الناس في المنقول . . وأجهل الناس في المعقول


اقتباس:
46ـ في الإصابة للحافظ ابن حجر (4/639) أنَّ الصحابيَّ "عيينة بن حصن بن حذيفة" ارتدَّ بعد النبيِّ (ص) ثمَّ عاد.



النص كما ورد فى الاصابة فى تمييز الصحابة :

6155 - عيينة بن حصن بن حذيفة بن بدر بن عمرو بن جوية بالجيم مصغرا بن لوذان بن ثعلبة بن عدي بن فزارة الفزاري أبو مالك
يقال كان اسمه حذيفة فلقب عيينة لأنه كان أصابته شجة فجحظت عيناه
قال بن السكن له صحبة وكان من المؤلفة ولم يصح له رواية ..
أسلم قبل الفتح وشهدها وشهد حنينا والطائف وبعثه النبي صلى الله عليه وسلم لبني تميم فسبي بعض بني العنبر
ثم كان ممن ارتد في عهد أبي بكر ومال إلى طلحة فبايعه ثم عاد إلى الإسلام وكان فيه جفاء سكان البوادي......
وذكر أبو حاتم السجستاني في كتاب الوصايا أن حصن بن حذيفة وصى ولده عند موته وكانوا عشرة قال وكان سبب موته أن كرز بن عامر العقيلي طعنه فاشتد مرضه فقال لهم الموت أروح مما أنا فيه فأيكم يطيعني قالوا كلنا فبدأ بالأكبر
فقال خذ سيفي هذا فضعه على صدري ثم اتكىء عليه حتى يخرج من ظهري فقال يا أبتاه هل يقتل الرجل أباه
فعرض ذلك عليهم واحدا واحدا فأبوا إلا عيينة فقال له يا أبت أليس لك فيما تأمرني به راحة وهوى ولك فيه مني طاعة قال بلى
قال فمرني كيف أصنع
قال ألق السيف يا بني فإني أردت أن أبلوكم فأعرف أطوعكم في حياتي فهو أطوع لي بعد موتي
فاذهب أنت سيد ولدي من بعدي ولك رياستي فجمع بني بدر فأعلمهم ذلك فقام عيينة بالرياسة بعد أبيه وقتل كرزا ..
الإصابة في تمييز الصحابة ابن حجر ج 4/ ص 767

الرد على الشبهة :

اولا : الرافضى لم ياتى بجديد ابدا بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم
ارتدت معظم الجزيرة العربية وارسل خليفة رسول الله ابو بكر الصديق رضى الله عنه السرايا وغزاهم جميعا وادبهم واسترد الزكاة منهم وعادوا للاسلام فى عهد ابى بكر الصديق وعمر بن الخطاب وعثمان رضى الله عنهم

الصحابى عيينة بن حصن بن حذيفة لا رواية له تعرف

عاد الصجابى عيينة بن حصن بن حذيفة الى الاسلام وصلح حالة وسيرته الى ان توفاه الله وليس فى هذا جديد والحمد لله انه عاد ومات على الاسلام ولا تعرف رواية واحده له .

يَسْأَلُونَكَ عَنِ الشَّهْرِ الْحَرَامِ قِتَالٍ فِيهِ قُلْ قِتَالٌ فِيهِ كَبِيرٌ وَصَدٌّ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَكُفْرٌ بِهِ وَالْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَإِخْرَاجُ أَهْلِهِ مِنْهُ أَكْبَرُ عِنْدَ اللَّهِ وَالْفِتْنَةُ أَكْبَرُ مِنَ الْقَتْلِ وَلَا يَزَالُونَ يُقَاتِلُونَكُمْ حَتَّى يَرُدُّوكُمْ عَنْ دِينِكُمْ إِنِ اسْتَطَاعُوا وَمَنْ يَرْتَدِدْ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَيَمُتْ وَهُوَ كَافِرٌ فَأُولَئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَأُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (217) البقرة

وفى المقابل ماذا فعل 20000 عشرين مقاتل الف صحابى ومكاتب للامام الحسين بن على رضى الله عنه وهو الامام الثالث والمعصوم معه ؟؟
بايعوه على الموت والامامة واخرجوه من مكة الى الكوفة ثم غدروا به وخانوه فحاصروه 6 ايام ثم قتلوه وابادوا كل اهل البيت الذين كانوا معه وهؤلاء هم الشيعة اصحاب الحسين بن على رضى الله عنه وبين صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم.

ثانيا : من هو الصحابى :

قال ابن حزم رحمه الله : أما الصحابة رضي الله عنهم فهو كل من جالس النبي صلى الله عليه و سلم ولو ساعة وسمع منه ولو كلمة فما فوقها أو شاهد منه عليه السلام أمرا يعيه ...

ولم يكن من المنافقين الذين اتصل نفاقهم واشتهر حتى ماتوا على ذلك ولا مثل من نفاه عليه السلام باستحقاقه كهيت المخنث ومن جرى مجراه
فمن كان كما وصفنا أولا فهو صاحب وكلهم عدل إمام فاضل رضي فرض علينا توقيرهم وتعظيمهم وأن نستغفر لهم ونحبهم وتمرة يتصدق بها أحدهم أفضل من صدقة أحدنا بما يملك ....

وجلسة من الواحد منهم مع النبي صلى الله عليه و سلم أفضل من عبادة أحدنا دهره كله
وسواء كان من ذكرنا على عهده عليه السلام صغيرا أو بالغا فقد كان النعمان بن بشير وعبد الله بن الزبير والحسن والحسين ابنا علي رضي الله عنهم أجمعين من أبناء العشر فأقل إذ مات النبي صلى الله عليه و سلم.

وأما الحسين فكان حينئذ ابن ست سنين إذ مات الرسول صلى الله عليه و سلم وكان محمود بن الربيع ابن خمس سنين إذ مات النبي صلى الله عليه و سلم وهو يعقل مجة مجها النبي صلى الله عليه و سلم في وجهه من ماء بئر دارهم ..

وكلهم معدودون في خيار الصحابة مقبولون فيما رووا عنه عليه السلام أتم القبول وسواء في ذلك الرجال والنساء والعبيد والأحرار
وأما من أدرك رسول الله صلى الله عليه و سلم بعقله وسنه إلا أنه لم يلقه فليس من الصحابة ولكنه من التابعين ...

كأبي عثمان النهدي وأبي رجاء العطاردي وشريح بن الحارث القاضي وعلقمة والأسود ومسروق وقيس بن أبي حازم والرحيل الجعفي ونباتة الجعفي وعمرو بن ميمون وسلمان بن ربيعة الباهلي وزيد بن صوحان وأبي مريم الحنفي وكعب بن سور وعمرو بن يثربي وغيرهم وأعداد لا يحصهم إلا خالقهم عز و جل ومن هؤلاء من أفتى أيام عمر بن الخطاب وقضى بين الناس زمن عمر وعثمان .....

وأما من ارتد بعد النبي صلى الله عليه و سلم وبعد أن لقيه وأسلم ثم راجع الإسلام وحسنت حاله كالأشعث بن قيس وعمرو بن معدي كرب وغيرهما فصحبته له معدودة وهوبلا شك من جملة الصحابة

لقول رسول الله صلى الله عليه و سلم أسلمت على ما سلف لك من خير وكلهم عدول فاضل من أهل الجنة

قال الله تعالى { محمد رسول لله ولذين معه أشدآء على لكفار رحمآء بينهم تراهم ركعا سجدا يبتغون فضلا من لله ورضوانا سيماهم في وجوههم من أثر لسجود ذلك مثلهم في لتوراة ومثلهم في لإنجيل كزرع أخرج شطأه فآزره فستغلظ فستوى على سوقه يعجب لزراع ليغيظ بهم لكفار وعد لله لذين آمنوا وعملوا لصالحات منهم مغفرة وأجرا عظيما }

وقال تعالى { وما لكم ألا تنفقوا في سبيل لله ولله ميراث لسماوات ولأرض لا يستوي منكم من أنفق من قبل لفتح وقاتل أولئك أعظم درجة من لذين أنفقوا من بعد وقاتلوا وكلا وعد لله لحسنى ولله بما تعملون خبير }

وقال تعالى { إن لذين سبقت لهم منا لحسنى أولئك عنها مبعدون لا يسمعون حسيسها وهم في ما شتهت أنفسهم خالدون لا يحزنهم لفزع لأكبر وتتلقاهم لملائكة هذا يومكم لذي كنتم توعدون }

قال ابن حزم هذه مواعيد الله تعالى

ووعد الله مضمون تمامه وكلهم ممن مات مؤمنا قد آمن وعمل الصالحات وقال رسول الله صلى الله عليه و سلم دعوا لي أصحابي فلو كان لأحدكم مثل أحد ذهبا فأنفقه في سبيل الله ما بلغ مد أحدهم ولا نصيفه ...

وقد قال قوم إنه لا يكون صاحبا من رأى النبي صلى الله عليه و سلم مرة واحدة لكن من تكررت صحبه
قال ابن حزم : وهذا خطأ بيقين لأنه قول بلا برهان ثم نسأل قائله عن حد التكرار الذي ذكر ؟؟؟
وعن مدة الزمان الذي اشترط ؟؟
فإن حد في ذلك حدا كان زائدا في التحكم بالباطل ؟؟

وإن لم يجد في ذلك حدا كان قائلا بما لا علم له به وكفى بهذا ضلالا وبرهان بطلان قوله ...
أيضا إن اسم الصحبة في اللغة إنما هو لمن ضمته مع آخر حالة ما فإنه قد صحبه فيها فلما كان..
من رأى النبي صلى الله عليه و سلم وهو غير منابذ له ولا جاحد لنبوته قد صحبه في ذلك الوقت وجب أن يسمى صاحبا
وأما التابعون ومن بعدهم فإنما لنا ظواهر أحوالهم إذ لا شهادة من الله تعالى لأحد منهم بالنجاة ..

وليس كل التابعين فمن بعدهم عدلا فإنما يراعى أحوالهم فمن ظهر منه الفضل والعلم فهو مقبول النقل

قال ابن حزم : وقد غزا رسول الله صلى الله عليه و سلم هوازن بحنين في اثني عشر ألف مقاتل كلهم يقع عليهم اسم الصحبة
ثم غزا تبوك في أكثر من ذلك ووفد عليه جميع البطون من جميع قبائل العرب وكلهم صاحب وعددهم بلا شك يبلغ أزيد من ثلاثين ألف إنسان
ووفد عليه صلى الله عليه و سلم وفود الجن فأسلموا وصح لهم اسم الصحبة وأخذوا عنه صلى الله عليه و سلم القرآن وشرائع الإسلام
وكل من ذكرنا ممن لقي النبي صلى الله عليه و سلم وأخذ عنه فكل امرىء منهم إنسهم وجنهم فلا شك أفتى أهله وجيرانه وقومه...

الاحكام فى اصول الاحكام ابن حزم رحمه الله تعالى

الخلاصة:


إن الرافضه أكذب الناس في المنقول . . وأجهل الناس في المعقول

لا شبهة
1 – لا قيمة لكل ما يذكر الرافضى من ارتداد المسلمين ثم عادوا مرة اخرى للاسلام فالله عز وجل عفى عنهم جميعا لمن تاب وعاد الى الاسلام وانتهى الامر " وَمَنْ يَرْتَدِدْ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَيَمُتْ وَهُوَ كَافِرٌ فَأُولَئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَأُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ "

17861 - حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا يحيى بن إسحاق انا ليث بن سعد عن يزيد بن أبي حبيب عن بن شماسة ان عمرو بن العاص قال لما ألقي الله عز وجل في قلبي الإسلام قال أتيت النبي صلى الله عليه وسلم ليبايعني فبسط يده الي فقلت لا أبايعك يا رسول الله حتى تغفر لي ما تقدم من ذنبي قال فقال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم يا عمرو أما علمت ان الهجرة تجب ما قبلها من الذنوب يا عمرو أما علمت ان الإسلام يجب ما كان قبله من الذنوب
مسند أحمد:ج4/ص205 ح
17861


18069 - أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس الأصم ثنا أحمد بن عبد الجبار ثنا يونس بن بكير عن بن إسحاق حدثني يزيد بن أبي حبيب عن راشد مولى حبيب عن حبيب بن أبي أوس قال حدثني عمرو بن العاص رضي الله عنه فذكر الحديث في قصة إسلامه قال ثم تقدمت فقلت يا رسول الله أبايعك على أن يغفر لي ما تقدم من ذنبي ولم اذكر ما تأخر فقال لي يا عمرو بايع فإن الإسلام يجب ما كان قبله وإن الهجرة تجب ما كان قبلها فبايعته
سنن البيهقي الكبرى:ج9/ص123 ح
18069

17846 - حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا حسن قال ثنا بن لهيعة قال ثنا يزيد بن أبي حبيب قال أخبرني سويد بن قيس عن قيس بن شقي ان عمرو بن العاص قال قلت يا رسول الله أبايعك على ان تغفر لي ما تقدم من ذنبي فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان الإسلام يجب ما كان قبله وان الهجرة تجب ما كان قبلها قال عمرو فوالله ان كنت لأشد الناس حياء من رسول الله صلى الله عليه وسلم فما ملأت عيني من رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا راجعته بما أريد حتى لحق بالله عز وجل حياء منه
مسند أحمد:ج4/ص204 ح17846



2 – الرافضى يستميت لينال من صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم بأى ثمن لان صحابة الامام علي والامام الحسن والامام الحسين رضى الله عنهم من الشيعة انجرف اغلبهم ليكونوا من الخونة والمرتدين والمنقلبين على ائمتهم بل وقاتلوهم وقتلوهم فالحقد والحسد والغيظ يملاء قلوبهم هما وغما وكمد وحسدا لرسول الله صلى الله عليه وسلم لما حباه الله من الصحبة الصادقة المجاهدة فى الله الا فيما ندر عدد الصحابة مائة الف كما تقول الشيعة فى غدير خم فستكون النسبة لمن ارتد ولم يعد للاسلام 1 مرتد منافق : 10000 مسلم صالح مخلص .

3 -تعريف الصحابي لغة واصطلاحا

الصحابي:
لغة:نسبة إلى صاحب، وله في اللغة معان تدور حول الملازمة والانقياد.

واصطلاحا:

من لقي النبي صلى الله عليه وسلم مؤمنا به ومات على الإسلام
.
وهناك تعاريف أخرى.

والصحابة يتفاوتون في ملازمتهم للنبي صلى الله عليه وسلم وفي فضلهم عند الله تبارك وتعالى. وعدالة الصحابة أمر متقرر عند أهل السنة والجماعة، وسيأتي ذكر أقوال أهل العلم من أهل السنة والجماعة في عدالة أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم.

الأدلة على عدالة الصحابة:

قال تعالى: [لقد رضي الله عن المؤمنين إذ يبايعونك تحت الشجرة فعلم ما في قلوبهم فأنزل السكينة عليهم وأثابهم فتحا قريبا] {الفتح: 18}.

بين الله تبارك وتعالى أنه قد رضي عن المؤمنين الذين بايعوا النبي صلى الله عليه وسلم تحت الشجرة، إذ علم ما في قلوبهم من الإيمان والصدق فأنزل السكينة عليهم في ذلك الوقت، فهذه شهادة من الله تبارك وتعالى على صدق إيمان أولئك القوم الذين بايعوا النبي صلى الله عليه وسلم تحت الشجرة بيعة الرضوان.
وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: « لا يدخل النار أحد بايع تحت الشجرة إلا صاحب الجمل الأحمر »(1)جامع الترمذي.

وكان هذا من المنافقين الذين خرجوا مع النبي صلى الله عليه وسلم واسمه الجد بن قيس، وكان عدد الذين بايعوا النبي صلى الله عليه وسلم تحت الشجرة ألفا وأربعمئة وقيل ألفا وخمسمئة، شهد الله لهم بالإيمان وأثبت أن قلوبهم توافق ظاهرهم،
وأنه ليس فيهم منافق إلا رجلا واحدا أخبر عنه النبي صلى الله عليه وسلم كان معهم ولكن لم يبايع النبي صلى الله عليه وسلم.

* قال تعالى: [وما لكم ألا تنفقوا في سبيل الله ولله ميراث السماوات والأرض لا يستوي منكم من أنفق من قبل الفتح وقاتل أولئك أعظم درجة من الذين أنفقوا من بعد وقاتلوا وكلا وعد الله الحسنى والله بما تعملون خبير] {الحديد: 10}.

أي: وعد الذين أنفقوا وقاتلوا من قبل الفتح الحسنى، ووعد الذين أنفقوا وقاتلوا من بعد الفتح الحسنى ومصداق هذا قول الله تبارك وتعالى: [لهم فيها زفير وهم فيها لا يسمعون * إن الذين سبقت لهم منا الحسنى أولئك عنها مبعدون * لا يسمعون حسيسها وهم في ما اشتهت أنفسهم خالدون * لا يحزنهم الفزع الأكبر وتتلقاهم الملائكة هذا يومكم الذي كنتم توعدون] {الأنبياء: 100-103}.

فهذه أيضا شهادة ثانية من الله تبارك وتعالى لعموم أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم سواء منهم من آمن وأنفق من قبل الفتح أم من آمن وأنفق من بعد الفتح.
* وقال الله تبارك وتعالى عند ذكر مصارف الغنيمة: [للفقراء المهاجرين الذين أخرجوا من ديارهم وأموالهم يبتغون فضلا من الله ورضوانا وينصرون الله ورسوله أولئك هم الصادقون] {الحشر: 8}.

وقوله: [يبتغون فضلا من الله ورضوانا] كلام عن أعمال القلوب أثبته الله تبارك وتعالى لهم.

وقال: [والذين تبوءوا الدار والإيمان من قبلهم يحبون من هاجر إليهم ولا يجدون في صدورهم حاجة مما أوتوا ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة ومن يوق شح نفسه فأولئك هم المفلحون] {الحشر: 9}.

* قال جل وعلا عن أمة محمد صلى الله عليه وسلم: [كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله ولو آمن أهل الكتاب لكان خيرا لهم منهم المؤمنون وأكثرهم الفاسقون] {آل عمران: 110}.

ويستحيل أبدا أن تكون هذه الأمة التي أخبر الله تبارك وتعالى أنها خير أمة أخرجت للناس يستحيل أن تكون كما تقول بعض الطوائف: إن المهاجرين والأنصار كلهم ارتدوا إلا ثلاثة(1)« أصول الكافي »(2/244).
الذين يرتدون جميعا ولا يبقى منهم إلا ثلاثة لا يقول الله فيهم إنهم خير أمة أخرجت للناس.
* وقال النبي صلى الله عليه وسلم: «لا تسبوا أصحابي، فو الذي نفسي بيده لو أن أحدكم أنفق مثل أحد ذهبا، ما بلغ مد أحدهم ولا نصيفه »
(2)صحيح البخاري.

* وقال الرسول صلى الله عليه وسلم: «يدعى نوح يوم القيامة فيقول: لبيك وسعديك يارب، فيقول الله له: هل بلغت؟ فيقول: نعم. فيقال لأمة نوح: هل بلغكم؟ فيقولون: ما أتانا من نذير، فيقول الله لنوح: من يشهد لك أنك بلغت؟ فيقول: محمد وأمته، فيشهدون لنوح عليه الصلاة والسلام.
قال النبي صلى الله عليه وسلم: وذلك عند قول الله تبارك وتعالى: [وكذلك جعلناكم أمة وسطا لتكونوا شهداء على الناس ويكون الرسول عليكم شهيدا] {البقرة: 143}.

ثم قال النبي صلى الله عليه وسلم مفسرا هذه الآية: « الوسط: العدل »(3) صحيح البخاري.
وكذلك من الأمور التي تدل على عدالة أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم بشكل مجمل وعام ما قام به أهل العلم من تمحيص الروايات التي رواها أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم فما وجدوا صحابيا كذب كذبة واحدة على النبي صلى الله عليه وسلم..

بل مع ظهور البدع في آخر عهد الصحابة رضي الله عنهم لم يكن صحابي واحد من أولئك القوم أبدا..

وهذا دليل على أن الله اصطفاهم واختارهم لصحبة نبيه صلى الله عليه وسلم قال عبد الله بن مسعود: « إن الله نظر في قلوب العباد؛ فو جد قلب محمد صلى الله عليه وسلم خير قلوب العباد، فاصطفاه لنفسه، فابتعثه برسالته. ثم نظر في قلوب العباد بعد قلب محمد صلى الله عليه وسلم فوجد قلوب أصحابه خير قلوب العباد، فجعلهم وزراء نبيه، يقاتلون على دينه.. » اهـ. رواه الإمام أحمد في « مسنده ».

كل ابن آدم خطاء:

ثم كذلك لابد من التنبيه على أمر مهم وهو أنه لا يلزم من العدالة العصمة، نحن وإن كنا نقول بعدالة أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ولكننا لا نقول بعصمتهم فهم بشر، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: « كل ابن آدم خطاء »(2) « مسند أحمد »(3/198).

فهم من أولاد آدم خطاءون يخطئون ويصيبون، وإن كانت أخطاؤهم مغمورة في بحور حسناتهم رضي الله تبارك وتعالى عنهم وأرضاهم.
أجمع أهل الحق المسلمين وهم أهل السنة والجماعة على عدالتهم :

* قال العلامة ابن عبد البر رحمه الله: أجمع أهل الحق من المسلمين وهم أهل السنة والجماعة على أنهم كلهم عدول(1).
* وقال ابن حجر العسقلاني رحمه الله: « اتفق أهل السنة على أن الجميع عدول ولم يخالف في ذلك إلا شذوذ من المبتدعة »(2).
وكذا نقل العراقي، والجويني، وابن الصلاح، وابن كثير، وغيرهم إجماع المسلمين على أن أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم كلهم عدول(3).

* قال الخطيب البغدادي رحمه الله:


« على أنه لو لم يرد من الله عز وجل ورسوله فيهم شيء مما ذكرناه(4) لأوجبت الحال التي كانوا عليها من الهجرة والجهاد والنصرة وبذل المهج والأموال وقتل الآباء والأولاد والمناصحة في الدين وقوة الإيمان واليقين القطع على عدالتهم والاعتقاد على نزاهتهم وأنهم أفضل من المعدلين والمزكين الذين يجيئون من بعدهم أبد الآبدين »(5).

من طعن في عدالة الصحابة؟

1 -ماذا يريد الطاعنون في أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم
يمكننا أن نقسم الطاعنين في أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم إلى قسمين:
القسم الأول:
من يطعنون فيهم لشبهة وقعت لهم مما ذكرناه سالفا. وبسبب تلبيس علماء السوء عليهم.
القسم الثاني:
من يطعنون فيهم؛ لأنهم نقلة هذا الدين- نقلة القرآن والسنة- فإذا لم نثق بنقلة القرآن والسنة بالتالي لن نثق بما نقلوه لاحتمال أنهم زادوا فيه أو نقصوا..

وذلك لعدم عدالتهم وهذا هو الخطر الحقيقي؛ لأن المحصلة النهائية هي الطعن في دين الله لعدم الثقة بالنقلة.

قال أبو زرعة الرازي رحمه الله - في كلمات لو خطت بماء الذهب لما كان كثيرا -: « إذا رأيت الرجل يطعن في أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فاعلم أنه زنديق؛ وذلك أن القرآن عندنا حق والسنة عندنا حق، وإنما نقل لنا القرآن والسنن أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم وهولاء يريدون أن يجرحوا شهودنا ليبطلوا الكتاب والسنة، والجرح بهم أولى وهم زنادقة »(1).

2 - الفرق التي طعنت في عدالة الصحابة وحججهم

الذين طعنوا في عدالة أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أر بع فرق:
الفرقة الأولى: الشيعة.
الفرقة الثانية: الخوارج.
الفرقة الثالثة: النواصب.
الفرقة الرابعة: المعتزلة.

وحججهم في طعنهم في أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ما يأتي:

أولا: وقوع المعاصي من بعض أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم.
ثانيا: قالوا: من الصحابة من هو منافق بنص القرآن والسنة.
ثالثا: قالوا: يلزم من العدالة المساواة في المنزلة: وإذا كانت المساواة في المنزلة منفية عندنا جميعا فكذلك العدالة تكون منفية.
رابعا: قالوا لا يوجد دليل على عدالة كل أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم.

وخلاصة الجواب عن هذه الحجج الواهية ما يأتي:

* أما وقوع المعاصي من بعضهم!!
فقد ذكرنا أن وقوع المعاصي لا يضر بعدالتهم وإنما نقول: هم عدول وغير معصومين.
* وأما قولهم: « إن من الصحابة من هو منافق »!!فهذا كذب، والمنافقون ليسوا من الصحابة، فتعريف الصحابي
هو: من لقي النبي صلى الله عليه وسلم وهو مؤمن ومات على ذلك، والمنافقون لم يلقوا النبي صلى الله عليه وسلم مؤمنين
ولا ماتوا على الإيمان، فلا يدخلون تحت هذا التعريف.*

* وأما قولهم: «يلزم من العدالة أن يتساووا في المنزلة»:
فهذا غير صحيح ولا يلزم..

بل نحن نقول عدول وبعضهم أفضل من بعض،
فأبوبكر أفضل من جميع أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم،
وبعده عمر، وبعده عثمان، وبعده علي،
وبعده بقية العشرة،
ثم يأتي أهل بدر فأهل بيعة الرضوان وهكذا..
فالقصد أن الصحابة لا يتساوون في الفضل..

كما قال تعالى: [وما لكم ألا تنفقوا في سبيل الله ولله ميراث السماوات والأرض لا يستوي منكم من أنفق من قبل الفتح وقاتل أولئك أعظم درجة من الذين أنفقوا من بعد وقاتلوا وكلا وعد الله الحسنى والله بما تعملون خبير] {الحديد: 10}.
وإذا كان الأنبياء لا يتساوون في الفضل كما قال تعالى:
[تلك الرسل فضلنا بعضهم على بعض] {البقر ة: 253}.
فالصحابة كذلك.
* أما قولهم: « إنه لا يوجد دليل على عدالة كل الصحابة »!!
فقد مرت بعض الأدلة من القرآن والسنة على عدالتهم.
ولا شك أنهم قد استدلوا ببعض الأدلة.

ولكن نحن نذكر قبل ذكر هذه الأدلة قول الله سبحانه وتعالى:
[هو الذي أنزل عليك الكتاب منه آيات محكمات هن أم الكتاب وأخر متشابهات فأما الذين في قلوبهم زيغ فيتبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتنة وابتغاء تأويله وما يعلم تأويله إلا الله والراسخون في العلم يقولون آمنا به كل من عند ربنا وما يذكر إلا أولو الألباب] {آل عمران: 7}.

كتاب حقبة من التاريخ
للشيخ محمد عثمان الخميس

يتبع ان شاء الله تعالى


العواصم






التوقيع :
يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلّاً لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ - الحشر10

هذا ميزان الايمان من الله لكل المسلمين المؤمنين بكتاب الله فمن لم يرضى بالقرآن ويعمل به فهو رافض لله ورسوله استحوذ عليه الشيطان فـعمى قلبه

الحقيقة المؤكدة : ابليس هو اول الروافض لكلام وامر الله تعالى ثم اتبع ابليس كل الروافض من الانس والجن
من مواضيعي في المنتدى
»» التجسيم والتشبة والتعطيل عند الشيعة الامامية الاثنى عشرية الروافض
»» تسلية الغرباء بقصص الأغبياء من الشيعة السفهاء مجموعة من الأخبار المضحكة
»» 73 شبهة للشيعة الروافض تحت عنوان سب الصحابة في كتب اهل السنة ؟
»» الأمالي المطلقة لابن حجر العسقلانى بصيغة الشاملة
»» من هم الصحابة والادلة على عدالتهم بحث قيم للشيخ عثمان الخميس
 
قديم 25-12-10, 03:06 PM   رقم المشاركة : 60
al3wasem
عضو ماسي







al3wasem غير متصل

al3wasem is on a distinguished road


الرد على الشبهة 47

إن الرافضه أكذب الناس في المنقول . . وأجهل الناس في المعقول

اقتباس:

- 47في الإصابة للحافظ ابن حجر (5/405) أنَّ الصحابي "قيس بن المكشوح المرادي" ممن ارتدَّ عن الإسلام ثمَّ راجع.




الترجمة كما وردت فى الاصابة فى تمييز الصحابة :

7328- قيس بن المكشوح المرادي، يكنى أبا شداد، والمكشوح لقب لأبيه.
واختلف في اسمه ونسبه، فقال ابن الكلبيّ: هو هبيرة بن عبد يغوث بن الغزيّل، بمعجمتين مصغرا. ابن بداء «2» بن عامر بن عوبثان بن زاهر بن مراد.
وقال أبو عمر: هو عبد يغوث بن هبيرة بن هلال بن الحارث بن عمرو بن عامر [بن علي] «3» بن أسلم بن أحمس بن أنمار البجلي حليف مراد.
وقال أبو موسى في «الذيل» : قيس بن عبد يغوث بن مكشوح، وينبغي أن يكتب ابن مكشوح بألف، فإنه لقب لأبيه لا اسم جده.
قال ابن الكلبيّ: قيل له المكشوح، لأنه ضرب على كشحة أو كوى.
واختلف في صحبته، وقيل: إنه لم يسلم إلا في خلافة أبي بكر أو عمر [591] ، لكنهم ذكروا أنه كان ممن أعان على قتل الأسود العنسيّ الّذي ادعى النبوة باليمن، فهذا يدلّ على أنه أسلم في عهد النبي صلّى اللَّه عليه وآله وسلم، لأن النبيّ صلّى اللَّه عليه وآله وسلم أخبر بقتل الأسود في الليلة التي قتل فيها، وذلك قبل موت النبي صلّى اللَّه عليه وآله وسلم بيسير، وممن ذكر ذلك محمد بن إسحاق في السيرة.
وكان قيس فارسا شجاعا، وهو ابن أخت عمرو بن معديكرب، وكانا متباعدين، وهو القائل لعمرو:
فلو لاقيتني لاقيت قرنا ... وودّعت الأحبّة بالسّلام «1»
[الوافر] وهو المراد بقول عمرو:
أريد حياته ويريد قتلي ... عذيرك من خليلك من مراد «2»
[الوافر] وكان ممن ارتد عن الإسلام باليمن، وقتل داذويه الفارسيّ كما تقدم ذلك في ترجمته، وطلب فيروز ليقتله ففرّ منه إلى خولان، ثم راجع الإسلام، وهاجر، وشهد الفتوح، وله في فتوح العراق آثار شهيرة في القادسية، وفي فتح نهاوند وغيرها، وتقدم له ذكر في ترجمة عمرو بن معديكرب.
وذكر الواقديّ بسند له أن عمر قال لفيروز: يا فيروز: إنك ابتلي منك صدق قول، فأخبرني من قتل الأسود؟ قال: أنا يا أمير المؤمنين قال: فمن قتل داذويه الفارسيّ؟ قال: قيس بن مكشوح.
ويقال: إن عمر قال له قولا. فقال: يا أمير المؤمنين، ما مشيت خلف ملك قط إلا حدثتني نفسي بقتله.
فقال له عمر: أكنت فاعلا؟ قال: لا. قال: لو قلت نعم ضربت عنقك: فقال له عبد الرحمن بن عوف: أكنت فاعلا؟ قال: لا، ولكني أسترهبه بذلك.
وقال أبو عمر: قتل بصفّين مع علي، وكان سبب قتله أنّ بجيلة قالوا له: يا أبا شداد، خذ رايتنا اليوم.
فقال: غيري خير لكم، قالوا: ما نريد غيرك، قال: فو اللَّه إن أخذتها لا أنتهي بكم دون صاحب الترس المذهب، وكان مع رجل على رأس معاوية، فأخذ الراية- وحمل حتى وصل إلى صاحب التّرس فاعترضه روميّ لمعاوية فضرب رجله فقطعها فقتله قيس، وأشرعت إليه الرماح فصرع، وهذا يقوي قول من زعم أنه بجليّ، لأن أنمار من بني بجيلة، ثم اتضح لي الصواب من كلام ابن دريد،
فإنه فرّق بين قيس بن المكشوح الّذي قتل الأسود العنسيّ،
وبين قيس بن مكشوح البجلي الّذي شهد صفّين، وهذا هو الصواب.
وجزم دعبل بن علي في «طبقات الشعراء» بأن له صحبة،
وذكر أنّ سعد بن أبي وقاص في فتوح العراق أمّر قيس بن المكشوح، وكان عمرو بن معديكرب من جنده، فغضب عمرو من ذلك.
7329 ز- قيس بن مكشوح البجلي . تقدم ذكره في الّذي قبله.
الإصابة في تمييز الصحابة ج 5/ 406


الرد على الشبهة :

اولا : الرافضى مغفل جاهل قيس بن المكشوح المرادي وضعه الحافظ ابن حجر العسقلانى فى القسم الثالث الذى خصصه :

"فيمن ذكر في الكتب المذكورة من المخضرمين الذين أدركوا الجاهلية والإسلام، ولم يرد في خبر قط أنهم اجتمعوا بالنبي صلى الله عليه وسلم، ولا رأوه، سواء أسلموا في حياته أم لا؛ وهؤلاء ليسوا أصحابه باتفاق أهل العلم."

فهوتابعى وان عاصر رسول الله صلى الله عليه وسلم واسلم لم يثبت انه التقى برسول الله وتعلم منه مباشرة .


ثانيا : من هو الصحابى :

قال ابن حزم رحمه الله : أما الصحابة رضي الله عنهم فهو كل من جالس النبي صلى الله عليه و سلم ولو ساعة وسمع منه ولو كلمة فما فوقها أو شاهد منه عليه السلام أمرا يعيه ...

ولم يكن من المنافقين الذين اتصل نفاقهم واشتهر حتى ماتوا على ذلك ولا مثل من نفاه عليه السلام باستحقاقه كهيت المخنث ومن جرى مجراه
فمن كان كما وصفنا أولا فهو صاحب وكلهم عدل إمام فاضل رضي فرض علينا توقيرهم وتعظيمهم وأن نستغفر لهم ونحبهم وتمرة يتصدق بها أحدهم أفضل من صدقة أحدنا بما يملك ....
وجلسة من الواحد منهم مع النبي صلى الله عليه و سلم أفضل من عبادة أحدنا دهره كله

وسواء كان من ذكرنا على عهده عليه السلام صغيرا أو بالغا فقد كان النعمان بن بشير وعبد الله بن الزبير والحسن والحسين ابنا علي رضي الله عنهم أجمعين من أبناء العشر فأقل إذ مات النبي صلى الله عليه و سلم
وأما الحسين فكان حينئذ ابن ست سنين إذ مات الرسول صلى الله عليه و سلم وكان محمود بن الربيع ابن خمس سنين إذ مات النبي صلى الله عليه و سلم وهو يعقل مجة مجها النبي صلى الله عليه و سلم في وجهه من ماء بئر دارهم ..

وكلهم معدودون في خيار الصحابة مقبولون فيما رووا عنه عليه السلام أتم القبول وسواء في ذلك الرجال والنساء والعبيد والأحرار

وأما من أدرك رسول الله صلى الله عليه و سلم بعقله وسنه إلا أنه لم يلقه فليس من الصحابةولكنه من التابعين ...

كأبي عثمان النهدي وأبي رجاء العطاردي وشريح بن الحارث القاضي وعلقمة والأسود ومسروق وقيس بن أبي حازم والرحيل الجعفي ونباتة الجعفي وعمرو بن ميمون وسلمان بن ربيعة الباهلي وزيد بن صوحان وأبي مريم الحنفي وكعب بن سور وعمرو بن يثربي وغيرهم وأعداد لا يحصهم إلا خالقهم عز و جل ومن هؤلاء من أفتى أيام عمر بن الخطاب وقضى بين الناس زمن عمر وعثمان .....
وأما من ارتد بعد النبي صلى الله عليه و سلم وبعد أن لقيه وأسلم ثم راجع الإسلام وحسنت حاله كالأشعث بن قيس وعمرو بن معدي كرب وغيرهما فصحبته له معدودة وهوبلا شك من جملة الصحابة

لقول رسول الله صلى الله عليه و سلم أسلمت على ما سلف لك من خير وكلهم عدول فاضل من أهل الجنة

قال الله تعالى { محمد رسول لله ولذين معه أشدآء على لكفار رحمآء بينهم تراهم ركعا سجدا يبتغون فضلا من لله ورضوانا سيماهم في وجوههم من أثر لسجود ذلك مثلهم في لتوراة ومثلهم في لإنجيل كزرع أخرج شطأه فآزره فستغلظ فستوى على سوقه يعجب لزراع ليغيظ بهم لكفار وعد لله لذين آمنوا وعملوا لصالحات منهم مغفرة وأجرا عظيما }

وقال تعالى { وما لكم ألا تنفقوا في سبيل لله ولله ميراث لسماوات ولأرض لا يستوي منكم من أنفق من قبل لفتح وقاتل أولئك أعظم درجة من لذين أنفقوا من بعد وقاتلوا وكلا وعد لله لحسنى ولله بما تعملون خبير }

وقال تعالى { إن لذين سبقت لهم منا لحسنى أولئك عنها مبعدون لا يسمعون حسيسها وهم في ما شتهت أنفسهم خالدون لا يحزنهم لفزع لأكبر وتتلقاهم لملائكة هذا يومكم لذي كنتم توعدون }

قال ابن حزم هذه مواعيد الله تعالى
ووعد الله مضمون تمامه وكلهم ممن مات مؤمنا قد آمن وعمل الصالحات وقال رسول الله صلى الله عليه و سلم دعوا لي أصحابي فلو كان لأحدكم مثل أحد ذهبا فأنفقه في سبيل الله ما بلغ مد أحدهم ولا نصيفه ...

وقد قال قوم إنه لا يكون صاحبا من رأى النبي صلى الله عليه و سلم مرة واحدة لكن من تكررت صحبه
قال ابن حزم : وهذا خطأ بيقين لأنه قول بلا برهان ثم نسأل قائله عن حد التكرار الذي ذكر ؟؟؟
وعن مدة الزمان الذي اشترط ؟؟
فإن حد في ذلك حدا كان زائدا في التحكم بالباطل ؟؟
وإن لم يجد في ذلك حدا كان قائلا بما لا علم له به وكفى بهذا ضلالا وبرهان بطلان قوله ...
أيضا إن اسم الصحبة في اللغة إنما هو لمن ضمته مع آخر حالة ما فإنه قد صحبه فيها فلما كان..

من رأى النبي صلى الله عليه و سلم وهو غير منابذ له ولا جاحد لنبوته قد صحبه في ذلك الوقت وجب أن يسمى صاحبا

وأما التابعون ومن بعدهم فإنما لنا ظواهر أحوالهم إذ لا شهادة من الله تعالى لأحد منهم بالنجاة ..
وليس كل التابعين فمن بعدهم عدلا فإنما يراعى أحوالهم فمن ظهر منه الفضل والعلم فهو مقبول النقل
قال ابن حزم : وقد غزا رسول الله صلى الله عليه و سلم هوازن بحنين في اثني عشر ألف مقاتل كلهم يقع عليهم اسم الصحبة
ثم غزا تبوك في أكثر من ذلك ووفد عليه جميع البطون من جميع قبائل العرب وكلهم صاحب وعددهم بلا شك يبلغ أزيد من ثلاثين ألف إنسان

ووفد عليه صلى الله عليه و سلم وفود الجن فأسلموا وصح لهم اسم الصحبة وأخذوا عنه صلى الله عليه و سلم القرآن وشرائع الإسلام
وكل من ذكرنا ممن لقي النبي صلى الله عليه و سلم وأخذ عنه فكل امرىء منهم إنسهم وجنهم فلا شك أفتى أهله وجيرانه وقومه...
الاحكام فى اصول الاحكام ابن حزم رحمه الله تعالى

الخلاصة:

إن الرافضه أكذب الناس في المنقول . . وأجهل الناس في المعقول

لا شبهة


قيس بن المكشوح المرادي تابعى وليس صحابى رضى الله عنه
1 – هذا درس ان لاتقف يا مسلم ابدا عند اقوال الروافض والنصارى وابحث وتتبعهم فى المرجع المذكور فستكتشف اما كذب وتدليس الراوفض والنصارى او جهل الروافض والنصارى فيما نقلوه وتدليسهم .

2 – تعرف المسلمين على مدى الحقد والحسر والغل والجهل عند الروافض على صحابة رسول الله رضى الله عنهم يحاولوا بكل وسيلة الحاق الشيهات والنقص بهم لتشكك المسلمين فى حمله دينهم وهو كذب وجهل وتدليس. . . ولو تعرف المسلمون على ما فعله الشيعة صحابة الائمة المعصومين فى الائمة المعصومين لوجدوا الخيانة والغدر والكذب والفسق والفجور والمخازى التى لا تسعها الالاف من الصفحات ..


3 - على الرافضى ان يقرأ اكثر و يذاكر اكثر بدلا من نشر جهله فهو لا يحسن القراءة و الكتابة
يتبع ان شاء الله تعالى


العواصم









التوقيع :
يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلّاً لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ - الحشر10

هذا ميزان الايمان من الله لكل المسلمين المؤمنين بكتاب الله فمن لم يرضى بالقرآن ويعمل به فهو رافض لله ورسوله استحوذ عليه الشيطان فـعمى قلبه

الحقيقة المؤكدة : ابليس هو اول الروافض لكلام وامر الله تعالى ثم اتبع ابليس كل الروافض من الانس والجن
من مواضيعي في المنتدى
»» مناظرة د. البراك هل موقف الشيعة الإمامية من الشيخان اليوم يوافق اعتقاد علي رضي الله
»» وامعتصماه اين نخوة المسلمين
»» نتيجة لتحريض شنودة وكهنة الكنيسة اغتصاب طفلة مسلمة من قبطى ومصرع 8 واصابة 17 بنجع حما
»» الإمتاع بالأربعين المتباينة السماع لابن حجر العسقلانى بصيغة الشاملة
»» اسطورة قتل عمر بن الخطاب لفاطمة رضي الله عنهما للكاتب الشيعى احمد الكاتب
 
 

الكلمات الدلالية (Tags)
للشيعة, الروافض الشيعة, السنة, رد الشبهات, شبهة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:19 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "