العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديات الخاصة > منتدى مقالات الشيخ سليمان بن صالح الخراشي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 23-05-16, 05:02 AM   رقم المشاركة : 1
سليمان الخراشي
حفظه الله







سليمان الخراشي غير متصل

سليمان الخراشي is on a distinguished road


الآمدي الأشعري .. يُحرج الأشاعرة الحاقدين على شيخ الإسلام !!

بسم الله الرحمن الرحيم



سبق أن كتبت مقالاً عن طريقة شيخ الإسلام في الرد على الشيعة ، تجده هنا :


http://dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=172745



وبينتُ أنه رحمه الله عند رده عليهم كان بين خيارين :


الأول : أن يلزم الأسلوب المشهور عند العلماء ؛ وهو أسلوب الدفاع عن الصحابة ، وتفنيد مفتريات الشيعة عليهم . فكلما أوردوا شبهة كشفها وردها . وهذا أسلوب لايجدي مع أمثالهم ممن دينهم الكذب والجرأة على خير الأمة بعد رسولها صلى الله عليه وسلم .


الثاني : أن يلجأ لأسلوب ( الإلزام ) ، ومواجهة شبهاتهم وأباطيلهم بشبهات الطرف المقابل ، وهم الخوارج والنواصب ؛ كي يُسكت الطائفتين ! ويضربهما ببعض .


وقد ذكر أن هذا منهجه في ردوده المتنوعة ؛ كما في درء التعارض .


فكلما أورد الشيعة شبهة على أحد الصحابة .. رد عليهم الشيخ بأن هذا أو مثله يلزمهم في علي - رضي الله عن الجميع -


وبهذا يضمن تبكيتهم وقمعهم عن التطاول على الصحابة .


وقد نجح - رحمه الله - في مهمته أيما نجاح .. وأصبح مَن بعده عالة على رده ؛ لِما رأوا من تميزه وأثره .



ولكن بعض الأشاعرة الحاقدين على شيخ الإسلام ( بسبب منهجه السلفي المناقض لبدعهم ) : لم يفهم هذا الأمر حق فهمه ، فصعب عليه ، وظن في الشيخ الظنون . أو أنه فهمه ، ولكنه استغله في الطعن على الشيخ ، وصوّره بأنه يكره عليًا وآل البيت !! كي يثير المسلمين عليه !

فأصبح يحاكم الشيخ بكلماته ( الإلزامية ) للشيعة ، متعاميًا عن نصوصه الصريحة الواضحة .


فضل وأضل ..


وفات الحاقد : أن هذا الخيار والمسلك جادة مطروقة بين العلماء في ردودهم على المخالفين ؛ ومن ضمنهم بعض أحبابه الأشاعرة !!



-فقد ألزم الباقلاني الأشعري النصارى لما طعنوا في عائشة - رضي الله عنها - بما قاله اليهود في مريم - عليها السلام - ؛ حتى أفحمهم . في الحكاية المشهورة عنه .


ثم عثرتُ على مثالٍ آخر - يُخرس الأشاعرة الحاقدين - عن رمزهم الكبير : الآمدي ..


فقد قال عند رده على الشيعة في اتهامهم عثمانَ - رضي الله عنه - بأنه ضرب عمارًا - رضي الله عنه - :


( إن ماذكروه لازمٌ على الشيعة ؛ حيث أن عليًا رضي الله عنه قتل أكثر الصحابة في حربه ، فلئن قالوا : إنما قتلهم بخروجهم عنه ، وافتئاتهم عليه . قلنا : فإذا جاز القتل دفعًا لمفسدة الافتئات على الإمام ؛ جاز التأديب أيضًا ) !!

" أبكار الأفكار : 5 / 279 - 280 " .


فهل سيتهمه حاقدو الأشاعرة بما اتهموا به شيخ الإسلام ؟!



أخيرًا :


أذكرهم بقول الله تعالى : ( وَمَن يَكْسِبْ خَطِيئَةً أَوْ إِثْمًا ثُمَّ يَرْمِ بِهِ بَرِيئًا فَقَدِ احْتَمَلَ بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُّبِينًا ) .






  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:23 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "