العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديات الخاصة > منتدى مقالات الشيخ عبدالرحمن دمشقية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 18-02-14, 05:28 AM   رقم المشاركة : 1
دمشقية
حفظه الله







دمشقية غير متصل

دمشقية is on a distinguished road


متطاول يحمل اسم جامعة قطر ليطعن في الصحابة (دمشقية)

متطاول يحمل اسم جامعة قطر

اطلعت على مقال للمتطاول محمد صالح المسفر فوجدته يتنافى بالكلية والأمانة العلمية. وكان طرحا رافضي الرائحة والنكهة والطعم. في وقت صار التطاول على الصحابة موضة وسلم ومطية لمصالح دنيوية وأجندات لا تخفى على الكثيرين.
وفوجئت بالمتطاول وهو يضع على قمة مقالته اسم (جامعة قطر).
ولقد عجبت من جامعة قطر كيف يكتب مثل المقال تحت شعارها واسمها. فإنه وصمة عار عليها.
ولا ادري! أترضى جامعة قطر أن يكتب مثل هذا التطاول تحت اسمها؟!
قال المتطاول:

«من يدري كيف ماتت عائشة؟ ومن هو السبب في موتها؟ واين دفنت .. و كيف دفنت ..و في اي وقت ؟
لا يتم الحديث في هذا الامر عادة.. لانه ربما يكون بمثابة صدمة
قوية للبعض وكارثة عظمى!!!!!
الشبهة الأولى
قال المتطاول:«من كتب السنّة اليكم هذا مع مصادره :في زيارة معاوية للمدينة لأخذ البيعة لابنه يزيد عارضه الكثير من الصحابة لفسق يزيد وجهله , وعندما قرر معاوية الأنتقام منهم بالخصوص من قتلة عثمان بن عفان فأمر بقتل عبدالرحمن بن ابي بكر واخته عائشه بنت ابي بكر. وقد قتل الاثنين غيلة. إذ قتل عبدالرحمن بالسم وقيل بدفنه حيا, وقد يكون معاوية قد استخدم الوسيلتين معا أي سما ودفنه حيا» (المصدر: البداية والنهاية ,ابن كثير 8/123).

الرد على المتطاول
الصدمة والكارثة العظمى في حاطب الليل والذي لم يؤت من أدوات العلم ما يفرق به بين الصحيح وبين الضعيف. أو أن يكون على علم بضعف الرواية لكنه يرجو أن لا يرد عليه أحد.
فإنني لم أجد شيئا مما نسبه الى الباية والنهاية. ويبدو أن المتطاول يعتمد كتب الشيعة كوسيط لحقائقه المذهله ومكتشفاته التاريخية.

رجعت الى النص فلم اجد شيئا وإنما وجدت الرواية التالية وتتضمن وصية معاوية لابنه يزيد:
«ووطأت لك الاشياء، وذللت لك الاعزاء وأخضعت لك أعناق العرب، وإني لا أتخوف أن ينازعك هذا الامر الذي أسسته إلا أربعة نفر، الحسين بن علي، وعبد الله بن عمر، وعبد الله بن الزبير، وعبد الرحمن بن أبي بكر».
وتعقب الحافظ ابن كثير الرواية قائلا: «كذا قال (يعني لوط): والصحيح أن عبد الرحمن كان قد توفي قبل موت معاوية بسنتين» (البداية والنهاية8/123).
فالرواية باطلة. فيها لوط بن يحيى أبو مخنف هو آفة هذه الرواية وغيرها كثير جدا.
أبو مخنف. وهو شيعي جلد وأكبر مروج لأباطيل الروايات التاريخية. قال فيه ابن عدي: « شيعي محترق: له من الأخبار ما لا أستحب ذكره » وقال ابن حجر: « إخباريٌ تالِف. لا يوثق به » وقال أبو حاتم الرازي في الجرح والتعديل: « ليس بثقة متروك الحديث » [انظر الكامل في الضعفاء 6/93 ميزان الاعتدال 3/419 لسان الميزان 4/584 الجرح والتعديل 7/182 سير أعلام النبلاء 7/301-302].
وهكذا يتبين أن المتطاول لم يلتزم الأمانة العلمية لا في عرض النص وهذا منهجه بطول مقالته. ولا في التزام صحة الاسناد وهذا يطعن في أمانته.
فلننظر ماذا تبقى عند المتطاول من المفاجآت.
قال المتطاول:
« وكانت السيدة عائشة قد ثارت على معاوية لقتله أخيها عبد الرحمن وتخاصمت علنا مع مروان بن الحكم والي معاوية على المدينة فالحقها معاوية بأخويها عبد الرحمن و محمد في سنة 58 هجرية
المصدر: البداية و النهاية 8/96
وقال ابن كثير في البداية والنهاية بأن السيدة عائشة وعبد الرحمن بن ابي بكر ماتا في سنة واحدة وماتت السيدة عائشه وعمرها 67 سنة وقال صاحب المصالت : كان (معاوية) على المنبر يأخذ البيعه ليزيد (في المدينة) فقالت السيدة عائشه رضي الله عنها هل استدعى الشيوخ لبنيهم البيعة , أي هل أوصي ابو بكر وعمر لابنائهم قال : لا
قالت فبمن تقتدي؟ فخجل (معاوية) وهيأ لها حفرة فوقعت فيها وماتت فقال عبدالله بن الزبير يعرض بمعاوية : "لقد ذهب الحمار بأم عمرو ( يقصد السيد عائشة ) فلا رجعت ولا رجع الحمار "
المصدر : الصراط المستقيم 3 باب 12
وللتغطية على اغتيالها اشاع الأمويون بانها أمرت ان تدفن ليلا فدفنوها ليلا مثلما دفنوا أباها !
المصدر : تهذيب الكمال 35/235
الطبقات الكبرى 8/77
وقتل معاوية السيدة عائشه بحفر بئر لها وغطى فتحة ذلك البئر عن الأنظار
المصدر : كتاب حبيب السير ,غياث الدين بن همام الدين الحسيني ص
الرد على الشبهة
لم أجد النص حسب الاحالة لا في طبقات ابن سعد ولا في تهذيب الكمال.
وحاولت أن أرجع الى كتاب حبيب السير فوجدته باللغة الفارسية لمؤلف ايراني رافضي اسمه غياث الدين خواند مير. توفي في القرن العاشر الهجري.
فهل أدى به الإفلاس الى البحث عن كتب الرافضة لتلقي أخبار عائشة منها؟
وهكذا تتعجب من المعلومات المدهشة التي يأتي بها هذا المتطاول. الذي لم يشم رائحة العلم. فلا يضبط النص أصلا ولا يحيل الى مواطن صحيحة.
وأرى بعد هذا تضييع الوقت بالرد عليه إضاعة للوقت.
ويكفي ما أوردته لبيان حقيقته وانه عار على جامعة قطر.
بل وأطالب الجامعة المذكورة بتشكيل لجنة للتحقيق معه وتاديبه بل وتجريده من أي صفة أو صبغة علمية لتطاوله على الصحابة واعتماد الأكاذيب في ذلك. مع حمل اسم الجامعة
وفي هذا كفاية وبالله التوفيق.







  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:42 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "