العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديات الخاصة > منتدى مقالات الشيخ عبدالرحمن دمشقية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 18-10-13, 04:18 AM   رقم المشاركة : 1
دمشقية
حفظه الله







دمشقية غير متصل

دمشقية is on a distinguished road


شبهة للرافضة: حديث نعم الفرس تحتكما ( دمشقية )

نعم الفرس تحتكما


حدثنا الجراح بن مخلد قال حدثنا الحسن بن عنبسة عن علي بن هاشم بن البريد عن محمد بن عبيد الله بن أبي رافع عن زيد بن أسلم عن أبيه عن عمر قال:« رأيت الحسن والحسين رحمة الله عليهما على عاتقي النبي  فقلت: نعم الفرس تحتكما، قال: ونعم الفارسان هما».
إسناده ضعيف جدا. رواه الحافظ ابن عساكر في (تاريخ دمشق14/162) كما قال الألباني (سلسلة الضعيفة حديث6594).

قلت: ولو قلتُ بأنه موضوع لجاز. قال ابن عدي: «البلاء فيه من علي بن هاشم لا من حسين الأشقر فقط» (الكامل في الضعفاء2/362).

على أن ابن عدي ذكر في الإسناد طريقا من جهة حسين الأشقر:« ثنا أبو يعلى حدثنا محمد بن الاستثناء البصري حدثني حسين الأشقر حدثنا علي بن هاشم عن ابن أبي رافع» (الكامل في الضعفاء2/362).
وحسين الأشقر شيعي هالك. قال الذهبي «حسين الأشقر منكر الحديث لا يحل الاحتجاج به» (حاشية المستدرك3/ 154). قال البخاري «فيه نظر» (التاريخ الكبير2/ 2862) وقال «عنده مناكير» (التاريخ الصغير2/ 319) قال أبو زرعة «منكر الحديث» وقال الجوزجاني «غال شتام للخيرة» (ميزان الاعتدال1/ 531). وقال النسائي «ليس بالقوي» (الضعفاء والمتروكون146) كذلك قالها الدارقطني (الضعفاء والمتروكون195) (وانظر سلسلة الضعيفة للألباني 3913).

قال صاحب مسند البحر الزخار:«وهذا الحديث لم يروه عن النبي  إلا عمر بن الخطاب بهذا الإسناد ومحمد بن عبيد الله بن أبي رافع وراه عن زيد بن أسلم عن أبيه عن عمر ولم يتابع عليه» (مسند البحر الزخار حديث رقم293). ورواه الخطيب البغدادي في (المتفق والمفترق3/46).
أخبرنا القاضي أبو القاسم علي بن الحسن التنوخي أخبرنا أبو نصر أحمد بن محمد بن إبراهيم الحازمي البخاري حدثنا أبو العلاء كامل بن مكرم السعدي ببخارا أخبرنا أحمد بن حازم حدثنا مخول بن إبراهيم النهدي حدثنا عبدالرحمن بن الأسود اليشكري عن محمد بن عبيدالله بن أبي رافع عن زيد بن أسلم عن أبيه عن عمر بن الخطاب قال رأيت الحسن والحسين على عاتقي رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت نعم الفرس ركبتما فقال رسول الله  نعم الفارسان هما».

ومدار الإسناد الآخر على محمد بن عبيدالله بن أبي رافع. قال الألباني:«وهو ضعيف جداً ، وهو من شيعة الكوفة، وهو صاحب حديث: "إذا طنت أذن أحدكم ..." الموضوع الذي حسنه تلميذ الكوثري؛ لجهله بهذا العلم وتراجم الرجال» (سلسلة الضعيفة4882).

وقال الهيثمي: «رواه أبو يعلى في الكبير ورجاله رجال الصحيح ورواه البزار بإسناد ضعيف» (مجمع الزوائد9/291). وقوله: «رجاله رجال الصحيح» ليس حجة ولا يفيد الصحة كما نبه على ذلك أهل العلم بالرجال. فقد يكون الرجل ثقة ولكنه غير ضابط أو اختلط أو عنعن وهو مدلس.
ورأيت تعليقا على الرواية في المطالب العالية، ونصه: «رواه أبو يعلى الموصلي وله شاهد من حديث ابن عباس رواه الترمذي» (المطالب العالية7/272 ح9073 إتحاف المهرة). مع أنني لم أجد الرواية عند الترمذي ولا في نسخة مسند أبي يعلى.






  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:40 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "