العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الحــوار مع الــصـوفــيـــة

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
Prev المشاركة السابقة   المشاركة التالية Next
قديم 29-09-05, 09:40 PM   رقم المشاركة : 1
أبو معاذ السلفي
عضو نشيط






أبو معاذ السلفي غير متصل

أبو معاذ السلفي


إقامة ضريح ومولد للشعراوي

إقامة ضريح ومولد للشعراوي !

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم، أما بعد :
فهذا الموضوع قد نشرته قبل عدة سنوات في عدة مواقع عبر الشبكة.
ورأيت من المفيد إعادة نشره مرة أخرى مع تعديل بعض التعليقات عليه بعد أن سأل بعض الإخوة عن عقيدة الشعراوي في موقع الصوفية.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــ

إقامة ضريح ومولد للشعراوي !

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم، أما بعد:

فهذه الحلقة الأولى من المقال الذي نشرته مجلة " الأسرة " والتي تحدثت فيه عن إقامة ضريح ومولد للشيخ الشعراوي نقلته من المجلة كما هو وعلقت عليه بعض التعليقات اليسيرة ووضعتها في الهامش وأسأل الله أن يجعل أعمالي خالصة لوجهه الكريم، كما أسأله ينتفع الأخوة بهذا الموضوع.
جاء في مجلة " الأسرة " ( 1 ) العدد 81 شهر ذو الحجة 1420 هـ تحت عنوان " مافيا الموالد: عقيدة الأمة في المزاد " ما يلي :

( " مولد وصحبه غائب " هذه العبارة تفسر ما يحدث في " الموالد " التي انتشرت وفشت في معظم ديار المسلمين، وباتت من أخطر الظواهر التي تهدد الإسلام دين التوحيد.
فهذه الموالد في الأصل بدعة لا أصل لها في الإسلام بغض النظر عما يتخللها من ممارسات، وإذا أضفنا إلى ذلك تلك البدعة ممارسات شركية تحدث خلالها اتضح البون الشاسع الذي يفصل تلك الظاهرة من الإسلام دين التوحيد. ومما زاد الطين بلة أن تأتي تلك المخالفات التي تطعن في صميم التوحيد من قبل مسلمين.
ولأن صاحب المولد الذي يحتفلون به غائب.. فلتمارس كل الوسائل والبدع لتخرج الكثير منهم من الملة، وتقترف باسمه ومولده الكثير من المخالفات.. بدءاً من الطواف حول القبر، ومروراً بتقديم النذور لأصحاب القبور وطلب توسطهم عند الله من أجل قضاء حاجتهم وتطلعاتهم.. وانتهاء بالتشبه بأعداء الله من اليهود والنصارى وغيرهم. فإذا كنا نعيب على النصارى أنهم يعبدون المسيح فان أصحاب الموالد يصرفون العبادات لمن هم دون المسيح وبذلك يسقطون ما تميز به الإسلام عن غيره من الأديان.
واللافت للنظر، بل الجديد في ظاهرة الموالد أنها لم تعد ممارسات شركية فحسب، بل أضحت ظاهرة اقتصادية لها ميزانيتها ومستفيدون منها. فهذا أستاذ بجامعة إسلامية يترك منصبه بالجامعة من أجل الحصول على قسط وافر ودخل كبير من صندوق النذور الذي ولى نفسه خليفة على صاحبه.
الموالد لها حكايات وقصص تبكي كثيراً على ما يقترف فيها من آثام.. وتضحك قليلاً من ممارسات تخرج عن جادة الصواب، وخلافات حول نصيب الوزارات والأفراد المهيمنين على صناديق النذور.

الشعراوي أحدث الموالد :

أحدث هذه الموالد وأجددها هو مولد محمد متولي الشعراوي الداعية المعروف ( 2 ) الذي رحل عنا العام الماضي ليتعارك أولاده وورثته ومحبوه على إقامة أحدث مولد في دنيا المسلمين .. فما هي حكاية هذه الموالد بالضبط !!
نتجه بأنظارنا إلى موقع الحدث حيث ضريح الشيخ محمد متولي الشعراوي الذي يقع في قلب مجمع إسلامي ببلدة دقادوس التابعة لمحافظة الدقهلية بمصر، ذلك الضريح الذي كان يلجا إليه الآلاف من محبيه طيلة أيام السنة الماضية من كل محافظات مصر، وكذلك يأتيه زوار من السعودية والكويت وقطر واندونيسيا ( 3 )، وكان من بينهم الأمراء والوزراء السابقون والعلماء.. وبفعل هذا التدافق على ضريح الشيخ تحول تدريجياً إلى قبلة لكل من يزوره .. كما يفعل العامة مع زيارة أضرحة أولياء الله الصالحين مثل الحسين والسيدة زينب والسيد البدوي ( 4 ) .

وهكذا احتل ضريح الشيخ الشعراوي مكانته بين الأولياء وفي أذهان الناس وزواره.
وفي مناسبة ذكرى وفاته الأولى ( 5 ) اختلف أبناء الشيخ الشعراوي حول إقامة مولد له فقرر ابنه الأوسط عبدالرحيم – الذي لم يكمل تعليمه واتجه للأعمال الحرة بالدقهلية – إقامة أول مولد له يوم 17 يونيه الماضي الموافق يوم وفاته ( 6 ).. وحضر إليه آلاف من الصوفية والدروايش وتحول هذا العمل إلى مشهد دراماتيكي ساخن بين مؤيدين لهذا العمل ومعارضين له.

في البداية اعترض الابن الأكبر للشيخ الشعراوي وهو الشيخ سامي الشعراوي.. أمين عام مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر.. فامتنع عن الحضور للمولد ( 7 ) رغم تجمع كل أفراد الأسرة الشعراوية هناك، إلا أنه أراد أن يسجل موقفاً يحسب له وإن كان يؤخذ عليه عدم القدرة على إقناع أخيه الأصغر بالامتناع عن فعلته تلك التي تعد بداية للترويج الخرافات والمعاصي في مسقط رأس الشيخ الشعراوي.

غير أن الشيخ عبدالرحيم الابن الأوسط حاول إضفاء الشرعية على تصرفه فوجه الدعوة لكبار العلماء في مقدمتهم شيخ الأزهر، ووزير الأوقاف، ومفتي مصر، ورئيس جامعة الأزهر، وغيرهم الكثير، ولم يحضر واحد منهم المولد ( 8 ) الذي كان صورة طبق الأصل من الموالد الأخرى حيث المراجيح.. والحلاوة ولعب الأطفال والحمص.. والخيم التي أقام فيها المتصوفة قبل المولد بأسبوع حتى الليلة الكبيرة.. الدراويش أكدوا أنهم مصرون على الحضور للمولد سنوياً لأنهم يعشقون الشعراوي ويؤيدون ابنه عبدالرحيم بكل قوة لإحياء ذكرى الشعراوي .. وآخرون أكدوا أنها بدعة ما أنزل الله بها من سلطان وإنما هي نوع من الأعمال التي يزينها الشيطان في أعين فاعليها.

دفاع مستميت :
دافع عبدالرحيم الشعراوي عن وجهة نظره باستماتة قائلاً : " أنا عشت مع الإمام قرابة 57 عاماً ولم أره يوماً يذم إقامة الأضرحة لأولياء الله الصالحين.. بل إنه كان يصطحبني أنا وإخوتي لزيارتها ونحن صغار ( 9 ) .. وأمرنا بزيارتها ونحن كبار.. بل إنني عندما أنشأت مصنعاً في طنطا كان يوصيني بالإكثار من زيارة السيد البدوي، وكان يوصيني أيضاً بأنني عندما أذهب إلى أي بلدة أن أصلي ركعتين عند أقرب شيخ لهم في مسجدهم ( 10 ) ثم ركعتين شكراً لله أن مكنني من زيارة هذا الشيخ ( 11 ) . فأنا تربيت على مائدة حب أولياء الله الصالحين ( 12 ) ومن حقي أبني مقاماً لمن كان يحبهم وليس من حق أي أحد أن يعترض.. هل تريدون أن لا تقام للإمام قائمة بعد وفاته " ؟!
الذي قد لا يعرفه عبدالرحيم أن عبادة الأصنام بدأت بتبجيل الصالحين وإقامة التماثيل لهم بعد وفاتهم (13) .

ولعبدالرحيم منطق غريب في تصميمه على بناء المقصورة لوالده، إذ يؤكد أن الشيخ الشعراوي يأتي لزيارته محبون من جميع دول العالم فهل يعقل أن يراه هؤلاء المحبون يرقد في قبر صغير لا يتناسب مع حجمه العلمي والأخلاقي ؟!

والسبب الآخر أن الأرض في دقادوس رخوة ومشبعة بالمياه الجوفية فلو تم الدفن فيها لتحلل الجسد فور دفنه، لذا نقوم ببناء المقابر في أماكن مرتفعة حماية للجثث (14) !! وأن المقصورة تعد حماية للزوار الذين يفرون من حرارة الشمس ( 15 ) .

ليس مشروعاً استثمارياً :
ويتردد أن عبدالرحيم الشعراوي بنى هذا الضريح كمشروع استثماري لجمع أموال النذور من محبي الشيخ، وأن ابن سلطان البهرة وبعض المسؤولين من دول إسلامية مختلفة أسهموا في بناء هذا الضريح، لكن عبدالرحيم نفى ذلك تماماً وقال : الشيخ الشعراوي تركنا في أحسن حال ( 16 )، وما تركه لنا يكفينا ويكفي أبناءنا لفترة طويلة.. ونحن والحمد لله لسنا في حاجة إلى نذور كما يروج البعض ( 17) وأنبه من يروج لذلك أن يعلم أن النذور من حق الأوقاف ( 18 ) .. أما ما يقال عن البهرة وغيرهم فهذا كلام لا أساس له من الصحة، وأتحدى من يقول إنه أعطانا مليماً وأحداً في بناء الضريح والمقصورة .. فنحن لم نقم الضريح للارتزاق، بل لإحياء ذكرى الشيخ الذي مجده علمه ونحن يجمعنا حبه مع من يحبه.. فما العيب في ذلك ؟ ( 19 ) .

____________________
الهوامش :

(1) مع التحفظ على بعض المقالات التي تكتب في هذه المجلة وعلى نشر الصور والرسوم فيها.
(2) وهو رجل له مخالفات عديدة في العقيدة فهو يقول مثلاً بأن الله في كل مكان وهو صوفي ويقول بأن الكون مخلوق من نور الرسول صلى الله عليه وسلم.
وقد نبه بعض أهل العلم وطلبته على بعض تلك المخالفات فراجع مثلاً شريط " معنى التوسل والرد على الشعراوي " للشيخ محمد جميل غازي رحمه الله وتجد الشريط في الرابط التالي:
http://www.islamway.com/?iw_s=Lesso...lesson_id=14419
علما أن الشريط يوجد عندي باسم الشيخ جميل غازي رحمه الله، وموجود في موقع طريق الإسلام باسم الشيخ فوزي السعيد، ولا أدري أيهما الصحيح.
وراجع كذلك نهاية شريط رقم 39 وبداية شريط رقم 40 من " رحلة النور " للشيخ الألباني رحمه الله ــ و اشرطة " رحلة النور " ليست هي "سلسلة الهدى والنور " وإنما سلسلة أخرى وعدد أشرطتها 48 شريط سجلها الشيخ رحمه الله خلال زيارته العلمية للسعودية عام 1410 هـ، ــ وتجد كلامه رحمه الله في الرابط التالي والذي نقلته من موقع شبكة سحاب :
http://alsoufia.com/uploader/uploads/lks.rar
وراجع كذلك كتاب " وقفات حوار مع فضيلة الشيخ محمد متولي الشعراوي " لنبيل حمدي، كما رد عليه الشيخ جميل زينو حفظه الله في موضوع النور المحمدي في كتابه " أركان الإسلام والإيمان ". وكتاب "الشعراوي في الميزان" لأحد طلبة العلم وقد نشره الأخ أبو عثمان السلفي في عدة مواقع عبر الشبكة، وتجده في الرابط التالي :
http://alsoufia.com/uploader/uploads/sm.rar

( 3 ) إن كان بعض هؤلاء سافروا من بلادهم من أجل الزيارة فهذه مخالفة أخرى فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لا تشد الرحال إلا لثلاثة مساجد، المسجد الحرام، والمسجد الأقصى، ومسجدي هذا" . راجع موضوع أقسام زيارة القبور وحكم شد الرحل إليها وتجده في الرابط التالي :
http://www.geocities.com/abdullah_moslm/s3.doc

(4 ) البدوي معروف بأنه من كبار الصوفية وله مخالفات عديدة وخصوصاً في العقيدة، بل جاء في سيرته التي ذكرها بعض الصوفية أنه كان لا يصلي، فهل يعتبر من أولياء الله ؟!

(5) الاحتفال بمرور عام على وفاة الشخص من البدع راجع " مجموع فتاوى ومقالات متنوعة " للشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله ( 13/ 394 – 395 ) .

(6) قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من سن سنة في الإسلام سيئة كان عليه وزرها ووزر من عمل بها من بعده من غير أن ينقص من أوزارهم شيء " رواه مسلم.

(7) الذي يظهر من المقال كما سيأتي إن شاء الله أن بعض المعترضين على إقامة المولد والضريح ليس لأن ذلك مخالف للعقيدة الإسلامية وإنما لما يقع في المولد من معاصي !! أو لأن الشعراوي رفض بنفسه هذه الفكرة من باب التواضع !!

(8) وليس معنى هذا أنهم لا يرون جواز الاحتفال بالموالد لأنهم يحضرون ما يسمى بالمولد النبوي وغيره من الموالد كما هو معروف عنهم.

(9) هذا الكلام يدل على أن الابن أخذ هذه العقيدة عن والده وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " كل مولود يولد على الفطرة فأبواه يهودانه أو ينصرانه أو يمجسانه " متفق عليه.
إلا إن كان ولد الشيخ يكذب !! فهذا أمر آخر. ولا أظنه كاذب فالذي يطلع على بعض تسجيلات الشعراوي أو بعض كتبه تجده يؤيد فيها زيارة الأضرحة والتوسل بها وإقامة موالد لأصحابها. وراجع بعض الكتب التي والأشرطة التي أحلت إليها في الهامش رقم (1) تجد فيها بعض النقولات عن الشعراوي حول هذه الأمور والله المستعان.

(10) قال رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل موته بخمس : " ألا وإن من كان قبلكم كانوا يتخذون قبور أنبيائهم وصالحيهم مساجد، ألا فلا تتخذوا القبور مساجد، إني أنهاكم عن ذلك " رواه مسلم. راجع كتاب
" تحذير الساجد من اتخاذ القبور مساجد " للعلامة الألباني رحمه الله وتجده في الرابط التالي :
http://saaid.net/book/open.php?cat=1&book=554

(11) الوارد في السنة الصحيحة أن يسجد الشخص سجدتين للشكر، وهذا يصلي ركعتين للشكر وهي بدعة لحضوره في مسجد فيه بدع وشرك ليفعل بدعة !!! ظلمات بعضها فوق بعض !
(12) قال الشاعر : وينشأ ناشئ الفتيان فينا ** على ما كان عوده أبوه

(13) ذكر ابن عباس رضي الله عنهما في تفسير آية : ( وقالوا لا تذرن آلهتكم ولا تذرن وداً ولا سواعاً ولا يغوث ويعوق ونسراً ) أنها أسماء رجال صالحين من قوم نوح، فلما هلكوا أوحى الشيطان إلى قومهم أن انصبوا إلى مجالسهم التي كانوا يجلسون أنصاباً وسموها بأسمائهم ففعلوا فلم تعبد، حتى إذا هلك أولئك وتنسَّخَ العلم عبدت " رواه البخاري.

(14) وأين حماية جناب التوحيد ؟! وإن كان كلامه صحيح حول التربة فهناك طرق أخرى لحمية الجثث.

(15) ( قل نار جهنم أشد حرا لو كانوا يفقهون ) !! ثم هل تصيبهم حرارة الشمس وهم بجوار ضريح ( الإمام ) ؟!
(16) هذا من الجهة الاقتصادية وأما من الجهة الدينية فالله المستعان.

(17) ولكن هم في حاجة لتعلم العقيدة !! ثم هل يفهم من هذا أنه لم يضع صندوق نذور لأنه ليس في حاجة للمال فقط وليس من أجل أن ذلك مخالف للعقيدة الإسلامية ؟!!

(18) النذور لا تصرف إلا لله.
(19) العيب في ذلك أن إقامة الأضرحة مخالفة للعقيدة الإسلامية فقد قال جابر رضي الله عنه : " نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يجصص القبر، وان يقعد عليه، وأن يبنى عليه " رواه مسلم.

... يتبع بإذن الله







التوقيع :
الحمد لله على الإسلام والسنة
من مواضيعي في المنتدى
»» الفنان المصري احمد ماهر عند ضريح الامام الحسين ع 1434
»» حكم الاحتفال بليلة النصف من شعبان للإمام ابن باز
»» دعوى تلقي صوفية حضرموت عن الله تعالى مباشرة
»» ابشر الاخوة بعودة موقع صوفية حضرموت !!
»» حمل كتاب فتاوى كبار علماء الأزهر الشريف حول الأضرحة والقبور والموالد والنذور
  رد مع اقتباس
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:42 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "