العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-04-09, 08:13 AM   رقم المشاركة : 11
تقي الدين السني
عَامَلَهُ الْلَّهُ بِلُطْفِه








تقي الدين السني غير متصل

تقي الدين السني is on a distinguished road


هدية من الحاكم صاحب المستدرك الى الرافضة (تصحيحه رواية شرب علي للخمر)

إلى من اتهمني بالكذب إليك الروايات كاملة من مستدرك الحاكم والتي صححها لعل الله يهديكم وتتوقفوا عن الاتهام بالكذب مما هو مشهور بين مشايخكم أولا ثم بينكم ثانيا والذي لا دين عندكم لمن ليس عنده منه شيء.
ثم نبين أن عامة المفسرين والحفاظ قد رووا هذه الروايات قبل ابن تيمية كالترمذي والبيهقي وغيرهما.
وإنما نجحنا ولله الحمد في مداخلتنا في قناة المستقلة أن نسقي عبد الفاني الجزائري كأس مرارة لا يزال أثرها في نفسه حين شنع على من لا يأخذون بكتاب المستدرك للحاكم.

فإن الرافضة يكثرون من الاحتجاج بالحاكم ويتمنون لو أننا نقبل منهم أي حديث يرويه ولو فعلنا فماذا يقولون في رواية الحاكم أن علي بن أبي طالب كان يشرب الخمر حتى نزلت آية التحريم.

وقد كان مقترح تقديم كأس المرارة هو وعد (حاج كربلا والأضرحة) في ذلك فوفقني الله لتقديم كأس المرارة لعبد الفاني.

والآن الى الروايات:

قال الحاكم في المستدرك على الصحيحين:

« 7220 حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ ثنا علي بن الحسن ثنا عبد الله بن الوليد ثنا سفيان وحدثنا أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري ثنا أبو عبد الله البوشنجي ثنا أحمد بن حنبل ثنا وكيع ثنا سفيان عن عطاء بن السائب عن أبي عبد الرحمن السلمي عن علي رضي الله عنه قال: دعانا رجل من الأنصار قبل أن تحرم الخمر فتقدم عبد الرحمن بن عوف وصلى بهم المغرب فقرا قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ فالتبس عليه فيها فنزلت  ا لا تَقْرَبُوا الصَّلاةَ وَأَنْتُمْ سُكَارَى

قال الحاكم:
هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه وقد اختلف فيه على عطاء بن السائب من ثلاثة أوجه هذا أولها وأصحها والوجه الثاني».

حدثناه أبو زكريا العنبري ثنا أبو عبد الله البوشنجي ثنا أحمد بن حنبل حدثنا عبد الرحمن بن مهدي ثنا سفيان عن عطاء بن السائب عن بن عبد الرحمن عن علي رضي الله عنه ثم أنه كان هو وعبد الرحمن ورجل آخر يشربون الخمر فصلى بهم عبد الرحمن بن عوف فقرأ قل يا أيها الكافرون فخلط فيها فنزلت لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى والوجه

الثالث:
7222 حدثناه أبو زكريا العنبري ثنا أبو عبد الله البوشنجي ثنا مسدد بن مسرهد أنبأ خالد بن عبد الله عن عطاء بن السائب عن أبي عبد الرحمن ثم أن عبد الرحمن صنع طعاما قال فدعا ناسا من أصحاب النبي  فيهم علي بن أبي طالب رضي الله عنه فقرأ  قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ  لاَ أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ ونحن عابدون ما عبدتم فأنزل الله عز وجل يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لاَ تَقْرَبُوا الصَّلاَةَ وَأَنْتُمْ سُكَارَى حَتَّى تَعْلَمُوا مَا تَقُولُونَ

قال الحاكم:
هذه الأسانيد كلها صحيحة
والحكم لحديث سفيان الثوري فإنه أحفظ من كل من رواه عن عطاء بن السائب» (المستدرك4/142-143).

فها هو يصحح هذه الروايات ويوافقه الذهبي عليها.

غير أن الحاكم رواه في مستدركه ونبه على أن الخوارج زعموا أن الذي قرأ وصلى هو علي دون غيره وقد برأه الله منها (أي من هذه الفرية) فإنه رواي الحديث» (المستدرك2/307).

فالحاكم لا ينكر أن عليا كان من الشاربين وإنما أنكر أن يكون عليا هو الذي صلى بهم إماما آنذاك.

ورواه الترمذي بلفظ « 3026 حدثنا سويد أخبرنا بن المبارك عن سفيان عن الأعمش نحو حديث معاوية بن هشام حدثنا عبد بن حميد حدثنا عبد الرحمن ابن سعد عن أبي جعفر الرازي عن عطاء بن السائب عن أبي عبد الرحمن السلمي عن علي بن أبي طالب قال ثم صنع لنا عبد الرحمن بن عوف طعاما فدعانا وسقانا من الخمر فأخذت الخمر منا وحضرت الصلاة فقدموني فقرأت قل يا أيها الكافرون لا أعبد ما تعبدون ونحن نعبد ما تعبدون قال فأنزل الله تعالى  يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لاَ تَقْرَبُوا الصَّلاَةَ وَأَنْتُمْ سُكَارَى حَتَّى تَعْلَمُوا مَا تَقُولُونَ قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح غريب» (سنن الترمذي5/238 والبزار في مسنده2/211 مسند عبد بن حميد1/56).

« عن عطاء بن السايب عن أبي عبد الرحمن السلمي أن رجلا من الأنصار صنع طعاما فدعا عليا وعبد الرحمن بن عوف وناسا من أصحاب النبي  فسقاهم الخمر فلما حضرت المغرب قدموا عليا فقرأ قل يا أيها الكافرون فخلط فيها فأنزل الله تعالى يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لاَ تَقْرَبُوا الصَّلاَةَ وَأَنْتُمْ سُكَارَى (تفسير الثوري ص96).
وهذا ما فهمه الشوكاني قائلا «رواه الترمذي وصححه (نيل الأوطار9/53).

واحتج به القرطبي وابن الجوزي وابن كثير والسيوطي في تفاسيرهم (تفسير القرطبي 5/200 زاد المسير2/128 تفسير ابن كثير1/511 2/165). والسيوطي صرح بتصحيح العلماء له ولم يعترض عليهم (الدر المنثور2/165 وفي لباب النقول له أيضا ص57 فتح القدير1/472 للشوكاني).

ورواه أبو داود في سننه «3671 حدثنا مسدد ثنا يحيى عن سفيان ثنا عطاء ابن السائب عن أبي عبد الرحمن السلمي عن علي بن أبي طالب عليه السلام ثم أن رجلا من الأنصار دعاه وعبد الرحمن بن عوف فسقاهما قبل أن تحرم الخمر فأمهم علي في المغرب فقرأ قل يا أيها الكافرون فخلط فيها فنزلت  لاَ تَقْرَبُوا الصَّلاَةَ وَأَنْتُمْ سُكَارَى حَتَّى تَعْلَمُوا مَا تَقُولُونَ (سنن أبي داود3/202 ح رقم3671 ورواه البيهقي في سنن1/389).

« موسى بن هارون، قال: ثنا عمرو بن حماد، قال: ثنا أسباط، عن السدي، قال: نزلت هذه الآية: يسألونك عن الخمر والميسر الآية، فلم يزالوا بذلك يشربونها، حتى صنع عبد الرحمن بن عوف طعاما، فدعا ناسا من أصحاب النبي ( ص ) فيهم علي بن أبي طالب، فقرأ: قل يا أيها الكافرون ولم يفهمها، فأنزل الله عز وجل يشدد في الخمر:  أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لاَ تَقْرَبُوا الصَّلاَةَ وَأَنْتُمْ سُكَارَى حَتَّى تَعْلَمُوا مَا تَقُولُونَ (تفسير إبن جرير الطبري ج/493).

وقد ذكر الحافظ في الإصابة أن هذه القصة معروفة لعبد الرحمن بن عوف (6/250).
وذكرها المتقي الهندي في كنر العمال (2/385).
واحتج بها البكري الدمياطي في إعانة الطالبين (4/174).

وفي هذا رد على من طعن بابن تيمية لمجرد قوله «وقد أنزل الله في علي  أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لاَ تَقْرَبُوا الصَّلاَةَ وَأَنْتُمْ سُكَارَى لما صلى فقرأ واختلط» (منهاج السنة7/237).

والحاكم متساهل في التصحيح ولهذا لزم تعقب أهل العلم لكتابه لكثرة ما عرف عنه من التساهل. وكم من مرة يصحح حديثا ويزعم أنه على شرط الشيخين فيتعقبه أهل العلم قائلين: بل موضوع.

ونذكر من أهل العلم ممن نبه على تساهله على سبيل الإجمال:
الحافظ إبن الصلاح الذي وصف الحاكم بأنه واسع الخطو في شرط الصحيح متساهل في القضاء به» (علوم الحديث ص18).
قال النووي الشافعي «الحاكم متساهل كما سبق بيانه مرارا» (المجموع شرح المهذب 7/64).
قال الحافظ ابن حجر أن الحاكم «ذكر جماعة في كتاب الضعفاء له وقطع بترك الرواية عنهم ومنع من الاحتجاج بهم ثم أخرج أحاديث بعضهم في مستدركه وصححها» (لسان الميزان5/233). وذكر مثالا لذلك في نكته على ابن الصلاح وهي أنه أخرج حديثا فيه عبد الرحمن بن أسلم وبعد روايته قال عنه «صحيح الإسناد» مع أنه قال في كتابه الذي جمعه في الضعفاء: «عبد الرحمن بن زيد بن أسلم روى عن أبيه أحاديث موضوعة.. فهؤلاء ظهر عندي جرحهم».
قال الذهبي «يصحح في مستدركه أحاديث ساقطة ويكثر من ذلك» (ميزان الاعتدال3/608).
بل قال بأنه شيعي مشهور من غير الطعن بالشيخين (ميزان الاعتدال6/216 وأقره الحافظ ابن حجر العسقلاني على تشيعه وبرأه من الرفض كما في لسان الميزان5/232).
قال الزيلعي الحنفي «الحاكم عرف تساهله وتصحيحه للأحاديث الضعيفة بل الموضوعة» (نصب الراية1/360).
قال اللكنوي الحنفي الهندي «وكم من حديث حكم عليه الحاكم بالصحة وتعقبه الذهبي بكونه ضعيفا أو موضوعا: فلا يعتمد على المستدرك للحاكم ما لم يطالع معه مختصره للذهبي» (الأجوبة الفاضلة ص161).

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=40484








التوقيع :
قال الإمام الشافعي -رحمه الله-:
«لوددت أن الناس تعلموا هذا العلم ولا يُنسبُ إلىَّ شيءٌ منه أبدا فأوجرُ عليه ولا يحمدوني!» تهذيب الأسماء واللغات(1/53)
من مواضيعي في المنتدى
»» إنهم يصلون ويزكون ويحجون ولكنهم كفّار
»» ما هو ( الصراط ) أيها الإباضية .. ؟
»» سلسلة التحديات اليامية / أتقتضي محبة علي بغض أبي بكر وعمر يا باطنية ؟
»» حديث وعلي سيد العرب في الميزان
»» سؤال للرافضه سهل جدا
  رد مع اقتباس
قديم 10-04-09, 08:15 AM   رقم المشاركة : 12
تقي الدين السني
عَامَلَهُ الْلَّهُ بِلُطْفِه








تقي الدين السني غير متصل

تقي الدين السني is on a distinguished road


]... أبيالجارودالجاروديالزيدي.. [/ALIGN]

4815 زياد بن المنذر :
قال النجاشي : " زياد بن المنذر ، أبوالجارود الهمداني الخارفي الاعمى :
أخبرنا ابن عبدون ، عن علي بن محمد ، عن علي بن الحسن ، عن حرب بن الحسن ، عن محمد بن سنان ، قال : قال لي أبوالجارود : ولدت أعمى ما رأيت الدنيا قط .

كوفي : كان من أصحاب أبي جعفر ، وروى عن أبي عبدالله عليهما السلام وتغير لما خرج زيد رضي الله عنه .

{ قلت (الشاذلي) ركز معايا في هذه الجملة التي سيبحث الخوخو عن مخرج منها }


وقال أبوالعباس بن نوح : وهو ثقفي سمع عطية ، وروى عن أبي جعفر عليه السلام وروى عنه مروان بن معاوية وعلي بن هاشم بن البريد ، يتلكمون فيه ، قال : قله البخاري .

له كتاب تفسير القرآن ، رواه عن أبي جعفر عليه السلام ، أخبرنا به عدة من أصحابنا ، عن أحمد بن محمد بن سعيد ، قال : حدثنا جعفر بن عبدالله المحمدي ، قال : حدثنا أبوسهل كثير بن عياش القطان ، قال : حدثنا أبوالجارود بالتفسير " .

وقال الشيخ ( 305 ) : " زياد بن المنذر يكنى أبا الجارود ، زيدي المذهب واليه تنسب الزيدية الجارودية ، له أصل وله كتاب التفسير ، عن أبي جعفر الباقر عليه السلام ، أخبرنا بن الشيخ أبوعبدالله محمد بن محمد بن النعمان ، والحسين بن عبيدالله ، عن محمد بن علي بن الحسين ، عن أبيه ، عن علي بن ( الحسن ) الحسين ابن سعدك الهمداني ، عن محمد بن إبراهيم القطان ( العطار خ ل ) عن كثير ابن عياش ، عن أبي الجارود ، عن أبي جعفر عليه السلام .

وأخبرنا بالتفسير أحمد ابن عبدون ، عن أبي بكر الدوري ، عن ابن عقدة ، عن أبي عبدالله جعفر بن عبدالله بن جعفر بن عبدالله بن جعفر بن محمد بن علي بن أبي طالب المحمدي ، عن كثير بن عياش القطان وكان ضعيفا وخرج أيام أبي السرايا معه فأصابته جراحة عن زياد بن المنذر أبي الجارود ، عن أبي جعفر الباقر عليه السلام " .

وعده في رجاله من أصحاب الباقر عليه السلام ، قائلا : " زياد بن المنذر أبو الجارود الهمداني الحوفي الكوفي ، تابعي زيدي اعمى ، إليه تنسب الجارودية منهم "

( 4 ) .
ومن أصحاب الصادق عليه السلام ، قائلا : " زياد بن المنذر أبو الجارود الهمداني الخارفي الحوقي ، مولاهم ، كوفي تابعي " ( 31 ) .

وعده في الاختصاص في أصحاب الباقر عليه السلام .
وعده البرقي في أصحاب الباقر عليه السلام .
وعده البرقي في أصحاب الباقر عليه السلام ، قائلا : " زياد بن المنذر أبو الجارود الاعمى " . وفي أصحاب الصادق من أصحاب أبي جعفر وروى عنه عليهما السلام قائلا : " أبوالجارود الكوفي ، اسمه زياد بن المنذر " .

قال ابن الغضائري : " زياد بن المنذر أبوالجارود الهمداني الخارفي ، روى عن أبي جعفر وأبي عبدالله عليهما السلام ، وزياد هو صاحب المقام ، حديثه في حديث أصحابنا أكثر منه في الزيدية ، وأصحابنا يكرهون ما رواه محمد بن سنان عنه ، ويعتمدون ما رواه محمد بن بكر الارجني " ( انتهى ) .

ـ334ـ

وقال الكشي ( 104 ) : أبوالجارود زياد بن المنذر الاعمى ، السرحوب :
" حكي أن أبا الجارود سمي سرحوبا وتنسب إليه السرحوبية من الزيدية سماه بذلك أبوجعفر عليه السلام ، وذكر أن سرحوبا اسم شيطان أعمى ، يسكن البحر ، وكان أبوالجارود مكفوفا أعمى أعمى القلب " .

أقول : أما انه كان زيديا فالظاهر أن لا إشكال فيه ، وأما تسميته بسرحوب ، عن أبي جعفر عليه السلام ، فهي رواية مرسلة من الكشي لايعتمد عليها بل إنها غير قابلة للتصديق ، فإن زيادا لم يتغير في زمان الباقر عليه السلام وإنما تغير بعد خروج زيد ، وكان خروجه بعد وفاة أبي جعفر عليه السلام بسبع سنين . فكيف يمكن صدور هذه التسمية من أبي جعفر عليه السلام .

ثم قال الكشي : " إسحاق بن محمد البصري ، قال : حدثني محمد بن جمهور ، قال : حدثني موسى بن يسار ( عن ) الوشا عن أبي بصير ، قال : كنا عند أبي عبدالله عليه السلام فمرت بنا جارية معها قمقم فقلبته ، فقال أبوعبدالله عليه السلام : إن الله عزوجل ان كان قلب قلب أبي الجارود ، كما قلبت هذه الجارية هذا القمقم فما ذنبي ؟ ! .

علي بن محمد ، قال : حدثني محمد بن أحمد ، عن علي بن إسماعيل ، عن حماد ابن عيسى ، عن الحسين بن المختار ، عن أبي أسامة ، قال لي أبوعبدالله عليه السلام : أما فعل أبوالجارود ؟ أما والله لا يموت إلا تائها .

علي بن محمد ، قال : حدثني محمد بن أحمد ، عن العباس بن معروف ، عن أبي القاسم الكوفي ، عن الحسين بن محمد بن عمران ، عن زرعة ، عن سماعة ،
عن أبي بصير ، قال : ذكر أبوعبدالله عليه السلام كثير النوا وسالم بن أبي حفصة ، وأبا الجارود ، فقال : كذابون مكذبون كفار عليهم لعنة الله ، قال : قلت جعلت فداك كذابون قد عرفتهم فما معنى مكذبون ؟ قال : كذابون يأتوننا فيخبرون أنهم يصدقوننا ، وليس كذلك ويسمعون حديثنا ، فيكذبون به .

ـ335ـ
حدثني محمد بن الحسن البراثي وعثمان بن حامد الكشيان ، قالا : حدثنا محمد بن زياد ، عن محمد بن الحسين ، عن عبدالله المزخرف ، عن أبي سليمان الحمار قال : سمعت أبا عبدالله عليه السلام يقول لابي الجارود بمنى في فسطاطه رافعا صوته : يا أبا الجارود ، كان والله أبي إمام أهل الارض حيث مات لايجهله إلا ضال ، ثم رأيته في العام المقبل ، قال له مثل ذلك ، قال : فلقيت أبا الجارود بعد ذلك بالكوفة ، فقلت له : أليس قد سمعت ما قال أبوعبدالله عليه السلام مرتين ؟ قال : إنما يعني أباه علي بن أبي طالب عليه السلام ! " .

قلت (الشاذلي): الآن سقط أبي الجارود في مستنقع آسن يحاول فيه إنقاذ أهم روايات أبي الجارود على الإطلاق،

فهيا نرى ماذا سيفعل الخوخو:


أقول : هذه الروايات كلها ضعيفة ، على أنها لاتدل على ضعف الرجل وعدم وثاقته إلا الرواية الثالثة منها ، لكن في سندها علي بن محمد وهو ابن فيروزان ولم يوثق ، ومحمد بن أحمد وهو محمد بن أحمد بن الوليد وهو مجهول ، والحسين بن محمد ابن عمران مهمل ، إذن كيف يمكن الاعتماد على هذه الروايات في تضعيف الرجل ، فالظاهر أنه ثقة ، لا لاجل أن له أصلا ولا لرواية الاجلاء عنه لما عرفت غير مرة من أن ذلك لايكفي لاثبات الوثاقة ، بل لشهادة الشيخ المفيد ، في الرسالة العددية بأنه من الاعلام الرؤساء المأخوذ عنهم الحلال والحرام ، والفتيا والاحكام الذين لايطعن عليهم ولا طريق إلى ذم واحد منهم .

قلت (الشاذلي): لكن لماذا يسعى خوخو لكي يوثق هذا الساقط؟!!!!! ...
من أجل روايات اللووووووووووووووووووح ..

يقول:

ولشهادة علي بن إبراهيم في تفسيره بوثاقة كل من وقع في إسناده ، روى عن أبي جعفر محمد بن علي عليهما السلام ، وروى عنه كثير بن عياش . تفسير القمي : سورة آل عمران ، في تفسير قوله تعالى : ( إذ قلت الملائكة يا مريم إن الله يبشرك بكلمة منه اسمه المسيح عيسى بن مريم ) .

قلت (الشاذلي) علي بن إبراهيم هذا رجل لم يوثقه الأقدمون و تفسيره ملئ بقمامة التحريف و التفسيرات الباطنة،
يعني شهادة ساقط لساقط فكيف نقبل نحن بكلامك يا خوئ؟


أقول : في هذه الطبعة زياد بن المنذر عن أبي الجارود من غلط المطبعة والصحيح زياد بن المنذر أبي الجارود ، كما في تفسير البرهان .
ويؤيد ذلك ما عرفته من ابن الغضائري من اعتماد الاصحاب على مارواه محمد بن بكر الارجني ، عن زياد بن المنذر أبي الجارود .

قلت (الشاذلي) الآن جهزوا نفسكم لتعرفوا لماذا سعى الخوئي إلى هذا التوثيق،
لننظر، قال:


[ALIGN=CENTER]رواية رقم -1-[/ALIGN]

ثم إن الشيخ الصدوق قال : حدثنا أحمد بن محمد بن يحيى العطار رضي الله عنه قال : حدثنا أبي ، عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب ، عن الحسن ابن محبوب ، عن أبي الجارود ، عن أبي جعفر عليه السلام ، عن جابر بن عبدالله الانصاري ، قال : دخلت على فاطمة عليها السلام وبين يديها لوح فيه أسماء الاوصياء ، فعددت اثني عشر ، آخرهم القائم عجل الله تعالى فرجه ، ثلاثة منهم محمد وأربعة منهم علي عليهم السلام .

(لاحظ هنا الرقم: أربعة منهم علي) و لاحظ لفظ أسماء الأوصياء

[ALIGN=CENTER]رواية رقم -2-[/ALIGN]

ثم قال : حدثنا الحسين بن أحمد بن إدريس رضي الله عنه قال : حدثنا أبي ، عن أحمد بن محمد بن عيسى وإبراهيم بن هاشم جميعا ، عن الحسن بن محبوب ، عن أبي الجارود ، عن أبي جعفر عليه السلام ، عن جابر بن عبدالله الانصاري ، قال : دخلت على فاطمة عليها السلام وبين يديها لوح فيه أسماء الاوصياء فعددت اثني عشر آخرهم القائم عجل الله تعالى فرجه ، ثلاثة منهم محمد وأربعة منهم علي عليهم السلام . العيون : الباب 6 ، الحديث ( 6 7 ) .

(لاحظ هنا الرقم: أربعة منهم علي) و لاحظ لفظ أسماء الأوصياء

الآن لننظر ماذا سيفعل الخوخوئي .. قال

أقول : إذا صح سند الروايتين ولم يناقش فيها بعدم ثبوت وثاقة أحمد بن محمد بن يحيى والحسين بن أحمد بن إدريس ، لم يكن بد من الالتزام برجوع أبي الجارود ، من الزيدية إلى الحق ، وذلك فإن رواية الحسن بن محبوب المتولد قريبا من وفاة الصادق عليه السلام عنه ، لامحالة تكون بعد تغيره وبعد اعتناقه مذهب الزيدية بكثير ، فاذا روى أن الاوصياء اثنا عشر ، آخرهم القائم ، ثلاثة منهم محمد ، وأربعة منهم علي عليهم السلام ، كان هذا رجوعا منه إلى الحق ، والله العالم .

قلت (الشاذلي): لماذا لم يذكر الخوخو الرواية الأخرى عن نفس الرجل برضه اللي في الكافي و اللي جاء أحدهم هنا يناطحنا بها؟

أولاً الخوئي لم يأت بأي دليل على أن أبي الجارود قد صار إمامياً ، فالروايات زبالة،

ها هي الرواية إخواني:

9 - محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين، عن ابن محبوب، عن أبي الجارود، عن أبي جعفر عليه السلام عن جابر بن عبدالله الانصاري قال: دخلت على فاطمة عليها السلام وبين يديها لوح فيه أسماء الاوصياء من ولدها، فعددت اثني عشر آخرهم القائم عليه السلام، ثلاثة منهم محمد
وثلاثة منهم علي(1).

الكافي جزء واحد صفحة 232 حديث 9

هذا لخوف الخوئي من أمرين هامين،

الرواية هذه سوف تضرب الروايتين بتوعه فتسقطهم من الحسبان للأبد و هي رواية سليم بن قيس اللي فيها
كل الأئمة من ولد فاطمة،
بالإضافة إلى جعل عدد الأئمة الذين إسمهم علي هم ثلاثة فقط مع أن الحقيقة أنهم أربعة.


بذلك يكون قد هلك إبن الجارود و هو ما زال زيدياً محترق و يضيع أمل الخوئي في هذه الروايات الزبالة معه.

و طبعاً كما نعلم إخواني أن كونه ليس زيدياً يضيع الشرط الذي وضعه لهم الحر العاملي:" الضابط العدل الإمامي" هو الذي تقبل روايته.

و توجد أمور أخرى في ذلك الرجل نتركها في الوقت الحالي إلى وقت آخر.







التوقيع :
قال الإمام الشافعي -رحمه الله-:
«لوددت أن الناس تعلموا هذا العلم ولا يُنسبُ إلىَّ شيءٌ منه أبدا فأوجرُ عليه ولا يحمدوني!» تهذيب الأسماء واللغات(1/53)
من مواضيعي في المنتدى
»» سؤال للرافضة بخصوص علي رضي الله عنه
»» هل ثبتَ عن قدماء الإباضية القول بخلق القرآن ...؟
»» أين النص يا أدعياء النص
»» [ خاذل الحسين ] والرد على خليفة الكواري بكتاب [ تخريج حديث أنا مدينة العلم ]
»» روايات في كتب الشيعة تهين بنات النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم !!
  رد مع اقتباس
قديم 10-04-09, 08:18 AM   رقم المشاركة : 13
تقي الدين السني
عَامَلَهُ الْلَّهُ بِلُطْفِه








تقي الدين السني غير متصل

تقي الدين السني is on a distinguished road


كتب أحد كبار علماء الرافضة في أحد المنتديات : كيف تختار الميرزا:

http://www.alawhad.net/forum/showthr...?threadid=3678



فوضت أمري لله ثم لصاحب العصر وسألته عن صحة مرجعية الميرزا عبدالرسول فرأيت هذه الرؤيا!
بسم الله الرحمن الرحيم.

والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا ونبينا وحبيب قلوبنا وطبيب نفوسنا محمد وعلى أهل بيته الطيبين الطاهريت المعصومين الذين أذهب الله عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا ،واللعن الدائم على أعدائهم أجمعين إلى قيام يوم الدين.
} قَالَ رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي (25) وَيَسِّرْ لي أَمْرِي (26) وَاحْلُلْ عُقْدَةً مِّن لِّسَانِي(27) يَفْقَهُوا قَوْلِي (28) (سورة طه)

قد يتعجب كل من يقرأ عنوان هذا الموضوع ويشده للدخول والقرآءة والملاحظة ولكن ليس الهدف من هذا الموضوع هو أن يكون أكثر المواضيع ردوداً أو مشاهدةً ولكن سأروي لكم في هذا الموضوع قصة حدثت لي أرقتني على مدى أيام ، فتابعوا الأحداث التي حرصت على أن أكتبها متسلسلة بشكل مبسط لكي يفهمها القارئ الكريم.

منذ مدة وأثناء تجولي على شبكة الإنترنت رأيت في أحد المنتديات حاصل جدال حول مرجعية سماحة الميرزا عبدالرسول الإحقاقي وقد وصل لمراحل خطرة وكل طرف صراعه يحتدم اكثر مع الطرف الآخر.
وفي نفس الوقت شاهدت أحد القروبات التي تتكلم ضد الميرزا ، وأيضاً تعرفت على أحد الأشخاص على الانترنت وهو ضد الميرزا فحصل جدال وحوار عنيف بيني وبينه والحق يقال أنه قد تهرب عن عدة أسألة طرحتها عليه ولم يرغب في إكمال الحوار رغم انه استمر أكثر من يوم.

المتتبع لما كتبته بالأعلى يرى مدى الضغط الذي كنت أنا فيه ومثل ما يقول المثل (كثر الضغط يولد الإنفجار) فسرعان ما أخذت الشكوك تساور نفسي فأنا بين مصدق ومطمئن لتقليدي للميرزا وبين خوفي من أن يكون ما يقولونه حوله صحيحاً.

ومع مرور الأيام وصلت إلى حالة قريبة من الإنفجار وأرق وتفكير دائم وكنت أقول إذا كان تقليدي غير صحيحاً فماذا سيكون مصير عملي وعبادتي؟؟؟

وفي أحد الليالي قرأت موضوع للأخ ابن آدم في موضوع بعنوان (إلى من يشك)

http://www.alawhad.net/forum/showthr...?threadid=1611

وفيه يقول إلى كل من يشك بمرجعية سماحة الميرزا عبدالرسول أن يفوض أمره للإمام الحجة (عجل الله فرجه) وأن ينام على طهور وسوف يرى الإجابة من الإمام (أرواحنا لتراب مقدمه الفداء).


وبالفعل قررت بعد تفكير طويل وتردد أن أقوم بذلك العمل عسى ان يفرج الله سبحانه وتعالى عن ضيقي ويبدله بطمأنينة.

وبدأت في العمل وهذا ما حصل لي:

1/الليلة الأولى : صليت صلاة الصبح ونظرت في مفاتيح الجنان بعض السور للمتحيرين والمتضايقين من أمر ويأتي لهم جوابه في المنام في خلال اسبوع من الليالي : الأولى أو الثالثة أو الخامسة أو السابعة،وقرأت بعض تلك السور.
وذهبت لفراشي وأنا على وضوء وفوضت أمري لله سبحانه وتعالى أولاً ثم لصاحب العصر والزمان (عليه السلام) ثانياً.

وخاطبت صاحب العصر والزمان بقولي: مولاي أنت إمامنا في هذا العصر ، وقد جلعت لك نواب أعطيتهم النيابة العامة وهم مراجعنا العظام ، وأحدهم هو الميرزا عبدالرسول الإحقاقي وقد تحيرت في امره ، فأسأل الله أن يلهمني الإجابة عن جدارته بالمرجعية في نومي فإني أضع نفسي موضع الحكم وان شاء الله أتقبل ما أراه وأصل إليه...
ونمت في تلك الليلة ولم أرى شيئاً

2/الليلة الثانية:نمت على طهارة ولم ارى شيئاً.

3/الليلة الثالثة: نمت على طهارة ولم أرى شيئاً.

4/الليلة الرابعة: الوضع في تلك الليلة مختلف قليلاً ، فقد تعرفت على أحدهم في الانترنت وهو معادي للمولى الميرزا عبدالرسول الإحقاقي وخاصة على الموضوع المختلق حول الوراثة في المرجعية وبعض المواضيع التي لا أحب أن أذكرها هنا ، وكان متحاملاً جداً على سماحة المولى وهو يعلم أنني أقلده فحصل حوار طويل استمر للفجر.
ونمت ولم أرى شيئاً.

5/الليلة الخامسة: وهي ليلة الرؤيا ... وفي هذه الليلة أيضاً استمر الحوار مع الأخ الذي تعرفت عليه في الليلة السابقة ، وللعلم أنا ضد الهجوم على عالم أو مرجع بأي طريقة كانت حتى ولو كنت ضده لذلك دافعت عن الميرزا دفاعاً مستميتاً حتى جائت نهاية الحوار مع أذان الفجر وهو إعلان الأخ عن سكوته عن الهجوم على المولى وأن يترك هذه الطريقة وأن يعتمد على الحوار الهادئ المنطقي والحمد لله.
طبعاً ذهبت للصلاة ونمت تلك الليلة وأنا على وضوء بهيئة الميت ووجهي للقبلة.

الرؤيا التي تنتظرونها من البدابة:
رأيت في المنام أنني قد دخلت مجلس نوراني مليء بكبار العلماء (أعتقد أنهم ايرانيين) وقد كان كل منهم ينظر إلي بالفرح والإستبشار ، وقعدت في يمين المجلس فحركت بصري إلى وسط المجلس فرأيت سيدي سماحة آية الله المعظم جناب المولى الميرزا عبدالرسول الحائري الإحقاقي (دام ظله) في وسط المجلس وحوله العلماء وهو يتكلم فيهم بلغة لم أعرفها (أظنها الفارسية وربما كانت العربية وأنا لم انتبه للكلام والله أعلم ) وكان النور يشع من جبين جميع العلماء والمولى من بينهم.
فقمت من المجلس أطلب الخروج فقام لي العلماء فسلمت على كل واحدٍ منهم وهو يبتسم ابستامة رضى ووصلت للمولى فسلمت عليه وأنا أنظر في وجهه علامة الفرح والرضى والسعادة من عمل قمت به.
(((انتهت الرؤيا))).

وفي اليوم التالي استيقظت من النوم وأنا بفرح كبير وسعادة لا توصف لا أعلم من أين مصدرها وقلبي كان منشرحاً فربطت العمل الذي قمت به بالدفاع عن المولى دام ظله بالفرح من العلماء في المنام بالعمل الذي قمت وأما النورانية العظيمة التي رأيت المولى بها فهي رضى صاحب العصر والزمان عنه وإلا لما كان بتلك الهيئة الجميلة والنور الساطع من سماحته هو والعلماء.
والحمد لله إطمأنت نفسي لصحة مرجعية الميرزا عبدالرسول الإحقاقي دام ظله والشكر والحمد لله.

في الليلة السادسة كلمت الأخ وأخبرته عن الرؤيا فقال لي : (الحلم يمثل الواقع انه لا خلاف بين المراجع بل بين التابعين) والحمد لله رب العالمين.


في النهاية أسأل الله لنا ولكم الثبات وأن يجعلنا وإياكم من أنصار صاحب العصر والزمان (عجل الله تعالى فرجه الشريف).

ونصيحة لكل موالي أن يترك غيبة العلماء فإنها لا تنفع أبداً.

وإن كان هناك من يشك في مرجعية سيدي سماحة الميرزا عبدالرسول فأنصحه نصيحة ابن آدم بأن ينام على طهارة ويوجه وجهه للقبة.

اللهم إنا نرغب إليك في دولةٍ كريمة تعز بها الإسلام وأهله وتذل فيها النفاق وأهله وتجعلنا فيها من الدعاة إلى طاعتك والقادة إلى سبيلك وأن ترزقنا بها كرامة الدنيا والآخرة.

اللهم كن لوليك الحجة ابن الحسن صلواتك عليه وعلى آباءه في هذه الساعة وكل ساعة ولياً وحافظا وقائداً وناصرا ودليلاً وعينا حتى تسكنه أرضك طوعا وتمتعه فيها طويلا برحمتك يا أرحكم الراحمين.

.:يا الله يا رحمن يا رحيم يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك:.

لا تعليق .. بطلوا ضحك بقى حرام كده ،

يا أمة ضحك على غباءها الأمم،

بقالكم ألف سنة منتظرين وهم، فصرتم رمم.







التوقيع :
قال الإمام الشافعي -رحمه الله-:
«لوددت أن الناس تعلموا هذا العلم ولا يُنسبُ إلىَّ شيءٌ منه أبدا فأوجرُ عليه ولا يحمدوني!» تهذيب الأسماء واللغات(1/53)
من مواضيعي في المنتدى
»» دعوى التلاعب في نسخ صحيح مسلم في الميزان
»» سالم السليمي / هل القرآن علمُ الله ... !
»» السياط على من إتهم الفاروق عمر بضرب النساء بالسواط
»» الرد على شبهة [ طعن آحاد رجال السنة في زوجات الأنبياء بالزنا أو الريب فيهن ]
»» الرافضي عجبان الدليمي تفضل هنا لدي سؤال
  رد مع اقتباس
قديم 10-04-09, 08:27 AM   رقم المشاركة : 14
تقي الدين السني
عَامَلَهُ الْلَّهُ بِلُطْفِه








تقي الدين السني غير متصل

تقي الدين السني is on a distinguished road


الرواة عن الأئمة......لايعرفون الأئمة الإثنا عشر!!</STRONG>

سبحان من جعل عقيدة الرافضة أوهى من بيت العنكبوت
فتحديد اثنا عشر إماماً بأسمائهم وأوصافهم وألقابهم
لايعرفه أصحاب الأئمة ورواتهم الملازمين لهم


ومنهم:
شاهويه بن عبد الله الجلّاب
وهو من أصحاب الهادي وأصحاب العسكري

( قال : كتب إليّ أبو الحسن في كتاب :
أردت أن تسأل عن الخلف بعد أبي جعفر وقلِقت لذلك فلا تغتم
فإن الله لايضل قوماً بعد إذ هداهم حتى يبيّن لهم ما يتقون
وصاحبك بعدي أبو محمد ابني
وعنده ما تحتاجون إليه
يقدم مايشاء الله ويؤخر ما يشاء الله
ما ننسخ من آية أو ننسها نأت بخير منها ومثلها
)
راجع :
الكافي للكليني1/328

وجاء في كتاب الغيبة للطوسي ص201 :
( كنت رويت عن أبي الحسن العسكري عليه السلام
فلما مضى أبو جعفر
قلِقتُ لذلك وبقيتُ مُتحيراً لا أتقدم ولا أتأخر وخفت أن أكتب إليه في ذلك فلا أدري مايكون
)


ومنهم :
علي بن عمرو النوفلي
وهو من أصحاب الرضا

قال: كنت مع أبي الحسن عليه السلام في داره
فمر عليه أبو جعفر فقلت له هذا صاحبنا ؟
فقال: لا، صاحبكم الحسن
)

راجع :
الكافي 1/325
كشف الغمة 3/218
بحار الأنوار 50/242
إثباة الهداة 2/394


ومنهم :
عبد الله بن محمد الأصفهاني
قال قال أبو الحسن عليه السلام
صاحبكم بعدي الذي يصلي عليّ
قال:
ولم نعرف أبا محمد قبل ذلك

قال : فخرج أبو محمد فصلّى عليه)
راجع:
الكافي 1/326
بحار الانوار 50/ 244
كشف الغمة 3/ 200


ومنهم:
علي بن مهزيـــار الأهوازي
وهو من أصحاب الرضا والجواد والهادي!!!

قال : قلت لأبي الحسن عليه السلام :
إن كان كونٌ - وأعوذ بالله- فإلى من؟
قال :عهدي إلى الأكبر من ولدي)

راجع:
الكافي للكليني 1/326


ومنهم:
علي بن عمرو العطار
من أصحاب الهادي

(قال : دخلت على أبي الحسن العسكري عليه السلام
وأبو جعفر ابنه في الأحياء
وأنا أظن أنّه هو
فقلت له: جُعلت فداك من أخصُّ من ولدك ؟
فقال : لا تخصّوا أحداً حتّى يخرج إليكم أمري
قال: فكتبت إليه بعد :
فيمن يكون هذا الأمر ؟
قال: فكتب إليّ في الكبير من ولدي

قال: وكان أبو محمد أكبر من أبي جعفر)
راجع:
الكليني 1/326
الإرشاد2/316 و317


ومنهم:
جماعة من بني هاشم منهم الحسن بن الحسن الأفطس
عددهم عن مائة وخمسين لايعرفون من هو الإمام باسمه ولقبه ووصفه

(ضروا-يوم توفي محمد بن علي بن محمد -باب أبي الحسن يعزونه
وقد بسط له في صحن داره والناس جلوس
فقالوا قدرنا أن يكون من آل أبي طالب وبني هاشم مائة وخمسون رجلاً
سوى مواليه وسائر الناس

إذ نظر إلى الحسن بن علي قد جاء مشقوق الجيب حتى قام عن يمينه ونحن لا نعرفه
فنظر إليه أبو الحسن عليه السلام بعد ساعة فقال:
يا بني أحدث لله عز وجل شكراً فقد أحدث فيك أمراً
فبكى الفتى وحمد واسترجع وقال الحمد لله رب العالمين
وأنا أسأل تمام نعمة لنا فيك وإنا لله وإنا إليه راجعون فسألنا عنه فقيل :
هذا الحسن ابنه وقدّرنا له في ذلك الوقت عشرين سنة أو أرجح
فيومئذٍ عرفناه وعلمناه أنه قد أشار إليه بالإمامة وأقامه مقامه)
راجع الكافي 1/327


ومنهم:
أبو هاشم الجعفري
وهو من أصحاب الهادي وأصحاب العسكري

(قال : كنت عند أبي الحسن عليه السلام بعد مامضى ابنه أبو جعفر
وإني لأفكر في نفسي أريد أن أقول كأنهما أعني أباجعفر وأبا محمد في هذا الوقت كأبي الحسن موسى وإسماعيل ابني جعفر بن محمد عليهم السلام وإن قصتهما كقصتهما
إذ كان أبو محمد المرجى بعد أبي جعفر عليه السلام فأقبل عليّ أبو الحسن قبل أن أنطق فقال :
نعم يا أبا هاشم بدا الله في أبي محمد بعد أبي جعفر عليه السلام
مالم يكن يعرف له كما بدا له في موسى بعد مضي إسماعيل ما كشف به عن حاله وهو كما حدثتك نفسك
وإن كره المبطلون وأبو محمد الخلف من بعدي عنده علم ما يحتاج إليه ومعه آلة الإمامة)
راجع :
الكافي للكليني 1/327
كشف الغمة للأربلي 3/201


ومنهم:
داود الرقي
من أصحاب الرضا

(قال : قلت لأبي إبراهيم عليه السلام جعلت فداك
إني قد كبرت سني فخذ بيدي من النار
قال : فأشار إلى ابنه أبي الحسن عليه السلام
فقال : هذا صاحبكم من بعدي
)
راجع:
الكافي للكليني 1/312
كشف الغمة للأربلي 3/63
إعلام الورى للطبرسي 2/44


ومنهم :
النصر بن قابوس
من أصحاب الصادق والرضا

(قال قلت لأبي إبراهيم عليه السلام:
إني سألت أباك عليه السلام من الذي يكون من بعدك؟
فأخبرني أنك أنت هو
فلما توفي أبو عبد الله عليه السلام ذهب الناس يميناً وشمالاً
وقلت : فيك أنا وأصحابي فأخبرني من الذي يكون من بعدك من ولدك ؟
فقال : ابني فلان
)
راجع:
الكافي 1/313
مسند الامام الرضا 1/12







التوقيع :
قال الإمام الشافعي -رحمه الله-:
«لوددت أن الناس تعلموا هذا العلم ولا يُنسبُ إلىَّ شيءٌ منه أبدا فأوجرُ عليه ولا يحمدوني!» تهذيب الأسماء واللغات(1/53)
من مواضيعي في المنتدى
»» هل أثرت عقيدة الخلود في النار على الإباضية في مجتمعاتهم !!
»» التجسيم والبداء عند الرافضة
»» رواية المبتدع بين القـبول والرد من لها يا رافضة ؟؟
»» تقي الدين السني يكتب موضوع وهو لا يدري !!
»» الإشادة بضعف حديث ( النظر إلي وجه علي عبادة )
  رد مع اقتباس
قديم 10-04-09, 08:30 AM   رقم المشاركة : 15
تقي الدين السني
عَامَلَهُ الْلَّهُ بِلُطْفِه








تقي الدين السني غير متصل

تقي الدين السني is on a distinguished road


ومنهم:
سليط الزيدي
وهو من أصحاب الصادق
ينقل عنه ابنه
يزيد بن سليط الزيدي (نسباً لامذهباً )
-كما قال المازندراني في شرح أصول الكافي-
وهو من أصحاب الصادق والرضا

( قال لقيت أبا إبراهيم عليه السلام ونحن نريد العمرة في بعض الطريق
فقلت جعلت فداك هل تثبّت هذا الموضع الذي نحن فيه؟
قال: نعم فهل تثبّتهأنت؟
قلت : نعم إني وأبي لقيناك ههنا وأنت مع أبي عبد الله عليه السلام ومعه إخوتك
فقال له أبي:
بأبي أنت وأمي أنتم كلكم أئمة مطهرون والموت لايعرى منه أحد
فأحدث إلىّ شيئاً أحدث به من يخلفني من بعدي فلا يضل
قال: نعم يا أبا عبد الله هؤلاء ولدي وهذا سيدهم وأشار إليك

وقد عُلم الحكم والفهم والسخاء......الخ الرواية الطويلة)
راجع:
الكافي 1/313و314و315و316
عيون أخبار الرضا 2/33و34
الإمامة والتبصرة77

ومنهم:
المخزومي
قيل اسمه:
المغيرة بن توبة المخزومي كما قاله المفيد وتبعه المازندراني
وقيل اسمه:
عبد الله بن الحارث المخزومي كما رجحه الطوسي والخوئي
وكانت امه من ولد جعفر بن أبي طالب عليه السلام
وهو من أصحاب الكاظم وخاصته

(قال: بعث إلينا أبو الحسن موسى عليه السلام فجمعنا ثم قال لنا:
أتدرون لم دعوتكم ؟
فقلنا : لا
فقال : اشهدوا أن ابني هذا وصيّي والقيم بأمري وخليفتي من بعدي
من كانت له عندي دين فليأخذ ه من ابني هذا ومن كانت له عندي عدّة فلينجزها منه
ومن لم يكن له بد من لقائي فلا يلقاني إلا بكتابه
)
راجع:
الكافي1/312
الغيبة 37و38
بحار الانوار 49/16
الارشاد2/250 و251
الفصول المهمة 244


ومنهم:
الحسين بن المختار
من أصحاب الصادق والرضا

(قال: خرجت إلينا ألواح من أبي الحسن عليه السلام وهو في الحبس :
عهدي إلى أكبر ولدي أن يفعل كذا وكذا
وفلانٌ لاتنله شيئاً حتى ألقاك أو يقضي الله عليّ الموت
)
راجع:
الكافي1/312 و313
كشف الغمة 3/64
إعلام الورى 2/46


ومنهم:
علي بن يقطين
من أصحاب الرضا

(عن أبي الحسن عليه السلام قال:
كتب إليّ من الحبس أن فلاناً ابني سيّد ولدي وقد نحلته كنيتي
)
راجع:
الكافي 1/313


اعجب لثقات لا يعرفون عن من يرون فأين هم الثقات في دينكم يا رافضي وهل هناك صحيح في كتبكم !! العجب يدافع عن خمار وكتبهم تذخر بالمنافقين والكذابين والمدلسين والملعونين







التوقيع :
قال الإمام الشافعي -رحمه الله-:
«لوددت أن الناس تعلموا هذا العلم ولا يُنسبُ إلىَّ شيءٌ منه أبدا فأوجرُ عليه ولا يحمدوني!» تهذيب الأسماء واللغات(1/53)
من مواضيعي في المنتدى
»» نموذج من طلب ( رضا غلام ) للحق كما يزعم
»» ملف طعن الرافضة في صحابة النبي صلِّ الله عليه وسلم / وثائق
»» من يثبتُ صدقَ علمائكم يا رافضة (( تواترُ حديث الكساء )) ..!!
»» يا أهل السنة إتقوا الله فينا !!
»» الخَلاص إلي حال عكرمة مولى إبن عباس " رداً على أهل الضلال "
  رد مع اقتباس
قديم 10-04-09, 10:23 AM   رقم المشاركة : 16
BoJaSoM10
اثنى عشري






BoJaSoM10 غير متصل

BoJaSoM10 is on a distinguished road


بعد ان انتهينا من الباب الاول وبيان ضعف الرواية التي تقول انه استغفر ربه من الشرب
وبيان انه اسقاط الرواية الاولى

ننتقل للباب الثاني :
معنى النبيذ

1- لسان العرب :
(والنبيذ: ما نُبِذَ من عصير ونحوه.
وقد نبذ النبيذ وأَنبذه وانتبَذه ونَبَّذَه ونَبَذْتُ نبيذاً إِذا تخذته، والعامة تقول: أَنْبَذْتُ.
وفي الحديث: ((نَبَّذوا وانْتَبَذُوا)).
وحكى اللحياني: نبذ تمراً جعله نبيذاً، وحكى أَيضاً: أَنبذ فلان تمراً.
قال: وهي قليلة وإِنما سمي نبيذاً لأَنَّ الذي يتخذه يأْخذ تمراً أَو زبيباً فينبذه في وعاء أَو سقاء عليه الماء ويتركه حتى يفور فيصير مسكراً.
والنبذ: الطرح، وهو ما لم يسكر حلال فإِذا أَسكر حرم.)


بعد ان اثبتنا انه الرواية التي قيلت انها من النبيذ المسكر ضعيفة
وسقوط الرواية الاولى


فنحمل النبيذ بالرواية التي فيها علي بن الحسن بالنبيذ الغير مسكر


بعض امثلة شرب النبيذ من نبيكم

1- ‏صحيح مسلم‏
‏الحج‏
‏وجوب المبيت بمنى ليالي أيام التشريق والترخيص في تركه‏ :

" ‏و حَدَّثَنِي ‏ ‏مُحَمَّدُ بْنُ الْمِنْهَالِ الضَّرِيرُ ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏يَزِيدُ بْنُ زُرَيْعٍ ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏حُمَيْدٌ الطَّوِيلُ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏بَكْرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ الْمُزَنِيِّ ‏ ‏قَالَ ‏
‏كُنْتُ جَالِسًا مَعَ ‏ ‏ابْنِ عَبَّاسٍ ‏ ‏عِنْدَ ‏ ‏الْكَعْبَةِ ‏ ‏فَأَتَاهُ أَعْرَابِيٌّ فَقَالَ مَا لِي أَرَى بَنِي عَمِّكُمْ يَسْقُونَ الْعَسَلَ وَاللَّبَنَ وَأَنْتُمْ تَسْقُونَ ‏ ‏النَّبِيذَ ‏ ‏أَمِنْ حَاجَةٍ بِكُمْ أَمْ مِنْ بُخْلٍ فَقَالَ ‏ ‏ابْنُ عَبَّاسٍ ‏ ‏الْحَمْدُ لِلَّهِ مَا بِنَا مِنْ حَاجَةٍ وَلَا بُخْلٍ قَدِمَ النَّبِيُّ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏عَلَى ‏ ‏رَاحِلَتِهِ ‏ ‏وَخَلْفَهُ ‏ ‏أُسَامَةُ ‏ ‏فَاسْتَسْقَى فَأَتَيْنَاهُ بِإِنَاءٍ مِنْ ‏ ‏نَبِيذٍ ‏ ‏فَشَرِبَ وَسَقَى ‏ ‏فَضْلَهُ ‏ ‏أُسَامَةَ ‏ ‏وَقَالَ ‏ ‏أَحْسَنْتُمْ وَأَجْمَلْتُمْ كَذَا فَاصْنَعُوا فَلَا نُرِيدُ تَغْيِيرَ مَا أَمَرَ بِهِ رَسُولُ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ "

http://hadith.al-islam.com/Display/D...Doc=1&Rec=2989



2-حدثنا ‏ ‏يحيى بن زكريا ‏ ‏حدثني ‏ ‏إسرائيل ‏ ‏عن ‏ ‏أبي فزارة ‏ ‏عن ‏ ‏أبي زيد ‏ ‏مولى ‏ ‏عمرو بن حريث ‏ ‏قال لي رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏أمعك طهور قلت لا قال فما هذا في ‏ ‏الإداوة ‏ ‏قلت ‏ ‏نبيذ ‏ ‏قال أرنيها ‏‏ تمرة طيبة وماء طهور فتوضأ مِنْهَا ثُمَّ صَلَّى بِنَا.
راجع هنا حديث رقم 3619


وقال ابن حجر عن الرواية :

242082 - أن النبي صلى الله عليه وسلم قال له ليلة الجن ما في إداوتك قال قلت نبيذ قال تمرة طيبة وماء طهور فتوضأ منه
الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: هداية الرواة - الصفحة أو الرقم: 1/248
خلاصة الدرجة: [حسن كما قال في المقدمة]



وانتظروا هدم كيانكم في الباب الثالث ففيها الفضائح








التوقيع :
اللهم صل على محمد وآل محمد
من مواضيعي في المنتدى
»» بنو امية
»» الفهم الحاذق لآية أشداء على الكفار
»» هل خلافة ابا بكر بالنص ام بالشورى
»» الزميل الإباضي دقيقة من فضلك
»» ام المؤمنين عائشة تدعوا بالابادة لأخيها !!!
  رد مع اقتباس
قديم 10-04-09, 12:09 PM   رقم المشاركة : 17
BoJaSoM10
اثنى عشري






BoJaSoM10 غير متصل

BoJaSoM10 is on a distinguished road


الباب الثالث : رواة اهل السنة السكيره خمرا وليس نبيذا فقط

أكيد الكل يترقب هذا الباب
والله لا رحمة لكل من اراد الطعن في رواتنا

نبدأ الباب بذكر الفصول :

الفصل الاول : الصحابة

1- معاوية بن ابي سفيان

29276 - دخلت أنا وأبي على معاوية ، فأجلسنا على الفرش ، ثم أتينا بالطعام فأكلنا ثم أتينا بالشراب ، فشرب معاوية . ثم ناول أبي ثم قال : ما شربته منذ حرمه رسول الله – صلى الله عليه وعلى آله وسلم – ثم قال معاوية : كنت أجمل شباب قريش وأجوده ثغرا ، وما شيء كنت أجد له لذة ، كما كنت أجده ، وأنا شاب ، غير اللبن أو إنسان حسن الحديث يحدثني .
الراوي: بريدة بن الحصيب الأسلمي المحدث: الوادعي - المصدر: الصحيح المسند - الصفحة أو الرقم: 185
خلاصة الدرجة: حسن

المصدر : اضغط هنا

قال شعيب الارنؤوط : إسناده قوي


2- الوليد بن عقبة

- كان الاصمعي، وأبو عبيدة، وابن الكلبي وغيرهم يقولون: كان الوليد ابن عقبة فاسقا شريبا، وكان شاعرا كريما.

- قال أبو عمر: أخباره كثيرة في شربه الخمر، ومنادمته أبا زبيد

المصدر : أضغط هنا ص 57


- ومن ترك الجمعة والجماعة خلف الإمام الفاجر، فهو مبتدع عند أكثر العلماء. والصحيح أنه يصليها ولا يعيدها، فإن الصحابة رضي الله عنهم كانوا يصلون الجمعة والجماعة خلف الأئمة الفجار ولا يعيدون، كما كان عبد الله بن عمر يصلي خلف الحجاج بن يوسف، وكذلك أنس رضي الله عنه، كما تقدم، وكذلك عبد الله بن مسعود رضي الله عنه وغيره يصلون خلف الوليد بن عقبة بن أبي معيط، وكان يشرب الخمر، حتى إنه صلى بهم الصبح مرة أربعا، ثم قال: أزيدكم ؟ ! فقال له ابن مسعود: ما زلنا معك منذ اليوم في زيادة ! ! وفي الصحيح: أن عثمان بن عفان رضي الله عنه لما حصر صلى بالناس شخص، فسأل سائل عثمان: إنك إمام عامة، وهذا الذي صلى بالناس إمام فتنة ؟ فقال: (يا ابن أخي، إن الصلاة من أحسن ما يعمل الناس، فإذا أحسنوا فأحسن معهم، وإذا أساءوا فاجتنب إساءتهم).

المصدر : اضغط هنا ص245


3- رويشد الثقفي

- (10051) أخبرنا عبد الرزاق قال : أخبرنا عبيد الله بن عمر عن نافع عن صفية ابنة أبي عبيد.
ومعمر عن نافع عن صفية قالت : وجد عمر في بيت رجل من ثقيف خمرا ، وقد كان جلده في الخمر فحرق بيته ، وقال : ما اسمك ؟ قال : رويشد ، قال : بل أنت فويسق


صحابي وفاسق !! ماعلينا

ترجمته في كتاب الاصابة في معرفة الصحابة :
رويشد بمعجمة مصغرا الثقفي صهر بني عدي بن نوفل بن عبد مناف ذكره عمر بن شبة في أخبار المدينة وأنه اتخذ دارا بالمدينة في جملة من اختط بها من بني عدي وله قصة مع عمر في شربه الخمر وفي الموطأ من طريق سعيد بن المسيب وغيره أن طليحة الثقفية كانت تحت رشيد الثقفي فطلقها فنكحت في عدتها فخفقها عمر ضربا بالدرة وروينا في نسخة إبراهيم بن سعد رواية كاتب الليث عنه عن أبيه قال أحرق عمر بن الخطاب رضي الله عنه بيت رويشد وكان حانوت شراب قال سعد بن إبراهيم عن أبيه إني لأنظر ذلك البيت يتلألأ كأنه جمرة وكذلك أخرجه الدولابي في الكنى من طريق عبد الله بن جعفر بن المسور بن محرمة عن سعد بن إبراهيم عن أبيه قال رأيت عمر أحرق بيت رويشد الثقفي حتى كأنه جمرة أو حممة وكان حانوتا يبيع فيه الخمر ورواه بن أبي ذئب عن سعد بن إبراهيم بن عبد الرحمن بن عوف نحوه وإنما ذكرته في الصحابة لأن من كان بتلك السن في عهد عمر يكون في زمن النبي صلى الله عليه وسلم مميزا لا محالة ولم يبق من قريش وثقيف أحد إلا أسلم وشهد حجة الوداع مع النبي صلى الله عليه وسلم

المصدر : اضغط هنا ص 168

للصحابة العدول


4- سمرة بن جندب

134366 - بلغ عمر أن سمرة باع خمرا قال : قاتل الله سمرة إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : لعن الله اليهود حرمت عليهم الشحوم فجملوها فباعوها
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: مسند أحمد - الصفحة أو الرقم: 1/96
خلاصة الدرجة: إسناده صحيح


170812 - بلغ عمر أن سمرة باع خمرا . فقال : قاتل الله سمرة . ألم يعلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( لعن الله اليهود . حرمت عليهم الشحوم فجملوها فباعوها ) .
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: مسلم - المصدر: المسند الصحيح - الصفحة أو الرقم: 1582
خلاصة الدرجة: صحيح


5- قدامة بن مظغون خال ام المؤمنين حفصة زوج النبي صل الله عليه وآله


- روى ابن جريج عن أيوب السختياني قال : لم يحد أحد من أهل بدر في الخمر إلا قدامة بن مظعون

المصدر :
اضغط هنا ص908

- 17075 - عبد الرزاق عن بن جريج قال سمعت أيوب بن أبي تميمة يقول لم يحد في الخمر أحد من أهل بدر إلا قدامة بن مظعون

المصدر : اضغط هنا ص240


الفصل الثاني : من علماء اهل السنة يحلل المسكر ويشربه

وهذا في الحلقة القادمة سأضعها

قلنا لكم هذا اصعب باب لكم

قلنا لكم لا تتحرشون برواتنا ماتصدقون







التوقيع :
اللهم صل على محمد وآل محمد
من مواضيعي في المنتدى
»» بنو امية
»» الزميلة نورا نقاشنا معكِ حول الشرك
»» ام المؤمنين عائشة تدعوا بالابادة لأخيها !!!
»» الزميل الإباضي دقيقة من فضلك
»» الزميل بو عمر والراوي الثقة ابو حمزة الثمالي رضي الله عنه
  رد مع اقتباس
قديم 10-04-09, 05:37 PM   رقم المشاركة : 18
BoJaSoM10
اثنى عشري






BoJaSoM10 غير متصل

BoJaSoM10 is on a distinguished road


يرفع مؤقتا لاكمال البحث
هنيئا لكم يا اصحاب تلك النظرية







التوقيع :
اللهم صل على محمد وآل محمد
من مواضيعي في المنتدى
»» بنو امية
»» الزميل الإباضي دقيقة من فضلك
»» الفهم الحاذق لآية أشداء على الكفار
»» الزميل بو عمر والراوي الثقة ابو حمزة الثمالي رضي الله عنه
»» الزميلة نورا نقاشنا معكِ حول الشرك
  رد مع اقتباس
قديم 06-06-09, 04:51 PM   رقم المشاركة : 19
ديار
موقوف





ديار غير متصل

ديار is on a distinguished road


الرد على شبهة شرب معاوية للخمر

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=45178

رويشد الثقفي خمار والامام جعفر سكيرا عند الشيعة

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=12790


الرد على شبهه الوليد بن عقبه كان فاسقاً بنص الآيه

www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=65944

قدامة بن مظعون عندما شرب الخمر

قدامة بن مظعون عندما شرب الخمر متأولاً، وكذلك أبو جندل بن سهيل وجماعة مستدلين بقوله تعالى: {ليس على الذين أمنوا وعملوا الصالحات جناح فيما طعموا}، فروجعوا بذلك فاعترفوا بتحريمها فتابوا، فأقيم عليهم حد الشرب.
وأما قصة قدامة فقد روى أبو إسحاق الجوزجاني وغيره حديثه عن ابن عباس أن قدامة بن مظعون شرب الخمر فقال له عمر ما يحملك على ذلك فقال إن الله يقول ليس على الذين آمنوا
6 85 وعملوا الصالحات جناح فيما طعموا إذا ما اتقوا وآمنوا وعملوا الصالحات الآية سورة المائدة وإني من المهاجرين الأولين من أهل بدر وأحد فقال عمر أجيبوا الرجل فسكتوا عنه فقال لابن عباس أجبه فقال إنما أنزلها الله عذرا للماضين لمن شربها قبل أن تحرم وأنزل إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه سورة المائدة حجة على الناس ثم سأل عمر عن الحد فيها فقال علي بن أبي طالب إذا شرب هذى وإذا هذى افترى فاجلده ثمانين جلدة فجلد عمر ثمانين ففيه أن عليا أشار بالثمانين وفيه نظر فإن الذي ثبت في الصحيح أن عليا جلد أربعين عند عثمان بن عفان لما جلد الوليد بن عقبة وأنه أضاف الثمانين إلى عمر وثبت في الصحيح أن عبد الرحمن بن عوف أشار بالثمانين فلم يكن جلد الثمانين مما استفاده عمر من علي وعلي قد نقل عنه أنه جلد في خلافته ثمانين فدل على انه كان يجلد تارة أربعين وتارة ثمانين وروى عن علي أنه قال ما كنت لأقيم حدا على أحد فيموت فأجد في نفسي إلا صاحب الخمر فإنه لو مات لوديته لأن النبي صلى الله عليه وسلم لم يسنه لنا
وقال النووي: ((قال العلماء: معناه الغفران لهم في الآخرة، وإلا فإن توجب على أحد منهم حد أو غيره أقيم عليه في الدنيا. ونقل القاضي عياض الإجماع على إقامة الحد. وأقامه عمر على بعضهم -قدامة بن مظعون قال: وضرب النبي -صلى الله عليه وسلم- مسطحاً الحد، وكان بدرياً)) (صحيح مسلم بشرح النووي: 16/56، 57).
وقال ابن القيم: ((والله أعلم، إن هذا الخطاب لقوم قد علم الله سبحانه أنهم لا يفارقون دينهم، بل يموتون على الإسلام، وأنهم قد يقارفون بعض ما يقارفه غيرهم من الذنوب، ولكن لا يتركهم سبحانه مصرين عليها، بل يوفقهم لتوبة نصوح واستغفار وحسنات تمحو أثر ذلك، ويكون تخصيصهم بهذا دون غيرهم؛ لأنه قد تحقق ذلك فيهم، وأنهم مغفور لهم. ولا يمنع ذلك كون المغفرة حصلت بأسباب تقوم بهم، كما لا يقتضي ذلك أن يعطلوا الفرائض وثوقاً بالمغفرة. فلو كانت حصلت بدون الاستمرار على القيام بالأوامر لما احتاجوا بعد ذلك إلى صلاة ولا صيام ولا حج ولا زكاة ولا جهاد وهذا محال)) (الفوائد لابن القيم: ص 19، المكتبة القيمة، الأولى 1404 هـ).

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=81348

أدلة عدالة الصحابة من السنة المطهرة

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=57760

شبهات الرافضة على أمير المؤمنين عمر رضي الله والرد عليها

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=42787


==========

الوضوء بالنبيذ في كتب الشيعة

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=81239







  رد مع اقتباس
قديم 06-06-09, 05:30 PM   رقم المشاركة : 20
ديار
موقوف





ديار غير متصل

ديار is on a distinguished road


اقتباس:
البيهقي في السنن الكبرى ج 6 ص 12
( أخبرنا ) أبو محمد عبد الله بن يوسف الاصبهاني أنبأ أبو سعيد احمد بن زياد البصري بمكة ثنا الحسن بن محمد بن الصباح الزعفراني ثنا سفيان بن عيينة عن عمرو بن دينار عن طاوس عن ابن عباس قال قال عمر إن سمرة بن جندب باع خمرا قاتل الله سمرة الم يعلم ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لعن اليهود حرمت عليهم الشحوم فحملوها فباعوها .
ثم قال البيهقي: رواه البخاري في الصحيح عن الحميدى ورواه مسلم عن أبى بكر بن أبى شيبة وغيره كلهم عن سفيان .
والبخاري أراد ان يستر على سمرة بن جندب فحذف اسمه واحل محله كلمة (فلان)
صحيح البخارى ج 3 ص 40
حدثنا الحميدى حدثنا سفيان حدثنا عمرو بن دينار قال أخبرني طاوس انه سمع ابن عباس رضى الله عنهما يقول بلغ عمر ان فلانا باع خمرا فقال قاتل الله فلانا الم يعلم ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال قاتل الله اليهود حرمت عليهم الشحوم فجملوها فباعوها .


اولا سمرة لم يكن يشرب الخمر وانما بلغ عمر انه كان يبيعها ,, ثم قول عمر في الرواية الم يعلم ,, فعله لم يعلم بحرمت بيعها فيكون معذورا بجهله , وتغليظ عمر في قوله " قاتل الله فلانا " يفيد بان عمر ماكان ليسكت عن هذا فهذا يدل على انه نهي سمرة عن هذا او ارسل من ينهاه ولم يتركه علي حاله فيكون سمرة ترك هذا الامر وهذا يتبين من تغليظ عمر بن الخطاب وهو امير المؤمنين في ذلك الوقت للعمل فلا يظن انه ترك سمرة بعدما علم بفعله فيكون سمرة ترك هذا الامر ورجع عن فعله .
وهذا ما وجدته في توضيح بيع سمرة للخمر :
وقوله : (( أنَّه بلغ عمر : أن سمرة باع خمرًا )) ، اختلف في كيفية بيع سمرة ـ رضى الله عنه ـ للخمر على ثلاثة أقوال :
أحدها : أنه أخذها من أهل الكتاب عن قيمة الجزية فباعها منهم ، ظنًّا منه : أن ذلك جائز .
والثاني : أن يكون باع العصير ممن يتخذه خمرًا ، والعصير يُسمَّى خمرًا ؛
كما قد سمي العنب به في قوله تعالى : { إني أراني أعصر خمرًا} ، والعصير يُسمي بذلك لأنه يؤول إلى الخمر .
والثالث : أن يكون خلل الخمر وباعها خلاًّ . ولعل عمر كان يعتقد أن ذلك لا يحلِّلها ، كما قد ذهب إليه جماعة من أهل العلم على ما يأتي.
قلت : وفي هذين الوجهين بُعْدٌ . والأشبه : الأول .
المصدر: المفهم لما أشكل من تلخيص كتاب مسلم






  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:12 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "