العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-02-18, 05:31 PM   رقم المشاركة : 1
سلماان
عضو ذهبي







سلماان غير متصل

سلماان is on a distinguished road


Exclamation المولى علي الروزدري: الاستخفاف بالقرآن وعداوة فاطمة ليس مذهباً لأحد من أهل السنة

(١) شرح الوافية للسيد صدر الدين، مخطوط، فإنه صرح بذلك في باب التعادل والتراجيح في موردين بالاختصار والتفصيل. المورد الأول في الباب المزبور قبل ثماني أوراق عند قوله العاشر بين الخبرين وإليك لفظه: فأنت إذا تأملت ما بيناه - ونظرت في أحاديث التراجيح من حيث الاختلاف إذ قد اكتفى في البعض بالتوقف، وفي البعض بالتخيير وفي البعض فصل تفصيلا ثم إن المفصلات منها مختلفة الترتيب ومختلفة العدد، ونظرت - أيضا - في قول الصادق عليه السلام انه هو الذي أوقع هذا الاختلاف بين الشيعة، لكونه أبقى لهم عليهم السلام ولنا - علمت ان الأصل هو التخيير في العمل والفتوى فيجوز للمكلف العمل بما في الكافي والفقيه بشرط عدم رد الشيخ له سواء كان له معارض أم لا.
نعم الترجيح بما ذكر في الأخبار مستحب إن أمكن وسيجئ كلام أبسط من هذا إن شاء الله تعالى.
المورد الثاني في الباب المزبور أيضا قبل ست أوراق وإليك لفظه بكلامه الأبسط حيث قال: ثم إن المشهور، بل المجمع عليه عند الأصوليين وهو وجوب استعلام التراجيح ووجوب العمل بالراجح، وسننقل دليلهم إن شاء الله تعالى فيرد على قولهم إشكالات على تلك الأحاديث.
منها: أن الواجب على من يسأل عن طريق العمل بالمتعارضين أن يجيب بأن اللازم العمل بالحديث الذي اختص بوجه من جملة ثمانية وجوه إن كان مناط جوابه على الوجوه المعلومة من الأحاديث، وهو ما فوق التوقف حسب ما ذكرناه مع أن الراوي سأل مرة وأجاب عليه السلام بأن اللازم العمل بما هو أصح سندا، ففرض الراوي التساوي فيه فأجاب بترجيح المشهور على النادر، فيشكل الأمر بأن الراوي إن فرض التساوي في الوجوه الأخر غير السند ثم فرض التساوي فيه - أيضا - فالجواب هو التوقف أو التخيير ليس إلا، وإن لم يفرض التساوي، فالعمل بما أصح سندا لا يقتضي قوة الظن بالعمل بما هو حكم الله تعالى في الواقع لأن الأوثقية لا تفيد إلا قوة الظن بصدور الخبر عن المعصوم عليه السلام، وربما كان خبر الثقة قطعي المضمون فضلا عن قوة الظن به، كما أشرنا إليه، كأن يروي الأوثق ما هو مخالف لجميع أقوال الأمة ويروى الثقة ما هو المعلوم من مذهب الشيعة، وأيضا بعد فرض التساوي في السند فقط ليس اللازم العمل بما يخالف العامة، كما يدل عليه حديث زرارة بن أعنى (رحمه الله) أعني المخالفة لا يقتضي قوة الظن بكون مضمون المخالف واقعيا، كما إذا كان الموافق موافقا لنص الكتاب ومحكمه، لأن صدور الأخبار التي ليست واقعية ليس منحصرا في التقية عن العامة، بل لعله كان تقية من بعض سلاطين الوقت الذي لا يبالي بالدين مطلقاً، كبعض بني أمية وبني العباس، ألا ترى أن الوليد (لعنه الله) استخف بالـــقـــرآن والمتوكل (لعنه الله) صرح بعــــداوة سيدة النساء صلوات الله عليها مــــــــع أن هذين ليسا مذهباً لأحد من العامة.

تقريرات آية الله المجدد الشيرازي - المولى علي الروزدري - ج ٤ - الصفحة ٢٤٨ (هامش1)







الصور المرفقة
 
التوقيع :
ارهاب السبئية لا حدود له
من مواضيعي في المنتدى
»» من اعمال مهدي الشيعة: إقامة الحد على عائشة لما أتت به في طريق البصرة
»» العباس بن عبد المطلب تحقيق خلاصة الأقوال : لم يثبت مدحه والثابت والصحيح ذمه
»» الحج : حجيج المخالفين ملعونين كلاب خنازير في جاهلية وشرك وأبناء زنا + رجمهم بالحجارة
»» المحقق السيد الموسوي : مصطلح الامامية لا يطلق على الصحابة
»» معلم الأمة يوصي بلعن جنائز المخالفين
  رد مع اقتباس
قديم 02-02-18, 09:45 PM   رقم المشاركة : 2
كتيبة درع الاسلام
عضو ذهبي







كتيبة درع الاسلام غير متصل

كتيبة درع الاسلام is on a distinguished road


حياك الله اخي سلمان مشكوراً على ما قدمت من وثيقة هامة
لكن يلاحظ ان نص الكلام هو لعلامتهم صدر الدين الملقب عندهم بالسيد الصدر وهو من المتأخرين.






الصور المرفقة
 
  رد مع اقتباس
قديم 04-02-18, 07:50 PM   رقم المشاركة : 3
سلماان
عضو ذهبي







سلماان غير متصل

سلماان is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كتيبة درع الاسلام مشاهدة المشاركة
  
حياك الله اخي سلمان مشكوراً على ما قدمت من وثيقة هامة

لكن يلاحظ ان نص الكلام هو لعلامتهم صدر الدين الملقب عندهم بالسيد الصدر وهو من المتأخرين.


بارك الله فيك.

[خبر رواية شتم المتوكل لفاطمة]


رواه الطوسي في أماليه ص377 بسند مسلسل بالمجاهيل والضعفاء [بالإتفاق] - وغيره مرسلاً


أخبرنا ابن خشيش قال: حدثنا محمد بن عبد الله قال:حدثنا سعيد بن أحمد بن العراد أبو القاسم الفقيه قال : حدثني أبو برزة الفضل بن محمد بن عبد الحميد قال : دخلت على إبراهيم الديزج ......



إبن خشيش: محمد بن علي بن خشيش : مجهول بالإتفاق ؛ لم أجد له توثيق في كتب الرجال الاثنى عشرية المعتبرة ؛ وهو في موسوعة الحديث:
الأسم : محمد بن علي بن خشيش , الشهرة : محمد بن علي المقرئ , الكنيه: أبو الحسين ؛ النسب : التميمي , الرتبة : مجهول الحال ؛ الوظيفة : المقرئ , توفي عام : 420


محمد بن عبد الله الشيباني أبو المفضل : ضعيف.
[الضعفاء من رجال الحديث للساعدي 3/ 203 وما بعدها]


الفضل بن محمد بن عبد الحميد روى في أمالي الطوسي: لم يذكروه.
[مستدركات علم رجال الحديث للمشاهرودي 6/ 216 برقم 11605]


ابراهيم الديزج – أمالي الطوسي- : لم يذكروه.
[مستدركات علم رجال الحديث للشاهرودي 1/ 146 برقم 219]


أحمد بن عبيد بن ناصح (أبو عصيدة) : لم يذكروه.
[مستدركات علم رجال الحديث للشاهرودي 1/ 362 برقم 1169]



تعليق الكوراني في كتابه علي الهادي ص373 :-
لم أجد مديحاً من الأئمة (ع) للمنتصر، ولا أنه كان يراجع إمامه الهادي (ع) في أموره أو مشكلاته، والمرجح عندي أن تشيعه كان ناقصاً، وأنه كان يعمل برأيه وكأنه كان لايرى ضرورةً لأخذ توجيه الإمام (ع) !
فقد ورد أنه لما سمع من أبيه المتوكل شتم الصديقة الطاهرة فاطمة الزهراء (ع) استشار أستاذه أحمد بن عبيد بن ناصح النحوي الكوفي الديلمي، المعروف بأبي عصيدة، فأفتى له بوجوب قتل أبيه « الكنى والألقاب : ١ / ١٢٤ » وهذا عجيبٌ منه، لأنه إن كان شيعياً فلماذا لم يستشر الإمام الهادي (ع) ... لكن لم نجد دليلاً عليه من سلوكه، ولا من شهادة الإمام (ع)، بل كثرت الرواية عن مجالس لهوه وشربه الخمر.






التوقيع :
ارهاب السبئية لا حدود له
من مواضيعي في المنتدى
»» شيخ الحوزة ناجي طالب: السماء بكت دماً على جندي حسن نصر الله
»» و كان يتظاهر بأنه غير امامي اثنى عشري مدارة واستصلاح
»» الفاتحة على روح آلة النسخ الارهابية النابحة
»» الكذاب المسعور الكاروني يتهم حذيفة بن اليمان بالكذب و الجبن
»» عبد الحسين الصالحي : بن الصلايا أحد أمراء الشيعة في إيران
  رد مع اقتباس
قديم 16-02-18, 11:51 PM   رقم المشاركة : 4
طالب علام
عضو ماسي







طالب علام غير متصل

طالب علام is on a distinguished road


بارك الله فيكم ..
رؤساء التنظيم الاثناعشري .. إنتبهوا الى هذه النقطة .. منذ زمن بعيد ..
حيث لاحظوا إنه لا يوجد سني يبغض فاطمة أو يعادي واحداً من أهل البيت ..
وهذا ينسف عقيدة العداوة والبغضاء التي يريدون نشرها بين المسلمين ..
لذلك قاموا ب(إلتفافة) .. فقالوا : ( من يبغض الشيعة .. يبغض أهل البيت ) !!!
وقاموا .. كالعادة .. بتزوير رواية عن أهل البيت مفادها :- " ليس الناصب من نصب لنا أهل البيت ، لأنك لا تجد أحداً يقول أنا أبغض آل محمد ، ولكن الناصب من نصب لكم (أيها الشيعة) " (مكتبة أهل البيت / الاصدار الأول / جامع أحاديث الشيعة للبروجردي ج8 ص507 ) ..







  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:07 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "