العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الحوار مع باقي الفرق

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-02-13, 05:02 PM   رقم المشاركة : 31
سالم السهلي
مشرف






سالم السهلي غير متصل

سالم السهلي is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسين21 مشاهدة المشاركة
   السلام عليكم و رحمة الله.

إن ربط تَبيين و تَعليم محمد صلي الله عليه و سلم للقرٱن بالقرٱن، وجعله أساس في دين الله دعوى لا دليل على حجيتها. و كل آية أريد بها الإستدلال على حجية هذه الدعوى(السنة)،ستفسر حتما تفسيرا خاطئا.

القرٱن، كتاب يُبيّن للناس ويُعلّم للمؤمنين،جعل الله لتبيينه و تعليمه معلّمين،محمد صلي الله عليه و سلم واحد منهم.

لو كذبنا بهذا الحق و آمنا بأن لا أحد بإمكانه فهم القرٱن فهما صحيحا وبالتالي تبيينه و تعليمه إلا الرسول صلي الله عليه و سلم. لوجدنا أنفسنا ملزمين على إبقاء محمد صلي الله عليه و سلم حيا. لماذا؟ للأنه لا أحد منّا يفهم القران كلام ربنا. ففهمنا للقرٱن و بالتالى عبادتنا لله أصبح مشروط ببقاء محمد صلي الله عليه و سلم حيا.

السلام عليكم و رحمة الله.

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
اهلاً بالضيف الجديد الحسين .. اسأل الله لي ولك الهدايه الى سبيل الحق .
ضيفنا المكرّم مشاركتك تحمل الكثير من المغالطات . ففي الجزء الاول منها تنكر وجود ادلّه في القران على وجوب الاخذ بالسنه النبويه .. وفي الجزء الثاني من المشاركه تقرّ بأن الله جعل محمد هو معلّم البشريه للقرآن وشرح مايلتبس عليهم .
قال تعالى :
(( كَانَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً فَبَعَثَ اللّهُ النَّبِيِّينَ مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ وَأَنزَلَ مَعَهُمُ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِيَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ فِيمَا اخْتَلَفُواْ فِيهِ وَمَا اخْتَلَفَ فِيهِ إِلاَّ الَّذِينَ أُوتُوهُ مِن بَعْدِ مَا جَاءتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ بَغْياً بَيْنَهُمْ فَهَدَى اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ لِمَا اخْتَلَفُواْ فِيهِ مِنَ الْحَقِّ بِإِذْنِهِ وَاللّهُ يَهْدِي مَن يَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ ))

اما الجزئيه الاخيره : أستنكرت على من يقول أن القرآن يثبت حجّية السنه النبويه .. بأن هذا القول يلزمنا على ابقاء النبي حيّا !!

أنت في بداية مشاركتك اعترفت بأن المصطفى هو المعلم للبشريه .. فهل يموت العلم بموت معلّمه ؟
لماذا لم تطبّق هذا الالزام على القرآن الكريم بما أنّه قد وصلنا عن طريق النبي صلى الله عليه وسلم ؟






التوقيع :

عليك بالإخلاص تجِدُ الخَلاص .


من مواضيعي في المنتدى
»» ثناء 85 عالم على شيخ الإسلام ابن تيمية ( من كتاب الرد الوافر ) :
»» الزميل المقداد ... الأئمه صبرو وأنتشر التشيّع !!
»» موقع شيعي شهير ينقل براءة الإباضية من الإمام علي ويتّهم ابن تيمية بالنصب !!
»» الزميل أحمد العراقي أقبل ولاتُدبر كما فعل غيرك .
»» الزميل ابوتراب الموسوي .. اثبت إدّعاءك على شيخ الاسلام او نطالبك بالاعتذار
  رد مع اقتباس
قديم 09-02-13, 03:23 AM   رقم المشاركة : 32
جاسمكو
عضو ماسي






جاسمكو غير متصل

جاسمكو is on a distinguished road


الشيخ الشعراوي/لماذا لم يفسر الرسول عليه السلام القرأن

http://www.youtube.com/watch?v=o6VSh_-wAWg







التوقيع :
دعاء : اللهم أحسن خاتمتي
وأصرف عني ميتة السوء
ولا تقبض روحي إلا وأنت راض عنها .
#

#
قال ابن قيم الجوزية رحمه الله :
العِلمُ قَالَ اللهُ قَالَ رَسولُهُ *قَالَ الصَّحَابَةُ هُم أولُو العِرفَانِ* مَا العِلمُ نَصبكَ لِلخِلاَفِ سَفَاهَةً * بينَ الرَّسُولِ وَبَينَ رَأي فُلاَنِ

جامع ملفات ملف الردود على الشبهات

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=83964
من مواضيعي في المنتدى
»» الرد على نظرية الشيعة الاثناعشرية بوجوب وجود امام معصوم ياخذ الدين منه
»» مصادر مصرية مندسين وراء التخطيط لمهاجمة سفارة اسرائيل في مصر
»» اخطاء سيدنا علي رد على الرافضة الذين يتهمون سيدنا عمر رضي الله عنه
»» بعد أن رأوا حكم النصيري شارف على الإنتهاء قالوا العرعور لوطي
»» الأزهر يتهم الإعلام الإيراني بتحريف تصريحاته عن الخليج
  رد مع اقتباس
قديم 11-02-13, 07:48 PM   رقم المشاركة : 33
حسين21
موقوف






حسين21 غير متصل

حسين21 is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سالم القويفل مشاهدة المشاركة
   وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
اهلاً بالضيف الجديد الحسين .. اسأل الله لي ولك الهدايه الى سبيل الحق .
ضيفنا المكرّم مشاركتك تحمل الكثير من المغالطات . ففي الجزء الاول منها تنكر وجود ادلّه في القران على وجوب الاخذ بالسنه النبويه .. وفي الجزء الثاني من المشاركه تقرّ بأن الله جعل محمد هو معلّم البشريه للقرآن وشرح مايلتبس عليهم .
قال تعالى :
(( كَانَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً فَبَعَثَ اللّهُ النَّبِيِّينَ مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ وَأَنزَلَ مَعَهُمُ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِيَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ فِيمَا اخْتَلَفُواْ فِيهِ وَمَا اخْتَلَفَ فِيهِ إِلاَّ الَّذِينَ أُوتُوهُ مِن بَعْدِ مَا جَاءتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ بَغْياً بَيْنَهُمْ فَهَدَى اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ لِمَا اخْتَلَفُواْ فِيهِ مِنَ الْحَقِّ بِإِذْنِهِ وَاللّهُ يَهْدِي مَن يَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ ))

اما الجزئيه الاخيره : أستنكرت على من يقول أن القرآن يثبت حجّية السنه النبويه .. بأن هذا القول يلزمنا على ابقاء النبي حيّا !!

أنت في بداية مشاركتك اعترفت بأن المصطفى هو المعلم للبشريه .. فهل يموت العلم بموت معلّمه ؟
لماذا لم تطبّق هذا الالزام على القرآن الكريم بما أنّه قد وصلنا عن طريق النبي صلى الله عليه وسلم ؟

السلام عليكم ورحمة الله. شكرا على الترحيب و الدعاء

لا توجد مغالطات في مشاركتي،سأوضح لك إن شاء الله ما أردت قوله.

إعتقد المسلمون بأن لا أحد بإمكانه فهم القرآن فهما صحيحا و بالتالي تبيينه و تعليمه إلا محمد صلى الله عليه و سلم. و هاذا إعتقاد خاطئ،في الحقيقة هو إفتراء على الله. و الحق أن فهم القرآن فهما صحيحا، فضل بيد الله يؤتيه من يشاء من عباده. بإمكان إذا أناس ٱخرون بأقوالهم و أفعالهم تبيين القرٱن للناس و تعليم المؤمنين الكتاب كما فعل الرسول صلى الله عليه و سلم.

إن الله يعلم من عباده أناس، يؤتيهم الحكة و يجعلهم أئمة لكي يعلمو المؤمنين الكتاب. و هذه رحمة من الله للمؤمنين و سنته إلى يوم القيامة.

سأكمل لك توضيح ما أردت قوله مرة أخرى إن شاء الله.والسلام عليكم ورحمته الله.






  رد مع اقتباس
قديم 11-02-13, 10:58 PM   رقم المشاركة : 34
سالم السهلي
مشرف






سالم السهلي غير متصل

سالم السهلي is on a distinguished road


اقتباس:
السلام عليكم ورحمة الله. شكرا على الترحيب و الدعاء

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ... ولاشكر على واجب ضيفنا المكرّم .

اقتباس:
إعتقد المسلمون بأن لا أحد بإمكانه فهم القرآن فهما صحيحا و بالتالي تبيينه و تعليمه إلا محمد صلى الله عليه و سلم. و هاذا إعتقاد خاطئ،في الحقيقة هو إفتراء على الله.

لا شك أن الله تعالى أنزل كتابه على نبيه صلى الله عليه وسلم ليتلوه المسلمون ويتدبروا معانيه ويعملوا بمحكمه ويؤمنوا بمتشابهه، كما قال تعالى: الَّذِينَ آَتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَتْلُونَهُ حَقَّ تِلَاوَتِهِ {البقرة: 121}. وقال تعالى: كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آَيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ {ص: 29}.

وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يبينه لأصحابه ويفسر لهم ما احتاجوا إليه من تفسيره، كما أمره الله تعالى بقوله: وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ {النحل 44}.

وقد كان صلى الله عليه وسلم يشجع أصحابه على فهم القرآن، ويدعو لهم بالتفقه في الدين، وعلم التفسير والتأويل. ففي صحيح مسلم: أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لأبي بن كعب رضي الله عنه: أتدري أي آية من كتاب الله معك أعظم؟ قال: قلت الله ورسوله أعلم، قال: يا أبا المنذر أتدري أي آية معك من كتاب الله أعظم؟ قلت: الله لا إله إلا هو الحي القيوم. فضرب في صدري، وقال: والله ليهنك العلم أبا المنذر.

وفي صحيح البخاري أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لابن عباس: اللهم فقهه في الدين. وفي رواية غيره: وعلمه التأويل. فكان ابن عباس رضي الله عنهما مدرسة للعلوم الشرعية ولعلم التفسير خاصة الذي أصل المعارف الشرعية.

ومن مدرسته تخرج مجاهد بن جبر الذي قال عنه ابن كثير وغيره من أهل العلم: إنه كان آية في التفسير.. ونقل عنه أنه قال: عرضت المصحف على ابن عباس ثلاث عرضات من فاتحته إلى خاتمته أوقفه عند كل آية وأسأله عنها. وقال عنه سفيان الثوري: إذا جاءك التفسير عن مجاهد فحسبك به.

وهكذا كان أصحاب ابن عباس وغيرهم من علماء السلف، فكان سعيد بن جبير وعكرمة مولى ابن عباس وعطاء والحسن ومسروق وسعيد بن المسيب وأبو العالية والربيع وقتادة.. وغيرهم من التابعين وتابعيهم يفسرون القرآن فكانوا يفسرون القرآن بالقرآن وبالسنة، وبما جاء عن الصحابة الذين هم أعلم الناس بالوحي، لأنهم شاهدوا نزوله وعاشوا مع النبي صلى الله عليه وسلم وهم أعلم بلغة العرب التي نزل بها القرآن.

وهذه من أهم أصول التفسير ومنهجه الذي سار عليه أئمة التفسير وعلماء الأمة بعد ذلك. وقد قال ابن عباس: التفسير على أربعة أوجه: وجه تعرفه العرب من كلامها، وتفسير لا يعذر أحد بجهالته، وتفسير يعلمه العلماء، وتفسير لا يعلمه إلا الله تعالى.

وقال ابن كثير: فالواجب على العلماء الكشف عن معاني كلام الله وتفسير ذلك وطلبه في مظانه وتعلمه وتعليمه، كما قال تعالى: وَإِذْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ لَتُبَيِّنُنَّهُ لِلنَّاسِ وَلَا تَكْتُمُونَهُ. وكان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يأخذون عشر آيات ولا يأخذون العشر الأخرى حتى يأخذوا ما في هذه من العمل والعلم، كما روى أصحاب السنن عن أبي عبد الرحمن السلمي عن ابن مسعود وغيره.
إذا علمنا هذا، فلنعلم أن التفسير لا يعد تفسيرا مقبولا ومعتبرا إلا إذا روعيت فيه أصول التفسير التي استمدها علماء الإسلام من الكتاب والسنة وعمل الصحابة، وبإمكانك أن تطلع عليها في مقدمة كتب التفسير المعتبرة مثل تفسير الطبري والقرطبي وابن كثير وابن عاشور، وفي مقدمة أصول التفسير لشيخ الإسلام ابن تيمية.
والقرآن الكريم بحر زاخر حوى من معارف الأولين والآخرين وعلوم الدين والدنيا ما يحتاج إليه الناس لهدايتهم وإصلاح حالهم.
ولن تنتهي عجائبه إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها، لأنه معجزة الإسلام الخالدة وخاتمة وحي الله تعالى إلى عباده، فلا يمكن أن يكتفي بتفسيره في عصر من العصور أو مصر من الأمصار.. فكل أهل عصر أو أهل مصر يغرفون من بحره حسب علمهم وفهمهم، وما يهتمون به من معارف، ويستخرجون من كنوزه ما يفتح الله تعالى به عليهم، ولهذا نلاحظ تفسير الفقهاء، وتفسير أهل اللغة والأدب، وتفسير أهل الدعوة والإصلاح، وتفسير أهل التربية والأخلاق.
وفي العصر الحديث نجد التفسير في الإعجاز العلمي للقرآن، فالكل يغرف من بحره قدر إنائه وحسب تخصصه.
والذي لا شك أن الصحابة وغيرهم من السلف الصالح كانوا يفسرون القرآن بما ظهر لهم وفق المنهج الذي أشرنا إلى بعض قواعده.
فلا شك أن الله تعالى أنزل كتابه على نبيه صلى الله عليه وسلم ليتلوه المسلمون ويتدبروا معانيه ويعملوا بمحكمه ويؤمنوا بمتشابهه، كما قال تعالى: الَّذِينَ آَتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَتْلُونَهُ حَقَّ تِلَاوَتِهِ {البقرة: 121}. وقال تعالى: كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آَيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ {ص: 29}.

وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يبينه لأصحابه ويفسر لهم ما احتاجوا إليه من تفسيره، كما أمره الله تعالى بقوله: وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ {النحل 44}.
وقد كان صلى الله عليه وسلم يشجع أصحابه على فهم القرآن، ويدعو لهم بالتفقه في الدين، وعلم التفسير والتأويل. ففي صحيح مسلم: أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لأبي بن كعب رضي الله عنه: أتدري أي آية من كتاب الله معك أعظم؟ قال: قلت الله ورسوله أعلم، قال: يا أبا المنذر أتدري أي آية معك من كتاب الله أعظم؟ قلت: الله لا إله إلا هو الحي القيوم. فضرب في صدري، وقال: والله ليهنك العلم أبا المنذر.وفي صحيح البخاري أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لابن عباس: اللهم فقهه في الدين. وفي رواية غيره: وعلمه التأويل. فكان ابن عباس رضي الله عنهما مدرسة للعلوم الشرعية ولعلم التفسير خاصة الذي أصل المعارف الشرعية.

ومن مدرسته تخرج مجاهد بن جبر الذي قال عنه ابن كثير وغيره من أهل العلم: إنه كان آية في التفسير.. ونقل عنه أنه قال: عرضت المصحف على ابن عباس ثلاث عرضات من فاتحته إلى خاتمته أوقفه عند كل آية وأسأله عنها. وقال عنه سفيان الثوري: إذا جاءك التفسير عن مجاهد فحسبك به.
وهكذا كان أصحاب ابن عباس وغيرهم من علماء السلف، فكان سعيد بن جبير وعكرمة مولى ابن عباس وعطاء والحسن ومسروق وسعيد بن المسيب وأبو العالية والربيع وقتادة.. وغيرهم من التابعين وتابعيهم يفسرون القرآن فكانوا يفسرون القرآن بالقرآن وبالسنة، وبما جاء عن الصحابة الذين هم أعلم الناس بالوحي، لأنهم شاهدوا نزوله وعاشوا مع النبي صلى الله عليه وسلم وهم أعلم بلغة العرب التي نزل بها القرآن.

وهذه من أهم أصول التفسير ومنهجه الذي سار عليه أئمة التفسير وعلماء الأمة بعد ذلك. وقد قال ابن عباس: التفسير على أربعة أوجه: وجه تعرفه العرب من كلامها، وتفسير لا يعذر أحد بجهالته، وتفسير يعلمه العلماء، وتفسير لا يعلمه إلا الله تعالى.

وقال ابن كثير: فالواجب على العلماء الكشف عن معاني كلام الله وتفسير ذلك وطلبه في مظانه وتعلمه وتعليمه، كما قال تعالى: وَإِذْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ لَتُبَيِّنُنَّهُ لِلنَّاسِ وَلَا تَكْتُمُونَهُ. وكان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يأخذون عشر آيات ولا يأخذون العشر الأخرى حتى يأخذوا ما في هذه من العمل والعلم، كما روى أصحاب السنن عن أبي عبد الرحمن السلمي عن ابن مسعود وغيره.
إذا علمنا هذا، فلنعلم أن التفسير لا يعد تفسيرا مقبولا ومعتبرا إلا إذا روعيت فيه أصول التفسير التي استمدها علماء الإسلام من الكتاب والسنة وعمل الصحابة، وبإمكانك أن تطلع عليها في مقدمة كتب التفسير المعتبرة مثل تفسير الطبري والقرطبي وابن كثير وابن عاشور، وفي مقدمة أصول التفسير لشيخ الإسلام ابن تيمية.
والقرآن الكريم بحر زاخر حوى من معارف الأولين والآخرين وعلوم الدين والدنيا ما يحتاج إليه الناس لهدايتهم وإصلاح حالهم.
ولن تنتهي عجائبه إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها، لأنه معجزة الإسلام الخالدة وخاتمة وحي الله تعالى إلى عباده، فلا يمكن أن يكتفي بتفسيره في عصر من العصور أو مصر من الأمصار.. فكل أهل عصر أو أهل مصر يغرفون من بحره حسب علمهم وفهمهم، وما يهتمون به من معارف، ويستخرجون من كنوزه ما يفتح الله تعالى به عليهم، ولهذا نلاحظ تفسير الفقهاء، وتفسير أهل اللغة والأدب، وتفسير أهل الدعوة والإصلاح، وتفسير أهل التربية والأخلاق.
وفي العصر الحديث نجد التفسير في الإعجاز العلمي للقرآن، فالكل يغرف من بحره قدر إنائه وحسب تخصصه.
والذي لا شك أن الصحابة وغيرهم من السلف الصالح كانوا يفسرون القرآن بما ظهر لهم وفق المنهج الذي أشرنا إلى بعض قواعده مسبقاً .

أوجه بيان السنَّة للقرآن :
أ. بيان المجمل : كبيانه صلى الله عليه وسلم لمواقيت الصلاة وعدد ركعاتها ، ومقادير الزكاة .
ب. توضيح المشكل : كتوضيحه صلى الله عليه وسلم لما أشكل على عدي بن حاتم في معنى قوله تعالى { حتى يتبين لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر } وأنه بياض النهار وسواد الليل .
ج. تخصيص العام : كتخصيصه صلى الله عليه وسلم عموم الظلم في قوله تعالى { الذين آمنوا ولم يلبسوا إيمانهم بظلم أولئك لهم الأمن وهم مهتدون } بأنه الشرك .
د. تقييد المطلق : كتقييد مطلق اليد في قوله تعالى { والسارق والسارقة فاقطعوا أيديهما } بأنها اليد اليمنى وإلى الرسغ .
هـ. بيان معاني بعض الألفاظ : كبيانه صلى الله عليه وسلم معنى { المغضوب عليهم } وأنهم اليهود ، ومعنى { الضالين } وأنهم النصارى .
و. نسخ أحكام القرآن : كنسخ حكم الثيب الزانية من الحبس في البيوت الوارد في قوله تعالى { حتى يتوفاهن الموت } إلى الرجم .


اقتباس:
و الحق أن فهم القرآن فهما صحيحا، فضل بيد الله يؤتيه من يشاء من عباده. بإمكان إذا أناس ٱخرون بأقوالهم و أفعالهم تبيين القرٱن للناس و تعليم المؤمنين الكتاب كما فعل الرسول صلى الله عليه و سلم.

وهنا نتساءل : ماهي المؤهّلات التي يشترط وجودها في المفسّر لكتاب الله ؟

(من كتاب لمحات في علوم القرآن واتجاهات التفسير تأليف الدكتور محمد لطفي الصباغ )

الشروط التي يشترطها العلماء في المفسر :

ونستطيع أن نقسمها إلى ثلاثة أقسام :
1. شروط علمية :
تتلخص بإتقان المفسر قدرا ً جيدا ً من العلوم التي ذكرت آنفا ً .

2. شروط عقلية :
وهي أن يكون المفسر موهوبا ً ذا قدرات عقلية ممتازة ، قوي الاستدلال حسن الاستنباط ، قادرا ً على الترجيح إن تعارضت الأدلة ، عارفا ً اختلاف الأقوال على حقيقته .

3. شروط دينية وخلقية :
وهي أن يكون صحيح العقيدة ، مؤديا ً للواجبات الدينية ، ملتزما ً الآداب والأخلاق الإسلامية التي دعا إليها الإسلام وأن يكون محررا ً من سلطان الهوى ، شديد الخشية لله تعالى .

قواعد أصول التفسير :

سنقتصر هنا على الإشارة إلى أهمها ، لأن محل ذكرها كتب أصول التفسير ذاتها.

من أهم الأصول التي يجب مراعاتها أن تكون خطوات التفسير متدرجة كما يلي :
1. أن يبدأ أولاً بتفسير القرآن بالقرآن ، فما أجمل في موضع فإنه قد فصل في موضع أخر، وما أختصر منه في مكان فإنه قد بسط في مكان أخر.

2. أن يطلب التفسير من السنة؛ فإنها شارحة للقرآن موضحة له، وقد ذكر القرآن أن أحكام رسول الله صلى الله عليه وسلم إنما تصدر منه عن طريق الله : (إِنَّا أَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِتَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ بِمَا أَرَاكَ اللَّهُ)، وذكر الله السنة مبينة للكتاب : ( وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ) ولهذا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (ألا إني أوتيت القرآن ومثله معه ) ، يعنى السنة . قال الشافعي رضي الله عنه : (كل ما حكم به رسول الله صلى الله عليه وسلم فهو مما فهمه من القرآن) ، وأمثلة هذا في القرآن كثيرة ، جمعها صاحب الإتقان مرتبة مع السور في آخر فصل في كتابه كتفسير السبيل بالزاد والراحلة ، وتفسير الظلم بالشرك ، وتفسير الحساب اليسير بالعرض.

3. فإذا لم يجد التفسير من السنة رجع إلى أقوال الصحابة ؛ فإنهم أدرى بذلك لما شاهدوه من القرائن والأحوال عند نزاله ، ولما شاهدوه من القرائن والأحوال عند نزوله، ولما لهم من الفهم التام ، والعلم الصحيح ، والعمل الصالح.

4. فإذا لم يجد التفسير في القرآن ولا في السنة ولا في أقوال الصحابة ، فقد رجع كثير من الأئمة في ذلك إلى أقوال التابعين ، كمجاهد بن جبر، وسعيد بن جبير، وعكرمة مولى ابن عباس ، وعطاء بن أبي رباح،و الحسن البصري، ومسروق بن الأجدع، وسعيد بن المسيب، وقتادة، والضحاك بن مزاحم، وغيرهم من التابعين، ومن التابعين، من تلقى جميع التفسير عن الصحابة، وربما تكلموا في بعض ذلك بالاستنباط والاستدلال، والمعتمد في ذلك كله النقل الصحيح، ولهذا قال أحمد: ( ثلاث كتب لا أصل لها: المغازي، والملاحم، والتفسير) ؛ يعني بهذا التفسير الذي لا يعتمد على الروايات الصحيحة في النقل.

5. ومن القواعد ما ذكره ابن القيم في كتابه " بدائع الفوائد " ومن ذلك قوله :
( وتستفاد الإباحة من لفظ الإحلال ، ورفع الجناح ، والإذن ، و العفو ، وإن شئت فافعل و إن شئت فلا تفعل ، ومن الامتنان بما في الأعيان من المنافع وما يتعلق بها من الأفعال نحو : " ومن أصوافها و أوبارها و أشعارها أثاثا ً" ونحو " وبالنجم هم يهتدون " ومن السكوت عن التحريم ).

اقتباس:

إن الله يعلم من عباده أناس، يؤتيهم الحكمة و يجعلهم أئمة لكي يعلمو المؤمنين الكتاب. و هذه رحمة من الله للمؤمنين و سنته إلى يوم القيامة.

تزيدني حيره بماتطرحه من تناقضات ..
منكر السنّه يحتّم عليه معتقده بأن ينكر كتب التفاسير ... فهل تؤمن بحجّيّة السنّه النبويه أم لا ؟

ملاحظه : راجع المرفقات من كتاب(( لمحات في علوم القرآن واتجاهات التفسير تأليف الدكتور محمد لطفي الصباغ ))








الصور المرفقة
نوع الملف: pdf 979.pdf‏ (221.7 كيلوبايت, المشاهدات 49)
التوقيع :

عليك بالإخلاص تجِدُ الخَلاص .


من مواضيعي في المنتدى
»» الزميل ابوتراب الموسوي .. اثبت إدّعاءك على شيخ الاسلام او نطالبك بالاعتذار
»» تحدّي لــكافّـة الاباضيه في عُمان ,,,,
»» رحلة نفسية مع التنويريين
»» كفر مراجع الرافضة برب العالمين
»» جريدة الرؤية العمانية تفتري على شيخ الاسلام ابن تيميه ..
  رد مع اقتباس
قديم 16-02-13, 04:50 PM   رقم المشاركة : 35
حسين21
موقوف






حسين21 غير متصل

حسين21 is on a distinguished road


السلام عليكم ورحمة الله.

إذا إعتقدنا بأن لا أحد بإمكانه فهم القرآن فهما صحيحا إلا محمد صلى الله عليه و سلم . ومحمد صلى الله عليه و سلم قد مات. من الذي يفهمناـ نحن ـ اليوم القرٱن؟ نريد أن نفهم القرآن لعبادة الله و لا يوجد من يفهمنا. في هذه الحالة لا سبيل لنا لفهم القرآن و بالتالي عبادة الله إلا بإبقاء محمد صلى الله عليه و سلم حيا.

السنة في الحقيقة هى محمد صلى الله عليه و سلم حيا. فلا وجود لدليل في القرٱن على حجيتها. لو كانت السنة حق و أساس في دين الله إلى جانب القرآن كما يدع علماء الدين،لأمرنا الله في القرٱان بالإيمان بها و إتباعها.
أمرنا الله في القرآن أن نؤمن بالله و ملائكته و كتبه و رسله و اليوم الٱخر و ما فيه من بعث و حساب و جزاء و لم يذكر شيئ إسمه السنة.
أوصانا الله في القرآن في آية صريحة أن نتبع القرآن و لم يذكر معه شيئ اسمه السنة. (( وَهَذَا كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ فَاتَّبِعُوهُ وَاتَّقُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ)).

من أقوال و أفعال الرسول صلى الله عليه و سلم المكتوبة في كتب الحديث ما هو حق أنا لا أنكره. و منها ما هوباطل نُسب إلى الرسول صلى الله عليه و سلم،على المؤمن أن يبينه للناس لكي يجتنبوه لأنه خطر عليهم في دينهم.

و السلام عليكم ورحمة الله.







  رد مع اقتباس
قديم 16-02-13, 04:56 PM   رقم المشاركة : 36
جاسمكو
عضو ماسي






جاسمكو غير متصل

جاسمكو is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسن حسان مشاهدة المشاركة
   بسم الله الرحمن الرحيم
يقول الشيعة ان القرآن لا يفسره الا المعصوم
ومع ان هذه المقولة لا اساس لها من الصحة حيث ان القرآن يفسر بالقرآن وبالسنة وبأقوال الصحابة والعلماء واهل اللغة العربية
الا اننا سوف نسلم لهم جدلا هذه النظرية
اين تفسير المعصوم لقوله تعالى

" إنما وليكم"

هل سوف يتقدم شيعي ويتحفنا

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=72380


====================

فال تعالى {وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا}


.أخرج الشيخان عن ابن مسعود أنه قال: لعن الله الواشمات والمستوشمات والمتنمصات و المتفلجات1 للحُسن المغيِّرات خلقَ الله تعالى فبلغ ذلك امرأة يقال لها: أم يعقوب فجاءت فقالت: إنه بلغني أنك قلت كيت وكيت، فقال: مالي لا ألعن من لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو في كتاب الله، فقالت: لقد قرأت ما بين اللوحين فما وجدته قال: إن كنت قرأتيه فقد وجدتيه أما قرأتِ: {وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا} قالت: بلى قال: فإنه نهى عنه،


مفتاح الجنة في الإحتجاج بالسنة / السيوطي

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=160170

منزلة السنة في الإسلام للشيخ: محمد ناصر الدين الألباني

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=160168


حجية أراء الصحابي حجية قول الصحابي في الميزان

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=159690






التوقيع :
دعاء : اللهم أحسن خاتمتي
وأصرف عني ميتة السوء
ولا تقبض روحي إلا وأنت راض عنها .
#

#
قال ابن قيم الجوزية رحمه الله :
العِلمُ قَالَ اللهُ قَالَ رَسولُهُ *قَالَ الصَّحَابَةُ هُم أولُو العِرفَانِ* مَا العِلمُ نَصبكَ لِلخِلاَفِ سَفَاهَةً * بينَ الرَّسُولِ وَبَينَ رَأي فُلاَنِ

جامع ملفات ملف الردود على الشبهات

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=83964
من مواضيعي في المنتدى
»» نوري المالكي يسعى للاستيلاء على السلطة في البلاد
»» غرائب اثناغشرية هذه جنازة و لا جلسة طرب
»» فهذا دين أُخذ أوله عن رسول الله صلى الله عليه وسلم مشافهة ، لم يشبه لبس و لا شبهة
»» كتب و ابحاث في الحديث النبوي الشريف
»» يردد الشيعة ان الحكم الاموي وراثي كذلك الامامة وراثية
  رد مع اقتباس
قديم 16-02-13, 05:46 PM   رقم المشاركة : 37
جاسمكو
عضو ماسي






جاسمكو غير متصل

جاسمكو is on a distinguished road



الدليل على طاعة النبي صلى الله عليه وسلم بعد وفاته

=====

وجوب طاعته بعد وفاته :

كما وجب على الصحابة بأمر الله في القرآن اتباع الرسول وطاعته في حياته ، وجب عليهم وعلى من بعدهم من المسلمين اتباع سنته بعد وفاته ، لأن النصوص التي أوجبت طاعته عامة لم تقيد ذلك بزمن حياته ، ولا بصحابته دون غيرهم ، ولأن العلة جامعة بينهم وبين من بعدهم ، وهي انهم أتباع لرسول أمر الله باتباعه وطاعته ، ولأن العلة أيضاً جامعة بين حياته ووفاته ، إذ كان قوله وحكمه وفعله ناشئاً عن مُشرع معصوم أمر الله بامتثال أمره ،فلا يختلف الحال بين أن يكون حياً أو بعد وفاته ، وقد ارشد صلى الله عليه وسلم وجوب اتباع سنته حيث يغيب المسلم عنه حيث بعث معاذ بن جبل إلى اليمن ، فقال له : [ كيف تقضي إذا عرض لك القضاء ؟ ] قال : أقضي بكتاب الله ، قال : [ فإن لم يكن في كتاب الله ؟ ] قال : فبسنّة رسول الله ، قال : [ فإن لم يكن في سنة رسول الله ؟ ] قال : أجتهد رأي ولا آلو ، فضرب رسول الله صلى الله عليه وسلم على صدره ، وقال : [ الحمد لله الذي وفق رسول رسول الله لما يرضي رسول الله ] (أخرجه أحمد ، وأبو داود ، والدارمي ، والترمذي ، والبيهقي في المدخل ، وابن سعد في الطبقات ، وابن عبد البر في جامع بيان العلم وفضله) .
كما حث على وجوب العمل بسنته بعد وفاته في أحاديث كثيرة جداً بلغت حد التواتر المعنوي ، منها ما رواه الحاكم وابن عبد البر عن كثير بن عبد الله بن عمرو بن عوف عن أبيه عن جده أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : [ تركت فيكم أمرين لن تضلوا ما تمسكتم بهما كتاب الله وسنتي] (جامع العلم والبيان وفضله 2/42) (وأخرجه أيضاً البيهقي عن أبي هريرة رضي الله عنه ، وأخرج البخاري والحاكم عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : [ كل أمتي يدخلون الجنة إلا من أبى ] قالوا يا رسول الله ومن يأبى ؟ قال : [ من أطاعني دخل الجنة ومن عصاني فقد أبى] وأخرج أبو عبد الله الحاكم عن ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال في خطبة الوداع : [ إن الشيطان قد يئس أن يعبد بأرضكم ولكن رضي أن يطاع فيما سوى ذلك مما تحقرون من أعمالكم فاحذروا ، إني قد تركت فيكم ما أن اعتصمتم به فلن تضلوا أبداً : كتاب الله وسنة نبيه ] وأخرج ابن عبد البر عن عرباض بن سارية قال : صلى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة الصبح ، فوعظنا موعظة بليغة ذرفت منها العيون ووجلت منها القلوب فقيل : يا رسول الله كأنها موعظة مودع فأوصنا ، قال : [ عليكم بالسمع والطاعة وإن كان عبداً حبشياً ، فإنه من يعش منكم فسيرى اختلافاً كثيراً ، فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهتدين ، عضوا عليها بالنواجذ ، وإياكم ومحدثات الأمور فإن كل بدعة ضلالة ] .
من أ جل هذا عني الصحابة رضوان الله عليهم بتبليغ السنة لأنها أمانة الرسول عندهم إلى الأجيال المتلاحقة من بعدهم ، وقد رغب رسول الله صلى الله عليه وسلم في تبليغ العلم عنه إلى من بعده بقوله : [ رحم الله امرءاً سمع مقالتي فأداها كما سمعها ، ورب مبلّغ أوعى من سامع ] .

من كتاب السنة ومكانتها في التشريع

الرد على منكر السنة الذي يدعي ان طاعة النبي في حياته فقط



http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=159451







التوقيع :
دعاء : اللهم أحسن خاتمتي
وأصرف عني ميتة السوء
ولا تقبض روحي إلا وأنت راض عنها .
#

#
قال ابن قيم الجوزية رحمه الله :
العِلمُ قَالَ اللهُ قَالَ رَسولُهُ *قَالَ الصَّحَابَةُ هُم أولُو العِرفَانِ* مَا العِلمُ نَصبكَ لِلخِلاَفِ سَفَاهَةً * بينَ الرَّسُولِ وَبَينَ رَأي فُلاَنِ

جامع ملفات ملف الردود على الشبهات

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=83964
من مواضيعي في المنتدى
»» عضو شيعي في مجلس الامة الكويتي يشارك في عملية غسل اموال لصالح ايران
»» الخليج يتلقى اربع ضربات على الراس من اميركا
»» فضيحة هروب كمال الحيدري من اتصال الشيج الدمشقية
»» الاكرنبج الشيعي الشيرازي
»» كشف خداع الشيعة السذج ادعاء ان كاظم القزويني دفن منذ 17 عام و جثته طرية
  رد مع اقتباس
قديم 17-02-13, 11:13 AM   رقم المشاركة : 38
سالم السهلي
مشرف






سالم السهلي غير متصل

سالم السهلي is on a distinguished road


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

اقتباس:


إذا إعتقدنا بأن لا أحد بإمكانه فهم القرآن فهما صحيحا إلا محمد صلى الله عليه و سلم . ومحمد صلى الله عليه و سلم قد مات. من الذي يفهمناـ نحن ـ اليوم القرٱن؟ نريد أن نفهم القرآن لعبادة الله و لا يوجد من يفهمنا. في هذه الحالة لا سبيل لنا لفهم القرآن و بالتالي عبادة الله إلا بإبقاء محمد صلى الله عليه و سلم حيا.

هل قرأت مشاركتي اعلاه !! سأختصر عليك الموضوع بسؤال واحد فقط :
هل يموت العلم بموت المعلّم ؟

اقتباس:
السنة في الحقيقة هى محمد صلى الله عليه و سلم حيا. فلا وجود لدليل في القرٱن على حجيتها. لو كانت السنة حق و أساس في دين الله إلى جانب القرآن كما يدع علماء الدين،لأمرنا الله في القرٱان بالإيمان بها و إتباعها.

قال تعالى : لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا

قال تعالى : {وَمَا آَتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ} .

اقتباس:
أمرنا الله في القرآن أن نؤمن بالله و ملائكته و كتبه و رسله و اليوم الٱخر و ما فيه من بعث و حساب و جزاء و لم يذكر شيئ إسمه السنة.
أوصانا الله في القرآن في آية صريحة أن نتبع القرآن و لم يذكر معه شيئ اسمه السنة. (( وَهَذَا كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ فَاتَّبِعُوهُ وَاتَّقُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ)).

مهما حاولت اخفاء معتقدك (انكار السنه ) فمشاركتك اعلاه تظهر ذلك لنا , فكيف يمكنك االاخذ بالقران فقط دون السنه بمعنى : كيف علمت عدد ركعات الصلوات المفروضه ؟

اقتباس:
من أقوال و أفعال الرسول صلى الله عليه و سلم المكتوبة في كتب الحديث ما هو حق أنا لا أنكره. و منها ما هوباطل نُسب إلى الرسول صلى الله عليه و سلم،على المؤمن أن يبينه للناس لكي يجتنبوه لأنه خطر عليهم في دينهم.

معنى السنّه شرعا : أي في اصطلاح أهل الشرع : قول النبي صلى الله عليه وآله وسلم وفعله وتقريره ،
ثانياً: ماهو الميزان لديك في قبول الروايات من عدمه ؟






التوقيع :

عليك بالإخلاص تجِدُ الخَلاص .


من مواضيعي في المنتدى
»» رحلة نفسية مع التنويريين
»» الرد على الصوفي العُماني سالم المشهور حول الإباضية
»» الزميل ابوتراب الموسوي .. اثبت إدّعاءك على شيخ الاسلام او نطالبك بالاعتذار
»» المساهمه والاكتتاب : مليارات يتم جمعها في غضون ايام !!
»» الله سبحانه تكفّل بحفظ القرآن والسنّه النبويه ..
  رد مع اقتباس
قديم 18-02-13, 07:21 PM   رقم المشاركة : 39
حسين21
موقوف






حسين21 غير متصل

حسين21 is on a distinguished road


السلام عليكم و رحمة الله.

أنا لم أقل بأن محمد صلى الله عليه و سلم هوالمعلم للبشرية.

محمد صلى الله عليه و سلم بين القرآن للناس أي لم يكتمه و بالتالي بلغ رسالة ربه و ععلم القرٱن للمؤمنين. وبعدها مات محمد صلى الله عليه و سلم ومات المؤمنون الذين علمهم.

السؤال الذي يطرح الآن: من يعلم المؤمنين الذين جاؤوا من بعد المؤمنين الذين علمهم محمد صلى الله عليه وسلم؟ المنطق يقول بأنه لا بد لهم من معلم يعلمهم كما كان للذين من قبلهم معلم.
الذين ظلموا نكروا هذا الحق. و جعلوا محمد صلى الله عليه و سلم معلما لكل المؤمنين بما فيهم نحن و الذين سيأتون من بعدنا إن شاء الله. و هذه هي السنة،محمد صلى الله عليه و سلم حيا.

محمد صلى الله عليه و سلم مات. و العليم الذي علم محمد صلى الله عليه و سلم حي لا يموت. يجعل من يشاء من عباده عالما كما جعل محمد صلى الله عليه و سلم عالما. رحمة منه بالمؤمنين و سنته إلى يوم القيامة.

السنة ليست حق حتى تُنكر. السنة أصلها منكر. لا وجود لها في دين الله.







  رد مع اقتباس
قديم 19-02-13, 07:23 PM   رقم المشاركة : 40
جاسمكو
عضو ماسي






جاسمكو غير متصل

جاسمكو is on a distinguished road


الاخ الكريم سالم السهلي

العضو حسين 21

رافضي ففي دينهم الباطل ان القرآن لا يفسره الا المعصوم



بسم الله الرحمن الرحيم
يقول الشيعة ان القرآن لا يفسره الا المعصوم
ومع ان هذه المقولة لا اساس لها من الصحة حيث ان القرآن يفسر بالقرآن وبالسنة وبأقوال الصحابة والعلماء واهل اللغة العربية
الا اننا سوف نسلم لهم جدلا هذه النظرية
اين تفسير المعصوم لقوله تعالى

" إنما وليكم"

هل سوف يتقدم شيعي ويتحفنا

حسن حسان

===================


1- أن الوُجوب العقلي على الله في تنصيب إمام بعد النبي مُنتفي لإنتفاء وجوب ما ترتبت الإمامة عليه .



2- لو سلمنا جدلاً بالوجوب العقلي على الله في تنصيب إمام بعد النبي ، فإن هذا الوجوب العقلي يسقط بتنصيب إمام واحد . و هذا ما أبحثه معك



http://dd-sunnah.net/forum/showpost....7&postcount=53







التوقيع :
دعاء : اللهم أحسن خاتمتي
وأصرف عني ميتة السوء
ولا تقبض روحي إلا وأنت راض عنها .
#

#
قال ابن قيم الجوزية رحمه الله :
العِلمُ قَالَ اللهُ قَالَ رَسولُهُ *قَالَ الصَّحَابَةُ هُم أولُو العِرفَانِ* مَا العِلمُ نَصبكَ لِلخِلاَفِ سَفَاهَةً * بينَ الرَّسُولِ وَبَينَ رَأي فُلاَنِ

جامع ملفات ملف الردود على الشبهات

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=83964
من مواضيعي في المنتدى
»» الدعاة و العلماء الحنفية الذين إتبعوا عقيدة السلف رضوان الله عليهم.
»» لا إله إلا الله معناها وحقيقتها وشروطها وفضلها ونواقضها
»» كشف تهديدات و جرائم ايران و اذنابها الشيعة ضد الدول العربية
»» نيويورك تايمز تعترف ان الجمعيات الحقوقية في مصر يتم تمويلها من الخارجية الاميركية
»» تحرير رأي ابن تيمية في انقسام الدين إلى أصول وفروع
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:51 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "