العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديات الخاصة > منتدى مقالات الشيخ سليمان بن صالح الخراشي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 28-10-17, 07:35 PM   رقم المشاركة : 1
سليمان الخراشي
حفظه الله







سليمان الخراشي غير متصل

سليمان الخراشي is on a distinguished road


كلمات للملك عبدالعزيز - رحمه الله - تُبيّن منهجه

بسم الله الرحمن الرحيم


قال- رحمه الله - :


( يسموننا بـــ"الوهابيين " ، ويُسمون مذهبنا " الوهابي " ، باعتبار أنه مذهبٌ خاص !
وهذا خطأ فاحش نشأ عن الدعاية الكاذبة التي كان يبثها أهل الأغراض.
نحن لسنا أصحاب مذهب جديد أو عقيدة جديدة، ولم يأت محمد بن عبد الوهاب بالجديد، فعقيدتنا هي عقيدة السلف الصالح التي جاءت في كتاب الله وسنة رسوله وما كان عليه السلف الصالح.
ونحن نحترم الأئمة الأربعة ، ولا فرق عندنا بين مالك والشافعي وأحمد وأبي حنيفة .. كلهم محترمون في نظرنا ..
هذه هي العقيدة التي قام شيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب يدعو إليها، وهذه هي عقيدتنا، وهي عقيدة مبنية على توحيد الله عز وجل ، خالصة من كل شائبة ، منزَّهة من كل بدعة . فعقيدة التوحيد هذه هي التي ندعو إليها، وهي التي تنجينا مما نحن فيه من محنٍ وأوصاب.
أما " التجديد " الذي يحاول البعض إغراء الناس به بدعوى أنه ينجينا من آلامنا فهو لا يوصل إلى غاية ، ولا يدنينا من السعادة الأخروية ..
إن المسلمين في خيرٍ ما داموا على كتاب الله وسنة رسوله، وما هم ببالغين سعادة الدارين إلا بكلمة التوحيد الخالصة ...
إننا لا نبغي " التجديد " الذي يُفقدنا ديننا وعقيدتنا .. إننا نبغي مرضاة الله عز وجل، ومن عمل ابتغاء مرضاة الله فهو حسبه، وهو ناصره. فالمسلمون لا يعوزهم التجدد ، وإنما تعوزهم العودة إلى ما كان عليه السلف الصالح، ولقد ابتعدوا عن العمل بما جاء في كتاب الله وسنة رسوله، فانغمسوا في حمأة الشرور والآثام ؛ فخذلهم الله جلّ شأنه، ووصلوا إلى ما هم عليه من ذلٍ وهوان، ولو كانوا مستمسكين بكتاب الله وسنة رسوله لما أصابهم ما أصابهم من محنٍ وآثام ، ولما أضاعوا عزهم وفخارهم )
( 1 ).



( فالحق ما جاء في كتاب الله، والذي يكتم الحق ملعون، وكل أمرٍ خالف الدين متروك.
أما عن السلف الصالح من الخلفاء الراشدين أو الأئمة الأربعة المهتدين، فإننا نتبعهم ، ومن كان عنده غير ذلك يبينه لنا حتى تقوم الحجة، وكل إنسان عنده نصيحة لنا من الكتاب أو السنة فنحن مستعدون في جميع الأوقات ، سواء كانت من كبير أو صغير أو جليل أو حقير، ومن أرادنا على مخالفة شيء من ذلك فلا نقبله أبدًا، وقد أمرنا الله أن نتبع شريعة الإسلام وأن نعض عليها بالنواجد ، ومن غضب علينا لاستمساكنا بديننا فليغضب علينا إلى ما يشاء )
( 2 ) .



( وقد جعلنا الله -أنا وآبائي وأجدادي- مبشرين ومعلمين بالكتاب والسنة وما كان عليه السلف الصالح، لا نتقيد بمذهب دون آخر، ومتى وجدنا الدليل القوي في أي مذهب من المذاهب الأربعة رجعنا إليه وتمسكنا به، وأما إذا لم نجد دليلًا قويًا أخذنا بقول الإمام أحمد.
فهذا كتاب " الطحاوية " في العقيدة الذي نقرأه وشرَحه الأحناف ، وهذا تفسير ابن كثير - وهو شافعي- ، ولكن بعض المسلمين تركوا سنة الرسول والسلف الصالح واتبعوا أهواءهم، وقد قال عليه الصلاة والسلام: " لتتبعن سَنن مَن قبلكم شبرًا بشبر وذراعًا بذراع ؛ حتى لو دخلوا جحر ضب لدخلتموه " . وقال عليه الصلاة والسلام : " إن بني إسرائيل افترقت على اثنتين وسبعين فرقة ، وستفترق أمتي على ثلاث وسبعين ملة ، كلها في النار إلا واحدة " . قالوا : مَن هي يا رسول الله ؟ قال : " ما أنا عليه وأصحابي " )
( 3 ) .



( أما أحكام المذاهب فلسنا نخالفهم في شيء، وهي مذاهبنا جميعًا، من مذهب الحنفي والشافعي والمالكي والحنبلي، ومذهبنا هو اتباع الدليل حيث يكون، فإن فُقد الدليل ولم يكن هناك إلا الاجتهاد : اتبعنا اجتهاد ابن حنبل ، وما جاء في الكتاب والسنة، ونحب المسلمين جميعًا، ونرجو لهم الخير والفلاح والسعادة، ونرجو من الله سبحانه وتعالى أن ينصر دينه ويعلي كلمته ويجمعنا على كلمة " لا إله إلا الله محمد رسول الله " ، إنه سميع قدير ) ( 4 ) .



( إنني رجلٌ سلفي، وعقيدتي هي السلفية التي أمشي بمقتضاها على الكتاب والسنة ) ( 5 ) .



( يقولون إننا " وهابية " ! والحقيقة أننا سلفيون محافظون على ديننا، ونتبع كتاب الله وسنة رسوله، وليس بيننا وبين المسلمين إلا كتاب الله وسنة رسوله)
( 6 ) .




( يقولون " الحرية " ويدعي البعض أنها من وضع الأوروبيين، والحقيقة أن القرآن الكريم قد جاء بالحرية التامة ، الكافلة لحقوق الناس جميعًا، وجاء بـــالإخاء و المساواة التي لم تحلم بها أمة من الأمم، ؛ فآخى بين الصغير والكبير، والقوي والضعيف، والغني والفقير وساوى بينهم.
ويقولون " التمدن " و " المدنية الأوروبية " هي الغاية القصوى، وهذا وهمٌ باطل، فإن الله جعل من كل شيء أفضله مباحًا لنا، وأحب شيء إلينا هو العمل الخالص والنية الحسنة، والإخلاص في العمل هو أكبر سلاح لنا، فيجب أن نعمل على طاعة الله بإخلاص )
( 7 ) .




( إني لأعجب أكبر العجب ممن يدعي النور والعلم، وحب الرقي لبلاده من هذه الشبيبة التي ترى بأعينها وتلمس بأيديها ما نوهنا به من الخطر الخُلقي الحائق بغيرنا من الأمم ثم لا ترعوي عن ذلك، وتتبارى في طغيانها ، وتستمر في عمل كلِ أمرٍ يخالف تقاليدنا وعاداتنا الإسلامية العربية ، ولا ترجع إلى تعاليم الدين الحنفي الذي جاء به نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ، رحمةً وهدى لسائر البشر.
فالواجب على كل مسلم وعربي فخور بدينه، ألا يخالف مبادئه الدينية وما أمره الله تعالى بالقيام به لتدبير المعاد والمعاش، والعمل على كل ما فيه الخير لبلاده ووطنه، فالرقيُ الحقيقي هو بصدق العزيمة والعلم الصحيح، والسير على الأخلاق الكريمة، والانصراف عن الرذيلة ، وكل ما من شأنه أن يمس الدين والسمت العربي والمروءة ، وليس بالتقليد الأعمى، وأن يتبع طرق آبائه وأجداده الذين أتوا بأعاظم الأعمال باتباعهم أوامر الشريعة التي تحث على عبادة الله، وإخلاص النية في العمل، وأن يعرف حق المعرفة معنى ربه ومعنى الإسلام وعظمته، ومعنى ما جاء به نبينا البطل الكريم العظيم صلى الله عليه وسلم من التعاليم القيّمة التي تُسعد الإنسان في الدارين، وتعلمه أن العزة لله والمؤمنين، وأن يقوم بأود عائلته ويُصلح من شأنها ، ويتذوق ثمرة عمله الشريف، فإذا عمل هذا فقد قام بواجبه وخدم وطنه وبلاده )
( 8 ).


رحم الله مؤسس الدولة السعودية الثالثة خير الجزاء على ما قدّمه لها ؛ فكان سببًا - بعد الله - في جمع وحدتها من جديد ، على منهج الكتاب والسنة ، ورحم الله أبناءه الملوك المسدَّدين : سعود وفيصل وخالد وفهد وعبدالله الذين ساروا مسيرته .
وبارك في عمر خادم الحرمين الملك سلمان وولي عهده الأمير محمد بن سلمان ، ووفقهما للسير على درب المؤسس ..

والله الموفق ، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .




الهوامش :

( 1 ) " المصحف والسيف - مجموعة من خطابات وكلمات ومذكرات الملك عبدالعزيز " ؛ جمع : محيي الدين القابسي ( ص 52 – 53 ) .
( 2 ) المرجع السابق ( ص 80 ) .
( 3 ) المرجع السابق ( ص 86 ) .
( 4 ) المرجع السابق ( ص 108 ) .
( 5 ) المرجع السابق ( ص 135 ) .
( 6 ) المرجع السابق ( ص 136 ) .
( 7 ) المرجع السابق ( ص 61 ) .
( 8 ) المرجع السابق ( ص 286 – 287 ) .







  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:12 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "