العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتـــــــــديات العـــــــــــامـــة > الــــحــــــــــــوار العــــــــــــــــــام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-02-12, 12:34 AM   رقم المشاركة : 1
جاسمكو
عضو ماسي






جاسمكو غير متصل

جاسمكو is on a distinguished road


ثبات المؤمنين فـي ساحة المجاهدين

ثبات المؤمنين فـي ساحة المجاهدين

الثبات مما يجب الصدع بع عندما يحمى الوطيس وتشتد المعارك، فالمطلوب إذن من المجاهدين الثبات فـي ساحة المعارك ثبات المؤمنين فـي ساحة المجاهدين كما ثبت الرّبيّون من الأنبياء وأتباعهم، وكان قولهم رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَإِسْرَافَنَا فـي أَمْرِنَا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا)آل عمران147، (قَالُوا رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْراً وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ) البقرة250، وقال وَلَوْ أَنَّهُمْ فَعَلُوا مَا يُوعَظُونَ بِهِ لَكَانَ خَيْراً لَهُمْ وَأَشَدَّ تَثْبِيتاً) النساء66، وقال (إذ يوحي إِذْ يُوحِي رَبُّكَ إِلَى الْمَلائِكَةِ أَنِّي مَعَكُمْ فَثَبِّتُوا الَّذِينَ آمَنُوا سَأُلْقِي فـي قُلُوبِ الَّذِينَ كَفَرُوا الرُّعْبَ فَاضْرِبُوا فَوْقَ الْأَعْنَاقِ وَاضْرِبُوا مِنْهُمْ كُلَّ بَنَانٍ) الأنفال12، وقال يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فـي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفـي الْآخِرَةِ وَيُضِلُّ اللَّهُ الظَّالِمِينَ وَيَفْعَلُ اللَّهُ مَا يَشَاءُ) إبراهيم27 وقال (قل نَزَّلَهُ رُوحُ الْقُدُسِ مِنْ رَبِّكَ بِالْحَقِّ لِيُثَبِّتَ الَّذِينَ آمَنُوا وَهُدىً وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ) النحل102 وقال إِذْ يُغَشِّيكُمُ النُّعَاسَ أَمَنَةً مِنْهُ وَيُنَزِّلُ عَلَيْكُمْ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً لِيُطَهِّرَكُمْ بِهِ وَيُذْهِبَ عَنْكُمْ رِجْزَ الشَّيْطَانِ وَلِيَرْبِطَ عَلَى قُلُوبِكُمْ وَيُثَبِّتَ بِهِ الْأَقْدَامَ) الأنفال11، وقال يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ) محمد7
وكما ثبتت الفئة الصابرة تحت إمرة طالوت الذين قال الله فـيهم وَلَمَّا بَرَزُوا لِجَالُوتَ وَجُنُودِهِ قَالُوا رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْراً وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا) البقرة250، وفـي ذلك توجيه للمؤمن أن يلتجئ إلى الله طالبـًا منه التثبيت، وخوطب أبناء هذه الأمة بأمر الله تعالى يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا لَقِيتُمْ فِئَةً فَاثْبُتُوا)الأنفال45
يقول سيد قطب فـي ظلاله'فأمّا الثبات فهو بدأ الطريق إلى النّصر فأثبت الفريقين أغلبهما، وما يدري الذي آمنوا أنّ عدوهم يعاني أشدّ مما يعانون، وأنّه يألم كما يألمون، ولكنه لا يرجو من الله ما يرجون، فلا مدد له من رجاء فـي الله يثبّت أقدامه وقلبه! وأنهم لو ثبتوا لحظة أخرى فسينخذل عدوهم وينهار، وما الذي يزلزل أقدام الذين آمنوا وهم واثقون من إحدى الحسنيين إما الشهادة وإما النصر؟ بينما عدوهم لا يريد إلاّ الحياة الدنيا، وهو حريص على هذه الحياة التي لا أمل له وراءها، ولا حياة له بعدها، ولا حياة له سواها!؟'
واعلم أخي المسلم أنّ الكبائر فـي ديننا الفرار من الزحف، ولذلك كان من الوصايا التي أوصى بها رسول الله صلى الله عليه وسلم معاذ بن جبل'وإياك والفرار من الزحف وإن هلك الناس، وإذا أصاب الناس موتان، وأنت فـيهم فاثبت' لأنّ الثبات يزيد المؤمنين قوة، ويوقع فـي نفوس العدو خوفاً ورهبة وتزعزع المواقف التي يخذل الصديق ويشمت العدو، وقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعمّق هذا المعنى يوم الأحزاب، وهو ينقل التراب، وقد وارى التراب بطنه، وهو يقول'لولا أنت ما اهتدينا ولا تصدقنا ولا صلينا فأنزل السكينة علينا، وثبت الأقدام إن لاقينا، إنّ الأعداء قد بغوا علينا، إذا أرادوا فتنة أبينا'
إنّّه مطلوب من صنّاع القرار مهما كان دورهم أو موقعهم فـي هذه الأمة أن يثبتوا بدأً من أعلى سلطة فـيها، سواء كانت صلاحيتها سياسية أو اقتصادية أو اجتماعية أو ثقافـية،أو دعوية، عليهم جميعا أن يثبتوا على المبادئ التي أرساها الدين، ليقيموا على شرعة الله ومنهاج القويم- أسس حياتهم وتفاصيل، ومعاملاتهم، وحركتهم، وبناء مواقفهم ومطلوب منهم الثبات على ولاء المؤمنين، ومعاداة الأعداء الذين يكيدون الأمة الإسلام،أو يظاهروا عليها أعداءها،وهذا الأمر من أهمّ عوامل النّصر والتمكين، فلو أحسن المسلمون حكاما وقادة، وعاملين، وشعوبا وجماعات وحركات إسلامية استخدام هذا السلاح القويّ لهزموا عدوهم شرّ هزيمة المؤمنون هم أصبر الناس على البلاء، وأثبتهم فـي الشدائد، وأرضاهم نفساً فـي الملمات، عرفوا قصر عمر الدنيا بالنسبة لعمر الخلود فلم يطمعوا أن تكون دنياهم جنة قبل الجنة قال تعالى قل متاع الدنيا قليل والآخرة خير لمن اتقى)النساء77و قال تعالى وما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور)آل عمران185 وعرفوا سنة الله فـي هذا النوع من الخليقة (الإنسان) الذي ابتلي بنعمة حرية الإرادة، والاستخلاف فـي الأرض، فلم يطمعوا أن يكونوا ملائكة أولي أجنحة، قال تعالى إنا خلقنا الإنسان من نطفة أمشاج نبتليه(الإنسان2، (لقد خلقنا الإنسان فـي كبد) البلد4
وعرفوا من سنن أنبيائهم ورسلهم أنهم أشد الناس بلاء فـي الحياة الدنيا، وأقل الناس استمتاعاً بزخرفها، فلم يطمعوا أن يكونوا خيراً منهم، ولهم فـيهم أسوة حسنة أم حسبتم أن تدخلوا الجنة ولما يأتكم مثل الذين خلوا من قبلكم، مستهم البأساء والضراء وزلزلوا حتى يقول الرسول والذين آمنوا معه متى نصر الله، ألا إن فـي نصر الله قريب)البقرة214
قال ابن القيم يا مخنث العزمالطريق تعب فـيه آدم، وناح فـيه نوح، وألقي فـي النار إبراهيم، وتعرض للذبح إسماعيل، ونشر بالمنشار زكريا، وذبح السيد الحصور نبي الله يحيى عليه السلام
صالح الرقب







التوقيع :
دعاء : اللهم أحسن خاتمتي
وأصرف عني ميتة السوء
ولا تقبض روحي إلا وأنت راض عنها .
#

#
قال ابن قيم الجوزية رحمه الله :
العِلمُ قَالَ اللهُ قَالَ رَسولُهُ *قَالَ الصَّحَابَةُ هُم أولُو العِرفَانِ* مَا العِلمُ نَصبكَ لِلخِلاَفِ سَفَاهَةً * بينَ الرَّسُولِ وَبَينَ رَأي فُلاَنِ

جامع ملفات ملف الردود على الشبهات

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=83964
من مواضيعي في المنتدى
»» حوار مع رافضي عن ايران و الشيعة
»» جواب هل الخوارج خرجوا ام سيخرجون آخر الزمان وهل هم الوهابية كما يسميهم الرافضة
»» الدليل ان نساء النبي من من آل البيت / أهل البيت / زوجات / عائشة
»» ملف فساد و جرائم حكم الاحزاب الدينية الشيعية في العراق
»» فيديو سرايا "عائشة أم المؤمنين", مفبرك و يهدف الى اثارة الفتنة و دقماق يتهم النظام ال
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:24 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "