العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-11-13, 05:48 AM   رقم المشاركة : 1
فتى محايل التهامي
عضو ذهبي






فتى محايل التهامي غير متصل

فتى محايل التهامي is on a distinguished road


Question الرسول محمد صلي الله عليه وسلم صعلوك في كتب السبئيه شيعة الشيطان

http://www.yasoob.com/books/htm1/m013/12/no1295.html
الرسول الهادي الصادق المصدوق
فداهــــ أبي وأمي وروحي
في كتب شيعة الشيطان الرجيم اتباع أبن سبأ
صعلوك







التوقيع :
الخميني و الخوئي و تكفيرهم للمؤمنيين السنه و الزيدية و الاسماعيلية و الاباضية

من مواضيعي في المنتدى
»» الزنديق الصفوي السبأي ,, حسن فرحان وصورله بعد المتع
»» الله أكبر من علامات بداية النصر في الشام ...
»» العلم النافع وعلامات أهله
»» اريد اذكركم واذكر نفسي الأماره بالسوء
»» اسرار وتشابه ملل الضلال ورجوعها للاصوليه اليهوديه
 
قديم 03-11-13, 06:03 AM   رقم المشاركة : 2
فتى محايل التهامي
عضو ذهبي






فتى محايل التهامي غير متصل

فتى محايل التهامي is on a distinguished road


[
بحار الأنوار

الزنديق السبئي المجلسي ج 16

59 ]


ومن الخاطب منكم ؟ ومن المخطوبة مني ؟ فقال أبو طالب: الخاطب منا محمد ابن أخي، و المخطوبة خديجة، فلما سمع ذلك خويلد تغير لونه وكبر عليه وقال: والله إن فيكم الكفاية، وأنتم أعز الخلق علينا، ولكن خديجة قد ملكت نفسها وعقلها أوفر من عقلي (1). وأنا لم تطب قلبي إن خطبها الملوك، فكيف وهذا محمد فقير صعلوك (2) ؟ فقام إليه حمزة رضي الله عنه فقال له: لا يقدر (3) اليوم بأمس، ولا تشاكل القمر بالشمس يا بادي الجهل، ويا خسيف (4) العقل، أما علمت أنك قد ضل رشدك. وغاب عقلك، أتثلب ابن أخينا ؟ أما علمت أنه إذا أراد أموالنا وأرواحنا قدمنا الكل بين يديه، ولكن سوف يبين لك غب (5) فعلك، ثم نفض أثوابه ونهض، ونهض إخواته وساروا إلى منازلهم، وبلغ الخبر خديجة من جارية لها، فقالت: ما وراءك ؟ قالت: أمر يغم القلوب (6)، فقالت لها: ماذا يا ويحك ؟ قالت: إن أباك قد رد أولاد عبد المطلب خائبين، فلما سمعت خديجة كلامها قالت: اطلبي لي عمي ورقة، فخرجت الجارية وعادت ومعها ورقة، فلما جاءها استقبلته بأحسن قبول، وقالت: مرحبا بك يا عم، فلا غابت طلعتك عني، ثم طرقت إلى الارض وقد قطب حاجباها (7)، فقال ورقة: حاشاك يا خديجة من السوء، ما الذي حل بك ؟ قالت: يا عم ما حال السائل ؟ وما نال (8) المسؤل ؟ قال: في أنحس حال، قال (9): ولكن أراك (10) يا







التوقيع :
الخميني و الخوئي و تكفيرهم للمؤمنيين السنه و الزيدية و الاسماعيلية و الاباضية

من مواضيعي في المنتدى
»» الكبيسي والفتنة الكبرى .بقلم الشيخ الدكتور محمد غيث
»» الله أكبر من علامات بداية النصر في الشام ...
»» هذا الذي حدث مع رافضي في قسم البيطره اليوم
»» الان تابعوا غرفه المهدي اليماني ؟؟ مفاجأت
»» لو علمتم مافاتكم من الرزقبسبب المعاصي والذنوب لقتلتم انفسكم حسرات
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:01 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "