العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-11-17, 09:40 AM   رقم المشاركة : 1
كتيبة درع الاسلام
عضو فضي







كتيبة درع الاسلام غير متصل

كتيبة درع الاسلام is on a distinguished road


Lightbulb علامة الشيعة اغا بزرك الطهراني وادعائه بـ نقص القران في كتابه النقد اللطيف | وثيقة

بسم الله
ولا حول ولا قوة
الا بالله عليه توكلنا
والـيه المصير وصلى
اللهم على محمد وعلى
الـــــــــــــــــــــــــــــــــه
وصــــــــــحــــــبــــــــــــــــــه
أجمعين


أما بعد ....
========
=======
======
=====
====
===
==
=

الـــــيـــكــــم الـــوثــــيـــقــــة :
الفــــــــــــــــاضــــــــــــحـــــــــــــة






الصور المرفقة
 
  رد مع اقتباس
قديم 15-11-17, 09:49 AM   رقم المشاركة : 2
كتيبة درع الاسلام
عضو فضي







كتيبة درع الاسلام غير متصل

كتيبة درع الاسلام is on a distinguished road


تــــفــــريـــــغ الــــنـــــص :

يقول علامة الشيعة محمد حسين الجلالي :
آقا بزرك الطهراني
(1293 ـ 1389)
الشيخ محمد محسن بن علي بن محمد رضا الطهراني السامرائي النجفي. هو الشيخ العلامة مورخ السلف وحجة الخلف الإمام الهمام الشيخ محمد محسن بن علي بن محمد رضا بن محسن الرازي الطهراني مولدا والعسكري مهجرا والنجفي مسكنا ومدفنا. لم يعرف باسمه بل اشتهر بلقبه آقا بزرك على العادة العائلية من تسمية الأحفاد بأسماء الأجداد إحياء لذكرهم. ......
من آثاره : .....
15 ـ النقد اللطيف في نفي التحريف :
نسخته بخط المؤلف بتاريخ 1350 في مكتبته العامة في النجف برقم 1 ـ 2 في 150 صفحة. كتبه في 19 ذي الحجة 1384هـ.
أوله : (الحمد الذي أنزل هذا القرآن إماما للبشر).
آخره : (فرغ من تدقيقه كاتبه الجاني محمد محسن بن علي المدعو بآقا بزرك في أوائل الأيام المعلومات من سنة ثلاث وخمسين وثلاثمائة وألف).
قال الجلالي : حيث لم يعنون شيخنا العلامة المؤلف (قده) بعض الفصول بعنوان خاص لذلك آثرت أن يعنون بعنوان (فصل) مع الترقيم فبلغت الفصول تسعة عشر فصلا والله المستعان. وعليه مقتطفات من رسالته تفنيد قوم العوام بقدم الكلام استنسخه من نسخته (ره)
والكتاب دراسة مستوعبة في مسألة تحريف القرآن يصل فيها المؤلف الى نتيجة واحدة وهي عدم الزيادة مع القول بالنقيصة وقد قرضه الإمام الشيخ محمد حسين كاشف الغطاء وقال : (الذي أراه ... أن تبقى هذه الرسالة كالجوهرة المصونة ولا ينبغي نشرها بل ربما لا يجوز ...).
لذلك سمح لي شيخنا (ره) بالوقوف على الكتاب والانتفاع به كتابة ومطالعة من دون نشره.

المصدر :
فهرس التراث ص745 و749 و 750






  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:56 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "