العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتـــــــــديات العـــــــــــامـــة > الــــحــــــــــــوار العــــــــــــــــــام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 14-12-19, 11:46 AM   رقم المشاركة : 1
إسلام إبراهيم
عضو فضي







إسلام إبراهيم غير متصل

إسلام إبراهيم is on a distinguished road


سلسلة فوائد وفتاوى مركز تفسير الإسلام // مجموعة رقم 1 //

سلسلة فوائد وفتاوى مركز تفسير الإسلام [0001]: {{لهذه العلة خلقنا الله من العدم}}

الإخوة الكرام .. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ننشر فيما يلي المادة التالية من منشورات مركز تفسير الإسلام - https://csiislam.org:

{{لهذه العلة خلقنا الله من العدم}}

* قال ذهبي عصره الإمام عبد الرحمن المعلمي اليماني رحمه الله :
* (قال تعالى { وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون } حصرت هذه الآية خلق الجن والإنس في علّيّة العبادة ، لأن الاستثناء من أعم العلل ، أي : لا سبب لخلق الله تعالى لهم إلا إرادته أن يعبدوه ،وعليه فلابد من أن يكون خلقهم على هيئةٍ يكونون بها مستعدين لما لأجله خلقهم ، والأمر كذلك )

* وقال أيضًا:
(والقصد من إيراد هذه الآيات بيان أن الله تعالى إنما خلق الإنسان ذا سمع وبصر، وشم ولمسٍ، وبطشٍ ومشي، و فكر و عقل، و حفظ و نطق، و غير ذلك من القوى الظاهرة والباطنة -التي لا يحصر غرائب إتقانها وعجائب إحكامها غير خالقها -، ليكون متمكنا من العبادة التي لأجلها خلق من العدم.)
* الشيخ عبد الرحمن المعلمي اليماني رحمه الله
* تحقيق الكلام في المسائل الثلاث صفحة (8)- طبعة عالم الفوائد

«منصة تفسير الإسلام»:
https://chat.whatsapp.com/HF0mBx2OaTt6EccKD4PbA5

* تلغرام :
https://t.me/CSIISLAM

والله ولي التوفيق.

مركز دراسات تفسير الإسلام

https://csiislam.org







  رد مع اقتباس
قديم 16-12-19, 07:10 AM   رقم المشاركة : 2
إسلام إبراهيم
عضو فضي







إسلام إبراهيم غير متصل

إسلام إبراهيم is on a distinguished road


سلسلة فوائد وفتاوى مركز تفسير الإسلام [0002]: تذكر الموت على أساس****فراق العمل للآخرة لا على أساس الفراق للأحباب والمألوف

الإخوة الكرام .. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ننشر فيما يلي المادة التالية من منشورات مركز تفسير الإسلام - https://csiislam.org:

تذكر الموت على أساس****فراق العمل للآخرة لا على أساس الفراق للأحباب والمألوف

(ينبغي للإنسان أن يتذكر حاله ونهايته في هذه الدنيا، وليست هذه النهاية نهاية، بل وراءها غاية أعظم منها، وهي الآخرة ، فينبغي للإنسان أن يتذكر دائمًا الموت لا على أساس الفراق للأحباب والمألوف؛ لأن هذه نظرة قاصرة، ولكن على أساس فراق العمل والحرث للآخرة ،
فإنه إذا نظر هذه النظرة استعد وزاد في عمل الآخرة، وإذا نظر النظرة الأولى حزن وساءه الأمر، وصار على حد قول الشاعر:
لا طيب للعيش ما دامت منغصة
لذاته بادّكار الموت والهرم
فيكون ذكره على هذا الوجه لا يزداد به إلا تحسرًا وتنغيصًا، أما إذا ذكره على الوجه الأول وهو أن يتذكر الموت، ليستعد له ويعمل للآخرة، فهذا لا يزيده حزنًا، وإنما يزيده إقبالاً على الله عز وجل ، وإذا أقبل الإِنسان على ربه فإنه يزداد صدره انشراحًا، وقلبه اطمئنانًا.)

محمد بن صالح العثيمين (ت: 1421) رحمه الله
الشرح الممتع على زاد المستقنع 5/231-232. ط. مؤسسة الشيخ محمد بن صالح العثيمين الخيرية.

«منصة تفسير الإسلام»:
https://chat.whatsapp.com/HF0mBx2OaTt6EccKD4PbA5

* تلغرام :
https://t.me/CSIISLAM

والله ولي التوفيق.

مركز دراسات تفسير الإسلام

https://csiislam.org







  رد مع اقتباس
قديم 16-12-19, 03:55 PM   رقم المشاركة : 3
السليماني
عضو ماسي








السليماني غير متصل

السليماني is on a distinguished road


بارك الله فيك







التوقيع :
قال ابن الجوزي رحمه الله ( من أحب أن لاينقطع عمله بعد موته فلينشر العلم ) التذكرة
مدونتي :
https://albdranyzxc.blogspot.com/
الفيس بوك
https://www.facebook.com/profile.php?id=100003291243395
قناة اليوتيوب

https://www.youtube.com/channel/UCA3...GyzK45MVlVy-w/
من مواضيعي في المنتدى
»» مصطلحات محتملة للحق والباطل وخطرها على المجتمع
»» درء الفتنة عن أهل السنة للشيخ بكر رحمه الله
»» كتاب التوحيد للشيخ صالح الفوزان
»» التحذير من سب الصحابة رضي الله عنهم للشيخ صالح الفوزان
»» حمل الأدلة الزكية في بيان أقوال الجفري الشركية
  رد مع اقتباس
قديم 02-01-20, 06:25 AM   رقم المشاركة : 4
إسلام إبراهيم
عضو فضي







إسلام إبراهيم غير متصل

إسلام إبراهيم is on a distinguished road


وفيك بارك.







  رد مع اقتباس
قديم 02-01-20, 06:26 AM   رقم المشاركة : 5
إسلام إبراهيم
عضو فضي







إسلام إبراهيم غير متصل

إسلام إبراهيم is on a distinguished road


سلسلة فوائد وفتاوى مركز تفسير الإسلام [0003]: أنتم خلفاء الله في أرضه !!

الإخوة الكرام .. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ننشر فيما يلي المادة التالية من منشورات مركز تفسير الإسلام - https://csiislam.org:

أنتم خلفاء الله في أرضه!!

السؤال :
وجدت في بعض الكتب عبارة (وأنتم أيها المسلمون خلفاء الله في أرضه)
فما حكم ذلك؟
الجواب :
هذا التعبير غير صحيح من جهة معناه؛ لأن الله تعالى هو الخالق لكل شيء، المالك له، ولم يغب عن خلقه وملكه، حتى يتخذ خليفة عنه في أرضه ، وإنما يجعل الله بعض الناس خلفاء لبعض في الأرض، فكلما هلك فرد أو جماعة أو أمة جعل غيرها خليفة منها يخلفها في عمارة الأرض ، كما قال تعالى: {وهو الذي جعلكم خلائف الأرض ورفع بعضكم فوق بعض درجات ليبلوكم في ما آتاكم}،وقال تعالى: {قالوا أوذينا من قبل أن تأتينا ومن بعد ما جئتنا قال عسى ربكم أن يهلك عدوكم ويستخلفكم في الأرض فينظر كيف تعملون} ، وقال: {وإذ قال ربك للملائكة إني جاعل في الأرض خليفة} أي: نوعا من الخلق يخلف من كان قبلهم من مخلوقاته.
وبالله التوفيق.
وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم.
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عبد الله بن قعود ... عبد الله بن غديان ... عبد الرزاق عفيفي ... عبد العزيز بن عبد الله بن باز

فتاوى اللجنة الدائمة ج 1 ص 71 الفتوى رقم (3014)
المجموعة الأولى جمع أحمد الدويش طبعة رئاسة البحوث العلمية والافتاء

«منصة تفسير الإسلام»:
https://chat.whatsapp.com/HF0mBx2OaTt6EccKD4PbA5

* تلغرام :
https://t.me/CSIISLAM

والله ولي التوفيق.

مركز دراسات تفسير الإسلام

https://csiislam.org







  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:27 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "