العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتـــــــــديات العـــــــــــامـــة > منتدى فضح النشاط الصفوى > منتدى نصرة سنة سوريا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 30-09-18, 05:06 PM   رقم المشاركة : 1
سيد قطب
عضو ذهبي






سيد قطب غير متصل

سيد قطب is on a distinguished road


عمليات منظمة لابعاد السنة عن سوريا

في خطاب شهير لبشار الأسد في أغسطس عام 2017 قال فيه حرفيا “بالفعل خسرت سوريا الكثير من شبابها وبنيتها التحتية، لكنها كسبت في المقابل مجتمعا أكثر نقاء وأكثر تجانسا”، لم تكن هذه الكلمات إلا من جهة إثباتا على ما يجري في سوريا عن عمد من قبل النظام ورعاته الإقليميين والدوليين، ومن جهة ثانية مقدمة لنوايا الاستمرار في هذا النهج.

إذ ترجم في 2 أبريل من العام 2018 بقانون جديد تم استصداره في ذروة انشغال النظام بالقتال، وهو قانون ملكية جديد يحمل رقم 10، ويقضي بجواز إحداث منطقة تنظيمية أو أكثر في المناطق التي دمرتها الحرب.

القانون صدر بذريعة إعمار المدن التي دمرت بشكل كامل، ويمهل اللاجئ السوري في الخارج 30 يوما لإثبات ملكيته للعقارات، وفي حال عدم استطاعته سيتم سحب ملكية العقار منه، في الوقت الذي يتواجد فيه الملايين من السوريين في الخارج.

وقالت منظمة “هيومان رايتس ووتش” الحقوقية في بيان لها إن القانون سيحرم الكثير من السوريين من العودة إلى عقاراتهم لتقديم مستندات الملكية، مشيرة إلى افتقار نحو 70 في المئة من اللاجئين إلى وثائق التعريف الأساسية







  رد مع اقتباس
قديم 30-09-18, 05:08 PM   رقم المشاركة : 2
سيد قطب
عضو ذهبي






سيد قطب غير متصل

سيد قطب is on a distinguished road


تثبيط مقاومة التغيير الديموغرافي بسوريا، كانت إيران تستقدم جموعا من أفراد ميليشياتها لتوطينهم في الأراضي المنتزعة من أهلها الأصليين، كانت العقارات والحانات وسائر الأملاك تصادر بشكل ممنهج ومقصود، لتؤول إلى غير أهلها من المستعمرين الجدد، ليس لشيء سوى إعادة ترتيب هوية المناطق البشرية بما يتماهى مع خلفية النظام الاجتماعية والمذهبية.

ووفق الباحث غازي دحمان فإن التهجير في سوريا عملية ممنهجة ومنظمة، وثمة مؤشرات كثيرة على هذا الأمر، بداية عبر انسحاب قوات النظام من مناطق في دمشق وحمص وأريافهما، دون الحاجة إلى ذلك سوى لتبرير إخراج المؤسسات والخدمات منها، ثم تبرير استهدافها وتهجير سكانها، وقد تم تعميم هذا النموذج في مرحلة لاحقة على مناطق منها القلمون.

وفي بعض المناطق اتّبع تكتيك المجازر والإرعاب والقصف المكثف كما حصل في أرياف حلب الشرقية والشمالية ودير الزور ودرعا. كما تستخدم أذرع إيران أقصى أنواع العنف والمجازر ضد السكان بقصد إجبارهم على إفراغ مناطقهم، كالمجازر التي ارتكبتها الميليشيات العراقية في النبك ودير عطية، ومجازر حزب الله في القصير ويبرود ورنكوس.

وتعمل إيران على إفراغ المنطقة الممتدة من مثلث الموت في درعا “دير العدس، كفرناسج، الحارة” مرورا بريف القنيطرة الشمالي لتربطها بريف دمشق الغربي والقلمون الغربي وصولا إلى تل كلخ بريف حمص.

ويؤكد الباحث دحمان أنه “قد تم تهجير أكثر من مليوني نسمة من هذه المنطقة التي تطمع إيران بإحلال شيعة من أفغانستان وباكستان فيها، وذلك بالنظر لإستراتيجية هذه المنطقة التي تعتبر واجهة مع الجولان ومتصلة بالبقاع الشرقي حيث وجود حزب الله، كما أنها تحتوي على مرتفعات تشرف على كامل سوريا، بالإضافة إلى غناها المائي وتربتها الخصبة، كما تشكل غلافا لدمشق يضمن حمايتها من الاختراق”.

ولم تسلم دمشق من محاولات التهجير والسيطرة الإيرانية، فتواترت الأنباء من مصادر متقاطعة عن احتلال وشراء بالقوة لمناطق بأكملها في العاصمة ومحيطها، ومن لم يرضخ يكن مصيره الحرق كما حصل مؤخرا في واحد من أشهر أسواق دمشق، حيث تشير الدلائل إلى قيام الميليشيات الإيرانية بإحراق السوق لأن أصحاب المحال رفضوا بيعها.

وتمارس روسيا عمليات التطهير الديموغرافي بشكل مقصود، وإن بعيدا عن الأضواء، عبر استهدافها للمناطق التي تشكل غلاف منطقة أكبر تجمع للأقليات في الساحل السوري وجبال العلويين، وتثبت مراجعة الاستهدافات العسكرية الروسية تركيزها على أرياف حمص الشمالية وحماة الغربية والجنوبية، وبالفعل شهدت هذه المنطقة هجرة واسعة.

كما شكل اللاجئون السوريون الكتلة الأكبر لأكثر من مليون مهاجر وصلوا إلى أوروبا خلال العام الماضي في أضخم موجة هجرة تشهدها أوروبا منذ انتهاء الحرب العالمية الثانية.

وقد تمكن النظام السوري من السيطرة على 9 مناطق من خلال تهجير أهلها وهم من السنة. وقبل سكان تلك المناطق بعمليات التهجير بعد محاصرة مناطقهم وحرمانهم من الطعام والشراب والعلاج، وجميع المناطق التي يغادرها أهلها بفعل الحصار والقتل اليومي الذي يتعرضون له تتعرض منازلهم للسرقة والتدمير من قبل شبيحة النظام السوري.







  رد مع اقتباس
قديم 30-09-18, 05:09 PM   رقم المشاركة : 3
سيد قطب
عضو ذهبي






سيد قطب غير متصل

سيد قطب is on a distinguished road


وخلال العام 2014 طرأ تحول جديد في وظيفة الحافلات الخضراء، إذ أبرمت حكومة الأسد صفقة تحت إشراف الأمم المتحدة، لإجلاء مسلحي المعارضة من منطقة البلدة القديمة في حمص، لتبدأ بعدها سلسلة التهجير الإجباري في بلدات مضايا والزبداني، ثم معضمية الشام وخان الشيخ وداريا في ريف دمشق، ومناطق أخرى كثيرة ارتبطت بجحافل الحافلات الخضراء وهي تقل المواطنين المستضعفين من “الأغلبية السنية” إلى ملاذات أخرى تكون بعيدة







  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:50 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "