العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-04-17, 05:30 AM   رقم المشاركة : 1
تلميذ وصال
عضو نشيط







تلميذ وصال غير متصل

تلميذ وصال is on a distinguished road


Talking سلسلة أحاديث السنة في كتب الشيعة 3: الدعاء هو العبادة

السلام عليكم ورحمتة الله وبركاته

سلسلة أحاديث السنة في كتب الشيعة - الحديث الثالث -

أولاً الحديث عن طريق أهل السنة :

1- الدُّعاءَ هوَ العِبادَةُ، ثمَّ قرأَ: وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ

الراوي : النعمان بن بشير | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح الترمذي
الصفحة أو الرقم: 3372 | خلاصة حكم المحدث : صحيح

2- إنَّ الدُّعاءَ هوَ العبادةُ ثمَّ قرأَ: وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ

الراوي : النعمان بن بشير | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح ابن ماجه
الصفحة أو الرقم: 3101 | خلاصة حكم المحدث : صحيح

3- الدُّعاءُ هو العبادةُ

الراوي : - | المحدث : الألباني | المصدر : النصيحة
الصفحة أو الرقم: 158 | خلاصة حكم المحدث : صحيح


والآن مع الحديث عن طريق الأمامية الأثنى عشرية






قال الكليني :
علي بن إبراهيم عن أبيه عن حماد بن عيسى عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) قال سمعته يقول ادع و لا تقل قد فرغ من الأمر فإن الدعاء هو العبادة إن الله عز و جل يقول إن الذين يستكبرون عن عبادتي سيدخلون جهنم داخرين و قال ادعوني أستجب لكم . الكافي للكليني ج 2 ص 256


وقال المجلسي في مرآة العقول (حسن كالصحيح) مرآة العقول ج 12 ص 6

لحظة تأمل :
وهذا الحديث يخاطب الشيعة الذين عطلوا هذا الحديث أو حرفوا معناه ليظهر لهم معنى أخر سقيم الأ وهو دعاء الأموات من دون الله

وهذا يخالف القرآن وصحيح السنة النبوية
قال تعالى :
يولج الليل في النهار ويولج النهار في الليل وسخر الشمس والقمر كل يجري لأجل مسمى ذلكم الله ربكم له الملك والذين تدعون من دونه ما يملكون من قطمير (13) إن تدعوهم لا يسمعوا دعاءكم ولو سمعوا ما استجابوا لكم ويوم القيامة يكفرون بشرككم ولا ينبئك مثل خبير
(14) يا أيها الناس أنتم الفقراء إلى الله والله هو الغني الحميد (15) سورة فاطر

وقال تعالى :

{يَا أَيُّهَا النَّاسُ ضُرِبَ مَثَلٌ فَاسْتَمِعُوا لَهُ إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ لَن يَخْلُقُوا ذُبَاباً} فهل النبي صلى الله عليه وسلم والحسن والحسين يستطيعوا ان يخلقوا ذباباً؟!


سيقول لك الرافضي :

هذه في الأصنام فأنت ترى أنك تملك سيارة ولابتوب ومحمول نقال ؟
والنبي يملك بيت وسرير وأموال ؟
فكيف تقول أن النبي لا يملك (من قطمير) والنبي عنده منزل وأموال ؟؟


والجواب عليه كالتالي :

أن هناك فرق بين الملك العام والملك الخاص فالملك الذي ينفيه الله عز وجل في مثل هذه الآيات هو الملك العام الذي لا يكون إلا لله عز وجل مثل قوله تعالى:{وَقُلِ الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي لَمْ يَتَّخِذْ وَلَداً وَلَم يَكُن لَّهُ شَرِيكٌ فِي الْمُلْكِ وَلَمْ يَكُن لَّهُ وَلِيٌّ مِّنَ الذُّلَّ وَكَبِّرْهُ تَكْبِيراً} وقوله تعالى:{قُلِ ادْعُوا الَّذِينَ زَعَمْتُم مِّن دُونِ اللَّهِ لَا يَمْلِكُونَ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَلَا فِي الْأَرْضِ وَمَا لَهُمْ فِيهِمَا مِن شِرْكٍ وَمَا لَهُ مِنْهُم مِّن ظَهِيرٍ} فهل النبي صلى الله عليه وسلم شريك مع الله عز وجل في هذا. وقال تعالى:{الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَلَمْ يَتَّخِذْ وَلَداً وَلَمْ يَكُن لَّهُ شَرِيكٌ فِي الْمُلْكِ وَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ فَقَدَّرَهُ تَقْدِيراً} ومثل هذه الآيات كثير.

وإلا فعيسى عليه السلام يعبد من دون الله كما قال تعالى:{اتَّخَذُواْ أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَاباً مِّن دُونِ اللّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ} ومع هذا لم يكن لهم حجة في عبادته مع أنه يملك ملابسه مثلاً.


وأما الملك الخاص فأثبته الله عز وجل لخلقه مثل قوله تعالى:{يَا قَوْمِ لَكُمُ الْمُلْكُ الْيَوْمَ} وقال تعالى:{وَمَا مَلَكَتْ يَمِينُكَ} فهذا ملك خاص لا يخرج عن ملك الله عز وجل، وهذا يكون للمؤمن والكافر والتقي والفاجر. وليس للنبي صلى الله عليه وسلم فقط. فالآية الأولى في قوم فرعون، والثانية في النبي صلى الله عليه وسلم.

لكن الشيعة جعلوا الأئمة شركاء مع الله عز وجل في الملك العام الذي نفاه الله عز وجل عن كل أحد {الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَلَمْ يَتَّخِذْ وَلَداً وَلَمْ يَكُن لَّهُ شَرِيكٌ فِي الْمُلْكِ}






 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:07 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "