العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
Prev المشاركة السابقة   المشاركة التالية Next
قديم 24-04-20, 07:25 AM   رقم المشاركة : 1
عبد الملك الشافعي
شيعي مهتدي






عبد الملك الشافعي غير متصل

عبد الملك الشافعي is on a distinguished road


أراد السبحاني تجريد الخلفاء من منقبة جمع القرآن فوصم علماءهم بمخالفة النقل والعقل !!!

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد ، فمن كرامات الصحابة الكرام (رضي الله عنهم) هي أن الله تعالى قد تولى دفاعه عنهم بقوله (إِنَّ اللَّهَ يُدَافِعُ عَنِ الَّذِينَ آمَنُوا)(الحج:38)
فمَنْ أراد المساس بحرمتهم فسيسقطه الله تعالى في شرِّ أعماله ، وما هذا الموضوع إلا خيرُ شاهدٍ على ذلك ؛ إذ وجدت مرجع الإمامية وأبرز علمائهم المعاصرين جعفر السبحاني يستميت بتجريدهم من أعظم مناقبهم عبر التاريخ (والذي سيظل المسلمون يدينون لهم فيه بالفضل إلى قيام الساعة) وهي قيامهم بجمع كتاب الله تعالى وحفظه وصيانته للأمة عبر الأجيال ..
فقد ألقى بكل ثقله ليحشد ما أمكنه من أدلة ليثبت أن القرآن كان مجموعاً في عهد النبي صلى الله عليه ، لعله يجد من خلاله متنفساً يخرج به أضغانه تجاه الصحابة الكرام رضي الله عنهم وذلك بتجريدهم من تلك المنقبة العظمى التي لا تزال تحرق قلوب مبغضيهم وتقضُّ مضاجعهم ، فمن أقواله في ذلك:
1- قال في كتابه (عقائدنا الفلسفية والقرآنية)(ص120):[ والنتيجة أن انتساب جمع القرآن الكريم إلى زمن الخلفاء الراشدين أمرٌ وهمي ومخالف للكتاب والسنة والعقل ].

2- قال في كتابه (رسائل ومقالات)(8/310):[ أقول: إنّ الكاتب بنى ما ذهب إليه على أصل باطل، وهو أنّ الصحابة هم الذين قاموا بجمع القرآن الكريم بعد رحيل النبي الأكرم (صلى الله عليه وآله وسلم) .. وأنّ نسبة جمعه إلى الخليفتين الأوّل والثاني أمر لا دليل عليه، بل الدليل قائم على خلافه ].

3- قال في كتابه (رسائل ومقالات)(8/322):[ بل لهم خيار آخر.. وهو أنّ المصحف الموجود هو المصحف الّذي جُمع في عهد الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) وتوارثه الصحابة والتابعون لهم بإحسان، ثم انتقل منهم إلى سائر الأجيال، وأنّه ليس هناك أي فضيلة لأحد، من غير فرق بين مَنْ أمر بالجمع أو ائتمر به، فقد كانت الأُمّة في غنى عن هذا الآمر ومَنْ امتثل ].

4- قال في كتابه (رسائل ومقالات)(8/323):[ أقول: إنّ الشيعة في منأى عن التشكيك بالقرآن والعياذ بالله والنفرة عنه; لأنّهم يعتقدون بأنّ القرآن الموجود بين أيديهم حالياً هو القرآن المجموع في عصر النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) دون أن يكون لأحد فضيلة في جمعه ].
ولا أدري كيف غاب عن ذهن هذا الحاقد الأثيم أن ما قرره سيتصادم مع مروياتهم المستفيضة واتفاق كلمات علمائهم ؟!!!
ولكن قبل أن أنقل لكم تقريرات الإمامية لتلك الحقيقة ، أنبه إلى أنهم نقلوا تلك المنقبة على أنها مثلبة بزعمهم أن الخلفاء لما جمعوا القرآن تلاعبوا به بالتحريف والتغيير والنقصان ..
ولكن بالرغم من محاولتهم للتشويه فالذي يهمني هنا هو إقرارهم بتلك الواقعة وهي قيام الخلفاء الراشدين بتلك المنقبة العظمى وهي جمعهم لكتاب الله تعالى وصيانته إلى قيام الساعة ..
فمن أقوالهم التي تثبت تلك الواقعة:
1- اعترف علامتهم ومحدثهم ومحققهم يوسف البحراني باتفاق أخبارهم وكلمات علمائهم على ثبوت تلك الواقعة (قيام الخلفاء بجمع القرآن) ، فقال في كتابه (الحدائق الناضرة)(8/206-207):[ و( ثانيا ) أن الاستدلال بإثباتها في المصاحف إنما يتم لو كان هذا القرآن الموجود بأيدينا جمع الإمام ( عليه السلام ) وليس كذلك ، لاتفاق الأخبار وكلمة الأصحاب وغيرهم على أنه جمع الخلفاء الثلاثة ].

2- اعترف رئيس مذهب الإمامية وشيخهم الأعظم المفيد باستفاضة أخبارهم عن الأئمة على ثبوت تلك الواقعة بقيام الخلفاء بجمع القرآن -بغض النظر عن التشويه ومحالة قلبها لمثلبة- فقال في كتابه (أوائل المقالات)(ص 80-81):[ أقول : إن الأخبار قد جاءت مستفيضة عن أئمة الهدى من آل محمد ( ص ) ، باختلاف القرآن وما أحدثه بعض الظالمين فيه من الحذف والنقصان ].

3- نقل لنا شيخهم الأعظم المفيد أيضاً اتفاق علماء الإمامية على قيام الخلفاء الراشدين بجمع القرآن ، فقال في كتابه (أوائل المقالات)(ص46):[ واتفقوا على أن أئمة الضلال خالفوا في كثير من تأليف القرآن ، وعدلوا فيه عن موجب التنزيل وسنة الني ( ص )].

وعليه أقول للسبحاني:
إن استماتتك في تجريد الخلفاء الراشدين (رضي الله عنهم) من تلك المنقبة أوقعتك في مطب خطير وكارثة زلزلت أركان التشيع وهدَّمت بنيانه !!!
لأنك بذلك التقرير قد اعترفت بما يلي:
1- إنَّ مرويات الأئمة المعصومين قد استفاضت على أثبات أمرٍ وهمي يخالف الكتاب والسنة والعقل !!!

2- إنَّ علماء الإمامية قد اتفقوا على إثبات أمرٍ وهمي يخالف الكتاب والسنة والعقل !!!

فالحمد لله الذي جعل عقوبة الطاعن بالصحابة الكرام (رضي الله عنهم) هي ذبحه لنفسه أو لمذهبه بيديه







التوقيع :
حسابي في تويتر / المهتدي عبد الملك الشافعي / alshafei2019
رابط جميع مواضيع المهتدي من التشيع .. عبد الملك الشافعي :

وأرجو ممن ينتفع من مواضيعي أن يدعو لي بالتسديد والقبول وسكنى الحرم
من مواضيعي في المنتدى
»» فاجعة من المرتضى: صدوقهم والتبريزي ليسوا من الإمامية بل من الغلاة لجعلهم الإمام إلهاً
»» خاطرة (68)/تطابق وصف بغداد وخرابها في ظل الغزو المغولي القديم والصفوي الخميني الجديد
»» مصرع الإمامة: المرتضى والطوسي يُسقطان عنا وجوب طاعة الإمام وتمكينه والانقياد له !!!
»» تساؤل عقائدي: كيف تفرض الصلاة المهمة في مكة ويؤخر فرض الإمامة الأهم إلى الغدير ؟!!!
»» سقوط علامتهم الأميني وموسوعته (الغدير) في هوة التناقض والتخبط سقوطاً مدوِّياً !!!
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:10 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2023, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "