العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتـــــــــديات العـــــــــــامـــة > الــــحــــــــــــوار العــــــــــــــــــام

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-04-14, 07:33 PM   رقم المشاركة : 1
بعيد المسافات
عضو ماسي






بعيد المسافات غير متصل

بعيد المسافات is on a distinguished road


أمريكا تواصل ارتباكها.. تطمينات بالرياض يعقُبها نفي وتراجع أمام الروس

تمنح المالكي "الأباتشي" ليسحق معارضية وتتنصل من دم السوريين
أمريكا تواصل ارتباكها.. تطمينات بالرياض يعقُبها نفي وتراجع أمام الروس




- إنترتاس الروسية: كيري طمأن لافروف بأنه لن يتم تسليم مضادات للطائرات للمعارضة السورية.
- ديبكا: بكين ربما قد تكون شريكاً استراتيجياً محتملاً في حال فشل أوباما في رأب الصدع مع السعودية.
- الصين الضخمة تحتاج للنفط السعودي، وهو ما يمكن أن تقايضه بأسلحة وربما صورايخ متطورة.


في الوقت الذي تنتظر السعودية موافقة الجانب الأمريكي على تسليم المعارضة السورية بأسلحة متطورة لقلب موازين المعارك على الأرض في سوريا، قدّم وزير الخارجية الأمريكي تطمينات عكسية لوزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف؛ حيث أكد وزير الخارجية الأميركي جون كيري لنظيره الروسي سيرغي لافروف، أن الولايات المتحدة تُعارض مبدأ تزويد المعارضة السورية بمضادات جوية.

ونقلت وكالة أنباء "إيتار ــ تاس" الروسية عن لافروف قوله، في ختام محادثاته في باريس مع كيري: "طرحنا موضوعاً ما، تناولته وسائل الإعلام حول مناقشة تسليح المعارضة بصواريخ مضادة للجو، خلال زيارة الرئيس أوباما للسعودية، وكيري أكد رفض الأميركيين".

وأضاف لافروف أن ذلك يتفق بشكل كامل مع الاتفاقات الروسية-الأميركية حول عدم توريد المنظومات الصاروخية المحمولة إلى النقاط الساخنة، وكذلك الاتفاقات الروسية-الأميركية حول منع انتشار هذه المنظومات.

رسائل سلبية للرياض
وكانت وسائل إعلام عالمية قد نقلت يوم الجمعة الماضي عن مصادر في الحكومة الأميركية، أن إدارة أوباما تناقش احتمال رفع حظر تصدير المنظومات الصاروخية المحمولة للمعارضة السورية.

وتأتي هذه التصريحات الأمريكية بعد أيام فقط من اجتماع الرئيس الأمريكي باراك أوباما مع خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز؛ حيث هيمن الملف السوري والإيراني على هذه المحادثات.

وبرغم التأكيد على عمق التحالف بين البلدين؛ إلا أن تصريحات جون كيري لوزير الخارجية الروسي تبعث برسائل سلبية للرياض؛ مفادها: عدم تغيير واشنطن من نهجها؛ خاصة فيما يتعلق بالملف السوري، الذي توليه السعودية أهمية كبرى.

ونقلت "رويترز" في تقرير لها عن ما تمخّضت عنه هذه اللقاءات التي جمعت بين أوباما وخادم الحرمين؛ حيث قال مصطفى العاني المحلل الأمني: "من السابق لأوانه الحكم بما إذا كان الاجتماع ناجحاً. والفيصل هو ما إذا كانت السياسة الأمريكية بشأن سوريا ستتغير بسرعة كافية".

وردد عبدالله العسكر، رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الشورى السعودي، هذا الرأي فقال: "كما تعلمون، قبل الزيارة كانت العلاقات فاترة؛ لكن ليس لدرجة تجعلها في خطر؛ مضيفاً أنه يتحدث بصفة شخصية، وأنه ليس لديه معلومات مباشرة عما بحثه أوباما مع خادم الحرمين".

لكنه أضاف، أنه برغم أن الاجتماع سار على ما يرام على ما يبدو؛ فليس من الممكن الحكم على نجاحه حتى الآن. وقال: "إذا طرأ تغيير في السياسة الأمريكية؛ فسيعني أن الأمريكيين يتفهمون الآن القصة الحقيقية".

"ديبكا" والسلاح الصيني


وفي سياق العلاقات الأمريكية-السعودية كشف موقع "ديبكا" الاستخباري الإسرائيلي في تقرير له حول زيارة أوباما للرياض قائلاً بأنه: "في حال لم ينجح أوباما في رأب الصدع الحاصل بين الرياض وأمريكا؛ فإن السعودية قد تتحرك لترفيع علاقاتها مع الصين إلى علاقات استراتيجية"، وأضاف التقرير، أن زيارة ولي العهد الأمير سلمان بن عبدالعزيز الأخيرة للصين تكشف الرغبة الكبيرة لدى السعودية في تطوير علاقة استراتيجة مع الصين؛ وذلك استجابة لنصيحة الأمير تركي الفيصل، الذي قال: "ينبغي على السعودية أن تتأقلم مع الانسحاب الأمريكي من المنطقة"؛ حيث تحركت السعودية لاختبار الصين ما إذا كانت صالحة لأن تكون بديلاً استراتيجييا محتملاً.

وأضاف التقرير، أن الصين الضخمة تحتاج للنفط السعودي، وهو ما يمكن أن تقايضه بأسلحة وربما صورايخ متطورة؛ فيما قد تم توقيع اتفاقيات سرية بين الصين والسعودية قبل زيارة ولي العهد إلى الصين مؤخراً.

صفقة المالكي
وفي موازاة ذلك، وفي تقرير لـ"الورلد تريبيون" قد يزيد الهوة بين وجهات النظر السعودية والأمريكية المختلفة في الملف العراقي؛ على الرغم من اتفاق البلدين على ضرورة مكافحة الإرهاب في المنطقة.

حيث كشفت "الورلد تريبيون" الأمريكية في عنوان عريض لها، بأن أمريكا سوف ترسل في القريب العاجل فريقاً من طائرات الأباتشي الهجومية لمساعدة العراق ضد السنة! وأضاف التقرير، أن الولايات المتحدة الأمريكية تخطط لإرسال وتأجير ستة طائرات أباتشي هجومية ومتطورة للعراق في أسرع وقت.

وقالت وكالة "التعاون الأمني": "إن هذا المشروع يشمل تدريب طيارين عراقيين أُرسلوا في بعثات لمواجهة القاعدة وحلفائها من السنة".

وقالت الوكالة: إن الصفقة تدعم المصالح الاستراتيجية للولايات المتحدة من خلال تزويد العراق بأسلحة تكون حاسمة لحماية نفسها من التهديدات الإرهابية والتقليدية؛ وذلك بحسب الصحيفة.

وقالت الصحيفة: إن الصفقة تعني إرسال 100 جندي أمريكي ومتعاقدين، للتدريب وللمحافظة على هذه الطائرات، وتوقّع التقرير أن تصل هذه الصفقة إلى العراق قريباً، ولاستخدامه فوراً لاستعادة الأنباروالفلوجة؛ وذلك بحسب مسؤول أمريكي كبير.

وكانت السفارة الأمريكية في بغداد قد أعلنت قبل عدة أيام في بيان لها، عن أن واشنطن جهّزت العراق بـ100 صاروخ "هيل فاير Hellfire"، وكميات كبيرة من الذخائر والبنادق بموجب اتفاقية الإطار الاستراتيجي والشراكة الأمنية طويلة الأمد بين البلدين.

وأضافت السفارة في بيان لها، أن الولايات المتحدة قامت في وقت سابق من هذا الشهر بتسليم حوالى 100 صاروخ من نوع (هيل فاير) مع مئات الآلاف من طلقات الذخيرة وبنادق (M4).


تصريحات الفيصل
وفي تصريحات تعكس وجهة النظر السعودية المغايرة حيال الأزمة في العراق قال الأمير تركي الفيصل في مداخلة له في مركز "ويدر ويلسون" للأبحاث في واشنطن الاثنين، الماضي، ونشرت "سبق" تصريحاته التي قال فيها: "إن الخلاف الأمريكي-السعودي بشأن الموقف من "المالكي" لا يمكن حله، وبسبب الضغط الأمريكي والإيراني حصل "المالكي" على أحقية تشكيل تحالف، وأصبح رئيساً للوزراء قبل أربعة أعوام".

وقال تركي الفيصل: "إن الأزمة الأمنية في الأنبار أكثر تعقيداً من مجرد محاولة تقديمها على أنها جهود حكومية لطرد تنظيم القاعدة من غرب العراق".

وأضاف الأمير: "المالكي لا يمتلك الشعبية التي تتوقعونها هنا، وقضية الأنبار أكثر تعقيداً بالمقارنة بكيفية تقديمها في الصحافة الأمريكية على أنها تتعلق بتنظيم القاعدة يستولي على مدن في الأنبار، ومحاولة الحكومة طرد عناصر التنظيم، وهناك عراقيون يقولون إن هناك نوعاً من التلفيق في هذه الرواية، كما أن "المالكي" يحاول استخدامها من أجل الحصول على دعم من الشيعة بعد خسارة النسبة الأكبر من الدعم في الماضي".

تحذير ملادينوف
وعززت هذا الموقف السعودي تصريحات الأمم المتحدة؛ حيث أكدت أن نحو 400 ألف شخص نزحوا من ديارهم هذا العام؛ بسبب العنف المستمر في غربي العراق؛ وذلك من خلال تحذير وجهه مبعوث الأمم المتحدة إلى العراق ************ولاي ملادينوف، أمام مجلس الأمن الدولي، من أنه بدون المزيد من التمويل؛ فلن يكون بمقدور الأمم المتحدة مواصلة مساعدتها الإنسانية لهؤلاء الفارين من القتال في الأنبار؛ مُبَيّناً أن التوترات بين الطوائف في العراق، يُغَذّي التوترات الطائفية هناك، ورأى ملادينوف أن التهديد الأمني في الأنبار بدأ ينتشر في مناطق أخرى في العراق.

وتقف التفجيرات المتعاقبة في مختلف المحافظات العراقية -خاصة التي يعيش فيها السنة- لتثير علامات استفهام واضحة حول الجهة التي تقف وراءها، بالتزامن مع العمليات العسكرية التي شنها الجيش العراقي منذ مطلع العام الحالي، واتهم أهلُ السنة "المالكي" بأنه يدعمها بهدف حصارهم.

تفجيرات الجسور
ووقعت منذ شهر يناير الماضي سلسلة تفجيرات استهدفت نحو 20 جسراً في عمليات تبدو أنها منسقة تنسيقاً محكماً، استهدفت الجسور الحيوية في محافظة الأنبار، وفي مدن يسكنها أغلبية سنية؛ لينجم عن ذلك خسائر اقتصادية وتجارية؛ بانقطاع تلك المعابر، التي عزلت السنة وحاصرتهم ويسّرت استهدافهم.

وتسبب هذا الحصار والقصف العشوائي المستمر الذي تتعرض له مدن الأنبار؛ وخاصة الفلوجة من قِبَل الجيش منذ الـ 21 من شهر ديسمبر الماضي، في سقوط أكثر من 929 شخصاً، بين مصاب وجريح في مدينة الفلوجة؛ بسبب القصف العشوائي منذ بداية القتال؛ حسب ما أعلنت منظمة "الهجرة الدولية" الشهر المنصرم.

ونزحت مؤخراً، أكثر من ألف عائلة من خمس عشرة قرية تابعة لناحية قرة تبة في محافظة ديالي، بعد تهديدات من ميليشيات شيعية في المحافظة بتنفيذ جرائم ومجازر مماثلة لما حدث من عمليات إعدام جماعية لعدد من السنة؛ وفقاً لـ"الوكالة السعودية للأنباء".

&&&&&&&&&

مريكا وروسيا وأيران وأسرائيل...بالعلن حرب وبالخفاء صداقة حميمة....الهدف للجميع أضعاف السنة وإستحالة أمريكا تسلم سوريا للسنة,,,فال نعمل بيدنا







التوقيع :
بسم الله توكلت على الله
الواحد الاحد الفرد الصمد ..

http://www.youtube.com/watch?v=HodzzrTyoAY
من مواضيعي في المنتدى
»» "بيريز": مستعد للقاء "روحاني".. وإيران ليست عدواً
»» قطر تقر الخدمة الإجبارية في الجيش..لأول مرة خليجيا
»» آلاف العراقيين يشاركون في جمعة "العراق أو المالكي" ومقتل 7 من الصحوة
»» نفذوا عمليات إعدام جماعية ضد السنة بديالي...فكرمتهم الداخلية
»» اليمين الصهيوني يشن حملة ضد القرآن والرسول الكريم
 
قديم 03-04-14, 08:05 PM   رقم المشاركة : 2
خالد ابو على
عضو نشيط






خالد ابو على غير متصل

خالد ابو على is on a distinguished road


مع أنان نؤمن بأن العاقبة للمتقين والمؤمنين ،إلا أننا ندعوا الله دوما أن يشتت سعيهم ويخذلهم ويرد كيدهم عليهم .







التوقيع :
قَالَ إِبْرَاهِيمُ بْنُ أَدْهَمَ: «مَا صَدَقَ اللهَ عَبْدٌ أَحَبَّ الشُّهْرَةَ».
من مواضيعي في المنتدى
»» السلفية على فراش الموت ؟ورأي الشيخ صالح السحيمي
»» مخرج أوبريت الجنادرية ينضم للخندق الإيراني
»» كرة الندم ،حقارة باسم الحضارة ،لايشرّفني
»» نصيحة الشيخ محمد بن هادي المدخلي لأهل السنة باليمن بمناسبة حصار الرافضة لدماج
»» الرافضة يخترقون موقع الشيخ الألباني...هل من منتصر ؟
 
قديم 03-04-14, 09:51 PM   رقم المشاركة : 3
الشامخ السني
عضو ماسي






الشامخ السني غير متصل

الشامخ السني is on a distinguished road


امريكا وغيرها الكل يتبع مصلحته ولاشك في ذلك ولحل فــي الإعتماد على الله ثم على الصناعات الداخلية. هل إنتظرت إيــران لإيدي أمريكا وغيرها؟! بل تقوت و عندما أصبحت مُرعبه، أتوها مسرعين ليتفقوا معها! إذاً، التصنيع الحربي الداخلي و إستحداث مفاعل نوويه، و توظيف باقي الشباب بخفض الشروط التعجيزية للعسكرية ورفع رواتب الأفراد بالذات في الجيش لأنه بعد الله لن يحمي الدولة إلا مواطنيها و الله العظيم أول من يهرب هم المفلسين والمتغنين باسم الوطن والوطنيه اما تشغيل المكتسبات الوطنيه فهذا حق مشروع للجميع حمى الله ياوطن الاسلام من كيد أعداء الداخل و الخارج....







التوقيع :
من مواضيعي في المنتدى
»» شعارات شيعية وصور قتلى حزب الله تحتل جدران دمشق
»» اوامر ملكية بعد قليــل
»» الاعدام لميشال سماحة والدور على بشار النعجة ......
»» مقابلة مسربة لمذيعة مؤيدة للأسد مع أم الطبيب "خان"
»» سؤال ذكي لكل من يعبد علي والحسين!!!!
 
قديم 04-04-14, 06:46 PM   رقم المشاركة : 4
بعيد المسافات
عضو ماسي






بعيد المسافات غير متصل

بعيد المسافات is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد ابو على مشاهدة المشاركة
   مع أنان نؤمن بأن العاقبة للمتقين والمؤمنين ،إلا أننا ندعوا الله دوما أن يشتت سعيهم ويخذلهم ويرد كيدهم عليهم .


حياك اخوي خالد على
الله سبحانه حذرنا وقال تعالى { يَا أَيّهَا الَّذِينَ آمَنُوا خُذُوا حِذْركُمْ فَانْفِرُوا ثُبَات أَوِ انْفِرُوا جَمِيعًا }
أصح يا نايم وحد الدايم
والله العظيم الوضع ما يطمئن ..






التوقيع :
بسم الله توكلت على الله
الواحد الاحد الفرد الصمد ..

http://www.youtube.com/watch?v=HodzzrTyoAY
من مواضيعي في المنتدى
»» هل فلسطين ارض عربيه ام عبريه
»» خطة للمالكي لحل أزمة الأنبار.. دمج العشائر بالشرطة
»» نصرالله يحرِّم ترويع الناس بإطلاق النار..ويقصف القصير بالصواريخ!-فيديو
»» السعودية تنظم مؤتمراًعالمياً للدفاع عن الصحابه وألا البيت وأمهات المؤمنين
»» جهاديون" يزحفون على "تويتر".. ويطالبون جيش المملكة بترك السلاح
 
قديم 04-04-14, 06:49 PM   رقم المشاركة : 5
بعيد المسافات
عضو ماسي






بعيد المسافات غير متصل

بعيد المسافات is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشامخ السني مشاهدة المشاركة
   امريكا وغيرها الكل يتبع مصلحته ولاشك في ذلك ولحل فــي الإعتماد على الله ثم على الصناعات الداخلية. هل إنتظرت إيــران لإيدي أمريكا وغيرها؟! بل تقوت و عندما أصبحت مُرعبه، أتوها مسرعين ليتفقوا معها! إذاً، التصنيع الحربي الداخلي و إستحداث مفاعل نوويه، و توظيف باقي الشباب بخفض الشروط التعجيزية للعسكرية ورفع رواتب الأفراد بالذات في الجيش لأنه بعد الله لن يحمي الدولة إلا مواطنيها و الله العظيم أول من يهرب هم المفلسين والمتغنين باسم الوطن والوطنيه اما تشغيل المكتسبات الوطنيه فهذا حق مشروع للجميع حمى الله ياوطن الاسلام من كيد أعداء الداخل و الخارج....

حياك اخوي الشامخ
رد في الصميم لاعدمتك لو تركو العرب والمسلمين خلافاتهم جانبا لفترة من الزمن ووحد كلمتهم وصفوفهم خلف قيادة فاعلة وهبو للجهاد لتحررت سوريا من يد الروافض وفلسطين من يد اليهود.لاكن للاسف نشتري اسلحه ومتطورة ونكدسهاوكل الخوف عندما يحسون الغرب بالخوف من كثرة الاسلحه سببو فتنه بين العرب والخليجيين واجبرونا نستخدمها ع بعضنا بعض ..






التوقيع :
بسم الله توكلت على الله
الواحد الاحد الفرد الصمد ..

http://www.youtube.com/watch?v=HodzzrTyoAY
من مواضيعي في المنتدى
»» بالصور والفيديو.. العثور على مخلوق بحري "غريب" شمالي كندا
»» مبتعث سعودي يحرج 4 قساوسة في أستراليا قرأوا عليه الإنجيل لعلاجه
»» تعرض طائرة تابعة لـ "السعودية" لتلفيات إثر اصطدامها بطيور فوق مطار الدمام
»» توقعات ببدء جلد مؤسس الشبكة الليبرالية الأسبوع المقبل
»» غضب شعبي من "استفزاز" السويد: لو سكتت الحكومة لما سكتنا
 
قديم 04-04-14, 08:23 PM   رقم المشاركة : 6
abdulaziz1
عضو ذهبي







abdulaziz1 غير متصل

abdulaziz1 is on a distinguished road


السلام عليكم ..

الأخ بعيد المسافات ..

اقتباس:
مريكا وروسيا وأيران وأسرائيل...بالعلن حرب وبالخفاء صداقة حميمة....الهدف للجميع أضعاف السنة وإستحالة أمريكا تسلم سوريا للسنة,,,فال نعمل بيدنا

لا يا رجل ! ليست بهذا الشكل ..

نظريّة المؤامرة بـ شكل عام (بالشكل الذي يضع المسلمين فيه أنفسهم) ليست بـ تصحيحه , فضلاً عن أنّه حتّى بـ صحّتها فلا ينبغي أن يتباكى المرء أمامها وأن يتعامل على مصالحه ..

أمريكا تحديداً دولة علمانيّة , وليست نصرانيّة في شئ .. إلا أنّ أكثر أهلها منتسبين للنصرانيّة , لا أكثر .. وتتحرك وفقاً لـ مصالحها ..

فقد وقفت مع البوسنة (المسلمين) أمام العدوان الصربي , وكذلك مع المسلمين ضد الروس , وكذلك مع مسلمي الخليج ضد العدوان البعثي المنتسب للإسلام ..

وفي الوقت نفسه وقفت مع مصالحها ضدّ المسلمين والمنتسبين للإسلام وغيرهم عموماً ..

ولم تحمل راية الصليب , ولا يهمّها الصليب أصلاً ! إنّما قتالها على الأراضي والمكاسب الدنيويّة لا أكثر !

ولا تستطيع أن تفعل شيئاً لإيران أو غيرها لأنّ خلفها روسيا .. وأمريكا لا تريد أن تواجه روسيا في حرب عالميّة ضخمة !

وتجتمع إيران وروسيا وأمريكا وإسرائيل وغيرهم عند إجتماع المصالح , ويتفرقون عند إختلاف المصالح , لكن تواجد حلفاء أقوياء يمنع أن يتم العدوان عليك ..






 
قديم 04-04-14, 08:28 PM   رقم المشاركة : 7
abdulaziz1
عضو ذهبي







abdulaziz1 غير متصل

abdulaziz1 is on a distinguished road


السلام عليكم ..

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بعيد المسافات مشاهدة المشاركة
   حياك اخوي الشامخ
رد في الصميم لاعدمتك لو تركو العرب والمسلمين خلافاتهم جانبا لفترة من الزمن ووحد كلمتهم وصفوفهم خلف قيادة فاعلة وهبو للجهاد لتحررت سوريا من يد الروافض وفلسطين من يد اليهود.لاكن للاسف نشتري اسلحه ومتطورة ونكدسهاوكل الخوف عندما يحسون الغرب بالخوف من كثرة الاسلحه سببو فتنه بين العرب والخليجيين واجبرونا نستخدمها ع بعضنا بعض ..

لن يتوحد المسلمون , ولن يقوم الجهاد "الحقيقي" حتّى يُصلح الناس أمر دينهم ..

فالرسول صلّى الله عليه وسلّم بدأ مراحل الجهاد بالدعوة إلى الله (على بصيرة) .. ثمّ بعد ذلك قاتل من "يمنع" الدعوة في بلده حتّى يدعو لدين الحق ..

المسلمين أكثرهم واقع في البدع بل والبدع الشركيّة !

ويوالون ويُعادون عليها ..

ناهيك على أنّ من إصطفاهم الله جلّ وعلا في خلوّهم من الشركيّات (من المنتسبين للسنّة) , وقع بينه وبين إخوانه من العداوة والخلاف ما أصبح يوالي ويُعادي عليه أيضاً ..

فلن يتوحد المُسلمون إلا بعد العودة لـ دينهم (الحق) ..

أمّا بهذا الشكل فقد تجد توّحد قومي أو قبلي أو وطني أو حزبي .. لا أكثر !

أمّا توحد ديني تكون فيه كلمة الله هي العليا فلن تجد حتّى يعود النّاس إلى دينهم .. (:






 
قديم 05-04-14, 07:06 PM   رقم المشاركة : 8
بعيد المسافات
عضو ماسي






بعيد المسافات غير متصل

بعيد المسافات is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abdulaziz1 مشاهدة المشاركة
  
السلام عليكم ..

الأخ بعيد المسافات ..



لا يا رجل ! ليست بهذا الشكل ..

نظريّة المؤامرة بـ شكل عام (بالشكل الذي يضع المسلمين فيه أنفسهم) ليست بـ تصحيحه , فضلاً عن أنّه حتّى بـ صحّتها فلا ينبغي أن يتباكى المرء أمامها وأن يتعامل على مصالحه ..

أمريكا تحديداً دولة علمانيّة , وليست نصرانيّة في شئ .. إلا أنّ أكثر أهلها منتسبين للنصرانيّة , لا أكثر .. وتتحرك وفقاً لـ مصالحها ..

فقد وقفت مع البوسنة (المسلمين) أمام العدوان الصربي , وكذلك مع المسلمين ضد الروس , وكذلك مع مسلمي الخليج ضد العدوان البعثي المنتسب للإسلام ..

وفي الوقت نفسه وقفت مع مصالحها ضدّ المسلمين والمنتسبين للإسلام وغيرهم عموماً ..

ولم تحمل راية الصليب , ولا يهمّها الصليب أصلاً ! إنّما قتالها على الأراضي والمكاسب الدنيويّة لا أكثر !

ولا تستطيع أن تفعل شيئاً لإيران أو غيرها لأنّ خلفها روسيا .. وأمريكا لا تريد أن تواجه روسيا في حرب عالميّة ضخمة !

وتجتمع إيران وروسيا وأمريكا وإسرائيل وغيرهم عند إجتماع المصالح , ويتفرقون عند إختلاف المصالح , لكن تواجد حلفاء أقوياء يمنع أن يتم العدوان عليك ..




وعليكم السلام
ياحياك اخوي عبد العزيز
ميزة السياسية انها تقبل وجهات النظر المختلفه
يامعود يقولون الذيب ما يهرول عبـث .
امريكا ضربت الصرب ليس من اجل سواد عيوننا في ذلك الزمان
ولاهمها البوسنيين لو ذبحو عن بكرة ابيهم واحد واحد
ماهمها الا جمع المال وعقد التحالفات ومصالحها فوق كل شيء
ولهم مارادو في تلك الضربات بالمال العربي والسعودي على وجه الخصوص كم مليون دفع لهم لكي يضربو الصرب الملاعين حتى توقفو عن ذبح البوسنيين المسلمين
انه المال ياسيدي الذي يحرك القوات والاعلام
أوباما في زيارته الأخيرة للمملكة كان من المتوقع لقاريء الأحداث أنه لم يأتي لكي يسترضينا
لأن تزامن زيارته كان في وقت مشكلة ( القرم ) مع روسيا --- وما دخلنا نحن في القرم .
عرض الرئيس أوباما على السعودية تخفيض سعر البترول الى 90 دولار بدلا من السعر الحالي
لنشارك في ضرب الاقتصاد الروسي المعتمد على البترول والغاز بنسبة 70% مما يتسبب في خسارتهم 40 مليار دولا ر فورا --- ولم توافق المملكة على هذا الطلب .
يبي ميزانيتنا تطيح وهذا لايهم أمريكا --- كل المهم ينجح أوباما على حسابنا في سياسته الخارجية --- يريدون أن تحل مشاكل تهمهم بمساعدتنا ولا يهمهم حل مشاكلنا بل يشعلونها لنبقى دوما في حاجتهم --- نبي سلاح نبي موقف سياسي

أكدت أن السعودية لم توافق على الخطة لانعدام الثقة بالرئيس الأمريكي
أوباما سعى لإقناع السعودية بـ"ضرب" الاقتصاد الروسي

اوباما يطلب من السعودية ظرب اقتصاد روسيا والمملكة ترفض

: ذكر تقرير عُرض في واجهة صحيفة برافدا الروسية واسعة الانتشار، وحمل عنوان "أوباما يريد من السعودية تدمير الاقتصاد الروسي"، أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما حاول إقناع السعوديين في زيارته الأخير تخفيض سعر النفط العالمي 12 دولاراً؛ ليصبح من 105 دولار قيمة البرميل إلى 90 دولاراً، أو أعلى بقليل؛ ما سيتسبب في خسائر فادحة للاقتصاد الروسي بأكثر من 40 مليار دولار في عائداتها؛ الأمر الذي قد يلحق أضراراً بالغة في الاقتصاد الروسي القائم على النفط، ومعاقبتها نظراً لقضية القرم الملتهبة.

وذكرت الصحيفة أن هذه ليست المرة الأولى؛ إذ كانت هناك سابقة قديمة، اعتُبرت أحد أهم أسباب انهيار الاتحاد السوفييتي، وفق خطة بين السعودية وأمريكا، بحسب الصحيفة؛ إذ زادت السعودية من إنتاجها النفطي بشكل كبير في عام 1985؛ الأمر الذي هوى بأسعار النفط إلى 10 دولارات للبرميل؛ ما اضطر روسيا لبيع نفطها بـ6 دولارات للبرميل الواحد، وهو الحدث الذي لم يحتمله اقتصاد الاتحاد السوفييتي، وكان من بين أسباب الانهيار الاقتصادي للاتحاد. وعلى عكس ذلك، لم يتضرر الاقتصاد السعودي.

وأضافت الصحيفة: قبل سفر باراك أوباما إلى السعودية ظل على مدار أيام عدة يتم مناقشة خيارات العقاب الذي يمكن أن تتخذه الولايات المتحدة الأمريكية تجاه روسيا؛ إذ اقترح الممول الأمريكي جورج وروس استخدام الخزن الاستراتيجي للنفط الأمريكي بواقع خمسة ملايين برميل يومياً، وهو ما سيتسبب فوراً في انخفاض أسعار النفط بأكثر من 10 – 12 دولاراً للبرميل، وسيؤدي إلى ضرب الاقتصاد الروسي، ويكبده خسائر بأكثر من40 مليار دولار فوراً.

ووافق الكثير على هذه الخطة من المسؤولين الأمريكيين، لكن محللين رأوا أن هذه الخطوة قد تكون نتائجها قصيرة الأجل مع مخاطر مرتفعة، وهو إهدار المخزون الاستراتيجي من النفط، وهو أمر لا يمكن تنبؤ ماذا يمكن أن يحدث بعده.
بعدها تم التحدث عن الخطة الأخرى، وهي الاستفادة من الحليف السعودي في تنفيذ الخطة؛ إذ تحدث ستيف ليفين عن ذلك بالتفصيل قائلاً إن الأمريكيين قرروا الطلب من السعودية زيادة أسعار النفط اليومية من مليونين إلى ثلاثة ملايين برميل في اليوم؛ وهو الأمر الذي سيؤدي إلى هبوط كبير في أسعار النفط؛ وهو ما ستتأثر به روسيا سلباً بنحو 40 مليار دولار.

وأضاف المحلل ليفن بأن اقتصاد روسيا يعتمد 70 % منه على عوائد النفط والغاز، وإذا تم عمل هذه الخطة فستتأثر روسيا بشكل كبير من جراء هذا العمل. وزعم ليفن أن هذا الحديث قد تم بالفعل، واستند إلى تصريحات الأمير تركي الفيصل؛ إذ قال إن موضوع النفط سيكون حديثاً مهماً بين أوباما والسعودية، ودولة واحدة لا يمكن أن تؤثر على استقرار النفط.

من جهته، تساءل الخبير الروسي سيرجي دوميدنكو: هل تم عمل صفقة بين أوباما والسعودية؟.. مجيباً بأنه لا يتوقع أن تكون هناك صفقة، وأن النظام العالمي السياسي الاقتصادي قد تغير عمّا كان عليه عام 1980، والسعوديون باتوا مستقلين نسبياً، ولا يعتمدون حالياً على أمريكا.
وأضاف: هناك تحول.. الآن لديهم مجموعات ضغط خاصة في الكونجرس والخارجية الأمريكية، ويستطيعون أن يؤثروا على السياسات الأمريكية، على حد قول الخبير.

من جهتها، قالت الخبيرة الروسية يلينيا سبونينا رئيس مركز آسيا والشرق الأوسط في روسيا إن الأزمة العالمية ما زالت ممتدة تأثيراتها على الخليج "الفارسي"، بحسب قولها.

وبيَّنت أنه من المستبعد أن تقوم السعودية بخفض الأسعار؛ لأنها ستخسر كثيراً في حال انخفضت الأسعار عما هو عليه الآن، إضافة إلى أن دولاً مثل فنزويلا وأنغولا في مجموعة أوبك لن تسمح بإنتاج ثلاثة أضعاف الإنتاج، على حد وصفها.

وأضافت: هناك أيضاً توتر في العلاقات السعودية - الأمريكية خاصة بعد تصريحات الملك عبدالله بن عبدالعزيز (بأن أمريكا لا يمكن الاعتماد عليها) بسبب الملف السوري والتفاوض الأمريكي الإيراني وتخفيض العقوبات على طهران.

وربطت المحللة الروسية بين قطع أمريكا علاقاتها مع سوريا وإغلاق سفارتها، مشيرة إلى أنها لفتة حسن نية من قِبل أوباما للسعودية، تؤكد بشكل مباشر أو غير مباشر النوايا الأمريكية في شأن خفض أسعار النفط.

وقالت المحللة: إن أفضل حل لروسيا هو أن تنوع من اقتصادها؛ لأن هذا السلاح سيكون ضدها، وسيتم الضغط عليها عبر نشر شائعات خفض أسعار النفط خلال السنوات الخمس القادمة، وهذه الأساليب في الغالب استخدامها لزيادة الضغوط وتكثيفها، وهو أسلوب شائع.
وأضافت الصحيفة بأن تقريراً اقتصادياً لمجموعة ميريل لينش أوصى بأن السعودية يجب أن تحافظ على سعر نفطها بأكثر من 85 دولاراً للبرميل لتجنب عجز في الميزانية، والآن الأسعار من 105 و110 دولارات للبرميل.
وقال الخبير سيرجي دوميدينكو: يبدو أن هذا العمل ممكن من الناحية الاقتصادية، لكن لدى السعودية استحقاقات كبيرة، منها تطوير حقول النفط المعقدة وبرامج اجتماعية داخلية ملحة لمواجهة أي اضطرابات مستقبلية، وخصوصاً أن السعودية الآن تنعم بالهدوء. لكنه توقع أن يعود الجهاديون إلى السعودية، ويعبثوا بهذا الأمن، والسعودية تتحسب لهذه الأحداث، على حد وصفه.






التوقيع :
بسم الله توكلت على الله
الواحد الاحد الفرد الصمد ..

http://www.youtube.com/watch?v=HodzzrTyoAY
من مواضيعي في المنتدى
»» كاتب عماني يتطاول على دول الخليج.
»» الاحباش
»» السلطان المجاهد سليمان القانوني رحمة الله عليه ... قاهر الروافض ... فلم وثائقي جميل
»» هجوم إسرائيلي على مجلس الشورى السعودي
»» ريحانة إيران..و المزيد من أسرار القضية.. وتنشر نص "الوصية"
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:34 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "