العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الحوار مع باقي الفرق

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-02-16, 01:31 AM   رقم المشاركة : 21
ايمن1
موقوف






ايمن1 غير متصل

ايمن1 is on a distinguished road


الزميل منكر القرآن :

أنت تحاول الهروب من الإجابة .. فجاوب رجاءً على السؤال الذي طرحته عليك ودع عنك تلك الردود الإنشائية .







  رد مع اقتباس
قديم 09-02-16, 12:18 PM   رقم المشاركة : 22
أبو سند
مشرف








أبو سند غير متصل

أبو سند is on a distinguished road


الزميل أيمن
أولا :
فهمنا وصف الاخ محمد لك بمنكر السنة وقد بين ذلك في ردوده لتتضح لنا رؤيته حول معتقدك والمتضمن على كون القرآن هو المصدر الأوحد لتلقي العقيده .
وهذا مفيد ليفهم القارئ موقف ورؤية كل منكما للآخر.
ولكن لم نفهم وصفك له (بمنكر القرآن) رغم اقراره بأن القرآن الكريم هو (المصدر الأول) لتلقي العقيده , وهذا ما يعتقد به المسلمين أيضا
فهل كل من يعتقد بأن القرآن هو المصدر الأول - وليس الأوحد - لتلقي العقيده يعتبر في نظرك منكر للقرآن ؟!
أم أن توصيفك مجرد شخصنة ولعب عيال !!

ثانيا ً:
انصافا لجهود الأخ محمد في تحديد نقاط الخلاف بموضوعية والرد عليها من قبله
نطلب منك أن توضح لنا حقيقة اتهامك لاشكالات الأخ محمد التي طرحها عليك على كونها محاولات للهرب من الموضوع !!

فأنت ترى أن لغة العرب غير مجديه لفهم القرآن
وبناء على ذلك سألك عن دلالة اتحاد الألفاظ في سياق الآيات التي أوردها لك لنفهم طريقة فهمك للقرآن الكريم !

كذلك سألك عن مفهومك للنسخ بالمصدر بعد ابطالك لمفهوم المسلمين للنسخ في القرآن

فهو يرى بأنها نقاط رئيسيه متطلبه للرد على سؤالك الذي اتهمته بالهرب منه وعليك ان تبين لنا عدم جدوى هذه الاسئلة للاجابة على سؤالك بدلا من اتهامه بالهرب .









التوقيع :
معضلة التقية في دين الإمامية
جواب , لماذا أهل البيت وليس أهل البيوت ؟
من مواضيعي في المنتدى
»» لأصحاب الايفون / احذر من هذه البرامج الرافضيه
»» الزميل أبو تمار / تساؤلات حول استغاثة الرافضة
»» الله أكبر كيف لا أغار على أمَي عائشة و الله عز وجل يغار لها ؟!
»» خطبة الشيخ محمد العريفي في الدفاع عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها
»» هل يعصم الأمة من الضلال من يستخدم (التقية المحرمه) وهل تجتمع عصمة وتقيه
  رد مع اقتباس
قديم 09-02-16, 03:48 PM   رقم المشاركة : 23
ايمن1
موقوف






ايمن1 غير متصل

ايمن1 is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو سند مشاهدة المشاركة
  
الزميل أيمن
أولا :
فهمنا وصف الاخ محمد لك بمنكر السنة وقد بين ذلك في ردوده لتتضح لنا رؤيته حول معتقدك والمتضمن على كون القرآن هو المصدر الأوحد لتلقي العقيده .
وهذا مفيد ليفهم القارئ موقف ورؤية كل منكما للآخر.
ولكن لم نفهم وصفك له (بمنكر القرآن) رغم اقراره بأن القرآن الكريم هو (المصدر الأول) لتلقي العقيده , وهذا ما يعتقد به المسلمين أيضا
فهل كل من يعتقد بأن القرآن هو المصدر الأول - وليس الأوحد - لتلقي العقيده يعتبر في نظرك منكر للقرآن ؟!
أم أن توصيفك مجرد شخصنة ولعب عيال !!

ثانيا ً:
انصافا لجهود الأخ محمد في تحديد نقاط الخلاف بموضوعية والرد عليها من قبله
نطلب منك أن توضح لنا حقيقة اتهامك لاشكالات الأخ محمد التي طرحها عليك على كونها محاولات للهرب من الموضوع !!

فأنت ترى أن لغة العرب غير مجديه لفهم القرآن
وبناء على ذلك سألك عن دلالة اتحاد الألفاظ في سياق الآيات التي أوردها لك لنفهم طريقة فهمك للقرآن الكريم !

كذلك سألك عن مفهومك للنسخ بالمصدر بعد ابطالك لمفهوم المسلمين للنسخ في القرآن

فهو يرى بأنها نقاط رئيسيه متطلبه للرد على سؤالك الذي اتهمته بالهرب منه وعليك ان تبين لنا عدم جدوى هذه الاسئلة للاجابة على سؤالك بدلا من اتهامه بالهرب .


الزميل أبو سند

إذا كان نعتي له بمنكر القرآن يعتد شخصنة ، فهو كذلك يقوم بنفس الشيء . فليكف عن الشخصنة .

جواب ثانياً :

ما يراه الزميل وحضرتك بإنصاف جهوده في نقاط الإختلاف هو أمر طبيعي لم نرفضه ، ولكن لو تلاحظ فهو في كل مشاركة يضع أسئلة جديدة وهذا كثير ، وأنا عندما سألته سؤال بخصوص تبيان الرسول من بعد ردي عليه فلم يعير لسؤالي أي اهتمام بل طرح مزيدا من الآسئلة وهذا غير معقول إطلاقا .. فأنا لست ألة مبرمجة ترد على الأسئلة فقط . من حقى أن أسال وهو يجيب .

بالنسبة لموضوع اللغة والنسخ فسوف اطرح مواضيع بالخصوص وأناقشه فيها .. ولكن تلك الطريقة التي يتبعها لن تفيد الجميع للأستفادة . فقد كثرت أسئلته ولا يريد التفاعل مع سؤال واحد .. ناهيك على أن أغلب ما يطرحه بعيد عن المواضيع التي طرحتها . برجاء كن عادلا ومنصفا فانت هنا قاضي ولست جلاداً .
تنويه : أنا في بلد فيه حرب شوارع ، واغلب الوقت لا يوجد كهرباء أو شبكة نت ،، وعندما تتوفر الإمكانية بالاتصال بكم ارد على المشاركات وقد اتأخر في الرد نظرا لتلك الظروف التي نوهت عنها . وتحياتي .






  رد مع اقتباس
قديم 09-02-16, 10:16 PM   رقم المشاركة : 24
Muhamad Sulaiman
عضو فضي








Muhamad Sulaiman غير متصل

Muhamad Sulaiman is on a distinguished road



أولاً:
ما نعتناك بمنكر السنة، إلا بعد إقرارك على نفسك بهذا.

ونكرر:

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة muhamad sulaiman مشاهدة المشاركة
  
أولاً: اتهامك لي أنني منكر للقرآن الكريم (واليعاذ بالله من الكفر)




سبق وأن رددنا عليك وأعجزناك هربا،- فلا تعد للإفتراء علينا مرة أخرى
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة muhamad sulaiman مشاهدة المشاركة
  
تفضل أئتنا بدليل واحد من جميع مشاركاتي أنكرت فيه حرفاً من القرآن الكريم (واليعاذ بالله من الكفر)




هل عرفت الأن أنك من يشخصن الأمور

»––––––––» ••••»––––––––» ••••»––––––––»


ثانياً والأهم:

بيان العلة من تعمدي لنعتك في سائر الحوارات بــ (منكر السنة).


على ما يبدو أن الزميل/ منكر السنة/ ايمن1،- يغفل أن هناك متابعين وقراء للموضوعات حالياً وقد يكونوا من بعدنا وإن تطاول الزمن، والغالب الأعم منهم من عوام المسلمين أو جهالهم.

فنعتي لك في الحوار بــ (منكر السنة) في جميع ردودي، إشارة لطيفة منى لعوام المسلمين ليحذروا مما تستدل به من آيات الذكر الحكيم وتبني عليها أحكام لا توافق مراد الشارع منها، لما فيها من رد الشرع (السنة النبوية، المصدر الثاني للتشريع بدين المسلمين)،- ومراد المولى عز وجل منها.
وليكونوا على بينة أن الشخص المعنى بهذا النعت على غير ملة الإسلام برده للشرع الحنيف بإنكاره للسنة النبوية المشرفة.

فحتى يتحصل لنا مقصود الشارع لابد من جمع النصوص بعضها مع بعض، لا أن نفهم نصا فى غياب نص أخر وإلا هذا فيه من الشر العظيم و فيه من رد الشرع،

قال الله عز وجل:
۩ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا
۩،- أي:
القرآن الكريم (الوحي المتلو: المتعبد بتلاوته بلفظه ولا تجوز تلاوته بمعناه)، والسنة النبوية المشرفة، (الوحي الغير المتلو: والمروي بالمعنى من سيد ولد آدم أجمعين عن رب العزة ذي الجلال والإكرام).


ولذا وجب المصير إلى الجمع ما أمكن ذلك وعدم إبطال نص والعمل بآخر.


وليست رغبتنا في هداية المخالفين لدين الإسلام وإن كنا نرجوها، بذات الدرجة والأهمية عندنا في حفظ وصيانة عوام المسلمين من أن يفتنهم أمثالك عن الدين لتخرجوهم لإنكار الدين والكفر به.
فمسلم عاصٍ ولئن زنا وقتل وسرق (ما لم يستحلها)،- لخير عند الله من ملئ الأرض من أمثالك إلى قيام الساعة.

فذاك لا يعدو عن كونه فيما أرتكب من المعاصي والمحرمات وإن كانت من الكبائر إلا أنه لم يستحلها ويرد الحكم على الله،- ولم ينكر معلوماً من الدين بالضرورة ولم ينكر الدين والرسالة والنبوة بما يجعله في مصاف الردة عن الدين والكفر به.


وكما يلاحظ دائما في تعليقاتك قولك (لا العنعنة)،- من قال لك أن العنعنة في الإسناد تعنى عدم صحة الحديث وتنفي حجيته!!

العنعنة تعكر علينا إن كانت من مدلس متهم في عدالته (والتدليس في مطلح أهل الحديث لا يعني الكذب، والمعتبر في كل فن كلام أهله).

وذهب جمهور أهل العلم إلى القول بقبول رواية المدلس إن توافرت فيه شروط اشترطوها لأنهم لم يجعلوا المدلس كذاباً، ولم يروا التدليس جرحاً في عدالته.

والتدليس عند جماهير النقاد لا يعتبر مُسقطِاً لعدالة الراوي الذي دلس،- فإن الراوي المدلس لا يرد حديثه مطلقاً، وإنما يقبل منه ما صرح فيه بالسماع عن شيخه.

بل أنهم يقبلون من المدلس صيغة العنعنة، وذلك إذا علم منه الأمانة والورع، وإنه لا يدلس إلا عن الثقات.




وقد أشرنا إليك من قبل على هذه المشاركة للمناظرة لنثبت للجميع ما يلي:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Muhamad Sulaiman مشاهدة المشاركة
  

وهذا بيان ما أردت منه:
هذه دعوة للمناظرة بــ (شــــــــروط) ليثبت المسلمون التالي:


1- حجية السنة النبوية المشرفة على صاحبها أفضل الصلاة وأتم السلام وأزكاه،- وإنها المصدر الثاني للتشريع في دين المسلميـــن أعلى الله مقامهم


2- إثبات إن قوله جل شأنه:
۩ إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ (9) ۩ سورة الحجر


يتضمن حفظ الرســـــالة (الشـــــريعة) الإسلاميــة،
التي هي:
القـــــرآن الكـــــريم، والسنـــــة النبـــــوية المشرفـــــة.




»––––––––» ••••»––––––––» ••••»––––––––»


ثالثاً: يقول منكر السنة:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ايمن1 مشاهدة المشاركة
   ولكن لو تلاحظ فهو في كل مشاركة يضع أسئلة جديدة وهذا كثير...

لم أضع لك أي أسئلة جديدة،- وإنما فقط سؤال واحد أردفته لسؤالي السابق ونوهت على علة طلبي الرد على هذا السؤال

وختمت المشاركة بالتأكيد على طلبنا أن تعرف لنا النسخ حسب عقيدتك

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Muhamad Sulaiman مشاهدة المشاركة
  

وسأردفه بسؤال آخر اختصاراً للوقت ليكون هذا آخر ما بيننا ويلقي كل منا ما عنده ليثبت صحة معتقده.


ويقول منكر السنة:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ايمن1 مشاهدة المشاركة
   ...وأنا عندما سألته سؤال بخصوص تبيان الرسول من بعد ردي عليه فلم يعير لسؤالي أي اهتمام

ما وجه الفائدة من ردي عليك
لئن قلنا كذا وكذا ولم يوافق هواك لأنكرت قولنا ثم لا نجد من نحتكم إليه لفض التنازع بيننا


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منهج السالكين مشاهدة المشاركة
  

أنت لا عبرة بتسميتك فأنت رجل لا ميزان عندك تبني عليه قولك فلا قرآن ولا سنة ولا لغة عربية تعترف بها، إنما تنتقي ما يخدم هواك، فقولك (النهار المطلق) يعني من أوله إلى آخره، ولا عبرة بفهمك بل ما دلت عليه الفاظك.


ويقول منكر السنة:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ايمن1 مشاهدة المشاركة
   فأنا لست ألة مبرمجة ترد على الأسئلة فقط


وأين هذه الردود على ما نقضناه من افتراءاتك على المسلمين وعلى إشكالاتنا التي وضعناها لك على ذات أسئلتـك،- بدءاً من المشاركة رقم: 148
الرابط:

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?p=1850251


وانتهاءاً بالمشاركة رقم: 155
الرابط:
http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?p=1850258




وأين هي ردودك على ما أدعيته بأن هناك فرق بين النبي والرسول؟!
الرابط:
منكر السنة/ ايمن1 - أين نجد الفرق بين النبي والرسول من القرآن الكريم



وأين ردودك على هذا المنشور
الرابط:
مناظرة مع منكر السنة/ ايمن1، حول ما يدعيه أن شرائع الإسلام جميعها من التوراة والإنجيل



وهل تسمى تناقضاتك على هذا المنشور بردود
الرابط:
الزميل أيمن 1 تفضل حوار في عدد الصلوات من القرآن الكريم



حيرتنا معك مرة نهار وآخرى ليل، حيناً شمس وآخرى نجوم

ولله در القائل، عن المتشبهين من الرجال بالنساء ومن النساء بالرجال


من حيرتي من الذين اللاتي...حرت بين الفتى وبين الفتاة

الشاعر يعلن حيرته، لأنه لا يتعرف على الفارق بين الفتى والفتاة، ففي بعض الأحيان صارا من (الذين واللاتي معاً)،- لأن الفتى يتشبه بالفتاة والفتاة تتشبه بالفتى.



ويقول منكر السنة:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ايمن1 مشاهدة المشاركة
   بالنسبة لموضوع اللغة والنسخ فسوف اطرح مواضيع بالخصوص وأناقشه فيها

ولو أنك تجاوبت على هذا الموضوع وأبنت لنا حسب ما تعتقده عن الأدوات اللازمة لفهم وتفسير القرآن الكريم،- لكنا أنتهينا من هذا المر من زمن
عوضاً عن أن تكلف نفسك بالتعليق على لفظة (الأدوات) والهرب من موضوع المنشور.

سمها ما شئت أدوات، علوم... إلخ – لا فارق عندنا

وموضوع اللغة يناقش على هذا المنشور أدناه

والنسخ أيضاً لأرتباطه بموضوع الحوار.
الرابط:
منكر السنة/ ايمن1 - ما هي الأدوات اللازمة لفهم وتدبر القرآن الكريم

»––––––––» ••••»––––––––» ••••»––––––––»


وختاماً، أقول لك:

كنا نظن بادئ ذي بدء عند تسجيلك بهذا المنتدى المبارك والحوار معك، أن حالك حال بني ملتك من الإنكار للسنة النبوية وفقط.

ولكنك تجاوزتهم بمراحل:

1- أبناء ملتك حين تبين لهم بطلان معتقدهم بإنكار السنة جملة وتفصيلا، تقهقروا قليلاً وزعموا أنهم ينكرون السنة القولية لا الفعلية (وأي إنكار للسنة من قولية، فعلية، تقريرية، كفر مخرج من الملة).
فوجدناك تصرح جهاراً نهاراً: بالكفر بالسنة من (قولية، فعلية وتقريرية).


2- لا أبناء ملتك ولا شيعــ إبليس ـة ولا اليهود ولا النصارى ولا الملاحدة ولا حتى عبدة الشيطان تجرأ واحد منهم على وصم اللسان العربي المبين بالقصور والعجز عن إدراك معاني ودلالة ألفاظ الذكر الحكيم وتفسيره وبيان أساليبه وأوجه إعجازه من بلاغة وفصاحة وإعراب.


في ظل كل ما أقررت به على نفسك وأبنته من اعتقادك، والذي تكشف لنا خلال مشاركاتك بعدة حوارات: (القرآن المصدر الأوحد لتلقي العقيدة، إنكار السنة النبوية، وصف اللسان العربي بالعجز عن فهم وتفسير القرآن الكريم).


لا يحل لأحد يعلم هذا منك في ظل هذه الإعتقادات ويحاورك إلا واتهم في عقله.


وقبيح منك أن تظن أنني أسقط هذه السقطة واستمر في أي حوار معك وخاصة في منشور مثل هذا يتعلق بــ (تشريع من شرائع الدين) دون أن أؤصل له وأقعد القواعد التي نحتكم إليها عند الخلاف، وأضع الموازين التي بها نعرف صحيح القول من منكره،
وأدخل في حوار مبتداه ومنتهاه السفسطة والجدال المحض.


وأنا لا أتنازل عن منهجية الحوار قيد أنملة.


وبناءً على ما سبق:

أعتقد أن الأصوب هو تعليق كافة حواراتك بالمنتدى والحوار معك في أصل الخلاف: مصادر التشريع، كما أشرت إليه في أول مشاركة لي على هذا المنشور
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Muhamad Sulaiman مشاهدة المشاركة
  
أولاً:
الخلاف بيننا تأصيلاً في مصادر التشريع بدين الإسلام.


وينقسم (مؤقتاً) إلى مصدرين من مصادر التشريع:


المصدر الأول:
القرآن الكريم،- باعتباره مصدر التشريع الأول في دين الإسلام.


المصدر الثاني:
السنة النبوية المشرفة،- بإعتبارها المصدر الثاني للتشريع في دين الإسلام.


ولله در القائل: أشرط به يداك تبرأ من السقم.








التوقيع :



يَرْتَدُّ عَنْ إِسْلَامِهِ مَنِ انْتُهِكَ حُرُمَةُ ذِي الْعَرْشِ وَوَحْيًا وَرَسِلاً وَصَحِباً وَمَلَّكَ


موسوعة بيان الإسلام: الرد على الإفتراءات والشبهات



الشيخ/ الجمال:
القرآن الكريم يقر بإمامة المهاجرين والأنصار ويهمل إمامة أئمة الرافضة

نظرات في آية تطهير نساء النبي

القول الفصل في آية الولاية "إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللَّهُ"

نموذج لتهافت علماء الرافضة وكذبهم لتجنب شهادة القرآن بكفرهم

د/ أمير عبد الله
حِوار بين د.أمير و مؤمِن مسيحي " مُصحف ابن مسعود وقرآنية المعوذتين"


من مواضيعي في المنتدى
»» منكر السنة/ ايمن1 - ما هي الأدوات اللازمة لفهم وتدبر القرآن الكريم
»» الرجم والضرب في ذنب واحد وتناقض من تزعم الرافضة إمامته
»» هل الرفق واللين هما الأصل الذي يحرم الخروج عنه
»» بأي عقل وعلى أي منطق قبلت الرافضة القرآن المتواتر عن طريق الصحابة وطعنت في السنة
»» إثبات حجية واستقلالية السنة النبوية بالتشريع،- حوار مع الزميل/ باحث بدون تعصب
  رد مع اقتباس
قديم 10-02-16, 03:27 AM   رقم المشاركة : 25
ايمن1
موقوف






ايمن1 غير متصل

ايمن1 is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة muhamad sulaiman مشاهدة المشاركة
  
أولاً:
ما نعتناك بمنكر السنة، إلا بعد إقرارك على نفسك بهذا.


ونكرر:
هل عرفت الأن أنك من يشخصن الأمور

»––––––––» ••••»––––––––» ••••»––––––––»
ثانياً والأهم:
بيان العلة من تعمدي لنعتك في سائر الحوارات بــ (منكر السنة).
على ما يبدو أن الزميل/ منكر السنة/ ايمن1،- يغفل أن هناك متابعين وقراء للموضوعات حالياً وقد يكونوا من بعدنا وإن تطاول الزمن، والغالب الأعم منهم من عوام المسلمين أو جهالهم.
فنعتي لك في الحوار بــ (منكر السنة) في جميع ردودي، إشارة لطيفة منى لعوام المسلمين ليحذروا مما تستدل به من آيات الذكر الحكيم وتبني عليها أحكام لا توافق مراد الشارع منها، لما فيها من رد الشرع (السنة النبوية، المصدر الثاني للتشريع بدين المسلمين)،- ومراد المولى عز وجل منها.
وليكونوا على بينة أن الشخص المعنى بهذا النعت على غير ملة الإسلام برده للشرع الحنيف بإنكاره للسنة النبوية المشرفة.
فحتى يتحصل لنا مقصود الشارع لابد من جمع النصوص بعضها مع بعض، لا أن نفهم نصا فى غياب نص أخر وإلا هذا فيه من الشر العظيم و فيه من رد الشرع،
قال الله عز وجل:
۩ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا ۩،- أي:
القرآن الكريم (الوحي المتلو: المتعبد بتلاوته بلفظه ولا تجوز تلاوته بمعناه)، والسنة النبوية المشرفة، (الوحي الغير المتلو: والمروي بالمعنى من سيد ولد آدم أجمعين عن رب العزة ذي الجلال والإكرام).
ولذا وجب المصير إلى الجمع ما أمكن ذلك وعدم إبطال نص والعمل بآخر.
وليست رغبتنا في هداية المخالفين لدين الإسلام وإن كنا نرجوها، بذات الدرجة والأهمية عندنا في حفظ وصيانة عوام المسلمين من أن يفتنهم أمثالك عن الدين لتخرجوهم لإنكار الدين والكفر به.
فمسلم عاصٍ ولئن زنا وقتل وسرق (ما لم يستحلها)،- لخير عند الله من ملئ الأرض من أمثالك إلى قيام الساعة.
فذاك لا يعدو عن كونه فيما أرتكب من المعاصي والمحرمات وإن كانت من الكبائر إلا أنه لم يستحلها ويرد الحكم على الله،- ولم ينكر معلوماً من الدين بالضرورة ولم ينكر الدين والرسالة والنبوة بما يجعله في مصاف الردة عن الدين والكفر به.
وكما يلاحظ دائما في تعليقاتك قولك (لا العنعنة)،- من قال لك أن العنعنة في الإسناد تعنى عدم صحة الحديث وتنفي حجيته!!
العنعنة تعكر علينا إن كانت من مدلس متهم في عدالته (والتدليس في مطلح أهل الحديث لا يعني الكذب، والمعتبر في كل فن كلام أهله).
وذهب جمهور أهل العلم إلى القول بقبول رواية المدلس إن توافرت فيه شروط اشترطوها لأنهم لم يجعلوا المدلس كذاباً، ولم يروا التدليس جرحاً في عدالته.
والتدليس عند جماهير النقاد لا يعتبر مُسقطِاً لعدالة الراوي الذي دلس،- فإن الراوي المدلس لا يرد حديثه مطلقاً، وإنما يقبل منه ما صرح فيه بالسماع عن شيخه.
بل أنهم يقبلون من المدلس صيغة العنعنة، وذلك إذا علم منه الأمانة والورع، وإنه لا يدلس إلا عن الثقات.

وقد أشرنا إليك من قبل على هذه المشاركة للمناظرة لنثبت للجميع ما يلي:
[/center]
»––––––––» ••••»––––––––» ••••»––––––––»
ثالثاً: يقول منكر السنة:
لم أضع لك أي أسئلة جديدة،- وإنما فقط سؤال واحد أردفته لسؤالي السابق ونوهت على علة طلبي الرد على هذا السؤال
وختمت المشاركة بالتأكيد على طلبنا أن تعرف لنا النسخ حسب عقيدتك
ويقول منكر السنة:
ما وجه الفائدة من ردي عليك
لئن قلنا كذا وكذا ولم يوافق هواك لأنكرت قولنا ثم لا نجد من نحتكم إليه لفض التنازع بيننا
ويقول منكر السنة:
وأين هذه الردود على ما نقضناه من افتراءاتك على المسلمين وعلى إشكالاتنا التي وضعناها لك على ذات أسئلتـك،- بدءاً من المشاركة رقم: 148
الرابط:
http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?p=1850251
وانتهاءاً بالمشاركة رقم: 155
الرابط:
http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?p=1850258
وأين هي ردودك على ما أدعيته بأن هناك فرق بين النبي والرسول؟!
الرابط:
منكر السنة/ ايمن1 - أين نجد الفرق بين النبي والرسول من القرآن الكريم
وأين ردودك على هذا المنشور
الرابط:
مناظرة مع منكر السنة/ ايمن1، حول ما يدعيه أن شرائع الإسلام جميعها من التوراة والإنجيل
وهل تسمى تناقضاتك على هذا المنشور بردود
الرابط:
الزميل أيمن 1 تفضل حوار في عدد الصلوات من القرآن الكريم
حيرتنا معك مرة نهار وآخرى ليل، حيناً شمس وآخرى نجوم
ولله در القائل، عن المتشبهين من الرجال بالنساء ومن النساء بالرجال
من حيرتي من الذين اللاتي...حرت بين الفتى وبين الفتاة
الشاعر يعلن حيرته، لأنه لا يتعرف على الفارق بين الفتى والفتاة، ففي بعض الأحيان صارا من (الذين واللاتي معاً)،- لأن الفتى يتشبه بالفتاة والفتاة تتشبه بالفتى.
ويقول منكر السنة:
ولو أنك تجاوبت على هذا الموضوع وأبنت لنا حسب ما تعتقده عن الأدوات اللازمة لفهم وتفسير القرآن الكريم،- لكنا أنتهينا من هذا المر من زمن
عوضاً عن أن تكلف نفسك بالتعليق على لفظة (الأدوات) والهرب من موضوع المنشور.
سمها ما شئت أدوات، علوم... إلخ – لا فارق عندنا
موضوع اللغة يناقش على هذا المنشور أدناه
والنسخ أيضاً لأرتباطه بموضوع الحوار.
الرابط:
منكر السنة/ ايمن1 - ما هي الأدوات اللازمة لفهم وتدبر القرآن الكريم
وختاماً، أقول لك:
كنا نظن بادئ ذي بدء عند تسجيلك بهذا المنتدى المبارك والحوار معك، أن حالك حال بني ملتك من الإنكار للسنة النبوية وفقط.
ولكنك تجاوزتهم بمراحل:
1- أبناء ملتك حين تبين لهم بطلان معتقدهم بإنكار السنة جملة وتفصيلا، تقهقروا قليلاً وزعموا أنهم ينكرون السنة القولية لا الفعلية (وأي إنكار للسنة من قولية، فعلية، تقريرية، كفر مخرج من الملة).
فوجدناك تصرح جهاراً نهاراً: بالكفر بالسنة من (قولية، فعلية وتقريرية).
2- لا أبناء ملتك ولا شيعــ إبليس ـة ولا اليهود ولا النصارى ولا الملاحدة ولا حتى عبدة الشيطان تجرأ واحد منهم على وصم اللسان العربي المبين بالقصور والعجز عن إدراك معاني ودلالة ألفاظ الذكر الحكيم وتفسيره وبيان أساليبه وأوجه إعجازه من بلاغة وفصاحة وإعراب.
في ظل كل ما أقررت به على نفسك وأبنته من اعتقادك، والذي تكشف لنا خلال مشاركاتك بعدة حوارات: (القرآن المصدر الأوحد لتلقي العقيدة، إنكار السنة النبوية، وصف اللسان العربي بالعجز عن فهم وتفسير القرآن الكريم).
لا يحل لأحد يعلم هذا منك في ظل هذه الإعتقادات ويحاورك إلا واتهم في عقله.
وقبيح منك أن تظن أنني أسقط هذه السقطة واستمر في أي حوار معك وخاصة في منشور مثل هذا يتعلق بــ (تشريع من شرائع الدين) دون أن أؤصل له وأقعد القواعد التي نحتكم إليها عند الخلاف، وأضع الموازين التي بها نعرف صحيح القول من منكره،
وأدخل في حوار مبتداه ومنتهاه السفسطة والجدال المحض.
أنا لا أتنازل عن منهجية الحوار قيد أنملة.
وبناءً على ما سبق:
أعتقد أن الأصوب هو تعليق كافة حواراتك بالمنتدى والحوار معك في أصل الخلاف: مصادر التشريع، كما أشرت إليه في أول مشاركة لي على هذا المنشور
ولله در القائل: أشرط به يداك تبرأ من السقم.
[/center][/size]

كل هذه المشاركة المطولة من أجل أني طرحت عليك سؤال واحد ؟ فماذا لو طرحت عليك عشرة أسئلة ؟ ماذا كان سيحصل لك ؟






  رد مع اقتباس
قديم 10-02-16, 04:35 AM   رقم المشاركة : 26
ايمن1
موقوف






ايمن1 غير متصل

ايمن1 is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة muhamad sulaiman مشاهدة المشاركة
  
الزميل منكر السنة/ ايمن1 – هدانا الله وإياكم لما يحب ويرضى.

الذي فهمته من إشكالك أعلاه، أنه لمجرد تشابه رسم اللفظة (الأحرف)،- في الآيتين، فإنهما اتحدتا في المعنى والدلالة لكل منهما!!

قال الله عز وجل:
بِالْبَيِّنَاتِ وَالزُّبُرِ وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ (44) سورة النحل.

وقال سبحانه:
يَا أَهْلَ الْكِتَابِ قَدْ جَاءَكُمْ رَسُولُنَا يُبَيِّنُ لَكُمْ كَثِيرًا مِمَّا كُنْتُمْ تُخْفُونَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَعْفُو عَنْ كَثِيرٍ قَدْ جَاءَكُمْ مِنَ اللَّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُبِينٌ (15) سورة المائدة.

إن كان فهمي لوجه إشكالك صحيحاً،- نأمل منك أن تبين لنا دلالة هذه الألفاظ في محكم التنزيل وهي متشابهة في الرسم (الأحرف) أيضاً.

وإن وجدت اختلافاً في دلالة كل لفظ نأمل منك أن تبين لنا ما الذي استنتجته من هذا الإختلاف والتباين في المعنى والدلالة.


قوله تعالى ( لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ ) . أي لتتلوا على الناس ما أنزل إليهم ولا يعني تفسيره أو شرحه . فالقرآن نزل بلسان القوم . وهذا دليل كافي على عدم الأحتياج لشرحه أو تفسيره . كذلك فالكلمة في كل مواضعها لها دلالة واحدة لا ثاني لها ، ونرى ذلك من خلال سياق الآيات ومن خلال التشكيل الواقع على الكلمة نفسها .

الأمر للنبي ( لِتُبَيِّنَ ) . يبيَن ماذا ؟ ليبين لهم ما بينه الله تعالى في كتابه ( مِن بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ ) . فالبيان أصلاً موجود في الكتاب وبالتالي على الرسول بيانه لهم وبما أنه مبيًن فما عليه إلا تلاوته عليهم وهذا هو معنى ( لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ ) . فمادام إن الله تعالى قد قام بتبيانه في الكتاب فمن الطبيعي لن يأتي الرسول ليبًين ما تم بيأنه ، وهذا ما يفسر أن بيان الرسول ما هو إلا إظهار الأحكام والتشريعات فلا يخفيها عنهم .

نضع هنا كلمة ( لِتُبَيِّنَ ) . التي جاءت في كل نصوص القرآن .
وسياق الآية هو الذي يحدد مفهوم مراد الله تعالى . فأنتبه لهذه النقطة.

( يُرِيدُ اللّهُ لِيُبَيِّنَ لَكُمْ ) . فالله تعالى هو الذي يبيّن وبيانه في القرآن .

( بِلِسَانِ قَوْمِهِ لِيُبَيِّنَ لَهُمْ ) . الرسول يبيّن لهم الأحكام والتشريعات التي وردت في القرآن بتلاوتها عليهم وهذا هو مفهوم بيان النبي وهو عكس الكتمان .

( ِيُبَيِّنَ لَهُمُ الَّذِي يَخْتَلِفُونَ فِيهِ ). كذلك هنا في نفس الآية .

( وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ ). أنتم تختبئون وراء كلمة لتبيًن للناس على أساس أنها المصدر الثاني للتشريع . وهذا غير صحيح بحكم قوله تعالى ( مِن بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ ) . فما الذي بينه الله تعالى للناس في الكتاب ؟ ما أنزله الله أم ما كتبت إيديكم أفتراءً وزوراً ؟

( وَمَا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ إِلاَّ لِتُبَيِّنَ لَهُمُ ) . أي لتتلو عليهم أحكام وتشريعات الله التي بينّها هو بنفسه سبحانه وتعالى في كتابه .

نأخذ الأن قوله تعالى ( وَالنَّجْمُ وَالشَّجَرُ يَسْجُدَانِ ) كمثال ينطبق على باقي الأمثلة الأخرى التي طرحتها حضرتك .
نجد في تفسيركم السقيم بأن كلمة ( النجم ) المذكورة في الآية تعني نبات وليس النجم الذي في السماء وبالتالي فهذا التفسير غريب جداً وقد بُني على واو العطف . والحقيقة إن العطف هو على السجود وليس على النجم والشجر . فلو كان النجم المقصود به هو نبات فالشجر أيضا هو كذلك من النبات . غير أن كلمة النجم قد وردت في القرآن في أربع مواضع وجميعها وصفت بالنجم الذي في السماء . فكيف ترد يا زميلنا منكر القرآن ؟






  رد مع اقتباس
قديم 12-02-16, 01:46 AM   رقم المشاركة : 27
Muhamad Sulaiman
عضو فضي








Muhamad Sulaiman غير متصل

Muhamad Sulaiman is on a distinguished road



القرآن الكريم، السنة النبوية المشرفة، واللسان العربي المبين.


قال الله عز وجل:

۩ أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا (24) ۩ سورة محمد.



القرآن الكريم لم ينزل لمجرد التلاوة اللفظية فحسب، بل نزل من أجل هذا ومن أجل ما هو أعم وأكمل،
وهو:
فهم معانيه وتدبر آياته ثم التذكر والعمل بما فيه.

قال الله عز وجل:

۩ كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ (29) ۩ سورة ص.

في هذه الآية بين الله تعالى أن الغرض الأساس من إنزال القرآن هو التدبر والتذكر لا مجرد التلاوة على عظم أجرها.

وقال سبحانه:

۩ أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا (24) ۩ سورة محمد.

وتدبر القرآن: يكون بالتفكر والتأمل في معانيه ومبانيه.

وهذا التدبر لا بد أن يسبقه فهم للمعنى المراد من الآية، إذ محل التدبر مدلولات الآيات.

قال الإمام/ ابن عاشور – رضى الله عنه:

وَالتَّدَبُّرُ: التَّفَكُّرُ وَالتَّأَمُّلُ الَّذِي يَبْلُغُ بِهِ صَاحِبُهُ مَعْرِفَةَ الْمُرَادِ مِنَ الْمَعَانِي، وَإِنَّمَا يَكُونُ ذَلِكَ فِي كَلَامٍ قَلِيلِ اللَّفْظِ كَثِيرِ الْمَعَانِي الَّتِي أُودِعَتْ فِيهِ بِحَيْثُ كُلَّمَا ازْدَادَ المتدبر تدبرا انكشفت لَهُ مَعَانٍ لَمْ تَكُنْ بادية لَهُ بادىء النَّظَرِ...
وَمَعْنَاهُ:
أَنَّهُ يَتَعَقَّبُ ظَوَاهِرَ الْأَلْفَاظِ لِيَعْلَمَ مَا يَدْبِرُ ظَوَاهِرُهَا مِنَ الْمَعَانِي الْمَكْنُونَةِ وَالتَّأْوِيلَاتِ اللَّائِقَةِ
(التحرير والتنوير (ج23 ص252)


وفهم اللّغة التي نزل بها الوحي القرآني هو السبيل الوحيد لفهم مراد الله سبحانه وتعالى، وكم من شبهات بُنيت على مغالطات لا يحلها إلا الاستعمال العربي الفصيح.


يتبع،- غداً بإذن الله تعالى.

لبيان الكوارث بمشاركة الزميل منكر السنة/ ايمن1






التوقيع :



يَرْتَدُّ عَنْ إِسْلَامِهِ مَنِ انْتُهِكَ حُرُمَةُ ذِي الْعَرْشِ وَوَحْيًا وَرَسِلاً وَصَحِباً وَمَلَّكَ


موسوعة بيان الإسلام: الرد على الإفتراءات والشبهات



الشيخ/ الجمال:
القرآن الكريم يقر بإمامة المهاجرين والأنصار ويهمل إمامة أئمة الرافضة

نظرات في آية تطهير نساء النبي

القول الفصل في آية الولاية "إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللَّهُ"

نموذج لتهافت علماء الرافضة وكذبهم لتجنب شهادة القرآن بكفرهم

د/ أمير عبد الله
حِوار بين د.أمير و مؤمِن مسيحي " مُصحف ابن مسعود وقرآنية المعوذتين"


من مواضيعي في المنتدى
»» حديث: فأعرضوه على القرآن، وضعته الزنادقة، ويدفعه حديث: "أوتيت الكتاب ومثله معه"
»» منكر السنة/ ايمن1 - ما هي الأدوات اللازمة لفهم وتدبر القرآن الكريم
»» دعوى تعارض حديث "لا يبقى ممن هو على ظهر الأرض أحد" مع القرآن والواقع
»» نقل القرآن سماعاً من صدر إلى صدر ينفي أهمية المكتوب
»» إمام الرافضة يقول: وعصيتك بفرجي - هل يقصد الزنا أم عمل قوم لوط
  رد مع اقتباس
قديم 13-02-16, 01:49 AM   رقم المشاركة : 28
ايمن1
موقوف






ايمن1 غير متصل

ايمن1 is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة muhamad sulaiman مشاهدة المشاركة
  
القرآن الكريم، السنة النبوية المشرفة، واللسان العربي المبين.

قال الله عز وجل:

۩ أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا (24) ۩ سورة محمد.

القرآن الكريم لم ينزل لمجرد التلاوة اللفظية فحسب، بل نزل من أجل هذا ومن أجل ما هو أعم وأكمل،
وهو:
فهم معانيه وتدبر آياته ثم التذكر والعمل بما فيه.

قال الله عز وجل:

۩ كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ (29) ۩ سورة ص.

في هذه الآية بين الله تعالى أن الغرض الأساس من إنزال القرآن هو التدبر والتذكر لا مجرد التلاوة على عظم أجرها.

وقال سبحانه:

۩ أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا (24) ۩ سورة محمد.

وتدبر القرآن: يكون بالتفكر والتأمل في معانيه ومبانيه.

وهذا التدبر لا بد أن يسبقه فهم للمعنى المراد من الآية، إذ محل التدبر مدلولات الآيات.

قال الإمام/ ابن عاشور – رضى الله عنه:

وَالتَّدَبُّرُ: التَّفَكُّرُ وَالتَّأَمُّلُ الَّذِي يَبْلُغُ بِهِ صَاحِبُهُ مَعْرِفَةَ الْمُرَادِ مِنَ الْمَعَانِي، وَإِنَّمَا يَكُونُ ذَلِكَ فِي كَلَامٍ قَلِيلِ اللَّفْظِ كَثِيرِ الْمَعَانِي الَّتِي أُودِعَتْ فِيهِ بِحَيْثُ كُلَّمَا ازْدَادَ المتدبر تدبرا انكشفت لَهُ مَعَانٍ لَمْ تَكُنْ بادية لَهُ بادىء النَّظَرِ...
وَمَعْنَاهُ:
أَنَّهُ يَتَعَقَّبُ ظَوَاهِرَ الْأَلْفَاظِ لِيَعْلَمَ مَا يَدْبِرُ ظَوَاهِرُهَا مِنَ الْمَعَانِي الْمَكْنُونَةِ وَالتَّأْوِيلَاتِ اللَّائِقَةِ
(التحرير والتنوير (ج23 ص252)

وفهم اللّغة التي نزل بها الوحي القرآني هو السبيل الوحيد لفهم مراد الله سبحانه وتعالى، وكم من شبهات بُنيت على مغالطات لا يحلها إلا الاستعمال العربي الفصيح.


يتبع،- غداً بإذن الله تعالى.

لبيان الكوارث بمشاركة الزميل منكر السنة/ ايمن1

يقول الله تعالى ( قُل لَّوْ شَاء اللّهُ مَا تَلَوْتُهُ عَلَيْكُمْ وَلاَ أَدْرَاكُم بِهِ فَقَدْ لَبِثْتُ فِيكُمْ عُمُرًا مِّن قَبْلِهِ أَفَلاَ تَعْقِلُونَ ) .

القرآن نزل بلسان القوم . واللسان إما عربي مبَين أو أعجمي وهذا ما أقره القرآن . واللغة مصطلح مستحدث .
ما اروعك يا منكر القرآن في التملص والهروب . لماذا لا تجيب على السؤال الذي طرحته عليك بدل هذه المشاركات التي لا تسمن ولا تغني من جوع ؟ على الأقل هات ردك على أخر مشاركة ،، هكذا حالكم يا أهل السنة ، فالقرآن الذي تطعنون فيه وتصفونه بما تصفه ألسنتكم بالنقص وعدم التفصيل والبيان هو الذي سيهزم الجمع فيولون الدبر .






  رد مع اقتباس
قديم 13-02-16, 02:06 AM   رقم المشاركة : 29
Muhamad Sulaiman
عضو فضي








Muhamad Sulaiman غير متصل

Muhamad Sulaiman is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ايمن1 مشاهدة المشاركة
   فكيف ترد يا زميلنا منكر القرآن ؟


سألناك مراراً وتكراراً وسألك عنها مشرفنا الفاضل/ ابو سند – حفظه الله بما يحفظ به عباده الصالحين.
عن دلالة اتهامك لنا بإنكار القرآن الكريم (واليعاذ بالله من الكفر)


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو سند مشاهدة المشاركة
   الزميل أيمن
أولا :
فهمنا وصف الاخ محمد لك بمنكر السنة وقد بين ذلك في ردوده لتتضح لنا رؤيته حول معتقدك والمتضمن على كون القرآن هو المصدر الأوحد لتلقي العقيده .
وهذا مفيد ليفهم القارئ موقف ورؤية كل منكما للآخر.
ولكن لم نفهم وصفك له (بمنكر القرآن) رغم اقراره بأن القرآن الكريم هو (المصدر الأول) لتلقي العقيده , وهذا ما يعتقد به المسلمين أيضا
فهل كل من يعتقد بأن القرآن هو المصدر الأول - وليس الأوحد - لتلقي العقيده يعتبر في نظرك منكر للقرآن ؟!
أم أن توصيفك مجرد شخصنة ولعب عيال !!

»––––––––» ••••»––––––––» ••••»––––––––»

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ايمن1 مشاهدة المشاركة
   ( ما أنزله الله أم ما كتبت إيديكم أفتراءً وزوراً ؟....إلخ
.... إلخ

نجد في تفسيركم السقيم





اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منهج السالكين مشاهدة المشاركة
  
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ايمن1 مشاهدة المشاركة
  
فالذي وضع الحديث غبي وإلا ما كان أن يضعه وفيه رفاق أو صحابة يخالفون النبي في أمر هو واضح بالرؤية المجردة يبصرونه بأعينهم .

مثل هذه اللفاظ ينبغي عليك أن تبتعد عنها فليس هذا منطق من أراد بيان الحق.
فلا تعد لمثله حتى لا أتخذ معك إجراء إدارياً.



وحذرناك من قبل من التجاوز


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة muhamad sulaiman مشاهدة المشاركة
  

أقول قبيح منك أن تغض الطرف عن ما طالبناك به (قبل يومين) وتعهدنا على أنفسنا أن نترفق بك ومتى عدت عدنا
ثم تأتي هنا وتقول قولك هذا أعلاه


فلا تلومن إلا نفسك






التوقيع :



يَرْتَدُّ عَنْ إِسْلَامِهِ مَنِ انْتُهِكَ حُرُمَةُ ذِي الْعَرْشِ وَوَحْيًا وَرَسِلاً وَصَحِباً وَمَلَّكَ


موسوعة بيان الإسلام: الرد على الإفتراءات والشبهات



الشيخ/ الجمال:
القرآن الكريم يقر بإمامة المهاجرين والأنصار ويهمل إمامة أئمة الرافضة

نظرات في آية تطهير نساء النبي

القول الفصل في آية الولاية "إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللَّهُ"

نموذج لتهافت علماء الرافضة وكذبهم لتجنب شهادة القرآن بكفرهم

د/ أمير عبد الله
حِوار بين د.أمير و مؤمِن مسيحي " مُصحف ابن مسعود وقرآنية المعوذتين"


من مواضيعي في المنتدى
»» دعوى تعارض حديث "لا يبقى ممن هو على ظهر الأرض أحد" مع القرآن والواقع
»» بأي عقل وعلى أي منطق قبلت الرافضة القرآن المتواتر عن طريق الصحابة وطعنت في السنة
»» عقيدة الإيمان بالقضاء والقدر وأركان هذا الإيمان
»» أقوى أوجه الشبه على الإطلاق بين (معممين / عوام) الرافضة، وعباد الصليب
»» الشذوذ الفكري والانحراف العقائدي وكذب وتدليس الرافضي/ الخزرجي8
  رد مع اقتباس
قديم 13-02-16, 02:07 AM   رقم المشاركة : 30
Muhamad Sulaiman
عضو فضي








Muhamad Sulaiman غير متصل

Muhamad Sulaiman is on a distinguished road



قال الله عز وجل:
۩ إِنَّ الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي آيَاتِنَا لا يَخْفَوْنَ عَلَيْنَا أَفَمَن يُلْقَى فِي النَّارِ خَيْرٌ أَم مَّن يَأْتِي آمِنًا يَوْمَ الْقِيَامَةِ اعْمَلُوا مَا شِئْتُمْ إِنَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ ۩

سورة فصلت: الآية 40

»––––––––» ••••»––––––––» ••••»––––––––»

يقول منكر السنة/ ايمن1
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ايمن1 مشاهدة المشاركة
   قوله تعالى ( لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ ) . أي لتتلوا على الناس ما أنزل إليهم ولا يعني تفسيره أو شرحه . فالقرآن نزل بلسان القوم . وهذا دليل كافي على عدم الأحتياج لشرحه أو تفسيره . كذلك فالكلمة في كل مواضعها لها دلالة واحدة لا ثاني لها ، ونرى ذلك من خلال سياق الآيات ومن خلال التشكيل الواقع على الكلمة نفسها .


الرد الأول:
سلمنا لك جدلاً وتنزلاً بما تقول وأن دلالة لفظة ۩ لِتُبَيِّنَ ۩،- هي تتلو

قال الله عز وجل:
۩ وَمَا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ إِلَّا لِتُبَيِّنَ لَهُمُ الَّذِي اخْتَلَفُوا فِيهِ وَهُدًى وَرَحْمَةً لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ (64) ۩ سورة النحل
.



قوله تعالى: ۩ الَّذِي اخْتَلَفُوا فِيهِ ۩
دليل
على أن الرسول قد (بلغ، قرأ، تلى.... إلخ) عليهم القرآن ثم اختلفوا فيه



والسؤال:

هل المقصود من هذه الآية الكريمة،- أي: تتلوه عليهم مرة آخرى لأنهم لم يفهموا تلاوتك في المرة الأولى للقرآن الكريم الذي نزل بلسانهم كما ذكرت:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ايمن1 مشاهدة المشاركة
   فالقرآن نزل بلسان القوم


أم:
أن العلة في الأمر هنا بــ ۩ ..إِلَّا لِتُبَيِّنَ لَهُمُ ۩،-

لأن الرسول صلى الله عليه وعلى أزواجه وذريته، كان يبينه (عفوا: يتلوه)،- عليهم في المرة الأولى
باللغة
العبرية (العبرانية)، والسريانية (لغة التوراة والأنجيل)
،-


حيث أنك تقول أن جميع شرائع الإسلام مستمدة من التوراة والأنجيل
فلم يفهم القوم الذين نزل القرآن بلسانهم التبيين (عفوا: التلاوة) في المرة الأولى لأن الرسول بينه بلغات يجهلونها

الرابط:
مناظرة مع منكر السنة/ ايمن1، حول ما يدعيه أن شرائع الإسلام جميعها من التوراة والإنجيل

»––––––––» ••••»––––––––» ••••»––––––––»


الرد الثاني:
سلمنا لك جدلاً وتنزلاً بما تقول وأن دلالة لفظة ۩ لِتُبَيِّنَ ۩،- هي تتلو

قال الله عز وجل:
۩ وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ رَسُولٍ إِلَّا بِلِسَانِ قَوْمِهِ لِيُبَيِّنَ لَهُمْ فَيُضِلُّ اللَّهُ مَنْ يَشَاءُ وَيَهْدِي مَنْ يَشَاءُ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (4) ۩ سورة إبراهيم.



السؤال:

ما هي الرسالة السماوية التي كان يبينها (عفواً: يتلوها) كلاً من سيدنا/ نوح، سيدنا/ إسماعيل، سيدنا/ إسحاق، سيدنا/ لوط، سيدنا/ يونس، سيدنا/ إلياس – عليهم الصلاة والسلام أجمعين.
الرابط:
منكر السنة/ ايمن1 - أين نجد الفرق بين النبي والرسول من القرآن الكريم


ولأقتل لك وساوس الشيطان:

المطلوب أولاً:
إيجاد الفرق بين النبي والرسول من القرآن الكريم.

ثانياً:
لا نطلب منك أن تأتينا بصحف إبراهيم والزبور والتوراة والإنجيل، أو تدلنا أين نجدها،- وإنما نطلب منك أن تذكر لنا اسماء هذه (الصحف / الكتب.. سمها ما شئت)
لأن:
القرآن الكريم (مصدر التلقي الأوحد عندك) قال عنه الله عز وجل:
۩ ...وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَانًا لِكُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ (89) ۩ سورة النحل.

وحيث أننا أثبتنا لك على الرابط أعلاه من القرآن الكريم أنه لا فرق بين النبي والرسول.

فأنت مطالب بأن تعرفنا من القرآن الكريم بالرسالة السماوية لكل هؤلاء (الأنبياء الرسل،- عليهم الصلاة والسلام)،- الذين ذكرهم الله عز وجل في محكم التنزيل، واسماء (الكتب / الصحف ...) التي جاءوا بها.

وحتى لا تتسبب لي بجلطة دماغية أو سكتة قلبية


فنحن لم نطالبك بأن تأتينا بــ:
بيان الرسالة السماوية لـ (الرسل الأنبياء) الذين لم يذكرهم الله عز وجل لنا باسمائهم في محكم التنزيل

قال الله عز وجل:
۩ وَرُسُلًا قَدْ قَصَصْنَاهُمْ عَلَيْكَ مِنْ قَبْلُ وَرُسُلًا لَمْ نَقْصُصْهُمْ عَلَيْكَ وَكَلَّمَ اللَّهُ مُوسَى تَكْلِيمًا (164) ۩ سورة النساء.

»––––––––» ••••»––––––––» ••••»––––––––»

الرد الثالث:
سلمنا لك جدلاً وتنزلاً بما تقول وأن دلالة لفظة ۩ لِتُبَيِّنَ ۩،- هي تتلو

تفضل بين لنا دلالة هاتين اللفظتين في هذه الآية الكريمة:

قال الله عز وجل:
۩ لَقَدْ مَنَّ اللَّهُ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولًا مِنْ أَنْفُسِهِمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُبِينٍ (164) ۩ سورة آل عمران.


۩ يَتْلُو عَلَيْهِمْ ۩

۩ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ ۩


ولا تخشى شيئاً لا أنصب لك فخاً بالإستدلال بهذه الآية الكريمة لأسألك عن ما هية ۩ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ ۩


وهل عندما يسألك أحد، ويقول لك بين لنا، وأبن لنا... إلخ

تفهم منها أنه نقول لك اتلو علينا!!
أم:
أنك تفهم منها أنه يريد منك أن تبين وتوضح وتفسر كلامك؟!

۩ وَيُعَلِّمُهُمُ ۩
لم يكن المدرس في المدرسة أو الدكتور في الجامعة يعلمنا بتلاوة الدروس علينا


»––––––––» ••••»––––––––» ••••»––––––––»

الرد الرابع:
بعد هروبك من سؤالي هنا:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Muhamad Sulaiman مشاهدة المشاركة
  

وسأردفه بسؤال آخر اختصاراً للوقت ليكون هذا آخر ما بيننا ويلقي كل منا ما عنده ليثبت صحة معتقده.

هل هناك فرق بين التبليغ والتبيين؟!! (هذا سؤال لغوي ولكن ما الحيلة ولا بد منه!!)


قال الله عز وجل:
۩ يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ ۩ سورة المائدة: من الآية 67

قال الله عز وجل:
۩ وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ ۩ سورة النحل: من الآية 44

نقول:
جاء الأمر الإلهي للرسول صلى الله عليه وعلى أزواجه وذريته، بخصوص هذا القرآن، كما يلي:


الله عز وجل يأمر نبيه صلى الله عليه وسلم، بما يلي (لا عبرة الأن بالترتيب حسب النزول فالمحصلة النهائية بعقيدة الكافر بالسنة النبوية = يتلو):

قال الله عز وجل:
۩ وَقُرْآنًا فَرَقْنَاهُ لِتَقْرَأَهُ عَلَى النَّاسِ ۩،- ويقول سبحانه: ۩ يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ ۩،- ويقول سبحانه: ۩ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ ۩،-ويقول سبحانه: ۩ وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ ۩



قال الله عز وجل:
۩ وَقُرْآنًا فَرَقْنَاهُ لِتَقْرَأَهُ عَلَى النَّاسِ عَلَى مُكْثٍ وَنَزَّلْنَاهُ تَنْزِيلًا (106) ۩ سورة الإسراء.


نفهم من كلامك أن الرسول صلى الله عليه وعلى أزواجه وذريته، قد قرأ / تلى، على قومه القرآن الذي نزل بلسانهم.
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ايمن1 مشاهدة المشاركة
  
فالقرآن نزل بلسان القوم


فلما لم يفهم القوم القرآن الذي نزل بلسانهم الذي (قرأه = تلاه) عليهم الرسول.

أمره الله عز وجل بأن يبلغ القرآن بلسانهم الذي يفهموه

قال الله عز وجل:
۩ يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ وَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ (67) ۩ سورة المائدة.


فلما لم يفهم القوم القرآن الذي (1- قرأه، 2- بلغه = تلاه) الرسول بلسانهم أمره الله أن يتلوه عليهم لهم بلسانهم ليفهموه

قال الله عز وجل:
۩ لَقَدْ مَنَّ اللَّهُ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولًا مِنْ أَنْفُسِهِمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُبِينٍ (164) ۩ سورة آل عمران.



فلم لم يفهم القوم القرآن الذي نزل بلسانهم الذي (1- قرأه، 2- بلغه،3- تلاه = تلاه) الرسول،- أمره الله عز وجل بأن يبين للقوم أي يتلو عليهم القرآن الذي نزل بلسانهم وهم الذين لم يفهموا التلاوة التي جائت بعد القراءة وقبل البلاغ وكلها بمعنى = تلاه:

قال الله عز وجل:
۩ بِالْبَيِّنَاتِ وَالزُّبُرِ وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ (44) ۩ سورة النحل.

لتكون المحصلة النهائية حسب عقيدة الزميل الكافر بالسنة النبوية:

قوله تعالى: ۩ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ ۩
أي:
لتتلوا على الناس ما أنزل إليهم








التوقيع :



يَرْتَدُّ عَنْ إِسْلَامِهِ مَنِ انْتُهِكَ حُرُمَةُ ذِي الْعَرْشِ وَوَحْيًا وَرَسِلاً وَصَحِباً وَمَلَّكَ


موسوعة بيان الإسلام: الرد على الإفتراءات والشبهات



الشيخ/ الجمال:
القرآن الكريم يقر بإمامة المهاجرين والأنصار ويهمل إمامة أئمة الرافضة

نظرات في آية تطهير نساء النبي

القول الفصل في آية الولاية "إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللَّهُ"

نموذج لتهافت علماء الرافضة وكذبهم لتجنب شهادة القرآن بكفرهم

د/ أمير عبد الله
حِوار بين د.أمير و مؤمِن مسيحي " مُصحف ابن مسعود وقرآنية المعوذتين"


من مواضيعي في المنتدى
»» بيان الإسلام الرد على : دعوى أَخْذ الإسلام شرائعهَ من الديانات السابقة ومن الجاهلية
»» الآيات الكونية والشرعية، القضاء، الإرادة، الأمر الإذن، الكتابة الحكم التحريم الكلمات
»» البرقليط النبي صلى الله عليه وسلم وبشارات الكتاب المقدس بالرسول
»» صاعقة من نار على الرافضة، أخرجوا علياً من المنافقين والمرتدين الذين لا يردون الحوض
»» الرد على افتراء: أن بعض أئمة المسلمين أباحوا إتيان النساء في أدبارهن
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:25 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "