العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الحوار مع باقي الفرق

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-02-16, 12:44 AM   رقم المشاركة : 11
ايمن1
موقوف






ايمن1 غير متصل

ايمن1 is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة muhamad sulaiman مشاهدة المشاركة
  
وما هو المرجع الذي نحتكم إليه عند الإختلاف

كتاب الله تعالى لا غير .






  رد مع اقتباس
قديم 03-02-16, 12:50 PM   رقم المشاركة : 12
Muhamad Sulaiman
عضو فضي








Muhamad Sulaiman غير متصل

Muhamad Sulaiman is on a distinguished road


سبحان الله ولا إله إلا الله

قد حكمت بيننا ما نختلف بشأنه، ألست أنت من حكم على القرآن الكريم بأنه مبهم ولا يسعنا فهمه

أليس هذا قولك من قبل

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ايمن1 مشاهدة المشاركة
  

وسياق الآية أصدق من أبن منظور أو لغة العرب الدخيلة والمستحدثة والتي وقفت عاجزة عن فهم كلمات القرآن فأصبحت تفسرها يمينا وشمالاً فنجد كل مسألة فيها عدة أقوال لعدم إدراك وفهم اللسان المبين الذي نزل به القرآن .


وأيضاً قولك هنا
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ايمن1 مشاهدة المشاركة
  
رقم: (1)
شريعة الإسلام مهيمنة نعم ، ولكن ليس بفهكم لها بالكيفية التي تطرحونها .

رقم: (2)
فالقرآن مصدق للتورآة والإنجيل وليس العكس .

رقم: (3)
بمعنى أخر إن كل تشريعات القرآن هي نفس التشريعات السابقة.


وهذا ردنا علي ما تقيأته بكفرك والذي نسفناه نسفاً وبنص التنزيل:
الرابط:
http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?p=1850092



بالإضافة إلى أنك لم تخبرنا أين نجد ما بينه الرسول صلى الله عليه وعلى أزواجه وذريته، للقرآن الكريم كما أمره الحق سبحانه وتعالى

قال الله عز وجل:
۩ ...وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ ۩ سورة النحل من الآية 44.







التوقيع :



يَرْتَدُّ عَنْ إِسْلَامِهِ مَنِ انْتُهِكَ حُرُمَةُ ذِي الْعَرْشِ وَوَحْيًا وَرَسِلاً وَصَحِباً وَمَلَّكَ


موسوعة بيان الإسلام: الرد على الإفتراءات والشبهات



الشيخ/ الجمال:
القرآن الكريم يقر بإمامة المهاجرين والأنصار ويهمل إمامة أئمة الرافضة

نظرات في آية تطهير نساء النبي

القول الفصل في آية الولاية "إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللَّهُ"

نموذج لتهافت علماء الرافضة وكذبهم لتجنب شهادة القرآن بكفرهم

د/ أمير عبد الله
حِوار بين د.أمير و مؤمِن مسيحي " مُصحف ابن مسعود وقرآنية المعوذتين"


من مواضيعي في المنتدى
»» الرد على شبهات: جمع القرآن، الناسخ والمنسوخ، القراءات، حديث نزل على سبعة أحرف.
»» الشذوذ الفكري والانحراف العقائدي وكذب وتدليس الرافضي/ الخزرجي8
»» إمام الرافضة يقول: وعصيتك بفرجي - هل يقصد الزنا أم عمل قوم لوط
»» أقوى أوجه الشبه على الإطلاق بين (معممين / عوام) الرافضة، وعباد الصليب
»» الفارِق بين المُصحف والقرآن الكريم
  رد مع اقتباس
قديم 04-02-16, 01:47 AM   رقم المشاركة : 13
ايمن1
موقوف






ايمن1 غير متصل

ايمن1 is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة muhamad sulaiman مشاهدة المشاركة
  
سبحان الله ولا إله إلا الله



قد حكمت بيننا ما نختلف بشأنه، ألست أنت من حكم على القرآن الكريم بأنه مبهم ولا يسعنا فهمه

أليس هذا قولك من قبل

مبهم بالنسبة لكم أنتم بدليل أن السنة تشرحه وتبينه ،، ولكن بالنسبة لي أنا فهو مفصل ومبيّن وواضح .

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة muhamad sulaiman مشاهدة المشاركة
  
بالإضافة إلى أنك لم تخبرنا أين نجد ما بينه الرسول صلى الله عليه وعلى أزواجه وذريته، للقرآن الكريم كما أمره الحق سبحانه وتعالى

قال الله عز وجل:
۩ ...وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ ۩ سورة النحل من الآية 44.


مثل ماذا ؟ أفصح قولك ،، حتى نقف على حقيقة سؤالك ونجب عليها دون إن يكون هناك أي التباس .







  رد مع اقتباس
قديم 04-02-16, 11:09 PM   رقم المشاركة : 14
Muhamad Sulaiman
عضو فضي








Muhamad Sulaiman غير متصل

Muhamad Sulaiman is on a distinguished road



أولاً: فيما يخص قولك هذا.
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ايمن1 مشاهدة المشاركة
  
مبهم بالنسبة لكم أنتم بدليل أن السنة تشرحه وتبينه ،، ولكن بالنسبة لي أنا فهو مفصل ومبيّن وواضح .


هذه حيدة وهروب، ما عن هذا سألناك راجع مشاركتي رقم: 12،

وقد أثبتنا عليك من قبل إنكارك للسنة النبوية جملة وتفصيلاً من (قولية، فعلية، تقريرية)، ولا حاجة لي أن اسألك عن أي شئ آخر بخصوصها، ويأتيك الرد عنها بإذن الله تعالى.



ولكن سألناك عن جديد وعجيب قولك:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ايمن1 مشاهدة المشاركة
  

وسياق الآية أصدق من أبن منظور أو لغة العرب الدخيلة والمستحدثة والتي وقفت عاجزة عن فهم كلمات القرآن فأصبحت تفسرها يمينا وشمالاً فنجد كل مسألة فيها عدة أقوال لعدم إدراك وفهم اللسان المبين الذي نزل به القرآن .

»––––––––» ••••»––––––––» ••••»––––––––»


ثانياً: نجيبك لطلبك هذا ابراءاً للذمة.
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ايمن1 مشاهدة المشاركة
  
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة muhamad sulaiman مشاهدة المشاركة
  

بالإضافة إلى أنك لم تخبرنا أين نجد ما بينه الرسول صلى الله عليه وعلى أزواجه وذريته، للقرآن الكريم كما أمره الحق سبحانه وتعالى

قال الله عز وجل:
۩ ...وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ ۩ سورة النحل من الآية 44.



مثل ماذا ؟ أفصح قولك ،، حتى نقف على حقيقة سؤالك ونجب عليها دون إن يكون هناك أي التباس .


ونعيد صياغة السؤال لا بأس:

الله عز وجل أمر الرسول أن يبين للناس القرآن الكريم.


قال الله عز وجل:
۩ وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ ۩ سورة النحل: من الآية 44

الله عز وجل أوحى لنبيه القرآن الكريم، وأمره فيه - من جملة ما أمره به - أن يبينه للناس.

السؤال:
أين نجد ما بينه الرسول للناس؟



وسأردفه بسؤال آخر اختصاراً للوقت ليكون هذا آخر ما بيننا ويلقي كل منا ما عنده ليثبت صحة معتقده.

هل هناك فرق بين التبليغ والتبيين؟!! (هذا سؤال لغوي ولكن ما الحيلة ولا بد منه!!)


قال الله عز وجل:
۩ يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ ۩ سورة المائدة: من الآية 67

قال الله عز وجل:
۩ وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ ۩ سورة النحل: من الآية 44

»––––––––» ••••»––––––––» ••••»––––––––»


وأختم بتكرار طلبي منك ابراءاً للذمة، أن تعرفنا ما هو النسخ الصحيح حسب عقيدتك أنت

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة muhamad sulaiman مشاهدة المشاركة
  
سادســـاً: وفيما يخص قولك أدناه:

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ايمن1 مشاهدة المشاركة
   الأمر الأخر لا يوجد نسخ بالمفهوم المتداول لديكم .


لا زلنا ننتظر الرد، ..........

.....تعريف النسخ وأنواعه في القرآن الكريم حسب التالي:

1- مفهوم النسخ بدين المسلمين أعلى الله مقامهم والذي تطعن فيه.

2- مفعوم وتعريف النسخ العقائد التي تؤمن بها وعزو القول لمصدر مع رقم الجزء والصفحة

لنتحقق أنك لا تأخذ من دين المسلمين فيصدق فيك قول الله عز وجل:

۩ ...أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ فَمَا جَزَاءُ مَنْ يَفْعَلُ ذَلِكَ مِنْكُمْ إِلَّا خِزْيٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يُرَدُّونَ إِلَى أَشَدِّ الْعَذَابِ ۩ سورة البقرة: من الآية 85



أنتظر الإجابة على ما سبق هدانا الله وإياكم لما يحب ويرضى:

لأنني سأبني عليها إشكالاتي علي عقيدتك (القرآن المصدر الأوحد لتلقي العقيدة، إنكار السنة، وعجز اللغة العربية عن تفسير القرآن).







التوقيع :



يَرْتَدُّ عَنْ إِسْلَامِهِ مَنِ انْتُهِكَ حُرُمَةُ ذِي الْعَرْشِ وَوَحْيًا وَرَسِلاً وَصَحِباً وَمَلَّكَ


موسوعة بيان الإسلام: الرد على الإفتراءات والشبهات



الشيخ/ الجمال:
القرآن الكريم يقر بإمامة المهاجرين والأنصار ويهمل إمامة أئمة الرافضة

نظرات في آية تطهير نساء النبي

القول الفصل في آية الولاية "إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللَّهُ"

نموذج لتهافت علماء الرافضة وكذبهم لتجنب شهادة القرآن بكفرهم

د/ أمير عبد الله
حِوار بين د.أمير و مؤمِن مسيحي " مُصحف ابن مسعود وقرآنية المعوذتين"


من مواضيعي في المنتدى
»» إمام الرافضة يقول: وعصيتك بفرجي - هل يقصد الزنا أم عمل قوم لوط
»» أقوى أوجه الشبه على الإطلاق بين (معممين / عوام) الرافضة، وعباد الصليب
»» الرافضي/ الاشتر النخعي 55 - هل سقطت العصمة المطلقة للأنبياء بدين الرافضة أم لا
»» بأي عقل وعلى أي منطق قبلت الرافضة القرآن المتواتر عن طريق الصحابة وطعنت في السنة
»» بيان الإسلام: الزعم أن قاعدة تقوية الحديث الضعيف بكثرة طرقه على إطلاقها
  رد مع اقتباس
قديم 05-02-16, 04:38 AM   رقم المشاركة : 15
ايمن1
موقوف






ايمن1 غير متصل

ايمن1 is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة muhamad sulaiman مشاهدة المشاركة
  

ونعيد صياغة السؤال لا بأس:

الله عز وجل أمر الرسول أن يبين للناس القرآن الكريم.

قال الله عز وجل:
۩ وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ ۩ سورة النحل: من الآية 44

الله عز وجل أوحى لنبيه القرآن الكريم، وأمره فيه - من جملة ما أمره به - أن يبينه للناس.


السؤال:
أين نجد ما بينه الرسول للناس؟


الإجابة على الشق الأول من المشاركة :

يقول تبارك وتعالى ( وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ ) .

لقد زعمتم من خلال الآية السابقة بأن السُنة شارحة مبينة لأحكام الكتاب ونحن نقول هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين !! ، فإذا كانت مهمة الرسول وكما تزعمون بيان التنزيل وشرحه ، فأين هذا الشرح المزعوم وهناك سوراً بأكملها لم يشرح الرسول منها حرفاً واحدا ، وفي نفس الوقت بين أيدينا عشرات التفاسير ، إن اتفقت على مدلول آية اختلفت في غيرها ! وما هي الحكمة التي غابت عنا من وجود هذا العدد المرعب من التفاسير المغلفة بالأحاديث المكذوبة على رسول الله والإسرائيليات والتي أضحت تلموداً للمسلمين ، ومصدراً من مصادر تفسيره ؟ ثم كيف نوفق بين قوله سُبحانه ( ويسألونك ) ؟ وقوله تعالى لنبيه الكريم ( وقل ) ؟ ما هي الكلمة العصية على الفهم عند أصحاب الفهم المغلوط في قوله تعالى ( وَهُوَ الَّذِي أَنَزَلَ إِلَيْكُمُ الْكِتَابَ مُفَصَّلاً ) و ( تبيانا لكل شيء ) و ( قَدْ فَصَّلْنَا الآيَاتِ ) و ( فَصَّلْنَاهُ تَفْصِيلا ) ؟
بيان كتاب الله للناس هو بيان الكتاب نفسه .. ليس بفكر أهل السنة والجماعة كما يزعمون . ولكن بنفس الأحكام التي أصدرها الله .. بلا اختلاف وبلا انفصال عن قول واحد من قول الله تعالى .
بيان التنزيل ينبغي أن يفسر من القرآن ذاته قبل الرجوع إلى القواميس والمعاجم أو غيرها ، فالله تعالى يقول ( وَإِذَ أَخَذَ اللّهُ مِيثَاقَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ لَتُبَيِّنُنَّهُ لِلنَّاسِ وَلاَ تَكْتُمُونَهُ ) فورد البيان في هذه الآية الكريمة بمعنى الإفصاح عنه وإظهاره ونشره وهو بمفهوم مخالفة الكتمان وليس بتفسيره أو شرحه.

الإجابة عن سؤالك زميلنا محمد سليمان والذي كان كالأتي :

اقتباس:
أين نجد ما بينه الرسول للناس ؟

الرسول الكريم لم يبيّن لهم إلا القرآن وهو إظهاره لهم وتلاوته عليهم ولم يشرحه أو يفسره لهم . لأن البيان موجود أساسا في القرآن ذاته ولنقرأ قوله تعالى ( إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى مِن بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ أُولَئِكَ يَلعَنُهُمُ اللّهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ ) . فالكتمان عكس التبيان ، والسؤال أين بيان القرآن ؟ فنجد فوراً الإجابة وفي نفس السياق بان الله تعالى قد بينه في الكتاب ، وهذا برهان كافي ووافي على إن بيان الرسول للمؤمنين ليس تفسيراً ولا أحاديث كما تزعمون .. بل البيان من الرسول هو قيامه بدوره كرسول يرسل رسالة الله للناس فيبينها لهم ولا يكتمها عليهم .... ودون أن يضيف إليها حكماً أو يخالف فيها أمراً .

يقول الله تعالى ( يَا أَهْلَ الْكِتَابِ قَدْ جَاءكُمْ رَسُولُنَا يُبَيِّنُ لَكُمْ كَثِيرًا مِّمَّا كُنتُمْ تُخْفُونَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَعْفُو عَن كَثِيرٍ قَدْ جَاءكُم مِّنَ اللّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُّبِينٌ ) .
من خلال الآية السابقة نسأل الزميل محمد سليمان ونقول له ما معنى قوله تعالى ( يُبَيِّنُ لَكُمْ كَثِيرًا مِّمَّا كُنتُمْ تُخْفُونَ ) . ؟ وللحديث بقية بإذن الله تعالى .






  رد مع اقتباس
قديم 05-02-16, 09:59 PM   رقم المشاركة : 16
Muhamad Sulaiman
عضو فضي








Muhamad Sulaiman غير متصل

Muhamad Sulaiman is on a distinguished road


ونحن بإنتظار تتمة حديثك هدانا الله وإياك لما يحب ويرضى

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ايمن1 مشاهدة المشاركة
   وللحديث بقية بإذن الله تعالى .







التوقيع :



يَرْتَدُّ عَنْ إِسْلَامِهِ مَنِ انْتُهِكَ حُرُمَةُ ذِي الْعَرْشِ وَوَحْيًا وَرَسِلاً وَصَحِباً وَمَلَّكَ


موسوعة بيان الإسلام: الرد على الإفتراءات والشبهات



الشيخ/ الجمال:
القرآن الكريم يقر بإمامة المهاجرين والأنصار ويهمل إمامة أئمة الرافضة

نظرات في آية تطهير نساء النبي

القول الفصل في آية الولاية "إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللَّهُ"

نموذج لتهافت علماء الرافضة وكذبهم لتجنب شهادة القرآن بكفرهم

د/ أمير عبد الله
حِوار بين د.أمير و مؤمِن مسيحي " مُصحف ابن مسعود وقرآنية المعوذتين"


من مواضيعي في المنتدى
»» بأي عقل وعلى أي منطق قبلت الرافضة القرآن المتواتر عن طريق الصحابة وطعنت في السنة
»» أي واحد ممن تزعمون إمامتهم الصادق وأيهم الكاذب يا رافضة؟
»» يقول الله عز وجل أمراً رسوله ۩...وَجَاهِدْهُم بِهِ جِهَاداً كَبِيراً ۩
»» منكر السنة/ ايمن1 - أين نجد الفرق بين النبي والرسول من القرآن الكريم
»» الرد على إنكار النصارى والملاحدة، نبوة سيدنا محمد صلى الله عليه وعلى أزواجه وذريته
  رد مع اقتباس
قديم 06-02-16, 02:42 AM   رقم المشاركة : 17
ايمن1
موقوف






ايمن1 غير متصل

ايمن1 is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة muhamad sulaiman مشاهدة المشاركة
  
ونحن بإنتظار تتمة حديثك هدانا الله وإياك لما يحب ويرضى

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ايمن1 مشاهدة المشاركة
  
يقول الله تعالى ( يَا أَهْلَ الْكِتَابِ قَدْ جَاءكُمْ رَسُولُنَا يُبَيِّنُ لَكُمْ كَثِيرًا مِّمَّا كُنتُمْ تُخْفُونَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَعْفُو عَن كَثِيرٍ قَدْ جَاءكُم مِّنَ اللّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُّبِينٌ ) .
من خلال الآية السابقة نسأل الزميل محمد سليمان ونقول له ما معنى قوله تعالى ( يُبَيِّنُ لَكُمْ كَثِيرًا مِّمَّا كُنتُمْ تُخْفُونَ ) . ؟ وللحديث بقية بإذن الله تعالى .

لن أكمل حديثي حتى تجيب على السؤال .






  رد مع اقتباس
قديم 06-02-16, 09:07 PM   رقم المشاركة : 18
Muhamad Sulaiman
عضو فضي








Muhamad Sulaiman غير متصل

Muhamad Sulaiman is on a distinguished road



الزميل منكر السنة/ ايمن1 – هدانا الله وإياكم لما يحب ويرضى.

الذي فهمته من إشكالك أعلاه، أنه لمجرد تشابه رسم اللفظة (الأحرف)،- في الآيتين، فإنهما اتحدتا في المعنى والدلالة لكل منهما!!




قال الله عز وجل:
بِالْبَيِّنَاتِ وَالزُّبُرِ وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ (44) سورة النحل.


وقال سبحانه:
يَا أَهْلَ الْكِتَابِ قَدْ جَاءَكُمْ رَسُولُنَا يُبَيِّنُ لَكُمْ كَثِيرًا مِمَّا كُنْتُمْ تُخْفُونَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَعْفُو عَنْ كَثِيرٍ قَدْ جَاءَكُمْ مِنَ اللَّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُبِينٌ (15) سورة المائدة.



إن كان فهمي لوجه إشكالك صحيحاً،- نأمل منك أن تبين لنا دلالة هذه الألفاظ في محكم التنزيل وهي متشابهة في الرسم (الأحرف) أيضاً.

وإن وجدت اختلافاً في دلالة كل لفظ نأمل منك أن تبين لنا ما الذي استنتجته من هذا الإختلاف والتباين في المعنى والدلالة.


بيتي:

قال الله عز وجل:
۩ وَإِذْ بَوَّأْنَا لِإِبْرَاهِيمَ مَكَانَ الْبَيْتِ أَنْ لَا تُشْرِكْ بِي شَيْئًا وَطَهِّرْ بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْقَائِمِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ (26) ۩ سورة الحج.

وقال سبحانه:
۩ رَبِّ اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِمَنْ دَخَلَ بَيْتِيَ مُؤْمِنًا وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَلَا تَزِدِ الظَّالِمِينَ إِلَّا تَبَارًا (28) ۩ سورة نوح.



الضر:

قال الله عز وجل:
۩ فَلَمَّا دَخَلُوا عَلَيْهِ قَالُوا يَا أَيُّهَا الْعَزِيزُ مَسَّنَا وَأَهْلَنَا الضُّرُّ وَجِئْنَا بِبِضَاعَةٍ مُزْجَاةٍ فَأَوْفِ لَنَا الْكَيْلَ وَتَصَدَّقْ عَلَيْنَا إِنَّ اللَّهَ يَجْزِي الْمُتَصَدِّقِينَ (88) ۩ سورة يوسف.

وقال سبحانه:
۩ وَإِذَا مَسَّكُمُ الضُّرُّ فِي الْبَحْرِ ضَلَّ مَنْ تَدْعُونَ إِلَّا إِيَّاهُ فَلَمَّا نَجَّاكُمْ إِلَى الْبَرِّ أَعْرَضْتُمْ وَكَانَ الْإِنْسَانُ كَفُورًا (67) ۩ سورة الإسراء.



الريح:

قال الله عز وجل:
۩ وَلَمَّا فَصَلَتِ الْعِيرُ قَالَ أَبُوهُمْ إِنِّي لَأَجِدُ رِيحَ يُوسُفَ لَوْلَا أَنْ تُفَنِّدُونِ (94) ۩ سورة يوسف.

وقال سبحانه:
۩ هُوَ الَّذِي يُسَيِّرُكُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ حَتَّى إِذَا كُنْتُمْ فِي الْفُلْكِ وَجَرَيْنَ بِهِمْ بِرِيحٍ طَيِّبَةٍ وَفَرِحُوا بِهَا جَاءَتْهَا رِيحٌ عَاصِفٌ وَجَاءَهُمُ الْمَوْجُ مِنْ كُلِّ مَكَانٍ وَظَنُّوا أَنَّهُمْ أُحِيطَ بِهِمْ دَعَوُا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ لَئِنْ أَنْجَيْتَنَا مِنْ هَذِهِ لَنَكُونَنَّ مِنَ الشَّاكِرِينَ (22) ۩ سورة يونس.



البر:

قال الله عز وجل:
۩ لَن تَنَالُواْ البر حتى تُنْفِقُواْ مِمَّا تُحِبُّونَ... ۩ سورة آل عمران: من الآية 90.

وقال سبحانه:
۩ وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ... ۩ سورة الإسراء: من الآية 70



النجم:

قال الله عز وجل:
۩ وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَى (1) ۩ سورة النجم.

وقال سبحانه:
۩ وَالنَّجْمُ وَالشَّجَرُ يَسْجُدَانِ (6) ۩ سورة الرحمن.



البلد:

قال الله عز وجل:
۩ لَا أُقْسِمُ بِهَذَا الْبَلَدِ (1) ۩ سورة البلد.

وقال سبحانه:
۩ وَالْبَلَدُ الطَّيِّبُ يَخْرُجُ نَبَاتُهُ بِإِذْنِ رَبِّهِ... ۩ سورة الأعراف: من الآية 58


الشركاء:

قال الله عز وجل:
۩ وَجَعَلُوا لِلَّهِ شُرَكَاءَ الْجِنَّ وَخَلَقَهُمْ وَخَرَقُوا لَهُ بَنِينَ وَبَنَاتٍ بِغَيْرِ عِلْمٍ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يَصِفُونَ (100) ۩ سورة الأنعام.

وقال سبحانه:
۩ ...فَهُمْ شُرَكَاءُ فِي الثُّلُثِ مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصَى بِهَا أَوْ دَيْنٍ غَيْرَ مُضَارٍّ وَصِيَّةً مِنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَلِيمٌ ۩ سورة النساء: من الآية 12.



ولولا خشية الإطالة لزدناك فقد وجدنا بعض الألفاظ التي أشكل علينا ما تدل عليه في سياق ما نزلت به من الذكر الحكيم حتى أن بعضها قد وصل إلى نحو 20 وجهاً مثل:
1- الذكر.
2- البعث
3- الجعل.
4- الإتيان.


ولكن لا بأس نأتيك بها لاحقاً بعد أن تبين لنا دلالة هذه الألفاظ أعلاه لنستفيد من علمكم.







التوقيع :



يَرْتَدُّ عَنْ إِسْلَامِهِ مَنِ انْتُهِكَ حُرُمَةُ ذِي الْعَرْشِ وَوَحْيًا وَرَسِلاً وَصَحِباً وَمَلَّكَ


موسوعة بيان الإسلام: الرد على الإفتراءات والشبهات



الشيخ/ الجمال:
القرآن الكريم يقر بإمامة المهاجرين والأنصار ويهمل إمامة أئمة الرافضة

نظرات في آية تطهير نساء النبي

القول الفصل في آية الولاية "إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللَّهُ"

نموذج لتهافت علماء الرافضة وكذبهم لتجنب شهادة القرآن بكفرهم

د/ أمير عبد الله
حِوار بين د.أمير و مؤمِن مسيحي " مُصحف ابن مسعود وقرآنية المعوذتين"


من مواضيعي في المنتدى
»» الرجم والضرب في ذنب واحد وتناقض من تزعم الرافضة إمامته
»» نقل القرآن سماعاً من صدر إلى صدر ينفي أهمية المكتوب
»» هذا عظيم قدر وعلو شأن رسول الله في القرآن، فأين من تزعم الرافضة إمامته؟!
»» دعوى تعارض حديث "لا يبقى ممن هو على ظهر الأرض أحد" مع القرآن والواقع
»» الآيات الكونية والشرعية، القضاء، الإرادة، الأمر الإذن، الكتابة الحكم التحريم الكلمات
  رد مع اقتباس
قديم 07-02-16, 01:24 AM   رقم المشاركة : 19
ايمن1
موقوف






ايمن1 غير متصل

ايمن1 is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة muhamad sulaiman مشاهدة المشاركة
  
الزميل منكر السنة/ ايمن1 – هدانا الله وإياكم لما يحب ويرضى.

الذي فهمته من إشكالك أعلاه، أنه لمجرد تشابه رسم اللفظة (الأحرف)،- في الآيتين، فإنهما اتحدتا في المعنى والدلالة لكل منهما!!




قال الله عز وجل:
بِالْبَيِّنَاتِ وَالزُّبُرِ وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ (44) سورة النحل.


وقال سبحانه:
يَا أَهْلَ الْكِتَابِ قَدْ جَاءَكُمْ رَسُولُنَا يُبَيِّنُ لَكُمْ كَثِيرًا مِمَّا كُنْتُمْ تُخْفُونَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَعْفُو عَنْ كَثِيرٍ قَدْ جَاءَكُمْ مِنَ اللَّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُبِينٌ (15) سورة المائدة.


إن كان فهمي لوجه إشكالك صحيحاً،- نأمل منك أن تبين لنا دلالة هذه الألفاظ في محكم التنزيل وهي متشابهة في الرسم (الأحرف) أيضاً.

وإن وجدت اختلافاً في دلالة كل لفظ نأمل منك أن تبين لنا ما الذي استنتجته من هذا الإختلاف والتباين في المعنى والدلالة.


بيتي:

قال الله عز وجل:
۩ وَإِذْ بَوَّأْنَا لِإِبْرَاهِيمَ مَكَانَ الْبَيْتِ أَنْ لَا تُشْرِكْ بِي شَيْئًا وَطَهِّرْ بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْقَائِمِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ (26) ۩ سورة الحج.

وقال سبحانه:
۩ رَبِّ اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِمَنْ دَخَلَ بَيْتِيَ مُؤْمِنًا وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَلَا تَزِدِ الظَّالِمِينَ إِلَّا تَبَارًا (28) ۩ سورة نوح.



الضر:

قال الله عز وجل:
۩ فَلَمَّا دَخَلُوا عَلَيْهِ قَالُوا يَا أَيُّهَا الْعَزِيزُ مَسَّنَا وَأَهْلَنَا الضُّرُّ وَجِئْنَا بِبِضَاعَةٍ مُزْجَاةٍ فَأَوْفِ لَنَا الْكَيْلَ وَتَصَدَّقْ عَلَيْنَا إِنَّ اللَّهَ يَجْزِي الْمُتَصَدِّقِينَ (88) ۩ سورة يوسف.

وقال سبحانه:
۩ وَإِذَا مَسَّكُمُ الضُّرُّ فِي الْبَحْرِ ضَلَّ مَنْ تَدْعُونَ إِلَّا إِيَّاهُ فَلَمَّا نَجَّاكُمْ إِلَى الْبَرِّ أَعْرَضْتُمْ وَكَانَ الْإِنْسَانُ كَفُورًا (67) ۩ سورة الإسراء.



الريح:

قال الله عز وجل:
۩ وَلَمَّا فَصَلَتِ الْعِيرُ قَالَ أَبُوهُمْ إِنِّي لَأَجِدُ رِيحَ يُوسُفَ لَوْلَا أَنْ تُفَنِّدُونِ (94) ۩ سورة يوسف.

وقال سبحانه:
۩ هُوَ الَّذِي يُسَيِّرُكُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ حَتَّى إِذَا كُنْتُمْ فِي الْفُلْكِ وَجَرَيْنَ بِهِمْ بِرِيحٍ طَيِّبَةٍ وَفَرِحُوا بِهَا جَاءَتْهَا رِيحٌ عَاصِفٌ وَجَاءَهُمُ الْمَوْجُ مِنْ كُلِّ مَكَانٍ وَظَنُّوا أَنَّهُمْ أُحِيطَ بِهِمْ دَعَوُا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ لَئِنْ أَنْجَيْتَنَا مِنْ هَذِهِ لَنَكُونَنَّ مِنَ الشَّاكِرِينَ (22) ۩ سورة يونس.



البر:

قال الله عز وجل:
۩ لَن تَنَالُواْ البر حتى تُنْفِقُواْ مِمَّا تُحِبُّونَ... ۩ سورة آل عمران: من الآية 90.

وقال سبحانه:
۩ وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ... ۩ سورة الإسراء: من الآية 70



النجم:

قال الله عز وجل:
۩ وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَى (1) ۩ سورة النجم.

وقال سبحانه:
۩ وَالنَّجْمُ وَالشَّجَرُ يَسْجُدَانِ (6) ۩ سورة الرحمن.



البلد:

قال الله عز وجل:
۩ لَا أُقْسِمُ بِهَذَا الْبَلَدِ (1) ۩ سورة البلد.

وقال سبحانه:
۩ وَالْبَلَدُ الطَّيِّبُ يَخْرُجُ نَبَاتُهُ بِإِذْنِ رَبِّهِ... ۩ سورة الأعراف: من الآية 58


الشركاء:

قال الله عز وجل:
۩ وَجَعَلُوا لِلَّهِ شُرَكَاءَ الْجِنَّ وَخَلَقَهُمْ وَخَرَقُوا لَهُ بَنِينَ وَبَنَاتٍ بِغَيْرِ عِلْمٍ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يَصِفُونَ (100) ۩ سورة الأنعام.

وقال سبحانه:
۩ ...فَهُمْ شُرَكَاءُ فِي الثُّلُثِ مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصَى بِهَا أَوْ دَيْنٍ غَيْرَ مُضَارٍّ وَصِيَّةً مِنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَلِيمٌ ۩ سورة النساء: من الآية 12.



ولولا خشية الإطالة لزدناك فقد وجدنا بعض الألفاظ التي أشكل علينا ما تدل عليه في سياق ما نزلت به من الذكر الحكيم حتى أن بعضها قد وصل إلى نحو 20 وجهاً مثل:
1- الذكر.
2- البعث
3- الجعل.
4- الإتيان.

ولكن لا بأس نأتيك بها لاحقاً بعد أن تبين لنا دلالة هذه الألفاظ أعلاه لنستفيد من علمكم.


الزميل منكر القرآن

أنت أخذت تشرق وتغرب وتجاهلت الإجابة على السؤال . فلنعد لنفس النقطة الأولى :

يقول الله تعالى ( يَا أَهْلَ الْكِتَابِ قَدْ جَاءكُمْ رَسُولُنَا يُبَيِّنُ لَكُمْ كَثِيرًا مِّمَّا كُنتُمْ تُخْفُونَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَعْفُو عَن كَثِيرٍ قَدْ جَاءكُم مِّنَ اللّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُّبِينٌ ) .
من خلال الآية السابقة نسأل الزميل محمد سليمان ونقول له ما معنى قوله تعالى (يُبَيِّنُ لَكُمْ كَثِيرًا مِّمَّا كُنتُمْ تُخْفُونَ ) . ؟







  رد مع اقتباس
قديم 08-02-16, 08:27 PM   رقم المشاركة : 20
Muhamad Sulaiman
عضو فضي








Muhamad Sulaiman غير متصل

Muhamad Sulaiman is on a distinguished road


أولاً: اتهامك لي أنني منكر للقرآن الكريم (واليعاذ بالله من الكفر)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ايمن1 مشاهدة المشاركة
   الزميل منكر القرآن

سبق وأن رددنا عليك وأعجزناك هربا،- فلا تعد للإفتراء علينا مرة أخرى

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة muhamad sulaiman مشاهدة المشاركة
  

تفضل أئتنا بدليل واحد من جميع مشاركاتي أنكرت فيه حرفاً من القرآن الكريم (واليعاذ بالله من الكفر)


»––––––––» ••••»––––––––» ••••»––––––––»

ثانياً:
محور الخلاف بيننا ينحصر حول مصدرك الأوحد للتشريع وتلقي العقيدة (القرآن الكريم) والذي يمثل المصدر الأول عند المسلمين وليس الأوحد، والذي حكمتنا إليه عند الخلاف (القرآن الكريم)،- من وجهين:

الأول: قولك أدناه

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ايمن1 مشاهدة المشاركة
   شريعة الإسلام مهيمنة نعم ، ولكن ليس بفهكم لها بالكيفية التي تطرحونها . فالقرآن مصدق للتورآة والإنجيل وليس العكس . بمعنى أخر إن كل تشريعات القرآن هي نفس التشريعات السابقة . وموسى قد نكح زوجته والنبي محمد كذلك من غير تلك الشروط ، لأنه لا أساس لها اصلاً .


وهذا ما نقضناه وأبطلناه، جملة وتفصيلاً متى شئت على الرابط أدناه.
http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?p=1850092


والثاني:
ما فاجئتنا به بقولك أدناه ليصبح تنازع من وجه آخر حول كيفية فهم (القرآن الكريم).

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ايمن1 مشاهدة المشاركة
  

وسياق الآية أصدق من أبن منظور أو لغة العرب الدخيلة والمستحدثة والتي وقفت عاجزة عن فهم كلمات القرآن فأصبحت تفسرها يمينا وشمالاً فنجد كل مسألة فيها عدة أقوال لعدم إدراك وفهم اللسان المبين الذي نزل به القرآن .


ولإبطال هذا الإفتراء على اللسان العربي الذي وصفه الحق سبحانه بأنه مبين:

أعمد إلى إبطال فهمك للإيات الكريمة وتأوليك لها على غير مراد الحق سبحانه وتعالى منها وألزامك بلازم ما تعتقده (أن القرآن الكريم هو المصدر الأوحد لتلقي العقيدة).

وعليه أوردت لك عدة ألفاظ تشابه رسم كل منها، وجاءت في مواضع مختلفة من الآيات بالمشاركة رقم: 18،

وسألناك:
هل اتفقت دلالة هذه الأفاظ في سياق ما ذكرت به أم لا؟


ولا يخفى على من له مثقال ذرة من علم بلغة القرآن،- اختلاف دلالة هذه الألفاظ في سياق ذكرها من الآيات.

ولكن نريد منك تفعيل الحوار بــ

1- نفي اختلاف دلالة هذه الألفاظ في سياق ما ذكرت به.

2- تأكيد اختلاف دلالة هذه الألفاظ.


جوابك على سؤالي هذا هو بداية الطريق الصحيح ومن ورائه:

- نثبت لك بالأدلة من الذكر الحكيم أن اللسان العربي المنزل به القرآن الكريم،
هو:
اللسان الأوحد القادر على فهم وإدراك معاني وألفاظ القرآن الكريم، ومتى عجز عن هذا بطل وجه الإعجاز للقرآن الكريم.

- الفرق بين دلالة لفظة (تبين) في الآيتين.


نثبت العرش ثم ننقش عليه هداك الله.


ولا تنسى أنني في كل هذا أتجاوز على قفزك لطلبي منك أن تأتي بكل ما عندك لنجيبك عنه

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة muhamad sulaiman مشاهدة المشاركة
  


وسأردفه بسؤال آخر اختصاراً للوقت ليكون هذا آخر ما بيننا ويلقي كل منا ما عنده ليثبت صحة معتقده.
.....
.....
.....
أنتظر الإجابة على ما سبق هدانا الله وإياكم لما يحب ويرضى:

لأنني سأبني عليها إشكالاتي علي عقيدتك (القرآن المصدر الأوحد لتلقي العقيدة، إنكار السنة، وعجز اللغة العربية عن تفسير القرآن).





وأنت أخبر الناس أننا لا نترك شاردة ولا واردة ألا وأجبنا عنها والله المستعان وعليه التكلان ونعوذ به من الخذلان.

للتذكرة:
رابط المشاركة رقم: 138 التي حصرنا لك فيها كافة نقاط إشكالك على المسلمين ثم أتبعناها بنقض هذه الإشكالات وإبطالها فيما يليها من المشاركات، ولم تنقض لنا دليلاً واحداً
http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?p=1850087






التوقيع :



يَرْتَدُّ عَنْ إِسْلَامِهِ مَنِ انْتُهِكَ حُرُمَةُ ذِي الْعَرْشِ وَوَحْيًا وَرَسِلاً وَصَحِباً وَمَلَّكَ


موسوعة بيان الإسلام: الرد على الإفتراءات والشبهات



الشيخ/ الجمال:
القرآن الكريم يقر بإمامة المهاجرين والأنصار ويهمل إمامة أئمة الرافضة

نظرات في آية تطهير نساء النبي

القول الفصل في آية الولاية "إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللَّهُ"

نموذج لتهافت علماء الرافضة وكذبهم لتجنب شهادة القرآن بكفرهم

د/ أمير عبد الله
حِوار بين د.أمير و مؤمِن مسيحي " مُصحف ابن مسعود وقرآنية المعوذتين"


من مواضيعي في المنتدى
»» بيان الإسلام الرد على : دعوى أَخْذ الإسلام شرائعهَ من الديانات السابقة ومن الجاهلية
»» حديث «ائتونِى بِكتِف أَكتب لكم كِتابا»، والرد على شبهة ضلال الصحابة لعدم كتابة الكتاب
»» السؤال الخاطئ: هل فسر الرسول القرآن؟ أين تفسير الرسول للقرآن؟
»» بيان الإسلام: الرد على افتراء أن تقديس الحجر الأسود عبادةٌ وثنية
»» بيان الإسلام: تبشير الكتاب المقدس بنبوة محمد صلى الله عليه وسلم
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:13 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "