العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-07-17, 09:54 AM   رقم المشاركة : 1
سلماان
عضو ماسي







سلماان غير متصل

سلماان is on a distinguished road


Lightbulb العلامة المجلسي بسند معتبر فاطمة (ع) تغار

وروي بسند معتبر عن أبي ذر انّه قال : ... أهديت لجعفر جارية قيمتها أربعة آلاف درة، فلمّا قدمنا المدينة أهداها لعليّ (ع) تخدمه، فجعلها عليّ في منزل فاطمة، فدخلت فاطمة (ع) يوماً فنظرت إلى رأس عليّ (ع) في حجر الجارية، فقالت: يا أبا الحسن فعلتها، فقال: لا والله يا بنت محمد ما فعلت شيئاً فما الذي تريدين ؟ قالت: تأذن لي في المصير إلى منزل أبي رسول الله (ص) ؟ فقال لها: قد أذنت لك. فتجلّلت بجلالها، وتبرقعت ببرقعها، وأرادت النبي (ص)، فهبط جبرئيل (ع) فقال: يا محمد انّ الله يقرئك السلام ويقول لك: انّ هذه فاطمة قد اقبلت تشكو عليّاً فلا تقبل منها في عليّ شيئاً. فدخلت فاطمة، فقال لها رسول الله (ع) : جئت تشكين علياً ؟ قالت: اي وربّ الكعبة، فقال لها: ارجعي إليه فقولي له: رغم أنفي لرضاك، فرجعت إلى علي (ع) فقالت له: يا أبا الحسن رغم أنفي لرضاك ـ تقولها ثلاثاً ـ فقال لها عليّ: شكوتني إلى خليلي وحبيبي رسول الله (ص)، واسوأتاه من رسول الله (ص)، أشهد الله يا فاطمة انّ الجارية حرّة لوجه الله وأنّ الأربعمائة درهم التي فضلت من عطائي صدقة على فقراء أهل المدينة. ثم تلبس وانتعل وأراد النبيّ (ص)، فهبط جبرئيل (ع) فقال :يا محمد انّ الله يقرئك السلام ويقول لك: قل لعليّ: قد أعطيتك الجنّة بعتقك الجارية في رضى فاطمة، والنار بالأربعمائة درهم التي تصدّقت بها، فأدخل الجنّة من شئت برحمتي وأخرج من النار من شئت بعفوي، فعندها قال عليّ (ع) : أنا قسيم الله بين الجنّة والنار.



عين الحياة للعلامة المجلسي ص310
بشارة المصطفى - مناقب آل ابي طالب - مجمع النورين - اللألي العبقرية -تفسير البرهان - علل الشرائع - غاية المرام - حلية الابرار - بحار الأنوار - الجواهر السنية - اللمعة البيضاء - والعوالم - رياض الأبرار في مناقب الائمة الاطهار :[روى الشيخ الجليل أبو جعفر محمد بن أبي القاسم الطبري في بشارة المصطفى لشيعة المرتضى بإسناده إلى ابن عباس وذكر حديث الجارية التي نام (ع) و رأسه في حجرها فرأته فاطمة واتهمته بذلك‌ الأمر وشكته إلى رسول الله (ص) فأتى جبرائيل (ص) و نزهه مما ظننت به] - مستدرك سفية البحار






الصور المرفقة
 
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:27 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "