العودة   شبكة الدفاع عن السنة > منتدى الدفاع عن النبي صلى الله عليه وسلم > الدفاع عن الآل والصحب

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-09-13, 09:57 AM   رقم المشاركة : 1
الفتحي
مشترك جديد







الفتحي غير متصل

الفتحي is on a distinguished road


تحريم الغلو في محبة آل محمد 

تحريم الغلو في محبة آل محمد r

من المؤكد أن الغلو محرم قطعا قال الله تعالى: {قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لَا تَغْلُوا فِي دِينِكُمْ غَيْرَ الْحَقِّ وَلَا تَتَّبِعُوا أَهْوَاءَ قَوْمٍ قَدْ ضَلُّوا مِنْ قَبْلُ وَأَضَلُّوا كَثِيرًا وَضَلُّوا عَنْ سَوَاءِ السَّبِيلِ}.[المائدة: 77].لأنه سبب للهلاك فإنه قد يؤول إلى الشرك، فغلو قوم نوح في الصالحين آل بهم إلى الشرك,لذلك حذر النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم أمته منه،فقال:"إياكم والغلو فإنما أهلك من كان قبلكم الغلو[1].فيتَحَقَّق الغلو بِإِطْلَاق مَا لَا يحل إِطْلَاقه فِي المحبوب المغلو فِي حبه أَو فعل مَا لَا يحل فعله ,فقد حصل غلو في أهل البيت من قبل الشيعة بسبب الحب المفرط وحصل الغلو في أهل البيت من قبل النواصب بسبب البغض والتفريط فالغلو نزغة من نزغات الشَّيْطَان يُؤَدِّي إِلَى الْخُرُوج عَن الْحق.
فمن الأمثلة التي تدل على غلو الشعة في الآل ما يلي:
يقول الإمام الوادعي رحمه الله تعالى:"أما كفانا أن أحمد بن سليمان من أئمة الزيدية له كتابان بعنوان "الحكمة الدرية" والثاني "حقائق المعرفة"، فيهما السب الصراح لأبي بكر وعمر، حتى نستورد من كتب أهل إيران، ولكن هذه الكتب التي تستورد من كتب أهل إيران تعتبر دعوة لأهل السنة لأن فيها الكفر والشرك، ففيها: أن الشمس قالت لعلي بن أبي طالب: السلام عليك يا أول ياآخر يا ظاهر يا باطن يا من هو بكل شيء عليم.
وفيها أيضًا أن علي بن طالب قال وحاشا عليًا أن يقول : أما تعلم أنني أعلم السر وأخفى، وأنني أعلم ما في الأرحام. وإذا أردت أن تحصل على الكتاب الذي فيه هذا الكلام، فكلم شخصًا حالق لحية، مغبّر يديه كأنه يشتغل في الأسمنت، فإنّهم لن يعطوك إذا كنت ذا لحية، ثم يذهب إلى المكتبات في صعدة ويقول لهم: أريد كتاب "عيون المعجزات"، وكذلك كتاب "سلوني قبل أن تفقدوني"، وهو كتاب في مجلدين، وهذا الكتاب الضال فيه وهو يصف علي بن أبي طالب :

أهلك عادًا وثمود بدواهيه *** كلّم موسى فوق طور إذ يناجيه
وفيه أن رجلين اختصما: هل علي أفضل أم أبوبكر؟ ورضيا بأول داخل يدخل من الباب أنه الحكم، فدخل داخل وقالا له: إننا قد اختصمنا أيهما أفضل أبوبكر أم علي؟ فقال: علي أفضل لأنه خلق أبا بكر!.
والكتاب يباع، تبيعه في صنعاء (مكتبة اليمن الكبرى)، عجل الله بإحراقها، فإنّها تريد أن تزعزع عقيدة اليمنيين [2].اهـ.
قال يحيى بن سعيد ،: كنت عند علي بن حسين فجاءه نفر من الكوفيين فقال علي بن الحسين : يا أهل العراق أحبونا حب الإسلام ، سمعت أبي يقول : قال رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَسَلَّم : « يا أيها الناس ، لا ترفعوني فوق قدري ، فإن الله اتخذني عبدا قبل أن يتخذني نبيا » فذكرته لسعيد بن المسيب فقال:«وبعد ما اتخذه نبيا[3]»اهــ.
ومن الأمثلة التي تدل على غلو النواصب في الآل ما يلي:
أولا :طريقة النواصب والخوارج في الماضي والحاضر عموما أنهم يؤذون أهل البيت بأقوالهم وأعمالهم.
ففي الماضي قد حصل جفاء وسب واعتداء على علي بن أبي طالب رضي الله عنه وذريته وغيرهم من الهاشميين بسبب البغض المفرط وهذا أمر غير خاف فلا داعي لذكر التفاصيل خشية الإطالة.
أما في الحاضر فقد أبت بعض النفوس الشريرة إلا أن تسيء إلى آل بيت النبوة بشتى الأساليب المهينة التي لا تليق أن تقال لأي من البشر احتراما للنفس البشرية فما بالك أن تقال لمسلم قد حرم دمه وعرضه وماله فضلا عن أن يتصل نسبه إلى رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم الأمر الذي يدل على أن الحقد والكراهية في أهل النصب الخفي في زمننا هذا قد بلغا ذروتهما وهؤلاء سيكون خصمهم يوم القيامة رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم لأنهم قد فرضوا على أنفسهم وعلى غيرهم الاستمرار في السير على هذا المنهج المعوج الخطير المعادي لأهل بيت النبوة.
وقد انحرف مع هؤلاء بعض الفجرة الذين كانوا لا يسطيعون إظهار ما في نفوسهم من عداوة لأهل البيت من قبل حتى جاء من ينعشهم في الصحف والمجلات وغيرها.لماذا هذا الهجوم الهمجي الشرس والحملات المتتاليات المسعورات الذي قد يكون من ورائه مكاسب مادية أو سياسية؟ لأن كثيرا من المنتسبين لأهل بيت النبوة يتمتعون بصفات فاضلة نادرة إلى جانب النسب والخلق والدين القويم.
وقد جاء عن قتادة رحمه الله تعالى أنه قال:"ما كثرت النعمة على قوم قط إلا كثر أعداؤها [4]".
وأسباب الترويج للباطل كثيرة ووسائل القبول له أكثر وقد تفنن أصحاب النصب في هذا العصر وبذلوا جهودا صبيانية لتضليل الناس في الصحف والمجلات وفي الكتب والرسائل وغير ذلك ,من أجل التشويه والسخرية بأهل البيت والمراد من ذلك كله هو إبطال ما لهم من الحقوق والواجبات والخصائص التي ميزهم الله بها ظنا منهم بأنه إذا طُعِن في أنساب أبناء الحسنين سلبت منهم الصفات والفضائل التي يحسدهم أعداؤهم عليها,وبالتالي يحكم عليهم جميعا بأنهم أحقر الناس قدرا وأقلهم شأنا لادعائهم النسب الشريف زورا وبهتانا وهذا هو مراد أصحاب النصب الخفي في زمننا هذا,وأتباعهم من غلاة ومقلدة .
فإنهم يريدون بهذا المذهب الهدام أن يضلوا الناس بهذا الجرح في أهل بيت النبوة ليبطلوا ما خصهم الله به ويقدحوا في فضائلهم التي جاءت في الكتاب وصحيح السنة لينـزلونهم من مكانتهم الرفيعة التي رفعهم الله إليها ويسقطون هيبتهم بسبب طعنهم في أنسابهم وتشكيكهم في صحتها,فإنهم يعلمون علم اليقين بأنهم لو أنكروا شرف النسب النبوي بالكلية أو أنكروا حقوق أهل البيت أو فضائلهم لن يقبل منهم أحد ذلك,ولهذا لجؤوا إلى الطعن والتشكيك في النسب الشريف بدون دليل ولا برهان,وهذا هو رأي الرافضة الذين طعنوا في خير خلق الله بعد الأنبياء والمرسلين, فقد كان مراد الرافضة من طعنهم في الصحابة الكرام هو الطعن في الإسلام ,لذلك خطؤوا الصحابة واستنقصوهم ليبطلوا عدالتهم,فيبطل بذلك ما لهم من فضل ومنزلة عند الناس.
فإنهم كما قال أبو زرعة الرازي (264هـ) رحمه الله تعالى:"إذا رأيت الرجل ينتقص أحدا من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم فاعلم أنه زنديق وذلك أن الرسول حق والقرآن حق وما جاء به حق وإنما أدى إلينا هذا القرآن والسنن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم وإنما يريدون أن يجرحوا شهودنا ليبطلوا الكتاب والسنة والجرح بهم أولى وهم زنادقة [5]"اهـ.
فإذا علمت أن رجلا يتنقص أهل البيت ويجعل الطعن فيهم ديدنه فتأكد أنه ناصبي مهما تستر بالدين واختلق المبررات.
ومهما تكن كثرة الزيف والأباطيل والضجيج ضد الصحابة والقرابة فإن العبرة بمعرفة حال أصحاب الأقاويل ومقاصدهم فإذا عرف السامع أو القارئ حال ومقصد من يروج للباطل ليجعله في صورة مقبولة باسم الذب عن أهل البيت أو باسم السنة والنصيحة أو باسم الدفاع عن الحق عند إذ لن يتأثرا بما يروجه المبطل وإن دس السم في العسل فإنهما سيكونا على حذر منه بعد معرفة حقيقته ومقصده ومكره.
فأعداء الإسلام اليوم يدعون أنهم حماة الإنسانية وهم في الحقيقة يسحقون دولا ويبيدون شعوبا ويذلون ويمزقون أمما باسم الدفاع عن حقوق الإنسان وغير ذلك من المسميات الخداعة.
ولهذا نقول للرافضي والناصبي كما قال بعض السلف:"الصحابة والقرابة كالعيون,علاجها ودواؤها ألا تمس,هل سمعت أن العين إذا تضررت تمسها وتحكها؟هذه العين اليمنى هم القرابة ,وهذه اليسرى هم الصحابة.[6]اهـ .


[1] - رواه: أحمد في مسنده(1/215, 347) , والنسائي في "الصغرى"5/268)وابن ماجه2/1008)وابن أبي عاصم في "السنة"(98) , وابن حبان(1011) , والطبراني في "الكبير"(12747)والحاكم (1/466)وصححه,ووافقه الذهبي, والبيهقي في "االكبرى" (5/127) . وقال النووي في "المجموع" (8/137) : "إسناده صحيح على شرط مسلم", وكذا قال شيخ الإسلام في "اقتضاء الصراط المستقيم" (ص 106) .


[2] - تحفة المجيب فضائل آل بيت النبوة .

[3] - رواه الحاكم. و قال : " صحيح الإسناد " . و وافقه الذهبي وهو في " السلسلة الصحيحة " 6 / 106

[4] - رواه أحمد في العلل ومعرفة الرجال(116)و(1160).

[5] - رواه الخطيب البغدادي في الكفاية (ص 97)وانظر الإصابة لابن حجر 1/11 وابن عساكر في تاريخه (38/32) .

[6] - مودة أهل البيت عند أهل السنة ص 46. مودة أهل البيت عند أهل السنة ص 46.






 
قديم 02-07-14, 03:01 PM   رقم المشاركة : 2
أبو فراس السليماني
عضو ماسي








أبو فراس السليماني غير متصل

أبو فراس السليماني is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفتحي مشاهدة المشاركة
   من المؤكد أن الغلو محرم قطعا

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفتحي مشاهدة المشاركة
  

قال الله تعالى:


{قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ



لَا تَغْلُوا فِي دِينِكُمْ غَيْرَ الْحَقِّ



وَلَا تَتَّبِعُوا أَهْوَاءَ قَوْمٍ
قَدْ ضَلُّوا مِنْ قَبْلُ
وَأَضَلُّوا كَثِيرًا
وَضَلُّوا عَنْ سَوَاءِ السَّبِيلِ }.



[المائدة: 77].



لأنه سبب للهلاك
فإنه قد يؤول إلى الشرك،



فغلو قوم نوح في الصالحين
آل بهم إلى الشرك,



لذلك حذَّر النبي صلى الله عليه
وعلى آله وسلم



أمته منه،



فقال:



"إياكم والغلو



فإنما أهلك من كان قبلكم الغلو".





بارك الله فيكم أستاذ الفتحي


ونسأل الله تعالى أن يميتنا وإياكم وجميع المسلمين



على سنة المصطفى الحبيب



صلوات الله وسلامه عليه



وعلى آل بيته الكرام



وعلى صحابته الأعلام



ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين






من مواضيعي في المنتدى
»» نقد مواقف بعض أتباع المذهب السلفي في موقفهم من الأشعري والأشعرية
»» التعريف الميسَّر بالطُرُق الصوفية
»» من كرامات الصوفية الخرافية
»» توبة الشيخ تقي الدين الهلالي من الطريقة التجانية
»» خمسة أشياء ينبغي أن يفرح العاقل بها
 
قديم 02-07-14, 03:47 PM   رقم المشاركة : 3
محمد السباعى
عضو ماسي






محمد السباعى غير متصل

محمد السباعى is on a distinguished road


جزاكم الله خيرا







 
قديم 04-07-14, 10:12 AM   رقم المشاركة : 6
أبو فراس السليماني
عضو ماسي








أبو فراس السليماني غير متصل

أبو فراس السليماني is on a distinguished road


الغلو

أعظم أسباب انتشار البدع، وظهورها،
وهو سبب شرك البشر؛

لأن الناس بعد آدم عليه الصلاة والسلام
كانوا على التوحيد عشرة قرون،


وبعد ذلك تعلق الناس بالصالحين،
وغلوا فيهم
حتى عبدوهم من دون الله عز وجل؛

فأرسل الله تعالى نوحاً صلّى الله عليه وسلّم
يدعو إلى التوحيد،
ثم تتابع الرسل عليهم الصلاة والسلام [1]،



والغلو يكون:

في الأشخاص،
كتقديس الأئمة والأولياء،
ورفعهم فوق منازلهم،
ويصل ذلك في النهاية إلى عبادتهم،



ويكون الغلو في الدين،

وذلك بالزيادة على ما شرعه الله،
أو التشدد والتكفير بغير حق،



والغلو في الحقيقة:

هو مجاوزة الحد في الاعتقادات والأعمال،
وذلك بأن يزاد في حمد الشيء،
أو يزاد في ذمه على ما يستحق [2]،


وقد حذر الله عن الغلو

فقال عز وجل لأهل الكتاب:


{ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ
لاَ تَغْلُواْ فِي دِينِكُمْ }

[النساء: 171]،



وحذر النبي صلّى الله عليه وسلّم
من الغلو في الدين،


فعن ابن عباس رضي الله عنهما
عن النبي صلّى الله عليه وسلّم أنه قال:

إياكم والغلو في الدين،

فإنما أهلك من كان قبلكم

الغلو في الدين[1]،


فظهر أن الغلو في الدين
من أعظم أسباب الشرك،
والبدع،
والأهواء [2]؛


ولخطر الغلو في الدين
حذَّر النبي صلّى الله عليه وسلّم عن الإطراء


فقال:

لا تطروني

كما أطرت النصارى عيسى ابن مريم

فإنما أنا عبدُهُ،

فقولوا:
عبد الله ورسوله [3].

~~~~~~~~~~~~~~~
([1]) انظر: البداية والنهاية، لابن كثير، 1/106.

([2]) انظر: اقتضاء الصراط المستقيم، لابن تيمية، 1/289.


([3]) النسائي، كتاب المناسك، باب التقاط الحصى 5/268،

وابن ماجه، كتاب المناسك، باب قدر حصى الرمي 2/1008،
وأحمد 1/347،
وصحح إسناده شيخ الإسلام ابن تيمية في اقتضاء الصراط المستقيم 1/289.

([4]) انظر: اقتضاء الصراط المستقيم، لابن تيمية، 1/289،
والاعتصام للشاطبي، 1/329–331،

([5]) البخاري، كتاب الأنبياء، باب قول الله تعالى: {واذكر في الكتاب مريم...}،
4/171، برقم 3445.








من مواضيعي في المنتدى
»» النصيحة الودية لقارئ صحيفة الصلاة الإسماعيلية
»» { قال فاذهب فإن لكَ في الحياةِ أن تقولَ لا مساسَ }
»» شرح الأصول الثلاثة - لفضيلة الشيخ أ . د. صالح سِندي
»» اللهم لك الحمد أنت نور السماوات والأرض ومن فيهن
»» قصيدة الإمام الشوكاني في ذم الصوفية
 
قديم 06-07-14, 08:30 PM   رقم المشاركة : 7
شاكـر
عضو نشيط






شاكـر غير متصل

شاكـر is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو فراس السليماني مشاهدة المشاركة
  
الغلو

أعظم أسباب انتشار البدع، وظهورها،
وهو سبب شرك البشر؛

لأن الناس بعد آدم عليه الصلاة والسلام
كانوا على التوحيد عشرة قرون،


وبعد ذلك تعلق الناس بالصالحين،
وغلوا فيهم
حتى عبدوهم من دون الله عز وجل؛

فأرسل الله تعالى نوحاً صلّى الله عليه وسلّم
يدعو إلى التوحيد،
ثم تتابع الرسل عليهم الصلاة والسلام [1]،



والغلو يكون:

في الأشخاص،
كتقديس الأئمة والأولياء،
ورفعهم فوق منازلهم،
ويصل ذلك في النهاية إلى عبادتهم،



ويكون الغلو في الدين،

وذلك بالزيادة على ما شرعه الله،
أو التشدد والتكفير بغير حق،



والغلو في الحقيقة:

هو مجاوزة الحد في الاعتقادات والأعمال،
وذلك بأن يزاد في حمد الشيء،
أو يزاد في ذمه على ما يستحق [2]،


وقد حذر الله عن الغلو

فقال عز وجل لأهل الكتاب:


{ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ
لاَ تَغْلُواْ فِي دِينِكُمْ }

[النساء: 171]،



وحذر النبي صلّى الله عليه وسلّم
من الغلو في الدين،


فعن ابن عباس رضي الله عنهما
عن النبي صلّى الله عليه وسلّم أنه قال:

إياكم والغلو في الدين،

فإنما أهلك من كان قبلكم

الغلو في الدين[1]،


فظهر أن الغلو في الدين
من أعظم أسباب الشرك،
والبدع،
والأهواء [2]؛


ولخطر الغلو في الدين
حذَّر النبي صلّى الله عليه وسلّم عن الإطراء


فقال:

لا تطروني

كما أطرت النصارى عيسى ابن مريم

فإنما أنا عبدُهُ،

فقولوا:
عبد الله ورسوله [3].

~~~~~~~~~~~~~~~
([1]) انظر: البداية والنهاية، لابن كثير، 1/106.

([2]) انظر: اقتضاء الصراط المستقيم، لابن تيمية، 1/289.


([3]) النسائي، كتاب المناسك، باب التقاط الحصى 5/268،

وابن ماجه، كتاب المناسك، باب قدر حصى الرمي 2/1008،
وأحمد 1/347،
وصحح إسناده شيخ الإسلام ابن تيمية في اقتضاء الصراط المستقيم 1/289.

([4]) انظر: اقتضاء الصراط المستقيم، لابن تيمية، 1/289،
والاعتصام للشاطبي، 1/329–331،

([5]) البخاري، كتاب الأنبياء، باب قول الله تعالى: {واذكر في الكتاب مريم...}،
4/171، برقم 3445.




بارك الله فيكم جميعا ونفع بكم






التوقيع :
اللهم صلِّ على نبينا محمد

وعلى آله وصحبه وسلم
من مواضيعي في المنتدى
»» خزعبلات الصوفي محمد علوي مالكي
»» ما هي العقول العشرة عند الإسماعيلية ؟
»» ما هي مكانة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عندكم يا أهل السنة ؟
 
قديم 07-07-14, 12:06 PM   رقم المشاركة : 8
شاكـر
عضو نشيط






شاكـر غير متصل

شاكـر is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو فراس السليماني مشاهدة المشاركة
  
الغلو في الدين

ظواهر من غلو التطرف وغلو التصوف

- نسخة مصورة

د.الصادق عبدالرحمن الغرياني





بارك الله فيكم ونفع بكم






التوقيع :
اللهم صلِّ على نبينا محمد

وعلى آله وصحبه وسلم
من مواضيعي في المنتدى
»» ما هي مكانة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عندكم يا أهل السنة ؟
»» ما هي العقول العشرة عند الإسماعيلية ؟
»» خزعبلات الصوفي محمد علوي مالكي
 
قديم 10-07-14, 04:46 AM   رقم المشاركة : 9
شاكـر
عضو نشيط






شاكـر غير متصل

شاكـر is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو فراس السليماني مشاهدة المشاركة
  
خصائص المصطفى صلى الله عليه وسلم

بين الغلو والجفاء

الصادق بن محمد بن إبراهيم





بارك الله فيكم ونفع بكم

وجزاكم خير الجزاء






التوقيع :
اللهم صلِّ على نبينا محمد

وعلى آله وصحبه وسلم
من مواضيعي في المنتدى
»» خزعبلات الصوفي محمد علوي مالكي
»» ما هي العقول العشرة عند الإسماعيلية ؟
»» ما هي مكانة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عندكم يا أهل السنة ؟
 
قديم 24-10-14, 07:11 AM   رقم المشاركة : 10
حجازية 1
عضو ماسي








حجازية 1 غير متصل

حجازية 1 is on a distinguished road


بارك الله فيك ..







 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:55 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "