العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديات الخاصة > منتدى استضافة العلماء > استضافة سماحة الشيخ العلامة د. عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-08-09, 02:19 PM   رقم المشاركة : 1
أبو العلا
مشرف سابق








أبو العلا غير متصل

أبو العلا is on a distinguished road


Lightbulb بين الشيخين عبد الله بن جبرين وعبد الله السعد / حقائق تنشر لأول مرة

!


!


!



بين الشيخين

عبدالله بن جبرين وعبدالله السعد




حقائق تنشر لأول مرة!




الكاتب/ الشيخ سعد بن ضيدان السبيعي


لجينيات


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ، أما بعد :



فالعلماء هم ورثة الأنبياء،والنجوم التي يهتدى بها، قل أن يجود الإسلام بمثلهم، وعز أن تلد النساء شبههم في علمهم وعملهم ؛ لذا كانت الرزية عظيمة بفقد العالم!

ففقده ثلمة في الإسلام لايسدها شيء ما اختلف الليل والنهار[1] ..وذهاب العلم يكون بذهاب أهله وحملته..ومن جملة الرزايا التي منيت بها الأمة الإسلامية ...فقد العلم الهمام..والفقيه الكبير..بقية السلف ..الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين..صب الله عليه من شأبيب رحمته..وأسكنه فسيح جناته.وقد كتب عنه الكثير من الفضلاء ممن هم أعرف بالشيخ من العبد الفقير!


لكن مما ينبغي هنا أن يذكر ولا يطوى ..ويشاد به ولا ينسى مواقف مشرفة وصور مشرقة وحقائق - وقفت على شيء منها -لايعرفها الكثير!




حصلت بينه وبين أحد طلابه وهو شيخنا أبي عبدالرحمن عبدالله بن عبدالرحمن السعد.. يتبين لنا من خلالها بجلاء التواضع الجم للشيخ ابن جبرين ،وأن العلم رحماً بين أهله،ومعرفته لأهلِ الفضلِ حقَّهم ، وثناؤه على شيخنا ومحبته له،وحرصه التام على تذليل العقبات أمام دروسه ومحاضراته، وغير ذلك مما ستراه هنا..فإلى المقصود:



* التبكير في طلب العلم :


فقد طلب شيخنا العلم على شيخه ابن جبرين مبكراً وكان ذلك في حدود نهاية 1399هـ، أو مع بداية 1400هـ وكان حينها في الثاني الثانوي!

والشيخ ابن جبرين –على كثرة دروسه وطلابه ومشاغله الدعوية - يذكر أول حضور لشيخنا عنده في الجامع الكبير بالرياض[2].



*لايعرف الفضل لأهل الفضل إلا ذوو الفضل:



فقد كان العلامة ابن جبرين يعرف لشيخنا فضله ويصفه بالعلم والحفظ وعدم الخوض فيما لايعنيه !

وقد سعى جهده وبذل شفاعته وكتب بقلمه للمسئولين في استمرار دروسه وعدم إيقافه والإذن له بنشر العلم



* تزكية الشيخ ابن جبرين لشيحنا بتاريخ 4/3/1415هـ أثنى فيها عليه ثناءً عاطرا..وطلب فيها من رئيس مركز الدعوة والإرشاد بالمنطقة الشرقية أن يفسحوا له المجال ويأذنوا له بإلقاء الدروس والمحاضرات..ومما جاء في ذلك الخطاب: (نأمل أن تسهلوا له الطريق ، وأن تمكنوا له من التدريس ، وتفسحوا له المجال، وتسمحوا بالإعلان عن مواعيد الدروس وأماكنها)..


وجاء فيه وصفه له بـ ( العلم والحفظ والإتقان وقوة الذاكرة وسرعة الاستحضار وكثرة المحفوظات وتنوع العلوم في الحديث والتوحيد والعقائد والتفسير ونحوها)[3] أقول وهذا واضح للعيان ،ولا يحتاج لكبير برهان!


فاحضر درسا من دروسه فترى ذلك بأم عينك..حتى إنه ليصدق فيه ماقاله الإمام الذهبي في وصفه لشيخه الإمام ابن تيمية : (وحفظه للحديث ورجاله وصحته وسقمه ، ما يلحق فيه) [4]




فيالله ما أجمل تلك الدروس التي كان يحضرها كوكبة من طلاب الحديث في سنن الترمذي...يستفيدون منه ويصدرون عن قوله.. في ذلكم الدرس إذا تكلم أبوعبدالرحمن عن الأسانيد وأحوال الرجال وعلم مصطلح الحديث والعلل.. خيل إليك أنك بين يدي علي بن المديني أوتنظر إلى يحيى بن معين أو عند ركبتي أحمد بن حنبل!
فهذا يسأل عن رواية الدبري عن عبدالرزاق.. وذاك عن رواية سماك بن حرب عن عكرمة.. وأخر عن أقسام حديث معمر بن راشد البصري.. ورابع عن تدليس بقية والوليد بن مسلم.. وخامس عن علة حديث كذا ووجه ضعف حديث كذا.. وأبوعبدالرحمن بحر لاتكدره الدلاء، ينطلق فيها كالسهم..


ولايظن أحد أني قد بالغت في حقه أوأن هذا من باب (حبك للشيء يعمي ويصم)[5]!
ولا في درس واحد قرأ علينا مسألة من كتاب.. وإنما كان يملي من صدره.. وقديماً قيل: كل علم لايدخل معك الحمام ليس بعلم[6]!


ومن آخر ذلك درسه في كتاب التوحيد لإمام الأئمة محمد بن إسحاق بن خزيمة رحمه الله.. فقد كان يتكلم عن الأسانيد ووفيات الرواة وطبقاتهم وأقسام حديثهم ويرد على أهل البدع في باب الأسماء والصفات وكان بجانبي - حفظه الله- وانظر في نسخته فلم يكن علق فيها بقلمه ولا حرفاً واحداً..




وقال الشيخ ابن جبرين في خطابه ذاك: (نعرف عنه البعد عن التسرع والأغلاط وعن الخوض فيما لايعني).أقول أما تركه الكلام فيما لايعنيه فهذه من صفاته التي قلت عند الكثير من طلاب العلم..فلم يكن يخوض في مالا يعنيه..أوفي ذكر الدنيا وحطامها، فضلاً أن يتكلم في أقرانه بكلام يخرجه مخرج جرح وتعديل!




حتى يصدق فيه مقالة الإمام أبوالفرج ابن الجوزي في شيخيه الأنماطي[7] والجواليقي [8] حين قال:


( لقيت مشايخ ؛ أحوالهم مختلفةٌ ، يتفاوتون في مقاديرهم في العلم وكان أنفعهم لي في صحبةٍ العاملَ منهم بعلمه ، وإن كان غيره أعلم منه ، ولقيت جماعةً من أهل الحديث يحفظون ويعرفون ؛ ولكنهم كانوا يتسامحون في غيبةٍ يخرجونها مخرج جرحٍ وتعديلٍ ، ويأخذون على قراءة الحديث أجراً ،ويُسرعون بالجواب لئلاَّ ينكسر الجاه ، وإن وقع خطأ!


ولقيت عبدالوهَّاب الأنماطي ؛ فكان على قانون السلف ؛ لم يُسْمَع في مجلِسهِ غيبةٌ ، ولا كان يطلبُ أجراً على إسماع الحديث ، وكنتُ إذا قرأتُ عليه أحاديث الرقائق بكى ، واتَّصل بكاؤه!


فكان - وأنا صغير السنِّ حينئذٍ – يعملُ بكاؤه في قلبي، ويبني قواعد، وكان على سمت المشايخ الذين سمعنا أوصافهم في النقل.


. ولقيت أبا منصور الجواليقي ، فكان كثير الصمت ، شديد التحرِّي فيما يقول ، متقناً محقِّقاً ، ورُبَّما سُئل المسألة الظاهرة ، التي يبادر بجوابها بعض غلمانه فيتوقَّف فيها حتى يتيقَّن ، وكان كثير الصوم والصمت . فانتفعت بهذين الرجلين أكثر من انتفاعي بغيرهما ؛ ففهمتُ من هذه الحالة : أنَّ الدليل بالفعل أرشد من الدليل بالقول ... فاللهَ اللهَ في العمل بالعلم فإنه الأصل الأكبر ، والمسكين كل المسكين : من ضاع عمره في علمٍ لم يعمل به ؛ ففاته لذات الدنيا ، وخيرات الآخرة ؛ فقدم مفلساً مع قوَّة الحجَّة عليه) [9]



*سعى الشيخ ابن جبرين في إعادة دروس شيخنا لما منع أيام سماحة شيخنا عبدالعزيز بن باز رحمه الله...فتم له ذلك..وإن مثل هذه المواقف لأعظم شاهد على حرص الشيخ ابن جبرين على نشر العلم والخير والدعوة إلى الله بنفسه وبغيره..ومحبته لشيخنا ومعرفته لفضله وعلمه[10]


* زيارة الشيخ ابن جبرين لشيخنا في منزله مرارًا ومن ذلك في إحدى الدورات العلمية المقامة في مسجد على ابن المديني بحي الروضة في الرياض حيث لم يشارك شيخنا في تلك الدورة، فما كان من الشيخ ابن جبرين بعد أن أنهى درسه بعد العصر إلا أن زاره في بيته..فلما خرج من عنده قال لطلابه هناك من يحسد الشيخ عبدالله السعد على ماوهبه الله إياه من العلم والخلق،وذلك فضل الله يؤتيه من يشاء، وكان يتفرس فيه أنه من طلاب العلم الذين سيكون لهم شأن[11].


*في سنة 1425هـ ومع نهاية شهر رمضان فرج الله عن شيخنا وخرج من محنة الابتلاء التي مر بها،


وبعد خروجه بإسبوع زاره الشيخ في بيت والده مصبرًا له وداعيًا..ومبيناً له عظم ثواب الابتلاء في سبيل الله[12].




* العلم رحم بين أهله:


فكما أن شيخنا كان يحضر دروس شيخه ابن جبرين ويستفيد منه ...لم يكن شيخه رحمه الله يأنف-على كبر سنه وعلمه- من الاستفادة منه!

فقد اتصل الشيخ ابن جبرين ذات مرة عليه يسأله عن حديث لم يقف عليه..فكتب له شيخنا الحديث وأرسله إليه[13].




* وجوه الاتفاق بين الشيخين :


اتفق شيخنا مع الشيخ ابن جبرين في الاسم واسم الأب وكذلك وقع الاتفاق بينهما في أعظم من ذلك كله!


ألا وهو اتفاقهما على كراهية أهل الرفض ،والتقرب إلى الله بهجر أهل البدع والتحذير منهم-وذلك من مآثر السلف الصالح- وإصدار الفتاوى المحذرة منهم والتي تبين عداوتهم وخطرهم على أهل السنة..


في الوقت الذي كان فيه بعض الدعاة يتنصل من تلك الفتاوى ويتودد إلى أهل البدع باسم توحيد الصف واجتماع الكلمة !


فكانت مواقف الشيخ ابن جبرين من هذه الطائفة -التي ليس لها نقل صريح ولا عقل صحيح[14] – قوية شجاعة بين فيها خطرهم وفساد عقيدتهم وكان من أخرها التحذير من مايسمى (بحزب الله) اللبناني!


وكذلك شيخنا في فتواه في منع بيع العقار للرافضة لما استطار شرهم وتفاقم خطرهم.. فشرقوا بتلك البيانات والفتاوى في بيان كيدهم وخبثهم..


وكان الشيخ ابن جبرين ينشر فتوى شيخنا ويوزعها على من زاره في مكتبه،ومات وقد بقى شيء منها عنده..


فلا غرو بعد ذلك ولا عجب، إذا فرح الرافضة بموت العلامة ابن جبرين ،وتبادلوا التهاني بوفاته،فلقد كان شجاً في حلوقهم،وسيفاً مسلولاً عليهم ، مبينًا معايبهم،كاسراً لشوكتهم...




فاللهم ارحم عبدك عبدالله بن جبرين
وارفع درجته في المهدين
واخلفه في عقبه في الغابرين
واغفر لنا وله يارب العالمين..
لانقول إلا مايرضي ربنا
وإنا على فراقك يا أبا عبد الرحمن لمحزونون
إنا لله وإنا إليه راجعون.




كتبه/
سعد بن ضيدان السبيعي
عضو الدعوة بوزارة الشئون الإسلامية
[email protected]
10/ 8/ 1430هـ



====================

[1] رواه أحمد في الزهد(262)،والدارمي في مسنده(94)من طريق هشام بن حسان عن الحسن البصري،وقد توبع حسان تابعه أبو الأشهب جعفر بن حيان العطاردي فيما رواه ابن عبدالبر في جامع بيان العلم وفضله(1/595)وسنده صحيح.، ورواه البيهقي قي شعب الإيمان(3/557) عن ابن مسعود موقوفاً ولا يصح،ورواه البزار في مسنده (1/124) كشف الأستار عن عائشة مرفوعاً ولا يصح أيضاَ.

[2] حدثني بذلك الشيخ عبدالله السعد حفظه الله ،والأخ الفاضل عبدالرحمن بن ناصر الجبرين حفظه الله

[3] يوجد صورة من الخطاب أرفقتها مع هذا المقال.

[4] الرد الوافر(70)لابن ناصر الدين الدمشقي.

[5] حديث رواه أحمد في المسند(9239)(11161)والبخاري في التاريخ الكبير(2/107)،وأبو داود في السنن(5130 )عن أبي الدرداء مرفوعا..ووقع الخلاف في رفعه ووقفه انظر التاريخ الكبير للبخاري (2/107) وفي سنده أيضاً أبوبكر بن أبي مريم ، وانظر في الكلام على معناه مدارج السالكين للإمام ابن القيم.

[6] قاله الأصمعي عبدالملك بن قريب..كما في الجامع (2/250)للخطيب البغدادي,

[7] الحافظ المفيد أبوالبركات عبدالوهاب بن المبارك البغدادي الأنماطي،المتوفى سنة538هـ،السير(20/134).

[8] العلامة اللغوي النحوي أبومنصور موهوب بن أحمد الجواليقي ،المتوفى سنة 540هـ،السير (20/89)

[9] صيد الخاطر(217)

[10] حدثني بذلك الشيخ عبدالله السعد حفظه الله

[11] حدثني بذلك الأخ الفاضل عبدالرحمن بن ناصر الجبرين حفظه الله

[12] حدثني بذلك الأخ الفاضل متعب السلمي حفظه الله

[13] حدثني بذلك الشيخ عبدالله السعد حفظه الله

[14] قاله الإمام ابن تيمية في منهاج السنة النبوية




http://174.120.81.100/index.php?action=showMaqal&id=9231






الصور المرفقة
 
 
قديم 10-08-09, 02:32 PM   رقم المشاركة : 2
موالي لأهل السنه
عضو نشيط






موالي لأهل السنه غير متصل

موالي لأهل السنه is on a distinguished road


العلماء الربانيين هم الورثه الشرعيين لتراث الانبياء

هما من بحور العلم تتلمذ على ايديهما الآن الدعاة والمشائخ حفظهم الله تعالى
اللهم اغفر للشيخ ابن جبرين واشمله برحمتك الواسعه واسبغ عليه نعمك جرّاء ماقدمه من خير وفضيله وعلم أصيل







التوقيع :
..................إلى اللقــــــــــــــــــــــــــاء.................. .



............... ,,,,,,,,,,,,,,,,وداعا!!,,,,,,,,,,,,,,,............ ......
من مواضيعي في المنتدى
»» نصيحة وموعظة لإخوتي واحبتي اهل السنه والجماعه زادهم الله من فضله
»» ابي فزعتكم يامسلمين واجابه وافيه على ثلاث اسئله
»» كلمة موجزة عن صلاة التراويح
»» اذكروني اذكركم واشكرولي ولاتكفرون ذكر مسائي وصباحي
»» الاسئلة المفحمة للشيعة الرافضة
 
قديم 10-08-09, 03:25 PM   رقم المشاركة : 3
صالح عبد الله التميمي
عضو ذهبي






صالح عبد الله التميمي غير متصل

صالح عبد الله التميمي is on a distinguished road



اللهم أغفر لفقيد الأمة , وأمام أهل السنة العلامة الفقيه / عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين ...


وأحفظ شيخنا المحدث / عبدالله بن عبدالرحمن السعد .. وأطل عمره على العمل الصالح والعلم النافع ..







التوقيع :
حملة القضاء على الرافضة والليبرالية
من مواضيعي في المنتدى
»» مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر يحظر كتاب الشيخ محمد إسماعيل المقدم
»» رافضي يشتكي ... من تقية الإباضية ..!!!
»» كشف أباطيل وشبهات آية الله تسخيري 1/2
»» ابو يزيد البسطامي يكلمه الله سبحانه ويرى العرش
»» الإخوان المسلمون ومنهج الخوارج
 
قديم 11-08-09, 12:38 AM   رقم المشاركة : 4
أبو العلا
مشرف سابق








أبو العلا غير متصل

أبو العلا is on a distinguished road


أخوي الكريمين :

q8y

صالح عبد الله التميمي


جزاكما الله تعالى خيرا

أشكركما على طيب المرور

بارك الله فيكما






من مواضيعي في المنتدى
»» طرفة و ابتسامة
»» من أقوال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى عن المهدي المعدوم
»» الإعجاب بالمقاومة الميكروفونية
»» ( قاعدة جليلة في التوسل والوسيلة ) د.عبد العزيز آل عبد اللطيف
»» الليلة لقاء صريح جدا مع الشيخ أبي المنتصر البلوشي حفظه الله تعالى
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:07 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "