العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديات الخاصة > منتدى مقالات الشيخ سليمان بن صالح الخراشي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-10-18, 11:07 PM   رقم المشاركة : 1
سليمان الخراشي
حفظه الله







سليمان الخراشي غير متصل

سليمان الخراشي is on a distinguished road


من تاريخ راشد ابن خنين - رحمه الله -

من تاريخ راشد ابن خنين( 1 )


الحمد لــلــه وحده ، والصلاة والسلام على مَن لا نبي بعده ، وآله وصحبه وسلّم كما ينبغي : مما نُفصِّل من نسب ربيعة بن نزار . أولاده : أسد وضبيعة ، ومن ضبيعة عنَزة( 2 ) ، ومَن تفرع منهم ، ومن أسد : بنو عبدالقيس بن أفصى بن دعمي بن جديلة بن أسد بن ربيعة ، وهم أهل هجَر والبحرين ، ومنهم : بنو وائل بن قاسط بن أفصى ابن دعمي بن جديلة ابن أسد.
ووُلد لوائل : بكر وتغلب وعنَز.
فأما بكر ؛ فأعقب العددَ الكثير ، فمن ذريته : بنو شيبان بن ذُهل بن ثعلبة بن عكابة بن صعب بن علي بن بكر بن وائل .
ومن شيبان : بنو الدوس ابن شيبان ، أهل ضَرَما ، من وادي حنيفة ، ومنهم المزائدة وَزِيريّ أبي العباس( 3 ) ، المشهورون بالجود والكرم ، مثل : معن بن زايدة ، ومزيد بن مزيد ، وخالد بن يزيد ، وغيرهم .
ومن بكر : بنو حنيفة ابن لُجيم ابن صعب بن علي بن بكر بن وائل ، أهل حَجْر من وادي اليمامة .
ومنهم : بنو غُبَر وبنو قرّان وبنو يشكر ابن بكر بن وائل ، أهل مَلهم ، وبنو قيس ابن ثعلبة ، وبنو عِجل ابن لُجيم ، قبيلة أبي دُلَف وزير المأمون .
وأما تغلب : فتفرع منهم قبائل ، منهم الأرقم ، مشاهيرهم عمرو بن كلثوم ، وكُليب ، أخوه مهلهل الزير ، وكذلك بنو عنَز بن وائل .
وكلُ مَن ذُكر في ربيعة من نزار ، ومنازلهم : البحرين وهَجَر والقطيف وحَجْر اليمامة ، وما والاها .
وقد تشرفتْ هذه القبيلة على الإطلاق ، الذين منهم إمام الوقت : عبدالعزيز بن محمد بن سعود بن محمد بن مقرن بن محمد بن مَرخان بن إبراهيم بن موسى بن ربيعة بن مانع المُريدي الوايلي الرَّبيعي ، وبه تشرفت قبيلته على الإطلاق ، كما قال الشاعر :
وأما أمورُ المُلك أضحى مدارُها
عليه ، كما دارت على قُطُب الرَّحى( 4 )


ونذكر ما بلغنا من أخبارِ أجداده ، على سبيل الاختصار له :


كان جدُه الأعلى : مانع المريدي مسكنه بلدة "الدروع" من نواحي القطيف ، ثم إنه تراسل هو ورئيس دروع حَجْر اليمامة ، بني عم دروع القطيف، لِما بينه وبينهم من المراحمة الوائلية ؛ لأن الدروع من بني وائل ، فاستخرجَه من القطيف ، وأتاه في حَجْر ؛ فأعطاه ابنُ درع أرض المليبد وغَصيبة من نواحي ملكهم ، فاستقرّ فيها هو وبنوه ، وكان ما فوق المليبد وغَصيبة ومنها إلى دون الجبيلة لآل يزيد ، ومِن تحت الجبيلة إلى الأبَكِّين( 5 ) إلى موضع حريملاء منها ؛ لحسن بن طوق جد آل معمَّر.
ووُلِد لمانع : ربيعة ، وصار له شُهرة ، واتسع ملكُه ، وحارب آلَ يزيد ، وبعد هذا ظهر ولدُه موسى ، وصار أشهرَ من أبيه ، واستولى على الملك في حياة أبيه ، واحتال على قتلِه ، وجُرح جروحًا كثيرة ، وتزبّن ربيعة : حمد بن حسن بن طوق ، وزبّنه وأكرمه ؛ لأجل معروفٍ سالفٍ له عليه .
ثم إن موسى سطا بالمردة ، وجميع الموالفة( 6 ) ، على آل يزيد في النعمية والوصيل ، وصبَّحهم ، وذبح منهم في صباحه ثمانين رجلًا ، وتشتتوا ، ولا استقام لهم بعدها حال .
وتولى بعده ابنه موسى بن إبراهيم ( 7 ) ، وصار لإبراهيم عدةُ أولاد ؛ منهم عبدالرحمن ، الذي تسهّل ونزل ضَرما ، وملَكها ونواحيها ، هو وذريته المعروفون بالشيوخ ، منهم عبدالله وله ذرية ، منهم الوطيب وغيره من المردة ، ومنهم سيف جد آل أبو يحيى أهل أبا الكباش ، ومنهم محمد بن مقرن وربيعة ، وهم أجلّهم . مقرن صار له عدة أولاد ؛ أجلّهم محمد أبو سعود ، وعيّاف . وغالب آل مقرن اليوم من ذرية محمد ، ومن أولاده : عبدالله ، وهو جد آل ناصر ، ومن أولاده : مرخان ، الذي قتله ابن عمه وطبان بن ربيعة ، ومنهم عيّاف ، فعيّاف ومَرخان انقضتْ ذريتُهما . فأما ربيعة أخو مقرن فأعقبَ وطبان، وهو جد آل وطبان المعروفين الموجودين ، هذا الذي يُقال اليوم.
والحاصل : أن أصلهم من القطيف ، من موضعٍ منه يُقال له الدرعية، وهو اسمُ الموضع الذي نزلوا من هذا الوادي بالدرعية ، وهو سمي بالأصل بالضيّق وغبيرا( 8 ) .هذا آخر ما وجدنا ، وصلى الــلــه على محمد وآله وصحبه أجمعين.





الهوامش :


( 1 ) هاتان الورقتان تُنسبان لابن خنين، لكني شخصيًا لا أميل لذلك. وأظن أن تاريخ ابن خنين الذي نقل منه ابن سلوم أكثر من هاتين الورقتين! خاصة أن ابن خنين عالمٌ وصاحبُ قلم ، ولن يكتفيَ بورقتين!
والراجح أن تاريخه مفقود.( من إفادات الأستاذ / عبدالحكيم العوّاد – وفقه الله - ).
( 2 ) الصواب أن عنَزَة ابنٌ لأسد بن ربيعة . ( من إفادات الأستاذ / خالد أبا نمي – وفقه الله - ) .
( 3 ) أي : أنهما ينتميان لآل زايد. أي أنهما وزيرين من وزراء بني العباس. ( من إفادات الأستاذ / عبدالحكيم العوّاد – وفقه الله - ) .
( 4 ) صواب البيت:
فإنّ أمورَ المُلك أضحى مدارُها * عليه ، كما دارت على قُطبها الرَّحى
( 5 ) الأبَكِّين ، بتشديد الكاف : جبلان يمر بينهما الطريق بعد أن يصعد من وادي الحيسية متجهًا لبلدة سدوس. ( من إفادات الأستاذ / عبدالحكيم العوّاد – وفقه الله - ) .
( 6 ) الموالفة : بطنٌ من بني قُشير ، من قيس عيلان . وقيل : من بني حنيفة ، مثل المردة ، والهزازنة . ( من إفادات الأستاذ / عبدالحكيم العوّاد – وفقه الله - ) .
( 7 ) الصواب : إبراهيم بن موسى .
( 8 ) الضيّق وغبيراء : كانا اسمين قديمين للدرعية -حسب الرواية المنسوبة لابن خنين-. ثم تقلّص هذا الاسم وأصبح الآن يُمثل الموضع الذي يبدأ من مفيض شِعب البليدة على وادي حنيفة ، المواجه لبلدة غصيبة التاريخية، ثم يتجه غربًا مارًا بمزارع آل ناصر وآل خميس ، ثم ينكسر جنوبًا مارًا بمزارع آل ناصر وآل عوّاد ، ثم ينكسر شرقًا مارًا بمزارع آل عوّاد ، إلى أن يصل وادي حنيفة مرة أخرى.
أما غبيراء ؛ فهو الآن شعيبٌ يفصل بين الدرعية وقرية العودة الواقعة شمال الدرعية. وينحدر من الغرب إلى الشرق. ( من إفادات الأستاذ / عبدالحكيم العوّاد – وفقه الله - ) .






  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:10 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "