العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الحــوار مع الــصـوفــيـــة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-05-17, 09:37 AM   رقم المشاركة : 11
نظرة ومدد
مشترك جديد






نظرة ومدد غير متصل

نظرة ومدد is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابواحمد القبي مشاهدة المشاركة
   لما حاول الخَلَفُ من الأشاعرة نصرةَ عقائد سلف الأمة بالمنهج العقلي -كطريقة المبتدعة من المتكلمين-؛ سـُمِّيَ المتمسكون بمنهج السلف بـ"السلفيين"؛ فظهور مصطلح "السلفية" من الناحية التاريخية ارتبط بظهور "مذهب الخلف" من الأشاعرة الذين زعموا نصرة عقائد السلف بمنهج المتكلمين

إذا ما أردنا معرفة صحة عقيدة قوم ماعلينا إلا أن ننظر في أثرها عليهم

فللأثر دلالة كبيرة على المؤثّر






  رد مع اقتباس
قديم 24-05-17, 02:15 PM   رقم المشاركة : 12
مهذب
عضو ماسي






مهذب غير متصل

مهذب is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نظرة ومدد مشاهدة المشاركة
   يامهذّب الأفضل أن تكون مهذّب

والإتهامات التي رميتني بها ليتك تبحث عنها وتتأكد منها ولكن هذه المرّة بين جنبات قلبك الذي مُلىء حقداً وكرهاً وتكفيراً للمسلمين
حتماً ستجد أنك تجادل بغير علمٍ ولا كتابٍ منير


وأين عدم التهذيب بوصفك بالكذاب الأشر .. ؟!

أنت تقول :
( الغلاة السلفيون أسقطوا محبّة أهل البيت وغلو في محبّة الصحابة ) .

فهذه ثلاث كذبات في جملة واحدة :

1- قولك ( الغلاة السلفيون ) .. وليس في اتِّباع السلف غلو .

2- تتهم السلفيين بإسقاط محبة أهل البيت .. وهذا كذب .

3- تتهم السلفيين بالغلو في محبة الصحبة .. وهذا كذب .


أما ما رميتك فهو ثابت عنك بحروفك ، وبإمكانك أن تدخل لهذا الموضوع وتدافع عن نفسك وتثبت بطلان اتهامي :

الكلاب والخنازير آلهة للصوفية ... !!!!

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=185767


وأما التكفير ..

فهل هناك مسلم لا يكفّر من يقول بأن الكلب ليس غير الله .. ؟!!






التوقيع :

{وَقُلْ لِعِبَادِي يَقُولُوا الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنْزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلْإِنْسَانِ عَدُوًّا مُبِينًا (53)}
[الإسراء: 53]


إن كانت الأحداث المعاصرة أصابتك بالحيرة ، فاقرأ هذا الكتاب فكأنه يتكلم عن اليوم :
مدارك النَّظر في السّياسة بين التطبيقات الشّرعية والانفعالات الحَمَاسية
http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=174056

من مواضيعي في المنتدى
»» أمي وأم المؤمنين رضي الله عنها
»» السيستاني من يشاهد قناة وصال عليه كفارة
»» شروط لا إله الا الله - روائع الشيخ أحمد البدوي
»» تغريدة من ذهب .. مـــــــــات كاتبها قبل أيام .. !!
»» مناقشة رائعة بين الشيخ الألباني وقسيس نصراني
  رد مع اقتباس
قديم 05-06-17, 06:25 PM   رقم المشاركة : 13
نظرة ومدد
مشترك جديد






نظرة ومدد غير متصل

نظرة ومدد is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مهذب مشاهدة المشاركة
  

وأين عدم التهذيب بوصفك بالكذاب الأشر .. ؟!

أنت تقول :
( الغلاة السلفيون أسقطوا محبّة أهل البيت وغلو في محبّة الصحابة ) .

فهذه ثلاث كذبات في جملة واحدة :

1- قولك ( الغلاة السلفيون ) .. وليس في اتِّباع السلف غلو .

2- تتهم السلفيين بإسقاط محبة أهل البيت .. وهذا كذب .

3- تتهم السلفيين بالغلو في محبة الصحبة .. وهذا كذب .


أما ما رميتك فهو ثابت عنك بحروفك ، وبإمكانك أن تدخل لهذا الموضوع وتدافع عن نفسك وتثبت بطلان اتهامي :

الكلاب والخنازير آلهة للصوفية ... !!!!

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=185767


وأما التكفير ..

فهل هناك مسلم لا يكفّر من يقول بأن الكلب ليس غير الله .. ؟!!




أُدافع عن نفسي من ماذا؟


الإرهاب والتكفير والقتل والإستهزاء بالمخالف كل ما سلف إنتاجكم يامن تتسمّون بالسلف وأُقسم أن سلفكم في ذلك هم الخوارج وذوالخويصرة وابن الكوّاء والأزارقة والقرامطة المجرمون


تخلصوا من العقائد التي تجعلكم مُبرمجين على الكراهية وتدمير الأوطان






  رد مع اقتباس
قديم 17-07-17, 02:36 AM   رقم المشاركة : 14
مهذب
عضو ماسي






مهذب غير متصل

مهذب is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نظرة ومدد مشاهدة المشاركة
  
أُدافع عن نفسي من ماذا؟

من تهمة الشرك بالله بجعلك لله أنداداً .



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نظرة ومدد مشاهدة المشاركة
  
الإرهاب والتكفير والقتل والإستهزاء بالمخالف كل ما سلف إنتاجكم يامن تتسمّون بالسلف وأُقسم أن سلفكم في ذلك هم الخوارج وذوالخويصرة وابن الكوّاء والأزارقة والقرامطة المجرمون

تخلصوا من العقائد التي تجعلكم مُبرمجين على الكراهية وتدمير الأوطان

جميع من ذكرت هم أعداء لسلفنا الصالح رضوان الله عليهم ..

وهم سلف لكم .. !

أما ( ذوالخويصرة ) فهو مثلكم لم تعجبه سنة النبي صلى الله عليه وسلم ، فلم يرض بقسمته ، وتطاول عليه فاتهمه بالظلم وخيانة الرسالة .. وهذا حالكم وحال كل مبتدع ..

وقد روي عن الإمام مالك - رحمه الله- أنه قال : "من ابتدع في الإسلام بدعةً يراها حسنة فقد زعم أن محمدًا صلى الله عليه وسلم خان الرسالة، لأن الله يقول: (اليوم أكملت لكم دينكم) (المائدة/3) فما لم يكن يومئذ دينًا فلا يكون اليوم دينًا".

وأما ( الخوارج وابن الكوّاء والأزارقة ) فاقرأ :


حدثنا أسلم، قال: ثنا علي بن الحسن بن سليمان، قَالَ: ثنا عُمَرُ بْنُ يَحْيَى بْنِ عَمْرِو بْنِ سَلَمَةَ الْهَمْدَانِيُّ، قَالَ: حَدَّثَنِي أَبِي، قَالَ: حَدَّثَنِي أَبِي، قَالَ: كُنَّا جُلُوسًا عَلَى بَابِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ نَنْتَظِرُ أَنْ يَخْرُجَ إِلَيْنَا، فَإِذَا أَبُو مُوسَى الأَشْعَرِيُّ، فَقَالَ: لَمْ يَخْرُجْ إِلَيْكُمْ أَبُو عَبْدِ الرَّحْمَنِ؟ قُلْنَا: لا.

فَجَلَسَ مَعَنَا حَتَّى خَرَجَ عَبْدُ اللَّهِ [فَلَمَّا خَرَجَ عَبْدُ اللَّهِ] «5» قُمْنَا إِلَيْهِ. فَقَالَ أَبُو مُوسَى: يَا أَبَا عَبْدِ الرَّحْمَنِ [186] إِنِّي رَأَيْتُ آنِفًا فِي الْمَسْجِدِ أَمْرًا أَنْكَرْتُهُ.

قَالَ: فَمَا رَأَيْتَ؟ فَإِنْ عِشْتَ فَسَتَرَى. قَالَ: رَأَيْتُ فِي الْمَسْجِدِ حَلَقًا جُلُوسًا فِي كُلِّ حَلْقَةٍ رَجُلٌ وَفِي يَدِهِ حَصًى يَقُولُ: سَبِّحُوا مِائَةً، فَيُسَبِّحُونَ مِائَةً، فَيَقُولُ: هَلِّلُوا مِائَةً فَيُهَلِّلُونَ مِائَةً. فَيَقُولُ: كَبِّرُوا مِائَةً، فَيُكَبِّرُونَ مِائَةً.

قَالَ: فَمَا قُلْتَ لَهُمْ؟

قَالَ: مَا قُلْتُ لَهُمْ شَيْئًا انْتِظَارَ رَأْيِكَ. قَالَ: أَفَلا أَمَرْتَهُمْ أَنْ يَعُدُّوا سَيِّئَاتِهِمْ وَضَمِنْتَ لَهُمْ أَنْ لا تَضِيعَ مِنْ حَسَنَاتِهِمْ شَيْءٌ؟

قَالَ: فَمَضَى وَمَضَيْنَا مَعَهُ حَتَّى انْتَهَيْنَا إِلَى حَلْقَةٍ مِنْ تِلْكَ الْحَلَقِ. قَالَ: فَمَاذَا فِي أَيْدِيكُمْ؟

قَالُوا: حَصًى نَعُدُّ بِهِ التَّكْبِيرَ وَالتَّهْلِيلَ وَالتَّسْبِيحَ.

قَالَ: تَخَافُونَ أَنْ لا يَضِيعَ مِنْ حَسَنَاتِكُمْ شَيْءٌ؟ عُدُّوا سَيِّئَاتِكُمْ وَأَنَا ضَامِنٌ لِحَسَنَاتِكُمْ أَنْ لا يَضِيعَ مِنْهَا شَيْءٌ. وَيْحَكُمْ يَا أُمَّةَ مُحَمَّدٍ، مَا أَسْرَعَ هَلَكَتَكُمْ، هَؤُلاءِ صَحَابَةُ نَبِيِّكُمْ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مُتَوَافِرُونَ، وَهَذِهِ آنِيَتُهُ لَمْ تُكْسَرْ وَثِيَابُهُ لَمْ تَبْلَ. وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ، إِنَّكُمْ لَعَلَى مِلَّةٍ أَهْدَى مِنْ مِلَّةِ مُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَوَ مُفْتَتِحُونَ بَابَ ضَلالَةٍ؟ قَالُوا: يَا أَبَا عَبْدِ الرَّحْمَنِ، مَا أَرَدْنَا لا الْخَيْرَ. قَالَ: كَمْ مَنْ يُرِيدُ الْخَيْرَ لا يُصِيبُهُ، إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَدَّثَنَا أَنَّ قَوْمًا يَقْرَءُونَ الْقُرْآنَ لا يُجَاوِزُ تَرَاقِيَهُمْ يَمْرُقُونَ مِنَ الإِسْلامِ كَمَا يَمْرُقُ السَّهْمُ مِنَ الرَّمْيَةِ (قَالَ عَمْرُو بْنُ سَلَمَةَ: فَرَأَيْنَا عَامَّةَ أَهْلِ تِلْكَ الْحَلَقِ يُطَاعِنُونَنَا يَوْمَ النَّهْرَوَانِ مَعَ الخوارج) .

تاريخ واسط (ص: 198)


وأما القرامطة .. فهم باطنيون .. ومعتقداتهم قريبة من معتقدات باطنية الصوفية .. !!






التوقيع :

{وَقُلْ لِعِبَادِي يَقُولُوا الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنْزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلْإِنْسَانِ عَدُوًّا مُبِينًا (53)}
[الإسراء: 53]


إن كانت الأحداث المعاصرة أصابتك بالحيرة ، فاقرأ هذا الكتاب فكأنه يتكلم عن اليوم :
مدارك النَّظر في السّياسة بين التطبيقات الشّرعية والانفعالات الحَمَاسية
http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=174056

من مواضيعي في المنتدى
»» أكراد إيران ينتفضون
»» في مسند الربيع / فتمسه النار إلا تحلة القسم !!
»» توبة مشائخ الطريقة التجانية في السودان
»» السعودية حجر عثرة في طريق مخطط غربي لتحريف الإسلام بأيدي مسلمين / الشيخ عايد الشمري
»» مسلم يصلي في حديقة البيت الأبيض شاهدوا ردة فعل اليهود والنصارى !
  رد مع اقتباس
قديم 17-07-17, 04:03 PM   رقم المشاركة : 15
نظرة ومدد
مشترك جديد






نظرة ومدد غير متصل

نظرة ومدد is on a distinguished road




أهل البدع موجودون في كل مذهب وليسوا حصراً على المتصوّفة

لكن البدع ليست سواء كما تعلم يا (مهذب) وكما يعلم ذلك أشياخك

هناك بدعٌ ضررها على أصحابها دون سائر الناس

وهناك بدعٌ ضررها وشرّها يطال القريب والبعيد من الناس

ولا أظنّك تخالفني في أن بدعة تكفير المسلمين والنظر إليهم بعين الإزدراء والتشنيع عليهم في كل صغيرة وكبيرة والتعدّي والتضييق عليهم في معتقداتهم هي أخطر بدعة

لأنّ صاحب هذه البدعة الخطيرة نصب من نفسه وصيّاً ورقيباً على الناس وادّعى مالا يملك وتأوّل الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بأسوأ تأويل وهو غارقٌ في جهالاته المتراكمة لا يعرف المعروف حتى يأمر به ولا يعرف المنكر حتى ينهى عنه وهو مع كل ذلك لا سلطان له على الناس سواءً أكان سلطان عِلْم وأخلاق أو كان سلطان قوّة ومن هنا تبدأ شرارة الصدام مع الناس تبدأ بالتكفير وتنتهي بالتفجير وحسبنا الله ونعم الوكيل










  رد مع اقتباس
قديم 29-07-17, 10:54 PM   رقم المشاركة : 16
مهذب
عضو ماسي






مهذب غير متصل

مهذب is on a distinguished road


.

ألست تقول : من دعا غير الله فقد أشرك .. ؟

فهل يحق لأحد بأن يتهمك بأنك تكفر بغير حق بقولك هذا .. ؟

ثم أنت تتهم أهل السنة بأنهم خوارج وقرامطة .. فهل هؤلاء مسلمون عندك .. ؟!






التوقيع :

{وَقُلْ لِعِبَادِي يَقُولُوا الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنْزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلْإِنْسَانِ عَدُوًّا مُبِينًا (53)}
[الإسراء: 53]


إن كانت الأحداث المعاصرة أصابتك بالحيرة ، فاقرأ هذا الكتاب فكأنه يتكلم عن اليوم :
مدارك النَّظر في السّياسة بين التطبيقات الشّرعية والانفعالات الحَمَاسية
http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=174056

من مواضيعي في المنتدى
»» التكبير المطلق والمقيد / الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله
»» شاهد الامير محمد بن سلمان يزور الشيخ الفوزان في منزله
»» مسلم يصلي في حديقة البيت الأبيض شاهدوا ردة فعل اليهود والنصارى !
»» فيديو / إيرانيون يطوفون حول قبر قورش كالطواف حول الكعبة ... !!!
»» هل ضلت الأمة بعد القرن الأول / الشيخ صالح الفوزان
  رد مع اقتباس
قديم 31-07-17, 02:43 AM   رقم المشاركة : 17
نظرة ومدد
مشترك جديد






نظرة ومدد غير متصل

نظرة ومدد is on a distinguished road


أعلم مُسبقاً أنك لن تفهم وذلك لأنك لا تريد أن تفهم إستكباراً وعناداً فطبع الله على قلبك (كذلكَ يطبعُ اللهُ على كلِّ قلبِ مُتكبّرٍ جَبّار)

يقول تعالى : ( لتؤمنوا بالله ورسوله) ويقول ( آمِنُوا بالله ورسوله)
ويقول ( وما كان لمؤمنٍ ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمراً)

هل الله يرضى لنفسه الشرك بحيث يأمرنا أن نؤمن به وغيره ؟

من يرى أن الرُّسُل أغياراً أي أنهم غير الله فهو الذي فرّق بين الله ورُسُلَه

فإيمانه بهم مع الله على إعتبار أنّهم غيرُ الله مَحْضُ شِرْك

يقول تعالى: ( إِنَّ الَّذِينَ يَكْفُرُونَ بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ وَيُرِيدُونَ أَن يُفَرِّقُوا بَيْنَ اللَّهِ وَرُسُلِهِ وَيَقُولُونَ نُؤْمِنُ بِبَعْضٍ وَنَكْفُرُ بِبَعْضٍ وَيُرِيدُونَ أَن يَتَّخِذُوا بَيْنَ ذَٰلِكَ سَبِيلًا (150) أُولَٰئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ حَقًّا ۚ وَأَعْتَدْنَا لِلْكَافِرِينَ عَذَابًا مُّهِينًا (151) وَالَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ وَلَمْ يُفَرِّقُوا بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ أُولَٰئِكَ سَوْفَ يُؤْتِيهِمْ أُجُورَهُمْ ۗ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا )

أنت ترى من يدعو رسول الله مستشفعاً ومتوسلاً به إلى الله أنه يدعو غير الله فأجب نفسك بنفسك وأعيذك أن تكون ممّن يفرِّق بين الله ورُسُله












  رد مع اقتباس
قديم 20-08-17, 02:33 AM   رقم المشاركة : 18
مهذب
عضو ماسي






مهذب غير متصل

مهذب is on a distinguished road


.

الرسول صلى الله عليه وسلم .. وُلِد .. وتزوج .. وأنجب .. ومات .. عليه الصلاة والسلام .

فهل من وقع له ذلك .. هو الله .. أم غيره .. يا صوفي .. ؟!






التوقيع :

{وَقُلْ لِعِبَادِي يَقُولُوا الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنْزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلْإِنْسَانِ عَدُوًّا مُبِينًا (53)}
[الإسراء: 53]


إن كانت الأحداث المعاصرة أصابتك بالحيرة ، فاقرأ هذا الكتاب فكأنه يتكلم عن اليوم :
مدارك النَّظر في السّياسة بين التطبيقات الشّرعية والانفعالات الحَمَاسية
http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=174056

من مواضيعي في المنتدى
»» خطبة الحرم المكي / الشيخ صالح آل طالب يكشف حقيقة تنظيم داعش الإرهابي ومؤامرتهم
»» الناس في معرفة سبيل المؤمنين وسبيل المجرمين على أربع فرق / ابن القيم رحمه الله
»» سلسلة تغريدات الشيخ بدر بن علي العتيبي في وسم جامي يدافع عن بشار
»» ما يسمى القرآنيون / رئيسهم يهودي ونائبه قبطي
»» جديد / محاضرة مسؤولية الشباب تجاه دينهم و وطنهم معالي الشيخ د. صالح بن فوزان الفوزان
  رد مع اقتباس
قديم 21-08-17, 01:49 AM   رقم المشاركة : 19
نظرة ومدد
مشترك جديد






نظرة ومدد غير متصل

نظرة ومدد is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مهذب مشاهدة المشاركة
   .
الرسول صلى الله عليه وسلم .. وُلِد .. وتزوج .. وأنجب .. ومات .. عليه الصلاة والسلام .

فهل من وقع له ذلك .. هو الله .. أم غيره .. يا صوفي .. ؟!








هذا السؤال في الحقيقة هو من إفرازات الفكر السلفي الضحل الذي أغرقكم في ظلمات الجهالة المتراكمة
بسبب العقائد الفاسدة المخالفة لكتاب الله ولأصول المنطق والعقل


يقول تعالى : (الله يتوفى الأنفس حين موتها)

ويقول تعالى في موضعٍ آخر : (حتى إذا جاء أحدكم الموت توفته رسلنا)


أسألك هنا بسؤالٍ يشبه سؤالك :

من الذي يتوفى الأنفس الله أم ملائكة الموت ؟؟

إن قلت أن ذات الله من تتوفّى الأنفس فقد كذّبت آيات الله حيث
قال : (الذين تتوفاهم الملائكة ظالمي أنفسهم)
وقال : (الذين تتوفاهم الملائكة طيبين)
وقال : (فكيف إذا توفتهم الملائكة)
وقال : (قل يتوفّاكم ملك الموت الذي وُكِّل بكم)

فإن قلت أن ملك الموت هو الذي يتوفّى الأنفس على إعتبار أنّه غير الله كما هو إعتقادكم أيها الحشوية المجسّمة فقد أشركت بالله غيره وهو ملك الموت

لأنك ترى ملك الموت غير الله فيلزم من ذلك أن يكون فعل الإماتة الذي قام به ملك الموت غير فعل الله فإن لم يكن هذا شركٌ فما هو الشرك إذاً؟

ملك الموت فعّال بإذن رَبِّه فهو من حيث هو متوكّل بفعل الإماتة ليس غيراً لله وليس عيناً له

هل يصحّ أن يسأل بعد ذلك متنطّعٌ جاهل ويقول :

من الذي يقوم بفعل الإماتة الله أم ملك الموت؟

أليس هذا غباءٌ وجهل؟!

نرجع إلى سؤالك الذي لا أظنّك الآن تتمسّك به لأنه في الحقيقة ليس سؤال بل هو مظهر من مظاهر التشوّهات العقائدية التي هي مُخرجات الفكر الحشوي التجسيمي

يقول تعالى (ومن يطِع الرسول فقد أطاع الله)

طاعة الرسول ليست غير طاعة الله فلا يصحّ أن يتذاكى شخصٌ فيسأل: من الذي تجب طاعته الله أم الرسول ؟

نعم يحق لمن عشعت السلفية في عقله وقلبه بظلاميتها أن يسأل أسئلةً كسؤالك يامهذّب

صفة النبوّة والرسالة مازالت ومازال المسلمون يشهدون أن سيِّدنا ومولانا محمداً رسول الله حتى وإن توفاه ربُّه وانتقل إلى الرفيق الأعلى

فكونه وُلد وتزوج وأنجبَ ثم توفّاه ربُّه لا يعني ذلك أن ربُّه سلب منه صفة الرسالة والنبوّة فرسالته ونبوته مازالت ولم تزل حيث قال سيِّدنا أبوبكر الصديق : ( طبت حيّاً وميّتاً يارسول الله)

(وَقَالُوا لَوْلَا أُنزِلَ عَلَيْهِ مَلَكٌ ۖ وَلَوْ أَنزَلْنَا مَلَكًا لَّقُضِيَ الْأَمْرُ ثُمَّ لَا يُنظَرُونَ (8)وَلَوْ جَعَلْنَاهُ مَلَكًا لَّجَعَلْنَاهُ رَجُلًا وَلَلَبَسْنَا عَلَيْهِم مَّا يَلْبِسُونَ)



إن يخفى على الناس تلبيسكم عليهم دينهم فلن يخفى ذلك على الله ( وسوف تُسألون )












  رد مع اقتباس
قديم 30-08-17, 01:17 AM   رقم المشاركة : 20
مهذب
عضو ماسي






مهذب غير متصل

مهذب is on a distinguished road


.

من العيب يا صوفي أن تتهم مخالفك - ظلماً - بما أنت تمارسه بكل بجاحة .. !

فأنا سألتك سؤالاً منطقياً بسيطاً لا شك أنه خطر ببال كثير من عوام الصوفية الذين يتابعون هذا الموضوع .. وليس فيه إساءة للأدب ..

فبدلاً من أن تجيب بأدب تخرج علينا بوجهك الحقيقي والذي هو - بالتأكيد - ثمرة تربيتك الصوفية القبيحة .. !!!

تقول :
(هل يصحّ أن يسأل بعد ذلك متنطّعٌ جاهل ويقول :

من الذي يقوم بفعل الإماتة الله أم ملك الموت؟

أليس هذا غباءٌ وجهل؟!
)

ولكنك أنت بنفسك تقول :

( ملك الموت فعّال بإذن رَبِّه فهو من حيث هو متوكّل بفعل الإماتة ليس غيراً لله وليس عيناً له )

فذكرت فعلين وفاعلين :

فعل الإماتة لملك الموت ..
وفعل الإذن للرب ..

فهل من العقل .. أو الغباء .. لو سأل الصوفي العامي :

هل أذن ملك الموت لنفسه .. أم الذي أذن له غيره .. ؟!!
من الذي وكّل ملك الموت بالإماتة .. هل هو غير ملك الموت .. ؟!

-------

ماذا لو أن شيخاً صوفياً أمر عاميّاً صوفياً بأن يناوله كوباً من الماء ..

ونفذ العامي الأمر ..

فهل ستقول - أنت - بأن هذا يجعل من العامي المأمور ليس غير الشيخ الصوفي الآمر .. ؟!

هل يحق للصوفية العوام بأن يدعوا هذا العامي ويستغيثوا به .. بحكم أنه ليس غير شيخهم – بحسب منطقك وعقيدتك - .. ؟!

أم يجب أن ( ينزهوا ) الشيخ الصوفي عن مساواته بهذا العامي .. ؟!


--------

تقول :
( نرجع إلى سؤالك الذي لا أظنّك الآن تتمسّك به لأنه في الحقيقة ليس سؤال بل هو مظهر من مظاهر التشوّهات العقائدية التي هي مُخرجات الفكر الحشوي التجسيمي )

جميع المخلوقات .. عند شيوخك .. مظهر من مظاهر الله ..

فهل التشوهات مظهر من مظاهر الله عندك .. ؟!


تقول :
( صفة النبوّة والرسالة مازالت ومازال المسلمون يشهدون أن سيِّدنا ومولانا محمداً رسول الله حتى وإن توفاه ربُّه وانتقل إلى الرفيق الأعلى )

أهل السنة هم الوحيدون الذين يؤمنون – حقاً – ببقاء رسالة النبي صلى الله عليه وسلم ، ويدعون الناس لاتباع النبي عليه الصلاة والسلام ويحثون على التمسك بسنته ..

أما غيرهم فيدعون إلى البدعة التي حذر منها عليه الصلاة والسلام وسمّاها ضلالة وتوعد أصحابها بالنار .

وأصحاب عقيدة وحدة الوحود – بالذات - :
1- يؤمنون بأن نبينا محمد عليه الصلاة والسلام ما وجُد في الماضي .. ولا وجود له في الحاضر .. ولن يوجد في المستقبل .. ولا يؤمنون بوجود رسالته .. وهذا لا تستطيع أن تنفيه .. !!

2- يؤمنون أن رسالة النبي انتهت .. بدليل أنهم يعتبرون مشايخهم حجة على الكتاب والسنة بدلاً من أن يكون العكس .



تقول :
( فكونه وُلد وتزوج وأنجبَ ثم توفّاه ربُّه لا يعني ذلك أن ربُّه سلب منه صفة الرسالة والنبوّة )

هذا ليس جواباً .. بل حيدة وهروب من الجواب .. !

أنا سألتك :
(الرسول صلى الله عليه وسلم .. وُلِد .. وتزوج .. وأنجب .. ومات .. عليه الصلاة والسلام .

فهل من وقع له ذلك .. هو الله .. أم غيره .. يا صوفي .. ؟!
)

فكان لزاماً أن يكون جوابك أحد جوابين .. الله .. أو .. غيره .

ومع ذلك فأنت تقول هنا : ( ثم توفّاه ربُّه ) .. فهل الذي توفاه غيره .. أم النبي هو من توفى نفسه .. ؟!


وأنت أردت التلبيس بأن وجوب طاعة الرسول تقتضي بأن الرسول بنفسه ليس غير الله .. !

الإيمان بالرسول عليه الصلاة والسلام معناه تصديقه فيما أخبر ، وطاعته فيما أمر ، واجتناب ما نهى عنه وزجر .. لأن الرسول مبلغ عن ربه .. لكنه ليس هو ربه .. بل غيره .

وليس معنى الإيمان بالرسول هو كمعنى الإيمان بالله والذي هو أن تؤمن بربوبيته وألوهيته وأسمائه وصفاته ..

وليس هو كذلك كمعنى الإيمان بالملائكة ، والكتب المنزلة ، واليوم الآخر .. فلكل منها معنى يختص به .. وإن جاء الأمر بالإيمان بها في كتاب الله مقروناً بالإيمان بالله .



عودة إلى السؤال الذي هربت عن إجابته .. وبعيداً عن سفسطاتك ..

لننظر ما يقول شيخك ابن عربي فهو يفضح عقيدتكم بكل جلاء :

( ومن عرف ما قررناه في الأعداد، وأن نفيها عين إثباتها، علم أن الحق المنزّه هو الخلق المشبه، وإن كان قد تميز الخلق من الخالق. فالأمر الخالق المخلوق، والأمر المخلوق الخالق. كل ذلك من عين واحدة، لا، بل هو العين الواحد وهو العيون الكثيرة. فانظر ما ذا ترى‏ «قالَ يا أَبَتِ افْعَلْ ما تُؤْمَرُ»، والولد عين أبيه. فما رأى‏ يذبح سوى نفسه. «و فداه بذبح عظيم»، فظهر بصورة كبش من ظهر بصورة إنسان. وظهر بصورة ولد: لا، بل بحكم ولد من هو عين الوالد. «وَ خَلَقَ مِنْها زَوْجَها»: فما نكح‏ سوى نفسه. ) ا.هـ.
( فصوص الحكم 195 / 1 )


فكلام شيخك يعني بأن الله – تعالى الله عن هذا الكفر علواً كبيراً – هو الوالد والمولود .. وهو الذابح والمذبوح .. وهو الناكح والمنكوح .

أعوذ بالله من إبليس وأعوانه من الجن والإنس .







التوقيع :

{وَقُلْ لِعِبَادِي يَقُولُوا الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنْزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلْإِنْسَانِ عَدُوًّا مُبِينًا (53)}
[الإسراء: 53]


إن كانت الأحداث المعاصرة أصابتك بالحيرة ، فاقرأ هذا الكتاب فكأنه يتكلم عن اليوم :
مدارك النَّظر في السّياسة بين التطبيقات الشّرعية والانفعالات الحَمَاسية
http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=174056

من مواضيعي في المنتدى
»» The Life of Shaykh Muhammad ibn Abdil Wahhaab | Shaykh Saalih al Fawzan
»» ما هو السر في تزامن نشاط أنصار تنظيم القاعدة في المنتدى مع انتصارات الجيش الحر ؟!
»» محاضرة في التحذير من فتنة التكفير / بالعربية والإنجليزية
»» الهواري الإباضي / للموحدين عهد بدخول الجنة
»» هل عاصر الشيخ ابن عثيمين ما يسمى بثورات الربيع العربي ؟
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:47 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "